"الإنساني" تناقش الأزمة الاقتصادية وتأثيرها على القطاع الخيري
2 فبراير 2009 - 7 صفر 1430 هـ( 1923 زيارة ) . ( مجلة )
"الإنساني"  تناقش الأزمة الاقتصادية وتأثيرها على القطاع الخيري
 
مجلة الإنساني والتي تشرف على إصدارها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقاهرة، تصدر أربع مرات سنوياً "كل ثلاثة شهور" وتتناول الأحداث الجارية في العالم بشيء من  التحليل.
 
ويتناول هذا العدد في افتتاحيته الأزمة الاقتصادية وكيف أنها أثرت على أسواق المال العالمية، وأدت إلى إفلاس مؤسسات مالية كبرى وأن هذه الأزمة ظهرت آثارها أيضاً على الموطنين العاديين وصغار المدخرين. وبدأت الشركات تستغني عن موظفيها ومع أن منظمات المجتمع المدني في العالم تعتمد على الأموال الحكومية فبدأ القلق يساور العاملين في قطاع العمل الخيري بشأن إمكانية مواصلة برامجهم على الرغم من أن الحاجة باتت أكثر في ظل هذه الأزمة.
 
وفي داخل العدد يوجد العديد من الموضوعات والحوارات والتحقيقات لعل من أهما تداعيات معركة القوقاز وأسبابها فبدأ التحقيق بالتعريف بالأوسيتيون وهم الذين يعيشون على أرض القوقاز من أقوام وثقافات متنوعة لكل منهم دينهم (الإسلام- المسيحية- البوذية) ويتحدثون بأكثر من عشر لغات وهم من أصل فارسي.
 
ثم تناول التحقيق الجذور التاريخية للنزاع وعلى من تقع مسؤولية الانهيار المفاجئ للوضع في القوقاز وبين أن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكا شفيلي هو الذي يتحمل المسؤولية الكبرى، وأسباب اعتراف روسيا بالجمهوريتين (أوسيتيا وإبخازيا) .
 
كما تناول التقرير محاولات جورجيا السيطرة إدارياً وعسكرياً على أوسيتيا و أبخاريا بعد إعلان انفصالهم.
 
وفي موضوع آخر بالعدد تناولت الأستاذة/ سمر القاضي مسؤولة الإعلام في بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببيروت : تناولت دور اللجنة في عملية تبادل رفات جنديين إسرائيليين و197 من رفات مقاتلين لبنانيين وعرب بالإضافة إلى خمسة محتجزين لبنانيين في 16 يوليو 2008.
 
ومن أهم الموضوعات التي وردت في هذا العدد، مقال حول المبادئ والضمانات الإجرائية بالاحتجاز للسيدة/ يلينا بيجيتش مستشارة قانونية ورئيس مشروع إعادة تأكيد القانون الدولي الإنساني، وتناولت الباحثة معنى الاحتجاز أو الاعتقال الإداري والذي يؤدي إلى حرمان شخص ما من حريته بناء على مبادرة أو أمر من السلطة التنفيذية وليست القضائية بدون توجيه تهم جنائية له.
 
وتناولت المقالة ـ أيضاً ـ المبادئ العامة السارية على الاحتجاز والاعتقال الإداري وأسباب إنهاء الاحتجاز ومدى توافق الاحتجاز مع مبدأ الشرعية والحق في معرفة أسباب الاحتجاز ووضع الرعايا الأجانب من الاحتجاز والسماح للمحتجز بالحصول على المساعدة القانونية والاتصال بأفراد عائلته وتقديم الرعاية الصحية.
 
كما يوجد بالعدد تقرير حلو آلاف المحاربين العراقيين والإيرانيين مجهولي المصير  نتيجة الحرب بينهما 1980-1988.
 
وتقريراً آخر حول دور اللجنة الدولية في التوصل إلى حلول حول مفقودي غزو الكويت وحرب الخليج.
 
كما تضمن العدد حوار مع آندريسن باتينو مستشار اللجنة الدولية في الطب الشرعي حلو التقنيات المستخدمة في تحديد مصير المفقودين خلال النزاعات.
 
وتقريراً آخر عن مأساة إنسانية يعيشها سكان محافظة صعدة التي تقع شمال اليمن والتي بدأت معاناتهم عام 2004 وخلفت معها الكثير من الضحايا ونزوح الآلاف من قراهم وهناك تقرير في غاية الأهمية عن العنف المسلح وإشكاليات العمل الإنساني في المناطق الخضرية وأخر عن التحديات الإنسانية لإدارة العمليات الحربية في الأماكن السكنية.
 
وينتهي العدد بعدد من الموضوعات الفنية والأدبية مثل دور السينما وتجسيد الأحداث وعدد من مختارات محمود دروريش..