هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

24 سبتمبر 2019 - 25 محرم 1441 هـ( 54 زيارة ) .
نظمت إدارة «ورتل» للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية محاضرة لمحفظي ومحفظات القرآن الكريم بها حول أهمية فهم وتفسير القرآن الكريم قدمها الشيخ عود الخميس أحد مؤسسي العمل الخيري الكويتي ورئيس زكاة كيفان، وذلك في إطار حرص النجاة على تطوير قدرات المحفظين، وتأهيلهم لخدمة القرآن بشكل مميز. وقال مدير إدارة ورتل الشيخ وليد الكندري: ان إدارة «ورتل» بالنجاة تهتم دوما بتأهيل المحفظين والعاملين بها وفق أفضل الأساليب العلمية والتربوية الحديثة حتى يتمكنوا من تحقيق الأهداف والطموحات. وأضاف الكندري: أثناء إدارة الحلقات والتحفيظ بها يواجه المحفظون العديد من المسائل في تفسير القرآن الكريم، ويسألهم الطلاب عن معاني الآيات وأسباب النزول، ولهذا قمنا بتنظيم محاضرات وتدريب متخصص لهم لكي يقوموا بدورهم على أكمل وجه. وأكد الكندري ان اهتمام إدارة ورتل بتدريب معلمي القرآن وتأهيلهم ينعكس بالإيجاب على الطلاب في الحلقات سواء من حيث جودة الحفظ أو التمسك بالقيم الأخلاقية والدينية، وهو ما شجع الآباء والأمهات على إلحاق أبنائهم بالحلقات وحثهم على الاستمرار فيها لما لمسوه من تغير إيجابي في سلوك الأبناء وفي تحصيلهم الدراسي. ومن ناحيته، قال المحاضر الشيخ عود الخميس إن هذه المحاضرة هي بداية لسلسلة من المحاضرات التي ستتناول مسائل تتعلق بفهم القرآن الكريم، حيث سيتم تناول 3 مسائل في كل محاضرة تنظم شهريا، ضمن 47 مسألة تدور حول كيفية فهم وتفسير القرآن الكريم. وتقدم الخميس بالشكر والتقدير لإدارة «ورتل» لشؤون القرآن الكريم بجمعية النجاة على حسن التنظيم، وأشاد بتفاعل الحضور أثناء المحاضرات، وحرصهم على تحقيق أكبر استفادة سواء في الجانب العلمي أو العملي.
23 سبتمبر 2019 - 24 محرم 1441 هـ( 107 زيارة ) .
في اطار سعيها حول تنفيذ مشاريعها التنموية التي تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة تحت شعار " لا للمرض " تقوم جمعية النجاة الخيرية بتنفيذ مجموعة من المشاريع الطبية والصحية خارج الكويت ، من هذه المشاريع مشروع علاج مرضى الفشل الكلوي بالمجتمعات الفقيرة . وفي هذا الصدد دعا رئيس قطاع الموارد والاعلام بالجمعية / عمر يعقوب الثويني - أهل الخير وأصحاب الايادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى تقديم مساهماتهم وتبرعاتهم من أموال زكواتهم وصدقاتهم للعمل إلى دعم هذا المشروع ، حيث يُمكن اخراج الزكاة لهذا المشروع الذي يستفيد منه المرضى الفقراء والضعفاء وأصحاب العوز وغير القادرين الذي تعكف النجاة الخيرية على تنفيذه حاليا في عدد من الدول العربية والإسلامية الفقيرة من باب الدور الانساني لدولة الكويت والذي برز مؤخرا كونها مركزا انسانيا عالميا، مؤكدا ان رعاية المرضى قمة الاعمال الانسانية. وبين الثويني في تصريح صحافي إلى أن الجمعية تسعى إلى تقديم العلاج للمرضى الفقراء المسنين والأطفال من ذوي الإعاقة، لافتا أن الجمعية لديها طلبات عديدة لعلاج كبار السن من الأمراض المزمنة وخاصة أمراض الكبد والسرطان والفشل الكلوي، وتقوم حاليا بتقديم العلاج للمصابين بالفشل الكلوي الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى باستمرار. موضحا أن قيمة المساهمة ( تبدأ من 10 دينار كويتي فما فوق ) ، فهناك الآلاف في حاجة ماسة للعلاج ، وتسعى النجاة إلى توفير الإمكانيات المادية لتلبية طلباتهم والتكفل بعلاجهم، ونحن نجتهد على قدر ما يقدمه لنا أهل الخير من خيراتهم ، لذلك ندعو أهل الخير الذين جبلوا على فعل الخير، للمشاركة بالتبرع عبر الاتصال على هاتف الجمعية/ 1800082 أو عبر المواقع الالكترونية للنجاة ، لتخفيف آلام هؤلاء المرضى والمساعدة في علاجهم، تطبيقا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتعزيزا لمد يد العون والمساعدة والإعانة لكل محتاج وصاحب حاجة وخاصة من المرضى الفقراء.
23 سبتمبر 2019 - 24 محرم 1441 هـ( 87 زيارة ) .
صرح مدير لجنة التعريف بالإسلام فريد العوضي بأن اللجنة تولي أهمية كبيرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من المسلمين الجدد والجاليات الموجودة بالكويت، وكذلك كون تعليم اللغة العربية أحد أهداف اللجنة بل هي فكرة الانطلاقة الأولى لتأسيس لجنة التعريف بالإسلام وذلك عام 1978، مؤكدا على توظيف اللجنة للتقنية الحديثة في خدمة مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها حيث يستطيع المتعلم الدخول لعرض مرئي للمادة العلمية عن طريق رابط مرفق في موقع لجنة التعريف بالإسلام. إن هذا الاهتمام والحرص من لجنة التعريف بالإسلام على إصدار هذه المناهج إنما جاء تحقيقا لرؤية اللجنة بأن تصبح المرجعية الأولى في مجال رعاية المهتدين الجدد ثقافيا وفي مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. ومن منطلق هذا الدور، أوضحت رئيس قسم الفصول الدراسية في الإدارة النسائية بالروضة لطيفة السعيد أن قسم الفصول الدراسية بلجنة التعريف بالإسلام قام بإعداد سلسلة «علمني العربية» والتي تشمل 6 مستويات متدرجة، لمساعدة غير الناطقين بالعربية على التعامل مع مواقف الحياة اليومية كما تهدف لتعليم المهتدين لغة القرآن الكريم، هذه اللغة الجميلة الغنية بثروتها وتراثها وذلك لكي يتمكنوا من إتقان تلاوة القرآن الكريم. وبينت السعيد أنه روعي في إعداد هذه السلسلة تحقيق الكفايات الثلاث، الكفاية اللغوية والتي تضم مهارات اللغة الأساسية وهي الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة، إلى جانب الكفاية الاتصالية والكفاية الثقافية والتي تمثلت في إدراج مفاهيم تعرف غير المسلمين بالإسلام وتعاليمه لعلها تكون بابا لهم للدخول في الإسلام.
23 سبتمبر 2019 - 24 محرم 1441 هـ( 99 زيارة ) .
قالت مديرة إدارة الشؤون القانونية بجمعية النجاة الخيرية عائشة العومي: ان الجمعية تحرص على تنمية الموارد البشرية لديها في جميع المجالات الإدارية، لاسيما الشأن القانوني لدى كل المسؤولين والموظفين، وكشفت عن إطلاق سلسلة من المفاهيم والتوصيات تحت اسم «وعي» لموظفي الجمعية ولجانها. وأوضحت العومي ان السلسلة تهدف إلى توعية العاملين بـ«النجاة»، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم، فضلا عن تنمية مهاراتهم بشأن اتخاذ القرارات السليمة قانونيا في المواقف المختلفة، مشيرة إلى أن السلسلة يتم تنفيذها من خلال إصدار بطاقة «وعي» الإلكترونية أسبوعيا ويتم تعميمها على الموظفين عبر الوسائل المختلفة، كما ستقام محاضرات في الفترة المقبلة ضمن هذه الخطوة. وأضافت ان سلسلة «وعي» تتناول عدة جوانب منها: ضرورة إطلاع الموظفين على مهام وظيفتهم عند تعيينهم، وعند تغيير مهامهم الوظيفية، والحرص على الاعتمادات المكتوبة أثناء العمل لحفظ حقوق كل الأطراف، ودراسة العقود المبرمة مع الجهات المختلفة بشكل واف قبل التوقيع عليها، والالتزام بتعليمات الأمن والسلامة لحماية النفس والغير من الأخطار. وتقدمت العومي بالشكر لكل موظفي الجمعية ولجانها على تفاعلهم الكبير مع هذه الخطوة، مؤكدة استمرارها حتى تحقيق أهدافها بإذن الله تعالى.
22 سبتمبر 2019 - 23 محرم 1441 هـ( 82 زيارة ) .
نظمت إدارة "ورتل" للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية محاضرة لمحفظي ومحفظات القرآن الكريم بها بها حول أهمية فهم وتفسير القرآن الكريم قدمها الشيخ عود الخميس أحد مؤسسي العمل الخيري الكويتي ورئيس زكاة كيفان ، وذلك في إطار حرص النجاة على تطوير قدرات المحفظين ، وتأهيلهم لخدمة القرآن بشكل مميز. وفي هذا الصدد صرح مدير إدارة ورتل الشيخ وليد الكندري أن إدارة "ورتل" بالنجاة تهتم دوما بتأهيل المحفظين والعاملين بها وفق أفضل الأساليب العلمية والتربوية الحديثة حتى يتمكنوا من تحقيق الأهداف والطموحات. وأضاف الكندري: أثناء إدارة الحلقات والتحفيظ بها يواجه المحفظون العديد من المسائل في تفسير القرآن الكريم، ويسألهم الطلاب عن معاني الآيات وأسباب النزول ، ولهذا قمنا بتنظيم محاضرات وتدريب متخصص لهم لكي يقوموا بدورهم على أكمل وجه. وأكد الكندري أن اهتمام إدارة ورتل بتدريب معلمي القرآن وتأهيلهم ينعكس بالإيجاب على الطلاب في الحلقات سواء من حيث جودة الحفظ أو التمسك بالقيم الأخلاقية والدينية ، وهو ما شجع الآباء والأمهات على إلحاق أبنائهم بالحلقات وحثهم على الاستمرار فيها لما لمسوه من تغير إيجابي في سلوك الأبناء وفي تحصيلهم الدراسي. ومن ناحيته قال المحاضر الشيخ عود الخميس أن هذه المحاضرة هي بداية لسلسة من المحاضرات التي ستتناول مسائل تتعلق بفهم القرآن الكريم ، حيث سيتم تناول 3 مسائل في كل محاضرة تنظم شهريا ، ضمن 47 مسألة تدور حول كيفية فهم وتفسير القرآن الكريم ً. وتقدم الخميس بالشكر والتقدير لإدارة "ورتل" لشئون القرآن الكريم بجمعية النجاة على حسن التنظيم ، وأشاد بتفاعل الحضور أثناء المحاضرات ، وحرصهم على تحقيق أكبر استفادة سواء في الجانب العلمي أو العملي.
22 سبتمبر 2019 - 23 محرم 1441 هـ( 60 زيارة ) .
افتتحت جمعية النجاة الخيرية عدد 3 مدارس لتوفير التعليم للطلاب أبناء اللاجئين السوريين كل مدرسة تسع لعدد 1000 طالب وطالبة، و قد جرى الافتتاح بحضور سفير دولة الكويت في تركيا غسان يوسف الزواوي، ووالي أورفا عبد الله أرين، فضلا عن مسؤولين أتراك ممثلين في وزارة التربية والحكومة التركية ، ووفد جمعية النجاة الخيرية الكويتية المانحة. وفي هذا الصدد قال ابراهيم البدر مدير التعليم الخارجي بالنجاة الخيرية أنه جاري تشييد عدد آخر من المدارس متوقع افتتاحها خلال السنوات القادمة ليصل عدد المدارس المزمع تشييدها لـ 25 مدرسة بإذن الله تعالى. وبين البدر انه تم افتتاح مدرسة الأخوة الكويتية التركية، في منطقة الأيوبية، بدعم كامل من جمعية النجاة، وهي مدرسة تتكون من 20 غرفة صفية وادارية، يستفيد منها 550 طالبا و25 موظفا اداريا وتعليميا. كما افتتحت أمس الخميس مدرستان أخريتان ، الأولى باسم المحسن الكريم عبد العزيز يوسف العدساني، بتمويل من جمعية النجاة الخيرية، والثانية باسم المحسن الكريم / جاسم الجاسم . موضحا ان إجمالي عدد الغرف الدراسية والادارية المنشأة والمجهزة في هاتين المدرستين 41 غرفة، وعدد الطلاب المستفيدين 2000 طالب في المرحلة الابتدائية والاعدادية بواقع الف طالب لكل مدرسة، و50 موظفا إداريا وتعليميا خلال العام الجاري ، كما تم وضع حجر الاساس لمدرسة شرعية جديدة للبنات ، سيتم انجازها بإذن الله قريبا . من جانبه قال والي أورفا / عبد الله ايرين خلال الافتتاح : إن "هذه المدارس ثمرة تخطيط طويل مع اهل الخير الكويتيين عن طريق جمعية النجاة الخيرية الكويتية ، معربا عن سعادته رؤية هذه الثمار الكويتية، وهي من بين عدد من مدارس تم افتتاحها ويجري العمل على افتتاحها في الفترة المقبلة، من إجمالي 25 مدرسة تم التخطيط لإنشائها".
20 سبتمبر 2019 - 21 محرم 1441 هـ( 138 زيارة ) .
صرح مدير لجنة التعريف بالإسلام / فريد ناصر العوضي بأن اللجنة تولى أهمية كبيرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من المسلمين الجدد والجاليات المتواجدة بالكويت ، و كذلك كون تعليم اللغة العربية أحد أهداف اللجنة بل هي فكرة الانطلاقة الأولى لتأسيس لجنة التعريف بالإسلام وذلك عام 1978. مؤكدا على توظيف اللجنة للتقنية الحديثة في خدمة مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها حيث يستطيع المتعلم الدخول لعرض مرئي للمادة العلمية عن طريق رابط مرفق في موقع لجنة التعريف بالإسلام . إن هذا الاهتمام والحرص من لجنة التعريف بالإسلام على إصدار هذه المناهج إنما جاء تحقيقاً لرؤية اللجنة بأن تصبح المرجعية الأولى في مجال رعاية المهتدين الجدد ثقافياً وفي مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. ومن منطلق هذا الدور أوضحت رئيس قسم الفصول الدراسية بالإدارة النسائية بالروضة / لطيفة السعيد - أن قسم الفصول الدراسية بلجنة التعريف بالإسلام قام بإعداد سلسلة "علمني العربية" والتي تشمل ستة مستويات متدرجة ، تهدف هذه السلسة إلى مساعدة غير الناطقين بالعربية على التعامل مع مواقف الحياة اليومية كما تهدف تعليم المهتدين لغة القرآن الكريم هذه اللغة الجميلة الغنية بثروتها وتراثها وذلك لكي يتمكنوا من اتقان تلاوة القرآن الكريم. وبينت السعيد أنه روعي في إعداد هذه السلسلة تحقيق الكفايات الثلاث، الكفاية اللغوية والتي تضم مهارات اللغة الأساسية وهي الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة إلى جانب الكفاية الاتصالية والكفاية الثقافية والتي تمثلت بإدراج مفاهيم تعرّف غير المسلمين بالإسلام وتعاليمه لعلها تكون باباً لهم للدخول بالإسلام. وأضافت أنه بفضل الله فقد نفذت الطبعة الأولى من كتاب "علمني العربية" المستوى الأول والذي طبع منه 4000 نسخة حيث قامت اللجنة بتنظيم مئات الدورات لدارسين من جنسيات مختلفة من دبلوماسيين وأطباء ومدرسين وممرضين وموظفين في مجالات شتى ممن هم بحاجة لتعلم اللغة العربية للتواصل مع المجتمع الذي يعيشون فيه. وأوضحت السعيد أنه : لقد تم إعداد الطبعة الثانية وهي طبعة معدلة ومنقحة تميزت بسهولة وبساطة المفردات والتراكيب اللغوية بالإضافة إلى كثافة التدريبات وذلك تسهيلاً للدارس على استيعاب اللغة كما تميزت الطبعة الثانية بإدراج نصوص أصلية مستمدة من الواقع.
18 سبتمبر 2019 - 19 محرم 1441 هـ( 69 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية احمد الكندري ان اللجنة تعتزم إطلاق رحلة العمرة للجاليات «شريحة الفقراء ـ والعمالة الضعيفة» بهدف تحقيق أمنياتهم برؤية الكعبة لأول مرة في حياتهم. وحث الكندري المحسنين على دعم ومساندة اللجنة في هذا المشروع، والذي يساهم بشكل فاعل في تنمية الثقافة الإيمانية وشحذ الوازع الديني وعودة المعتمرين بشحنات إيمانية مباركة تحفزهم على العطاء والعمل والإخلاص. وقال الكندري: اننا هذا العام نستهدف إرسال 100 معتمر من مختلف الجنسيات العربية وغير العربية، موضحا ان اللجنة تتفق مع شركات وحملات العمرة ذات السمعة الجيدة، ونحرص على توفير كل أجواء الراحة للمعتمرين ونوفر لهم حافلات جديدة ونختار لهم فنادق مناسبة ونبذل قصارى جهدنا ليستمتع المعتمر بأداء هذه الشعيرة. وتابع: تبلغ تكلفة المعتمر الواحد 50 دينارا، واللجنة حاليا تستعد لتسيير هذه الرحلة على نفقة أهل الخير الذين يتسابقون في كفالة المعتمرين (الذين يعتمرون لأول مرة) حتى يتسنى لهذه الشريحة رؤية بيت الله الحرام والدعاء في هذه البقاع الطاهرة للمتبرعين ولأهل الكويت جميعا وللمسلمين عامة، لافتا الى انه يمكن المساهمة بكفالة اكثر من معتمر واحد أو بكفالة قافلة كاملة من الفقراء عدد 50 معتمرا بقيمة 2500 دينار، حيث يمكن لأي متبرع الاتصال على رقم 99388878 - 99401011.
16 سبتمبر 2019 - 17 محرم 1441 هـ( 131 زيارة ) .
أعرب نائب رئيس مجلس الادارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ رشيد الحمد - عن خالص تقديره لجهود وزارة الخارجية لتيسيرها إيصال المساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية إلى كافة المنكوبين والمجتمعات الفقيرة في مختلف انحاء العالم ، مثمنا في الوقت ذاته جهود كافة المسؤولين بالوزارة ، وكذلك جهود سفاراتنا في كافة الدول على سرعة تيسير الإجراءات لإيصال المساعدات . وأوضح د. رشيد الحمد - في تصريحه أن الكويت أميرا وحكومة وشعبا دائما ما تفزع للعمل الخيري والإنساني، ولذلك استحقت الكويت أن تكون مركزا عالميا للعمل الإنساني ، حيث جبل الكويتيون على فعل الخير منذ الرعيل الأول وامتدت أياديهم البيضاء إلى مساعدة المنكوبين والمتضررين والمحتاجين إلى جميع أرجاء العالم. ودعا الحمد أهل الكويت إلى مواصلة مسيرتهم الخيرية والانسانية ، مثمنا جهود أبناء الكويت واستجابتهم السريعة وقت الظروف الصعبة التي تعيشها المجتمعات سواء الفقيرة منها ، أو المهجرة ، أو المنكوبة نتيجة الكوارث الطبيعية .
16 سبتمبر 2019 - 17 محرم 1441 هـ( 76 زيارة ) .
صرح مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي، بأنه تم توزيع مساعدات على 313 أسرة من الأسر الفقيرة والمحتاجة داخل الكويت هذا العام، وذلك من خلال مشروع رعاية الأسر الفقيرة المتعففة. وقال الهولي: هذا المشروع يلاقي تفاعلا قويا من أهل الخير والمحسنين الكرام عند طرحه، حيث نقوم بتنفيذه من باب التخفيف على الفقراء والمحتاجين ورفع المعاناة عن كاهلهم وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي والتواد والتراحم بين فئات المجتمع داخل الكويت، ويأتي ذلك انطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء في السهر والحمى». وبين الهولي ان هذه المساعدات تتفاوت قيمتها حسب بحث الحالة المتقدمة للاستفادة من المشروع، داعيا أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء إلى ضرورة المساهمة والتبرع لدعم هذا المشروع الذي يعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتجسيد مساعدة القادرين لغير القادرين. ولفت إلى أنه يمكن المساهمة في هذا المشروع «مشروع إحساس لرعاية الأسر الفقيرة والمتعففة»، وهذا المشروع يجوز فيه إخراج الزكاة، وذلك عبر الاتصال بأرقام: 55644002 أو 25644002 حتى يمكن تغطية المبلغ المطلوب للحالات المتقدمة، مثمنا في الوقت ذاته التفاعل الدائم من أهل الخير والمحسنين مع جميع الأنشطة والمشاريع سواء داخل الكويت أو خارجها.
15 سبتمبر 2019 - 16 محرم 1441 هـ( 52 زيارة ) .
كشف رئيس زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي - عن تحقيق العديد من الإنجازات في تنفيذ المشاريع الخيرية عن طريق فرع زكاة الأندلس على نفقة أهل الخير والمحسنين وذوي الأيادي البيضاء من أبناء الكويت الكرام هذا العام 2019م، وتتمثل هذه المشاريع في بناء المساجد وحفر الآبار وكفالة الأيتام، ومساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة داخل الكويت. وأوضح في تصريح صحافي أن العديد من القرى والمناطق النائية في الدول العربية والإسلامية الفقيرة في حاجة ماسة إلى إنشاء المساجد لاتساع رقعة مساحتها في مختلف قارات العالم، وذلك للتيسير على أهلها أداء الصلوات والفرائض، لافتا إلى أن مشروع بناء المساجد الذي يتم تنفيذه بشكل دائم بالتنسيق مع لجنة العمل الخارجي بجمعية النجاة الخيرية، وقال هذا الانجاز إنما يصب في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين والذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف، والحفاظ على هويتنا الإسلامية، مبينا في الوقت ذاته أن تكلفة بناء المسجد تبدأ من 4000 دينار للمسجد الواحد، في الوقت ذاته بين ان كفالة اليتيم خارج الكويت بقيمة 15 دينار لليتيم. ودعا الهاملي في نهاية تصريحه أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين من أهل الكويت إلى دعم مشروع بناء المساجد خارج الكويت في الدول الإسلامية الفقيرة المختلفة، مشيرا الى انه يمكن لأهل الخير التبرع عبر الخط الساخن 97238002 أو رقم اللجنة 24880600 أو الذهاب لمقر اللجنة بمنطقة الأندلس أمام جمعية الأندلس التعاونية.
12 سبتمبر 2019 - 13 محرم 1441 هـ( 70 زيارة ) .
أكد رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية تواصل طرح مشروع الزكاة والصدقات على أهل الخير، لافتا إلى أن المشروع من أهم وأبرز المشاريع التي تنفذها الجمعية، وذلك لتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وإزالة أسباب العوز والفقر وتخفيف معاناة الفقراء والمساكين والأيتام وذوي الحاجات، لافتا إلى أن المشروع يستفيد منه العديد من الأسر الفقيرة داخل الكويت وخارجها، مؤكدا في الوقت ذاته أن الجمعية ولجانها وأفرعها تستقبل زكاة المحسنين على مدار العام. وأضاف الثويني في تصريح صحافي: ان الجمعية تسعى من خلال المشروع إلى الاهتمام بتفعيل الركن الثالث في ديننا الحنيف، وذلك لتحقيق التعاون على البر والتقوى، علاوة على تحقيق التكافل بين أغنياء المسلمين وفقرائهم، وإبراز الجانب الإنساني للمجتمع الكويتي المسلم علاوة على سد حاجة المحتاجين، ومساعدة الفقراء في معيشتهم والتخفيف عن عاتقهم أعباء الحياة، مؤكدا أن مصارف الزكاة تصرف حسب رغبة المتبرع بالداخل والخارج. وحول كيفية مساهمة أهل الخير والمحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء في الكويت، ذكر الثويني أنه يمكن للمتبرع والمحسن الكريم الذي يريد إخراج زكاته تخصيص المبلغ الذي يراه مناسبا من زكاة أمواله لصالح هذا المشروع في المصرف الذي يريده من مصارف الزكاة الثمانية بالاتصال على رقم 1800082، أو التبرع عبر المواقع الالكترونية للنجاة، مشيرا إلى أن احتساب نسبة الزكاة يبلغ 2.5% من المال الفائض عن حاجة الشخص الذي يريد إخراج زكاة ماله ومن زاد عن ذلك فله الأجر والثواب من الله عز وجل، وسيضاعف الله له في ميزان حسناته، ومن أراد أن يتصدق بما تجود به نفسه فله الأجر عند ربه.
10 سبتمبر 2019 - 11 محرم 1441 هـ( 77 زيارة ) .
إن من أفضل الأعمال على الإطلاق التي يمكن للإنسان أن يقوم بها، هي تلاوة القرآن والعمل بما فيه، وتطبيق ما أمر الله به والابتعاد عما نهى عنه الله. ومن خلال عدد من الدراسات تبين أن القرآن يؤثر بشكل كبير على شخصية الإنسان، فعندما تقرأ بعض الكتب في البرمجة اللغوية العصبية أو في فن إدارة الوقت أو في فن التعامل مع الآخرين، يقول لك المؤلف: إن قراءتك لهذا الكتاب قد تغير حياتك، ومعنى هذا أن أي كتاب يقرأه الإنسان يؤثر على سلوكه وعلى شخصيته لأن الشخصية هي نتاج ثقافة الإنسان وتجاربه وما يقرأ ويسمع ويرى، طبعا هذه كتب بشرية يبقى تأثيرها محدودا جدا، فما بالك بتأثير القرآن الكريم على الإنسان، لجنة الدعوة الإلكترونية لديها مشروع عظيم هو مشروع نشر ترجمات القرآن الكريم وعلومه عبر الإذاعات الفضائية والتي أصبحت تصل الى ملايين المستمعين حول العالم، هذا الحوار مع مدير لجنة الدعوة الإلكترونية عبدالله الدوسري لنتعرف على هذا المشروع العظيم وأثره في نفوس البشرية. بداية، ما أثر القرآن الكريم في الدعوة إلى الله تعالى عبر الفضاء الإلكتروني؟ ٭ إن للقرآن الكريم أثره على كل من يستمع إليه في كل زمان ومكان، وهو يعتبر من أهم أسباب قبول غير المسلمين للتعرف على الإسلام، فبمجرد الاستماع لآيات الذكر الحكيم يدرك بفطرة لا يخطئها أحد أن هذا الكلام هو كلام رب العالمين، وأنه طريق الهداية والفلاح لكل الناس وسبيل نجاتهم في الدنيا والآخرة. وهنا تحضرني قصة حدثت في هذا البلد المبارك والمبارك أهله في الكويت، حيث كانت إحدى ربات البيوت تستمع بشكل دائم للقرآن الكريم وتترك إذاعة القرآن الكريم على جوالها تعمل بشكل تلقائي لساعات طويلة، وكانت خادمتها تستمع للقرآن الكريم وهي على غير الإسلام وتنصت إليه، وسبحان الله بعد عودة هذه الخادمة إلى بلادها أحست بشغف كبير ورغبة في مواصلة سماع القرآن الكريم، وبالفعل عن طريق تطبيقات الإذاعات وموقع الإذاعات عبر الإنترنت عادت مرة أخرى لسماع القرآن الكريم، بل ولله الحمد والمنة تواصلت هذه المرأة باللجنة عن طريق مشروع الحوار المباشر، وشهدت أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، ببركة القرآن الكريم. ما دور اللجنة في نشر القرآن الكريم وبيان أثره للآخرين، وماذا قدمت لجنة الدعوة الإلكترونية لنشر القرآن الكريم؟ ٭ اللجنة متواجدة عبر فضاء الإنترنت تبث كتاب الله تعالى وترجماته وعلومه على مدار الساعة، ومواقع اللجنة وتطبيقاتها على رأس القوائم التي تظهر دائما للمتابعين على محركات البحث بأكثر من 51 لغة عالمية. كما تشارك اللجنة بصورة دائمة في كل المؤتمرات والمحاضرات وورش العمل المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بالمشروعات التي تخدم كتاب الله تعالى، وقد حصلت اللجنة بفضل الله تعالى على العديد من الجوائز والمسابقات العالمية والمحلية والإقليمية منها جائزة القمة العالمية التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، وكذلك وسام الإبداع التقني في العمل الخيري بمؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري في مملكة البحرين، وكذلك المركز الأول في مجال الاحتواء الإلكتروني في مسابقة الكويت الإلكترونية التي تقدمها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في مجال الاحتواء الإلكتروني عن مشروع نشر علوم وترجمات القرآن الكريم، جائزة أفضل موقع لخدمة القرآن الكريم ـ (موقع ومبادرة نون بالتعاون مع الشيخ فهد الكندري وبرنامج بالقرآن اهتديت - موسم 2016). كم عدد الإذاعات التي أنجزتها اللجنة والخاصة بالقرآن الكريم؟ ٭ اللجنة أنجزت حتى الآن أكثر من 122 إذاعة تعمل على شبكة الإنترنت بـ 51 لغة وترجمة عالمية معتمدة من مركز الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، كما تدير اللجنة تحت المشروع نفسه 3 تطبيقات للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تعمل على كل نظم التشغيل، وكذلك عدد 3 مواقع إلكترونية متخصصة لخدمة القرآن الكريم وترجماته وعلومه، وكذلك حساب على موقع الساوند كلاود خاص بالقرآن الكريم، وحساب آخر على موقع البود كاست يعمل على مدار الساعة لبث القرآن الكريم، وكان للجنة السبق في أنها كانت من أول اللجان التي رفعت إذاعات وترجمات على موقعي التيون إن والآي تيون، وكذلك قنوات يوتيوب مخصصة لإذاعة القرآن الكريم على مدار الساعة.
9 سبتمبر 2019 - 10 محرم 1441 هـ( 74 زيارة ) .
كشفت لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية عن فتح باب التبرعات لصالح كفالة طلاب العلم الفقراء والأيتام من مختلف الجاليات وغير القادرين على الاستمرار في مراحلهم التعليمية داخل الكويت، خاصة أبناء ضعاف الدخل والذين ألمت بهم ظروف المعيشة الغالية بعد تكوين أسرهم داخل الكويت وذلك من خلال مشروع رعاية طالب العلم. وصرح إبراهيم البدر مدير اللجنة بأنه تم تقديم مساعدات لـ3580 طالبا وطالبة في مختلف المراحل في العام الدراسي 2018/2019، وهو عدد قياسي يتم انجازه في سنة واحدة بفضل الله تعالى ثم بتبرعات أهل الخير، مبينا ان اللجنة لديها أكثر من 400 طالب وطالبة في حاجة للمساعدة، وتنتظر الايادي البيضاء، حتى يمكن الالتحاق بفصلها الدراسي. وفي رسالة إنسانية منها لأهل الخير لكفالة الطلاب الفقراء والأيتام، قال البدر في هذه الرسالة متسائلا: «ما ذنب طفل.. أنه يبكي؟» فهناك من لا يستطيع أن يلبي حاجة أولاده أثناء دراستهم، وابناؤه يشعرون بالفرق بينهم وبين الآخرين في مستوى المعيشة وفي المواصلات وفي الحقيبة الدراسية، حتى في شراء «ساندويش» كسائر الأبناء. وتساءل في الرسالة: ما ذنب الأب الفقير في عدم قدرته على تلبية حاجتهم؟ وما ذنب الطالب في شعوره الصادق بالقلة والفقر حين يبكي لعدم تلبية حاجته؟ وبين البدر أن سمة المساهمة بمشروع طالب العلم للطلبة الفقراء والأيتام تتمثل في انها صدقة جارية في علم ينتفع به وإحساس جميل بالآخرين وتكوين مجتمع مسلم متكافل. وأوضح ان كفالة طالب العلم تقدر بقيمة 120 دينار سنويا بواقع 10 دنانير شهريا وهو مبلغ رمزي، لكنه يساعد في حياة اسرة واستمرار طالب فقير في تعليمه ويمكن المساهمة عبر الاتصال برقم 51357357 - 1800082 مذكرا بأجر هذا العمل انطلاقا من حديث النبي صلى الله عليه وسلمعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من دعاهم لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا..»
8 سبتمبر 2019 - 9 محرم 1441 هـ( 56 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة «ورتل» للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية الشيخ وليد الكندري، عن استئناف تنظيم دورات في شرح أصول القراءات العشر بداية من 1 الجاري للعالم الجليل فضيلة الشيخ أحمد سمير مقرئ القراءات العشر الصغرى والكبرى. وأوضح الكندري أن تنظيم هذه الدورات يأتي في إطار دور جمعية النجاة الخيرية في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت، واستكمالا لجهود إدارة «ورتل» في تنظيم الدورات المتخصصة لعلوم القرآن، حيث نظمت من قبل دورات في الإسناد والإقراء برواية حفص والقراءات العشر جمعا وإفرادا، وأخرى في متون التجويد مثل شرح الجزرية والسخاوية والسلسبيل الشافي والعديد من الدورات الأخرى. وفيما يتعلق بالدورات الحالية قال الكندري: هي عبارة عن شرح أصول رواية هشام عن ابن عامر الشامي مع التطبيق العملي، وهما دورتان متصلتان في دورة واحدة، والدراسة 6 أيام نظري، ويعقبها 3 أيام تطبيق عملي، وتقدمها جمعية النجاة بشكل مجاني خدمة لأهل القرآن. وأضاف: أهم محاور الدورة هي التعريف بالإمام هشام وطريقه، وأصول رواية هشام عن الشاطبية، والتطبيق العملي على أصول الرواية، وستوزع المادة العلمية على المشتركين، كما سيتم منح شهادات اجتياز للدورة للمتقنين. ودعا الكندري الراغبين بالاشتراك في هذه الدورات للتسجيل عن طريق زيارة مقر جمعية النجاة الخيرية بالروضة او الاتصال على رقم 98527514. وختم الكندري بشكر أهل الخير والمتبرعين الكرام على مساهماتهم في دعم إقامة حلقات القرآن، والدورات المتخصصة في علوم القرآن، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
8 سبتمبر 2019 - 9 محرم 1441 هـ( 70 زيارة ) .
قدم المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة تبرعا ماليا لصالح جمعية الأورمان الخيرية بقيمة 13 مليون جنيه مصري لتنفيذ عدد من المشاريع الإنسانية والخيرية لمحدودي الدخل. وأوضحت عواطف اليتامى مديرة المكتب الكويتي أن التبرع الذي تم تقديمه لجمعية الأورمان الخيرية مقدم من جمعية النجاة الخيرية في الكويت، وذلك للمساهمة في تقديم مساعدات للأسر الفقيرة، وبناء مدرسة مجتمعية، إضافة إلى تقديم أكشاك لمحدودي الدخل كمشروعات تنموية صغيرة، وبناء منازل للفقراء، وتقديم مساعدات للأيتام، فضلا عن إجراء عمليات القلب لمرضى الأسر الفقيرة. وأكدت اليتامى استمرار المكتب الكويتي في مواصلة مسيرته الإنسانية والخيرية بجمهورية مصر العربية، وأن مثل هذه الأعمال تعمل على توطيد العلاقات الكويتية المصرية، والتي تعد علامة مضيئة للتعاون والتنسيق في المنطقة العربية. من جانبه، وجه اللواء ممدوح شعبان رئيس جمعية الأورمان الخيرية شكره لأهل الكويت الكرماء والمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة، لما يقدمونه من دعم خيري وإنساني في جمهورية مصر العربية.
6 سبتمبر 2019 - 7 محرم 1441 هـ( 102 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري الذي يوافق الخامس من سبتمبر من كل عام، حث مدير زكاة العثمان بجمعية النجاة الخيرية احمد باقر الكندري - اهل الخير والمحسنين الكرام من المتبرعين والداعمين على دعم المشاريع الخيرية التي كانت ثمرة عطائهم وساهمت في الحد من الفقر والجهل والمرض لكثير من المجتمعات والأفراد في مختلف الدول، وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تنفذ من اجلها المشاريع الخيرية في مختلف دول العالم. وبين الكندري أن داعمي ومتبرعي النجاة ولجانها كانت لهم اليد العليا في بناء دور الايتام والمدارس والمستوصفات الطبية والمراكز الإسلامية في مختلف الدول حتى وصلت إنجازاتهم في كفالة الايتام الي قرابة 12 ألف يتيم في مختلف دول العالم، في حين أن زكاة العثمان تكفل (3073 يتيما) من بين هذا العدد في مختلف الدول، معربا عن شكره وتقديره لأهل الخير من كبار الشخصيات وعامة المتبرعين. وأكد الكندري أن «النجاة» حريصة على تنفيذ المشاريع الخيرية في الدول الإسلامية الفقيرة، مؤكدا أن تلك المشاريع من شأنها تعزيز التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والفقراء والمساكين والأيتام والفئات المستضعفة في تلك الدول وذلك للتخفيف عن كاهلهم أعباء الحياة والتفريج عليهم كروبهم ومساعدتهم لكي يكونوا أفرادا صالحين ينفعون أنفسهم وأهليهم ومجتمعهم وبلدهم. وأوضح أن ذلك يأتي من خلال رسالتها الهادفة إلى الريادة للأعمال الخيرية والإنسانية التنموية، وأن نكون الخيار الأول للمحسنين والداعمين واحترافية الوقف والاستثمار لتنفيذ برامجها ومشروعاتها لتنمية المجتمعات من خلال القوى البشرية المؤهلة والتحالفات الاستراتيجية وفقا للمعايير المؤسساتية والمهنية.
4 سبتمبر 2019 - 5 محرم 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تزامنا مع ذكرى المسميات الانسانية التي تمر بها الكويت في الشهر الجاري حيث يوافق حصول حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه - على لقب قائد العمل الانساني ، وحصول الكويت على لقب مركز العمل الانساني يوم 9 من سبتمبر الجاري ، قال رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية النجاة الخيرية / عمر يعقوب الثويني - أن الجمعية أصبحت في صدارة الجهات الكويتية المبادرة في تنفيذ الإغاثات العاجلة والاستجابة للنداءات الإنسانية في مناطق الحروب والكوارث والمجاعات، وأكد على حرص الجمعية قبل تنفيذ أي مشروع إغاثي على أخذ موافقة وزارة الشؤون، وأن يكون التنفيذ من خلال جهات معتمدة من قبل وزارة الخارجية ، لافتا الى انه وفق تقرير الاستدامة لعام 2018م قد تم تقديم مساعدات اغاثية بقيمة ( 358.000 الف دينار كويتي) بما يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الـ 17 لتحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقيرة في مختلف دول العالم ، مما بدوره يعزز من مكانة الكويت الصدارة بهذا المجال . وتابع الثويني : بذلت الجمعية جهوداً حثيثة خلال عام 2018 تجاه إغاثة ونجدة الملهوفين والمحتاجين في شتى دول العالم، وكان للاجئين السوريين النصيب الأكبر من هذه المساعدات وشملت أيضا كل من مصر ودول الجوار السوري وبورما والصومال واليمن والبانيا وكوسوفا وغيرها من الدول المستفيدة. وأضاف الثويني : نحرص على التواجد في المناطق الأشد احتياجا ولدينا فريق عمل مميز يحرص على السرعة والدقة في تنفيذ المشاريع الإغاثية والانسانية ، ومن المشاريع التي نفذتها الجمعية العام المنصرم حملة فزعة كويتية لإغاثة السوريين ، ومشروع دفء الشتاء، كما قدمنا مساعدات علاجية للاجئين والنازحين السوريين بجانب دفع الإيجارات وتقديم المواد الغذائية ومشروع الطحين وكسوة الأطفال. وحول دور النجاة الخيرية تجاه اليمن لفت الثويني - أن الجمعية تحرص على دعم أهلنا باليمن ولديها مشاريع رائدة تعليمية وطبية وإنشائية وإغاثية، علاوة على إقامة المخيمات العلاجية لمرضى الكوليرا ومشروع إغاثة الرضع ومشروع تفريج الكرب بجانب توزيع الطرود الغذائية، وتناكر المياه وغيرها من الاحتياجات الضرورية ولا زالت الجهود متواصلة. وأكد أن جهود النجاة الخيرية الحثيثة تجاه أهل الصومال مستمرة منها دعم مستشفى الصومال وتوزيع طرود إغاثية وإقامة مخيمات طبية وحفر الآبار علاوة على القوافل الإغاثية الكبرى التي تسيرها الجمعية، وفيما يخص فلسطين قامت النجاة الخيرية بتنفيذ إيواء للأيتام. وأوضح أن النجاة قدمت للاجئين الروهنجا الذين فروا إلى بنجلاديش إغاثة عاجلة شملت الغذاء والدواء والكساء وأقمنا لهم المخيمات وتم تجهيزها بالبطانيات والفرش ووسائل التدفئة وغيرها من الاحتياجات الأخرى ، وختم الثويني بتوجيه الشكر والتقدير لوزارتي الشؤون والخارجية مثمنا تعاونهم ودعمهم المميز للعمل الإنساني ، مثمنا عطاء وكرم أهل الخير وتعاونهم المبارك مع أنشطة وفعاليات النجاة الخيرية .
3 سبتمبر 2019 - 4 محرم 1441 هـ( 78 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة "ورتل" للقرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية الشيخ وليد الكندري عن استئناف تنظيم دورات في شرح أصول القراءات العشر بداية من 1 سبتمبر الجاري للعالم الجليل فضيلة الشيخ أحمد سمير مقرئ القراءات العشر الصغرى والكبرى. وأوضح الكندري أن تنظيم هذه الدورات يأتي في إطار دور جمعية النجاة الخيرية في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت ، واستكمالاً لجهود إدارة "ورتل" في تنظيم الدورات المتخصصة لعلوم القرآن ، حيث نظمت من قبل دورات في الإسناد والإقراء برواية حفص والقراءات العشر جمعًا وإفراداً، وأخرى في متون التجويد مثل شرح الجزرية والسخاوية والسلسبيل الشافي والعديد من الدورات الأخرى. وفيما يتعلق بالدورات الحالية قال الكندري: هي عبارة عن شرح أصول رواية هشام عن ابن عامر الشامي مع التطبيق العملي وهما دورتان متصلتان في دورة واحدة، والدراسة 6 أيام نظري ، ويعقبها 3 أيام تطبيق عملي ، وتقدمها جمعية النجاة بشكل مجاني خدمة لأهل القرآن. وأضاف: أهم محاور الدورة هي التعريف بالإمام هشام وطريقه ، وأصول رواية هشام عن الشاطبية ، والتطبيق العملي على أصول الرواية ، وسوف توزع المادة العلمية على المشتركين ، كما سيتم منح شهادات اجتياز للدورة للمتقنين. ودعا الكندري الراغبين في الإشتراك في هذه الدورات للتسجيل عن طريق زيارة مقر جمعية النجاة الخيرية بالروضة او الإتصال على رقم 98527514. وختم الكندري بشكر أهل الخير والمتبرعين الكرام على مساهماتهم في دعم إقامة حلقات القرآن ، والدورات المتخصصة في علوم القرآن ، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
2 سبتمبر 2019 - 3 محرم 1441 هـ( 88 زيارة ) .
أكد سليمان العبيد مدير عام زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية أن اللجنة تتكفل بتقديم مساعدات مالية شهرية إلى نحو 170 يتيما في اليمن على نفقة أهل الخير في الكويت الكرام، وبين العبيد في تصريح له : أن زكاة الرميثية حريصة على رعاية الأيتام في اليمن نظرا للظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها ونظرا للفقر المدقع الذي يعيشونه هناك موضحا أن هؤلاء الأيتام تحت خط الفقر ولا يجدون قوت يومهم وكثير منهم يتسول لسؤال الناس ، موضحا ان كفالة اليتيم باليمن حاليا تبلغ قيمتها 15 دينار شهريا . ولفت العبيد إلى أن بعض المواقف التي قابلته شخصيا على أرض الواقع خلال رحلات سفره في اليمن والسعودية هي ما جعل لجنة الرميثية تتبنى مشروع كفالة الأيتام في اليمن وضرورة إنشاء قرية لهم، موضحا أنه التقى الايتام اليمنيين وتعرف منهم على معاناتهم ومشاكلهم والحياة البائسة الصعبة الشاقة التي يعيشونها حيث يعيشون ظروفا صعبة يعتصر لها القلب ألما ويدمى لها الفؤاد ويندى لها الجبين. وبين العبيد أن ادارة النجاة توفد ممثليها بين الحين والآخر الى اليمن للاطلاع على القرى الفقيرة هناك والتي يعيش أكثر من 80 % من سكانها تحت خطر الفقر ولا يجدون ما يكفيهم لسداد رمق أبنائهم مؤكدا أن هناك العديد من الأيتام في حاجة ماسة إلى تقديم الدعم والعون والمساعدة لهم ورعايتهم حتى ينشأوا بعيدا عن الانحراف أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم. وأوضح العبيد أن المشاريع التي تنفذها اللجنة في اليمن من شأنها تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين ومد يد العون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والفقراء والأيتام والمساكين والمرضى والمسنين وذوي الدخل المحدود، مؤكدا أن مساعدتهم أمر ضروري على كل مسلم مقتدر مصداقا لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى ). ودعا العبيد أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم أعمال وأنشطة ومشاريع لجنة زكاة الرميثية لمواصلة مسيرتها الناجحة بإذن الله في العمل الخيري والإنساني الذي يتميز به أبناء الكويت ما جعلها مركزا للإنسانية وما جعل أميرها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد قائدا للإنسانية.