هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

28 اكتوبر 2020 - 11 ربيع الأول 1442 هـ( 138 زيارة ) .
قال مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري إن اللجنة تضع هدف التعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم ونشر سنته الشريفة وسيرته العطرة على رأس أهدافها الاستراتيجية. وأوضح الدوسري أن التعريف بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ونصرته هو العامل المشترك في جميع أنشطة ومشاريع اللجنة، ففي مشروع التعريف بالإسلام لغير المسلمين يتم التعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم حامل الرسالة ومبلغ رسالة الإسلام للعالمين. وتابع: وفي مشروع الدعوة الإلكترونية لدينا أكثر من 5 مواقع الكترونية متخصصة لحوار الأديان كل منها يحمل قسما كاملا عن النبي صلى الله عليه وسلم وبيان أنه شخصه ليس كأي شخص، وأن تكريمه وتعظيمه واجب شرعا ولازم عقلا وتأدبا، وفي مشروع المكتبة الإسلامية الإلكترونية الشاملة لدينا قسما كاملا للسنة النبوية، وقسما آخر لترجمات كتب السنة إلى عدة لغات عالمية ومنها الفرنسية، وبمشروع بطاقات الواتساب الدعوية تصدر اللجنة بطاقات متخصصة للتعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة وأهم المواقف التي علمت البشرية والإنسانية وأرست قواعد الحقوق والواجبات للعالمين. وأشار الدوسري إلى أن اللجنة تسعى حاليا لإنتاج عدد من الفيديوهات المتخصصة التي تستهدف الجمهور الغربي تبين فيها أن شخص النبي صلى الله عليه وسلم ليس كأي شخص وأن أي تعرض له ولو بالتلميح هو تعرض مرفوض.
27 اكتوبر 2020 - 10 ربيع الأول 1442 هـ( 119 زيارة ) .
قال أمين سر جمعية إحياء التراث الإسلامي وليد محمد الربيعة: إن الكويت قد أصبحت مثالا يحتذى في العطاء الخيري الإنساني، ولابد أن نشكر حكومة الكويت والتي يسرت للجمعيات الخيرية والمبرات والفرق التطوعية وغيرها العمل لمساعدة إخواننا المسلمين في شتى بقاع الأرض، سائلين المولى عز وجل أن يرحم فقيدنا ووالدنا الراحل القائد الإنساني المغفور له سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وأن يحفظ صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، والذي سيرتقي العمل الخيري في عهده الميمون إلى آفاق جديدة. وعن الإنجازات التي حققتها جمعية إحياء التراث الإسلامي، قال الربيعة: استمرت الجمعية بمساهماتها داخل الكويت في شتى المجالات التعليمية والخيرية، ومن ذلك: قيام إدارة لجان الزكاة والصدقات التابعة للجمعية بالعمل على إحياء فريضة إيتاء الزكاة، والمساعدة في سد حاجة الفقراء والمحتاجين داخل الكويت، حيث تمت مساعدة (7500) أسرة خلال العام الحالي. كما أننا جعلنا من أولويات العمل في داخل الكويت أن تحرص الجمعية على نشر الوعي الديني بين أفراد المجتمع، والدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، ومواجهة أفكار التكفير والتطرف، وظهر ذلك جليا فيما تنفذه لجان الدعوة والإرشاد التابعة لها من تنظيم المحاضرات والمشاريع الدعوية.
27 اكتوبر 2020 - 10 ربيع الأول 1442 هـ( 115 زيارة ) .
أعربت رئيس قسم التطوير والتدريب ورئيس القسم النسائي بإدارة القرآن الكريم والسنة النبوية بجمعية النجاة الخيرية عبير الهجرس عن سعادتها البالغة بالإقبال الكبير الذي تشهده البرامج والحلقات القرآنية خلال العام 2020، فرغم الجائحة العالمية وتداعياتها إلا أن خطتنا ممتلئة ببرامج مميزة ومتنوعة تخدم جميع الأعمار والشرائح التي ترغب في حفظ القرآن الكريم. وتابعت: لاقت حلقاتنا وبرامجنا تفاعلا كبيرا من شريحة المشاركات من دول شتى منها أميركا وبريطانيا والجزائر المغرب والأردن، وكذلك اشتراك نساء من دول الخليج العربي مثل السعودية وعمان وغيرها، موضحة أن شريحة العنصر النسائي من عمر 18 سنة فما فوق لها النصيب الأكبر من حلقاتنا مثل «الزهراوان» لحفظ سورة البقرة وآل عمران، وحلقات «الجنان» الجماعية للحفظ والمراجعة ولتصحيح التلاوة والتجويد، وأيضا دورة «الاتقان في تجويد القرآن» لتعليم التجويد، بالإضافة إلى حلقات «الفرقان لمدارسة القرآن» وهي حلقات فردية تمكن المنتسبة من تصميم حلقتها الخاصة وفق ظروفها وأوقاتها وخطتها الحياتية. وحول نصيب الجاليات غير الناطقة باللغة العربية من الأنشطة، أجابت الهجرس: نهتم بكل المشاركات لأنشطتنا وبفضل الله ثم بجهود العاملين في النجاة الخيرية تمكن المنتسبات لدوراتنا من شريحة الجاليات غير الناطقة باللغة العربية من إتقان اللغة العربية من خلال تعليمهن وتأسيسهن في القراءة والكتابة، بجانب تلاوة وحفظ قصار السور من جزء «عم» مع فهم معاني السور وتفسيرها. وأضافت: حرصنا على إقامة حلقات تعتني بالصغار والناشئة، وفكرتها جديدة إذ تقوم على الحفظ والتربية والبناء والتأسيس بشكل متواز وهذه الطريقة في التربية القرآنية هي الأولى من نوعها في الكويت، وركائزها تقوم على حفظ القرآن الكريم والتربية القرآنية والبناء المهاري والشخصي والتأسيس الشرعي من خلال منهج شرعي قيمي مهاري سلوكي تنفرد به الإدارة، يتعرض فيه الحفاظ الصغار إلى مقتطفات من التفسير والحديث والعقيدة والفقه والسيرة والأخلاق والمهارات بما يتناسب مع كل شريحة عمرية واحتياجها. وفي الختام، أكدت الهجرس أن الريادة والتميز في خدمة كتاب الله هو رسالتنا في إدارة ورتل وهو ما يميز حلقاتنا، لتخريج جيل راق بأخلاقه، نافع لمجتمعه، محب لوطنه. ونصحت النساء بأهمية تعاهد القرآن الكريم طبقا لقول النبي ﷺ في الصحيحين حيث قال: «تعاهدوا هذا القرآن، فو الذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها»، فمن تريد أن تسعد بحفظ القرآن الكريم وتتشرف بحمله لابد لها أن تحرص على تعاهده ومراجعته والإكثار من تلاوته وتدبره، لمزيد من المعلومات التواصل مع إدارة القرآن الكريم والسنة النبوية بجمعية النجاة الخيرية الاتصال على 1800082 أو 22271421.
26 اكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442 هـ( 135 زيارة ) .
قال مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المهندس/ ثامر السحيب : حققنا السبق والريادة في التواجد الميداني بجمهورية البانيا الصديقة حيث قدمنا محاضرات دعوية وتربوية ساهمت بشكل كبير وفعال في تنمية الثقافة الإسلامية وشحذ الوازع الديني، بجانب تنفيذ العديد من المشاريع الإنتاجية والإنشائية والاجتماعية التي كان لها أثراً إيجابياً على المجتمع الألباني. وأوضح السحيب أن زكاة سلوى تكفل أكثر من 700 يتيم في البانيا ونحرص بدورنا على زيارتهم والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم ودعم مسيرتهم التعليمية وإقامة برامج وأنشطة الدعم النفسي لهم، فجهود النجاة الخيرية حيال ملف الأيتام لا تقتصر فقط على تقديم الكفالات المادية بل نسعى جاهدين لتخفيف معاناة هذا اليتيم ومساعدته وتأهيله ليكون عضواً نافعاً في مجتمعه. مضيفا: لدينا سلسلة رائدة من المشاريع المميزة التي ننفذها بألبانيا منها مشاريع دعوية كمشروع بناء وترميم المساجد، وكذلك دعم حلقات تحفيظ القرآن ومشروع كفالة الأمام والمحفظ، ومشروع توفير الزي الشرعي، ومشروع ترجمة معاني القرآن الكريم باللغة الألبانية. بالإضافة إلى مشروع دعم الإذاعات الإسلامية والتي تبث برامجها على غرار إذاعة القرآن الكريم بدولة الكويت وتعمل على تثقيف وتوعية المسلمين. مضيفاً هناك مشاريع إنسانية رائدة أخرى مثل ترميم بيوت الفقراء والذي نسعى من خلاله إلى توفير بيئة مناسبة للعيش الكريم لشريحة الفقراء والأيتام، بجانب كفالة الأيتام و كسوة الفقراء. والمشاريع التعليمية الأخرى كمشروع كفالة طلاب العلم ومشروع الحقيبة المدرسية، والمشاريع الصحية مثل مشروع المساعدات الطبية وشراء الأدوية ولدينا مشاريع تنموية وأخرى موسمية كالأضاحي بالإضافة إلى مشروع دعم مركز العلاقات الإسلامية بألبانيا ومشروع سكن الطالبات. وحول المشاريع الإنتاجية التي تنفذها زكاة سلوى بألبانيا ذكر السحيب منها مشروع ماكينة الخياطة ومشروع مناحل العسل مشروع مزرعة الأغنام ومشروع البقرة الحلوب ومشروع برنامج التدريب المهني. ومشروع المساعدات الطبية وغيرها من المشاريع، للتواصل ودعم زكاة سلوى الاتصال على 55644001- 25644002 أو زيارة حسابات النجاة الخيرية بمواقع التواصل الاجتماعي.
23 اكتوبر 2020 - 6 ربيع الأول 1442 هـ( 103 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع البرامج والمشاريع ب‍جمعية النجاة الخيرية عبدالله الشهاب عن سعي الجمعية للمضي قدما في مكافحة ثالوث الجهل والفقر والمرض من خلال إقامة وتنفيذ المشاريع الرائدة التي تعزز العيش الكريم للإنسان، وتوفير الرعاية الطبية المناسبة وإقامة المخيمات العلاجية وتوزيع الأدوية للأسر الفقيرة، لافتا إلى أن المشاريع تتمثل في التعليم والتوعية والتنمية، بما يحقق التنمية المستدامة للمجتمعات الفقيرة حول العالم. وأضاف الشهاب في تصريح له أن العمل الخيري بجمعية النجاة الخيرية لم يعد يقتصر على استلام الأموال من المحسنين وإيصالها للمستفيدين فقط، بل أصبح لدينا مشروعات تنموية مختلفة وأهمها الرعاية الصحية، مشيرا في الوقت ذاته الى حملة «إبصار 4» التي طرحتها الجمعية بداية الشهر الجاري وتهدف من خلالها لبناء مستشفى صباح الأحمد وتوفير العلاج لـ 50 ألف شخص من مرضى العيون سنويا في جمهورية تشاد، إضافة إلى تنفيذ المشاريع الطبية المختلفة في مختلف الدول والمجتمعات الفقيرة، داعيا أهل الخير والمؤسسات بالوقوف الى جانب الجمعية لتحقيق أهدافها الاستراتيجية المرجوة. وتابع: لدينا كذلك مشاريع مميزة مثل بناء المراكز والمدارس والمعاهد في هذه المجتمعات، وبفضل الله ثم تفاعل المحسنين قمنا ببناء العديد من المؤسسات التعليمية في شتى الدول، والجمعية تعمل بقوة من أجل تحقيق التنمية بالمناطق الفقيرة، مشيرا إلى السعي الحثيث لتمكين الإنسان من الحياة الكريمة، وذلك من خلال الحملات الخيرية المتعددة والتي تفاعل معها أهل الخير داخل وخارج الكويت مثل «أبشروا بالخير» و«إبصار» و«تخيل» وغيرها من الحملات الإنسانية الناجحة، وذلك من خلال استثمار الطاقات المعطلة ووضع الأفكار المميزة التي تحول الأسر من العوز إلى العطاء والإنتاج، حيث لدينا العديد من المشاريع الإنتاجية والتي تختلف حسب طبيعة الدولة
22 اكتوبر 2020 - 5 ربيع الأول 1442 هـ( 103 زيارة ) .
قال مدير المركز الكويتي الفلبيني الثقافي التابع للجنة التعريف بالإسلام عبدالعزيز النومس حرصنا منذ بداية جائحة كورونا على تعزيز وترسيخ التواصل مع المهتدين الجدد من أبناء الجالية الفلبينية واستثمار أوقات الحظر في تعريفهم بالدين الإسلامي الحنيف وعادات وتقاليد أهل الكويت. وتابع النومس: تواصلنا مع 10 آلاف مهتد ومهتدية منذ شهر مارس الماضي وكذلك أقمنا عدد 200 محاضرة دعوية عبر «الأونلاين» تناولنا من خلالها العديد من الأمور التي تهم المسلم الجديد وتنمي ثقافته الإسلامية ولاقت الأنشطة تفاعلا كبيرا من المشاركين، وتم توزيع 197 حقيبة دعوية بلغة «التجالوج» و130 كتابا عن الإسلام بجانب البطاقات التوعوية التي بلغت قرابة 1800 بطاقة بجانب إقامة 200 درس تعليمي للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة. مبينا أن المركز الكويتي الفلبيني الثقافي حرص على المشاركة السريعة في زيادة ورفع نسبة الوعي الصحي لدي أبناء الجالية الفلبينية منذ بداية الجائحة ودعوتهم لإتباع إرشادات وتعليمات وزارة الصحية الكويتية، وحث النومس الجميع إلى تفعيل التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام واتباع التعليمات والإجراءات الاحترازية التي تطلقها وزارة الصحة للمحافظة على سلامة الجميع. مضيفا: خلال الفترة القليلة الماضية تم توزيع مساعدات غذائية استفاد منها 411 مهتديا ومهتدية ضمت أهم المتطلبات الأساسية التي تحتاجها الأسر من المواد الغذائية وتكفي السلة العائلة قرابة الشهر، مع اتخاذ جميع إجراءات الأمن والسلامة أثناء تعبئة وتوزيع المواد الغذائية. وختاما تقدم النومس بالشكر الجزيل لداعمي المركز الكويتي الفلبيني الثقافي، سائلا المولى جلت قدرته أن يزيل هذا الوباء عن البشرية جمعاء انه ولي ذلك ومولاه.
21 اكتوبر 2020 - 4 ربيع الأول 1442 هـ( 99 زيارة ) .
قام وفد من جمعية النجاة الخيرية، ضم كلا من مدير لجنة «طالب العلم» إبراهيم البدر ورئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بالجمعية عمر الثويني، بزيارة للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، وكان في استقبالهم مدير عام الهيئة د.بدر الصميط ونائب المدير عبدالرحمن المطوع، حيث أشادا بالدور التعليمي الرائد والحثيث الذي تقوم به اللجنة تجاه الطلاب المعسرين داخل الكويت. وقال البدر: تعد الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية إحدى أهم الجهات الداعمة لعملنا، حيث كفلت الهيئة الخيرية خلال العامين الماضيين 550 طالب علم داخل الكويت، وحرصنا بدورنا على زيارتهم وشكرهم على هذا الدعم والتعاون المميز، وكذلك تقديم التقارير الخاصة بالإنجازات التي حققها الطلاب في كل المستويات العلمية، لافتا إلى أنه تم تقديم مساعدات لأكثر من 50 ألف طالب علم داخل الكويت في شتى المراحل الدراسية منذ تأسيس الصندوق 1993 بدعم أهل الخير وكل المؤسسات. وذكر البدر أن شريحة اللجنة هم ضعاف الدخل والأيتام وأبناء المرضى والمطلقات والأرامل وأبناء المسجونين وغيرها من الشرائح المستفيدة من ضيوف الكويت من شتى الجنسيات والجاليات، واللجنة تتعاون مع 70 مدرسة ومؤسسة تعليمية داخل الكويت من خلالها تقوم بسداد الرسوم المدرسية عن المستحقين، وذلك بعد التأكد من كل الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الطالب للمساعدة، وتقوم اللجنة بدورها بإيصال الرسوم المستحقة للمدارس مباشرة عن طريق «شيكات بنكية». من جهته، أشاد الصميط بالإنجازات والمخرجات المميزة للجنة طالب العلم والتي تستحق جزيل الشكر والعرفان، مؤكدا أن اللجنة ساهمت في تعبيد طريق العلم أمام آلاف الطلاب المعسرين داخل الكويت والذي بدوره ساهم بشكل فعال في مواجهة شبح الجهل والأمية وتحقيق مستقبلهم المهني والعلمي والثقافي.
21 اكتوبر 2020 - 4 ربيع الأول 1442 هـ( 103 زيارة ) .
قال مدير زكاة العثمان التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري ان مشروع «الله يبرد عليك» الخاص بتوفير الأجهزة الكهربائية الضرورية للأسر المحتاجة مثل التكييف والثلاجة وغيرهما من الاحتياجات الأخرى داخل الكويت هذا العام استفادت منه 161 أسرة منذ بداية 2020. وأضاف الكندري: حرصنا بدورنا على زيارة الأسر المستفيدة والتأكد من حاجتها والتثبت من خلال الأوراق الرسمية، فتلك أمانة أهل الخير ونحن نسعى لإيصالها للمستحقين، كما قمنا بتوثيق المساعدات ونشرها عبر حسابات الجمعية بشبكات التواصل مع المراعاة الكاملة لخصوصية الأسر المستفيدة، مبينا ان «زكاة العثمان» مستمرة في تنفيذ المشروع ومازالت تستقبل طلبات المستفيدين من الأسر المتعففة وأسر الأيتام والأرامل والمرضى وضعاف الدخل، شاكرا أهل الخير داعمي مشاريع «زكاة العثمان»، سائلا الحق سبحانه وتعالى أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد المسلمين أنه ولي ذلك ومولاه.
20 اكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442 هـ( 96 زيارة ) .
في إطار سعيها لمواكبة أحدث النظم والمعلومات الإدارية، ورفع كفاءة العمليات في مختلف برامجها ومشاريعها، كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إنشاء إدارة خاصة «للتخطيط والتطوير» وذلك سعيا منها لتحقيق أفضل خدمة للمحسنين والمستفيدين. وفي هذا الصدد، أوضح مدير التخطيط والتطوير محمد الهولي أن الإدارة تعنى بمتابعة التخطيط والتطوير المتعلق بأنشطة وبرامج وعمليات الجمعية، وإعداد التقارير وفق الخطة المعتمدة، وإعداد التصورات الأولية لعمليات التطوير الاداري وتقديم الدعم والمساندة للإدارة العليا والوحدات الإدارية المختلفة بالجمعية في مجال التخطيط والتطوير والإحصاءات والمعلومات. وأكد الهولي أن النجاة الخيرية تسعى لتحقيق أهداف متعددة من وراء إدارة التخطيط والتطوير أهمها: تقديم الدعم والمساندة الفنية فيما يتعلق بالسياسات والخطط وعمليات التطوير والإحصاء، وإعداد ووضع النظم التي تتابع تطبيق السياسات واستراتيجيات الجمعية بالتنسيق مع الإدارات المعنية، وإعداد البحوث والدراسات المتعلقة بسياسات الأنشطة والبرامج وعمليات الإحصاء، وتلقي أي مقترحات خططية أو تطويرية ودراستها وإبداء الرأي للمدير العام ومجلس الإدارة، وإعداد وجمع البيانات والإحصاءات والمعلومات الخاصة بعمل الجمعية وتاريخها ونشاطها، ومتابعة وتطوير تقنيات وأساليب التخطيط والتطوير والإحصاء والأرشفة بما يحقق رؤية الجمعية، والمشاركة في الدراسات والمشاريع وإحالة ما يلزم منها إلى جهات متخصصة بعد موافقة مدير عام الجمعية أو من يفوضه، ودراسة المشاريع الجديدة والتوسعات المقترحة والمحالة من مجالس الإدارات واللجان المنبثقة منه.
19 اكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442 هـ( 118 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري أن اللجنة احتفت بتخريج 100 مهتد تم توزيعهم على خمس مجموعات دراسية قوام كل مجموعة 20 طالبا من خلال عملية التعليم عن بعد التي تقود بها الدعوة الإلكترونية بعدة لغات منها اللغة الإنجليزية والإسبانية والفلبينية والسواحلية. وأوضح الدوسري أن المنهج المعد للملتحقين بالمستوى الأول يركز على العديد من الأمور المهمة مثل الإيمان بالله تعالى والأمور العقدية التي لا يسع المسلم الجهل بها، وكذلك تعليم الوضوء والصلاة وسورة الفاتحة وبعض قصار السور حتى تتم بها الصلاة، وبيان نواقض الإيمان بالله تعالى ومعرفة أصول التوحيد الخالص لله على وجه لا لبث فيه، وغيرها من الأمور المهمة للمهتدي الجديد. وتابع: تم إعداد جميع هذه المناهج والمسائل بصورة عصرية ويتم عرضها بأفضل وأسهل وأيسر الطرق والأساليب التربوية القياسية لعملية التعليم الإلكتروني، كما يراعى فيها اختلاف بعض العادات الثقافية والاجتماعية والفئات العمرية للدارسين، لذلك يحرص المعلمون على التواصل الفردي مع كل متعلم في أثناء الدورة التعليمية وقبل اجتياز كل مرحلة. وأضاف الدوسري أن هذا المشروع الكبير الذي أعدته اللجنة للتوافق مع الظروف الآنية والجائحة العالمية وتحقيق التباعد الاجتماعي يحتاج إلى مساعدة الجميع ومد يد العون لاستكمال مسيرته التعليمية المباركة، مستشهدا بقول الحق سبحانه (وقل رب زدني علما) وقوله تعالى (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات) وحديث النبي صلى الله عليه وسلم «طلب العلم فريضة على كل مسلم» لذلك ندعو جموع أهل الخير إلى التبرع للمشروع كل قدر استطاعته وذلك من خلال الاتصال على الأرقام 1800082 أو 97288044 أو الاستقطاع الشهري لصالح المشروع أو الإيداع البنكي على حساب اللجنة ببنك بوبيان رقم 0119810023.
18 اكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 هـ( 91 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للقضاء على الفقر والذي أقرته الأمم المتحدة في 17 أكتوبر من كل عام، قال مدير عام جمعية النجاة الخيرية بالإنابة د ..جابر الوندة: تبذل الجمعية جهودا حثيثة لتوفير سبل العيش الكريم والحياة الأدمية التي تليق بفئات المحتاجين في الدول والمجتمعات الفقيرة، من خلال تنفيذ مشاريع وبرامج وأنشطة تجعلهم معتمدين على أنفسهم وبما يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقيرة تحت شعار «لا للفقر». وتابع الوندة: فلسفة النجاة الخيرية في القضاء على الفقر تركز على استثمار الطاقات الشبابية المعطلة وتحويلها إلى أياد منتجة فاعلة تسهم في دفع عجلة التنمية والإنتاج، وذلك من خلال الاهتمام بملف التعليم أولا ثم تنفيذ عشرات المشاريع التنموية والانتاجية والتي تتفاوت تبعا لطبيعة الدول المستفيدة. وأكد الوندة أن الاهتمام بالتعليم من أهم المشاريع التي تكافح الفقر وتعزز العيش الكريم للإنسان، حيث توجد داخل الكويت لجنة طالب العلم والتي تعد واحدة من أهم اللجان التعليمية ذات البعد الاستراتيجي على مستوى الكويت والعالم العربي، إذ إنها بفضل الله تعالى ثم بدعم أهل الخير قدمت مساعدات لأكثر من 50 ألف طالب علم داخل الكويت في شتى المراحل الدراسية، وخرجت للأمة آلافا من الطاقات الشبابية الواعدة في شتى التخصصات المتنوعة والمتميزة والذين بدورهم ساهموا في تقدم ونهضة مجتمعاتهم. وفيما يتعلق بمشاريع النجاة الخيرية التي تكافح الفقر خارج الكويت أجاب د.الوندة: قمنا بفضل الله ببناء المدارس والمعاهد التعليمية والحرفية والتي زاد عددها عن 55 مؤسسة تعليمية في كل من الهند وبنغلاديش وتشاد واليمن وتركيا ومصر ويستفيد منها أكثر من 20 ألف طالب علم سنويا، هذا الى جانب التركيز على تنفيذ المشاريع التنموية الأخرى مثل مشروع البقرة الحلوب ومشروع المخبز الآلي ومشروع مكائن الخياطة ومشروع تربية الدواجن والمحلات الوقفية والكشك الخيري، وعربة لنقل الأمتعة «الترو سيكل» وعربة لنقل الركاب والركشا. ومزارع الأرانب ومناحل العسل ومراكب الصيد وغيرها من المشاريع الأخرى. التي تتوافق مع طبيعة وعادات وتقاليد الشعوب، موضحا أن من المشاريع التي تسهم في القضاء على الفقر مشروع «كفالة الأيتام»، حيث تكفل النجاة الخيرية قرابة 10 آلاف يتيم في 16 دولة حول العالم العربي والآسيوي والأوروبي وتحرص الجمعية على رعاية الأيتام وتوعيتهم وتعليمهم وتأهيلهم ليكونوا مشاعل نور في بلدانهم. هذا الى جانب مشروع بناء بيوت الفقراء، حيث نحول المنازل من بيوت القش وسعف النخيل إلى مبان تليق بالعيش والحياة الكريمة للإنسان. كذلك لمشروع الزكاة والصدقات أثر واضح في دعم الأسر الفقيرة والمستحقة ومساندتها في تعزيز الحياة الكريمة وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى التي تنفذها الجمعية والتي تكافح الجهل وتوفر الحياة الكريمة للمحتاجين.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 99 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور المغفور له بإذن الله سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون، أطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بدولة تشاد. وفي المؤتمر الصحافي الذي أطلقته الجمعية لهذه المناسبة، قال عضو مجلس إدارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، قررت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال المدير العام بالإنابة في جمعية النجاة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منها 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق إنشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها «عن بُعد» وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. بدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقراء: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد، لافتا إلى إمكانية التبرع عبر الاتصال بـ 1800082 واتسأب او عن طريق حساب النجاة الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي (@alnajatorg). وبين الشقراء أن المستشفى سيقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص، سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته، مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية، ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 150 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية اطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون. وفي المؤتمر الصحافي الذي اطلقته الجمعية أول امس لهذه المناسبة قال رئيس مجلس ادارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، فكرت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال نائب المدير العام بالإنابة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منهم 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق انشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها أون لاين وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. وبدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقرا: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد. وبين الشقرا أن المستشفى ستقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته. مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 107 زيارة ) .
أعلن المشرف العام لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بإدارة القرآن الكريم والسنة النبوية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية جزاع الصويلح عن تخريج 65 حافظا لكتاب الله جل وعلا وذلك من ثمار حصاد «يوم الهمة» والذي يعتبر أحد أهم الأنشطة التي تتميز بها «ورتل» على مستوى الكويت. وبين الصويلح أن «يوم الهمة» يقصد به تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لطلاب حلقات الإسناد والحفظ والمراجعة ليعيشوا في رحاب القرآن الكريم، ويبدأ من الساعة 8 صباحا حتى 8 مساء بهدف نشر الوعي بضرورة الاهتمام بالوقت والاستفادة به فيما ينفع، وتدريب النفس على الانقطاع لله تعالى مما يعلي الهمم ويزيد في الأجر، ويبث روح التنافس المثمر بين طلاب الحلقات. وتابع: ساهم «يوم الهمة» في تشجيع وحث الطلاب نحو استكمال ختماتهم وذلك نظرا لضيق الوقت بالحلقات سواء الصباحية أو المسائية، فكان من الضروري الاستفادة من يوم السبت للإقراء والحفظ والمراجعة، ولهذا اليوم أثر عظيم في نفوس جميع المشاركين حيث قراءة القرآن الكريم والصحبة الصالحة والأجواء الإيمانية وغيرها من الأمور العظيمة التي تعود بالإيجاب على المشاركين، مبينا أن «ورتل» كانت تقيم هذا النشاط بمقرها بمنطقة الروضة ونظرا للظروف الصحية التي تشهدها الكويت والعالم جراء جائحة كورونا، وتطبيقا لتعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد الجسدي واتخاذ إجراءات الأمن والسلامة قمنا بتحويل النشاط إلى الإلكتروني «عن بعد» ونلمس تفاعلا وتعاونا محموما من المشاركين. وتقدم الصويلح بأجمل التهاني والتبريكات للحفظة، داعيا الله جل وعلا أن يستخدمهم في طاعته وأن يجعلهم حافظين عاملين بالقرآن الكريم، داعيا أهل الخير لدعم مثل هذه الأنشطة المباركة والتي بفضل الله جل وعلا ثم بدعمكم ساهمت في تخريج عشرات الحفظة للتواصل ودعم أنشطة ومشاريع ورتل الاتصال على الخط المباشر: 97286888 أو الهاتف الأرضي: 22271421.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 98 زيارة ) .
تقدم رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمرالثويني بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة ومحبي د. عبدالعزيز الحسن، رحمه الله، مؤكدا أن الفقيد شارك في العديد من الحملات والمشاريع والرحلات الخيرية التي ساهمت في تخفيف معاناة الآلاف حول العالم. وقال الثويني: فقدنا بوفاة د.عبدالعزيز الحسن واحدا من أبناء الكويت البررة حيث كان شغله الشاغل مساعدة الفقراء ومد يد العون للمحتاجين وإغاثة الملهوفين وتحسين واقع الأسر للأفضل، كان يرى أن خدمة الفئات الضعيفة في المجتمع الكويتي ليست عملا كريما وحسب، بل هي عبادة إسلامية تصل إلى حد الفريضة على الإنسان القادر عليها، وشارك معنا في الكثير من الرحلات الخيرية الخارجية متحملا المشاق والمتاعب من أجل مساعدة الضعفاء والأيتام وتوزيع خيرات أهل الكويت. وتابع: خسرت الكويت والعمل الخيري بوفاته قامة إنسانية كبيرة حيث استطاع استثمار مهنته كطبيب في خدمة الإنسانية، مؤكدا أن أصدقاءه وزملاءه بالعمل ومحبيه من أهل الكويت حققوا حلمه الذي كان يسعى إلى تحقيقه وهو بناء مجمع تعليمي للاجئين السوريين بتركيا يضم 3000 طالب وطالبة، موضحا أن «النجاة الخيرية» وضعت حجر الأساس وسيرى الصرح التعليمي النور قريبا. رحم الله الفقيد وانزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442 هـ( 122 زيارة ) .
أكد رئيس زكاة سلوى التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية بدر العقيل تحقيق انجازات مميزة من خلال مشروع «إحساس» لكفالة طلاب العلم داخل الكويت منها كفالة 1465 طالبا في شتى المراحل الدراسية الابتدائي والمتوسط والثانوي، وذلك منذ تأسيس المشروع في عام 2014، مبينا أن الكفالة تتنوع ما بين كفالة كاملة، حيث يقوم المحسن بكفالة كامل المصروفات المدرسية الخاصة بالطالب أو بدفع جزء منها، حيث تتفاوت قيمة الكفالة حسب المرحلة الدراسية، فالمرحلة الابتدائية تبلغ 380 دينارا والمتوسطة 452 دينارا، والمرحلة الثانوية 615 دينارا، هذا فيما يخص الأعوام الماضية، أما في هذا العام وتبعا لقرار وزارة التربية فسيتم خصم 25 من قيمة الرسوم المدرسية. وفيما يخص الشريحة المستفيدة من المشروع، بين العقيل أن الأولوية للأيتام وأبناء المطلقات وضعاف الدخل وغيرها من الشرائح المستحقة وجميع الطلاب المستفيدين وسيتم إخضاع الأوراق للبحث الدقيق لإثبات إن كانوا مستحقين المساعدة أو غير مستحقين من الأوراق المطلوبة بما فيها مصادر دخل رب الأسرة والالتزامات الشهرية أو المعيشية. وبين أن جائحة ««كورونا» ضاعفت أعداد المستفيدين، و«زكاة سلوى» لديها الآن عشرات الطلاب الذين ينتظرون من يكفلهم من أهل الخير ويعيد لهم طريق الدارسة، فهناك طلاب ليسوا فقط من المتفوقين الذين يحققون أعلى الدرجات العلمية بل من النوابغ ولكن ينقصهم فقط الدعم المادي حتى يحققوا حلمهم بمستقبل مشرق، موضحا أن من طلابنا من يدرس الطب والهندسة والكيمياء والشريعة وغيرها من العلوم التي تعمل بدورها على نهضة وريادة الأمة.
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 104 زيارة ) .
من واقع اهتمامها بالمسؤولية المجتمعية قامت جمعية النجاة الخيرية بتنفيذ مبادرة لاستقبال القادمين والمغادرين بمنفذ النويصيب ، وتأتي هذه المبادرة في اطار الشركة والتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف وشركة نقوة ، حيث قامت بتوزيع المياه والحلويات للقادمين والمغادرين والعاملين في الحدود الكويتية السعودية بمنفذ النويصيب، من خلال مشروع سقيا الماء .. وأوضح مدير الحملات والموارد بجمعية النجاة الخيرية / عمر فلاح الشقراء : إن الجمعية تحرص على تنفيذ هذا المبادرات في الأماكن الأكثر استفادة لذا حرصنا على التواجد في هذا المكان الحدودي ، وكذلك فرحاً واستبشاراً بإعادة فتح الحدود الكويتية السعودية البرية ، ولم شمل الأسر وذوي القربى، و تعزيزاً لدور ورسالة العمل الخيري الكويتي، فما أن تطأ أقدام ضيوفنا أرض الكويت، إلا ويجدون الكرم والضيافة في استقبالهم وهذا ما جبل عليه أهل الكويت منذ الكويت ، ويأتي هذا النشاط كنشاط اجتماعي عقب اجراءات جائحة كورونا . ومن جانب آخر أشاد الشقراء : بالتعاون والتنسيق الذي تم مع مسؤولي ورجال الجمارك بالنويصيب بوزارة الداخلية ، في حسن تقديرهم وتعاملهم لتنفيذ هذه المبادرة الذي تركت أثرا طيبا في نفوسهم ، وتمنوا تنفيذها في كافة المناسبات خاصة في شهر رمضان المبارك ، كما طالبوا جميع المؤسسات الخيرية ان تحذوا حذو جمعية النجاة الخيرية في هذا النشاط المجتمعي داخل الكويت ، لما له من اثر عميق في التقارب المجتمعي بين كافة مؤسسات الدولة . وأضاف الشقراء: لقد حثنا رسولنا صلى الله عليه وسلم على التكافل والترابط بين ابناء المسلمين ولا سيما ان اشقاءنا في دول الخليج جديرين بالاهتمام والاستقبال الطيب ، وحول انعكاس المشروع على الشريحة المستهدفة أجاب الشقراء : لمسنا من الجميع الشكر والعرفان والدعاء للكويت بالخير والبركة والأمن والأمان، وختاماً قدم الشقراء جزيل الشكر لشركاء النجاح وبالأخص الأمانة العامة للأوقاف، ولشركة نقوه للحلويات، راجياً من الله جل وعلا أن يرفع البلاء والوباء عن الكويت وأهلها والبشرية جميعا .
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 98 زيارة ) .
قال مدير لجنة الدعوة الإلكترونية عبدالله الدوسري: إن اللجنة منذ بداية جائحة ««كورونا» تبلغ رسالة الإسلام في 115 دولة حول العالم، من خلال مشروع حوار الإيمان للتعريف بالإسلام، وتشهد اللجنة حالات إشهار إسلام بشكل يومي من هذه الدول. وبين أن الدعوة الإلكترونية قبل جائحة كورونا كانت تعمل في 110 دول، وعقب الجائحة حرصنا على زيادة أنشطتنا الدعوية والذي حقق زيادة جديدة في 5 دول جديدة وهي (النيجر وبوركينا فاسو وبوليفيا وهاييتي وأخير دولة نتيغوا وبربودا) وتم التواصل مع الشريحة المستفيدة باللغتين الفرنسية والانجليزية. وأوضح الدوسري أن لجنة الدعوة الإلكترونية تواصل العمل الليل بالنهار منذ بداية جائحة كورونا، خاصة أن جميع أعمال اللجنة وأنشطتها هي أعمال وأنشطة «رقمية» تعتمد على توظيف التكنولوجيا الرقمية الحديثة في خدمة الإسلام والمسلمين. وأضاف: إن هذا المشروع الرائد المتمثل في الدعوة المباشرة للدين الحنيف عبر استخدام الانترنت يحتاج إلى مساعدة الجميع ومد يد العون لاستكمال مسيرته الدعوية المباركة، مستشهدا بقول الحق سبحانه (ادع إلى سبيل رب بالحكمة والموعظة الحسنة) وحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (بلغوا عني ولو آية) لذلك ندعو جموع أهل الخير إلى التبرع للمشروع كل قدر استطاعته، وذلك من خلال الاتصال على الأرقام 1800082 أو 97288044 أو الاستقطاع الشهري لصالح المشروع أو الإيداع البنكي على حساب اللجنة ببنك بوبيان رقم 0119810023 أو عبر الموقع الإلكتروني للتبرع (https://donate.edc.org.kw/).
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 138 زيارة ) .
أكد مدير «زكاة الرميثية» التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان مبارك أن العمل الخيري الكويتي أصبح جسرا يربط الكويت بالدول المستفيدة في كل قارات العالم، ما جعل الكويت تتبوأ مكانة عالمية جعلتها من أولى الدول المصدرة للعمل الخيري الإنساني فقط، موضحا أن اللجنة تقوم بالعديد من المشاريع الخيرية داخل الكويت وخارجها منها توزيع المساعدات للأسر المتعففة داخل الكويت وتتفاوت قيمة المساعدة تبعا لعدد أفراد الأسرة وحاجتها المادية، وتقوم كذلك بتوزيع المواد الغذائية للعوائل ذات الدخل المحدود والأرامل والمعسرين، ولديها أيضا مشروع «برادات المياه» في جميع مناطق الكويت. وأضاف مبارك: نحرص على كفالة الأيتام ورعايتهم صحيا وتعليميا ونفسيا حيث تبلغ قيمة الكفالة الشهرية خارج الكويت 15 دينارا و25 دينارا داخل الكويت، ولا تتوقف الكفالة على دفع المبلغ فقط، بل نهتم بتعليم اليتيم وتنمية ثقافته وتربيته على مائدة القرآن الكريم والسنة المطهرة، وكذلك إقامة أنشطة ترفيهية وترويحية للأيتام وبرامج دعم نفسي للأيتام، وننفذ مشروع بناء المساجد وتتفاوت تكلفة المسجد حسب المساحة وطبيعة الدولة التي يتم تنفيذ المشروع بها وتبدأ التكلفة من 3470 دينارا لمسجد يتسع قرابة 100 مصلى في الدول الآسيوية مع كل الاحتياجات الأخرى من أماكن للوضوء والمئذنة والفرش ومكبرات الصوت والسور الخارجي للمسجد، ونحرص على أن يكون المسجد منارة إسلامية فنقوم بتعين إمام مسجد من خريجي كليات الشريعة، وكذلك نقيم فيه دورات تحفيظ القرآن الكريم واللقاءات الثقافية والاجتماعية فيكون محضنا إيمانيا تربويا لرواد المسجد. وتابع: إن «زكاة الرميثية» تقوم بتوثيق الأعمال التي تنفذها خطوة بخطوة وإرسالها للمتبرعين، حيث إننا الوسيط بين الخيرين وأهل الحاجة، ونعمل بكل قوة لخدمة هذه الشرائح المستفيدة وتقديم أبرز وأفضل الخدمات، لذا نناشد أهل الخير والمحسنين الدعم، فالمشاريع كثيرة والأنشطة متنوعة ونحتاج الى التكاتف والتعاون والمساهمة معنا لإنجاز هذه المشاريع للتواصل: 98868941 - 94415448.
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 129 زيارة ) .
قال مدير زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي اننا قدمنا مساعدات خلال عام 2019 استفاد منها أكثر من 384 أسرة متعففة داخل الكويت، منهم كويتيون وغيرهم من شتى الشرائح المستفيدة الأخرى من ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والمرضى والفقراء وغيرهم من الحالات المستفيدة. وأوضح أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعا لعدد أفراد الأسرة وحالتهم المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم للمساعدة. كما نوزع على هذه الأسر المساعدات الغذائية وغيرها من الخيرات التي يجود بها أهل البر والإحسان. وحول الشرائح المستفيدة، أجاب الهاملي بأن لدينا استراتيجية واضحة في تقديم المساعدات معيارها الأساسي «الأشد احتياجا هو الأولى» ويستفيد من مساعدات الأسر ذات الدخل المحدود والأرامل والأيتام والمرضى وغيرها من الحالات الإنسانية الأخرى، ونقوم بدراسة الملف الخاص بكل حالة ونستوثق من كافة المعلومات الرسمية الواردة، وبعدها يقوم فريق العمل باتخاذ القرار بتحديد قيمة المساعدة التي تستحقها الأسرة، مؤكدا أن هذه أمانة أهل الكويت ونحن حريصون على إيصالها للمستحقين.
6