هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 88 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للصحة والسلامة والذي يوافق 28 من شهر أبريل، أكد رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية د.جابر الوندة اهتمام الجمعية الحثيث بتعزيز الجانب الطبي وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى داخل وخارج الكويت، معتبرا هذا أحد أهم أهداف تحقيق التنمية المستدامة. وقال الوندة: قدمت لجنة الرحمة الطبية التابعة للجمعية خدمات واستشارات وفحوصات طبية استفاد منها قرابة 26 ألف مستفيد من شتى الجنسيات والجاليات من ضيوف الكويت، وذلك منذ التأسيس في عام 2009 حيث أقامت 58 مخيما طبيا في شتى مناطق الكويت. وأضاف الوندة: خلال هذه المخيمات تم توزيع أكثر من 100 ألف علبة دواء مختلفة، وكذلك شارك هذه الأنشطة 560 طبيبا من مختلف التخصصات، و1680 شخصا ما بين فني وصيدلي وممرض ومنسق. موضحا أنه خلال هذه المخيمات اكتشاف العديد من الأمراض منها 3300 حالة سكر، وأكثر من 1400 حالة ضغط وعدة حالات سرطان منها الغدد الليمفاوية واكتشاف عدد حالات كوليسترول مرتفع، بجانب عدة حالات جلطات مختلفة. وفيما يتعلق بجهود النجاة الخيرية الطبية الخارجية، ذكر ان جهود «النجاة الخيرية» الطبية متعددة ومتنوعة فحرصنا على التواجد مع الأشقاء السوريين منذ اندلاع الأزمة وتقديم العلاج للمرضى، بجانب تقديم الأجهزة الطبية الحديثة للمستشفيات، وتنفيذ مخيمات «إبصار» الأولى والثانية لعلاج مرضى العيون والتي استفاد منها أكثر من 25 ألف شخص من شتى الجنسيات، تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين، مؤكدا تنفيذ المشاريع بالدول الأشد احتياجا، حيث تم إقامة مخيمات «إبصار» بالعديد من الدول منها مصر واليمن وتشاد وبنغلاديش والهند وسيلان والنيجر، وتم الإعلان عن هذه الأنشطة عبر العديد من الوسائل التي تناسب الشرائح المستهدفة، ولاقت المخيمات حضورا كثيفا من آلاف المراجعين. وتابع: اقمنا باليمن عدة مخيمات طبية شملت عدة مدن يمنية منها عدن ولحج والضالع استفاد منها أكثر من 5000 شخص بجانب تقديم الرعاية الطبية الضرورية لمرضى «الكوليرا» والذي انتشر باليمن وتسبب في وفاة الكثير من المرضى لعدم توافر الرعاية الطبية اللازمة بجانب الأدوية، الى جانب عمليات العيون الكثيرة التي أجرتها الجمعية في مناطق مختلفة باليمن.
23 أبريل 2019 - 18 شعبان 1440 هـ( 87 زيارة ) .
شاركت جمعية "الراسخون في العلم" الخيرية معرض "الكويت واحة القرآن الكريم" والذي تم تنظيمه على هامش حفل افتتاح مسابقة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءته وتجويد تلاوته. و في هذا الصدد صرح رئيس مجلس إدارة جمعية الراسخون في العلم الخيرية د. ياسر عجيل النشمي أن هذه المشاركة هي الأولى للجمعية في المعرض وحرصنا أن نقدم للجمهور مجموعة قيمة من إصداراتنا ، بالإضافة إلى برامجنا العلمية والتقنية. وأثنى النشمي على الترتيب والتنظيم الرائع للمعرض والذي يتواكب مع أهمية المسابقة ، ويظهر الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الكويت للقرآن الكريم. مؤكداً أن جمعية "الراسخون في العلم" الخيرية تهتم في الأساس بنشر ثقافة القرآن الكريم وتفسير أحكامه بين الشباب والفتيات بأسلوب ممتع هادف مبتكر بشتى الأدوات الإعلامية الاحترافية. كما تهدف إلى إعداد نخبة متميزة حافظة لكتاب الله فقيهة به عاملة بما فيه، في أنفسهم ومن حولهم، فيكون لهم دور مؤثر في نهضة شباب الوطن واستقراره وأمنه وأمانه. وختم النشمي تصريحه بشكر لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، ولكل القائمين على مسابقة الكويت الدولية لحفظ القرآن ، ومعرض "الكويت واحة القرآن الكريم" ، داعياً الله أن يحفظ الكويت وأن يجعلها دائما منارة لنشر العلم الشرعي وعلوم القرآن الكريم.
22 أبريل 2019 - 17 شعبان 1440 هـ( 70 زيارة ) .
أعلنت لجنة الدعوة التابعة لجمعية النجاة الخيرية إشهار إسلام 8 مهتدين جدد من نيوزيلندا، وذلك عقب الحادث الإرهابي المؤلم، وفي هذا الصدد، قال مدير اللجنة عبدالله الدوسري: استقبلت اللجنة أكثر من 1260 رسالة الكترونية تستفسر عن الإسلام من نيوزيلندا، وأجرت الدعوة الإلكترونية أكثر من 369 حوارا إيمانيا متخصصا مع المهتمين والمستفسرين عن الإسلام، وبفضل الله ساهمت هذه الأنشطة في تعريف الطرف الآخر بالصورة الحقيقة للدين الإسلامي الحنيف. وحول آلية اللجنة الدعوية، أجاب الدوسري: يحرص دعاة اللجنة خلال الدقائق الأولى من التواصل مع الشريحة المستهدفة على تعزيز العلاقات وبناء جسور التواصل وتغيير المفاهيم، وتوضيح رؤيتهم عن الإسلام والمسلمين، وإعادة رسم هذه الصورة الذهنية المشرقة للدين الحنيف، وعدم تحقير الأديان الأخرى. وأوضح الدوسري أن حواراتنا لاقت قبولا واسعا من قبل الشريحة المستهدفة في نيوزيلندا، حيث أثار إعجابهم القيم السامية التي يحث عليها الإسلام، ومبادئ الرحمة والعدل والمساواة والحرية واحترام المرأة وتقديرها والسعي في طلب العلوم وتحقيق الريادة والتميز والإخلاص في العمل، مما بدوره ساهم في تغيير نظرتهم عن الإسلام والمسلمين. ودعا الدوسري أهل الخير ومحبي الدعوة الى مد يد العون والمساهمة في هذا المشروع الدعوي الكبير الذي يعمل به 15 داعية بـ 8 لغات مختلفة على مدار الساعة. علما أن كفالة الداعية تبلغ 250 دينارا كويتيا شهريا أو من خلال الاستقطاع الشهري بقيمة 10 دنانير شهريا، أو التبرع المباشر عبر الموقع الإلكتروني https://bit.ly/2xgZRSJ أو الاتصال على 1800082 أو 97288044 أو زيارة مواقع التواصل الخاصة باللجنة.
20 أبريل 2019 - 15 شعبان 1440 هـ( 64 زيارة ) .
قام وفد من لجنة التعريف بالإسلام ضم كل من مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام/ محمد جميل الشمري، ومدير مكتب كبار المتبرعين/ جوده الفارس، ومشرف العلاقات العامة/ جابر الشمري بزيارة إلى وزارة الصحة حيث كان في استقبالهم مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام/ مشعل تركي العنزي ورئيس قسم الضيافة/ حسين بو كبر. ومن ناحيته قال مدير مكتب كبار المتبرعين/ جوده الفارس: بفضل الله تعالى أشهر إسلامه باللجنة آلاف المهتدين الجدد من شتى الجنسيات والجاليات ضيوف الكويت، ونحرص بدورنا على التواصل الفعال مع غير المسلمين، وكذلك لدينا جهود حثيثة تجاه رعاية المهتدين الجدد وتعليمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام وأركان الإيمان، بجانب الفصول الدراسية التي تقيمها اللجنة للمهتدين الجدد، من خلال مشروع تعليم اللغة العربية وغيرها من الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها اللجنة. فيما عرض مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام باللجنة / محمد جميل للعنزي وبوكبر مشروع "صوغة" والذي يهدف إلى تقديم هدايا تراثية عن تاريخ الكويت لكبار ضيوف وزوار الدولة من غير المسلمين، وذلك لإيصال رسالة الإسلام الصحيحة السمحة إليهم بطريقة غير مباشرة. وأوضح جميل إن فكرة مشروع "صوغة" تهدف لتعزيز التواصل وغرس المحبة وتوثيق العلاقات مستشهداً بحديث الرسول" تَهَادَواْ تَحَابُّوْا نِعْمَ مِفْتَاحُ الحَاجَةِ الهَديةُ" وبين إن المشروع يهدف لدعوتهم بطريقة غير مباشرة، و إبراز الجانب الإعجازي في القرآن الكريم للمهتدين الجدد ولغير المسلمين، ونستهدف بهذا المشروع كبار ضيوف الكويت من غير المسلمين بمختلف لغاتهم وأديانهم من السفراء والشخصيات الدبلوماسية، ولاعبي كرة القدم المحترفين والمحكمين والاستشاريين والأطباء والممرضين، وهيئة التدريس بالجامعات وقائدي الرحلات الجوية زوار دولة الكويت والمضيفين والمضيفات في شركات الطيران المحلية والعالمية. وحول طبيعة المشروع قال جميل : الهدية عبارة صندوق يحتوي على بوم كويتي ( سفينه ) ، وكتيب صغير عن معالم الكويت. وفلاش مموري بداخله ترجمة معاني القرآن الكريم بلغة الضيف ( الانجليزية – الفرنسية – الإسبانية – الهندية – الصينية ..الخ) ولاقى المشروع أعجاب واستحسان العنزي، لافتا إنه سيساهم بشكل أساسي في تعريف الأخرين بالدين الإسلامي الحنيف وبثقافة أهل الكويت وعاداتهم وتقاليديهم العربية الأصيلة. وختاماً تقدم وفد لجنة التعريف بالإسلام الزائر بشكر العنزي وبوكبر على كرم الضيافة وحسن الاستقبال والتعاون اللامحدود لنشر وتفعيل رسالة اللجنة، فيما عبر العنزي عن سعادته العارمة بزيارة وفد لجنة التعريف بالإسلام لوزارة الصحة مؤكداً إن اللجنة تقوم بجهود حثيثة تجاه شريحة مهمة من ضيوف دولة الكويت ولديها بصمات رائدة في شتى المجالات الدعوية والتعليمية التربوية والتثقيفية.
20 أبريل 2019 - 15 شعبان 1440 هـ( 75 زيارة ) .
تقوم لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتسيير مشروع رحلات العمرة لضيوف الكويت الجاليات الوافدة ذوي الدخل المحدود، وتعتبر اللجنة هذه الرحلة الإيمانية هدية من أهل الخير لكل من يعمل بجد وإخلاص على أرض الكويت. وأوضح مدير لجنة زكاة العثمان الشيخ/ أحمد باقر الكندري إن تبلغ تكلفة المعتمر 50 تبلغ دينار كويتي، واللجنة تتعاقد مع المؤسسات المميزة التي تقدم خدمات راقية وبأسعار مناسبة، كما نحرص على إعداد برنامج مميز يشمل الرحلة من الانطلاق وحتى العودة، ونزو الآثار الإسلامية المقدسة مثل غار ثور وغار حراء وجبل عرفة والمزدلفة ومنى، وفي المدينة النورة نزور مسجد قباء ومسجد القبلتين والمسجد النبوي الشريف، آملين من الحق سبحانه أن يتقبل من المحسنين، وأن يجعل كل دعاء وتكبيرة وصلاة وسعي وطواف من المعتمرين في ميزان حسناتهم. وحول الشروط التي لا بد توافرها للمعتمر أجاب الكندري: يكون المعتمر من ذوي الدخل المحدود، وتكون لديه إقامة صالحة، مؤكداً إن زكاة العثمان تهدف من خلال هذه الرحلات تحقيق حلم هؤلاء البسطاء برؤية ومشاهدة بيت الله الحرام والصلاة في هذه البقاع المقدسة، وكذلك شحذ الوازع الديني وتنمية ثقافتهم الإسلامية. واختتم الكندري تصريحه بحث أهل الخير دعم مشروع عمرة الجاليات، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 99388878 – 99401011- 22667780
18 أبريل 2019 - 13 شعبان 1440 هـ( 81 زيارة ) .
تعد جمعية النجاة الخيرية من أولى الجمعيات التي ساهمت وبقوة في مساندة ودعم اللاجئين السوريين وقدمت ولا زالت وستظل الغذاء والدواء والكساء ومع امتداد الأزمة ودخولها عامها التاسع حرصت الجمعية على إقامة المشاريع التعلمية والتنموية للاجئين بجانب إقامة المحاضرات واللقاءات الدينية التي تشحذ الهمم وتقوي العزائم. وفي هذا السياق قال مدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر: نقوم بزيارة حالية للاجئين السوريين بالجمهورية التركية الشقيقة يتم من خلالها تقديم دورات شرعية وثقافية حول فقه العبادات وآداب الصيام وغيرها من الأمور الفقهية والدينية ويقدمها الشيخ / عود الخميس رئيس لجنة زكاة كيفان والأمام والخطيب بوزارة الأوقاف وشارك فعاليات الدورة أكثر من 200 مشاركة من الطلبة والطالبات الجامعين وربات البيوت، وامهات الايتام وحظيت الدورة باستحسان المشاركين إذ لم يعد عملنا يقتصر فقط على توزيع المساعدات وإشباع الجوعى بل ونركز كذلك في عملنا الإنساني على ملئ العقول والقلوب بالعلم والإيمان. وتابع البدر : تخلل الرحلة كفالة 100 يتيم جديد حيث إن النجاة الخيرية تكفل أكثر من 3000 يتيم من الأيتام السوريين ونحرص على إيصال الكفالات إليهم بشكل منتظم ونقوم بين الفينة والأخرى بزيارتهم وتفقد احوالهم وتذليل الصعاب التي تواجههم ونقوم كذلك بجهود حثيثة تجاه تعليمهم وتوعيتهم وتثقيفهم، وتولي الجمعية مشروع تعليم الأيتام أهمية قصوى كون التعلم احد أهم الوسائل الفاعلة في مكافحة الفقر والجهل والمرض ولدينا نماذج مميزة من الأيتام منهم الأطباء والمهندسين والمعلمين والذين يساهمون بقوة في تقدم ورفعة أمتهم. واختتم: قمنا خلال الرحلة بزيارة وتفقد دار محمد عبدالواحد الأيوب لرعاية اليتيمات والتي تعد معلماً وبصمة كويتية رائدة في مجال رعاية الأيتام بتركيا إذ أنها توفر للأيتام الرعاية الشاملة وتلبي كافة متطلباتهم الحياتية، للتواصل ودعم مشاريع النجاة الخيرية الاتصال على 1800082 أو زيارة مواقع الجمعية بمنصات التواصل الاجتماعي.
17 أبريل 2019 - 12 شعبان 1440 هـ( 100 زيارة ) .
أقامت لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية حفلها «الحادي عشر» لتكريم الطلبة الفائزين في حلقات حفظ القرآن الكريم، وذلك تحت رعاية وحضور نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية وزير التربية الأسبق د ..رشيد الحمد، ورئيس مجلس ادارة لجنة زكاة الفحيحيل عبدالله الدبوس، ونائبه حسين العبيدلى، ومدير عام اللجنة ايهاب الدبوس، شاركهم فرحة التخرج ثلة من وجهاء المنطقة وأولياء الأمور والأهالي وذلك بمسجد الحربى بالفنطاس. بدأ الحفل بتلاوة عطرة للقرآن الكريم، اعقبها كلمة د.رشيد الحمد أشاد خلالها بالجهود الحثيثة التي تبذلها لجنة زكاة الفحيحيل تجاه حفظ ونشر القرآن الكريم ورعايتها للطلاب واحتضانهم وتوفير البيئة الإيمانية والقرآنية المناسبة لهم، هذا وحث الحمد أولياء الأمور على ضرورة تشجيع أبنائهم على المشاركة في مثل هذه الحلقات لما فيها من خيرى الدنيا والآخرة، وتقدم الحمد بالشكر الجزيل للأمانة العامة للأوقاف مشيدا بدعمها المميز لهذه الحلقات القرآنية الرائدة. بدوره قال رئيس لجنة زكاة الفحيحيل عبدالله الدبوس: تحرص الكويت أميرا وحكومة وشعبا على بذل الجهود الحثيثة والاهتمام البالغ بحفظ ونشر كتاب الله، وتقيم الكويت المسابقات الدولية والمحلية والتي تسعى من خلالها إلى جعل القرآن الكريم منهجا وسلوكا ومعلما للأجيال. وهذه المسابقة الكريمة هي ثمرة من ثمار بستان الكويت القرآني اليانع. من ناحيته أشاد أمام وخطيب مسجد الحربى بالفنطاس محمد عبد الغفار بالتفاعل الحثيث الذي يلمسه من أولياء الأمور والطلبة حيث تشهد حلقات القرآن الكريم زيادة ملحوظة في كل عام عن سابقه، مؤكدا أنهم لا يقصرون الحلقات فقط على حفظ القرآن الكريم، بل نحرص على أن نعزز القيم القرآنية في نفوس المشاركين، ونقيم لهم المسابقات وغيرها من الأنشطة.
17 أبريل 2019 - 12 شعبان 1440 هـ( 62 زيارة ) .
استمرارا لجهود حملة أبشروا بالخير الأولى والثانية وما حققته من مساعدات، وانطلاقا من الدور الريادي للجمعية في مجال العمل الخيري داخل الكويت، أوضحت جمعية النجاة الخيرية أنها ستطلق حملة «أبشروا بالخير الثالثة» في أول جمعة من شهر رمضان القادم والتي توافق 10 مايو، وستكون فعالياتها في مجمع 360 الكائن بمنطقة الزهراء، وبدأت الجمعية استعداداتها من الآن، وتهدف النجاة من وراء هذه الحملة مساعدة الأسر المتعففة في سداد ايجاراتها. وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام عمر الثويني: ان الجمعية حريصة على تفعيل دورها في المشاريع الرائدة في العمل الاجتماعي وخدمة المجتمع من خلال تقديم الدعم والعون والمساعدة للأسر الفقيرة والمتعففة داخل الكويت، انطلاقا من مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتطبيقا لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف، وتمسكا بتوجيهات الرسول الكريم محمدصلى الله عليه وسلم، بضرورة مساعدة ورعاية الفقراء، سواء كان ذلك عن طريق إخراج الزكاة بمختلف أنواعها أو التصدق على المحتاجين والمساكين من أبناء المسلمين، ويأتي ذلك من خلال كل مصارف «رعاية الأسر الفقيرة والمتعففة» داخل الكويت. وأوضح الثويني أن الحاجة أكبر بكثير من أن نغطيها في حملة واحدة، مبينا أن عدد الأسر الذي تقدمت بطلبات للمساعدة في الحملة الثانية هو 4080 أسرة في الحملة، واستفاد من هذا العدد 380 أسرة وهي الأسر الأشد احتياجا من بين الطلبات ووفق معايير الصرف المقررة، لافتا إلى أن مراحل تنفيذ الحملة والصرف يتم بإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية.
16 أبريل 2019 - 11 شعبان 1440 هـ( 75 زيارة ) .
استقبل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد علي الشعلة رئيس مجلس أمناء وقف الفاتح لخدمة العلم والفضيلة في تركيا محمود آي ونائب رئيس مجلس أمناء وقف الفاتح لخدمة العلم والفضيلة في تركيا رجب أوزتكين. من جانبه قال رئيس مجلس أمناء وقف الفاتح لخدمة العلم والفضيلة في تركيا محمود آي أن تكريم صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد من قبل البنك الدولي واختياره كأول زعيم يحصل على هذا التكريم الاستثنائي في دعم التنمية الاقتصادية لإحياء السلام والأمن بين دول العالم المختلفة سواء كان على المستوى الإقليمي أو العالمي. وأضاف أن هذا التكريم كان مستحقا لتاريخ الكويت في العمل التنموي والإنساني وتعزيز العلاقات الخارجية بين الدول لاسيما العلاقات المتميزة بين الحكومتين التركية والكويتية. وبين أن وقف السلطان محمد الفاتح يعتبر من الأوقاف القديمة في إسطنبول بمنطقة الفاتح والتي تعود ثمارها على أعداد كبيرة من الفئات المستفيدة من هذا الوقف. وشكر محمود آي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشئون البلدية فهد علي الشعلة على حسن الضيافة وكرم الاستقبال. كما استقبل رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية أحمد الجاسر والوفد المكون من الدكتور رشيد الحمد وفيصل الزامل وفريد العوضي ود.جابر الونده وعمر الثويني. وقدم رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية أحمد الجاسر والوفد المرافق له درع تذكارية لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد علي الشعلة.
14 أبريل 2019 - 9 شعبان 1440 هـ( 81 زيارة ) .
من واقع دورها الريادي للخدمات الانسانية والمجتمعية المختلفة داخل الكويت وخارجها أقامت لجنة الرحمة للخدمات الطبية التابعة لجمعية النجاة الخيرية ، مخيما طبيا انسانيا للكشف علي العمالة الفقيرة ومحدودة الدخل مجانا بمنطقة جليب الشويخ بمقر مدرسة الهدى الاهلية والتكامل الهندية، حيث يعد هذا المخيم رقم (58) ، وفي ضوء ذلك أوضح الرئيس التنفيذي للجنة الرحمة للخدمات الطبية مهندس / ثامر مرزوق السحيب : ان اللجنة تطمح من وراء هذا العمل الخيري إلى براز انسانية الكويت وأميرها الشيخ / صباح الاحمد الجابر حفظه الله ورعاه ، وأهلها الذين جبلوا على العطاء دائما ، وكذلك مساعدة الجاليات الوافدة الفقيرة التي تعمل في في مختلف المجالات . وأوضح السحيب ان هذه المخيمات الطبية تأتي سعيا من الجمعية للوقوف بجانب هذه الشريحة من واقع اهتمامها بتخفيف معاناة كافة الفئات المجتمعية كل حسب حاجته ، وقد لاقى المخيم اقبالا كثيفا حيث زاد عدد المراجعين المستفيدين عن 1300 شخص من شتي الجنسيات والجاليات الوافدة، وشارك في المخيم من الأطباء 50 طبيبا بمختلف تخصصاتهم وكادر تمريض مكون من 120 مشارك ما بين ممرض وفني وصيدلي، من ذوي الاختصاصات المتعددة ، بالتعاون مع فريق مسلمي كيرلا الهند في الكويت ، وبحضور السكرتير الاول في السفارة الهندية والمشرف بإدارة المشاريع بالنجاة / صباح الفيلكاوي. وبين السحيب : كذلك شارك بجهود تطوعية في ( المخيم الطبي رقم 58 لعلاج العمالة الفقيرة ) مجموعة من الممرضين وطلبة وطالبات التمريض الكويتيين كنشاط تطوعي، مساهمة منهم في نجاح هذا المخيم حيث يتطلب جهود وتكاتف الجميع . وحول اعداد المراجعين والطاقم الطبي الذي شارك في هذا المخيم قال السحيب : أنه تم الكشف والفحص الشامل على أكثر من 1300 شخص من العمالة المساعدة الذين يسكنون منطقة جليب الشويخ وذلك بواسطة طاقم طبي متخصصون في علاج مرضى الباطنية والجراحة والجلدية وقلب وعظام وعيون واسنان وانف واذن وحنجرة واطفال ونساء وولادة والطب النفسي والعلاج الطبيعي والكشف المبكر لسرطان الثدي ( نساء) وسونار وتخطيط قلب وتحليل سكر وتحليل كلسترول وقياس الضغط والوزن والطول ، علاوة علي اخصائي التحاليل والممرضين والصيادلة ، كما تم إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل للمراجعين، والممثلة في أمراض الضغط والسكر وتحاليل الدم، وأمراض القلب ، والباطني ، كما وفرت اللجنة خلال هذا المخيم أكثر من 100 صنف من الأدوية المختلفة وتم توزيعها مجانا .
14 أبريل 2019 - 9 شعبان 1440 هـ( 90 زيارة ) .
تطلق جمعية النجاة الخيرية حملة إغاثية شاملة لليمن تضم الجانب الطبي والغذائي وذلك لمكافحة تفشي وانتشار مرض "الكوليرا" بمخيمات النازحين اليمنين ،والذي تسبب في وفاة العشرات منهم، نتيجة لعدم توافر الرعاية الطبية اللازمة والسريعة لمكافحة هذا الوباء الخطير. وقال مسؤول مشاريع اليمن بالنجاة الخيرية الشيخ/ محمد عبيد القحطاني: تبلغ تكلفة الحملة 100 ألف دينار كويتي ونهدف من خلالها توفير المواد الغذائية والخيام والبطانيات والفرش، وإقامة المخيمات الطبية العاجلة للنازحين اليمنين بعدة مدن منها عدن ولحج وأبين والضالع، والتي تشهد انتشاراً "مفزعاً" لمرض الكوليرا نتيجة الازدحام الكبير في المخيمات وسوء التغذية ، وعدم توافر الوقاية اللازمة مما بدوره ينذر بحدوث " كارثة طبية" يصعب علاجها، حيث إن مرض الكوليرا سريع الانتشار خاصة في بيئة المخيمات العشوائية، التي لا تتوافر بها أدني مقومات الحياة الكريمة. وتابع : نهدف من خلال المخيمات الطبية إجراء الفحوصات الطبية بجانب توزيع الأدوية وتقديم الاستشارات والتحاليل وغيرها من الأمور الطبية، مضيفا أنه شاهد المرضى يفترشون أسوار المستشفيات والمستوصفات من كثرتهم في مشهد يؤلم الإنسانية جميعا ويعكس مدى تفشي وانتشار مرض الكوليرا. مبينا إن الحملة مرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية ، والتنفيذ باليمن يتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية الكويتية مؤكداً إنه رغم التحديات والصعوبات الشديدة التي يقابلها في سفره إلى اليمن إلا أنه على يحرص على الإشراف الكامل على هذه المخيمات الطبية وتوثقيها وإرسال التقارير اللازمة لأهل الخير.
11 أبريل 2019 - 6 شعبان 1440 هـ( 115 زيارة ) .
تطرح لجنة التعريف بالإسلام على أهل الخير مشروع كفالة الدعاة، حيث تكفل اللجنة 85 داعية من الرجال والنساء يمثلون شتى الجنسيات والجاليات، يقومون بدعوة وتعريف الطرف الأخر بالإسلام وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة. وفي هذا الصدد قال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي: إن الأنشطة الدعوية والتوعوية والتثقيفية التي يقوم بها دعاة اللجنة حققت أثراً إيجابياً كبيراً وملموساً في شتى مناطق ومحافظات الكويت، مثمنا الدعم المبارك واللامحدود من أهل الخير لمشروع كفالة الدعاة خلال السنوات الماضية، والذي كانت ثمرته دخول الآلاف المهتدين الجدد من ضيوف الكويت إلى الإسلام، مؤكداً إن دعاة اللجنة يقومون بواجب التعريف بالإسلام والدعوة إلى الله نيابة عن الكويت وأهلها. مبينا إن تبلغ تكلفة الداعية 250 دينار شهرياً شاملة الراتب والمسكن والمواصلات وغيرها من الالتزامات، مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه" وتابع العوضي: تسعى لجنة التعريف بالإسلام من خلال دعاتها وداعياتها إلى تعزيز الأخلاق الإسلامية والقيم الوطنية من خلال أنشطة دعوية وتوعوية تم اختيارها بعناية فائقة وعبر شراكة مجتمعية فاعلة، مشيراً إلى إن هؤلاء الدعاة يقومون بأنشطة عديدة منها استقبال غير المسلمين وتعريفهم بالإسلام، والقيام بزيارات ميدانية للمستشفيات والسجون والمجمعات والمصانع ومقر سكن عمال الشركات بالإضافة إلى إلقاء المحاضرات وتنظيم الفعاليات الدعوية والثقافية للمهتدين الجدد والجاليات وغير المسلمين، والتواصل الفعال عبر الانترنت وفق منهج الحكمة والموعظة الحسنة. وأوضح العوضي إن ألاف المهتدين الجدد يحتاجون من يعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان، ويقوم دعاة اللجنة بهذا الدور على الوجه الأكمل بالأساليب والوسائل التي تتناسب مع هؤلاء المهتدين، فهذه الأعداد الكبيرة من المهتدين الجدد لابد وأن يقابلها جهود كبيرة ومثمرة لتعليمهم العلوم الشرعية والقرآن الكريم والسيرة النبوية واللغة العربية، لذا يعد مشروع كفالة الدعاة أحد أهم مشاريع لجنة التعريف بالإسلام. واختتم العوضي تصريحه قائلاً : إن أجر كفالة الدعاة لا ينقطع بإذن الله تعالى فكل صلاة وعمل صالح وذكر وعبادة يقوم بها المهتدي الجديد وذريته من بعده إلى ما شاء الله سيكون مثلها في موازين كل من يساهم في كفالة الدعاة، الذين يقومون بهذه الرسالة السامية رسالة الأنبياء والمرسلين ، مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيراً لك مما طلعت عليه الشمس أو غربت. داعيا أهل الخير والمحسنين اغتنام الأجر من خلال دعم هذا المشروع، للتواصل مع لجنة التعريف بالإسلام 22444117 أو زيارة مواقع اللجنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي
10 أبريل 2019 - 5 شعبان 1440 هـ( 93 زيارة ) .
تولي النجاة الخيرية اهتماما بالغا بالسرعة والدقة في تنفيذ مشاريعها الإنسانية والتنموية وعلى اثر نجاح حملة تخيل الثانية وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والاعلام بالجمعية / عمر يعقوب الثويني - إن الجمعية بدأت تنفيذ أولى مراحل الحملة حيث تستهدف 347 بئراً في 6 دول أفريقية وآسيوية مستفيدة . وبين الثويني: نعمل وفق خطة منظمة بإشراف وزارتي الشؤون والخارجية، وقاعدتنا في تنفيذ المشاريع ترتكز على "الاشد احتياجاً هو الأولى" وفيما يخص الدول التي بدائنا التعاقد فيها لتنفيذ المرحلة الأولى وهي النيجر حيث سيتم حفر 86 وتشاد 127 وموريتانيا 3 آبار ، و بنجلاديش 73 بئر والهند 27 بئر و سيلان 31 بإجمالي 347 بئراً. ويستفيد من هذه الآبار آلاف البشر بجانب الماشية والطيور، وتساهم كذلك في الاستقرار والتعليم والتنمية. وتابع الثويني إن النجاة الخيرية تحرص على توثيق مراحل التنفيذ خطوة بخطوة وتقوم بإرسال وفودها لمتابعة التنفيذ ، وختم الثويني تصريحه بشكر أهل الخير وأصحاب الأيادي وكل من ساهم وشارك في نجاح هذه الحملة التي سطرت صفحة جديدة مشرقة في سجل الكويت الإنساني ففي 12 حققت الحملة ما يزيد عن مليون دينار كويتي ، المانحين يمثلون أكثر من 127 دولة حول العالم وهذا يعكس عالمية العمل الإنساني الكويتي.
9 أبريل 2019 - 4 شعبان 1440 هـ( 92 زيارة ) .
قال مدير إدارة الموارد والتطوير بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المحامي عمر الشقراء: إن اللجنة تكثف جهودها حيال ملف التنمية وذلك من خلال دعم المشاريع الإنتاجية حيث نفذت اللجنة مئات المشاريع الإنتاجية التي عادت بالإيجاب على شريحة المستفيدين، وذلك من خلال استثمار الطاقات المعطلة من الشباب وأصحاب الأفكار المبدعة، وتحويلها إلى ماكينات منتجة، والذي بدوره ساهم في نقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج. وبين الشقراء أن مشاريع النجاة الخيرية التنموية ولجانها تتفاوت من دولة لأخرى وذلك لطبيعة الدول فهناك دول نوزع بها مراكب لصيد الأسماك كونها من الدول الساحلية ولديها مهارة كبيرة في ركوب البحر، وأخرى نوزع بها الأبقار وغيرها نوزع بها «الركشة» وهي وسيلة مواصلات منتشرة في بنغلاديش، بجانب ماكينات الخياطة، ونوزع كذلك «التوكتوك» وننفذ البقالات الصغيرة، ومناحل العسل ومزارع تربية الأرانب وغيرها من الأنشطة الأخرى، مؤكدا تطور النجاة الخيرية الملموس في مجال المشاريع التنموية حيث أقامت الجمعية العديد من دورات تطوير المهارات الحرفية للشرائح المنتجة وذلك لتأهليها ومساعداتها للحصول على فرصة العمل المناسبة، داعيا أهل الخير دعم المشاريع التنموية التي تعمل على القضاء على الفقر بشكل جذري وفعال، فخلصنا من خلال عملنا الإنساني أنه مهما قدمنا من مساعدات للأسر المستفيدة تظل الحاجة اكبر من امكانيتنا وطاقاتنا لذا كان الحل الأمثل في استثمار الطاقات والمواهب.
8 أبريل 2019 - 3 شعبان 1440 هـ( 96 زيارة ) .
استمرارا للجهود الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية باليمن الشقيق، صرح موفد وممثل الجمعية باليمن الشيخ محمد القحطاني والذي يتواجد باليمن في قلب المحنة، للإشراف على توزيع المساعدات بشكل مباشر: وزعنا أكثر من 1200 سلة غذائية، استفاد منها قرابة 5000 مستفيد من النازحين اليمنيين الذين يعيشون حياة «كارثية» حيث يفتقرون إلى الغذاء والدواء والكساء وكل المستلزمات الحياتية. وبين القحطاني أن المساعدات الغذائية شملت محافظات عدة منها عدن وأبين ولحج والضالع وتعز وحرصنا على إيصال مساعدات أهل الكويت يدا بيد رغم التحديات والصعوبات التي تقابلنا، ولكن دورنا الإنساني وواجبنا الديني يحتم علينا التواجد ومد يد العون للأشقاء. وحول الأنشطة الطبية التي أقامتها الجمعية خلال هذه الزيارة أوضح القحطاني أنه تم إقامة مخيم طبي كبير استفاد منه 5000 مريض بجانب تقديم العلاج اللازم لـ 180 حالة مصابة بمرض «الكوليرا»، مبينا حجم المعاناة الكبيرة للمرضى والنقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية والكادر الطبي، حيث يفترش المرضى أسوار المستشفيات والمستوصفات في مشهد يؤلمنا جميعا، هذا وحرصت «النجاة الخيرية» على إقامة هذا المخيم الطبي لمكافحة هذا المرض الخطير من التفشي والانتشار وعلاج الحالات الإنسانية المصابة والتخفيف من المعاناة قدر المستطاع. وأضاف القحطاني: إن مساعدات أهل الكويت تعتبر بردا وسلاما على أهل اليمن، حيث يعاني اليمنيون من نقص حاد في الأغذية، وكذلك صعوبة الحركة وعدم وجود فرصة عمل، مما بدوره فاقم من معاناة النازحين خاصة الأطفال الرضع والنساء والعجائز، وحقيقة ما شاهدته في اليمن أمر اقل ما يقال عنه أنه «محزن» فالأطفال الصغار بدون تعليم بل بدون كساء يسترهم ولا غذاء، ومصابون بأمراض سوء التغذية والأمهات يسكن في بيوت مهجورة قديمة تنقصها كافة مصادر الحياة الكريمة فلا ماء ولا كهرباء ولا صرف صحي فقط ما تحتويه هو جدران تستر هذه العوائل، بل إن سقف هذه المنازل مهدد بالسقوط، ولكن لا خيار أمام هذه النساء إلا الإقامة في بيوت الرعب هذه. واختتم القحطاني تصريحه بحث أهل الخير على دعم جمعية النجاة الخيرية ومساندتها في تنفيذ أعمالها الإنسانية التي تقوم بها في اليمن الشقيق الذي تربطنا به علاقات متجذرة منذ قديم الأزل.
1 أبريل 2019 - 25 رجب 1440 هـ( 77 زيارة ) .
قامت لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية بإجراء 20 ألف حوار لتعريف النيوزيلنديين برسالة الإسلام والرد على استفساراتهم عن هذا الدين العظيم، وذلك بعد الحادث الإرهابي الأخير. وأوضح مدير لجنة الدعوة الإلكترونية الشيخ/ عبدالله الدوسري أن اللجنة بادرت بعد الحادث مباشرة بإطلاق حملة دعوية إلكترونية استهدفت سكان دولة نيوزيلندا، وذلك من خلال موقع "حوار الإيمان" التابع للجنة وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وقد كان التجاوب كبيرا جداً مع الحملة. وحول أهم نتائج هذه الحوارات قال الدوسري: بحمد الله استطاع دعاة اللجنة تغيير بعض الأفكار السلبية عن الإسلام، وإزالة الكثير من المفاهيم الخاطئة لدى المتحاورين، وقد لمسنا من خلال هذه الحوارات ردود أفعال طيبة منهم حتى إن بعضهم قام بتصوير محادثاته مع دعاة اللجنة ونشرها على مواقع التواصل وطلب من متابعيه إعادة نشرها ، كما أن الكثير منهم وعد بنقل الصورة الجيدة عن الإسلام والمسلمين إلى محيط الأسرة والعمل والمعارف، وهذا هو ما نهدف إليه من مشروع "حوار الإيمان" للتعريف بالإسلام باللغات المختلفة. وبين الدوسري أن أغلب من تحاورنا معهم كانوا يستهلون الحوار باعتذار عن الحادث الإرهابي المؤلم، وتأكيد أن ما حدث هو عمل إرهابي مدان من الجميع، وأنه لا يعبر أبدا عن الشعب النيوزلندي الذي يحمل الود والتقدير للإسلام والمسلمين حول العالم. يذكر أن عدد الذين أشهروا إسلامهم من خلال مشروع حوار الإيمان بلغ أكثر من 5 آلاف مهتد ومهتدية من 101 دولة حول العالم، وأن اللجنة تقوم بمتابعة المهتدين الجدد، وتعليمهم شرائع الإسلام، كما يتم إطلاع المتبرعين والداعمين بانتظام على تقارير الدعاة، وأعداد الذين أسلموا على يد كل داعية، ليقفوا بأنفسهم على الأداءات المتميزة التي يؤديها دعاة وعلماء اللجنة. في ختام تصريحه دعا الدوسري المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء إلى دعم جهود اللجنة في التعريف بالإسلام عن طريق التبرع لكفالة الدعاة، خاصة أن اللجنة تواجه نقصاً في عدد الدعاة، مبينا أن الكفالة الكاملة للداعية تبلغ 500 دينار شهريا، ويمكن المساهمة في كفالة داعية من خلال استقطاع شهري بقيمة 10 دينار أو بما تجود به النفس. ويمكن التبرع يكون من خلال الإتصال على أرقام اللجنة 1800082-97288044 أو عن طريق هذا الرابط (http://bit.ly/COFdonate )
31 مارس 2019 - 24 رجب 1440 هـ( 92 زيارة ) .
قدمت حملة «دفئا وسلاما» التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية قافلة مساعدات جديدة للاجئين السوريين بلبنان استفاد منها قرابة 5000 شخص، وتأتي هذه الحملة لتؤكد استمرار الجمعية في مساندة الأشقاء السوريين في قضيتهم الإنسانية التي جاوزت عامها الثامن. وقال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية جمال الشطي: اخترنا المناطق المكتظة باللاجئين السوريين لتقديم المساعدات مثل عرسال وإقليم الخروب وصيدا وطرابلس، ونحرص بدورنا على توثيق المساعدات والإشراف التام على التوزيع لضمان وصول المساعدات للمستحقين. وبين ان المواد الغذائية التي تم توزيعها شملت الاحتياجات الضرورية للأسر حيث تكفي السلة الأسرة لشهر تقريبا، وتمت الرحلة بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية، لافتا الى ان جهود الكويت الإنسانية عامة و«النجاة الخيرية» خاصة ستظل راسخة في أذهان اللاجئين السوريين وسيرنا منذ اندلاع الأزمة السورية مئات القوافل التي حملت الغذاء والدواء والكساء، وقمنا كذلك بجهود رائدة في مجالي التعليم والتنمية وذلك لمساعدة الأسر على الحياة الكريمة وتعبيد طريق العلم أمام الأجيال الشابة.
27 مارس 2019 - 20 رجب 1440 هـ( 74 زيارة ) .
قال مدير إدارة الأيتام بجمعية «النجاة الخيرية» محمد الخالدي: إن الجمعية تكفل ما يزيد على 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونحرص على تعليمهم ورعايتهم وتثقيفهم، وجعلهم طاقات فاعلة تساعد في تنمية وتقدم وريادة المجتمعات. وأضاف الخالدي: تبلغ قيمة الكفالة 15 دينارا كويتيا خارج الكويت وداخلها 20 دينارا، وبدورنا لا نقصر المساعدات على الكفالة فقط فنفتح أبواب الخير أمام المحسنين ونقدم لهم مشروع عيدية اليتيم، ومشروع الحقيبة المدرسية ومشروع سداد الرسوم الدراسية وتوزيع لحوم الأضاحي وغيرها من أبواب البر والإحسان. موضحا ان النجاة الخيرية تبذل جهودا حثيثة لتعليم الأيتام وتوفير مقاعد دراسية مناسبة لهم حتى تؤمن حقهم في الحصول على التعليم المناسب، ونربطهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، ونقيم لهم الأنشطة الترفيهية والترويحية والثقافية التي تذهب عنهم مرارة اليتيم ولو لساعات بسيطة. فاليتيم مشروع إنساني رائد يجب استثماره. واستشهد الخالدي بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى»، معتبرا هذه بشارة محمدية تستحق التأمل والتدبر، فمرافقة وصحبة الرسول صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى تتم بإذن الله تعالى من خلال كفالة الأيتام الإحسان إليهم، ونحرص بدورنا على إيصال الكفالات بشكل منتظم، ونهتم بشريحة اليتيمات ونعمل على مساعدتهن حتى إنهاء التعليم والزواج. فيما يخص الأيتام السوريين قال الخالدي: منذ اندلاع الأحداث حرصنا على التواجد وتقديم العون والمساعدة لأهلنا السوريين، ونكفل قرابة 2000 يتيم سوري ونزورهم في دول اللجوء ونقدم لهم الخيرات التي يجود بها المحسنون. وحث الخالدي أهل الخير والمحسنين المشاركة والمساهمة بمشروع كفالة الأيتام والذي يعد واحدا من أهم مشاريع الجمعية الاستراتيجية، موضحا ان الآلاف الأيتام في شتى دول العالم ينتظرون من يمسح دموعهم ويوفر لهم أبسط مقومات العيش الكريم ويحميهم من الجهل والتخلف والضياع.
25 مارس 2019 - 18 رجب 1440 هـ( 92 زيارة ) .
تنفذ لجنة زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية الرائدة داخل الكويت وخارجها ومنها مشروع «القلوب الرحيمة» والذي يهدف إلى مساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت، ويهتم كذلك بشريحة ضعاف الدخل من الأرامل والمعاقين والمرضى، وأصحاب الحاجة. وأوضح مدير اللجنة بدر الشراح أن زكاة الأندلس تقدم من خلال مشروع «القلوب الرحيمة» المساعدات المادية لما يقارب 400 أسرة سنويا. ونحرص قبل صرف المساعدة على دراسة الحالات المتقدمة دراسة وافية والتأكد من كل المستندات والأوراق الثبوتية. وحول آلية توزيع المساعدات قال: الأولوية في تقديم المساعدات للأسر التي توفي عائلها أو مرض مرضا اقعده عن العمل، ثم للأسر ضعيفة الدخل والتي تواجه صعوبة كبيرة في توفير أساسيات الحياة لأطفالها من مأكل وملبس وغيرهما من الالتزامات الأخرى. وفيما يتعلق بالقيمة المطلوبة للتبرع، أوضح الشراح أن المساهمة في المشروع مفتوحة ويمكن التبرع بأي مبلغ تجود به نفس المتبرع. وفي نهاية تصريحه ناشد الشراح الخيرين دعم هذا المشروع خاصة أن الحاجة كبيرة، والكثير من الأسر تنتظر في طابور المساعدات. مذكرا بقول الله تعالى: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم).
24 مارس 2019 - 17 رجب 1440 هـ( 94 زيارة ) .
جاوزت حملة «#تخيل» الثانية لحفر الآبار والتي أطلقتها جمعية النجاة الخيرية حاجز المليون دينار كويتي، واستمرت فعالياتها أول من أمس من الساعة ١٠ صباحا حتى ١٠ مساء، مسطرة صفحة جديدة في عطاء أهل الكويت الخيرين وسجلهم الإنساني المشرف. وفي هذا الصدد قال مدير عام الجمعية د ..محمد الأنصاري: كان هدفنا من الحملة حفر ٣٠٠ بئر مياه بالقارة الأفريقية وغيرها من الدول المستفيدة بتكلفة تتعدى 500 ألف دينار كويتي وبفضل الله ثم تعاون ودعم أهل الخير من المحسنين بلغت حوالي مليون و20 ألف دينار في أقل من ١٢ ساعة، بمعدل أكثر من 1000 دينار لكل دقيقة، معتبرا أن الكويت الرقم الأصعب بالعمل الإنساني. وبيّن الأنصاري أن الحملة ستساهم في توفير المياه لأكثر من نصف مليون مستفيد بجانب كافة الكائنات من الدواب والطيور، وكذلك سيكون لها دور مهم في مكافحة الأمراض الخطيرة التي تصيب المستفيدين جراء شرب المياه التي قد تكون غير صالحة للشرب. وحول مراحل تنفيذ الحملة أوضح أن «النجاة الخيرية» تمتاز بالسرعة والدقة في تنفيذ المشاريع وستبدأ على الفور بالتنسيق مع الجمعيات الرسمية المعتمدة في الدول المستفيدة. بدورها، قالت مديرة إدارة الجمعيات والمبرات الخيرية هدى الراشد: تابعنا عن قرب سير التبرعات خلال حملة «#تخيل» الثانية لحفر الآبار والتي أطلقتها جمعية النجاة وتجاوزت حاجز المليون دينار كويتي، وذلك من خلال حضورنا ووجودنا في فعاليات الحملة، مشيدة بتفاعل أهل الكويت اللامحدود مع الحملة وغيرها من الأعمال التي ترفع اسم الكويت عاليا بالمحافل الدولية.