هذا المحتوى يخص جمعية جمعية السلام الخيرية

27 أبريل 2020 - 4 رمضان 1441 هـ( 40 زيارة ) .
علن مدير ادارة وتنمية الموارد والشؤون الخارجية ب‍جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية ضاري البعيجان انه منذ بداية الشهر الكريم والجمعية مستمرة في توزيع السلات الغذائية ووجبات إفطار الصائم والتي تصل إلى ١٥٠٠٠ وجبة ساخنة يوميا بتبرع من الفنادق والمطاعم، ونقوم بتوزيعها حسب خطة موضوعة ومدروسة لكل قطاعات الدولة، وذلك دون موائد إفطار المعتادة في السنوات السابقة ودون تجمع وتوزع على نقاط محددة، بالإضافة الى السلات الصحية والمعقمات ودعم المحاجر في المعقمات الآلية المتحركة والملابس والفرشات والاحتياجات الشخصية من مواد تنظيف (صابون، فرش أسنان، مناشف..الخ). وقال البعيجان: وكذلك تم توزيع ١١ ألف حقيبة وقائية لطيران الجزيرة حسب خطة إجلاء المواطنين وعودتهم لأرض الوطن، حيث يتم بالتعاون مع طيران الجزيرة التي بدورها تنقل الحقيبة للطائرة وتوزعها على مقاعد العائدين الى الكويت، وبهذه المناسبة نشكر «طيران الجزيرة» على التعاون المشترك في توزيع هذه السلات الوقائية التي تحتوي على معقمات وكفوف وماسكات ومناديل مطهرة. وأشار البعيجان الى انه تم تقديم مساعدات خارج الكويت في 8 دول متضررة منها للسوريين بتركيا والفلبين وقرغيزيا وطاجستان وألبانيا، حيث وزعت عليهم سلات رمضانية تبلغ قيمة السلة التي تكفي شهر رمضان من ٣٠ الى ٣٥ حسب الدولة. وقال ان هناك تعاونا بين وزارة الشؤون والهيئة العامة للمعلومات المدنية والجمعيات الخيرية، حيث تم عمل سيستم خاص بالوزارة بمشاركة كل الجمعيات الخيرية حتى يتسنى للمتضررين من العمالة العزاب التسجيل في النظام الجديد بأن يكون لكل ٦ عمال رقم مدني موحد يتسلمون من خلاله السلات الغذائية للشهر الفضيل، وقد تكفلت جمعية السلام برصد مبلغ ١٧٥ ألف دينار لهذه السلات المخصصة لهذه الفئة. ولا يسعني إلا ان أتقدم بجزيل الشكر للأبطال من شباب الكويت الوفي المتطوعين والمتطوعات الذين يواصلون الليل بالنهار لخدمة وطنهم من خلال المشاركة الفاعلة والمنظمة وفق خطة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية في ظل هذه الأزمة، وختاما نسأل الله ان يزول هذه الغمة عن بلدنا الكويت وعن كل بلاد المسلمين.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 40 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية د ..نبيل العون عن مبادرة الجمعية بدعوة حراس العمارات وبيوت العزاب في التواصل مع الجمعية، وذلك بإرسال كشوف للعمالة القاطنة في عمارات العزاب. وقال العون لـ «الأنباء»: أدعو حراس البنايات المطلعين على حالة السكان المتضررين من الأزمة تحضير كشف بأسماء القاطنين ويكون الاسم ثلاثيا مع رقم الجواز ورقم التلفون ورقم العمارة وعنوانها. وستتسلم الجمعية الكشوفات وتحدد موعد وصول السلال الغذائية والصحية لهم عن طريق الاتصال بالتلفون، مشيرا الى أن هناك 40 ألف سلة صحية وغذائية ستوزعها الجمعية في المرحلة الأولى، ونأمل أن نغطي 200 ألف. ولفت الى أن هناك 26 ألف أسرة ستقوم الجمعية بمساعدتها على مراحل على أن تكون المرحلة الأولى بالعمال ثم مساعدة من 800 الى 900 أسرة في كل مرحلة حتى نغطي 26 ألف أسرة. ودعا العون الحراس الى التواصل مع الجمعية عن طريق الخط الساخن بعد تجهيز الكشوف على رقم 51747888.
22 مارس 2020 - 27 رجب 1441 هـ( 120 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة تنمية الموارد والشؤون الخارجية ب‍جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية ضاري البعيجان عن تجهيز وتوزيع السلة الصحية للمرحلة الثالثة والبالغ عددها 15 ألف سلة، وقد تم من قبل توزيع 15 ألف سلة على مرحلتين وتم توزيعها الى بيوت المحتاجين والأسر المتعففة. وأشار الى انه تم ايضا عمل 15 ألف سلة غذائية كمرحلة أولى تكفي أسرة كاملة لمدة شهر وكل سلة تحتوي على جميع احتياجات الأسرة من زيت وسكر وأرز ومعكرونة وتونة وشاي وفول وهي سلة متطورة تشمل كل شيء. ولفت الى ان الجمعية قامت بتوزيع 600 ألف معقم يدين وأن الهدف لدينا هو توزيع مليون معقم. وأضاف البعيجان لـ «الأنباء»: ان جمعية السلام قامت بإصدار فيديوهات توعوية تبث يوميا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي يتحدث فيها مشايخ من وزارة الأوقاف والفتوى متخصصون في مجالهم وأيضا مشاهير رياضيون أمثال بشار عبدالله وغيره وأن هذه النشرات مستمرة يوميا لتقدم التوعية اللازمة للمواطن والمقيم. ولفت الى انه تم تسليم 110 أجهزة تعقيم متحرك الى وزارة الصحة مشاركة من الجمعية لتوزيعها على مستوصفات الكويت، كما تم تسليم 5 أجهزة للمحاجر الصحية منذ بداية عملها، وأيضا تم توزيع الدفعة الاولى لـ40 جمعية تعاونية وسيوزع اليوم 100 جهاز آخر للجمعيات لتوزيعها على أفرع الجمعيات. وأيضا تم تخصيص 100 جهاز معقم توزع على وسائل الإعلام المختلفة من صحف وتلفزيون. وقال ان هذا يعتبر جزءا مما يجب ان نقدمه من أجل المجتمع ونحن مستمرون في تقديم كل ما نستطيع من مشاركات من أجل الكويت وأهلها.
20 فبراير 2020 - 26 جمادى الثاني 1441 هـ( 70 زيارة ) .
أعلن مدير عام وعضو مجلس ادارة جمعية السلام للأعمال الانسانية والخيرية د ..نبيل العون انه بفضل الله تعالى تتجه الجمعية الى تحقيق هدفها في الوصول الى 200 شاحنة بعد ان كان هدفنا الوصول الى 105 شاحنات. وقال: بفضل الله ثم سواعد اهل الخير تعدينا الهدف ووصلنا اليوم الى 170 شاحنة ونتوقع خلال اليومين الباقيين الوصول الى الهدف او تعديه حسب الاستقراءات التي امامنا. وطالب اهل الكويت والشركات والعوائل والدواوين المبادرة للفزعة لهذه الحملة المباركة لنصل الى هدفنا وهو 200 شاحنة. وحول مشاركة جمعية السلام في مؤتمر اطعام مليار جائع، قال العون: تعهدت الجمعية بـ 110 ملايين و942 الف وجبة اطعام عام 2018، بالإضافة الى تعهد الجمعية في المؤتمر الثاني الذي عقد في 12 مارس 2019 بدعم القضية السورية بتوجيهات من صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد، وقد نالت جمعية السلام النصيب الاكبر من التعهدات وهي 25 مليون دولار وأن الحملة الحالية للشاحنات جزء من هذه التعهدات. وأكد ان الجمعية ستكمل مشاريعها في اكمال البيوت الريفية في سورية ما يقارب 300 بيت لصالح الاسر المنكوبة، بالإضافة الى تكملة مشاريعنا في بورما واليمن وقيرغيزيا وكازاخستان، لافتا الى ان من مشاريعهم الجديدة البدء في إنشاء بيوت للفقراء ومراكز طبية في البانيا.
13 فبراير 2020 - 19 جمادى الثاني 1441 هـ( 73 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية السلام الخيرية د. نبيل العون أن أهل الكويت الخيرين يتوافدون يوميا استجابة لدعم الحملة وتقديم التبرعات العينية والغذائية لإغاثة إخواننا في سورية واليمن. وقال العون في تصريح لـ«الأنباء»: ان الحملة بدأت في يوم 6/2 وستنتهي بإذن الله يوم 22/2، مشيرا الى ان الاقبال على التبرع من أهالي الخير كبير، حيث تم في اليوم الأول إكمال 12 شاحنة والشاحنة تستوعب حوالي 25 طنا من جميع ما تحتاجه الاسر من ملابس وبطانيات وتمور ومواد غذائية وغيرها، وفي اليوم الثاني 8 شاحنات، وفي اليوم الثالث اكتملت 6 شاحنات واليوم الرابع ايضا 6 شاحنات واليوم الخامس 11 شاحنة، ويكون مجمع الشاحنات التي اكتملت لليوم 52 شاحنة وباقي عشرة أيام، وأعضاء الجمعية والمتطوعون يعملون يوميا على قدم وساق على ملء الشاحنات بعد فرزها وترتيبها وتنظيمها. ولفت الى أنه يتوقع ان يزيد العدد، حيث يوميا تأتي تبرعات، ورغم برودة الجو زاد الإقبال. ونتوقع ان نتعدى الـ 150 شاحنة. واشار إلى ان 25 شاحنة متجهة الى سورية و27 شاحنة الى اليمن، وباقي عشرة ايام سيتضاعف خلالها العدد بمشيئة الله. وأضاف ان الجمعية تشتري التمور والارز والمأكولات والملابس بأسعار رمزية خاصة للعمل الخيري. ودعا العون اهل الكويت والمقيمين والعوائل الى المساهمة لكشف المعاناة عن أهل سورية واليمن، حيث الوضع هناك مأساوي، كما دعا المتطوعين والمتطوعات من أهل الكويت والمقيمين والجاليات الى ان يتطوعوا معهم للمساعدة في ملء الشاحنات، مشيرا الى ان الشاحنة الواحدة يستفيد منها اكثر من 6800 أسرة. وعن موعد وصول الشاحنات، قال د.العون: بعد نهاية الحملة يوم 22/2 ستصل الشاحنات بإذن الله خلال 10 أيام ثم نبدأ بتوثيق التبرعات لجمعيتنا المعتمدة لدى وزارة خارجية الكويت في اليمن وسورية، واشكر سفير اليمن بالكويت علي منصور بن سفاح الذي سهل لنا الصعاب لكي تصل التبرعات إلى أهلها، كما نشكر سفير الكويت في تركيا غسان الزواوي لتعاونه الدائم في تسهيل وصول التبرعات وتسليمها لمستحقيها. وعن خطتهم القادمة بعد الانتهاء من حملة سورية واليمن، قال ان هناك حملات ستبدأ في شهر مارس لقرغيزيا وطاجيكستان وبورما.
28 يناير 2020 - 3 جمادى الثاني 1441 هـ( 91 زيارة ) .
أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة د ..عبدالله المعتوق ان جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية جاءت متأخرة، لكنها سبقت مَنْ قبلها في نشاطها، مما رفع عدد الحاسدين عليها. وقال د.المعتوق خلال حفل تكريم المتطوعين والمتطوعات المشاركين في معرض «توزيع الكسوة والمواد الغذائية للأسر المتعففة» داخل الكويت البالغ عددهم 7830 أسرة والذي نظم بتبرع سخي من شركة علي الغانم وأولاده للعمل الإنساني ومن فاعلي خير: نحن نعرف القائمين على جمعية السلام جيدا ونعلم ما يقومون به من أعمال إنسانية وهم بعيدون عن أي شبهة وقد أنصفهم القضاء العادل. وتابع بالقول: ان ما تقدمه شركة علي الغانم وأولاده للعمل الإنساني ليس غريبا عليهم فهم سباقون في مد يد العون لكل محتاج وهذا العمل الخيري كان من اسباب حفظ الكويت، وكان آل الغانم يدفعون مئات الآلاف لأعمال الخير وقت ان كانت العملات لها قيمة في الخمسينات فهم معدن خير، وكما قال صاحب السمو الأمير ان الله حفظ الكويت بهذه الأعمال الخيرية والإنسانية. من جهته، قال رئيس مجلس إدارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية جاسم العون: ان من اعظم اصول ديننا الإخلاص في القول والعمل، ومتى أخلص الإنسان في عمله فهو يشعر بسعادة غامرة تملأ نفسه خاصة اذا كان العمل خالصا لوجه الله تعالى فيكون أجره عظيما. واستعرض العون الأحاديث الشريفة التي تحث على فعل الخير وبين مغزاها ومعناها في فضل هذا العمل، وشكر د.المعتوق، مؤكدا انه الفارس الذي امتطى جواده منذ بدأت محنة جمعية السلام ووقف موقف الرجال وقت المحن، كما شكر عائلة علي ثنيان الغانم التي تقف دائما مع العمل الخيري. بدوره قال الداعم لمشروع الكسوة والسلة الغذائية فهد علي الغانم: أهنئ جمعية السلام على عودتها للعمل الإنساني وكنت واثقا من ذلك فمن خلال احتكاكي معهم وجدت ان عملهم لا تشوبه أي شبهة وهم مثال للعمل الخيري الذي يُحتذى به، وأقول ان الناجح دائما مُحارب ونجاح الجمعية خلال الفترة القصيرة فاق نجاح جمعيات كثيرة. واضاف: لقد تربينا في عائلة الغانم على أن العمل الخيري واجب شرعي وانساني وواجب لابد من تقديمه لبلدنا ونحن نزاول هذا العمل منذ القدم، ومع السنوات وجدنا في جمعية السلام الدقة في العمل والشفافية وانها ستوفر علينا ايصال العمل لاصحابه لانشغالنا كشركة ليس لديها الوقت، ومع هذه الشفافية التي وجدناها وأن كل شيء لدى الجمعية حثيث ومدون ونيابة عن شركتنا تركنا هذه المهمة لجمعية السلام. وزاد الغانم: ولذي يفرح اكثر ان 100% من العاملين والمتطوعين من الكويتيين، وهذا ما يثلج الصدر أن يكون العمل الخيري منطلقا من شباب وشابات كويتيين. من ناحيته قال مدير عام الجمعية د. نبيل العون ان القرية التي تم انشاؤها في سورية شبه منتهية وان القرية في اليمن يعملون ليل نهار حتى تتسلم هي الأخرى قريبا. وقال انه تم تدشين اول كاميرا للمشاريع الانسانية مربوط معها «واي فاي» لتعمل بالطاقة الشمسية وعلى المتبرع ان يفتح تلفونه ويرى مشروعه في أي وقت بدلا من العناء للذهاب لموقع المشروع.
21 يناير 2020 - 26 جمادى الأول 1441 هـ( 140 زيارة ) .
أكد مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د.نبيل العون ان الجمعية تسعى الى مزيد من العمل في سبيل اسعاد الاسر المتعففة داخل الكويت وسد احتياجاتها. جاء ذلك خلال حملة «بإنسانية اخدم وطني»، وتشمل الحملة معرض توزيع كسوة الشتاء والسلة الغذائية بالتعاون مع فريق شركة علي الغانم واولاده للعمل الانساني لتوزيعها على الاسر المتعففة وذلك خلال مدة 4 ايام. وقال العون ان الحملة انطلقت لتوزيع ملابس جديدة، ومن ماركات معروفة، للكبار والصغار والشباب، وكذلك توزيع السلة الغذائية التي تحتوي على الارز والمعكرونة والتمر لتغطي من 5 الى 8 آلاف اسرة متعففة على نفقة علي ثنيان الغانم. ولفت العون الى انه يوميا يحضر من 1200 الى 1500 اسرة لكي تنتقي بحرية لوازمها وما يناسبها من ملابس واحذية وشنط وخلافه. من جهته، اشاد مدير عام العلاقات العامة والاعلام حمد العون بالفريق التطوعي من شباب وشابات جمعية السلام وتنظيمهم وترتيبهم لكي تستطيع كل اسرة الحصول على مستلزماتها بسهولة ونظام. وقال ان المشروع يقام على نفقة علي ثنيان الغانم الذي لا يتوانى في تقديم المساعدات الخيرية، مشيرا الى ان الملابس جيدة جدا وجديدة وتغطي كل افراد الاسرة. من جانبها، اشادت رئيسة المتطوعات دانة العون ان المعرض بإشراف 400 متطوع ومتطوعة من جمعية السلام، وهذا المعرض تستفيد منه نحو 8000 اسرة، حيث يتم لها اختيار ما يناسبها من ملابس وايضا السلة الرمضانية، مؤكدة انها تشعر بسعادة كبيرة خلال عملها التطوعي الذي جبل عليه اهل الكويت وتم زرعه في نفوس الآباد والابناء والاحفاد والذي سيظل في نفوس الكويت دائما.
19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441 هـ( 117 زيارة ) .
بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية السلام الخيرية وأعضاء مجلس الإدارة والفرق التطوعية والموظفين تم تدشين وفتح وقص شريط افتتاح الجمعية اول من امس بمقرها في العديلية وسط فرحة عارمة من أهل الكويت والمتطوعين. وقال مدير عام الجمعية د.نبيل العون لـ «الأنباء»: نشكر أهل الكويت والمحبين لعودة الجمعية، ونشكر المتبرعين والداعمين والعاملين والمتطوعين والفرق التطوعية على ثقتهم بالجمعية وعطائهم الدائم، ونسأل الله ان يوفقنا على المضي قدما في استكمال المشاريع التي أوقفت منذ حلت الجمعية. ولفت العون الى ان الكل فرحان ومسرور بفتح الجمعية وأن جميع الموظفين عادوا الى مكاتبهم وكذلك الشؤون الإدارية والعلاقات العامة والموارد وجميع الأقسام. وأشار الى انه يرتب حاليا ويخطط للخطة القادمة للمشاريع، وتمت مخاطبة وزارة الشؤون لأخذ تصاريح لهذه المشاريع في اليمن وسورية وبورما وقيرغيزيا وداخل الكويت. وأعلن د.العون انه في بداية شهر 12 المقبل ستكون هناك حملة كبيرة جدا بعد الانتهاء من التصاريح لإخواننا في سورية واليمن، كما سيتم استكمال مشاريع بناء القرى والمشاريع التنموية في بورما والفلبين، كما ستكون هناك حملات كبيرة جدا للأسر المتعففة داخل الكويت والبالغ عددها 8 آلاف أسرة. وشاركت في الاحتفال مجموعة من كبار المتبرعات وهن: مي العجيل، فريدة الياسين، فايزة العبدالجليل، طيبة العون، ماجدة الحسن، أم عبدالرزاق الهندي.
6 فبراير 2019 - 1 جمادى الثاني 1440 هـ( 211 زيارة ) .
وقال دفاع الجمعية المحامي عبدالعزيز النومس لـ «الأنباء» إنه دفع أمام المحكمة بمخالفة القرار للقانون، مشيرا إلى أنه قدم مستندات تثبت تعسف الوزارة بإصدار قرار الحل، وتدحض ادعاءاتها بوجود مخالفات إدارية ومالية تخص توزيع المساعدات والمعونات، حيث جاءت هذه الإجراءات وفقا للقانون. وتعليقا على الحكم، قال الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الشؤون مسلم السبيعي: إنه حكم محكمة أول درجة من الدائرة الإدارية بالمحكمة الكلية وأنه غير واجب النفاذ. وأوضح السبيعي في تصريح صحافي أن الوزارة بصدد الاطلاع على أسباب الحكم والطعن عليه بالاستئناف وفقا للحق المقرر لها قانونا في هذا الشأن، مؤكدا أن الوزارة تحترم أحكام القضاء وتقوم بتنفيذها متى كانت أحكاما نهائية واجبة النفاذ. أما مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية وعضو مجلس الإدارة د.نبيل العون فقال في تصريح لـ «الأنباء»: إن الحكم جاء إحقاقا للحق واستجابة لدعوات أهل الكويت والمقيمين على أرضنا الطيبة والثكالى والأيتام والمرضى والمعاقين وجميع المستحقين وجميع إخواننا في دول العالم وجميع من ساندنا وآزرنا، مضيفا: سنعود إلى العمل إن شاء الله بعد أن نتسلم القرار من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وأعتقد أنه سيكون بعد الاستئناف مباشرة حسب القرار الإداري. وتابع العون: نبارك للشعب الكويتي ولدول الخليج أجمع ونبشرهم بأن جمعية السلام عائدة مثل السابق وستستمر في دعمها وتسيير القوافل الإنسانية الخيرية واستكمال مشاريعنا التي توقفت في اليمن وفي بورما وغيرهما وفي كل مكان. ونبارك لأهل الكويت ودول الخليج ونقول لهم سترون شيئا متميزا كما تميزنا دائما.
8 نوفمبر 2018 - 30 صفر 1440 هـ( 285 زيارة ) .
قال مدير عام جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية وعضو مجلس الإدارة د ..نبيل العون إن الجمعية أطلقت صباح أمس حملة إغاثة لإخواننا في سورية واليمن، مشيرا إلى أن أبطال هذه الحملة هم أهل الكويت والمقيمون على ارضها والشركات. وأضاف العون في تصريح لـ «الأنباء» خلال حملة لتجهيز 50 شاحنة مخصصة لإغاثة اليمن وسورية ان الحملة ستستمر لـ 17 الجاري، لافتا إلى ان حصيلة اليوم الأول كانت تغطية 4 شاحنات بالمواد الغذائية والتمور وهو الذي يعتبر شيئا قياسيا بهذه السرعة، لافتا إلى ان التبرعات ستكون عبارة عن مواد غذائية وأجهزة كهربائية وبطانيات وأدوات مدرسية، معربا عن ثقته بتجهيز 50 شاحنة خيرية من سعة الـ 40 قدما والتي سيتم تحميلها عن بكرة أبيها بالمواد الإغاثية اللازمة لإغاثة الشعبين السوري واليمني والتي ستوزع بالمناصفة 25 شاحنة للشعب اليمني و25 للشعب السوري. وبين ان الشاحنات ستحمل بالخيرات الكثيرة التي يحتاج لها اللاجئون والنازحون في اليمن وسورية، مضيفا ان الجمعية والفرق التطوعية ستملأ هذه الشاحنات بالمواد الضرورية للحياة كالتمور والفرش والبطانيات والمواد الغذائية التموينية والحليب والمعلبات المختلفة والملابس.
18 اغسطس 2018 - 7 ذو الحجة 1439 هـ( 236 زيارة ) .
أكد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية حمد العون ان حصيلة التبرعات لمشروع قرية السلام التأهيلية الحرفية الوقفية الذي تنوي الجمعية إقامته في اليمن بلغت مليونا و200 ألف دينار والمبلغ المستهدف مليون و300 ألف فقط للمرحلة الأولى. وأضاف العون في تصريح لـ «الأنباء» خلال افتتاح قرية الجميعة في 360 انه بناء على رغبة أهل الكويت بالاستمرار بالتبرع لصالح إخواننا في اليمن تم افتتاح هذه القرية، موضحا ان الإقبال جدا قوي على التبرع، حيث وصلنا في اليوم الثاني الى نصف مليون دينار، مشيرا الى القرية ستستمر حتى 20 الجاري. وأشار العون الى ان قرية السلام مخصصة للأيتام والأرامل والمعاقين، وهي تنموية حرفية تأهيلية، مشيرا إلى انها تتكون من 12 وحدة سكنية كبيرة بواقع 144 شقة، إضافة إلى مجمع للخياطة تنموي تأهيلي وسيخدم أكثر من 400 أرملة، موضحا ان إنتاج هذا المجمع سيبلغ 100 ألف قطعة في الشهر، إضافة إلى احتوائه على مجمع حرفي للنجارة والحدادة والألمنيوم وأعمال الكهرباء، وسيستقطب الأيتام وسينتج الأبواب والشبابيك. وأضاف العون: ان القرية ستحتوي على مركز طبي متكامل ومدرسة، هذا بالنسبة للمرحلة الأولى من المشروع، كما انه سيتم إنشاء مخبز آلي سيخدم القرية وخارجها وستكون هناك محلات حرفية تخدم الأيتام والأرامل، بالإضافة إلى ملعب لكرة القدم، مشيرا إلى ان المرحلة الثانية من المشروع سيكون فيها 144 شقة ومحلات وقفية وتجارية بالإضافة الى بعض الأعمال الحرفية للأيتام والأرامل ومدرسة، مشيرا إلى ان المرحلة الثالثة ان شاء الله ستتضمن جامعة صغيرة.
9 اغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439 هـ( 270 زيارة ) .
قال المدير العام وعضو مجلس الإدارة ب‍جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د ..نبيل العون إن جمعية السلام قامت بإعداد فيديو كامل ومادة فيلمية شاملة عن الوضع في اليمن شمل تصويرا من أرض الواقع اليمني عايش وثائقيا الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه اليمنيون. وأوضح العون أن الجمعية نقلت من خلال هذا الفيلم الذي أطلقت عليه (اليمن.. معاناة مستمرة) تصويرا حيا لمشاهد مؤلمة من واقع الحال اليمني الصعب والمعيشي البائس الذي يلف حياتهم وتفاعل مع يومياتهم خصوصا تلك الشرائح الضعيفة كالأيتام والضعفاء والأرامل والمعاقين والمطلقات وركز الفيلم على احتياجاتهم اليومية سواء كانت فيما يتعلق بالغذاء او الدواء او الدراسة والتعليم وغيرها. وأشار إلى أن انتاج هذا الفيلم الوثائقي قصير المدة من يأتي من بأب تعزيز رؤية الجمعية بخصوص أهمية دعم اليمن أهلها الذين تربطها بهم روابط الجيرة والدين، حاثاً المحسنين في الكويت على الوقوف إلى جانب اليمنيين وتقديم أنواع المساندة اللازمة لهم حتى تزول الغمة عنهم ويستطيعون الوقوف على أقدامهم. وذكر العون أن الجمعية تحرص بشكل دائم على التواصل مع جمهور متبرعيها والاستماع إلى آرائهم والسماع منهم وتعزيز قيم التواصل البناء والمرن معهم ولذلك قامت ببث الفيديو وتوزيعه وعرضه عليهم ليطلعوا على واقع الحال الصعب الذي يعيشه إخواننا اليمنيون وناشدتهم بتقديم الحلول الممكنة وتقديم الصيغ المقبولة للبدء في عملية كبيرة لمساعدتهم. وأضاف أن الجمعية قامت بتوزيع الفيلم على قائمة ومجموعة كبيرة من المهتمين بالعمل الخيري ومشاهير التواصل الاجتماعي ممن لهم باع كبير في دعم جهود الجمعية في الجهد والنشاط الخيري. يذكر بأن الجمعية طلبت من خلال الفيلم استفتاء جمهورها الذي شاهد الفيلم عن الطريقة المثلى والمثالية لمساعدة إخواننا اليمنيين. واستنتج العون من خلال الدراسات التي أجرتها الجمعية على تنوع رأي الجمهور المستفتى وطريقة نظرته للموضوع والتعاطي معه، مبينا أن طائفة كبيرة من المستفتين أبدوا استعدادهم لدعم الجمعية مقترحين العديد من المشاريع المهمة التي تسهم بشكل كبير في دعم المحتاجين في اليمن.
9 اغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439 هـ( 346 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية عن استكمال استعداداتها الهندسية والفنية اللازمة لافتتاح قرية الجمعية التي أطلقت عليها #قرية_سلام تحت شعار «قرية سلام تحقق أحلامهم وتناشدكم الفزعة» والتي تزمع الجمعية افتتاح نموذج مجسم عنها صبيحة يوم السبت 11 الجاري بمجمع الأفنيوز. وأوضح د ..نبيل العون مدير عام جمعية السلام الخيرية وعضو مجلس الإدارة أن الجمعية اختارت اسم سلام تيمنا بما يتمناه أهل الكويت لأهل اليمن من العيش بسلام وبرغد الحياة وزوال الغمة عنهم.. مشيرا الى أن التكلفة الإجمالية للقرية تتجاوز المليونين ونصف المليون على مرحلتين الأولى تبلغ حوالي المليون و400 ألف دينار والثانية حوالي المليون ومئة وستة وخمسين ألف دينار لافتا الى أن الجمعية أخذت موقعا مميزا أهدته لها إدارة الأفنيوز لإقامة هذه القرية التي يتوقع أن تشهد حضورا طيبا وإقبالا كبيرا من جمهور رواد المجمع والمهتمين بالعمل الخيري والإنساني. وخص العون بالشكر الجزيل الأفنيوز مول على دعمهم الكبير لإقامة هذه القرية لإهدائهم مكان تنفيذ نموذج القرية وتوفير المساحات الكافية لعرض القرية من خلال رؤية الجمعية في تنفيذها.. كما خص بالشكر شركات الدعاية والإعلان على دعمهم نشر إعلانات القرية في الشوارع وامتدح المشاركة الفاعلة لمشاهير التواصل الاجتماعي في حملة إقامة هذه القرية التي عدها من المشاركات الإنسانية الرائدة. وذكر العون أن القرية المزمع إنشاء نسختها الحقيقية في اليمن في محافظة تعز ستحوي الكثير من العناصر السكنية ذات الأهمية للأيتام والمعاقين والأرامل والمطلقات من قبيل تسكين الشرائح الأشد حاجة والأكثر تضررا من الحرب الدائرة هناك.
16 أبريل 2018 - 30 رجب 1439 هـ( 334 زيارة ) .
أنهت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية فعاليات وأنشطة قافلتها الـ40 في الجمهورية القرغيزية بنجاح كبير بعد أن نفذت العديد من المشاريع الخيرية المهمة لأبناء الشعب القرغيزي وقد حققت هذه المشاريع التي تمت على مدار الأسبوعين الماضيين للمستفيدين القرغيز الكثير من الفرح والرضا. وأعلن د ..نبيل العون مدير عام جمعية السلام الخيرية أن الجمعية قامت بالعديد من المشاريع المهمة في قرغيزيا في هذه القافلة مما كان له النفع الكبير على الشعب القرغيزي مبينا أن تركيز الجمعية كان منصبا على المشاريع التنموية والاجتماعية والتأهيلية التي تعالج أسباب الفقر بشكل مباشر. وأوضح العون أن أعمال القافلة بدأت في اليوم الثاني من أيامها بعد أن استراح وفد الجمعية من عناء السفر مبينا أن الوفد بالإضافة لأعضاء الجمعية ومتطوعيها ضم كوكبة من أهل الخير والإحسان الكرام من الكويت بمشاركة محسنين من الخليج العربي ممن تبرعوا لمشاريع هذه القافلة ورغبوا في الإطلاع ومشاهدة ومعاينة تلك المشاريع الخيرية بأنفسهم وأخذ انطباعاتهم مباشرة. وبين أن أيام أعمال قافلة الخير 40 شملت تنفيذ برنامج حافل بالافتتاحات العامة لمشاريع مهمة كدور أيتام ومساجد ومراكز قرآن ومراكز طبية وبيوت للأرامل ومراكز تنموية ومشاريع شبكات مياه وآبار سطحية وإرتوازية وتوزيع الزكاة والصدقات والسلات الغذائية وكسوة الأيتام والمعاقين ومساعدة المستشفيات ومدارس القرآن وباقي أوجه الخير المتعددة. وعقب ذلك وعلى مدار أيام قافلة الخير الـ40 عملت الجمعية على الاستمرار في افتتاح المزيد من المشاريع الخيرية والتنموية موضحا بأن الجمعية نفذت العديد من وبيت الفقراء وتقديم المساعدات لذوي الأيتام وللأيتام ذاتهم وبناء العديد من مراكز القرآن وتوزيع الأدوية والمساعدات الطبية التي المستشفيات التي ترعاها الجمعية كمستشفى السرطان والحروق في العاصمة بشكيك ومشاريع شبكات المياه وربطها مع مناطق الحاجة إليها.
8 أبريل 2018 - 22 رجب 1439 هـ( 417 زيارة ) .
التقى وفد جمعية السلام الخيرية رئيس قرغيزيا في بشكيك، والذي أعربت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية عن سعادتها ورضاها عن الحفاوة البالغة الذي لقيتها الجمعية من قبل رئيس الجمهورية القرغيزية إثر اللقاء والاستقبال الحار الذي أجراه رئيس جمهورية قرغيزيا مع وفد جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية في قصر الحكم هناك. وإثر اللقاء الذي تم في مدينة بشكيك عاصمة الجمهورية القرغيزية قال د.نبيل العون عضو مجلس الإدارة والمدير العام ان لقاء الجمعية مع رئيس جمهورية قرغيزيا جاء برغبة كريمة من رئيس الجمهورية موضحا أن وفد جمعية السلام الخيرية ضم في عضويته جاسم محمد العون رئيس جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية كما ضم نائب رئيس الجمعية مشعل تيفوني والسيد هشام العون مدير العمل الخيري بالجمعية.
17 فبراير 2018 - 1 جمادى الثاني 1439 هـ( 284 زيارة ) .
أطلقت جمعية السلام الخيرية 40 حافلة لإغاثة الشعبين اليمني والسوري محملة بجميع المواد الغدائية والبطانيات وادوات التدفئة وكل ما يلزم اللاجئين السوريين والمحتاجين في اليمن. وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية جاسم العون في تصريح لـ«الأنباء» انه وبالتزامن مع فرحة الكويت بالعيد الوطني لا ننسى اخواننا في سورية واليمن وفي كل مكان، موضحا اننا قصدنا ان نجعل هذه المساعدات في هذه الايام السعيدة حتى نفرح اخواننا اللاجئين. وأضاف أن الجمعية نادت بهذه الحملة وكانت الخطة ان نرسل 30 شاحنة 15 منها للاجئين السورين و15 للشعب اليمني ولكن بفضل الله تعالى وتوفيقه تم تجميع حمولة 40 شاحنة وهذا دليل على ان الشعب الكويتي والمقيمين على ارضه جبلوا على فعل الخير والمشاركة والتسابق اليه، مشيرا إلى ان جمعية السلام الخيرية دائما تواكب الحدث في اي مكان. وأكد العون أن هذه الانطلاقة هي امتداد لانطلاقات قديمة تم فيها ارسال شاحنات الى سورية واليمن ايضا بتبرع من اهل الكويت والمقيمين. من جهته، قال نبيل العون، مدير عام جمعية السلام للاعمال الانسانية والخيرية وعضو مجلس الادارة، ان انجازا انسانيا وخيريا ووطنيا قامت به جمعية السلام الخيرية تمثل في نجاح باهر لتسويق حملتها الاغاثية لصالح اخواننا في كل من سورية واليمن طيلة الستة ايام الماضية. وذكر العون ان الايام الستة الماضية شهدت حركة دؤوبة من كوادر ومتطوعي وموظفي الجمعية ونشاطا استثنائيا اسفر عن تجهيز 40 شاحنة خيرية من سعة الأربعين قدما حملت عن بكرة ابيها بالمواد الاغاثية اللازمة لإغاثة الشعبين السوري واليمني واصفا الحدث بغير المسبوق والمستحق لجمعية السلام الخيرية
24 يناير 2018 - 7 جمادى الأول 1439 هـ( 276 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية ومتطوعوها وكوادرها النسائية والرجالية في الكويت عن استنفار جهودهم وطاقاتهم من أجل البدء في تنفيذ حملة إغاثية كبرى لصالح اللاجئين السوريين من أجل إعانتهم على مواجهة ظروف الشتاء الشديدة التي تمر عليهم هذا العام، بغاية جمع التبرعات وتقديم المساعدات لهم. وقال مدير عام جمعية السلام الخيرية وعضو مجلس الإدارة د ..نبيل العون، إن الحملة الشتوية التي تستنفر جمعية السلام الخيرية جهودها وطاقاتها لتنفيذها تهدف إلى تخفيف عذابات ومعاناة السوريين الذين يقبعون على الحدود التركية المشتركة وداخل سورية ممن تم تهجيرهم وإجبارهم قسرا على ترك منازلهم بسبب المعارك وأصبحوا تحت رحمة المخيمات والعشيش، مشيرا الى أن الحملة تهدف الى تجاوز الكثير من معاناتهم وبث الأمل في قلوب أبناء الشعب السوري، وتخفيف المعاناة عنه. وأضاف العون، أن الجمعية ستركز في هذه الحملة على تزويد النازحين داخل سوريا بكافة الاحتياجات وخصوصا الأساسية منها وستخص بمساعداتها أولئك الذين يعيشون ظروفا صعبة ومزرية بالكاد تصلهم المعونة ويتعذر وصول الوفود الإغاثية لهم، مبينا أن الجمعية تحاول تعزيز رؤيتها في الوصول إلى النازحين والمجاميع التي لا تصلها المساعدات الإغاثية تحقيقا للفائدة المرجوة من روح عملية الإغاثة ووصولا للتكامل المنشود بين كل العلميات الإغاثية مع جمعيات الخير الكويتية، مؤكدا أن معاناة الأسر السورية النازحة كثيرة ومتنوعة منها تأمين المسكن المؤقت والذي قد يصبح دائما والملبس والعلاج والطعام، وتوفير التعليم للأبناء، وهذا ما تسعى له الجمعية في هذه المرحلة الصعبة في هذا الشتاء الصعب الذي يمر عليهم.
12 ديسمبر 2017 - 24 ربيع الأول 1439 هـ( 317 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الانسانية والخيرية عن إطلاق مرحلتها الثانية لإغاثة مسلمي الروهينغا داخل بورما حيث تم افتتاح 1000 منزل في منطقة ستوي في اقليم اراكان. وقال المدير العام لجمعية السلام للأعمال الانسانية والخيرية د ..نبيل العون أمس لـ «كونا» إن وفدا من الجمعية قام برحلة الى بورما حيث تم افتتاح 1000 منزل في منطقة ستوي في إقليم أراكان مشددا على ان هناك حاجة ماسة وعاجلة لتوفير وبناء 3000 منزل إضافي في هذه المنطقة لاستيعاب المزيد من لاجئي ونازحي الروهينغا. وأكد ان الجمعية ماضية في استكمال مخططاتها وجهودها الهادفة إلى بناء قرية متكاملة واستكمال بناء 5000 منزل بكافة الخدمات من آبار ومراكز تعليمية ومراكز صحية ومساجد تهدف إلى استقبال النازحين والمهاجرين والتخفيف من عذابهم ومعاناتهم إلى أن يتم لهم الرجوع إلى ديارهم. من جانب آخر، قال العون ان طلائع شاحنات محملة بالمساعدات الكويتية التي تم جمعها في وقت سابق من الشهر الماضي وصلت إلى مبتغاها وبدأت جمعية السلام الخيرية بتوزيع محتوياتها على الإخوة السوريين في منطقة إدلب داخل سورية من أجل تقديم الإعانة اللازمة لهم وتوصيل مساعدات المحسنين من أهل الكويت. وأضاف ان المساعدات شملت مخيم (الدراج) ومخيم (النعيمية) ومخيم (أم توينة) في ريف إدلب وتضمنت مواد غذائية وملابس وبطانيات وتمور موضحا ان مناطق أخرى ستشملها المساعدات الكويتية في الأيام المقبلة لتوزع مختلف شرائح وفئات الشعب السوري. وفي سياق آخر، أعلن العون عن طرح مشروع (دينارك يعينك) بهدف مساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت ممن تعذر عليهم دفع الرسوم الدراسية مشيرا الى ان هذا المشروع يسهم في مساعدة الطلبة على إبقائهم في مقاعدهم الدراسية من خلال التبرع بدينار واحد فقط داعيا إلى دعم مشاريع الجمعية الهادفة للوصول لشرائح مختلفة من المحتاجين في البلاد.
24 نوفمبر 2017 - 6 ربيع الأول 1439 هـ( 321 زيارة ) .
أطلقت جمعية السلام الخيرية 26 حافلة لإغاثة الشعبين اليمني والسوري محملة بجميع المواد الغدائية والبطانيات وادوات التدفئة وكل ما يلزم اللاجئين السوريين والمحتاجين في اليمن. وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية جاسم العون انه بفضل من الله ثم المواطنين واخواننا المقيمين على ارض الكويت الطيبة تم تسكير 26 شاحنة محملة بجميع المواد الغذائية والبطانيات وادوات التدفئة للشعبين اليمني والسوري، مشيرا إلى ان جمعية السلام الخيرية دائما تواكب الحدث في اي مكان، موضحا ان هذه الانطلاقة هي امتداد لانطلاقات قديمة تم فيها ارسال شاحنات الى سورية واليمن ايضا بتبرع من اهل الكويت والمقيمين واخواننا من الخليجيين. بدوره، قال مدير عام جمعية السلام الخيرية د ..نبيل العون انه لاول مرة بفضل الله يتم تسكير 26 شاحنة مخصصة لشعبي اليمن وسورية، موضحا انه سيتم ارسال 13 شاحنة للشعب السوري و13 للشعب اليمني، موضحا ان المساعدات ستصل خلال الاسبوعين القادمين، مؤكدا ان المساعدات بفضل الله ثم بجهود ابناء الكويت والشركات واخواننا المقيمين والخليجيين.
27 اكتوبر 2017 - 7 صفر 1439 هـ( 233 زيارة ) .
أعلنت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية امس أنها بدأت تنفيذ وإنشاء قرية (السلام) النموذجية الأولى لنازحي ولاجئي الروهينغا على الشريط الحدودي مع بنغلاديش. وقال المدير العام للجمعية وعضو مجلس إدارتها د ..نبيل العون في تصريح صحافي إن القرية ستخدم أكثر من 15 ألف نسمة من اللاجئين الروهينغا في الشريط الحدودي مع بنغلاديش وفي داخل هذا البلد أيضا والذين هجروا عنوة وتشردوا من ديارهم وتقطعت بهم السبل. وأضاف العون أن القرية ستحتوي على 3000 مسكن يسع الواحد منها ما يزيد على خمسة أشخاص، لافتا إلى أنه سيتم بناء المساكن المنفردة من الخيزران والخشب والخام (القماش المقوى) لتشكل في مكوناتها قرية سكنية متكاملة بخدماتها ومرافقها الشاملة. وأوضح أن الجمعية تنوي بناء 24 مركزا تعليميا لإتاحة الفرصة أمام اللاجئين للتعلم، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجمعية تولي اهتماما كبيرا بالجانب الصحي من خلال مرافق متنوعة تقدم خدمة الطبابة والتمريض والعلاج والدواء للاجئين والنازحين من المرضى. وأشار العون إلى أنه سيتم حفر 600 بئر سطحية ستوفر الماء اللازم للحياة الصحية المثالية ولوازمها لهؤلاء اللاجئين، موضحا أن الجمعية ستعمد إلى حفر 42 بئرا ارتوازية وكل بئر سيلحق معها خزان للمياه. ودعا إلى دعم المشروع بالمبادرة والاشتراك بحصة خيرية فيه عن طريق حساب الجمعية بما يفرج كربة من كربات المسلمين هناك ويقيل عثراتهم.
1