هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 74 زيارة ) .
أكد رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل أن اللجنة تكفل آلاف الأيتام في الكثير من الدول العربية والإسلامية مثل مصر ولبنان وألبانيا واليمن وبنغلاديش وغيرها من الدول الأخرى، وذلك تطبيقا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين الذي حث عليه الدين الإسلامي الحنيف بتقديم الدعم والعون والمساعدة لهؤلاء الأيتام ورفع معاناة العوز والفقر والحاجة عن كاهلهم وإزالة معاناة الحياة عن عاتقهم، مشيرا إلى أن كفالة اليتيم تغير حياة الأسر الفقيرة من البؤس إلى السعادة. وأوضح العقيل في تصريح صحافي أن لجنة زكاة سلوى من خلال مشروع الحبيب مع حبيبه لكفالة الأيتام خارج الكويت وصل عدد الأيتام فيها إلى أكثر من 5 آلاف يتيم حتى اليوم، وذلك بالتعاون مع عدة جهات ومؤسسات خيرية أخرى معتمدة في هذه الدول. وأضاف العقيل أن مشروع كفالة الأيتام من المشاريع الرائدة في اللجنة ويعد من أولوياتها في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمعات العربية والإسلامية وهم «الأطفال الأيتام»، حيث يوفر لهم المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تحفظ لهم حياتهم في إطار تربوي صحيح. ودعا العقيل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة في الكويت من المواطنين والوافدين إلى المساهمة والتبرع في مشروع كفالة الأيتام بقيمة 15 دينارا شهريا لكفالة اليتيم الواحد خارج الكويت، أما داخل الكويت فأصبحت الكفالة 25 دك لليتيم الواحد، ويمكن التبرع عبر هواتف: 55644002 -25644002، لافتا إلى أن المساهمة في كفالة الأيتام ورعايتهم والإنفاق عليهم لها الأجر والثواب العظيم من الله تعالى.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 79 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة 19 أغسطس من كل عام، تقدم نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية د ..رشيد الحمد بالشكر الجزيل لكل العاملين بالمؤسسات الخيرية خاصة من يخدمون في الصفوف الأمامية لمساعدة المتضررين من أزمة كورونا وكل من يقدم الخير والنفع لبني الإنسان، مؤكدا أن الجائحة العالمية أثبتت ريادة الكويت في التعامل مع الأزمات. وقال الحمد: تمر علينا ذكرى اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام 2020 والعالم مصاب بجائحة «كورونا»، وانطلاقا من أهدافنا في تنمية الشعوب الفقيرة التي تتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الـ 17 في محاربة الفقر والجهل والمرض، استطاعت مؤسسة النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الكويت حيث تهدف مشاريعنا إلى خدمة الإنسان في كل مكان. وأضاف: بلغ حجم مساهمات الجمعية خلال الجائحة داخل الكويت أكثر من 1.3 مليون دينار، وذلك في عدة محاور رئيسية أهمها دعم ضيوف الكويت من الجاليات والعمالة المتضررة جراء الأزمة، وقد استفاد من هذه المساعدات قرابة نصف مليون إنسان، وكذلك عمدت إلى مساندة الجهود التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا. وبالنسبة للعمل الخارجي أكد الحمد: أنه على الرغم من التحديات الكبيرة نتيجة جائحة كورونا إلا أن يد الكويت البيضاء امتدت بالخير والنفع للمحتاجين في كل بقاع العالم، وقامت بتنفيذ العديد من المشاريع الخارجية، حيث نفذنا خلال النصف الأول من العام 2020 الجاري مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية وصحية وثقافية واجتماعية زاد حجم الإنفاق فيها على 2.6 مليون دينار، وقد تم ذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية، كما سارعت الجمعية مؤخرا بتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة لجمهورية لبنان الشقيق من خلال حملة «أبشري لبنان»،. وبين الحمد أنه عندما نذكر العمل الإنساني نتذكر حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كقائد للعمل الإنساني - حفظه الله ورعاه - ورده سالما معافى، مثمنا الدعم الكريم الذي تقدمه الكويت للعالم وقت الأزمات والكوارث.
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 116 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة 19 أغسطس من كل عام تقدم نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية / الدكتور رشيد الحمد - بالشكر الجزيل لكافة العاملين بالمؤسسات الخيرية وخاصة من يخدمون في الصفوف الأمامية لمساعدة المتضررين من أزمة كورونا، ولكل من يقدم الخير والنفع لبني الإنسان، مؤكداً أن الجائحة العالمية أثبتت ريادة الكويت في التعامل مع الأزمات. وأوضح الحمد: تمر علينا ذكرى اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام 2020 والعالم مصاب بجائحة "كورونا"، وانطلاقا من اهدافنا في تنمية الشعوب الفقيرة التي تتوافق مع اهداف الأمم المتحدة الــ 17 في محاربة الفقر والجهل والمرض، استطاعت النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الكويت حيث تهدف مشاريعنا لخدمة الإنسان في كل مكان. وأضاف: بلغ حجم مساهمات الجمعية خلال الجائحة داخل الكويت أكثر من 1.3 مليون دينار كويتي، وذلك في عدة محاور رئيسية أهمها دعم ضيوف الكويت من الجاليات والعمالة المتضررة جراء الأزمة، وقد استفاد من هذه المساعدات قرابة نصف مليون انسان، وكذلك عمدت إلى مساندة الجهود التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا. وبالنسبة للعمل الخارجي أكد الحمد : أنه بالرغم من التحديات الكبيرة نتيجة جائحة كورونا إلا أن يد الكويت البيضاء امتدت بالخير والنفع للمحتاجين في شتى بقاع العالم، وقامت بتنفيذ العديد من المشاريع الخارجية، حيث نفذنا خلال النصف الأول من العام 2020 الجاري مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية وصحية وثقافية واجتماعية زاد حجم الإنفاق فيها عن 2.6 مليون دينار كويتي، وقد تم ذلك بالتنسيق والتعاون مع وزاتي الشؤون والخارجية، كما سارعت الجمعية مؤخرا بتقديم الإغاثة الانسانية العاجلة لجمهورية لبنان الشقيق من خلال حملة "أبشري لبنان"، علاوة على الجهود الفعالة المبذولة تجاه دعم الأشقاء في اليمن وتقديم العون لهم والمساندة جراء الفيضانات التي اجتاحتهم مؤخراً. وبين الحمد أنه عندما نذكر العمل الإنساني نتذكر حضرة صاحب السمو أمير البلاد/ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كقائد للعمل الإنساني – حفظه الله ورعاه – ورده سالما معافى، مثمنا الدعم الكريم الذي تقدمه الكويت للعالم وقت الأزمات والكوارث، وختم الحمد تصريحه بشكر كافة العاملين في مجال العمل الإنساني والإغاثي والتطوعي في شتى بقاع العالم الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل تقديم الخير للآخرين.
16 اغسطس 2020 - 26 ذو الحجة 1441 هـ( 128 زيارة ) .
استقبل مركز الاتصال التابع للجنة التعريف بالإسلام خلال 143يوماً أكثر من 10 آلاف اتصال في مجال التوعية بفيروس كورونا المستجد وذلك من شتى الجاليات الوافدة ضيوف دولة الكويت ، حيث سارعت اللجنة منذ بداية الأزمة الصحية بتخصيص 10 هواتف لتلقي واستقبال اتصالات واستفسارات ضيوف الكويت الجاليات الوافدة حول فيروس " كورونا" بشتى اللغات. وأوضح مدير عام لجنة التعريف بالإسلام بالإنابة/ عثمان الثويني: أن الأزمة الصحية التي شهدتها الكويت والعالم جراء انتشار فيروس " كورونا" المستجد شكلت هاجساً كبيراً لدى ضيوفنا من الجاليات الوافدة، وانطلاقاً من ريادتنا وتميزينا في التعامل مع ملف الجاليات الوافدة منذ أكثر من 40 عاماً حرصنا على أن نساهم بشكل سريع وفعال في زيادة ورفع نسبة الوعي الصحي لديهم ودعوتهم لإتباع إرشادات وتعليمات وزارة الصحية الكويتية من خلال فكرة تخصيص مركز الاتصال. ودعا الثويني ضيوف الكويت إلى تفعيل التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام واتباع التعليمات والإجراءات الاحترازية التي تطلقها وزارة الصحة لحماية الجميع، مضيفا : هواتفنا متاحة منذ 143 يومياً وتعمل من الساعة 9ص وحتى 9 مساءً ويسعدنا تلقى اتصالات واستفسارات ضيوف الكويت خلال هذه الفترة ، وقمنا بدورنا بنشر هذه الأرقام في شتى وسائل التواصل الاجتماعي، بجانب العديد من الوسائل الأخرى التي تناسب الشريحة المستهدفة. ويوميا نتلقى عشرات الاتصالات من شتى الجاليات غير الناطقة بالعربية. وختاماً توجه الثويني بالدعاء للمولى جل وعلا أن يزيل هذا الوباء عن الكويت والبشرية جميعا أنه ولي ذلك ومولاه.
16 اغسطس 2020 - 26 ذو الحجة 1441 هـ( 105 زيارة ) .
استمراراً للجهود الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية بدولة اليمن الشقيق، صرح رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار / عبد الله الشهاب – أن الجمعية قامت بوضع خطة لتقديم مساعدات إغاثية تقدر بقيمة 80 ألف دينار للمتضررين من الأشقاء اليمنيين جراء الفيضانات، وذلك بالتعاون مع جمعية ينابيع الخير اليمنية المعتمدة من وزارة الخارجية ، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون ، لافتا أن أهل اليمن يعيشون في الوقت الحالي وسط ظروف " كارثية "حيث يفتقرون إلى الغذاء والدواء والكساء وكافة المستلزمات الحياتية جراء الكوارث والنكبات التي تتوالى عليهم . وبين الشهاب إن المساعدات التي اقرتها النجاة في هذه الحملة تشمل تقديم المواد غذائية ووسائل ايواء تقدر بــ 30 ألف دينار كمساعدة عاجلة ، وكذلك اعتماد بناء منازل بقيمة 30 ألف دينار ، ومساعدة وعلاج المرضى بقيمة 20 ألف دينار ، مؤكد حرص النجاة الخيرية على إيصال مساعدات أهل الكويت يداً بيد رغم التحديات والصعوبات التي تقابلنا في تنفيذ الاعمال، ولكن دورنا الإنساني وواجبنا الديني يحتم علينا التواجد ومد يد العون للأشقاء في هذه المحنة. واضاف الشهاب : أن مساعدات أهل الكويت تعتبر برداً وسلاماً على أهل اليمن، حيث يعاني اليمنيون من نقصِ حادِ في الأغذية، وكذلك صعوبة الحركة وعدم وجود فرص عمل، مما بدوره فاقم الاحتياجات خاصة الأطفال الرضع والنساء والعجائز ، وحقيقة ما نتابعه في اليمن أمر محزن" فالأطفال الصغار بدون تعليم ، و بدون كساء يسترهم ولا غذاء، ومصابون بأمراض سوء التغذية والأمهات يسكن في بيوت مهجورة قديمة تنقصها كافة مصادر الحياة الكريمة فلا ماء ولا كهرباء ولا صرف صحي فقط ما تحتويه هو جدران تستر هذه العوائل، بل إن أسقف هذه المنازل آيلة للسقوط
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 121 زيارة ) .
أوضح رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمر يعقوب الثويني - أن التبرعات التي جمعتها النجاة لمواجهة كورونا تم صرفها بالكامل للمستحقين من الأسر المحتاجة والعمالة المتضررة، إضافة إلى دعم الجهود الحكومية في مواجهة فيروس كورونا، وأن الجمعيات الخيرية قاربت على الانتهاء من صرف كامل المبلغ الذي تم جمعه وفق رؤية الدولة. وأثنى الثويني في حواره على متابعة وزارة الشؤون المستمرة لتنفيذ حملة «فزعة للكويت»، وحرصها على التأكد من وصول كل دينار تم جمعه إلى مستحقيه، مؤكدا أن التعاون الكبير بين الوزارة والجمعيات الخيرية من أهم أسباب تميز العمل الخيري الكويتي. وللتعرف أكثر على ما قدمته جمعية النجاة الخيرية من مساهمات منذ بداية الأزمة كان هذا الحوار مع رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والاعلام عمر يعقوب الثويني - فإلى التفاصيل: بداية نود أن تحدثنا عن مساهمات جمعية النجاة الخيرية في دعم جهود الدولة خلال هذه الازمة؟ ٭ بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، أود في البداية أن أشكر جريدتكم الغراء على دعمها المستمر للعمل الخيري وتغطيتها المميزة لأنشطته داخليا وخارجيا. وفيما يتعلق بحملة فزعة للكويت فقد أطلقتها المؤسسات الخيرية الكويتية استجابة للنداء السامي لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله ورعاه، ورده للبلاد سالما غانما معافى بإذن الله، وكذلك تعبيرا عن تضامن كافة فئات المجتمع. وقد شاركت جمعية النجاة الخيرية بشكل فاعل في التجهيز للحملة وإطلاقها بالتعاون مع 40 جمعية ومبرة وتحت إشراف وزارة الشؤون، وبفضل الله حققت الحملة نجاحا منقطع النظير. كيف تعاملت الجمعيات الخيرية وجمعية النجاة تحديدا مع التبرعات منذ بداية الأزمة؟ وما هي أوجه الصرف التي تم توجيه التبرعات لها؟ ٭ لقد ألقى نجاح الحملة الكبير وثقة المتبرعين في المؤسسات الخيرية مسئولية كبيرة على الجهات المشاركة، وكان أول قرار اتخذناه جميعا هو عدم استقطاع أي نسب إدارية من تبرعات «فزعة للكويت». ثم بدأت كل جمعية في تنفيذ الجزء الخاص بها من التبرعات وفق أهداف الحملة المعلنة وهي: مساعدة الأسر المحتاجة داخل الكويت، ودعم الجهود الحكومية للوقاية من فيروس كورونا، وتقديم العون للعمالة المتضررة من الأزمة. وبفضل الله انتهينا في جمعية النجاة الخيرية من صرف كامل مبلغ التبرعات في الأوجه التي تم التبرع لها، وتحت إشراف وزارة الشؤون. وأود الإشارة هنا إلى جزئية هامة جدا وهي أن البعض تخيل تبرعات الحملة بوحه عام في كل الجمعيات سوف يحل كافة مشاكل الأسر المحتاجة من إيجارات، وديون، وعلاج... الخ، والحقيقة أن هذا الكلام غير منطقي بالمرة، ويكفي أن أقول لك ان عدد الحالات التي تقدمت لنا في حملة «أبشروا بالخير» 13 ألف أسرة محتاجة، وإذا كان متوسط إيجار كل أسرة 200 دينار فإننا نحتاج إلى 15.6 مليون دينار لكي نسدد إيجار هذه الأسر لمدة ستة أشهر، فما بالك بالرسوم الدراسية للأبناء، وباقي احتياجات هذه الأسر من طعام وعلاج. ولذلك فإن الجمعيات الخيرية تقوم بدراسة الحالات المتقدمة لها وترتيبها فتبدأ بمساعدة الأشد حاجة ممن ليس لديهم مصدر دخل مثل الأرامل، والأيتام، والمرضى، ثم بعد ذلك تساعد ضعاف الدخل. كم يبلغ إجمالي مساهمات جمعية النجاة الخيرية في مواجهة كورونا من خلال دورها المجتمعي؟ وما هي الأوجه التي تم صرف المبلغ فيها؟ ٭ إجمالي المبلغ الذي صرفته جمعية النجاة الخيرية كمساهمات في مواجهة كورونا لدعم جهود الدولة حتى يوم الثلاثاء 27 يوليو 1.310.476 د.ك، وأهم أوجه الصرف هي: المساعدات المالية للأسر المحتاجة، والسلال الغذائية للأسر والعمال، والوجبات الغذائية لكل من المحاجر والعمالة المتضررة، وتجهيز مستشفى ميداني بالمهبولة، والسلال الوقائية للمواطنين في الخارج قبل عودتهم إلى البلاد، وتجهيز أماكن الفحص. وكم بلغت المساعدات المالية للأسر المحتاجة؟ ٭ بلغت المساعدات المالية التي قدمتها جمعية النجاة 157.546 د.ك في هذه الأزمة، وقد تم تقسيمها كالتالي: سداد إيجارات لعدد 220 أسرة بقيمة 117.486 د.ك، ومساعدات مالية لعدد 277 أسرة بقيمة 38.260 د.ك، وكوبونات مواد غذائية لعدد 60 أسرة بقيمة 1.800 دينار. ماذا عن السلال الغذائية التي قمتم بتقديمها للأسر المحتاجة والعمالة المتضررة؟ بفضل الله قدمنا عدد 49.087 سلة غذائية منها 9.926 سلة للأسر المحتاجة بقيمة 248.150 د.ك، وعدد 39.161 سلة للعمالة المتضررة بقيمة 497.015 د.ك. هل كان لكم مساهمات مع المواطنين العالقين خارج البلاد قبل عودتهم؟ ٭ بالفعل كان لجمعية النجاة الخيرية جهود في خدمة المواطنين خارج البلاد حيث قامت بتوزيع سلال وقائية عليهم بقيمة 14.737 د.ك، كما تواجدنا في استقبالهم بالمطار ووفرنا لهم أهم احتياجاتهم عند وصولهم بالتعاون مع الجمعيات الخيرية الأخرى. كان لكم دور مميز في توزيع الوجبات على المحاجر الطبية والعمالة المتضررة حدثنا عن هذا الدور. حرصت جمعية النجاة منذ بداية الأزمة على المساهمة في تغطية احتياجات المحاجر الطبية من الوجبات الغذائية وغيرها من المستلزمات، وقد قمنا بتوزيع 214.233 وجبة غذائية حتى الآن على كل من المحاجر والأطقم الطبية، والعمالة المتضررة، وقد بلغت تكلفة هذه الوجبات 267.791 د.ك.
12 اغسطس 2020 - 22 ذو الحجة 1441 هـ( 89 زيارة ) .
تزامنا مع يوم الشباب العالمــي الذي يوافـــق 12 أغسطس من كل عام، قال رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية د.جابر الوندة استطاع شبابنا أن يكسب الكويت ثقة العالم، وذلك من خلال الريادة والاحترافية والتميز الإقليمي والعالمي الذي حققه في مجال العمل الإنساني، حيث امتاز شباب الكويت بالتحرك الميداني السريع والاستجابة العاجلة للنداءات الإنسانية. وبين الوندة أن شباب الكويت استطاع أن يطوع وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة لخدمة العمل الإنساني فتم من خلالها طرح عشرات الحملات الخيرية والتي تظل شاهدا على كرم وعطاء وبذل أهل الكويت، حيث تم من خلالها تنفيذ عشرات المشاريع داخل وخارج الكويت، مثل سداد الإيجارات عن المعسرين داخل الكويت وكفالة طلاب العلم وكفالة الأيتام من ضيوف الكويت وسداد ديون الغارمين وغيرها من المشاريع الأخرى، وفي الخارج تم بناء الجامعات والمدارس والمعاهد والمستشفيات والمستوصفات الطبية ودور الأيتام، وأقام شباب الكويت مئات المشاريع التنموية التي نقلت الأسر من دائرة الاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج. وتابع خلال أزمة «كورونا» جسد شباب الكويت أروع صور العطاء والبذل والتطوع والإيثار، فشارك هذا الشباب الواعي المثقف من خلال فرق عمل منظمة في تعبئة السلال الغذائية وتغليفها وحملها حتى بيوت المستفيدين، وذلك من خلال سياراتهم الفارهة والذي بدوره يعكس الخيرية التي جبل عليها شباب الكويت. واختتم الوندة تصريحه سائلا الحق سبحانه أن يرفع البلاء والوباء عن الكويت والعالم أجمع.
6 اغسطس 2020 - 16 ذو الحجة 1441 هـ( 89 زيارة ) .
قــال رئــيــس «زكــــاة كـيــفان» التابعة لجمعية النجـــاة الخـــيرية عود الخميس إنه بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تشهدها الكويت والعالم أجمع من جــراء فــيـــروس «كــورونــــا» فــإن تفاعل وتعاون أهل الكويت الخيرين لم يتوقف، فبفضل الله جل وعلا خلال هذه الفترة الصعبة تم توفير المياه العذبة لـ 157 قريـة في مختلف الدول حول العالم، حيث قمنا بحفر الآبار المختلفة كما تم تركيب محطات التنقية والتحلية واستفاد من هذه المشروع آلاف المستفيدين. وأضاف الخميس: نحرص على تنوع وتعدد مشاريعنا والتي تعود بالإيجاب على شريحة المستفيدين، ومن هذه المشاريع توزيع المساعدات الشهرية والمقطوعة للأسر الفقيرة، وكفالة الأيتام، وكفالة طلاب العلم، وبناء المساجد، وحفر الآبار وعلاج مرضى العمى، وتوفير العلاج لذوي الأمراض المزمنة، وبناء دور الأيتام وغيرها من المشاريع الأخرى ونحرص على التنسيق والتعاون الكامل مع وزارتي الشؤون والخارجية في تنفيذ هذه المشاريع. وشكر أهل الخير داعمي «زكاة كيفان»، داعيا المولى جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبات المباركة على المسلمين والبشرية جميعا بالخير واليمن والبركات، للتواصل مع زكاة كيفان الاتصال على 66293044.
4 اغسطس 2020 - 14 ذو الحجة 1441 هـ( 76 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إجمالي الأضاحي التي وزعتها هذا العام 1441هـ، حيث بلغ عددها أكثر من 4000 أضحية متنوعة من الاغنام والابقار، وزعت على الفقراء والمحتاجين داخل الكويت وخارجها، في 19 دولة عربية واسلامية وهي تشاد واليمن وبنغلاديش وألبانيا وكوسوفا والأردن وسيرلانكا وفي الفلبين والصومال والهند وفي النيجر واندونيسيا وكمبوديا، وموريتانيا والجبل الاسود، ولندن. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار عبدالله الشهاب: إن أزمة كورونا ضاعفت من أعداد المحتاجين والمتضررين في مختلف أنحاء العالم، و«النجاة» حريصة كل عام على تنفيذ مشروع الأضاحي، بما يتوافر لديها من مساهمات أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين في الكويت من المواطنين والمقيمين، وذلك تنفيذا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، مؤكدا أن هذا المشروع ينفذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية وباعتماد الجهات المنفذة من وزارة الخارجية. وبين الشهاب أن مشروع الأضاحي يستهدف مد يد العون والمساعدة والمساندة للأسر الفقيرة والمحتاجة والتخفيف عن كاهلهم معاناة الحياة وذل العوز والحاجة، وإدخال البسمة والسرور على نفس كل مسكين أو يتيم أو صاحب حاجة من المسلمين، كما يعد المشروع أحد أهم وأبرز المشاريع التي تنفذها جمعية النجاة الخيرية داخل الكويت وخارجها من أجل توفير أبسط مقومات الحياة لكل مسلم فقير في أي مكان بالعالم، موضحا أن عدد المستفيدين من مشروع الاضاحي وصل الى 80 ألف مستفيد من عامة المسلمين في مختلف بلاد العالم، بما فيها داخل الكويت. وأضاف أن توزيع الأضاحي في الدول العربية والإسلامية الفقيرة فيه تخفيف عن المستحقين لقلة ذات اليد في الحصول على الأضاحي في تلك الدول، وبالتالي فإن أهل الخير والمتصدقين وأصحاب الأيادي البيضاء يرغبون في إخراج الأضاحي في تلك الدول حتى يستفيد منها أكبر عدد من الفقراء هناك. وتقدم بالشكر لبيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف على دعمهم لمشروع الاضاحي بالنجاة، وكذلك السفارات الكويتية في الخارج والمؤسسات الخيرية التي تم التنسيق معها في هذه الدول والمحسنين الكرام على ما قدموه من دعم لمشروع الاضاحي، داعيا أهل الخير في الكويت الى المساهمة والتبرع بأموال الزكوات والصدقات ودعم المشاريع الخيرية المتنوعة التي تنفذها الجمعية في صالح الإسلام والمسلمين، مثمنة جهود المحسنين والخيرين في دعم عمل وأنشطة مشاريع الجمعية التي لم تتحقق إلا بفضل الله أولا ثم دعم ومساهمات أصحاب الأيادي البيضاء في الكويت.
2 اغسطس 2020 - 12 ذو الحجة 1441 هـ( 118 زيارة ) .
قال رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المستشار/ عبد الله الشهاب - أنه تعزيزاً لأواصر التعاون والشراكة المجتمعية المميزة بين النجاة الخيرية وبيت الزكاة والهادفة نحو تنمية وريادة العمل الخيري والإنساني داخل الكويت، فقد وقعت الجمعية اتفاقية تعاون مع بيت الزكاة يتم بموجبها توزيع 507 أضحية من الضأن للمستحقين من الأسر الفقيرة داخل الكويت. وتابع الشهاب : يعد مشروع الأضاحي من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها النجاة الخيرية، مع الهيئات والمؤسسات الخيرية ومنها بيت الزكاة الكويتي ، ومن هذا المنطلق نحرص بدورنا على اختيار الأضاحي السليمة المستوفية للشروط الشرعية، ونشرف بشكل كامل على ذبح الأضاحي وتجهيزها وإيصالها للمستفيدين، بصورة مباشرة او عن طريق كوبونات خاصة لذلك ، كما يتم بتجهيز قائمة بأسماء المستفيدين من شريحة الأيتام والأرامل والفقراء والمعسرين وذوي الدخل المحدود وغيرهم من أهل الحاجة، ويشمل التوزيع كافة محافظات الكويت من الجهراء إلى الوفرة. وبين الشهاب أن النجاة الخيرية تراعي بشدة الضوابط الصحية والشرعية أثناء ذبح وتوزيع الأضاحي وتقوم الجمعية بإيصال الأضاحي حتى بيوت المستفيدين، وذلك تفعيلا لتباعد الاجتماعي واحتراما لتعليمات وزارة الصحة بعدم التجمعات . واكد الشهاب أن جائحة كورونا ضاعفت اعداد المستفيدين الذين ينتظرون في سجل المساعدات ، فهناك الكثير من العمالة الوافدة تضررت من جراء الوباء بصورة مباشرة ، ودورنا الديني والإنساني والأخلاقي يحتم علينا مضاعفة الجهود من أجل مساعدة هؤلاء الضعفاء فنقدم لهم لحوم الأضاحي والتي تتعدى فوائدها إطعام الطعام لتحقق أهدافً سامية منها تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتضامن والتراحم بين ضيوف الكويت، ونشر المحبة وإدخال الفرحة والسرور عليهم. واختتم الشهاب تصريحه بشكر بيت الزكاة مؤكداً أن الشراكة الخيرية الانسانيه الرائدة بين بيت الزكاة والنجاة الخيرية تعد نموذجاً يحتذى به فالجمعية بدعم بيت الزكاة ساهمت في انجاز العديد من المشاريع الإنسانية التي استفاد منها الآلاف داخل الكويت.
30 يوليو 2020 - 9 ذو الحجة 1441 هـ( 70 زيارة ) .
كد رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المستشار عبدالله الشهاب ان رعاية الايتام تقوم على قواعد اساسية وتوجيهات ربانية وهدي نبوي شريف، ومن هذا المنطلق طرحت جمعية النجاة مشروع وقف كهاتين لكفالة الايتام، وهو عبارة عن مبنى عقاري يدر ريعا شهريا ثابتا يخصص لرعاية الايتام الذين تتقطع عنهم كفالة اهل الخير الشهرية، ويستفيد من المشروع 1600 يتيم واسرهم داخل الكويت وخارجها، مشيرا إلى ان ميزانية المشروع تبلغ 330 ألف دينار. من جهته، قال رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة د.جابر الوندة ان حملة «7 سنابل» هي مساندة لاخواننا المتضررين في اليمن، خاصة ان هناك كثيرا من المناطق التي لا يوجد فيها مرافق صحية، واصبح ملايين اليمنيين يشكون من قسوة اوضاعهم المعيشية المزرية بين امراض وأوبئة، فكانت حملة يوم عرفة مشروع «7 سنابل» يتيح للمتبرعين المساهمة في سبعة مشاريع اغاثية متنوعة بتبرع واحد. بدوره، قال رئيس قطاع الموارد والاعلام والعلاقات العامة عمر الثويني ان المشاريع المستهدفة هي عمليات العيون والفشل الكلوي والكسب الحلال وبيوت الفقراء وكفالة الايتام ومساعدة الطلاب وسقيا الماء. ولفت الى ان جمعية النجاة منذ بداية العشر طرحت مشروع «كهاتين» لكفالة الايتام، وشكر المتبرعين والمحسنين الذين تفاعلوا مع الحملة وكل من دعم المشروع.
29 يوليو 2020 - 8 ذو الحجة 1441 هـ( 48 زيارة ) .
واصلت زكاة العثمان طرح مشاريعها الخيرية في العشر الأوائل من ذي الحجة والتي تنوعت ما بين مساعدة الأسر المحتاجة، وحفر الآبار، وكفالة الأيتام، وغيرها من المشاريع المتنوعة. وقال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري: حرصنا على تلبية رغبة المحسنين في التبرع لأوجه الخير المختلفة، وعلى اختيار حزمة من المشاريع المميزة فبدأنا بمشروع الأضاحي داخل وخارج الكويت، ثم مساعدات للأسر للمحتاجة، وحفر الآبار، والمشاريع التنموية، ثم «الله يبرد عليك» لتوفير أجهزة التكييف والبرادات للأسر المتعففة، وأخيرا كفالة الأيتام. وفيما يتعلق بالمشاريع التي ستطرحها زكاة العثمان أيام 7،8، 9 ذي الحجة قال الكندري لدينا في يوم 7 ذي الحجة مشروع ماء السبيل داخل الكويت ونسعى من خلاله لتوفير المياه الباردة للعمالة في كل مناطق الكويت، وفي 8 ذي الحجة نطرح مشروع الزكاة نظرا لرغبة قطاع من المتبرعين في إخراج زكاتهم في أيام العشر من ذي الحجة، ونختم يوم عرفة بمشروع الوقف الخيري. وأكد الكندري استمرار زكاة العثمان في استقبال التبرعات لمشروع الأضاحي، مشيرا إلى أن سعر الأضحية يبدأ من 22 دينارا حتى 70 دينارا، ودعا من يرغب في التبرع لمشروع الأضاحي أو المشاريع الأخرى إلى التواصل مع زكاة العثمان على رقم 99401011 - 22667780. وختم بتوجيه الشكر للمحسنين على تفاعلهم الكبير مع المشاريع التي تم طرحها، كما حثهم على مواصلة دعم مشاريع زكاة العثمان داخل وخارج الكويت.
28 يوليو 2020 - 7 ذو الحجة 1441 هـ( 69 زيارة ) .
صرح مدير ادارة الموارد والحملات بجمعية النجاة الخيرية عمر فلاح الشقراء بأن تفاعل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين الكرام مع حملة (وقف كهاتين)، كان متوقعا لما لمسناه فيهم من اقبال على التسابق من خلال مساهماتهم وتبرعاتهم للمشاريع الخيرية والحملات السابقة في النجاة وغيرها من الجمعيات الأخرى، لافتا الى أن جمعية النجاة الخيرية ممنونة للمحسنين الكرام في اقبالهم القوي نحو مشروع وقف كهاتين. وقال الشقراء ان النجاة طرحت مشروع (وقف كهاتين) لرعاية وكفالة 1600 يتيم داخل وخارج الكويت يوم الجمعة الماضي، ووجدت تفاعلا قويا من المحسنين الكرام، حيث يبلغ الهدف المالي الوقفي للمشروع مبلغ 330 الف دينار، وبفضل الله تعالى ثم بعطاء الخيرين في هذا الوطن المعطاء وصلنا حتى الآن لنسبة 80% من قيمة المشروع، ونحن مستمرون في طرح المشروع على اهل الخير حتى تحقيق الهدف بإذن الله تعالى قبل مغيب شمس يوم عرفة المبارك. وختم الشقراء بتوجيه الشكر للمتبرعين والمحسنين الذين تفاعلوا مع حملة وقف كهاتين، وكذلك للجهات الاعلامية التي تفاعلت مع الحملة وكذلك للداعمين من رواد التواصل الاجتماعي والمؤسسات والجهات التي دعمت المشروع حتى الآن، كما يمكن التواصل لدعم المشروع عبر الخط الساخن 1800082 اوعن طريق التبرع الالكتروني في مواقع التواصل الخاصة بالنجاة (@alnajatorg)، مضيفا أن مساهماتهم وتبرعاتهم تصب في ميزان حسناتهم ويضاعف الله لهم الأجر والثواب على ما قدموه من خير.
27 يوليو 2020 - 6 ذو الحجة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
قال مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية م. ثامر السحيب: بفضل الله ثم تبرعات أهل الخير سنقوم بتوزيع لحوم الأضاحي داخل الكويت، حيث تم تجهيز قائمة تضم العوائل والفئات المستفيدة من هذا المشروع، وأيضا وضعنا خطة التوزيع والتي تتوافق مع تعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية. وبين السحيب أن أسعار الأضاحي تتفاوت حسب نوعيتها، فهناك الأضحية العربي وتبلغ قيمتها 100 دينار والأسترالي بـ 70 والهجين بـ 85 دينارا. هذا، وتحرص اللجنة على اختيار الأضاحي المستوفية للشروط الشرعية، ونقوم في زكاة سلوى بالإشراف المباشر على الذبائح وتجهيزها وتقديمها للمستحقين داخل الكويت. وأضاف السحيب: مما لا شك فيه أن الظروف الصحية التي شهدتها الكويت والعالم أجمع ضاعفت أعداد المستفيدين الذين أصبحوا ينتظرون هذه المساعدات، فهناك الكثير من العمالة الوافدة التي تعمل في الكثير من القطاعات المختلفة تضررت جراء الوباء بصورة مباشرة، ودورنا الديني والإنساني يحتم علينا مضاعفة الجهود من أجل مساعدة هؤلاء الضعفاء، فنقدم لهم لحوم الأضاحي والتي تتعدى فوائدها إطعام الطعام لتحقق أهدافا سامية منها تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتضامن والتراحم بين المسلمين والمهتدين الجدد، ونشر المحبة وإدخال الفرحة والسرور عليهم في هذه الظروف.
26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن طرح حملة بعنوان «وقف كهاتين» في هذا الأيام المباركة، حيث تستهدف الجمعية من خلال ريع هذا الوقف توفير الرعاية لعدد 1600 يتيم داخل وخارج الكويت. وقال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بالنجاة الخيرية عمر الثويني: تحرص الجمعية على استثمار المناسبات الموسمية بما يعود بالأجر على المحسنين إن شاء الله، ويعود بالنفع الكبير على شريحة المستفيدين، مبينا أن الحملة انطلقت من بداية أيام ذي الحجة وتستمر الى غروب شمس يوم عرفه. وأضاف: نأمل بإذن الله أن تكون الحملة مميزة، وثقتنا كبيرة في أهل الخير، حيث نهدف إلى شراء عقار وقفي بقيمة 330 ألف دينار لصالح رعاية وكفالة الأيتام. وبين الثويني: أن فكرة حملة «وقف كهاتين» تأتي انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلم «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين» فأي منزلة وأي شرف وأي ورفعة في مرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في أعلى الجنان، وأوضح أن المحسن الكريم الذي يشارك في هذا الوقف سيكون بإذن الله تعالى شارك في كفالة هذا العدد مدى ما بقي الوقف ان شاء الله. وختاما دعا الثويني كل فئات المجتمع من أفراد وشركات الى دعم هذا الحملة والوقوف الى جانب الأيتام، عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082، وذلك حال فتح أبواب المساهمة بإذن الله تعالى.
24 يوليو 2020 - 3 ذو الحجة 1441 هـ( 80 زيارة ) .
إيمانا بدورها الفاعل في نشر الدين الإسلامي بين مختلف الجاليات المقيمة في الكويت وحرصا منها على تثبيت الدين في قلوب المهتدين وتأليف أفئدتهم تنظم الإدارة النسائية بلجنة التعريف بالإسلام مجموعة محاضرات (عن بعد) بجميع فروعها ، حول فضل العشر الأوائل من ذي الحجة بمختلف اللغات . وفي هذا السياق أكدت مديرة الادارة النسائية باللجنة/ نجاة الطويل: أن لجنة التعريف بالإسلام حريصة في ظل هذه الظروف الصحية التي تجتاح العالم جراء مرض كورونا ، أن تقدم الدعم والرعاية للمهتديات والمسلمات الجدد لتأليف قلوبهن وتثبيت دين الله الحق في أفئدتهن من خلال الوسائل الحديثة (عن بعد) ، مشيرة إلى أن اللجنة دائما ما تنظم المحاضرات الدعوية الدينية والثقافية لتعريف هؤلاء المهتديات بأسس وأركان الدين الإسلامي الحنيف باستمرارية ، لذلك أقدمت الادارة النسائية هذا العام بجميع أفرعها بتنظيم عدة محاضرات حول فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة عن بعد تحت شعار الدعوة مستمرة بعدة لغات كالإنجليزية والسنهالية ولغات التلغو والتغالوغ والتاميل. وأكدت الطويل : إن للعشر الأوائل من ذي الحجة فضل عظيم وقد سماها القرآن الكريم بالأيام المعلومات لتعظيم فضلها وتشريف منزلتها ، ففي تلك الأيام يتقرب المسلمون إلى الله عز وجل بالأعمال الصالحة والطاعات والعبادات والصيام وأداء شعائر ومناسك فريضة الحج طلبا لرضا الله عز وجل وابتغاء للثواب والأجر العظيم والرحمة و المغفرة و التطهير من المعاصي والذنوب
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 154 زيارة ) .
دعا مدير إدارة الأيتام في جمعية النجاة الخيرية عبد الله عادل الرويشد - أهل الخير إلى المساهمة من أموال زكواتهم وصدقاتهم لتوفير الكسوة والعيدية لقرابة 10 آلاف يتيم تكفلهم الجمعية ، وذلك لإدخال الفرحة والسرور عليهم في عيد الأضحى المبارك أعاده الله على جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات. وأوضح الرويشد أن الجمعية حددت قيمة التبرع لكسوة اليتيم الواحد بـ10 دنانير كما حددت قيمة العيدية بـ10 دنانير أيضا ليصبح إجمالي تكلفة توفير الكسوة والعيدية لليتيم الواحد 20 دنانير، لافتا الى انه يمكن التبرع لهذا المشروع بالاتصال على (1800082) جمعية النجاة الخيرية أو عن طريق حساب النجاة الالكتروني ( @alnajatorg ) عبر مواقع التواصل. وبين الرويشد أن مشروع كسوة وعيدية الأيتام يعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على الأيتام و الفقراء خلال عيد الاضحى المبارك والتخفيف عن كاهلهم فقدانهم آباءهم ، كما أن مشروع كسوة العيد يعد امتدادا لأكف الخير والإحسان لنزع لباس البؤس والحرمان من أطفال الأيتام وإلباسهم لباس البهجة والسرور ليكون للطفولة رونقها ويصبح للعيد معنى في حياتهم. وبين أن المشروع لمسة حانية من أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء لغرس السعادة في نفوس هؤلاء الأيتام في يوم العيد، فطوبى لتلك الأيادي التي تمتد في مثل هذا اليوم لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار.
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 145 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن اللجنة تقوم بتنفيذ مشروع (سقيا الماء) وذلك لتخفيف المعاناة عن الفقراء والمحتاجين من الجاليات والعمالة الوافدة من حرارة الصيف الشديد ، موضحا أنه تم توزيع أكثر من 800 براد ماء سبيل داخل دولة الكويت على نفقة المحسنين الكرام من خلال المشروع، داعيا في الوقت ذاته أهل الخير إلى دعم المشروع من خلال المساهمة المقطوعة بأي مبلغ، لا سيما وأن هذه البرادات تحتاج صيانة دورية وتنظيف وتصليح الاعطال الفنية سنويا لضمان استمرار صلاحيتها . في الوقت ذاته لفت الكندري إلى أن قيمة التبرع ببرادة مياه جديدة هو مبلغ 350 دينار شاملة التركيب والتوصيلات اللازمة، وقال ان مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها تعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب الحاجات وغير القادرين والمتضررين . مبينا أن البرادات موزعة في جميع المناطق المحتاجة دون استثناء، ودعا الكندري اهل الخير الى دعم هذا المشروع رغبة في الاجر والثواب، لافتا الى ان سقي الماء هو من أفضل الصدقات عند الله تعالى، ويمكن لأهل الخير التبرع للمشروع عبر الاتصال بهاتف 60649036 أو رقم :22667780 ، كما يمكن التبرع عن طريق الاستقطاع الشهري . وزاد الكندري الى اننا نهدف من وراء مشروع سقيا الماء الى توفير الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة، ابتغاءً للثواب من الله جل وعلا فهي حيث تعد صدقة جارية عن المتبرع لقول النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الصدقة " سقي الماء " ، وكذلك استفادة العمالة الفقيرة التي تعمل في الحرارة من هذا المشروع المبارك، الأمر الذي يعمل على تحقيق صورة من صور التكافل المجتمعي .
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 66 زيارة ) .
تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي والذي يعد واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تسعى النجاة الخيرية ولجانها إلى تنفيذه داخل الكويت وخارجها تلبية لرغبات المتبرعين، وتحرص الجمعية على اختيار الدول الأشد احتياجا وتبدأ قيمة التبرع للأضاحي خارج الكويت من 22 دينارا للضأن و70 دينارا للأبقار. ومما لاشك فيه فإن مشروع الأضاحي هذا العام 1441 هـ يأتي والعالم يواجه جائحة كورونا التي تسببت في زيادة معدلات الفقر والجوع وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما ساهم في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود. مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وحول جهود النجاة الخيرية حيال تنفيذ مشروع الأضاحي وأهم الدول التي سينفذ بها المشروع وآلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة، وغيرها من الاستفسارات تجدون إجابتها في سياق الحوار التالي مع رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار عبدالله الشهاب، فإلى التفاصيل: حدثنا عن استعداداتكم لتنفيذ مشروع الأضاحي في ظل جائحة كورونا؟ ٭ بالنسبة لمشروع الأضاحي يعتبر هذا المشروع واحدا من أهم المشاريع الخيرية الموسمية بجمعية النجاة الخيرية والذي تنفذه الجمعية داخل الكويت وخارجها تبعا لرغبة المتبرع، وتقوم الجمعية بتوزيع الأضاحي وفق قاعدة «الأشد احتياجا هو الاولى» فنبدأ باللاجئين السوريين والروهينغا ثم الفئات المستحقة الأخرى من الفقراء والمساكين وغير القادرين والأيتام وذوي العوز والحاجات وغيرهم. كم تبلغ قيمة الأضحية داخل الكويت؟ ٭ تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة التبرع للأضحية العربي 100 ديناروالهجين 85 دينارا والأسترالي 70 دينارا والآن تبعا لتوجه الجمعية فإننا ننفذ جل مشاريعنا داخل الكويت، وتغطية الداخل في هذه الفترة تحديدا تعد من أهم أولوياتنا. ماذا عن آلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة؟ ٭ اعتقد أن تنفيذ المشروع في ظل الظروف الصحية الحالية يتطلب آلية خاصة، وذلك حرصا على سلامة الجميع من متبرعين ومشرفين ومتطوعين ومستفيدين، حيث قامت النجاة الخيرية والكيانات التابعة لها باتخاذ خطوات مميزة منها تجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام.
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 71 زيارة ) .
قال مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني انه يتم حاليا استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت لهذا العام 1441هـ، وتتفاوت قيمة التبرع للأضاحي حسب اختلاف نوعها والدولة التي تنفذ فيها، بما فيها داخل الكويت، بحيث تبدأ من 70 دينارا للأضحية الاسترالي و85 دينارا للأضحية الهجين و100 دينار للأضحية الضأن العربي. وبين القحطاني أن جائحة كورونا تسببت في زيادة معدلات المعوزين وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما يسهم بدوره في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود، وهذا يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة، مؤكدا اختيار زكاة الرميثية للأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، موضحا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت، ويمكن التواصل ودعم زكاة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941 أو التفضل بزيارة اللجنة. قال مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني انه يتم حاليا استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت لهذا العام 1441هـ، وتتفاوت قيمة التبرع للأضاحي حسب اختلاف نوعها والدولة التي تنفذ فيها، بما فيها داخل الكويت، بحيث تبدأ من 70 دينارا للأضحية الاسترالي و85 دينارا للأضحية الهجين و100 دينار للأضحية الضأن العربي. وبين القحطاني أن جائحة كورونا تسببت في زيادة معدلات المعوزين وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما يسهم بدوره في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود، وهذا يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة، مؤكدا اختيار زكاة الرميثية للأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، موضحا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت، ويمكن التواصل ودعم زكاة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941 أو التفضل بزيارة اللجنة.