7 سبتمبر 2020 - 19 محرم 1442 هـ( 78 زيارة ) .
أشرفت أمارة منطقة مكة المكرمة على تأمين 70 الف جهاز حاسوب وشرائح انترنت لطلاب وطالبات في محافظات وقرى وهجر المنطقة، وذلك استجابة للحملة التي اطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل "تعلم عن بعد" الاثنين الماضي في حفل اطلاق الموسم الخامس لملتقى مكة الثقافي " كيف نكون قدوة؟ في العالم الرقمي. ولدى اطلاق الحملة قال الأمير خالد الفيصل انه انطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، لتطبيق الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المواطن والمقيم جراء جائحة كورونا، ولأهمية دعم وزارة التعليم في جهودها خلال عودة الطلاب والطالبات للدراسة والتعلم، فإنني أعلن وبالتزامن مع اطلاق الموسم الثقافي الخامس لأمارة المنطقة لهذا العام تحت شعار كيف نكون قدوة في العالم الرقمي، عن اطلاق حملة "تعلم عن بعد" لدعم إدارات التعليم في منطقة مكة المكرمة لتوفير أجهزة الحاسب الآلي والهاتف النقال وشرائح الانترنت، لابنائي وبناتي الطلاب والطالبات من ذوي الدخل المحدود في المدن والقرى والهجر ليتمكنوا من مواصلة التعليم. ومع دعوة أمير منطقة مكة المكرمة تفاعلت عدة جهات حكومية وخاصة مع الحملة، وتكونت لجنة تحت اشراف أمارة المنطقة، وفريق عمل مكون من إدارات التعليم وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وفرع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث عمل الفريق على تحديد الاحتياجات من طلاب وطالبات الاسر من ذوي الدخل المحدود في المحافظات والقرى والهجر لتأمين الأجهزة لهم، وانخراطهم في العملية التعليمية عن بعد، بحسب ما أقرته وزارة التعليم هذا العام، بسبب جائحة كورونا، وحتى لا ينقطع الطلاب والطلاب عن استكمال تحصيلهم العلمي. وأكد المشرف العام على ملتقى مكة الثقافي سلطان الدوسري، ان الاستجابة السريعة من الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الخاصة لحملة الأمير خالد الفيصل "تعلم عن بعد" والتي اعلنها بتبرع الامارة بنصف مليون ريال، يؤكد المسؤولية الاجتماعية التي تتحلى بها هذه الجهات الحكومية والخاصة، والاهتمام الذي يحظى به أنباءنا الطلاب والطالبات من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وتوفير سبل الراحة لهم، والمساهمة في تخفيف اثار جائحة كورونا، باستمرار التعليم في منازلهم وتوفير ما يسهم في هذه الاستمرار دون ان تتكلف الاسر الميسورة ما يثقل كاهلها، او يقلل من تحصيل ابناءها الدراسي.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 62 زيارة ) .
تلقت جمعية دار البر في النصف الأول من العام تبرعات بقيمة 62 مليوناً و 400 ألف درهم موجهة لأكثر من 18 ألف مشروع في 32 دولة تعمل الجمعية في نطاقها بالتعاون مع 42 هيئة مختصة ومعتمدة خارجياً، تمثلت في مشاريع خيرية وإنسانية، منها:بناء ورعاية المساجد، دعوية، مياه، طب، وقف خيري، دعم الأسر المنتجة، الإغاثات العاجلة. في المقابل صرفت الجمعية عبر فروعها المنتشرة في الدولة من بداية العام الحالي إلى نهاية الشهر الماضي مساعدات محلية بلغت قرابة 43 مليون درهم استفاد منها نحو 4 آلاف و 700 حالة كانت بحاجة للعلاج، والتعليم، السكن، ومصاريف أخرى ساهمت في تخفيف معاناة أصحاب الحاجة. وكشفت الجمعية عن هذه النتائج على لسان رئيس مجلس إدارتها خلفان خليفة المزروعي توافقاً مع اليوم العالمي للعمل الخيري، والذي أكد الدور الذي تضطلع به الجمعية تنموياً وإنسانياً، في الإمارات والعالم، ترجمة لتوجهات الدولة وسياستها ورؤية قيادتها الحكيمة في حقول العمل الخيري والإنساني وتحقيق الاستدامة فيه. ولفت المزروعي إلى رعاية الجمعية كفالة 37 ألف يتيم داخل الدولة وخارجها، و 450 أسرة يتيم في الخارج، و 41 من أصحاب الهمم في الداخل، بتكلفة إجمالية بلغت قرابة 26 مليوناً و 500 ألف درهم في النصف الأول من العام الحالي
4 سبتمبر 2020 - 16 محرم 1442 هـ( 60 زيارة ) .
حققت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، نقلة نوعية في العمل الخيري فنظمت المبادرات الإنسانية على مدار أيام السنة، وخاصة في المواسم في شهر رمضان، ومع انطلاق العام الدراسي والجامعي وكذلك في حالات المرض والإغاثة والتعاون في تقديم المساعدات المتنوعة للأسر المتعففة. كما وصلت مبادرات مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم، حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس. «زايد للحج» ويعتبر برنامج «زايد للحج»من أهم برامج المؤسسة الخيرية، حيث بدأته المؤسسة خارج الدولة منذ عام 2005 ويتم تنفيذ البرنامج بالتنسيق المباشر مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارات دولة الإمارات العربية المتحدة في الخارج. وبلغ إجمالي ما أنفقته المؤسسة منذ بداية البرنامج حتى الآن أكثر من 60.6 مليون درهم وتم إيفاد ما يقارب من 5600 حاج بواقع 400 حاج سنوياً تم توزيعهم على أكثر من 169 دولة في أكثر من 68 سفارة. ويتم تحديد المنح المخصصة لكل دولة آخذاً في الاعتبار عدد البلاد المستفيدة والإمكانيات المتاحة، وتعطى الأولوية للبلاد التي لم تحصل على منحة حج من قبل أو التي يقل تواجد المؤسسة بها. وأكد حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، أن المؤسسة منذ قيامها على يد صاحب وقفيتها المغفورله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،طيب الله ثراه، لم تتوقف يوماً عن المثابرة على عملها الخيري والذي يتصدر أهدافها في سائر الموضوعات الإنسانية داخل الدولة وخارجها. وأوضح أن المؤسسة استطاعت وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة أن تعالج آلاف المرضى، وتقدم لهم العلاج والعمليات وأن تساهم أيضاً في إعانة آلاف الطلبة في كل المراحل من المرحلة الابتدائية إلى الجامعية. وقال العامري: في خارج الدولة لقد وصلنا إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس، ولا زلنا نواصل السعي في العمل الخيري لنواكب النهضة الهائلة التي تشهدها الدولة من تطور والانتقال إلى مرحلة متقدمة في العطاء باتخاذ افضل الوسائل من التقنية الحديثة لخدمة هذا القطاع.
31 اغسطس 2020 - 12 محرم 1442 هـ( 57 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية العديد من المبادرات الخيرية في الأراضي الفلسطينية، شملت مساعدات في مجالات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات، بالإضافة إلى توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في محافظات قطاع غزة والضفة الغربية والقدس. ونالت مبادرات المؤسسة في الأراضي الفلسطينية إشادة واسعة من المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني، ومن عدد كبير من المسؤولين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. دعم التعليم وقدمت المؤسسة دعماً قيمته 5.5 ملايين درهم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى «الأونروا» لتوزيع مستلزمات وأدوات مدرسية على طلبة مدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الابتدائية للبنين والابتدائية المشتركة في شمال غزة. وتم توزيع المستلزمات المدرسية على جميع الطلاب البالغ عددهم نحو 3400 طالب وطالبة، وتعد المبادرة جزءاً من مشروع يهدف إلى حماية الحق في التعليم للاجئين في غزة. وتعتبر مدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة من أفضل المدارس على المستوى التعليمي والتنظيمي في القطاع. وشهدت المدرسة نقلة نوعية في المستوى التعليمي بعد أن تولت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عملية تطويرها منذ تبنيها في عام 2010 وحتى الآن، حيث عملت على تطوير المدرسة وإنشاء فصول جديدة فيها وتكفلت بتزويدها بالقرطاسية والأدوات المدرسية التي تسهل العملية التعليمية فيها، وحصلت المدرسة نتيجة لذلك على مركز متقدم من بين 220 مدرسة تشرف عليها وكالة «الأونروا» في قطاع غزة. وتوفر المبادرة ما يحتاجه الطلاب والطالبات من معدات وأدوات مدرسية، حيث تعزز المبادرة البرامج المساندة للعملية التعليمية واستمرارها في ظل الأوضاع التي يعيشها الطلبة في قطاع غزة. وتساهم المبادرة الإماراتية بالتعاون مع «الأونروا»، في تخفيف العبء الكبير الذي يقع على عاتق الطلبة وذويهم في غزة، بالإضافة إلى مساعدة مؤسسات التعليم في القطاع لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية. ومن مبادرات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في محافظات قطاع غزة، حيث استفاد منها ما يقارب 24 ألف أسرة خلال العام الماضي. وتم تنفيذ الحملة بالتعاون مع المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا»، وغطت جميع محافظات غزة في إطار مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه المؤسسة سنوياً في فلسطين. وتم توزيع الطرود الغذائية في محافظة خان يونس بنجاح كبير من حيث التنظيم واختيار العائلات المستفيدة الذي جرى بناءً على مسح اجتماعي. واستكملت المؤسسة المشروع بتوزيع 32 ألف طرد غذائي على الأسر غير القادرة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس. كما قامت المؤسسة بتوزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في 19 مخيماً فلسطينياً بإشراف وكالة «الأونروا». ونفذت المؤسسة المرحلة الثانية من المشروع، حيث تم توزيع أكثر من 8000 طرد غذائي تحتوي على اللحوم، وهي المادة الغذائية الأساسية في الوجبة الرمضانية الفلسطينية والتي يتم توزيعها لأول مرة من جانب «الأونروا» على العائلات المحتاجة. وشملت المرحلة الثانية من المشروع توزيع المواد الغذائية على 17000 فرد يعيشون في 19 مخيماً في محافظات الضفة الغربية. نجاح كبيروقال مسؤولون في وكالة الأونروا يشرفون على تنفيذ مشروعات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في فلسطين إن مبادرات المؤسسة تلقى نجاحاً كبيراً وإقبالاً من جانب المستفيدين، وتعتبر الأفضل من بين البرامج التي نفذتها الأونروا لصالح أي مؤسسة خيرية.
27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 81 زيارة ) .
امتد عطاء الإمارات بالمساعدات الإنسانية والتنموية ليدعم المحتاجين في 3 دول شملت اليمن ولبنان وبنغلاديش. وأعلنت الإمارات عن تقديم دعم لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبر تسيير شحنة مساعدات إلى منطقة كوكس بازار في بنغلاديش، وذلك جراء الأمطار الغزيرة التي تسببت بفيضانات ضربت المنطقة ومخيم كوكس بازار الذي يستضيف أكثر من مليون لاجئ من الروهينغا. وفي اليمن عززت هيئة الهلال الأحمر، مبادراتها لمحاربة العطش، حيث نفذت خلال السنوات الماضية مئات المشاريع في مجال إمدادات المياه الصالحة للمناطق. ودشنت الهيئة مشروعاً تنموياً جديداً لتوفير مصادر المياه في صحراء حضرموت. من جانب آخر، باشرت حملة «سلامٌ لبيروت» التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير، عمليات ترميم وإصلاح 485 منزلاً في بيروت لتعيد بذلك 2900 شخص منهم 225 لاجئاً إلى منازلهم التي تضررت من فاجعة المرفأ.
26 اغسطس 2020 - 7 محرم 1442 هـ( 52 زيارة ) .
قدّمت منظمة التعاون الإسلامي عبر صندوق التضامن الإسلامي أحد الأجهزة المتفرعة للمنظمة مساعدات طارئة للشعب اللبناني. وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان أمس أن هذه المساعدات تأتي تعبيراً عن تضامن المنظمة مع الأسر المتضررة والشعب اللبناني للتخفيف من تداعيات حادث انفجار مرفأ بيروت، مشيرا أن الأمانة العامة وعبر صندوق التضامن الإسلامي تحركت على الفور لمد يد العون للشعب اللبناني من آثار كارثة انفجار مرفأ بيروت، مؤكداً في الوقت ذاته أن المساعدات التي يقدمها الصندوق تندرج في إطار التعبير عن تضامن منظمة التعاون الإسلامي مع الدول والشعوب المتضررة. وأشاد العثيمين بالدعم الذي يحظى به صندوق التضامن الإسلامي من قبل الدول الأعضاء، مفيداً أن هذا الدعم يساعد الصندوق ووقفيته في الاضطلاع بمسؤوليته في مساعدة الشعوب المتضررة ورفع معاناتها.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 72 زيارة ) .
مواصلة لجهودها في دعم الأعمال الخيرية والإنسانية في مملكة البحرين قامت شركة نسيج العقارية، إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري بالمملكة، بتقديم دعم لمجموعة من الأسر البحرينية المتعففة. إذ قامت الشركة بدراسة مجموعة من الأسر البحرينية لمعرفة أهم احتياجاتهم المعيشية, واستنادا على ذلك بادرت الشركة بتوفير تلك الاحتياجات بما في ذلك الأجهزة الكهربائية والمستلزمات المنزلية بهدف دعم هذه الفئات المتعففة من المواطنين البحرينيين وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم، والمساهمة في تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية الملحة. من جانبه أكد المدير العام لشركة نسيج السيد أحمد الحمادي أن هذا الدعم يأتي انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية التي تضطلع بها شركة نسيج والتي تمثل إحدى أهم ركائز استراتيجيتها، حيث لا تتوانى الشركة عن المساهمة في كل المشاريع الإنسانية والوطنية بالمملكة. موضحًا أن هذه الاستراتيجية تقوم على خطة متكاملة لدعم مختلف القطاعات والمبادرات والمؤسسات الخيرية في البحرين.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر د ..هلال الساير بدعم المتبرعين من المواطنين والمقيمين ورجال الأعمال والقطاع الخاص لحملة (معك يا لبنان). وقال الساير في تصريح لـ (كونا) إن أهل الكويت ساهموا بسخاء لدعم الأشقاء في لبنان من خلال دورهم الكبير في تزويد المستشفيات بالمستلزمات الطبية وتوزيع الحصص الغذائية للمتضررين. وأضاف أن تلك التبرعات ساهمت بتوفير الأجهزة والمعدات الطبية لعدة مستشفيات تضررت جراء انفجار مارفأ بيروت مؤخرا ومنها مستشفى الوردية والجعيتاوي والمقاصد الخيرية والروم والكارنتينا. وأشار إلى أن فريق الهلال الأحمر الكويتي الميداني قام بزيارة الجرحى والأسر المتضررة للاطلاع على احتياجاتهم وتوفيرها لهم بشكل عاجل مؤكدا أن الجمعية لن تتوانى عن تقديم كل أنواع الدعم للأشقاء في لبنان. وذكر أن اللجنة الشعبية الكويتية لجمع التبرعات قامت عبر الجمعية بتقديم الدعم لترميم وتجهيز ثلاثة أجنحة بالكامل في مستشفى الوردية في بيروت وهي قسم الولادة وحديثي الولادة وقسم الجراحة والعظام وقسم الأمراض الباطنية. ولفت الساير إلى أن الجمعية تبرعت بتجهيز جناح مركز سرطان الأطفال في لبنان الذي يعالج أكثر من 300 طفل يصارعون المرض في المركز.
23 اغسطس 2020 - 4 محرم 1442 هـ( 86 زيارة ) .
عزّز صندوق النفقة، سعيه إلى ضمان صرف النفقة للمستفيدين دون تأخير، والإسهام في تحقيق التوازن المالي للأسرة، عبر اتفاقية جديدة مع وقف محمد السبيعي، الذي أسهم بـ500 ألف ريال توجّه بشكل مباشر للمستفيدين من الصندوق. وقع الاتفاقية رئيس مجلس نظارة الوقف إبراهيم السبيعي، ومدير عام صندوق النفقة المهندس عبدالملك السعيد. ويأتي إسهام وقف السبيعي، إيمانًا منه بأهمية العمل المجتمعي ودعم المبادرات الخيرية بالتعاون مع الصناديق الوقفية، ومنها صندوق النفقة، الذي يسهم في استقرار الأسرة مالياً عبر الانتظام في صرف النفقة الشهرية دون تأخير. وأكد صندوق النفقة، أن جميع التبرعات والهبات والأوقاف التي تسلم للصندوق يُستفاد منها بشكل مباشر بما يعود على المستفيدين بالخير، ولا تدخل هذه التبرعات والأوقاف في الميزانيات التشغيلية للصندوق. يذكر أن صندوق النفقة حصل على ترخيص صندوق وقفي من خلال الهيئة العامة للأوقاف، سعيًا إلى ضمان الاستدامة المالية وضمان توفر السيولة اللازمة لدفع النفقات الشهرية. ويعمل صندوق النفقة على دفع النفقة الشهرية لمن صدر لهم حكم شرعي باستحقاقها ويتولى مطالبة المنفق بدفع النفقة ويحصل منه جميع ما دفعه الصندوق لمن صدر لهم الحكم. وكان معالي وزير العدل رئيس مجلس إدارة صندوق النفقة الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، قد وجّه بإطلاق المرحلة الثانية من مشروع صندوق النفقة. وتختص المرحلة الثانية من المشروع بـ"النفقة المؤقتة"؛ ويستفيد منها كل من صدر له حكم ابتدائي أو حكم معجّل، صدر فيه قرار تنفيذي من محاكم التنفيذ ولم ينفذ لغير عذر الإعسار.
23 اغسطس 2020 - 4 محرم 1442 هـ( 50 زيارة ) .
أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية «بشائر الخير» د.عبدالحميد جاسم البلالي عن خالص شكره وتقديره للأمانة العامة للأوقاف على دعمها المستمر لجهود الجمعية طوال السنوات الماضية، وذلك بإطار دورها الأكبر في دعم مسيرة العمل الخيري في البلاد. وأشار البلالي في تصريح صحافي إلى أن ما قدمته الأمانة العامة للأوقاف خلال الفترة السابقة وما تقدمه خلال الفترة المقبلة يأتي تقديراً منها بدور الجمعية في خدمة المجتمع الكويتي ونابعا من رسالتها الإنسانية للعمل الخيري. وكشف البلالي عن تقديم الأمانة العامة للأوقاف دعماً لصندوق الصدقات «الأرامل» في العام الحالي بمبلغ وقدره 90048 ألف دينار، لافتاً إلى ان ما تقدمه الأمانة العامة للأوقاف من دعم متواصل يعد نموذجا رائعا لما تقوم به من دعم لمسيرة العمل الخيري في الكويت.
23 اغسطس 2020 - 4 محرم 1442 هـ( 88 زيارة ) .
سارعت جمعية النجاة الخيرية بتقديم الإغاثة العاجلة لـ 500 أسرة من متضرري الفيضانات التي اجتاحت جمهورية اليمن الشقيق مؤخراً وتم التوزيع بمحافظة حضرموت. وقال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ عود الخميس: قدمنا في المرحلة الأولى من المساعدات التي استفاد منها أهلنا باليمن المواد الإغاثية الضرورية والتي شملت الإيواء والغذاء منها تقديم عدد 500 سلة غذائية ضمت أهم الاحتياجات الغذائية الاولية والتي تكفي الأسرة أكثر من أسبوعين وشملت المساعدات ايضا تقديم 1000 فرش و1000 بطانية و1000 خيمة إيواء، وهذه المساعدات تعتبر «كمرحلة أولى» ونسعى في النجاة جاهدين لتغطية كافة محافظات اليمن. وتابع الخميس: تم تنفيذ هذه المساعدات بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية وبتنفيذ الجمعيات الرسمية المعتمدة في جمهورية اليمن، مؤكداً أن النجاة الخيرية سارعت بطرح حملة لإغاثة الناجين من فيضانات اليمن ولاقت الحملة تفاعلاً من قبل أهل الخير، حيث تربطنا باليمن الشقيق روابط دينية واجتماعية واقتصادية مترسخة منذ القدم. مضيفا: لجمعية النجاة الخيرية خاصة ولأهل الكويت عامة مشاريع رائدة في اليمن منها بناء المدارس والمعاهد التعليمية والمستشفيات والمستوصفات الطبية وغيرها من المشاريع الخيرية مثل بناء بيوت الفقراء، والمشاريع الإنتاجية المتنوعة التي تنقل الأسر من العوز والحاجة إلى العطاء والإنتاج مثل مراكب الصيد وتربية الأغنام والماعز وغيرها من المشاريع الأخرى بجانب كفالة الأيتام وكفالة طلاب العلم وكفالة الأئمة وغيرها من أوجه الخير المتعددة والمتنوعة. لدعم جمعية النجاة الخيرية الاتصال على 1800082 أو زيارة حسابات الجمعية بمنصات التواصل.
21 اغسطس 2020 - 2 محرم 1442 هـ( 85 زيارة ) .
شارك البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن اليوم، في اجتماع كبار المانحين برئاسة الأمم المتحدة, ومشاركة كبار المانحين التنمويين في اليمن، لمناقشة إطار العمل الإستراتيجي الذي أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الناشئة عن جائحة كوفيد-19 في اليمن والمرتكزات الإستراتيجية التي تضمنتها، وأهمية تنسيق الجهود التنموية في اليمن بما يعزز استدامة الأثر التنموي للمشروعات والبرامج وبناء الشراكات الفعالة على المستوى الدولي واليمني وتمكين المجتمعات المحلية. من جهة أخرى، عُقد اجتماع افتراضي موسع خلال الأسبوع المنصرم بين الفريق الفني في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “UNDP” والفريق الفني في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، -عبر الاتصال المرئي- لمناقشة التعاون الإستراتيجي بين الجانبين في مجال التنمية والإعمار في اليمن، واستعرض عدداً من التجارب الدولية في هذا المجال، ومناقشة أولويات المرحلة الحالية بما يعزز من دور الحكومة اليمنية ومؤسساتها ويحقق الأثر المنشود والاستدامة للمشروعات والبرامج التنموية في اليمن، وتأثير جائحة كوفيد-19 على المنظومة الإنمائية.
20 اغسطس 2020 - 1 محرم 1442 هـ( 51 زيارة ) .
بتوجيه من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بمناسبة حلول العام الهجري الجديد 1442 سيبدأ الديوان الملكي توزيع العادة السنوية عن طريق إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية على الجمعيات الخيرية والمآتم الحسينية كما هو الحال في كل عام هجري جديد. وكل عام والبحرين وأهلها الكرام بخير.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 58 زيارة ) .
في إطار مبادرة ترميم المنازل ضمن خطة حملة تبرعات موظفي أرامكو السعودية السنوية لعام 2019 والتي تضمنت مبادرات في المجالات الاجتماعية والطبية والتعليمية، تفقّد مدير إدارة الشؤون الحكومية بالمنطقة الشرقية، الأستاذ جمال الخضير، أحد المنازل التي شملتها المبادرة، بحضور كلٍ من مساعد المدير العام لفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لقطاع التنمية، ابتسام الحميزي، ومدير الإسكان التنموي بالمنطقة الشرقية المهندس علي العقل. وكان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة جمعية ترميم الخيرية، المهندس حمد الخالدي، ونائب الرئيس، المهندس خالد التركي، والمدير التنفيذي، علي الأسمري. وتجول الجميع في أرجاء المنزل واطّلعوا على الخرائط الهندسية وكذلك الرسوم التي توضح الحالة التي كان عليها المنزل وكيف اصبح بعد أعمال التحسين والترميم، حيث روعيت فيه تلبية احتياجات الأسر من حيث عدد الغرف وتوزيعها، إذ كانت تقطن هذا المنزل 4 أسر مكونه من 32 فردًا، كانت الجمعية قد أمّنت لهم مسكنًا بديلًا خلال فترة الترميم.
19 اغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441 هـ( 64 زيارة ) .
أكد الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، أنه خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الأخيرة لمؤسسة الجليلة لإطلاق مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية، تم تقديم «بصمة راشد بن سعيد»، كأول جدار آلي من نوعه لتكريم المساهمين، وبلغ عدد المانحين 14 مانحاً تبرعوا بــ 6 ملايين و500 ألف درهم، ينحدرون من 5 جنسيات مختلفة. وبين الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، أن باستطاعة الأبحاث إحداث طفرات طبيعية تغير من نسيج المجتمع الذي نعرفه، ولذلك، فإننا نشيد بدور الباحثين والعلماء والأطباء في رسم معالم مستقبل الطب. كما لا يفوتنا الإعراب عن امتناننا العميق للمانحين المؤسسين الذين ساعدوا مؤسسة الجليلة في مواصلة الأبحاث من أجل تغيير حياة المرضى وعلاجهم. ولفت الدكتور العلماء إلى أنه إحياء لذكرى مؤسس دبي، المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، أطلقت مؤسسة الجليلة «بصمة راشد بن سعيد»، ووقع الاختيار على اسم «جدار المانحين» لأهمية الدور الذي سيتركه المانحون وبصمتهم المميزة على مستقبل الابتكار الطبي. حيث قامت المؤسسة بالتعاون مع الرواد من شركات هندسة التكنولوجيا والمصممين المبدعين في دبي لتصميم حائط لأسماء المانحين الأول من نوعه، والذي يوفر آلية تبرع مؤلفة من 7 فئات مختلفة، في دعوة للجميع للمساهمة فيه من أفراد أو عائلات وشركات ومؤسسات خيرية، حيث تسجل تبرعات كل مانح على حدة. مساهمات وأشار إلى أن المساهمات في مؤسسة الجليلة تمكننا من دعم التقدم الطبي وإحراز تقدم كبير في الإنجازات الطبية، مما قد ينقذ ملايين الأرواح ويغير نسيج منظومة العلوم التي نعرفها، لافتاً إلى أن الأبحاث الطبية تحتاج دائماً إلى دعم المجتمع ومراكز الأبحاث العالمية قائمة على الدعم وتمويل المجتمع. ويعتبر المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الشريك الفاعل في قيام الاتحاد والأب المؤسس لإمارة دبي والحاكم الذي قاد مشعل تطورها الاقتصادي وأسهم في بناء بنيتها التحتية، حيث اتسم بكرمه وإحسانه وحرصه على الوطن، وكان سباقاً لفعل الخير وداعماً للمبادرات والمشاريع الصحية والتعليمية تاركاً إرثاً لا ينقطع، إذ لا تزال دروسه نبراساً ينهل منه أبناء الوطن إلى يومنا هذا. وتستقي الحملة الإلهام من مساعي الشيخ راشد، رحمه الله، في أعمال الخير وتاريخه الحافل بالعطاء والتفاني، وتسير المؤسسة على خطاه وتطمح أن في تكون في الريادة بهدف دعم الابتكارات في مجالات العلوم والبحوث الطبية للارتقاء بحياة الأفراد وترك بصمة إنسانية في العالم. رؤية عالمية وتسعى مؤسسة الجليلة إلى الارتقاء بحياة الإنسان نحو الأفضل من خلال التفاني المطلق في البحوث الطبية والتعليم والمضي قدماً بالابتكارات الطبية. ويعمل الباحثون لديها على إيجاد الحلول للتحديات الصحية الكبيرة التي تواجه البشرية لتحقيق المنفعة للأجيال، من خلال رؤية عالمية تهدف إلى تحقيق الريادة عالمياً في مجال الرعاية الطبية والتفوق في مجال التعليم الطبي والابتكارات في الأبحاث الطبية.
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 85 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة 19 أغسطس من كل عام تقدم نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية / الدكتور رشيد الحمد - بالشكر الجزيل لكافة العاملين بالمؤسسات الخيرية وخاصة من يخدمون في الصفوف الأمامية لمساعدة المتضررين من أزمة كورونا، ولكل من يقدم الخير والنفع لبني الإنسان، مؤكداً أن الجائحة العالمية أثبتت ريادة الكويت في التعامل مع الأزمات. وأوضح الحمد: تمر علينا ذكرى اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام 2020 والعالم مصاب بجائحة "كورونا"، وانطلاقا من اهدافنا في تنمية الشعوب الفقيرة التي تتوافق مع اهداف الأمم المتحدة الــ 17 في محاربة الفقر والجهل والمرض، استطاعت النجاة الخيرية منذ بداية الأزمة تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الكويت حيث تهدف مشاريعنا لخدمة الإنسان في كل مكان. وأضاف: بلغ حجم مساهمات الجمعية خلال الجائحة داخل الكويت أكثر من 1.3 مليون دينار كويتي، وذلك في عدة محاور رئيسية أهمها دعم ضيوف الكويت من الجاليات والعمالة المتضررة جراء الأزمة، وقد استفاد من هذه المساعدات قرابة نصف مليون انسان، وكذلك عمدت إلى مساندة الجهود التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا. وبالنسبة للعمل الخارجي أكد الحمد : أنه بالرغم من التحديات الكبيرة نتيجة جائحة كورونا إلا أن يد الكويت البيضاء امتدت بالخير والنفع للمحتاجين في شتى بقاع العالم، وقامت بتنفيذ العديد من المشاريع الخارجية، حيث نفذنا خلال النصف الأول من العام 2020 الجاري مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية وصحية وثقافية واجتماعية زاد حجم الإنفاق فيها عن 2.6 مليون دينار كويتي، وقد تم ذلك بالتنسيق والتعاون مع وزاتي الشؤون والخارجية، كما سارعت الجمعية مؤخرا بتقديم الإغاثة الانسانية العاجلة لجمهورية لبنان الشقيق من خلال حملة "أبشري لبنان"، علاوة على الجهود الفعالة المبذولة تجاه دعم الأشقاء في اليمن وتقديم العون لهم والمساندة جراء الفيضانات التي اجتاحتهم مؤخراً. وبين الحمد أنه عندما نذكر العمل الإنساني نتذكر حضرة صاحب السمو أمير البلاد/ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كقائد للعمل الإنساني – حفظه الله ورعاه – ورده سالما معافى، مثمنا الدعم الكريم الذي تقدمه الكويت للعالم وقت الأزمات والكوارث، وختم الحمد تصريحه بشكر كافة العاملين في مجال العمل الإنساني والإغاثي والتطوعي في شتى بقاع العالم الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل تقديم الخير للآخرين.
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 46 زيارة ) .
وافق مجلس الوزراء على قبول التبرع المقدم من ورثة المرحوم جاسم خالد المرزوق بقيمة مليون دينار لصالح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لتأهيل وتطوير مدرسة عائشة بمنطقة القبلة (مقر مركز لوياك) وذلك بهدف دعم أنشطة مركز لوياك ودوره في تعزيز وتنمية الشباب مع الاحتفاظ بطابع المبنى التاريخي والتراثي. وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لهذه المبادرة الكريمة والتي تجسد ما جبل عليها أبناء المجتمع الكويتي من تكافل وتعاون
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 40 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، العديد من العمليات الخيرية خارج دولة الإمارات خلال 2020 وتمكنت المؤسسة من توسيع دائرة المستفيدين من برامجها التي وصلت إلى أكثر من 90 دولة حول العالم شملت المبادرات عمليات إغاثة طارئة لإنقاذ منكوبين، وتقديم مساعدات غذائية، وتنفيذ مشروع «إفطار صائم» في 10 دول، وتنظيم حفلات زواج جماعي وغيرها من المبادرات الإنسانية. 1200 عريس وعروس نظمت مؤسسة خليفة الإنسانية حفل الزفاف الجماعي التاسع في مملكة البحرين الشقيقة، والذي ضم 1200 شاب وفتاة ليصل عدد العرسان المستفيدين من حفلات الزواج الجماعي التي رعتها المؤسسة نحو 5926 عريساً وعروسة منذ عام 2011 وحتى عام 2020. حضر الحفل الذي أقيم برعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الشقيقة، الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية في مملكة البحرين، والشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الدولة لدى مملكة البحرين. ومحمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والدكتور مصطفى السيد، الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وسفراء مجلس التعاون الخليجي وسفراء الدول العربية بالمملكة والمدعوين وأهل العرسان. وتلقى مبادرة المؤسسة التي تقيمها سنوياً إشادة واسعة في البحرين، الأمر الذي يساهم في التخفيف من أعباء ونفقات الزواج على العرسان من أجل تكوين أسرة سعيدة متماسكة. واصلت مؤسسة خليفة الإنسانية تنفيذ مشروعها السنوي «إفطار صائم»، ونفذته في 10 دول، حرصاً على أن يصل خير الإمارات إلى المستحقين على الرغم من الظرف الاستثنائي الذي تشهده دول العالم وانتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19». وتم توزيع الطرود الغذائية على المستفيدين بواسطة سفارات دولة الإمارات وقنصلياتها بالخارج، التي ساهمت في تحديد المستفيدين من الطرود. واستفاد من المشروع العديد من الدول منها جزر القمر، وسنغافورة، والجبل الأسود، وكوسوفا، وبلغاريا، وأستراليا، كما تم توزيع الطرود الغذائية وفق تدابير احترازية وإجراءات وقائية لمواجهة انتشار «كورونا». حيث تسعى المؤسسة جاهدة إلى تخفيف معاناة الكثير من المحتاجين وتحسين ظروفهم المعيشية. وتحتوى الطرود الغذائية على المواد الأساسية مثل الطحين والسكر والأرز والعدس والزيت والسمن والحليب البودرة وغيرها من المواد الغذائية التي يتم استهلاكها عادة في رمضان بالإضافة إلى التمر، ويكفي الطرد الواحد من المواد الغذائية أسرة مكونة من 5 إلى 6 أفراد لمدة شهر. 1300 طن ونفذت المؤسسة عمليات إنسانية وإغاثية في مدغشقر، حيث تم تقديم المساعدات على 3 مراحل في المناطق والقرى المتضررة نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول. وتمكنت المؤسسة من تنفيذ عمليات الإغاثة للمتأثرين من والفيضانات والسيول بتقديم 1300 طن من المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية الضرورية مثل الأرز والزيت والسردين والفاصولياء والسكر ومكملات غذائية للأطفال وحليب مركز بالإضافة إلى الصابون والشمع. واستفاد من المساعدات الإماراتية 32 ألف أسرة تضم نحو 160 ألف شخص في مختلف المناطق المتضررة في مدغشقر. وجاءت الإغاثة ضمن النهج الإنساني للإمارات واستجابة للنداء الإنساني من رئيس وزراء جمهورية مدغشقر وطلب مساعدات دولية للمنكوبين نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول. وفور وقوع الكارثة صدرت الأوامر من القيادة الرشيدة بتقديم المساعدات إلى المتضررين في الفيضانات في مدغشقر، وتوجه وفد من المؤسسة عقد اجتماعاً عاجلاً عند وصوله مع الجنرال إيلاك أوليفي أندريانزاكا المدير التنفيذي للمكتب الوطني للإدارة العامة للكوارث والمخاطر في مدغشقر، وتقرر خلاله اعتماد خريطة توزيع المساعدات للمناطق المستهدفة وتبين أن أكثر من 100 ألف شخص قد تضرروا من هذه الكارثة الطبيعية. إغاثة ساهمت مبادرات المؤسسة الخارجية في تدعيم دور دولة الإمارات الإنساني العالمي، لتصبح الإمارات عنصراً فاعلاً في الجهود الدولية الإنسانية، وحاضرة بقوة في مجالات المساعدات الإنسانية ومساعدات الإغاثة الطارئة في مناطق العالم، وتلبي النداءات الإنسانية الأممية وتغيث دائماً المتضررين والمنكوبين على مستوى العالم، حيث تمتد أياديها البيضاء لإغاثة المتضررين والمحتاجين أينما كانوا في أرجاء المعمورة.
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 70 زيارة ) .
ساهمت شركة طلبات المتخصصة في توصيل الطعام والبِقالَة، بمبلغ 130 ألف يورو لحملة غداء من أجل لبنان التي أطلقتها الشركة يوم 12 أغسطس الجاري إلى جانب 100% من أرباحها من الطلبات التي تخطَّت 115 ألف طلب وأرسلت جميع التَّبرُعات إلى الشَّعب اللبناني عبر هيئة الهلال الأحمر. وأعرب المدير التنفيذي لشركة طلبات تُماسُو رُدريجَز عن شُكر الشركة وامتِنانِها لجميع عملائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذين شاركوا في الحملة دعمًا لأشقائهم من أهل بيروت. وأضاف أن مُوظَّفي طلبات شعروا بالفَخر لأنَّهُم استطاعوا العمَل على الحملة من أجل لبنان، والمُساهَمة بتبرُعاتٍ إضافيةٍ تُقدَّر بـ130 ألف يورو مقدما شُكرًا خاصًا لكل من أسهم في الحملة عبر الطَّلب من التطبيق. وقال ان ما حدث على منصات التواصل الاجتماعي، وعدد الناس الذين شاركوا ذلك الحادث الأليم، أسهم مُساهمَةً كبيرةً في زيادة الوعي حول الوضع الرَّاهِن في بيروت والذي تمَخَّض عما يزيد عن 115 ألف طلبيةٍ خلال الحملة التي أطلِقَت للمُساعَدة ومَدِّ يد العون للشعب اللبناني. وأشار إلى أن أبعد طلبٍ خلال تلك الحملة جاء من مدينة بِرلين وتم توصِيله لأحد العُملاءِ في المِنطَقة العربية، مِمَّا يُعبِّر عن مقدار الحُب الذي يُكِنُّه الناس في قلوبِهم لبيروت.
17 اغسطس 2020 - 27 ذو الحجة 1441 هـ( 82 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرات متميزة داخل دولة الإمارات على مدار عام 2020. شملت المبادرات مساعدات أكثر من 2500 سجين، ونحو 500 من أسر السجناء والملاحقين قضائياً، وتمويل أبحاث علمية لمساعدة مرضى السرطان. كما شملت جهود المؤسسة دعم 145 أسرة ضمن مبادرة «الأسر المواطنة»، ما يجعل منها نهر عطاء ورافداً للخير على مدار العام. ونفذت المؤسسة مبادرات إنسانية عدة مع بدء انتشار فيروس كورونا، حيث دعمت الطلبة بأكثر من 3 ملايين درهم بشراء أجهزة كمبيوتر، كما نفذت مبادرة «المير الرمضاني» الذي استفاد منه أكثر من 46000 أسرة مواطنة، وأطلقت المؤسسة مشروع الوجبات الرمضانية الجاهزة لتوفير 4.5 ملايين وجبة طيلة الشهر الكريم للعمال، وتم الاتفاق مع 118 أسرة مواطنة و84 مطعماً مملوكاً لمواطنين لإعداد الوجبات. 2500 سجين وقدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مساعدات لنحو 2500 سجين، تنوعت ما بين توفير تذاكر سفر للمبعدين بموجب أمر قضائي، وتسديد مستحقات مالية عن محكومين في كل أنحاء الدولة، كما تكفلت المؤسسة بدعم 300 أسرة مواطنة لمتعثرين مالياً وملاحقين قضائياً، وتولت المؤسسة توزيع مواد غذائية على تلك الأسر، وتكفلت المؤسسة بمد 200 أسرة مواطنة بالمير الرمضاني، لمساعدة أسر المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً، كما تولت هيئة تنمية المجتمع في دبي توزيع المير الرمضاني على الأسر المشمولة في المبادرة. بحث علمي ومولت المؤسسة بحثاً علمياً، يعود بالفائدة على مرضى السرطان العائدين إلى بلدانهم، ومنهم المرضى الإماراتيون والمقيمون في الدولة الذين كانوا يتابعون علاجهم خارج البلاد. ويعتبر البحث أول بحث متخصص في مجال علاج مرضى السرطان العائدين من الخارج لمتابعة علاجهم في دولة الإمارات، وتم اقتراح طرق عملية لمواجهة التحدّيات المحددة بغية تحسين رعاية مرضى السرطان العائدين إلى ديارهم. «الأسر المواطنة» تعتبر مبادرة «الأسر المواطنة» من أهم المبادرات الاستراتيجية لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، حيث تدعم الأسر الإماراتية وتحثها على تأسيس مشاريع صغيرة ومتناهية الصغير ومتوسطة ترفد الاقتصاد الوطني للدولة. وقدمت المؤسسة الدعم لـ 145 أسرة مواطنة، شمل حوالي 100 أسرة مواطنة خلال فترة مهرجان الشيخ زايد التراثي، بالإضافة إلى 45 أسرة مواطنة في مهرجان الوحدات المساندة للرماية في دورته الثامنة.