20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 103 زيارة ) .
أنهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في الهند توزيع 12 ألف سلة غذائية رمضانية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لتفطير الصائمين الذي تنفذه الوزارة خلال شهر رمضان المبارك للعام الجاري 1441هــ، في مدن وولايات الهند واستفاد منه 120 ألف صائم طوال أيام الشهر الكريم. ورفع الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالهند الشيخ بدر بن ناصر العنزي بهذه المناسبة, الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على دعمهما المستمر لكل الأعمال الإنسانية والخيرية التي تلامس حاجات المسلمين بشهر رمضان لا سيما في القارة الهندية، مبيناً أن تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في 18 دولة حول العالم منها جمهورية الهند تأكيد على ريادة المملكة للعمل الإسلامي الذين تعاهد قادتها عليه منذ عهد المؤسس إلى هذا العهد الزاهر الزاخر بالمنجزات والعطاءات. وأفاد العنزي أن الملحقية وزعت منذ بدء شهر رمضان المبارك 12 ألف سلة غذائية متكاملة من المواد الأساسية التي تكفي الأسرة لشهر رمضان، بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية في 30 مدينة وولاية بالهند وفق الإجراءات الاحترازية وبمشاركة فرق وكوادر عملت على مدار الساعة حتى الانتهاء من التنفيذ. وقدم في ختام تصريحه شكره وتقديره لمعالي الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على عنايته ومتابعته لأعمال وبرامج الملحقية، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين كل خير وأن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقرارها وأن يزيل الوباء والبلاء.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تلقت مؤسسة عبدالعزيز بن عبدالله الجميح الخيرية خطاب شكر من وزارة الموارد البشرية ممثلة في معالي نائب الوزير الأستاذ ماجد بن عبدالرحيم الغانمي وصندوق الوقف الصحي ممثلاً في رئيس الوقف معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة على إثر تلقيهما مساهمةً من المؤسسة لصالح الصندوق الوقفي والصندوق المجتمعي الذي أُسِّسَ لمواجهة جائحة كورونا (COVID-19). وكانت المؤسسة في وقت سابق قد تلقت دعوة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للمساهمة في تأسيس صندوق مجتمعي لمواجهة جائحة كورونا (COVID-19)؛ وعلى إثر هذه الدعوة الكريمة بادر مجلس الأمناء برئاسة سعادة الشيخ حمد بن عبدالعزيز الجميح حفظه الله بالتوجيه بالمساهمة بمبلغ قدره 3,000,000 ثلاثة ملايين ريال للمحفظة؛ إيماناً من مؤسسة عبدالعزيز بن عبدالله الجميح الخيرية بواجبها الوطني والمجتمعي ودورها التنموي في إطار المساندة الواجبة لوطننا الغالي؛ على أن تُصرف بالمناصفة بين الصندوق المجتمعي بإشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق الوقف الصحي بإشراف وزارة الصحة. هذا؛ وتثمِّن المؤسسة شكرَ وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق الوقف الصحي بإشراف وزارة الصحة لمساهمة المؤسسة، الأمر الذي يدعم دورها الاجتماعي والريادي في خدمة المجتمع والوطن، والذي يأتي ضمن اهتمام المؤسسة بالمبادرات المجتمعية النوعية؛ التي تسعى من خلالها إلى أداء رسالتها ودورها في المجتمع، والمساهمة في حمايته؛ خصوصاً في أوقات الأزمات والجائحات التي تنوط بالبلاد. كما تثمن المؤسسة جهود المملكة العربية السعودية ممثلة في قيادتها الرشيدة، وفي قطاعاتها الحكومية والخاصة، والقطاع الخيري، بما يبذله الجميع من جهد ومساندة لاجتياز هذه الجائحة. سائلين الله تعالى أن يرفع البلاء ويكشف الغمة. إنه سميع مجيب.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 108 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات إمدادات طبية عاجلة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لدعم الجهود الرامية إلى احتواء وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) والتخفيف من أثره على الشعب الفلسطيني. وشملت المعونة مستلزمات الحماية الشخصية ومعدات طبية، إضافة إلى 10 من أجهزة التنفس الاصطناعي التي تشتد الحاجة إليها في الوقت الراهن. وتأتي هذه المساعدات تزامناً مع خطة الاستجابة لاحتواء وباء «كوفيد 19» في الأراضي الفلسطينية المحتلة والحد من انتشاره. وأعرب منسق مكتب الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط عن امتنانه لحكومة دولة الإمارات على إرسالها 14 طناً من الإمدادات الطبية العاجلة لدعم الجهود الرامية إلى احتواء وباء «كوفيد 19» والتخفيف من أثره على الأراضي الفلسطينية المحتلة. من جانبها، قالت السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة: «إن هذه الأزمة العالمية تتطلب استجابة دولية، وتعرب دولة الإمارات عن امتنانها لمكتب المنسق العام للأمم المتحدة لتسهيل وصول المساعدات المقدمة من الدولة إلى الشعب الفلسطيني، وكذلك على العمل الدؤوب الذي تقوم به الأمم المتحدة في دعم الجهود العالمية لمكافحة هذا الوباء». من جانبه، توجه نيكولاي ملادينوف، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، بالشكر إلى دولة الإمارات حكومةً وشعباً على دعمهما المستمر للشعب الفلسطيني، وقال: «إن دولة الإمارات شريك مهم، ونقدّر دعمها المستمر للسلام والشعب الفلسطيني في هذا الوقت الحرج، حيث إن التضامن العالمي في مصلحة الجميع، فنحن نواجه اليوم أصعب أزمة منذ الحرب العالمية الثانية، ولا يمكننا التغلب عليها إلا بالعمل معاً». يُذكر أن هذه المساعدات هي جزء من التزام دولة الإمارات في الدعم المستمر للشعب الفلسطيني، وقد ساهمت الدولة، التي تعد من أكبر الجهات المانحة للأونروا، بأكثر من 828.2 مليون دولار في الفترة من عام 2013 إلى أبريل 2020 لتمويل مختلف القطاعات في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت دولة الإمارات واحدة من كبرى الدول في العالم في تقديم المساعدات لاحتواء جائحة «كوفيد 19»، وقدمت أكثر من 500 طن من المساعدات إلى 47 دولة.
19 مايو 2020 - 26 رمضان 1441 هـ( 72 زيارة ) .
أعلنت محاكم دبي تقديم 1875وجبة دعماً لحملة «10 ملايين وجبة»، التي أطلقتها حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير الدعم الغذائي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات تحدي الوباء العالمي لفيروس «كورونا» المستجد. وصرح طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، أن حملة «10 ملايين وجبة» تؤكد أن كرامة الإنسان وحفظ الحياة وتوفير مقوماتها الأساسية للجميع أولوية لدولة الإمارات وقيادتها ومؤسساتها ومجتمعها، وهذا هو الوقت الأمثل للمساهمة في دعم هذه الحملة التي تضمن ألّا يجوع أحد خاصة في شهر الخير. تعزيز وأشاد بفكرة الحملة التي أطلقتها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لتعزيز شعور الفئات المجتمعية كافة بالأمان والاستقرار، وتقديم الدعم والمساندة في أوقات الشدة، والتي أدت إلى خروج الحملة في أبهى صور التضامن والتلاحم المجتمعي، وهو ما يعزز المكانة الدولية الرائدة التي رسختها دولة الإمارات بفضل مبادراتها الإنسانية الهادفة لحفظ الحياة وصون كرامة الإنسان أينما كان، دون تمييز بين الأعراق أو الأديان أو الجنسيات. دعم وأشار القاضي جمال الجابري رئيس المحكمة العمالية بمحاكم دبي، إلى أن المحكمة العمالية تدعم حملة «10 ملايين وجبة»، لتخفيف معاناة الفئات العمالية التي تعاني أكثر من غيرها في هذا الظرف الاستثنائي الناجم عن تفشي فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، كما تأتي هذه المبادرة مع حلول شهر رمضان المبارك بما يعنيه من تعزيز قيم التراحم والتكاتف والتعاطف مع الفئات المحتاجة، إذ تؤكد مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، معدن دولة الإمارات الأصيل، ونهج القيادة الرشيدة التي تحرص دوماً على ترسيخ ثقافة الخير والبذل والعطاء.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 99 زيارة ) .
وزعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمكتب المستشار الإسلامي في سفارة خادم الحرمين الشريفين في الأردن، هدية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من التمور الفاخرة ، وسط إشادة من المسؤولين الأردنيين بجهود المملكة في دعمها ومساندتها جميع المسلمين في العالم. وجرى تسليم كمية من التمور لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والمقدسات الشيخ الدكتور محمد الخلايلة، حيث أكد عمق روابط المحبة والأخوة بين البلدين الشقيقين، مقدماً الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على اهتمامهما الدائم بأحوال المسلمين في العالم. كما سلمت كمية أخرى من التمور لسماحة مفتي الأردن الدكتور عبد الكريم الخصاونة، الذي أثنى على جهود المملكة في مختلف المجالات واهتمام قيادتها الرشيدة بمتابعة أحوال المسلمين ودعمهم ومساعدتهم في كل الظروف ومنها ما يعيشه العالم حالياً من صعوبات كبيرة بسبب جائحة كورونا. من جهته أوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن نايف بن بندر السديري، أن السفارة باشرت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين توزيع شحنة من التمور الفاخرة المرسلة ضمن برنامج هدية خادم الشريفين للتمور الفاخرة وستوزع على الجمعيات والمراكز الإسلامية واللاجئين السوريين وكل من يستهدفهم هذا البرنامج المبارك. وقدم السفير السديري الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين -حفظهما الله-، على ما يقدمانه من خدمات عظيمة للإسلام والمسلمين في كل مكان، ولمعالي الوزير الدكتور الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على متابعته وإشرافه المباشر على تنفيذ مثل هذه البرامج النوعية وحرصه على التواصل مع القيادات الإسلامية وتوثيق العلاقات بما يخدم العمل الإسلامي في جوانبه كافة. وأثنى مواطنون أردنيون على الجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- في خدمة الإسلام والمسلمين، ووقوفها مع المسلمين وقضاياهم في جميع أنحاء العالم, داعين الله أن يحفظ المملكة وقيادتها وشعبها، وأن يديم عليها الأمن والاستقرار.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 71 زيارة ) .
أطلقت جمعية الإغاثة الإنسانية المرحلة الثانية من حملة «ساعدهم» وذلك لدعم الطلبة والطالبات من غير محددي الجنسية لدراسة الطب بعد أن تم التبرع من خلال المرحلة الأولى لكفالة 10 طلاب من فئة غير محددي الجنسية في كلية الطب. في هذا الصدد، قال رئيس مجلس إدارة جمعية الإغاثة الإنسانية علي الحسينان ان هناك العديد من قصص المعاناة التي يعانيها الطلبة غير محددي الجنسية بسبب قلة ذات اليد والتي تجعلهم لا يستطيعون إكمال مسيرتهم الدراسية وفي نفس الوقت هناك الكثير من قصص النجاح التي ساهمت فيها جمعية الإغاثة الإنسانية. وتطرق الحسينان إلى أحد قصص النجاح والذي كان بطلها أحد الطلبة البدون وكان يدرس في كلية الطب بإحدى الجامعات الأوروبية، وبسبب تراكم الديون على والده بدأ التفكير في ترك دراسته لأن والده لا يستطيع أن يدفع له مصاريف الكورس ولكن بفضل الله عز وجل ثم بجهود الجمعية استطاع أن يكمل مسيرته الدراسية بعد أن تكفلت بمصاريفه الدراسية وهو الآن طبيب في الصفوف الأمامية في الأزمة الحالية وتزوج وأصبح يعيل أسرة كاملة. وأوضح أن هذه القصة وغيرها من القصص المتشابهة تؤكد أن كفالة طلاب الطب من فئة غير محددي الجنسية ودفع المصاريف الدراسية لهم حقق طموحاتهم وأهدافهم بل وأصبحوا يعيلون أسرا وتم تحويلها من أسر محتاجة إلى أسر ذات كفاية معيشية بعد تخرج أبنائهم. وبين الحسينان أن كفالة الطالب الواحد تبلغ حوالي 10500 دينار والتي تكفي المصاريف الدراسية فقط للطالب لمدة خمس سنوات، مبينا أن الجمعية من خلال العديد من التجارب خلصت إلى أن الاستثمار الاستراتيجي الأمثل يجب أن يكون في التعليم وكفالة طالب العلم، كما أن التعليم والصحة من أهم أهداف الجمعية وبمثل هذه المشروعات تكون قد حققت هدفين من أهدافها من خلال توفير تعليم جامعي للطلبة من فئة غير محددي الجنسية وتكون قد وفرت أيضا كوادر طبية تساهم وتعاون الكفاءات الكويتية. وأكد أهمية العلم والتعليم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم «من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة» ومن أروع المشاهد التي تدل على اهتمام رسولنا صلى الله عليه وسلم بالعلم أنه جعل شرط إطلاق سراح أسرى بدر أن يعلم الأسير عشرة من أبناء المسلمين القراءة والكتابة، وحرصا من الجمعية على مستقبل هؤلاء الطلاب يأتي هذا المشروع والذي تقوم فكرته على كفالة 10 طلاب في كلية الطب من فئة غير محددي الجنسية، الذين يعيشون في الكويت وذلك من خلال تقديم المساعدات اللازمة لهؤلاء الطلاب لاستكمال تعليمهم.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 66 زيارة ) .
قدم بنك دبي الإسلامي نحو 54 مليون درهم لـ5 جهات خيرية بالدولة، شملت صندوق الزكاة ومؤسسة خليفة الإنسانية وجمعية الإحسان الخيرية وجمعية دبي الخيرية، وجمعية «الفجيرة الخيرية». وقدم بنك دبي الإسلامي، الشريك الاستراتيجي لجمعية الإحسان الخيرية، مبلغ 6 ملايين و400 ألف درهم من زكاة المال، ضمن حملة «زكاتكم.. حياة» لتوزيعها على مستحقيها من الأسر المتعففة والمحتاجة التي تكفلها الجمعية، في إطار التعاون الدائم الذي يقدمه «دبي الإسلامي» ومسارعته لدعم المشاريع الخيرية والمبادرات الإنسانية. شراكة وقال الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان الخيرية: «إن شراكتنا مع «بنك دبي الإسلامي» أصيلة ومتجذرة، باعتبارهم أحد أهم وأبرز الشركاء الاستراتيجيين الذين يدعمون مسيرة «الإحسان» وبرامجها الخيرية، التي تستفيد منها الكثير من الأسر المواطنة والمقيمة على أرض دولة الإمارات». وسيتم توزيع «الزكاة» على الأسر بمبالغ متفاوتة بعد دراسة أوضاعها المادية وعدد أفرادها، بناءً على الضوابط الشرعية، إضافة إلى الحالات الإنسانية المستحقة للزكاة، والوقوف على وضع الأسر ذات الدخل المحدود المتضررة بسبب جائحة فيروس «كورونا». مبادرات من جانبه، شدد أحمد مسمار أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، على أهمية ومتانة الشراكة الاستراتيجية «القديمة» بين الجمعية، و بنك دبي الإسلامي الذي يشكل أحد أبرز الداعمين والمتبرعين للمشاريع والمبادرات الخيرية والإنسانية التي تقوم بها الجمعية لتقديم المساعدات للمحتاجين، وقضاء حوائجهم ومتطلبات عيشهم بكرامة واستقرار، في وقت أشاد فيه بالدور الكبير الذى تضطلع به مؤسسات المجتمع في دعم مجالات العمل الخيرى. وأعلن مسمار، أن «دبي الإسلامي» قدم للجمعية أمس الأول دعماً مالياً قدره 16 مليون درهم لمساعدة الأسر المتعففة والأيتام والأنشطة الخيرية الأخرى التي تقوم بها الجمعية، مثنياً على إدارة البنك، وداعياً الجهات المماثلة للتبرع ليعم الخير الجميع. وقال لـ«البيان»، إن ما يقارب من 3 آلاف أسرة معوزة، ستستفيد من هذه المساهمة لسد الدفعات المترتبة عليها لدى المدارس، والسكن، والمستشفات وهيئات الكهرباء والمياه، وهو ما يخفف عن كاهل أرباب الأسر في ظل الظروف المعيشية الصعبة الناتجة عن تداعيات وآثار جائحة كورونا. وأوضح أن الجمعية تزود البنك المذكور بكشوفات تفصيلية بالحالات المستفيدة من هذه المعونة، تأكيداً على مبادئ الشفافية والمصداقية وحوكمة قطاع العمل الخيري. كما قدم بنك دبي الإسلامي 19 مليون درهم لدعم المشاريع الخيرية والإنسانية في كل من صندوق الزكاة ومؤسسة خليفة الإنسانية. برامج وأعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عن تلقيها دعماً مالياً قدره 3 ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي لبرامج المؤسسة التعليمية والصحية والإفراج عن المساجين وتسديد مديونياتهم.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 101 زيارة ) .
قدم منتسبو الحرس الوطني تبرعاً مالياً إلى المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، وذلك جرياً على العادة السنوية التي تأتي تقديراً لما تقوم به المؤسسة من أعمال إنسانية ومشاريع خيرية داخل المملكة وخارجها، وكذلك في إطار المسؤولية والشراكة المجتمعية التيتحرص رئاسة الحرس الوطني على تفعيلها بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات في مملكة البحرين. وقد سلم مبلغ الدعم المالي الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري مستشار الشؤون الدينية في الحرس الوطني، إلى الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية. وأوضح الهاجري أن هذا التبرع تم تخصيصه لدعم الأعمال الإنسانية، بمباركة من الفريق أول ركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني، ومتابعة من معالي اللواء الركن الشيخ عبدالعزيز بن سعود آل خليفة مدير أركان الحرس الوطني، مشيراً إلى أن هذا الدعم المالي خصص ريعه من اشتراكات منتسبي الحرس الوطني. وأشاد بالرعاية الملكية الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية حفظه الله ورعاه، وما يوليه جلالته من اهتمام كبير بأيتام وأرامل البحرين ورعاية العمل الخيري والإنساني داخل وخارج المملكة، ومثمناً جهود سمو الشيخ ناصر بنحمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في تقديم العمل الخيري والإنساني لجميع المحتاجين، ومعرباً عن تقديره وامتنانه للدور البارز الذي تقوم به المؤسسة في دعم الأعمال الخيرية والإنسانية في مختلف مناطق العالم. من جهته أثنى الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على الدور الرائد للحرس الوطني، في حماية منجزات المملكة ونهضتها التنموية، إلى جانب تفعيله الدائم للشراكة المجتمعية من خلال مساهماته الخيرية والإنسانية المساندة للمجتمعات والشعوب، معرباًعن شكره وتقديره للفريق أول ركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني، ومتابعة معالي اللواء الركن الشيخ عبدالعزيز بن سعود آل خليفة مدير أركان الحرس الوطني، وكافة منتسبي الحرس الوطني على إسهاماتهم الإنسانية ودعمهم للمشاريع التي تقدمها المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية.
17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441 هـ( 91 زيارة ) .
أكملت الملحقية الدينية بسفارة المملكة في جمهورية السودان التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد توزيع 50 طنًّا من السلال الغذائية الرمضانية في جمهورية السودان ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين لعام 1441هـ، الذي استهدف تفطير 80 ألف صائم خلال شهر رمضان المبارك، وفق منظومة متكاملة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية، وعدد من الجمعيات الخيرية الرسمية بالسودان.
17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441 هـ( 87 زيارة ) .
أعلنت إدارة المشاريع الخيرية في جمعية دار البر تحصيل إيرادات إجمالية تجاوزت 30.5 مليون درهم من تبرعات وصدقات ومبادرات المحسنين وأهل الخير في الإمارات خلال الربع الأول من العام الجاري، وأنجزت مشاريع تنموية وخيرية في دول عدة حول العالم. وأوضح يوسف اليتيم مدير إدارة المشاريع في «دار البر»، أن مشاريع الخير والإحسان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري تنوعت بين مشاريع خيرية وتنموية وإنسانية وخدمية وشملت بناء المساجد وخدماتها بقيمة 18.85 مليون درهم ومشاريع المياه بقيمة 8.23 ملايين، والمشاريع التنموية والخدمية بقيمة 2.32 مليون، والمشاريع الطبية بقيمة 524 ألفاً، ومشاريع دعوية بقيمة 11 ألفاً بالإضافة لمشاريع إنسانية أخرى بقيمة 558 ألفاً.
17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441 هـ( 96 زيارة ) .
في إطار جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الرامية لتوفير الدعم والتمكين لمختلف المشاريع والبرامج والمبادرات الخيرية الهادفة للارتقاء بأسباب العيش الكريم للإنسان، أسهمت المؤسسة بمبلغ 19 مليون درهم لدعم «صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد 19»، الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي شهر أبريل الماضي. وقال المستشار إبراهيم بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: «مساهمة المؤسسة تأتي من واقع مسؤوليتها تجاه مجتمع دولة الإمارات دون اعتبار للون أو الجنس أو المعتقد، بينما مهَّد «الصندوق» لقادة الأعمال والمؤسسات الوطنية الرائدة فرصة المشاركة في توفير سبل الحياة الكريمة للإنسان، من خلال تكاتف الجهود لمواجهة تداعيات هذه المرحلة الاستثنائية». وتأتي مساهمة المؤسسة، التي تُعد إحدى المؤسسات الفاعلة والرائدة في مجال العمل الخيري والإنساني داخل دولة الإمارات وخارجها، للتخفيف من التداعيات الصحية والاقتصادية والمجتمعية للفيروس المستجد للوصول إلى المحتاجين كافة في الظروف الراهنة، تجسيداً لرؤيتها بالمشاركة في تحسين نوعية حياة الناس، ودعماً لجهود القيادة الرشيدة بترسخيها قيم العطاء، التي تشكل أهم مبادئ رسالة دولة الإمارات إلى العالم. وأكد بوملحه حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على توفير شتى أشكال الدعم الإنساني والتنموي، من خلال المبادرات والمؤسسات العاملة تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. يُذكر أن إطلاق مبادرة «صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19» من جانب دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري جاء في إطار التزامها بتوجيهات القيادة الرشيدة، بشأن دعم العمل الإنساني على مستوى الإمارة، عبر إقامة شراكة فعالة ذات تأثير إيجابي بين الجهات الحكومية والمؤسسات الخيرية، مع ضمان صفة الاستدامة للمشروعات الإنسانية والخيرية، التي تدعمها الدائرة، وتشارك في تنفيذها.
16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441 هـ( 77 زيارة ) .
دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالملحقية الدينية بسفارة المملكة العربية السعودية في إثيوبيا برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن ‏عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله - لعام 1441هـ، والذي يستهدف توزيع أكثر من ٤٠٠٠ الآف من السلال الغذائية، يستفيد منها ٤٠ ألف صائم خلال الشهر الكريم، وذلك بمقر ‏السفارة في العاصمة أديس أبابا وعدد من الأقاليم . حضر مراسم التدشين سفير خادم الحرمين الشريفين في إثيوبيا ‏سعادة الأستاذ سامي بن جميل عبدالله والمفتي العام رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية عمر إدريس ونائبه الدكتور جيلان خضر غمدا والملحق الديني في السفارة الأستاذ علي بن خالد الخضيري وبحضور عدد من الإعلاميين.‏ وأكد سفير المملكة لدى إثيوبيا سامي بن جميل عبدالله أن البرنامج يجسد حرص وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على تلمس حاجات إخوانهم المسلمين في شهر ‏الصوم في ظل ظروف استثنائية تحيط بالعالم، مشيراً إلى أن البرنامج أضحى معلماً بارزاً في شهر رمضان في أكثر من ١٨ دولة حول العالم. من جانبه، أوضح الملحق الديني بسفارة المملكة الأستاذ علي الخضيري أن البرنامج يستهدف توزيع ٤٠٠٠ سلة غذائية تكفي لتفطير ٤٠ ألف صائم في ستة أقاليم بجمهورية إثيوبيا يتم تسليمها بالتعاون مع المجالس الإسلامية في الأقاليم وفق الإجراءات الاحترازية.
16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441 هـ( 93 زيارة ) .
تلقت مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية دعماً مالياً بقيمة 6 ملايين و400 ألف درهم من بنك دبي الإسلامي لدعم المشروعات والبرامج الخيرية التي تنفذها المؤسسة خلال العام الجاري، فيما قدم بنك دبي الإسلامي مبلغ 3 ملايين و800 ألف درهم من أموال زكاة المال لجمعية أم القيوين الخيرية، لتعزيز عملها الخيري. وأشاد الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء المؤسسة، بجهود بنك دبي الإسلامي ودوره الرائد تجاه أبناء المجتمع بكافة فئاته، مثمناً دعم ورعاية البنك للمؤسسات الخيرية داخل الدولة، ذلك الدعم الذي ظل متواصلاً. مساهمة وقال الشيخ ماجد المعلا: إن المؤسسة تعمل على تقديم المساعدات للحالات الاقتصادية الضعيفة والأسر محدودة الدخل وتسخير كل الإمكانات المساهمة في تخفيف المعاناة عنهم ورسم البسمة والأمل لدى العديد من الأفراد وتوفير الحياة الكريمة لهم، لافتاً إلى أن المساعدات شملت تسديد الرسوم الدراسية والجامعية لعدد كبير من الطلاب والطالبات في المراحل الدراسية المختلفة، إضافة إلى تسديد مبالغ لقضايا الإيجارات ومساعدات طبية، تضمنت رسوماً علاجية وأدوية وحالات عاجلة، إضافة إلى مساعدات دفع فواتير وتوصيل خدمة الكهرباء والماء للمنازل الجديدة لذوي الدخل المحدود، كما أن المؤسسة زودت الكثير من المواطنين الذين اكتمل بناء منازلهم ولم يستطيعوا الانتقال لها بسبب عدم وجود أثاث لضيق ذات اليد، زودتهم الأثاث بعد الزيارات الميدانية. كما قدم بنك دبي الإسلامي تبرعاً بمبلغ 3 ملايين و800 ألف درهم من أموال زكاة المال لجمعية أم القيوين الخيرية، وذلك لتعزيز عملها الخيري في دعم المستحقين من الفقراء والمحتاجين من الأسر المتعففة من المواطنين والمقيمين، وذلك انطلاقاً من تعاليم وسماحة الدين الإسلامي وحثه على مساعدة الفقراء والمساكين والأسر المتعففة. وقال الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية: إن بنك دبي الإسلامي يعد إحدى البوابات الرئيسية التي تحرص دائما على دعم ومساندة العمل الإنساني والخيري التي تقوم به الجمعيات الخيرية في الدولة. وقد أعرب عيسى علي بولحيول المدير العام لجمعية أم القيوين الخيرية عن شكره وامتنانه على هذا التبرع السخي من البنك لصالح الأسر المتعففة.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 98 زيارة ) .
قدمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر، تبرعاً سخياً لصالح العشرات من المسنين المصابين بفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، والذين يتلقون العلاج في مؤسسة مونتدوميني لرعاية المسنين في مدينة فلورنسا الإيطالية. وتهدف حملة جمع التبرعات التي أطلقتها جمعية المرأة العربية والإيطالية AIWA وبلدية فلورنسا إلى توفير الاحتياجات الأساسية واللوازم الطبية ومعدات الوقاية الصحية لرعاية مرضى «كوفيد 19»، وتخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم. إشادة وأشاد لويجي باكوزي رئيس مؤسسة مونتدوميني بتبرع سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك السخي وتجاوبها مع فعاليات الحملة وتضامنها مع أوضاع المرضى من فئة كبار السن وقال: «نشعر بالامتنان الكبير لهذه اللفتة الأخوية الإنسانية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لدعم جهود المؤسسة في مواجهة الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي فيروس «كوفيد 19» بين نزلائنا من كبار السن». مشيراً إلى أن المبادرة بتخفيف المعاناة عن الآخرين وقت المحن تجمع الشعوب وتوحّد القلوب على درب العطاء وتقديم العون للضعفاء. مبادئ وأكد عمر عبيد محمد الحصان الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية: «أن التبرع السخي من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ينسجم مع المبادئ الثابتة للسياسة الإماراتية المتمثلة في الوقوف مع الشعوب المتضررة من الكوارث والأزمات في مختلف أنحاء العالم، ويأتي ضمن مبادرات سموها المستمرة لتحسين أوضاع المرضى وكبار السن حول العالم، وتعزيز الجهود الدولية في هذا الصدد، ويؤكد حرص سموها على تقديم أفضل الخدمات للفئات التي تتطلب الرعاية من مرضى فيروس «كوفيد 19»، وتعزيز قدرتهم على مواجهة التحديات التي يتعرضون لها. وقال: «إن الإمارات كدأبها سبّاقة في التضامن مع المتضررين من الأزمات خاصة كبار السن والأطفال والنساء، وعملت منذ الوهلة الأولى لتفشي الوباء في إيطاليا على مساعدة المتضررين، وتلبية احتياجاتهم والوقوف بجانبهم، وساهمت بقوة في تعزيز الجهود الدولية المبذولة للحد من تداعيات الأزمة». جهود وأكد القائمون على الحملة من جمعية المرأة العربية والإيطالية وبلدية فلورنسا وعلى رأسها داريو نارديللا عمدة المدينة وأندريا فانوتشي مستشار البلدية للرفاه الاجتماعي: «أن التبرع السخي من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمساندة المسنين المصابين بفيروس «كورونا» يأتي امتداداً للجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة للتخفيف من معاناة المرضى في إيطاليا، ودعم احتياجات مؤسسات الرعاية الصحية، وأشادوا بجهود الاستجابة الإنسانية الإماراتية للحد من معاناة المرضى، وتعزيز قدرتهم على تجاوز ظروفهم الراهنة، واصفين الإمارات بأنها نموذج يحتذى في العمل الإنساني العالمي».
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 101 زيارة ) .
مع دخول أول أيام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك حثت جمعية إحياء التراث المحسنين في الكويت لتقديم الإغاثة العاجلة للفقراء والمحتاجين وخصوصا المتضررين من وباء انتشار فيروس كورونا في قارة أفريقيا ضمن مشروع خاص طرحته لتقديم مختلف أنواع الإغاثات العاجلة للأسر المحتاجة والفقيرة في قارة أفريقيا ودعت الجمعية الى الاستمرار بتلك الفزعة الخيرية الكويتية التي تنادى إليها أهل الخير في الكويت من خلال جمعية إحياء التراث الإسلامي والتي حققت نجاحا ملحوظا منذ اليوم الأول وقد شجع التنوع في المشاريع التي تبنتها الحملة على استمرار الإقبال عليها والتفاعل معها. من جهة أخرى، أعلنت إدارة الحملة الرمضانية «سباق الخير» انها قد أعدت مجموعة من المشاريع المميزة والمهمة لطرحها خلال العشر الأواخر من رمضان وسيكون اول هذه المشاريع والذي سيطرح الخميس هو مشروع المزارع الوقفية وهو من مشاريع الصدقة الجارية والتي تحظى باهتمام كبير من المتبرعين وأهل الخير، ومن المتوقع أن تتم تغطية هذا المشروع وتحقيق الهدف من طرحه نظرا للإقبال الكبير من المتبرعين عليه من داخل الكويت وخارجها.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 90 زيارة ) .
أعلنت شركة محمد جلال وأولاده تبرعها بمستلزمات طبية قيمتها 20 ألف ‏دينار، دعمًا لجهود الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ‏بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد ‏الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.‏ وأعرب جلال محمد جلال الرئيس التنفيذي لشركة محمد جلال وأولاده في تصريحه لـ«أخبار الخليج» ‏عن اعتزازه وجميع منتسبي الشركة بالمساهمة في توفير المستلزمات ‏الطبية لمساندة وزارة الصحة وكوادرها الطبية والتمريضية العاملة في الصفوف الأمامية ‏للفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد، مثمنة تضحياتها المخلصة من أجل ‏صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين، وتقديمها أنموذجًا عالميًا في مواجهة هذه ‏الجائحة بشهادة منظمة الصحة العالمية.‏ وأكد جلال أن مساهمة الشركة تأتي في إطار التزامها بواجباتها الوطنية والإنسانية ‏ومسؤولياتها المجتمعية بعد تبرعها في وقت سابق بمبلغ 50 ألف دينار دعمًا لحملة «فينا ‏خير» التي تم إطلاقها بمبادرة كريمة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل ‏جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس ‏أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية.‏ وقال جلال في ختام تصريحه: ندعو الله عز وجل أن يحفظ مملكة البحرين ويديم عليها نعمة الأمن والأمان ‏وروح الود والتآلف والتكافل الاجتماعي، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك ‏حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وحكومته برئاسة صاحب السمو ‏الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، ودعم صاحب السمو ‏الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس ‏مجلس الوزراء.‏
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 139 زيارة ) .
سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية هدية المملكة من التمور لجمهورية الكاميرون بحضور القائم بالأعمال بسفارة المملكة لدى الكاميرون محمد بن سعد بن طواله، ووفد من الحكومة الكاميرونية برئاسة مدير إدارة الإعلام و الأرشيف الدبلوماسي في وزارة الخارجية الكاميرونية اودو جاربا. ووقع الجانبان على محضر تسلم الهدية بمقر سفارة المملكة في العاصمة ياوندي أمس. وأثنى القائم بالأعمال محمد بن طواله على العلاقات المتميزة التي تربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الكاميرون، مبينًا أن هذه الهدية تأتي ضمن البرامج التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لعدد من الدول الشقيقة والصديقة، ولتصل الأسر الأكثر احتياجا في مناطق مختلفة من العالم، مشيدا بالدور الإنساني لمركز الملك سلمان للإغاثة في جميع أنحاء العالم. وقدم رئيس وفد حكومة الكاميرون اودو جاربا بدوره شكره الجزيل لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما تقدمه من مساعدات للمحتاجين في مختلف دول العالم، مضيفا بأنه هذه الهدية من التمور ستقدم للمحتاجين في أسرع وقت.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 71 زيارة ) .
تنفيذا لقرار مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر برئاسة المستشار د.فهد محمد العفاسي وزير العدل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر، وفي إطار دعم الجهود المبذولة من كل قطاعات الدولة لدعم الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا وضمن مبادراتها الوطنية إيمانا منها بمسؤوليتها المجتمعية ورسالتها الإنسانية، صرح مدير عام الهيئة بالإنابة م.حمد عبداللطيف البرجس بأنه قد تم تحويل مبلغ ٥٠٠٠٠٠ دينار من ريع الأثلاث الخيرية جزء منها بمبلغ وقدره ٢٥٠٠٠٠ دينار لصالح حساب صندوق تلقي المساهمات النقدية الذي أنشأه مجلس الوزراء الموقر الخاص بدعم جهود الدولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا ودعما منها للأعمال الإغاثية والإنسانية في الكويت. والجزء الآخر بمبلغ وقدره ٢٥٠٠٠٠ دينار تم صرفه للمشمولين برعاية الهيئة لصالح ذوي الدخول الضعيفة والمعسرة إعانة ومساعدة لهم في ظل هذه الأزمة وإيداعها في حساباتهم البنكية والذين بلغ عددهم ٢٥٠٠ قاصر ومشمول برعاية الهيئة. وأوضح البرجس أن الهيئة تتولى إدارة الأثلاث الخيرية التي توصي بها على يديها او التي تعين عليها بموجب قانون إنشاء الهيئة رقم 67 لسنة 1983 والذي انطلقت من خلاله بتحديد استراتيجيتها ورؤيتها في الجانب الخيري والإنساني. وأضاف ان الهيئة في هذا المجال حرصت على دعم المشمولين برعايتها عن طريق الأنشطة الدينية والتعليمية ومساعدة المعسرين منهم عن طريق إعداد البحوث الاجتماعية اللازمة من قبل الجهاز المختص لدى الهيئة، ويتم بعدها تخصيص المساعدات الشهرية لهم تلبية لاحتياجاتهم الأساسية. ونوه البرجس الى ان الهيئة منذ بداية الأزمة قامت بصرف جميع هذه المساعدات للحالات المسجلة لديها وتحويها إلى حساباتهم البنكية، واستمرار استقبال طلبات المساعدات الجديدة وكافة الاستفسارات عبر الموقع الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي للهيئة وخدمة الواتساب والتي تم توفيرها خصيصا لهم تلبية لطلباتهم واحتياجاتهم المعيشية وفقا للضوابط المعمول بها. ختاما تقدم البرجس بالشكر الجزيل لكل العاملين بالهيئة بمختلف قطاعاتها، سائلا المولي عز وجل أن يرفع هذا الوباء وأن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه ويديم عليها أمنها ورخائها في ظل قيادة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 123 زيارة ) .
تبرع موظفو وموظفات مصرف الراجحي؛ لشراء منزل لإحدى الحالات التي عرضتها منصة جود الإسكان في حملتها الجديدة «جود الموظفين»، إذ تم إطلاق حملة تشجع المنصة من خلالها منسوبي قطاعات الأعمال في المملكة، على المشاركة في شراء مساكن للأسر الأكثر حاجة في المملكة. وخلال 48 ساعة غطت تبرعات الموظفين والموظفات الحالة التي حددتها المنصة لهم بناء على طلب المصرف، ليتم يوم (السبت) الماضي شراء منزل لأسرة من 7 أفراد هي في أشد الحاجة إلى سكن. وقدمت إدارة المصرف الشكر والتقدير لمنسوبي ومنسوبات مصرف الراجحي على استشعارهم المسؤولية الاجتماعية، وتفاعلهم السريع مع الحملة التي أطلقتها المنصة وتغطية الحالة المخصصة للمصرف بناء على طلبه من المنصة في وقت قياسي، وبمشاركة مجموعة واسعة من الموظفين والموظفات بجميع مستوياتهم. ويعتبر مصرف الراجحي أحد أكبر المتبرعين لمنصة جود الإسكان، إذ قدم العام الماضي مبلغ 40 مليون ريال، مخصصة لشراء البيوت الجاهزة لـ 222 أسرة من الأسر السعودية الأشد حاجة في المملكة، وذلك ضمن برامج المصرف الكبيرة والمستدامة للمسؤولية الاجتماعية. وتعد منصة جود مشروعاً وطنياً يهدف إلى إشراك المجتمع سواء أفراداً أو منظمات، لتقديم يد العون من خلال الدعم السكني، بواسطة منصة إلكترونية تحقق الشفافية والدقة والاحترافية في تقديم الدعم. يذكر أن المنصة أطلقت برؤية واضحة تتمحور حول استدامة العطاء الإسكاني للأسر الأشد حاجة، ضمن رسالة تسعى لحوكمة وتيسير مساهمة الأفراد والمنظمات في المجال الخيري السكني، من خلال منصة إلكترونية موجهة للمساهمين في أعمال الخير، تمكنهم من وصول مساهماتهم لمستحقيها بكل يسر وسهولة. وقد ابتكرت المنصة لخدمة مسارات عدة هي دعم الإيجار، دعم توفير المسكن، المساهمات العينية والمساهمات العامة، وتهدف منصة جود إلى المساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتمكين حياة صحية وعامرة، وتفعيل الشراكة والتكامل بين القطاع الحكومي والأهلي والتجاري لتحقيق الأولويات الوطنية، وزيادة معدل الاستقرار الأسري وتكاتف المجتمع من خلال تفعيل مساهمة المسؤولية الاجتماعية للشركات الرائدة، ورفع مستوى الموثوقية في طلب المساعدات من خلال تقديم معلومات موثوقة.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 91 زيارة ) .
أعلنت «أمازون»، انضمامها لسلسلة داعمي «حملة 10 ملايين وجبة»، الأكبر من نوعها على مستوى الدولة، لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والمتضررين من تداعيات وباء كوفيد 19 العالمي، وباشرت بالتعريف بها عبر موقعها الإلكتروني Amazon.ae، ‏حيث أطلقت حملة توعية على موقعها، لتوجيه عملائها للتبرع مباشرة على موقع «حملة 10 ملايين وجبة». كما قدمت «أمازون» 10 آلاف وجبة للحملة، من خلال مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم»، التي تنير مصباحاً على واجهة برج خليفة، مقابل كل تبرع لها لتوفير وجبة، ضمن حملة «10 ملايين وجبة»، وذلك حتى الوصول إلى جمع 1.2 مليون مساهمة، تساوي عدد مصابيح الإنارة الموجودة على البرج الأعلى في العالم، لتشكل معاً رسالة تضامن إنساني، مع المتأثرين بالأزمة الصحية العالمية، ومنارة الأمل الأكبر في العالم. وبذلك تضيء «أمازون» 10 آلاف مصباح على واجهة برج خليفة، أعلى صرح عمراني بناه الإنسان على كوكب الأرض. وتعليقاً على ذلك، قال رونالدو مشحور نائب رئيس شركة أمازون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تؤكد شركة أمازون، مواصلة دعمها للمجتمع، وتلبية احتياجاتهم اليومية، في ظل انتشار جائحة كوفيد 19. وبالإضافة إلى ذلك، وبمناسبة شهر رمضان الكريم، نعلن دعمنا لحملة 10 ملايين وجبة، فهذه المبادرات والأعمال الخيرية، مهمة جداً لتعزيز التضامن الاجتماعي للتصدي للوباء». وتستهدف المبادرة، تحفيز أكبر عدد من المتبرعين والخيرين والشركات والمؤسسات، لمساندة حملة 10 ملايين وجبة، والمستفيدين منها من المحتاجين والفئات الأشد تأثراً بتداعيات الجائحة العالمية لوباء «كورونا» المستجد.
6