التقرير السنوي السادس للشبكة العربية : الشباب في منظومة المجتمع المدني
3 يناير 2007 - 13 ذو الحجة 1427 هـ( 8290 زيارة ) . ( كتاب )
الشبكة العربية للمنظمات الأهلية
 
التقرير السنوي السادس للمنظمات الأهلية العربية 2006: الشباب في منظومة المجتمع المدني. القاهرة: الشبكة ، 2007.
 
367 ص 2، 30 سم.
 
التقرير السنوي السادس للمنظمات الأهلية العربية  يضعهم في الحسبان:
 
استراتيجية للشباب لمخاطبة احتياجاتهم بالتعاون بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني     
 
صدر التقرير السنوي السادس للشبكة العربية للمنظمات الأهلية تحت عنوان : (الشباب في منظومة المجتمع المدني) وكان قد سبقه خمسة تقارير ، اهتم كل من التقرير الأول والثاني بالإطار القانوني والاجتماعي والسياسي والاقتصادي للمنظمات الأهلية، وتناول التقرير الثالث اهتم بإبراز دور المنظمات الأهلية في مكافحة الفقر والتقرير الرابع تناول قضايا تمكين النساء والعرب وتقييم الدور الفعلي للمنظمات الأهلية. والتقرير الخامس تناول العلاقة بين الحكومات العربية ومنظمات المجتمع المدني.
 
واعتمد هذا التقرير (الشباب  في منظومة المجتمع المدني) في إعداده على فريق عمل يتكون من (14) باحثاً ويغطي (13) دولة عربية هي : مصر ن لبنان، فلسطين، سوريا، الأردن، السودان، تونس، ليبيا، الجزائر، العراق، البحرين، اليمن .
 
وتأتي أهمية هذا التقرير في رصد مدى اهتمام المنظمات الأهلية العربية بالشباب ورصد التحديات التي تواجه الشباب العربي في الإقلال من الفقر ومكافحة البطالة وتطوير نوعية التعليم.
 
 ويمكن حصر أهداف هذا التقرير في النقاط التالية:
 
§ حصر مؤشرات العلاقة بين القضايا التي يواجهها الشباب العربي ومنظومة المجتمع المدني.
 
§ الإسهام في بناء استراتيجية للشباب لمخاطبة احتياجات الشباب وقضاياه، بالتعاون بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني.
 
وفيما يلي رصد للتقارير الفردية لكل دولة على حدة لمحاولة التعرف  على المشكلات التي يعاني منها الشباب في منظومة المجتمع المدني العربي.
 
 1– الأردن:
خلصت الدراسة إلى حصر مشكلات الشباب الأردني في :
 
§ تدخل الأسرة في شؤون الشباب وصعوبة التفاهم بين الأجيال والتميز ضد النساء وعدم مشاركة الشباب في اتخاذ القرارات داخل الأسرة، وضعف دور الأسرة في تنشئة الشباب.
 
§ عدم توفر المراكز الشبابية والطلابية وقلة وعي الشباب بأهمية المشاركة في الحياة العامة.
 
§ تدني أجور الشباب وزيادة نسبة البطالة بينهم واعتماد الوساطة بدلاً من الكفاءة في التوظيف، وندرة التدريب والتأهيل وقلة الصناديق التي تدعم مشروعات الشباب.
 
§ انتشار التقليد الأعمى للدول الغربية وسلبية بعض العادات والتقاليد والابتعاد عن المبادئ الأخلاقية والدينية.
 
§ توصل التقرير إلى أن مشاركة الشباب الأردني في المنظمات الأهلية ضعيف جداً وأن الأنشطة والبرامج المواجهة للشباب في غاية التواضع.
 
2 – البحرين:
بالرغم من التقرير السنوي السادس للمنظمات الأهلية العربية، يرصد دور الشباب في منظومة المجتمع المدني واعتمد في بياناته على إحصائيات عام 2006 إلا أن تقرير مملكة البحرين اعتمد في بياناته على المسح الميداني الوطني لعام 2004 .
 
وأهم ما جاء في تقرير مملكة البحرين ما يلي :
 
§ يمثل الشباب (25 %) من سكان البحرين والذي بلغ عددهم (120 ألف) شاب وشابة تقريباً.
 
§ بلغت نسبة المتعلمين (غير الأميين) من الشباب في مملكة البحرين (98.9%) وتعد هذه النسبة من أعلى المعدلات في الدول العربية.
 
§ عدم تلبية النظم التعليمية بمملكة البحرين لاحتياجات سوق العمل البحريني .
 
§ بلغة نسبة البطالة من البحرين عمراً يصل إلى (10.0 %) فقط . مما يؤكد أن أكثر من (67%) من العاطلين من فئة الشباب.
 
§ أن (12.7 %) من الشباب ، (8.3 %) من الشباب مدخنين.
 
§ أن من يمارس الرياضة بين الشباب البحريني لا يتعدى (7%) فقط.
 
§ يرفض الشباب البحريني الانخراط في العمل التطوعي لانشغاله بأمور أخرى مثل تحسين المهارات الشخصية للحصول على وظيفة مناسبة أو لزيادة الدخل أو للدراسة والتعليم، وهناك قلة قليلة من الشباب البحريني ، يستغلون أوقات فراغهم للعمل في مؤسسات اجتماعية وخدمية وتعاونية والمنتشرة في مختلف مناطق البحرين.
 
3 – الجمهورية التونسية:
أما ما جاء في تقرير الشباب في منظومة المجتمع المدني بتونس ما يلي:
 
§ بلغت نسبة الشباب التونسي (30 %) من إجمالي السكان الذي وصل (9.9 مليون) نسمة وتراجعت نسبة الأمية بين الشباب التونسي إلى (6%) فقط.
 
§ أن جمعيات ومنظمات في تونس لعبت دوراً مهماً في النضال الشعبي.
 
§ عزوف الشباب التونسي عن الانخراط في العمل التطوعي حيث توصلت إحدى الدراسات إلى أن (17%) فقط من الشباب ينضمون إلى جمعيات تطوعية في مقابل (53.83%) منهم ينضمون لجمعيات ذات طابع راياضي.
 
4 – الجمهورية الجزائرية:
أهم ما جاء في تقرير الجمهورية الجزائرية:
 
§ بلغ عدد  الجمعيات المعنية بالشباب (39) جمعية  بجميع مناطق الجزائر.
 
§ بلغت نسبة الشباب الجزائري (15-29 سنة) : (32.8%) من الشعب الجزائري حسب إحصائيات عام 2006م.
 
§ بلغت نسبة الشباب غير المتزوجين (88.2%) للفئة العمرية (15-29 سنة).
 
§ من أهم المشكلات  التي يعاني منها الشباب الجزائري :
 
- ارتفاع تكاليف المعيشة.
- البطالة.
- أزمة الإسكان.
 
§ بلغت نسبة الشباب الذين يريدون الهجرة من الجزائر (43.5%) من مجموع الشباب ، (29.1%) من الشباب.
 
§ تهتم الجمعيات والمنظمات الأهلية الجزائرية بإيجاد حلول لمشكلة البطالة عن طريق إنشاء مؤسسات صغيرة، وتوعية الشباب ومكافحة الآفات الاجتماعية.
 
وأوصت الدراسة الجزائرية بدعم الحوار مع الشباب وتحضيرهم على الانخراط في الجمعيات  الأهلية وخاصة الجمعيات الشبابية.
 
5 -  الجمهورية السودانية:
 
أهم ما جاء في تقرير الجمهورية السودانية :
 
§ بلغت نسبة الشباب السوداني (15-35 سنة) (41%) من إجمالي السكان غالبيتهم  في الريف السوداني.
 
§ بلغت نسبة البطالة بين الشباب السوداني (49%) ، وبين الإناث من الشباب (59%) .
 
§ ارتفاع نسبة العزوف عن الزواج بين الشباب السوداني لعدد من الأسباب أهمها:
 
- الظروف الاقتصادية.
- ظروف التعليم (الانشغال الدراسة أو الوظيفة).
- غلاء المهور.
 
§ بلغت نسبة استيعاب المدارس في التعليم الأساس (54%) فقط وهذا يعني أن (46%) من أبناء السودان خارج التعليم الأساسي.
 
§ تصل نسبة الأمية في السودان (45.7%) من إجمالي عدد السكان معظمهم من الشباب.
 
§ بلغ عدد المنظمات الطوعية الوطنية لدى وزارة الشؤون الإنسانية السودانية (1785) منظمة منها (61) منظمة فقط تهتم بالشباب.
 
§ بلغت نسبة مشاركة الشباب في المنظمات التطوعية المتخصصة في قضايا الشباب  (93%) تقريباً من إجمالي المشتركين في هذه المنظمات.
 
§ هناك بعض المعوقات التي تحول دون قيام المؤسسات التطوعية وتمويلها منها:
 
- ضعف التخطيط الاستراتيجي .
- قلة الكوادر المؤهلة في مجال جلب الدعم.
- علاقة المنظمات التطوعية بالحكومة.
- التوجه السياسي للمانحين.
- البيروقراطية والقوانين واللوائح والرسوم المالية.
- انعدام الشفافية والمحاسبة.
 
6 -  الجمهورية العراقية:
من النقاط المهمة التي جاء ت في تقرير الجمهورية العراقية:
 
§ يحصل الشباب العراقي في المتوسط من (100-300) دولار أمريكي شهرياً لكن ارتفاع مستويات المعيشة وظهور تكاليف جديدة لم تكن موجودة من قبل مثل: الكهرباء والمياه ، ابتلعت الدخل الشهري للشباب.
 
§ بلغت نسبة البطالة  بين الشباب العراقي ما يقرب من (50%).
 
§ (68%) من سكان المدن، (84%) من سكان الريف يعيشون تحت خط الفقر.
 
§ تعاني الشابات العراقيات من مشكلات تعليمية السبب الوضع الأمني في البلاد حيث لا تستطيع الفتاة العراقية الدراسة خارج مدينتها لما يترتب عليه من صعوبات في النقل.
 
§ فقدان الثقة بين الشباب ومؤسسات المجتمع المدني السبب تسييل هذه المؤسسات لفترات طويلة.
 
§ أن الغالبية العظمى من الشبان تبحث عن الرزق، ولا يعرف الكثير منهم عن العمل التطوعي ومنظمات المجتمع المدني.
 
§ أن الشباب العراقي لم يحتل المواقع القيادية إلا عن طريق الحزب والجيش وكان من الصعب الحصول على عضوية بهما إلا بالتوصيات أو أن يكون الشاب من عائلة مخلصة للدولة.
 
7 – الجمهورية السورية:
من النقاط المهمة التي وردت في تقرير الجمهورية السورية ما يلي:
 
§ أن (30%) من الشعب السوري يعيشون تحت خط الفقر.
 
§ يمثل الشعب السوري (15-29 سنة) ، (30.2%) من إجمالي عدد السكان .
 
§ أهم مشكلة يعاني منها الشباب السوري هي مشكلة البطالة وعدم وجود فرصة عمل وانخفاض الأجور.
 
§ أن العمل الأهلي التطوعي مازال يشكل أرضاً بكراً إلا أنه يحتاج إلى الكثير من الجهد لاستثمار طاقات الشباب.
 
§ من أهم المشكلات التي يعاني منها العمل الأهلي في سورية، الإطار المؤسسي الذي أصاب مؤسسات العمل الأهلي بعدد من المشكلات منها الروتين والبيروقراطية والفساد لأن عملها أصبح مرتبطا  بشكل جوهري بمؤسسات  الدولة الأخرى.