هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

10 فبراير 2020 - 16 جمادى الثاني 1441 هـ( 75 زيارة ) .
دعا مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية م / . ثامر مرزوق السحيب أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام إلى دعم مشروع تأهيل الأرامل وأمهات الأيتام في دول البلقان وبالتحديد في ألبانيا وكوسوفو، لافتا الى أن زكاة سلوى تطمح لتأهيل أكثر من 300 أرملة، علما بأن تأهيل الأرملة الواحدة يبلغ 50 دينار، مؤكدا أن هذا المشروع يساعد المستفيدات على تحقيق التنمية الأسرية. وبين السحيب الى أنه ومن منطلق الاحساس بالمعاناة وفي ظل تزايد نسبة الأرامل في ألبانيا وتماشيا مع دور « زكاة سلوى في اعانة الفقراء والأيتام واغاثة الملهوفين وأعمالها المتعددة في تنفيذ مختلف المشاريع الخيرية، أنشأنا مشروع تأهيل أمهات الأيتام والأرامل» وهن اللاتي يرغبن في أن يكن صاحبات حرف وأعمال تدر عليهن دخلا يسترهن من قسوة الحياة حتى يشب أطفالهن، ويضمن لهن الحياة الكريمة، مشيرا إلى أنه يمكن المساهمة في هذه الاعمال عبر الاتصال على 25644002 أو 55644002 وأوضح السحيب الى أن المشروع يهدف الى ايجاد دخل ثابت ومستمر للأرامل وأمهات الأيتام، علاوة على تشجيع الأرملة على تحمل مسؤولية اعالة أبنائها ورعايتهم وكفاية الأسرة من الهموم المعيشية الضرورية، بالإضافة الى تدريب الأسرة كاملة على الجرأة في مواجهة شؤون المعيشة، علاوة على تحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر المستفيدة من خلال الرفع وتحسين المستوى الاقتصادي للأسرة. وذكر السحيب أنه يتم تنظيم عدة دورات تدريبية مثل ورش العمل للخياطة ودورات أخرى في الطبخ وصناعة المعجنات وتنظيم معارض لبيع المنتجات وتسويقها، مشيرا الى أن هذا المشروع يضمن المعيشة لأسر الأرامل وأمهات الأيتام في دول البلقان ، بجانب اكتسابهن مهارات حياتية تفيد الأرملة والأيتام في حياتهم المستقبلية، علاوة على اظهار صورة الاسلام الحسنة من خلال التكافل الاجتماعي، للتواصل مع زكاة سلوى الاتصال على 55644001 أو 556644002
9 فبراير 2020 - 15 جمادى الثاني 1441 هـ( 85 زيارة ) .
أكد رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية ورئيس مجلس ادارة مكتب الجمعية الكويتية للإغاثة ببنجلاديش الدكتور جابر الوندة – أن الجمعية الكويتية للإغاثة سيرت وفدا لتفقد المشاريع في بنجلاديش ، والوقوف على آخر المشاريع هناك لا سيما اغاثة الروهينجا المسلمة المتواجدة في المخيمات ببنجلاديش ، حيث تم زيارة مخيم اللاجئين الروهينجا الذي يضم قرابة مليون ونصف لاجيء مسلم وتفقد أحوالهم ، مؤكدا أن الكويت من خلال مؤسساتها الخيرية بادرت ببناء ما يقارب بـ 3800 وحدة سكنية تأوي أكثر من 17 الف لاجيء من الروهينجا . وأوضح أنه تم خلال الزيارة توزيعٌ ماكينات الخياطة على 100 سيدة من امهات الايتام والفقيرات هن قادمات من مختلف مناطق جمهورية بنجلادش بتمويل واشراف الجمعية الكويتية للإغاثة وبمشاركة عدد من الجمعيات الخيرية الكويتية اعضاء الجمعية وعلى رأسها جمعية النجاة الخيرية وقد حضر مهرجان التوزيع كل من سعادة سفير دولة الكويت في بنجلاديش دكتور / عادل حيات ، كما شارك بالحضور القائم بأعمال سفارة دولة الامارات العربية في بنجلاديش / عبد الله علي الحمودي وأعضاء الوفد الكويتي المكون من مدير عام الجمعية الكويتية للإغاثة / عبد العزيز العبيد ، اضافة الى رئيس مجلس ادارة مكتب الجمعية الكويتية للإغاثة في بنجلادش ورئيس قطاع الخدمات المساندة في جمعية النجاة الخيرية الدكتور جابر الوندة ومدير مكتب الجمعية الكويتية للإغاثة في بنجلاديش د/ محمد ظهير الاسلام والمحسنان الكريمان السيد / محمد الشمري والسيد محمد عبد القدوس و الذي ترأس الحفل توزيع المشاريع المنتجة الممثلة في ماكينات الخياطة واستدرك الوندة قائلا: لقد شاهدنا بعض البيوت ليس فيها اقل أنواع العيش الكريم والصحي للأطفال ، لذلك تعمل النجاة وشركاؤها من مختلف المؤسسات الكويتية الخيرية على مساعدة هؤلاء واعانتهم لإخراجهم من هذه المحن وتخفيف عنهم ظروف الحياة الصعبة التي يعيشونها عن طريق الحرف اليدوية .
7 فبراير 2020 - 13 جمادى الثاني 1441 هـ( 62 زيارة ) .
قام وفد من جمعية النجاة الخيرية بقيادة رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بالجمعية عمر الثويني بزيارة لجمهورية النيجر، وذلك لزيارة وتفقد المشاريع الخيرية والإنسانية الكبرى التي تنفذها النجاة الخيرية هناك. وقال الثويني: خلال هذه الرحلة سنقوم بتفقد آبار حملة «# تخيل 2» والتي أطلقتها الجمعية في اليوم العالمي للمياه بشهر مارس الماضي، وشهدت تفاعلا فاق التوقعات من أهل الخير، وقمنا بدورنا بحفر مئات الآبار في النيجر وغيرها من الدول والتي ساهمت في توفير المياه العذبة الصالحة للشرب لآلاف المستفيدين. وتابع الثويني: محطتنا الثانية خلال هذه الرحلة ستكون زيارة قرية النجاة الإنسانية والتي تبرع لها أهل الخير في يوم عرفة الماضي، حيث توفر القرية الحياة الكريمة لعدد 50 أسرة وتضم القرية كذلك مدرسة ومسجدا ومستوصفا طبيا ومخبزا وبئرا للمياه ومحلات وقفية وغيرها من الأنشطة الأخرى. واختتم الثويني بأن الزيارة ستتخللها إقامة مخيم طبي كبير لعلاج مرضى العيون وإجراء العمليات الجراحية وتقديم الأدوية وعمل الفحوصات اللازمة للمرضى، وذلك من ثمار حملة #إبصار والتي أقامتها النجاة الخيرية باليوم العالمي للإبصار في أكتوبر الماضي.
6 فبراير 2020 - 12 جمادى الثاني 1441 هـ( 70 زيارة ) .
نظم معهد كامز للتدريب الأهلي التابع لجمعية النجاة الخيرية حفل تخرج الدفعة الرابعة من مشروع خله منتج "حرفة" لتدريب الشباب داخل الكويت برعاية الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية. وحضر الحفل نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية د. رشيد الحمد، ومدير المشاريع بالهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عبد الله العوضي، ورئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة عمر يعقوب الثويني ، ونائب مدير عام لجنة التعريف بالإسلام عثمان الثويني . وقد تم خلال الحفل تسليم شهادات حضور البرنامج التدريبي لـ 20 من الخريجات تخصصن في مختلف المهن، وألقت الخريجة سامية لطيف كلمة أعلنت فيها تدشين مشروعها الخاص بعد انتهاء التدريب مباشرة. وصرح مدير مشروع خله منتج "حرفة" د. محمد الحربي أن المشروع يهدف إلى تأهيل وتدريب الشباب من الجنسين وبناء قدراتهم الوظيفية بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل، وتقليل البطالة، وإتاحة الفرصة للمشاركين للحصول على وظائف في القطاع الخاص والأهلي بما يتناسب مع قدراتهم المكتسبة، وتوفير دخل ثابت للأسر المتعففة يجعلها غير محتاجة للمساعدة. وأوضح الحربي أن البرنامج التدريبي تم إعداده بتعاون مشترك بين المدربات ومعهد كامز للتدريب بحيث يتناول عدد كبير من الموضوعات التي تثري العملية التدريبية وترفع من مستوى المتدربات وإلمامهم بالتخصص وأبعاده الكاملة وبما يساعدهم على الانخراط في سوق العمل ومواكبة ما يطرأ عليه من تطور مستمر. وأشار كذلك إلى أن مدة البرنامج التدريبي 120 ساعة تدريبية اشتملت على تدريب نظري وعملي واختبارات دورية لتقييم مستوى المتدربات على مدار المشروع. وبين الحربي أن المتدربين الذين يجتازوا التدريب سوف يحصلوا على شهادة تخريج من التعليم التطبيقي، كما سيتم ترشيح المتفوقين منهم للوظائف الشاغرة في القطاع الخاص والخيري. وختم الحربي تصريحه بشكر المدربات أ. مريم المنيع مدربة الطبخ وأ. فريجه الرشيدي مدربة إعداد العطور على ما بذلن من مجهودات كبيرة في تعليم وتدريب المتدربات، كما أثنى على الدور الأساسي والكبير للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في رعايتها لهذا المشروع التنموي في مرحلته الرابعة التي أثمرت عن تخريج 20 متدربة مؤهلة لاقتحام سوق العمل والكسب من عمل أيديهن.
2 فبراير 2020 - 8 جمادى الثاني 1441 هـ( 54 زيارة ) .
قامت زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتسيير رحلة عمرة لضيوف الكويت من الجاليات الوافدة والذين لم يسبق لهم أداء شعيرة العمرة من قبل، وتم وضع برنامج حافل شمل الرحلة منذ الانطلاق وحتى العودة. وفي هذا الصدد، قال مدير زكاة الرميثية سالم عبيد القحطاني: بتبرع كريم من أهل الخير وبالتعاون مع زكاة العثمان، قمنا بإطلاق هذه الرحلة المميزة التي ضمت معتمرين من الجاليات العربية والآسيوية واستمرت فعاليات الرحلة مدة 6 أيام قضاها المعتمرون ما بين مكة المكرمة والمدينة المنورة. مؤكدا أن زكاة الرميثية تنفذ مشروع العمرة منذ عام 2011 وسيّرت منذ ذلك التاريخ وحتى الآن أكثر من 65 رحلة عمرة. هذا، وتحرص زكاة الرميثية على تفعيل مشروع العمرة لما له من انعكاس إيجابي كبير على شريحة المستفيدين، فهؤلاء البسطاء يتمنون الطواف ببيت الله الحرام والصلاة في رحابه الطاهرة والسعي بين الصفا والمروة والشرب من ماء زمزم المبارك، وبفضل الله ثم دعم أهل الكويت الخيرين نحقق أحلامهم بزيارة بيت الله الحرام. وأضاف القحطاني: نتعاقد مع المؤسسات المميزة التي تقدم خدمات راقية للمعتمرين، وتبلغ تكلفة المعتمر 80 دينارا، آملين من الحق سبحانه أن يتقبل من المحسنين، وأن يجعل ما يقوم به المعتمرون من دعاء وتكبير وصلاة وسعي وطواف في ميزان حسناتهم، فالله واسع عليم. وبيّن أنه يوجد الكثير من الجاليات الوافدة ينتظرون من يوفر لهم هذه الرحلات الإيمانية المباركة التي من خلالها يتزودون بالطاعة والعمل الصالح، لافتا الى أنه من يرغب في التبرع والمساهمة لمشروع العمرة الاتصال على الخط الساخن 98868941 أو زيارة المقر على العنوان: الرميثية ق 4 ش أحمد بن حنبل جادة 42 منزل 9 بمنطقة الرميثية.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 79 زيارة ) .
قال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام فريد العوضـــي إن الـلـجـنــــة حققت إنجازات مميزة خلال العام الماضي في مختلف المجالات الثقافية والتوعوية والدعوية، حيث تجاوز عدد المستفيدين من أنشطة وبرامج اللجنة 235 ألف مستفيد من مختلف الجنسيات والجاليات من ضيوف الكويت. وبين العوضي أن دعاة اللجنة حرصوا على استثمار وسائل الاتصال الحديثة ومواقع التواصل في تعريف غير المسلمين بالإسلام وتصحيح الأفكار السلبية عن ديننا الحنيف. وتابع العوضي: كذلك قام دعاتنا بعمل زيارات ميدانية استفاد منها أكثر من 36 ألف شخص، وقد شملت هذه الزيارات المستشفيات، والمجمعات، والأسواق التجارية، والشركات، والمصانع، والسجون وغيرها من الأماكن الأخرى، ويقوم الدعاة خلالها بإهداء إصدارات اللجنة الثقافية والدعوية. وتعد هذه الزيارات من أهم وسائل التواصل المباشر. وأوضح العوضي أن اللجنة نظمت خلال العام الماضي أكثر من 1000محاضرة حضرها أكثر من 24 ألف شخص من المسلمين وغير المسلمين، ونحرص في هذه المحاضرات على توفير المحاضرين الأكفاء، ولا تقتصر محاضرات اللجنة على التعريف بالإسلام، فهناك محاضرات توعوية حول قانون المرور، وآداب الطريق نحث فيها على احترام قوانين الكويت، كما نقدم أيضا محاضرات ثقافية، وطبية، وتربوية وغيرها من المحاضرات الهادفة.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 93 زيارة ) .
كد مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس مضي زكاة الفحيحيل قدما في استكمال دورها الإنساني الريادي الذي سلكته منذ التأسيس والذي يهدف إلى دعم ومساندة الأسر المتعففة وأسر الأيتام وجميع المحتاجين داخل الكويت. ونراعي بشدة خصوصية وكرامة الأسر والعوائل المستفيدة. وقال الدبوس إن إجمالي الأسر المستفيدة من مساعداتنا خلال عام 2019 بلغ أكثر من 1062 أسرة، وتنوعت المساعدات المقدمة لهذه الأسر بين مساعدات شهرية، ومقطوعة، وأخرى خاصة لأسر الأيتام، مبينا أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعا لعدد أفراد الأسرة، مبينا أن زكاة الفحيحيل تبذل قصارى الجهود من أجل توفير حياة كريمة للمستفيدين. وأكد الدبوس الاهتمام الكبير بالأيتام، حيث أقامت اللجنة حفلا خاصا للأيتام شارك فيه أكثر من 52 يتيما داخل الكويت، كما تحرص على رعايتهم وتعليمهم وإقامة الأنشطة الترفيهية والترويحية لهم وبرامج الدعم النفسي وغيرها من الأنشطة الأخرى. وفيما يتعلق بخدمة القرآن الكريم، قال الدبوس: لدينا حلقات تحفيظ رائدة، وكرمنا قريبا من 200 من المشاركين فيها بدعم كريم من الأمانة العامة للأوقاف. وكذلك نفذت زكاة الفحيحيل العديد من المشاريع الخيرية الموسمية كإفطار الصائم، وتوزيع لحوم الأضاحي، والتي كان لها انعكاس إيجابي كبير على شريحة المستفيدين.
29 يناير 2020 - 4 جمادى الثاني 1441 هـ( 151 زيارة ) .
قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والاعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني - أن الجمعية حققت خلال العام الماضي إنجازات مميزة في أكثر من 40 دولة حول العالم، عملت من خلالها في مختلف القطاعات الانسانية و التعليمية والتنموية والتوعوية في عام 2019م، وذلك بالتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية، بهدف تحقيق التنمية للشعوب الفقيرة . وأكد الثويني حرص جمعية النجاة الحثيث على تنفيذ المشاريع الخيرية والانسانية ، والأولوية وفق الظروف الماسة للمستفيدين من هذه المساعدات، لافتا أن النجاة نفذت أكثر من 5 آلاف مشروع واستفاد منها 5 ملايين نسمة حول العالم . وحول طبيعة المساعدات التي تم تقديمها بين الثويني : أنها شملت الجانب الاجتماعي مثل احتياجات المساجد وتهيئتها لاستقبال ضيوف الرحمن وتوزيع الأضاحي وإقامة ولائم إفطار الصائم وبناء دور القرآن وتوزيع العيدية على الأيتام بجانب الكفالة الشهرية وترميم بيوت الأسر الفقيرة وكفالتهم علاوة على تنفيذ العقائق وتوزيع زكاة الفطر وغيرها من اوجه البر والخير. وتابع الثويني : كما قمنا بجهود توعوية من خلال تنمية ثقافة للمسلمين والمهتدين الجدد، وذلك بتوفير رحلات الحج والعمرة لهم وإقامة المراكز الإسلامية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ومسابقات القرآنية وكفالة الأئمة والمؤذنين، وفي الجانب الإغاثي حققنا رقماً مميزاً حيث سيرت النجاة الخيرية عشرات الرحلات والزيارات الخارجية الإغاثية خلال العام الماضي إلى اللاجئين السوريين وأهلنا باليمن وبورما والبانيا وغيرها من الدول المستفيدة. وفيما يخص قضية التعليم أوضح الثويني - أن النجاة الخيرية تولي قطاع التعليم اهتماماً خاصاً كونه يعد واحداً من أهم المشاريع الاستراتيجية فقامت ببناء المدارس والمراكز التعليمية والمعاهد وتوزيع حقيبة المدرسة للطلاب المعسرين، وسداد رسومهم الدراسية، كما حققت الجمعية إسهامات مباركة في الجانب الطبي من خلال إقامة المخيمات الطبية وبناء المستوصفات وتقديم الأدوية والعلاجات للمرضى وزياراتهم للوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم، بجانب إجراء عمليات العيون بالخارج والتي استفاد منها آلاف المراجعين ما بين عمليات جراحية وفحوصات طبية وأدوية علاجية مختلفة. واختتم الثويني تصريحه بشكر أهل الخير داخل وخارج الكويت، مثمنا تعاونهم ودعمهم اللامحدود وثقتهم الكبيرة بالنجاة الخيرية والتي بدورها ساهمت بجميل عطائهم في رسم لوحة إنسانية بارعة استفاد منها الآلاف البشر من شتى الجنسيات والاعراق حول العالم.
28 يناير 2020 - 3 جمادى الثاني 1441 هـ( 79 زيارة ) .
قال رئيس زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ زيد الهاملي : حققنا انجازات مباركة خلال العام الماضي منها توزيع المساعدات المالية للأسر الدخل الضعيف والأيتام والأرامل والمرضى والمعوزين وقد استفاد منها أكثر من 2000 شخص ، ونحرص في هذه المساعدات على التأكد من حاجة العوائل من خلال الأوراق الرسمية والثبوتية، فهذه أمانة المحسنين ونحن مطالبون بإيصالها للمستحقين. مضيفا: كذلك ساهمنا في توفير المواد الغذائية لما يقارب من 600 مستفيد، والتي اشتملت على الاحتياجات الغذائية الضرورية للأسر ، وتكفي الأسرة قرابة شهر، ونهتم في هذه المساعدات بمراعاة خصوصية الأسر المستفيدة. وتابع: وزعنا عدد 1500 وجبة إفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك وامتازت وجباتنا بكونها مشبعة ومميزة ، ونقدمها للجاليات الوافدة من ضيوف دولة الكويت ونختار الأماكن الأشد ازدحاماً . وفيما يتعلق بسقيا الماء قال الهاملي: نحرص على تلبية رغبات المتبرعين في تنفيذ المشاريع وقد قمنا بتركيب "برادات المياه" في المناطق التي تكتظ بالعمالة حيث نوفر لهم من خلال هذا المشروع الماء العذب الذي يروي ظمأهم في الحر الشديد . وختاما تقدم الهاملي بشكر أهل الخير داعمي زكاة الأندلس، مؤكداً أنها اصبحت قبلة أهل الخير والمستفيدين في منطقة الأندلس والمناطق المحيطة بها. وحث المحسنين على مواصلة العطاء خاصة أن الحاجة كبيرة وهناك عوائل لديها مرضى يحتاجون متابعات دورية وأدوية باهظة وغيرها من الحالات الإنسانية التي تأتي إلينا طلباً للمساعدات. داعيا من يرغب في التبرع إلى التواصل على رقم 97238002 أو زيارة زكاة الأندلس
25 يناير 2020 - 30 جمادى الأول 1441 هـ( 110 زيارة ) .
قال مدير طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر: استفاد من مساعدات طالب العلم داخل الكويت 3580 طالبة وطالبة من شتى الجنسيات والجاليات من ضيوف دولة الكويت خلال عام 2019. مضيفا : مساعداتنا شملت المراحل التعليمية الثلاث حيث استفاد عدد 1548 طالب وطالبة في المرحلة الابتدائية حيث شكل عدد البنين 872 و البنات 712، ونقوم بزيارة المدارس التابع لها الطلاب حيث نتعاون مع قرابة 70 مدرسة داخل الكويت، ويتم تسليم رسوم الطلبة إلى هذه المؤسسات التعليمية من خلال " شيكات" يداً بيد مع التوثيق. وتابع البدر: شملت مساعداتنا عدد 1310 طالب وطالبة في المرحلة المتوسطة منهم 776 طالب و534 طالبة، وفي المرحلة الثانوية قدمنا مساعدات لعدد 686 طالب ،وأكد البدر إن طالب العلم تمتاز بالمؤسسية وتقدم المساعدات للطلاب الأشد احتياجاً وفقا للأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم. وتقدم البدر بشكر أهل الكويت داعمي طالب العلم، لافتا أنه يوجد مئات الطلاب على قوائم الانتظار ينتظرون من يجود عليهم من أهل الخير، مؤكدا أن غاية أهداف طالب العلم هي بناء الفرد الصالح لنفسه ولأمته وحماية ضيوف الكويت من الجهل، مبينا أنه عندما نوفر لطالب العلم الفقير المقعد الدراسي والتعليم المناسب فإننا نساهم بشكل فعال في التنمية الإنسانية والاستثمار الأمثل في الطاقات الشبابية، والذي يعد من أفضل وانجح أنواع الاستثمار فيغدوا ذلك الفرد مكونا فاعلاً ولبنة صالحة في مجتمعه، لافتا الى إنه لدعم ومساعدة مشروع دعم طلاب العلم الفقراء داخل الكويت. يمكن التبرع والتواصل على رقم 1800082 أو زيارة حسابات اللجنة بمواقع التواصل الاجتماعي.
24 يناير 2020 - 29 جمادى الأول 1441 هـ( 131 زيارة ) .
أكد رئيس قطاع الخدمات المساندة في جمعية النجاة الخيرية د ..جابر الوندة مضي الجمعية قدما لتحقيق رؤيتها الطامحة نحو مكافحة ثالوث الجهل والفقر والمرض من خلال إقامة وتنفيذ المشاريع الرائدة التي تعزز العيش الكريم للإنسان، وكذلك توفير الرعاية الطبية المناسبة وإقامة المخيمات العلاجية وتوزيع الأدوية للأسر الفقيرة، لافتا إلى أن مشاريع النجاة الخيرية تتجه نحو التعليم والتوعية والتنمية، بما يحقق التنمية المستدامة للمجتمعات الفقيرة حول العالم. وقال الوندة: في عام 2019 حققنا انجازات عديدة في العمل الانساني الاستراتيجي، خاصة خارج الكويت، حيث قمنا بوضع حجر الأساس لقرية النجاة الإنسانية والتي يستفيد منها أكثر من 2500 أسرة، وكذلك استفاد من مشاريعنا التنموية فقط 54166 شخصا، وتختلف هذه المشاريع تبعا لطبيعة الدول منها مزارع الدجاج ومناحل العسل ومراكب الصيد وعربات نقل الأمتعة وأكشاك بيع المواد الغذائية وغيرها من المشاريع التي تنقل وتحول الأسر من الانتظار في طابور المساعدات إلى ميدان العطاء والانتاج، كما قامت الجمعية بتوزيع قرابة 700 ألف وجبة إفطار صائم في أكثر من 16دولة حول العالم في العام الماضي أيضا. وفيما يتعلق بجهود النجاة الخيرية حيال بناء المساجد قال: نولي بناء المساجد أهمية خاصة حيث قمنا خلال 2019 ببناء 634 مسجدا في العديد من دول العالم، وقبل بناء المسجد نحرص على زيارة المنطقة والتعرف على أعداد المستفيدين وأثناء التنفيذ نقوم بتوثيق كافة مراحل التشييد ونرسلها للمتبرعين ونقيم بمساجدنا مكاتب إسلامية وحلقات لتحفيظ القرآن الكريم وولائم إفطار الصائم ونوزع من خلالها لحوم الأضاحي، كما ساهمت الجمعية بحفر أكثر من 3800 بئر في العديد من الدول المستفيدة، استفاد منها قرابة مليون مستفيد في شتى الدول المستفيدة، وذلك بفضل الله تعالى ثم بعطاء اهل الخير وتعاون كافة الجهات المعنية.
23 يناير 2020 - 28 جمادى الأول 1441 هـ( 74 زيارة ) .
قال رئيس «زكاة كيفان» التابعة لجمعية النجاة الخيرية عود الخميس إنه بدعم وتعاون أهل الخير حققت اللجنة إنجازات مميزة خلال العام الماضي داخل الكويت وخارجها. وأوضح الخميس أن هذه الإنجازات منها ما هو داخل الكويت مثل توزيع مساعدات شهرية ومقطوعة للأسر المحتاجة، وكفالة الأيتام وإقامة الأنشطة الترفيهية، وتوزيع الحقيبة المدرسية للطلاب، ولحوم الأضاحي. وفيما يتعلق بجهود اللجنة خارج الكويت، قال: قمنا ببناء 24 مسجدا في الهند وباكستان وبنغلاديش وتشاد، وترميم 40 مسجدا في العديد من الدول، ونطمح من خلال بناء هذه المساجد لأن تكون منارات دعوية حيث نرفق بالمسجد مكتبة إسلامية، ونقيم به حلقات تحفيظ القرآن الكريم، ومحاضرات ولقاءات توعوية وتربوية، وولائم إفطار الصائم. وبين أن «زكاة كيفان» قامت بحفر 255 بئرا في كل من تشاد والنيجر والهند وبنغلاديش وسيلان وفرت من خلالها المياه الصالحة للشرب لآلاف المستفيدين، كما قامت ببناء 7 منازل للفقراء والأيتام في كل من المملكة الأردنية الهاشمية وبنغلاديش، وتوفر هذه المنازل الأمن والأمان للعوائل، والحياة الكريمة الآدمية، وقمنا بالمساهمة في علاج مرضى السرطان في كل من بنغلاديش ودول اللجوء السوري واستفاد من العلاج أكثر من 1500 مريض، كما نحرص على زيارة المرضى وتقديم تبرعات أهل الكويت لهم. وتابع: قمنا بتوزيع وسائل الكسب الحلال كالركشة والمحلات الوقفية ومكائن الخياطة والبقرة الحلوب وأكشاك الخير ومزارع الدواجن، وغيرها من الوسائل الأخرى التي نهدف من خلالها الى نقل الأسر من العوز والحاجة إلى العمل والعطاء والإنتاج. وتقدم بالشكر الى أهل الكويت داعمي زكاة كيفان، كما دعا من يرغب في التبرع للتواصل على هاتف رقم 66293044 أو زيارة المقر بمنطقة كيفان بجوار السوق المركزي. وختم تصريحه مؤكدا أن اللجنة ستضاعف جهودها الإنسانية داخل الكويت وخارجها من أجل تخفيف معاناة المستفيدين وتوفير حياة كريمة لهم.
22 يناير 2020 - 27 جمادى الأول 1441 هـ( 141 زيارة ) .
وزعت جمعية النجاة الخيرية مساعدات انسانية على أكثر من عشرة آلاف لاجئ سوري في مدينة (شانلي أورفا) . وقالت رئيسة الوفد النسائي بالجمعية وضحة البليس لـ «كونا» ان حملة (دفئا وسلاما) تضمنت العديد من الأنشطة والفعاليات منها توزيع مساعدات غذائية عاجلة للاجئين السوريين وتنظيم مهرجان لنحو 420 يتيما في تركيا. وأضافت ان البرنامج شمل أيضا زيارة (مطبخ النجاة الخيرية) التابع للجمعية في (شانلي أورفا) الذي يقدم الوجبات يوميا بالمجان لقرابة 400 لاجئ سوري بتركيا. وأكدت البليس حرص الجمعية على الاهتمام بالأيتام من خلال تنظيم فعاليات ترفيهية لهم وتوزيع الكفالات الشهرية التي تبرع بها المحسنون من أهل الخير في الكويت بالإضافة إلى توفير التعليم وتخصيص برامج توعوية وتثقيف لهؤلاء الذين يعانون فقد الأبوين أو أحدهما والبعد عن الوطن.
22 يناير 2020 - 27 جمادى الأول 1441 هـ( 80 زيارة ) .
تواصل جمعية النجاة الخيرية تكثيف جهودها الطبية الحثيثة لعلاج مرضى العيون بالدول الفقيرة، وذلك من خلال حملة «#إبصار 3»، حيث قامت بعمل مخيم طبي كبير لعلاج مرضى العيون بمملكة كمبوديا تم من خلاله إجراء 250 عملية جراحية تكللت بالنجاح. وقال عضو الحملة م.فهد الدبوس: قمت بالإشراف المباشر على فعاليات المخيم الطبي، وشاهدت عن كثب المعاناة الشديدة التي يعيشها المرضى وذووهم، وقبل البدء في العمليات الجراحية تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمراجعين، وذلك بإشراف طواقم طبية مميزة. وأضاف الدبوس: عقب الانتهاء من العملية الجراحة التي تستغرق دقائق معدودة، كنا على موعد مع إزالة «القماش» من عين المرضى، حيث شاهدنا الفرح والسرور والسعادة تعم أجواء المخيم فبعد سنوات طويلة قضاها المرضى في ظلام ووحشة وفراق لألوان الحياة ألا اللون الأسود، بفضل الله ثم دعم وتبرع المحسنين عادت لهم نعمة النظر والتلذذ بطيبات الحياة ومشاهدة الأبناء والأحفاد والعودة لميدان العمل والإنتاج والعطاء، فتلك العمليات تمثل نقلة نوعية لهم من الظلمات إلى النور، مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة»، فكيف بمن ساهم وشارك وساند في إقامة هذا العرس الخيري الذي توج بفضل الله بنجاح 250 عملية جراحية لمرضى من الفقراء وذوي الدخل الضعيف. وبين أن المخيم ضم جميع الألوان والأديان، مؤكدا أن خير الكويت يتسع للجميع ويهدف إلى خدمة الإنسان، متقدما بالشكر لأهل الخير متبرعي النجاة الخيرية، مثمنا تعاونهم ودعمهم المبارك لأنشطة الجمعية وخص بالشكر وزارتي الشؤون والخارجية. للتواصل مع الجمعية الاتصال على 1800082 أو زيارة الموقع الإلكتروني عبر منصات التواصل.
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 108 زيارة ) .
تواصل جمعية النجاة الخيرية تقديم جهودها الإنسانية تجاه اللاجئين السوريين بالجمهورية التركية وذلك من خلال حملة" دفئاً وسلاماً" حيث تم توزيع مساعدات إغاثية لـ 450 أسرة سورية بمنطقتي" حران وأرفا" وقالت رئيسة الفريق النسائي بجمعية النجاة الخيرية/ وضحة البليس: تذخر حملتنا الإنسانية هذه بكثير من الأنشطة والفعاليات أهمها توزيع المساعدات الغذائية العاجلة والتي استفاد منها في اليوم الثاني والثالث فقط من أيام الحملة المستمرة 5 أيام من تاريخ 15 وحتى 20 يناير ، شملت المواد الغذائية الضرورية التي تحتاجها الأسر. مؤكدة أن إجمالي عدد المستفيدين من الرحلة جاوز 10 ألاف مستفيدا من اللاجئين السوريين بالجمهورية التركية وتابعت البليس: كما قمنا بزيارة "مطبخ النجاة الخيرية" بمدينة أورفا والذي يقدم الوجبات بشكل يومي لقرابة 400 مستفيداً من أسر اللاجئين السوريين، ويعد هذا المطبخ علامة خيرية كويتية بارزة في منطقة شانلي أورفا إذ أنه يقدم جميع الوجبات بالمجان، والتي تحتوي على الدجاج أو اللحم والأرز والخضار ومياه الشرب وغيرها من الأطعمة الأخرى، موضحة أن من أحب الاعمال إلى الله جل وعلا أن تطرد الجوع عن المسلمين، مستشهدة بحديث النبي صل الله عليه وسلم "أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعاً" وحول نصيب الأيتام من الزيارة أفادت البليس: للنجاة الخيرية إسهامات جليلة في ملف الأيتام وخلال هذه الرحلة أقمنا مهرجاناً ترفيهياً للأيتام شارك به 420 يتيماً وتم توزيع الكفالات عليهم، كما حرصنا من خلاله إدخال السرور والفرحة عليهم فهؤلاء الأيتام يعانون من فقد الأب ومرارة الغربة والبعد عن الأوطان قلة ذات اليد وبفضل الله ثم بدعم المحسنين نوفر لهم الكفالات الشهرية ونحرص على تعليمهم وتوعيتهم وتثقيفهم، فاليتيم نعتبره " مشروع إنسان ناجح يجب استثماره"
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 103 زيارة ) .
قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية الدكتور/ رشيد الحمد أن الجمعية أنجزت في العام الماضي2019 م أكثر من 5000 مشروع استفاد منها 5 مليون إنسان داخل الكويت وخارجها، وتنوعت هذه المشاريع ما بين التعليمية والتوعوية والتدريبية والإغاثية والصحية والاجتماعية وغيرها من مجالات العمل الإنساني المختلفة، لافتا أن النجاة الخيرية أصبحت علامة فارقة في مجال العمل الإنساني حيث قامت بجهود حثيثة تجاه تخفيف معاناة ومآسي وأحزان ملايين البشر حول العالم، فكانت في طليعة الجهات الخيرية الكويتية الداعمة لبناء الإنسان. وتابع الحمد: أصبحنا نكفل أكثر من 11500يتيم في أكثر من 12 دولة حول العالم، ونحرص على زيارتهم وتفقدهم وإقامة برامج الدعم النفسي لهم، فاليتيم لا يحتاج فقط إلى الكفالة المالية، فنحن نتكلم عن طفل بحاجة شديدة للرعاية والاهتمام، وبفضل الله تخرج من أيتام النجاة الطبيب والمهندس والمعلم والممرض وغيرها من الطاقات الفاعلة التي تساهم في نهضة وتطوير بلدانهم. وكذلك قمنا خلال العام الماضي ببناء 10 مراكز تعليمية استفاد منها 4500 طالب علم بشتى دول العالم، وشيدنا 13مدرسة نظامية استفاد منها قرابة 4000 طالب وطالبة في شتى المراحل الدراسية، ونقيم أكثر من 500 حلقة قرآنية يستفيد منها 4500 طالب في 2019 م. مؤكداً أن النجاة الخيرية تولى التعليم أهمية شديدة كونه أحد أهم الحلول الأساسية للقضاء على الفقر والجهل حيث قامت الجمعية بكفالة 5500 طالب علم في شتى المراحل الدراسية داخل الكويت، وقدمنا 140 برنامجاً تدريبياً تضمنت دورات شرعية ومحاضرات دعوية وورش عمل، بلغ عدد المستفيدين 1150دارساً ، وفيما يخص جهود النجاة الخيرية في المجال الطبي أوضح الحمد أن الجمعية أقامت 12 مخيماً طبياً في عام 2019م استفاد منها 12 ألف مراجع، تم من خلالها إجراء عمليات جراحية لعدد 6155 مستفيد. بجانب توزيع الأدوية والنظارات الطبية وغيرها من الفحوصات الطبية اللازمة للمراجعين. وأختتم الحمد تصريحه قائلاً: بفضل الله تعالى جهود الكويت الانسانية تتضاعف داخل الوطن وخارجه عاما بعد عام وانطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والأخلاقي فإننا سنكثف ونضاعف جهودنا الخيرية خلال هذا العام بالداخل والخارج، فهناك آلاف الأيتام ينتظرون من يكفلهم وهناك آلاف الأسر عيونها تنظر صوب الكويت طامحة في يد تمد لها الخير وتذهب عنها الجوع والبرد، وكلنا ثقة في تعاون ودعم أهل الكويت الذين اعتدنا منهم التسابق المحموم في دعم أعمال الخير والإحسان.
18 يناير 2020 - 23 جمادى الأول 1441 هـ( 129 زيارة ) .
الثويني : 27 متطوعا ومتطوعة يشاركون في توزيع المساعدات للاجئين في محل اقامتهم قال رئيس وفد حملة دفئاً وسلاماً التابعة لجمعية النجاة الخيرية الكويتية / عمر يعقوب الثويني: إن الجمعية مستمرة في توزيع وإيصال المساعدات للاجئين السوريين بمنطقة حران، حيث قامت بتوزيع مساعدات عاجلة استفاد منها أكثر من 2000 مستفيدا في اليوم الأول وتأتي هذه المساعدات في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها النجاة الخيرية لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين خاصة في موسم الشتاء. وبين الثويني أن مساعدات اليوم الأول تمت في منطقة "حران " وشملت توزيع السلال الغذائية لعدد 1000 مستفيدا، وضمت أهم المواد الغذائية الضرورية وتكفي السلة الواحدة الأسرة لقرابة شهر تقريبا، كما قمنا بتوزيع بطانيات الشتاء والفرش ووسائل التدفئة والتي استفاد منها أكثر من 1000 شخص. واعتبر الثويني هذه الرحلة من ضمن الرحلات الكبرى العديدة التي تسيرها النجاة الخيرية حيث رافقهم خلالها عدد 27 شخص من المتطوعين والمتطوعات من شباب الكويت وفاعلي الخير الذين حرصوا على زيارة اللاجئين السوريين والوقوف معهم في محنتهم الإنسانية، حيث يشاركون في توزيع المساعدات على اللاجئين في أماكن اقامتهم ، مؤكداً إن أهل الكويت لا يقدمون المال فقط، بل يجودون قبله بالمشاعر الإنسانية الفياضة التي تغمر المحتاجين في شتى دول العالم. وختاما تقدم الثويني بشكر أهل الخير مثمنا تفاعلهم وتعاونهم المميز مع مشاريع الجمعية التي تهدف إلى خدمة الإنسانية وتوفير حياة كريمة للمستفيدين.
17 يناير 2020 - 22 جمادى الأول 1441 هـ( 132 زيارة ) .
قامت زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية بمجموعة من الأنشطة والفعاليات الخيرية للاجئين السوريين بمملكة الأردن الشقيقة، شملت توزيع مساعدات إغاثية ضمن حملة «دفئا وسلاما»، وكفالات للأيتام، والإشراف على مشروع بناء بيوت الفقراء، وزيارة المرضى، بجانب إقامة أنشطة ومحاضرات دعوية للأيتام وأمهاتهم. وقال رئيس زكاة كيفان عود الخميس: اشتملت الزيارة على عدة جوانب إغاثية، ودعوية، وطبية، واجتماعية، حيث حرصنا خلالها على تقديم المواد الغذائية، والبطانيات، ووسائل التدفئة للاجئين، كما أقمنا مجموعة من المحاضرات الدعوية لأمهات الأيتام للتخفيف من معاناتهن، وحثهن على الصبر، وانتظار الفرج القريب من رب العالمين. وأضاف الخميس: تفقدنا خلال الزيارة مشروع بناء بيوت الفقراء والأيتام، ذلك المشروع الإنساني المهم الذي من خلاله توفر الجمعية للأسر الحياة الكريمة والمسكن الملائم، وتساهم النجاة الخيرية من خلال هذا المشروع في تعزيز الاستقرار الأسري، وحماية الأسر من التشرد والضياع، حيث ننقل الأسر من منازل تفتقر لأبسط مقومات العيش الكريم إلى منازل آدمية توفر لهم الستر. وفيما يتعلق بالمرضى، قال الخميس: تفقدنا أهلنا المرضى من اللاجئين السوريين، وحرصنا على الجلوس معهم والتخفيف عنهم ومواساتهم في هذه المحنة وتذكيرهم بحسن الجزاء من رب العباد لمن صبر على البلاء، كما قدمنا لهم المساعدات التي تبرع بها أهل الكويت المحسنون. وختاما حث الخميس أهل الخير على دعم المشاريع المتنوعة والعديدة التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية داخل الكويت وخارجها، للتبرع الاتصال على 1800082 او زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي.
16 يناير 2020 - 21 جمادى الأول 1441 هـ( 151 زيارة ) .
قال مدير إدارة الأيتام بجمعية النجاة الخيرية/ عبدالله الرويشد كفلت الجمعية خلال عام 2019 عدد 1560 يتيماً جديداً داخل الكويت وفي العديد من دول العالم ، وبذلك يصل عدد الأيتام الذين تكفلهم الجمعية قرابة 12 ألف يتيم. وبين الرويشد أن النجاة الخيرية من أولى الجمعيات التي تهتم وترعى أيتام المسلمين ، فتحرص على رعايتهم وتعليميهم وتثقيفهم وتنمية مهاراتهم بجانب إقامة برامج الدعم النفسي والأنشطة الترفيهية والترويحية التي تساعد الأيتام على نسيان مرارة اليتم، فالأيتام لا يحتاجون فقط للدعم المادي فهناك الرعاية النفسية وغيرها من الاحتياجات الأخرى. وبدورنا نقول للأيتام : أنتم لستم أيتاماً أنتم أبناء الكويت ورعايتكم واجبة علينا. وتابع الرويشد: نقيم أنشطة متعددة ومتنوعة للأيتام منها الكفالة الشهرية وعيدية الأيتام والكسوة والحقيبة المدرسية والزي المدرسي والسلة الرمضانية وتوزيع لحوم الأضاحي وإقامة ولائم إفطار الصائم وغيرها من الأنشطة الأخرى، ونحرص على الاهتمام الشديد بملف تعليم الأيتام فنشيد لهم دور الأيتام التي توفر لهم التعليم الجيد بالإضافة إلى الطعام المناسب والمسكن الكريم والمسجد وممارسة الرياضة ، وبفضل الله هناك من الأيتام من أصبح طبيباً ومهندساً ومعلماً وحرفياً بارعاً. وحول الدول التي تكفل بها النجاة الخيرية الأيتام أجاب الرويشد: نكفل الأيتام في 14 دولة حول العالم منها البانيا والأردن والبوسنة واليمن وبنجلاديش وتركيا وتشاد وسيرلانكا وسوريا وفلسطين وكمبوديا ومصر ولبنان وكوسوفا وغيرها من الدول الأخرى، ونحرص على التعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة في تلك البلدان، ويتم إيصال المساعدات بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية. وختاماً توجه الرويشد بشكر أهل الخير داعمي جمعية النجاة الخيرية مثمنا بتعاونهم وتفاعلهم الذي " فاق التوقعات" حتى غدت الكويت بأمثالهم من المحسنين والمتصدقين واحدة من أكبر دول العالم المصدرة للعمل الإنساني، داعيا من يرغب في كفالة الأيتام إلى الاتصال على 1800082 أو زيارة الموقع الالكتروني للجمعية.
15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 هـ( 69 زيارة ) .
قال مدير الدعوة الإلكترونية بجمعية النجاة الخيرية /عبد الله الدوسري: لدينا مهتدين جدد من 110 دولة حول العالم، تم دعوتهم الكترونيا بــ ٧ لغات عالمية مختلفة، موضحا أنهم حققوا بفضل الله ثم دعم أهل الخير انجازا مهماً في اشهار الإسلام في شتى دول العالم، والذي بدروه يمثل تحدياً جديدا ودافعا قويا لجميع العاملين معنا لمواصلة العمل وتعريف غير المسلمين بالإسلام، مؤكدا أن هدف الدعوة الإلكترونية توصيل رسالة الإسلام السمحة لمختلف الجنسيات بلغاتهم عن طريق الحوار المباشر. مؤكداً أن الجانب الأهم هو تعليم هؤلاء المهتدين الدين الإسلامي الوسطي المعتدل، وهو ما نسعى إليه حاليا ولذلك تم إضافة إدارة كاملة متخصصة في تعليم المهتدين الجدد، بحيث يكون على عدة مسارات أهمها اطلاق أكاديمية تعليم المهتدين، وبعدها "التعليم الشخصي" بحيث ينتظم كل مهتدي حسب لغته وديانته السابقة إلى مجموعة من مجموعات المهتدين الجدد التي يشرف على تعليمها معلم متخصص ويعلمهم أهم عقائد وشرائع وأخلاق الإسلام التي لا يصح إسلام المسلم إلا بها. وبين الدوسري أن الدعوة الإلكترونية بحاجة شديدة إلى الدعم المالي لمواصلة هذا العمل المتميز، موضحا أن مشروع تعليم المهتدين أضاف عبأ مالياً جديداً، حيث تم توظيف مجموعة كبيرة من المعلمين المتميزين والمؤهلين شرعياً وعلمياً وتربوياً لتعليم المهتدين، كما تحتاج أكاديمية المسلم الجديد إلى فريق عمل فني كامل لإدارة المنصة التعليمية وكذلك إلى إنتاج محتوى شرعي متخصص بلغات المختلفة، إضافة إلى معلمين متخصصين في التعليم عن بعد ومتابعة تقييم وتحصيل المهتدين باللغات المختلفة على مدار الساعة، 1800082 للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 97288044 أو زيارة حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.