هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

18 سبتمبر 2019 - 19 محرم 1441 هـ( 93 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية احمد الكندري ان اللجنة تعتزم إطلاق رحلة العمرة للجاليات «شريحة الفقراء ـ والعمالة الضعيفة» بهدف تحقيق أمنياتهم برؤية الكعبة لأول مرة في حياتهم. وحث الكندري المحسنين على دعم ومساندة اللجنة في هذا المشروع، والذي يساهم بشكل فاعل في تنمية الثقافة الإيمانية وشحذ الوازع الديني وعودة المعتمرين بشحنات إيمانية مباركة تحفزهم على العطاء والعمل والإخلاص. وقال الكندري: اننا هذا العام نستهدف إرسال 100 معتمر من مختلف الجنسيات العربية وغير العربية، موضحا ان اللجنة تتفق مع شركات وحملات العمرة ذات السمعة الجيدة، ونحرص على توفير كل أجواء الراحة للمعتمرين ونوفر لهم حافلات جديدة ونختار لهم فنادق مناسبة ونبذل قصارى جهدنا ليستمتع المعتمر بأداء هذه الشعيرة. وتابع: تبلغ تكلفة المعتمر الواحد 50 دينارا، واللجنة حاليا تستعد لتسيير هذه الرحلة على نفقة أهل الخير الذين يتسابقون في كفالة المعتمرين (الذين يعتمرون لأول مرة) حتى يتسنى لهذه الشريحة رؤية بيت الله الحرام والدعاء في هذه البقاع الطاهرة للمتبرعين ولأهل الكويت جميعا وللمسلمين عامة، لافتا الى انه يمكن المساهمة بكفالة اكثر من معتمر واحد أو بكفالة قافلة كاملة من الفقراء عدد 50 معتمرا بقيمة 2500 دينار، حيث يمكن لأي متبرع الاتصال على رقم 99388878 - 99401011.
16 سبتمبر 2019 - 17 محرم 1441 هـ( 153 زيارة ) .
أعرب نائب رئيس مجلس الادارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ رشيد الحمد - عن خالص تقديره لجهود وزارة الخارجية لتيسيرها إيصال المساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية إلى كافة المنكوبين والمجتمعات الفقيرة في مختلف انحاء العالم ، مثمنا في الوقت ذاته جهود كافة المسؤولين بالوزارة ، وكذلك جهود سفاراتنا في كافة الدول على سرعة تيسير الإجراءات لإيصال المساعدات . وأوضح د. رشيد الحمد - في تصريحه أن الكويت أميرا وحكومة وشعبا دائما ما تفزع للعمل الخيري والإنساني، ولذلك استحقت الكويت أن تكون مركزا عالميا للعمل الإنساني ، حيث جبل الكويتيون على فعل الخير منذ الرعيل الأول وامتدت أياديهم البيضاء إلى مساعدة المنكوبين والمتضررين والمحتاجين إلى جميع أرجاء العالم. ودعا الحمد أهل الكويت إلى مواصلة مسيرتهم الخيرية والانسانية ، مثمنا جهود أبناء الكويت واستجابتهم السريعة وقت الظروف الصعبة التي تعيشها المجتمعات سواء الفقيرة منها ، أو المهجرة ، أو المنكوبة نتيجة الكوارث الطبيعية .
16 سبتمبر 2019 - 17 محرم 1441 هـ( 99 زيارة ) .
صرح مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي، بأنه تم توزيع مساعدات على 313 أسرة من الأسر الفقيرة والمحتاجة داخل الكويت هذا العام، وذلك من خلال مشروع رعاية الأسر الفقيرة المتعففة. وقال الهولي: هذا المشروع يلاقي تفاعلا قويا من أهل الخير والمحسنين الكرام عند طرحه، حيث نقوم بتنفيذه من باب التخفيف على الفقراء والمحتاجين ورفع المعاناة عن كاهلهم وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي والتواد والتراحم بين فئات المجتمع داخل الكويت، ويأتي ذلك انطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء في السهر والحمى». وبين الهولي ان هذه المساعدات تتفاوت قيمتها حسب بحث الحالة المتقدمة للاستفادة من المشروع، داعيا أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء إلى ضرورة المساهمة والتبرع لدعم هذا المشروع الذي يعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتجسيد مساعدة القادرين لغير القادرين. ولفت إلى أنه يمكن المساهمة في هذا المشروع «مشروع إحساس لرعاية الأسر الفقيرة والمتعففة»، وهذا المشروع يجوز فيه إخراج الزكاة، وذلك عبر الاتصال بأرقام: 55644002 أو 25644002 حتى يمكن تغطية المبلغ المطلوب للحالات المتقدمة، مثمنا في الوقت ذاته التفاعل الدائم من أهل الخير والمحسنين مع جميع الأنشطة والمشاريع سواء داخل الكويت أو خارجها.
15 سبتمبر 2019 - 16 محرم 1441 هـ( 79 زيارة ) .
كشف رئيس زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي - عن تحقيق العديد من الإنجازات في تنفيذ المشاريع الخيرية عن طريق فرع زكاة الأندلس على نفقة أهل الخير والمحسنين وذوي الأيادي البيضاء من أبناء الكويت الكرام هذا العام 2019م، وتتمثل هذه المشاريع في بناء المساجد وحفر الآبار وكفالة الأيتام، ومساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة داخل الكويت. وأوضح في تصريح صحافي أن العديد من القرى والمناطق النائية في الدول العربية والإسلامية الفقيرة في حاجة ماسة إلى إنشاء المساجد لاتساع رقعة مساحتها في مختلف قارات العالم، وذلك للتيسير على أهلها أداء الصلوات والفرائض، لافتا إلى أن مشروع بناء المساجد الذي يتم تنفيذه بشكل دائم بالتنسيق مع لجنة العمل الخارجي بجمعية النجاة الخيرية، وقال هذا الانجاز إنما يصب في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف، والحفاظ على هويتنا الإسلامية، مبينا في الوقت ذاته أن تكلفة بناء المسجد تبدأ من 4000 دينار للمسجد الواحد، في الوقت ذاته بين ان كفالة اليتيم خارج الكويت بقيمة 15 دينار لليتيم. ودعا الهاملي في نهاية تصريحه أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين من أهل الكويت إلى دعم مشروع بناء المساجد خارج الكويت في الدول الإسلامية الفقيرة المختلفة، مشيرا الى انه يمكن لأهل الخير التبرع عبر الخط الساخن 97238002 أو رقم اللجنة 24880600 أو الذهاب لمقر اللجنة بمنطقة الأندلس أمام جمعية الأندلس التعاونية.
12 سبتمبر 2019 - 13 محرم 1441 هـ( 91 زيارة ) .
أكد رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية تواصل طرح مشروع الزكاة والصدقات على أهل الخير، لافتا إلى أن المشروع من أهم وأبرز المشاريع التي تنفذها الجمعية، وذلك لتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وإزالة أسباب العوز والفقر وتخفيف معاناة الفقراء والمساكين والأيتام وذوي الحاجات، لافتا إلى أن المشروع يستفيد منه العديد من الأسر الفقيرة داخل الكويت وخارجها، مؤكدا في الوقت ذاته أن الجمعية ولجانها وأفرعها تستقبل زكاة المحسنين على مدار العام. وأضاف الثويني في تصريح صحافي: ان الجمعية تسعى من خلال المشروع إلى الاهتمام بتفعيل الركن الثالث في ديننا الحنيف، وذلك لتحقيق التعاون على البر والتقوى، علاوة على تحقيق التكافل بين أغنياء المسلمين وفقرائهم، وإبراز الجانب الإنساني للمجتمع الكويتي المسلم علاوة على سد حاجة المحتاجين، ومساعدة الفقراء في معيشتهم والتخفيف عن عاتقهم أعباء الحياة، مؤكدا أن مصارف الزكاة تصرف حسب رغبة المتبرع بالداخل والخارج. وحول كيفية مساهمة أهل الخير والمحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء في الكويت، ذكر الثويني أنه يمكن للمتبرع والمحسن الكريم الذي يريد إخراج زكاته تخصيص المبلغ الذي يراه مناسبا من زكاة أمواله لصالح هذا المشروع في المصرف الذي يريده من مصارف الزكاة الثمانية بالاتصال على رقم 1800082، أو التبرع عبر المواقع الالكترونية للنجاة، مشيرا إلى أن احتساب نسبة الزكاة يبلغ 2.5% من المال الفائض عن حاجة الشخص الذي يريد إخراج زكاة ماله ومن زاد عن ذلك فله الأجر والثواب من الله عز وجل، وسيضاعف الله له في ميزان حسناته، ومن أراد أن يتصدق بما تجود به نفسه فله الأجر عند ربه.
10 سبتمبر 2019 - 11 محرم 1441 هـ( 98 زيارة ) .
إن من أفضل الأعمال على الإطلاق التي يمكن للإنسان أن يقوم بها، هي تلاوة القرآن والعمل بما فيه، وتطبيق ما أمر الله به والابتعاد عما نهى عنه الله. ومن خلال عدد من الدراسات تبين أن القرآن يؤثر بشكل كبير على شخصية الإنسان، فعندما تقرأ بعض الكتب في البرمجة اللغوية العصبية أو في فن إدارة الوقت أو في فن التعامل مع الآخرين، يقول لك المؤلف: إن قراءتك لهذا الكتاب قد تغير حياتك، ومعنى هذا أن أي كتاب يقرأه الإنسان يؤثر على سلوكه وعلى شخصيته لأن الشخصية هي نتاج ثقافة الإنسان وتجاربه وما يقرأ ويسمع ويرى، طبعا هذه كتب بشرية يبقى تأثيرها محدودا جدا، فما بالك بتأثير القرآن الكريم على الإنسان، لجنة الدعوة الإلكترونية لديها مشروع عظيم هو مشروع نشر ترجمات القرآن الكريم وعلومه عبر الإذاعات الفضائية والتي أصبحت تصل الى ملايين المستمعين حول العالم، هذا الحوار مع مدير لجنة الدعوة الإلكترونية عبدالله الدوسري لنتعرف على هذا المشروع العظيم وأثره في نفوس البشرية. بداية، ما أثر القرآن الكريم في الدعوة إلى الله تعالى عبر الفضاء الإلكتروني؟ ٭ إن للقرآن الكريم أثره على كل من يستمع إليه في كل زمان ومكان، وهو يعتبر من أهم أسباب قبول غير المسلمين للتعرف على الإسلام، فبمجرد الاستماع لآيات الذكر الحكيم يدرك بفطرة لا يخطئها أحد أن هذا الكلام هو كلام رب العالمين، وأنه طريق الهداية والفلاح لكل الناس وسبيل نجاتهم في الدنيا والآخرة. وهنا تحضرني قصة حدثت في هذا البلد المبارك والمبارك أهله في الكويت، حيث كانت إحدى ربات البيوت تستمع بشكل دائم للقرآن الكريم وتترك إذاعة القرآن الكريم على جوالها تعمل بشكل تلقائي لساعات طويلة، وكانت خادمتها تستمع للقرآن الكريم وهي على غير الإسلام وتنصت إليه، وسبحان الله بعد عودة هذه الخادمة إلى بلادها أحست بشغف كبير ورغبة في مواصلة سماع القرآن الكريم، وبالفعل عن طريق تطبيقات الإذاعات وموقع الإذاعات عبر الإنترنت عادت مرة أخرى لسماع القرآن الكريم، بل ولله الحمد والمنة تواصلت هذه المرأة باللجنة عن طريق مشروع الحوار المباشر، وشهدت أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، ببركة القرآن الكريم. ما دور اللجنة في نشر القرآن الكريم وبيان أثره للآخرين، وماذا قدمت لجنة الدعوة الإلكترونية لنشر القرآن الكريم؟ ٭ اللجنة متواجدة عبر فضاء الإنترنت تبث كتاب الله تعالى وترجماته وعلومه على مدار الساعة، ومواقع اللجنة وتطبيقاتها على رأس القوائم التي تظهر دائما للمتابعين على محركات البحث بأكثر من 51 لغة عالمية. كما تشارك اللجنة بصورة دائمة في كل المؤتمرات والمحاضرات وورش العمل المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بالمشروعات التي تخدم كتاب الله تعالى، وقد حصلت اللجنة بفضل الله تعالى على العديد من الجوائز والمسابقات العالمية والمحلية والإقليمية منها جائزة القمة العالمية التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، وكذلك وسام الإبداع التقني في العمل الخيري بمؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري في مملكة البحرين، وكذلك المركز الأول في مجال الاحتواء الإلكتروني في مسابقة الكويت الإلكترونية التي تقدمها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في مجال الاحتواء الإلكتروني عن مشروع نشر علوم وترجمات القرآن الكريم، جائزة أفضل موقع لخدمة القرآن الكريم ـ (موقع ومبادرة نون بالتعاون مع الشيخ فهد الكندري وبرنامج بالقرآن اهتديت - موسم 2016). كم عدد الإذاعات التي أنجزتها اللجنة والخاصة بالقرآن الكريم؟ ٭ اللجنة أنجزت حتى الآن أكثر من 122 إذاعة تعمل على شبكة الإنترنت بـ 51 لغة وترجمة عالمية معتمدة من مركز الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، كما تدير اللجنة تحت المشروع نفسه 3 تطبيقات للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تعمل على كل نظم التشغيل، وكذلك عدد 3 مواقع إلكترونية متخصصة لخدمة القرآن الكريم وترجماته وعلومه، وكذلك حساب على موقع الساوند كلاود خاص بالقرآن الكريم، وحساب آخر على موقع البود كاست يعمل على مدار الساعة لبث القرآن الكريم، وكان للجنة السبق في أنها كانت من أول اللجان التي رفعت إذاعات وترجمات على موقعي التيون إن والآي تيون، وكذلك قنوات يوتيوب مخصصة لإذاعة القرآن الكريم على مدار الساعة.
9 سبتمبر 2019 - 10 محرم 1441 هـ( 94 زيارة ) .
كشفت لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية عن فتح باب التبرعات لصالح كفالة طلاب العلم الفقراء والأيتام من مختلف الجاليات وغير القادرين على الاستمرار في مراحلهم التعليمية داخل الكويت، خاصة أبناء ضعاف الدخل والذين ألمت بهم ظروف المعيشة الغالية بعد تكوين أسرهم داخل الكويت وذلك من خلال مشروع رعاية طالب العلم. وصرح إبراهيم البدر مدير اللجنة بأنه تم تقديم مساعدات لـ3580 طالبا وطالبة في مختلف المراحل في العام الدراسي 2018/2019، وهو عدد قياسي يتم انجازه في سنة واحدة بفضل الله تعالى ثم بتبرعات أهل الخير، مبينا ان اللجنة لديها أكثر من 400 طالب وطالبة في حاجة للمساعدة، وتنتظر الايادي البيضاء، حتى يمكن الالتحاق بفصلها الدراسي. وفي رسالة إنسانية منها لأهل الخير لكفالة الطلاب الفقراء والأيتام، قال البدر في هذه الرسالة متسائلا: «ما ذنب طفل.. أنه يبكي؟» فهناك من لا يستطيع أن يلبي حاجة أولاده أثناء دراستهم، وابناؤه يشعرون بالفرق بينهم وبين الآخرين في مستوى المعيشة وفي المواصلات وفي الحقيبة الدراسية، حتى في شراء «ساندويش» كسائر الأبناء. وتساءل في الرسالة: ما ذنب الأب الفقير في عدم قدرته على تلبية حاجتهم؟ وما ذنب الطالب في شعوره الصادق بالقلة والفقر حين يبكي لعدم تلبية حاجته؟ وبين البدر أن سمة المساهمة بمشروع طالب العلم للطلبة الفقراء والأيتام تتمثل في انها صدقة جارية في علم ينتفع به وإحساس جميل بالآخرين وتكوين مجتمع مسلم متكافل. وأوضح ان كفالة طالب العلم تقدر بقيمة 120 دينار سنويا بواقع 10 دنانير شهريا وهو مبلغ رمزي، لكنه يساعد في حياة اسرة واستمرار طالب فقير في تعليمه ويمكن المساهمة عبر الاتصال برقم 51357357 - 1800082 مذكرا بأجر هذا العمل انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلمعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من دعاهم لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا..»
8 سبتمبر 2019 - 9 محرم 1441 هـ( 76 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة «ورتل» للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية الشيخ وليد الكندري، عن استئناف تنظيم دورات في شرح أصول القراءات العشر بداية من 1 الجاري للعالم الجليل فضيلة الشيخ أحمد سمير مقرئ القراءات العشر الصغرى والكبرى. وأوضح الكندري أن تنظيم هذه الدورات يأتي في إطار دور جمعية النجاة الخيرية في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت، واستكمالا لجهود إدارة «ورتل» في تنظيم الدورات المتخصصة لعلوم القرآن، حيث نظمت من قبل دورات في الإسناد والإقراء برواية حفص والقراءات العشر جمعا وإفرادا، وأخرى في متون التجويد مثل شرح الجزرية والسخاوية والسلسبيل الشافي والعديد من الدورات الأخرى. وفيما يتعلق بالدورات الحالية قال الكندري: هي عبارة عن شرح أصول رواية هشام عن ابن عامر الشامي مع التطبيق العملي، وهما دورتان متصلتان في دورة واحدة، والدراسة 6 أيام نظري، ويعقبها 3 أيام تطبيق عملي، وتقدمها جمعية النجاة بشكل مجاني خدمة لأهل القرآن. وأضاف: أهم محاور الدورة هي التعريف بالإمام هشام وطريقه، وأصول رواية هشام عن الشاطبية، والتطبيق العملي على أصول الرواية، وستوزع المادة العلمية على المشتركين، كما سيتم منح شهادات اجتياز للدورة للمتقنين. ودعا الكندري الراغبين بالاشتراك في هذه الدورات للتسجيل عن طريق زيارة مقر جمعية النجاة الخيرية بالروضة او الاتصال على رقم 98527514. وختم الكندري بشكر أهل الخير والمتبرعين الكرام على مساهماتهم في دعم إقامة حلقات القرآن، والدورات المتخصصة في علوم القرآن، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
8 سبتمبر 2019 - 9 محرم 1441 هـ( 88 زيارة ) .
قدم المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة تبرعا ماليا لصالح جمعية الأورمان الخيرية بقيمة 13 مليون جنيه مصري لتنفيذ عدد من المشاريع الإنسانية والخيرية لمحدودي الدخل. وأوضحت عواطف اليتامى مديرة المكتب الكويتي أن التبرع الذي تم تقديمه لجمعية الأورمان الخيرية مقدم من جمعية النجاة الخيرية في الكويت، وذلك للمساهمة في تقديم مساعدات للأسر الفقيرة، وبناء مدرسة مجتمعية، إضافة إلى تقديم أكشاك لمحدودي الدخل كمشروعات تنموية صغيرة، وبناء منازل للفقراء، وتقديم مساعدات للأيتام، فضلا عن إجراء عمليات القلب لمرضى الأسر الفقيرة. وأكدت اليتامى استمرار المكتب الكويتي في مواصلة مسيرته الإنسانية والخيرية بجمهورية مصر العربية، وأن مثل هذه الأعمال تعمل على توطيد العلاقات الكويتية المصرية، والتي تعد علامة مضيئة للتعاون والتنسيق في المنطقة العربية. من جانبه، وجه اللواء ممدوح شعبان رئيس جمعية الأورمان الخيرية شكره لأهل الكويت الكرماء والمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة، لما يقدمونه من دعم خيري وإنساني في جمهورية مصر العربية.
6 سبتمبر 2019 - 7 محرم 1441 هـ( 121 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري الذي يوافق الخامس من سبتمبر من كل عام، حث مدير زكاة العثمان بجمعية النجاة الخيرية احمد باقر الكندري - اهل الخير والمحسنين الكرام من المتبرعين والداعمين على دعم المشاريع الخيرية التي كانت ثمرة عطائهم وساهمت في الحد من الفقر والجهل والمرض لكثير من المجتمعات والأفراد في مختلف الدول، وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تنفذ من اجلها المشاريع الخيرية في مختلف دول العالم. وبين الكندري أن داعمي ومتبرعي النجاة ولجانها كانت لهم اليد العليا في بناء دور الايتام والمدارس والمستوصفات الطبية والمراكز الإسلامية في مختلف الدول حتى وصلت إنجازاتهم في كفالة الايتام الي قرابة 12 ألف يتيم في مختلف دول العالم، في حين أن زكاة العثمان تكفل (3073 يتيما) من بين هذا العدد في مختلف الدول، معربا عن شكره وتقديره لأهل الخير من كبار الشخصيات وعامة المتبرعين. وأكد الكندري أن «النجاة» حريصة على تنفيذ المشاريع الخيرية في الدول الإسلامية الفقيرة، مؤكدا أن تلك المشاريع من شأنها تعزيز التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والفقراء والمساكين والأيتام والفئات المستضعفة في تلك الدول وذلك للتخفيف عن كاهلهم أعباء الحياة والتفريج عليهم كروبهم ومساعدتهم لكي يكونوا أفرادا صالحين ينفعون أنفسهم وأهليهم ومجتمعهم وبلدهم. وأوضح أن ذلك يأتي من خلال رسالتها الهادفة إلى الريادة للأعمال الخيرية والإنسانية التنموية، وأن نكون الخيار الأول للمحسنين والداعمين واحترافية الوقف والاستثمار لتنفيذ برامجها ومشروعاتها لتنمية المجتمعات من خلال القوى البشرية المؤهلة والتحالفات الاستراتيجية وفقا للمعايير المؤسساتية والمهنية.
4 سبتمبر 2019 - 5 محرم 1441 هـ( 107 زيارة ) .
تزامنا مع ذكرى المسميات الانسانية التي تمر بها الكويت في الشهر الجاري حيث يوافق حصول حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه - على لقب قائد العمل الانساني ، وحصول الكويت على لقب مركز العمل الانساني يوم 9 من سبتمبر الجاري ، قال رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية النجاة الخيرية / عمر يعقوب الثويني - أن الجمعية أصبحت في صدارة الجهات الكويتية المبادرة في تنفيذ الإغاثات العاجلة والاستجابة للنداءات الإنسانية في مناطق الحروب والكوارث والمجاعات، وأكد على حرص الجمعية قبل تنفيذ أي مشروع إغاثي على أخذ موافقة وزارة الشؤون، وأن يكون التنفيذ من خلال جهات معتمدة من قبل وزارة الخارجية ، لافتا الى انه وفق تقرير الاستدامة لعام 2018م قد تم تقديم مساعدات اغاثية بقيمة ( 358.000 الف دينار كويتي) بما يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الـ 17 لتحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقيرة في مختلف دول العالم ، مما بدوره يعزز من مكانة الكويت الصدارة بهذا المجال . وتابع الثويني : بذلت الجمعية جهوداً حثيثة خلال عام 2018 تجاه إغاثة ونجدة الملهوفين والمحتاجين في شتى دول العالم، وكان للاجئين السوريين النصيب الأكبر من هذه المساعدات وشملت أيضا كل من مصر ودول الجوار السوري وبورما والصومال واليمن والبانيا وكوسوفا وغيرها من الدول المستفيدة. وأضاف الثويني : نحرص على التواجد في المناطق الأشد احتياجا ولدينا فريق عمل مميز يحرص على السرعة والدقة في تنفيذ المشاريع الإغاثية والانسانية ، ومن المشاريع التي نفذتها الجمعية العام المنصرم حملة فزعة كويتية لإغاثة السوريين ، ومشروع دفء الشتاء، كما قدمنا مساعدات علاجية للاجئين والنازحين السوريين بجانب دفع الإيجارات وتقديم المواد الغذائية ومشروع الطحين وكسوة الأطفال. وحول دور النجاة الخيرية تجاه اليمن لفت الثويني - أن الجمعية تحرص على دعم أهلنا باليمن ولديها مشاريع رائدة تعليمية وطبية وإنشائية وإغاثية، علاوة على إقامة المخيمات العلاجية لمرضى الكوليرا ومشروع إغاثة الرضع ومشروع تفريج الكرب بجانب توزيع الطرود الغذائية، وتناكر المياه وغيرها من الاحتياجات الضرورية ولا زالت الجهود متواصلة. وأكد أن جهود النجاة الخيرية الحثيثة تجاه أهل الصومال مستمرة منها دعم مستشفى الصومال وتوزيع طرود إغاثية وإقامة مخيمات طبية وحفر الآبار علاوة على القوافل الإغاثية الكبرى التي تسيرها الجمعية، وفيما يخص فلسطين قامت النجاة الخيرية بتنفيذ إيواء للأيتام. وأوضح أن النجاة قدمت للاجئين الروهنجا الذين فروا إلى بنجلاديش إغاثة عاجلة شملت الغذاء والدواء والكساء وأقمنا لهم المخيمات وتم تجهيزها بالبطانيات والفرش ووسائل التدفئة وغيرها من الاحتياجات الأخرى ، وختم الثويني بتوجيه الشكر والتقدير لوزارتي الشؤون والخارجية مثمنا تعاونهم ودعمهم المميز للعمل الإنساني ، مثمنا عطاء وكرم أهل الخير وتعاونهم المبارك مع أنشطة وفعاليات النجاة الخيرية .
3 سبتمبر 2019 - 4 محرم 1441 هـ( 97 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة "ورتل" للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية الشيخ وليد الكندري عن استئناف تنظيم دورات في شرح أصول القراءات العشر بداية من 1 سبتمبر الجاري للعالم الجليل فضيلة الشيخ أحمد سمير مقرئ القراءات العشر الصغرى والكبرى. وأوضح الكندري أن تنظيم هذه الدورات يأتي في إطار دور جمعية النجاة الخيرية في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت ، واستكمالاً لجهود إدارة "ورتل" في تنظيم الدورات المتخصصة لعلوم القرآن ، حيث نظمت من قبل دورات في الإسناد والإقراء برواية حفص والقراءات العشر جمعًا وإفراداً، وأخرى في متون التجويد مثل شرح الجزرية والسخاوية والسلسبيل الشافي والعديد من الدورات الأخرى. وفيما يتعلق بالدورات الحالية قال الكندري: هي عبارة عن شرح أصول رواية هشام عن ابن عامر الشامي مع التطبيق العملي وهما دورتان متصلتان في دورة واحدة، والدراسة 6 أيام نظري ، ويعقبها 3 أيام تطبيق عملي ، وتقدمها جمعية النجاة بشكل مجاني خدمة لأهل القرآن. وأضاف: أهم محاور الدورة هي التعريف بالإمام هشام وطريقه ، وأصول رواية هشام عن الشاطبية ، والتطبيق العملي على أصول الرواية ، وسوف توزع المادة العلمية على المشتركين ، كما سيتم منح شهادات اجتياز للدورة للمتقنين. ودعا الكندري الراغبين في الإشتراك في هذه الدورات للتسجيل عن طريق زيارة مقر جمعية النجاة الخيرية بالروضة او الإتصال على رقم 98527514. وختم الكندري بشكر أهل الخير والمتبرعين الكرام على مساهماتهم في دعم إقامة حلقات القرآن ، والدورات المتخصصة في علوم القرآن ، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
2 سبتمبر 2019 - 3 محرم 1441 هـ( 106 زيارة ) .
أكد سليمان العبيد مدير عام زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية أن اللجنة تتكفل بتقديم مساعدات مالية شهرية إلى نحو 170 يتيما في اليمن على نفقة أهل الخير في الكويت الكرام، وبين العبيد في تصريح له : أن زكاة الرميثية حريصة على رعاية الأيتام في اليمن نظرا للظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها ونظرا للفقر المدقع الذي يعيشونه هناك موضحا أن هؤلاء الأيتام تحت خط الفقر ولا يجدون قوت يومهم وكثير منهم يتسول لسؤال الناس ، موضحا ان كفالة اليتيم باليمن حاليا تبلغ قيمتها 15 دينار شهريا . ولفت العبيد إلى أن بعض المواقف التي قابلته شخصيا على أرض الواقع خلال رحلات سفره في اليمن والسعودية هي ما جعل لجنة الرميثية تتبنى مشروع كفالة الأيتام في اليمن وضرورة إنشاء قرية لهم، موضحا أنه التقى الايتام اليمنيين وتعرف منهم على معاناتهم ومشاكلهم والحياة البائسة الصعبة الشاقة التي يعيشونها حيث يعيشون ظروفا صعبة يعتصر لها القلب ألما ويدمى لها الفؤاد ويندى لها الجبين. وبين العبيد أن ادارة النجاة توفد ممثليها بين الحين والآخر الى اليمن للاطلاع على القرى الفقيرة هناك والتي يعيش أكثر من 80 % من سكانها تحت خطر الفقر ولا يجدون ما يكفيهم لسداد رمق أبنائهم مؤكدا أن هناك العديد من الأيتام في حاجة ماسة إلى تقديم الدعم والعون والمساعدة لهم ورعايتهم حتى ينشأوا بعيدا عن الانحراف أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم. وأوضح العبيد أن المشاريع التي تنفذها اللجنة في اليمن من شأنها تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين ومد يد العون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والفقراء والأيتام والمساكين والمرضى والمسنين وذوي الدخل المحدود، مؤكدا أن مساعدتهم أمر ضروري على كل مسلم مقتدر مصداقا لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى ). ودعا العبيد أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم أعمال وأنشطة ومشاريع لجنة زكاة الرميثية لمواصلة مسيرتها الناجحة بإذن الله في العمل الخيري والإنساني الذي يتميز به أبناء الكويت ما جعلها مركزا للإنسانية وما جعل أميرها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد قائدا للإنسانية.
1 سبتمبر 2019 - 2 محرم 1441 هـ( 93 زيارة ) .
احتفلت الإدارة النسائية بلجنة التعريف بالإسلام بفرع الروضة - بتخريج 21 مهتدية بمشروع علمني الإسلام من خلال فصولها الدراسية، وقد حضرت الحفل الداعية خولة البسام وشاركت في تكريم الخريجات وتسليمهن شهادات التخرج، إضافة الى حضور الداعيات ومسؤولات الادارات والأقسام باللجنة. وقالت مديرة الإدارة النسائية بفرع الروضة نجاة الطويل إن الخريجات من الجالية الفلبينية وقد درسن دورة «مبادئ الإسلام» بلغة التغالوغ لمدة أربعة أشهر، حيث اشتملت الدراسة على مواد الفقه، والعقيدة، والسيرة، والتجويد، كما حفظت الدارسات خلال الدورة بعض قصار السور من القرآن الكريم. وأوضحت الطويل أن دورة «مبادئ الإسلام» يتم تنظيمها ثلاث مرات خلال العام وأن التدريس في فصول اللجنة يتم بعدة لغات بحسب لغة الدارسات، حيث يتم التدريس باللغة الانجليزية، والفرنسية، والسنهالي، والتاميلي، والهندي، والأوردو، والتلغو، والمالايالم، والإثيوبية، مؤكدة أن اللجنة تخرج سنويا قرابة 4 آلاف دارس ودارسة من مشروع علمني الاسلام بمختلف لغاتهم. وأشارت إلى أن بعض المهتديات يعبرن عن رغبتهن في الاستزادة من العلم الشرعي، فيتم تنظيم دورات متقدمة لهن، ويمكن بعدها أن يصبحن داعيات في اللجنة. وأكدت الطويل أن اللجنة بجانب دورها الدعوي والتعليمي تقدم العديد من الخدمات والأنشطة الاجتماعية والثقافية للجاليات المقيمة على أرض الكويت، خاصة المسلمات الجديدات ضمن منهج مشروع علمني الإسلام، وهو ما جعلها محل ثقة وتقدير هذه الجاليات. وأضافت: لا نقصر المشاركة في هذه الأنشطة المقدمة للجاليات على المسلمين بل يشارك معنا فيها البعض من غير المسلمين، وهو ما يساهم في إعطائهم صورة إيجابية عن الإسلام، ويصحح لديهم بعض المفاهيم والتصورات الخاطئة عن ديننا. وختمت الطويل تصريحها بشكر الداعيات وكل العاملات في فرع الروضة على جهودهن في الدعوة وتعليم المهتديات، وللمتبرعين وأصحاب الأيادي البيضاء على دعمهم المتواصل لأنشطة ومشاريع اللجنة والذي كان له أكبر الأثر في نجاح هذه المشاريع.
28 اغسطس 2019 - 27 ذو الحجة 1440 هـ( 143 زيارة ) .
ثمّن رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني، تفاعل وتعاون محبي الخير داعمي النجاة الخيرية من داخل الكويت وخارجها الذين أسعدت تبرعاتهم الملايين حول العالم، فمنها أقيمت الجامعات والمعاهد والمدارس والمساجد ودور تحفيظ القرآن الكريم، وبناء بيوت الفقراء، وكفالة الأيتام، وتسيير قوافل الإغاثة إلى المحتاجين، وتنفيذ المشاريع الإنتاجية التي تحول الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج. وتابع الثويني: نحرص في النجاة الخيرية على الاستماع للمتبرعين ونتشاور معهم ونستفيد من ملاحظاتهم الإيجابية التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل وتنميته، وندعوهم للمشاركة في الفعاليات والأنشطة، ونتشارك في تحديد الأولويات ونتبادل معا الأفكار. وبين أن الجمعية قامت بعمل تقييم للرؤية والرسالة والأهداف التي تعمل بها واستراتيجيتها وأهم العمليات التي تقوم بها، وتم تحديد 25 مشروعا محتملا تم ربطها بالمسؤولية المجتمعية، وعقبها قمنا باستطلاع آراء أصحاب العلاقة سواء من الجمهور الداخلي للجمعية أو المتبرعين والداعمين بجانب الجهات الحكومية والمستفيدين وشركاء الميدان من رواد العمل الخيري وذلك للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الجمعية والذي يعود بالإيجاب على الجميع. وأضاف الثويني: بدورنا نركز على تنفيذ المشاريع ذات الأثر الكبير والتي يكون لها مردود فعال في تنمية المجتمعات. ونحرص على الشفافية والشمولية والتنوع والمشاركة المجتمعيـــــة والتثقيف وتفعيل الشراكات والحوكمة وصنع القرارات والمراقبة والمتابعة الجيدة للمشاريع، وتصنيف المشاريع والتركيز على المشاريع الاجتماعية والطبية والبيئية والتوعوية وتوظيف التكنولوجيا والممارسات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة ونشر رسالة العمل التطوعي والخيري، ومتابعة ردود أفعال أصحاب العلاقة داعمي الجمعية ولجانها.
28 اغسطس 2019 - 27 ذو الحجة 1440 هـ( 89 زيارة ) .
اكد المستشار الشرعي بلجنة التعريف بالإسلام الشيخ / عبد العزيز النومس - أن حقيبة الهداية في اللجنة تعد من أبرز المشاريع التي تحرص اللجنة على توفيرها بأكثر من 14 لغة، وقال اننا نهدف لطباعة 50 ألف حقيبة موزعة على الجاليات سنويا بمختلف لغاتهم ، وتبلغ قيمة التبرع 2.5 دينار للحقيبة الواحدة، هذا وتقوم اللجنة بتوزيع التفاسير المطبوعة والمترجمة من القرآن الكريم لمختلف الجنسيات من خلال هذه الحقيبة . وأضاف النومس في تصريحه أن اللجنة تسعى من خلال هذا المشروع إلى الوصول بمفهوم التعريف بالاسلام إلى أكبر شريحة ممكنة من ثلاث فئات من الجاليات ( الغير مسلمة والمسلمة والمسلمين الجدد ) ، علاوة على تقديم المواد التوعوية بلغات عالمية مختلفة ، مؤكدا ان لكل شريحة مادة علمية مختلفة عن الأخر ، وكذلك أصحاب الاعتقادات والملل الأخرى تقدم لهم مواد مختلفة بما يتناسب مع كل معتقد . ولفت النومس إلى أن فكرة مشروع حقيبة الهداية هى توصيل رسالة الاسلام للجاليات بالأسلوب الوسطي المعتدل، وهي تخاطب كافة الشرائح الاجتماعية من الجاليات الوافدة، فالأسلوب يمتاز بالسلاسة والمرونة، وتوصيل رسالة الاسلام بكل سهولة . وأوضح النومس أن الحقيبة تحتوي على ( كتيبات ونشرات و أشرطة وسيديات ) تعريفية مشيرا إلى أن المواد الالكترونية تحتوي على ترجمة معاني القرآن الكريم، ومواد دعوية سمعية، ومواد مرئية، و كتب عن الإسلام والمسلمين. ودعا النومس أهل الخير، واصحاب الايادي البيضاء في الكويت إلى دعم المشروع، فمن أراد المساهمة فعليه الاتصال على هواتف لجنة التعريف بالإسلام: 22444117 – 97600074 اوعبر التواصل الاجتماعي : @ipcorgkw ، لافتاً الى حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( من دعا الى هدى كان له من الجر مثل أجور من دعاهم لاينقص ذلك من أجورهم شيئاً..).
27 اغسطس 2019 - 26 ذو الحجة 1440 هـ( 125 زيارة ) .
حث رئيس زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء على دعم مشروع كفالة الأيتام في دولة البوسنة والهرسك، مؤكدا أن اللجنة تكفل 150 يتيما حاليا بالبوسنة، من خلال مشروع «الحبيب مع حبيبه لكفالة الأيتام»، موضحا أن اللجنة بحاجة إلى الدعم المستمر من المحسنين لاستمرار المشروع ورسم البسمة على وجوه هؤلاء الأيتام الذين لا معيل لهم. وأضاف العقيل في تصريح صحافي أن كفالة الأيتام من المشاريع الخيرية التي لها دور كبير وتنفذها اللجنة داخل الكويت أو خارجها وذلك تنفيذا وتطبيقا لمبادئ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والتي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف. وقال العقيل: إن المشروع يسعى لتقديم الدعم والعون والمساندة للأيتام الفقراء، وإكرامهم ورعايتهم والعناية بهم وتنشئتهم تنشئة سليمة وتعويضهم ولو جزءا بسيطا من فقدان آبائهم لكي ينشأوا أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم ومجتمعاتهم، ولفت العقيل إلى أن التبرع لكفالة الأيتام عبر مشروع «الحبيب مع حبيبه صلى الله عليه وسلم لكفالة الأيتام» مفتوح، لافتا إلى أن كفالة اليتيم خارج الكويت تبلغ قيمتها 15 دينارا كويتيا، ويمكن التبرع عن طريق الاتصال برقم 55644001 أو 25644001 لجنة زكاة سلوى. وأضاف العقيل: إن فضل رعاية الأيتام وكفالتهم عظيم عند رب العالمين، فمن يكفل يتيما فهو رفيق لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة.
26 اغسطس 2019 - 25 ذو الحجة 1440 هـ( 93 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان بجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري، إن اللجنة تقوم بتنفيذ مشروع (سقيا الماء)، موضحا أن المشروع يشمل عدد 764 برادة ماء سبيل تم توزيعها داخل الكويت على نفقة المحسنين الكرام، داعيا في الوقت ذاته أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين من أهل الكويت الكرام إلى دعم عمل اللجنة لكي يتسنى لها تنفيذ هذا المشروع، وذلك للتخفيف عن الفقراء والمحتاجين من معاناة الحر في الصيف الشديد، لافتا إلى أن تكلفة برادة المياه تبلغ 350 دينارا شاملة التركيب والتوصيلات اللازمة. وقال ان مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها ان تعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب الحاجات وغير القادرين والمتضررين. وبين أن البرادات موزعة في جميع المناطق المحتاجة دون استثناء، داعيا أهل الخير إلى دعم هذا المشروع رغبة في الأجر والثواب، ولافتا إلى ان سقي الماء هو من افضل الصدقات عند الله تعالى، ويمكن لأهل الخير التبرع للمشروع عبر الاتصال بالخط المباشر 99401011 أو رقم اللجنة 22667780، كما يمكن التبرع عن طريق الاستقطاع الشهري. وزاد الكندري: إننا نهدف من وراء مشروع سقيا الماء إلى توفير الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة، ابتغاء للثواب من الله جل وعلا، فهي حيث تعد صدقة جارية عن المتبرع لقول النبي صلى الله عليه وسلم «أفضل الصدقة سقي الماء»، وكذلك لتستفيد العمالة الفقيرة التي تعمل في الحرارة من هذا المشروع المبارك، الأمر الذي يعمل على تحقيق صورة من صور التكافل المجتمعي.
23 اغسطس 2019 - 22 ذو الحجة 1440 هـ( 203 زيارة ) .
صرح الشيخ وليد الكندري مدير ادارة ورتل لخدمة القرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية بأن اللجنة أنهت الانشطة الصيفية الموسمية لمراكز تحفيظ القرآن بنجاح مميز، مؤكداً على أن " ورتل " وضعت نصب عينها التميز في مجال تحفيظ القرآن الكريم . وأوضح الكندري أن ادارة ورتل اختتمت هذه السنة بمشاركة (989 مشارك ) موزعين على 16 مركزا ، حيث تضم هذه المراكز عدد (142 حلقة ) منتشرة في جميع مناطق الكويت . وبين الكندري أن النجاة الخيرية تسعى دائماً للتواصل مع جميع أطياف المجتمع في دولة الكويت وتفتح الأبواب لكافة الشرائح من كافة الاعمار للمشاركة، كما توجه الكندري بالشكر الجزيل لجميع العاملين في المراكز القرآنية بالنجاة ولجانها، وهم ما بين معلم و معلمة ، و محفظين ومحفظات ، ومشرف تربوي وفني لما قاموا به من جهود جبارة نابعة من حبهم لخدمة كتاب الله الكريم و سعيهم الدؤوب للمساهمة بإنشاء جيل من الشباب متحليا بالوسطية و الاخلاق القرآنية . ولم يغفل مدير ادارة " ورتل " شكر أهل الخير من المتبرعين الذين دعموا هذه المراكز بالدعم المادي والمعنوي ، مطمئناً إياهم أن الادارة حرصت كل الحرص على تحقيق الأهداف التي طمح لها أهل الخير داعياً لهم بالبركة في المال و الولد ، متمنياً أن لا تنقطع أيادي الخير في بلدنا الحبيب الكويت عن المساهمة في خدمة كتاب الله الكريم الذي هو نبراسنا ومصدر تعبدنا الأول و منهاج أخلاقنا
21 اغسطس 2019 - 20 ذو الحجة 1440 هـ( 90 زيارة ) .
صرح مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبد الله الدوسري أن عدد المهتدين الذين دخلوا الإسلام من خلال مشروع حوار الإيمان في العشر الأول من ذي الحجة قد بلغ 108 شخص من 28 دولة حول العالم. وتقدم الدوسري بالشكر للمتبرعين والمحسنين الذين يدعمون المشروع ويكفلون دعاته، مشيراً إلى أن هذه الأعداد الكبيرة من المهتدين هي نتيجة لجهد متواصل من دعاة اللجنة وما يتميزون به من معرفة واعية بالقضايا الإسلامية وحسن تقديمهم للإسلام عبر مختلف الأدوات والتطبيقات الرقمية. وأوضح الدوسري إلى أن اللجنة تقوم بشكل مستمر بتدريب الدعاة على مهارات الإقناع والتأثير والحوارات التفاعلية مع غير المسلمين، كما يتم إطلاعهم على كل جديد في عالم الاتصالات، والتطبيقات الرقمية، وطرق التواصل المؤثر والفعال، وكذلك الدورات الشرعية المتخصصة. وأعلن الدوسري أن اللجنة بصدد زيادة لغات المشروع ، حيث سيتم إضافة لغات أخرى مثل اللغة الفرنسية والألمانية قريبا بإذن الله وجاري اختيار دعاة بهذه اللغات، مع الحرص أن يكون الدعاة من أهل هذه البلدان ويقيمون بها، وعلى علم تام بكل الأطروحات والأفكار الدينية للشرائح التي تتم دعوتها. ودعا الدوسري المتبرعين والداعمين إلى تبني هذا المشروع وكفالة بعض دعاته، مبيناً أنه يمكن للمتبرع تحديد اللغة والبلد التي يريد أن يكفل داعية بها، وتقوم اللجنة بتعيين وتدريب ومتابعة الداعية، وتعليم ورعاية المهتدين الجدد بعد إسلامهم بإذن الله. وحول قيمة الكفالة للداعية قال الدوسري: كفالة الداعية 250 دينار شهرياً، كما يمكن الاستقطاع الشهري للمشروع بمبلغ 10 دينار للسهم، داعيا من يرغب في التبرع إلى الإتصال على الخط الساخن 1800082 ، أو زيارة الموقع الإلكتروني (http://donate.edc.org.kw/).