20 يونيو 2020 - 28 شوال 1441 هـ( 137 زيارة ) .
أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوجيه مساعدات إنسانية عاجلة لغوث مئات الآلاف من اللاجئين والنازحين في دولة بوركينا فاسو ودعم جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في منطقة الساحل الوسطى، وذلك عشيّة اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف 20 يونيو من كل عام. وتنفيذاً لأمر سموه، غادرت مطار دبي الدولي أمس متجهة إلى بوركينا فاسو، طائرة شحن على متنها نحو 100 طن من المساعدات،متضمنة 88 طناً من مواد الإغاثة الأساسية، و12 طناً من المواد والتجهيزات المعنية بالمساعدة في حالات (كوفيد 19)، بالتعاون مع المفوضية السامية، ومنظمة الصحة العالمية.
11 يونيو 2020 - 19 شوال 1441 هـ( 110 زيارة ) .
أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري د ..عبدالله معتوق المعتوق عن إرسال طائرتين عسكريتين إلى جمهورية طاجيكستان محملتين بـ23 طنا من المعدات والأجهزة الطبية لمساعدة الشعب الطاجيكي على مكافحة تداعيات جائحة «كورونا المستجد» (كوفيد-19). وقال د.المعتوق في تصريح صحافي إنه رغم الظروف الصعبة والاجراءات الاحترازية والأجواء المغلقة في العالم نجحت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في إعداد الترتيبات اللوجيستية لنقل المعونات والمستلزمات الطبية إلى الشعب الطاجيكي لمساعدته في مواجهة الوباء بالتعاون مع وزارة الدفاع الكويتية ممثلة في قوتها الجوية. ووجه رئيس الهيئة وافر الشكر والتقدير إلى رئيس مجلس إدارة شركة التقدم التكنولوجي ومالك الشركة التاجر المحسن فؤاد محمد ثنيان الغانم لتبرعه السخي بهذه الشحنة للشعب الطاجيكي، وثقته في الهيئة ونبله الإنساني وعطائه الكبير الذي يعكس حب أهل الكويت للخير ومساندتهم لاخوانهم في أوقات الشدائد والمحن. كما أعرب رئيس الهيئة عن عميق الشكر والامتنان لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح ورئيس هيئة الأركان العامة بالجيش وقيادة القوة الجوية الكويتية لتعاونهم الكبير في تخصيص طائرتين عسكريتين لنقل هذه المساعدات الطبية في ظل التحديات الصحية الخطيرة التي يشهدها العالم، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع لم تتردد يوما في دعم مسيرة العمل الخيري والإسهام في نقل المساعدات إلى الدول المنكوبة. وأوضح د.المعتوق أن الهيئة الخيرية كلفت اثنين من أبنائها، وهما فيصل الرميضين وجراح الزيد لأداء هذه المهمة الإنسانية الجليلة، ومرافقة الشحنة في رحلة استغرقت 12 ساعة في ظل مجموعة من الاحترازات الصحية المشددة، مشيرا إلى أنهما مثلا الهيئة والشعب الكويتي أفضل تمثيل وقاما بواجبهما على نحو مشرف، ووجه لهما الشكر لتحملهما مشقة الرحلة، وحرصهما على إيصال هذه الأمانة إلى مستحقيها. ولفت إلى أن وقع هذه المبادرة الإنسانية على الإخوة الطاجيك كان كبيرا، حيث عبروا عن امتنانهم للكويت والشعب الكويتي ومؤسساته الخيرية لمواقفها الإنسانية النبيلة في دعم الأشقاء والأصدقاء في أوقات الجوائح. يشار إلى أنه كان في استقبال الشحنة الطبية الكويتية في مطار دوشنبه كبار المسؤولين الطاجيك في وزارتي الصحة والدفاع، الذين احتفوا بالوفد الكويتي، وعبروا عن تقديرهم للكويت أميرا وحكومة وشعبا، وثمنوا ارسال هذه المساعدات الطبية الكويتية لمساعدتهم على درء مخاطر الوباء. وكانت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية قد سلمت منتصف شهر سبتمبر الماضي أكثر من 10 آلاف جهاز طبي مهداة من وزارة الصحة الكويتية إلى المستشفيات والمراكز الطبية في جمهورية طاجيكستان. كما شاركت حينها قيادة الهيئة في افتتاح المخبز الوقفي بمدينة دوشنبيه والمركز الطبي بمدينة وحدات بدعم من أهل الخير.
11 يونيو 2020 - 19 شوال 1441 هـ( 151 زيارة ) .
بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، ومتابعة الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء الهيئة، وصلت، أول من أمس، إلى مطار الخرطوم، طائرة مساعدات إماراتية، على متنها 38 طناً من المستلزمات والمعينات الطبية، للمساهمة في مجابهة فيروس كوفيد 19، مقدمة من هيئة آل مكتوم الخيرية. وكان في استقبال الطائرة التابعة لـ «فلاي دبي»، عند هبوطها على مدرج المطار، البروفيسور صديق تاور عضو المجلس السيادي في السودان، نائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية، وحمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان، وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة وأعضاء سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومسؤولي مكتب هيئة آل مكتوم الخيرية في السودان، والإعلاميين في وسائل الإعلام السودانية والإماراتية. وأعرب البروفيسور صديق تاور، باسم رئيس وأعضاء المجلس السيادي، ورئيس مجلس الوزراء، والحكومة الانتقالية، عن تقديرهم وشكرهم للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وحكومتها وشعبها، على الدعم والمساندة المستمرة لشعب السودان، طوال العقود الماضية، ودورهم المقدر في دعم السودان في مجابهة جائحة «كورونا»، من خلال جسر جوي، تم عبره تقديم مساعدات مقدرة من المستلزمات والمعينات الطبية، وبكميات كبيرة. من جانبه، أكد السفير الجنيبي، أن هذه المساعدات المقدمة من هيئة آل مكتوم الخيرية، تأتي اتساقاً ومواصلة للمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة، للأشقاء في السودان، وهو نهج مستمر ومتواصل طوال العقود الماضية، وصلاً وامتداداً لعلاقات البلدين المزدهرة.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 160 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع وزارة المهاجرين والعائدين في أفغانستان بتوزيع التمور في ولاية كابل. وجرى يوم أمس توزيع، 800 كرتون من التمور استفاد منها 4,800 فرد بواقع 800 أسرة متضررة وفقيرة. ويأتي ذلك في إطار مشروع توزيع 150 طنًا من التمور مقدمة من حكومة المملكة لجمهورية أفغانستان الإسلامية.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 94 زيارة ) .
استقبلت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بتبوك دعماً عينياً من شركة أرامكو عبارة عن 800 كرتون تحتوي على 400سلة غذائية بالإضافة إلى 400 كرتون أخرى تحتوي على مطهرات ومعقمات وأدوات ترفيه للأطفال، ضمن مبادرات شركة أرامكو في دعم القطاع الخيري وضمن إطار التعاون مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام في تبوك. وقد قدَّم رئيس مجلس إدارة الجمعية طلال بن خالد الفقير شكره لشركة أرامكو.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 100 زيارة ) .
اختتمت مبادرة «حركتك صدقتك» فعاليتها بنجاح نهاية شهر رمضان المبارك، بعد أن أطلق الاتحاد السعودي للرياضة للجميع هذه المبادرة في بداية الشهر الفضيل من أجل تحقيق هدفين تمثلا في تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة من المنزل والحفاظ على صحتهم خلال رمضان ودعوتهم لتسجيل أنشطتهم الرياضية من أجل الوصول إلى تحقيق الهدف الثاني وهو جمع التبرعات لصالح جمعية إطعام الخيرية مقابل الأنشطة الرياضية التي تم تسجيلها. حيث وصلت قيمة التبرعات مع نهاية المبادرة إلى مبلغ 125,000 ريال، لتعكس هذه التبرعات حجم المشاركات التي شهدتها المبادرة من جميع أنحاء المملكة والتي بلغت 5,500 مشاركة، وتجسّد أيضاً مدى تحفّز المجتمع للمشاركة في هذ المبادرة التي تنضوي تحت مظلة الحملة الناجحة والمستمرة «بيتك ناديك». وتندرج مبادرة حركتك صدقتك تحت التزام الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في المساهمة بتحقيق مبادرات برنامج جودة الحياة، والذي يعد واحداً من مستهدفات رؤية المملكة 2030، إذ تم تصميمها لتتناسب مع قيم ومبادئ شهر رمضان فيما يتعلق بالعمل الخيري ومساعدة الأفراد والمجتمعات المحتاجة، ومزج ذلك مع الدعوة للحفاظ على صحة المشاركين من خلال تشجيعهم لممارسة الأنشطة الرياضية داخل المنزل. حيث قامت آلية مبادرة حركتك صدقتك على مساهمة المشاركين بممارسة الأنشطة الرياضية داخل منازلهم خلال الشهر الفضيل، امتثالاً لتوجيهات وزارة الصحة التي تدعو للتباعد الاجتماعي خلال هذه الفترة، وتسجيل مشاركتهم عبر الموقع الإلكتروني الذي اتاحه الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، ليتم ترجمة هذه الأنشطة إلى تبرعات للأفراد والأسر المحتاجة، والتي عملت على إيصالها لهم جمعية إطعام وبدعم من وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية السعودية. وبهذه المناسبة، أشاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود بالمشاركات الحيوية التي حظيت بها مبادرة حركتك صدقتك وقال: «لم يقتصر دور المشاركين في المبادرة على ممارسة الأنشطة الرياضية والحفاظ على صحتهم فقط، بل قاموا أيضاً بدعوة وتشجيع الآخرين للمشاركة معهم، حيث رصدنا كمّاً هائلاً من التغريدات والمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعهّد فيها المشاركون على تحفيز الآخرين للإنضمام إلى المبادرة، وما شهدناه من تفاعل من قِبل المشاركين يدل على وجود مفهوم الترابط الاجتماعي في المملكة، ويؤكد على سعي الجميع لنشر روح الإيجابية والصحه البدنية والعمل الخيري، وجعلنا نفخر بهذه المبادرة كواحدة من المحطات المميزة في مسيرة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع والتي ساعد بنجاحها المشتركون من انحاء السعودية».
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 150 زيارة ) .
نظرًا لتعدد الجهات السعودية المانحة، فقد أصبح لزامًا أن تكون هناك آليةٌ فعالة تجمع وتنسق وتوثق إحصاءاتها، بما يبرز حجم ونوع المساعدات التي تقدمها المملكة العربية السعودية لدول العالم المحتاجة وشعوبها. ففي 26 فبراير 2018 م دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في منتدى الرياض الدولي الإنساني الأول "منصة المساعدات السعودية" لتقوم الجهات السعودية المانحة بتسجيل ما قدمته إلكترونيًا من خلال المنصة. وقام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتصميم المنصة وإعداد نماذج لتسجيل المشاريع والمساهمات الإنسانية والتنموية والخيرية بناء على المعايير الدولية في التسجيل والتوثيق المعتمدة لدى لجنة المساعدات الإنمائية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنصة التتبع المالي للأمم المتحدة، ومبادئ مبادرة الشفافية الدولية للمساعدات. وجرى التنسيق مع الجهات المانحة وتدريبهم لحصر بيانات المساعدات وتصنيفها لإدخالها في المنصة من تأسيس المملكة حتى الآن، حيث وفرت المنصة لكل جهة مانحة حسابًا إلكترونيًا لتسجيل المساعدات، كما أتاحت للراغبين الاستفادة والاطلاع على كل بيانات المساعدات السعودية بشفافية. كما أنه بعد تسجيل المساعدات من قبل الجهات المانحة، يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة بتوثيق تلك المساعدات دوليًا في المنظمات المعنية بصورة دورية باسم المملكة العربية السعودية. وتنقسم المنصة إلى ثلاثة تصنيفات وهي المشاريع الإنسانية والتنموية والخيرية، والمساهمات في المنظمات والهيئات الدولية، و خدمات الزائرين (اللاجئون داخل المملكة). وبلغ إجمالي تكلفة المساعدات المسجلة في منصة المساعدات السعودية منذ عام 1975م حتى الآن 175.64 مليار ريال سعودي بما يعادل 46.83 مليار دولار أمريكي، و بلغ عدد المشاريع الإنسانية والتنموية والخيرية المسجلة 3,701 مشروعًا موزعة على 156 دولة حول العالم بإجمالي 116,06 مليارات ريال سعودي وبما يعادل 30.94 مليار دولار أمريكي. أما مساهمات المملكة المالية في المنظمات الأممية والهيئات الدولية والصناديق الإقليمية التنموية والإنسانية والخيرية للمرحلة الحالية بلغت 524 مساهمة مالية بمبلغ 8.10 مليارات ريال سعودي ما يعادل 2.16 مليار دولار أمريكي. فيما توزعت المساهمات على عدة قطاعات هي الميزانية والبرامج العامة للصناديق، والمنظمات والهيئات التنموية، والمساعدات الإنسانية والإغاثية في حالات الطوارئ لمنظمات الأمم المتحدة والهيئات الدولية، والأعمال الخيرية والاجتماعية للهيئات الدولية والإقليمية. أما الخدمات المقدمة للزائرين (اللاجئون داخل المملكة) والتي تشكل خدمات صحية وتعليمية وإعفاءات من رسوم الإقامة فقد بلغت 54.5 مليارات ريال ما يعادل 13.73 مليار دولار موزعة على الجنسيات اليمنية والسورية والبورمية. وقام مركز الملك سلمان للإغاثة بإنشاء منصة خاصة باللاجئين والنازحين والزائرين لتسليط الضوء على نوع وحجم المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية لهم داخل المملكة وخارجها، حيث بلغت المساعدات المقدمة لهم 51.5 مليار ريال سعودي ما يعادل 13.73 مليار دولار أمريكي. وكانت أكثر الدول تلقيًا للمساعدات الإنسانية والتنموية والخيرية من منح وقروض ميسرة هي الجمهورية اليمنية حيث بلغ إجمالي مساعداتها 16.92 مليار دولار أمريكي نفذ من خلالها 665 مشروعًا وعدد من الخدمات للزائرين (اللاجئين) تليها الجمهورية العربية السورية بمبلغ 6.16 مليار دولار نفذ بها 276 مشروعًا وعدد من الخدمات للزائرين (اللاجئين) ثم جمهورية مصر العربية بمبلغ 2.26 مليار دولار نفذ خلالها 52 مشروعًا.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 85 زيارة ) .
تابع الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة ، عملية توزيع المحافظة 3 آلاف سلة غذائية ضمن مشروع "غذاؤك في بيتك" الذي أطلقته المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بالتعاون مع وزارة الداخلية تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، حيث تأتي هذه الحملة لدعم الأسر والمواطنين البحرينيين والمحتاجين والمتضررين من أزمة كورونا. وأشاد المحافظ بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بإطلاق سموه لحملة " فينا خير" لدورها في دعم الاعمال الانسانية في ظل هذه الازمة، مؤكداً أن استجابة أهل البحرين للحملة تؤكد محبتهم الصادقة لأرضهم، وتربيتهم على ثقافة الخير والعطاء، وتمسكهم بوحدة الصف والكلمة، والوعي المجتمعي المستمر، منوهاً بما تقوم به المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتوجيهات من سموه، وما تقدمه من أعمال إنسانية وخيرية للمجتمع محلياً وإقليمياً تجلب السعادة والخير للجميع. وأشرف المحافظ ، خلال زيارته ، على توزيع محافظة العاصمة للسلال الغذائية على عدد من الجمعيات الخيرية وممثلي الأهالي والمتطوعين بالإضافة إلى عملية التوزيع المباشر على المنازل ضمن نطاق العاصمة، حيث أكد أن المحافظة ستواصل التنسيق مع الجهات المتعاونة لتسليم المساعدات دعماً للمشروع، منوهاً إلى أن المبادرات الخيرية في ظل هذه الجائحة تسهم في تفعيل مفهوم الشراكة المجتمعية وتعزز من تكاتف المجتمع وتعمق من مفهوم ثقافة العطاء الإنساني لانعكاساتها الإيجابية على المجتمع.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 73 زيارة ) .
أعرب الشيخ خالد بن راشد بن عبدالله آل خليفة مدير إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية، عن خالص تقديره واعتزازه بالمبادرة الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظها الله، بقيام المجلس من خلال حملة "متكاتفين .. لأجل سلامة البحرين" وبالتعاون مع فريق البحرين لمكافحة فيروس كورونا، بسداد الديون والمبالغ المالية المستحقة على النساء البحرينيات، الصادر بحقهن أحكام قضائية، ضمن القوائم المنشورة من قبل وزارة الداخلية على تطبيق "فاعل خير". وأوضح أن خدمة "فاعل خير" والتي دشنتها إدارة تنفيذ الأحكام، برعاية معالي وزير الداخلية، تهدف إلى تمكين أصحاب الأيادي البيضاء من التبرع، بمبالغ مالية لصالح المعسرين والمتعثرين، ممن صدر بحقهم أحكام قضائية ، منوها إلى أن جملة المبالغ المتبرع بها خلال الأسبوعين الماضيين ، بلغت أكثر من 413 ألف دينار، بما يغطي حاجة 43 محكوما. وأضاف مدير إدارة تنفيذ الأحكام أن هذه الخدمة، تتوفر عبر تطبيقي "إسلاميات" و"سداد" وبالإمكان تحميلهما والتبرع بأي مبلغ دون تحديد تفاصيل الشخص المتبرع، كما توفر الخدمة التبرع بالمبالغ بناءً على حالات حرجة يتم إدراجها في التطبيق لكي يتم جمع مبلغ مالي معين لكل حالة حسب المبلغ المترتب، علما أن الحالات تقر بحسب الضوابط والاشتراطات لمستحقيها من قبل لجنة "فاعل خير".
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 99 زيارة ) .
في ظل الظروف التي تعيشها الكويت جراء أزمة كورونا وما تقدمه المؤسسات والجمعيات الخيرية من مساهمات لدعم جهود الدولة ضد هذا الوباء، دعا مدير عام زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين في الكويت من المواطنين والمقيمين إلى المساهمة والتبرع في مشروع «الله يبرد عليك»، مؤكدا أن زكاة العثمان حريصة على تقديم الدعم والعون والمساندة للفقراء وذوي العوز والحاجات من الأسر الفقيرة التي تعيش في الكويت، مشيرا إلى أنهم يستهدفون تخفيف أعباء الحياة وإزالة المعاناة التي تعيش فيها العوائل المستفيدة، وذلك من باب التكافل الاجتماعي بين المسلمين الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف. ولفت الكندري في تصريح صحافي إلى أن زكاة العثمان طرحت مشروع «الله يبرد عليك» في شهر رمضان لهذا العام ومازالت تواصل العمل عليه، موضحا أن المشروع ساعد العام الماضي 150 أسرة، ونستهدف هذا العام مساعدة 300 أسرة من الأسر الفقيرة التي تحتاج لهذه الأجهزة التي لا غنى عنها في كل بيت في هذا الصيف الحار، مبينا انه يمكن لأهل الخير التبرع للتواصل مع زكاة العثمان عبر الاتصال على الأرقام التالية (22667780 ـ 99401011) أو عبر منصات التواصل الاجتماعي بالنجاة (@alnajatorg)، مؤكدا أنه بفضل الله تعالى وتبرعاتهم تسعى اللجنة لتنفذ المشاريع الخيرية الرائدة التي تصب في باب التكافل الاجتماعي بين المسلمين، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 114 زيارة ) .
قدمت «تبادل» للمعلومات إلكترونيًا «تبادل»، والتابعة لصندوق الاستثمارات العامة، مبلغ مليون ريال دعمًا لجهود صندوق الوقف الصحي بوزارة الصحة لمكافحة فيروس كورونا المستجد في المملكة والحد من انتشاره. وتتبنى «تبادل»، منذ تاسيسها تقديم الحلول التقنية واللوجستية المبتكرة للقطاعين الحكومي والخاص في المملكة، برنامجًا متكاملاً للمسؤولية الاجتماعية، والذي يشتمل على عدد من المشاريع المتنوعة والموجه نحو خدمة المؤسسات التنموية بمختلف نشاطاتها ومجالات عملها، حيث وضعت «تبادل» إستراتيجية محددة تقوم بتنفيذها بشكل سنوي، ويتم من خلالها تقديم الدعم والتعاون مع العديد من الجهات الخيرية والإنسانية والاجتماعية والتعليمية.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 78 زيارة ) .
نظمت هيئة آل مكتوم الخيرية من خلال المركز الثقافي الإسلامي في دبلن بأيرلندا، برنامج إفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك، فيما يأتي ذلك بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي الهيئة. وأوضح ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة، أن إدارة المركز جهزت 300 سلة غذائية تحتوي على احتياجات العوائل من المواد الغذائية الأساسية المختلفة، وتشمل الأرز والطحين والبيض والدهون والحبوب والمعلبات والحليب المجفف، وغيرها من المواد التي يحتاجها البيت لتجهيز الطعام، لافتا إلى أنه تم توزيع 1000 وجبة ساخنة، فيما قام المطعم الموجود في المركز بالمساعدة في الطبخ. وأضاف أنه تمت تغطية حوالي 8 مدن إيرلندية مختلفة، فيما تكفلت إحدى المؤسسات الخيرية بدعم المركز بسيارة كبيرة لنقل المواد الغذائية بين المدن، ونفذ العاملون والمتطوعون مع المركز المشروع، والذي كرمهم المركز تقديرا لجهودهم، فيما ثمن الصايغ جهود إدارة المركز في تنظيم برنامج الإفطار، موضحا أنه بسبب الحظر المفروض على التجمعات لأكثر من أربعة أشخاص في المكان الواحد، فقد تعذر أن يقوم المركز بالإفطارات الجماعية التي كان يقوم بها كل عام. من جهته، قال نوح القدو مدير المركز الثقافي الإسلامي بإيرلندا إن المستفيدين من البرنامج يقدمون الشكر والامتنان والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على هذه المكرمة، سائلين الله عز وجل أن يجزيه الله عنهم خير الجزاء، والشكر إلى هيئة آل مكتوم الخيرية ممثلة في المركز.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 97 زيارة ) .
ترأس وزير الخارجية الشيخ د.أحمد ناصر المحمد وفد الكويت إلى أعمال مؤتمر المانحين لدعم الوضع الإنساني في اليمن الذي عقد امس الثلاثاء عبر تقنية الاتصال المرئي بدعوة مشتركة من قبل كل من المملكة العربية السعودية بإشراف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (OCHA). ويأتي الاجتماع في إطار استكمال حشد الدعم الدولي والجهود المشتركة نحو تخفيف حدة تداعيات الأوضاع الإنسانية الصعبة في اليمن وما تبعها من معاناة جراء تفشي جائحة كورونا التي عصفت بالأوضاع الصحية والمعيشية للشعب اليمني الشقيق. وقد ألقى الشيخ د.أحمد ناصر المحمد كلمة الكويت في هذا المؤتمر التالي نصها: «بسم الله الرحمن الرحيم، د.معين عبدالملك رئيس مجلس وزراء الجمهورية اليمنية الشقيقة. سمو الأخ الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة. أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة. اسمحوا لي في البداية أن أشيد بالجهود الإنسانية الحثيثة والسخية التي تقوم بها المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين جلاله الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود دعما لليمن الشقيق ولا يفوتني الإشادة بالدور الفاعل الذي تقوم به الأمم المتحدة والأمين العام انطونيو غوتيرش، كما نجدد دعمنا لجهود المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفث ومساعيه الحثيثة، مقدرا دعوتكم الكريمة لعقد هذا المؤتمر الهام في ظل ظروف حرجة ودقيقة يمر بها العالم بأسره في التصدي لوباء كورونا، فمما لا شك فيه بأن اليمن الشقيق وفي ظل تلك الجائحة تضاعفت معاناة شعبه الشقيق الذي مازال يعيش مأساة أزمته السياسية الطاحنة ويسعى للتصدي لتلك الجائحة التي هزت أركان المجتمع الدولي وغير المعروف وللأسف الشديد مداها الزمني. فهذا المؤتمر جاء ليؤكد مرة أخرى على ما توليه المملكة والمجتمع الدولي من أهمية لقضية اليمن الشقيق لتحقيق ما نصبو إليه جميعا من إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه. أصحاب المعالي والسعادة،، إن الجهود المباركة التي قادتها المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي أفضت إلى إبرام اتفاق الرياض يعد خطوة إيجابية أخرى تضاف إلى الرصيد الزاخر من المساعي الكريمة التي تقودها المملكة في محاولة رأب الصدع بين الأطراف اليمنية، ومن المؤسف بأن يخرق أحد الأطراف هذا الاتفاق الهام، لذا نشدد على ضرورة الالتزام بمعطياته تحقيقا للأمن والسلم المنشودين. وهنا أجدد التأييد أيضا للنداء الذي أطلقه الأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 25 مارس 2020 والذي حظي بتأييد أعضاء مجلس الأمن والقاضي بدعوة جميع الأطراف في اليمن إلى وقف الأعمال القتالية على الفور والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض وبذل كل جهد ممكن لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مقدرين جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن لتقريب وجهات النظر المتباعدة والوصول إلى حلول سلمية دائمة لإنهاء الأوضاع السياسية في اليمن وفقا للمرجعات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما فيها القرار رقم 2216، وذلك لتجاوز الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن والذي شهد ظروفا عصيبة في الآونة الأخيرة وفقا لتقارير العديد من المنظمات الأممية المتخصصة. أصحاب المعالي والسعادة،، إن تاريخ بلادي حافل في دعم اليمن الشقيق وبالأخص في النواحي التنموية والإنسانية، وذلك من منطلق التوجيهات السامية من سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، بغية التخفيف من حدة تداعيات الأوضاع الإنسانية الصعبة جراء الصراع الدامي وما تبعه من معاناة جائحة كورونا التي عصفت بالأوضاع الصحية للشعب اليمني. وأود أن أؤكد لكم وبهذه المناسبة أن بلادي ستواصل التزامها تجاه الأشقاء وعلى كافة المستويات الإنسانية والتنموية والسياسية وستبقى وفية لذلك الالتزام ليتمكن الشعب اليمني الشقيق من تجاوز معاناته المريرة ولينعم بالأمن والاستقرار والطمأنينة ليتحقق له آماله وطموحاته المشروعة. أصحاب المعالي والسعادة،، إن الكويت تؤكد مجددا استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني ودعمها كافة الجهود الرامية من أجل التوصل إلى حل يفضي إلى سلام دائم للأزمة في اليمن. وفي الختام، لا يسعني إلى أن أكرر الشكر لكم جميعا، متمنيا لاجتماعنا هذا كل الوفيق والنجاح. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته». هذا، وقد ضم وفد الكويت كلا من مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي السفير فهد العوضي ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي المستشار ناصر القحطاني وعددا من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 101 زيارة ) .
لا تزال يد الخير الكويتية ممتدة لتصل الى المحتاجين في العديد من مناطق عالمنا العربي والإسلامي، وخصوصا في افريقيا في مناطق المجاعات ومخيمات اللاجئين على الرغم مما يمر به العالم من ظروف استثنائية ففي جمهورية النيجر وبالتعاون مع منظمة الرأف الخيرية في منطقة ديفا النيجيرية نفذت جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية مشروع إغاثة للفقراء والمعدمين، وخصوصا المتضررين من أزمة انتشار فيروس «كورونا»، حيث تم توزيع مواد الاغاثة على اكثر من ألفي شخص، وكذلك تم توزيع السلة الغذائية لصالح الفقراء والمحتاجين هناك، وتوزيع سلال لمدة شهر كامل، وقد تم تجهيزها لتكفى حاجتهم وتعينهم على مواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها، واستفاد من هذه السلال اكثر من 3800 شخص. وكانت الجمعية قامت بتوزيع زكاة الفطر هناك، حيث استفاد منها اكثر من 16 ألف شخص. من جهتها، شكرت منظمة الرأف الخيرية في منطقة ديفا النيجيرية ودعاة من النيجر دولة وشعب الكويت على جهودهم الكبيرة والمباركة في مساعدة المحتاجين هناك، وخصوصا جمعية إحياء التراث الإسلامي والتي تعمل على اغاثة اشقائهم في جمهورية النيجر منذ فترة طويلة، ولها مشاريع عدة وخصوصا في مجالات الصحة والتعليم والعيش الكريم. والجدير بالذكر ان جمعية احياء التراث قد قامت ومنذ بداية أزمة كورونا بتقديم السلال والمساعدات الغذائية في العديد من المناطق وأماكن الحاجة، حيث قدمت اكثر من 2000 سلة غذائية جاوزت قيمتها 100 ألف دولار في دول منطقة البلقان، كذلك تم توزيع السلال في فلسطين واليمن ومخيمات اللاجئين في كينيا والصومال والعديد من المواقع الأخرى في العالم، حيث يتم التوزيع على الفئات الاكثر حاجة والأكثر تضررا.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 119 زيارة ) .
قامت لجنة الزكاة بولاية الحمراء بتوزيع الزكاة بصنفيها (المال والأبدان) على المستحقين حتى شهر رمضان المبارك 1441هـ وقد بلغ إجمالي الزكاة الموزعة أكثر من 151 ألفا. فقد تم توزيع مبلغ قدره (111698.754) مائة وأحد عشر ألفًا وستمائة وثمانية وتسعون ريالا عمانيا وسبعمائة وأربع وخمسون بيسة فقط وزعتها اللجنة نقدا. كما قامت اللجنة بتوزيع مساعدات متنوعة على عدد من المستحقين خلال الفترة من محرم إلى رمضان 1441هـ، وبلغ إجمالي تلك المساعدات (14223.5) أربعة عشر ألفًا ومائتين وثلاثة وعشرين ريالًا عمانيًا وخمسمائة بيسة فقط. وكعادة اللجنة أنها تقوم بحملة زكاة الأبدان في شهر رمضان وقد بدأتها قبل منتصف الشهر واستمرت حتى نهايته مما كانت حصيلة الحملة مبلغا قدره (25579) خمسة وعشرون ألفًا وخمسمائة وتسعة وسبعون ريالا عمانيا، وزعتها اللجنة على المستحقين من أبناء الولاية والبالغ عددهم (533) أسرة. وفي ظل الأوضاع الراهنة والظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم عامة وسلطنة عمان خاصة بسبب الوباء المنتشر، فقد ساهمت اللجنة في توزيع مساعدات على الأسر المتضررة من أزمة كورونا، من خلال الطرود الغذائية التي ساهمت بها مجموعة من الشركات المحلية. كما ساهمت اللجنة في تعزيز الجوانب الاقتصادية للأسر المستحقة من خلال تشجيعها على الإنتاج ودعمها ماديًا وتوفير منصة لعرض سلعها بالتعاون مع مركز الحمراء التجاري والتسويق لتلك المنتجات. وفي الختام يطيب للجنة أن تتقدم بالشكر الجزيل لجميع من تعاون معها وساهم في ترسيخ أهداف اللجنة من خلال تنظيم عملية توزيع الزكاة ومن بينهم الأفراد المزكين ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية ونادي الحمراء الرياضي والثقافي المتمثل في إدارته وجميع الفرق التابعة له وكذلك فريق الحمراء الخيري.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 92 زيارة ) .
أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن المملكة العربية السعودية أكبر المانحين للخطط الإنسانية في اليمن، وما استجابتها لمؤتمر المانحين الأول لليمن في عام 2015م إلا دليل على ذلك. مبينًا أن الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني تشكل أولوية بالنسبة للمملكة، ومنوهًا بعمق العلاقات والروابط التاريخية والدينية والاقتصادية والاجتماعية المشتركة بين المملكة واليمن. جاء ذلك في تصريح صحفي لمعاليه، خص به وكالة الأنباء السعودية بمناسبة تنظيم المملكة بالشراكة مع الأمم المتحدة مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020 الثلاثاء المقبل. وأعرب الدكتور الربيعة عن أمله بأن يحظى المؤتمر باهتمام من المجتمع الدولي والدول المانحة على مستوى العالم، بالرغم من الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا، وأن تنعكس أهداف المؤتمر على أرض الميدان في اليمن. وعبّر معاليه عن تمنياته بإحلال السلام في اليمن، مشددًا على أن المملكة تعمل بجد للمساعدة في إيجاد الحل السياسي وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216. مؤكدًا حرص المملكة على مصلحة الشعب اليمني وأمنه واستقراره، وأنها أيّدت جميع المبادرات لوقف إطلاق النار، وطلبت من جميع الأطراف الحضور إلى طاولة المفاوضات للوصول لحل مستدام. مشيدًا بدعم المملكة للمبادرات الأممية للتوصل إلى حل دائم، يقود إلى الاستقرار في اليمن، وعودته إلى التنمية، والبدء في رعاية شعبه. مؤكدًا حرص المملكة على يمن ينعم بالأمن والسلام والازدهار، ويكون داعمًا لاستقرار المنطقة ضمن المنظومة العربية والخليجية.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 85 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية عبدالله الشهاب عن تحقيق إنجازات مشرفة في رمضان هذا العام من خلال مشروع إفطار الصائم، حيث تم تنفيذ المشروع في ١٩ دولة حول العالم في صورة سلال غذائية للأسر الفقيرة حول العالم بالرغم من ظروف جائحة كورونا التي تجتاح العالم وصعوبة تنفيذ هذه المشاريع في الوقت الحالي. وتابع الشهاب: رغم التحديات الكبيرة والأزمة الصحية العالمية والإجراءات الوقائية التي شهدها شهر رمضان المبارك هذا العام إلا أن النجاة الخيرية حرصت على تواجدها وتحركها الميداني القوي داخل الكويت وخارجها، حيث بلغ عدد المستفيدين من مشروع إفطار الصائم أكثر من ٢٢١ ألف مستفيد حول العالم. وأضاف: وزعنا قرابة ١٢٧٥٠٠ وجبة إفطار صائم (ساخنة) للعمالة والجاليات بالمناطق والمحاجر الصحية، وحرصنا على أن تكون وجباتنا مميزة وتم إعدادها بطريقة صحية ووفق معايير الصحة والسلامة مع مراعاة التباعد الاجتماعي الذي أوصت به الجهات الصحية. وبين الشهاب أن النجاة الخيرية وزعت ١٨٧٣٠ سلة إفطار صائم (أسر) داخل وخارج الكويت، وامتازت هذه السلال بأنها تضم أهم المواد الغذائية التي تحتاج اليها الأسر وتكفي السلة العائلة قرابة الشهر، موضحا ان هذا المشروع ساهم في توفير طعام إفطار الصائم لعوائل كاملة بشيوخها وعجائزها وأطفالها ونسائها وتعتبر السلال الغذائية واحدة من أهم الأنشطة الرمضانية التي تفتخر الجمعية بتنفيذها طوال السنوات الماضية. وختاما، تقدم الشهاب بشكر أهل الخير والمحسنين داعمي النجاة الخيرية ولجانها، مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم «من فطّر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء»، مؤكدا أن الجمعية تبذل قصارى الجهود من أجل مساندة ودعم الفقراء والمحتاجين وتوفير حياة كريمة لهم.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 136 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ البرامج والأنشطة الإنسانية المتنوعة للأيتام وأسرهم في مختلف المحافظات اليمنية، وذلك بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة. وقدم فريق المركز أمس، ضمن مشروع "بذرة أمان"، كسوة عيد الفطر المبارك لأكثر من 600 يتيم ويتيمة وأسرهم من محافظات: عدن، ومأرب، وصنعاء، والبيضاء، والجوف، والساحل الغربي. وأوضحت مديرة المشروع إيمان الزبيري، إنّه تمّ تسليم كسوة العيد للأطفال الأيتام لأجل إدخال السرور والفرح عليهم وادماجهم في المجتمع، مع الأخذ بكافة الاجراءات الاحترازية خلال عملية إيصال الكسوة لمنازل المستفيدين لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يقدم مشاريع وبرامج إنسانية وإغاثية متنوعة للأيتام وأسرهم في اليمن بهدف تحسين ظروفهم المعيشية ورعايتهم في جميع المجالات، ونفذ المركز في هذا الصدد مشروع "مهارتي بيدي" لتحسين سبل العيش لأسر الايتام للعام 2018م، ومشروع "لست وحدك" لحماية وكفالة أسر الأيتام في اليمن للعام 2019م، و مشروع "بذرة أمان" لحماية ورعاية الأيتام وأسرهم باليمن للعام 2020م. وشملت البرامج تدريب وتأهيل 250 يتيما ويتيمة بدورات مهنية وحياتية، وتوفير بيوت ومواد إيواء لأسر الأيتام النازحة في اليمن،وتأمين الوسائل التعليمية ومتابعة انتظام الأيتام في المدارس، وتنفيذ أنشطة ترفيهية للأيتام، وتوفير الرعاية الصحية الدورية لـ 600 يتيم ويتيمة، وتقديم المساعدات الغذائية الشهرية لعدد من أسر الأيتام في اليمن، وتوفير أدوات مهنة لمعيلات أسر الأيتام لإطلاق مشاريع صغيرة مدرة للدخل. ويأتي ذلك تجسيدًا للدور الإنساني النبيل للمملكة العربية السعودية بالوقوف مع الأشقاء اليمنيين في مختلف المجالات وللتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي تمر بهم.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 112 زيارة ) .
شارك «صندوق أبوظبي للتنمية» ضمن تعهد «مجموعة التنسيق العربية» بتخصيص 10 مليارات دولار أمريكي لمساعدة البلدان النامية على التعافي الاقتصادي من الركود نتيجة وباء كورونا المستجد وتأثيراته، وبشكل خاص توفير الإمدادات الطبية ومستلزمات الوقاية بشكل عاجل للبلدان الأكثر تضرراً من هذا الوباء ومساعدتها في سد احتياجاتها الصحية، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم للقطاعات الاستراتيجية المتضررة، ومنها الزراعة والأمن الغذائي والطاقة والتعليم والمنشآت الصغرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عبر الانترنت لأعضاء «مجموعة التنسيق العربية» في 18 مايو الجاري، حيث شدد صندوق أبو ظبي للتنمية وباقي أعضاء ومؤسسي مجموعة التنسيق على أهمية الجهود الجماعية لإرساء منهجية واستراتيجية تسترشد بأهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وتعرف أيضاً باسم الأجندة العالمية 2030، لتصميم تدخلات تتيح استجابة فورية في المرحلة الحالية التي تعتبر مرحلة التصدي لآثار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».ودعا «صندوق أبوظبي للتنمية» مع شركائه في العمل التنموي إلى زيادة التنسيق مع البنوك الإنمائية والشركاء الإنمائيين وشركاء الأعمال ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل ضمان سد فجوات عدم المساواة والوصول إلى الفئات الأكثر حاجة للمساعدات. مستلزمات طبية من جهة ثانية ، أعلن صندوق أبوظبي للتنمية أمس عن تقديم الشحنة الثالثة من المساعدات الدوائية والمستلزمات الطبية لدعم القطاع الصحي في السودان، وذلك في إطار حزمة المساعدات العاجلة التي تعهدت دولة الإمارات بتقديمها للشعب السوداني الشقيق.وجرى تسليم الشحنة الثالثة بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم والحكومة السودانية متمثلة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، ليبلغ حجم المساعدات التي قدمتها الإمارات 136 طناً من المواد الطبية والدوائية. وقام صندوق أبوظبي للتنمية في مطلع الشهر الحالي بتسليم الشحنتين الأولى والثانية من المساعدات الطبية لرفد القطاع الصحي وتعزيز دوره في توفير الرعاية الطبية اللازمة وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للشعب السوداني، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم جراء وباء كوفيد 19 وتداعياته. وأعلن صندوق أبوظبي للتنمية في وقت سابق عن تقديم مساعدات لدعم القطاع الصحي في السودان بقيمة 75 مليون درهم بما يعادل 20 مليون دولار، كجزء من المساعدات التي أقرتها الإمارات في شهر أبريل 2019 والبالغة قيمتها 1.5 مليار دولار، وذلك للمساهمة في دعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان. مساندة إلى ذلك قال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية.. «نحرص دائماً على مساندة الشعب السوداني وخاصة في ظل الظروف الحالية، ونسعى من خلال المساعدات الطبية من أدوية ومستلزمات طبية مخصصة للمستشفيات والمراكز الصحية إلى ضمان توفير خدمات الرعاية الصحية الضرورية لأشقائنا السودانيين». وقال حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى السودان: «لا تدخر الإمارات جهداً في مساعدة جمهورية السودان حكومة وشعباً، وذلك انطلاقاً من مبدأ علاقات الأخوة التي تجمعنا، ولطالما كان لصندوق أبوظبي للتنمية دور فعال في تعميق أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين». وفي إطار المنحة، قامت الإمارات بإيداع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني لدعم الاستقرار المالي للسودان، كما ورد الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الغذائية الملحة للشعب السوداني، إضافة لتوفير المستلزمات المدرسية من المقاعد لتغطية احتياجات 400 ألف طالب بقيمة 15 مليون دولار.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 101 زيارة ) .
تأكيدا لدور الكويت الإنساني، وامتدادا لأيادي الخير الكويتية، وبالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف، قامت سفارتنا لدى أوكرانيا بتوزيع سلال المواد الغذائية لشهر رمضان ٢٠٢٠ على الأسر المحتاجة والطلبة في العاصمة كييف وفي العديد من المدن الأوكرانية المختلفة التي تتواجد فيها الجامعات وأكثرية الطلبة من العرب والمسلمين. وأكد سفيرنا لدى كييف راشد العدواني أن هذا العمل الخيري جاء ضمن مشروع إفطار الصائم للعام 2020، الذي يقام لإدخال البهجة والسرور إلى قلوب الأسر المحتاجة والمتعففة إضافة إلى مئات الطلبة الذين يمرون حاليا بظروف صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» وما صاحبها من معاناة الكثير من الناس الذين تقطعت بهم السبل، وأصبحوا أكثر حاجة، وكانت عملية تأمين وإيصال هذه الطرود الغذائية للتخفيف عنهم ولرسم الابتسامة على وجوههم، وذلك على نفقة المحسنين من أبناء الكويت. وأوضح السفير العدواني أن هذه السلال الغذائية تحتوي على مواد استهلاكية متنوعة تم توزيعها في كييف وكل من مدينة خاركوف ودنيبرو وبولتافا، وشملت كذلك بعض الأسر الأوكرانية تأكيدا على الجانب الإنساني ولما في ذلك من أثر وانطباع جيد عن الكويت وشعبها وبما يرسخ أوجه التراحم بين المسلمين ويوطد العلاقة مع المجتمع الأوكراني. وتوجه العدواني بالشكر إلى الأمانة العامة للأوقاف في الكويت على دعمها الدائم للأعمال الخيرية في جميع الأوقات والظروف، وعلى حرصها على مساعدة المحتاجين ولجميع المحسنين الكويتيين ولجميع الذين دعموا هذا المشروع الذي لاقى نجاحا كبيرا وردود فعل إيجابية، خصوصا لدى الطلبة العرب والمسلمين الدارسين في أوكرانيا. وفي الختام، تمنى العدواني انتهاء أزمة كورونا في الكويت وأوكرانيا والعالم، وأن تكلل جهود مكافحته بالنجاح، وأن تعود الحياة إلى طبيعتها، مشيدا في الوقت ذاته بالإجراءات التي اتخذتها الكويت منذ بداية الأزمة، وحرصها على سلامة جميع المواطنين والمقيمين على أرضها.