هذا المحتوى يخص جمعية جمعية الكلمة الطيبة

15 أبريل 2020 - 22 شعبان 1441 هـ( 221 زيارة ) .
تسلمت جمعية الكلمة الطيبة يوم الاحد الموافق 12 ابريل 2020 منحة شهر رمضان المبارك من مبرة صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آلِ خليفة رئيس الوزراء، والتي ستوزع على المحتاجين والأسر المتعففة المسجلة لدى الجمعية. وتأتي هذه اللفتة الإنسانية بالتعاون مع مبرة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بهدف تخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر المحتاجة ومساعدتها على اقتناء المستلزمات التي يحتاجون إليها خلال شهر رمضان الفضيل. وبهذه المناسبة رفع حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على ما يوليه سموه من اهتمام بالغ ورعاية كبيرة وذلك من خلال مبادراته الخيرية والانسانية الدائمة والتي تأتي من منطلق ايمان سمّوه بالمسؤولية تجاه المواطنين وسعيه الدائم لضمان الحياة الكريمة لهم وتلبية احتياجاهم، ومساعدتهم على تسيير أمورهم المعيشية في توفير مستلزماتهم للشهر الفضيل، وللتخفيف من الأعباء المادية التي يواجهونها وخصوصاً في ظل الأوضاع الصحية الراهنة التي تواجهها مملكة البحرين بشأن مكافحة جائحة كورونا، مؤكدا حرص سموه الدائم على متابعة ظروف الأسر البحرينية وأحوالها المعيشية، والوقوف إلى جانب المواطنين بمختلف فئاتهم في مختلف الظروف والمناسبات، بما يضمن للجميع حياة كريمة ومستقرة، مضيفاً أن هذا ليس بجديد على سموه الكريم إذ تأتي هذه المكرمة جرياً على عادته الكريمة والأصيلة، لافتاً إلى أن سموه معروف بمبادراته الخيرية وأياديه البيضاء وأعمال الخير والبر، وهو نهج دأب سموه على القيام به ويعكس ما يتميز به من قلب عطوف وإحساس أبوي مرهف. وأوضح أن الجمعية بدأت فور التوجيه السامي من سموه في تسليم المنحة الرمضانية للأسر المتعففة الذين أعربوا عن خالص امتنانهم لسمو رئيس الوزراء والدعاء لسموه بموفور الصحة والعافية.
6 اكتوبر 2019 - 7 صفر 1441 هـ( 274 زيارة ) .
أعلنت جمعية الكلمة الطيبة اختيار 90 شابا وشابة للانضمام إلى مبادرة إعداد القادة الشباب في مملكة البحرين برعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة، وذلك من بين أكثر من 190 شخصا تقدموا للاستفادة من البرامج التدريبية التي توفرها المبادرة التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة.وقال أنور بوحسن صالح نائب رئيس جمعية الكلمة الطيبة رئيس اللجنة المنظمة للمبادرة إن الإقبال الكبير على المشاركة في المبادرة يعكس ما تزخر به البحرين من كفاءات متنوعة في القطاعين العام والخاص، لافتا إلى أن الاختيار تم وفقا للجنة متخصصة بناء على السير الذاتية للمتقدمين وإجراء مقابلات شخصية معهم من أجل الوصول إلى أنسب العناصر التي سوف تستفيد من المبادرة التي تهدف إلى إعداد جيل من القياديين والمبادرين الشباب يتميز بفكر تنموي إبداعي ورؤى جديدة تنسجم وتواكب المتغيرات والتحديات المعاصرة في مجال التنمية. وأضاف أنه تم تقسيم الأشخاص الذين وقع عليهم الاختيار إلى مجموعتين تضم كل واحدة منهما 45 فردا وفقا للفئة العمرية لتحقيق أقصى استفادة من التدريب الذي بدأ أمس السبت بمقر جمعية الكلمة الطيبة على يد أحد الخبراء من المعهد العربي للتخطيط، موضحًا أن التدريب سيعقد 3 أيام من كل أسبوع طوال المرحلة الأولى من المبادرة لكل مجموعة والتي تقوم بتقديم حزمة من البرامج التدريبية المتخصصة لتأهيل المشاركين وتزويدهم بالمعارف وإكسابهم المهارات القيادية الإبداعية والفكر الابتكاري التنموي. ولفت بوحسن إلى أن تأهيل القيادات الشابة والمبادرين الشباب بالمهارات والقدرات للمساهمة بفعالية في معالجة التحديات التنموية المحورية في مجتمعاتهم بوسائل وأدوات غير تقليدية، إلى جانب تنمية المهارات الشخصية وتشجيع الاتجاهات الإيجابية لإعداد وتأهيل وتمكين الشباب بالمعارف والمهارات القيادية والعمل الريادي التنموي، وعلى الفهم المتعمق والشامل لمتطلبات العمل القيادي والريادي المجتمعي التنموي، وعلى التفكير الإبداعي، وإبراز المبادرات والمشاريع بأدوات ابتكارية. جدير بالذكر أن مبادرة إعداد الشباب القادة في مملكة البحرين تمتد إلى شهر مارس من العام المقبل، وهي مبادرة تنموية نوعية تعكس الإيمان بالقدرات الإبداعية للشباب البحريني في قيادة مستقبل المملكة نحو آفاق أرحب في كل المجالات.
21 اغسطس 2019 - 20 ذو الحجة 1440 هـ( 272 زيارة ) .
في إطار حرص سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة على مساندة المبادرات الداعمة لتطوير الشباب البحريني والخليجي في شتى المجالات، يرعى سموه مبادرة إعداد القادة الشباب في مملكة البحرين، والتي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة أكتوبر القادم، وذلك إيمانا من سموه بدور الشباب الفعال في المساهمة في بناء الدول ومؤسساتها المختلفة. وأكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة أن مبادرة إعداد القادة الشباب في المملكة تأتي تأكيدا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى للاهتمام بالشباب ورعايتهم وتأهيل جيل جديد قادر على تحمل المسؤولية بكفاءة وفعالية لتحقيق الأهداف التنموية، حيث تعدّ مسألة إعداد القادة الشباب من أهم الملفات التي تخدم التنمية المستدامة في البحرين والعالم. وقال سموه إن مملكة البحرين تزخر بالشباب الذي يمتلك القدرات الإبداعية المتطورة ونتطلع من خلال هذه المبادرة إلى تفعيل دورهم ليكونوا شركاء فاعلين في تنمية مجتمعاتهم، من خلال استثمار الطاقات الشبابية وتوجيهها ناحية خدمة المجتمع وتلبية احتياجاته. وشدد سموه على أهمية إعداد منهج متكامل حديث ومبتكر لإعداد القادة الشباب، وخلق جيل جديد قادر على مواجهة التحديات التنموية والتكيـف مع متطلباتها، والعمل على سد الاحتياجات الإنمائية المستقبلية لخلق الصف الثاني من القيادات المؤسسية، وكذلك العمل على تنفيذ المبادرة من خلال الشراكة مع مختلف المؤسسات ذات الاختصاص والخبرة. ونوه سموه بالتعاون القائم بين جمعية الكلمة الطيبة والمعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة من أجل إنجاز هذه المبادرة والعمل على بناء القدرات وتمكين الفئات الشبابية في المراكز القيادية وفقاً لأحدث أساليب ومهارات القيادة وريادة الأعمال، وإعداد قيادات شبابية تمتلك المهارات التحليلية والتفكير النقدي البنّاء والاستراتيجي والطموح، والمشاركة الفعالة في صنع القرارات المهمة وتشكيل وقيادة وإدارة فرق العمل المختلفة والتعامل الفعال مع الآخرين، مشيدا بجهود المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة في دعم العمل الإنمائي العربي بشكل عام وفي مملكة البحرين خصوصا. من جانبه أشاد مدير عام المعهد العربي للتخطيط د. بدر عثمان مال الله بالتعاون مع جمعية الكلمة الطيبة من أجل إنجاز هذه المبادرة المتميزة التي تخدم فئة الشباب الذين يمثلون العماد الرئيسي لخطط التنمية في الدول الخليجية، مثمنا رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة للمبادرة التي ستشجع الشباب البحريني على المشاركة الفعالة بها. ولفت إلى أن هذه المبادرة تأتي استمرارا لسياسات المعهد الرامية الى دعم قضايا التنمية العربية وتسخير إمكانات المعهد التدريبية والبحثية والاستشارية لخلق صيغة ملائمة لترجمة التحديات التنموية التي تواجه الدول العربية في شكل مشاريع وحلول مرنة تناسب خصوصية كل دولة ومنحناها التنموي.
31 يوليو 2019 - 28 ذو القعدة 1440 هـ( 240 زيارة ) .
رفع حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة رئيس الاتحاد العربي للتطوع أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بمناسبة اعتماد منظمة الأمم المتحدة مبادرة سموه بإعلان يوم الخامس من أبريل يوما دوليا للضمير، في إنجاز دولي جديد يعكس المكانة الرفيعة لسموه على المستوى الدولي، وكذا ضمن مساعي سموه الحثيثة إلى مواصلة تعزيز ثقافة السلام من أجل المساعدة على ضمان تحقيق السلام والتنمية المستدامة. وقال في بيان له إن هذه المبادرة الأولى من نوعها تسهم في نشر القيم الإنسانية النبيلة وتحفز المجتمع الدولي على حل النزاعات بطرق سلمية ونبذ التعصب والعنف والكراهية بما يحقق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، مشيرًا إلى أن العالم في حاجة ماسة لمثل هذه المبادرات لنزع فتيل الأزمات التي باتت تشكل خطرا على الإنسانية. وأضاف أن رؤية سمو رئيس الوزراء في تخصيص يوم للضمير الدولي تنسجم مع ما أقرته منظمة الأمم المتحدة من خطة أهداف التنمية المستدامة 2030 التي تقوم بأهدافها السبعة عشر على استدامة التنمية التي تعزز من رفاه الإنسان من خلال توفير مقومات الحياة الآمنة لكل البشر، لافتا إلى أن هذه الرؤية الثاقبة من سموه تأتي تفعيلا لدور مملكة البحرين على الصعيد الدولي في نشر السلام والمحافظة على الاستقرار، وهي القيم التي كرسها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ونجحت الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في تنفيذها داخل مملكة البحرين. وأوضح بوهزاع أن التجربة البحرينية بما تتمتع به من قيم للتعايش والتسامح هي تجربة يحتذى بها، وتستحق أن يستفيد العالم بها، واعتماد المنظمة الدولية لمبادرة سموه بيوم الضمير الدولي تأكيد آخر للثقة الدولية فيما حققتها المملكة من تقدم في هذا المجال بفضل قيادتها الرشيدة التي ارتكزت على دفع مسيرة العمل الجماعي الدولي من أجل عالم أكثر أمنا وسلاما واستقرارا. وأشار رئيس جمعية الكلمة الطيبة إلى دعوة سمو رئيس الوزراء إلى أهمية التمسك بالطرق السلمية في حل المشكلات والنزاعات الدولية، بما يضمن ازالة أسباب التوتر التي تعيق جهود التنمية في العالم، وأن يعمل المجتمع الدولي وفق سياسات متكاملة وأكثر إنجازا في مواجهة ما تعانيه بعض دول العالم من مشكلات، وفي مقدمتها الفقر والعوز والمرض، وهي رسالة شاملة إلى العالم بأن التنمية المستدامة لا يمكن أن تحقق إلا من خلال تحرك جاد وفعال لمعالجة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، وتوفير مسببات الأمن والاستقرار لكل الدول.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 582 زيارة ) .
أعلنت لجنة المشاريع الخيرية بجمعية الكلمة الطيبة أن 325 أسرة بحرينية استفادت من المشروعات الخيرية الرمضانية لعام 1440هـ 2019. وأشار السيد محمد إبراهيم محمد رئيس لجنة المشاريع الخيرية إلى أن أهم المشروعات المنفذة داخل مملكة البحرين هي: مشروع إفطار الصائم والذي استفاد منه (325) أسرة فقيرة، حيث قامت اللجنة بتسليم الكوبونات للأسر المتعففة، ومشروع السلة الرمضانية، إضافة إلى تنفيذ «مشروع إفطار على الطريق»، وتم توزيع أكثر من 1000 وجبة على طرق المملكة الرئيسية. وأيضًا قامت اللجنة بوضع خيمتين رمضانيتين في منطقة المحرق كانت الأولى بالقرب مجمع الواحة وتستوعب عددا أكثر من 500 صائم، أما الخيمة الثانية فكانت قرب جامع الرحمة وتستوعب أكثر من 300 صائم، وساهمت في بعض المخيمات في بعض المناطق بالمملكة، وكان آخر المشاريع الرمضانية للجنة هو مشروع زكاة الفطر، حيث تم توزيع الزكاة على الأسر واستفاد من هذا المشـروع (325) أسرة متعففة. كما أعلنت اللجنة استعدادها لتنفيذ مشروعها الموسمي السنوي منها: «مشروع الأضاحي» و«كسوة العيد» و«الحقيبة المدرسية» للعام الدراسي الجديد 2019/2020م. وأشاد رئيس لجنة المشاريع الخيرية بالجمعية بالثقة التي أولاها أصحاب الأيادي البيضاء من الشركات والأفراد، للجمعية من خلال دعمهم المتواصل لأنشطتها وبرامجها، مثمنا جهد المتطوعين من الأعضاء في إنجاح أعمال وبرامح لجنة المشاريع الخيرية.
24 يونيو 2019 - 21 شوال 1440 هـ( 327 زيارة ) .
في مبادرة لدعم وتشجيع مشاريع العمل الخيري والتطوعي في مملكة البحرين، شيدت مبرة عائشة أحمد المؤيد بناية جمعية الكلمة الطيبة ودار المحرق لرعاية الوالدين في البسيتين بكلفة مقدارها 600 ألف دينار بحريني ليضاف إلى الأعمال الخيرية التي تنفذها المبرة وعائلة المؤيد الكريمة. افتتح المبنى الجديد سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة ودار المحرق لرعاية الوالدين وأشاد بدور مبرة عائشة أحمد المؤيد في دعم الأعمال الخيرية والتطوعية وكذلك الدور الذي يقوم به الوجيه فاروق المؤيد في دعم وإسناد مثل هذه الأعمال وكل ما يعززها في المجتمع.
15 يناير 2018 - 28 ربيع الثاني 1439 هـ( 372 زيارة ) .
حث سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة، الأحد، برامج تعتزم "الكلمة الطيبة" تدشينها لخدمة العمل التطوعي، وذلك خلال استقبال سموه رئيس جمعية "الكلمة الطيبة" حسن بوهزاع، حيث تم خلال الاجتماع تقديم إيجاز لسموه عن برامج الجمعية ومنها الرؤى والأفكار الخاصة بتطوير فعاليات جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي التي تنطلق من توجيهات سموه في النسخ السابقة. وخلال اللقاء أكد سمو الشيخ عيسى بن علي أن العمل التطوعي قيمة دينية ووطنية واجتماعية عالية يجب الاهتمام بها ودعمها على كافة المستويات، لافتا سموه إلى أن الرسالة السامية للعطاء والتطوع ليس لها أفق ويجب أن تكون مفاهيم التطوع وأثرها في خدمة الإنسانية مشاعة في المجتمع، وهنا يأتي دور المبادرات التي تكرس هذه القيم السامية. وأعرب سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة عن الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء الجمعية وجميع منتسبيها على جهودهم الطيبة في خدمة العمل التطوعي، متمنيا سموه لهم التوفيق والنجاح . من جهته تقدم حسن بوهزاع، رئيس الجمعية بالشكر والتقدير لسمو الشيخ عيسى بن علي على ما يقوم به سموه من جهود ومتابعة حثيثة ومتابعة مستمرة لتطوير أنشطة وبرامج الجمعية، مشيراً إلى أن الاجتماع ناقش عددا من البرامج التي تعتزم الجمعية تدشينها لخدمة العمل التطوعي.
24 ديسمبر 2017 - 6 ربيع الثاني 1439 هـ( 389 زيارة ) .
نظمت جمعية الكلمة الطيبة لقاء حواريا وتعريفيا لطلبة مؤسسة وطني الإمارات (سفراء وطني الإمارات) بفندق داون تاون في المنامة، والذين يبلغ عددهم 60 مشاركا بحضور رئيس الاتحاد العربي للتطوع ورئيس جمعية الكلمة الطيبة حسن بوهزاع ونائب رئيس جمعية الكلمة الطيبة أنور بوحسن وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والمنتسبين، إضافة إلى مسؤولون من مؤسسة وطني الإمارات وعدد من المشرفين. وتم خلال اللقاء استعراض أبرز أنشطة الجمعية والاتحاد، وتناول اللقاء أيضا فكرة مؤسسة وطني الإمارات وهدفها من الزيارة في صقل مهارات الشباب وإكسابهم خبرات جديدة وتحفيزهم على العمل التطوعي. أدار اللقاء الشاب علي بوهزاع مقدمًا موجزًا تعريفيّا عن الجمعية وأنشطتها. بدوره قدم نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الكلمة الطيبة الأستاذ أنور صالح بوحسن موجزًا تعريفيّا عن جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي لتكريم رواد العمل التطوعي العرب وأهميتها في نشر وتعزيز ثقافة التطوع، وتلاه تقديم رئيسة لجنة العلاقات العامة والتسويق بالجائزة الأستاذة سامية حسين موجز عن جائزة أفضل مشروع تطوعي وطني وإسهامات الجائزة في إثراء المجتمع البحريني بالأعمال التطوعية والتي تتم بدعم ورعاية سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة. وقام رئيس اللجنة المنظمة للملتقى الخليجي للأطفال يوسف جناحي بتعريف الوفد على الملتقى الخليجي للأطفال الذي ينظم سنويا برعاية سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وأهميته في صقل شخصيات الأطفال جيل المستقبل. وقدم عضو اللجنة المنظمة أحمد السليمان تعريفا عن جائزة سمو الشيخ عيسى للنجم الواعد التي تقام على هامش الملتقى ودورها في تحفيز وتشجيع الأطفال في إبراز مواهبهم وقدراتهم الإبداعية ورفع اسم مملكة البحرين عاليًا من خلال إنجازاتهم.
19 يوليو 2017 - 25 شوال 1438 هـ( 459 زيارة ) .
أعلن سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة، أن جامعة الدول العربية سوف تحتضن النسخة السابعة من جائزة سموه للعمل التطوعي هذا العام، والتي تقام في الفترة من 10 إلى 12 سبتمبر القادم.
19 يوليو 2017 - 25 شوال 1438 هـ( 350 زيارة ) .
تنظم جمعية الكلمة الطيبة واللجنة المنظمة لجائزة سمو الشيخ عيبسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي في السابعة من مساء غدا الثلاثاء الموافق 18 يوليو 2017، أول ورشة عمل حوارية للمشاركين في جائزة أفضل مشروع تطوعي بمملكة البحرين، في فندق ذاغروف بحرين بجزيرة أمواج.
29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438 هـ( 569 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الكلمة الطيبة الأستاذ حسن بوهزاع أن الملتقى الذي نظمته الجمعية بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع في الفترة 24-28 من الشهر الجاري حقق أهدافه بجدارة، وأن الأطفال المشاركين في الملتقى كانوا خير سفراء لدول مجلس التعاون الخليجي.
8 يناير 2017 - 10 ربيع الثاني 1438 هـ( 435 زيارة ) .
أعلنت جمعية الكلمة الطيبة بدء مرحلة التسجيل لملتقى الربيع السنوي السابع للأطفال، الذي تنظمه برعاية رئيسها الفخري سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وبمشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي والجمهورية اليمنية، خلال الفترة 25 – 27 يناير 2017م.
15 سبتمبر 2016 - 14 ذو الحجة 1437 هـ( 682 زيارة ) .
قال رئيس الجمعية التونسية للعمل التطوعي السيد حفيظ الرحوي: إن جائزة سمو الشيخ عيسى للعمل التطوعي هي جائزة التميز والريادة في الوطن العربي، حيث تحتضن مملكة البحرين يوم 20 سبتمبر وعلى التوالي الدورة السادسة للجائزة تزامناً والاحتفال باليوم العربي للعمل التطوعي وتكريساً لمبادرة سامية تأتي من أحد القيادات الشابة بدولة البحرين لتظلل على كامل البلدان العربية وتبرز للعيان أهمية ثقافة العمل التطوعي في تكريس المفاهيم النبيلة لتنمية بشرية متوازنة ومستديمة عمادها العناية بالمصلحة العامة وهدفها غرس روح التضامن والتكافل والتآزر بين مختلف الشرائح والفئات ومحصلتها تقديم السند والمدد للمحتاجين والمعوزين أينما وجدوا وفي كل الظروف والحالات وفي إطار رؤية إنسانية شاملة. وأشار السيد حفيظ إلى أن المتأمل في مضمون فعاليات الدورات الخمس الأخيرة للجائزة وما شهدته من اهتمام إعلامي ملحوظ ومن تطور نوعي متميز وهو ما يبرز بوضوح في قائمات الشخصيات العربية والدولية المرموقة التي شملها التكريم بما يؤكد وبكل تجرد وموضوعية أنها الجائزة الأهم والأفضل عربياً ودولياً في مجال اختصاصها وطبقاً لخصوصيتها كما أنها تعكس بجلاء إرادة صادقة من أولي الأمر بدولة البحرين لنشر ثقافة العمل التطوعي والخيري لدى مختلف شرائح المجتمع وخاصة في صفوف الناشئة وهو ما يمكن الاطلاع عليه في برامج عديدة الهياكل والمؤسسات وفعاليات المجتمع المدني ومن أهمها جمعية الكلمة الطيبة بما تقوم به من أنشطة هادفة تعدت بها الحدود الوطنية إلى الفضاء العربي والدولي فمنظمات الأمم المتحدة المختصة. وقال السيد حفيظ الرحوي إن الاحتفال بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتكريم رواد العمل التطوعي وفر وما زال يوفر مناسبة متميزة ومتجددة لدعم فرص اللقاء بين الفاعلين والمباشرين للعمل التطوعي من منظمات وجمعيات وهياكل حكومية ومؤسسات خاصة وأهلية تلتقي كلها لدعم الجهود التطوعية وتنمية فحواها بما يمكن من مزيد تحريك السواكن وحفز الهمم ودعوة قوى الخير والإرادة الصادقة لمضاعفة العمل حتى تحقق الحركة التطوعية أهدافها السامية للنهوض بالمجتمعات والاهتمام بالإنسان باعتباره المنطلق والغاية.
9 سبتمبر 2016 - 8 ذو الحجة 1437 هـ( 816 زيارة ) .
استقبل سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة السيد حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة، حيث تم خلال الاجتماع تقديم عرض موجز لسموه عن فعاليات وبرامج الجمعية، ومن أبرزها الاستعدادات لفعاليات جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي التي ستقام نهاية الشهر الجاري. وخلال اللقاء أكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة الحرص على مواصلة العمل من أجل ابتكار الآليات التي ترسخ قيم العمل التطوعي وتفضي إلى تكريسه كثقافة إنسانية في المجتمع، ووجه سموه إلى الاهتمام بأن تكون فعاليات جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي باعثة نحو شحذ همم الشباب لخدمة وطنهم ومجتمعهم، لافتا سموه إلى أن العمل التطوعي من الأعمال ذات الارتباط الوثيق بالدين والعادات والتقاليد؛ لذا حرصنا أن تكون هذه الجائزة محفزة لمن سخروا أنفسهم لخدمة الغير. وأعرب سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة عن الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء الجمعية وجميع منتسبيها على جهودهم المخلصة في خدمة العمل التطوعي، متمنيا سموه لهم التوفيق والنجاح في إظهار الجائزة بالصورة التي تليق بأهدافها النبيلة والسامية. من جهته تقدم السيد حسن بوهزاع، رئيس الجمعية بالشكر والتقدير لسمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، على جهود ومتابعة سموه الحثيثة وتوجيهاته الكريمة لتطوير أنشطة وبرامج الجمعية، مشيرا إلى أن الاجتماع ناقش عددا من الفعاليات الخليجية والعربية التي تنظمها الجمعية في إطار برنامج سموه لتعزيز العمل التطوعي بالتعاون مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي بجامعة الدول العربية.
5 سبتمبر 2016 - 4 ذو الحجة 1437 هـ( 818 زيارة ) .
تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، نظمت جمعية الكلمة الطيبة، السبت، أكبر تجمع تطوعي بحريني، متمثلاً في مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني، وذلك في إطار فعاليات الدورة السنوية السادسة من جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع. وقالت دلال الفهيد، رئيس اللجنة الإعلامية، إن التجمع بفندق الريجنسي، بدأ بمعرض مصاحب للجمعيات والفرق التطوعية المشاركة بالمسابقة، حيث قام السيد حسن بوهزاع وأعضاء لجنة التحكيم التي تضم د. فالح الرويلي ود. هالة صليبيخ والسيد محمد أحمدي بجولة في المعرض، الذي هدف إلى تعزيز التشبيك بين الجمعيات والفرق التطوعية البحرينية، وتبادل قصص النجاح، واستعراض الفرص التطوعية التي توفرها للشباب والنساء وكافة شرائح المجتمع. وأضافت أن المشروعات التطوعية المشاركة في المسابقة شملت مروحة كبيرة من البرامج الخلاقة التي تلبي احتياجات الأسرة والشباب والنساء وطلاب الجامعات إضافة إلى مشروعات خيرية وتربوية وتدريبية ومهارية ومشروعات تخص ترشيد الاستهلال وحفظ النعمة. ومن أبرز المشروعات المشاركة في هذا الحدث الحاشد: المرأة حاضنة السلام، المدرب الأصم، القياديون الصغار، فرحة مسن، اتصل نصل، فرصة، بقايا، إيه أكاديمي، المعالي، مشغل دار دانات، رؤية، كن مبادراً، هل تجرؤ؟!، فرصة عمل، تدوير الطعام إلى سماد عضوي، وغيرها. وأشارت الفهيد إلى أن الإعلان عن المشروعات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى وتكريم أصحابها سيكون في الحفل الرئيسي لجائزة عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي يوم 20 سبتمبر الجاري، حيث سيتم تكريم الفائزين وسط كوكبة مرموقة من رموز التطوع في العالم العربي والذين سيفوزون بدرع الدورة السنوية السادسة من الجائزة. ونوهت الى أن جمعية الكلمة الطيبة أطلقت تطبيقاً ذكياً على الهواتف للجائزة، ويشمل على خاصية تصويت الجمهور، حيث سيتاح للجمهور أسبوعين كاملين لاختيار أفضل ثلاثة مشروعات متنافسة، فيما قامت لجنة التحكيم بوضع نقاط لتصويت الجمهور تحسب ضمن تحكيم كافة المشروعات المشاركة في المسابقة. يشار إلى أن مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني تستهدف الشباب في المرحلة العمرية من 18 – 35 عاماً، في الجمعيات التطوعية بمختلف أنواعها، والفرق التطوعية، والفرق التطوعية بالوزارات والمؤسسات الحكومية، والفرق التطوعية بالشركات الخاصة، والفرق التوعية الطلابية والجامعية. ويسعى الحدث إلى تعزيز روح المنافسة الشريفة بين الجمعيات والمراكز والفرق التطوعية في البحرين، والمساهمة في تطوير الأعمال التطوعية في مملكة البحرين، وتعزيز مبدأ الشراكة الفاعلة مع المنظمات والهيئات والمؤسسات والجمعيات التطوعية والفرق التطوعية، فضلاً عن تكريم صانعي المشروعات التطوعية وتضع خبراتهم ومشروعاتهم في بؤرة الضوء وتوجيه الطاقات الشبابية لخدمة المجتمع، وتنمية قدرات ومواهب وإبداعات المتطوعين.
4 سبتمبر 2016 - 3 ذو الحجة 1437 هـ( 574 زيارة ) .
أعلنت «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» مشاركتها في المعسكر الثالث لإحياء التراث العالمي الذي تنظمه جمعية الكلمة الطيبة في مملكة البحرين الشقيقة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للثقافة والفنون والآداب والعلوم «اليونسكو» في الفترة من 10 ـ 20 نوفمبر 2016 بالمنامة. رئيسة «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» المهندسة زينب القراشي أكدت أن هذه المشاركة تؤكد الحرص على دعم المشاركة في برنامج إحياء التراث العالمي التابع لمنظمة «اليونسكو» والتعاون مع منظمات المجتمع المدني الخليجي التي تعمل تحت المظلة الرسمية لدول المجلس، مشيرة إلى أنها قامت مؤخرا بزيارة الى المنامة مع عضوة «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» م.سارة الوزان حيث التقتا رئيس الاتحاد العربي للتطوع ورئيس جمعية الكلمة الطيبية البحرينية حسن محمد بوهزاع، حيث تم الاتفاق على مشاركة «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» في هذا المعسكر. وأشارت قراشي إلى أن باب التطوع والمشاركة مفتوح لكل الراغبين من الشباب الكويتي وخاصة المهندسين الشباب من خلال الاتصال على الأرقام التي خصصت لهذه المشاركة وهي (22323123 ـ 65956221)، لافتة إلى أن هذا المعسكر سيكون فرصة طيبة للتعرف على التراث البحريني وخاصة المواقع المدرجة ضمن «التراث العالمي» لليونسكو. وذكرت قراشي أن المعسكر سيقام في قلعة البحرين ولمدة 10 أيام ويتضمن القيام بتطوير مهارات الحفاظ على الآثار والمهارات وسبل التعرف عليها وعلى أهيمتها، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية المتنوعة للتعرف على البحرين وتراثها. وقالت قراشي: إن «مهندسون بلا حدود ـ الكويت» تدعو الجميع للمشاركة في المعسكر حيث انه الثالث الذي تنظمه جمعية الكلمة الطيبة لما له من دور كبير في التعرف على آثار المنطقة وتقارب الثقافات بين المشاركين فيه كونهم من دول مختلفة، مشيدة بالتعاون الكبير الذي أبداه رئيس اتحاد التطوع العربي وأعضاء جمعية الكلمة الطيبة بمملكة البحرين الشقيقة.
31 يناير 2016 - 21 ربيع الثاني 1437 هـ( 935 زيارة ) .
أناب سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة الشيخ خالد بن علي آل خليفة لافتتاح الملتقى الخليجي السنوي السادس للأطفال (خليجنا يجمعنا)،
23 اغسطس 2015 - 8 ذو القعدة 1436 هـ( 1176 زيارة ) .
في إطار جهودها الرامية إلى نشر ثقافة التطوع ودفع المجتمع البحريني تجاه تشجيع الأفكار الخلاقة في العمل التطوعي أعلنت جمعية الكلمة الطيبة عن جائزة قيمة لأفضل ثلاثة مشاريع تطوعية في مملكة البحرين للعام الحالي يتم الإعلان عن الفائزين فيها متزامنة مع احتفالات النسخة السنوية الخامسة لجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي في سبتمبر المقبل 2015.