هذا المحتوى يخص جمعية دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

14 يناير 2021 - 1 جمادى الثاني 1442 هـ( 18 زيارة ) .
افتتحت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي مسجد عبيد القطامي السويدي، رحمه الله، في حتا، والذي شيّد على نفقة المتبرع محمد عبيد القطامي، وأعيد بناؤه عام 2020 على نفقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، وهو مسجد جامع لإقامة الصلوات الخمس وصلاة الجمعة.وتم افتتاح المسجد بعد صلاة الظهر بحضور الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة، إلى جانب محمد علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد، وبطي عبدالله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي، ومدير إدارة المراكز الخارجية، وذلك في إطار الالتزام بالإجراءات الاحترازية. وثمن الشيباني دور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في متابعاته الدائمة واهتمامه المتواصل في دعم مختلف مجالات الخير، حيث امتدت إلى تشييد بيوت الله.
29 نوفمبر 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 هـ( 48 زيارة ) .
نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي المنصة الافتراضية للمبادرة الإماراتية - العالمية " اليوم الإماراتي للتواصل الحضاري السعيد". تضمنت المنصة جلسة حوارية عن بعد تحت عنوان "أسعد شعب ..أسعد مقيم" حضرها سعادة الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام الدائرة واللواء الأستاذ الدكتور أحمد محمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب في القيادة العامة لشرطة دبي وسعادة ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع وأدارها الإعلامي مروان الحل عبر برنامج الاتصال المرئي " زوم" . وأعلن سعادة الدكتور حمد الشيباني في كلمته الافتتاحية خلال الجلسة انطلاق المنصة الافتراضية التي تعد خدمة للتواصل مع كل الفئات بدعم من جميع الجهات على المستويات الفردية والحكومية والمجتمعية . وأشاد بجهود القيادة الرشيدة الحريصة على اسعاد المواطنين و المقيمين في دولة الإمارات وقال إن الكل بلا تمييز يعيش على هذه الأرض الطيبة منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" و الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم "طيب الله ثراه". وأضاف أن المنصة وعاء حاضن للمؤسسات لتكون رافدا للأفكار لنحصل على مخرجات إيجابية تدعم تحقيق هدف سعادة الجميع وهي مهمة كبيرة ترسخ من جانب الأسر والمجتمع والمؤسسات التعليمية. من جهته أكد اللواء أحمد محمد بن فهد أن دولة الإمارات دولة التسامح و الإنسانية وتقبل الآخر دون النظر إلى دين أو لغة أو معتقد أو ثقافة الأمر الذي نتج عنه شعور بالأمن و الأمان لدى المقيمين.. مشيرا إلى أن الحضارة الإسلامية أوجدت منظومة متكاملة تدرس إلى الآن بفضل وجود مبدأ تعاقبت عليه الأجيال وهو التسامح عبر تاريخ الأمة الإسلامية الخالد
25 نوفمبر 2020 - 10 ربيع الثاني 1442 هـ( 52 زيارة ) .
أصدرت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أمس، تفسيراً مبسطاً وسهلاً للقرآن الكريم، عملت عليه نخبة من علماء الدائرة على مدى أكثر من 10 سنوات، ليكون الأول من نوعه تحت إشراف جهة حكومية، والأول كذلك لمراجعته من قبل مؤسسة علمية جامعية خارجية بالتعاون بين أعضاء لجنة الإعداد الداخلية في الدائرة، واللجنة الخارجية في جامعة القرويين في فاس المغربية. وبني التفسير بأسلوب سهل ومبسط، يفهمه السواد الأعظم من الناس مهما كانت مستوياتهم الثقافية ولغة العصر الذي يعيشون فيه، فيما ستكون المرحلة الثانية من مراحل الخطة الاستراتيجية وفق برنامج مدروس يهدف إلى وصول التفسير إلى جميع مسلمي العالم بمختلف جنسياتهم ولغاتهم. ويتوج هذا الإنجاز المعرفي عملاً دؤوباً استمر لأكثر من 10 سنوات بذلت فيه الدائرة جهوداً كبيرة لخدمة كتاب الله، محوِّلة الحلم إلى حقيقة، ومضيفة إلى مكتبة العلوم الإسلامية إنجازاً جديداً في مجال علوم القرآن، حيث أنجز مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف في دبي 5 آلاف نسخة من التفسير لتسجل هذا العمل الإنساني الكبير للدائرة المتمثل في تفسير القرآن الكريم على هامش مصحف الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم. ميزات متفردة وبحسب اللجنة العلمية للإعداد والتفسير، فإن التفسير يتفرد بعدة ميزات، منها أنه الأول من نوعه لجهة تقييمه من قبل نخبة من العلماء المتخصصين في الدراسات القرآنية للحكم عليه، ثم أنه يتدارك ما فات من التفاسير قبله، ويلتزم بالوسطية والتيسير على الأمة في عرض المسائل الفقهية مع تجنّب التعصب لأي مذهب فقهي، عطفاً على خلوّه من الخلافات العقيدية وغيرها، واتباعه مبدأ العودة إلى الثابت من الحديث النبوي الشريف في تفسير النص القرآني، وكذلك إلى ما جاء عن الصحابة رضي الله عنهم والاستئناس بأقوال السلف الصالح.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 56 زيارة ) .
نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الدورة الخامسة عشرة من جائزة «التميز الداخلي 2020»، برعاية وحضور الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة، تحت شعار «نحو المستقبل». وقد تم الحفل في مسرح مركز أم الشيف الثقافي الإسلامي، التابع للدائرة، مع الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية كافة، حيث حضر الحفل المديرون التنفيذيون في الدائرة، إلى جانب مديري الإدارات، والموظفين المكرمين، وتهدف هذه الجائزة على مدى سنوات متواصلة إلى تشجيع القطاعات والوحدات التنظيمية والموظفين العاملين في الدائرة على التميز والابتكار، لتطوير منظومة التميز الحكومي وفق مستهدفات خطة دبي 2021م الرامية للارتقاء بالإمارة على مختلف الأصعدة. وقال الشيباني: إن الدورة الخامسة عشرة لجائزة التميز الداخلي انعكاس للجهود المبذولة، لأن الابتكار والإبداع منهج متكامل نحو التميز.
2 نوفمبر 2020 - 16 ربيع الأول 1442 هـ( 57 زيارة ) .
أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن تنظيم ملتقى عالمي تحت مسمى «منصة دبي لأفضل الممارسات في خدمة القرآن الكريم»، عن طريق تقنيات التواصل عن بُعد، لتكون ركناً رئيساً متكاملاً في عملية نهضة العلوم الشرعية والقرآنية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وذلك في إطار جذب مختلف دروب العلم والمعرفة المعنية بكتاب الله تعالى، حيث تهدف المنصة إلى ترسيخ مكانة إمارة دبي مدينة رائدة في مجال الاهتمام بتعليم كتاب الله تعالى حتى في ظل الطوارئ والأزمات. شعار وستنظم الدائرة فعاليات المنصة في 10 ديسمبر المقبل، تحت شعار مستقبل التعليم القرآني، لنقل التجارب الإيجابية من مختلف الخبرات على مستوى المنطقة لتسهيل وتيسير خدمة تعليم العلوم الإسلامية الوسطية، وتمكين مختلف شرائح المجتمع من الاستفادة من حفظ وتلاوة وتعلم علوم القرآن الكريم. وفي هذا السياق، أكد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة أن تنظيم فعالية عالمية تحت مسمى «منصة دبي لأفضل الممارسات في خدمة القرآن الكريم» يأتي لبناء قاعدة متينة، تحتوي على مفاتيح العلم من مختلف التجارب العالمية، من خلال عرض أفضل الممارسات التعليمية المتطورة في التعليم القرآني، مثمناً دعم القيادة الرشيدة المستمر لخدمة القرآن الكريم والإسلام بشكل عام بنشر قيمه، وتعاليمه الوسطية، وتدريسه حتى في ظل الأزمات والظروف الطارئة. وذكر أن خدمة كتاب الله تعالى رسالة عظيمة تشرّفت بحملها الأمة، ممثلة بعلمائها العاملين والأمناء على هذا الدين جيلاً بعد جيل، مضيفاً أن تنظيم هذا الحدث يأتي من قبل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي إيماناً منا بأهمية المساهمة الفاعلة في هذه المهمة الجليلة، وذلك بتسخير كل الإمكانات وأحدث الأساليب والممارسات المتطورة لخدمة عملية تعليم القرآن وتحفيظه في ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها العالم أجمع.
22 اكتوبر 2020 - 5 ربيع الأول 1442 هـ( 59 زيارة ) .
تفقد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، المساجد الجديدة في منطقة حتا، وذلك ضمن سلسلة متابعاته الميدانية، للتأكد من جاهزية المساجد ومرافقها، ومراجعة الإجراءات كافة، التي تتماشى مع التعليمات الصادرة من الجهات المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لضمان توفير بيئة آمنة لجميع مرتادي المساجد. وشارك المدير العام في جولته التفقدية، كل محمد علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد، أحمد كنكزار مدير إدارة المراكز الخارجية. وأكد الشيباني أن الجولات التفقدية عامل مهم في جميع الأوقات، ولكن في ظل التحديات التي فرضها فيروس «كورونا» المستجد، أصبحت الزيارات الميدانية عاملاً مهماً، ومسؤولية تقع على عاتق المسؤولين كافة في الوقت الحاضر، مشيراً إلى التزام الدائرة التام بالمحافظة على البيئة الصحية والآمنة في المساجد، لاستقبال مرتاديها من المصلين. وأشاد بالتزام المساجد الجديدة بحتا، بالإجراءات والتدابير الاحترازية، للحد من تفشي فيروس (كوفيد 19) المستجد.
18 اكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 هـ( 58 زيارة ) .
بلغ عدد الطلبات والاستفسارات الواردة إلى مركز الاتصال في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، 68927 ألف طلب ومكالمة خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، من خلال قنوات تقديم الخدمة المختلفة الخاصة بالمركز. واستقبلت قناة البريد الإلكتروني، 2566 طلباً، بينما تم استقبال 283 طلباً عبر تطبيق «واتساب»، وتم استقبال 2468 مكالمة في نظام اتصل بنا، وبلغ استقبال طلبات المتعاملين عبر الهاتف على مدار الساعة، 61324، فيما بلغت محادثات مباشرة شات 2286 محادثة. وأكد عادل جمعة مطر مدير إدارة خدمة المتعاملين، أنه تم تحقيق 99 في المئة نسبة سعادة المتعاملين في عام 2020، و90 في المئة نسبة سعادة المتعاملين للبريد الإلكتروني، وفق المؤشرات الداخلية المعتمدة، الأمر الذي يؤكد حرص الدائرة على توفير أعلى مستويات الخدمة بسلاسة وسهولة، فضلاً عن توفير الوقت لتعزيز تجربة المتعاملين الإيجابية... مشيراً إلى أن عمل مركز الاتصال على مدار الساعة، والتعامل الفوري مع جميع المكالمات والاستفسارات الواردة، والرّد عليها في مدة زمنية محددة، وبشكل احترافي، ساهم في أن يكون ضمن المراكز الثلاثة الأولى لبرنامج حمدان للخدمات الحكومية، فئة «أفضل مراكز اتصال» على مستوى حكومة دبي. من جانبها، قالت هاجر السويدي رئيس قسم علاقات المتعاملين في الدائرة، إن المركز يعد أحد أهم قنوات تقديم الخدمة بالدائرة، حيث يتولى تقديم 18 خدمة على مدار الساعة، منها طلب إصدار فتوى، وطلب التعريف بالإسلام، وطلب إشهار الإسلام، وطلب توفير محاضر لإقامة نشاط ديني، وطلب اقتناء إصدارات الدائرة، أو مصحف الشيخ مكتوم، وطلب تحديد اتجاه القبلة لمساكن الأفراد والمنشآت الجديدة أو القائمة، وطلب تسجيل في برامج وفعاليات الدائرة، طلب التسجيل في حلقة تحفيظ القرآن الكريم، وطلب التسجيل في الدورة المكثفة لتحفيظ القرآن الكريم.
1 اكتوبر 2020 - 14 صفر 1442 هـ( 84 زيارة ) .
نظمت إدارة خدمة المتعاملين في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مختبر الابتكار للمتبرعين ورعاة المساجد في إطار تحليل احتياجات وتوقعات واقتراحات الفئات المشاركة، والتي بدورها تساهم في عملية التحسين المستمر للخدمات، فضلاً عن تعزيز الشراكة الاستراتيجية. وتحرص الدائرة على التكامل والانسجام مع الأحداث والمستجدات التي تحيط بالمجتمع، من خلال تأمين آليات وعمليات معتمدة بالتنسيق مع الجهات الحكومية المختصة لتحسين خدمات رعاة المساجد. وفي هذا السياق، أكد عادل جمعة مطر، مدير إدارة خدمة المتعاملين، سعي الدائرة المتواصل إلى رفع توقعات الجمهور وتلبية احتياجاتهم بما يتماشى مع تحقيق التميز والريادة في مستوى الخدمات الإسلامية المجتمعية المختلفة في الإمارة، مشيراً إلى أن مختبر الابتكار يهدف إلى الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدائرة.
29 سبتمبر 2020 - 12 صفر 1442 هـ( 65 زيارة ) .
افتتحت دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة أمس مسجدين في منطقة الحراي بمدينة خورفكان يتسع كل منهما لـ250 مصلياً ومصلية. ويأتي افتتاح المسجدين ضمن الجهود المتواصلة التي تقوم بها الدائرة لترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للاهتمام بتشييد وعمارة المساجد وتوفير كافة سبل الحياة الكريمة والأجواء الإيمانية للقاطنين في الشارقة، وتشييد المرافق والخدمات التي من شأنها تعزيز الاستقرار وتحقيق النهضة العمرانية في كافة ضواحي ومدن الإمارة. وبني المسجدان «أم الفضل» و«أبو العاص بن الربيع»، وفق الطراز المعماري الإسلامي، وتعلو كل منهما قبة دائرية ومنارة بارتفاع 18.5 متراً، مع وجود المرافق الخدمية من دورات المياه والميضأة ومسكن للإمام.
23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 هـ( 61 زيارة ) .
كرمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أصحاب الاقتراحات المجدية في الدائرة، الذين أسهموا بأفكارهم لتطوير مسيرة العمل، باعتبار الاقتراحات فرصاً تطويرية، تهدف إلى التحسين المستمر للخدمات، حيث تم تكريم 4 موظفين في الدائرة عن بعد، باستخدام برنامج التواصل المرئي (مايكروسوفت تيمز)، من باب إيجاد وسيلة للتحفيز على الإبداع، واستقطاب الاقتراحات مع تقدير المساهمين. وقد كرم عادل جمعة مطر، مدير إدارة خدمة المتعاملين، كلاً من هند محمد لوتاه، مديرة إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، والدكتور محمد عيادة الكبيسي، كبير مفتين، ومحمد عبد السلام فتوح، موظف مركز اتصال، وعبد الله مرشد، مؤذن أول. وأشاد مدير إدارة خدمة المتعاملين بأصحاب الاقتراحات المجدية، مشيراً إلى أهمية إتاحة الفرصة للاستفادة من تجارب وأفكار الجميع، من خلال تبسيط الإجراءات باختصار الوقت، والتسريع من عملية الاستجابة، فضلاً عن تفعيل المشاركة الجماعية في عمليات تحسين الخدمات وغيرها من الأفكار والاقتراحات، التي تخدم كل الوحدات التنظيمية، مؤكداً أن الدائرة شكلت فريقاً مختصاً لدراسة الأفكار والمقترحات، لتعزيز منصة الاقتراحات وتطوير فاعليتها، لما لهذه الاقتراحات من أهمية بالغة في تطوير العمل.
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 63 زيارة ) .
تستعد إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لإطلاق برنامج ملتقى العلم في دورته السادسة 2020/2021 خلال شهر سبتمبر في مركز أم الشيف الثقافي الإسلامي عبر برنامج مايكروسوفت تيمز، وهو برنامج يهدف إلى تأصيل العلم الشرعي الوسطي الصحيح القائم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. وينطلق البرنامج في الفترة من الرابع عشر من شهر سبتمبر إلى 24 من شهر مارس من العام 2021، ويتضمّن البرنامج منظومة الآداب الشرعية لابن عبد القوي، وشرح العقيدة الطحاوية، وتفسير أسماء الله الحسنى للسعدي، فضلاً عن تفسير سورة الكهف، يقدمها نخبة من المحاضرين كعمار بن طوق، والشيخ عزيز العنزي، والشيخ عبد الله الحمادي، وعواطف الشحي.
15 اغسطس 2020 - 25 ذو الحجة 1441 هـ( 112 زيارة ) .
كرمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي قارئين إثر جهودهما في إنجاح مبادرات الدائرة في الفترة الماضية وهما القارئ سلطان عبدالله المرزوقي والقارئ محمد عبدالله سبيعان الطنيجي تقديراً لمشاركتهما المجتمعية في دعم المنظومة الثقافية الإسلامية فضلاً عن دعمهما رسالة الدائرة ورؤيتها في نشر وتعزيز قيم الوسطية الإسلامية وذلك بتوجيهات الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام الدائرة. كما كرم بطي عبدالله الجميري المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي مدير الدائرة بالإنابة بحضور كل من أحمد درويش المهيري المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري شيخة سلطان المري مديرة إدارة الاتصال والتسويق أحمد محمد البدواوي أخصائي رئيس بمكتب المدير العام. وقال الجميري في الكلمة التي ألقاها خلال التكريم إن الدائرة تشجع أفراد المجتمع على المشاركة المجتمعية في مختلف المحافل والمناسبات الاجتماعية والمبادرات الإنسانية والخيرية التي تتبناها الدائرة بشكل متواصل وإن الدائرة بدورها تبدي بالغ الاهتمام بإبراز الكفاءات المواطنة حيث تتبنى الأصوات وتسعى إلى تصديرها إلى العالم كجهة تستقطب مختلف المواهب من مختلف إمارات الدولة. ويذكر أن القارئ سلطان عبدالله المرزوقي تعاون مع الدائرة لتسجيل مقطع صوتي لتكبيرات العيد تم بثه خلال أيام عيد الأضحى المبارك على برج خليفة في عرض ضوئي ضخم وهي مبادرة نفذتها الدائرة بالتعاون مع شركة إعمار.... مؤكداً فيها المدير العام بالإنابة أن عرض تكبيرات العيد على أحد أهم معالم دبي يمثل علامة فارقة حيث كان لدعم إعمار لهذه المبادرة الأثر الإيجابي في المجتمع في استشعار التجربة المتميزة الأمر الذي يعكس دور وتأثير الفكرة في تحسين الخدمات وتطوير سير العمل. وسلم بطي عبدالله الجميري شهادات التكريم إلى القارئ سلطان المرزوقي وإلى القارئ محمد الطنيجي اللذين ساهما بشكل فعال ومثمر مع مختلف مبادرات الدائرة ومناسباتها الاجتماعية والدينية متمنياً للجميع التوفيق والمزيد من التميز في مسيرتهم العملية.
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 125 زيارة ) .
تتبنى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مبدأ دفع عجلة النمو والتقدُّم الحضاري لمواكبة فعلية للوصول إلى نموذج ذكي بالكامل وفقاً لأفضل الممارسات العالمية التي تتبناها حكومة دبي الذكية، تماشياً مع أجندة دبي المستقبل، التي تدعم استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، حيث أطلقت الدائرة حُزمة من المبادرات الداعمة للبيئة، من أجل تحقيق مستقبل مستدام للطاقة. وقال ناصر خميس مبارك – مدير إدارة تقنية المعلومات عضو فريق استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية: «تحرص القيادة الرشيدة من خلال رؤية شاملة وفكر استباقي، إلى الارتقاء بمنظومة العمل لتعزيز تنافسية الدولة، وتعزيز مكانة دبي كحاضنة للإبداع ومنارة للابتكار، وترجمة لهذه الرؤى، عملت الدَّائرة على تسخير إمكاناتها التقنية، والاستثمار بكوادرها البشرية المتخصصة والمتميزة، للارتقاء بمنظومة العمل». وتشمل المبادرات التي عملت عليها الدائرة دعماً لاستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، إعادة هيكلة البنية التحتية، لاسيما مبادرة التحوُّل الرقمي، دائرة بلا أوراق، أتمتة عمليات وإجراءات وخدمات الدائرة، الإفتاء الافتراضي بتقنية «الذكاء الاصطناعي»، منصة إمارات الخير للجمعيات الخيرية، أتمتة اختبارات الدارسين ومسابقات القرآن الكريم في المراكز الإسلامية، فضلاً عن مسرعات الاستخدام التقني في إدارة عمليات الدائرة.
11 يوليو 2020 - 20 ذو القعدة 1441 هـ( 113 زيارة ) .
قدمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي شهادة شكر وتقدير إلى شركة إعمار العقارية، وذلك نظيراً لجهود الشركة في نشر وتعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية في ظل جائحة «كوفيد 19» وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية والصحية، من خلال دعمها مبادرة صندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد 19»، الذي أطلقته الدائرة شهر أبريل الماضي، فضلاً عن دعمها مختلف المبادرات المجتمعية في الإمارة. وكرم الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة، إلى جانبه أحمد درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار، محمد العبّار، بحضور أحمد ثاني المطروشي، عضو منتدب في إعمار، ومحمد مصبح ضاحي، مدير إدارة المؤسسات الخيرية، وعبد الله الخبي، مدير إدارة المشاريع الخيرية بالإنابة. وأكد أن التكريم جاء في إطار التلاحم والتعاون المجتمعي بين الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة وقطاع الأعمال، الذين برزت معادنهم خلال هذه الأزمة، حيث لعب القطاع الخاص دوراً أساسياً في دعم الصندوق وسط التحديات التي يمر بها العالم. استجابة أشاد الدكتور حمد الشيباني باستباقية إعمار في الاستجابة لتكون ضمن أوائل المساهمين في صندوق التضامن المجتمعي ضد (كوفيد 19)، فضلاً عن الامتثال للتوجيهات الصحية العامة عبر إغلاق وجهاتها التجارية والترفيهية خلال الفترة السابقة. وقال: شهدنا مثالاً يحتذى به في الالتزام بالعمل الإنساني والخيري من قبل إعمار .
1 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441 هـ( 123 زيارة ) .
أعلن صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد 19 التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وبالتنسيق مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي عن توفير 172 تذكرة سفر لعودة عمال في عدد من الشركات الأكثر تأثراً بتبعات جائحة كورونا المستجد إلى بلدانهم الأصلية، وذلك بقيمة 184 ألف درهم، عملاً برؤية القيادة الرشيدة في توحيد وتوجيه الجهود للتصدي للتداعيات التي خلفتها الأزمة العالمية على متخلف الأصعدة الصحية والاقتصادية والاجتماعية. وأكد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أن تعاون الدائرة مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، يأتي عملاً برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وترسيخاً لقيم التسامح بين مختلف شرائح المجتمع الإماراتي، في الوقت الذي يسعى فيه صندوق التضامن المجتمعي إلى تحقيق المصلحة العامة وتأكيد مبدأ المسؤولية المجتمعية المشتركة، وإبراز أهمية تكاتف جميع الجهود لتخطي الوضع الاستثنائي الراهن. وقال: في ظل وجود توجه عالمي إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية بالسفر، تأتي هذه الخطوة المهمة لتترجم نهج القيادة الرشيدة في ما يتعلق بالعمل الخيري والإنساني، في الوقت الذي تحرص الدائرة على تنويع جهدها في المبادرات المختلفة، ليكون معرفياً، وعلمياً، وعملياً، ومادياً، وتنموياً، وقيمة هذه المساعدات تأخذ أبعاداً مختلفة للفئات المتضررة فهي تعزز لديهم الشعور بالاستقرار، وترفع من مستوى الطمأنينة لديهم بأن الإمارات تساعد الجميع بلا تمييز، مشيراً إلى أنه تم تسيير رحلة أولى لــ172 شخصاً إلى بلدانهم الأصلية، على أن يتم تسيير رحلتين جديدتين خلال الفترة المقبلة، وذلك بناء على الضوابط والشروط المعتمدة من قبل اللجنة الدائمة لشؤون العمال، إلى جانب توافقها مع آليات وشروط السفر الحالية. ويأتي الصندوق الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية وأفراد المجتمع استجابة لتنامي الحرص المجتمعي على المساهمة في إنجاح جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، (كوفيد 19)، ومن أجل معاونة أولئك الساعين لتقديم التبرعات الداعمة لتلك الجهود، وتمكينهم من توجيه تبرعاتهم إلى وجهتها الصحيحة للوصول إلى أكبر أثر للمساعدات الإنسانية التي تساند الاحتياجات الطارئة.
14 يونيو 2020 - 22 شوال 1441 هـ( 116 زيارة ) .
قدمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بالتعاون مع 4 جمعيات خيرية في الإمارة، وجبات وسلالاً غذائية لمستفيدين في دبي والمناطق الشمالية، بقيمة وصلت إلى أكثر من 97 مليون درهم، من الأول من أبريل الماضي إلى الأول من الشهر الجاري. وقال أحمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، لـ«البيان»، إن الدائرة وجمعيات دار البر، ودبي الخيرية، وبيت الخير، وزعت نحو 9 ملايين ونصف مليون وجبة على المستفيدين، منها 5 ملايين وجبة تكفلت بقيمتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية. وأضاف المهيري أن الدائرة والجمعيات الأربع وزعت 46 ألف سلة غذائية على 235 ألق مستفيد، بقيمة 23 مليون درهم، عبارة عن مواد تموينية أساسية وبعض المعقمات. تراحم وذكر أن جمعية بيت الخير وزعت 3 ملايين و313 ألف وجبة مقابل 3 ملايين أخرى من دار البر، ومليوناً و800 ألف من «دبي الخيرية»، ومليوناً و200 ألف وجبة من «تراحم»، وأن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ساهمت بدفع قيمة 5 ملايين وجبة من هذه الوجبات التي وزعتها الجمعيات الأربع. وقال: «ينبع توزيع الوجبات والسلال الغذائية من من مبدأ تقديم كل ما يلزم لحماية صحة وسلامة المجتمع، في ظل تداعيات الظروف الراهنة، لا سيما الناجمة عن فيروس كورونا، بما يتماشى والتوجهات الحكومية التي تؤكد مكانة دبي الرائدة بوصفها مركزاً عالمياً للأعمال الخيرية والإنسانية المستدامة بصورة تؤكد أن فعل الخير متأصل في الإمارات، وأن عملية توحيد الجهود مهمة لخدمة الرسالة والقيمة الإنسانية». وأكد أن التبرعات في زمن «كورونا» شهدت تطوراً بتحويلها إلى المؤسسات والجمعيات الخيرية مباشرة، وهو ما أسهم في زيادة الاستفادة منها بشكل أفضل من السابق، خصوصاً بعد توحيد الجهود. تبرعات وأكد المهيري أن الجمعيات والمؤسسات الخيرية في دبي كان لها قدم السبق في تبنّي فكرة صندوق التضامن الهادف إلى تعزيز جهود مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس الأكثر الحاجة، عبر مساعدة الراغبين في تقديم التبرعات الداعمة لتلك الجهود، وتمكينهم من توجيه تبرعاتهم إلى لهذه الفئة من المجتمع، ودعمه بعد مناقشة فكرته معها، لا سيما جمعيات «دار البر، بيت الخير، دبي الخيرية»، ومؤسسات «محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، تراحم، دبي العطاء، القرق»، مشيراً إلى أن هذه الجمعيات والمؤسسات قدمت مجتمعةً دعماً بقيمة 52 مليون درهم للصندوق. وأشار إلى أن الجهات المذكورة قامت بدور عظيم لن ينساه المجتمع، وقدمت دعماً غير محدود للفئات الأكثر حاجة، وركزت جميع برامجها ومشروعاتها الخيرية بنسبة 100% داخل الدولة منذ بداية الأزمة، استجابةً لمتطلبات «الأزمة»، وتحقيق التكامل في الجهود المبذولة، والأثر الأكبر في جمع وتقديم المساعدات للتخفيف من حدة تداعيات فيروس كورونا المستجد، عطفاً على حرصها على التفاعل مع الصناديق والحملات التي وجهت بها الحكومة الرشيدة، وإنجاح أهدافها الإنسانية. ميزانية وقال المهيري: «تركيز الجمعيات الخيرية في صرف ميزانياتها من أموال الصدقات والزكوات وبقية مداخيلها، داخل الدولة منذ بداية أزمة كورونا، عزز ثقة الجمهور بها، وبأدائها، والجهود التي تقوم بها، لمساعدة المحتاجين، وإحداث فرق محسوس وملموس داخل المجتمع المحلي، وهو ما يعني أننا شهدنا ولادة طور جديد من الثقافة المجتمعية تجاه العمل الخيري ومؤسساته في الدولة، بعد أن كان البعض غير مدرك للدور الحقيقي والكبير لهذه الجمعيات والمؤسسات عندما كانت تصرف نحو نصف ميزانياتها وربما أكثر خارج الدولة». وشدد على أن أي عملية جمع تبرعات يقوم بها أفراد، أو مؤسسات، أو دوائر، سواء في القطاعين العام أو الخاص، يجب أن تتم من خلال جهة مرخصة في دائرة الشؤون الإسلامية مثل الجمعيات الخيرية المصرح لها بجمع التبرعات التي تمنح الراغبين في الجمع ترخيصاً بذلك، لأنه، بموجب القانون، يجب أن تدخل التبرعات المجموعة في حساب الجمعية الخيرية أولاً، ثم تحوَّل أو تصرف إلى الجهة التي قامت بعملية الجمع من أجل توثيق العملية والرقابة عليها والتأكد من أنها تمت بموجب القانون.
19 مايو 2020 - 26 رمضان 1441 هـ( 132 زيارة ) .
قدمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي نحو 35 ألف فتوى عن بُعد منذ بداية أزمة «كورونا»، كما أقامت أكثر من 35 مجلس إفتاء بالطريقة عينها، وجرى تنظيم 6 اجتماعات لهيئة كبار العلماء، وإصدار 35 فتوى رسمية. وشدد الدكتور عمر الخطيب، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية لـ«البيان» على التزام الدائرة بالخطة الاحترازية والوقائية للحد من انتشار «كورونا»، ومواصلة توفير خدماتها للجمهور لتلبية حاجاتهم وحصولهم عليها بطريقة سهلة وفق أعلى المعايير التي تحفظ بها سلامتهم. وقال: «حافظنا على تقديم مختلف الخدمات دون تأثر أو انقطاع، وتم التكيف مع منظومة العمل عن بعد بناء على جاهزية وكفاءة تقنيات الدائرة العالية لتحقيق أفضل النتائج بضمان استمرارية الأعمال ». تنمية الوعي الديني ومن جانبه أكد الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد، كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء بالدائرة لـ«البيان»، على أهمية الفتوى كمحور هام يساهم في تنمية الوعي الديني ونشر فكر الاعتدال بين عموم المسلمين، مشيراً إلى أن الوسطية في الفتوى تعني عدم التشدد، وعدم التفريط، كحال الشريعة الإسلامية كلها . ودعا الدكتور الحداد أبناء الوطن ومن يعيش على هذه الأرض الطيبة، ألا يتعدوا المفتين، لأنهم أدرى بعرف البلد وعاداته ونظامه ومصالحه. وأشار الحداد إلى أن إدارة الإفتاء أجابت منذ أزمة «كورونا» وإقرار نظام العمل عن بعد، على 1060 سؤالاً بنسبة استجابة 97% خلال الوقت المحدد لفتاوى الإنترنت، بينما تم تحديث ونشر 4335 فتوى على الشبكة العنكبوتية، موضحاً أن الإجابات عن تلك الفتاوى تم من قبل فريق الإدارة المكون من 16 مفتياً ومفتيةً متخصصين بالعلوم الشرعية والفقهية . وأوضح الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد أن تساؤلات المستفتين، تمحورت حول عدة مواضيع مرتبطة بفيروس «كورونا» المستجد، مثل إقامة صلاة الفروض والجمعة في البيوت، وحكم وجوب الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية، وكذا العزل والحجر الصحي، وفريضة الزكاة وصرفها لغير المسلمين، ومن ثم أحكام تقديم زكاتي المال والفطر، والأحكام الفقهية المتعلقة بموتى «كورونا» وأحكام غسلهم وتجهيزيهم للدفن . فتاوى رمضانية لفت الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد مدير إدارة الإفتاء، إلى إنتاج برنامج «فتاوى رمضانية» يومياً باللغتين العربية والإنجليزية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بالدائرة، وتم التعاون مع مؤسسة دبي للإعلام في برنامج فتاوى عبر «الانستغرام لايف»، إضافة إلى التعاون مع الوحدات التنظيمية بالدائرة .
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 144 زيارة ) .
باشرت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بث سلسلة الدروس والمحاضرات الدينية «عن بُعد» خلال شهر رمضان المبارك. وبثت الدائرة محاضرتين عن بعد الأولى بعنوان «نسائم الرحمة» قدمها الواعظ يعقوب الهوتي والثانية محاضرة بعنوان «واذكروا نعمة الله عليكم» للواعظ عمار بن طوق. وتبث الدائرة محاضراتها الساعة 9.30 عقب صلاة العشاء والتراويح عبر قناتها على اليوتيوب «[email protected]». وقالت شيخة المري مديرة إدارة الاتصال والتسويق: إن بث المحاضرات والدروس الدينية عن بُعد يتم هذا العام ولأول مرة وبطريقة سلسة ومتابعة حثيثة من القائمين على هذا العمل، مشيرة إلى أن الحضور عن بُعد من الجمهور يحظى بنسبة مشاهدات عالية تدريجياً منذ بداية البث. وأعلنت المري جدول بث المحاضرات والدروس الدينية للأسبوع الثالث من رمضان عن بُعد.. الدروس ستبث بتاريخ 15 رمضان بعنوان «بذل المجهود في رمضان» للشيخ صلاح محمد الهاشم، و16 رمضان عن «العمرة» للشيخ أحمد محمد سليمان الأهدل، و17 رمضان عن «رمضان شهر النصر للشيخ ياسر سلامة، و19 رمضان عن «رمضان شهر العتق من النار» للشيخ فيصل بحري، و20 رمضان عن «رمضان شهر الفتح» للشيخ محمود ياسين، و21 رمضان عن «الاعتكاف» للشيخ عبدالرحمن الملا، و22 رمضان عن «الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان» للشيخ محمد أمين نواله. وبالنسبة للمحاضرات الدينية المتبقية، تبث بتاريخ 16 رمضان بعنوان «ولله الأسماء الحسنى» للشيخ صلاح عبدالكريم، وتاريخ 21 رمضان بعنوان «هدي النبي صلى الله عليه وسلم» للشيخ محمد حسن الطاهر، وتاريخ 22 رمضان بعنوان «فضل ليلة القدر» للشيخ عبدالله موسى، لافتة إلى أن مدة الدرس 8 دقائق على قناة «إنستغرام» بالدائرة الساعة 5 مساء بعد صلاة العصر وبث المحاضرات لمدة 30 دقيقة بعد صلاة العشاء على قناة «اليوتيوب» بالدائرة طوال الشهر الفضيل.
30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441 هـ( 132 زيارة ) .
حذرت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي من جمع التبرعات دون ترخيص والالتزام بأعلى المعايير المعتمدة في هذا المجال وفق الضوابط التي يحددها القانون بما يضمن وصول التبرعات لمستحقيها. وتحرص الدائرة على دعم وتشجيع حملات جمع التبرعات وأنشطة العمل الخيري في إمارة دبي بما يتماشى ومستهدفات البند التاسع من وثيقة الخمسين. وأكد أحمد درويش المهيري المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري بالدائرة أن الأزمة العالمية المتعلقة بالفيروس المستجد كوفيد-19 ساهم في تسارع المجتمع لمد يد العون بأشكاله كافة مجسداً مبدأ التضامن الإنساني في المجتمع الإماراتي الذي يعكس أصالة النهج الإنساني في الدولة، موضحاً أن وقود أي عمل خيري مؤسسي يحتاج إلى مال أو غيره من الوسائل التي تساهم في تنمية المجتمع أمر يتطلب جهدا منظما وهو ما تقوم به الدائرة في إطار ممارستها مهامها وفق أعلى المعايير العالمية. وأضاف المهيري أنه تم اكتشاف عدة حملات غير مرخصة لجمع التبرعات في مختلف مناطق الإمارة، مشيراً إلى أن الدائرة توفر كافة التسهيلات اللازمة للراغبين في تنظيم حملات التبرعات والأنشطة الخيرية.
12 مارس 2020 - 17 رجب 1441 هـ( 190 زيارة ) .
أصدرت إدارة البحوث بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أكثر من ثلاثين إصداراً في عام 2019، استهدفت من خلالها الأكاديميين والمتخصصين، بالإضافة إلى جمهــور القراء من الباحثين، والمثقفين، والمتطلعين إلى المعرفة. وأكد الدكتور علي حسن المرزوقي، مدير إدارة البحوث، أن الإدارة حرصت في إصداراتها كافة على مراعاة الضوابط العلمية والأكاديمية المعتبرة، لتقديم إضافة جديدة لجمهور القراء من خلال ثلّة من الباحثين الجادين الذين يؤمنون بأهمية البحث العلمي ودوره في الارتقاء الحضاري للأمم. وأشار الدكتور المرزوقي إلى أن من ضمن الإصدارات الجديدة التي قدمتها الدائرة، إصداراً يعدّ الأول من نوعه على مستوى العالم، وهو كتاب «تقدير مواقيت الصلاة والصيام لرواد محطة الفضاء الدولية».