هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441 هـ( 72 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن طرح حملة بعنوان «وقف كهاتين» في هذا الأيام المباركة، حيث تستهدف الجمعية من خلال ريع هذا الوقف توفير الرعاية لعدد 1600 يتيم داخل وخارج الكويت. وقال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بالنجاة الخيرية عمر الثويني: تحرص الجمعية على استثمار المناسبات الموسمية بما يعود بالأجر على المحسنين إن شاء الله، ويعود بالنفع الكبير على شريحة المستفيدين، مبينا أن الحملة انطلقت من بداية أيام ذي الحجة وتستمر الى غروب شمس يوم عرفه. وأضاف: نأمل بإذن الله أن تكون الحملة مميزة، وثقتنا كبيرة في أهل الخير، حيث نهدف إلى شراء عقار وقفي بقيمة 330 ألف دينار لصالح رعاية وكفالة الأيتام. وبين الثويني: أن فكرة حملة «وقف كهاتين» تأتي انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلم «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين» فأي منزلة وأي شرف وأي ورفعة في مرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في أعلى الجنان، وأوضح أن المحسن الكريم الذي يشارك في هذا الوقف سيكون بإذن الله تعالى شارك في كفالة هذا العدد مدى ما بقي الوقف ان شاء الله. وختاما دعا الثويني كل فئات المجتمع من أفراد وشركات الى دعم هذا الحملة والوقوف الى جانب الأيتام، عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082، وذلك حال فتح أبواب المساهمة بإذن الله تعالى.
24 يوليو 2020 - 3 ذو الحجة 1441 هـ( 100 زيارة ) .
إيمانا بدورها الفاعل في نشر الدين الإسلامي بين مختلف الجاليات المقيمة في الكويت وحرصا منها على تثبيت الدين في قلوب المهتدين وتأليف أفئدتهم تنظم الإدارة النسائية بلجنة التعريف بالإسلام مجموعة محاضرات (عن بعد) بجميع فروعها ، حول فضل العشر الأوائل من ذي الحجة بمختلف اللغات . وفي هذا السياق أكدت مديرة الادارة النسائية باللجنة/ نجاة الطويل: أن لجنة التعريف بالإسلام حريصة في ظل هذه الظروف الصحية التي تجتاح العالم جراء مرض كورونا ، أن تقدم الدعم والرعاية للمهتديات والمسلمات الجدد لتأليف قلوبهن وتثبيت دين الله الحق في أفئدتهن من خلال الوسائل الحديثة (عن بعد) ، مشيرة إلى أن اللجنة دائما ما تنظم المحاضرات الدعوية الدينية والثقافية لتعريف هؤلاء المهتديات بأسس وأركان الدين الإسلامي الحنيف باستمرارية ، لذلك أقدمت الادارة النسائية هذا العام بجميع أفرعها بتنظيم عدة محاضرات حول فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة عن بعد تحت شعار الدعوة مستمرة بعدة لغات كالإنجليزية والسنهالية ولغات التلغو والتغالوغ والتاميل. وأكدت الطويل : إن للعشر الأوائل من ذي الحجة فضل عظيم وقد سماها القرآن الكريم بالأيام المعلومات لتعظيم فضلها وتشريف منزلتها ، ففي تلك الأيام يتقرب المسلمون إلى الله عز وجل بالأعمال الصالحة والطاعات والعبادات والصيام وأداء شعائر ومناسك فريضة الحج طلبا لرضا الله عز وجل وابتغاء للثواب والأجر العظيم والرحمة و المغفرة و التطهير من المعاصي والذنوب
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 170 زيارة ) .
دعا مدير إدارة الأيتام في جمعية النجاة الخيرية عبد الله عادل الرويشد - أهل الخير إلى المساهمة من أموال زكواتهم وصدقاتهم لتوفير الكسوة والعيدية لقرابة 10 آلاف يتيم تكفلهم الجمعية ، وذلك لإدخال الفرحة والسرور عليهم في عيد الأضحى المبارك أعاده الله على جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات. وأوضح الرويشد أن الجمعية حددت قيمة التبرع لكسوة اليتيم الواحد بـ10 دنانير كما حددت قيمة العيدية بـ10 دنانير أيضا ليصبح إجمالي تكلفة توفير الكسوة والعيدية لليتيم الواحد 20 دنانير، لافتا الى انه يمكن التبرع لهذا المشروع بالاتصال على (1800082) جمعية النجاة الخيرية أو عن طريق حساب النجاة الالكتروني ( @alnajatorg ) عبر مواقع التواصل. وبين الرويشد أن مشروع كسوة وعيدية الأيتام يعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على الأيتام و الفقراء خلال عيد الاضحى المبارك والتخفيف عن كاهلهم فقدانهم آباءهم ، كما أن مشروع كسوة العيد يعد امتدادا لأكف الخير والإحسان لنزع لباس البؤس والحرمان من أطفال الأيتام وإلباسهم لباس البهجة والسرور ليكون للطفولة رونقها ويصبح للعيد معنى في حياتهم. وبين أن المشروع لمسة حانية من أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء لغرس السعادة في نفوس هؤلاء الأيتام في يوم العيد، فطوبى لتلك الأيادي التي تمتد في مثل هذا اليوم لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار.
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 195 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن اللجنة تقوم بتنفيذ مشروع (سقيا الماء) وذلك لتخفيف المعاناة عن الفقراء والمحتاجين من الجاليات والعمالة الوافدة من حرارة الصيف الشديد ، موضحا أنه تم توزيع أكثر من 800 براد ماء سبيل داخل دولة الكويت على نفقة المحسنين الكرام من خلال المشروع، داعيا في الوقت ذاته أهل الخير إلى دعم المشروع من خلال المساهمة المقطوعة بأي مبلغ، لا سيما وأن هذه البرادات تحتاج صيانة دورية وتنظيف وتصليح الاعطال الفنية سنويا لضمان استمرار صلاحيتها . في الوقت ذاته لفت الكندري إلى أن قيمة التبرع ببرادة مياه جديدة هو مبلغ 350 دينار شاملة التركيب والتوصيلات اللازمة، وقال ان مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها تعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب الحاجات وغير القادرين والمتضررين . مبينا أن البرادات موزعة في جميع المناطق المحتاجة دون استثناء، ودعا الكندري اهل الخير الى دعم هذا المشروع رغبة في الاجر والثواب، لافتا الى ان سقي الماء هو من أفضل الصدقات عند الله تعالى، ويمكن لأهل الخير التبرع للمشروع عبر الاتصال بهاتف 60649036 أو رقم :22667780 ، كما يمكن التبرع عن طريق الاستقطاع الشهري . وزاد الكندري الى اننا نهدف من وراء مشروع سقيا الماء الى توفير الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة، ابتغاءً للثواب من الله جل وعلا فهي حيث تعد صدقة جارية عن المتبرع لقول النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الصدقة " سقي الماء " ، وكذلك استفادة العمالة الفقيرة التي تعمل في الحرارة من هذا المشروع المبارك، الأمر الذي يعمل على تحقيق صورة من صور التكافل المجتمعي .
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 81 زيارة ) .
تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي والذي يعد واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تسعى النجاة الخيرية ولجانها إلى تنفيذه داخل الكويت وخارجها تلبية لرغبات المتبرعين، وتحرص الجمعية على اختيار الدول الأشد احتياجا وتبدأ قيمة التبرع للأضاحي خارج الكويت من 22 دينارا للضأن و70 دينارا للأبقار. ومما لاشك فيه فإن مشروع الأضاحي هذا العام 1441 هـ يأتي والعالم يواجه جائحة كورونا التي تسببت في زيادة معدلات الفقر والجوع وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما ساهم في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود. مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وحول جهود النجاة الخيرية حيال تنفيذ مشروع الأضاحي وأهم الدول التي سينفذ بها المشروع وآلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة، وغيرها من الاستفسارات تجدون إجابتها في سياق الحوار التالي مع رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار عبدالله الشهاب، فإلى التفاصيل: حدثنا عن استعداداتكم لتنفيذ مشروع الأضاحي في ظل جائحة كورونا؟ ٭ بالنسبة لمشروع الأضاحي يعتبر هذا المشروع واحدا من أهم المشاريع الخيرية الموسمية بجمعية النجاة الخيرية والذي تنفذه الجمعية داخل الكويت وخارجها تبعا لرغبة المتبرع، وتقوم الجمعية بتوزيع الأضاحي وفق قاعدة «الأشد احتياجا هو الاولى» فنبدأ باللاجئين السوريين والروهينغا ثم الفئات المستحقة الأخرى من الفقراء والمساكين وغير القادرين والأيتام وذوي العوز والحاجات وغيرهم. كم تبلغ قيمة الأضحية داخل الكويت؟ ٭ تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة التبرع للأضحية العربي 100 ديناروالهجين 85 دينارا والأسترالي 70 دينارا والآن تبعا لتوجه الجمعية فإننا ننفذ جل مشاريعنا داخل الكويت، وتغطية الداخل في هذه الفترة تحديدا تعد من أهم أولوياتنا. ماذا عن آلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة؟ ٭ اعتقد أن تنفيذ المشروع في ظل الظروف الصحية الحالية يتطلب آلية خاصة، وذلك حرصا على سلامة الجميع من متبرعين ومشرفين ومتطوعين ومستفيدين، حيث قامت النجاة الخيرية والكيانات التابعة لها باتخاذ خطوات مميزة منها تجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام.
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 91 زيارة ) .
قال مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني انه يتم حاليا استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت لهذا العام 1441هـ، وتتفاوت قيمة التبرع للأضاحي حسب اختلاف نوعها والدولة التي تنفذ فيها، بما فيها داخل الكويت، بحيث تبدأ من 70 دينارا للأضحية الاسترالي و85 دينارا للأضحية الهجين و100 دينار للأضحية الضأن العربي. وبين القحطاني أن جائحة كورونا تسببت في زيادة معدلات المعوزين وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما يسهم بدوره في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود، وهذا يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة، مؤكدا اختيار زكاة الرميثية للأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، موضحا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت، ويمكن التواصل ودعم زكاة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941 أو التفضل بزيارة اللجنة. قال مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني انه يتم حاليا استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت لهذا العام 1441هـ، وتتفاوت قيمة التبرع للأضاحي حسب اختلاف نوعها والدولة التي تنفذ فيها، بما فيها داخل الكويت، بحيث تبدأ من 70 دينارا للأضحية الاسترالي و85 دينارا للأضحية الهجين و100 دينار للأضحية الضأن العربي. وبين القحطاني أن جائحة كورونا تسببت في زيادة معدلات المعوزين وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما يسهم بدوره في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود، وهذا يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة، مؤكدا اختيار زكاة الرميثية للأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، موضحا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت، ويمكن التواصل ودعم زكاة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941 أو التفضل بزيارة اللجنة.
17 يوليو 2020 - 26 ذو القعدة 1441 هـ( 91 زيارة ) .
قال رئيس «زكاة الأندلس» التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي: بدأنا في استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، والذي تستفيد منه الأسر المتعففة والأيتام والأرامل وضعاف الدخل والكثير من أهل الحاجة الذين يعيشون معنا في كويت الخير. وأضاف الهاملي: تبلغ قيمة المساهمة بمشروع الأضاحي داخل الكويت 100 دينار للأضحية العربي و85 دينارا للهجين و70 للأسترالي، ونحرص بدورنا على اختيار الأضاحي الموافقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب، وبسبب جائحة كورونا تقدمت إلينا مئات الأسر طلبا للدعم والمساندة، ونحن بدورنا قمنا بمساعدة هذه الأسر، وذلك بعد دراسة حالتهم والتأكد منها، فهذا واجبنا ودورنا الديني والإنساني والأخلاقي تجاه المستفيدين واعدا بتقديم لحوم الأضاحي لهم. وبين أن تنفيذ مشروع الأضاحي هذا العام يختلف عن الأعوام الماضية، حيث نحرص على تلقي تبرعات المحسنين من خلال الروابط الإلكترونية التي ننشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك حرصا على سلامة الجميع حيث لا نستقبل إلا متبرعا واحدا في الفرع، وذلك بعد التأكد من قياس درجة الحرارة وارتداء الكمام، ومن حيث خطوات التنفيذ فإننا قمنا بتجهيز كشوفات تضم أسماء المستحقين وبعدما يتم الذبح والتجهيز والتغليف نقوم بالتواصل مع المستفيدين للحضور بنسبة معينة وذلك تجنبا للازدحام. وتابع: نهدف من هذا المشروع الموسمي احياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام والتي سار على هديها المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إطعام الجوعى وإدخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض واستشهد الهاملي بقول الحق سبحانه «ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب» وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا، داعيا أهل الخير المشاركة والتفاعل المميز الذي عهدته زكاة الأندلس من المحسنين الذين بجميل عطائهم نرسم لوحة جميلة تعكس دور الكويت الإنساني. للتواصل مع زكاة الأندلس الاتصال على 97238002.
16 يوليو 2020 - 25 ذو القعدة 1441 هـ( 107 زيارة ) .
واصلت جمعية النجاة الخيرية جهودها في مساعدة الأسر المحتاجة، والعمالة المتضررة من أزمة فيروس كورونا حيث وزعت 11.500 سلة غذائية، و5000 كيس خبز بمنطقتي الفروانية والجليب منذ بداية شهر يوليو الجاري. وقال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني: حرصنا منذ بداية الأزمة على تقديم كافة أنواع الدعم للمتضررين من الأسر المحتاجة، والجاليات، والعمال، وقد تنوع هذا الدعم ما بين مساعدات مالية، وتسديد إيجارات، وسلال غذائية ووقائية، ووجبات ساخنة. وفيما يتعلق بجهود الجمعية خلال شهر يوليو، أوضح الثويني أنه تم توزيع 7.360 سلة غذائية، و5000 آلاف كيس خبز بمنطقة الفروانية، إضافة إلى 4160 سلة غذائية بمنطقة الجليب، وذلك بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة. وأشاد الثويني بالشباب الكويتي سواء العاملون بجمعية النجاة الخيرية أو المشاركون في الفرق التطوعية، الذين يقدمون المساعدات للمستحقين في كل مناطق الكويت، ويرسمون لوحة وطنية رائعة يعبرون بها عن حبهم للكويت بالأفعال في أوقات الأزمات. كما أكد على أهمية دور وزارة الداخلية خلال تقديم المساعدات للعمال والجاليات، حيث يشرف رجال القوات الخاصة على التنظيم، ولا يكتفون بذلك بل يساهمون في توزيع المواد الغذائية بروح طيبة ليست غريبة عليهم.
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تستمر المسيرة المباركة والحملات التي تقوم بها جمعية النجاة خلال أزمة «كورونا» عبر توزيع السلال الغذائية، حيث تركز عملها خلال الفترة السابقة على المناطق المعزولة وتقديم المساعدات للعمالة المتضررة والأسر المتعففة بالتعاون مع القوات الخاصة التي تساهم بشكل كبير في نجاح المهمة عن طريق التنظيم الجيد ومنع الازدحام أثناء عملية التوزيع. ويوم أمس الأول قامت الجمعية بحملة خيرية في منطقة الفروانية المعزولة لتوزيع ما يزيد على 4000 سلة غذائية على العمالة المتضررة والأسر المتعففة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة، حيث رافقت «الأنباء» الجمعية أثناء عملية التوزيع. في البداية، قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني لـ «الأنباء»: متواجدون في المنطقة المعزولة الأخيرة وهي الفروانية، حيث سيتم توزيع 4000 سلة غذائية بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة، وهذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات الأسبوعية التي تقوم بها الجمعية حيث كنا قبلها في منطقتي المهبولة والجليب وغيرها من المناطق التي يتواجد بها كثافة عمالية كبيرة، ومستمرون في توزيع هذه السلال الى ان تنتهي هذه الأزمة. ولفت الثويني إلى أن «النجاة الخيرية» من المساهمين في تنفيذ حملة «فزعة للكويت» والتي ساهم بها حوالي 200 ألف متبرع وحصدت اكثر من 9 ملايين دينار وزعت على 41 جمعية خيرية وكان لـ «النجاة» نصيب منها، لافتا إلى أن هذه الحملة استهدفت سداد الإيجارات والمساعدات المقطوعة والسلال الغذائية ومساندة الجهود الحكومية. وأشار الى انه منذ مطلع شهر مارس وحتى اليوم أنفقت جمعية النجاة الخيرية اكثر من 1.200.000 دينار على القطاعات المتعددة من إيجارات وتوزيع سلال غذائية ومساندة لجهود الدولة، سائلا العلي القدير أن يتقبل من المتبرعين مساهماتهم وتبرعاتهم وان يعيننا على تنفيذ هذه الأمانة، متوجها بالشكر الجزيل إلى كل قطاعات الدولة التي تساند الجمعيات الخيرية. من جانبه، قال رئيس قطاع الإغاثة في الجمعية الكويتية للإغاثة محمود المسباح: بحمد الله لليوم الثالث نقوم بتوزيع السلات الغذائية في منطقة الفروانية، مشيرا إلى توزيع 4000 سلة بالتعاون مع جمعية النجاة الخيرية، لافتا الى ان هذه الأزمة أظهرت معدن الشعب الكويتي والجمعيات الخيرية وتكاتفها.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 158 زيارة ) .
أكد مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن مشروع الأضاحي من أهم وأبرز المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة، حيث نطمح هذا العام 1441هـ الى توزيع 300 أضحية من مختلف الأضاحي داخل وخارج الكويت يستفيد منها الأسر والفئات الفقيرة، مشيرا إلى أن سعر الأضحية هذا العام يبدأ من 22 دينارا حتى 70 دينارا. وفي تصريح صحافي، دعا الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين في الكويت سواء من المواطنين أو المقيمين- إلى المساهمة في مشروع الأضاحي، مثمنا التفاعل الدائم من أهل الخير مع أنشطة ومشاريع وأعمال البر والخير التي تطرحها زكاة العثمان - مؤكدا أنه لولا فضل الله تعالى ثم مساهمات أهل الخير لما تحققت الإنجازات التي وصلت إليها. وذكر الكندري أن توزيع الأضاحي على الأسر الفقيرة فيه تخفيف على المتبرعين لتوفير عناء البحث عن مستحقيها، وبالتالي فإنه يمكن لأهل الخير والمتصدقين وأصحاب الأيادي البيضاء التصدق لإخراج أكبر عدد من الأضاحي، لافتا إلى انه يمكن لأهل الخير التواصل مع زكاة العثمان على رقم 99401011 - 22667780 واختتم الكندري تصريحه بحث أهل الخير على المشاركة في مشاريع اللجنة ودعمهم في مشاريعها الخيرية المتنوعة والمتعددة.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 122 زيارة ) .
علن مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري، أنه زار مواقع اللجنة الدعوية خلال جائحة كورونا أكثر من مليون شخص حول العالم، تمكنوا خلالها من التعرف على أحدث منتجات اللجنة في مجال الدعوة. وتابع الدوسري: حولنا بفضل الله وقدرته محنة كورونا إلى منحة وحرصنا على استثمار الفرص المناسبة من هذه الجائحة، وقمنا بإصدار أكثر من 300 مقال وكتيب دعوي تم رفعها على 50 موقعا إلكترونيا بجانب المقاطع المرئية وغيرها من الأعمال الدعوية الأخرى والتي نسعى من خلالها إلى مساعدة المسلمين وإرشادهم إلى الهدي الإسلامي القويم خلال فترات الأوبئة والأمراض المعدية التي تحل بالأمة، مع الحرص الشديد على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على النفس البشرية وحمايتها من كل مكروه، مضيفا أن هذه المقالات تمت بأكثر من 13 لغة عالمية، وذلك حتى تصل إلى أكثر شريحة من المهتدين الجدد والجاليات المسلمة وغير المسلمين، والذين يحتاجون بشكل كبير الى أن نكون بجانبهم وندعمهم في مثل هذه الأوقات الصعبة من عمر البشرية حتى يعبروا هذه الجائحة بسلام. وبين الدوسري أنه يمكن زيارة هذه المواقع والاستفادة من هذا العمل الدعوي الكبير باللغات المختلفة من خلال الرابط http://islam.org.kw/ كما يمكن التواصل بنا للاستفادة من خدمة الحوار المباشر للتعريف بالإسلام باللغات عبر الرابط https://chatonfaith.com/ أو التواصل مع اللجنة للدعم أو الاستفسار عبر الأرقام 1800082 و97288044 على مدار الساعة.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 126 زيارة ) .
أكدت جمعية النجاة التزامها الكامل بخطة مجلس الوزراء المتعلقة بالعودة التدريجية، والتي بدأتها من المرحلة الأولى وحتى الآن، وذلك من خلال تطبيق كل الاشتراطات الصحية في جميع مقارها حرصا على سلامة موظفيها وكل من المتبرعين وطالبي المساعدة. وقال رئيس قطاع الخدمات المساندة بالنجاة الخيرية د.جابر الوندة: إن الجمعية تواصل العمل بالليل والنهار لخدمة الكويت وأهلها في هذه الظروف الدقيقة التي تحتاج الى تكاتف الجميع من مؤسسات حكومية وخيرية وأهلية. وأكد الوندة التزام الجمعية بمراحل العودة التي أعلنها مجلس الوزراء الكويتي، حيث كانت نسبة الموظفين الذين عادوا لممارسة عملهم في المرحلة الثانية 30% فقط من إجمالي الموظفين، وفي حال قرر مجلس الوزراء بدء المرحلة الثالثة فإن هذه النسبة ستصبح 50% من العاملين. وفيما يتعلق بالاشتراطات والإجراءات الصحية في مقار جمعية النجاة، أجاب الوندة: نحرص على قياس درجة الحرارة بشكل يومي لكافة الموظفين وارتداء الكمامات خلال فترة العمل، وكذلك الالتزام بالتباعد الجسدي، وعدم التجمع بمقار العمل، سواء في الاستراحات أو المكاتب، وتعقيم المقار بين فترة وأخرى. وأضاف: نحرص على أن تتم أغلب المعاملات للمراجعين الكترونيا، سواء المتبرعون أو طالبو المساعدة، حيث تتم عمليات التبرع عبر الموقع الالكتروني للجمعية، ويقدم طالبو المساعدة على الرابط الخاص ب‍جمعية النجاة الخيرية في برنامج المساعدات الخاص بوزارة الشؤون.
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 92 زيارة ) .
تطرح جمعية النجاة الخيرية حملة إنسانية داخل الكويت تحت شعار «خيرنا لأهلنا» وتهدف الجمعية من خلالها الى مساندة ودعم الأسر المتضررة من جائحة كورونا والوقوف معها في تجاوز هذه المرحلة الدقيقة في تاريخ الوطن. وأوضح مدير الموارد والحملات بجمعية النجاة الخيرية عمر الشقراء ان هذه الحملة تعد امتدادا لسلسلة من الجهود الحثيثة التي قدمتها النجاة الخيرية دعما للأسر والعوائل المتضررة من جائحة كورونا. مبينا أن هدف الحملة جمع مبلغ 25 ألف دينار يتم من خلاله مساعدة 50 أسرة داخل الكويت بقيمة 500 دينار للأسرة الواحدة وباب المساهمة والمشاركة في هذا الخير متاح للجميع، وتتنوع المساعدات التي تقدم للمستفيدين فمنها مساعدات مالية ومساعدات للمرضى بجانب دفع الإيجارات والكوبونات الغذائية وغيرها من أوجه الخير والإحسان. وحول الشرائح المستفيدة من الحملة، قال الشقراء: أسر الأيتام والأرامل وأسر المرضى وضعاف الدخل هم الأكثر احتياجا وغيرها من الحالات الإنسانية الأخرى، مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة».
10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441 هـ( 125 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إنفاقها أكثر من مليون دينار تجاه دعم الجاليات والعمالة المتضررة جراء أزمة كورونا لدعم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، حيث قامت الجمعية هذا الأسبوع بتوزيع 6100 سلة غذائية بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة بمنطقتي الجليب والفروانية في مشهد إنساني مكرر منذ بداية الأزمة خلال 4 اشهر ماضية. وفي هذا السياق، قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني، ان خير أهل الكويت طال المعمورة كلها فكيف بمن يعيش معنا على أرض الكويت؟ مؤكدا أن هذه المساعدات في إطار الاستجابة العاجلة التي قامت بها النجاة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة للعمالة المتضررة من الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، ونركز في توزيع المساعدات على المناطق التي مازالت معزولة، والمناطق ذات الكثافة السكانية الكبيرة بالجاليات الوافدة. وتابع الثويني: ان السلال والمواد الغذائية تشمل أهم الاحتياجات الأساسية من السكر والأرز والمعكرونة والشاي والحليب وغيرها من الاحتياجات الأخرى، وساهم في نجاح هذه الأعمال الإنسانية رجال وزارة الداخلية من القوات الخاصة والدفاع المدني وكافة منتسبي وزارة الداخلية، حيث ساهموا في تنظيم وترتيب المستفيدين وتوزيع المساعدات، ضاربين بذلك أروع الأمثلة في الأخلاق الراقية والتعامل الإنساني. ..ووزّعت 105 بقرات استفاد منها 1000 إنسان في سريلانكا تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000 شخص في سريلانكا. وفي هذا الصدد، أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية د.إبراهيم العدساني أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضا عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبرا هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني: تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينارا، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية «صغير البقرة» وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه أيضا المدخول المادي. وختم العدساني بحديث النبي صلى الله عليه وسلم قال «من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقا كمن أعتق رقبة» هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفرادها تأكل من ورائها. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 103 زيارة ) .
رتستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام 1441هـ حيث تطمح الجمعية الى توزيع 3000 أضحية من الغنم والماعز والأبقار داخل الكويت وفي 19 دولة عربية وإسلامية وأوروبية وإيصال لحوم الأضاحي للمستفيدين الأشد احتياجا. وأكد رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المحامي عبدالله الشهاب ان جائحة كورونا تسببت في زيادة معدل الفقر حول العالم بشكل ملحوظ، مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وكذلك إحياء شعيرة أبينا إبراهيم ومكافحة أمراض سوء التغذية وإدخال الفسحة والسرور على عشرات الآلاف من المستفيدين الذين يأكلون اللحم طوال العام بعدد أصابع اليد الواحدة، مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا لطبيعة الدول حيث تبدأ من 22 دينارا للأغنام و28 دينارا للماعز و70 دينارا للأبقار، مؤكدا أنه أجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وفي داخل الكويت أسعار الأضاحي لهذا العام الأضحية العربي بـ 100 دينار والأسترالي بـ 70 والمهجن بـ 85 دينارا. وأضاف الشهاب: ننفذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وفي أكثر من 19 دولة حول العالم، ونقوم بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول ألبانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنغلاديش والفلبين وتشاد وإندونيسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والجبل الأسود والنيجر والصومال وموريتانيا ولندن وغيرها من الدول الأخرى. وأوضح الشهاب أن النجاة الخيرية تحرص على توزيع لحوم الأضاحي للاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الأمنة داخل سورية، وكذلك مسلمو الروهينغا اللاجئون في بنغلاديش والذين يعيشون ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي، لافتا أن الجمعية في الأعوام الماضية كانت تقوم بتسيير الوفود الخارجية من أبناء الكويت للإشراف على ذبح الأضاحي وإيصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ولكن في ظل الظروف الاستثنائية الحالية ستقوم الجمعية بالتواصل مع الجمعيات الخارجية وعمل التقارير المرئية والمصورة التي تعكس حجم شريحة المستفيدين الكبيرة من المشروع، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي. للتبرع من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب [email protected] أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
8 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441 هـ( 140 زيارة ) .
تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000شخص في سيرلانكا . وفي هذا الصدد أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ إبراهيم العدساني : أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضاً عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبراً هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني : تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينار كويتي، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية "صغير البقرة" وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه ايضا المدخول المادي. وقال العدساني : من خلال خبرتنا الطويلة في العمل الخيري خلصنا أن تنفيذ المشاريع الإنتاجية أحد أهم الحلول الاساسية للقضاء على الفقر، فمهما قدمنا من مساعدات للأسر هذه المساعدات تنتهي وتظل حاجة الأسر كبيرة، أما من خلال إعطاء الأسرة مشروعاً انتاجيا يتناسب معها فإنه سيساهم بشكل فعال في مكافحة البطالة وتوفير فرص العمل وتحسين واقع كثير من الأسر ونقلها من الانتظار في طابور المساعدات الطويل إلى ميدان الانتاج والعطاء والعمل والعزة والكرامة وهذا ما تدعمه الجمعية وبقوة. وختم العدساني بحديث النبي صل الله عليه وسلم قال" من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقاً كمن اعتق رقبه" هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفراده تأكل من ورائها ، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 149 زيارة ) .
أعلنت إدارة «ورتل» للقرآن الكريم والسنة النبوية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عن تحقيقها لإنجازات كبرى خلال الأربعة أشهر الماضية تمثلت في 327 حلقة قرآن، و84 محاضرة متنوعة، و40 دورة متخصصة، والعديد من الأنشطة الأخرى التي تمت كلها عبر الانترنت، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه البرامج 16 ألف شخص. وقال رئيس قسم الحلقات في إدارة «ورتل» عمر الكندري: حرصنا على استثمار أزمة فيروس كورونا، وبقاء الناس في المنازل، وذلك بتنظيم مجموعة كبيرة من المبادرات والبرامج والأنشطة المميزة لكافة الأعمار. وأضاف: في مجال القرآن الكريم كان هناك 327 حلقة عبر الانترنت أثمرت 20 حافظا للقرآن كاملا، واستفاد منها 3653 شخص، وكذلك أقمنا 60 حلقة إسناد بالقراءات العشر المتواترة تخرج منها 24 خاتم وخاتمة بالسند المتصل للنبي صلى الله عليه وسلم. وأوضح الكندري أنه استكمالا لدور"ورتل" في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت تم إقامة 40 دورة متخصصة في علوم القرآن استفاد منها 3311 شخص. وفيما يتعلق بالمحاضرات الدعوية والتوعوية قال الكندري: قامت إدارة ورتل بتنظيم 84 محاضرة متنوعة قدمها كوكبة من العلماء والدعاة منهم د.عبدالله الشريكة ، والشيخ بدر العقيل، د.عادل المطيرات، والشيخ جزاع صويلح، د.صالح الحيص، والشيخ أحمد سمير، والشيخ طارق المحيلبي، د.جابر الوندة، والشيخ عمر الكندري، والشيخ فهد الختلان، والشيخ حمد الهاجري، والشيخ محمود حسان، والشيخ عمرو شيخون، والشيخ عبد الله الدوسري، والشيخة رحاب محمود، والشيخة جميلة خليف، وقد استفاد من هذه المحاضرات 5320 شخص. ودعا الكندري إلى متابعة أنشطة "ورتل"عبر صفحة الانستجرام @waratelq8 ، وختم تصريحه بالشكر لأهل الخير والمتبرعين على مساهماتهم في دعم الحلقات والبرامج الهادفة، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
5 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441 هـ( 116 زيارة ) .
تحرص زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية على تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية الرائدة داخل الكويت وخارجها، والتي تسهم في تحسين واقع آلاف المستفيدين حول العالم. وقال رئيس زكاة كيفان عود الخميس. نكفل أكثر من 1000 يتيم في العديد من الدول العربية والإسلامية ونركز على الأيتام السوريين المتواجدين في دول اللجوء ونحرص على تعليمهم ورعايتهم وتنشئتهم نشأة إسلامية وذلك من خلال ربطهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، آملين أن يكونوا إضافة أخلاقية وحضارية للأمة، وبفضل الله هناك من أيتام «النجاة» من يدرس الطب والهندسة والصيدلة والعلوم ويلتحقون بكبرى الجامعات. واختتم الخميس بالقول: نحث أهل الخير على دعم المشاريع الإنسانية الرائدة التي تنفذها زكاة كيفان داخل الكويت وخارجها، مبينا أن باب المساهمة والمشاركة في هذا الخير متاح حتى ولو بدينار فلا تحقرن من المعروف شيئا. للتواصل: 66293044 أو زيارة زكاة كيفان بمقرها الكائن بجوار سوق كيفان المركزي.
5 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441 هـ( 100 زيارة ) .
قال مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري انه رغم الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا، إلا أنه بفضل الله وتوفيقه هناك المئات من المهتدين والمهتديات الجدد من شتى دول العالم يقبلون على الاسلام، من خلال مواقع وتطبيقات اللجنة الرقمية، حيث تعمل اللجنة بكامل طاقتها «عن بُعد» وعلى مدار الساعة منذ الأزمة. وبين الدوسري أن لدى اللجنة مهتدين جدد من أكثر من 114 دولة حول العالم، ويتم التواصل معهم بالعديد من اللغات العالمية منها الإنجليزية ـ الإسبانية ـ الفلبينية ـ السواحلية الافريقية، موضحا أن فور نطق المهتدين الجدد للشهادتين نقوم بالتواصل معهم عبر أكثر من 18 مجموعة من مجموعات التعليم التي تديرها اللجنة ويشرف عليها أكثر من 20 معلما وداعية وفق أفضل وأحدث الأساليب والوسائل والتطبيقات الخاصة بعملية التعلم عن بُعد، مضيفا: نركز على تعليم المهتدين أساسيات التوحيد والوحدانية لله تعالى، وما يجب معرفته بشكل مجمل عن رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، وأهم العبادات التي لا يصح اسلام المسلم إلا بها، مثل الصلاة وصيام الفريضة، والزكاة، وكذلك تعليم ما تيسر من قصار السور وقراءتها باللغة العربية لتصحيح الصلاة والتلاوة، وشرح معاني هذه الآيات البينات حتى يزداد هؤلاء المسلمون الجدد إيمانا ويقينا. وحث الدوسري كل من لديه صديق أو زميل أو عمالة منزلية يرغب في دعوتهم إلى الإسلام بأي من لغات العالم أن يبادر بالتواصل مع اللجنة ودعاتها، ودعا الدوسري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من أبناء هذا البلد أن يساهموا في استمرار الدعوة والهداية عن طريق دعم هذا المشروع وذلك بالاتصال 1800082 أو من خلال الايداع بحساب اللجنة على بنك بوبيان تحت رقم 0119810023، داعيا الله أن يكتبه في موازين الداعمين ووالديهم ليوم الدين وكل من شارك في تحقيق هذا الإنجاز، سائلا المولى سبحانه أن يكشف الكرب عن الكويت وأهلها وسائر بلاد العالم.
2 يوليو 2020 - 11 ذو القعدة 1441 هـ( 126 زيارة ) .
صرح مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري، بأن اللجنة تقوم بتنفيذ عدة مشاريع خيرية أهمها «مشروع رفقاء النبي صلى الله عليه وسلم لكفالة الأيتام»، وهو من أهم وأبرز المشاريع الخيرية التي تقوم بها اللجنة داخل الكويت وخارجها، حيث يعد مشروعا استراتيجيا لمساعدة المحتاجين من الأسر التي فقدت عائلها، مؤكدا أننا: في ظل أزمة جائحة كورونا مستمرون في مساعدة أيتامنا بكل مكان حتى تنتهي بإذن الله تعالى، بمساندة ودعم أهل الخير في الكويت لهذا المشروع. وأضاف الكندري في تصريح صحافي: يعد هذا المشروع من أولويات اللجنة في مجال الرعاية الاجتماعية والإنسانية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمع وهم «الأطفال الأيتام»، حيث يوفر لهم هذا المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تحفظ لهم حياتهم في إطار تربوي صحيح ضمن البيئة المناسبة تحت إشراف متخصصين في مختلف جوانب التربية مع إعطاء الأولوية لاستمرار تدفق المساعدات لمختلف الأيتام، وذلك للمساهمة في تنشئتهم تنشئة سليمة وسد احتياجاتهم وتقديم أوجه الرعاية والدعم لهم. ولفت الكندري إلى أن اللجنة تكفل أكثر من 3 آلاف يتيم داخل الكويت وخارجها في عدة دول أهمها أيتام اللاجئين السوريين، والأيتام في مصر ولبنان واليمن وكوسوفا وغيرها من الدول العربية والإسلامية الأخرى، مشيرا إلى أن قيمة الكفالة خارج الكويت 15 دينارا ويمكن للمحسنين التبرع بالتواصل مع اللجنة عبر الأرقام التالية: 22667780/ 99401011 أو زيارة أفرع اللجنة بمنطقة حولي أو الروضة.
6