هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

28 اغسطس 2019 - 27 ذو الحجة 1440 هـ( 176 زيارة ) .
ثمّن رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني، تفاعل وتعاون محبي الخير داعمي النجاة الخيرية من داخل الكويت وخارجها الذين أسعدت تبرعاتهم الملايين حول العالم، فمنها أقيمت الجامعات والمعاهد والمدارس والمساجد ودور تحفيظ القرآن الكريم، وبناء بيوت الفقراء، وكفالة الأيتام، وتسيير قوافل الإغاثة إلى المحتاجين، وتنفيذ المشاريع الإنتاجية التي تحول الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج. وتابع الثويني: نحرص في النجاة الخيرية على الاستماع للمتبرعين ونتشاور معهم ونستفيد من ملاحظاتهم الإيجابية التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل وتنميته، وندعوهم للمشاركة في الفعاليات والأنشطة، ونتشارك في تحديد الأولويات ونتبادل معا الأفكار. وبين أن الجمعية قامت بعمل تقييم للرؤية والرسالة والأهداف التي تعمل بها واستراتيجيتها وأهم العمليات التي تقوم بها، وتم تحديد 25 مشروعا محتملا تم ربطها بالمسؤولية المجتمعية، وعقبها قمنا باستطلاع آراء أصحاب العلاقة سواء من الجمهور الداخلي للجمعية أو المتبرعين والداعمين بجانب الجهات الحكومية والمستفيدين وشركاء الميدان من رواد العمل الخيري وذلك للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجمعية والذي يعود بالإيجاب على الجميع. وأضاف الثويني: بدورنا نركز على تنفيذ المشاريع ذات الأثر الكبير والتي يكون لها مردود فعال في تنمية المجتمعات. ونحرص على الشفافية والشمولية والتنوع والمشاركة المجتمعيـــــة والتثقيف وتفعيل الشراكات والحوكمة وصنع القرارات والمراقبة والمتابعة الجيدة للمشاريع، وتصنيف المشاريع والتركيز على المشاريع الاجتماعية والطبية والبيئية والتوعوية وتوظيف التكنولوجيا والممارسات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة ونشر رسالة العمل التطوعي والخيري، ومتابعة ردود أفعال أصحاب العلاقة داعمي الجمعية ولجانها.
28 اغسطس 2019 - 27 ذو الحجة 1440 هـ( 121 زيارة ) .
اكد المستشار الشرعي بلجنة التعريف بالإسلام الشيخ / عبد العزيز النومس - أن حقيبة الهداية في اللجنة تعد من أبرز المشاريع التي تحرص اللجنة على توفيرها بأكثر من 14 لغة، وقال اننا نهدف لطباعة 50 ألف حقيبة موزعة على الجاليات سنويا بمختلف لغاتهم ، وتبلغ قيمة التبرع 2.5 دينار للحقيبة الواحدة، هذا وتقوم اللجنة بتوزيع التفاسير المطبوعة والمترجمة من القرآن الكريم لمختلف الجنسيات من خلال هذه الحقيبة . وأضاف النومس في تصريحه أن اللجنة تسعى من خلال هذا المشروع إلى الوصول بمفهوم التعريف بالاسلام إلى أكبر شريحة ممكنة من ثلاث فئات من الجاليات ( الغير مسلمة والمسلمة والمسلمين الجدد ) ، علاوة على تقديم المواد التوعوية بلغات عالمية مختلفة ، مؤكدا ان لكل شريحة مادة علمية مختلفة عن الأخر ، وكذلك أصحاب الاعتقادات والملل الأخرى تقدم لهم مواد مختلفة بما يتناسب مع كل معتقد . ولفت النومس إلى أن فكرة مشروع حقيبة الهداية هى توصيل رسالة الاسلام للجاليات بالأسلوب الوسطي المعتدل، وهي تخاطب كافة الشرائح الاجتماعية من الجاليات الوافدة، فالأسلوب يمتاز بالسلاسة والمرونة، وتوصيل رسالة الاسلام بكل سهولة . وأوضح النومس أن الحقيبة تحتوي على ( كتيبات ونشرات و أشرطة وسيديات ) تعريفية مشيرا إلى أن المواد الالكترونية تحتوي على ترجمة معاني القرآن الكريم، ومواد دعوية سمعية، ومواد مرئية، و كتب عن الإسلام والمسلمين. ودعا النومس أهل الخير، واصحاب الايادي البيضاء في الكويت إلى دعم المشروع، فمن أراد المساهمة فعليه الاتصال على هواتف لجنة التعريف بالإسلام: 22444117 – 97600074 اوعبر التواصل الاجتماعي : @ipcorgkw ، لافتاً الى حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( من دعا الى هدى كان له من الجر مثل أجور من دعاهم لاينقص ذلك من أجورهم شيئاً..).
27 اغسطس 2019 - 26 ذو الحجة 1440 هـ( 163 زيارة ) .
حث رئيس زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء على دعم مشروع كفالة الأيتام في دولة البوسنة والهرسك، مؤكدا أن اللجنة تكفل 150 يتيما حاليا بالبوسنة، من خلال مشروع «الحبيب مع حبيبه لكفالة الأيتام»، موضحا أن اللجنة بحاجة إلى الدعم المستمر من المحسنين لاستمرار المشروع ورسم البسمة على وجوه هؤلاء الأيتام الذين لا معيل لهم. وأضاف العقيل في تصريح صحافي أن كفالة الأيتام من المشاريع الخيرية التي لها دور كبير وتنفذها اللجنة داخل الكويت أو خارجها وذلك تنفيذا وتطبيقا لمبادئ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والتي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف. وقال العقيل: إن المشروع يسعى لتقديم الدعم والعون والمساندة للأيتام الفقراء، وإكرامهم ورعايتهم والعناية بهم وتنشئتهم تنشئة سليمة وتعويضهم ولو جزءا بسيطا من فقدان آبائهم لكي ينشأوا أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم ومجتمعاتهم، ولفت العقيل إلى أن التبرع لكفالة الأيتام عبر مشروع «الحبيب مع حبيبه صلى الله عليه وسلم لكفالة الأيتام» مفتوح، لافتا إلى أن كفالة اليتيم خارج الكويت تبلغ قيمتها 15 دينارا كويتيا، ويمكن التبرع عن طريق الاتصال برقم 55644001 أو 25644001 لجنة زكاة سلوى. وأضاف العقيل: إن فضل رعاية الأيتام وكفالتهم عظيم عند رب العالمين، فمن يكفل يتيما فهو رفيق لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة.
26 اغسطس 2019 - 25 ذو الحجة 1440 هـ( 129 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان بجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري، إن اللجنة تقوم بتنفيذ مشروع (سقيا الماء)، موضحا أن المشروع يشمل عدد 764 برادة ماء سبيل تم توزيعها داخل الكويت على نفقة المحسنين الكرام، داعيا في الوقت ذاته أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين من أهل الكويت الكرام إلى دعم عمل اللجنة لكي يتسنى لها تنفيذ هذا المشروع، وذلك للتخفيف عن الفقراء والمحتاجين من معاناة الحر في الصيف الشديد، لافتا إلى أن تكلفة برادة المياه تبلغ 350 دينارا شاملة التركيب والتوصيلات اللازمة. وقال ان مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها ان تعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب الحاجات وغير القادرين والمتضررين. وبين أن البرادات موزعة في جميع المناطق المحتاجة دون استثناء، داعيا أهل الخير إلى دعم هذا المشروع رغبة في الأجر والثواب، ولافتا إلى ان سقي الماء هو من افضل الصدقات عند الله تعالى، ويمكن لأهل الخير التبرع للمشروع عبر الاتصال بالخط المباشر 99401011 أو رقم اللجنة 22667780، كما يمكن التبرع عن طريق الاستقطاع الشهري. وزاد الكندري: إننا نهدف من وراء مشروع سقيا الماء إلى توفير الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة، ابتغاء للثواب من الله جل وعلا، فهي حيث تعد صدقة جارية عن المتبرع لقول النبي صلى الله عليه وسلم «أفضل الصدقة سقي الماء»، وكذلك لتستفيد العمالة الفقيرة التي تعمل في الحرارة من هذا المشروع المبارك، الأمر الذي يعمل على تحقيق صورة من صور التكافل المجتمعي.
23 اغسطس 2019 - 22 ذو الحجة 1440 هـ( 256 زيارة ) .
صرح الشيخ وليد الكندري مدير ادارة ورتل لخدمة القرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية بأن اللجنة أنهت الانشطة الصيفية الموسمية لمراكز تحفيظ القرآن بنجاح مميز، مؤكداً على أن " ورتل " وضعت نصب عينها التميز في مجال تحفيظ القرآن الكريم . وأوضح الكندري أن ادارة ورتل اختتمت هذه السنة بمشاركة (989 مشارك ) موزعين على 16 مركزا ، حيث تضم هذه المراكز عدد (142 حلقة ) منتشرة في جميع مناطق الكويت . وبين الكندري أن النجاة الخيرية تسعى دائماً للتواصل مع جميع أطياف المجتمع في دولة الكويت وتفتح الأبواب لكافة الشرائح من كافة الاعمار للمشاركة، كما توجه الكندري بالشكر الجزيل لجميع العاملين في المراكز القرآنية بالنجاة ولجانها، وهم ما بين معلم و معلمة ، و محفظين ومحفظات ، ومشرف تربوي وفني لما قاموا به من جهود جبارة نابعة من حبهم لخدمة كتاب الله الكريم و سعيهم الدؤوب للمساهمة بإنشاء جيل من الشباب متحليا بالوسطية و الاخلاق القرآنية . ولم يغفل مدير ادارة " ورتل " شكر أهل الخير من المتبرعين الذين دعموا هذه المراكز بالدعم المادي والمعنوي ، مطمئناً إياهم أن الادارة حرصت كل الحرص على تحقيق الأهداف التي طمح لها أهل الخير داعياً لهم بالبركة في المال و الولد ، متمنياً أن لا تنقطع أيادي الخير في بلدنا الحبيب الكويت عن المساهمة في خدمة كتاب الله الكريم الذي هو نبراسنا ومصدر تعبدنا الأول و منهاج أخلاقنا
21 اغسطس 2019 - 20 ذو الحجة 1440 هـ( 126 زيارة ) .
صرح مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبد الله الدوسري أن عدد المهتدين الذين دخلوا الإسلام من خلال مشروع حوار الإيمان في العشر الأول من ذي الحجة قد بلغ 108 شخص من 28 دولة حول العالم. وتقدم الدوسري بالشكر للمتبرعين والمحسنين الذين يدعمون المشروع ويكفلون دعاته، مشيراً إلى أن هذه الأعداد الكبيرة من المهتدين هي نتيجة لجهد متواصل من دعاة اللجنة وما يتميزون به من معرفة واعية بالقضايا الإسلامية وحسن تقديمهم للإسلام عبر مختلف الأدوات والتطبيقات الرقمية. وأوضح الدوسري إلى أن اللجنة تقوم بشكل مستمر بتدريب الدعاة على مهارات الإقناع والتأثير والحوارات التفاعلية مع غير المسلمين، كما يتم إطلاعهم على كل جديد في عالم الاتصالات، والتطبيقات الرقمية، وطرق التواصل المؤثر والفعال، وكذلك الدورات الشرعية المتخصصة. وأعلن الدوسري أن اللجنة بصدد زيادة لغات المشروع ، حيث سيتم إضافة لغات أخرى مثل اللغة الفرنسية والألمانية قريبا بإذن الله وجاري اختيار دعاة بهذه اللغات، مع الحرص أن يكون الدعاة من أهل هذه البلدان ويقيمون بها، وعلى علم تام بكل الأطروحات والأفكار الدينية للشرائح التي تتم دعوتها. ودعا الدوسري المتبرعين والداعمين إلى تبني هذا المشروع وكفالة بعض دعاته، مبيناً أنه يمكن للمتبرع تحديد اللغة والبلد التي يريد أن يكفل داعية بها، وتقوم اللجنة بتعيين وتدريب ومتابعة الداعية، وتعليم ورعاية المهتدين الجدد بعد إسلامهم بإذن الله. وحول قيمة الكفالة للداعية قال الدوسري: كفالة الداعية 250 دينار شهرياً، كما يمكن الاستقطاع الشهري للمشروع بمبلغ 10 دينار للسهم، داعيا من يرغب في التبرع إلى الإتصال على الخط الساخن 1800082 ، أو زيارة الموقع الإلكتروني (http://donate.edc.org.kw/).
21 اغسطس 2019 - 20 ذو الحجة 1440 هـ( 159 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، أشاد مدير عام لجنة التعريف بالإسلام فريد محمد العوضي بالمعاملة الإنسانية التي يلقاها غير المسلمين والجاليات المسلمة من قبل المجتمع الكويتي مواطنين ومقيمين. وأكد العوضي أن اللجنة ما زالت تحقق إنجازات عظيمة في مجال التوعية والتعريف بالإسلام وتعريف أبناء الجاليات بعادات وتقاليد المجتمع وتعليمهم اللغة العربية، وهذه الأعمال تتوافق مع شعار الأمم المتحدة «لا للجهل»، فكثير من الجاليات بحاجة للوعي الثقافي والعلمي. ولفت العوضي إلى أن من إنجازات اللجنة دخول الآلاف من المسلمين الجدد في الإسلام منذ عام 1978 طوال مسيرة تمتد الى 41 عاما من العطاء، وهذه الإنجازات تعتبر غير عادية للجنة على المستوى الخليجي والعربي. والسؤال الذي يتبادر إلى ذهن كل مسلم ما أقوى الأسباب لإقبال الناس على الإسلام؟ وبين أن الحملات الدعوية للتعريف بالإسلام حملات ناجحة دائما بإذن الله تعالى، لافتا: ونحن بالتزامن مع اليوم العالمي للعمل الإنساني نشير إلى أننا حصرنا بعض الأسباب التي تؤدي إلى الرغبة في الإسلام فوجدنا أكثر من 80% يدخلون الإسلام بالمعاملة الإنسانية، وهذا هو سمت المجتمع الكويتي، وأيضا وفق ما ورد إلينا من أسباب نتائج الحملات في السنوات الماضية مثل حملة «كن داعيا»، وحملة «تسلم ايدك» وحملة «خلك فعال.. بطيب الأفعال». وختم العوضي بأن الدعوة الإسلامية دعوة عالمية، وصالحة لكل زمان ومكان، فهي تحوي مقومات الصلاحية والملاءمة، لكل العصور والأزمنة، ولما كانت الدعوة الإسلامية عالمية، فإن الله سبحانه أناط بالأمة الإسلامية مسؤولية إبلاغها للناس كافة بالوسائل والأساليب المشروعة والممكنة والملائمة، حتى يمكن عرض محاسن الإسلام ودعوة الناس وترغيبهم في الدخول فيه، وعلينا كمسلمين انتهاج أسلوب الحكمة والمعاملة الحسنة الإنسانية التي تعبر عن الإسلام بأنه دين الرحمة ودين السلام.
19 اغسطس 2019 - 18 ذو الحجة 1440 هـ( 150 زيارة ) .
قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية د ..رشيد الحمد ان الكويت غدت واحة شاسعة للعمل الإنساني تفيض بخيرها وعطائها على المحتاجين في كل مكان حول العالم. وأكد الحمد في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني المحدد في 19 أغسطس من كل عام، أنه عند ذكر الكويت في أي محفل فإن الحديث يتجه فورا إلى الجهود الإنسانية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وإلى الدور الرائد لحكومة الكويت ومؤسساتها الخيرية في مكافحة الفقر والجهل والمرض حول العالم. وأوضح د.رشيد الحمد ان جمعية النجاة الخيرية منذ تأسيسها قبل 40 عاما تواصل عملها الخيري والإنساني داخل الكويت وخارجها، وتنفذ المشاريع الرائدة في المجالات التعليمية، والتنـموية، والإغـاثية، والطبية، بالإضافة إلى كفالة الأيتام ومساعدة الأسر المتعففة وغيرها من المشاريع التي تواكب أهداف الأمم المتحدة في محاربة الجهل والفقر والمرض. ففي مجال التعليم داخل الكويت أكد الحمد أن النجاة تهتم بهذا المجال من خلال مدارسها التي بدأت مسيرتها التعليمية في عام 1968م، حيث تضم حاليا 12600 طالبة وطالبة من 17 جنسية مختلفة، يدرسون في مختلف المراحل من خلال مدارسها البالغ عددها 15 مدرسة في مختلف محافظات الكويت، لافتا الى أن طلاب النجاة كانوا حاضرين سنويا في أوائل الثانوية العامة ضمن المراكز الأولى سنويا، وفي الخارج تهتم النجاة بالمراكز والمؤسسات التعليمية في العديد من الدول العربية والإسلامية، وتقدم الكفالة التعليمية للطلبة، والزي والحقيبة المدرسية، وكذلك سكن ودورات تأهيل للمعلمين في مختلف الدول. وفيما يتعلق بالصحة بين د.الحمد أن جمعية النجاة نظمت المخيمات الطبية المجانية للجاليات الوافدة من العمالة الضعيفة، كما حرصت على إقامة مشروع «إبصار» لعلاج أمراض العيون بالدول الفقيرة، والمساهمة في الكثير من المشاريع الطبية في اليمن وبنغلاديش، وتشاد، والهند وغيرها من الدول. كما اهتمت الجمعية بتوفير الماء النظيف للمحرومين منه فأطلقت حملات كبرى لحفر الآبار باسم «تخيل» لحفر الآبار الارتوازية بالقارة الأفريقية، وقد وصلت الآبار التي قامت جمعية النجاة بحفرها منذ إنشائها إلى الآلاف من الآبار. وحول جهود جمعية النجاة في كفالة الأيتام، قال الحمد: تكفل الجمعية 12 ألف يتيم، وتحرص على التواصل المباشر مع الأيتام المكفولين من قبلها في كل الدول من خلال زيارة وفودها لهم في دولهم، وتفقد أحوالهم وأسرهم، وتوزيع الهدايا عليهم في المناسبات والأعياد.
18 اغسطس 2019 - 17 ذو الحجة 1440 هـ( 120 زيارة ) .
أكد مدير لجنة طالب العلم بجمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر أن حرمان الأطفال من التعليم يعد كارثة إنسانية، ونحن بدورنا نسعى جاهدين لتعليم أبناء الجاليات الوافدة المعسرين والفقراء وذوي الدخل المحدود لخلق طاقات بشرية يعود نفعها على نفسها ومجتمعاتها والعالم أجمع. وبين البدر أن لجنة طالب العلم منذ التأسيس عام 1993 قدمت مساعدات مالية استفاد منها أكثر من ٤٦ ألف طالب وطالبة داخل الكويت، في حين ساعدنا ٣٥٨٠ طالبا وطالبة في الموسم الدراسي الماضي. وأعرب البدر عن جزيل الشكر والامتنان لإدارة جمعية النجاة الخيرية ولجانها التي لا تتوانى في تقديم العون والمساعدة والتنسيق المتبادل لمساعدة هؤلاء الطلبة المحتاجين داخل الكويت. وقال البدر إن حملة «أعطه قلما» التي نفذتها الجمعية العام الماضي، ساهمت بحد كبير في مساعدة مجموعة كبيرة من الطلبة المحتاجين، في تسديد الرسوم الدراسية، وكان عدد الطلبة المستفيدين منها أكثر من ٢٠٠٠ طالب وطالبة. وبين البدر أن غاية اللجنة هي بناء الفرد الصالح لنفسه وأمته وحماية أبناء الفقراء من الجهل والتخلف في زمن أصبحت فيه الغلبة لسلطان العلم، فعندما نحرص على دعم طالب فقير فإننا نسهم بشكل فعال في التنمية البشرية، لاسيما في مجال التعليم الذي يواكب أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة تحت شعار «لا.. للجهل»، لافتا إلى أنه يمكن التبرع والتواصل على رقم 1800082 لمساعدة وكفالة طلبة العلم الفقراء والمتعسرين داخل الكويت.
8 اغسطس 2019 - 7 ذو الحجة 1440 هـ( 225 زيارة ) .
كشف مستشار التطوير والتميز المؤسسي بلجنة التعريف بالإسلام / عثمان يعقوب الثويني - أن الباحث/ كمال محمد درويش ( مصري الجنسية ) حصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من كلية الشريعة والدارسات الإسلامية بجامعة طرابلس "بلبنان" بتقدير جيد جدا وكان عنوان الرسالة (دعوة غير المسلمين في المجتمعات الإسلامية / لجنة التعريف بالإسلام بدولة الكويت نموذجا). وقال الثويني أن رسالة الباحث تضمنت 373 صفحة مقسمة على عدة أبواب وفصول وتناولت دراسة ميدانية شاملة عن لجنة التعريف بالإسلام ، منذ نشأتها وأهدافها ورؤيتها ووسائل الدعوة لديها وآليتها في الدعوة ، ورعايتها للمهتدين الجدد وقصص المهتدين الجدد والمشاريع الرائدة التي تطرحها اللجنة للمحسنين. وأكد الثويني أن اللجنة غدت بتوفيق الله جل وعلا معلماً كويتياً يشار إليه بالبنان، فلقد ساهمت اللجنة في تعريف مئات الأف من غير المسلمين بالدين الإسلامي الحنيف وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة، وكذلك أولت اللجنة رعاية المهتدين الجدد اهتماماً خاصاً حيث اقامت لهم الفصول الدراسية التي تعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان. وبين الثويني أن الباحث اختار لجنة التعريف بالإسلام كنموذج لإبراز هذه التجربة الفريدة، والمتميزة، في دعوة غير المسلمين إلى الإسلام، وما يتبع ذلك من رعاية المهتدين بعد اعتناقهم الإسلام، ونقلها إلى الآخرين للاستفادة منها ، وكذلك لتميّز هذه اللجنة بأنها تعمل وفق منهج مؤسّسي، مؤصّلاً تأصيلاً شرعياً، مع وضع برامج متعددة، تعليمية واجتماعية للعناية بالمهتدين بعد ذلك ، وأيضا هناك استراتيجية دعوية واضحة تقوم بها «لجنة التعريف بالإسلام»، لنقلها إلى كل المسلمين في أرجاء المعمورة ، لافتا الى ما تتميز به «لجنة التعريف بالإسلام»، في مجال الدعوة، وذلك بأمور ثلاثة أولها: الجانب العملي في دعوة غير المسلمين، وثانيها: الجانب المؤسسي الإداري وثالثها: الجانب التقني. وأوضح الثويني أن أهداف الرسالة أهمها بيان أهمية الدعوة إلى الله عموماً، ودعوة غير المسلمين خصوصاً، في كل زمان ومكان، بغض النظر عن لونهم وعرقهم، تطبيقاً لرسالة الرسول صلى الله عليه وسلم ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ﴾ ، وكذلك أن التجارب الناجحة في حقل الدعوة كثيرة وبخاصة في دعوة غير المسلمين في البلاد العربية وغير العربية، حيث أراد الباحث ابراز هذه التجربة المميزة، ألا وهي تجربة «لجنة التعريف بالإسلام» في دولة الكويت، وكذلك تقديم الصورة الصحيحة لهذه التجربة التي يتجاوز عطاؤها قرابة 40 عاما، ووضعها بين يدي الدعاة الذين يهتمون بدعوة غير المسلمين إلى الإسلام في بلادهم، وأخيرا إبراز مدى أهمية التخطيط الاستراتيجي لنجاح أي عمل مؤسسي كما هو الحال في «لجنة التعريف بالإسلام».
7 اغسطس 2019 - 6 ذو الحجة 1440 هـ( 174 زيارة ) .
تستقبل جمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة الأضحية العربي 90 دينارا والأسترالي 70 دينارا. وتقوم النجاة الخيرية بجهود حثيثة داخل الكويت حيال المشاريع الخيرية عامة ومشروع الأضاحي خاصة، حيث تقوم بتجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع من جميع الشرائح قبل العيد بفترة لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام. وتعمل النجاة الخيرية في أكثر من 15 دولة حول العالم، وتقوم بالتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية. مزيد من التفاصيل حول مشروع الأضاحي في سطور الحوار التالي مع مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي، فإلى التفاصيل: في البداية، هلا حدثتنا عن استعداداتكم لتنفيذ مشروع الأضاحي؟ ٭ بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين، اتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن النجاة الخيرية بالشكر الجزيل لجريدتكم الغراء «الأنباء» مثمنين حرصها ودعمها اللامحدود للعمل الخيري والإنساني. مشروع الأضاحي هو أحد المشاريع الخيرية الموسمية بجمعية النجاة الخيرية وتقوم الجمعية بتوزيع الأضاحي على الفئات المستحقة من الفقراء والمساكين وغير القادرين والأيتام والمساكين وذوي العوز والحاجات وغيرهم من مثل هذه الفئات المستضعفة. وكم تبلغ قيمة الأضحية داخل الكويت؟ ٭ تستقبل جمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة الأضحية العربي 90 دينارا والأسترالي 70 دينارا، والآن تبعا لتوجه الجمعية فإننا ننفذ جل مشاريعنا داخل الكويت، وتغطية الداخل من أهم أولوياتنا. وتقوم النجاة الخيرية بجهود حثيثة داخل الكويت حيال المشاريع الخيرية عامة ومشروع الأضاحي خاصة، حيث نقوم بتجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع من جميع الشرائح قبل العيد بفترة لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام. وبعدما تتم عملية الذبح وتجهيز الأضاحي بطريقة راقية ومميزة وتغليفها، نقوم بالتواصل مع الأسر المستفيدة ونسلمها الأضاحي. وتعمل النجاة الخيرية في جميع محافظات الكويت الست من خلال لجان الجمعية المنتشرة في جميع مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة. ويحضرني هنا قول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)، وكذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا». وهذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم عليه السلام ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين.
6 اغسطس 2019 - 5 ذو الحجة 1440 هـ( 136 زيارة ) .
قام وفد من النجاة الخيرية بزيارة لجمهورية النيجر وذلك لنقل المشاهد الواقعية والمباشرة لمعاناة الفقراء والمساكين والأيتام والأرامل هناك، وكذلك لوضع حجر الاساس لتنفيذ قرية النجاة كاملة المرافق والتي تطرحها الجمعية على أهل الخير يوم عرفة المبارك تحت عنوان " قرية النجاة الانسانية " بمجمع 360 بمنطقة الزهراء والتي تخدم أكثر من 4000 مستفيد. وقال رئيس الوفد/ فهد البشارة : نسعى من خلال بناء قرية "النجاة الإنسانية" توفير الحياة الكريمة لعدد 50 أسرة ممن لا تتوافر لديهم المساكن التي تليق بالإنسان وتحفظ كرامته. حيث تعيش الأسر في أكواخ وبيوت من القش لا تقي حر الصيف وبرودة الشتاء، وانطلاقاً من دورنا الديني والإنساني وتماشيا مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي تحمل شعارات " لا للفقر .. لا للجهل .. لا للمرض " بالنسبة للقرى والمجتمعات الفقيرة ، حيث نقوم ببناء هذه البيوت ومرافقها التي تنقل الأسر من حياة القش وسعف النخيل إلى جدران يحيطها الستر والرحمة. وتابع البشارة : تضم القرية بناء مدرسة تضم المرحلة "الابتدائية والمتوسطة" حيث أننا في النجاة الخيرية نجعل التعليم من أهم أولويتنا فمن خلال التعليم الجيد نوفر فرصة العمل الكريمة للإنسان ونساعده على أن يكون إضافة مميزة للبشرية فمن طلاب النجاة الأطباء والمهندسين والمعلمين والحرفين. وكذلك تضم القرية مسجداً لإقامة الصلوات الخمس وتنفيذ الأنشطة التربوية والدعوية ، وبئراً ارتوازي يوفر المياه الصالحة للشرب لسكان القرية وغيرها من الخدمات الأخرى. بجانب تقديم الاهتمام والرعاية الطبية، علاوة على استثمار الطاقات المعطلة وتحويلها إلى أيادي منتجة ذات أثر فعال من خلال تنفيذ ثلة من المشاريع الانتاجية المميزة التي تحول الأسر من الاحتياج إلى الانتاج والعطاء والتمكين. مؤكداً أن الجمعية تقوم بتنفيذ المشروع بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية و تبلغ تكلفة بناء القرية 300 ألف دينار كويتي، للتواصل ودعم القرية الاتصال على 1800082 أو زيارة حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي.
5 اغسطس 2019 - 4 ذو الحجة 1440 هـ( 136 زيارة ) .
صرح مدير إدارة تنمية الموارد في بيت الزكاة نايف الجيماز بأن البيت يستعد حاليا لتنفيذ مشروع الأضاحي للعام 2019 داخل وخارج الكويت. موضحا أن هذا المشروع يعتبر من المشاريع الموسمية التي يشرف البيت عليها ويلاقي إقبالا شديدا كل عام. وبين الجيماز أن بيت الزكاة سيقوم باستقبال التبرعات من لحوم الأضاحي المذبوحة داخل الكويت من خلال 5 مواقع أغلبها في مراكز البيت الايرادية المنتشرة بالقرب من الأسواق المركزية للجمعيات التعاونية في مختلف مناطق الكويت أول يوم العيد. كما أوضح أن المتبرع الراغب في توكيل بيت الزكاة لشراء الأضحية وذبحها نيابة عنه داخل الكويت فما عليه إلا أن يتبرع للمشروع حيث إن سعر الأضحية الأسترالي 65 دينارا، موضحا أن بيت الزكاة سيقوم بتوزيع لحوم هذه الاضاحي على الأسر المحتاجة داخل الكويت والمسجلة لدى البيت. وأضاف الجيماز أن مواقع استقبال لحوم الأضاحي التي يقوم الأهالي بذبحها في أول أيام العيد ستكون في مخازن بيت الزكاة في السالمية وفرع البيت ومركز ضاحية عبدالله السالم الايرادي على فترتين صباحية ومسائية من بعد صلاة العيد الى الساعة 1 ظهرا ومن الساعة 1 ظهرا الي الساعة 7 مساء وفي المراكز الايرادية في كيفان وفهد الأحمد واليرموك فترة صباحية فقط، من بعد صلاة العيد وحنى الساعة 1:00 ظهرا، مشيرا إلى أن المشروع سينفذ أيضا خارج الكويت بهدف توفير لحوم الأضاحي للأيتام والطلبة والأسر الفقيرة في دول المشروع تعزيزا لقيم التواصل والتراحم التي حث عليها الإسلام ومشاركة المسلمين فرحتهم، وأشار الجيماز إلى أنه سيتم تنفيذه بمشيئة الله في 20 دولة ستتنوع الأضاحي ما بين الأغنام والأبقار وستكون أضحيه البقر عن سبعة أشخاص. وستكون بسعر يتراوح بين 16 و35 دينارا للأضحية الواحدة من الغنم في جميع الدول التي ينفذ فيها المشروع هذا العام. وبالنسبة للدول العربية أشار الجيماز إلى ان تكلفة الأضاحي في جمهورية موريتانيا تبلغ 35 دينارا، أما تكلفتها في السودان فتبلغ 32 دينارا، و20 دينارا في جيبوتي.
5 اغسطس 2019 - 4 ذو الحجة 1440 هـ( 148 زيارة ) .
دعا مدير إدارة الأيتام بجمعية النجاة الخيرية عبدالله الرويشد أهل الخير أصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة، إلى المساهمة من أموال زكواتهم وصدقاتهم وخيراتهم لتوفير الكسوة والعيدية لمئات الأيتام، آملين إدخال الفرحة والسرور عليهم في عيد الأضحى المبارك، حيث تكفل النجاة الخيرية أكثر من 12 ألف يتيم داخل الكويت وفي مختلف دول العالم. وأوضح الرويشد أن الجمعية حددت قيمة تكلفة كسوة اليتيم الواحد بـ 10 دنانير، وكذلك العيدية بـ 10 دنانير أيضا ليصبح إجمالي تكلفة توفير مشروع الكسوة والعيدية لليتيم الواحد 20 دينارا، لافتا إلى أنه يمكن التبرع لهذا المشروع بالاتصال على (1800082) جمعية النجاة الخيرية أو بزيارة المقرات التابعة للجمعية في كل مناطق الكويت، مؤكدا ان مشروع كسوة العيد للأيتام يعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين، حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على وجوه الأيتام الفقراء خلال عيد الأضحى المبارك، موضحا ان من يكفل يتيما يكون رفيقا للنبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة. وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى». وأشار إلى أن مشروع كسوة وعيدية اليتيم يمثل طريقا من طرق الخير والإحسان التي جبل عليها أهل الكويت والتي تنزع لباس البؤس والحرمان من أجساد أطفال الأيتام الفقراء والأيتام، وتلبسهم لباس البهجة والسرور، ليكون للطفولة رونقها ويصبح للعيد معناه عند هؤلاء الصغار.
4 اغسطس 2019 - 3 ذو الحجة 1440 هـ( 140 زيارة ) .
قال نائب رئيس مجلس الادارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور رشيد الحمد - أن تقرير الاستدامة الخاص بأعمال الجمعية لعام 2018 أظهر مدى التوسع الجغرافي الكبير الذي شهدته الجمعية في الفترة الأخيرة والتي غطت أعمالها أكثر من 40 دولة حول العالم. وأضاف الحمد : أصبحت النجاة الخيرية في طليعة الجهات الكويتية المانحة وتوالت مشاريعها ومبادراتها للتخفيف من معاناة ضحايا الحروب والمجاعات والكوارث ، وفقا لأهداف الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة ، كما نمتاز في عملنا أننا نعمل وفق قاعدة " الأشد احتياجا هو الأولى" ونحرص على توثيق التبرعات " إبراءً للذمة" ونتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية ونقوم بدراسة ميدانية شاملة للمشاريع قبل تنفيذها لمعرفة مدى انعكاسها الإيجابي على شريحة المستفيدين في مختلف هذه الدول . مؤكداً حرص النجاة الخيرية على تنفيذ المشاريع ذات الثقل الإنساني والتي يرسخها التاريخ في أذهان المستفيدين وتكون نقلة نوعية في حياتهم، فلا يقتصر دورنا على إيصال المساعدات بقدر احداث تغير إيجابي في حياة المستفيدين أنفسهم وتمتاز الجمعية أنها تقدم مساعداتها دونما تميز بين لون أو جنس أو دين أو عرق فقط للإنسان كونه إنسان. وأوضح الحمد أن اجمالي المشاريع التي نفذتها الجمعية خلال العام 2018م، يقارب الـ 5000 مشروع ما بين تعليمي وانشائي وتنموي ، لمحو الجهل والأمية وينشر العلم والنور والثقافة والإبداع وبناء الإنسان وتزويده بالعلم والمعرفة وهناك المشاريع الإنشائية والتي تهتم ببناء بيوت الفقراء والأيتام وتوفير الحياة الكريمة لهم وكذلك بناء المساجد ودور القرآن الكريم وطبي يقدم العلاج والدواء والأجهزة لعلاج الآلاف المرضى حول العالم بجانب إجراء عمليات مكافحة العمى وتنموي . وبين الحمد : أن النجاة تهدف من خلال المشاريع التنموية إلى استثمار الطاقات البشرية ، وجعلها شريكاً أساسياً في تنمية وتقدم وازدهار المجتمعات الفقيرة ، من خلال طرح المشاريع الإنتاجية التي تناسب كل بلد حسب طبيعته الجغرافية وكذلك تقديم الإغاثة العاجلة والتي ننفذها تماشيا مع دورنا الإنساني وحرصنا على تحقيق الريادة في سرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية وغيرها من أعمال وأوجه الخير والإحسان.
4 اغسطس 2019 - 3 ذو الحجة 1440 هـ( 152 زيارة ) .
قال مدير إدارة الموارد والتطوير بزكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المحامي/عمر الشقراء: إن اللجنة تكثف جهودها حيال ملف التنمية وذلك من خلال دعم المشاريع الإنتاجية والتي تعد أحد أهم الحلول العملية للقضاء على الفقر. مؤكدا تنفيذ اللجنة لمئات المشاريع الانتاجية والتي عادت بالإيجاب على شريحة المستفيدين، وذلك من خلال استثمار الطاقات المعطلة من الشباب أصحاب الأفكار المبدعة، وتحويلها إلى طاقات منتجة، والذي بدوره ساهم في نقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج. وبين الشقراء إن مشاريع النجاة الخيرية التنموية ولجانها تتفاوت من دولة لأخرى وذلك لطبيعة الدول فهناك دول نوزع بها الأبقار وغيرهما نوزع بها "الركشة" وهي وسيلة مواصلات منتشرة في بنجلاديش، بجانب ماكينات الخياطة ونوزع كذلك" التوكتوك" وننفذ البقالات الصغيرة، ومناحل العسل ومزارع تربية الدواجن وغيرها من الأنشطة الأخرى، مؤكداُ تطور النجاة الخيرية الملموس في مجال المشاريع التنموية حيث أقامت اللجنة العديد من دورات تطوير المهارات الحرفية للشرائح المنتجة وذلك لتأهليها ومساعداتها للحصول على فرصة العمل المناسبة. واختتم الشقراء بحث أهل الخير دعم المشاريع التنموية التي تعمل على القضاء على الفقر بشكل جذري وفعال، فخلصنا من خلال عملنا الإنساني أنه مهما قدمنا من مساعدات للأسر المستفيدة تظل الحاجة اكبر من امكانيتنا وطاقاتنا لذا كان الحل الأمثل في استثمار الطاقات والمواهب. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 55644002 أو زيارة مواقع لجنة زكاة سلوى بمنصات التواصل الاجتماعي.
2 اغسطس 2019 - 1 ذو الحجة 1440 هـ( 196 زيارة ) .
سطر أهل الكويت أجمل معاني العطاء والكرم حيال المشاريع الخيرية التي طرحتها النجاة الخيرية وأخواتها من الجمعيات الأخرى طوال شهر رمضان، فشعار أهل الكويت ازرع بذرة الخير في كل أرض وبكل الوسائل، فانك لا تدري بأي الأشجار ستستظل يوم القيامة، والمراقب للعمل الخيري يرى تسابق وتنافس أهل الكويت تجاه دعم المشاريع الخيرية، هذا يدعم بناء المساجد وذلك يدعم بناء بيوت الفقراء وآخر يرى أن مشاريع المياه هي الأفضل وهذه تتبرع لدعم حملة أبشروا بالخير لسداد الإيجارات للأسر المتعففة داخل الكويت، وغيرها من أوجه البر والإحسان التي تختلف في الاسم وتتفق في سمو الهدف والغاية. ولمعرفة المزيد عن جهود النجاة الأخيرة تجاه الدول الفقيرة من خلال تنفيذ آبار حملة تخيل الثانية، ومشروع علاج مرضى العيون والدول التي استفادت منها وآلية التنفيذ، كان هذا الحوار مع رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية د.جمال الشطي، فإلى التفاصيل: بداية، ماذا عن زيارة الوفد الأخيرة لجمهورية النيجر وعلاج مرضى العيون وافتتاح آبار تخيل الثانية؟ ٭ تواصل جمعية النجاة الخيرية جهودها المستمرة والرامية الى تنمية القرى الفقيرة في مختلف الدول، حيث قام وفد من جمعية النجاة الخيرية بزيارة إلى جمهورية النيجر، وذلك للإشراف على تنفيذ مشروع علاج مرضى العيون، وافتتاح عدد 2 بئر من آبار # تخيل الثانية ضمن خطة المرحلة الأولى التي ترمي الى تنفيذ 347 بئرا في مختلف الدول منها النيجر، من أصل تنفيذ 600 بئر هي نتاج الحملة في 22 مارس الماضي، كما يتابع الوفد الظروف الصعبة التي يعشيها المستفيدون هناك من أجل الحصول على المياه النظيفة، وفي هذه المناطق تخدم البئر الواحدة أكثر من 3000 مستفيد، وتعمل بالطاقة الشمسية وتزود بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل البئر، كما نحرص على رفع علم الكويت على البئر عند الافتتاح. من جانب آخر، قام وفد النجاة بتنظيم مخيم طبي لعلاج مرضى العيون، استفاد من المشروع عدد 550 مريضا تم إجراء العمليات الجراحية اللازمة لهم، وأكثر من 8 آلاف مريض مستفيدين آخرين تم تركيب النظارات وتقديم الأدوية والعلاجات اللازمة والاستشارات الطبية وغيرها من الأعمال الطبية الواقية.
30 يوليو 2019 - 27 ذو القعدة 1440 هـ( 150 زيارة ) .
أقامت إدارة "ورتل" لشؤون القرآن الكريم التابعة لجمعية النجاة الخيرية حفلاً لتكريم 100 مشارك في أنشطتها الصيفية، والتي أقيمت بمركز تاج الوقار بمسجد أبو مسلم الخولاني بالصليبية للعام السادس على التوالي، بدعم من ورثة العم/ أحمد السابج يرحمه الله. وفي هذا الصدد قال مدير إدارة "ورتل" الشيخ/ وليد الكندري: هدفنا من خلال هذه الفعاليات والأنشطة توظيف واستثمار وقت فراغ الطلاب بما ينفعهم في الدنيا والآخرة، فكان لحفظ و مراجعة القرآن الكريم النصيب الأكبر من الدورة، فبفضل من الله تم حفظ سورة ق والذاريات والطور وغيرها من السور الأخرى حيث يبدأ حفظ ومراجعة القرآن الكريم من بعد صلاة العصر ولمدة ساعة وربع، ثم يعقبه الأنشطة الأخرى الترفيهية والرياضية والثقافية. وأوضح الكندري أن الدورة شملت مجموعتين الأولى من سن 12 وحتى 16، والثانية من سن 5 سنوات وحتى 11 سنة. معتبراً الإجازة الصيفية فرصة مهمة لتنمية مهارات الطلاب وصقلهم بالخبرات الضرورية وتعليمهم الكثير من المعارف الجديدة التي يحتاجونها في حياتهم اليومية. حيث أقمنا دورة "مهارات الحياة" وقدمنا من خلالها مهارات عديدة منها كيف نستخدم الهاتف المحمول والايجابيات والسلبيات لهذا الجهاز، وكذلك مهارة كيفية استقبال الضيوف والترحيب والحفاوة بهم، علاوة على تعليم المشاركين الطهارة والوضوء والصلاة. وغيرها من المهارات الحياتية الأخرى التي يحتاجها الإنسان في حياته اليومية. وتابع الكندري: نحرص على استثمار الأوقات بما ينعكس بالإيجاب على أبنائنا الطلاب، فنقوم بطرح الأفكار الجديدة والأنشطة المميزة التي ترغب المشاركين في حفظ القرآن الكريم، وطموحنا من هذه الأنشطة وغيرها من الفعاليات التي تقيمها إدارة "ورتل" تخريج جيلاً متمسكا بدينه راقياً بأخلاقه محباً لوطنه. فنبذل قصارى الجهود لتحويل القرآن الذي يحفظه الطلاب إلى واقع عملي ومنهج حياة، فنغرس في نفوسهم ضرورة أن يرى ويلمس كل من يتعامل مع حفظة القرآن الكريم الرقي في الخطاب والخلق الرفيع في التعامل وغيرها من الآداب التي حث عليها الدين الحنيف. للتواصل مع إدارة ورتل الاتصال على مركز الاتصال 1800082
29 يوليو 2019 - 26 ذو القعدة 1440 هـ( 139 زيارة ) .
أشهر إسلامه بلجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية أكثر من 7500 مهتد ومهتدية، من أكثر من 106 دول حول العالم، وذلك من توفيق الله جل وعلا ثم مشروع الحوار المباشر وكانت الغلبة للغة الإنجليزية ثم الفلبينية ثم السواحيلية والإسبانية وغيرها من اللغات الأخرى. وقال مدير لجنة الدعوة الإلكـتـرونـيـة عبدالله الدوسري إن اللجنة أجرت قرابة 334 ألف حوار مع غير المسلمين أثمرت إشهار إسلام أكثر من 7500 مهتد ومهتدية، حيث كانت قارة أفريقيا الأولى في عدد حالات إشهار الإسلام، حيث أشهر إسلامه أكثر من 3880 مهتديا ومهتدية وقارة آسيا أشهر إسلامه 2911 مهتديا ومهتدية ومن الأميركتين أشهر إسلامه 467 وأستراليا 217 وأوروبا 46 وغيرها من القارات الأخرى، مضيفا ان مشروع حوار الإيمان يحرص على تبليغ رسالة الإسلام لغير المسلمين في شتى دول العالم، وذلك من خلال طاقم الدعاة المميز العامل بالمشروع، هذا، وتبذل اللجنة جهودا حثيثة في مجال متابعة المهتدين وتنمية ثقافتهم الإسلامية وشحذ وازعهم الديني ليكونوا مهتدين صالحين ومصلحين. واختتم الدوسري تصريحه مؤكدا أن قيمة الاستقطاع بمشروع حوار الإيمان يبلغ 10 دنانير شهريا ولمن يرغب في كفالة يبلغ راتب الداعية 250 دينارا شهريا. وحث الدوسري أهل الخير والمحسنين من المواطنين والمقيمين على دعم اللجنة والتبرع لها سواء عن طريق الاتصال المباشر بالرقم 97288044 أو الاستقطاع الشهري لدعم أنشطتها الدعوية العالمية على حساب رقم 0119810023 بنك بوبيان.
29 يوليو 2019 - 26 ذو القعدة 1440 هـ( 146 زيارة ) .
تستقبل لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وخارجها تبعا لرغباتهم، وتبدأ الأسعار خارج الكويت من 20 دينارا كويتيا للأغنام و70 دينارا للأبقار، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، وفي داخل الكويت يبلغ سعر الأضحية العربي 90 دينارا و70 دينارا للأسترالي. وفي هذا الصدد، قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي: تعمل الجمعية على تنفيذ هذا المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم من خلال شركاء الميدان الجمعيات الرسمية والمشهرة والتي تعمل على تنفيذ وتوثيق هذه المشاريع بإشراف وفود اللجنة، مؤكدا تنفيذ المشروع في المناطق الفقيرة جدا، ودول اللجوء السوري لها النصيب الأكبر من المشروع، بجانب لاجئي الروهينغا، وكذلك دولة الصومال الشقيق وألبانيا والدول الآسيوية وغيرها من دول العالم، فالقاعدة الأساسية التي نعمل وفقها هي تحقيق أثر أكبر للمشاريع وأجر أعظم للمتبرعين بإذن الله تعالى. وأضاف الهولي: لدينا قائمة بالأسر التي سنوزع عليها لحوم الأضاحي داخل الكويت من الأرامل والأيتام والمرضى وذوي الدخل الضعيف وغيرهم من المستحقين، ونهدف من هذا المشروع الموسمي إحياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام، والتي سار على هديها المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إلى إطعام الجوعى وإدخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض. مذكرا بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)، وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا»، مؤكدا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم، ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين، ويرسم البسمة على شفاه المحرومين. واختتم الهولي بحث أهل الخير بالمشاركة الفاعلة في هذا المشروع، داعيا من يرغب في دعم المشروع الاتصال على الخط الساخن 55644001، أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى ق8 مقابل الجمعية الرئيسية، أو التبرع عبر الإنترنت من خلال حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.