25 فبراير 2018 - 9 جمادى الثاني 1439 هـ( 236 زيارة ) .
دائما لا يأتي الاستثناء إلا من الإنسان الاستثناء في تكوينه بالكامل، وهذا هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي تأتي مبادرته السامية «صناع الأمل» في عامها الثاني، لتؤكد إنسانية، وتفرد سموه، فالأمل الذي عمل على بثه في نفوس، وعقول الجميع، والسعادة التي عمل على إرسائها في ربوع إمارات الخير، والتسامح الذي جعله مظلة تضم تحت رايتها الجميع، ما هو إلا ترجمة لتكوين سامي، أصيل التفاصيل، طيب المنبت والنشأة، قادر على زراعة الأمل، والتفاؤل، والإيجابية، والفرحة في قلوب أبناء الشعوب العربية كافة. والمبادرة الراقية التي تهدف إلى تكريم البرامج، والمشاريع، والمبادرات الإنسانية والمجتمعية، تعكس واقع أرض الإمارات الطيبة، وقادتها، حيث لا يمكن أن تأتي إلا من قيادة آمنت بأن إشعال فتيل الأمل، ونشر الفرحة، هو الوجه الحقيقي للدولة التي ترفل في بنود سعادة تم ترسيخها، وعطاء يعد نبراسها، وكرم وجود اتخذته مبدأ عاما لا تحيد عنه، حيث تمد اليد على إطلاقها، دون تحديد، أو تمييز، وعنصرية، ودونما تباه، أو لمحة من المن، والتعالي. واليوم يأتي إعلان سموه عن المبادرة في عامها الثاني، تحت عدد من الكلمات الرقيقة، سامية التعبير، شديدة التحضر، وهى كالآتي: الوظيفة: صانع أمل، الجنسية: عربي، العمر: غير محدد، الخبرة العملية: عمل سابقا أي خدمة إنسانية أو مجتمعية، المهارات: لديه نظرة إيجابية للحياة، اللغة: يتقن لغة العطاء قراءة وكتابة، المكافأة مليون درهم، فضلا عن ذلك فالمبادرة تتضمن الاحتفاء بأصحاب الخير، صناع الحياة والحضارة، من يساعدون الناس دون مقابل، ويصنعون الفرق في حياة الناس. عن انعكاسات المبادرة الخلاقة في فكرتها، ومضمونها، وأبعادها، تأتي الأقوال الآتية: زرع الأمل قالت خولة الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة: مبادرة صناع الأمل التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تميزت بها الدولة، وقيادتها الرشيدة، وترتقي بالعمل الإنساني الموجه إلى البشرية جمعاء، وتحفز مثل هذه المبادرات المؤسسات والأفراد على التنافس نحو تقديم خدمات جليلة هدفها زرع الأمل في نفوس الناس، ولا شك ان طرحها للعام الثاني على التوالي دليل على نجاحها. ولعل هذه المبادرة لم تأت من فراغ، وإنما من قيم ومبادئ، وسمات شعب الإمارات المعطاء، الذي جعل العطاء مسؤولية، ومشاركة مجتمعية، وجعل أرض دولته محضنا لكل شعوب العالم، لذا فالجائزة التي تمنح في المبادرة، تعد تتويجاً لنبل المشاعر نحو مسؤولية الإنسان تجاه أخيه الإنسان. ترجمة واقع واعتبر خالد الغيلي عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أن المبادرة تعكس وتترجم واقع قيادة وشعب الإمارات الذين كرسوا العطاء أسلوب ونهج حياة، والكرم والجود قاعدة إنسانية، وأخلاقية لا يحيدون عنها، وقال: لا شك أن المبادرة الكريمة تسهم بشكل كبير في تحفيز وتشجيع الجميع على العطاء، ومد الأيادي بالخير، دون انتظار مقابل، أو إعلان وتباه، حيث في ذلك تجرد، ورقي، وسمو إنساني رفيع المستوى. ولا شك أيضا أن صاحب السمو حاكم دبي من الكرم بمكان، كونه أطلق مثل هذه المبادرة التي تخرج إلى أبناء العالم العربي، وتبحث عن أصحاب العطاءات المختلفة فيه، والذين لا ينتظرون المقابل، ويسعى سموه لتكريمهم، وإعلاء شأنهم، وفي ذلك دلالة جديدة ومتجددة، على إنسانية سموه شديدة التميز، ورقيه الأخلاقي. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/afd40e34-2a19-4439-95db-d6d16c9de5bf#sthash.hHR76PBk.dpuf
25 فبراير 2018 - 9 جمادى الثاني 1439 هـ( 214 زيارة ) .
كشف حمد بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية عن أن المشاريع والبرامج الدولية والإقليمية تستحوذ على 50% من ميزانية المؤسسة السنوية، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل توجهات القيادة الرشيدة ساهمت في توصيل المشاريع والبرامج الإنسانية لأكثر من 99 دولة في العالم. وأضاف في حوار مع «الخليج» أن عام زايد يحفز جميع العاملين في المؤسسة للعمل بعزيمة وجهد أكبر لتسريع عجلة العطاء الإنساني هذا العام، مؤكداً أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيَّب الله ثراه، هو من غرس بذور القفزة النوعية التي تشدها الدولة اليوم في مجال العمل الإنساني. وأكد أن المؤسسة ومنذ إنشائها سارعت إلى تقديم العون الإغاثي إلى منكوبي الكوارث الطبيعية والاجتماعية في الكثير من دول العالم، فضلاً عن تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار، وتقديم مساعدات إغاثة للمتضررين في مختلف دول العالم بقيمة تزيد على 98 مليون درهم منذ إنشاء المؤسسة حيث تأسست في العام 1992 على يد مؤسسها وصاحب مكرمتها الشيخ زايد الذي خصص لها وقفاً بلغ مليار دولار أمريكي ليعود ريعه على المشاريع والأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية داخل الدولة وخارجها
21 فبراير 2018 - 5 جمادى الثاني 1439 هـ( 306 زيارة ) .
أطلقت جمعية "آباء" لرعاية الأيتام بأبها, أول مشاريعها الاستثمارية لدعم ميزانيتها واستمرار تقديم خدماتها للأيتام . وأبان أمين عام المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة عسير وجمعية "آباء" ناصر آل قميشان, أن الجمعية شارفت على إنجاز أول مشروع استثماري فندقي على مساحة ٩٩٤ مترا، بتكلفة تجاوزت ١٦ مليون ريال، مبينا أن المشروع يمتاز بموقع استراتيجي في وسط مدينة أبها بالقرب من إمارة المنطقة وعدد من القطاعات الحكومية ،كذلك بعض المواقع السياحية كبحيرة السد ومركز الملك فهد الثقافي - قرية المفتاحة. من جهته، أفاد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة, أن مخططات المشروع درست في الفرع، وزودت الجمعية بالاشتراطات اللازمة والنموذج الموحد الإنشائي لأخذ الموافقات اللازمة من البلدية والدفاع المدني، مشدداً على حرص الهيئة تجاه دعم المشروعات الفندقية وتشجيع المستثمرين لرفع كفاءة البنية التحتية السياحية.
20 فبراير 2018 - 4 جمادى الثاني 1439 هـ( 322 زيارة ) .
أنجز مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، 99% من مشروعه لإنشاء وتأهيل مقر تدريب لجنة الطوارئ والدفاع المدني في مدينة دوشنبيه بجمهورية طاجيكستان بقيمة إجمالية 997.460 دولارا أمريكيا، الذي وُقِع قبل عدة أشهر مع إحدى الشركات المتخصصة. ويتألف المشروع من مبنى من ثلاثة طوابق وقبو، جرى الانتهاء من جميع أعمال التشطيبات الداخلية للمبنى، فيما لا تزال أعمال التشطيبات الخارجية قائمة. ويهدف المشروع إلى تأهيل مقر لتدريب لجنة الطوارئ والدفاع المدني التابعة لحكومة جمهورية طاجيكستان ومنسوبيها من عسكريين ومدنيين، بالإضافة إلى عقد دورات للمستفيدين في المناطق التي تتعرض للكوارث حول مواجهتها وكيفية التعامل حال حدوثها. ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإغاثية والإنسانية التي يقدمها المركز في طاجيكستان في مختلف مجالات العمل الإنساني.
17 فبراير 2018 - 1 جمادى الثاني 1439 هـ( 379 زيارة ) .
انتقلت الجمعية الخيرية بمحافظة بقعاء إلى مبناها الجديد على الطريق الرئيس بجوار جامع الأميرة سارة بنت عبدالعزيز، بعد إنهاء كافة أعمال تأثيت المبنى المملوك للجمعية. ورفع رئيس مجلس إدارة الجمعية سالم الرشيد، شكره لمعالي وزير الشئون الاجتماعية والمسؤولين بالوزارة وفرع حائل وزملائه أعضاء المجلس الإدارة والداعمين على إنجاز المبنى الذي تم تنفيذه بمواصفات مميزة لصالح العمل. ودعاً من يرغب من المستفيدين في المراجعة إلى زيارة المبنى الجديد.
23 يناير 2018 - 6 جمادى الأول 1439 هـ( 264 زيارة ) .
اكد نائب المدير العام لادارة الخدمات المساندة بالامانة العامة للاوقاف صقر السجاري ان مسابقة الكويت الدولية لابحاث الوقف هي احد البرامج العلمية التي تقوم بها الامانة العامة للاوقاف في اطار الدور المنوط بالكويت باعتبارها الدولة المنسقة لجهود الدول الاسلامية في مجال الوقف طبقا لقرار المؤتمر السادس لوزراء اوقاف الدول الاسلامية المنعقد في جاكرتا عام 1997. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي للاعلان عن انطلاق مسابقة الكويت الدولية لابحاث الوقف المقامة تحت رعاية سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، وقال السجاري ان المسابقة تندرج ضمن مشاريع الدول المنسقة التي وصل عددها الى 16 مشروعا تتولى تنفيذها الامانة العامة للاوقاف مع عدد من الجهات والهيئات على مستوى العالم بالتعاون مع البنك الاسلامي للتنمية ب‍جدة. وعن اهداف المسابقة، بيّن ان ابرزها هو تشجيع البحث العلمي وتسليط الضوء على نظام الوقف، واضاف ان المسابقة في دورتها الـ 11 تطرح عدة مواضيع بحثية تحتاج الى مزيد من الدراسة نظرا لقلة الكتابة حولها، ويكون الموضوع الاول عن الوقف ودوره في حفظ الاستثمارات للاجيال القادمة، والموضوع الثاني عن دور المؤسسات الوقفية الحكومية والاهلية في العمل الاغاثي. من جانبها، تحدثت مدير ادارة الدراسات والعلاقات الخارجية بالامانة كواكب الملحم عن شروط التقدم للمسابقة وهي: يحق للباحثين الافراد او المجموعات او المؤسسات العلمية المشاركة في المسابقة وتقدم الابحاث باحدى اللغات الثلاث: العربية، الانجليزية، الفرنسية بشرط ان يكون البحث مصحوبا بترجمة كاملة الى العربية، وألا يقل البحث عن 90 صفحة ولا يتجاوز 105 صفحات، ولابد من الالتزام بشروط البحث العلمي مع مراعاة المنهج النقدي.
22 يناير 2018 - 5 جمادى الأول 1439 هـ( 293 زيارة ) .
أكدت نشرة أخبار الساعة، أنه مع مستهل «عام زايد 2018»، الذي أعلنت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تخصيصه للاحتفاء بإرث المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، بمناسبة مرور 100 عام على مولده، تتوالى الالتفاتات الكريمة من قبل مختلف الدول والشعوب، التي وصلت إليها الأيادي البيضاء للمغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ما يبرهن على أن محبة الراحل-الخالد، لم تسكن فقط قلوب ووجدان أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، وإنما أفسح لنفسه مساحة واسعة في قلوب ملايين الأفراد والجماعات في مشارق الأرض ومغاربها، مجسداً بذلك جوهر الفعل الإنساني الخالد، الذي يتجاوز في دلالته الأطر الضيقة في العطاء والبذل، الذي غالباً ما ينحصر في دائرة الأهل والعشيرة الأقربين. وأضافت في افتتاحيتها تحت عنوان «مبادرات الإمارات الإنسانية: تجسيد خالد لإرث زايد الإنساني»، أنه ليس من المستغرب اليوم، أن تحمل المدارس والمستشفيات والمدن والقرى والتجمعات، وحتى الأفراد العاديون في مناطق متفرقة ومتناثرة من العالم، اسم الوالد الراحل، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وقالت «لقد أصّل الشيخ زايد قبل رحيله وبعده، مفهوم مساعدة الآخرين، وتركه سُنَّة في نفوس أبناء الإمارات، لتنتقل أفعاله وسلوكياته في العطاء، من مجرد الفعل الفردي لأبنائه وأحفاده من أبناء الشعب الإماراتي، إلى الطابع المؤسسي للدولة، فتم تأسيس العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية داخل الدولة، بهدف وحيد، يتمثل في التنافس من أجل إيصال المساعدات إلى أبعد نقطة في العالم، يوجد فيها أكثر البشر حاجة إلى المساعدة، ولهذا، بات وجود الهلال الأحمر الإماراتي وغيره من الجمعيات الخيرية في ساحات الحروب باليمن، ومناطق النزاعات والأوبئة، أمراً طبيعياً، فاقتحم أبناء الإمارات أكثر الأماكن خطورة بسبب الحروب، كما لامسوا عن قرب، معاناة النازحين والمشردين».
18 يناير 2018 - 1 جمادى الأول 1439 هـ( 290 زيارة ) .
تشهد مدينة الأقصر مؤتمراً صحفياً عالمياً صباح اليوم، للإعلان عن الترتيبيات النهائية لماراثون زايد الخيري الذي يقام صباح غدٍ، ويخصص ريعه لصالح مستشفى شفاء الأورمان بصعيد مصر، ويتحدث خلال المؤتمر، الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة للسباق، الذي يقام في مصر للمرة الرابعة على التوالي، وكذلك المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المصري، والمهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر والمندوب الدائم بجامعة الدول العربية، ومحمد بدر محافظ الأقصر، ومحمد كامل رئيس شركة برزنتيشن، وحسام القباني رئيس جمعية الأورمان الخيرية.
13 يناير 2018 - 26 ربيع الثاني 1439 هـ( 491 زيارة ) .
على الرغم من أن الهدف الرئيس الذي نشأت من أجله مراكز التنمية الاجتماعية، هو تنمية المجتمعات المحلية، تنميةً متكاملةً وشاملةً، وفق الأساليب العلمية الحديثة، المستندة إلى احتياجات المواطن في تلك المجتمعات، وتقوم المراكز على أساس مشاركة الأهالي في تلمس احتياجاتهم، ماديًّا ومعنويًّا وبشريًّا، إلا أننا نجد الكثير من الشكاوى لغياب العديد من البرامج التنموية الاجتماعية والثقافية والتدريبية والترفيهية والرياضية والصحية والزراعية والبيئية، وذلك في أغلب الأحياء، رغم أنها تُسهم في سد احتياجات المجتمع المحلي، وتنميته وتحقيق أمنه وسلامته. فما الذي ينقص تلك المراكز لتقوم بدورها تحقيقا لأهدافها المنشودة؟ وما سبل تطويرها للاستفادة من أنشطتها الاجتماعية؛ للحصول على أفضل نتيجة ممكنة؟ «المدينة» ناقشت مع مختصين ومسؤولين معوقات مراكز التنمية الاجتماعية، وسبل تنشيطها، من خلال هذا الموضوع. مراكز الأحياء جهاز فحص المواهب تقول عضو المجلس البلدي، الدكتورة «معصومة العبد الرضا»: «إن مراكز الأحياء تعد جهازا لفحص المواهب، مشيرة إلى أن النجاح يعتمد في 20 % منه على المهارة، فيما تبقى الـ80 % الأخرى مرتبطة بالتخطيط الاستراتيجي»، مضيفة: «قد تعرف كيف تقرأ، لكن الأهم سيكون هو ما الذي تخطط لقراءته؟ فكلنا يعلم مدى أهمية التدريب على شيوع الثقافة، واحتضان المواهب والقدرات والمهارات والتنمية المستدامة؛ مما أدى إلى وجود أندية الحي».
3 يناير 2018 - 16 ربيع الثاني 1439 هـ( 398 زيارة ) .
وجه وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى بإعارة مجمع الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيري للبنات والمكون من مبنيين نموذج (24/‏5-26/‏5) وصالة متعددة الأغراض لفرع جامعة أم القرى بمحافظة الليث. وأوضح مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، أنه جرى الوقوف على المبنى من قبل عدد من مسؤولي الخدمات والمرافق وإدارة السلامة واستلامه والبدء في إجراءات نقل طالبات الكلية الجامعية بالليث إليه، لبدء الدراسة مع بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي 1438/‏1439هـ. ووقف وكيل الجامعة للفروع الدكتور عبدالمجيد بن سعيد الغامدي أمس الأول (الإثنين) على المجمع التعليمي الذي سيتم تخصيصه لطالبات الكلية، رافقه عميد الكلية الجامعية بالليث الدكتور محمد بن عبدالله المالكي، وعدد من مسؤولي وكالة الجامعة للفروع، وممثلي وزارة التعليم. وبين الغامدي أنه ستتم إعادة تحديث وتوزيع فراغات المبنى بما يتوافق مع المتطلبات الأكاديمية، لافتاً إلى أنه سيتم العمل على تجهيز المبنى من مقاعد دراسية وسبورات ذكية ومعامل للتخصصات العلمية ومكاتب للخدمات الإدارية، لافتا إلى أن الكلية بها 10 أقسام علمية، ملتحقة بها نحو 4 آلاف طالبة.
3 يناير 2018 - 16 ربيع الثاني 1439 هـ( 212 زيارة ) .
دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة مع انطلاق السنة الجديدة، العام الذي اختارت أن تضعه تحت اسم “عام زايد” وذلك احتفاء بمئوية ميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، صاحب الدور المفصلي في تأسيس الدولة على شكلها الاتحادي الحالي، ووضعها على سكّة التطوّر الشامل. وتعليقا على الحدث قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، في تغريدة على تويتر “نستقبل بالخير عام 2018، عام زايد، عام الوفاء والعرفان للوالد المؤسس. مع تمنياتنا لوطننا الغالي المزيد من الخير والرفعة والتقدم وللأشقاء والأصدقاء الاستقرار والسلام”. وسيشهد “عام زايد” سلسلة من الفعاليات والمبادرات الإنسانية المحلية والعالمية التي تخلّد ذكرى الرجل وتبرز مآثره، وخصوصا منزعه الاجتماعي والإنساني الذي بات توجّها راسخا لدولة الإمارات.
1 يناير 2018 - 14 ربيع الثاني 1439 هـ( 354 زيارة ) .
انتقلت جمعية البر الخيرية بساجر إلى مقرها الجديد الواقع على طريق الملك عبد العزيز جوار محطة الجمعية والمكون من قاعة اجتماعات ومكتب اجتماعات ومكتب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي ومكتب البحث الاجتماعي والمحاسبة والشؤون المالية والسكرتارية والاستقبال والأرشيف, كما تواصل الجمعية أنشطتها المختلفة وتقدم أفضل الخدمات للمستفدين.
1 يناير 2018 - 14 ربيع الثاني 1439 هـ( 261 زيارة ) .
شكلت توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2017 عاماً للخير، دافعاً جديداً ونقلة نوعية مهمة في مسار العمل الخيري والإنساني على المستوى المحلي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد عملت هذه التوجيهات ليس على ترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي في الدولة فحسب، وإنما أسهمت في مأسسة وتعزيز استدامة العمل الخيري والإنساني أيضاً. وأبانت النتائج، أن الجهات الاتحادية والمحلية أنجزت 2500 برنامج وطني، وهو أكثر من المستهدف، وتوزعت هذه البرامج على المسارات الستة للاستراتيجية الوطنية لعام الخير. وشهد عام الخير خطوات عملية، هي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة لمأسسة العمل الخيري في دولة الإمارات، حيث تم اعتماد 5 تشريعات بهدف رسم إطار مؤسسي وتشريعي مستدام لفعل الخير والعطاء في الإمارات.
31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الثاني 1439 هـ( 304 زيارة ) .
يُطوى اليوم عام آخر واصلت فيه أيادي الكويت البيضاء عطاءها للنازحين واللاجئين والمعوزين في العديد من دول العالم، انطلاقا من دورها الانساني من أجل تخفيف الأعباء التي يتحملونها ومساعدة المجتمعات المضيفة على توفير الخدمات اللازمة لهم، ولا سيما مع اشتداد البرد في فصل الشتاء. وتعمل الجمعيات والمنظمات الخيرية الكويتية على إغاثة المنكوبين في حالات الكوارث والنكبات والحروب والمجاعات وأي ظروف مشابهة، لإيوائهم وإعانتهم على التأقلم مع الأوضاع وإنشاء المشاريع التعليمية والتدريبية المختلفة، بهدف تنمية الطاقات البشرية واستغلالها والعمل على القضاء على الأمية لفتح الطريق أمام التقدم والتنمية. كما يتضمن العمل الخيري الكويتي إنشاء المشاريع التنموية الإنتاجية في المجتمعات الفقيرة، بغرض تمكينها من استثمار مواردها البشرية والمالية وثرواتها وتوفير فرص العمل ليتمكن أفراد المجتمع من العيش الكريم معتمدين على أنفسهم. وقدم العديد من الجهات الكويتية مساعدات إنسانية مختلفة خلال الأسبوع الأخير من العام، بهدف مد يد العون للمحتاجين واللاجئين وذلك انطلاقا من الدور الرائد الذي رسمته لها قيادتها والمتمثل في الوقوف الى جانب كل محتاج أينما كان. وفي هذا الاطار أعلنت جمعية الهلال الأحمر تنفيذها الحملة الثالثة للمشاريع الصحية في محافظتي أبين وتعز باليمن، بالتعاون مع شبكة «استجابة» للأعمال الانسانية وتتضمن مخيمات طبية وعيادات متنقلة وبرنامجا لسوء التغذية وتوزيع الكراسي المتحركة والتجهيزات الطبية. وقال رئيس وفد الجمعية إلى اليمن عبدالرحمن العون ان هذه المخيمات الطبية تأتي ضمن المشاريع الإغاثية والصحية التي تقدمها الجمعية لشعب اليمن الذي يمر بأزمة انسانية حادة على الصعد كافة.
30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الثاني 1439 هـ( 297 زيارة ) .
فازت جمعية "أصدقاء مرضى السرطان"، المؤسسة الخيرية ذات النفع العام المعنية بمكافحة السرطان، بجائزتين من "جوائز العطاء العالمية"، خلال "المؤتمر العالمي للاستدامة"، وذلك تقديراً لجهودها ومبادراتها الرامية إلى تعزيز التمويل ونشر الوعي حول السرطان، ليرتفع بذلك رصيد الجمعية إلى خمس جوائز منذ بداية العام الجاري. وحصدت الجمعية أولى جوائزها عن فئة "أفضل برنامج شامل للعطاء" عن مبادرة "عربة أمل"، التي أطلقتها بهدف تسهيل التبرع لصالح الأطفال المصابين بالسرطان، فيما نالت الثانية عن جائزة فئة "أفضل مبادرة فاعلة للمسؤولية الاجتماعية للشركات" عن مبادرة "اليوم الصحي للقافلة الوردية"، التي أطلقتها الجمعية بهدف تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، وتوفير الفحوص الطبية المجانية للمواطنين والمقيمين في جميع أنحاء الدولة خلال مسيرتها السنوية. وأعرب منظمو مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان عن فخرهم بحصولهم على العديد من الجوائز المرموقة تقديراً لجهودها خلال "عام الخير" الذي تحتفل به دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يسلط الضوء على خدمات الدعم المالي والمعنوي والنفسي التي توفرها الجمعية لمرضى السرطان منذ إنشائها في العام 1999. وفي هذا الشأن، قالت سعادة سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان: "نحن سعداء بهذا التكريم، الذي يأتي تقديراً لجهود فريق عملنا في التوعية بالسرطان، وتوفير الدعم المعنوي والمالي لمرضى السرطان وذويهم، إذ يسهم اعتراف العديد من الجهات المؤثرة والفاعلة بجهودنا، وتكريمهم لنا، بتحفيزنا لبذل المزيد من الجهود في نشر رسالتنا، وأؤكد بالنيابة عن جميع أفراد طاقم عمل الجمعية أن أعظم مكافأة ننالها هي تمكننا من دعم ومساعدة مرضى السرطان في الإمارات بجميع فئاتهم العمرية وجنسياتهم".
24 ديسمبر 2017 - 6 ربيع الثاني 1439 هـ( 291 زيارة ) .
قالت نشرة «أخبار الساعة» إن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإعلان عام 2017 عاماً للخير شكلت نقلة نوعية مهمة في مسار العمل الخيري والإنساني في دولة الإمارات ليس لأنها رسخت ثقافة العطاء والعمل التطوعي في الدولة فقط وإنما لأنها أسهمت في مأسسة وتعزيز استدامة العمل الخيري والإنساني أيضاً. وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان «حصاد عام الخير» إن نظرة سريعة إلى حصاد هذه المبادرة مع قرب نهاية عام 2017 تكشف ذلك بوضوح فوفقاً للجنة الوطنية العليا لعام الخير فإن الحصيلة النهائية لعام الخير تضمنت مشاركة نحو 275 ألف متطوع ومتطوعة من مختلف أنحاء الإمارات وتسجيل 2.8 مليون ساعة تطوع واعتماد خمسة تشريعات جديدة واستراتيجيتين وطنيتين طويلتي الأمد وعشرة أنظمة مستدامة في مجالات المسؤولية المجتمعية للشركات بالإضافة إلى تطوير الدور التنموي للمؤسسات الإنسانية والتطوع في حين أسهمت الشركات ضمن مسؤوليتها المجتمعية في مبادرات وفعاليات عام الخير بـ1.6 مليار درهم كإجمالي إسهامات نقدية. وأوضحت أن هذه النتائج تؤكد بوضوح أن عام الخير حقق أهدافه سواء لجهة تعميق ثقافة العطاء المجتمعي لدى مؤسسات القطاع الخاص لتؤدي دورها في خدمة الوطن والإسهام في مسيرته التنموية أو في ما يتعلق بتشجيع التطوع لدى فئات المجتمع كافة لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية لمجتمع دولة الإمارات والاستفادة من كفاءاتها في المجالات كافة أو ما يتعلق بترسيخ خدمة المجتمع لدى الأجيال الجديدة كإحدى أهم سمات الشخصية الإماراتية لتكون خدمة الوطن دائماً رديفاً لحب الوطن الذي ترسخ عبر عقود في قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها كافة.
20 ديسمبر 2017 - 2 ربيع الثاني 1439 هـ( 228 زيارة ) .
في أولى فعاليات اليوم الثاني للملتقى الوقفي الـ 24 الذي نظمته أمانة الأوقاف تحت رعاية سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، تم خلال الجلسة الصباحية تنظيم ندوة بعنوان «نماذج خيرية ملهمة» ضمن محور «العمل الخيري الكويتي.. رموز وبصمات». وتحدث في الجلسة التي أدارها م. اسامة الصايغ عن بصمات المرحوم عبدالله السريع (عبدالله جوبا) والمرحوم د. عبدالرحمن السميط والعم يوسف الحجي كل من عبدالعزيز السريع ود. عبدالله عبدالرحمن السميط ومستشار الإدارة العامة الزميل يوسف عبدالرحمن على التوالي. في البداية تحدث عبدالعزيز السريع عن مسيرة والده الخيرية والذي تنقل من عدة وظائف وذهب إلى جنوب السودان، وقدم انشطة عدة فكان من مؤسسي نادي السالمية الرياضي وعدة جهات أخرى.
19 ديسمبر 2017 - 1 ربيع الثاني 1439 هـ( 216 زيارة ) .
تقلد أمير منطقة القصيم رئيس الفريق الكشفي بمنطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز من قبل وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور أحمد العيسى، اليوم، القلادة الكشفية الذهبية، وذلك في مقر القاعة الكبرى بمجلس المنطقة بديوان الإمارة، بحضور الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، والدكتور عبدالرحمن الداود مدير جامعة القصيم، ونائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله سليمان الفهد، ووكلاء الإمارة، ومدراء الجهات الأمنية والحكومية، وأعضاء الفريق الكشفي بالمنطقة، ولجان شباب المنطقة. وفور وصول الأمير مقر الحفل المعد بهذه المناسبة عُزف السلام الملكي، بعد ذلك بدء الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم، إثر ذلك عُرض فيلمٌ وثائقي عن تأسيس الحركة الكشفية التطوعية، الذي وضح من خلاله بدايتها منذ عهد الملك المؤسس - رحمه الله -، حتى جرى تأسيسها بأمر من الملك سعود - رحمه الله -، التي صدرت باسم جمعية الكشافة العربية السعودية، وعدد الذين تقلدوا القلادة الكشفية الذهبية منذ انطلاقتها. بعد ذلك ألقى وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى كلمة بين فيها بأن العمل الكشفي تحول إلى تنمية اجتماعية لها أثرها في الأعمال التطوعية، مبيناً بأن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم قدم وبذل وبادر بفكرة إنشاء الفريق الكشفي التطوعي بمنطقة القصيم، الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، مشيراً إلى أن القلادة الذهبية ومنذ انطلاقتها عام 1426هـ ضلت تُمنح لمن يبادرون بتعزيز الأعمال التطوعية ودعم الحركة الكشفية، التي تتشرف الجمعية الكشفية العربية السعودية بأن تمنحها لأمير المنطقة، عرفاناً منها لما قدمه للحركة الكشفية من دعمٍ ومبادرات.
18 ديسمبر 2017 - 30 ربيع الأول 1439 هـ( 255 زيارة ) .
نظمت جمعية جود النسائية الخيرية بالدمام، أمس مسابقة "جود المدارس٢ " التي تتنافس فيها خمس مدارس من المرحلة الثانوية لتقديم مشاريع تطوعية . وقدمت رئيسة مجلس إدارة جمعية جود النسائية الجوهرة المنقور بهذه المناسبة كلمة رحبت فيها بالمشاركين وشكرت الجهات الراعية للمسابقة وأكدت على تحقيق رؤية المملكة الطموحة من خلال رؤيتها التي تهدف إلى رفع نسبة المتطوعين من 11 ألف متطوع إلى مليون قبل نهاية عام 2030م، حيث صادف 5 ديسمبر الماضي اليوم العالمي للتطوع . ولفتت النظر إلى أن جمعية جود ومن خلال أكثر من 41 سنة قدمت العديد من الخدمات القيمة والفعالة في مجتمعها، ولم تغفل طوال مسيرة العطاء عن دور المتطوعين ومايقدمونه من خدمات جليلة، وعملت على تفعيل ودعم العمل التطوعي والمبادرات التطوعية الهادفة على الصعيد الفردي وذلك بتبني الأفكار الخلاقة أو عبر عقد الشراكات المجتمعية المختلفة وذلك لما للشراكات من دور قوي للنهوض بالمجتمع لتحقيق الأهداف التنموية مما يعكس الترابط الاجتماعي والعمل التكافلي داخل وطننا الحبيب.
18 ديسمبر 2017 - 30 ربيع الأول 1439 هـ( 311 زيارة ) .
انطلقت صباح اليوم الأحد فعاليات الاحتفاء "بيوم الشهيد" بمتحف البحرين الوطني، بحضور المسؤولين في كل من هيئة البحرين للثقافة والآثار، والمؤسسة الخيرية الملكية، وعدد من الشخصيات الإعلامية، حيث زرع أطفال المؤسسة الخيرية الملكية في الساحة الخارجية لمقهى دارسين بالمتحف شتلات الرازجي والمشموم في بادرة سنوية تهدف لزرع مفاهيم الأمل والعطاء لدى الأطفال، كما شارك الأطفال بصحبة الفنانة الشيخة هلا آل خليفة في ورشةٍ فنيةٍ تفاعلية مستوحاة من زهرة الرازجي التي تشتهر بها أرض البحرين، فيما قدم الشيف بسام العلوي ورشة عمل مميزة زيّن الأطفال فيها المخبوزات باستخدام ألوان الطعام. وفي مثل هذا اليوم من كل عام، تجدد هيئة البحرين للثقافة والآثار حضورها الفاعل في المشهد الوطني، وتحتفي بمناسبة "يوم الشهيد" مع أبناء المؤسسة الخيرية الملكية بعددٍ من البرامج الثقافية التي تحمل دلالاتٍ وقيم إنسانية سامية، تسلط الضوء على صفحةٍ مشرقة في تاريخ البحرين وإنجازات أبنائها المخلصين الذين سطّرت تضحياتهم أروع الأمثلة في الشجاعة والدفاع عن أمن الوطن وحماية مكتسباته. وتعدّ مناسبة يوم الشهيد فرصة سنوية لهيئة الثقافة لتؤكد من خلالها على أهمية الدور المجتمعي المسؤول للجهات الحكومية، لاسيما تلك المعنية بالثقافة، ودور البرامج والفعاليات الثقافية التفاعلية في إشراك مختلف مكونات نسيج المجتمع البحريني في الحراك الثقافي العام بالمملكة. جديرٌ بالذكر أن "يوم الشهيد" جاء بموجب الأمر الملكي السامي من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وفاءً وعرفاناً لشهدائنا البواسل من منتسبي قوة دفاع البحرين، وزارة الداخلية، والحرس الوطني.
7