هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

13 يونيو 2020 - 21 شوال 1441 هـ( 193 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة عمل الطفل التي أقرته الأمم المتحدة 13 يونيو من كل عام ، وانطلاقا من مسؤوليتها الإنسانية والخيرية افادت جمعية النجاة الخيرية أنها تقوم منذ أكثر من ٤٠ عاما على خدمة الأطفال الفقراء و الأيتام ورعايتهم ومكافحة عمل الاطفال في مختلف الدول حول العالم ، و ذلك لإبراز دور العمل الخيري الكويتي وتكريس مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والفئات الضعيفة . وبهذه المناسبة صرح مدير إدارة الأيتام عبد الله الرويشد بأن الجمعية تكفل 12 ألف يتيم في مختلف دول العالم ، من خلال لجانها المتعددة والمنتشرة في كل مناطق الكويت. وبين الرويشد أن رسالة المشروع تتمثل في تكوين طفل المستقبل، الذي يعتمد على ذاته، ويخدم مجتمعه من خلال مجموعة من البرامج التنموية التي تقدم له، والتي تتوافق مع رؤية الأمم المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقيرة في مختلف أنحاء العالم . كما نحرص على ان يكون ذلك اليتيم فعالا وعضوا بارزا في رعاية اسرته، ولله الحمد والمنة من خلال هذا المشروع اصبحنا نرى من الأيتام الطبيب والمهندس والتاجر والمهندس بل وفي كل التخصصات، حتى ان هناك من ايتام الجمعية من أصبح وزيرا في بلده. وأوضح الرويشد: لمكافحة قضية عمل الأطفال لابد من الاهتمام بأسر هؤلاء الأطفال لذا نحرص بالنجاة الخيرية على تنفيذ عشرات المشاريع التنموية التي تنقل آلاف الأسر الفقيرة واللاجئة من دائرة الاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج وزيادة الدخل ويعد هذا أحد أهم الحلول الأساسية للقضاء على ظاهرة عمل الأطفال. وكذلك يتم اقتراح المشروعات ذات البعد التنموي والتي تساهم في تحسين الظروف المعيشية للأيتام، وإعداد برامج التربية الخاصة بالأيتام في المجتمعات الخارجية والأقليات المسلمة. وختم الرويشد : بأن كفالة الأيتام تجارة رابحة ومبادلة عظيمة مع الله تعالى، لا يدركها إلا أولئك الذين كتب الله لهم السعادة في الدنيا والآخرة، هم كفلاء اليتامى الذين رطب الله قلوبهم، وبيض وجوههم وأجرى الخير في أيديهم ، و بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الطفل ندعو كافة شرائح المجتمع لدعم هذا المشروع .
12 يونيو 2020 - 20 شوال 1441 هـ( 145 زيارة ) .
قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والاعلام بالنجاة الخيرية/عمر الثويني - أن الأمانة العامة للأوقاف بالنسبة للجمعية تعد شريكاً استراتيجياً فعالاً يعكس ويعزز واقع الشراكة المجتمعية المتنوعة في الكويت، ومن خلال دورها البارز في نجاح العديد من المشاريع المشتركة مع الجمعية من مصارف الأوقاف الدائمة لدى الأمانة العامة للأوقاف. وفي هذا السياق كشف الثويني عن تلقي الجمعية تبرعا سخيا بقيمة 50 الف دينار لدعم مشروع سقيا الماء، ويأتي هذا التبرع لدعم جهود الدولة ومؤسساتها في مكافحة وباء كورونا المستجد. وأوضح الثويني: أن جمعية النجاة الخيرية تثمن الدور الرائد الذي تقوم به الأمانة العامة للأوقاف في المجالات التنموية والإنسانية داخل الكويت وخارجها، ومن منطلق الشراكة وتكامل الجهود فقد قامت مشكورة بدعم وتمويل مشروع(سقيا الماء) داخل دولة الكويت بمبلغ ( 50 ألف دينار)ويهدف هذا المشروع إلى تزويد المساجد والمستشفيات والمحاجر الصحية والمقابر بعبوات المياه، حيث يستفيد منه قرابة 2.5 مليون ونصف شخص في مختلف مناطق ومؤسسات الكويت التي تحتاج لهذه السقيا، لا سيما في فترة الصيف، وفي ظل الظروف التي تحتاج تكاتف الجميع للوقوف صفا واحد لتخطي هذه الأزمة بإذن الله تعالى. وأختتم الثويني تصريحه بشكر الأمانة العامة للأوقاف على تعاونها المثمر مع النجاة الخيرية وحرصها على المشاركة في كافة مشاريعها الخيرية التي تهدف منها خدمة المجتمع في كافة المجالات الانسانية والخيرية سواء داخل الكويت أو خارجه.
11 يونيو 2020 - 19 شوال 1441 هـ( 140 زيارة ) .
تحرص جمعية النجاة الخيرية على بذل قصارى الجهود من أجل الاهتمام والارتقاء بصحة الإنسان، وتجسد ذلك جليا من خلال العديد من الحملات الخيرية التي طرحتها الجمعية تحت شعار «إبصار» والتي تهدف من خلالها لإجراء العمليات الجراحية لعلاج مرضى العيون «المياه البيضاء»، وكذلك إقامة المخيمات الطبية العلاجية وتقديم الفحوصات والأدوية والتحاليل والنظارات الطبية للمراجعين. وفي هذا الصدد، أعلن رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المستشار عبدالله الشهاب عن وصول عدد المستفيدين من مخيمات «إبصار» لعلاج مرضى العيون بمراحلها الـ 3 إلى قرابة 43 ألف مستفيد في 7 دول، هي بنغلاديش وسريلانكا وكمبوديا والهند والنيجر ومصر واليمن حيث امتدت يد الخير من بلد العطاء إليه، حيث تم الإعلان عن هذه المخيمات عبر العديد من الوسائل التي تناسب الشرائح المستهدفة، ولاقت حضورا كثيفا من قبل المراجعين وكان منهم شيوخ وعجائز وأطفال ونساء من شتى المراحل العمرية والذين عاشوا سنوات طويلة في ظلام دامس ومعاناة شديدة لا تنتهي، بسبب عدم توافر ثمن العملية الجراحية. وقال الشهاب: من خلال مخيمات «إبصار» قمنا بإجراء قرابة 17 ألف عملية جراحية، تكللت بفضل الله جل وعلا بالنجاح وعادت نعمة البصر للمراجعين، الذين رفعوا الأكف للخالق جل وعلا يسألونه أن يحفظ الكويت وأهل الخير الذين ساهموا في عودة الحياة لهم، ولا تقتصر المخيمات على إجراء العمليات الجراحية فقط، بل نقوم كذلك بتقديم النظارات الطبية والاستشارات والعلاجات اللازمة للمراجعين ونرحب بكل من يأتي طلبا للعلاج وإجراء الفحوصات الطبية فلا تفرقة بين لون أو جنسية أو دين أو عرق، وشعارنا خدمة الإنسانية فقط. وتابع: تبلغ تكلفة العملية الجراحية للمريض 40 دينارا، من خلال هذا المبلغ البسيط تنقل حياة إنسان من العجز والمرض والظلام والتعب النفسي والبدني له ولأسرته وذويه إلى النور والعمل والإنتاج والعطاء والكفاح، داعيا للتواصل مع جمعية النجاة الخيرية ودعم مخيمات علاج مرضى العيون من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 142 زيارة ) .
قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس حققنا إنجازات مباركة هذا العام 1441هـ فيما يخص مشروع «زكاة الفطر»، حيث عملنا في ظروف استثنائية دقيقه لم نشهدها من قبل، بجانب إجراءات الحظر الكامل، فقمنا باستقبال وتوزيع مشروع «زكاة الفطر» والذي استفاد منه أكثر من 12 ألف شخص من أصحاب العوز والحاجة من الأسر الفقيرة والأيتام والمساكين وغيرها من الفئات المستحقة داخل وخارج الكويت. وبين الدبوس أن أحد أهم أسباب نجاح المشروع أن زكاة الفحيحيل لديها قوائم بأسماء الأسر المستحقة للزكاة، وبدورنا حرصنا على التواصل معهم وتوزيع «زكاة الفطر» عليهم في مواعيدها الـشرعية، والتي كانت سببا في إسعادهم وإدخال البهجة عليهم. وأوضح الدبوس أنهم حرصوا خلال توزيع «زكاة الفطر» على ضرورة تفعيل التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام وغيرها من القرارات والتوصيات المهمة التي تحث عليها الوزارة لحماية الفرد والمجتمع، خاصة في ظل الظروف الصحية التي نعيشها حاليا. وتابع الدبوس: فيما يخص التوزيع خارج الكويت، فقد تم التنفيذ بالتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة والمعتمدة من قبل وزارتي الشؤون والخارجية، ونحرص في توزيع زكاة الفطر وغيرها من المساعدات العمل وفق قاعدة «الأشد احتياجا هو الأولى» واختتم الدبوس بشكر أهل الخير، داعيا المولى جلت قدرته أن يكشف الوباء عن الكويت وأهلها ومن يعيش عليها وسائر البلاد والعباد انه ولي ذلك ومولاه.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 158 زيارة ) .
تمتاز جمعية النجاة الخيرية بالتحرك الميداني السريع وسرعة الاستجابة، وهذا ما تمت ترجمته على أرض الواقع في منطقة جليب الشيوخ المعزولة منذ أكثر من شهر ونصف الشهر، حيث قامت الجمعية بتوزيع ١٦٠٠ سلة غذائية لضيوف الكويت من العمالة الوافدة التي تسكن هذه المنطقة. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع الموارد والإعلام والعلاقات العامة بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني: استمرارا للجهود الإنسانية الحثيثة والرائدة التي تبذلها جمعية النجاة الخيرية تجاه دعم الأسر والعمالة المتضررة بالمناطق المعزولة، قمنا بتوزيع السلال الغذائية لضيوف الكويت من العمالة الوافدة ذات الدخل البسيط التي تعيش بمنطقة جليب الشيوخ. وبين الثويني أن السلال الغذائية ضمت أهم الاحتياجات الأساسية التي تحتاج اليها الأسر، منها السكر والشاي والزيت والمعكرونة والمعلبات الغذائية وسمك التونة ومعجون الطماطم والدقيق والملح وغيرها من المواد الغذائية الأساسية الأخرى. وحرصت الجمعية أثناء توزيع المساعدات، والتي تمت بالتعاون مع الدفاع المدني والقوات الخاصة ب‍وزارة الداخلية، على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي، وذلك حرصا على سلامة الجميع. وختاما تقدم الثويني بشكر داعمي ومتبرعي النجاة الخيرية، مثمنا دورهم الإنساني الرائد والذي تجلى بسخاء خلال هذه الأزمة، كما خص بالشكر الدفاع المدني والقوات الخاصة بوزارة الداخلية، مشيدا بدورهم المميز والرائد حيال تنظيم وترتيب جموع المستفيدين، ما جعل عملية التوزيع تتم بكل يسر وسهولة. للتبرع زيارة حسابات النجاة الخيرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي @alnajatorg أو الاتصال على خدمة العملاء ١٨٠٠٠٨٢.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 118 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية / أحمد الكندري : أن إجمالي المستفيدين من المساعدات التي قدمتها زكاة العثمان خلال أزمة كورونا جاوزت 25 ألف مستفيداً داخل الكويت. وتابع الكندري: استفاد من مشروع السلال الغذائية عدد 3250 مستفيداً وضمت السلال الغذائية أهم احتياجات الأسر الأساسية وتكفي السلة الأسرة قرابة الشهر تقريباً، وكما قمنا بتوزيع عدد 18 ألف وجبة غذائية لضيوف الكويت الجاليات الوافدة، وتم التركيز على ساكني العمارات المعزولة من قبل وزارة الصحة. والعاملين في المطار والمستشفيات وغيرها من أماكن تجمع العمالة. وتابع الكندري: قدمنا مساعدات شهرية ومقطوعة للأسر المتعففة بلغت 179 أسرة، من شريحة ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والفقراء داخل الكويت، وتتفاوت قيمة المساعدات تبعاً لعدد أفراد الأسرة وحالتهم الاقتصادية ، وكذلك حرصت زكاة العثمان على توزيع الذبائح والعقائق على الأسر المستفيدة والتي بلغ عددها 124 أسرة. مضيفا: استفاد من مشروع إفطار الصائم أكثر من 900 مستفيداً، وحرصنا على مراعاة الاجراءات الاحترازية والصحية والتباعد الاجتماعي. وفيما يخص مشروع زكاة الفطر أجاب الكندري: قمنا بتوزيع زكاة الفطر وبلغ عدد المستفيدين من المشروع 2575 مستفيداً ، وختاماً تقدم الكندري بشكر أهل الخير داعمي زكاة العثمان سائلاً الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد العالم.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 130 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ عود الخميس: لدينا 100 يتيم جديد بحاجة لمن يكفلهم من أصحاب الأيادي البيضاء وتبلغ قيمة كفالة اليتيم 15 دينار كويتي من خلال هذا المبلغ نوفر لليتيم أبسط مقومات الحياة الكريمة. مضيفا: نكفل أكثر من 1000 يتيم في العديد من الدول العربية والإسلامية ونركز على الأيتام السوريين المتواجدين في دول اللجوء، ونحرص على تعليمهم ورعايتهم وتنشئتهم نشأة إسلامية وذلك من خلال ربطهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم آملين أن يكونوا إضافة أخلاقية وحضارية للأمة. وبفضل الله هناك من أيتام النجاة من يدرس الطب والهندسة والصيدلة والعلوم ويلتحقون بكبرى الجامعات. وتابع الخميس: نحرص على المتابعة الجيدة للأيتام فلا يقتصر دورنا على تقديم المساعدات والكفالات فقط ، بل نحث اليتيم على أن يكون متميز في كافة أعماله ،ونقوم بالزيارة المنزلية للأيتام للتعرف على أحوالهم عن كثب ومساعداتهم في تذليل الصعاب التي تقابلهم، فهدفنا أن يكون هذا اليتيم إضافة صالحة لجسد هذه الأمة، وكذلك فأننا نتعاون ونتواصل مع الجمعيات الرسمية المشهرة في تلك البلدان ونحرص أن نعد تقريراً شاملاً خاصاً بكل يتيم، يدون به كافة المعلومات المتعلقة به ، كما نقوم بدورنا بتقديمه للكافل الكريم . للتواصل والمساهمة في المشروع الاتصال على 66293044
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 186 زيارة ) .
تشهد دائما مشاريع اغاثة اليمن، التي تطرحها جمعية النجاة الخيرية، تسابقا من أهل الخير من داخل الكويت وخارجها، وقد نجحت الحملات والمشاريع السابقة في تحقيق هدفها وتجاوزت التبرعات في الكثير منها مبلغ 100 ألف دينار. وقال مدير إدارة الموارد والحملات بالنجاة الخيرية عمر الشقراء انه خلال شهر رمضان سطر أهل الكويت كعادتهم أروع دروس العطاء والبذل والإنفاق، ومد يد العون للأشقاء، فكان تفاعل المحسنين مع مشاريع اليمن الإغاثية يثلج الصدر، ويثبت أن أهل الكويت هم أصحاب الأيادي البيضاء في كل زمان ومكان، فشكرا لأهل الخير عامة وتقبل الله عطاءكم. وتابع: كما أن جمعية النجاة الخيرية تواصل طرح مشاريع إغاثة اليمن في هذه الأوقات العصيبة التي يشهدها العالم جراء مرض كورونا المستجد، نهدف من خلالها إلى توفير المواد الغذائية، والدواء لعلاج المرضى، وكل مستلزمات الحياة، وكذلك إقامة المخيمات الطبية العاجلة للنازحين اليمنيين بعدة مدن منها عدن ولحج وأبين والضالع، وتوفير المياه النظيفة وحيث يعاني النازحون من ندرة المياه الصالحة للشرب، ويمكن لأهل الخير التبرع دائما عبر منصة التواصل الإلكتروني للنجاة (@alnajatorg) وكذلك الاتصال على 1800082، أو من خلال أفرعها المختلفة في الكويت. وفي ختام تصريحه بين الشقراء أن الجمعية تواصل تنفيذ مشاريع إغاثة اليمن بإذن الله بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية الكويتية، سائلا الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد المسلمين.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 142 زيارة ) .
أكد مدير زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية / زيد الهاملي حرص الجمعية الشديد على تكثيف جهودها الإنسانية الرائدة داخل دولة الكويت، وذلك لمساندة ودعم الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة لمواجهة فيروس كورونا. وتابع الهاملي : رغم الظروف الصحية التي تشهدها الكويت، إلا أننا مستمرين في تقديم المساعدات للمحتاجين وذلك انطلاقاً من دورنا الإنساني وانسجاما مع التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح، هذا وتقدم زكاة الأندلس مساعدات شهرية ومقطوعة لأكثر من 460 أسرة متعففة داخل الكويت، منهم كويتيون وغيرهم من شتى الشرائح المستفيدة الأخرى من ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والمرضى والفقراء وغيرهم من الحالات المستفيدة. وبين الهاملي أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعاً لعدد أفراد الأسرة وحالتهم المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم للمساعدة .كما نوزع على هذه الأسر المساعدات الغذائية وغيرها من الخيرات التي يجود بها أهل البر والإحسان. وختاماً حث الهاملي أهل الخير دعم هذا المشروع الإنساني الرائد الذي من خلاله نقدم الدعم المادي للأسر المستفيدة والذي يساهم في تحسين حياتهم وتهيئة فرص العيش الكريم لهم، داعيا من يرغب في التبرع ودعم هذه المشاريع الخيرية الاتصال على 97238002 أو زيارة مقر زكاة الأندلس.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 157 زيارة ) .
في ظل الظروف التي تعيشها الكويت جراء أزمة كورونا وما تقدمه المؤسسات والجمعيات الخيرية من مساهمات لدعم جهود الدولة ضد هذا الوباء، دعا مدير عام زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين في الكويت من المواطنين والمقيمين إلى المساهمة والتبرع في مشروع «الله يبرد عليك»، مؤكدا أن زكاة العثمان حريصة على تقديم الدعم والعون والمساندة للفقراء وذوي العوز والحاجات من الأسر الفقيرة التي تعيش في الكويت، مشيرا إلى أنهم يستهدفون تخفيف أعباء الحياة وإزالة المعاناة التي تعيش فيها العوائل المستفيدة، وذلك من باب التكافل الاجتماعي بين المسلمين الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف. ولفت الكندري في تصريح صحافي إلى أن زكاة العثمان طرحت مشروع «الله يبرد عليك» في شهر رمضان لهذا العام ومازالت تواصل العمل عليه، موضحا أن المشروع ساعد العام الماضي 150 أسرة، ونستهدف هذا العام مساعدة 300 أسرة من الأسر الفقيرة التي تحتاج لهذه الأجهزة التي لا غنى عنها في كل بيت في هذا الصيف الحار، مبينا انه يمكن لأهل الخير التبرع للتواصل مع زكاة العثمان عبر الاتصال على الأرقام التالية (22667780 ـ 99401011) أو عبر منصات التواصل الاجتماعي بالنجاة (@alnajatorg)، مؤكدا أنه بفضل الله تعالى وتبرعاتهم تسعى اللجنة لتنفذ المشاريع الخيرية الرائدة التي تصب في باب التكافل الاجتماعي بين المسلمين، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 123 زيارة ) .
يواصل مشروع «أبشروا _ بالخير» التابع لجمعية النجاة الخيرية تكثيف جهوده الإنسانية الرائدة التي يقوم بها داخل الكويت، خاصة خلال أزمة فيروس كورونا، حيث زاد عدد مستفيدي المساعدات التي قدمها المشروع أكثر من 3100 مستفيد. وقال مدير مشروع «أبشروا _ بالخير» محمد الخالدي ان المساعدات تنوعت ما بين سداد إيجارات لمدة 3 شهور عن الأسر التي تعيش بالكويت، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع 1026 شخصا من العوائل ذات الدخل المحدود وأسر الأيتام والأرامل وغيرها من الحالات الإنسانية والتي تعاني من عدم سداد الإيجارات، وتمت المساعدة بعد التأكد من حاجة الأسرة الشديدة للدعم، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية الموثقة. وحول آلية إيصال المساعدات، أجاب الخالدي: نقوم بإصدار «شيك» باسم مالك العقار، ونقوم بتوثق سندات الاستلام في أرشيف المشروع. ونحرص خلال زياراتنا وتوثيقنا للحالات المستفيدة المراعاة الشديدة لخصوصية وكرامة هذه الأسر والعوائل وعدم عرض الصور والأسماء. وأضاف الخالدي: قدمنا ايضا مساعدات غذائية تمثلت في «كوبونات مشتريات» بلغ عدد المستفيدين منها 410 أشخاص، ومن خلال هذا الكوبون يذهب المستفيد للأسواق المركزية التي تتعاقد معها الجمعية ويتم صرف الكوبون بصورة راقية تحفظ كرامة المستفيد، وكذلك يشتري الأغراض التي تناسب عاداته وتقاليده. وتابع الخالدي: قدمنا مساعدات مالية شهرية ومقطوعة استفاد منها قرابة 1700 شخص من شتى الجنسيات والجاليات، وتتفاوت قيمة المساعدات تبعا لعدد أفراد الأسرة ومدى حاجتها للمساعدة. مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من فرج عن أخيه المؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه». وختاما ناشد الخالدي أهل الخير دعم مشروع «أبشروا_ بالخير» والذي يمثل واحدا من أهم مشاريع النجاة الخيرية الذي تنفذه داخل الكويت. مؤكدا أن اللجنة تحرص على إيصال خيرات المحسنين للمستحقين وتصرفها داخل الكويت، للمساهمة زيارة حسابات النجاة الخيرية عبر شتى وسائل التواصل أو الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 150 زيارة ) .
قال مدير إدارة المساعدات ب‍جمعية النجاة الخيرية محمد الهولي انه رغم التحديات والظروف الاستثنائية الصحية التي تشهدها الكويت والعالم أجمع حرصت جمعية النجاة الخيرية على التحرك الميداني داخل الكويت وخارجها، وقامت بتنفيذ مشروع زكاة الفطر في ٧ دول وهي الكويت واليمن والأردن والهند والفلبين وتشاد والنيجر. وتابع الهولي ان عدد المستفيدين من مشروع زكاة الفطر بلغ قرابة ٥١ ألف مستفيد من الفقراء والمساكين وذوي الحاجة، وقمنا بإيصالها إلى المستحقين عينا، بالتنسيق مع الجمعيات الرسمية في الدول المختلفة. وأوضح الهولي أن هذا المشروع يهدف إلى نشر البسمة والسرور وإدخال السعادة على وجوه البسطاء والمستفيدين في يوم العيد، وكذلك مساعدة الصائمين في اخراج الزكاة على إيصالها للمستحقين في وقتها الشرعي، بجانب إثراء قيم الترابط الإنساني وبث روح التكافل بين أفراد المجتمع. واختتم الهولي بشكر أهل الخير داعمي جمعية النجاة الخيرية، سائلا الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها ومن يعيش عليها وسائر بلاد
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 138 زيارة ) .
قال مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية / محمد سالم الهولي : رغم التحديات والظروف الاستثنائية الصحية التي تشهدها الكويت والعالم أجمع حرصت جمعية النجاة الخيرية على التحرك الميداني داخل وخارج الكويت، وقامت بتنفيذ مشروع زكاة الفطر في ٧ دول وهي الكويت واليمن والأردن والهند والفلبين وتشاد والنيجر. وتابع الهولي : بلغ عدد المستفيدين من مشروع زكاة الفطر قرابة ٥١ ألف مستفيد من الفقراء والمساكين وذوي الحاجة ، وقمنا بإيصالها إلى المستحقين عينا، بالتنسيق مع الجمعيات الرسمية في الدول المختلفة.. واوضح الهولي أن هذا المشروع يهدف إلى نشر البسمة والسرور وإدخال السعادة على وجوه البسطاء والمستفيدين في يوم العيد، وكذلك مساعدة الصائمين في اخراج الزكاة على إيصالها للمستحقين في وقتها الشرعي، بجانب إثراء قيم الترابط الإنساني وبث روح التكافل بين أفراد المجتمع. واختتم الهولي بشكر أهل الخير داعمي جمعية النجاة الخيرية سائلًا الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها ومن يعيش عليها وسائر بلاد العالم.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 138 زيارة ) .
أعلنت مديرة إدارة الشؤون النسائية بلجنة التعريف بالإسلام النسائية / نجاة الطويل عن إشهار إسلام ١٤٢ مهتدية من شتى الجنسيات والجاليات من ضيوف الكويت وذلك خلال شهر رمضان المبارك من خلال استثمار وسائل التواصل الاجتماعي عن بعد. وقالت الطويل : رغم التحديات التي شهدها الشهر الكريم إلا اننا بفضل الله وتوفيقه ثم بتعاون ودعم المحسنين حققنا إنجازات مباركة في شتى المجالات منها توزيع عدد ١٨٢٥حقيبة هداية الكترونية حيث تضمنت الحقيبة كتباً ومواد إعلامية وفيديوهات توضح الإسلام لغير المسلمين. وكذلك قمنا بتكثيف وتعزيز التواصل مع شريحة المهتديات الجدد وقد زاد عدد المستفيدات عن ٤٥٠٠ مهتدية حيث قامت الداعيات بشرح آداب الشهر الفضيل لهن كونهن جديدي عهد بالإسلام ويحتجن إلى من يعلمهن أحكام الصيام والهدف منه وغيرها من الأسئلة والاستفسارات التي تجيب عليها داعياتنا. وتابعت: كان لغير المسلمين نصيبًا من التواصل عن بعد حيث قامت داعياتنا بإجراء عدد ٦٦٦ اتصال مع غير المسلمات شرحن لهن الإسلام ،كما تم إجراء عدد ٣٦٦ مقابلة دعوية. وأضافت: كما قدمنا دروس تعليمية بلغ عددها ١٨٣ درس استفاد منها مئات المهتديات، بجانب تقديم ٣٤٨ محاضرة دعوية، وكان للقرآن الكريم نصيباً مميزاً خلال الشهر حيث اقمنا ١٤١ حلقة تلاوة للأطفال استفاد منها ٣٠٢ مشارك ومشاركة عن بعد، وكذلك أقمنا ١٥٧ حلقة قرآنية أخرى للمهتديات الجدد وبفضل الله لاقت الحلقات تفاعلاً مميزاً من الجميع. وبينت الطويل أن نسائية التعريف بالإسلام وزعت خلال الشهر الفضيل أكثر من ١٥٤٢ سلة إفطار صائم للمهتديات الجدد ضمت السلال أهم احتياجات الشهر الفضيل وتكفي السلة الأسرة قرابة الشهر وغيرها من الانجازات الرائدة التي حققتها اللجنة خلال الشهر الفضيل.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 140 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية عبدالله الشهاب عن تحقيق إنجازات مشرفة في رمضان هذا العام من خلال مشروع إفطار الصائم، حيث تم تنفيذ المشروع في ١٩ دولة حول العالم في صورة سلال غذائية للأسر الفقيرة حول العالم بالرغم من ظروف جائحة كورونا التي تجتاح العالم وصعوبة تنفيذ هذه المشاريع في الوقت الحالي. وتابع الشهاب: رغم التحديات الكبيرة والأزمة الصحية العالمية والإجراءات الوقائية التي شهدها شهر رمضان المبارك هذا العام إلا أن النجاة الخيرية حرصت على تواجدها وتحركها الميداني القوي داخل الكويت وخارجها، حيث بلغ عدد المستفيدين من مشروع إفطار الصائم أكثر من ٢٢١ ألف مستفيد حول العالم. وأضاف: وزعنا قرابة ١٢٧٥٠٠ وجبة إفطار صائم (ساخنة) للعمالة والجاليات بالمناطق والمحاجر الصحية، وحرصنا على أن تكون وجباتنا مميزة وتم إعدادها بطريقة صحية ووفق معايير الصحة والسلامة مع مراعاة التباعد الاجتماعي الذي أوصت به الجهات الصحية. وبين الشهاب أن النجاة الخيرية وزعت ١٨٧٣٠ سلة إفطار صائم (أسر) داخل وخارج الكويت، وامتازت هذه السلال بأنها تضم أهم المواد الغذائية التي تحتاج اليها الأسر وتكفي السلة العائلة قرابة الشهر، موضحا ان هذا المشروع ساهم في توفير طعام إفطار الصائم لعوائل كاملة بشيوخها وعجائزها وأطفالها ونسائها وتعتبر السلال الغذائية واحدة من أهم الأنشطة الرمضانية التي تفتخر الجمعية بتنفيذها طوال السنوات الماضية. وختاما، تقدم الشهاب بشكر أهل الخير والمحسنين داعمي النجاة الخيرية ولجانها، مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم «من فطّر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء»، مؤكدا أن الجمعية تبذل قصارى الجهود من أجل مساندة ودعم الفقراء والمحتاجين وتوفير حياة كريمة لهم.
28 مايو 2020 - 5 شوال 1441 هـ( 166 زيارة ) .
تقدم مدير عام جمعية النجاة الخيرية د. محمد الأنصاري بالشكر لكل المتطوعين والعاملين بجمعية النجاة الخيرية على ما قدموه خلال مواجهة فيروس كورونا، ولكل من قدم جهده وماله ووقته لخدمة الوطن الغالي الكويت. وقال الأنصاري: لم تشكل الظروف الحالية من حظر كلي واحتياطات أمن وسلامة حرصنا على الالتزام بها عقبة في طريق متطوعينا وموظفينا بل نجحوا في تطويعها والاستفادة منها في أعمالهم الإنسانية والتطوعية. وأكد الأنصاري أن الأزمة كشفت المعدن الأصيل للشباب الكويتي المحب لوطنه حيث حرصوا على التطوع في كافة المواقع وكانوا دوماً في الصفوف الأمامية، وقد بلغ عدد المتطوعين في أنشطة ومشاريع جمعية النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة حتى الآن 2800 متطوع من العاملين بالنجاة و الفرق التطوعية . وأشاد الأنصاري بما قدمه موظفو جمعية النجاة الخيرية، الذين يقومون يوميا بتوزيع السلال الغذائية والوجبات على العمالة المتضررة والجاليات، ويساهمون في تلبية احتياجات المحاجر والأطقم الطبية من الوجبات الغذائية بالتعاون مع الجهات الحكومية، ويقدمون التوعية للجاليات بكل اللغات عن طريق الخطوط الساخنة للجنة التعريف بالإسلام. وأضاف: فخور بما قدمه الموظفون والمتطوعون، وبأنني جزء من هذه المنظومة التي عبرت عن حبها للكويت بشكل عملي، وسعيد بالروح الأخوية التي تسود العمل، والعلاقات الإنسانية الرائعة بين كل العاملين. وفي ختام تصريحه قال الأنصاري: لا أملك إلا الدعاء لكل المتطوعين والموظفين، ولكل من ساهم وشارك في خدمة وطنه خلال الفترة الماضية بأن يجزيهم الله خير الجزاء، وأقول لهم: ما قدمتم من جهود لن تضيع عند الله وعند الناس، ولن تنسى لكم الكويت مواقفكم المشرفة في هذه المحنة، وانتظروا جوائز السماء من توفيق ورزق وبركة في أعمالكم وأعماركم.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 171 زيارة ) .
حرصت جمعية النجاة الخيرية أن يكون ضمن مشاريع العشر الأواخر من الشهر الكريم مشروع تعليمي رائد يضاف لسلسة المشاريع التعليمية الرائدة التي تنفذها في العديد من الدول المستفيدة وهو مركز "منارات الإسلامي" والذي يخدم أكثر من ١٠٠٠ طالب علم شرعي سنويًا وفِي هذا السياق قال مشرف المشاريع الخارجية بالنجاة الخيرية الشيخ / عبدالله العبيدلي: يهتم مركز "منارات الإسلامي" بتعليم ونشر وتحفيظ القرآن الكريم وعلومه وكذلك تدريب وتنمية مهارات وقدرات الدعاة على احدث الوسائل الدعوية الحديثة بجانب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها كونها تمثل الثقافة الإسلامية علاوة على تعليم الطلاب الفقه والشريعة والحديث وغيرها من العلوم الإسلامية وسيتم تنفيذ المشروع بالتنسيق المعتاد مع وزارتي الشؤون والخارجية. وحول أهم مكونات المشروع أجاب العبيدلي: يضم مركز " منارات الإسلامي" معهد قرآني يحتوي على مكتبة للعلوم الإسلامية وقاعات تدريس ومكاتب للاجتماعات ومحلات وقفية ينفق من ريعها على المشروع حيث تبعاً للأفكار الحديثة التي تتبعها النجاة الخيرية وهي ضرورة أن يقام بالتوازي مع المشروع الخدمي مشروع وقفي ينفق من ريعه على المشروع الخدمي وبفضل الله نجحت الفكرة وحققت نتائج مباركة ،ويمكن دعم المشروع من خلال منصات التواصل الاجتماعي عبر حساب [email protected] أومن خلال الاتصال على مركز الاتصال ١٨٠٠٠٨٢ جمعية النجاة الخيرية . وتابع العبيدلي: نحرص في النجاة الخيرية على بناء العقول بالتحصيل العلمي والمعرفة والاطلاع والثقافة ونولي بناء المراكز التعليمية أهمية خاصة وذلك لمردودها الإيجابي الكبير على المستفيدين مبينا أن تكلفة المشروع تبلغ ٥٠ ألف دينار وباب المساهمة متاح للجميع فرب درهم سبق ألف درهم
16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441 هـ( 200 زيارة ) .
أكدت رئيس القطاع النسائي بالنجاة الخيرية حرص الجمعية على استثمار وتحويل الطاقات البشرية المعطلة من ذوي الدخل المحدود واللاجئين في كثير من دول العالم إلى طاقات منتجة ومعاول بناء فاعلة تساهم في نهضة وتقدم أوطانهم. وقالت البليس : في هذه العشر المباركة نوجه أهل الخير لدعم المشاريع المنتجة والتنموية التي تنفذها الجمعية ومنها المزارع الوقفية ومناحل العسل والآلات الزراعية والماشية المنتجة ، وكثير من المشاريع المهنية ، مثل عربات النقل ، ومزارع الدواجن وماكينات الخياطة، وغيرها من المشاريع التي تنقل الأسر والعوائل من الاحتياج والانتظار الطويل في طابور المساعدات إلى أيادي منتجة تساهم في دفع عجلة الاقتصاد ، لافتة أن هذه المشاريع تتفاوت قيمتها المالية حسب طبيعة الدول وعادات وتقاليد شعوبها. وبينت البليس أن هذا المشروع يساهم بشكل جذري وفعال في تحقيق المقابل المادي والاكتفاء الذاتي للأسر وبالتالي يساهم في اتساع دائرة مستفيدي المساعدات من غير هذه العوائل المنتجة علاوة على حمايتهم من انتظار المساعدات التى تنتهي سريعاً ولا تلبي كافة احتياجاتهم فمن خلال هذه الحرف والوسائل تنتقل هذه الأسر إلى ميدان العطاء والإنتاج والكف سؤال الناس ، ويمكن التواصل ودعم هذه المشاريع التنموية زيارة موقع النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي عبر حساب @alnajatorg أو الاتصال على الخط الساخن 1800082 وحثت البليس : المحسنين بالمساهمة في دعم هذه المشاريع الرائدة والتي تخدم الفئات الضعيفة، ودعت الخيرين بأن يكونوا سبباً في احداث التغيير الإيجابي في حياة الكثيرين من المسلمين وغيرهم حول العالم.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 203 زيارة ) .
حث مدير مشروع أبشروا بالخير التابع لجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي أهل الخير عامة على دعم المشروع والذي يعد الأول من نوعه في الكويت، إذ يسهم في سداد إيجارات الأسر التي لا تستطيع سداد ما عليها، لحمايتها من التشرد والتفكك والضياع، لافتا إلى أنه توجد مئات الأسر تنتظر الآن دورها في المساعدات من شتى الشرائح الفقيرة داخل الكويت. وحول القيمة المادية التي تقدمها الجمعية للمستفيدين أجاب الخالدي: نقوم بسداد إيجار عام كامل عن المستفيد، يصل في بعض الحالات إلى قيمة 1800 دينار ويتم دفع المبلغ للمالك مباشرة من خلال «شيكات» دورية لضمان وصول الأموال للمشروع المخصص لها. وأوضح الخالدي أن من أحب الأعمال إلى الله جل وعلا كما ورد في الحديث الشريف سرور تدخله على مسلم تقضي عنه دينا أو تكشف عنه كربا، فمشروع ابشروا بالخير يعد واحدا من أهم المشاريع التي تنفذها الجمعية داخل الكويت، ويمكن دعم المشروع عبر حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي للنجاة @alnajatorg أو من خلال الاتصال على 1800082. وذكر الخالدي أن الجمعية تتحرى الدقة والأمانة في توزيع المساعدات، حيث يتم جمع كافة الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الأسرة للدعم وبعدها تجتمع اللجنة المخصصة لفرز الحالات وتضع قرارها النهائي بخصوص استحقاقها للدعم أم أنه توجد حالات هي الأولى بالمساعدة.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 171 زيارة ) .
قال مدير زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي إن اللجنة تقدم مساعدات شهرية ومقطوعة لأكثر من 460 أسرة متعففة داخل الكويت، منهم كويتيون وغيرهم من شتى الشرائح المستفيدة الأخرى من ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والمرضى، مضيفا أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعا لعدد أفراد الأسرة وحالتهم المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم للمساعدة. وأضاف الهاملي: نوزع على هذه الأسر المساعدات الغذائية وغيرها من الخيرات التي يجود بها أهل البر والإحسان، مشيرا إلى أنه خلال هذا الشهر الكريم تم توزيع سلال إفطار الصائم على المستفيدين، والتي ضمت أهم الاحتياجات الضرورية لهم إذ تكفي السلة قرابة الشهر. وحث الهاملي أهل الخير والإحسان المشاركة في المشاريع المتنوعة الأخرى التي تنفذها زكاة الأندلس داخل وخارج الكويت منها بناء المساجد وبناء المدارس والمستوصفات ودور الأيتام وكفالة الأيتام وكفالة طلاب العلم وحفر الآبار وتركيب برادات المياه وغيرها من المشاريع المتنوعة التي يستفيد منها الآلاف، وباب المشاركة في دعم هذه المشاريع متاح للجميع داعيا من يرغب في التبرع ودعم هذه المشاريع الخيرية الاتصال على 97238002 أو عبر الحسابات الالكترونية.