30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 37 زيارة ) .
انطلاقاً من حرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على تقديم دورات تطويرية وتثقيفية لمنسوبي الرئاسة والرفع من مستوى الخدمات المقدمة قدمت الإدارة العامة لتنسيق الاعمال التطوعية وبالتعاون مع الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام دورة تدريبية بعنوان ” ثقافة العمل التطوعي” التي استفاد منها منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وذلك من ضمن الخطة الحالية خلال هذه الفترة الحالية . وأوضح سعادة مدير عام الإدارة العامة لتنسيق الاعمال التطوعية الأستاذ / خالد بن فهد الشلوي – أن الدورة تهدف إلى إكساب المتدربين أبرز المفاهيم الأساسية لثقافة العمل التطوعي والتعرف على أهم المهارات اللازمة وتنميتها في مجال العمل التطوعي .
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 32 زيارة ) .
تحت إشراف فريق الإسكان التنموي بمنطقة المدينة المنورة، قام فريق «الأمل بين أيدينا» التطوعي بعمل صيانة وترميم لعدد من الوحدات السكنية التابعة لبرنامج الإسكان التنموي والتي يسكنها عدد من أسر الأيتام التابعين لجمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام، وهي إحدى المبادرات التطوعية التي ينظمها الإسكان التنموي لتحقيق التكامل المجتمعي كون العمل التطوعي إحدى الركائز الأساسية لتحقيق رؤية المملكة 2030.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أقامت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمكة المكرمة أكثر من 120 برنامجا «عن بعد» لمستفيديها من أيتام البلد الحرام وأسرهم منذ بداية جائحة فايروس كورونا المستجد COVID-19، تنوعت بين برامج تربوية وتعليمية وتدريبية وترفيهية بالإضافة إلى المسابقات الثقافية والتربوية. وأوضح الأمين العام لمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة الدكتور عبد العزيز بن داود الفايز أن جميع هذه البرامج تهدف إلى استثمار أوقات المستفيدين بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 30 زيارة ) .
وافق مجلس الضمان الصحي التعاوني على خطة تشغيل صندوق الضمان لتغطية ما زاد عن حد التغطية لمستفيدي التأمين الصحي الخاص من موظفي المنشآت المتوسطة والصغيرة، جاء ذلك خلال الإجتماع الافتراضي الذي عقد برئاسة وزير الصحة رئيس المجلس الدكتور توفيق الربيعة حيث رحب بالحضور مقدما شكره لما يقدمونه من جهود ملموسة أسهمت في تطور صناعة سوق التأمين الصحي الخاص. عقب ذلك استعرض الأمين العام الدكتور شباب بن سعد الغامدي المواضيع المدرجة على جدول الأعمال حيث قدم تقريرًا موجزًا عن أداء أمانة المجلس خلال جائحة كورونا وما قدمته من خدمات إلكترونية (عن بعد) لجميع المستفيدين، ثم ناقش المجلس آخر مستجدات مشروع صندوق الضمان الصحي التعاوني. وأوضح الغامدي أنّ الصندوق سيتم إطلاقه نهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن الصندوق سيسهم في توفير التغطية والحماية الكاملتين للشرائح المستهدفة بالنظام من خلال إدارة التغطية المالية لمطالبات التأمين لكل مؤمن له تتخطى وثيقته 500 الف ريال، الحد الأعلى لوثيقة الضمان الصحي التعاوني، إضافة إلى رفع مستوى إجراءات الخدمات الصحية، وتخفيف العبء المالي على أصحاب العمل، وتعزيز البيئة التنظيمية والتشريعية للقطاع، وتحسين الإستدامة والابتكار في سوق التأمين الصحي الخاص. بعد ذلك ناقش المجلس بشكل مستفيض مقترح الأمانة العامة حيال تطوير حزمة المنافع الأساسية والتأمين الاختياري، وبين الدكتور الغامدي أن تطوير منافع وثيقة التأمين الصحي يخضع لعدد من المعايير منها مدى أهمية المنفعة وحاجة المؤمن لهم الصحية والأثر المالي على قيمة القسط التأميني السنوي، حيث قرر المجلس تشكيل فريق عمل مشكل من الجهات ذات العلاقة (وزارة الصحة، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ووزارة التجارة، وممثلين عن شركات التأمين الصحي ومقدمي الخدمة وأصحاب العمل) لأخذ مرئياتهم و الرفع بالتوصيات خلال الجلسة القادمة، بعد ذلك تم استعراض هُويّة وشعار المنصة الموحدة
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 22 زيارة ) .
رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف رئيس لجنة الإسكان التنموي اليوم عبر الاتصال المرئي، الاجتماع الثاني عشر للجنة التنفيذية للإسكان التنموي، بمشاركة وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان وأعضاء اللجنة. واستعرض مدير عام فرع وزارة الإسكان بالجوف فهيد بن مطلق الشمري جهود اللجنة في توفير الوحدات السكنية، وتخصيص الأراضي لهذا الإسكان، والتمويل غير الحكومي وتفعيل دور الشراكة مع القطاع غير الربحي لتحقيق مستهدفات الإسكان التنموي والإسهام في نمو الخِدْمات الإسكانية المقدمة في المنطقة. وجرى مناقشة مشروع التنمية الشاملة حيث قدم مدير فرع الإسكان نبذة عن المشروع بشقيه التنموي وجودة الحياة واستعرض أبرز برامجه، حيث أكد سمو أمير منطقة الجوف على أهمية مثل هذه البرامج وحاجة المجتمع لها وضرورة تنفيذها وَفْق جدول زمني محدد لضمان جودة إنجازها تحقيــقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 نحو تنمية مجتمعية مستدامة، وهو ( تأهيل وتمكين وتنمية الأسر السعودية من مستفيدي الإسكان التنموي للتحول من الرعوية إلى التنموية من خلال برامج وخِدْمات تنموية مبتكرة وذات جودة عالية) وذلك من خلال المنظمات غير الربحية في جميع مناطق المملكة.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 35 زيارة ) .
خصص فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية دائرة إلكترونية لاستقبال المراجعين عن بُعد، مرتبطة بمدير عام الفرع، وذلك لتقديم الخِدْمات واستقبال الملاحظات لكل المستفيدين من خِدْمات الفرع، والعمل على إنهاء إجراءاتهم، تحقيقاً للبروتوكولات الصحية المعمول بها. وأوضح المدير العام لفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية عمر بن فيصل الوطبان الدويش أن هذه الخطوة تأتي بتوجيه ومتابعة معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وذلك يأتي في إطار جهود الوزارة تحقيقًا لإجراءات التباعد، وَوَفْقًا للبروتوكولات الصحية المتبعة، وتماشياً مع الجهود التي تقدمها مختلف قطاعات الدولة لتقديم أرقى الخِدْمات للمواطنين. يذكر أن فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة الشرقية استقبل المواطنين منذ العودة التدريجية للموظفين، وأسهم في إنجاز جميع المعاملات التي وردت إليه عبر المنصات والمواطنين، كما كانت خِدْماته محل تقدير وإشادة من مختلف المستفيدين.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 32 زيارة ) .
أعلنت جمعية الرحمة العالمية عن توزيع 2000 سلة وقائية تحتوي على المواد الأساسية من المعقمات والمنظفات على النازحين السوريين من ريف إدلب، وفي هذا الصدد، قال مكتب سورية وتركيا في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم إن يد الكويت الممدودة بالعطاء كانت ولاتزال تساهم في إنقاذ المئات من الأسر السورية النازحة واللاجئة، ومساعدتهم إثر ما ألم بهم من تداعيات انتشار فيروس كورونا إضافة إلى معاناتهم آلام النزوح. وأضاف السويلم: في الوقت الذي ينشغل العالم بأزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، تزداد معاناة النازحين السوريين مع غياب الماء والغذاء ووسائل التنظيف، حيث عبر كثير منهم عن خشيتهم أن ينتشر الفيروس بينهم دون أدنى وسيلة حماية. وأكد السويلم أن فيروس كورونا ضاعف معاناة النازحين السوريين، فلم يعد همهم الوحيد البحث عن المأكل والمشرب والمأوى، بل التقيد كذلك بالحجر الصحي.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
بلغ عدد المتسابقين الذين سجلوا عبر الموقع الإلكتروني بمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم في نسختها الثلاثين حتى الاثنين 932 متسابقا ومتسابقة في مختلف مستوياتها. وتشمل المسابقة المباركة التي ينظمها ديوان البلاط السلطاني ممثلا بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم سبعة مستويات تمثل المستوى الأول في (حفظ القرآن الكريم كاملًا مع التجويد)، والمستوى الثاني في (حفظ أربعة وعشرين جزءًا متتاليًا مع التجويد)، والمستوى الثالث في (حفظ ثمانية عشـر جزءًا متتاليًا مع التجويد)، والمستوى الرابع في (حفظ اثني عشر جزءًا متتاليًا مع التجويد)، والمستوى الخامـس في (حفظ ستة أجزاء متتالية مع التجويـد (ويشترط أن يكون من مواليد 2004 فما فوق)، والمستوى السادس في (حفظ 4 أجزاء متتالية مع التجويد) ويشترط أن يكون من مواليد 2008 فما فوق)، أما المستوى السابع فهو(حفظ جزأين متتاليين مع التجويد) ويشترط أن يكون من مواليد 2011 فما فوق. يذكر أن آخر موعد للتسجيل في المسابقة 6 أغسطس المقبل، كما يذكر أن أعداد المشاركين في الدورة الـ(29) العام الماضي بلغ (2140) مشاركًا ومشاركة، ومن المتوقع أن يزيد عدد المشاركين في هذه الدورة.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 21 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مشروعاً استراتيجياً لتنفيذ دراسات وخطط الرعاية في ميدان التربية الخاصة في المجالات العلمية والأكاديمية والتدريب. يأتي المشروع ضمن الشراكة الاستراتيجية وتنفيذاً لبنود الاتفاقية المبرمة بين مؤسسة زايد لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة. واختارت المؤسسة مجموعة من كوادرها المتنوعة للالتحاق ببرنامج ينظمه المركز في المملكة العربية السعودية لإعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة وفنيات الكتابة المهنية ويستمر ثلاثة أيام بواقع ساعتين يومياً عبر منصة التدريب الإلكتروني للمركز. وقال عبدالله الحميدان الأمين العام للمؤسسة إن إشراك من كوادر المؤسسة بالبرنامج يساهم في تطوير المهارات البحثية لديهم.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 32 زيارة ) .
شهدت حملة «شكراً أسرتي»، والتي أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية تفاعلاً كبيراً من مختلف شرائح المجتمع، سواء من مواطنين أو مقيمين، وذلك عبر حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، لا سيما من الفئات الطلابية، والدبلوماسيين، والإعلاميين، وأفراد خط الدفاع الأول، إلى جانب مشاركة كبيرة من كبار السن والأطفال والشباب والمتطوعين وأصحاب الهمم، وذلك بواقع 116 ألف مشارك. واجتهد طاقم عمل الحملة بتقديم باقة من الورش التوعوية «عن بُعد»، وذلك عبر مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي والتطبيقات الحديثة، إلى جانب إطلاق المنشورات التعريفية بالحملة والفيديوهات التي صورها الجمهور وتم بثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبلغات مختلفة، كما استمرت الحملة أسبوعين لتقديم الشكر للأسر لدورهم في مواجهة تحديات جائحة كورونا. وقالت الدكتورة نضال محمد الطنيجي، مدير عام دار زايد للثقافة الإسلامية: «أُطلقت الدار الحملة بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع، ومؤسسة التنمية الأسرية، ووزارة التربية والتعليم، وعدد من المؤسسات والمنصات الإعلامية، وانطلقت لتحقيق باقة من الأهداف السامية التي تتمثل في تقديم أسمى معاني الشكر والامتنان والتقدير لأفراد الأسر لدورهم في مواجهة تحديات الجائحة، وتعزيز أهمية التلاحم الأسري في مواجهة الأزمات بشكل إيجابي لتحقيق التلاحم المجتمعي في دولة الإمارات، والمساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة من خلال نشر قيم التلاحم الأسري». وأضافت: «حرصت الحملة من خلال جهد طاقم عملها على تعزيز حس المسؤولية لدى أفراد المجتمع اتجاه أسرهم ومجتمعهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية، وأشيد بجهود القيادة الرشيدة التي أولت اهتماماً كبيراً لتعزيز دور الأسرة». وأشادت مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، بالحملة التي نظمتها الدار، لا سيما وأنها تسعى إلى تعزيز مكانة الأسرة المواطنة والمقيمة في الدولة، وبيان دورها الكبير في الحد من انتشار الوباء الذي يؤثر على سلامة واستقرار جميع أفرادها. وتابعت: «إن مؤسسة التنمية الأسرية وبتوجيهات ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تسعى وبشكل مستمر إلى استثمار شراكاتها الاستراتيجية وتحقيق تعاونها مع الجهات الحكومية والقطاع الاجتماعي». وأشارت الدكتورة بشرى الملا، المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع، إلى الجهود المتواصلة لدار زايد للثقافة الإسلامية وحرصها الدائم على تعزيز الترابط الأسري الذي من شأنه أن يسهم بتحقيق التلاحم المجتمعي بما ينسجم تماماً مع توجهات حكومة أبوظبي بتوفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع. ولفتت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم، إلى أن الحملة التي أطلقتها الدار أتت في ظل ظروف استثنائية حرصت فيها الأسر على بذل جهود كبيرة ومشهودة لرعاية أبنائها من الجانب التعليمي والنفسي والاجتماعي وغيرها.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 25 زيارة ) .
وقّعت جامعة زايد، مذكرة تفاهم «عن بعد»، مع مؤسسة المباركة، بهدف تشجيع الشباب على العمل التطوعي، وذلك من خلال إشراك طلبة وخريجي الجامعة في برامج المؤسسة. وقع مذكرة التفاهم الشيخ محمد بن خليفة بن حمدان آل نهيان من مؤسسة المباركة، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة جامعة زايد. وتأتي مذكرة التفاهم، استناداً إلى الرغبة المشتركة لدى الجانبين، في دعم الطلبة وتمكينهم من تحقيق النجاح، وتعزيز تنميتهم الشخصية والاجتماعية والمعرفية، وتهيئتهم للانخراط بنشاط في عالم يتسم بالديناميكية والتحدي، والترابط العالمي، بالإضافة إلى تطوير إمكاناتهم القيادية، وإعدادهم للمشاركة بالأنشطة التطوعية. وأكد الشيخ محمد بن خليفة بن حمدان آل نهيان، على إعزاز مؤسسة المباركة، برئاسة الدكتورة الشيخة موزة بنت مبارك بن محمد آل نهيان، بالتعاون مع مؤسسة عريقة مثل جامعة زايد.. مشيراً إلى أن هذا التعاون، يترجم توجيهات القيادة الرشيدة في ترسيخ منظومة العمل التطوعي لدى مختلف فئات المجتمع، خاصة الشباب. وأضاف: «يهدف هذا التعاون، إلى إكساب الشباب المهارات التطبيقية اللازمة للنهوض بالعمل التطوعي، وتطبيق أفضل الممارسات في هذا الصدد، بما يدعم رؤية ورسالة جامعة زايد و «المباركة»، في بناء قاعدة من الكوادر الوطنية المتخصصة في العمل التطوعي». كفاءات وثمّن دعم معالي نورة بنت محمد الكعبي لهذا التعاون، مشيراً إلى أن جامعة زايد، تزخر بكفاءات وخبرات أكاديمية متميزة، تمكنها من رسم خريطة طريق رائدة للعمل التطوعي المنشود، وللشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، لتحقيق أهداف كل منهما في تدشين منظومة مجتمعية، تتيح للكوادر الوطنية المشاركة بفعالية في دفع مسيرة العمل التطوعي، محلياً وإقليمياً ودولياً. من جانبها، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي: «يسعدنا أن نتكاتف مع مؤسسة المباركة، إحدى المؤسسات الرائدة في تقديم برامجها وأنشطتها للشباب، لتنمية وتطوير قدراتهم وتمكينهم». وأضافت أن جامعة زايد، تهتم بتنمية معارف الشباب وصقل مهاراتهم، لمساعدتهم على مواكبة تحديات العصر، من خلال تزويدهم بالقدرات الأكاديمية والمهنية والقيادية، التي تمكنهم من النجاح والتميز في هذه الميادين، التي تحتدم فيها المنافسة في العالم بأسره. وأوضحت معاليها أن توقيع مذكرة التفاهم اليوم، يؤكد أن رسالة جامعة زايد، تتكامل مع رسالة مؤسسة المباركة، بما يعزز فرص التعاون الثنائي، وبلوغ أهدافنا المشتركة معاً. من جهته، قال الدكتور فارس هواري عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية بجامعة زايد، إنه تحقيقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، الهادفة لدعم الشباب، أطلقت مؤسسة «المباركة»، برنامج «المغاوير»، وسينضم طلبة جامعة زايد، مدعومين بجهود أعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة، إلى هذا البرنامج، الذي يهدف إلى تمكين الشباب في جميع المجالات، مثل الرياضة والآداب والفنون وغيرها، وذلك باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لنشر قصص الشباب المتميزين، التي تلقي الضوء على التحديات التي واجهوها، والإنجازات التي حققوها خلال مسيرتهم نحو الإبداع. برامج وبموجب مذكرة التفاهم، ستتعاون مؤسسة المباركة مع جامعة زايد، لإقامة مبادرات وبرامج وفعاليات مشتركة، تخدم المجتمع، والعمل على إشراك الطلبة بكافة الفعاليات الاجتماعية التي تقوم بها المؤسسة، وكذلك تشجيع المنتسبين في برامج المؤسسة، إلى الحضور والمشاركة في المبادرات والفعاليات المقامة بالجامعة. كما توفر فرص التدريب المهني للطلبة، وإبراز دور الجامعة، كشريك استراتيجي، وخلق فرص لدعم الشباب في المجتمع، وتمكينهم في مختلف المجالات. دعم تقوم جامعة زايد، بموجب مذكرة التفاهم بدعم برامج «المباركة»، لتعزيز روح الولاء والابتكار، ونشر ثقافة المعرفة، ضمن برامج وأنشطة مدروسة، بتعزيز الشراكات المجتمعية، عبر باقة من الخدمات الاستشارية المقدمة من أعضاء متخصصين من هيئتيها التدريسية والإدارية.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 29 زيارة ) .
شاركت معالي عهود بنت خلفان الرومي، في جلسة عصف ذهني، نظمها البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، مع متطوعي خط الدعم النفسي، الذي أطلقه البرنامج في مايو الماضي، بهدف التعرف إلى تجارب المتطوعين، وتبادل الأفكار والرؤى معهم، حول سبل تطوير المبادرة، والارتقاء بها، بما يسهم في تعزيز الجهود الوطنية، ومبادرات الحكومة لدعم أفراد المجتمع، وتعزيز صحتهم النفسية، في مواجهة تداعيات جائحة «كورونا» المستجد «كوفيد 19». وقالت عهود الرومي، في حديثها مع المتطوعين، إن: «العطاء والتطوع ومساعدة الآخرين، قيم أصيلة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، رسخها الآباء المؤسسون، وثقافة متجذرة، تقوم على التسامح وحب الآخرين، وتهدف لتعزيز جودة حياة المجتمع، مشيرة إلى أن «خط الدعم النفسي»، يعكس ريادة الدولة في تعزيز هذه القيم الأصيلة، ويشكل ترجمة واستجابة سريعة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، ولجهود الدولة في مواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، بالتركيز على حماية وتعزيز الصحة المتكاملة للمجتمع، بما في ذلك الصحة النفسية لأفراد المجتمع». جهود وأشادت معاليها بالجهود الحثيثة، والدور المتميز لفريق خط الدعم النفسي من المتطوعين والمختصين النفسيين والاجتماعيين المشاركين في تقديم الدعم النفسي، وتعزيز الصحة النفسية لمختلف شرائح المجتمع، ومساعدتهم على تجاوز التحديات التي يمرون بها، وشكرتهم على عطائهم وتفانيهم، مشيرة إلى أن أفكارهم ومقترحاتهم التطويرية، تشكل أسساً مهمة لتطوير تجربة خط الدعم النفسي، بما يعزز الصحة النفسية، والتي تعد أحد العوامل الرئيسة لجودة حياة الأفراد والمجتمع. كما توجهت عهود الرومي، بالشكر إلى اللجنة الوطنية، لتنظيم التطوع في الأزمات، لدعمها لخط الدعم النفسي، وكذلك لمؤسسة الإمارات، ووزارة تنمية المجتمع، وشركة صحة، ومركز أبوظبي للصحة العامة، على مساهمتهم الفعالة في إنجاح هذه المبادرة. دعم ومن جهته، أكد الدكتور عادل أحمد الكراني رئيس اللجنة الاستشارية لخط الدعم النفسي، استشاري الطب النفسي، خلال مشاركته في الاجتماع، أن: «الاستماع للناس والتفاعل مع احتياجاتهم النفسية، وتقديم الدعم النفسي لهم، يمثل «قمة التطوع»، لأن الكثير من الأفراد يشعرون بالعزلة والتوتر، لعدم تمكنهم من التحدث لأحد يستمع إليهم»، مثمناً دور المتطوعين وعطاءهم، وحرصهم على دعم مجتمعهم، في ظل هذه الأزمة العالمية. وأشار الكراني إلى أن الضغوط النفسية في المجتمع، ازدادت أكثر، مع ظهور فيروس «كورونا» المستجد، ما تطلب إطلاق مبادرات تسهم في تخفيف الآثار السلبية عن الأفراد، وهو الدور الذي يؤديه خط الدعم النفسي، من خلال الاستماع والإنصات للمتصلين، وتقديم الدعم لهم، فالإنصات وشعور الشخص باهتمام الآخرين، يعزز من صحته النفسية، ويترك أثراً إيجابياً في حياته. اقتراحات وأفكار وشارك المتطوعون في خط الدعم النفسي، خلال جلسة العصف الذهني، مع معالي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، أبرز القصص والتجارب التي مروا بها خلال الشهر الأول من إطلاق خط الدعم النفسي، وعرضوا مجموعة من الاقتراحات والأفكار التطويرية، التي تسهم في تعزيز كفاءة الخط، بما يعزز جهود دعم الصحة النفسية للأفراد، ومساعدتهم على تجاوز التحديات. واقترح المشاركون: «وضع خارطة للتحديات النفسية في مجتمع دولة الإمارات، لتعزيز عمل خط الدعم النفسي، واستمرار عمل الخط لمرحلة ما بعد كوفيد 19، والوصول إلى مختلف شرائح وفئات المجتمع، وتوفير خط الدعم النفسي بمختلف اللغات، بما يتناسب مع تنوع النسيج المجتمعي، وتعدد اللغات في الدولة، وتوظيف التكنولوجيا بشكل أوسع في مختلف مجالات الدعم النفسي، وتصحيح الفهم المجتمعي لمفاهيم التوتر والعزلة والقلق». تعزيز الوعي أكد المشاركون في الاجتماع، أهمية الاستفادة من دور كافة المؤثرين والاختصاصيين والعلماء، وتفعيل دور الأئمة وخطباء المساجد في تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الصحة النفسية، وتطوير قاعدة بيانات ومصادر معلومات على أسس علمية، يتم من خلالها تقديم مواد ونصائح للأفراد، لمواجهة التحديات النفسية، ما يعطي مساحة أكبر للإجابات عن تساؤلات الناس واستفساراتهم، إضافة إلى توفير تطبيق خاص للدعم النفسي، مرتبط بمستشفيات الصحة النفسية في الدولة، وتوظيف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لخدمة التطبيق، وتثقيف أفراد المجتمع، من خلال تعزيز وعيهم بأهمية التعامل مع الصحة النفسية بشكل طبيعي، وبانفتاح وتقبل.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 74 زيارة ) .
دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , بمكتبه بالإمارة , اليوم , مبرة علي بن محمد العثيم ـ رحمه الله ـ بقيمة عشرة ملايين ريال لإقراض المقبلين على الزواج بجمعية أسرة بمدينة بريدة , بحضور وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان , ورجل الأعمال عبدالله بن صالح العثيم , ورئيس مجلس إدارة جمعية أسرة بمدينة بريدة خالد الشريدة , ومدير عام الجمعية محمد السيف . واستمع سموه لشرح من رجل الأعمال عبدالله العثيم عن تفاصيل المبرة الخاصة بإقراض المقبلين على الزواج والتي يصل عدد المستفيدين لها إلى حوالي 4000 شاب, بالإضافة إلى أنها ستساهم في تأهيل الشباب حديثي الزواج . وأشار العثيم الى أن المبرة ما هي إلا خدمة لهذا الوطن المعطاء, مؤكداً أن سمو أمير منطقة القصيم يحرص دائماً إلى استمرارية نجاح العمل الخيري عبر تمكين أفراد المجتمع للإسهام والتكاتف عبر الأعمال الإنسانية والاجتماعية ، مشيدًا بدعم سمو أمير منطقة القصيم الدائم لكافة الاعمال الاجتماعية والخيرية الخادمة للمنطقة وابناءها , سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد . من جانبه ثمن سمو أمير المنطقة لرجل الأعمال عبدالله العثيم مبادراته الإنسانية والخيرية والتي تعكس وفاء أهالي ورجال المنطقة ومحبتهم لكل عمل خيري خادم للمنطقة وأبنائها , مشيراً سموه إلى أن ما تعودناه من بذل وعطاء في مثل هذه الجمعيات من رجال الأعمال يعد مفخرة للوطن, مؤكداً أن تلك الأعمال عكست تكاتف إنساني وخيري نبيل يقدمه أبناء هذا الوطن للأعمال الخيرية الخادمة والداعمة للوطن وأبنائه , لافتا الى أن مبرة العثيم ستساهم في التيسير على الشباب وتسهيل إجراءات زواجهم , سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
نفذت جمعية نور نجران النسائية لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة أمس، دورة تدريبية عن "التوحّد"، استهدفت أولياء الأمور والمتخصصين في خدمة ذوي الإعاقة بالمنطقة، وذلك عبر تطبيق برنامج زووم. وتناولت الدورة مفهوم التوحد وأسبابه والنظريات المفسرة له، وأعراض وسمات التوحد وتشخيصات حالاته، والطرق العلاجية المناسبة لكل حالة منه، واستعراض الأساليب الأسرية في كيف التعامل مع سلوك الطفل التوحدّي وكيفية تعديله.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 63 زيارة ) .
يشرع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بالتعاون مع هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، على تصميم برامج ومبادرات ملائمة وممكنة لذوي الإعاقة، وذلك انطلاقاً من مذكرة التعاون المبرمة بين الجهتين في وقت سابق. وستعمل الجهتان على رفع درجة التنسيق فيما يخص تدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في المملكة ، كما سيتم تبادل المعلومات والتشارك في وضع التشريعات والخطط المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، في حين سيعمل "هدف" على شمولية خدماته وبرامجه لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير تقارير ودراسات إحصائية ونوعية، وتصميم برامج ومبادرات ملائمة وممكنة لذوي الإعاقة، إضافة إلى المشاركة في إعداد برامج تثقيفية وتدريبية وتأهيلية حسب حاجة السوق وإشراك الهيئة في روزنامة المعارض والفعاليات الخاصة بالصندوق. بدورها، ستزوّد الهيئة، الصندوق ممثلًا بالإدارة العامة لتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة "توافق"، بالمعلومات التي تسهم في إعداد البرامج والخطط المرحلية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، كما ستعمل على ربط السجل الوطني عن الإعاقة بأنظمة الصندوق الإلكترونية، وتطوير برامج توعوية لتحسين نظرة المجتمع للأشخاص ذوي الإعاقة، مع السعي للمساهمة في سد الفجوة بين برامج التعليم والتأهيل من جهة وبرامج العمل والتوظيف من جهة أخرى، وتوجيه الباحثين عن العمل من ذوي الإعاقة بالتسجيل في البوابة الوطنية للعمل "طاقات" للحصول على خِدْمات التوظيف. وتأتي مذكرة التعاون، تأكيدًا لأهمية توحيد وتضافر الجهود بين الهيئة والصندوق، ومساندة الهيئة في تنفيذ مهامها واختصاصاتها، مما سيعود بالنفع والفائدة على الأشخاص ذوي الإعاقة بما يضمن تحقيق الأهداف الوطنية التي تخدم تمكينهم وإدماجهم في المجتمع. واتفق الطرفان على تنفيذ المذكرة عبر فريق عمل مشترك يضم مختصين من الطرفين، مع إعطاء الفريق صلاحية الاستعانة بخبرات متخصصة وبممثلي جهات أخرى، وتشكيل فرق عمل فرعية حسب الحاجة، فيما سيستمر العمل على المشاريع القائمة والمشتركة بين الطرفين وَفْقاً للعقود والاتفاقيات المبرمة سابقًا.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
تستقبل جمعية الريان الخيرية بمركز وادي جازان التابع لمحافظة أبوعريش حاليًا ، طلبات إعانات الزواج لعام 2020، وذلك ضمن المشروعات الخيرية التي تنفذها الجمعية. ودعت الجمعية إلى التسجيل عبر الرابط https://forms.gle/qnquC5rZDesGiyiK8 لمن تنطبق عليهم شروط الإعانات ، في موعد أقصاه 20 من شهر يوليو المقبل ، بحيث يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن يكون الزواج الأول له، ومن سكان قرى مركز وادي جازان، وأن لا يزيد دخله عن 5000 ريال شهرياً، وأن يكون تاريخ عقد الزواج حديثًا إلى جانب حضور الدورات الخاصة بالمقبلين على الزواج.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
في مجتمع يرى أبناؤه الفزعة والتكاتف الاجتماعي ومساعدة الغير نمط حياة لهم، أخذ برنامج التحول الوطني على عاتقه تعزيز التنمية المجتمعية وتطوير القطاع غير الربحي، من خلال تشجيع العمل التطوعي، ودعم نمو القطاع غير الربحي، وتمكين المنظمات غير الربحية من تحقيق أثر أعمق، وتمكين المواطنين من خلال منظومة الخدمات الاجتماعية، وتحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية، لتنظيم وتوجيه «فزعة السعوديين» لمفهوم جديد يقوم على تعزيز التنمية المجتمعية. وتعد تعزيز التنمية المجتمعية وتطوير القطاع غير الربحي أحد أبرز المحاور المسندة إلى برنامج التحول الوطني، إذ يسعى البرنامج بقيادة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى نشر ثقافة العمل التطوعي وتحسين فاعليته وزيادة الفرص التطوعية من خلال تبني أحدث الطرق وأفضل الممارسات الدولية الداعمة لتحفيز العمل التطوعي. وسعيًا إلى رفع مستوى العمل التطوعي والتشجيع عليه، ولتوحيـد الجهـود في تعزيز ثقافـة التطوع في المملكة العربية السعودية، واستكمالًا لمسيرة مبادرات وإنجازات برنامج التحول الوطني المنبثقة من رؤية المملكة 2030؛ تبنى برنامج التحول الوطني هدف تشجيع العمل التطوعي عبر تطوير وتهيئة جاهزية البنية النظامية لزيادة الفرص التطوعية وإثراء تجارب المتطوعين، وخلق تأثير إيجابي على حياتهم وبيئتهم وإكسابهم مهارات عملية تزيد من قدرتهم على إيجاد فرص عمل ملائمة لهم. وبناءً على الأمر السامي الذي نصَّ على أن تكون وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية هي المسؤولة عن العمل التطوعي، فقد ظهرت الحاجة إلى تدشين منصة العمل التطوعي بوصفها حاضنة سعودية للعمل التطوعي، بالإضافة إلى صدور نظام العمل التطوعي، وتشكيل «اللجنة الوطنية للعمل التطوعي» برئاسة وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى عدة أعضاء من قطاعات مختلفة. ولتفعيل العمل التطوعي وتحفيز قدرات وطاقات المتطوعين في المملكة بهدف دعم الجهود الوطنية على نحو تكاملي ومساعدة المنظمات الحكومية وغير الربحية على استقطاب المتطوعين، تم تطوير ثلاث مبادرات نوعيّة ضمن برنامج التحول الوطني وبقيادة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لضمان تشجيع العمل التطوعي من خلال مبادرة تُعنى ببناء منظومة للمشاركة التطوعية، ومبادرة تهدف إلى بناء ثقافة ومحفزات العمل التطوعي، ومبادرة لتنظيم وتمكين العمل التطوعي.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 93 زيارة ) .
ينظم برنامج المجتمع التطوعي ولأول مرة في المملكة العربية السعودية الدورة التدريبية المعتمدة بعنوان: مهارات أخصائي إرشاد تطوعي والتي تستمر لمدة أربعة أيام، يقدمها الرئيس التنفيذي للمجتمع التطوعي الأستاذ رائد محمد المالكي. وتستهدف الدورة مدراء إدارات التطوع بالجهات الحكومية وغير الربحية، مدراء المسؤولية الاجتماعية بالقطاع الخاص، رواد الأنشطة الطلابية بوزارة التعليم والمهتمين من القادة وأعضاء الفرق التطوعية. كما تحتوي الدورة على أهداف رئيسية تساعد المتدرب على أن يصبح مرشداً تطوعياً كاتكيت التطوع.. المفاهيم والمهارات وتأسيس وإدارة الكيانات التطوعية وأسس تصميم وإدارة المشاريع التطوعية وبناء الشراكات المجتمعية للفرق التطوعية. تأتي فكرة تبني برنامج المجتمع التطوعي لفكرة الإرشاد التطوعي لحاجة الميدان التطوعي للمرشدين التطوعيين؛ بسبب كثرة أعداد المتطوعين والتي باتت في تزايد ملحوظ وكذلك زيادة الكيانات التطوعية التي أصبحت تشكل قوة تنموية للكيانات الأهلية وذلك بعد إعلان السعودية رؤيتها 2030 والتي ضمنت تمكين المتطوعين والقطاع التنموي من مستهدفاتها. ويضيف الرئيس التنفيذي للمجتمع التطوعي أن تمكين المتطوعين يعد مرتكزاً رئيساً لدينا حيث نرغب بأن يكون لنا دور جوهري لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 للوصول لمليون متطوع، حيث قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإطلاق حزمة مبادرات تساهم في تحقيق الرؤية ولكن جٌلها يستهدف العاملين رسميا في منظمات القطاع غير الربحي، وهنا وجدت فجوة نحاول جاهدين بالمساهمة في سدها وهي استهداف منهم خارج دائرة القطاع غير الربحي ممن لم يتسنى لهم الالتحاق ببرامج الوزارة سواء كانوا من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص أو طلاب المرحلة الجامعية والثانوية الذين يرغبون بتمكين أنفسهم مهارياً ومعرفياً في العمل التطوعي ليقدموا مبادرات تطوعية محترفة وذات أثر اجتماعي تساهم في علاج مجموعة قضايا حسب اهتماماتهم وتوجهاتهم التنموية. ويكمل "المالكي" أن للإرشاد التطوعي أهمية في توجيه المتطوعين والقيام بإرشادهم حتى يكونوا عنصر فاعل في المجتمع، كما يساهم في حل المشاكل التي تواجه المتطوعين في أثناء مسيرتهم التطوعية والقيام بإيجاد حلول لهذا المشاكل بما يتناسب مع طبيعية المبادرة التطوعية. ويختم "المالكي" أن الإرشاد التطوعي يعمل على توثيق الروابط والتعاون بين المتطوع والكيانات التطوعية والاهلية، بحيث يصبح كل منهم مكمل إلى الآخر، كما يساعد المنظمات غير الربحية على بناء المبادرات التطوعية التي يرغبون في تنفيذها وكذلك الوصول إلى المتطوعين وإشراكهم في التنفيذ بما يتوافق مع ميولهم ورغباتهم واحتياجات المجتمع.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 39 زيارة ) .
أكد نائب مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور خالد بن محمد منزلاوي أن المملكة لم تألو جهدا في دعم التنمية وتمويلها، وهي مستمرة وملتزمة بالعمل مع الأمم المتحدة ومنظماتها وهيئاتها المتخصصة، ومع المجتمع الدولي من أجل التغلب على جائحة كورونا ومعالجة آثارها الصحية والاقتصادية والاجتماعية على شعوب العالم. وقال الدكتور منزلاوي خلال مشاركته في الاجتماع رفيع المستوى بشأن تمويل التنمية في عصر كوفيد19 وما بعده، الذي نظمه وفدا كندا وجامايكا المعتمدين لدى الأمم المتحدة، بمشاركة نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، قال إن المملكة بصفتها رئيسة لمجموعة العشرين لهذا العام، ملتزمة بالمساعدة في معالجة التأثير العالمي والاقتصادي والاجتماعي والمالي لواحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العصر الحديث، مشيراً إلى أن المجموعة برئاسة المملكة تعترف بالتحديات التي يفرضها هذا الوباء خاصة على البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، الأمر الذي دفع المجموعة إلى تنسيق استجابة دولية سريعة أثمرت عن تقديم تعهدات بأكثر من 21 مليار دولار أمريكي لدعم تمويل الصحة العالمية، وسيتم تخصيص هذه المساهمات للأدوات التشخيصية واللقاحات والعلاجات وأعمال البحث والتطوير، وتأتي هذه المساهمات لدعم الاستجابة والجاهزية لحالات الطوارئ على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، موضحا أن مجموعة العشرين وإسهاما منها في معالجة آثار الجائحة على الدول الفقيرة، فقد قامت بتعليق تحصيل الديون على تلك الدول بهدف توفير الإغاثة الفعالة للبلدان المحدودة الموارد ويتيح لها إعادة توجيه مواردها لمكافحة الوباء، منوها بإيمان المملكة بأهمية العمل الدولي المشترك وتنسيق الجهود من جميع القطاعات، بما في ذلك الدائنين من القطاع الخاص لمساعدة ودعم أكثر الفئات ضعفاً في العالم، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية ومن منطلق تعاونها مع المجتمع الدولي في مكافحة جائحة كوفيد 19، قدمت الدعم والمساعدة المالية للمنظمات والدول المحتاجة لدعم جهودها في مكافحة الجائحة، حيث قدمت 210 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية، و150 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، و150 مليون دولار للتحالف من أجل الاستعداد للوباء والابتكار.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 47 زيارة ) .
دعا مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان العبيد الخيرين والمحسنين الى ضرورة دعم المشاريع لمساعدة الأشقاء في اليمن والذين يمرون بكارثة إنسانية مستمرة جراء ندرة المواد الغذائية والدوائية وعدم توافر المياه الصالحة للشرب، وغيرها من الأساسيات التي توفر الحياة الكريمة لهم، في ظل أزمة مرض كورونا المستجد الذي اجتاح العالم ولم يبق اي منطقة. وقال العبيد: منذ اندلاع الأزمة في اليمن الشقيق، يعيش اليمنيون بين مطرقة الخوف من جهة، وسندان الجوع من جهة أخرى، فالتقارير المصورة التي مازالت تصل إلينا بالتنسيق مع الجمعيات التي تعمل معنا هناك على الأرض، ينفطر لها القلب وتدمع لها العين، حيث يعيش ملايين البشر تحت خط الفقر وبحاجة شديدة لكل من يقدم لهم الدعم من الغذاء والدواء، وبدعم الخيرين تقوم الجمعية بين الحين والآخر بتوزيع سلال غذائية للأسر الفقيرة قيمتها 25 دينارا كويتيا تحتوي على السلع الضرورية. وتابع: يعاني المرضى وكبار السن والعجزة والأطفال الصغار من غياب تام للعلاج مما ضاعف معاناتهم حيث أصبحت المستشفيات والمستوصفات خارج الخدمة لعدم توافر الطواقم الطبية والعلاج، ناهيك عن المواد الغذائية التي لم تعد تتوافر حيث تستورد البلاد أكثر من 90% من احتياجاتها من الخارج، والآن تعيش البلاد أزمة كبيرة في ظل أزمة كورونا التي اجتاحت العالم ولم تستثن أي بلد، ويمكن التواصل ودعم مشاريع اليمن بالاتصال على: 94415448 أو من خـــلال مواقــــع النجاة بالتواصل الاجتمــاعي (@alnajatorg).
7