هذا المحتوى يخص جمعية مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الإنسانية

14 يونيو 2021 - 4 ذو القعدة 1442 هـ( 32 زيارة ) .
قدم وفد من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالتعاون مع سفارة الإمارات في بيروت، مساعدات عبارة عن قسائم شرائية إلى 35600 أسرة لبنانية في محافظة شمال لبنان، بهدف التخفيف من معاناتهم لمواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها، خصوصاً في ظل تفاقم الأزمة المعيشية والاقتصادية
30 مايو 2021 - 18 شوال 1442 هـ( 35 زيارة ) .
وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية ثنائية مع جمهورية أوزبكستان، لتنفيذ المزيد من المشاريع الإماراتية الهادفة إلى الإسهام في دفع العملية التنموية في أوزبكستان، عبر تعزيز الدور الحيوي الذي تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.وقع على الاتفاقية من جانب دولة الإمارات
6 مايو 2021 - 24 رمضان 1442 هـ( 69 زيارة ) .
تلقت «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية»، تبرعاً كريماً من بنك دبي الإسلامي بقيمة 6 ملايين درهم، دعماً للمشروعات التعليمية والصحية والمجتمعية. ويأتي هذا في إطار تكاتف المؤسسات الوطنية للعمل معاً في مكافحة «كورونا»،والحد من آثارها السلبية في بعض الأسر داخل الدولة
5 مايو 2021 - 23 رمضان 1442 هـ( 61 زيارة ) .
قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وبالتعاون مع القنصلية العامة لدولة الإمارات في إقليم كردستان العراق، مساعدات مالية للنازحين العراقيين في مخيم «ديبكة» الواقع على أطراف محافظة أربيل، بهدف التخفيف من معاناتهم لمواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها خصوصاً في ظل أزمة فيروس كورونا.
4 مارس 2021 - 20 رجب 1442 هـ( 130 زيارة ) .
بمباركة ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، دشن أحمد بن جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد، نائب رئيس المؤسسة، النسخة الجديدة للموقع الإلكتروني للمؤسسة ليواكب المرحلة المقبلة.
1 مارس 2021 - 17 رجب 1442 هـ( 82 زيارة ) .
تعتمد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، على ثوابت أساسية لتحقيق أهدافها السامية، وترتكز على تقديم المساعدات للمحتاجين وإغاثة المنكوبين والمساهمة في تنمية الدول في قطاعات عدة، أهمها الصحة والتعليم، وفي أي مكان من العالم، بغض النظر عن الدين أو العرق أو اللون.
9 يناير 2021 - 25 جمادى الأول 1442 هـ( 143 زيارة ) .
وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية 150000 كمامة وأكثر من 16 ألف سترة للعمالة في المناطق الصناعية بالتعاون مع شرطة أبوظبي، في إطار دعم الجهود المستمرة المبذولة للتصدي لجائحة «كوفيد 19»، وتحقيق تكامل أدوار الجهات المعنية. وأطلقت المؤسسة خلال العام الماضي مبادرات متنوعة منها توزيع أجهزة كمبيوتر «حاسب آلي محمول» للطلبة بقيمة 3 ملايين درهم، بالتعاون والتنسيق مع دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي ووزارة التربية والتعليم ومؤسسات التعليم العالي في الدولة، مع تفعيل مبادرة «التعليم عن بُعد»، التي أطلقتها المؤسسات التعليمية من خلال استخدام التقنيات الحديثة والاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة بشكل استثنائي لمواجهة الطوارئ والأزمات.
25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 184 زيارة ) .
تنطلق، مساء اليوم، ولمدة يومين فعاليات المؤتمر الطبي السنوي الافتراضي، الذي تنظمه جمعية الإمارات للأورام وبرعاية مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، حيث سيتم تنظيم المؤتمر بنظام الاتصال المرئي عن «عن بُعد»، بمشاركة 26 طبيباً وطبيبة من 9 دول هي: «الإمارات والسعودية وأمريكا وكندا والأردن ولبنان وإسبانيا والبرازيل والكويت». يشارك أهم المختصين في معالجة الأورام السرطانية من «مركز أم دي أندرسون» في جامعة تكساس بمدينة هيوستن الأمريكية، الذي يعد الأول عالمياً في مكافحة وعلاج أمراض السرطان. وتجاوز عدد المسجلين لحضور هذا المؤتمر أكثر من 1000 طبيب متخصص في أمراض السرطان من أنحاء العالم. ويأتي تنظيم المؤتمر في الوقت الذي شهدت وتشهد البشرية فيه أزمة غير مسبوقة جرّاء تفشي فيروس «كورونا» المستجدّ «كوفيد 19»، الذي انتشر خطره وظهر أثره على النّاس، ما يستلزم أن يبحث ويتشاور الأطباء على مستوى العالم في أفضل السبل للحد من انتشار الفيروس وتأثيره على مرضى السرطان، ومن ثم الوصول إلى مرحلة يتنفس فيها العالم عند الوصول إلى علاج لهذا الفيروس. وسيقوم المؤتمر بعقد ورش عمل عدة لنقاش أفضل وأحدث طرق علاج سرطان القولون والثدي والرئة والمعدة والمريء. ومن جهته رحب محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالمشاركين في المؤتمر السنوي، متمنياً للجميع النجاح والتوفيق في ما نسعى إليه، والاستفادة من الخبرات المشاركة في المؤتمر وتعزيز التعاون والتشاور خصوصاً في هذه الظروف الصعبة، التي نواجهها جميعاً خلال جائحة «كورونا» التي أصابت العالم كله، ما يتطلب منا المزيد من العمل والجهد المتواصل كل في مجال اختصاصه حتى نتجاوز هذه المحنة. وأكد الدكتور حميد بن حرمل الشامسي استشاري أمراض الأورام والسرطان الأستاذ المشارك بجامعة الشارقة ورئيس جمعية الإمارات للأورام رئيس المؤتمر أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات الطبية، لتبادل الأفكار واستعراض التجارب المختلفة.
17 اغسطس 2020 - 27 ذو الحجة 1441 هـ( 252 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرات متميزة داخل دولة الإمارات على مدار عام 2020. شملت المبادرات مساعدات أكثر من 2500 سجين، ونحو 500 من أسر السجناء والملاحقين قضائياً، وتمويل أبحاث علمية لمساعدة مرضى السرطان. كما شملت جهود المؤسسة دعم 145 أسرة ضمن مبادرة «الأسر المواطنة»، ما يجعل منها نهر عطاء ورافداً للخير على مدار العام. ونفذت المؤسسة مبادرات إنسانية عدة مع بدء انتشار فيروس كورونا، حيث دعمت الطلبة بأكثر من 3 ملايين درهم بشراء أجهزة كمبيوتر، كما نفذت مبادرة «المير الرمضاني» الذي استفاد منه أكثر من 46000 أسرة مواطنة، وأطلقت المؤسسة مشروع الوجبات الرمضانية الجاهزة لتوفير 4.5 ملايين وجبة طيلة الشهر الكريم للعمال، وتم الاتفاق مع 118 أسرة مواطنة و84 مطعماً مملوكاً لمواطنين لإعداد الوجبات. 2500 سجين وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مساعدات لنحو 2500 سجين، تنوعت ما بين توفير تذاكر سفر للمبعدين بموجب أمر قضائي، وتسديد مستحقات مالية عن محكومين في كل أنحاء الدولة، كما تكفلت المؤسسة بدعم 300 أسرة مواطنة لمتعثرين مالياً وملاحقين قضائياً، وتولت المؤسسة توزيع مواد غذائية على تلك الأسر، وتكفلت المؤسسة بمد 200 أسرة مواطنة بالمير الرمضاني، لمساعدة أسر المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً، كما تولت هيئة تنمية المجتمع في دبي توزيع المير الرمضاني على الأسر المشمولة في المبادرة. بحث علمي ومولت المؤسسة بحثاً علمياً، يعود بالفائدة على مرضى السرطان العائدين إلى بلدانهم، ومنهم المرضى الإماراتيون والمقيمون في الدولة الذين كانوا يتابعون علاجهم خارج البلاد. ويعتبر البحث أول بحث متخصص في مجال علاج مرضى السرطان العائدين من الخارج لمتابعة علاجهم في دولة الإمارات، وتم اقتراح طرق عملية لمواجهة التحدّيات المحددة بغية تحسين رعاية مرضى السرطان العائدين إلى ديارهم. «الأسر المواطنة» تعتبر مبادرة «الأسر المواطنة» من أهم المبادرات الاستراتيجية لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، حيث تدعم الأسر الإماراتية وتحثها على تأسيس مشاريع صغيرة ومتناهية الصغير ومتوسطة ترفد الاقتصاد الوطني للدولة. وقدمت المؤسسة الدعم لـ 145 أسرة مواطنة، شمل حوالي 100 أسرة مواطنة خلال فترة مهرجان الشيخ زايد التراثي، بالإضافة إلى 45 أسرة مواطنة في مهرجان الوحدات المساندة للرماية في دورته الثامنة.
30 يوليو 2020 - 9 ذو الحجة 1441 هـ( 220 زيارة ) .
واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تقديم خدماتها للأسر المتعففة، وتنفيذ العديد من المبادرات، التي تخدم المجتمع، وآخرها توزيع 2000 سلة غذائية في أبوظبي والعين والظفرة. وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن «هذه المبادرة تأتي استكمالاً لجهود المؤسسة تجاه المجتمع بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، حيث لبت المؤسسة احتياجات بعض الأسر بسلال غذائية متنوعة، تحتوي على المواد الأساسية من الأصناف ذات النوعية الجيدة وبكميات مناسبة تكفي الأسرة لأكثر من شهر، لافتاً إلى أن المؤسسة حرصت عند تسليم السلال الغذائية للمستفيدين على السلامة والصحة العامة، واتخذت التدابير الوقائية». وأكد المصدر حرص مؤسسة خليفة الإنسانية على توزيع هذه المساعدات الإنسانية على الأسر المستحقة لتذليل الصعوبات الحياتية أمامهم، منوهاً باستمرار عمل المؤسسة الإنساني على الساحة المحلية ومتابعة الاحتياجات اليومية والمعيشية للعائلات المستهدفة. وشكلت المؤسسة فرق عمل في أبوظبي والعين والظفرة من منسقين ومتطوعين لتنفيذ المشروع، وتم وضع خطة عمل مدروسة بعناية، لضمان سلاسة توزيع السلال الغذائية بأفضل الطرق وخلال دقائق معدودة. وبدأ فريق مؤسسة خليفة الإنسانية كل في منطقته مبكراً اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، والتي بدأت بالتنسيق مع كل الأطراف وقام بإجراء عملية تعقيم كاملة للمواد الغذائية، وتوفير كل المستلزمات الطبية اللازمة من كمامات وقفازات ومعقمات وأدوات تطهير. ومن جهتها ثمنت العائلات المستفيدة من المساعدات الغذائية، جهود الدولة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، شاكرين لهم سرعة الاستجابة، من خلال فريق من المتطوعين عملوا على إيصال تلك المساعدات لهم من دون تعب وفي أقصر وقت ممكن.
10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441 هـ( 185 زيارة ) .
أشادت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بشأن إنشاء مكتب «فخر الوطن»، ‏برئاسة ‏صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، والذي يهدف إلى تقدير جهود المشاركين في الخطوط الأمامية في أوقات الطوارئ والأزمات، وحشد الدعم المجتمعي لهم، والاعتزاز والفخر بهم، ومتابعة ودعم احتياجاتهم. وقال محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: إن هذا القرار، يعكس اهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة بالتفاصيل الدقيقة للعاملين في قطاعات الدولة كافة، وهو وسام عز وفخر على صدر كل من شارك في خدمة الوطن، خاصة الذين يضحون بالغالي والنفيس خلال الأوقات الحرجة، لحماية الوطن، والسهر على أمنه وتقدمه وازدهاره. وأكد أن مكتب «فخر الوطن»، الذي وجّه صاحب السمو رئيس الدولة بإنشائه، تقديراً للعاملين في الخطوط الأمامية في أوقات الطوارئ والأزمات، سيكون ميداناً للمنافسة الشريفة، والتفاني في خدمة البلاد، وتقدير الجهود والتضحيات التي تبذل لكل من يقيم على أرض الإمارات.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 210 زيارة ) .
وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، في النصف الأول من شهر رمضان المبارك مليون و123 ألفاً و128 وجبة إفطار على العمال في أبوظبي بدءاً من الثاني وحتى الخامس عشر من شهر رمضان، في إطار مشروع الوجبات الرمضانية الجاهزة الذي أعلنت عنه وتوفر خلاله 4.5 مليون وجبة طوال الشهر. صرح بذلك لـ «الخليج» مصدر مسؤول في المؤسسة مشيراً إلى أن الوجبات يستفيد منها العمال في المناطق الصناعية في كل من أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة، حيث يأتي المشروع بالتزامن مع الظروف الطارئة لمحاربة انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19» التي اقتضت إلغاء خيم الإفطار الرمضانية، موضحا أن التوزيع يتم داخل سكن العمال بواسطة مسؤولي السكن بما يضمن عدم التزاحم والاختلاط ويعزز من الإجراءات الوقائية حفاظا على سلامة الجميع. وبين أن المؤسسة وزعت 562 ألفاً و700 وجبة في منطقتي المصفح والمفرق في أبوظبي، ووزعت و288 ألفاً و482 وجبة في 5 مواقع عمالية في مدينة العين، فيما وزعت 167 ألفاً و459 وجبة في 7 مواقع في منطقة الظفرة. -
28 أبريل 2020 - 5 رمضان 1441 هـ( 267 زيارة ) .
وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، الرابع من رمضان 58989 وجبة على العمال في المناطق الصناعية ضمن مشروعها الرمضاني «4.5 ملايين وجبة رمضانية للعمال» في أبوظبي والعين والظفرة. وقامت فرق المؤسسة المنتشرة في مواقع التوزيع بتقديم 29000 ألف وجبة رمضانية للعمال في المصفح بأبوظبي، و16230 وجبة في منطقة العين بثلاثة مواقع هي الخرير والهير وصناعية العين، وفي منطقة الظفرة 13750 وجبة في مدينة زايد وليوا والمرفأ وغياثي والرويس وحبشان والسلع وجزيرة دلما. وأكد مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أهمية المشروع وقيمته الإنسانية، في ظل الظروف الراهنة التي تحتم العمل بمعايير صحية عالية للغاية حفاظاً على السلامة العامة وأمن المجتمع. وقال المصدر، إن هذا المشروع الذي يستهدف فئة العمال التي قدمت الكثير للوطن، يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، باعتباره يستهدف 4.5 ملايين شخص، مشيراً إلى أن المشروع ينفذ بالتعاون مع عدد من الجهات المختصة لضمان سلامة الوجبات وصلاحيتها. وكانت المؤسسة قد أطلقت مشروع الوجبات الرمضانية الجاهزة لتوفير 4.5 ملايين وجبة طيلة الشهر الكريم للعمال في المناطق الصناعية في كل من أبوظبي والعين والظفرة.
18 أبريل 2020 - 25 شعبان 1441 هـ( 198 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله»، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.. أطلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرة المير الرمضاني في مناطق الدولة كافة. وقامت المؤسسة بدءاً من أمس بتوزيع الطرود الغذائية (الروشن الرمضاني) البالغ عددها 44001 على الأسر المسجلة لدى وزارة تنمية المجتمع في جميع أنحاء الدولة بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، مع مراعاة وتطبيق الإجراءات الاحترازية. تبريكات ورفع محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وإلى حكومة وشعب الإمارات بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، سائلاً الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الإمارات والعالم بالخير واليُمن والبركات، وأن نتجاوز محنة «فيروس كورونا» في القريب العاجل بإذن الله. وقال الخوري: يسعدنا أن نطلق (الجمعة) بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة وبالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، ومن خلال 27 نقطة توزيع في أنحاء الدولة مبادرة توزيع المير الرمضاني 2020 على المستحقين المسجلين بوزارة تنمية المجتمع والذين يبلغ عددهم 44001 أسرة في كافة مناطق الدولة، مشيراً إلى أن مؤسسة خليفة الإنسانية تهدف من وراء إطلاق هذه المبادرة إلى تقديم مختلف أشكال الدعم والعون والمساندة، للحد من الظروف التي تعانيها بعض الأسر بمختلف مناطق الدولة في هذه الظروف الطارئة والاستثنائية. توزيع وأوضح أنه تم البدء بتوزيع المير الرمضاني على الأسر المسجلة في وزارة تنمية المجتمع في مناطق الدولة كافة كخطوة نحو توفير أهم المتطلبات الضرورية لأفراد تلك الأسر من المواد الغذائية الأساسية، موضحاً أنه سيتم توزيع المير الرمضاني على 16092 أسرة في أبوظبي، و7549 أسرة في دبي، و7882 أسرة في الشارقة، و2284 أسرة في عجمان، و5344 أسرة في رأس الخيمة، و3822 أسرة في الفجيرة، و1028 أسرة في أم القيوين، ليصل عدد المستفيدين في جميع مناطق الدولة إلى 44001 أسرة. وأكد المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن هذه المبادرة التي تعنى بالأمن الغذائي للمواطنين المستفيدين من الضمان الاجتماعي في وزارة تنمية المجتمع، تأتي تكملة وتعزيزاً لجهود الدولة في الحد من تداعيات فيروس كورونا الصحية والإنسانية والاقتصادية والاجتماعية، وتجسد أروع صورة من التلاحم المجتمعي في الإمارات. بالإضافة إلى الوقوف بقوة إلى جانب كل الجهود التي تتخذها الدولة الرامية إلى ضمان سلامة وأمن وصحة جميع أفراد المجتمع وتطبيق أعلى مستويات التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.
9 أبريل 2020 - 16 شعبان 1441 هـ( 233 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، توزع المؤسسة 42001 طرد غذائي (الروشن الرمضاني) على الأسر المسجلة لدى وزارة تنمية المجتمع، في أنحاء الدولة كافة بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، وذلك اعتباراً من يوم الأربعاء الخامس عشر من أبريل الجاري. وتوقع مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن يصل عدد المستفيدين من الطرود الغذائية إلى 42001 شخص، وقال إن هذه المبادرة الخيرة في شهر الخير تأتي تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة وذلك بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع لدعم الأسر المسجلة في الوزارة والوقوف إلى جانبها في هذه الظروف الاستثنائية وأهمية الالتزام بالتعليمات الحكومية، فيما يخص بقاء أفراد المجتمع في المنازل، وذلك تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لضمان سلامة أفراد المجتمع للحد من فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد ـ 19).
20 مارس 2020 - 25 رجب 1441 هـ( 331 زيارة ) .
أسهمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تسديد مديونيات 47 سجيناً، كما قامت المؤسسة بعلاج ما يقارب من 700 حالة مرضية مختلفة العام الماضي. وتفصيلاً، تكفلت مؤسسة خليفة الإنسانية بتسديد مديونيات 17 سجيناً، بينهم 9 نزلاء من أبوظبي، و8 من الشارقة، وتسديد مديونياتهم بالتعاون مع المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة، كما أسهمت المؤسسة، بالتعاون مع إدارات المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة من خلال تعاون إنساني مشترك، في الإفراج عن 30 سجيناً من مختلف مناطق الدولة، وسددت كامل المبالغ المالية المترتبة عليهم. وتأتي المبادرة من مؤسسة خليفة الإنسانية من أجل إعطاء فرصة كبيرة للمفرج عنهم لاستعادة حريتهم وبدء حياة مستقرة والتخفيف من معاناة أسرهم. وتعتبر مساعدة الموقوفين والنزلاء على ذمة قضايا مالية والإسهام في التخفيف من معاناتهم بتسديد ديونهم إشارة قوية من المؤسسة على الانخراط في المجتمع والإسهام في إعادة بناء بيوت من أفرج عنهم. 700 حالة وقامت المؤسسة من خلال قسم الصحة بعلاج ما يقارب من 700 حالة مرضية مختلفة وفقاً للإجراءات والشروط المعمول بها، لمساعدة المرضى العاجزين عن تحمل تكاليف العلاج، بما فيها الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية والعمليات الجراحية في المستشفيات والعيادات الحكومية والخاصة داخل الدولة للمرضى المسنين والمرضى الذين لا تخولهم بطاقاتهم الصحية الحصول على العلاج المطلوب. كما تلقت المؤسسة تبرعاً عينياً عبارة عن 3.6 أطنان أدوية متنوعة من شركة «جلوبال فارما»، للاستفادة منها في الرعاية الصحية، ودعم المرضى غير القادرين على تأمين الأدوية داخل الدولة وخارجها. ويأتي التعاون مع المؤسسات الطبية لتعزيز الروابط. وقدّم صندوق أبوظبي للتنمية دعماً للبرنامج التعليمي لطلبة المدارس والجامعات والبرنامج الصحي، من خلال مبادرة «زرعت بسمة» العلاجية امتداداً لمسيرة خير بدأها الصندوق مع المؤسسة منذ سنوات.
19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 هـ( 326 زيارة ) .
تلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تبرعا نقديا بقيمة 1.2مليون درهم من بنك دبي الإسلامي وذلك ضمن الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا لدعم المبادرة التي أطلقتها المؤسسة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لتوفير أجهزة حاسوب (لابتوب) للطبة في المدارس والجامعات للبدء في تطبيق نظام التعليم عن بعد تماشياً مع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا. وأشاد محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية بتبرع بنك دبي الإسلامي وسرعة استجابته للمبادرة التي تعنى بأبنائنا الطلبة في المدارس والجامعات أكاديمياً وصحياً والمساهمة في إيجاد بيئة مناسبة لهم للتواصل والتعلم والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة. وأكد الخوري أن مؤسسة خليفة الإنسانية تسعى دائما لتعزيز شراكتها مع المؤسسات الحكومية والهيئات والبنوك والشركات الخاصة والداعمين الرئيسيين والشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة ومشاريعها التنموية والإغاثية داخل وخارج الدولة. تجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة تأتي تنفيذاً للقرارات التي اتخذتها الدولة ضمن الإجراءات الوقائية، والتزاماً من مؤسسة خليفة الإنسانية وشركائها في العمل الإنساني بدورهم الوطني والإنساني على الساحة المحلية. تجدر الإشارة أن التعليم يعد من الركائز الأساسية في الاستراتيجية العامة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
9 مارس 2020 - 14 رجب 1441 هـ( 226 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المرحلة الثالثة والأخيرة من عمليات الإغاثة للمتأثرين من الأمطار والفيضانات والسيول في مدغشقر، وذلك بتقديم 1300 طن من المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية الضرورية. وتأتي هذه المساعدات، التي استفاد منها 32 ألف أسرة أي حوالي 160 ألف شخص في المناطق المتضررة كافة في مدغشقر، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. إغاثة وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن هذه الإغاثة العاجلة التي نفذتها المؤسسة في حوالي 30 منطقة في مدغشقر تعتبر من أكثر المناطق تضرراً من الأمطار والفيضانات، في الشمال والغرب. صدور وأضاف المصدر المسؤول أنه فور صدور الأوامر من القيادة الرشيدة بتقديم المساعدات للمتضررين من الفيضانات في مدغشقر، توجّه وفد من المؤسسة على الفور إلى هناك وعقد اجتماعاً عاجلاً عند وصوله مع الجنرال إيلاك أوليفي أندريانزاكا المدير التنفيذي للمكتب الوطني للإدارة العامة للكوارث والمخاطر في مدغشقر، وتقرر خلاله اعتماد خريطة توزيع المساعدات للمناطق المستهدفة، وتبين أن أكثر من 100 ألف شخص قد تضرروا من هذه الكارثة الطبيعية. لوائح من جانبه قال رئيس وفد مؤسسة خليفة الإنسانية الإغاثي إن عملية توزيع المساعدات كانت منظمة وتنفذ وفق لوائح بأسماء المستفيدين أعدت من قبل المكتب الوطني لإدارة الكوارث، وكان هناك تعاون كبير ويومي بين وفد المؤسسة والعاملين في الإدارة العامة للكوارث والمخاطر.
2 مارس 2020 - 7 رجب 1441 هـ( 331 زيارة ) .
تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهودها الإنسانية والإغاثية في مدغشقر، بتقديم المزيد من المساعدات الغذائية في المناطق والقرى المتضررة نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول، إذ نفّذ فريق المؤسسة الإغاثي عملية توزيع المساعدات الغذائية العاجلة لآلاف الأسر في منطقتي مايفاتاناتا وبيريفوترا، ويستمر الفريق في عملية الإغاثة في الأيام المقبلة، ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين إلى 32 ألف أسرة، أي نحو 160 ألف شخص. وتأتي هذه المكرمة الإماراتية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. كما تأتي هذه المكرمة الإماراتية تلبية للنداء الإنساني لرئيس الوزراء كريستيان نتساي في جمهورية مدغشقر إلى تقديم مساعدات دولية للمنكوبين نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول في عدد من المناطق، وتعد ميتسينجو ومايفاتانانا أكثر المناطق تضرراً بسبب الأمطار الناجمة عن انخفاض الضغط الجوي. وعبّرت السلطات في مدغشقر عن قلقها من خطر انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بسبب غمر المياه سهول الأرز والأراضي المنخفضة، وبالتالي ارتفاع أسعار المنتجات الأساسية بسبب انقطاع الإمدادات. وشملت الطرود الغذائية العديد من الأصناف الغذائية والاستهلاكية مثل الأرز والزيت والسردين والفاصولياء والسكر ومكملات غذائية للأطفال وحليب مركز، إضافة إلى الصابون والشمع. وتقدمت الأسر المستفيدة من المساعدات الإنسانية بالشكر الجزيل لدولة الإمارات حكومةً وشعباً، وعبّروا عن سعادتهم بتسلُّم هذه المساعدات الغذائية.
5 فبراير 2020 - 11 جمادى الثاني 1441 هـ( 241 زيارة ) .
تلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تبرعاً مالياً من جمعية القوات المسلحة التعاونية لدعم المشاريع التي تنفذها المؤسسة على الساحة المحلية. جاء ذلك خلال استقبال محمد حاجي الخوري مدير عام المؤسسة وفداً من جمعية القوات المسلحة التعاونية يرأسه علي محمد الشمري مدير تطوير المشاريع بالجمعية في مقر المؤسسة في أبوظبي. ويأتي التبرع الذي تبلغ قيمته 47791 درهماً انطلاقاً من الشراكات المجتمعية الفاعلة التي تقوم بها المؤسسة بتعزيزها مع المؤسسات والجمعيات الوطنية، بهدف المساهمة في المشاريع الإنسانية. وأعرب الخوري، عن شكره للقائمين على جمعية القوات المسلحة التعاونية على هذه اللفتة الإنسانية، ودعم مشاريع المؤسسة، مشيراً إلى أن التعاون بين المؤسسة والجمعية يخدم المجتمع بشكل متواصل.