هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

29 يوليو 2019 - 26 ذو القعدة 1440 هـ( 81 زيارة ) .
تستقبل لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وخارجها تبعا لرغباتهم، وتبدأ الأسعار خارج الكويت من 20 دينارا كويتيا للأغنام و70 دينارا للأبقار، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، وفي داخل الكويت يبلغ سعر الأضحية العربي 90 دينارا و70 دينارا للأسترالي. وفي هذا الصدد، قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي: تعمل الجمعية على تنفيذ هذا المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم من خلال شركاء الميدان الجمعيات الرسمية والمشهرة والتي تعمل على تنفيذ وتوثيق هذه المشاريع بإشراف وفود اللجنة، مؤكدا تنفيذ المشروع في المناطق الفقيرة جدا، ودول اللجوء السوري لها النصيب الأكبر من المشروع، بجانب لاجئي الروهينغا، وكذلك دولة الصومال الشقيق وألبانيا والدول الآسيوية وغيرها من دول العالم، فالقاعدة الأساسية التي نعمل وفقها هي تحقيق أثر أكبر للمشاريع وأجر أعظم للمتبرعين بإذن الله تعالى. وأضاف الهولي: لدينا قائمة بالأسر التي سنوزع عليها لحوم الأضاحي داخل الكويت من الأرامل والأيتام والمرضى وذوي الدخل الضعيف وغيرهم من المستحقين، ونهدف من هذا المشروع الموسمي إحياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام، والتي سار على هديها المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إلى إطعام الجوعى وإدخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض. مذكرا بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)، وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا»، مؤكدا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم، ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين، ويرسم البسمة على شفاه المحرومين. واختتم الهولي بحث أهل الخير بالمشاركة الفاعلة في هذا المشروع، داعيا من يرغب في دعم المشروع الاتصال على الخط الساخن 55644001، أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى ق8 مقابل الجمعية الرئيسية، أو التبرع عبر الإنترنت من خلال حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 148 زيارة ) .
عقدت جمعية النجاة الخيرية اجتماعها السنوي للجمعية العمومية العادية لمناقشة الانجازات السنوية، حيث استعرضت خلال الاجتماع التقرير السنوي لعام 2018م، أعمال النجاة في مختلف المجالات، وحضر الاجتماع العديد من الأعضاء وأعضاء مجلس الادارة، وترأس الاجتماع د.ابراهيم ماجد الشاهين أمين السر ورئيس الجمعية بالإنابة. وأوضح د.الشاهين ان جمعية النجاة انتبهت الى مشكلة الطلاب اللاجئين السوريين الذين انقطعت دراستهم في سورية نتيجة الأحداث الجارية في بلادهم والتي حالت دون متابعتهم الدراسة، من خلال تنفيذ مشروع «صناع الأمل» بالتعاون مع وزارة التربية، لتعليم هؤلاء الطلبة الذين بلغ عددهم في العام الدراسي 2017/2018 م (790 البنين) (913 البنات) بمجموع 1.703 طلاب وطالبات، حيث فتحت لهم مدارس النجاة أبوابها في الفترة المسائية. وبين الشاهين ان جمعية النجاة أسهمت في عام 2018 بتنظيم العديد من الحملات لجمع التبرعات من أجل دفع الرسوم الدراسية للطلبة غير القادرين من الأيتام وضعاف الدخل، بغض النظر عن الجنسية والدين لهؤلاء الطلبة - وقد بلغ عددهم (3013) طالبا وطالبة يدرسون في 55 مدرسة داخل الكويت بتكلفة إجمالية بلغت (520.000 د.ك)، كما قامت الجمعية بتنفيذ العديد من المشاريع في مجال التعليم والتدريب خارج الكويت استفاد منه 146.693 ما بين طالب ومتدرب ودارس، وبتكلفة إجمالية بلغت 422.956 د.ك. وفي المجال الاجتماعي، قال الشاهين إن الجمعية نفذت 18 مشروعا في المجال الاجتماعي داخل الكويت استفاد منه 136.350 مستفيدا وبتكلفة إجمالية بلغت 1.597.938 د.ك، وخارج الكويت نفذت 20 مشروعا استفاد منه 2.233.412 وبتكلفة إجمالية بلغت 5.685.414 د.ك.
26 يوليو 2019 - 23 ذو القعدة 1440 هـ( 165 زيارة ) .
تلقت جمعية النجاة الخيرية دعما ماليا بمبلغ 150 ألف دينار من الأمانة العامة للأوقاف وذلك لتنفيذ مصرف «العشيات» داخل الكويت، والذي تستفيد منه الأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود من كل الشرائح التي تعيش داخل الكويت. وفي هذا الصدد، قال مدير عام جمعية النجاة الخيرية د.محمد الأنصاري: نوفر من خلال مشروع «العشيات» الاحتياجات الغذائية فقط للأسر المستفيدة داخل الكويت من شريحة الأرامل والمطلقات وكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والفقراء، وذلك من خلال التعاون مع الأسواق المركزية الكبرى، ونقوم بدورنا بتوفير بطاقات الدفع المسبق للمستفيدين والتي من خلالها يستطيع المستفيد شراء ما يلزمه من مواد غذائية تناسب عاداته وتقاليده. وأضاف: يساهم المشروع في تعزيز التكافل والتراحم الاجتماعي وكل المبادئ الإنسانية والقيم النبيلة التي تتحقق عبر تخفيف معاناة المحتاج وإغاثة المنكوب والملهوف والفقير. وأكد حرص النجاة الخيرية على العمل المؤسسي، حيث قامت الجمعية بعمل خطة شاملة لمشروع «العشيات» تضم آلية التنفيذ والأسواق المركزية التي تتعاون معها الجمعية، وعدد الأسر المستفيدة وانعكاس هذا المشروع على هذه العوائل، وتخفيف معاناتهم اليومية بسبب قلة ذات اليد، وغيرها من المحاور الرئيسية لنجاح المشروع.
26 يوليو 2019 - 23 ذو القعدة 1440 هـ( 172 زيارة ) .
تستقبل لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل وخارج الكويت تبعاً لرغباتهم، وتبدأ الأسعار خارج الكويت من 20 دينار كويتي للأغنام و70 دينار للأبقار ، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، و في داخل الكويت يبلغ سعر الأضحية العربي 90 دينار اً و 70 ديناراً للأسترالي. وفي هذا الصدد قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ محمد الهولي: تعمل الجمعية على تنفيذ هذا المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم من خلال شركاء الميدان الجمعيات الرسمية والمشهرة والتي تعمل على تنفيذ وتوثيق هذه المشاريع بإشراف وفود اللجنة. مؤكداً تنفيذ المشروع في المناطق الفقيرة جدا، ودول اللجوء السوري لها النصيب الأكبر من المشروع، بجانب اللاجئين الروهنجيا وكذلك دولة الصومال الشقيق ودول البانيا و الدول الأسيوية وغيرها من دول العالم، فالقاعدة الأساسية التي نعمل وفقها هي تحقيق أثر أكبر للمشاريع وأجر أعظم للمتبرعين بإذن الله تعالى. وأضاف الهولي: لدينا قائمة بالأسر التي سنوزع عليها لحوم الأضاحي داخل الكويت من الأرامل والأيتام والمرضى وذوي الدخل الضعيف وغيرهم من المستحقين، ونهدف من هذا المشروع الموسمي أحياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام والتي سار على هديها المصطفى صل الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إطعام الجوعى وادخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض. مذكراً بقول الحق سبحانه { ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال : ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا. مؤكداً أن هذا المشروع يحي سنة أبينا إبراهيم، ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين، ويرسم البسمة على شفاه المحرومين . واختتم الهولي بحث أهل الخير المشاركة الفاعلة في هذا المشروع، داعيا من يرغب في دعم المشروع الاتصال على الخط الساخن / 55644001 أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى ق 8 مقابل الجمعية الرئيسية أو التبرع عبر الانترنت من خلال حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.
25 يوليو 2019 - 22 ذو القعدة 1440 هـ( 94 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس بدء استقبال تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل وخارج الكويت، موضحا أن اللجنة تتلمس حاجات المستفيدين وتحرص على توزيع الأضاحي في المناطق الأشد احتياجاً. مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت حسب طبيعة الدول، وتبدأ خارج الكويت من 20 دينار للأغنام و 70 دينار للأبقار، وداخل الكويت تبدأ الأضحية من 70 دينار كويتي للضأن الاسترالي و90 دينار كويتي للعربي ، مبينا أنه اجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. هذا وتحرص اللجنة على أخيار الأضاحي التي تتماشى مع ضوابط الشريعة الإسلامية والسليمة صحياً، وبدورنا نقوم بتجهيزها وتسليمها بطريقة راقية تليق باسم الكويت كعاصمة للعمل الإنساني. وتابع الدبوس: الأضاحي من المشاريع الموسمية الرائدة التي ننفذها، مستشهداً بفضلها في قول الحق سبحانه { ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها ، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا. وذكر أن عدد المستفيدين من مشروع الأضاحي العام الماضي زاد عن 1000 شخص خارج الكويت، وداخل الكويت 200 شخص، هذا وتطمح اللجنة هذا العام إلى مضاعفة الجهود وذلك لاتساع شريحة المستفيدين من أهل العوز والحاجة داخل وخارج الكويت. وختاما بين الدبوس أنه للتواصل ودعم مشروع الأضاحي وغيره من مشاريع اللجنة الاتصال على 90028343 أو 23922260 وكذلك من خلال زيارة مقرات زكاة الفحيحيل بمنطقة الفحيحيل ق١٠ش ٢١ محمد اقبال منزل ٣٢، أو الفحيحيل ق٣ ش البدوية مقابل مسجد سالم العلي، أو من خلال فرع أم الهيمان ق٩ ش ٩ م ٢٥ بجوار البنزينية.
24 يوليو 2019 - 21 ذو القعدة 1440 هـ( 114 زيارة ) .
أكد نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية د ..رشيد الحمد أن الجمعية تقوم بتنفيذ مجموعة من المشاريع الاجتماعية والإنسانية الرائدة داخل الكويت وخارجها، لافتا إلى ان المشاريع التي تنفذها داخل الكويت تصل لأكثر من 60% من أعمالها، والتي تشمل المساعدات ورعاية الأسر الفقيرة وصرف الزكاة والصدقات حسب مصارفها، إلى جانب الملتقيات والمحاضرات والندوات وتنظيم ورش العمل والمؤتمرات وتعزيز التواصل الحضاري بين الجاليات المقيمة على أرض الكويت من كل الدول والأديان والأعراق. وأضاف الحمد: أعمالنا خارج الكويت تقارب نسبة 40% من الأعمال الخيرية تنفذ خارج الكويت أيضا، ومنها الى جانب المشاريع التنموية من قرى إنسانية ومراكز إسلامية ومشاريع تعليمية، وأنشطة اجتماعية متميزة منها كفالة الأيتام ورعاية الأسر الفقيرة وأبناء اللاجئين في مختلف الدول. وأضاف: لا يقتصر دورنا فيها على توزيع الكفالات فقط بل نحرص على أن تكون لنا بصمة واضحة في حياة اليتيم برعايتهم، كذلك نزورهم في المدارس ونطمئن على مسيرتهم التعليمية ونتابع حالتهم، وندعمهم في الحصول على تعليم أفضل ونوفر لهم الحقيبة المدرسية ونوزع عليهم كسوة وعيدية اليتيم ونقيم الأنشطة الترفيهية بحضور الأمهات. وتابع د.رشيد الحمد: كذلك نهتم بالأنشطة الاجتماعية الخاصة بتنمية المهارات وصقل الخبرات واكتساب معلومات جديدة لتمكين الأفراد من التخطيط والنجاح في حياتهم العملية، ونهتم بالقضايا التي تمس المجتمعات مثل محو الأمية ونشر العلم بجانب الاهتمام بالبيئة وكيفية المحافظة عليها وكان لهذه الإسهامات دور فعال داخل الكويت وخارجها. وأكد أن الجمعية لا تغفل واقع الظروف التي تعيشها المجتمعات الفقيرة، بل تسعى بكل قوة لتخريج طاقات بشرية مؤهلة ومدربة وقادرة على الإنتاج والعطاء وتساهم بشكل فعال في دفع عجلة التنمية والتقدم والازدهار، فنحن نعمل على محورين أساسيين هما تنمية الإنسان والبنيان، وتقيم النجاة الخيرية كذلك المسابقات القرآنية وتقيم المحاضرات الكبرى والتي يشارك فيها الآلاف، وتهتم بتنظيم الفعاليات الاجتماعية المختلفة.
23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440 هـ( 91 زيارة ) .
تستقبل جمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة الأضحية العربي 90 دينارا كويتيا والأسترالي 70 دينارا. وفي هذا الصدد، قال مدير إدارة المساعدات في الجمعية محمد الخالدي: تقوم النجاة الخيرية بجهود حثيثة داخل الكويت حيال المشاريع الخيرية عامة ومشروع الأضاحي خاصة، حيث نقوم بتجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع من كل الشرائح قبل العيد بفترة لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام، مضيفا: وبعدما تتم عملية الذبح وتجهيز الأضاحي بطريقة راقية ومميزة وتغليفها، نقوم بالتواصل مع الأسر المستفيدة ونسلمها الأضاحي. وتعمل النجاة الخيرية في كل محافظات الكويت الست من خلال لجان الجمعية المنتشرة في جميع مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة. واستشهد الخالدي بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب...) وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا»، مؤكدا أن هذا المشروع يحيي سنّة أبينا إبراهيم عليه السلام، ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين. للتواصل ودعم المشروع زيارة حسابات النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي أو الاتصال على 1800082.
22 يوليو 2019 - 19 ذو القعدة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
أكد رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل العازمي أن عدة عوامل دعت إلى استمرارية مشروع إحساس لرعاية الأسر المتعففة داخل الكويت، أهمها وجود الكثير من الأسر التي تعيش في ضائقة مالية، وتعفف هذه الأسر عن طرق أبواب الجمعيات الخيرية، مع رغبة المتبرعين في تقديم زكاتهم وصدقاتهم للأكثر احتياجا واستحقاقا. وأوضح العقيل أنه مع زيادة الغلاء، وارتفاع مصاريف الإيجار والتعليم أصبحت بعض الأسر المتعففة تعيش ظروفا فوق طاقتها، وهو ما دعا لإطلاق مشروع إحساس لرعاية الشرائح الضعيفة في المجتمع من الفقراء، المساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء. وقال العقيل إن اللجنة تسعى من خلال المشروع الى تحقيق أهدافها، منها الوصول إلى الأسر المتعففة التي لا تسأل الناس، وتلمس حاجاتها، والسعي لتأمين مورد مالي ثابت للأسر المحتاجة ونقلها من الحاجة والعوز إلى الاكتفاء الذاتي، ومساعدة الأرامل والمطلقات، وحل مشاكل الأسر التي تعاني من الديون المتراكمة. وأشار إلى أن المشروع قدم مساعدات شهرية ومقطوعة إلى 400 أسرة خلال عام 2018، كما تم توزيع 250 طردا غذائيا، و150 كوبون مشتريات للأسر المحتاجة. وحث العقيل الخيرين على دعم المشروع خاصة أن هناك الكثير من الأسر ما زالت في انتظار تقديم المساعدة لها، مذكرا بقول الله تعالى في كتابه: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم)، داعيا من يرغب في التواصل مع اللجنة والتبرع للاتصال على 25644002 أو الخط الساخن 55644002. وختم العقيل بأنه يمكن توجيه الزكاة والصدقات لمشروع إحساس، كما يمكن كفالة أسرة أو طالب من خلال الاستقطاع الشهري، كذلك يتم استقبال التبرعات العينية وتوجيهها لهذه الأسر.
22 يوليو 2019 - 19 ذو القعدة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
أشاد مدير عام معهد كامز للتدريب التابع لجمعية النجاة الخيرية بالتجربة المميزة لتدريس برنامج "الحساب الذهني Indian Abacus" خلال فترة الصيف بالتعاون مع مدارس النجاة ، وذلك بعد الحصول على الوكالة الحصرية للبرنامج في الكويت والخليج العربي. وقال الكندري: لاحظنا من خلال الإشراف على البرنامج أثره الإيجابي على الطلبة حيث أصبحوا قادرين على إنجاز عمليات حسابية متعددة بسهولة ويسر. وأضاف: نسعى من خلال تدريس البرنامج إلى المساهمة في تطوير العملية التعليمية ، ونتمنى أن يحدث نقلة نوعية في طريقة تعليم الرياضيات في مدارس النجاة وباقي المؤسسات التعليمية حيث يزيل البرنامج الرهبة والخوف من مادة الرياضيات ، ويجعل تعلمها أسرع وأكثر متعة ، وذلك من خلال تحويل الأرقام إلى صور ملونة. وأوضح الكندري أن البرنامج يساهم في تطوير العديد من المهارات لدى للأطفال ومنها الإستماع، والكتابة، والتركيز، والتخيل، والذاكرة التصويرية. كما يكسب الطلاب الثقة في النفس، ويحفزهم على الإبداع. وحول طريقة الاشتراك في البرنامج قال د.عبد الله الكندري : باب التسجيل لايزال مفتوح للطلاب والطالبات من عمر 6 إلى 13 عاما ، ويتم التدريس باللغتين العربية والإنجليزية بحسب رغبة الطالب ، ولا يقتصر البرنامج على طلبة مدارس النجاة فقط حيث يمكن الاشتراك للطلبة من كافة المدارس. داعيا من يرغب في التسجيل إلى الإتصال على رقم 97288897 أو زيارة حساب معهد كامز على التويتر ، والتسجيل من خلاله. وقد عبر أولياء أمور الطلاب المشاركين في البرنامج الذي يتم تنفيذه حاليا بمدارس النجاة حولي – السالمية - المنقف عن سعادتهم بالمستوى الرائع الذي وصل إليه أبناؤهم ، وخاصة بعد فوز اثنين من طلاب معهد كامز ومدارس النجاة بالمراكز الاولى في مستوى المبتدئين ببطول الحساب الذهني التي أقميت بالهند هذا الشهر.
21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 90 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع الموارد والإعلام في جمعية النجاة الخيرية عمر الثويني عن إطلاق حملة إنسانية في يوم عرفة القادم بمجمع (360 مول) بالزهراء، تحمل اسم «قرية النجاة الإنسانية» وسيتم تنفيذها بجمهورية النيجر، وتستهدف من خلالها بناء 50 منزلا ومدرسة للمرحلتين «الابتدائية والمتوسطة» ومسجدا ومزرعة وقفية وحفر بئر ارتوازية توفر المياه الصالحة للشرب لسكان القرية وغيرها من الخدمات الأخرى، مؤكدا أن الجمعية تقوم بتنفيذ هذا المشروع بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية وتبلغ تكلفة بناء القرية 300 ألف دينار كويتي، وتخدم قرابة 4500 إنسان، وتعد هذه القرية بصمة جديدة لكويت الإنسانية في القارة السمراء. وأوضح الثويني أن الجمعية تستهدف من بناء «قرية النجاة الإنسانية» توفير الحياة الكريمة لعدد 50 أسرة ممن لا تتوافر لديهم المساكن التي تليق بالإنسان وتحفظ كرامته، وكذلك تتيح القرية فرصة التعليم المناسب للنشء من خلال نشر العلوم والمعارف والآداب وتخريج أجيال واعية والاهتمام بتربية الأجيال على موائد القرآن الكريم والسنة المطهرة، بجانب تقديم الاهتمام والرعاية الطبية، علاوة على استثمار الطاقات المعطلة وتحويلها إلى أياد منتجة ذات أثر فعال، ويمكن التواصل لدعم القرية بالاتصال على 1800082 أو زيارة حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي.
20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440 هـ( 148 زيارة ) .
حث مدير لجنة زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني أهل الخير والإحسان المساهمة بمشروع الأضاحي، والذي يعد واحدا من المشاريع الموسمية الرائدة التي تنفذها اللجنة داخل الكويت وخارجها، وتحرص زكاة الرميثية على إيصال الخيرات للمستحقين من الأسر المتعففة وذات الدخل المحدود وغيرها من الشرائح المستفيدة. وأعلن القحطاني أن أسعار الأضاحي تبدأ خارج الكويت من 20 دينارا كويتيا للأغنام و70 دينارا للأبقار، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، وفي الكويت تبلغ قيمة الأضحية العربي 90 دينارا و70 دينارا للأسترالي. هذا، وتنفذ النجاة الخيرية المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم منها بنغلاديش والصومال وألبانيا ومصر وتركيا والأردن ولبنان واليمن وكوسوفا وتشاد وكمبوديا وغيرها من الدول الأخرى. مذكرا بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا». موضحا أن هذا المشروع يحيي سنّة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت. وأكد القحطاني اختيار اللجنة الأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب والسليمة صحيا، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، لافتا إلى أن الكثير من العوائل تنتظر أضاحي الخيرين فأغلبهم لا يأكل اللحوم إلا أياما قليلة طوال العام. للتواصل ودعم لجنة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 89 زيارة ) .
استكمالاً لجهود النجاة الخيرية الحثيثة تجاه تنفيذ حملة #تخيل الثانية، والتي طرحتها على أهل الخير في شهر مارس الماضي والخاصة بحفر الآبار، قام وفد الجمعية بافتتاح عدد ( 2 بئرا ) في جمهورية النيجر، ليصل عدد الآبار التي تم تنفيذها منذ انطلاق الحملة 230 بئر في شتى الدول المستفيدة. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر يعقوب الثويني: يستفيد من آبار تخيل الثانية بالنيجر عدد 6000 نسمة ناهيك عن باقي الكائنات التي تحتاج لنعمة الماء، ونحرص على اختيار المناطق الأشد احتياجاً للمياه، لافتا أن هذه الآبار كان لها دوراً فاعلاً في توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب، وكذلك الوقاية من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان نتيجة شرب المياه الملوثة، بجانب اتاحة الفرصة للطلاب للذهاب إلى المدرسة وتلقي العلوم والمعارف والآداب، عوضا عن المشي لساعات طويلة وسط طرق وعرة من أجل الحصول على شربة ماء. وتابع: منذ انطلاق الحملة تم حفر 230 بئراً من أصل 374 بئرا للمياه العذبة كمرحلة أولى، وفق الخطة من إجمالي الآبار التي حصدتها الحملة وهو ( 600 بئرا )، وذلك بخمس دول خارجية وهي النيجر والهند وسيرلانكا وبنجلاديش وتشاد وتقوم النجاة الخيرية بتنفيذ هذه الآبار بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية ، ويأتي هذا الانجاز ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ حملة # تخيل الثانية لحفر الآبار. مؤكداً أن الجمعية تزود الآبار بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل الآبار، وبعضها يعمل بالطاقة الشمسية، كما نحرص على وضع علم الكويت على البئر، بجانب الإشراف والمتابعة الضرورية على عملية الصيانة. يذكر أن حملة #تخيل 2 طرحتها النجاة الخيرية على المحسنين في نهاية شهر مارس الماضي، وحققت ما يزيد عن مليون دينار كويتي في أقل من 12ساعة فقط، وكانت التبرعات من أكثر من 127 دولة حول العالم، والذي بدوره يعكس عالمية العمل الإنساني الكويتي.
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 116 زيارة ) .
حث مدير إدارة المساعدات ب‍جمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي أهل الخير والإحسان على المشاركة والمساهمة بمشروع الأضاحي، والذي تستعد الجمعية حاليا لوضع الاستعدادات الكاملة لتنفيذه. وبين الخالدي أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا للدول بحيث تبدأ من 20 دينارا للأغنام و70 دينارا للأبقار، مؤكدا أنه أجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وحول الدول الخارجية التي تعمل بها النجاة الخيرية أجاب الخالدي: نعمل في أكثر من 15 دولة حول العالم ونقوم بالتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول البانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنغلاديش والفلبين وتشاد وإندونيسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والنيجر والصومال وغيرها من الدول الأخرى، مبينا انه يمكن التواصل ودعم المشروع عبر زيارة مواقع الجمعية بوسائل الـــتواصل أو الاتصال على 1800082. وفيما يتعلق بشريحة المستفيدين، قال الخالدي: تحرص النجاة الخيرية على توزيع الأضاحي على اللاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الآمنة داخل سورية، وكذلك على مسلمي الروهنجيا اللاجئين في بنجلاديش والذين يعيشون ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي. لافتا إلى أن الجمعية تقوم بتسيير الوفود الخارجية للإشراف على الذبح وإيصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي.
17 يوليو 2019 - 14 ذو القعدة 1440 هـ( 87 زيارة ) .
" أترك أثراً في دنياك" واحداً من أهم مشاريع لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية، ويهتم المشروع برعاية الأيتام ويقدم لهم الدعم المادي والرعاية النفسية والصحية والاجتماعية اللازمة للأيتام. وأوضح مدير لجنة زكاة الفحيحيل/إيهاب الدبوس: أن مشروع " اترك أثراً في دنياك" يضم العديد من الأعمال الخيرية منها العجلة المدرسية والتي تنقل الطالب من قريته البعيدة إلى مقر المدرسة التي يتعلم بها والتي تبعد عنه مسافة طويلة يصعب سيرها على الأقدام بشكل يومي، بجانب الحقيبة المدرسية حيث نوفر له القرطاسية والأدوات المدرسية اللازمة له، وكسوة الشتاء فكثير من الأيتام يرتدى ملابس قديمة لسنوات طويلة لا تحميه من حر الصيف ولا برودة الشتاء، وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني نوفر للأيتام الملابس التي تليق بهم. وأضاف الدبوس : من خلال مشروع "أترك أثراً في دنياك" نقدم السلال الغذائية والتي تضم المواد الغذائية الضرورية التي تكفيهم طيلة شهر كامل، ونستثمر كذلك المناسبات الدينية ونوزع اللحوم عليهم في عيد الأضحى، بجانب العيدية المادية، وإقامة ولائم إفطار الصائم لهم، والاهتمام بالجانب الطبي وذلك من خلال إقامة المخيمات الطبية لعلاج المرضى، وتقديم الأدوية والاستشارات واجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتأثيث بيوت الأيتام وغيرها من أوجه البر والإحسان. مبينا أن تكلفة هذه المشاريع كامله ٢٤٠ دينار سنوياً و٢٠ دينار شهرياً وذلك عن طريق الاستقطاع الشهري أو الدفع كي نت. مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" واختتم الدبوس بحث أهل الخير المساندة والمشاركة في دعم المشاريع النوعية التي تنفذها زكاة الفحيحيل ،للتواصل ودعم لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على 90028343
16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 هـ( 96 زيارة ) .
حث مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية/محمد الخالدي أهل الخير والإحسان المشاركة والمساهمة بمشروع الأضاحي، والذي تستعد الجمعية حالياً لوضع الاستعدادات الكاملة لتنفيذه. مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا للدول بحيث تبدأ من 20 دينار للأغنام و70 دينار للأبقار، مؤكداً أنه اجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وحول الدول الخارجية التي تعمل بها النجاة الخيرية أجاب الخالدي: نعمل في أكثر من 15 دولة حول العالم ونقوم بالتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول البانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنجلاديش والفلبين وتشاد وإندونسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والنيجر والصومال وغيرها من الدول الأخرى، مبينا انه يمكن التواصل ودعم المشروع عبر زيارة مواقع الجمعية بوسائل التواصل أو الاتصال على 1800082 وفيما يتعلق بشريحة المستفيدين قال الخالدي: تحرص النجاة الخيرية على توزيع الأضاحي للاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الأمنة داخل سوريا ،وكذلك مسلمي الروهنجيا اللاجئين في بنجلاديش والذين يعيشون ظروفاً إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي. لافتا أن الجمعية تقوم بتسيير الوفود الخارجية للإشراف على الذبح وايصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 417 زيارة ) .
سارعت جمعية النجاة الخيرية بتلبية النداء الإنساني العاجل القادم من مرضى اليمن، حيث ناشد مرضى الفشل الكلوي والضعفاء باليمن، أهل الخير بضرورة توفير المياه اللازمة لإجراء عملية الغسيل الكلوي، حيث تعاني كثير من المدن اليمنية من ندرة المياه النظيفة الصالحة للشرب. وقال مسؤول اليمن بـ«النجاة الخيرية» محمد القحطاني: كعادتها تمتاز النجاة الخيرية بسرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية، بجانب التحرك الميداني السريع، حيث قمنا على الفور بتسيير السيارات المحملة بالمياه لقسم الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة في محافظة تعز، واستفاد من هذه المياه أكثر من 1000 مريض. وبين القحطاني: إن بعض مرضى الفشل الكلوي يحتاج إلى إجراء عملية الغسيل بمعدل 3 مرات أسبوعيا ويتطلب علاج هذا المرض تكاليف باهظة، بجانب السير لمسافات بعيدة من أجل الوصول وتلقي العلاج والذي بدوره يفاقم من معاناة المرضى. وعدم توافر المياه اللازمة لإجراء الغسيل يعرض حياة المريض للخطر. وأكد القحطاني أن النجاة الخيرية تقوم بجهود حثيثة حيال علاج المرضى باليمن فقامت ببناء مركز الكويت الطبي باليمن والذي يستفيد منه آلاف المرضى، وكذلك قامت الجمعية بتسيير حملات عاجلة لمكافحة تفشي انتشار مرض الكوليرا وأقامت العديد من مخيمات علاج مرض العيون بجانب العديد من الخدمات الطبية السريعة والتي ساهمت في إنقاذ حياة النازحين اليمنيين.
14 يوليو 2019 - 11 ذو القعدة 1440 هـ( 198 زيارة ) .
تواصل جمعية النجاة الخيرية جهودها المستمرة والرامية الى تنمية القرى الفقيرة في مختلف الدول، وفي هذا السياق يقوم وفد من جمعية النجاة الخيرية بزيارة إلى جمهورية النيجر، تستغرق 5 أيام، للإشراف على تنفيذ آبار حملة تخيل الثانية، وللوقوف على الظروف التي يعيشها المستفيدون هناك للحصول على المياه النظيفة، وذلك في إطار قيام النجاة الخيرية بتنفيذ آبار حملة #تخيل الثانية التي طرحتها الجمعية يوم 22 مارس الماضي، وحققت تفاعلا قويا من أهل الخير داخل الكويت وخارجها. وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام عمر الثويني إن الوفد سيقف عن قرب على تنفيذ عدد (2 بئر) في قرى النيجر الفقيرة والإشراف عليها. وبين الثويني أن هذه الزيارة ستشهد افتتاح بئرين من آبار حملة #تخيل الثانية، حيث تخدم البئر الواحدة أكثر من 3000 مستفيد وتعمل بالطاقة الشمسية وتزود بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل البئر.
12 يوليو 2019 - 9 ذو القعدة 1440 هـ( 136 زيارة ) .
قال نائب رئيس مجلس الادارة في جمعية النجاة الخيرية د. رشيد الحمد - أن الجمعيات والمبرات الخيرية ساهمت بقوة في رفع اسم الكويت عالياً بالمحافل الدولية انسانيا، وعززت من مكانة الكويت كواحدة من أهم الدول المصدرة للعمل الإنساني، وهذا بدوره يحتم علينا ضرورة وضع الأفكار الابداعية المميزة للمشاريع التي تساهم في إسعاد الأخرين، وإيجاد حلول جذرية للعديد من المشكلات التي تواجه آلاف البشر حول العالم. وأوضح الحمد : أن النجاة تسعى الى تحقيق الأولويات الاستراتيجية التي حددتها ممثلة في أهداف اجتماعية وطبية وتعليمية وإغاثية وإنشائية وتوعوية ، وتم تحديد تلك الاولويات بناء على العديد من المشاورات واللقاءات والاجتماعات مع المتخصصين بالعمل الإنساني، حيث تساهم هذه الأهداف في المضي قدما نحو تحقيق تطلعاتنا وغاياتنا، فهذه الأعمال المتنوعة فتحت باب الاستفادة على مصراعيه للشرائح المستهدفة آملين أن نساهم بشكل فعال ومميز في تقدم ورقي المجتمعات الفقيرة. مضيفا: قمنا بتنفيذ أنشطة ومشاريع وحملات من شأنها تحقق أهدافنا بالتعاون مع العديد من الحكومات و الشراكات والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمتطوعين والمتبرعين وشركاء النجاح، مؤكداً استمرار دعم العمل الاجتماعي على الصعيد الدولي وتحقيق الريادة والتميز في خدمة الإنسانية. وتابع د. رشيد الحمد : وفي داخل الكويت نقوم بدورنا بأنشطة تثقيفية وتوعوية تهدف إلى توعية الناس بالقيم الدينية والانسانية والطبية والتعليم والقضايا الاجتماعية ونركز على المشكلات التي تواجه المجتمع ، ومن ثم نرصدها ونبينها ونطرح كذلك الحلول ونوجد البدائل لها ، ويأتي هذا انطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والأدبي وحق من حقوق المجتمع الكويتي علينا ، كما نركز على الإيجابيات والنماذج الحسنة والمشرفة ونبرزها لنقدم للشباب والنشء القدوة الحسنة التي من خلالها يتحقق التقدم والريادة والتنمية مع مراعاة طبيعة واختلاف الثقافات والأفكار وغيرها من الاعتبارات الأخرى الموجودة لدى الجاليات.
12 يوليو 2019 - 9 ذو القعدة 1440 هـ( 120 زيارة ) .
قامت جمعية النجاة الخيرية بمواصلة جهودها الطبية والإنسانية لتنفيذ فعاليات حملة علاج مرضى العيون، والتي طرحتها على أهل الخير في ليلة 25 من شهر رمضان الماضي، حيث كانت المحطة الثانية للجمعية بعد جمهورية تشاد هي جمهورية الهند الصديقة. وفي هذا الصدد، قال مسؤول وفد النجاة الخيرية بالهند صباح الفيلكاوي: استفاد من حملة علاج مرضى العيون والتي أقيمت بالتعاون مع جمعية إشاعة العلوم بالهند قرابة 2000 شخص، حيث تنوعت الخدمات التي قدمت ما بين عمليات جراحية «المياه البيضاء» وتركيب نظارات وإجراء الفحوصات الطبية وتوزيع أدوية علاجية واستشارات وغيرها من الأعمال الطبية الجليلة. وزاد الفيلكاوي: تمت إقامة العديد من المخيمات الطبية بالقرى الهندية، والتي من خلالها يتم فحص المراجعين والتأكد من عدسة العين والشبكية، ويتم يصرف العلاج والأدوية والنظارات للمراجعين، وفي الحالات الحرجة والتي تتطلب تدخلا جراحيا يتم التأكد أولا من حالة المريض الصحية وفحص السكر والضغط والأمراض الأخرى، وبعدها نقوم بتحوليه إلى المستشفى الذي يتعاون معنا لإجراء العملية، حيث تتوافر كل الإمكانيات والتجهيزات الطبية الضرورية. وأضاف: قمنا بزيارة المرضى في المستشفيات وفي بيوتهم للاطمئنان على حالتهم الصحية عقب اجراء العمليات الجراحية، وهناك سمعنا وشاهدنا الأكف ترفع لله جل وعلا بأن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء. وتابع: 40 دينارا فقط بتوفيق من الله تستطيع تحويل إنسان من العمى والظلام والألم النفسي والجسدي الذي يلازمه الليل والنهار، إلى النور والسرور والسعادة والإنتاج والعطاء والفرح، كل ذلك شاهدناه خلال المخيمات الطبية التي اقامتها الجمعية، فتأتي إليك العجوز يمسكها ابنها ولا ترى شيئا والسبب هو المياه البيضاء، وترى الطفل الصغير قد أذهب الحزن طفولته، فتراه حزينا كونه مصابا بالعمى، وهناك الشيخ الكبير الذي تعطلت حياته وأصبح يسأل الناس بعد أن كان يكسب من عمل يده، وغيرها من القصص المؤثرة التي لا تمتلك أمامها الا أن تدعو الله جل وعلا أن يديم علينا نعمة الصحة والعافية. ولفت الفيلكاوي إلى أنه رافق الجمعية أثناء تنفيذ الحملة طبيبة العيون المتطوعة موضي إيهاب الدبوس والتي بذلت جهودا حثيثة في نجاح المخيمات، مؤكدا أنها ضربت نموذجا مشرفا للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به المرأة الكويتية في مجال العمل الإنساني.
11 يوليو 2019 - 8 ذو القعدة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
ناقش باحث مصري رسالة دكتوراه في جامعة الزقازيق بعنوان ( دور المؤسسات الخيرية في تصحيح الخطاب الاسلامي) ، واختار الباحث جمعية النجاة الخيرية نموذجا للبحث. وأكد الباحث / عصام ابو عايد الهواري الذي حصل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف في مناقشة الرسالة أن سبب اختيار جمعية النجاة الخيرية كنموذج للبحث هو تميزها بشمولية العمل الإنساني والدعوي والتربوي ، ودورها في خدمة المجتمع الكويتي والجاليات والوافدة ، بالإضافة إلى أنشطتها الإغاثية والإنسانية خارج الكويت. وأوضح الهواري أنه قام بزيارة لمقر لجنة التعريف بالإسلام التابعة لجمعية النجاة الخيرية في عام 2004 واطلع على جهودها في تحسين صورة الإسلام عند غير المسلمين من خلال نشر الثقافة والقيم والأخلاق الإسلامية ، وكان ذلك بداية تعرفه على أعمال جمعية النجاة. كما اطلع خلال إعداده للبحث على التجربة الرائدة لمدارس النجاة واهتمامها بتربية الطلاب على الأسس والقواعد الصحيحة ، والعمل على حمايتهم من الأفكار المتطرفة والتوجهات المخالفة لثوابت الأمة ودينها. وأوضح الهواري أن جوانب تميز جمعية النجاة الخيرية كثيرة ومتعددة ، حيث تعمل داخل الكويت على مساعدة الأسر المحتاجة من خلال لجان الزكاة التابعة لها. كما تساهم في إغاثة الدول والشعوب المنكوبة ، وتقدم مساعداتها للجميع دون تمييز بين لون أو جنس أو دين ، وتسارع في الاستجابة للنداءات الإنسانية العاجلة.