هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

5 ديسمبر 2019 - 8 ربيع الثاني 1441 هـ( 284 زيارة ) .
حرصا من جمعية النجاة الخيرية لرفع مستوى العاملين في اللجان التابعة لها، وزيادة الوعي الوظيفي الخاص بها واللحاق بأحدث القوانين والإجراءات المتبعة لمواكبة التطور الإداري والرقابي والمتجدد دائماً وحوكمة العمليات ، ومن هذا المنطلق نظمت إدارة المخاطر والرقابة الداخلية بالجمعية 14 ورشة عمل حول سجل المخاطر والرقابة الداخلية استفاد منها 34 جهة من ادارات ولجان الجمعية. حيث تهدف الجمعية من هذه الورش أن تعد سجلا للمخاطر المحتملة وآليات تحديد وتقييم هذه المخاطر بكيانات النجاة ولجانها التابعة ، وكذلك تهدف الى دمج ادارة المخاطر في قرارات الجمعية ، ونشر الوعي والتعريف بأهميتها لدى جميع الموظفين ، حيث تقوم بالاعتماد على الإطار المتكامل لإدارة المخاطر المعروف بـ coso وتعمل وفق منهجيته . وبذلك تكون النجاة الخيرية من أولى الجهات الخيرية الكويتية التي تدمج ادارة المخاطر في قراراتها ومشاريعها وتحليل وتقييم تلك المخاطر وإعداد خطط المواجهة لها ، كونها مكون أساسي من مكونات نظام الرقابة الداخلية والحوكمة . والجدير بالذكر انه تم تقديم الورش من قبل مدير إدارة المخاطر والرقابة الداخلية بجمعية النجاة الخيرية / عمر عزالدين والتي بين فيها للعاملين مفهوم إدارة المخاطر ودورها وكيفية التقييم والحصر حتى تسهل عملية متابعة الصعوبات التي قد تتعرض لها الجمعية أو العاملين فيها مما يؤدي في المستقبل للإقلال من أثرها وبتعاون جميع الجهات سيكون من الممكن تفاديها. وتميزت الورش بتفاعل جيد من المشاركين في إعداد سجل للمخاطر من واقع كل ادارة ولجنة , و سيرفع إلى إدارة المخاطر للنظر فيه وعمل التوصيات الخاصة بهذا الشأن. هذا وقد أبدى موظفو جمعية النجاة الخيرية ولجانها استعداداتهم بهمة عالية الاستفادة من الأنظمة الرقابية المتطورة والمعمول بها على المستوى المحلي والعالمي وانعكاس ذلك على حسن الأداء بأفضل صورة.
5 ديسمبر 2019 - 8 ربيع الثاني 1441 هـ( 164 زيارة ) .
بتبرع كريم من رجل الخير/ نبيل خالد جعفر وبمشاركة مميزة من قبل مدرسة المنقف المتوسطة بنات سيرت لجنة التعريف بالإسلام من أمام مقرها بمنطقة المنقف رحلة عمرة "القيم النبيلة الرابعة" لعمرة المهتدين الجدد والجاليات المسلمة تحت شعار " إنما المؤمنون أخوة". فيما أكد مدير إدارة الأفرع ومدير إدارة الحج والعمرة بلجنة التعريف بالإسلام المحامي/منيف العجمي بهذه الرحلة يصل عدد الرحلات التي سيرتها اللجنة منذ تأسيس مشروع العمرة عدد 332 رحلة ، قدمنا خلالها خدمات مميزة لاقت استحسان وقبول المعتمرين من ضيوف الكويت من المهتدين الجدد والجاليات المسلمة. مضيفا: ضمت رحلة القيم النبيلة عد 45معتمراً ومعتمرة من ضيوف دولة الكويت من الجالية السيلانية ، حيث شريحة المهتدين الجدد والجاليات المسلمة. ونحرص بدورنا على أن نسير مع كل رحلة داعية ومسؤول يتولى الإشراف على الرحلة والعمل على تلبية متطلبات المعتمرين وراحتهم. وتتحمل التعريف بالإسلام كافة التزامات المعتمرين من تأشيرة السفر والحافلة والفندق والطعام والمصروف الخاص. فلا يتكلف المهتدي أي مصروفات مادية. وحول برنامج العمرة أجاب العجمي : تعد العمرة دورة دينية تدريبة مكثفة للمهتدين الجدد، حيث نعلمهم من خلالها دعاء السفر وآداب الطريق وكيفية أداء مناسك العمرة، وكذلك نزور العديد من الأماكن المقدسة في مكة المكرمة مثل غار حراء ونعرفهم أنه كان مهبط الرسالة السماوية الأول، وغار ثور الذي كان الملاذ الأمن للرسول صل الله عليه وسلم أثناء الهجرة من المشركين ومكث فيه ثلاث ليال ، وكذلك المزدلفة ومنى وجبل عرفة، وذلك لزرع شوق أداء فريضة الحج في نفوسهم. مضيفا: وفي مدينة رسول الله صل الله عليه وسلم قال العجمي: نزور المسجد النبوي الشريف ونسلم على الرسول وصاحبيه، ونزو مسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام وكذلك مسجد القبلتين، ونوضح لهم قصة تحول القلبة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة، علاوة على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وكذلك جبل أحد ونعرفهم بتاريخ الصحابة الكرام الذين شاركوا مع الرسول صل الله عليه وسلم في معركة أحد مثل سيد الشهداء حمزة بن عبدالمطلب. واختتم العجمي تصريحه بشكر المتبرع الكريم نبيل جعفر، كما خص بالشكر إدارة مدرسة المنقف المتوسطة بنات ممثلة في مديرة المدرسة المربية الفاضلة/ بشرى الفايز والمعلمات الفضليات/ نوف العجمي و/ مها العجمي و/أفراح الهاجري مثمنا حضورهن الكريم إلى مقر اللجنة بفرع المنقف وتوزيعهن الهدايا على المعتمرات والمشاركة في توديعهن، مشيداً بحرصهن الشديد على مشاركة وحضور مجموعة من الطالبات المتميزات معهن، وذلك لغرس ثقافة وقيم العمل الدعوي والخيري في نفوسهن، مؤكداً أن الكويت عرفت منذ القدم بدورها الإنساني والدعوي الرائد، حيث تذخر كتب التاريخ بالمواقف الإنسانية المشرفة لرجالات وسيدات الكويت، ونحن على الدرب سائرون. للتواصل ودعم مشروع العمرة الاتصال على 97599699
3 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الثاني 1441 هـ( 137 زيارة ) .
تكثف جمعية النجاة الخيرية جهودها الإنسانية لسد حاجة المحتاجين داخل الكويت، حيث بلغت نسبة المشاريع الخيرية التي تنفذها الجمعية داخل الكويت أكثر من 64% من إجمالي مشاريعها الإنسانية. هذا، وتحرص الجمعية على سد بؤر الفقر والعوز والحاجة، وتوفر الدعم اللازم لطلاب العلم المعسرين والمرضى الفقراء داخل الكويت. وفي هذا السياق، قال مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي: استفاد من مشروع «العشيات» والذي تدعمه الأمانة العامة للأوقاف 1566مستفيدا داخل الكويت خلال الثلاثة أشهر الماضية والمشروع مستمر لمدة عام كامل، حيث تم توزيع المواد التموينية للمستفيدين عبر بطاقات ذكية نودع من خلالها المبالغ المستحقة لكل أسرة أول كل شهر، وبدورها تذهب الأسر للسوق وتختار ما يناسبها من المواد الغذائية. وكذلك تم التواصل مع الحالات المستفيدة وشرحنا لهم آلية عمل «الكرت» وبين الخالدي أن الإدارة قامت بدراسة الحالات المستحقة وذلك وفقا للمستندات الرسمية الموثقة بالجمعية، والتي تؤكد حاجة الأسر للدعم، كما تم التنسيق واختيار السوق المركزي المناسب، والذي لديه فروع منتشرة في كل مناطق الكويت، وذلك لتقديم الخدمة الجيدة للمستفيدين. وحول الشرائح المستفيدة من المشروع، أجاب الخالدي: شريحة المشروع الأيتام والأرامل وضعاف الدخل والمطلقات وكبار السن والمرضى وذوو الاحتياجات الخاصة والعاطلون عن العمل والغارمون وغيرهم من الحالات المستحقة للدعم. مختتما تصريحه بشكر الأمانة العامة للأوقاف، مشيدا بدعمها الحثيث والمستمر لأعمال الخير والتي بدورها تساهم في توفير حياة كريمة لآلاف المستفيدين.
1 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الثاني 1441 هـ( 131 زيارة ) .
أشاد مدير عام جمعية النجاة الخيرية بالإنابة الدكتور/ جابر عيد الوندة - بجهود أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين من أهل الكويت الكرام وذلك لتفاعلهم القوي من خلال مساهماتهم وتبرعاتهم لحملة اغاثة البانيا والتي اطلقتها النجاة بالتعاون والتنسيق مع الجمعية الكويتية للإغاثة " تحت شعار " الكويت بجانبكم " ، لافتا أن جمعية النجاة الخيرية تواكب توجهات القيادة في العمل الانساني واستجابة للنداءات الانسانية لدولة الكويت . وقال الوندة ان النجاة طرحت حملة اغاثة البانيا وجدت تفاعلا قويا ، حيث كان الهدف من الحملة كمرحلة أولى جمع مبلغ 10 آلاف دينار، ومع تزايد الاقبال الذي فاق التوقعات قررت الجمعية رفع سقف الحملة إلى 40 الف دينار، لما وجدناه من سوء اوضاع وأن أضعاف هذا المبلغ لا تكفي ، ولكن كعادتها النجاة تسارع ان تكون من أوائل المؤسسات الخيرية في قلب الأحداث لإغاثة المنكوبين ونجدة المتضررين . وبين الوندة ان الكارثة ما زالت تلقي بظلالها على كافة المناطق الالبانية المنكوبة ، والموقف في البانيا الآن يعد كارثة حقيقية بكل ما تحمله الكلمة من معان، وخاصة في مدينة دوريس وفوش كرويه، ولوشنيا، وتيرانا، ثمان، وغيرها من المدن، فقد تدمرت البيوت بشكل كامل مما خلف الكثير من المصابين والقتلى والجرحى وأدى ذلك إلى تشرد الآلاف من الضحايا. وأضاف أن هذه الزلازل لم ترها دولة البانيا منذ فترة طويلة، فقد حدث ذلك فقط في الستينات وأواخر السبعينات، حيث حلت هذه الكارثة طريقة أشد من ذلك، والوضع الإنساني الآن في البانيا لهو سيء جداً فالبيوت قد تهدمت والضحايا والمشردين بأعداد كبير جداً، والناس نائمون في الساحات والطرقات خوفا على أرواحهم، ينامون على الأرض ومعرضين للبرد الشديد بدون مأوى يحميهم منه. وختم الوندة تصريحه بتوجيه الشكر للمتبرعين والمحسنين الذين تفاعلوا مع حملة اغاثة البانيا ، ولكل من وزارتي الشؤون والخارجية على الدعم المتواصل الذي يقدمانه للعمل الخيري الكويتي ، ولجمعية النجاة الخيرية وعلى التجاوب السريع في التنسيق ومنح التراخيص اللازمة. مؤكدا أن الحملة مستمرة أمام أهل الخير وأصحاب الأيادي وذوي القلوب الرحيمة إلى تقديم دعمهم الإنساني لإخوانهم المنكوبين في البانيا ويمكن استمرار التواصل على رقم 1800082 او عن طريق التبرع الالكتروني في مواقع التواصل الخاصة بالنجاة ، مبينا أن مساهماتهم وتبرعاتهم ستصب في ميزان حسناتهم وسيضاعف لهم الأجر والثواب في الدنيا والآخرة.
29 نوفمبر 2019 - 2 ربيع الثاني 1441 هـ( 153 زيارة ) .
سارعت جمعية النجاة الخيرية في الاستجابة لنداء الإغاثة الإنساني والذي أتى من الناجين من الزلزال المدمر الذي اجتاح جمهورية البانيا خلال اليومين الماضيين، حيث دمر أكثر من 3000 منزل و خلف عشرات القتلى منهم من لايزال تحت الانقاض، بجانب مئات الجرحى والمصابين. حيث كانت مدينة دوريس وفوش كرويه، ولوشنيا، وتيرانا، ثمان، الأكثر تضرراً بجانب المدن الأخرى. وفي هذا الصدد دعا رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر يعقوب الثويني أهل الكويت بضرورة مساندة منكوبي زلزال البانيا والوقوف معهم، معتبراً إغاثتهم واجب ديني وإنساني، فهناك مئات الأسر والعوائل التي تضم شيوخ وعجائز ونساء وأطفال لا يجدون مكان لهم إلا الحدائق ، بجانب معاناة المرضى الكبيرة التي لا يستطيع وصفها. وعلى الفور كونت الجمعية "فريق لإدارة الحملة " وذلك لدارسة الآليات والوسائل التي من خلالها يتم تقدم الإغاثة العاجلة وبأسرع وقت ممكن لإنقاذ الناجين من الزلزال. وقال الثويني : تقوم النجاة الخيرية بالتنسيق مع الجمعية الكويتية للإغاثة انطلاقا من شعار " الكويت بجانبكم " بطرح حملة إغاثية عاجلة هدفها مبلغ 10 آلاف دينار كويتي كمرحلة أولى لإنقاذ المتضررين من الزلزال والذين يقدر أعدادهم بالآلاف، لافتا أن الإغاثة العاجلة توفر العناية الطبية اللازمة للمرضى والجرحى والذين فاق استيعابهم طاقات المستشفيات، وكذلك تجهيز فرق الطوارئ وسيارات الإسعاف وأجهزة التنفس والاسعافات الأولية، بجانب تقديم المواد الغذائية الاساسية والخيام والبطانيات، ووسائل التدفئة ومولدات الكهرباء وغيرها من الاحتياجات الضرورية العاجلة. وبين الثويني : أن الكويت عرفت منذ القدم بنجدة المعوزين وإغاثة الملهوفين، وها هي نداءات الاستغاثة ترد إلينا من متضرري زلزال البانيا وكلنا ثقة في تفاعل ودعم وتعاون أهل الكويت مع هذه الكارثة الإنسانية التي اصابت أهلنا في البانيا وباب المساهمة مفتوح للجميع كل قدر استطاعته، لدعم الحملة الاتصال على مركز الاتصال بجمعية النجاة الخيرية 1800082 أو زيارة مواقع التواصل الاجتماعي عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي
28 نوفمبر 2019 - 1 ربيع الثاني 1441 هـ( 156 زيارة ) .
أعلن مدير الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ عبدالله الدوسري إصدار كتيبها الدعوي الماتع (المناهج الدعوية وتطبيقاتها النبوية) مؤكدا أن أنشطة الدعوة وخدماتها متاحة عبر أكثر من 45 موقعا الكترونيا دعويا متخصصا . وأوضح الدوسري أن الكتاب يشرح العديد من المواقف التربوية والدعوية من حياة النبي صلى الله عليه وسلم، موزعة على المناهج الدعوية الثلاثة العاطفي والعقلي والحسي، مع استنباط أهم ما يميز كل منهج من هذه المناهج، وفق الحاجة الدعوية وطبيعة المستمعين والمتلقين لكلام سيد الأولين والآخرين خلال هذه المواقف الحياتية المتعددة. وبين الدوسري أن الإصدار جاء في مقدمة وتمهيد وثلاثة اجزاء ؛ حيث عرض التمهيد لتعريف الدعوة والمنهج، أما الأجزاء الثلاثة فقد خصص كل واحد منها لمنهج من المناهج الدعوية السالف ذكرها؛ حيث تضمن كل منها مدخلا عاماً وتعريفا بالمنهج موضع البحث وأبرز أساليبه ومواطن استعماله وخصائصه، ثم ذكر بعض التطبيقات الدعوية من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فيه. لافتا أن اصدار مثل هذه الإصدارات الدعوية المتخصصة لا يعتمد على سرد وتوثيق الأحداث من حياة النبي صلى الله عليه وسلم فحسب، بل يتعدى هذا بكثير بحيث تكون هذه المواقف والتأملات الدعوية سراجاً هاديا لكل داعية ينير له طريق الدعوة، ويبين له سبل الرشاد. وأشار الدوسري أنه يمكن مطالعة هذا الكتيب الماتع عبر موقع الدعوة الإلكترونية التي خصصته لتطوير مهارات الدعوة، ويحمل نفس الاسم ويعمل باللغتين والعربية والانجليزية أو عبر التطبيقات الرقمية للجنة على الآي فون والأندرويد والمتاحة بالمجان. وفي ختام حديثه دعا الدوسري جميع المهتمين والراغبين في تطوير مهاراتهم وأساليبهم الدعوية والحوارية للقيام بواجب الدعوة إلى الله تعالى بزيارة مواقعنا والتواصل معنا بصورة مباشرة، كما حث المحسنين والمتبرعين إلى دعم المشروع عن طريق الاتصال برقم 1800082 أو 97288044 أو التبرع الالكتروني من خلال زيارة حسابات اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي
25 نوفمبر 2019 - 28 ربيع الأول 1441 هـ( 247 زيارة ) .
قام وفد من جمعية النجاة الخيرية برئاسة المدير العام محمد إسماعيل الأنصاري بتوزيع 10 أجهزة غسيل كلوي على 6 مدن بجمهورية البوسنة والهرسك ، وذلك بتبرع كريم من أحد المحسنين ، وبالتعاون مع المشيخة الإسلامية ، ومديرية الأوقاف البوسنية ويأتي ذلك اتساقا مع الأهداف الأممية التي ترمي لتحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقيرة في محاربة الجهل والفقر والمرض . وأفاد الأنصاري: تحرص جمعية النجاة الخيرية على تنفيذ المشاريع الطبية الملحة للمرضى داخل وخارج الكويت ، كما تحرص على تلبية رغبة المتبرعين في توجيه تبرعاتهم للمشاريع المختلفة سواء كانت إغاثية أو تعليمية أو طبية. وأضاف: يهدف المشروع إلى شراء وتوزيع 10 أجهزة غسيل كلوي في مستشفيات ومراكز غسيل الكلى بمدن بهاتش، وتوزلا، وزنيتسا، وتشاني، وفيسوكو في البوسنة والهرسك ، وتمكين مرضى الفشل الكلوي في هذه المدن من الحصول على أفضل خدمة طبية ممكنة ، وتقليل المسافة التي يقطعها المرضى لتلقي العلاج. وأشار الأنصاري إلى أنه مع تزايد عدد المرضى كان هناك أزمة في أجهزة الغسيل الكلوي ، وهو ما دفع المستشفيات والمراكز الطبية في هذه المدن إلى العمل بنظام ثلاثة فترات يوميا ، بالإضافة إلى العمل أيام السبت ، ومع ذلك ظلت هناك حاجة لأجهزة جديدة ، وهو ما دفعنا لشراء هذه الأجهزة وتوزيعها على المستشفيات والمراكز المحتاجة. وأوضح الأنصاري أن الجهة المنفذة للمشروع هي مديرية الأوقاف بالمشيخة الإسلامية بالبوسنة والهرسك ، وتقدم الأنصاري بالشكر لأصحاب الأيادي البيضاء من المتبرعين والمحسنين الذين تبرعوا لشراء هذه الأجهزة وكانوا سبباً في تخفيف آلام ومشقة المرضى، وبشرهم بالأجر والثواب العظيم بإذن الله تعالى في الدنيا والآخرة.
24 نوفمبر 2019 - 27 ربيع الأول 1441 هـ( 180 زيارة ) .
"مركز حفاظ البيان" أحد الأفكار القرآنية الفريدة التي تقوم بها إدارة "ورتل" لشؤون القرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية داخل الكويت، ويمتاز المركز بمواكبة التكنولوجيا العصرية والطرق التعليمية المميزة لتسهيل حفظ القرآن الكريم للأطفال. وفي هذا الصدد قالت مديرة "مركز حفاظ البيان"/ طيبة الخميس: وفقنا الله جل وعلا بالافتتاح منذ سنة 2014 تحت شعار "نهضة قرآنية برؤية عصرية " ومنذ ذلك الوقت ونحن نعمل بكامل طاقاتنا من أجل توفير بيئة جاذبة لتعليم القرآن لجميع الأعمار، بجانب مناهج علمية تعزز الفهم والتربية والعمل بالقرآن الكريم، وبدورنا نعد لكل فئة عمرية برنامج علمي يناسب قدراتهم. وأضافت الخميس: أكثر ما يميزنا هو التخصص في مشاريع الأطفال، فنحن نسعى لتدريب وتأهيل المعلمات واستقطاب الكفاءات والخبرات المميزة في تحفيظ الصغار للقرآن الكريم، ولدينا العديد من المشاريع القرآنية المميزة التي تتبعنا منها "مشروع ولدان لتحفيظ القرآن" وهو مشروع قرآني فريد صمم بفكرة مبتكرة حيث مزج تعلم وحفظ القرآن بالمتعة والاتقان، ويعتبر المشروع خطوة أولى لتخريج جيلً فريداً في حفظ القرآن، ويتكون من خمس مستويات مقسمة على سنتين ونص يخرج الطفل حافظ لجزء عم، وننمي كذلك مستوى اللغة العربية لدي الشريحة المستهدفة. وتضيف الخميس: لدينا مشروع آخر للأطفال وهو" الماهر الصغير في الحفظ والتحبير" فهو واحداً من أهم مشاريع الأطفال إذ أنه يهدف إلى تأهيل أئمة صغار من خلال ختم القرآن خلال ست سنوات مع تنمية جانب الأداء الصوتي الجميل، وكذلك تقديم منهج شرعي تربوي بسيط للأخلاق والإمامة، ويعتبر هذا المشروع الخطوة التي تعقب مشروع "ولدان"، أي مشروع ختم بعد مرحلة التأسيس. وحول آلية قبول المشاركين بالمركز أجابت الخميس: نقوم بإجراء المقابلات الشخصية للمشتركين ونشترط عليهم القدرة على الحفظ، والصوت الحسن، والرغبة الذاتية في الحفظ، والاستعداد التام لتكملة الختمة، وغيرها من الشروط الأخرى، وبفضل الله لدينا الكثير من الراغبين على قوائم الانتظار. مؤكدة سعيهم الحثيث نحو التوسع لاستيعاب هذه الأعداد الكبيرة، للتواصل مع مركز حفاظ البيان الاتصال على 98722172 أو زيارة حساباتهم عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي. @hofath_albayan أو @hofath_albayan_junior
22 نوفمبر 2019 - 25 ربيع الأول 1441 هـ( 281 زيارة ) .
في مشهد إنساني دعوي مهيب عكس خيرية وطيبة أهل الكويت، سيرت «زكاة العثمان» التابعة لجمعية النجاة الخيرية أمس رحلة عمرة لـ 250 شخصا من ضيوف الكويت الجاليات الوافدة، وذلك بتبرع كريم من الأمانة العامة للأوقاف وأهل الكويت الخيرين، حيث تجمع المعتمرون يرتدون أحلى وأجمل الثياب، رافعين الأكف للحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأميرها وأهلها وكل من يعيش عليها وسائر بلاد المسلمين من كل سوء. وفي هذا السياق، قال مدير زكاة العثمان أحمد الكندري والذي حرص ومعه العديد من قيادات «زكاة العثمان» على المشاركة في توديع المعتمرين الذين انطلقوا من أمام مقر اللجنة بحولي: يعيش معنا على هذه الأرض الطيبة ضيوف الكويت من العمالة ذات الأجور البسيطة، والذين يعملون بجد واخلاص ويبذلون الجهد والعرق من أجل الكسب الحلال، ويحلم هؤلاء البسطاء بالصلاة في المسجد الحرام والطواف بالكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة والصلاة في المسجد النبوي، وبفضل الله ثم دعم المحسنين نحقق لهم أحلامهم، ونوفر لهم الرحلات الإيمانية التي تنمي ثقافتهم الإسلامية وتشحذ وازعهم الديني. وأكد الكندري انه هناك ثمة شروط لابد من توافرها في المعتمر منها أن تكون هذه رحلة العمرة الأولى التي يقوم بها، وكذلك ضرورة إحضار شهادة طبية، وأن تكون الإقامة صالحة لمدة 3 شهور على الأقل، وغيرها من الأمور التنظيمية الأخرى.ش
21 نوفمبر 2019 - 24 ربيع الأول 1441 هـ( 162 زيارة ) .
تقوم جمعية النجاة الخيرية بجهود تعليمية وتنموية وتوعوية وإغاثية وإنسانية رائدة في جمهورية تشاد الصديقة، حيث بلغ عدد مستفيدي حملة "تخيل2" و"مشروع الراحمون" لحفر الآبار، أكثر من 350 ألف إنسان بجانب الماشية والطيور والحيوانات الأخرى. وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام بالنجاة الخيرية/ عمر يعقوب الثويني: حرصت الجمعية على تنفيذ العديد من مشاريع الآبار في جمهورية تشاد، وذلك لحاجتهم الشديدة للمياه والتي لمسانها خلال زياراتنا التفقدية، حيث يصعب ويندر الحصول على المياه النظيفة، فللأسف الشديد المياه هناك لا تصلح "لغسل الملابس" فكيف بالاستخدام الأدمي، مما بدوره تسبب في زيادة وارتفاع أمراض الكلى وغيرها من الأمراض الخطيرة، والتي يتطلب علاجها مبالغ باهظة ومتابعة دقيقة. وتابع الثويني: من خلال أحدى حملة ثمار حملة "تخيل 2" لحفر الآبار والتي طرحتها الجمعية في شهر مارس الماضي، وحققت تفاعلاً منقطع النظير حيث زادت تبرعات المحسنين عن مليون دينار كويتي في 12ساعة فقط، وكذلك من خلال مشروع الراحمون والذي يدعمه متابعي الشيخ/ نبيل العوضي قمنا بحفر قرابة 250 بئر، ما بين "الارتوازي واليدوي" حيث يستفيد من البئر الارتوازي 2000شخص تقريباً واليدوي 500 شخص، وبدورنا نحرص على تهيئة هذه الآبار للمستفيدين حيث نوفر لهم الفلاتر ومولدات الكهرباء، بجانب الصيانة الدورية لهذه الآبار، وذلك لضمان وصول مياه نقية ونظيفة صالحة للاستخدام البشري للمستفيدين. مضيفا: حرصنا على إرسال وفد من أبناء الكويت العاملين بالنجاة الخيرية لتفقد هذه الآبار والإشراف على افتتاحها، ومشاركة المستفيدين الفرحة، وتوثقيها ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي، ليشاهد الخيرين ثمار ما قدمت أيديهم، فكثير من أهل الإحسان تفاعل مع حملة "تخيل 2" وحرص أن يكون له بصمة تجاه انقاذ هؤلاء الفقراء من جراء تلوث المياه، وواجبنا أن نشكر لهم حسن صنيعهم، ونريهم أثار وانعكاس تبرعهم الكريم في تغيير واقع حياة ألاف المستفيدين في القارة السمراء.
20 نوفمبر 2019 - 23 ربيع الأول 1441 هـ( 107 زيارة ) .
أكد رئيس لجنة زكاة سلوى الشيخ بدر العقيل أن مشروع الوقف الكويتي - كفالة الأيتام - الذي تقوم اللجنة بتنفيذه حاليا من أهم المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة لرعاية الأيتام، لافتا الى ان اللجنة قامت بشراء قطعة ارض فضاء مساحتها 400م2 تمهيدا لإنشاء عمارة سكنية عليها بهدف تأجيرها ومن ريعها يتم الإنفاق على رعاية الأيتام. وقال العقيل في حواره مع «الأنباء» إن وقف كفالة الأيتام من أولويات اللجنة في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمع وهم «الأيتام» حيث يوفر لهم هذا المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تحفظ لهم حياتهم في إطار تربوي صحيح ضمن البيئة المناسبة، لافتا إلى أن الإنجازات التي تحققها اللجنة تأتي بفضل الله عز وجل ثم بفضل تبرعات أهل الخير من أبناء الكويت.
15 نوفمبر 2019 - 18 ربيع الأول 1441 هـ( 185 زيارة ) .
قدمت زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية، ولا تزال وستظل تقدم، دعما كبيرا للقضية الإنسانية السورية، وذلك من خلال المساعدات الإغاثية المتمثلة في الإيواء والعلاج والكساء والتعليم وتوفير فرص العمل للطاقات الشبابية المعطلة. وفي هذا الصدد، ناشد رئيس زكاة سلوى الشيخ بدر العقيل أهل الخير والمحسنين دعم حملة «دفئا وسلاما» والخاصة بتنفيذ مشاريع الإغاثة الشتوية للاجئين السوريين، لافتا الى أنه يعيش آلاف البشر بدول اللجوء في مخيمات لا تصلح للحياة الآدمية الكريمة، إذ لا يتوافر بها أي نوع من الخدمات التي تليق بالإنسان. وقال العقيل: تميزنا في زكاة سلوى بالمبادرة والسرعة في إغاثة الملهوفين ونجدة المعوزين، وبدورنا نسارع في تقديم الإغاثة الشتوية للاجئين والتي تضم مواد غذائية وبطانيات الشتاء وشتى وسائل التدفئة والمساعدات النقدية وغيرها من المواد الإغاثية الضرورية، والتي يكون اللاجئون في أشد الاحتياج إليها. وننفذ هذه الأعمال بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية، ونحرص على توثيق المساعدات مع المحافظة الشديدة لكرامة الأسر المستفيدة. وتابع العقيل: يعد موسم الشتاء أشد مواسم العام قسوة على اللاجئين، حيث يتعرضون خلاله لكثير من المتاعب خاصة كبار السن والمرضى والأطفال، وبدورنا لا ننتظر حدوث «كارثة إنسانية» وبعدها نطلق الحملات الخيرية لنجدة اللاجئين، فمثلا احتياجات موسم الشتاء التي يحتاج اليها اللاجئون معلومة للجميع، ودورنا الشرعي والإنساني والأخلاقي يحتم علينا المسارعة في تقديم هذه المساعدات، ليكون موسم الشتاء بإذن الله تعالى بردا وسلاما على اللاجئين.
12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441 هـ( 239 زيارة ) .
نالت الكويت بأعمالها الإنسانية ثقة العالم، وتعد جمعية النجاة الخيرية إحدى أهم الجمعيات العاملة في ميدان العطاء الإنساني، وذلك من خلال تحركها الميداني السريع وإغاثتها العاجلة للشعوب المنكوبة، وفيما يخص ملف اليمن حرصت النجاة الخيرية على دعم وتنمية ومساندة أهل اليمن الشقيق، فقدمت لهم الإغاثة العاجلة المتمثلة في السلال الغذائية والتي استفاد منها قرابة 20 ألف شخص في مخيمات اللجوء. وقال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس: أهل اليمن لهم مكانة خاصة في قلوب أهل الكويت، وقمنا تجاههم بجهود إنسانية رائدة، منها إنشاء مركز الكويت الطبي، والذي يعد علامة طبية بارزة في اليمن، ويقدم خدمات طبية استفاد منها أكثر من 10 آلاف إنسان. مضيفا: قدمنا كذلك العديد من الخدمات الطبية الأخرى للنازحين تضمنت إقامة المخيمات الطبية والتي كافحت مرض العمى وغيرها من الأمراض الأخرى، بجانب توزيع أجهزة طبية متعددة، وكذلك وزعنا أدوية لعلاج تفشي وانتشار مرض الكوليرا والتي استفاد منها أكثر من 6700 شخص، في مخيمات النزوح، وكذلك تم توزيع الحليب والمكملات الغذائية والتي استفاد منها 1500 شخص. وتنفيذ مشروع سقيا الماء وغيرها من المشاريع الإنسانية التي يحتاجها المستفيدون. وتابع: كما قامت الجمعية بتوزيع الذبائح لعدد 500 أسرة، بجانب إقامة وتنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم استفاد منه 4170 شخصا، وحرصنا على التواجد في المناطق الأشد احتياجا، ووزعت الجمعية مشروع التمور والذي استفادت منه 52 أسرة. مؤكدا حرص النجاة الخيرية على إقامة المشاريع الإنتاجية، والتي تمكن المستفيدين من العيش الكريم معتمدين على أنفسهم ومن هذه المشاريع مشروع البقرة الحلوب، ومشروع «منيحة الماعز» ومشروع ماكينة الخياطة، وغيرها من المشاريع التنموية الأخرى التي تناسب أهل اليمن.
10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441 هـ( 180 زيارة ) .
أكد رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني تعدد وتنوع قنوات التحصيل التي تستخدمها الجمعية لتسهيل التبرع والمشاركة لأهل الخير، منها التواجد في كافة مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة من خلال أفرع الجمعية والتي تستقبل المحسنين وتعمل على تلبية وتنفذ رغباتهم، من أوقاف وتبرعات واستقطاعات وإقامة مشاريع إنسانية ترفع بدورها اسم الكويت وتعلي من رصيدها الإنساني. وتابع الثويني: النجاة الخيرية منذ تأسيسها في سبعينيات القرن الماضي وهي تعد جسرا للتواصل ما بين أهل الخير والمستفيدين، وتقوم الجمعية بمواكبة كل ما هو جديد لتيسير عملية التبرع للمحسنين، حيث لديها طاقم مميز من «المندوبين» والذين يتواصلون مع شريحة كبار السن ويذهبون إلى منازلهم لتلقي تبرعاتهم. مضيفا: كثيراً ما تردنا اتصالات من كبار السن يرغبون في إقامة مشاريع خيرية داخل وخارج الكويت، ويطلبون إرسال «المندوبين» إليهم لصعوبة الحركة، وبالفعل نرسل لهم «المندوبين»، والذين يحسبون لهم نسبة الزكاة، ويقومون بشرح المشاريع الخيرية التي تنفذها الجمعية وآثرها الإيجابي على المستفيدين، ويختار المتبرع ما يرغب في تنفيذه من المشاريع ويتلقى المندوب التبرع عن طريق الكي نت فقط. وبعدها تبدأ مهمة التنفيذ والمتابعة مع المتبرع وصولا لانتهاء المشروع، وتتوافر لدينا خدمة «ما بعد التنفيذ» من خلالها نقوم بتفقد ومتابعة المشاريع التي نفذتها الجمعية باستمرار، موضحا ان النجاة الخيرية أضافت منذ فترة طويلة خدمة التبرع من خلال الرسائل النصية القصيرة (sms)، وذلك بالتعاون مع شركات الاتصالات، بجانب الخدمات التي يقدمها مركز الاتصال التابع للجمعية والذي تلقى 72 ألف مكالمة صادرة وواردة خلال العام الحالي، بمعدل 265 مكالمة يوميا، وكذلك تم توزيع 2125 تقريرا لمشاريع نفذتها الجمعية. وبين الثويني أنه مع التقدم العلمي الذي يشهده العالم طوع شباب الكويت التكنولوجيا الحديثة لخدمة الإنسانية ومساعدة المحتاجين، وكان للنجاة الخيرية نصيبا مميزا، حيث تواجدنا في كافة منصات التواصل الاجتماعي، وذلك لسهولة الوصول إلى المتبرع من خلال مواقعنا الناشرة للخير والموثقة له، مما جعلها الخيار الأفضل للمتبرعين، حيث يتم بشكل يومي تحديث مشاريعنا، وطرح كل ما هو جديد في مجال العمل الإنساني، ولنا تجارب ناجحة في هذا المجال منها طرح حملة أبشروا_بالخير الأولى والتي جمعت في 12 ساعة فقط ما يزيد على 4 ملايين دينار، وشاركت في التبرعات للعديد من دول العالم، مما عكس رسالة الكويت العالمية في قيادة العمل الخيري. للتواصل ولدعم مشاريع النجاة أو الاستفسار يمكن الاتصال على 1800082 أو زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي.
6 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441 هـ( 174 زيارة ) .
افتتحت جمعية النجاة الخيرية داراً جديدة لكفالة الأيتام بجمهورية سيرلانكا، تتسع هذه الدار لعدد 200 يتيم وتوفر لهم كافة الخدمات التعليمية والطبية والغذائية والترفيهية التي يحتاجونها . وقال رئيس وفد النجاة الخيرية بسيرلانكا/ إيهاب الدبوس: نحرص على إنشاء دو الأيتام كونها تعد خطوة رائدة نحو توفير كافة احتياجات اليتيم، فمن خلالها نقدم لليتيم التعليم الجيد والطعام المناسب والإقامة، بجانب الأنشطة التربوية والاجتماعية المتنوعة، فهذه الدور أحد أهم الحلول الأساسية لتلبية كافة احتياجات اليتيم. وتابع الدبوس: تعد هذه الدار علامة رائدة تضاف لرصيد الكويت الإنساني، حيث تضم مدرسة تعليمية من خلالها نقدم للأيتام التعليم المميز ونختار طاقم من المعلمين الأكفاء ذوي الخبرة بجانب المناهج المعتمدة ، وكذلك تضم الدار مسجداً لأداء الصلوات، وجديد هذه الدار أنها تضم محلات وقفية يعود ريعها على الدار. مضيفا: كم تضم ورش حرفية تساعد الأيتام على تعلم واكتساب مهارات حياتية جديدة تساعدهم على العيش الكريم، كما تحتوي الدار على مركز طبي يقدم الخدمات الطبية للأيتام، بجانب توفير مخبز ومطبخ لتجهيز الوجبات اليومية التي يحتاجها الأيتام، وكذلك بئر مياه ارتوازي يوفر للمستفيدين الماء الصالح للشرب. واختتم الدبوس بشكر أهل الخير داعمي هذه الدار، مؤكداً أنه بجميل صنيعكم سنزيل الهم والغم عن 200 أسرة وسنوفر حياة كريمة لهؤلاء الأيتام ونقدم لهم الرعاية التعليمية والطبية والغذائية والاجتماعية، وسنجعل منهم بإذن الله تعالى طاقات بشرية صالحة ومصلحة.
5 نوفمبر 2019 - 8 ربيع الأول 1441 هـ( 164 زيارة ) .
في إطار دور جمعية النجاة الخيرية التعليمي والتنموي الاستراتيجي داخل الكويت، وتفعيل هذا الدور باستمرارية، حث المشرف العام لمشروع «إحساس» التابع للجمعية طلال فاخر أهل الخير والإحسان على كفالة أكثر من 200 طالب علم داخل الكويت من المعسرين والأيتام وذوي الدخل المحدود. وتابع فاخر: هؤلاء الطلاب مهددون بترك مقاعدهم الدراسية، بسبب عدم سداد الرسوم المدرسية، وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني والأخلاقي نطرح هذا المشروع الرائد «إحساس» والذي يوفر التعليم المناسب لهذه الشريحة المستحقة داخل بلد الخير الكويت، مؤكدا ان «إحساس» يعد أحد أهم المشاريع التعليمية داخل الكويت، إذ انه يساهم في تعبيد طريق العلم أمام غير القادرين ويساعدهم على استكمال دراستهم وتحقيق أحلامهم، لافتا الى أن انعكاس المشروع يتعدى الطالب مرورا بأسرته وصولا لمجتمعه بشكل عام، فعندما توفر المقعد الدراسي لطالب فقير تكون قد ساهمت في إزالة الجهل والأمية عن هذه الطالب، وساهمت في جعله إضافة أخلاقية وحضارية للأمة وكذلك توفر له فرصة العمل الكريم والتي تكون سببا في أن يعيش حياة كريمة له ولأسرته ويقدم للمجتمع خدمات جليلة. وحول قيمة المساهمة بالمشروع، بين فاخر أن المساهمة تتفاوت تبعا للمرحلة الدراسية، فالابتدائية تبلغ 380 دينارا للطالب الواحد والمتوسطة 452 دينارا والثانوية 615 دينارا، وباب المساهمة متاح للجميع، ويمكن للمتبرعين التواصل ودعم المشروع من خلال الاتصال على 1800082، مؤكدا أن النجاة الخيرية لا تسلم أموال المحسنين لأولياء أمور الطلاب، بل نقوم بدورنا بعد التأكد من حاجة الطالب وفقا للأوراق الرسمية والزيارات الميدانية، حيث يذهب فريق المتابعة بزيارة المدارس التي ينتسب إليها الطلاب، وهناك يتم دفع المبلغ المطلوب من التلميذ، ونوثق الحالات مع المحافظة الشديدة على كرامة المستفيدين ونتعامل مع أكثر المدارس داخل الكويت.
1 نوفمبر 2019 - 4 ربيع الأول 1441 هـ( 241 زيارة ) .
تحت رعاية معالي وزير الأوقاف والشئون الإسلامية/ فهد الشعلة أقامت لجنة التعريف بالإسلام التابعة لجمعية النجاة الخيرية حفل تكريم الفائزين بمسابقة الرهيماني الثامنة عشر لحفظ القرآن الكريم المسلمين الجدد والجاليات الوافدة غير العربية، وذلك بمسرح الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية جنوب السرة، وشارك الفعاليات ممثل عائلة الرهيماني الكرام، والعديد من كبار الشخصيات ، ولفيف من رجالات العمل الخيري والدعوي وأسر الفائزين من شتى الجاليات ، حيث تخلل الحفل مجموعة تلاوات قرآنية للمشاركين استرعت اسماع الحضور .. وفي كلمته أشاد ممثل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الوكيل المساعد للإعلام والعلاقات الخارجية / محمد ناصر المطيري - بالجهود المباركة والحثيثة التي تبذلها لجنة التعريف بالإسلام تجاه رعاية الجاليات الوافدة ضيوف دولة الكويت في شتى المجالات الدعوية والتوعوية والتربوية والتثقيفية، والتي جعلت اللجنة أحد أهم معالم الكويت والعالم الإسلامي في مجال الدعوة وتعريف غير المسلمين بالإسلام. وقال المطيري: إن حفل تكريم الفائزين في مسابقة الرهيماني يعد نموذجاً مميزاً لأنشطة هذه اللجنة المباركة، حيث يجمع بين خدمة القرآن الكريم، وتشجيع المهتدين الجدد والجاليات على الحفظ المتقن لكتاب الله، والذي بدوره يعكس العلاقة المميزة بين اللجنة والمجتمع ، والثقة الكبيرة التي وضعها المحسنون فيها. مضيفا : حظيت المسابقة بمشاركة 11663 (مشارك ومشاركة) منذ تأسيس المسابقة عام 2002 من مختلف الجنسيات، وهذا العام بفضل الله تعالى شارك في هذه النسخة للمرة الثامنة عشر 839 متسابق ومتسابقة، وقد ساهمت المسابقة في تشجيع ألاف المهتدين الجدد والجاليات المسلمة على حفظ كتاب الله. وتابع المطيري: ومما يثلج الصدر أنه يتم سنويا تخريج قرابة 4000 دارس ودارسة بمشروع علمني الإسلام في هذه اللجنة المباركة، والذي يُعنى بتقديم دورات متعددة في حفظ القرآن الكريم والعبادات وتعليم اللغة العربية ،من خلال وسائل علمية حديثة وطاقم مميز من المشرفين. وفي ختام كلمته تقدم المطيري بتهنئة الفائزين في هذه المسابقة المميزة، وخص بالشكر الجزيل ورثة المرحوم بإذن الله تعالى/ سليمان صالح الرهيماني على رعايتهم الكريمة لهذه المسابقة المباركة ، داعيا الله عز وجل أن يجعل هذا العمل في موازين أعمالهم. بدوره قال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام فريد العوضي أن اللجنة تسعى الى رعاية الجاليات المسلمة غير الناطقة بالعربية، وتأهليها لتغدو إضافة صالحة لجسد هذه الأمة المبارك، مشيرا الى ان القرآن الكريم من اجل العلوم التي تحرص اللجنة على تعليمه للجاليات. وأضاف العوضي ان اللجنة نظمت المسابقة للسنة الثامنة عشر على التوالي برعاية ورثة المرحوم سليمان الرهيماني وهي تحت شعار " هدى للمتقين " هذا العام للدلالة على اثر القرآن الكريم في الهداية ، اذ تم الإعلان عن المسابقة بالعديد من الوسائل المتعددة بمختلف اللغات، كالصحف اليومية والمجلات التي تصدرها اللجنة بست لغات والتي تخاطب الجاليات، وكذلك تم توزيع فلايرات بموعد المسابقة، وهي خير دليل على الجهود المباركة التي تبذلها الشؤون الدعوية باللجنة. إلى ذلك تم تكريم الفائزين المحتفى بهم من المسلمين الجدد والجاليات ، والذين عبروا عن سعادتهم البالغة بهذا الاحتفاء والاهتمام الذي يعبر عن مدى الأخوة في الاسلام .
31 اكتوبر 2019 - 3 ربيع الأول 1441 هـ( 126 زيارة ) .
قال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد باقر الكندري: يعد مشروع رعاية الأسر المتعففة داخل الكويت واحداً من أهم مشاريع اللجنة الإنسانية الرائدة، حيث استفاد من هذه المشروع أكثر من 3500 أسرة داخل الكويت خلال الأربعة أعوام الماضية. وتابع الكندري: بلغت قيمة المساعدات التي تم تقديمها خلال مشروع رعاية الأسر المتعففة داخل الكويت أكثر من 235 ألف دينار كويتي، مقسمة بين مساعدات شهرية وأخرى مقطوعة، وتتفاوت قيمة المساعدات تبعاً لعدد أفراد الأسرة وحالتها المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الأسرة، ويقوم فريق العمل بالزيارات الميدانية للأسر المستفيدة لتقصي أحوالها والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتها. مبينا أن المشروع يسعى إلى تحقيق عدة أهداف منها جمع أموال الزكاة وصرفها لمستحقيها وفق مصارف الزكاة الشرعية، ومد يد العون للضعفاء والفقراء والمحتاجين وإقالة عثراتهم والوقوف بجانبهم وقت الشدة. وحماية الأسر من الضياع والانحراف، بجانب غرس روح الأمل والطمأنينة لديها وتفريج الكربات عن المسلمين ابتغاء الأجر والثواب من الله جل وعلا. وحول الشريحة المستفيدة من المشروع أجاب الكندري: مشروع رعاية الأسر المتعففة داخل الكويت يخدم الأرامل والمطلقات والمرضى وضعاف الدخل وأسر السجناء والغارمين والحالات الإنسانية الطارئة مثل تعرض المنازل للحريق والهدم والحوادث وغيرها من الحالات الإنسانية. لافتا أننا نعمل بكل ما أوتينا من قوة، لمد يد العون للمحتاجين والمستحقين، أملين أن نساهم في تخفيف معاناة المستفيدين. ختاما حث الكندري أهل الخير دعم هذا المشروع الإنساني الرائد وحماية الأسر من الضياع والتشرد، للتواصل الاتصال على 99388878 – 99401011- 22667780
30 اكتوبر 2019 - 2 ربيع الأول 1441 هـ( 308 زيارة ) .
كعادتها حرصت زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية على التحرك الميداني السريع ومد يد العون للمستفيدين في الجمهورية الالبانية الصديقة، حيث شملت المساعدات الأعمال الإغاثية والدعوية والتعليمية والطبية والدعوية، والتي كان لها الدور الكبير في تحسين حياة ألاف الأسر، وذلك بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية. وفي هذا السياق قال مدير إدارة التطوير والموارد المحامي/عمر الشقراء: عاش أهل البانيا سنوات عجاف وتغريب عن الإسلام، وكان من واجبنا الديني ضرورة زيارة تلك البلاد وإقامة الدورات الشرعية التي تعرفهم بدينهم الإسلامي الحنيف، فأكثرهم لا يعرف عن الإسلام إلا اسمه، من هنا كانت الحاجة كبيرة جدا لمساعدتهم في استرداد هويتهم الإسلامية. فألبانيا لها خصوصية إذ أنها تعد البوابة الشرقية لقارة أوربا. وتابع: كما قامت زكاة سلوى بدعم مشاريع بناء وترميم المساجد، حيث نقيم بمساجدنا حلقات تحفيظ القرآن الكريم والتي تعمل على تربية النشء على الأخلاق والقيم، وكذلك نقيم ولائم إفطار الصائم ونوزع لحوم الأضاحي على المستفيدين، وكذلك نرفق بالمسجد مكتبة إسلامية تضم أهم الكتب التي يحتاجها المسلمون. مضيفا: ساهمت زكاة سلوى في بناء مشروع "بيوت الأيتام والأرامل" والذي يعد أحد أهم مشاريعنا بألبانيا ونركز من خلاله على توفير البيئة الكريمة التي تليق بالإنسان، حيث يعيش الأيتام حياة صعبة للغاية، ويسكنون في منازل قديمة لا تصلح للحياة الآدمية وتحتاج إلى ترميم وصيانة سريعة، وبدورنا ننفذ هذا المشروع، ونوثق أعمالنا خطوة بخطوة، ونتعاقد مع الجمعيات الرسمية المشهرة، ونوجه دعوة لأهل الخير، للمشاركة في تسليم البيوت للأيتام بعد ترميمها لمشاهدة الفرحة التي ترتسم على وجوه المستفيدين. وحول المشاريع الإنتاجية التي تنفذها زكاة سلوى بألبانيا قال: منها ماكينة الخياطة ومشروع البقرة الحلوب ومشروع مناحل العسل، ومشروع مزارع الدجاج وغيرها من المشاريع الأخرى، كذلك لدينا جهود طبية مميزة منها بناء المستوصفات وشراء المعدات الطبية وتوفير العلاج للمرضى، بجانب المشاريع التعليمية والذي منها كفالة طلاب العلم ومشروع الحقيبة المدرسية ومشروع الزي المدرسي وغيرها من الجهود الأخرى. واختتم الشقراء تصريحه بشكر أهل الكويت داعمي زكاة سلوى مثمنا دورهم الإنساني وسعيهم الدؤوب لمساندة المستفيدين داخل وخارج الكويت، للتواصل ودعم هذه المشاريع زيارة موقع اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي أو الاتصال على 25644001 أو 55644001
29 اكتوبر 2019 - 1 ربيع الأول 1441 هـ( 151 زيارة ) .
صرح مشرف المشاريع الإنتاجية داخل الكويت بجمعية النجاة د.محمد الحربي بأنه بالتنسيق مع معهد كامز أطلقت الجمعية مشروع «حرفة» التنموي الرائد والذي يهدف من خلاله إلى فتح آفاق أوسع وأرحب أمام أبناء الأسر المنتجة وذلك من خلال تدريبهم على المهن التنموية الرائدة التي يحتاجها المجتمع. وأشاد الحربي برعاية الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية لتدريب 20 متدربا ومتدربة على تخصصات إعداد العطور، والطبخ. وخلال افتتاح البرنامج التدريبي للمشروع رحب الحربي بالمتدربات، وتحدث عن فكرة المشروع، والفرص الوظيفية التي يوفرها، فيما أكد مدير إدارة المشاريع بمعهد كامز وليد يحيى أهمية الإصرار على النجاح سواء في العمل الحر أو الوظيفة، وقدم للمتدربات نموذج تحديد الأهداف والتحديات والذي تجاوبت معه المتدربات بشكل فعال. يعني بالمشاريع الإنتاجية داخل الكويت «النجاة الخيرية»: «حرفة» أحد المشاريع الرائدة لتدريب الشباب على المهن التنموية الثلاثاء 2019/10/29المصدر : الأنباءعدد المشاهدات 2835A+ A- Printer Image استمع الإستماع مع ويبريدر Focus د.محمد الحربي د.محمد الحربي صرح مشرف المشاريع الإنتاجية داخل الكويت بجمعية النجاة د.محمد الحربي بأنه بالتنسيق مع معهد كامز أطلقت الجمعية مشروع «حرفة» التنموي الرائد والذي يهدف من خلاله إلى فتح آفاق أوسع وأرحب أمام أبناء الأسر المنتجة وذلك من خلال تدريبهم على المهن التنموية الرائدة التي يحتاجها المجتمع. وأشاد الحربي برعاية الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية لتدريب 20 متدربا ومتدربة على تخصصات إعداد العطور، والطبخ. وخلال افتتاح البرنامج التدريبي للمشروع رحب الحربي بالمتدربات، وتحدث عن فكرة المشروع، والفرص الوظيفية التي يوفرها، فيما أكد مدير إدارة المشاريع بمعهد كامز وليد يحيى أهمية الإصرار على النجاح سواء في العمل الحر أو الوظيفة، وقدم للمتدربات نموذج تحديد الأهداف والتحديات والذي تجاوبت معه المتدربات بشكل فعال. إعلان inRead invented by Teads وفي هذا الصدد قال الحربي: يعد مشروع «حرفة» واحدا من أهم المشاريع المميزة التي تطرحها النجاة الخيرية داخل الكويت، ويركز المشروع على استثمار الطاقات الشبابية المعطلة وتحويلها إلى فئات منتجة وفاعلة، وذلك من خلال دراسة لأهم المهن والحرف التي يحتاجها المجتمع ونقوم بدورنا بتقديم الدورات اللازمة والتي يقدمها متخصصون في هذا المجال. وتابع الحربي: يسعى مشروع «حرفة» إلى نقل الأسر من العوز والاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج، وكذلك طرح الأفكار الابداعية الشبابية الجديدة، وغرس روح المبادرة في نفوس الشباب ومكافحة البطالة وإيجاد فرص العمل الكريمة التي تحفظ كرامة المستفيد وتجعله عضوا فاعلا في المجتمع. مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم «ما أكل أحد طعاما قط خير من أن يأكل من عمل يديه، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده». وناشد الحربي أهل الخير ورجال الأعمال وأصحاب الشركات والمؤسسات دعم هذا المشروع المميز حيث إنه يساهم في نقل أسرة كاملة من الاحتياج إلى العطاء والإنتاج، مؤكدا أن الجمعية لديها تجارب سابقة مميزة في هذا المجال حيث ساهم في تحويل أسر من انتظار المساعدة إلى أسر منتجة لديها اكتفاء ذاتي. مؤكدا أن النجاة الخيرية تنفذ مشروع «حرفة» بالتنسيق الكامل مع وزارة الشؤون الاجتماعية.
7