العدد السادس من مجلة المنهاج
20 يونيو 2011 - 18 رجب 1432 هـ( 3246 زيارة ) . ( مجلة )
صدر العدد السادس من مجلة "المنهاج" ، للسنة الثالثة ، جمادي الآخر 1432هـ الموافق مايو 2011م ، ,والتي تصدرها منظمة الدعوة الإسلامية بالسودان، والذي شمل بين دفتيه موضوعات جذابة تستحق أن يقف عندها القارئ .
 
افتتحت المجلة عددها بافتتاحية بعنوان "الجهود الدعوية المباركة لثلة من الدعاة والمصلحين على ساحة الدعوة في السودان وخارجه مستمرة"، وأن ما يظنه البعض من أن الدعوة خاملة في المجتمع، وأن الدعاة مقصرون، ليبرز دور وأهمية الإعلام الدعوي ليرفع هذا الظن .
 
ومن أهم مقالات العدد :
في ساحة الدعوة: حيث قال مدير الإدارة العامة للدعوة بمنظمة الدعوة الإسلامية : نعمل على استيعاب المستجدات العصرية وتفعيل المجتمع للمشاركة في العمل الدعوي.
 
ثم عرضت المجلة لتجربة الداعية الأستاذ يحي أحمد محمد دكة مدير مركز تأهيل الدعاة أمهات المؤمنين في داخل السودان وخارجه .
 
ثم عرضت المجلة في صفحة نوافذ أمسية شبابية بعنوان "فجر طاقتك " قام قدمها المدرب المهندس محمد هاشم الحكيم الإعلامي والداعية و المدرب في تطوير الذات ، ومما قال " فكرة الإنسان عن نفسه وإيمانه بقدراته هو الذي يحركه " .
 
ثم عرضت أيضاً "نوافذ" ورشة تحولات تنصيرية معاصرة ، حيث نادى المشاركون بضرورة وضع استراتيجيات مكافئة لمكافحة الخطر التنصيري الذي يعمل في السودان بأساليب جديدة مبتكرة .
 
ثم عرضت المجلة في صفحة عرض كتاب ، كتاب الدكتور علي النملة " التنصير مفهومه وأهدافه ووسائله وسبل مواجهته " .
 
ومما جاء في الكتاب "في البيئة الإسلامية أثبتت جهود المنصرين عدم جدوى إخراج المسلمين من إسلامهم " .
 
وقد أوصى صاحب الكتاب بعدة وصايا منها :
 
1- التوعية بأهمية التنصير وخطورته.
 
2- إنشاء هيئات إسلامية للتصدي لهذه الظاهرة .
 
3- إصدار نشرات ودوريات .
 
4- إنشاء مراكز بحوث .
 
5- تأهيل الدعاة .
 
6-  انتهاج سياسة واضحة .
 
7- المسؤولية الجماعية لكل مسلم .
 
8- نشر العلم الشرعي الصحيح .
 
9- تنسيق الجهود من أجل التصدي لهذا الخطر اللعين .
 
وفي صفحة "تاريخ وحضارة" مقال بعنوان الاستعمار الفرنسي في النيجر "حيث قال صاحب المقال" الاستعمار الفرنسي أمعن في استبداده كما لم يمعن أي استعمار آخر ، وانحدر في إسفافه كما لم ينحدر أي بطش ، واتبعت فرنسا في مستعمراتها السياسية التي هدفت بها إلى إذابة الإفريقيين وصهرهم في مواطنين فرنسيين ولكن التطبيق العملي لتلك السياسة خيب آمال الفرنسيين فلم يأت بالنتائج المرجوة منه".
 
وتحت عنوان "رؤى وآراء" تحث الدكتور جعفر شيخ إدريس عن الاتباع العلمي والتبعية الجاهلية" حيث قال: "الاتباع العلمي ليس اتباع لشخص لمجرد كونه الشخص الفلاني كما هو الحال في التبعية الجاهلية ، وإنما اتباع له في الهدي الذي جاء به ".
 
وفي نافذة "حوار" حوار وليد الطيب الدكتور مالك بدري الخبير في منظمة الصحة العالمية حول "انتشار مرض الإيدز"، وأن المخرج من الإصابة بهذا المرض اللعين أن يغير الناس سلوكهم نحو اتجاه أكثر تناغم مع الفطرة الإنسانية ".
 
وفي نافذة "زاد المسير" تحدث الباحث وصفي عاشور أبو زيد في مقال بعنوان "التكوين الفقهي للداعية" ومما قال :"يطيب للداعية في تكوينه الفقهي أن يلم إلماما معقولاً بأنواع جديدة من الفقه نوه بها ودعا إليها كثير من علماء العصر مثل فقه الأولويات ، وفقه الموازنات ، وفقه السنن ، وفقه الواقع ، وفقه النسب ومراتب الأعمال ، إضافة إلى فقه النصوص الذي يعالجه علم الفقه.
 
وفي نافذة بوابة أفريقيا عدة مقالات منها :
 
§ الصحوة الإسلامية في السنغال نجاحات ثقافية واقتصادية .
 
§ أصل وتاريخ مصطلح القوني في وسط وغرب أفريقيا .
 
§ التعليم العربي في جيبوتي .
 
§ الفعل الحضاري للهجرات الإسلامية في إفريقيا .
 
وفي نافذة : لمعات وردت مقالات منها :
 
§ الإدارة وملكة الفطنة .
 
§ معيار القيادة الإسلامية .
 
§ وفي نافذة أعلام  تحدث الخضر عبد الباقي عن الشيخ الأدبي مجدد الدعوة في نيجيريا .
 
§ وفي الصفحة الأخيرة تحدث حسن عبد الحميد عن التربية الإسلامية طريق المجتمع الفاضل .
 
§ ندعوكم لقراءة هذا العدد الغزير في معلوماته ، الجديد في موضوعاته .