الوقف واثره في بناء الحضارة الاسلامية
2 فبراير 2008 - 24 محرم 1429 هـ( 4786 زيارة ) . ( كتاب )
التصنيف :الأوقاف
الوقف تشريع إسلامي أصيل يستمد مشروعيته من السنة النبوية، وهو أسلوب حضاري متقدم للتمويل الذاتي للمرافق الإسلامية والمؤسسات الاجتماعية والدينية والعلمية والتعليمية وكان للوقف الدور البارز في التقدم الحضاري التي وصلت إليه الأمة الإسلامية . ولا بد من إعادة الاعتبار لدور الوقف في المجتمعات الإسلامية كي تعود الأمة الإسلامية إلى سابق عهدها في التقدم العلمي.
 
وتتناول هذه الدراسة تعريف الوقف لغة واصطلاحاً والأدلة على مشروعيته والمقاصد التي تسعى لتحقيقها في المجتمع الإسلامي كما يتناول شروط الوقف والواقف وأقسام الموقف وفضله في بناء الحضارة الإسلامية مثل بناء المدارس والإنفاق على العلم والعلماء ونشر الكتب، ودور الوقف في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والصحية عبر الحضارة الإسلامية ، كما عرض البحث إلى المجالات التي يجب أن يُفعَّل دور الوقف فيها، مثل طباعة الكتب وتوزيعها ونشرها ودعم المعاهد والكليات وتوفير التعليم المجاني والسكن ورعاية المبدعين وتمويل الأبحاث والتطوير العمراني والإعلام.
 
ومن أهم المؤسسات الوقفية التي عرض لها الباحث :
 
المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع للبنك الإسلامية للتنمية.
الأمانة العامة للأوقاف بالكويت.
صندوق الوقف الصحي بالسعودية.
الأمانة العامة للأوقاف بالشارقة .
الأسهم الوقفية بالسودان.
 
وأوصى الباحث بوجود إرادة سياسية واعية للنهوض بالأوقاف الإسلامية، وتبادل التجارب المعاصرة في البلاد الإسلامية في القطاع الحكومي الأهلي، وبناء خطة استراتيجية متكاملة  يتعاون في إنجازها المختصون من علماء الشريعة والاقتصاد والإدارة والقانون، وتشجيع أصحاب الشركات والمصانع للمساعدة في تنمية الوقف الإسلامي.