هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

28 مايو 2020 - 5 شوال 1441 هـ( 180 زيارة ) .
تقدم مدير عام جمعية النجاة الخيرية د. محمد الأنصاري بالشكر لكل المتطوعين والعاملين بجمعية النجاة الخيرية على ما قدموه خلال مواجهة فيروس كورونا، ولكل من قدم جهده وماله ووقته لخدمة الوطن الغالي الكويت. وقال الأنصاري: لم تشكل الظروف الحالية من حظر كلي واحتياطات أمن وسلامة حرصنا على الالتزام بها عقبة في طريق متطوعينا وموظفينا بل نجحوا في تطويعها والاستفادة منها في أعمالهم الإنسانية والتطوعية. وأكد الأنصاري أن الأزمة كشفت المعدن الأصيل للشباب الكويتي المحب لوطنه حيث حرصوا على التطوع في كافة المواقع وكانوا دوماً في الصفوف الأمامية، وقد بلغ عدد المتطوعين في أنشطة ومشاريع جمعية النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة حتى الآن 2800 متطوع من العاملين بالنجاة و الفرق التطوعية . وأشاد الأنصاري بما قدمه موظفو جمعية النجاة الخيرية، الذين يقومون يوميا بتوزيع السلال الغذائية والوجبات على العمالة المتضررة والجاليات، ويساهمون في تلبية احتياجات المحاجر والأطقم الطبية من الوجبات الغذائية بالتعاون مع الجهات الحكومية، ويقدمون التوعية للجاليات بكل اللغات عن طريق الخطوط الساخنة للجنة التعريف بالإسلام. وأضاف: فخور بما قدمه الموظفون والمتطوعون، وبأنني جزء من هذه المنظومة التي عبرت عن حبها للكويت بشكل عملي، وسعيد بالروح الأخوية التي تسود العمل، والعلاقات الإنسانية الرائعة بين كل العاملين. وفي ختام تصريحه قال الأنصاري: لا أملك إلا الدعاء لكل المتطوعين والموظفين، ولكل من ساهم وشارك في خدمة وطنه خلال الفترة الماضية بأن يجزيهم الله خير الجزاء، وأقول لهم: ما قدمتم من جهود لن تضيع عند الله وعند الناس، ولن تنسى لكم الكويت مواقفكم المشرفة في هذه المحنة، وانتظروا جوائز السماء من توفيق ورزق وبركة في أعمالكم وأعماركم.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 190 زيارة ) .
حرصت جمعية النجاة الخيرية أن يكون ضمن مشاريع العشر الأواخر من الشهر الكريم مشروع تعليمي رائد يضاف لسلسة المشاريع التعليمية الرائدة التي تنفذها في العديد من الدول المستفيدة وهو مركز "منارات الإسلامي" والذي يخدم أكثر من ١٠٠٠ طالب علم شرعي سنويًا وفِي هذا السياق قال مشرف المشاريع الخارجية بالنجاة الخيرية الشيخ / عبدالله العبيدلي: يهتم مركز "منارات الإسلامي" بتعليم ونشر وتحفيظ القرآن الكريم وعلومه وكذلك تدريب وتنمية مهارات وقدرات الدعاة على احدث الوسائل الدعوية الحديثة بجانب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها كونها تمثل الثقافة الإسلامية علاوة على تعليم الطلاب الفقه والشريعة والحديث وغيرها من العلوم الإسلامية وسيتم تنفيذ المشروع بالتنسيق المعتاد مع وزارتي الشؤون والخارجية. وحول أهم مكونات المشروع أجاب العبيدلي: يضم مركز " منارات الإسلامي" معهد قرآني يحتوي على مكتبة للعلوم الإسلامية وقاعات تدريس ومكاتب للاجتماعات ومحلات وقفية ينفق من ريعها على المشروع حيث تبعاً للأفكار الحديثة التي تتبعها النجاة الخيرية وهي ضرورة أن يقام بالتوازي مع المشروع الخدمي مشروع وقفي ينفق من ريعه على المشروع الخدمي وبفضل الله نجحت الفكرة وحققت نتائج مباركة ،ويمكن دعم المشروع من خلال منصات التواصل الاجتماعي عبر حساب [email protected] أومن خلال الاتصال على مركز الاتصال ١٨٠٠٠٨٢ جمعية النجاة الخيرية . وتابع العبيدلي: نحرص في النجاة الخيرية على بناء العقول بالتحصيل العلمي والمعرفة والاطلاع والثقافة ونولي بناء المراكز التعليمية أهمية خاصة وذلك لمردودها الإيجابي الكبير على المستفيدين مبينا أن تكلفة المشروع تبلغ ٥٠ ألف دينار وباب المساهمة متاح للجميع فرب درهم سبق ألف درهم
16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441 هـ( 218 زيارة ) .
أكدت رئيس القطاع النسائي بالنجاة الخيرية حرص الجمعية على استثمار وتحويل الطاقات البشرية المعطلة من ذوي الدخل المحدود واللاجئين في كثير من دول العالم إلى طاقات منتجة ومعاول بناء فاعلة تساهم في نهضة وتقدم أوطانهم. وقالت البليس : في هذه العشر المباركة نوجه أهل الخير لدعم المشاريع المنتجة والتنموية التي تنفذها الجمعية ومنها المزارع الوقفية ومناحل العسل والآلات الزراعية والماشية المنتجة ، وكثير من المشاريع المهنية ، مثل عربات النقل ، ومزارع الدواجن وماكينات الخياطة، وغيرها من المشاريع التي تنقل الأسر والعوائل من الاحتياج والانتظار الطويل في طابور المساعدات إلى أيادي منتجة تساهم في دفع عجلة الاقتصاد ، لافتة أن هذه المشاريع تتفاوت قيمتها المالية حسب طبيعة الدول وعادات وتقاليد شعوبها. وبينت البليس أن هذا المشروع يساهم بشكل جذري وفعال في تحقيق المقابل المادي والاكتفاء الذاتي للأسر وبالتالي يساهم في اتساع دائرة مستفيدي المساعدات من غير هذه العوائل المنتجة علاوة على حمايتهم من انتظار المساعدات التى تنتهي سريعاً ولا تلبي كافة احتياجاتهم فمن خلال هذه الحرف والوسائل تنتقل هذه الأسر إلى ميدان العطاء والإنتاج والكف سؤال الناس ، ويمكن التواصل ودعم هذه المشاريع التنموية زيارة موقع النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي عبر حساب @alnajatorg أو الاتصال على الخط الساخن 1800082 وحثت البليس : المحسنين بالمساهمة في دعم هذه المشاريع الرائدة والتي تخدم الفئات الضعيفة، ودعت الخيرين بأن يكونوا سبباً في احداث التغيير الإيجابي في حياة الكثيرين من المسلمين وغيرهم حول العالم.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 226 زيارة ) .
حث مدير مشروع أبشروا بالخير التابع لجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي أهل الخير عامة على دعم المشروع والذي يعد الأول من نوعه في الكويت، إذ يسهم في سداد إيجارات الأسر التي لا تستطيع سداد ما عليها، لحمايتها من التشرد والتفكك والضياع، لافتا إلى أنه توجد مئات الأسر تنتظر الآن دورها في المساعدات من شتى الشرائح الفقيرة داخل الكويت. وحول القيمة المادية التي تقدمها الجمعية للمستفيدين أجاب الخالدي: نقوم بسداد إيجار عام كامل عن المستفيد، يصل في بعض الحالات إلى قيمة 1800 دينار ويتم دفع المبلغ للمالك مباشرة من خلال «شيكات» دورية لضمان وصول الأموال للمشروع المخصص لها. وأوضح الخالدي أن من أحب الأعمال إلى الله جل وعلا كما ورد في الحديث الشريف سرور تدخله على مسلم تقضي عنه دينا أو تكشف عنه كربا، فمشروع ابشروا بالخير يعد واحدا من أهم المشاريع التي تنفذها الجمعية داخل الكويت، ويمكن دعم المشروع عبر حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي للنجاة @alnajatorg أو من خلال الاتصال على 1800082. وذكر الخالدي أن الجمعية تتحرى الدقة والأمانة في توزيع المساعدات، حيث يتم جمع كافة الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الأسرة للدعم وبعدها تجتمع اللجنة المخصصة لفرز الحالات وتضع قرارها النهائي بخصوص استحقاقها للدعم أم أنه توجد حالات هي الأولى بالمساعدة.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 185 زيارة ) .
قال مدير زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي إن اللجنة تقدم مساعدات شهرية ومقطوعة لأكثر من 460 أسرة متعففة داخل الكويت، منهم كويتيون وغيرهم من شتى الشرائح المستفيدة الأخرى من ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والمرضى، مضيفا أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعا لعدد أفراد الأسرة وحالتهم المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم للمساعدة. وأضاف الهاملي: نوزع على هذه الأسر المساعدات الغذائية وغيرها من الخيرات التي يجود بها أهل البر والإحسان، مشيرا إلى أنه خلال هذا الشهر الكريم تم توزيع سلال إفطار الصائم على المستفيدين، والتي ضمت أهم الاحتياجات الضرورية لهم إذ تكفي السلة قرابة الشهر. وحث الهاملي أهل الخير والإحسان المشاركة في المشاريع المتنوعة الأخرى التي تنفذها زكاة الأندلس داخل وخارج الكويت منها بناء المساجد وبناء المدارس والمستوصفات ودور الأيتام وكفالة الأيتام وكفالة طلاب العلم وحفر الآبار وتركيب برادات المياه وغيرها من المشاريع المتنوعة التي يستفيد منها الآلاف، وباب المشاركة في دعم هذه المشاريع متاح للجميع داعيا من يرغب في التبرع ودعم هذه المشاريع الخيرية الاتصال على 97238002 أو عبر الحسابات الالكترونية.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 228 زيارة ) .
قال مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية /سلمان العبيد: نعكف حالياً على تنفيذ العديد من المشاريع حيث تم توزيع سلال إفطار الصائم، وكذلك توزيع المساعدات المالية لأسر المتعففة داخل الكويت. وأوضح العبيد: نحرص على اختيار الأماكن الأشد احتياجاً ونقوم بزيارة المناطق قبل الموافقة على تنفيذ المشروع، وذلك للوقوف عن كثب على مدى حاجتها للمسجد، والتعرف على أعداد المستفيدين، وتابع: نمتاز بالدقة والسرعة في التنفيذ إذ أننا نتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة في هذه البلدان ويتم تحويل الأموال عبر وزارة الخارجية، وذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الشؤون، وتتفاوت قيمة المساجد تبعاً لطبيعة الدول ومساحة المسجد وتبدأ تكلفة بناء المسجد من 3500 دينار فما فوق ويتسع المسجد لقرابة 100مصلٍ مع توفير مكبرات الصوت والسجاد والمأذنة ومكان الوضوء والمكتبة الإسلامية وغيرها من الاحتياجات الأخرى. مضيفا: نقوم كذلك بتنفيذ العديد من المشاريع الأخرى مثل توزيع الطرود التموينية في شتى مناطق الكويت، وكذلك حفر الآبار وكفالة الأيتام وكفالة طلاب العلم داخل وخارج الكويت وتوزيع الكسوة والعدية للأيتام وتستقبل زكاة الرميثية مشروع استقبال زكاة المال والذهب و مشروع استقبال الصدقات العامة و التبرعات لإغاثة الشعبين اليمني والسوري و زكاة الفطر وغيرها من أوجه الخير الأخرى للتواصل ودعم مشاريع لجنة زكاة الرميثية الاتصال على 98868941.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 292 زيارة ) .
حث رئيس زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية عود الخميس أهل الخير والإحسان على دعم مشروع أجهزة الغسيل الكلوي للمرضى الفقراء بجمهورية بنغلاديش حيث تبلغ تكلفة الجهاز الواحد 5200 دينار يستفيد منه آلاف المرضى الذين يأتون من شتى المناطق طلبا للعلاج من هذا المرض المزمن. وقال الخميس: من خلال زياراتي الخارجية لبنغلاديش لمست عن قرب مدى الحاجة الشديدة لأجهزة غسيل الفشل الكلوي، فمرض الفشل الكلوي من الأمراض المكلفة جدا ماديا حيث تبلغ تكلفة «الغسلة» الواحدة تقريبا 12 دينارا، وهناك مرضى يحتاجون إلى أكثر من 3 «غسلات» أسبوعيا وبعضهم للأسف الشديد ونظرا لقلة ذات اليد يتسبب هذا المرض لهم في مضاعفات صحية خطيرة جدا منها انتفاخ بطن المريض وامتلائها بالسموم ومن ثم الوفاة وذلك في غضون أيام قليلة. وأوصى الخميس بحديث النبي صلى الله عليه وسلم «مَنْ عَادَ مَرِيضًا، لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَرْجِعَ» فكيف بمن يوفّر لهذا المريض المستشفى الذي يتلقى فيه الرعاية وكيف بمن وفر له الأجهزة الطبية الحديثة؟ وكيف بمن وفر له الدواء والعلاج الذي يذهب ألمه وحزنه؟ وتبلغ تكلفة كفالة مريض لمدة شهر كامل 30 دينارا.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 141 زيارة ) .
ثمن رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية د ..جابر الوندة تفاعل وتعاون أهل الخير من داخل الكويت وخارجها مع مشاريع الجمعية التي تنفذها بمختلف الدول، لاسيما أن العالم يعيش ظروفا استثنائية في حربه على المرض المتفشي ( كورونا المستجد )، مؤكداً أن الجمعية غدت بفضل الله صاحبة المبادرات والمشاريع الرائدة التي تقدم خدمات راقية لشريحة المستفيدين وتلبي رغبات المحسنين في ظل أصعب الظروف والأزمات. وبين الوندة أن عدد المستفيدين من مشروع إفطار الصائم بالنجاة الخيرية هذا العام وصل الى 90 ألف مستفيد داخل الكويت (سلال أسر وأفراد ووجبات ساخنة) فقط ممثلا في 5500 سلة غذائية استفاد منها 27.500 مستفيد، وعدد 2000 سلة إفطار صائم أفراد وتوزيع 60 ألف وجبة ساخنة أفراد للعمالة والجاليات، ليصبح إجمالي عدد المستفيدين قرابة 90 ألف مستفيد من مشروع افطار الصائم ( سلال أسر وأفراد ووجبات ساخنة). وأضاف أن النجاة الخيرية وحرصاً منها على اتباع تعليمات وزارات الدولة واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للمستفيدين، وذلك لمكافحة تفشي وانتشار فيروس كورونا، حرصت على تحويل فكرة ولائم إفطار الصائم إلى مشروع سلال إفطار الصائم، وذلك لفتح باب الأجر أمام المحسنين والمساهمين، وكذلك تخفيف معاناة آلاف المستفيدين من المشروع وإسعادهم في هذا الشهر الكريم.
7 مايو 2020 - 14 رمضان 1441 هـ( 162 زيارة ) .
دعا رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني - أهل الخير كافة داخل الكويت وخارجها إلى المشاركة في حملة إغاثة اللاجئين السوريين الذين يتواجدون في مختلف دول العالم، والذين خرجوا من ديارهم قسرا، أملا في النجاة من ويلات الحرب الطاحنة التي شهدتها سورية منذ أكثر من 9 سنوات، والذي يقدر عددهم حاليا بأكثر من 6 ملايين لاجئ سوري، الحملة تنطلق الجمعة المقبل 15 رمضان 1441هـ بإذن الله تعالى. وقال الثويني: انطلاقا من دور النجاة الخيرية الإنساني تطلق الجمعية حملة إغاثية شاملة هدفها المالي (100 ألف دينار) تصرف لدعم وإغاثة الأسر السورية الفقيرة اللاجئة وكذلك المرضى والأيتام ومن في حكمهم، مبينا ان الحملة هدفها توفير 4 آلاف سلة غذائية مع 4 آلاف سلة وقائية ومواد منظفة، وكذلك يتم توزيع 800 كوبون مواد غذائية يستفيد منها 800 أسرة سورية، إضافة إلى توزيع عشرات الآلاف من الوجبات الساخنة لأبناء السوريين خلال هذا الشهر الكريم، وكذلك دعم أنشطة الأيتام ورعايتهم، وذلك في ظل هذه الظروف التي يشهدها العالم كله جراء مرض كورونا المتفشي، ناهيك عن معاناة اللاجئين من ترد حاد في كل مناحي الحياة الصحية والغذائية والنفسية، وبدورنا نحرص في هذه الآونة على أن نمد لهم يد العون ونعمل لتعزيز الحياة الكريمة لهم. وحول المساهمة بحملة إغاثة سورية، أفاد الثويني بأن قيمة السهم 25 دينارا، علما ان باب المساهمة متاح للجميع كل على قدر استطاعته عبر مواقع وحسابات النجاة الإلكترونية (@alnajatorg) أو الاتصال برقم 1800082 الخط الساخن للجمعية. وتابع الثويني: كانت ومازالت النجاة الخيرية وكل مؤسسات العمل الخيري الكويتي من أهم الجهات الداعمة للاجئين السوريين، حيث خرجت من الكويت مئات القوافل الإغاثية تحمل ما جاد به أهل الخير، وبدورنا قدمنا الإغاثات العاجلة السابقة للأسر النازحة ووفرنا لهم الغذاء والدواء والكساء وكذلك كان لنا دور بارز تجاه قضايا التعليم والتمكين، فقمنا بافتتاح المدارس في دول اللجوء السوري وفي مدارس النجاة والتحق بفضل الله بها آلاف الطلاب.
6 مايو 2020 - 13 رمضان 1441 هـ( 203 زيارة ) .
تماشيا مع دورها الإنساني الرائد الذي تقوم به داخل المجتمع وانطلاقاً من دورها المكمل للجهات الحكومية تجاه الحد من انتشار فيروس كورونا، قال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/احمد باقر الكندري: في هذا الشهر الكريم نهدف إلى توزيع 18 ألف وجبة إفطار صائم لضيوف الكويت من العمالة الوافدة المتضررة من الاجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، وذلك بمعدل 600 وجبة يوميا . مضيفا: ان هذه الوجبات تخفف من ظروف العمالة والجاليات يوميا ، مؤكدا الحرص على اتباع كافة اجراءات الأمن والسلامة من حيث التباعد الاجتماعي أثناء توزيع الوجبات الفردية، إذ يقوم شخص واحد فقط باستلام الوجبات الخاصة بمقر سكنه، ويقوم بدوره بتوزيعها للمستفيدين حتى بيوتهم، وذلك منعا للتزاحم والتجمع حرصاً على سلامة الجميع. وبين الكندري أن زكاة العثمان تتعاقد مع المؤسسات الرائدة والتي تقدم لنا الخدمات الجيدة ، حيث أن الوجبة لا بد أن تحتوي علي دجاج أو لحم وخضار ولبن وفاكهة وشوربة بحيث أن تكون الوجبة كافية ومشبعة، مذكراً بجزيل الثواب لمن فطر صائماً كما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا " ويمكن لأهل الخير والعطاء المشاركة في التبرع لهذا المشروع من خلال التواصل على الأرقام التالية 22667780 أو 99401011
4 مايو 2020 - 11 رمضان 1441 هـ( 175 زيارة ) .
صرح مدير عام بيت الزكاة محمد فلاح العتيبي بأن البيت أنهى المرحلة الثالثة من المساعدات التي يقدمها للأسر المحتاجة والمسجلة لديه. وأشار العتيبي إلى أن البيت ساعد في مرحلته الثالثة التي كانت خلال الفترة من 15 - 25 أبريل الماضي (11014 أسرة) أحد عشر ألفا وأربع عشرة أسرة مسجلة لديه قدم لها (2811160 د.ك) مليونان وثمانمائة واحد عشر ألفا ومائة وستون دينارا كويتيا، وذلك بعد أن قام البيت بإرسال رسائل نصية لهذه الأسر بموعد ووقت مراجعتهم لتسلم مساعداتهم المالية من خلال أفرعه في المحافظات. وأضاف أن بيت الزكاة ومنذ بدء أزمة انتشار فيروس كورونا قام بتقديم مساعداته للأسر المسجلة لديه على ثلاث مراحل تمثلت المرحلة الأولى في تقديم المساعدات للأسر التي تتسلم مساعدات شهرية كالأرامل والمطلقات والأيتام وكبار السن والعجزة ممن لا دخل ماليا لهم وكانت خلال الفترة من 16 - 19 مارس الماضي وتمثلت المرحلة الثانية في مساعدة الأسر ضعيفة الدخل والتي تتسلم مساعدات كل 3 أو 4 أشهر وكانت خلال الفترة من 31 مارس حتى 9 أبريل الماضي، أما المرحلة الثالثة فقد كانت خلال الفترة من 15 - 25 أبريل الماضي لاستكمال تقديم المساعدات للأسر ضعيفة الدخل. وأوضح العتيبي أن إجمالي المساعدات التي قدمها بيت الزكاة خلال مراحله الثلاث بلغت (3728230 د.ك) ثلاثة ملايين وسبعمائة وثمانية وعشرين ألفا ومائتين وثلاثين دينارا استفادت منها (14894 أسرة) أربعة عشر ألفا وثمانمائة وأربعة وتسعون أسرة مسجلة لديه. وذكر أن بيت الزكاة يستعد حاليا للمرحلة الرابعة والتجهيز لصرف المساعدات الشهرية والمقطوعة للأسر المستحقة قبل حلول عيد الفطر المبارك.
4 مايو 2020 - 11 رمضان 1441 هـ( 170 زيارة ) .
حث مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس أهل الخير والإحسان على المساهمة والمشاركة في مشروع «اترك أثرا في دنياك» لكفالة الأيتام والذي نفذه في شتى الدول، ونوفر من خلاله الحياة الكريمة لليتيم، آملين وراجين من الله جل وعلا الفوز بالمنزلة الكبرى لكافل اليتيم ألا وهي مرافقة النبي صل الله عليه وسلم في الجنة. وبين الدبوس ان مشروع «اترك أثرا في دنياك» يضم عشرة مشاريع كاملة لليتيم في مشروع واحد، بقيمة 20 دينارا شهريا 240 سنويا وذلك عن طريق الاستقطاع الشهري أو الدفع بالكي نت. ويوفر المشروع كل احتياجات اليتيم، منها الحقيبة المدرسية، حيث نوفر له القرطاسية والأدوات المدرسية اللازمة للدراسة، وكسوة الشتاء، فكثير من الأيتام يرتدي ملابس قديمة لسنوات طويلة لا تحميه من حر الصيف ولا برودة الشتاء، بجانب إهداء اليتيم العجلة المدرسية والتي تنقل الطالب من قريته البعيدة إلى مقر المدرسة التي يتعلم فيها، والتي تبعد عنه مسافة طويلة يصعب سيرها على الأقدام بشكل يومي. وتابع الدبوس: نستثمر المناسبات الدينية في إدخال السرور على شريحة الأيتام فنوزع لهم من خلال مشروع «اترك أثرا في دنياك» سلال إفطار الصائم خلال شهر رمضان المبارك، بجانب العيدية المادية وكسوة العيد، وفي عيد الأضحى نقوم بتوزيع اللحوم للأيتام، مضيفا: نولي الجانب الطبي اهتماما خاصا وذلك من خلال إقامة المخيمات الطبية لعلاج المرضى، وتقديم الأدوية والاستشارات وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتأثيث بيوت الأيتام، ويضم مشروع «اترك أثرا في دنياك» توزيع السلال الغذائية والتي تضم المواد الغذائية الضرورية التي تكفي الأيتام وأسرهم قرابة الشهر، وغيرها من أوجه البر والإحسان.
4 مايو 2020 - 11 رمضان 1441 هـ( 137 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية / عمر يعقوب الثويني - عن توفير خدمة جديدة للتبرع الآلي ، يقدمها بيت التمويل الكويتي عبر أجهزة الصرف الآلي بجميع الفروع المنتشرة في دولة الكويت ، يمكن من خلالها عميل بيتك المشاركة بالتبرع لمشروعي إفطار الصائم أو اخراج زكاة الفطر، لافتا أن ادارة تقنية المعلومات بالنجاة الخيرية تسعى لتوفير كل ما هو جديد عبر الحلول التقنية الحديثة للاستفادة القصوى من المؤسسات الكبرى ، لا سيما أن بيت التمويل الكويتي مؤسسة مالية عريقة والتعاون معه يضمن النجاح لأي مشروع. وتابع الثويني : من خلال أجهزة السحب التابعة لبيت التمويل الكويتي تجد من ضمن الخدمات التي يقدمها البنك خدمة التبرع لمشروعي إفطار الصائم وزكاة الفطر، وبدوره يختار المتبرع المشروع الذي يرغب في التبرع له، وكذلك عدد المساهمات فهناك من يرغب في المساهمة في إفطار 30 فرد طوال الشهر ليكون بإذن الله جل وعلا ممن ضاعف أجره ، وغيرها من أوجه التنافس في الخير، ومشروع زكاة الفطر محدد القيمة الشرعية ، فقط يختار عدد الأشخاص الذين سيخرج عنهم زكاة الفطر. وأعرب الثويني: عن خالص الشكر والتقدير لبيت التمويل الكويتي على توفير هذه الخدمة ، مؤكدا أن دور بيت التمويل الكويتي في خدمة العمل الخيري لا يقل أهمية عن دور أي مؤسسة أو جمعية خيرية ، حيث سخر خدماته ومشروعاته على مر العقود لخدمة العمل الخيري الكويتي ، لافتا أن أبناء الكويت العاملين في ميدان العمل الخيري استثمروا التكنولوجيا الحديثة لخدمة هذا العمل ، مما ساهم بشكل فعال في جعل الكويت في مصاف الدول الرائدة في العمل الإنساني المؤسسي ، وذلك من خلال التطور والتنوع والتجديد في أعمال الخير عبر الحلول التقنية .
3 مايو 2020 - 10 رمضان 1441 هـ( 159 زيارة ) .
حث رئيس زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة عود الخميس أهل الخير والمحسنين على استثمار أيام هذا الشهر الكريم في دعم شتى أعمال الخير ومنها بناء مسجد جامع بجمهورية سريلانكا، حيث تبلغ مساحة المسجد أكثر من 800 متر مربع، ويخدم آلاف المسلمين الذين يفتقرون إلى مسجد يؤدون فيه الصلوات. وتابع أن تكلفة المساجد تشمل الفرش والمئذنة وأماكن الوضوء وخزانا للمياه وغيرها من المرافق الأخرى الخاصة بالمسجد الجامع، ويتم التنفيذ بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية، ونوثق كل مراحل البناء خطوة بخطوة ونرسلها للمتبرع الكريم. وأضاف الخميس: نقوم بين الفينة والأخرى بزيارة المسجد ونوثق كل مراحل التشييد ونرسلها للمتبرع ونوجه له دعوة للمشاركة لافتتاح مسجده، ونرفق بالمسجد مكتبة إسلامية تضم العلوم الشرعية التي يحتاجها المسلمون، وكذلك نعقد به حلقات حفظ القرآن الكريم ونرعى طلاب العلم بجانب إقامة ولائم إفطار الصائم وتوزيع لحوم الأضاحي وعقد اللقاءات التربوية والدعوية والثقافية، فهدفنا جعل المسجد جامعة إسلامية صغرى تنشر النور والآداب والأخلاق التي آمرنا بها الدين الحنيف. فكل صلاة وذكر وقراءة للقرآن وتسبيح وعمل صالح في ميزان من شيد هذا المسجد، والله واسع عليم، للتواصل ودعم مشروع بناء المساجد الاتصال على 66293044 أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة كيفان بجانب السوق المركزي.
2 مايو 2020 - 9 رمضان 1441 هـ( 192 زيارة ) .
بدعم الأمانة العامة للأوقاف قامت لجنة التعريف بالإسلام بتوزيع عدد 3283 سلة إفطار صائم منها 1050 سلة لأسر المهتدين الجدد وعدد 2233 من نصيب المهتدين الجدد " افرادا " وشمل التوزيع شتى مناطق الكويت التي تتواجد بها اللجنة من الجهراء إلى الوفرة. وفي هذا الصدد أكد مدير المدير العام بجمعية النجاة الخيرية / محمد اسماعيل الأنصاري : أن دور النجاة وافرعها ومنها لجنة التعريف بالإسلام، يتماشى مع كافة مؤسسات الدولة ، حيث قمنا بتحويل مشروع ولائم إفطار الصائم إلى مشروع سلال الإفطار وذلك تنفيذاً لتعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا ، لافتا ان عدد المستفيدين من هذا الدعم أكثر من 7500 فرد من المهتدين الجدد وأسرهم . وأوضح الانصاري أن مكونات سلة إفطار الصائم ضمت أهم الاحتياجات الأساسية التي تحتاجها الأسر من شتى أنواع الطعام حيث احتوت على كرتون دجاج و الأرز والسكر والمعكرونة والزيت ومعجون الطماطم والبقوليات والدقيق وغيرها من الاحتياجات الأساسية الأخرى وتكفي السلة الأسرة قرابة الشهر ، فمن خلال هذه السلة يستطيع المستفيد تجهيز وجبة الإفطار دون شراء أي أغراض أخرى من الخارج. وتابع الأنصاري : أثناء توزيع السلال قابلت الفرق المشرفة على التوزيع الكثير من المواقف المؤثرة، فكثير من المستفيدين من مشروع سلال إفطار الصائم تعطلت أعمالهم بسبب الظروف الحالية التي تشهدها البلاد، وكانوا يفكرون كيف سيقضون شهر رمضان المبارك ومن أين سيوفرون طعام الإفطار والسحور لهم ولأبنائهم، فكانت فكرة السلال أحد أهم الحلول الأساسية التي نساعد من خلالها هذه العوائل والأفراد ونمد لهم يد العون في هذه الظروف الصعبة. مستدلا بحديث النبي صل الله عليه وسلم :" مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا" وقدم الأنصاري جزيل الشكر وعاطر الثناء للأمانة العامة للأوقاف، مشيداً بدعمها المميز والكبير لأنشطة ومشاريع اللجنة المتنوعة، سائلاً الحق سبحانه أن يكشف الوباء عن الكويت وأهلها ومن يعيش عليها وسائر بلاد العالم.
1 مايو 2020 - 8 رمضان 1441 هـ( 315 زيارة ) .
في ظل ما يعيشه العالم من أزمة حقيقية في مواجهة ( مرض كورونا المستجد) قال عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ إبراهيم العدساني: أن النجاة الخيرية تمارس دورها الفعال في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقير، وتقوم بمتابعة وتنفيذ مشاريعها الاستراتيجية للتنمية لدى الشعوب الأشد فقرا في العالم ، ومن هذه المشاريع مشروع حفر آبار المياه ، والذي يعد واحداً من أهم المشاريع الإنسانية الرائدة التي تنفذها جمعية النجاة الخيرية في العديد من الدول المستفيدة، وتحرص الجمعية من خلال هذا المشروع تحقيق العديد من الأهداف منها توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب لآلاف المستفيدين، وكذلك تعزيز ودعم التعليم والصحة والاستقرار الأسري، وتحريك عجلة الإنتاج. وبين العدساني إن تكلفة حفر البئر تتفاوت من دولة لأخرى، وكذلك حسب عمق البئر، فعلى سبيل المثال هناك مناطق المياه العذبة تكون فيها على بعد مسافات كبيرة في جوف الأرض، مما يتطلب استخراج الماء النظيف جهوداً مضاعفة، وكذلك هناك آبار ارتوازية ضخمة تخدم أكثر من 3000 إنسان بجانب الماشية والطيور، بل البعض منهم يستخدم هذه المياه في زراعة الخضروات، وتعمل هذه الآبار بالطاقة الشمسية ومزودة بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل البئر، كما نحرص على رفع علم الكويت على البئر عند الافتتاح، ونراعي بشدة في تنفيذ هذا المشروع وغيره من المشاريع تلمس المناطق الأشد احتياجاً. وتابع العدساني رأت وفود النجاة الخيرية أثناء زيارتها الميدانية مشاهد مؤلمة لأطفال وشيوخ وهم يشربون من ماء "البرك" الذي لا يصلح ابدا للاستخدام الأدمي فمنظر الماء تقشعر منه الجلود ، والذي يتسبب بدوره في إصابتهم بالعديد من الأمراض الخطيرة، والتي يتطلب علاجها مبالغ مالية ضخمة، وخدمات صحية على مستوى عال من التقنية والذي بطبيعة الحال لا يتوفر في هذه الدول الفقيرة مما يفاقم من معاناتهم. مضيفا: نسافر إلى الدول التي ننفذ بها المشروع وتقابلنا الكثير من المشاق والتحديات أثناء السفر من أجل الإشراف على تنفيذ هذا المشروع، وننقل لكم بدورنا مشاعر وفرحة المستفيدين "بالصور والفيديو" عبر منصات التواصل الخاصة بالجمعية، وذلك لندخل عليكم السرور والفرحة، ونظهر لكم مدى التغيير الايجابي الذي أحدثتموه في حياة المستفيدين، واختتم العدساني بحث أهل الخير المساهمة والتبرع لهذا المشروع الإنساني من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082
1 مايو 2020 - 8 رمضان 1441 هـ( 300 زيارة ) .
‎ أطلقت جمعية "أبي أتعلم" الخاصة بتعليم الاطفال المرضى المصابون بالسرطان والأمراض المزمنة والذين يتعرضون كذلك لعوارض صحية تضطرهم التغيب عن الالتحاق بالصفوف المدرسية لفترات طويلة، أطلقت الجمعية برنامج التعليم عن بعد وذلك تماشيا مع الظروف الصحية الراهنة التي تشهدها الكويت و لضمان استمرار العملية التعليمية للطلبة المرضى المنتسبين إليها. ‎وفي هذا الصدد قالت رئيسة اللجنة الإعلامية بالجمعية د/ نبال خالد بورسلي: وضعنا ضمن اولوياتنا تفعيل ملف التعليم الإلكتروني منذ تأسيس الجمعية، وهنا نحن الأن نقوم بتفعيل هذه التجربة بشكل أكثر توسعا خلال هذه الظروف الاستثنائية. ‎ وبينت بورسلي أنه تولى مهمة تدريب الطواقم التعليمية د. بشاير الصانع حيث قدمت لهم دورات مكثفة في كيفية التعاطي مع الوسائل التعليمية الحديثة والمنصات التعليمية المختلفة واستخدامها لإيصال المعلومات الى الطلبة بالشكل الأمثل والأسرع. ‎وثمنت بورسلي التفاعل الكبير الذي قدمه الطلبة مع المعلمين، حيث أبدو تفاعلهم وحماسهم واستمتاعهم باستخدام هذا النوع من التعليم، فيما أشاد أولياء أمور الطلبة بالجهود الحثيثة التي تقدمها الجمعية وتفاعلها السريع مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ، وذلك بتفعيل التعليم الإلكتروني الذي يسمح للطلبة الراغبين استكمال دراستهم عن بعد. مؤكدين أن الجمعية تعمل في أحد أهم التخصصات الخيرية وهو ملف تعليم الطلبة المرضى والذين يحتاجون إلى رعاية واهتمام وجهد مضاعف.
30 أبريل 2020 - 7 رمضان 1441 هـ( 162 زيارة ) .
قال مدير مشروع «أبشروا بالخير» التابع لجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي إن الجمعية قامت بجهود حثيثة منذ بداية الأزمة الصحية التي تشهدها الكويت والعالم أجمع، حيث سددت إيجارات 184 أسرة داخل الكويت، من العوائل المستحقة للمساعدة. وقال الخالدي: إننا مستمرون في طرح «أبشروا بالخير» كمشروع في هذا الشهر الكريم لمساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة داخل الكويت، حيث إن هذا المشروع ترك بصمة في المجتمع من حيث مساعدة آلاف المستفيدين، حيث نحرص على تذليل الصعاب التي تتعرض لها الأسر المتعــففة داخل الكويت وفقا للإمكانات المادية المتاحة للجنة، ونقوم بالتأكد من حاجة الأســـرة الشديدة للمساعدة، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية الموثقة. وحول آلية إيصال المساعدات، أجاب الخالدي: نقوم بإصدار «شيك» باسم مالك العقار، وبتوثيق سندات التسلم في أرشيف اللجنة، لافتا الى أن المشروع كان له انعكاسه الإيجابي الكبير على شريحة المستفيدين «فوراء كل أسرة مستفيدة قصة وعبرة». وحث الaخالدي أهل الخير على دعم مشروع «أبشروا بالخير» والمختص بأهم الملفات الحياتية التي تهم الأسر المتعففة داخل الكويت ألا وهو سداد الإيجارات، مؤكدا أن اللجنة تحرص على إيصال خيرات المحسنين للمستحقين وتصرفها داخل الكويت.
26 أبريل 2020 - 3 رمضان 1441 هـ( 170 زيارة ) .
لازالت جمعية النجاة الخيرية تبذل جهوداً حثيثة لتنفيذ حملة فزعة للكويت ، حيث قامت الجمعية بتوزيع عدد 3000 سلة غذائية للأسر المتعففة والمتضررة من الأحداث الحالية وذلك في شتى مناطق الكويت ، عن طريق لجانها وأفرعها، استفاد منها أكثر من 15 ألف شخص بمعدل 5 أفراد في الاسرة الواحدة . وفي هذا الصدد قال مدير إدارة المساعدات بالنجاة الخيرية / محمد سالم الهولي: أن النجاة الخيرية مستمرة خلال شهر رمضان في دورها الريادي من حيث توزيع المساعدات المختلفة ، وقد قمنا كذلك بتوزيع السلال الغذائية لأكثر من 8 آلاف سلة أفراد للجاليات والعمالة الوافدة، استفاد منها 8 آلاف شخص من الجاليات والعمالة ذات الدخل المحدود والعمالة التي تعمل باليومية والتي توقفت أعمالها بسبب الظروف الصحية التي تشهدها الكويت ، حيث تم التوزيع في المناطق التي تشهد تواجداً كثيفاً من الجاليات الوافدة. وبين الهولي أن السلال الغذائية ضمت أهم الاحتياجات الاساسية التي تحتاجها الأسر وتكفي السلة الأسرة قرابة شهراً وقمنا باتخاذ كافة اجراءات الأمن والسلامة أثناء تعبئة وتوزيع هذه المواد الغذائية، حيث نعمل مواصلين الليل بالنهار في استلام وتعبئة وتجهيز هذه المساعدات، ونحرص على إيصالها حتى بيوت المستفيدين ، حريصين على توصيل رسالة : هذه خيرات وهدايا أهل الكويت الذين في ظل شدة الأزمة وتسارع الأحداث إلا أنهم حرصوا أن يقدموا لكم العون والمساعدة، فمرحبا بكم في بلد الإنسانية. وأوضح الهولي أن النجاة الخيرية حرصت منذ بداية الأزمة على التحرك الميداني السريع ومد يد العون للمحتاجين، وتشكيل الفرق التطوعية الميدانية، ومساندة الدولة في جهودها الجبارة التي تبذلها لاحتواء هذه الأزمة، لافتا أن النجاة الخيرية تعمل جنباً إلى جنب مع كافة وزارات ومؤسسات الدولة لتخطي هذه الظروف الاستثنائية الراهنة. حيث تضاعفت أعمال الجمعية خلال هذه الفترة وهذا واجبنا الوطني تجاه هذه البلد العزيز.
26 أبريل 2020 - 3 رمضان 1441 هـ( 187 زيارة ) .
قدم مدير زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية/سلمان العبيد أجمل وأرق التهانئ للأمة الإسلامية قاطبة بقدوم شهر رمضان المبارك سائلاً الحق سبحانه أن يعيده بالخير واليمن والبركات ، وأن يكشف الغمة عن الكويت سائر بلاد العالم. وقال العبيد : نقوم هذا العام بتنفيذ مشروع سلال إفطار الصائم والذي ننفذه بدلا عن مشروع ولائم إفطار الصائم، وذلك حرصاً على اتباع تعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي خلال هذه الفترة. وحث العبيد أهل الخير دعم مشروع سلال إفطار الصائم، حيث هناك الكثير من العوائل لديها أطفال ونساء وشيوخ، وتضاعفت احتياجاتهم في هذه الفترة بسب الظروف الحالية التي تشهدها البلاد، فهؤلاء البسطاء ينتظرون ويتطلعون إلى تبرعات وخيرات المحسنين لتكون لهم عوناً وسنداً خلال هذا الشهر الكريم. وأوضح العبيد أن السلة تضم أهم الاحتياجات الأساسية للفرد وتبلغ تكلفة سلة إفطار الصائم 15 دينار كويتي، ونقوم بتنفيذ المشروع داخل وخارج الكويت، ونحرص على توثيق المشروع مع المحافظة الشديدة على خصوصية الأسر المستفيدة. مستشهداً بحديث النبي صل الله عليه وسلم "من فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا" مؤكداً أن هذه فرصة لمن يرغب في مضاعفة الأجور في الشهر الكريم، للتواصل مع زكاة الرميثية الاتصال ودعم مشروع سلال إفطار الصائم من خلال الاتصال على 98868941