27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 129 زيارة ) .
افتتح محافظ الجموم فهد بن منير القثامي اليوم المقر الإداري لـجمعية غيث بمدركة . ودشّن خلال الافتتاح برنامج التحوّل التقني للجمعية بحضور مدير إدارة تنمية المجتمع بفرع الوزارة أحمد صفحي ومدير مركز التنمية الاجتماعية بوادي فاطمة فايز العتيبي، ورؤساء الدوائر الحكومية والجهات الخيرية . بعد ذلك، تجول القثامي في مقر الجمعية واستمع إلى شرح مفصل عن المقر الإداري لـجمعية غيث من قبل رئيس الجمعية فهد العتيبي وأبرز إنجازات الجمعية .
27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 89 زيارة ) .
وقع مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمدينة المنورة رئيس لجنة شؤون الأسرة بمجلس المنطقة بالمدينة المنورة المهندس عبدالله بن غازي الصاعدي والمدير التنفيذي لجمعية التنمية الأسرية «أسرتي» المهندس عبدالرزاق بن مختار مخدوم اتفاقية تعاون بين الطرفين . وتسعى الاتفاقية إلى تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية والتدريبية والتأهيلية لأفراد المجتمع من الأمهات والأطفال وكبار السن على حد سواء بما يسهم في تكوين أسرة قوية متماسكة ترعى أبناءها وتلتزم بالقيم الدينية والأخلاقية والمثل العليا التي تنطلق من مبدأ بناء أسرة مستقرة . وتحقيقاً للتكامل بين الجهات ورفع كفاءة العمل وبناءً على ما تم فقد تم تصميم سلسلة من البرامج والمشاريع الأسرية التثقيفية والتوعوية التي تخدم الفئات المعنية بما يتماشى مع رؤية كلا الطرفين وجاري العمل على تنفيذها بما يتناسب مع الظروف الزمانية والمكانية الحالية.
26 اغسطس 2020 - 7 محرم 1442 هـ( 50 زيارة ) .
رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان نائب رئيس اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة اليوم اجتماع اللجنة الرابع، وذلك عبر الاتصال المرئي. واستهل سمو نائب أمير منطقة جازان الاجتماع بكلمة أشار فيها إلى ما تنعم به المملكة من نعم الأمن والأمان والاستقرار، في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، وما وهبها الله تعالى من موارد اقتصادية، وما تشهده من تحقيق منجزات حضارية متميزة، وسعي مستمر نحو التطوير في ظل الرؤية الوطنية الطموحة 2030, لافتًا النظر إلى الاهتمام بتلبية احتياجات المواطنين للسكن، ومن ذلك مبادرة الإسكان التنموي. وأكد سمو سموه أهمية العمل الجاد والمخلص لتمكين مبادرة الإسكان التنموي من خدمة أكبر شريحة ممكنة والعمل من خلالها على تحقيق الأمن ورفاهية المواطن ، داعيًا الأعضاء ولجان العمل إلى بذل كل الجهود واستكمال البيانات المطلوبة لخدمة أهالي المنطقة المستفيدين من المبادرة. إثر ذلك استمع سمو نائب أمير جازان والحضور لشرح مفصل من مدير عام فرع الإسكان بالمنطقة المهندس حسن بن سالم السهيمي، حول الخطوات التي اتخذتها إمارة المنطقة لتنفيذ مبادرة الإسكان التنموي والأعمال التي تقوم بها اللجنة التنفيذية للمبادرة بمنطقة جازان واللجان الفرعية التابعة لها بجميع محافظات ومراكز منطقة جازان ، التي تستهدف فئة الأسر الأشد حاجة من مستفيدي الضمان الاجتماعي ومن في حكمهم، من خلال الشراكة الفعالة مع القطاع غير الربحي ممثلًا بالمؤسسات والجمعيات الأهلية والوقفية والقطاع الخاص ضمن دوره تجاه المسؤولية الاجتماعية ، والأهداف التي تسعى مبادرة الإسكان التنموي خلال العام من الوحدات السكنية على مستوى المملكة. وجرى خلال الاجتماع استعراض آلية وزارة الإسكان في حوكمة اللجان التنفيذية ومستهدفات ومشاريع الإسكان التنموي وإنشاء مجلس لتنمية موارد التمويل غير الربحي بالمنطقة بالشراكة مع القطاع غير الربحي من الجمعيات والمؤسسات الأهلية بهدف تنمية الأحياء والمستفيدين وفق ممارسات الجمعيات في البحث الاجتماعي، إضافة لجملة من الموضوعات المتعلقة بمبادرة الإسكان التنموي بمنطقة جازان، والسبل الكفيلة بتنفيذها إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.
26 اغسطس 2020 - 7 محرم 1442 هـ( 32 زيارة ) .
كد الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد الشامري أن اليوم العالمي للعمل الإنساني تذكرة سنوية للعمل على ضرورة تخفيف المعاناة عن الشعوب المنكوبة، وملايين الأسر التي فقدت عائلها، كما يعد دعوة لبناء المجتمعات الإنسانية المحتاجة، والتصدي لتداعيات الكوارث والنكبات. وقال الشامري: إن هذه المناسبة فرصة لتسليط الضوء على جهود المؤسسات الخيرية والإنسانية، ونشطاء العمل الإنساني وتكريمهم، في ظل الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا، مؤكدا ضرورة إبراز الدور الذي يقوم به العاملون في العمل الإنساني، والمخاطر التي تواجههم لتوفير المأوى والمأكل والملبس والمشرب والحياة التنموية والتعليمية والصحية لضحايا النكبات والكوارث خاصة والعالم يمر بأزمة صحية كبيرة. وأعرب عن فخره واعتزازه بمواقف الكويت تجاه القضايا الإنسانية، ودعمها لجهود المنظمات الإنسانية، لذا استحقت أن تكون مركزا للعمل الإنساني، وأن يكون صاحب السمو الأمير قائدا للعمل الإنساني، مشيدا في الوقت ذاته بإعلان سمو رئيس مجلس الوزراء بدعم لبنان الشقيق بـ 41 مليون دولار لمواجهة كارثة انفجار مرفأ بيروت، مبينا أن دول العالم تحتاج إلى المزيد من الجهود الإنسانية المنسقة لمواجهة التحديات الكبيرة التي تطول بتأثيراتها كثيرا من المجتمعات، مشددا على أهمية تنمية الوعي بالدور الإنساني للعاملين في هذا الحقل، وإبراز دورهم ومخاطرتهم بحياتهم. وأوضح أنه وفقا للتقرير نصف السنوي لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لعام 2019 حول المساعدات الإنسانية، وعدد من يحتاجون إليها حول العالم، فهناك حوالي 168 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدات.
25 اغسطس 2020 - 6 محرم 1442 هـ( 71 زيارة ) .
أبرم وقف الملك عبد العزيز للعين العزيزية اليوم اتفاقية تعاون مع جمعية البر الخيرية بمحافظة خليص في إطار تفعيل الشراكات الإستراتيجية التي من شأنها تحقيق الأهداف التنموية لبناء الإنسان وتنمية المكان وذلك بمقر أمانة الوقف بمحافظة جدة . ومثل وقف الملك عبد العزيز للعين العزيزية في إبرام الاتفاقية الأمين العام للوقف لؤي بن همام طرابزوني ، فيما مثل جمعية البر نائب رئيس مجلس الإدارة فيصل بن واصل اللبدي ، حيث يقوم الوقف بموجب هذه الاتفاقية على سقيا أسر محافظة خليص المسجلين لدى جمعية البر وذلك ضمن الجهود الرامية لمواكبة رؤية المملكة 2030 للاستدامة والتوسع وتقديم خدمات متميزة في العمل الخيري .
25 اغسطس 2020 - 6 محرم 1442 هـ( 66 زيارة ) .
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم اليوم، أمين عام جمعية البر الأهلية بالرياض الدكتور ثامر بن ناصر بن غشيان وأعضاء الجمعية. وقدم الدكتور الغشيان عرضاً لمشاريع وإنجازات الجمعية خلال الفترة الماضية ، ومن بينها مشروع "غذاؤنا واحد" الذي تم من خلاله توزيع سلال الغذاء على الأسر المتضررة من جائحة كورونا بقيمة تجاوزت 4 ملايين ريال ، ومشروع "تفطير الصائمين" خلال شهر رمضان المبارك ، حيث تم توزيع أكثر من 198 ألف وجبة إفطار للصائمين في منطقة الرياض ، وكذلك مشروع "الأضاحي" في عيد الأضحى المبارك ، الذي قامت من خلاله الجمعية بتوزيع أكثر من 7400 أضحية على الأسر المحتاجة المسجلة لديها، مؤكدا أن هذه الجهود تأتي في ظل رعاية كريمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ودعم وتوجيه مستمر من سمو أمير منطقة الرياض , ورئيس مجلس إدارة الجمعية. وثمن سمو أمير منطقة الرياض دور مجلس الجمعيات الأهلية متمنياً للجميع دوام التوفيق والنجاح. حضر لاستقبال وكيل امارة الرياض المساعد لشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 69 زيارة ) .
التقى مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الرياض الدكتور هاني بن سالم الحارثي بمقر الفرع اليوم، رئيس الإرشاد الديني بمجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض الدكتور محمد بن عبدالله النايل. وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين الجهتين في مجال تقديم البرامج الدعوية والتوعوية للموظفين والمستفيدين من المجمع، إلى جانب جدولة البرامج الدعوية بين الجهتين لمدة ستة أشهر، يتولى خلالها دعاة الوزارة الرسميين القيام بهذه البرامج، من إلقاء المحاضرات والكلمات والدروس العلمية والوعظية. ويأتي هذا اللقاء في إطار الشراكة المجتمعية التي تسعى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتعزيزها مع الجهات الحكومية والأهلية كافة، لتقديم البرامج والأنشطة الدعوية الهادفة مما يسهم في خدمة المجتمع.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في مكتبه بالإمارة اليوم، أعضاء اللجنة المشرفة على مبادرة الدعم المجتمعي بالمنطقة التي تنفذها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع مراكز التنمية والجمعيات الخيرية بالمنطقة، الذين قدموا للسلام على سموه وتسليمه تقريري مبادرتي نهر العطاء والدعم المجتمعي. واستمع سموه لشرحٍ مفصل من مدير عام فرع الوزارة رئيس اللجنة للدعم المجتمعي بالقصيم الدكتور فهد المطلق عن المبادرة التي تأتي ضمن المبادرات المعتمدة لمساعدة الأسر والجاليات المتضررة جراء الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا، التي شملت المساعدات الإغاثية لتأمين السلال والمواد الغذائية ومساعدات وإعانات سداد فواتير الكهرباء والماء وإيجار المساكن ومساعدات تعليمية لتأمين مواد وأجهزة التعليم بما يعين أبناء وبنات تلك الأسر في العملية التعليمية عن بعد، ومساعدة العمالة الوافدة المحتاجة وتقديم الخدمات المعيشية للمقيمين بتكلفة تزيد عن 55 مليون ريال تقريباً، مطلعاً سموه على الآلية الخاصة بالدعم والمساندة التي تنفذ مبادرات الدعم المجتمعي التي بدأت باعتماد مبادراتين بمنطقة القصيم. وأشاد الأمير فيصل بن مشعل بحرص الجميع على خدمة المواطن والمستفيد خلال هذه الجائحة، منوهاً بالدعم والاهتمام الكبيرين اللذين أولتهما القيادة الرشيدة صحياً وأمنياً واقتصادياً واجتماعياً لتخفيف آثار جائحة كورونا على جميع الفئات المتضررة, مثمناً جهود فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والجمعيات ولجان التنمية ورجال الأعمال على دعمهم وجهودهم المباركة لمساعدة الأسر المتضررة بالمنطقة، مشيداً بالجهود التي بذلت لكل مافيه خير وفائدة لتحقيق الأهداف المرجوة، راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع. حضر الاستقبال وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين عام برنامج التوطين بالمنطقة أحمد المشيقح، ونائب رئيس الجمعيات الأهلية بالقصيم الدكتور خالد المشيقح, ومدير مركز التنمية بمدينة بريدة سلطان الرجيعي, ومدير مركز التنمية بمحافظة عنيزة مصلح المطيري.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 49 زيارة ) .
زار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلّف ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم، مهرجان العربات المتنقلة ” الفود ترك”, والأسر المنتجة الذي ينظمه مجلس شباب الباحة ، بالتعاون مع أمانة المنطقة , وذلك بمنتزه غابة رغدان. وكان في استقبال معاليه رئيس مجلس شباب الباحة حازم بن خالد ظهران , واستمع إلى شرح مفصل عن المهرجان وما يقدمه أصحاب العربات المتنقلة والأسر المنتجة للمتنزهين والزوار من مأكولات ومشروبات ومشغولات تراثية. وفي ختام الزيارة أشاد الحقيل بجهود القائمين على المهرجان ، مقدّماً شكره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة على دعمه الملموس للمهرجان.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 59 زيارة ) .
احتفت مملكة البحرين ممثلة بجمعية الهلال الأحمر البحريني باليوم العالمي للعمل الإنساني الذي تحييه دول العالم هذا العام تحت شعار «أبطال الحياة الحقيقيون» مستذكرة بإجلال العاملين بالمجال الإنساني، وموجهة رسالة شكر إلى كل الذين نذروا أنفسهم لمساعدة الآخرين في جميع أنحاء العالم. ونوهت الجمعية بشكل خاص بجهود الكوادر الصحية والطبية البحرينية التي تقاتل في الصفوف الأمامية بصبر وعزم لمكافحة جائحة فيروس كوفيد-19، مشيرة إلى أن العالم ينظر إلى تلك الكوادر على أنهم متطوعون شجعان يخاطرون بحياتهم وحياة أسرهم من أجل حماية الإنسانية من هذا الفيروس. عضو مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر البحريني الدكتور فوزي أمين أكد أنه يحق لمملكة البحرين الفخر بسجلها الحافل في مجال العمل الإنساني، وقال إن الرغبة في العمل الإنساني صفة متأصلة في شعب البحرين، وواضحة على المستوى الشعبي والحكومي، والبحرينيون يلبون النداء في كل المواقف.وأوضح د. أمين أن جمعية الهلال الأحمر البحريني التي تحتفل هذا العام بمرور خمسين سنة على تأسيسها، هي الجهة المفوضة قانونيا بتمثيل الدولة حكومة وشعبا أمام العالم في مجال العمل الإنساني وذلك بموجب توقيع جميع الدول في وثائق إنشاء الجمعيات الوطنية، مثلها مثل كل نظيراتها من الجمعيات، وقال إن انتماء الجمعية إلى شبكة دولية تتكون من 192 جمعية تمثل كل دول العالم يمكِّنها من القيام بدورها بكفاءة عالية، كما تتوافر لديها كل المعلومات لاتخاذ الخطوات المطلوبة والاستجابة لاحتياجات المتضررين والمحتاجين حول العالم. د. أمين؛ الذي يشغل أيضا منصب رئيس بعثة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي؛ أشاد بكل كيانات العمل التطوعي الإغاثي الإنساني في مملكة البحرين، وخصَّ بالذكر المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، ومختلف الجمعيات الأهلية التي التحقت بركب العمل الإنساني. وقال: «جمعية الهلال الأحمر البحريني سبقتهم في ذلك، إلا أننا نرى أن التراث الإنساني بمملكة البحرين يتكون من مجموع ما قدمته كل الهيئات والجمعيات والصناديق الخيرية من عمل إنساني مهما كان تاريخ إنشائها، فالمجال الإنساني كبير ويستوعب الجميع». وأضاف: «نجحنا في مملكة البحرين على النطاق المحلي والإقليمي والدولي في الاستجابة لمعظم النداءات الإنسانية، وحصلت معظم الهيئات والجمعيات على التقدير والإشادة، لكن السؤال الآن «كيف يمكن لنا مواصلة تطوير عملنا؟ وماذا نستطيع أن نقدم لنكون أفضل؟»، وتابع «التحدي أمامنا الآن هو الارتقاء بمستوى التنفيذ والعمل الجماعي، وألا نكتفي بالعمل الفردي كما يحدث حاليا». وقال د. أمين «المجال مفتوح أمامنا لتحسين هذا الجانب من العمل الإنساني، وأن يكون هدفنا ليس فقط الوقوف مع المتضررين والمحتاجين، بل إن نضمن استدامة أثر جهودنا ومساهمتنا في استعادة المحتاجين والمنكوبين حياتهم الاعتيادية، وهذا لا يتأتى بعمل فردي، بل يحتاج إلى تقاسم المسؤوليات وتوزيع المهام وتنسيق الأدوار بحسب الاختصاصات في مجالات العمل الإنساني المختلفة». وأشار في هذا الصدد إلى وجود أمثلة في دول كثيرة مثل الاتحاد الأوروبي، حيث يعملون هناك بصورة جماعية ليكون العمل الإنساني أقوى ويترك أثرا واضحا ويمنع الازدواجية ويلبي احتياجات المنكوبين.
20 اغسطس 2020 - 1 محرم 1442 هـ( 54 زيارة ) .
أشاد المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة ومدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت د.سامر حدادين بتضامن الكويت مع المجتمع الإنساني الدولي وانضمامها إلى الحملة الدولية لتكريم العاملين في المجال الإنساني حول العالم. جاء ذلك في بيان صحافي مشترك للدكتور حدادين مع مساعد وزير الخارجية الكويتية لشؤون المنظمات الدولية ناصر الهين بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني. وقال حدادين إن الكويت على وجه الخصوص تذهب إلى أبعد الحدود في أوقات غير عادية لمساعدة النساء والرجال والأطفال الذين انقلبت حياتهم بسبب الأزمات ووباء (كوفيد- 19) العالمي. واضاف ان ذلك تجلى بوضوح من خلال «تفاني أبطال الحياة الحقيقيين ومثابرتهم وتضحيتهم بأنفسهم وهم يستجيبون لأزمة (كوفيد- 19) والزيادة الهائلة في الاحتياجات الإنسانية التي أحدثتها ومن بينهم نساء ورجال من منظمات حكومية ومجتمعات مدنية ومتطوعون». وأكد أن هؤلاء «هم الأبطال المجهولون الذين يتعرضون لاختبار لم يسبق له مثيل وهم يوفرون الطعام والمأوى والرعاية الصحية والحماية والأمل لملايين الأشخاص المحتاجين حول العالم». وثمن تضامن الكويت مع المجتمع الإنساني من خلال مساهمتها في خطة منظمة الصحة العالمية للاستعداد والاستجابة الاستراتيجية في الأردن ولبنان وفلسطين والعراق والسودان وباكستان وكذلك تقديم تضامن إضافي من خلال تعهد الكويت بدعم جهود الاستجابة الإنسانية للأحداث المأساوية التي هزت لبنان في 4 أغسطس الجاري. ونوه بمسارعة الكويت للاستجابة من خلال إنشاء جسور جوية لتقديم المساعدات الطارئة اليومية من خلال جمعية الهلال الأحمر الكويتي بمشاركة المنظمات غير الحكومية والمتطوعين في مساعدة ضحايا هذه المأساة. وأوضح ان اليوم العالمي للعمل الإنساني الـ11 الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة يصادف يوم الهجوم على مجمع الأمم المتحدة في بغداد في 19 أغسطس 2003 والذي أودى بحياة 22 شخصا من بينهم الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو. وأشار حدادين إلى أن أحد أهداف الأمم المتحدة تحقيق التعاون الدولي في حل النزاعات الدولية ذات الطابع الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو الإنساني قائلا «في هذا اليوم نشيد بجميع العاملين في المجال الإنساني في جميع أنحاء العالم الذين لا يدخرون أي جهد ويخاطرون بحياتهم من أجل تقديم العون والمساعدة للأشخاص المحتاجين».
20 اغسطس 2020 - 1 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
أكد سهيل القاضي، مدير عام مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية، أن دولة الإمارات سباقة في الأعمال الإنسانية على مستوى العالم منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفي نشر ثقافة العطاء المستمر وصولاً إلى المساعدات الإنسانية في ظل انتشار جائحة كورونا، حيث قدمت الدولة المساعدات الطبية للعديد من دول العالم. وقال، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني: إن الإمارات هي دولة الإنسانية والعطاء، ويرجع ذلك إلى دور القيادة الرشيدة في دفع مسيرة العطاء واستمراريتها في كل زمان ومكان، وترك بصمة إنسانية تفخر بها الأجيال القادمة. وأشار القاضي إلى الدور البارز الذي تميزت به الإمارات في العمل الإنساني، والذي يعتبر مثالاً يحتذى به من أجل رسالة السلام التي ترسلها القيادة الرشيدة إلى العالم من خلال المنجزات الإنسانية والتي هي جزء لا يتجزأ من هويتنا الأصيلة.. موضحاً أن الجهود الإنسانية الإماراتية تعكس مبدأ التراحم والتسامح من خلال الحملات الإغاثية والمساعدات لتوفير الحياة الكريمة والمتطلبات الأساسية للشعوب الفقيرة والمحتاجة.
20 اغسطس 2020 - 1 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
أكدت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي توسعها في مجالات العمل الإنساني والخيري، بما يسهم في تعزيز مكانة دبي على خريطة العمل الإنساني العالمي. وقال علي المطوع الأمين العام للمؤسسة بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني: إن المؤسسة قررت التوسع في المجالات الخيرية لتغطية عدد أكبر من شرائح المجتمع، إضافة إلى بحث إطلاق المزيد من المبادرات والمشاريع الإنسانية والوقفية لدعم الفئات المحتاجة محلياً وخارجياً خصوصاً المتضررين من تداعيات جائحة «كورونا». ولفت المطوع إلى أن المؤسسة تمد جسور التعاون مع المؤسسات الخيرية والإنسانية داخل الدولة وخارجها، بهدف نشر ثقافة الوقف وتنمية الأوقاف وتحفيز النشاطات الخيرية وأعمال البر، مضيفاً أن إمارة دبي أصبحت نموذجاً عالمياً رائداً في مجال الوقف. وأشار إلى قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «إن الوقف أداة تنموية لتطوير المجتمعات وله دور تاريخي في التنمية على المستويين العربي والعالمي». مشاريع وأضاف: «من هذا المنطلق تحفز المؤسسة أصحاب الأيادي البيضاء في الدولة على تخصيص مشاريع عقارية وأراض، لتكون أوقافا تدعم العمل الإنساني ويخصص ريعها لخدمة المجتمع، لافتاً إلى أن المؤسسة تستثمر المشروعات الوقفية وتوجه عائدها للمصارف الخيرية، بما يسهم في تحسين معيشة كثير من المستفيدين صحياً وتعليمياً واجتماعياً». وأوضح أن اليوم العالمي للعمل الإنساني يأتي هذا العام وسط ظروف استثنائية نتيجة انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد، والإمارات تقدم منذ بدء الجائحة يد العون لكثير من المجتمعات، وترسل مئات الأطنان من المساعدات الطبية لدعم الكوادر الصحية وعلاج المصابين بالفيروس، إلى جانب مساعداتها المستمرة لدعم الدول والشعوب، التي تتعرض لأزمات وكوارث، ومن يعانون من نقص في مقومات الحياة الكريمة.
20 اغسطس 2020 - 1 محرم 1442 هـ( 41 زيارة ) .
احتفلت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، أمس، باليوم العالمي للعمل الإنساني 2020 في مجمع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي. حضر الحفل معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي عضو مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، وعدد من الدبلوماسيين ومن المنظمات الإنسانية وممثلي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية. وفي تصريحات بالمناسبة أشادت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، بجهود وتضحيات العاملين في المجال الإنساني، خصوصاً أولئك الذين ضحوا بأرواحهم وهم يؤدون واجبهم الإنساني، مؤكدة أهمية تعزيز الحماية والدعم لهؤلاء الجنود بمجال العمل الإنساني، وأن التضحيات الإماراتية لم تزدنا إلا عزماً على مواصلة العمل الإنساني. وقال أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة خلال افتتاح الفعالية بخطاب له بالفيديو، إنه تم تكريس اليوم العالمي للعمل الإنساني لهذا العام لـ «أبطال الحياة الواقعية» العاملين في مجال مكافحة جائحة (كوفيد 19). استجابة وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة، أن «العاملين في المجال الإنساني يتعرضون لضغوط هذا العام بشكل لم يسبق له مثيل، إنهم يستجيبون للأزمة العالمية لجائحة (كوفيد 19) ومعها الزيادة الهائلة في الاحتياجات الإنسانية من تداعيات الوباء». وشهدت الفعالية تنظيم حلقة نقاش تحت عنوان «تحديات المجتمع الإنساني في عصر كوفيد 19» شاركت فيها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وجوسيبي سابا المدير التنفيذي للمدينة للعالمية للخدمات الإنسانية، وأندريا ماتيو فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، واماجد يحيى مدير برنامج الأغذية العالمي بالدولة والممثل في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والدكتور وليد علي مستشار في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، فيما أدارها كارولين فرج نائب الرئيس ورئيسة تحرير CNN العربية وعضو مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية. تسامح وقالت معاليها بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني: «ما أحوجنا إلى التذكير بأهمية تعزيز قيم التسامح الداعمة لعوامل الاستقرار والتعايش السلمي بعيداً عن الصراعات التي لا ينتج عنها إلا مزيد من الضحايا والدمار إلى جانب دعم التضامن الإنساني والتعاون الدولي في مواجهة مختلف التحديات كانتشار الأوبئة والأمراض والكوارث الطبيعية في عالمنا الذي بات قرية صغيرة تحتضن الإنسانية». وأضافت: «نستذكر هنا شهداء العمل الإنساني الإماراتي ومنهم الذين استشهدوا في الاعتداء الإرهابي الغاشم بمدينة قندهار في جمهورية أفغانستان الإسلامية أثناء قيامهم بمهمة إنسانية لدعم الشعب الأفغاني الصديق، كما نستذكر شهيد العمل الإنساني لفريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وكذلك موظفَيْ الهلال الأحمر الإماراتي اللذين تعرضا لعملية قتل بشعة في مدينة عدن باليمن، إن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تعد خرقاً للمعاهدات الدولية التي توفر الحماية لعمال الإغاثة». تضحيات وقالت معالي الهاشمي: إن هذه التضحيات الإماراتية لم تزدنا إلا عزماً على مواصلة العمل الإنساني تماشياً مع القيم التي تقوم عليها بلادنا، وليس هناك أصدق شهادة على ذلك إلا كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي أكد: «أن قوى الشر، التي تقف وراء هذا العمل الإرهابي الجبان تتمنى ألا يشق قطار البناء والتنمية والخير طريقه في أفغانستان، ولا يسرها أن ترى الفرح والابتسامة والحياة المشرقة في وجوه الشعب الأفغاني، لكن بعون الله وتوفيقه مستمرون في تقديم المشروعات الخيرية والإنسانية والتنموية وعازمون على نشر الأمل والتفاؤل والخير أينما وُجدنا، وهو نهجنا الثابت، وإيماننا الراسخ الذي لن نحيد عنه أبداً». وأضافت أن اليوم العالمي للعمل الإنساني يحل علينا - هذا العام - في ظل ظروف عالمية استثنائية، نتيجة انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19)، هذا الوباء الذي خلف ضحايا في كل أرجاء العالم وعطّل كثيراً من المصالح وسبل العيش بسبب الإجراءات الاحترازية، وانعكس ذلك بقسوة على المجتمعات التي لا تزال تعاني بالأساس من الأزمات والصراعات، وغير القادرة على الوصول للخدمات الصحية والتي يمكن أن تضمن الحد الأدنى من الرعاية الصحية لمواجهة هذا الوباء. وقالت إنه يحق لنا في دولة الإمارات أن نفخر بموقفنا الإنساني في ظل هذا الظرف العالمي، من حيث تحقيق التضامن الانساني والتعاون الدولي، والذي تتطلبه مثل هذه الأزمات، من خلال المبادرة بتقديم الدعم للدول والمجتمعات الشقيقة والصديقة لإعانتها على مواجهة هذا الوباء، وهو ما يجسّد النهج الإنساني الإماراتي الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثرا. وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
أكد عضو مجلس الشورى رئيس لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية الدكتور هادي بن علي اليامي, أهمية الدور الإنساني والتنموي الفاعل الذي تقوم به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- على الساحة الإنسانية المحلية والدولية، التي جعلت من البعد الإنساني نهجا ثابتًا في سياستها. وقال في تصريح بمناسبة "اليوم العالمي للعمل الانساني" الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام: "إن العمل الإنساني في المملكة يتخذ أبعادًا فريدة وينطلق من منطلقات مرتبطة أساسًا بطبيعة هذه البلاد التي قامت على كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، لذلك فالمملكة عندما تمد يدها بالخير إلى أشقائها العرب والمسلمين والإنسانية عموما تفعله قياما بدورها الذي شرفها به الله سبحانه وتعالى عندما جعلها قبلة المسلمين وحاضنة الحرمين الشريفين ومهبط رسالته الخالدة, مؤكداً على ريادة المملكة في مجال العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم عبر العديد من المبادرات الإنسانية والمساعدات. وأشار إلى أن المملكة منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- اضطلعت بهذا الدور الإنساني ومدت أياديها البيضاء للجميع، وكرست هذا النهج من خلال تأسيس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي شكل مرحلة جديدة في مسيرة العمل الخيري، ليس في المملكة فحسب بل في العالم أجمع، حيث استحدث المركز آليات عصرية وأوجد مفاهيما جديدة لم تكن موجودة من قبل، مثل تشجيع الأسواق المحلية، وتنشيط التجارة الداخلية، وإيجاد فرص عمل موسمية ومستمرة في الدول المستهدفة. وأفاد أن المركز أصبح بمثابة مظلة تنضوي تحتها الكثير من المنظمات الإنسانية حول العالم لتنسيق العمل الخيري، وضمان التوزيع العادل للمساعدات, إذ بلغت إحصائيات عامة للمشاريع التي نفذتها المملكة عبر مركز الملك سلمان (المنجزة – قيد التنفيذ) حتى 31 يوليو 2020م ، 1333 مشروعًا بعدد شركاء يصل لـ144، فيما بلغت التكلفة الإجمالية 4,472,224,532 وعدد الدول المستفيدة 53. ولفت الدكتور اليامي النظر إلى أن المملكة اهتمت بدعم مجالات تؤدي لتحقيق التنمية المستدامة في الدول الأكثر تأثرا بالكوارث الطبيعية، مثل إنشاء الملاجئ وتطوير المستشفيات وبناء المدارس، حيث أولاها المركز اهتمامه وعنايته في سياق سعيه لتطوير المفاهيم وتوسيع قنوات الدعم.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 50 زيارة ) .
ثمن مدير لجنة التعريف بالإسلام بفرع محافظة الأحمدي المحامي/ منيف العجمي - الدعم الكبير المادي والمعنوي الذي يقدمه معالي الشيخ/ مبارك العبدالله المبارك الصباح للجنة التعريف بالإسلام والذي ساهم في إنجاز العديد من مشاريع اللجنة الدعوية والتوعوية والثقافية والتي استفاد منها المئات من ضيوف الكويت الجاليات الوافدة. وقال العجمي : رزق الله الكويت شباباً واعياً استطاع بجميل عطائه وحسن تطوعه وإتقانه لفنون العمل الخيري أن يجعل الكويت عاصمة للعمل الإنساني، وامتدت أياديهم البيضاء المتطيبة بعطر الصدقات لتطول كل محتاج في مشارق الأرض ومغاربها ، فجعلوا الكويت " أيقونة" العمل الخيري، ومعالي الشيخ/ مبارك العبدالله المبارك أحد هؤلاء الشباب الذين نفتخر فيهم، حيث يبادر سموه بين الفينة والأخرى بالاتصال باللجنة للتعرف على أهم مشاريعها وأنشطتها واعمالها التي تقوم بها، والتي ساهمت بعد توفيق الله جل وعلا في إشهار إسلام الآلاف من شتى الجاليات الوافدة. وتابع العجمي: تقديراً لهذه الجهود المباركة التي يقدمها معاليه لدعم مسيرة اللجنة في أصعب الظروف - اطلقت لجنة التعريف بالإسلام فرع محافظة الأحمدي اسمه على قاعة التدريس والمحاضرات الدعوية بالفرع والتي يتلقى المهتدون الجدد من خلالها العلوم الشرعية والتربوية والثقافية والتي تعمل على شحذ وازعهم الديني وتنمية ثقافتهم الإسلامية. وختاماً تقدم العجمي بشكر الشيخ مبارك العبد الله المبارك سائلاً المولى جل وعلا أن يتقبل منه وأن يجعل ما قدمه صدقة عنه ووالديه.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، والمستشار بالديوان الأميري د ..عبدالله المعتوق أن الناشطين في الحقل الخيري أظهروا قدرة فائقة على التصدي للتداعيات الاقتصادية والصحية والإنسانية لجائحة كورونا «كوفيد-19» جنبا إلى جنب مع الجهات الرسمية، وقدموا نماذج تحتذى في العمل على تطويق خطر الوباء والحد من آثاره. وقال د.المعتوق الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحافي بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس إن العاملين في الحقل الإغاثي تحدوا المخاطر، وتكبدوا المشاق، وواجهوا تحديات غير مسبوقة لدى وجودهم في صفوف أمامية لتقديم الدعم للجهات الحكومية في مواجهة الأزمة، ومساعدة المتضررين جراء التدابير والإجراءات الصحية وسياسات الإغلاق. وأضاف ان انخراط الجمعيات الخيرية الكويتية في مواجهة الأزمة داخل الكويت عبر إطلاقها حملة «فزعة للكويت» لم يحل دون استمرارها في تحمل مسؤوليتها الإنسانية ازاء أصحاب الحاجة في شتى أنحاء العالم بصفة عامة ومتضرري الجائحة بصفة خاصة، مؤكدا أنها لم تختزل جهدا في تسيير القوافل الإغاثية وإطلاق الجسور الجوية لإغاثتهم. ولفت د.المعتوق إلى ان الهيئة الخيرية قدمت مساعدات طبية وإغاثية للعديد من الدول لمساعدتها في مواجهة الوباء، مشيرا إلى إرسال طائرتين عسكريتين إلى جمهورية طاجيكستان محملتين بـ 23 طنا من المعدات والأجهزة الطبية لمساعدة الشعب الطاجيكي على مكافحة تداعيات الجائحة. وتابع قائلا: كما نفذت برامج إغاثية وصحية في تونس والسودان والنيجر وباكستان وقطاع غزة ولبنان، منوها إلى إن هذه المساعدات تنوعت بين توزيع عشرات الآلاف من السلال الغذائية والصحية، والمستلزمات والأجهزة الطبية ودعم المستشفيات والمدارس. وأكد د.المعتوق أنه ليس جديدا على الشعب الكويتي أن يفزع لدعم متضرري وباء «كورونا» في العالم، وهو الذي دأب في أوقات الشدائد والمحن على العطاء وتقديم المساعدات للمحتاجين ومن انقطعت بهم السبل وضاقت أمامهم الدروب من دون تمييز، مشيرا إلى ان هذا النهج الخيري جعل الكويت واحدة من أبرز الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والإنمائية في العالم. وأعرب د.المعتوق عن عظيم الشكر والتقدير لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لدور سموه الرائد في دعم مسيرة العطاء وجعلها قيمة إنسانية وتنموية مستدامة من قيم الكويت، وتوجيه الشعب الكويتي نحو الانحياز إلى الإنسان، ولمصلحة الإنسان ولكل إنسان. وثمن رئيس الهيئة تخصيص الأمم المتحدة هذا اليوم لتوجيه التحية للعاملين في الحقل الإغاثي والتطوعي تحت شعار «دعم يصون الأنفس في أثناء الجائحة»، مشيرا إلى نجاح الهبة الإنسانية الكويتية في احتواء آثار الجائحة في الداخل والخارج، والتدليل على عراقة العمل الخيري وعمقه الإسلامي والوطني.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة 19 أغسطس من كل عام، تقدم نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية د ..رشيد الحمد بالشكر الجزيل لكل العاملين بالمؤسسات الخيرية خاصة من يخدمون في الصفوف الأمامية لمساعدة المتضررين من أزمة كورونا وكل من يقدم الخير والنفع لبني الإنسان، مؤكدا أن الجائحة العالمية أثبتت ريادة الكويت في التعامل مع الأزمات. وقال الحمد: تمر علينا ذكرى اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام 2020 والعالم مصاب بجائحة «كورونا»، وانطلاقا من أهدافنا في تنمية الشعوب الفقيرة التي تتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الـ 17 في محاربة الفقر والجهل والمرض، استطاعت مؤسسة النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الكويت حيث تهدف مشاريعنا إلى خدمة الإنسان في كل مكان. وأضاف: بلغ حجم مساهمات الجمعية خلال الجائحة داخل الكويت أكثر من 1.3 مليون دينار، وذلك في عدة محاور رئيسية أهمها دعم ضيوف الكويت من الجاليات والعمالة المتضررة جراء الأزمة، وقد استفاد من هذه المساعدات قرابة نصف مليون إنسان، وكذلك عمدت إلى مساندة الجهود التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا. وبالنسبة للعمل الخارجي أكد الحمد: أنه على الرغم من التحديات الكبيرة نتيجة جائحة كورونا إلا أن يد الكويت البيضاء امتدت بالخير والنفع للمحتاجين في كل بقاع العالم، وقامت بتنفيذ العديد من المشاريع الخارجية، حيث نفذنا خلال النصف الأول من العام 2020 الجاري مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية وصحية وثقافية واجتماعية زاد حجم الإنفاق فيها على 2.6 مليون دينار، وقد تم ذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية، كما سارعت الجمعية مؤخرا بتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة لجمهورية لبنان الشقيق من خلال حملة «أبشري لبنان»،. وبين الحمد أنه عندما نذكر العمل الإنساني نتذكر حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كقائد للعمل الإنساني - حفظه الله ورعاه - ورده سالما معافى، مثمنا الدعم الكريم الذي تقدمه الكويت للعالم وقت الأزمات والكوارث.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 55 زيارة ) .
أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أن دولة الإمارات تنطلق من مبادئها ودستورها، ومن رؤى قيادتها الرشيدة في إعطاء العمل الإنساني أهمية خاصة ولكل مجالاته وبلا حدود، ولذا فقد أصبح مفهوم العمل الإنساني جزءاً لا يتجزأ من مبادرات الدولة ومن أنشطة مؤسساتها وهيئاتها. جاء ذلك في كلمة وجهتها سموها بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يحتفي به العالم في التاسع عشر من شهر أغسطس من كل عام.. العمل الذي يوجه لخير الإنسان في كل المجالات، الصحية والعلمية والبيئية والخدمية والإغاثية. وأكدت سموها أن هذا العمل الإنساني ذو أهمية كبيرة نظراً لمساهمته في إعانة الذين يواجهون صعوبات وظروفاً حرجة في تلبية متطلبات الحياة، بالإضافة إلى دوره في تعزيز الإخاء وإرساء قيم الإنسانية بين أبناء المجتمع الواحد وبين شعوب العالم. وقالت: يعد العمل الإنساني أسلوباً حضارياً، بل هو واجب على كل إنسان، فقد حثت على أهميته جميع الأديان السماوية والأعراف الاجتماعية، كما يكتسب مفهوم العمل الإنساني في دولة الإمارات اهتماماً رسمياً كبيراً على مستوى القيادة وعلى مختلف المستويات الحكومية والأهلية في الدولة. ونوهت سموها إلى تنوع منصات العمل الإنساني في دولة الإمارات بتنوع الحاجات المجتمعية والتنموية والإغاثية، سواء أكانت داخل المجتمع أم خارجه على المستوى الإقليمي والدولي. وقالت: ويأتي الاحتفاء به هذا العام بالأبطال الحقيقيين من الأطباء وجميع أفراد الطواقم الطبية والمتطوعين الذين عملوا في مواجهة جائحة كورونا، هذه الجائحة التي تعد أكبر تحدٍ واجهه العالم في عام 2020. وأضافت سموها أن هؤلاء الأطباء والمسعفين والممرضين والمعالجين شكلوا خط المواجهة الأول للتصدي للجائحة، فقد بذلوا قصارى جهدهم، وضحوا بأوقاتهم وابتعدوا شهوراً عن أسرهم، ومنهم من أصيب بالعدوى وفقد حياته، لقد عملوا بكل إخلاص وجد، وتعاونوا جميعهم، المتقاعدون عادوا للعمل في المستشفيات والطلبة المتدربون في كليات الطب جميعهم لم يبخلوا بأي جهد.. وأود هنا أن استشهد بالعديد من الأطباء العرب الذين كانوا يتواجدون في العديد من دول العالم ورفضوا العودة إلى بلدانهم وساهموا بعلاج حالات كورونا في بلدان تواجدهم. كما أشيد بجهود جميع طواقمنا الطبية في دولة الإمارات.. فعلى سبيل المثال قدمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع 535 متطوعاً لدعم المنظومة الطبية في مواجهة كورونا». وتابعت سموها: «كما تم إطلاق مبادرة «إمارات العطاء»، والتي تهدف إلى فتح باب التطوع للأطباء للمشاركة في برنامج «التطبيب عن بُعد» ضمن مبادرة إماراتية بعنوان «برنامج أبطال الصحة المتطوعين»، والتي تتضمن المشاركة في المهام التطوعية التشخيصية والعلاجية والوقائية لأطباء الإمارات، وذلك بهدف تعزيز التكافل».
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 34 زيارة ) .
أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن الدولة أكثر دول العالم سخاء في منح المساعدات التنموية وتلبية النداءات الإنسانية الدولية، لافتة إلى أن الإمارات جعلت من البعد الإنساني نهجاً ثابتاً في سياستها الخارجية. وأشار الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إلى أهمية الدور الإنساني والتنموي الفاعل الذي تقوم به الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الساحة الإنسانية الدولية، لتحسين الحياة وتخفيف المعاناة، وفاء لقيمها، حتى أصبحت الإمارات من أهم العواصم الإنسانية في العالم، وواحة للتعايش السلمي. ورمزاً للأخوة الإنسانية، وتتجه إليها الأنظار للحد من التداعيات الإنسانية للأزمات والكوارث، خاصة أنها تقدم مساعداتها بتجرد دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية، سواء كانت سياسية أو دينية أو عرقية أو طائفية. وقال المزروعي في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، إن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، وضعت الإمارات في مقدمة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية، وعززت جهود الدولة لتخفيف معاناة البشرية، وتجد التقدير والثناء من المجتمع الدولي ومنظماته الأممية. وأضاف المزروعي إن المكانة المرموقة التي تبوأتها الدولة في المجال الإنساني عالمياً، تحققت بفضل الأسس الراسخة التي أرساها نصير الإنسانية، وفقيدها الكبير المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع لبنة العمل الإنساني والخيري في الدولة. وأشاد بالمبادرات الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيس الفخري لهيئة الهلال الأحمر «أم الإمارات».. مشيراً إلى دور سموها الكبير في تعزيز مجالات العمل الإنساني محلياً وخارجياً، إلى جانب جهود سموها في تعزيز قدرات النساء والأطفال اللاجئين والنازحين والمهمشين، وتحسين مستوى الخدمات الموجهة لهم. وأكد رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر أن الهيئة حظيت خلال مسيرتها الإنسانية الحافلة بأوجه الخير والعطاء كافة، بمساندة القيادة الرشيدة. وأضاف: «لا شك أننا أقوياء بهذه القيادة الرشيدة التي أسست للخير نهجا متفردا، وأفردت للعطاء الإنساني حيزا كبيرا في تفكيرها واهتمامها، وكانت مثالا للتعاطي الفعال مع القضايا الإنسانية التي تؤرق الكثيرين من حولنا». من جهته، شدد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، على أن الإمارات أصبحت رقما لا يمكن تجاوزه في مجال تنمية المجتمعات الهشة، وتعزيز التعايش السلمي بين الشعوب. وقال إن هيئة الهلال الأحمر تعزز توجهات الدولة في هذا الصدد، وتعمل على الساحة الدولية للحد من المعاناة البشرية. وصون الكرامة الإنسانية، وذلك بفضل الدعم والمساندة التي تجدها من قيادة الدولة الرشيدة، والاهتمام والمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة، لبرامجها ومشاريعها وتحركاتها المستمرة في مناطق الكوارث والأزمات. وأضاف: «إن قيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لمسيرة الهيئة خلال العقود الماضية، عززت قدراتها، ووضعتها في مقدمة المنظمات التي تمتلك حلولا جريئة ومبتكرة لكافة القضايا». نقلة نوعية قال محمد عتيق الفلاحي إن الإمارات عندما تتدخل في أي جهد إغاثي أو إنساني، فإنها تحدث نقلة نوعية في هذا الجهد، لأنها تتدخل بقوة وتسخر جل إمكاناتها للحد من تداعيات الأزمة أو الكارثة. وقد حدث هذا مؤخرا في عدد من الساحات، خاصة تلك التي وجدت صعوبة كبيرة في مواجهة جائحة «كوفيد 19»، لذلك قامت الدولة بمساعدة عشرات الدول لتعزيز قدراتها الصحية والحد من تفشي الجائحة على أراضيها، وعندما تدخلت الإمارات كانت بصمتها واضحة ونتائجها ملموسة.