هذا المحتوى يخص جمعية جمعية السلام الخيرية

27 اكتوبر 2017 - 7 صفر 1439 هـ( 269 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية امس أنها بدأت تنفيذ وإنشاء قرية (السلام) النموذجية الأولى لنازحي ولاجئي الروهينغا على الشريط الحدودي مع بنغلاديش. وقال المدير العام للجمعية وعضو مجلس إدارتها د ..نبيل العون في تصريح صحافي إن القرية ستخدم أكثر من 15 ألف نسمة من اللاجئين الروهينغا في الشريط الحدودي مع بنغلاديش وفي داخل هذا البلد أيضا والذين هجروا عنوة وتشردوا من ديارهم وتقطعت بهم السبل. وأضاف العون أن القرية ستحتوي على 3000 مسكن يسع الواحد منها ما يزيد على خمسة أشخاص، لافتا إلى أنه سيتم بناء المساكن المنفردة من الخيزران والخشب والخام (القماش المقوى) لتشكل في مكوناتها قرية سكنية متكاملة بخدماتها ومرافقها الشاملة. وأوضح أن الجمعية تنوي بناء 24 مركزا تعليميا لإتاحة الفرصة أمام اللاجئين للتعلم، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجمعية تولي اهتماما كبيرا بالجانب الصحي من خلال مرافق متنوعة تقدم خدمة الطبابة والتمريض والعلاج والدواء للاجئين والنازحين من المرضى. وأشار العون إلى أنه سيتم حفر 600 بئر سطحية ستوفر الماء اللازم للحياة الصحية المثالية ولوازمها لهؤلاء اللاجئين، موضحا أن الجمعية ستعمد إلى حفر 42 بئرا ارتوازية وكل بئر سيلحق معها خزان للمياه. ودعا إلى دعم المشروع بالمبادرة والاشتراك بحصة خيرية فيه عن طريق حساب الجمعية بما يفرج كربة من كربات المسلمين هناك ويقيل عثراتهم.
28 اغسطس 2017 - 6 ذو الحجة 1438 هـ( 278 زيارة ) .
أعلن مدير جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الدكتور نبيل العون عن تنفيذ الجمعية جملة من المشاريع الخيرية والإنسانية والتأهيلية والتنموية الهادفة لمساعدة الفقراء والمحتاجين في قافلتها الـ37 إلى الجمهورية القرغيزية. وأوضح العون، في تصريح صحافي، ان هذه القافلة تعد واحدة من أكبر القوافل التي تنفذها الجمعية داخل قرغيزيا بقائمة متعددة ومتنوعة من المشاريع الخيرية وذلك وفق رغبة المحسنين، كما تضمن تنفيذ المشروع بأفضل صورة. وأضاف ان القافلة ستقوم بافتتاح الكثير من المساجد كما سيتم تزويد مستشفى الحروق والسرطان بالأدوية الى جانب افتتاح مراكز إسلامية متنوعة كبيرة ومتوسطة وبيوت للأرامل والأيتام ومراكز طبية ونحر الأضاحي. وبين أن الجمعية ستقوم بافتتاح 14 مسجدا متكاملا لخدمة المصلين في أكثر من ثلاث مدن في قرغيزيا، ويتوقع أن تخدم هذه المساجد ما يزيد على 10 آلاف مصلٍ، ويحتوي الكثير منها على ملحقات ودور تمثل مراكز لتحفيظ القرآن الكريم، إضافة لمصليات النساء والمواضئ. وقال إن هذه المساجد سوف تشهد في يوم عرفة المقبل موائد لإفطار الصائمين تتسع لإفطار نحو سبعة آلاف من الصائمين. وأكد حرص الجمعية على توفير الرعاية اللازمة لأسر الشهداء والأيتام حيث قامت ببناء أكثر من 105 منازل لتوفر لهم سبل الراحة والتدفئة والسكون التي يفتقدونها، مشيرا إلى أن هذه البيوت كاملة التجهيز ومثالية البناء. وذكر أن هناك أربعة مشاريع كبرى في قطاع المياه ستخدم أكثر من 20000 مستفيد ستقوم الجمعية بتدشينها تمهيدا لوضعها في عهدة المستفيدين، كما أعطت اهتماما متصاعدا لمشاريع التأهيل والتنمية التي تهدف لخلق بيئة تنموية مجتمعية.
22 اغسطس 2017 - 30 ذو القعدة 1438 هـ( 262 زيارة ) .
قامت جمعية السلام للأعمال الإنسانية بتوزيع مئات الحصص من كسوة العيد والعودة الى المدارس للأسر المتعففة داخل الكويت والذي أقيم على مسرح الحضانة التابع لجمعية كيفان التعاونية والمقام في الفترة من ١٧-٢٠ اغسطس، ضمن معرضها الذي تقيمه للمرة الرابعة على التوالي. وقال مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية الخيرية د.نبيل العون إن الجمعية سباقة دائما منذ نشأتها لتقديم العمل الخيرى والإنسانى في داخل الكويت، معتبرا العمل الخيري ميزة بارزة من مزايا أهل الكويت، ومضيفا أن الجمعية لا تبخل بأي جهد في تفقد احتياجات الأسر المتعففة التي تعيش على ارض الخير جاء ذلك إثر اختتام الجمعية لمعرضها لكسوة المحتاجين وتوفير تجهيزات المدارس. وقال العون إن هذا المعرض هو الرابع من نوعه يسعى إلى تغطية ١٨٠٠ أسرة متعففة أي ما يقارب الـ ١٢ ألف مستفيد، وان الحقيبة المدرسية تغطي 5 آلاف طالب وطالبة، مشيرا الى أن ان اول معرض اقامته الجمعية غطى نحو ٤٠٠ أسرة وهذه السنة وصل إلى أسرة متعففة من جميع الجنسيات. وبين أن الجمعية تقوم كل ثلاثة أشهر بعمل معرض مرة لكسوة الصيف ومرة لكسوة الشتاء والثالثة للعودة للمدارس، لافتا إلى تنوع تجهيزات المعرض الذي يشمل ويغطي جميع مستلزمات الأسرة من القرطاسية والشنط والأحذية حتى حليب الرضع وملابس النساء والرجال كما أن الشراشف والبطاطين جزء من تجهيزات المعرض حرصا على تقديم كل ما يلزم هذه الأسر ويخفف من معاناتها.
12 اغسطس 2017 - 20 ذو القعدة 1438 هـ( 443 زيارة ) .
دعا مدير عام وعضو مجلس إدارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د.نبيل العون أهل الخير المتبرعين إلى الإسهام في إدخال الفرحة والبسمة على وجوه المحتاجين من الأرامل والأيتام وغيرهم، وذلك عبر زيارة موقع الجمعية أو الاتصال عليها لإرسال مندوبيها لتسلم التبرعات من خلال الـ «كي نت» او التبرع عبر موقع الجمعية الإلكتروني. وفي هذا السياق أطلقت جمعية السلام الخيرية مشروع نحر الأضاحي ضمن حملة تحت شعار «أضحيتك للأشد حاجة» لمساعدة اللاجئين وفقراء المسلمين ومحتاجيهم في 6 دول مثل قرغيزيا وطاجيكستان والفلبين وسورية واليمن وبورما لما تعانيه من ظروف استثنائية، حيث الحاجة والبؤس وضنك العيش حاليا بسبب الحروب والكوارث الطبيعية. وقال العون في تصريح صحافي إن الجمعية جريا على عادتها السنوية طرحت مشروع الأضاحي للمجتمعات الفقيرة والأشد احتياجا بهدف الوصول الى تعزيز قيم الأخوة وإعلاء فضائل التراحم والتكافل وتقوية روابط المودة والمحبة بين المسلمين، مضيفا ان مشروع الأضاحي يأتي بالتزامن مع فرحة المسلمين وابتهاجهم بقرب حلول عيد الأضحى المبارك بغرض التيسير على المتبرعين والمحسنين للتضحية بالإنابة عنهم يوم النحر وإيصالها إلى المحتاجين في يوم العيد لإدخال السرور والرضا عليهم.
29 يوليو 2017 - 6 ذو القعدة 1438 هـ( 406 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية أمس، تسيير القافلة التاسعة لإغاثة الأشقاء السوريين بالداخل السوري وعلى الحدود مع تركيا، ضمن برنامجها الهادف للتخفيف من معاناتهم. وقال المدير العام للجمعية الدكتور نبيل العون، إن «السلام الإنسانية» أعدت برنامجا إغاثيا موسعا للاشقاء السوريين، يتضمن زيارات للمناطق العشوائية البعيدة عن المخيمات النظامية. وأوضح العون ان القافلة التي تتجاوز تكلفتها نصف مليون دولار، تهدف الى تنظيم زيارات لنحو ألف خيمة غير نظامية وتوزيع الاحتياجات اللازمة لها من مفروشات تقيها تقلبات الطقس، فضلا عن مواد تموينية ومعيشية ضرورية. وأضاف ان هناك نحو 3 آلاف أسرة تعيش في المخيمات العشوائية ستستفيد من مساعدات القافلة، وسيتم توزيع السلال الغذائية الوافية لهم، والمحتوية على وجبات غذائية وحصص اكل، تكفيهم لعدة أشهر وتسهل عليهم حياتهم. وأفاد بأن الزيارات ستشمل منطقتي تل أبيض السورية واورفا التركية، اذ سيطلع وفد الجمعية على مشروع مجمع مشاغل الخياطة ومصنع النسيج الذي تقيمه الجمعية «والذي وصلت نسبة البناء فيه الى الدور الثالث»، كما سيستمع الى تقرير مفصل من الجهة المنفذة للمشروع لعرضه على المتبرعين وبيان سير العمل فيه. ونفذت جمعية السلام مشروعات خيرية وإغاثية في العديد من الدول، هادفة الى خدمة الإنسان.
17 يوليو 2017 - 23 شوال 1438 هـ( 360 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية عن طرح عدة مشاريع خيرية على المحسنين الكرام تلبية لرغباتهم وتنفيذا لاهتماماتهم وتعظيما للأجر والمثوبة، وتأتي هذه المشاريع متزامنة مع حلول فصل الصيف وتهدف إلى التخفيف عن المحتاجين في هذا الجو القائظ شديد الحر.
3 يوليو 2017 - 9 شوال 1438 هـ( 407 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د.نبيل العون عن البدء بتسيير الجمعية قافلتها الـ 36 إلى قرغيزيا برفقة كوكبة من أعضاء مجلس الإدارة ومتبرعي الجمعية والمتطوعين المتعاونين معها وذلك من أجل تنفيذ عدة مشاريع خيرية وإنسانية لخدمة المحتاجين في قرغيزيا.
30 مايو 2017 - 4 رمضان 1438 هـ( 676 زيارة ) .
قال مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الدكتور نبيل العون ان الجمعية واستعدادا لشهر رمضان الفضيل، أعدت الكثير من مشاريع البر والخير والإحسان منها مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه هذا العام في الكويت وسورية والفيلبين وقرغيزيا واليمن ومصر وطاجيكستان وبورما، مبينا أن الجمعية تنفذ المشروع بطريقتين إما بتوزيع الوجبات أو على شكل مواد تموينية تكفي المحتاجين والفقراء طيلة الشهر الفضيل بما في ذلك السحور. وأوضح أن الجمعية تنفذ المشروع تحت شعار «لأجر مرتين» وتخص الأسر المحتاجة والفقيرة وأسر الأيتام والمعاقين بالإفطارات كونهم الأشد حاجة والأكثر طلبا للعون، مضيفا أن سعر الوجبة الواحدة للصائم طيلة الشهر 18 دك في حين تبلغ تكلفة إفطار الصائم في الكويت طيلة الشهر 37.500 دك.
20 مايو 2017 - 24 شعبان 1438 هـ( 478 زيارة ) .
قال المدير العام لجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د.نبيل العون إن الجمعية افتتحت عددا من المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم والآبار في قرغيزستان. وأضاف العون أن وفد الجمعية انتقل إلى قرية (فينزغراد) لافتتاح بعض الآبار السطحية التي تحقق الفائدة لأهل القرية وسد الحاجة المتزايدة للمياه من قبل سكان القرية. وأوضح أن وفد الجمعية انقسم إلى قسمين إذ توجه أحدها إلى قرية (قزلكيا) وافتتح مسجدين كبيرين شاملين مراكز علمية ودار لتحفيظ القرآن الكريم على نفقة عدد من المحسنين من أهل الكويت. وأضاف أن الوفد الثاني قام بافتتاح مسجد كبير بالإضافة إلى ثلاثة مسـاجـد كـبرى بمراكز تحفيظ قرآن تابعة لها، مشيرا إلى توزيع الزكوات والصدقات والمساعدات على مئات الأسر المحتاجة المتعففة وأهل الحاجة من الأرامل والـمطلقات والأيتام. وأكد العون ان أحد أهم أهداف القافلة لهذا العام توزيع المساعدات العينية والمادية على المحتاجين، مشيرا إلى ان الجمعية تولي مساعدة المحتاجين من الأرامل والمطلقات والضعفاء مثل الأيتام والمشردين أهمية كبرى وأولوية في المساعدات من أجل تمكينهم وإعانتهم على صعوبات الحياة المتصاعدة.
17 مايو 2017 - 21 شعبان 1438 هـ( 474 زيارة ) .
قال المدير العام لجمعية السلام للأعمال الانسانية والخيرية الكويتية الدكتور نبيل العون، أن وفد وأعضاء القافلة الـ35 التي سيّرتها الجمعية إلى جمهورية قرغيزستان افتتح عدداً من المشاريع الخيرية، متضمنة مسجدين ومراكز لتحفيظ القرآن الكريم وبيوت للأرامل والأيتام.
1 أبريل 2017 - 4 رجب 1438 هـ( 309 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة المشاريع في جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية ضاري البعيجان انتهاء الجمعية من تنفيذ عملية توزيع محتويات القافلة الأولى لمصلحة الشعب اليمني من خلال توزيع المواد التموينية الأساسية لحاجته اليومية. وأوضح البعيجان في تصريح صحافي أنه «تم في المرحلة الأولى تغطية الاحتياجات الأولية لـ1500 أسرة يمنية في مناطق عدة»، مؤكدا عزم الجمعية «تسيير قوافل أخرى للجمهورية اليمنية الشقيقة لمساعدتهم في تخطي كثير من مصاعب الحياة التي يعيشونها جراء الحرب وتدهور الحالة المعيشية بشكل مستمر ومتصاعد». وبين أن «هذه التوزيعات شملت مناطق عدة في اليمن مثل محافظتي إب وتعز في إقليم الجند»، موضحا أن «عملية توزيع المساعدات شملت التعرف على مزيد من الاحتياجات التي يتطلع الشعب اليمني لتوفيرها كما شملت بالإضافة لتوزيع المساعدات العينية التعرف على الحالة الواقعية التي يعيشها الإنسان اليمني وسبل توصيل المساعدات له بكفاءة واقتدار لتصل للعديد من المحتاجين». وأردف البعيجان أن «السلال الغذائية التي تم توزيعها احتوت طحينا وأرزا وطماطم وفاصولياء ومكرونة وشعرية وزيتا وسكرا، ووصلت بالفعل لمستحقيها من الأسر ولقيت منهم الشكر والتقدير والعرفان لتبرعات أهل الكويت والخليج»، كاشفا عن «عزم الجمعية تسيير قافلة جديدة لليمن في مقبل الأيام لتوفير الاحتياجات الأساسية لـ20 ألف أسرة يمنية»، مناشدا المحسنين «التبرع لهذه القافلة إذ إن تكلفة السلة الغذائية الواحدة في اليمن 20 دينارا تسد احتياجــات الأسرة بكامل المكونات الغذائية التي تحتاجها». من جهة أخرى، رحب البعيجان بمن ينوون التبرع وزيارة مشاريعهم الخيرية في قرغيزيا، حيث قال «إن الجمعية تجهز لقافلتها الـ34»، داعيا إلى «التجاوب مع احتياجات هذه القافلة من أجل تنفيذ سلسلة من المشاريع الخيرية المقررة هناك وزيارة وتفقد عدد المشاريع المنفذة ومن ثم افتتاحها». وبين أن «طلبات ملحة وردت للجمعية من قرغيزيا لتوفير كسوة لأكثر من 29000 يتيم وطفل فقير كما أن الحاجة ماسة لتوفير سلات غذائية لأكثرمن 37000 أسرة فقيرة ومحتاجة في مناطق عدة في قرغيزيا». ورحب البعيجان بـ«تبرعات المحسنين في هذه القافلة لتغطية الطلبات المتزايدة لحفر أكثر من 1700 بئر سطحية و320 بئرا ارتوازية و37 مشروع سقيا ماء وهو احد المشاريع الكبيرة التي تسعى الجمعية لتنفيذها بعون الله وتوفيقه ثم بمساعدة المحسنين». وفي السياق ذاته، قال البعيجان «إن الجمعية ستعمل في هذه القافلة المتجهة لقرغيزيا على ترميم بيوت الأرامل والأسر المشردة وضم العديد من كفالات الأيتام والأسر اليتيمة وطلبة العلم ومعلمي القرآن وتقديم مساعدات معتبرة لمستشفيات السرطان والحروق من تبرعات وإحسان أهل الكويت والخليج».
7 يناير 2017 - 9 ربيع الثاني 1438 هـ( 324 زيارة ) .
أطلقت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية حملة مساعدات إغاثية (قافلة الخير 5) من مدينة «هاطاي» جنوبي تركيا عبر بوابة باب الهوى الى الشعب السوري في الداخل. وقال المدير العام للجمعية وعضو مجلس الإدارة د.نبيل العون في تصريح لـ «كونا» ان أعضاء الجمعية والتي تضم متطوعين من أهل الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي قاموا بتجهيز وتغليف سلات المواد الغذائية والملابس الشتوية في المستودعات المخصصة لذلك. وأضاف ان فريق جمعية السلام قام أيضا بتجهيز 15 شاحنة بالخيام المقاومة للحرائق والبرد القارس والفرش والسجاد والمستلزمات الضرورية للأشقاء السوريين النازحين من شرق مدينة حلب. وأشار العون الى ان المساعدات تضمنت شاحنتين محملتين بالخيام وثلاث شاحنات طحين وثلاث شاحنات سلات غذائية وشاحنتي مدافئ وشاحنتي فرش وثلاث شاحنات بطانيات. وأكد حرص الجمعية على إيصال تلك المساعدات الإغاثية الى السوريين المستحقين في الداخل، لافتا الى الزيارة المقرر ان يجريها أعضاء الجمعية الى مخيم «تل أبيض» بمدينة «شانلي أورفا» جنوب شرقي تركيا لتوزيع سلات غذائية على أكثر من 1200 أسرة لاجئة سورية. وأضاف ان الفريق سيقوم أيضا بتوزيع مساعدات مالية على أكثر من 600 يتيم سوري لاجئ ومستلزمات نسائية على أكثر من ألف أرملة سورية بهدف تخفيف معاناتهم وآلامهم. وأعرب عن شكره لكل من ساهم في هذه الحملة الإنسانية من أهل الكويت والخليج وللمؤسسات التركية الإغاثية على تعاونها في تسهيل مهمة الفريق وإيصال المساعدات للسوريين في الداخل. ودعا العون أصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت والمقيمين على ارضها الطيبة الى المساهمة في حملتها التي انطلقت بالشهر الحالي لتسيير 30 شاحنة الى اللاجئين السوريين في الداخل في فبراير المقبل. وضم الوفد الكويتي أمين صندوق الجمعية طارق العسكر وعضو مجلس الإدارة عبدالله الشايجي ومدير المشاريع بالجمعية ضاري حمد البعيجان ومتطوعين من أهل الكويت والخليج.
9 ديسمبر 2016 - 10 ربيع الأول 1438 هـ( 580 زيارة ) .
قال مدير إدارة المشاريع بجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية ضاري حمد البعيجان إن الجمعية تولي اهتماما كبيرا للمعاقين خصوصا الأيتام والإناث منهم ممن لا عائل لهم ولا معين سوى أهل الخير والإحسان، صرح بذلك على هامش اليوم العالمي للمعاقين والذي يوافق الثالث من ديسمبر من كل عام. وبين ان الجمعية لا تألو جهدا في سبيل عرض الحاجات الضرورية للمعاقين في قرغيزيا وغيرها من الدول التي تعمل بها على المحسنين الكرام وبيان مفصل بحاجاتهم الضرورية التي تتعلق بحياتهم ومعيشتهم اليومية ومن كل الجوانب، حاثا شرائح المتبرعين على دعمهم وتوفير مستلزماتهم. وأوضح ان الجمعية تحرص على دعم المعاقين وخصوصا الأيتام منهم، حيث قامت بإنشاء مستشفى كبير مخصص لهم على مستوى الدولة يخدم أكثر من 278 معاقا بعد أن عاينت بنفسها وعبر ممثليها حالتهم الصعبة التي تزيد من صعوبة حياة المعاق وتعقد حياته. وبين ان سبب إقامة المستشفى ما وجده وفد الجمعية من عدد كبير من الأيتام والمعاقين في غرفة واحدة لا يتلقون الرعاية الطبية والصحية والاجتماعية اللازمة والتي تكفيهم وتعينهم على الحياة وتجعل حياتهم أكثر سهولة، مشيرا الى ان جولات كثيرة يقوم بها أبناء الجمعية للاطلاع على أحوال الأيتام والمعاقين. وأشار إلى ان الجمعية الآن أصبحت ترعى 14 مستشفى أغلبها للمعاقين خصوصا الأيتام منهم، حيث تقدم لهم المساعدات وجميع الاحتياجات التي يحتاجون إليها، مشيرا الى ان مساعدات شهرية توفرها جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية فرضتها زيارات خاصة للمستشفيات المتعلقة بالمعاقين، حيث تقدم لهم الاحتياجات اللازمة من الحفاضات والمستلزمات الطبية والدوائية والتنظيفية المهمة للمعاقين. وأضاف ان الجمعية لم تغفل الجانب النفسي للمعاقين في أسر فقيرة أيضا ففضلا عن تقديم المساعدات الضرورية وتقدم لهم الهدايا المفرحة وتحاول إدخال السرور على قلوبهم، فهي تقدم لهم الهدايا بين الفينة والأخرى لتطييب خواطرهم وأنفسهم وتجميل الحياة في وجوههم. وحث البعيجان المحسنين الكرام على دعم شريحة المعاقين، موضحا انهم باب للرزق الوفير من الله تعالى، مستشهدا بالحديث الشريف «إنما ترزقون بضعفائكم».
25 نوفمبر 2016 - 25 صفر 1438 هـ( 620 زيارة ) .
جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية أعمال وفعاليات قافلتها الرابعة التي نفذت مجموعة مشاريع إغاثية وإنسانية في الداخل السوري وعلى الحدود التركية ـ السورية بالتنسيق مع السفارة والخارجية الكويتية ضمن جهودها في تقديم أنواع من الدعم للاجئين السوريين والمحتاجين والأيتام منهم. وقال ضاري البعيجان مدير إدارة المشاريع في الجمعية إن الجمعية سيرت القافلة هذه المرة بحضور ثلة من المتبرعين والمحسنين من الكويت والخليج تحت شعار «لنقيهم ونؤمنهم قبل أن يشتد البرد» سعيا من الجمعية للوصول إلى الشرائح الأكثر حاجة والأشد تضررا جراء المأساة السورية المتصاعدة. وأوضح أن الجمعية وزعت أكثر من 2000 سلة غذائية داخل سورية وعلى الحدود التركية ـ السورية استفاد منها الكثير من الأسر والمشردين واللاجئين والنازحين والأيتام والأرامل وسط فرحة عارمة من قبل المستفيدين مثل لهم ذلك طوق نجاة مع بدء هبوب رياح الشتاء القارصة. وأضاف أن الجمعية في قافلتها الرابعة استهدفت بشكل أساسي الأيتام والذي هم الأشد ضعفا فأقامت لهم يوما من الفرح والسرور وزعت خلاله على كل يتيم 100 ليرة تركية (10 دنانير كويتية) كهدية وتطييب خاطر من باب قول النبي صلى الله عليه أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين كما وزعت عليهم علب الحلويات والشوكولاتة والبلالين والكيك كهدية نيابة عن المحسنين الكرام أسعدت قلوبهم وأفرحتها ونقلتهم إلى أجواء الغبطة والسرور في مخيم سليمان شاه على الحدود التركية ـ السورية. وبين أن الجمعية أهدت كل أسرة عدد 2 بطانية و4 أطقم ملابس شتوية كل حسب حاجته استفاد منها أكثر من 1000 أسرة في جو بارد يعيشون فيه في الشوادر والأكواخ والخيام المتهالكة قام المحسنون الكرام بأنفسهم بتوزيع الصدقات على المحتاجين تخفيفا عنهم من البرد، مشيرا الى أن مجموع من استفاد من هذه القافلة أكثر من ستة آلاف أسرة. وفي بشارة مفرحة، قال البعيجان ان الجمعية ونظرا للحالة الصعبة التي يعيش فيها الأيتام وتزايد أعدادهم بعد معاينة وفد قافلتها الرابعة للحالة المعيشية والاجتماعية للأيتام، أطلقت مشروع بناء مدرسة ودار للأيتام على الحدود السورية تمت تغطية تكلفته والتي بلغت 100 ألف دينار في 12 ساعة فقط، ويتوقع أن يستفيد من هذا المشروع أكثر من مئات الأيتام، موضحا أهمية تنفيذه في وقت قصير نظرا لازدياد أعداد الأيتام بشكل كبير ومؤذ للضمير الإنساني.
4 نوفمبر 2016 - 4 صفر 1438 هـ( 736 زيارة ) .
وصف مدير إدارة المشاريع بجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية ضاري حمد البعيجان رحلة الجمعية الأخيرة التي يطلق عليها القافلة رقم 31 إلى قرغيزيا بالناجحة فقد حققت كامل أهدافها حيث حفلت بافتتاح العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية والتنموية والوقفية والحرفية. وبين البعيجان أن كوكبة من المتبرعين من أهل الكويت والخليج والأردن حضروا افتتاح مشاريع هذه القافلة الخيرية بأنفسهم وعاينوا تدشينها على أرض الواقع بعد أن عاينوا بأنفسهم الحاجة الملحة لمثل هذه المشاريع والبرامج في أماكن تنفيذها، مشيرا الى أن القافلة استمرت لنحو ثمانية أيام عمل متواصلة صباحية وممتدة حتى المساء. وذكر البعيجان أن الجمعية خلال القافلة قامت بافتتاح عدة مساجد في عدة محافظات بوجود أصحابها تتفاوت في سعتها وقدرتها على الاستيعاب المصلين وفي مواصفاتها، موضحا أن بعضها حوى مصلى للنساء ومراكز لتحفيظ القرآن الكريم. وقد افتتح الوفد مركزين طبيين لتقديم الخدمات الطبية للأهالي، كما وزع الوفد كمية من المساعدات الطبية الخاصة بمرضى السرطان والحروق، كما خص الوفد بالزيارة مستشفى المعاقين الذي بنته وشيدته الجمعية في إحدى محافظات قرغيزيا. وافتتحت الجمعية مخبزا ووضعت حجر الأساس لآخر في مقر مشروع الجمعية التعليمي التنموي التأهيلي الوقفي الذي كانت قد أطلقته الجمعية مؤخرا والبالغة تكلفته 6000 دينار وقد تمت تغطية 80% من تكلفته الإجمالية ووضعت حجر الأساس لمشاريع أخرى في نفس المقر المجمع كمسجد ومركز تحفيظ القرآن وسوبر ماركت ومجمع للأيتام ومركز طبي، ومن المتوقع أن العديد من الأيتام والأسر المحتاجة والأرملة سيستفيدون من هذه المشاريع وستحقق لهم فوائد كبيرة. وبنت الجمعية خلال رحلة هذه القافلة 5 منازل كبيرة للفقراء، استفادت منه الأسر الأرملة والمحتاجة، ومن جانب آخر قامت الجمعية بتوصيل شبكة للمياه ضمن مشروع سقيا الماء لعدد 4 قرى استفاد منه أكثر من 18000 مستفيد من سكان هذه القرى وبنفس الطريقة نفذت الجمعية مشروعا آخر لسقيا الماء في محافظة أخرى لعدد 3000 مستفيد، موضحا أن أفضل الصدقة سقيا الماء.
1 اكتوبر 2016 - 30 ذو الحجة 1437 هـ( 926 زيارة ) .
شكر مدير إدارة المشاريع بجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية ضاري البعيجان المتبرعين الكرام الذين تبرعوا لمشروع الجمعية الوقفي التنموي التأهيلي السكني للأيتام المزمع تنفيذه في جمهورية قرغيزيا بعد إتمام تكلفته البالغة قيمته حوالي 600 ألف دينار. وبين أن المحسنين الكرام قد تبنوا بتبرعاتهم حوالي 25% من قيمته فور طرحه عليهم وتجاوبوا بشكل طيب بتبني بعض وحداته ومشاريعه التي يتضمنها وبادر عدد منهم بتبني تكلفة وحدات كاملة منه لإيمانهم بقدرة الجمعية على تنفيذ مثل هذه المشاريع وبأهميتها للمسلمين وخصوصا الأيتام في قرغيزيا. وأوضح البعيجان أن هذا المشروع سيخدم شريحة الأيتام الضعيفة من خلال توفير أصناف الرعاية اللازمة لهم ومنها السكنية والاجتماعية والتعليمية والصحية والحرفية وهو المعنى الحقيقي للكفالة، متمثلين لحديث النبي صلى الله عليه وسلم «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين..»، وكما قال «إنما تنصرون بضعافكم». وعن أهداف المشروع، قال البعيجان اننا نذهب باتجاه كفالة حقيقية وشاملة لليتيم كتوفير جميع الاحتياجات لهذه الكفالة وما يلزمها حتى تمكين اليتيم المستفيد من أدوات العيش الكريم من خلال برامج متكاملة للتأهيل والتمكين بعيدا عن سؤال الناس وامتهان الكرامة. وعن الوحدات التي سيضمها المشروع، أفاد البعيجان بأن عدة وحدات سيحتويها مثل دور الأيتام للبنين ومثلها للبنات ومركز طبي وسوبر ماركت وقفي يخدم احتياجات المركز ومدارس نظامية واحدة للبنين وأخرى للبنات ومخبز آلي وقفي ومجموعة ورش حرفية لتعليم الحدادة والنجارة ومشغل للخياطة يضمنان تأهيل الأيتام لسوق العمل وكذلك المسجد، إضافة إلى ملعب لكرة القدم الذي ينمي الجانب الاجتماعي لدى الأيتام. وحث البعيجان المحسنين على تبني بقية الوحدات في المشروع، معتبرا هذا المشروع من الصدقة الجارية التي يظل أجرها يجري لصاحبها ما دام هذا المشروع يعمل ويخدم ويوفر خدماته للمستفيدين، موضحا أن الجمعية تتسلم التبرعات عن المحسنين أنفسهم أوعمن يعز عليهم أحياء أو أمواتا ويمكن تسمية وحدات كاملة لمن يقوم بهذا النوع من التبرع. من جهة أخرى، أعلن البعيجان أن الجمعية طرحت مشروع السلام الوقفي الخيري الشامل الذي يهدف إلى توفير موارد وقفية مستدامة للفقراء والمحتاجين والمعوزين، مشيرا الى أن الجمعية ستقوم بشراء عمارة وقفية تنفق من ريعها على بعض برامجها الخيرية المختلفة. الى جانب ان الجمعية تطرح على جمهور متبرعيها العديد من المشاريع ذات الصبغة الخيرية المتنوعة التي ترضيهم وتسعى في تنويع خياراتهم تحقيقا لرغباتهم كافة في المجال الخيري والإنساني والتنموي. واعتبر البعيجان أن أفضل وقت للصدقة في الأزمات لأن الصدقة باب عظيم يكف الله به الأذى عن صاحبها ويرفع عنه الشدة ويبارك من خلالها في المال والنفس والأولاد ويرفع بها المرض والبلاء مصداقا للحديث الشريف «صنائع المعروف تقي مصارع السوء».
20 اغسطس 2016 - 17 ذو القعدة 1437 هـ( 883 زيارة ) .
دعا رئيس مجلس إدارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية جاسم العون المواطنين الى التصدق والتبرع لمصلحة مشاريع الخير المختلفة خصوصا تلك التي تطرحها جمعية السلام الخيرية، معتبرا ذلك نوعا من أنواع النجاة من البلاء والمحن والكروب مصداقا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم «صنائع المعروف تقي مصارع السوء». وناشد جاسم العون المحسنين الكرام في الكويت دعم المشاريع الإنسانية والخيرية الخاصة بسورية في ظل تزايد موجات الحر وصعوبة أوضاع اللاجئين هناك نتيجة زيادة التوتر وتصاعد العمليات الحربية. وأوضح أن موجة كبيرة من النزوح يشهدها الشمال السوري يتزامن ذلك مع الحالات المأساوية الحرجة للأسر السورية التي تعيش في العراء والتي تعاني مرارة الحر الشديد ونقص المؤونة وقسوة الجو فضلا عن التشرد وقلة الحيلة ونقص الغذاء والمأكل، مشيرا الى أن مئات الأسر تعيش دونما شيء يحميها من حرارة الشمس. وأهاب العون بالمحسنين الكرام المبادرة لدعم مشروعها الذي تطرحه لدعم الأسر السورية النازحة والتي لا يتوافر لها مسكن مناسب، وتبني برنامج خاص بالكفالة للأسر السورية المحتاجة حيث توفر الجمعية عدة برامج لكفالة الأسر مثل مشروع كفالة نصف أسرة أو كفالة أسرة كاملة كل حسب طاقته. وبين أن جمعية السلام الخيرية تستقبل كل التبرعات وبأي مبلغ من المحسنين الكرام ليتم توزيعها على الاخوة السوريين من المحتاجين وفي كل أوجه احتياجاتهم سواء كانت تلك التبرعات لمصلحة برامج الأسر وما يتعلق بالغذاء على شكل سلال غذائية أو دوائية وخلافه. من جهة أخرى، قال العون إن الجمعية دشنت برنامج الأضاحي لهذا العام والذي ستقوم الجمعية بتنفيذه وتوجيهه إلى المحتاجين في سورية خصوصا أولئك المشردين واللاجئين والذين هم بلا مسكن أو مأوى، كما سينال المحتاجون في قرغيزيا حظا وافرا من مشروع الأضاحي هذا العام، موضحا أن سعر الأضاحي للعام 2016 يبلغ 70 دينارا للسوريين و35 للمحتاجين في قرغيزيا. وأردف بأن الجمعية تطرح مشروع الأضاحي لهذا العام وتوفر للمحسنين فرصة كبيرة للأجر من خلال توجيه أضاحي للجهات الأكثر حاجة ومن أجل استفادة أكبر عدد ممكن من الفقراء والمحتاجين، وإيمانا منها بأن شعيرة الأضاحي هي طاعة للرب وطعمة للعبد. وبين أن الجمعية مستمرة في استقبال مساهمات المحسنين وأهل الخير لمصلحة تنفيذ هذا المشروع الذي يأتي اتباعا للهدي النبوي الشريف وإحياء لهذه الشعيرة المباركة من شعائر ديننا الحنيف. وأوضح أن الجمعية تنفذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي لعام 2016 ليستفيد آلاف المحتاجين السوريين اللاجئين خارج سورية والنازحين داخلها، وفي جمهورية قرغيزيا حيث توزع الطرود من اللحم على المحتاجين صبيحة العيد، ومعلوم أن كل طرد يحتوي على كمية كافية ووافية من اللحوم للأسر المحتاجة.
4 اغسطس 2016 - 1 ذو القعدة 1437 هـ( 705 زيارة ) .
دشنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية برنامج الأضاحي لهذا العام والذي ستوجهه إلى المحتاجين في سورية خصوصاً المشردين واللاجئين الذين يفتقدون المسكن والمأوى.
21 يونيو 2016 - 16 رمضان 1437 هـ( 792 زيارة ) .
في إطار جهودها المستمرة في العمل الانساني، وزعت الحملة الإغاثية التي نفذتها جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية في سورية 1000 ألف سلة غذائية على اللاجئين في الداخل السوري وفي منطقة الريحيانية، وذلك ضمن شعار حملتها في إطار الصائم في البرنامج الرمضاني لهذا العام «دبلها».
4 اكتوبر 2015 - 21 ذو الحجة 1436 هـ( 893 زيارة ) .
اختتمت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية أعمال قافلة الخير الـ24 في جمهورية قرقيزيا بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بتحقيق إنجازات كبيرة، بمشاركة أهل الكويت وأصحاب المشاريع.
2