هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

28 يناير 2019 - 22 جمادى الأول 1440 هـ( 167 زيارة ) .
ثمن مدير لجنة مدير لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر التعاون والدعم الحثيث الذي حظيت به اللجنة خلال حملة #أعطه _ قلماً والتي طرحتها اللجنة على أهل الخير يوم الجمعة الماضي بمجمع الراية وكفلت من خلالها أكثر من 2000 طالب علم يعيشون داخل الكويت. وقال البدر : تمت الحملة بالتنسيق والتعاون مع وزارة الشؤون، ولمسنا من أهل الكويت الخيرين تعاوناً فاق التوقع، وهدفت حملة #أعطه_ قلماً إلى تقديم الدعم والمساندة لـــــــــــ2000 طالب علم داخل الكويت من الأيتام وضعاف الدخل وغيرها من الشرائح المستفيدة الأخرى. وحول آلية عمل اللجنة أجاب البدر: عملنا مؤسسي بامتياز، فبعد استقبال الحالات ودراستها والوقوف عن كثب عن مدى حاجتها تقوم اللجنة بفتح ملف خاص بكل طالب مدون به كافة المعلومات الخاصة به بعدها نطرح على المحسنين كفالتهم دراسياً، وتتعاون اللجنة مع أكثر من 65 مدرسة تعليمية داخل الكويت، وتقوم اللجنة بإيصال تبرعات المحسنين للجهات المعنية من خلال "شيكات" ويتيم أرشفتها وتسليمها للمتبرعين. ونحرص على متابعة الطلبة وتكريم المتميزين منهم رغم هذه الجهود الحثيثة ألا إن اللجنة لازال لديها أوراق رسمية لكثير من طلاب العلم المتعسرين مادياً والذين يعيشون بالكويت، وانطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والخيري حرصنا على مساعدتهم وتذليل الصعاب التي تواجههم في سبيل استكمال دراستهم واتمام تعليمهم من خلال طرح حملة #أعطه _قلماً. واختتم البدر بشكر أهل الكويت المحسنين مؤكداً إن هذه الانجازات الإنسانية تضاف لرصيد الكويت وأهلها الذين أصبح العمل الخيري مكوناً رئيسياً من مكوناتهم الشخصية. واليوم بفضل الله أكثر من 2000 طالب علم يذهبون إلى فصولهم الدراسية وهم سعداء لا يخشون الطرد بس عدم سداد الرسوم الدراسية.
25 يناير 2019 - 19 جمادى الأول 1440 هـ( 226 زيارة ) .
قال مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري إن اللجنة أتمت مشروع الكتيبات الدعوية الذكية (smart cards)، والذي يضم عددا من الكتيبات «اليدوية» بلغات مختلفة وصلت إلى 8 لغات وهي الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الرومانية، الصينية، الفلبينية، الهندية، إضافة إلى تراجم القرآن الكريم بـ 51 لغة، مشيرا الى أن اللجنة أعدت كتبا ومواد بطريقة إلكترونية تزيد على 10 آلاف كتاب بأكثر من 100 لغة، وذلك للتعريف بالإسلام منذ التأسيس. وتابع الدوسري أن هذه الإصدارات تضم عشرات الكتب ومقاطع الفيديو التي تستهدف المسلم والمهتدي الجديد وغير المسلم، ويمكن من خلالها لغير المسلم التعرف على ما يهمه من معلومات توضح له الدين الإسلام الحنيف، وتعمل بطريقة تحميل الماسح الإلكتروني بالتقنية المعروفة بالـ «Q.R» المتاحة بالمجان على أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مما بدوره سهل تحميل جميع المواد مباشرة في الجوال وتصفحها وقراءتها وحفظها. وبين أن هذه الكتيبات وسيلة مناسبة للمسافرين الذين يرغبون في أن يظل القرآن الكريم قريبا منهم تلاوة وتفسيرا، وكذلك يسهل استخدامها في الدعوة المباشرة لغير المسلمين خلال رحلات السفر عن طريق إهداء هذا الكتيب الصغير لأهل البلد المسافر إليه، وتقديمه كذلك للشعوب الأفريقية المتعطشة للعلم الشرعي، موضحا أن الكتب تضم ترجمة معتمدة لمعاني القرآن الكريم باللغات المختلفة بين غربية وآسيوية وأفريقية بلغت 5 تراجم، بجانب مواد مقروءة ووسائط دعوية مسموعة ومرئية، تم اختيارها بعناية كبيرة لتناسب كل الشرائح والأديان. وأكد الدوسري مضي اللجنة قدما إلى زيادة هذه اللغات بصورة كبيرة لتعم الفائدة وتصل لأكبر عدد من البشر حول العلم، لافتا الى أنه يمكن طلب هذه الكتيبات بالمجان وباللغات المتاحة عن طريق الاتصال بأرقام اللجنة 1800082 أو الخط الساخن 97288044 أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة الروضة - قطعة 4 شارع 42 - مبنى جمعية النجاة الخيرية.
25 يناير 2019 - 19 جمادى الأول 1440 هـ( 127 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر العقيل إن اللجنة تقوم بجهود إنسانية رائدة داخل الكويت، منها مشروع الوقف الكويتي لرعاية الأيتام، وهو مبنى استثماري يصرف من ريعه لصالح الأيتام داخل الكويت وخارجها ويوفر مصدر دخل ثابت، معتبرا انه «صدقة جارية» للواقف بإذن الله تعالى. وأوضح العقيل أن زكاة سلوى تكفل قرابة 5000 آلاف يتيم داخل الكويت وخارجها ونبذل جهودا حثيثة لتعليمهم وتربيتهم وجعلهم طاقات فاعلة تساهم في نهضة وتقدم بلدانهم وأمتهم، موضحا أن قيمة كفالة اليتيم خارج الكويت 15 دينارا شهريا ويتم الدفع عن طريق الاستقطاع البنكي، وتبدأ كفالة الأيتام داخل الكويت من 20 دينارا. وتابع: لدينا مشروع «إحساس» لكفالة طلاب العلم، حيث تكفل اللجنة 130 طالبا كفالة دراسية طوال العام، وكذلك مشروع الحقيبة المدرسية وكسوة الشتاء للأسر المتعففة، بجانب المشاريع الموسمية كإفطار الصائم وسفرة سلوى، وزكاة الفطر والمساعدات العينية والنقدية، وتوزيع كوبونات المواد الغذائية والملابس والأضاحي وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى. وأكد أن «زكاة سلوى» تحرص على رعاية ودعم الأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك عن طريق مشروع «إحساس» لرعاية الأسر المتعففة، وتشمل مساعدات مادية مقطوعة ودفع إيجارات متأخرة، وصرف كوبونات مواد غذائية بالتعاون مع إحدى الأسواق المركزية حيث تم صرف 150 كوبون مشتريات خلال شهر رمضان الماضي بتكلفة 50 د.ك للكوبون الواحد، بالإضافة إلى توزيع 200 طرد غذائي خلال شهر رمضان الماضي كما تقوم اللجنة بتوفير كسوة الشتاء للأسر المتعففة، موضحا ان إجمالي الأسر المستفيدة خلال عام 2018 من المساعدات المالية المقطوعة بلغ 399 أسرة متعففة داخل الكويت، بإجمالي مبلغ 55857 دينارا، وللتواصل مع اللجنة الاتصال بـ 25644001 أو الخط المباشر 55644002 وكذلك زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى.
23 يناير 2019 - 17 جمادى الأول 1440 هـ( 190 زيارة ) .
استمرارا لمساعدات جمعية النجاة الخيرية الكويتية التي تقدمها للاجئين السوريين وغيرهم من المستفيدين ضمن حملة (دفئاً وسلاماً) قدمت النجاة دعماً إغاثيا عاجلاً بعدة مخيمات بلبنان، استفاد منه أكثر من 12000 شخص منهم الأطفال والشيوخ والنساء والعجائز والذين يعيشون معاناة حقيقة. وفي هذا الصدد قال مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية ومشرف حملة ( دفئاً وسلاماً) بلبنان / محمد الخالدي: قامت الجمعية بتسيير قافلة مساعدات عاجلة للاجئين السوريين شملت مناطق عدة بلبنان منها مخيم عرسال والبقاع ومنطقة أقليم الخروب ومنطقة عكار شمال لبنان. يأتي ذلك انطلاقاً من دورها الديني والإنساني والوظيفي. وحول طبيعة المواد التي تم توزيعها أجاب الخالدي: شملت المساعدات المواد الغذائية الضرورية للأسر، بجانب توزيع الديزل ووسائل التدفئة المختلفة وغيرها من احتياجات اللاجئين والمستفيدين وتمت الرحلة بالتنسيق والتعاون مع وزاتي الشؤون والخارجية الكويتية. مؤكداً إن النجاة الكويتية ولازالت وستظل في طليعة الجهات المانحة والداعمة للاجئين السوريين مقتفيه أثار وخطى صاحب السمو قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.
23 يناير 2019 - 17 جمادى الأول 1440 هـ( 133 زيارة ) .
أكد مدير معهد «كامز» للتدريب التابع لجمعية النجاة الخيرية د ..عبدالله الكندري الحرص على تعليم وتثقيف وتوعية المهتدين الجدد والجاليات المسلمة داخل الكويت من خلال مشروع «علمني الإسلام»، معلنا تخريج 1365 مهتديا ومهتدية من حصاد المشروع على مدار فصلين دراسيين خلال العام الماضي، حيث تنوعت البرامج المقدمة بين العلوم الشرعية والقرآن الكريم وتعلم العربية للناطقين بغيرها، وذلك بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام ودعاتها وأقيمت الأنشطة بمقرات اللجنة المنتشرة في أرجاء الكويت من الجهراء إلى الوفرة. وحول البرامج التي قدمت للدارسين، قال الكندري: نراعي الشريحة المستهدفة من المهتدين الجدد والجاليات من حيث جنسياتهم ولغاتهم المختلفة، وكذلك حداثتهم في الدين الإسلامي، لذلك نجهز ونعد لهم المناهج الدراسية المميزة من قبل خبراء ومتخصصين تتناسب معهم، مؤكدا حرص «كامز» الشديد على توفير المختصين في تقديم فصول اللغة العربية للناطقين بغيرها ممن تتوافر فيهم الدراية والخبرة الكبيرة في التعامل مع غير الناطقين بها، بجانب توفير البيئة التعليمية المناسبة لجميع الدارسين من حيث تجهيز الفصول الدراسية بالوسائل التعليمية وتوفير القرطاسية وجميع المستلزمات التي تساعد على تقديم خدمة تعليمية متميزة. وتابع: تنوعت مشاركات المهتدين الجدد في الفصول الدراسية بين المستويين التمهيديين، بدءا بتعلم الطهارة والوضوء والمعلوم من الدين بالضرورة، بجانب المستويات المتقدمة التي تصل إلى ست مستويات دراسية متتالية ذات محتوى متنوع بين فروع الدين في الفقه والعقيدة والسيرة والحديث والقرآن الكريم، موضحا أن تنفيذ المشروع يشمل العديد من الأنشطة والفعاليات من المسابقات والرحلات التي تساعد على إضفاء المرح والسعادة على الدارسين وتبث فيهم روح التنافس وتساعد كذلك على تأليف قلوبهم واندماجهم في المجتمع المسلم.
22 يناير 2019 - 16 جمادى الأول 1440 هـ( 138 زيارة ) .
قام وفد من جمعية النجاة الخيرية بزيارة إلى جمهورية البانيا الصديقة ضم كل من رئيس لجنة زكاة كيفان الشيخ/ عود الخميس ومدير لجنة زكاة الفحيحيل/ إيهاب الدبوس، وذلك للإشراف على توزيع المساعدات الغذائية والشتوية للأسر المستفيدة من حملة ( دفئاً وسلاماً) وقال الخميس: استفاد من المساعدات الغذائية أكثر من 400 أسرة من شريحة الأيتام وضعاف الدخل والمتعسرين شملت ( السكر والأرز و الدقيق والزيت والمعكرونة )وغيرها من الاحتياجات الضرورية الأخرى، كما قمنا بتوزيع وسائل التدفئة لأكثر من 100 أسرة، حيث شاهدنا عن كثب الثلوج التي تغطي أغلب المناطق التي قمنا بالتوزيع من خلالها. مؤكداً استمرار حملة " دفئاً وسلاماً" في دعم وإغاثة اللاجئين السورين في كل من تركيا ولبنان والأردن وغيرها من دول اللجوء. علاوة على الجهود الحثيثة التي تقدمها الحملة تجاه أهل اليمن والبانيا وغيرها من الدول المستفيدة الأخرى. وأوضح الخميس إن النجاة الخيرية كانت في طليعة الجهات الكويتية التي حرصت على تقديم الدعم اللازم لأهلنا بألبانيا حيث قمنا ببناء المساجد وتقديم الدروس والمحاضرات التي تنمي الثقافة الإسلامية، وكذلك دعمنا حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وطلاب العلم ودراسي الدكتوراه والماجستير، وكفلنا الأيتام وقدمنا لهم العديد من المساعدات وبرامج الدعم النفسي، وأقمنا العديد من المشاريع الرائدة الأخرى منها بناء وترميم بيوت الفقراء، ودعم الأسر المنتجة وبناء العديد من الصروح الخيرية الكويتية كمركز "المزيني" الذي أصبح حضناً تربوياً وثقافياً ودعوياً وإيمانياً للطالبات اليتيمات بجمهورية ألبانيا، وغيرها من المشاريع الأخرى التي تظل راسخة في أذهان الشعب الألباني عاكسة جهود أهل الكويت الخيرين.
21 يناير 2019 - 15 جمادى الأول 1440 هـ( 143 زيارة ) .
قال مدير معهد كامز للتدريب التابع لجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ عبدالله الكندري: نحرص من خلال مشروع "علمني الإسلام" تعليم وتثقيف وتوعية المهتدين الجدد والجاليات المسلمة داخل دولة الكويت. معلنا تخريج 1365مهتدي ومهتدية من حصاد المشروع على مدار فصلين دراسيين خلال العام الماضي2018، حيث تنوعت البرامج المقدمة بين العلوم الشرعية والقرآن الكريم وتعلم العربية للناطقين بغيرها، وذلك بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام ودعاتها وأقيمت الأنشطة بمقرات اللجنة المنتشرة في أرجاء الكويت من الجهراء إلى الوفرة. وحول البرامج التي قدمت للدارسين أفاد الكندري: نراعي الشريحة المستهدفة من المهتدين الجدد والجاليات من حيث جنسياتهم ولغاتهم المختلفة، وكذلك حداثتهم في الدين الإسلامية لذلك نجهز ونعد لهم مناهج الدراسية مميزة من قبل خبراء ومتخصصين تتناسب معهم. مؤكداً حرص كامز الشديد على توفير المختصين في تقديم فصول اللغة العربية للناطقين بغيرها ممن تتوفر فيهم الدراية والخبرة الكبيرة في التعامل مع غير الناطقين بها. بجانب توفير البيئة التعليمية المناسبة لجميع الدارسين من حيث تجهيز الفصول الدراسية بالوسائل التعليمية وتوفير القرطاسية وجميع المستلزمات التي تساعد على تقديم خدمة تعليمية متميزة. مضيفاً تنوعت مشاركات المهتدين الجدد في الفصول الدراسية بين المستويين التمهيديين بدءً بتعلم الطهارة والوضوء والمعلوم من الدين بالضرورة. بجانب المستويات المتقدمة التي تصل إلى ست مستويات دراسية متتالية ذات محتوى متنوع بين فروع الدين في الفقه والعقيدة والسيرة والحديث والقرآن الكريم. واختتم الكندري موضحا أن تنفيذ المشروع يشمل العديد من الأنشطة والفعاليات من المسابقات والرحلات التي تساعد على إضفاء المرح والسعادة على الدارسين وتبث فيهم روح التنافس وتساعد كذلك على تأليف قلوبهم واندماجهم في المجتمع المسلم.
20 يناير 2019 - 14 جمادى الأول 1440 هـ( 140 زيارة ) .
أوضح مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ أحمد باقر الكندري إن اللجنة قامت بتركيب عدد 128 براد مياه خلال عام 2018 وذلك في المناطق التي تكتظ بضيوف الكويت من الجاليات الوافدة وعلى الحدود الكويتية، ونحرص على متابعة البرادات وإجراء الصيانة اللازمة لها بيم الفينة والأخرى. وتابع : كما ساهمت زكاة العثمان بدور رائد حيال مشروع حفر الآبار ، حيث تم حفر عدد 512 بئراً خلال عام 2018 والتي ساهمت بتوفير المياه العذبة الصالحة للشرب لآلاف المستفيدين في شتى دول العالم. مؤكداً أن المياه الصالحة للشرب تساهم بشكل فعال في الاستقرار والتعليم والإنتاج. وكذلك في القضاء على الأمراض التي تصيب البشر جراء تناول المياه الملوثة، حيث يصاب الكثيرين حول العالم بأمراض خطيرة جراء شرب المياه الملوثة، والتي بدورها تتطلب تكاليف باهظة جدا في العلاج، علاوة على توقف عجلة الإنتاج. وقال الكندري: وفود النجاة الخارجية تشاهد حجم السعادة الكبيرة على وجوه هؤلاء البسطاء عندما تعمل البئر وتضخ الماء، فتراهم يرفعون أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء، معتبراً مشروع حفر الآبار من أعظم الصدقات التي حث عليها رسولنا صلى الله عليه وسلم حيث قال( أفضل الصدقة سقي الماء). للتواصل مع لجنة زكاة العثمان الاتصال على 999388878
18 يناير 2019 - 12 جمادى الأول 1440 هـ( 206 زيارة ) .
تطرح لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية حملة تعليمية كبرى تحت شعار «#أعطه_قلم» وتهدف من خلالها إلى تقديم الدعم والمساندة لأكثر من 2000 طالب علم داخل الكويت، من الأيتام وضعاف الدخل وغير الناطقين بالعربية وغيرها من الشرائح المستفيدة الأخرى. وفي هذا الصدد قال مدير لجنة طالب العلم إبراهيم البدر: لدينا أوراق رسمية لمئات الطلاب المتعسرين ماديا الذين يعيشون بالكويت، وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني والخيري حرصنا على مساعدتهم وتذليل الصعاب التي تواجههم في سبيل استكمال دراستهم وإتمام تعليمهم من خلال طرح حملة «#أعطه _قلم». وأوضح البدر أن اللجنة تتعاون مع العديد من المؤسسات التعليمية والمدارس داخل الكويت، وتحرص على المؤسسية حيث يفتح ملف خاص بكل طالب ويتم تسليم المساعدات المادية وتبرعات المحسنين للجهات المعنية من خلال «شيكات» ويتم أرشفتها وتسليمها للمتبرعين، وفي نهاية العام نقيم حفلا كبيرا للطلاب وذويهم ونوزع الهدايا للمتميزين منهم. وأضاف: ترك مقاعد الدراسة والتحصيل العلمي لأسباب مادية أمر «مؤسف» ويؤثر بالسلب على حالة الطالب النفسية ويجعله فريسة سهلة للآفات المجتمعية والجهل والأمية، وبفضل الله ثم دعم المحسنين ساعدت لجنة طالب العلم آلاف الطلاب المتعسرين ماديا ومنحتهم الفرصة لاستكمال حقهم الدراسي وتحصيلهم أعلى الدرجات العلمية.
18 يناير 2019 - 12 جمادى الأول 1440 هـ( 152 زيارة ) .
أكد المدير العام بالإنابة بجمعية النجاة الخيرية دكتور. جابر الوندة - حرص الجمعية على أن تكون لجانها نموذجا يحتذى في العمل الخيري والإنساني، وأن هذه اللجان تعمل وفق خطة استراتيجية واضحة المعالم ، نسعى من خلالها للتخفيف من معاناة الانسان. جاء ذلك تزامنا مع بداية هذا العام 2019، والذي تسعى خلاله النجاة الى تحقيق احلام الملايين من الفقراء حول العالم وقال د. الوندة : تتنوع انتاجات الجمعية ولجانها وخدماتها وأنشطتها ما بين تعليمية وتنموية وتعليمية، ونحرص على دراسة المشاريع دراسة كاملة، مع المتابعة بعد التنفيذ وكتابة التقارير التي تعكس مدى الاستفادة والجدوى التي تحققت من هذه الأعمال، وذلك للمحافظة على مستوى عال من النتائج والإنجازات، فسعادتنا في بناء الإنسان وبناء البنيان، وتقديم النفع ونشر العلم والتنوير والثقافة والآداب. مؤكداً أن العديد من اللجان التي كانت تنتسب لمدرسة النجاة الخيرية أصبحت اليوم بفضل الله وتوفيقه صروح خيرية رائدة تقدم النفع للإسلام والمسلمين والمحتاجين والملهوفين داخل وخارج الكويت، وهذا يعكس العمل المؤسسي المنظم الذي تسير عليه الجمعية وحرصها الشديد على واستثمار الطاقات وتنمية المهارات والقدرات للعاملين بها، واكتشاف الشخصيات القيادية ومنحها الثقة لحمل راية العمل الخيري الذي نعتبره أرثا عظيماً يجب المحافظة عليه وتنمية موارده، ليكون على الدوام عنوانا لدولة الكويت. وذكر الوندة من اللجان التابعة للجمعية لجنة التعريف بالإسلام تلك اللجنة المتخصصة بدعوة وتعريف الطرف الآخر بالإسلام ولجنة الدعوة الإلكترونية والمتخصصة في استثمار فضاء الانترنت في التواصل مع العالم الخارجي وتعريفه بأخلاق الإسلام وحققت اللجنة انجازات عديدة ونالت جوائز عربية واقليمية وعالمية. مضيفا: وفي مجال التعليم لدينا مدارس النجاة والتي تعتبر منارة علمية رائدة بدولة الكويت تضم أكثر من 12 ألف طالب في مختلف المراحل وبفضل الله يحقق طلاب النجاة المراكز الأولى سنوياً على مستوى الكويت ونبذل جهوداً حثيثة لتكون المدارس حاضنة تربوية وتعليمية رائدة ، وكذلك هناك لجنة طالب العلم المتخصصة في كفالة طلاب العلم الفقراء والأيتام داخل الكويت وكفلت اللجنة منذ التأسيس عام 1993 أكثر من 40 ألف طالب داخل الكويت وقدمت لهم المساعدات، ومنهم من أصبح طبيباً أو مهندساً وغيرها من المهن التي تساهم في بناء المجتمع. ولدينا معهد كامز المتخصص في تقديم الدورات العلمية الرائدة لتنمية العاملين والمهتمين بالعمل الخيري والإنساني داخل وخارج الكويت.
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440 هـ( 162 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس: بفضل الله ثم تبرعات أهل الخير، قمنا ببناء عدد 57 مسجداً في كل من اليمن و بنجلاديش وباكستان والهند خلال عام 2018 مع تجهيزها بالكامل من الفرش ومكبرات الصوت ومكان الوضوء وغيرها من الاحتياجات الأخرى. وتابع الدبوس: لدينا فلسفة خاصة في تنفيذ المشاريع الخارجية منها الحرص على زيارة المنطقة التي سيشيد بها المشروع قبل التنفيذ للوقوف عن كثب على مدى حاجة المنطقة له، وبعد الاعتماد وأخذ الموافقات نتعاون مع الجهات الرسمية المعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية والتي تمتاز بالسرعة والدقة في التنفيذ.وتتفاوت قيمة المسجد حسب الدولة والمساحة وتبدأ التكلفة من 3400د.ك للمسجد ويتسع لعدد 90مصلي. مثمنا التفاعل والدعم اللامحدود الذي تحظى به اللجنة من قبل أهل الخير، مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من بنى لله مسجداً بنى الله له بيتا في الجنة" موضحا إن زكاة الفحيحيل تولي مشروع بناء المساجد أهمية خاصة ولا تقصر دورها على الصلاة فقط بل تجعل له دوراً بارزاُ في حياة المسلم، فتربي البراعم والأجيال الشابة على موائد القرآن الكريم والسنة المحمدية، وتزرع في نفوسهم حب العمل الصالح وتعزز كذلك القيم الإسلامية السامية الوسطية التي حثنا عليها الشارع الحكيم. وأكد الدبوس إن زكاة الفحيحيل تسلم المتبرع تقريراً مصوراً يضم كافة مراحل الإنشاء والتنفيذ، ونضع لافتة على المسجد ندون بها اسم المتبرع وتضم علم الكويت لتكون علامة وذكرى حسنة لمن يزور هذه المناطق ليشاهد ويرى اثار أهل الكويت الخيرين.
16 يناير 2019 - 10 جمادى الأول 1440 هـ( 158 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ عود الخميس: نسعى لكفالة 100 يتيم داخل الكويت ضمن خطتنا الجديدة لهذا لعام ، تبلغ قيمة الكفالة 20 دينار كويتي. وبين الخميس إن زكاة كيفان تكفل 50 يتيماً داخل الكويت من الجاليات الوافدة، وتحرص اللجنة على توزيع الكفالات بشكل منتظم ، وتقدم لهم كذلك العيدية والكسوة وغيرها من أوجه البر والإحسان التي يجود بها محسنو الكويت ، ونبذل جهوداً حثيثة تجاه تعليمهم وتربيتهم على مائدة القرآن الكريم. مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى" ، وبدورنا نوثق ملف خاص لكل يتيم وندون به كافة المعلومات الخاصة، وتوفر الكفالة لليتيم أبسط مقومات العيش الكريم. موضحا إن مشروع كفالة الأيتام يعد وأحداً من المشاريع الرائدة والهامة التي تنفذها زكاة كيفان ،ونلمس تعاوناً وتسابقاً من المتبرعين يفوق التوقعات، وتلك خصال توارثها أهل الكويت من الآباء والأجداد، معلنا استقبال اللجنة طلبات الأيتام الراغبين في الكفالة داخل الكويت، وذلك بمقرها بمنطقة كيفان بجوار السوق المركزي. واختتم الخميس تصريحه بحث أهل الكويت الخيرين المساهمة في كفالة هؤلاء الأيتام وتوفير الحياة والعيش الكريم لهم ، مؤكداً أنه أصبح من أيتام الجمعية خاصة والكويت عامة الوزير و الطبيب والمعلم والمهندس وغيرها من الطاقات الفاعلة التي تساهم بقوة في نهضة وتقدم وريادة الأمة، للتواصل مع لجنة زكاة كيفان الاتصال على 66293044
15 يناير 2019 - 9 جمادى الأول 1440 هـ( 201 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية /أحمد باقر الكندري اهتمام اللجنة الحثيث بدعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم داخل وخارج الكويت حيث دعمت 3 مراكز تضم أكثر من 800 طالباً وطالبة يحفظون ويتعلمون القرآن الكريم داخل الكويت خلال عام 2018. لافتا إن احتضان الأبناء وتعليمهم القرآن الكريم وحمايتهم من الآفات المجتمعية يساهم بشكل فعال في تخريج جيلاً قرآنياً فريداً يعمل على نهضة وريادة الأمة وتطورها كل في شتى المجالات، ونوفر من خلال هذه الحلقات الصحبة الصالحة التي تدل على الخير، بجانب شحذ وازع الحفظة الديني والإيماني والتربوي والقيمي، علاوة على غرس الآداب الإسلامية في نفوسهم. وتابع: وخارج الكويت في بنجلاديش تحديداً دعمت اللجنة 3 مراكز أخرى، بجانب كفالة 5 أئمة ومؤذنين في كل من باكستان والهند وبنجلاديش، ونحرص على اختيارهم من خريجي الجامعات الشرعية ليساهموا في تنمية ثقافة المسلمين وشحذ وازعهم الديني، وكذلك دعوة غير المسلمين للتعرف على الإسلام. واختتم الكندري تصريحه بحث أولياء الأمور على ضرورة تربية أبنائهم وربطهم بالقرآن الكريم مستشهداً بالحديث النبوي الشريف ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) وبفضل الله الكويت تذخر بحلقات القران الكريم من الجهراء إلى الوفرة، فقط نحتاج من يرغب الأبناء في حفظ كتاب الله جل وعلا. للتواصل مع لجنة زكاة العثمان الاتصال على 999388878
13 يناير 2019 - 7 جمادى الأول 1440 هـ( 177 زيارة ) .
وصف رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني أوضاع اللاجئون السوريون بلبنان "بالصعبة للغاية" حيث تضرر عشرات الآلاف منهم بسبب العاصفة الثلجية التي قضت على مخيماتهم وممتلكاتهم ،حيث يعيش اللاجئون في خيام "مهترئة"، ويعانون قلة ونقص حاد بالمواد الغذائية والأدوية، وصعوبة الحركة، وانعدام فرص العمل، مما فاقم من معاناة المرضى والمصابين والأطفال. وأعلن الثويني تسيير النجاة الخيرية حملة إغاثية عاجلة لدعم اللاجئين السوريين بلنان عامة ومنطقة عرسال الحدودية خاصة، حيث يقيم في هذا المخيم أكثر من 80 ألف لاجئ سوري أكثرهم من النساء والأطفال ، مؤكداً استمرار حملات النجاة الخيرية طوال العام لدعم وإغاثة اللاجئين السورين تحت شعار " دفئاً وسلاماً" وتعكف الجمعية على تقديم الاحتياجات الضرورية للاجئين السوريين في كل من تركيا ولبنان والأردن وغيرها من دول اللجوء. كما تقوم حملة " دفئاً وسلاماً" بجهود حثيثة تجاه أهل اليمن والبانيا وغيرها من الدول المستفيدة الأخرى. وحول طرق المساهمة بحملة "دفئاً وسلاماً "بين الثويني إن قيمة السهم 20 دينار كويتي وتكلفة الحملة كاملة 100 ألف دينار كويتي، مشيداً بتفاعل المحسنين اللامحدود حيث شارفنا على انتهاء الحملة ، وتوزع "دفئاً وسلاماً" المواد الغذائية الضرورية والأدوية والبطانيات والفرش والخيام ووسائل التدفئة وغيرها من المستلزمات الضرورية للاجئين، الذين يقيمون من سنوات عديدة في هذه المخيمات التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الكريمة. وناشد الثويني أهل الخير دعم اللاجئين السوريين ومساندتهم في هذه المحنة التي تعد الأصعب في التاريخ الحديث، مؤكداً إن النجاة الخيرية ولجانها كانت ولازالت وستظل في طليعة الجهات الكويتية المانحة والداعمة للاجئين السوريين وذلك انطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والوظيفي. وبين الثويني أن الشيوخ والعجائز والأطفال والنساء بالمخيمات، دائما يتذكرون الكويت ورجالها بالخير ويرفعون أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظها وأميرها وأهلها والمقيمين عليها من كل سوء، فقصص وعطاءات أهل الكويت لدعم اللاجئين السوريين فاقت الكرم الحاتمي، فهناك من كفل أسر وعوائل بالمئات ووفر لهم الحياة الكريمة والمسكن الامن والعمل المناسب، وهناك من أقام المدارس وحلقات تحفيظ القرآن الكريم لحمايتهم من الجهل والأمية والتي ضمت آلاف الطلبة والطالبات، وأخر شيد دور لرعاية الأيتام وتعليمهم، وأذكر هنا دور المرأة الكويتية المشرف إذ أنها جادت بالغالي والنفيس في سبيل نجدة هؤلاء الضعفاء وسيذكرهن التاريخ في صفحات مشرقة كما ذكر لنا بنت الكويت " شاهة الصقر" رحمها الله والتي قدمت تبرعاً كبيراً للقدس الشريف جعل وزير الأوقاف يرسل لها برقية شكر باسم شعب فلسطين، للتواصل ودعم الحملة زيارة مواقع النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو التواصل مع مركز الاتصال 1800082.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 172 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ بدر العقيل: إن اللجنة تقوم بجهود إنسانية رائدة داخل الكويت منها مشروع الوقف الكويتي لرعاية الأيتام، وهو مبني استثماري يصرف من ريعه لصالح الأيتام داخل وخارج الكويت ويوفر مصدر دخل ثابت. واعتبره العقيل "صدقة جارية" للواقف بإذن الله تعالى. وأوضح العقيل أن زكاة سلوى تكفل قرابة 5000ألاف يتيم داخل الكويت وخارج الكويت ونبذل جهوداً حثيثة لتعليمهم وتربيتهم وجعلهم طاقات فاعلة تساهم في نهضة وتقدم بلدانهم وأمتهم، موضحا أن قيمة كفالة اليتيم خارج الكويت 15د.ك شهرياً ( 180د.ك سنويا) ويتم الدفع عن طريق الاستقطاع البنكي، وتبداً كفالة الأيتام داخل الكويت من 20د.ك. وتابع: لدينا مشروع "إحساس" لكفالة طلاب العلم، حيث تكفل اللجنة 130 طالب كفالة دراسية طوال العام. وكذلك مشروع الحقيبة المدرسية و كسوة الشتاء للأسر المتعففة، بجانب المشاريع الموسمية كإفطار الصائم وسفرة سلوى، وزكاة الفطر والمساعدات العينية والنقدية، وتوزيع كوبونات المواد الغذائية والملابس والأضاحي وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى. وأكد العقيل إن زكاة سلوى تحرص على رعاية ودعم الأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك عن طريق مشروع "إحساس" لرعاية الأسر المتعففة، وتشمل مساعدات مادية مقطوعه ودفع إيجارات متأخرة، وصرف كوبونات مواد غذائية بالتعاون مع إحدى الأسواق المركزية حيث تم صرف 150 كوبون مشتريات خلال شهر رمضان الماضي بتكلفة 50د.ك للكوبون الواحد، بالإضافة إلى توزيع 200طرد غذائي خلال شهر رمضان الماضي كما تقوم اللجنة بتوفير كسوة الشتاء للأسر المتعففة. مؤكداً في ختام تصريحه إن إجمالي الأسر المستفيدة خلال عام 2018م من المساعدات المالية المقطوعة بلغ 399 أسرة متعففة داخل الكويت، بإجمالي مبلغ 55857د.ك( خمسة وخمسون ألف وثمانمائة وسبع وخمسون دينار). للتواصل مع لجنة زكاة سلوى الاتصال على 25644001 أو الخط الساخن 55644002 وكذلك زيارة مقر اللجنة بمنطقه سلوي ق8 ش سالم غانم الحريص منزل 361
9 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440 هـ( 179 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية النجاة الخيرية د/محمد الأنصاري عن تحقيق جملة من الانجازات الرائدة في شتى المشاريع الإغاثية والإنشائية والطبية والتعليمية والاجتماعية والتنموية والثقافية، جاوز عددها 835 ألف مشروع خلال عام 2018، موضحا أن خطة النجاة الخيرية للعام الجديد تركز على تنفيذ المشاريع التنموية كونها أحدثت نقلة نوعية في حياة المستفيدين، لافتا أن النجاة الخيرية أقامت العديد من المدارس التعليمية النظامية والتي ضمت آلاف الطلاب السوريين بتركيا. جاء ذلك في تصريح صحافي للأنصاري بين من خلاله أنه استفاد من مساعدات النجاة الخيرية أكثر من 4 مليون إنسان، ونحرص على تنفيذ المشاريع وفق قاعدة الأشد احتياجاً هو الأولى، ونعمل بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزارتي الشؤون والخارجية، كما نقوم بتوثيق كافة مراحل التنفيذ ونرسلها للمتبرع ليرى ثمار ما قدمت يداه. وننشرها كذلك عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي، مع المحافظة الكاملة على خصوصية الأسر المستفيدة. وحول الدول التي عملت بها النجاة الخيرية خلال عام 2018 قال الأنصاري: عملنا في أكثر من 35 دولة حول العالم منها مصر واليمن والأردن وفلسطين ولبنان وتركيا وبنجلاديش والهند وسيلان وباكستان وبريطانيا وأثيوبيا والبانيا والبحرين والبوسنة والهرسك والسعودية والصومال والعراق والفلبين والقدس والكاميرون والنيجر واندونسيا وبورما وبولندا وتشاد وتنزانيا وجيبوتي وسوريا وكمبوديا وكندا وأمريكا والصين، وتبعا لخطة العام الجديد فإن الجمعية تسعى لتوسع قاعدة الدول المستفيدة. وقال الأنصاري لدينا أكثر من 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونبذل جهوداً حثيثة لرعايتهم تعليمهم وتوعيتهم تثقيفهم وتأهليهم ليكونوا طاقات فاعلة في مجتمعاتهم، ونحرص على زياراتهم والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي تقابلهم، وبفضل الله منهم من أصبح وزيراً وسفيراً وطبيباً ومعلماً ومهندساً وحرفياً ناجحاً وهذا ما نسعى ونعمل من أجله. وبين الأنصاري أن الجمعية تركز على المشاريع ذات المردود الإيجابي الكبير على حياة المستفيدين، ومنها بناء بيوت الفقراء والأيتام ونهدف من خلاله توفير البيئة الكريمة التي تليق بالإنسان ومكافحة العشوائية فنحول بيوت القش وسعف النخيل لمساكن راقية حديثة، كذلك لدينا مشروع بناء المساجد، ونحرص أن تكون مساجدنا مراكز اشعاع ثقافي وديني وتربوي وإنساني، ونقيم من خلالها حلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعليم مبادئ القراءة والكتابة، وولائم إفطار الصائم والأضاحي، وغيرها من الفعاليات الأخرى. وتابع الأنصاري : نفذنا حملة #تخيل والتي بفضل الله وفرت المياه النظيفة للآلاف المستفيدين في القارة السمراء حيث تم حفر 51 بئر مياه عذبة، كذلك حملة أبشروا_ بالخير الثانية استفاد منها أكثر من 360 أسرة تم سداد إيجار السكن الخاص بهم لمدة عام كامل، وكذلك حملة "إبصار" لعلاج مرضى العمي و التي تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين، وتم التنفيذ بالعديد من الدول المستفيدة، وتكللت عملياتهم بالنجاح وابصروا النور بعد سنوات طويلة قضوها في ظلام دامس. مؤكداً أن النجاة حققت العديد من المشاريع الرائدة خلال عام 2018 والتي تحتاج إلى سلسلة من اللقاءات لحصرها نذكر منها مشروع إفطار الصائم، ومشروع السلة الرمضانية والعيدية وزكاة الفطر ، وتفويج الحجاج ومشروع الأضاحي، والحقيبة والزي المدرسي وكسوة الشتاء، ومخبز المحسنين الخيري، وبناء دور الأيتام، وترميم منازل الأيتام والفقراء، وترميم المساجد وتهيئتها لاستقبال الرواد من المصلين، ومشروع برادات المياه وبناء قرى الأرياف، واهداء نسخ القرآن الكريم وتراجمه ومعانيه ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتوزيع مصابيح الإضاءة "نور الكويت" وتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية، وحفر الآبار وتركيب نقاط المياه بالقرى النائية والفقيرة، وتقديم المساعدات الشهرية والمقطوعة للأسر، ودعم مشروع الزواج الجماعي، ومساندة المرضى وتقديم الأدوية والعلاجات اللازمة لهم، وكذلك تنفيذ برامج مميزة لذوي الاحتياجات الخاصة، علاوة على إقامة الدورات التدريبية المميزة لصقل خبرات العاملين بالعمل الإنساني.
7 يناير 2019 - 1 جمادى الأول 1440 هـ( 181 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان عود الخميس يوما بعد يوم يسطر أهل الكويت بجميل عطائهم قصصا إنسانية رائدة تستحق أن تكتب بماء العيون، حيث كفل أحد رجالات الخير الكويتيين 160 أسرة سورية لاجئة تعيش بالأردن، حيث يقوم بدفع الإيجارات الشهرية للمساكن الخاصة بهم والتي حمتهم من التشرد والضياع، واللجوء لحياة المخيمات التي لا توفر أدنى مقومات العيش الكريم. وأكد الخميس ان الكويت تزخر بالكثير من أمثال هذا المحسن الكريم من الرجال والنساء الذين ينفقون أموالهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور، موضحا ان النجاة الخيرية ولجانها وأخواتها من الجمعيات الكويتية الأخرى حققت السبق والريادة تجاه القضية الإنسانية السورية، حيث كانت ومازالت وستظل النجاة الخيرية صاحبة الرصيد الأكبر وفي طليعة الجهات الإنسانية التي قدمت الدعم الإغاثي العاجل للأشقاء السوريين والذي ساهم في إنقاذ حياة الكثيرين منهم، بل لم يقتصر الدعم على الإغاثة فقط فتم بناء وإنشاء المدارس التعليمية بدول اللجوء، والتي تنشر النور والعلوم والمعارف والآداب، بجانب دعم المشاريع الحرفية التي تحول الأسر من العوز والاحتياج إلى العطاء والإنتاج. وأوضح انه زار العديد من المخيمات للوقوف عن كثب على أهم احتياجات اللاجئين، وكذلك لتقديم الدعم الضروري، وشاهد المعاناة النفسية الشديدة التي يعيشها اللاجئون جراء هجر الأوطان وموت الأحبة وعدم توافر أبسط المقومات الضرورية للحياة، علاوة على قلة المواد الغذائية وتفاقم الأمراض المزمنة وانتشار العديد من الأعراض الصحية الخطيرة بين سكان المخيمات لعدم توافر الصرف الصحي، والمياه النظيفة الصالحة للشرب وقلة فرص العمل، تقدما بالشكر للمتبرع الكريم، سائلا الحق جل وعلا له حسن الجزاء، فبصنيعه الحسن تغيرت الأوضاع المعيشية والحياتية لـ 160 أسرة.
6 يناير 2019 - 30 ربيع الثاني 1440 هـ( 144 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس إن الجمعية ولجانها تحرص على تطوير العمل الخيري والإنساني وتنمية موارده، فلا تقتصر التبرعات على الدعم المالي فقط بل تحدث فرقا كبيرا في حياة المستفيدين. وذكر الدبوس ان زكاة الفحيحيل قامت بإنشاء «مخبز المحسنين» بالعاصمة الأردنية (عمان) والذي تبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يوميا، ويعتبر أول مخبز خيري بالأردن يوفر المنتجات العربية والغربية، ويخصص ريع المشروع بالكامل لصالح اللاجئين السوريين بالأردن والأسر الأردنية المتعففة والأيتام والأرامل، من خلال توفير أهم احتياجاتهم الأساسية. وحول طاقم عمل المخبز أوضح الدبوس أنه يعمل بالمخبز 17 موظفا، ويضم أقسام عدة منها الخبز العربي وكذلك الحلويات والبقسماط والمعجنات بأنواعها، وحرصنا على اختيار موقع مميز للمخبز بالعاصمة الأردنية (عمان) بمنطقة حي الزهور، ويتكون المخبز من 3 طوابق الأول منها معرض للمنتجات، والثاني خاص لفرن الخبز العربي الآلي والثالث للحلويات الفرنسية والحلويات بجميع أنواعها والصمون وغيرها من المنتجات الغربية، علاوة على تزويد المخبز بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة ما جعل للمخبز إقبالا جماهيريا واسعا. وحث أهل الخير لدعم مثل هذه المشاريع النوعية التي تساهم في تحريك عجلة الإنتاج واستثمار الطاقات المعطلة وتنمية وزيادة دخل الأسر. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 90028343.
4 يناير 2019 - 28 ربيع الثاني 1440 هـ( 213 زيارة ) .
أعلن رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني عن زيادة أعداد مستفيدي مخيمات «إبصار» لعلاج مرضى العيون الأولى والثانية أكثر من 25 ألف شخص من شتى الجنسيات، تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين. وقال الثويني: نحرص على تنفيذ المشاريع بالدول الأشد احتياجا وتم إقامة مخيمات «إبصار» بالعديد من الدول منها مصر واليمن وتشاد وبنغلاديش والهند وسيلان والنيجر، وتم الإعلان عن هذه الأنشطة عبر العديد من الوسائل التي تناسب الشرائح المستهدفة، ولاقت المخيمات حضورا كثيفا من آلاف المراجعين. وتابع الثويني: تبلغ تكلفة العملية الجراحية للمريض 40 دينارا، من خلال هذا المبلغ البسيط تنقل حياة إنسان من العجز والمرض والظلام والتعب النفسي والبدني له ولأسرته وذويه إلى النور والعمل والإنتاج والعطاء والكفاح والذي بدوره يساعد على استقرار الأسر وتقدمها، ولا تقتصر المخيمات على إجراء العمليات الجراحية فقط بل نقوم كذلك بتقديم النظارات الطبية والاستشارات والعلاجات اللازمة للمراجعين. ونرحب بكل من يأتي طلبا للعلاج والكشف فلا تفرقة بين لون أو جنسية أو دين، شعارنا هو خدمة الإنسانية. وأكد ان لحظة إزالة «القماش» من عين المريض لا تصفها الأقلام، حيث إنها لحظات تمر علينا كأنها أيام يخفق القلب ويلهج اللسان بالدعاء لله جل وعلا أن يرزق هذا المريض نعمة النظر ليرى النور ويعيش حياة سعيدة، نجد أقارب المريض يجلسون حوله وأعينهم على يد الطبيب وهو ينزع القماش وبعد أن يزال القماش من على عين المريض ويتسرب النور إليها شيئا فشيئا حتى تبصر بحول الله تسمع صيحات التكبير والتهليل وترى سجدات الشكر لله والدعاء لأهل الكويت المحسنين فهم مخرجو هذه الأعمال الإنسانية الرائدة. وقال الثويني: من خلال زيارة وفود النجاة للمخيمات الطبية شاهدنا قصصا مؤثرة منها قصة رجل كان يعمل «ترزيا» وبعد أن كان لديه «دكان» ويعمل ليلا ونهارا ليوفر لأسرته حياة كريمة، وبعد أن فقد هذا الرجل نعمة البصر أغلق المحل وافتقر حاله واضطرت أسرته إلى الاستدانة والانتظار على باب المساعدات، والأبناء تخلفوا عن التعليم لعدم سداد الرسوم الدراسية وغيرها من الآلام والمعاناة الشديدة التي عاشتها الأسرة، ناهيك عن تدهور الحالة النفسية لهذا الرجل، وبعد أن جاءت قافلة «إبصار» وشارك بها ورزقه الله عودة نعمة النظر، لحظتها صدح بحمد الله وشكره وأخذ يقبل أبناءه والكل يبكي فرحا وسعادة بعودة نعمة النظر لأبيهم. وأضاف: لدينا موقف آخر لسيدة مسنة من بنغلاديش عندما زارها وفد النجاة الخيرية قبل العملية قالوا لها نحن جئنا من الكويت لمساعدتك فرحت واستبشرت، وقالت لدي ولدين وبنت الآن لدي 4 أولاد وبنت، وبعد إجراء العملية وأبصرت النور قالت وهي تبكي حياتي كانت صعبة ومؤلمة، أبسط الأشياء لا أستطيع أن أقوم بها إلا من خلال طلب مساعدة من الآخرين، كنت الحزن والبكاء لا يفارقني، فبعد أن كنت أخدم أبنائي وأقوم على طلباتهم أصبحت الآن بحاجة شديدة لمساعدتهم، وأبنائي يحبوني كثيرا ولكن لديهم أعمال يخرجون في طلبها ويعودن ليلا وطوال النهار أظل حزينة على حالي فلا أستطيع القيام بأبسط المهام الضرورية، والآن بفضل الله أنا أرى النور أشاهد الناس تتحرك وألوان الطعام التي على المائدة أقدر على تناولها دون مساعدة.
3 يناير 2019 - 27 ربيع الثاني 1440 هـ( 199 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري أنه تم إشهار إسلام 4000 مهتد ومهتدية من أكثر من 97 دولة حول العالم، وذلك من خلال مشروع حوار الإيمان للتعريف بالإسلام باللغات المختلفة. وأشار الدوسري إلى أن هذا المشروع يمثل أحد مشاريع اللجنة إذ انه يركز على تعريف غير المسلمين بالإسلام، ويضم موقعا إلكترونيا يعمل بخمس لغات حاليا وهي (الانجليزية ـ الفلبينية ـ الإسبانية ـ السواحلية ـ اليابانية)، مؤكدا أن علاقة اللجنة بالمهتدي لا تنتهي بمجرد نطق الشهادتين، بل إنها تبدأ من لحظة إسلامه، حيث يدخل المهتدي من هذه اللحظة مع الداعية بمرحلة تثبيت اليقين وتقوية دعائم الإيمان في قلبه، ثم تعليمه فرائض الإسلام وفق فقه الأولويات للمسلم الجديد في المجتمعات غير الإسلامية. وتابع: لدينا حسابات متميزة عبر الشبكات الاجتماعية حسب اللغات والبلاد المستهدفة، ويتم التواصل المباشر بغير المسلمين وتقديم الإسلام لهم بالصورة الصحيحة، وأسفر المشروع عن إقناع شريحة مهمة جدا بأهم مبادئ وأساسيات الإسلام، فأصبحت بحول الله وقوته من المدافعين عن القضايا الإسلامية والمقتنعين بها، وإن لم يدخلوا في الإسلام بعد، فهدفنا التعريف بالإسلام أما الهداية فمن رب العباد تبارك وتعالى. وختاما دعا الدوسري أصحاب الأيادي البيضاء دعم هذا المشروع وذلك حتى تتمكن اللجنة من الوصول للدول التي تكاد تخلو من المسلمين وتتمتع ببيئة دعوية متميزة مثل كوريا واليابان، للتواصل مع لجنة الدعوة من خلال مواقع اللجنة عبر وسائل التواصل أو الاتصال على الأرقام 1800082 – 97288044.