27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 43 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ إنشائه في مايو 2015م حتى شهر أغسطس 2020م بتقديم 1.350 مشروعًا إنسانيًا شملت 53 دولة حول العالم، بالتعاون مع 144 شريكًا محليًا وإقليميًا ودوليًا، حيث كان لقطاع الأمن الغذائي 458 مشروعًا، والقطاع الصحي 359 مشروعًا، وقطاع الإيواء 152 مشروعًا، والقطاع التعليمي 74 مشروعًا، وقطاع المياه والإصحاح البيئي 60 مشروعًا، وقطاع دعم وتنسيق العمليات الإنسانية 49 مشروعًا، وقطاع التعافي المبكر 46 مشروعًا، وقطاع الحماية 31 مشروعًا، إضافة إلى مشروع واحد في قطاع الاتصالات في حالات الطوارئ، كما تم تنفيذ 23 مشروعًا في قطاع الأعمال الخيرية، و15 مشروعًا في قطاع الخدمات. وجاء في مقدمة الدول المستفيدة الجمهورية اليمنية، تليها دولة فلسطين، ثم الجمهورية العربية السورية، وبعدها الصومال
22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
أعلنت دائرة المالية بحكومة دبي، عن أن إجمالي التبرعات التي جُمعت عبر مبادرتها «درهم الخير»، خلال ثلاث سنوات، تجاوز 4.83 ملايين درهم، وقد قمتها إلى 5 جهات مجتمعية وخيرية في الدولة، مؤكّدة استمرارها في دعم الجهات الخيرية بالإيرادات المتأتية من هذه المبادرة، التي كانت أطلقتها في منتصف عام 2017. وتقوم مبادرة «درهم الخير»، على إتاحة مجال التبرّع أمام المتعاملين الحكوميين، عبر بوابة «سداد دبي» على الويب، وتطبيق «دبي الآن»، بالتعاون مع دائرة دبي الذكية. ويمكن للمتعاملين مع الجهات الحكومية، ممّن يسدّدون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر بوابة «سداد دبي»، وتطبيق «دبي الآن»، التبرّع بمبلغ مالي قبل انتهاء عملية السداد. جهود وأكّد عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية، حرص الدائرة على توجيه مبالغ التبرعات في عدد من أوجه المساعدات الإنسانية داخل الدولة، مشيراً إلى أن دبي، تواصل جهودها الرامية إلى تعزيز البنية التشريعية والتنظيمية الخيرية، وتطويرها من أجل تعظيم الاستفادة من التبرعات، وتوسعة حجم الشريحة المستفيدة منها. وأشاد بتعاون دائرة دبي الذكية في تهيئة البنية التحتية التقنية اللازمة، لضمان السداد الآمن والسريع لرسوم المعاملات الحكومية، مع إتاحة المجال أمام المتعاملين، لتقديم تبرعاتهم عبر القنوات الحكومية الموثوق بها. وقال: «نسير في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لإنجاح مساعينا الرامية إلى تعزيز التعاون مع أصحاب المصلحة من الجهات الحكومية والخيرية، بغية تنشيط العمل الخيري في الإمارة والنهوض به، لا سيما في أوقات الأزمات». مسؤولية من جهته، قال يونس آل ناصر مساعد المدير العام لدبي الذكية، إن دبي الذكية، تسعى بشكل مستمر، إلى تسخير التكنولوجيا في تصميم خدمات من شأنها تسهيل حياة الناس، والسماح لهم بأداء كافة معاملاتهم بأسلوب سهل وسلس وذكي بالكامل. واليوم، نفخر بما حققته مبادرة «درهم الخير» من نتائج، والتي تؤكد على المسؤولية المجتمعية العميقة لدى سكان مجتمع دبي. تنشيط وبلغ إجمالي تبرعات «درهم الخير»، 4.83 ملايين درهم، منذ إطلاقها على بوابة سداد دبي في يوليو 2017، وفق ما أكّد جمال حامد المري المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، الذي أوضح أن المبالغ مُنحت إلى خمس جهات مجتمعية وخيرية في الدولة، هي دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، ومؤسسة تراحُم الخيرية، وجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومركز راشد لأصحاب الهمم. شراكة وأكّدت هدى حمدان الشيخ المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في دائرة المالية، حرص الدائرة على تفعيل علاقات الشراكة مع الجهات الحكومية المعنية بالمسؤولية المجتمعية، بغية إثراء العمل الخيري، والمساهمة في تنظيمه في الإمارة. بدوره، قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: حرصت دبي الذكية، على توظيف التكنولوجيا لخدمة المجتمع والأعمال الخيرية، وبما يحسن من حياة الناس، ويسهم في إحداث تغيير إيجابي، يعود بالنفع على مختلف فئات المجتمع.
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
أطلقت جامعة أبوظبي، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وبرعاية مجموعة اللولو العالمية وشركة بيبسي مبادرة بعنوان «من أجلك يا سودان» لجمع التبرعات النقدية والعينية من أجل السودان بهدف التخفيف من معاناة الأسر المتضررة، جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت ولايات السودان المختلفة خلال الأسابيع الماضية. تبرعات ودعت المبادرة، والتي أقيمت أمس من الساعة 9 صباحاً وحتى 8 مساءً، إلى تقديم الدعم للأشقاء في السودان من خلال التبرعات النقدية والعينية، حيث وفرت الجامعة صناديق خاصة لاستقبال التبرعات بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وشكلت الحملة، والتي أطلقتها جامعة أبوظبي في إطار مبادراتها المجتمعية محلياً وإقليمياً، جزءاً لا يتجزأ من جهودها المتواصلة في الإسهام في توفير الدعم للمجتمعات محليّاً وإقليمياً. وشهدت المبادرة حضور كل من محمد أمين الكارب، السفير السوداني لدى الدولة وممثلين عن مكتب الأمين العام للهلال الأحمر الإماراتي، وبطلة تحدي القراءة العربي في دورته الأخيرة هديل أنور من السودان، والبروفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي وسالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية في الجامعة، كما شارك في تنظيم المبادرة المتطوعون في خط الدفاع الأول من طلبة جامعة أبوظبي. وقال سالم الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي: «نعتزّ بإطلاق هذه المبادرة الهادفة إلى توفير المساعدة والدعم لأهلنا في السودان في ظل ما يواجهونه من معاناة جراء الفيضانات، ونفخر بشراكتنا مع الهلال الأحمر، والتي سيكون لها الأثر الكبير في أن تؤتي هذه الحملة ثمارها وتحقق غاياتها في تخفيف معاناة المتضررين، مؤكدين أن هذه المبادرة تترجم حرصنا على الالتزام بمسؤوليتنا الاجتماعية ليس محليّاً فحسب، وإنما تجاه إخوتنا في كل مكان».
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 26 زيارة ) .
أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية السالمية التعاونية د ..سعد الشبو تقديم تبرع بقيمة 8 آلاف دينار لقطاع الرعاية الاجتماعية ودعم الفريق الطبي العامل على خدمة كبار السن، مشيرا إلى أهمية التوجه نحو دعم شرائح المجتمع المختلفة وخصوصا المسنين الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة. وذكر د.الشبو، في تصريح خاص لـ«الأنباء»، أن من الأولويات الاجتماعية في جمعية السالمية التعاونية مد يد العون لمختلف الجهات العاملة في مجال الرعاية وخصوصا الفئات التي تحتاج إلى عناية أكثر من غيرها، داعيا الجمعيات التعاونية إلى توجيه بوصلة الخدمات الاجتماعية نحو كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لإشعار هاتين الفئتين بأهميتهما في المجتمع وبأنهما ليسا عبئا عليه. وتابع بأن التبرع الكريم نابع من قناعة راسخة بأنه حق لفئة كبار السن في المنطقة والكويت عموما وواجب علينا القيام به تجاه من أمضوا حياتهم في تربية الأبناء وإنشاء جيل يحمل راية الكويت ويرفع اسمها، مؤكدا استعداد جمعية السالمية للقيام بأي دور اجتماعي يخدم أبناء الكويت ويتوافق مع توجهات وقرارات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل. وتابع أن مجلس الإدارة حريص على التواجد في مختلف المجالات والمناسبات وتقديم الأفضل في الخدمات، ولن يتوانى عن المشاركة في كل ما يخدم أبناء المنطقة ويحقق تطلعاتهم.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 40 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحمل 20 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى العراق، لدعم جهود 20 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية، وتعزيز قدراتهم على الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». وتأتي هذه المساعدات في إطار الدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات لجمهورية العراق الشقيقة وإقليم كردستان العراق في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. وتحرص دولة الإمارات من خلال هذه المساعدات على المساهمة في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والعاملين في مجال الرعاية الصحية في العراق لمواجهة فيروس كورونا المستجد. يذكر أن دولة الإمارات، قدمت أكثر من 1412 طناً من المساعدات لأكثر من 118 دولة، استفاد منها نحو 1.4 مليون من العاملين في المجال الطبي.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 34 زيارة ) .
وجّه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وتوفير كل الإمكانات اللازمة من مواد وتجهيزات للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت ولايات السودان المختلفة خلال الأسابيع الماضية وذلك بالتعاون والتنسيق مع هيئة الأعمال الخيرية بعجمان والجهات الرسمية المحلية المعنية والجمعيات الخيرية والمواطنين والمقيمين. وبناء على توجيهات صاحب السمو حاكم عجمان السامية أطلق الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط حملة «أغيثوا شعب النيلين» لجمع 10 ملايين درهم في المرحلة الأولى بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية. التزام وكان الشيخ راشد بن حميد النعيمي اطلع من الدكتور خالد عبدالوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية على الأضرار التي لحقت ببعض الولايات والمدن السودانية جراء الأمطار الغزيرة التي أدت إلى سيول وفيضانات قوية. وأكد الشيخ راشد بن حميد التزام حكومة عجمان تقديم كل دعم للأشقاء في السودان حيث أمر صاحب السمو حاكم عجمان بالإسراع في تنفيذ عدد من المشاريع الضرورية في المناطق الأكثر تضرراً من خلال تشكيل فرق الإغاثة للمساهمة في رفع المعاناة عن المتضررين. وأوضح الشيخ راشد أن دولة الإمارات أصبحت الأولى في تقديم الخدمات الإنسانية لشعوب العالم كافة وأثبتت أنها دائماً سباقة في أعمال الخير ومساندة كل عمل إنساني في أي مكان وذلك من خلال نهجها الفريد من نوعه في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني وفتح الأبواب على مصاريعها أمام الجميع لمد يد العون ومساعدة الشعوب والدول المحتاجة. برامج وأشاد بجهود هيئة الأعمال الخيرية وما تقوم به في مركزها الرئيس في عجمان وعبر مكاتبها في العديد من العواصم العربية من أنشطة وبرامج لدعم المحتاجين.. معرباً عن فخره واعتزازه بدور الهيئة وأعمالها ومبادراتها الإنسانية ودورها المتميز الذي تضطلع به.وقال إن ما تقدمه هيئة الأعمال الخيرية في عجمان من برامج خيرية ومعونات ومساعدات يصب في النهج الذي تبنته دولة الإمارات ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتسير على نهجه القيادة الرشيدة للدولة .
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 28 زيارة ) .
أعلن مدير الجمعية الكويتية للإغاثة عبدالعزيز العبيد عن عقد اجتماع طارئ للجمعيات الخيرية الكويتية لتنسيق العمل الإغاثي للمتضررين من الفيضانات من الشعب السوداني، وقد أسفر الاجتماع عن تخصيص نصف مليون دولار كدفعة أولى للإغاثة العاجلة، كما تم بحث آليات التدخل السريع لمساعدة الأشقاء في هذه الأزمة. وأكد العبيد أن الجمعية حصلت على الموافقات اللازمة من وزارة الشؤون لإطلاق حملة إغاثية لنجدة ومساعدة الأشقاء في السودان جراء الكارثة الأخيرة التي حلت بهم، حيث أودت الفيضانات بحياة أكثر من 100 شخص وأدت إلى تضرر ما يقرب من 100 ألف منزل. وأشار العبيد إلى أن الجمعية الكويتية للإغاثة تقوم حاليا بالتنسيق مع وزارة الخارجية الكويتية والبعثة الديبلوماسية الكويتية في السودان لتوصيل المساعدات للمتضررين. وأضاف العبيد: انطلاقا من دورنا الديني والإنساني والخيري وتلبية لرغبة المتبرعين حرصنا أن نقدم لأشقائنا المنكوبين هذه المساعدات المتمثلة في توفير الغذاء والدواء والإيواء من خلال حملة إنسانية عاجلة.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الأحمر البحريني عن تقديمها 50 ألف دولار تبرعاً للهلال الأحمر السوداني كمساعدة إغاثية إنسانية بعدما أحدثت أمطارا غزيرة فيضانات مفاجئة وانهيار لضفاف الأنهار في الخرطوم تاركة آلاف النازحين داخلياً واللاجئين والمجتمعات المضيفة بلا مأوى وبحاجة ماسّة للمساعدة. وبادر مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر البحريني إلى إقرار هذا التبرع الذي يأتي في إطار مساهمات مملكة البحرين الإغاثية للشعب السوداني الشقيق الذي يعيش أوضاعا صعبة تتطلب الوقوف معه ومساعدته على اجتيازها. وقال الأمين العام بالوكالة المدير العام لجمعية الهلال الأحمر البحريني الأستاذ مبارك الحادي إن الجمعية سارعت لاتخاذ جميع الإجراءات الإدارية اللازمة لتحويل هذا التبرع، وأرسلت كتابا بهذا الخصوص إلى الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وكشف الحادي أن هذا التبرع يمثل دفعة أولى من المساعدات المرتقب أن تقدمها جمعية الهلال الأحمر البحريني للمنكوبين والمحتاجين في السودان الشقيق، مؤكدا أن الجمعية تتابع الوضع عن كثب هناك وتحرص على تلبية النداءات الصادرة من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر وتنسِّق مع جمعية الهلال الأحمر السوداني لتحديد الاحتياجات التي تمثل الأولوية في هذه المرحلة. واعتبر أن مساعدة الشعب السوداني الشقيق تجسد سياسة مملكة البحرين في إغاثة المحتاجين وللتخفيف من آثار هذه الكارثة التي حلت بعشرات آلاف السودانيين ممن تهدمت منازلهم وشردوا بسبب الفيضانات، وفي إطار أسبقية مملكة البحرين في إغاثة المنكوبين حول العالم ضمن الإمكانيات المتاحة. وأكد الأمين العام حرص الهلال الأحمر البحريني على العمل مع شركائه من الجمعيات والهيئات والمؤسسات التطوعية والخيرية من أجل تعزيز فاعلية حضور المملكة في مجالات العمل الإغاثي على الصعيدين المحلي والعالمي، وتقديم المساعدات للمستضعفين وضحايا الكوارث والصراعات داخل وخارج البحرين.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
أعلن "سيتي سنتر البحرين"، وجهة التسوق والترفيه والحياة العصرية الأبرز في المملكة، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البحريني، من أجل توفير الدعم والمساعدات للشعب اللبناني. وتشارك في هذه المبادرة الإقليمية، التي تقودها شركة "ماجد الفطيم"، كافة مراكز التسوق التابعة للشركة، بهدف جمع التبرعات التي سيتم توزيعها على العائلات اللبنانية والأفراد الذين تضرّروا جراء انفجار بيروت. تتواصل هذه المبادرة حتى 14 سبتمبر، حيث سيتمكن المتسوّقين وزوار "سيتي سنتر البحرين" وكافة أفراد المجتمعات المحيطة به من المشاركة ومد يد العون للشعب اللبناني، من خلال تقديم التبرعات المالية والمساهمة في عمليات الإغاثة لإعادة إعمار بيروت. وسيتم تنظيم وتوزيع التبرعات المجمعة من خلال مبادرة "يا بيروت" في "سيتي سنتر البحرين"، في لبنان بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البحريني. وقال دعيج الرميحي، مدير المركز التجاري "سيتي سنتر البحرين" :" تلتزم شركة "ماجد الفطيم"، في توفير الدعم للمجتمعات والأسواق التي تتواجد وتعمل فيها، وتشكل مبادرة "يا بيروت" دليلاً على أننا شركة مواطنة مسؤولة تحرص على تقديم الدعم إلى الأشخاص الأكثر حاجة. وإننا ندرك صعوبة هذه الأوقات التي يعيشها الشعب اللبناني". وأضاف" تندرج هذه المبادرة لجمع التبرعات في إطار مساهمتنا للمساعدة في إعادة إعمار المدينة بعد الاحداث الأخيرة، كما إننا شاكرون جداً للدعم الذي تقدمه جمعية الهلال الأحمر البحريني، التي تتيح لنا الفرصة للمضي قدماً وتقديم المساعدة المطلوبة". ويدعو مركز التسوق الزوار والمتسوقين، إلى المساهمة في هذه المبادرة من خلال تقديم التبرعات المالية عند زيارة منصة التبرعات الخاصة بمبادرة "يا بيروت"بالقرب من البوابة رقم ٣ في "سيتي سنتر البحرين".
10 سبتمبر 2020 - 22 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
قدّر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , ما يقدمه رجال الأعمال بالمنطقة للإسهام بالمشاركة المجتمعية وما يعود بالنفع على المنطقة . وعبر عن شكره لرجل الأعمال عبدالله بن صالح العثيم على دعمه لبرنامج التعليم عن بعد في المنطقة بقيمة ( 3,5 ) ثلاثة ملايين ونصف المليون ريال ، موجها سموه بتسمية إحدى قاعات الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة باسم العثيم. وقال سموه : إن تلك الأعمال المباركة هي مرآة لما يحظى به الوطن من تكاتف إنساني وخيري نبيل يقدمه أبناؤه المخلصون للأعمال الاجتماعية ودعمها . من جهته شكر مدير عام التعليم بالمنطقة محمد بن سليمان الفريح، سمو أمير المنطقة على اهتمامه وحرصه على متانة الشراكات الوطنية الخيرية لإنجاح المبادرات والمسارات الوطنية التي تخدم أبناء المنطقة.
10 سبتمبر 2020 - 22 محرم 1442 هـ( 97 زيارة ) .
أعلنت مراقبة التبرعات العينية في بيت الزكاة نوال الفضلي ان البيت قام بتوزيع دفعة من المساعدات التموينية لجميع الأسر المسجلة لديه منذ بدء جائحة كورونا في الرابع والعشرين من ابريل حتى الثالث عشر من يونيو 2020 حيث استفادت من تلك المساعدات 1200 أسرة. وقالت الفضلي: ان العمل في هذه الظروف قد واجهته عوائق ولكن بفضل الله ثم بتضافر جهود المسؤولين والموظفين تم التعامل معها والسيطرة عليها، وكان ابرزها عدم وجود موظفين لتوزيع التموين بسبب توقف العمل، فتطوعت 3 فرق من الإدارة للعمل وكانت مهمتهم هي تجهيز التموين وتغليف الكراتين وتوصيله الى منازل الأسر المسجلة وهو مجهود كبير لا نستطيع ان نوفيه حقه من الشكر ونسأل الله ان يجعله في ميزان أعمالهم. وأضافت الفضلي: كذلك صادفتنا مشاكل خارج عمل الإرادة ومنها صعوبة التوصل الى بعض المستفيدين من المساعدات العينية وذلك بسبب تغيير أرقام هواتفهم او عدم عمل أجهزتهم وتم حفظ بيانات هذه الأسر لتتمكن من التسلم بعد فتح هذه المخازن مجددا في القريب العاجل بإذن الله، مبينة أهمية الدور الذي تقوم به كل من جمعية سعد العبدالله التعاونية، جمعية الصليبية التعاونية، جمعية الاندلس والرقعي التعاونية، جمعية الجهراء التعاونية، جمعية جليب الشيوخ التعاونية وجمعية النعيم التعاونية بمساندة بيت الزكاة في تشكيل حلقة وصل بين الأسر المستفيدة وبيت الزكاة من خلال قيامها بالتعاون المستمر مع البيت منذ عدة سنوات، حيث تشكل هذه الجمعيات قناة توزيع وحلقة وصل بين بيت الزكاة والأسر المحتاجة ليتم تسليم المساعدات للأسر المسجلة لدى بيت الزكاة عن طريق تلك الجمعيات التي حققت أجمل صور التعاون والتآخي بين مؤسسات المجتمع وأفراده. وأكدت انه سيتم افتتاح مخزن السالمية للتبرعات العينية في الأيام المقبلة، ويمكن بذلك ان تتمكن الأسر التي لم تتسلم تموينها من تسلمه فيه، مشيرة الى ان بيت الزكاة يولي هذا المشروع اهتماما كبيرا لما له ولهذه المشاريع التكافلية من دور مهم في ترابط المجتمع ووحدته واستقراره.
10 سبتمبر 2020 - 22 محرم 1442 هـ( 28 زيارة ) .
تلعب المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، والتي تعد أكبر مقر لوجستي إنساني في العالم، دوراً أساسياً في تسهيل الاستجابات الأولية الفعالة للأزمات على المستوى العالمي. ويضم مجتمع أعضاء المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، حوالي 80 منظمة من منظمات الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية الدولية، والمنظمات الحكومية الدولية، والشركات التجارية المعنية بالعمل الإنساني. وبسبب الموقع الاستراتيجي للمدينة في دبي، يمكن للمنظمات الإنسانية الاستجابة بسرعة للكوارث، وتقديم إمدادات الإغاثة لما يقرب من ثلثي العالم بأقصى سرعة وكفاءة. وتساعد المدينة الإنسانية الدولية، المنظمات الإنسانية، من خلال تسهيل وتسريع نقل المساعدات لمن هم في أمسّ الحاجة إليها. ومع استمرار انتشار جائحة «كوفيد 19» بسرعة في جميع أنحاء العالم، ضاعفت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، وبالتعاون مع أعضائها، من جهودها لتقديم دعم نوعي للمجتمعات المتضررة من الجائحة، والذين يعانون بشدة من الآثار السلبية لجائحة «كوفيد 19» على مستوى العالم. ومنذ بداية العام الجاري، لعبت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وأعضاؤها، دوراً نشطاً وفعالاً في مساعدة البلدان والمجتمعات المحتاجة، وتزويدهم بالمساعدة والمعونة، للتخفيف من تأثير جائحة «كوفيد 19» في السكان المتضررين في جميع أنحاء العالم، والتيسير لتقديم الاستجابة الأولية الفعالة للأزمات على المستوى العالمي. وقال جوسيبي سابا الرئيس التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: «على الرغم من تركيزنا على التأهب لحالات الطوارئ والاستجابة لها، والدروس المستفادة من الأوبئة السابقة والحديثة، مثل فيروس إيبولا أو إنفلونزا الطيور، فإن جائحة «كوفيد 19»، تمثل تحدياً غير مسبوق للعاملين في المجال الإنساني، والمجتمع بكامله، ومنذ المراحل الأولية للجائحة، دعمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، جهود الإغاثة التي تبذلها منظمة الصحة العالمية، التي تمثل منظمة الأمم المتحدة، على خط المواجهة في مكافحة فيروس «كورونا»، من خلال توفير الدعم اللوجستي اللازم، لضمان سلاسة الإمدادات الصحية، كما تم دعم جهود الإغاثة التي يبذلها برنامج الأغذية العالمي WFP، ومفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين UNHCR، والاتحاد الدولي للصليب الأحمر IFRC، للاستجابة لحالات الطوارئ الأخرى غير جائحة «كوفيد 19». شحنات وأضاف سابا: «إنه لغاية الآن، قام مجتمع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بشحن 566 شحنة، تزن 1610159 كيلوغراماً، بقيمة 63.7 مليون دولار أمريكي، بينما قامت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بتسهيل ودعم 7 عمليات نقل جوي خلال هذه الفترة». وقال روبرت بلانشارد، من المركز اللوجستي لمنظمة الصحة العالمية في دبي: «بدأنا الاستجابة لجائحة كوفيد 19 في أواخر يناير، حيث أرسلنا معدات الوقاية الشخصية إلى الفلبين، وهي أول دولة تسجل حالة وفاة مرتبطة بجائحة «كوفيد 19» خارج الصين، و في الأسابيع والأشهر التي تلت ذلك، عكست شحناتنا انتشار الفيروس، حيث استجبنا لدول عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا والأمريكتين، ولغاية اليوم، قمنا بدعم 105 دول، بأكثر من 18 مليون قطعة من معدات الوقاية الشخصية في جميع المناطق الجغرافية الست لمنظمة الصحة العالمية».
10 سبتمبر 2020 - 22 محرم 1442 هـ( 34 زيارة ) .
واصلت دولة الإمارات دعمها لمختلف الدول، مقدّمةً المساعدات والإمدادات الطبية، في إطار مواجهة جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19). وأرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جمهورية الباراغواي، لدعم جهود 7 آلاف من العاملين في المجال الصحي، وتعزيز قدراتهم في مواجهة والحد من انتشار فيروس (كوفيد-19). وصرح حسين علي بن هلال النقبي، القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى بوينس آيرس: "تحظى جمهورية الباراغواي بأهمية كبيرة ضمن استراتيجية دولة الإمارات الخاصة بتعزيز وتوسيع علاقاتها مع دول أمريكا الجنوبية، حيث تعمل على مد جسور التعاون معها في المجالات المختلفة". وأضاف النقبي: "يأتي إرسال المساعدات الطبية اليوم إلى جمهورية الباراغواي تأكيداً على حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على تطوير وترسيخ العلاقات الودية وتوثيقها على كافة الأصعدة مع جمهورية الباراغواي خاصة في المجال الصحي من خلال توفير المزيد من الحماية للعاملين من الطاقم الطبي في مواجهة الجائحة". دعم من جهة أخرى، أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جمهورية الأرجنتين، لدعم جهود 7 آلاف من العاملين في المجال الصحي، وتعزيز قدراتهم في مواجهة والحد من انتشار فيروس (كوفيد-19). وقال حسين علي بن هلال النقبي، القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى بوينس آيرس: "ترتبط دولة الإمارات والأرجنتين بعلاقات وطيدة، وتحرص قيادتا البلدين الصديقين على تعزيزها، وتطوير أوجه التعاون المشترك في العديد من المجالات". وأضاف النقبي: "تأتي المساعدات التي أرسلتها دولة الإمارات اليوم إلى الأرجنتين في إطار العمل الدؤوب التي تقوم به الدولة في مد يد العون للدول الشقيقة والصديقة لدعم جهودها في مكافحة الوباء، وتأمل أن تساهم تلك المساعدات في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والتمريضية في الأرجنتين، وتوفير المزيد من الحماية للعاملين من الطاقم الطبي في مواجهة الجائحة". يذكر أن دولة الإمارات قدمت حتى اليوم أكثر من 1392 طناً من المساعدات لأكثر من 118 دولة، استفاد منها أكثر من 1.3 مليون من العاملين في المجال الطبي.
7 سبتمبر 2020 - 19 محرم 1442 هـ( 63 زيارة ) .
أشرفت أمارة منطقة مكة المكرمة على تأمين 70 الف جهاز حاسوب وشرائح انترنت لطلاب وطالبات في محافظات وقرى وهجر المنطقة، وذلك استجابة للحملة التي اطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل "تعلم عن بعد" الاثنين الماضي في حفل اطلاق الموسم الخامس لملتقى مكة الثقافي " كيف نكون قدوة؟ في العالم الرقمي. ولدى اطلاق الحملة قال الأمير خالد الفيصل انه انطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، لتطبيق الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المواطن والمقيم جراء جائحة كورونا، ولأهمية دعم وزارة التعليم في جهودها خلال عودة الطلاب والطالبات للدراسة والتعلم، فإنني أعلن وبالتزامن مع اطلاق الموسم الثقافي الخامس لأمارة المنطقة لهذا العام تحت شعار كيف نكون قدوة في العالم الرقمي، عن اطلاق حملة "تعلم عن بعد" لدعم إدارات التعليم في منطقة مكة المكرمة لتوفير أجهزة الحاسب الآلي والهاتف النقال وشرائح الانترنت، لابنائي وبناتي الطلاب والطالبات من ذوي الدخل المحدود في المدن والقرى والهجر ليتمكنوا من مواصلة التعليم. ومع دعوة أمير منطقة مكة المكرمة تفاعلت عدة جهات حكومية وخاصة مع الحملة، وتكونت لجنة تحت اشراف أمارة المنطقة، وفريق عمل مكون من إدارات التعليم وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وفرع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث عمل الفريق على تحديد الاحتياجات من طلاب وطالبات الاسر من ذوي الدخل المحدود في المحافظات والقرى والهجر لتأمين الأجهزة لهم، وانخراطهم في العملية التعليمية عن بعد، بحسب ما أقرته وزارة التعليم هذا العام، بسبب جائحة كورونا، وحتى لا ينقطع الطلاب والطلاب عن استكمال تحصيلهم العلمي. وأكد المشرف العام على ملتقى مكة الثقافي سلطان الدوسري، ان الاستجابة السريعة من الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الخاصة لحملة الأمير خالد الفيصل "تعلم عن بعد" والتي اعلنها بتبرع الامارة بنصف مليون ريال، يؤكد المسؤولية الاجتماعية التي تتحلى بها هذه الجهات الحكومية والخاصة، والاهتمام الذي يحظى به أنباءنا الطلاب والطالبات من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وتوفير سبل الراحة لهم، والمساهمة في تخفيف اثار جائحة كورونا، باستمرار التعليم في منازلهم وتوفير ما يسهم في هذه الاستمرار دون ان تتكلف الاسر الميسورة ما يثقل كاهلها، او يقلل من تحصيل ابناءها الدراسي.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 51 زيارة ) .
تلقت جمعية دار البر في النصف الأول من العام تبرعات بقيمة 62 مليوناً و 400 ألف درهم موجهة لأكثر من 18 ألف مشروع في 32 دولة تعمل الجمعية في نطاقها بالتعاون مع 42 هيئة مختصة ومعتمدة خارجياً، تمثلت في مشاريع خيرية وإنسانية، منها:بناء ورعاية المساجد، دعوية، مياه، طب، وقف خيري، دعم الأسر المنتجة، الإغاثات العاجلة. في المقابل صرفت الجمعية عبر فروعها المنتشرة في الدولة من بداية العام الحالي إلى نهاية الشهر الماضي مساعدات محلية بلغت قرابة 43 مليون درهم استفاد منها نحو 4 آلاف و 700 حالة كانت بحاجة للعلاج، والتعليم، السكن، ومصاريف أخرى ساهمت في تخفيف معاناة أصحاب الحاجة. وكشفت الجمعية عن هذه النتائج على لسان رئيس مجلس إدارتها خلفان خليفة المزروعي توافقاً مع اليوم العالمي للعمل الخيري، والذي أكد الدور الذي تضطلع به الجمعية تنموياً وإنسانياً، في الإمارات والعالم، ترجمة لتوجهات الدولة وسياستها ورؤية قيادتها الحكيمة في حقول العمل الخيري والإنساني وتحقيق الاستدامة فيه. ولفت المزروعي إلى رعاية الجمعية كفالة 37 ألف يتيم داخل الدولة وخارجها، و 450 أسرة يتيم في الخارج، و 41 من أصحاب الهمم في الداخل، بتكلفة إجمالية بلغت قرابة 26 مليوناً و 500 ألف درهم في النصف الأول من العام الحالي
4 سبتمبر 2020 - 16 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
حققت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، نقلة نوعية في العمل الخيري فنظمت المبادرات الإنسانية على مدار أيام السنة، وخاصة في المواسم في شهر رمضان، ومع انطلاق العام الدراسي والجامعي وكذلك في حالات المرض والإغاثة والتعاون في تقديم المساعدات المتنوعة للأسر المتعففة. كما وصلت مبادرات مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم، حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس. «زايد للحج» ويعتبر برنامج «زايد للحج»من أهم برامج المؤسسة الخيرية، حيث بدأته المؤسسة خارج الدولة منذ عام 2005 ويتم تنفيذ البرنامج بالتنسيق المباشر مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارات دولة الإمارات العربية المتحدة في الخارج. وبلغ إجمالي ما أنفقته المؤسسة منذ بداية البرنامج حتى الآن أكثر من 60.6 مليون درهم وتم إيفاد ما يقارب من 5600 حاج بواقع 400 حاج سنوياً تم توزيعهم على أكثر من 169 دولة في أكثر من 68 سفارة. ويتم تحديد المنح المخصصة لكل دولة آخذاً في الاعتبار عدد البلاد المستفيدة والإمكانيات المتاحة، وتعطى الأولوية للبلاد التي لم تحصل على منحة حج من قبل أو التي يقل تواجد المؤسسة بها. وأكد حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، أن المؤسسة منذ قيامها على يد صاحب وقفيتها المغفورله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،طيب الله ثراه، لم تتوقف يوماً عن المثابرة على عملها الخيري والذي يتصدر أهدافها في سائر الموضوعات الإنسانية داخل الدولة وخارجها. وأوضح أن المؤسسة استطاعت وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة أن تعالج آلاف المرضى، وتقدم لهم العلاج والعمليات وأن تساهم أيضاً في إعانة آلاف الطلبة في كل المراحل من المرحلة الابتدائية إلى الجامعية. وقال العامري: في خارج الدولة لقد وصلنا إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس، ولا زلنا نواصل السعي في العمل الخيري لنواكب النهضة الهائلة التي تشهدها الدولة من تطور والانتقال إلى مرحلة متقدمة في العطاء باتخاذ افضل الوسائل من التقنية الحديثة لخدمة هذا القطاع.
31 اغسطس 2020 - 12 محرم 1442 هـ( 51 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية العديد من المبادرات الخيرية في الأراضي الفلسطينية، شملت مساعدات في مجالات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات، بالإضافة إلى توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في محافظات قطاع غزة والضفة الغربية والقدس. ونالت مبادرات المؤسسة في الأراضي الفلسطينية إشادة واسعة من المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني، ومن عدد كبير من المسؤولين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. دعم التعليم وقدمت المؤسسة دعماً قيمته 5.5 ملايين درهم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى «الأونروا» لتوزيع مستلزمات وأدوات مدرسية على طلبة مدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الابتدائية للبنين والابتدائية المشتركة في شمال غزة. وتم توزيع المستلزمات المدرسية على جميع الطلاب البالغ عددهم نحو 3400 طالب وطالبة، وتعد المبادرة جزءاً من مشروع يهدف إلى حماية الحق في التعليم للاجئين في غزة. وتعتبر مدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة من أفضل المدارس على المستوى التعليمي والتنظيمي في القطاع. وشهدت المدرسة نقلة نوعية في المستوى التعليمي بعد أن تولت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عملية تطويرها منذ تبنيها في عام 2010 وحتى الآن، حيث عملت على تطوير المدرسة وإنشاء فصول جديدة فيها وتكفلت بتزويدها بالقرطاسية والأدوات المدرسية التي تسهل العملية التعليمية فيها، وحصلت المدرسة نتيجة لذلك على مركز متقدم من بين 220 مدرسة تشرف عليها وكالة «الأونروا» في قطاع غزة. وتوفر المبادرة ما يحتاجه الطلاب والطالبات من معدات وأدوات مدرسية، حيث تعزز المبادرة البرامج المساندة للعملية التعليمية واستمرارها في ظل الأوضاع التي يعيشها الطلبة في قطاع غزة. وتساهم المبادرة الإماراتية بالتعاون مع «الأونروا»، في تخفيف العبء الكبير الذي يقع على عاتق الطلبة وذويهم في غزة، بالإضافة إلى مساعدة مؤسسات التعليم في القطاع لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية. ومن مبادرات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في محافظات قطاع غزة، حيث استفاد منها ما يقارب 24 ألف أسرة خلال العام الماضي. وتم تنفيذ الحملة بالتعاون مع المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا»، وغطت جميع محافظات غزة في إطار مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه المؤسسة سنوياً في فلسطين. وتم توزيع الطرود الغذائية في محافظة خان يونس بنجاح كبير من حيث التنظيم واختيار العائلات المستفيدة الذي جرى بناءً على مسح اجتماعي. واستكملت المؤسسة المشروع بتوزيع 32 ألف طرد غذائي على الأسر غير القادرة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس. كما قامت المؤسسة بتوزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في 19 مخيماً فلسطينياً بإشراف وكالة «الأونروا». ونفذت المؤسسة المرحلة الثانية من المشروع، حيث تم توزيع أكثر من 8000 طرد غذائي تحتوي على اللحوم، وهي المادة الغذائية الأساسية في الوجبة الرمضانية الفلسطينية والتي يتم توزيعها لأول مرة من جانب «الأونروا» على العائلات المحتاجة. وشملت المرحلة الثانية من المشروع توزيع المواد الغذائية على 17000 فرد يعيشون في 19 مخيماً في محافظات الضفة الغربية. نجاح كبيروقال مسؤولون في وكالة الأونروا يشرفون على تنفيذ مشروعات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في فلسطين إن مبادرات المؤسسة تلقى نجاحاً كبيراً وإقبالاً من جانب المستفيدين، وتعتبر الأفضل من بين البرامج التي نفذتها الأونروا لصالح أي مؤسسة خيرية.
27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 70 زيارة ) .
امتد عطاء الإمارات بالمساعدات الإنسانية والتنموية ليدعم المحتاجين في 3 دول شملت اليمن ولبنان وبنغلاديش. وأعلنت الإمارات عن تقديم دعم لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبر تسيير شحنة مساعدات إلى منطقة كوكس بازار في بنغلاديش، وذلك جراء الأمطار الغزيرة التي تسببت بفيضانات ضربت المنطقة ومخيم كوكس بازار الذي يستضيف أكثر من مليون لاجئ من الروهينغا. وفي اليمن عززت هيئة الهلال الأحمر، مبادراتها لمحاربة العطش، حيث نفذت خلال السنوات الماضية مئات المشاريع في مجال إمدادات المياه الصالحة للمناطق. ودشنت الهيئة مشروعاً تنموياً جديداً لتوفير مصادر المياه في صحراء حضرموت. من جانب آخر، باشرت حملة «سلامٌ لبيروت» التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير، عمليات ترميم وإصلاح 485 منزلاً في بيروت لتعيد بذلك 2900 شخص منهم 225 لاجئاً إلى منازلهم التي تضررت من فاجعة المرفأ.
26 اغسطس 2020 - 7 محرم 1442 هـ( 43 زيارة ) .
قدّمت منظمة التعاون الإسلامي عبر صندوق التضامن الإسلامي أحد الأجهزة المتفرعة للمنظمة مساعدات طارئة للشعب اللبناني. وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان أمس أن هذه المساعدات تأتي تعبيراً عن تضامن المنظمة مع الأسر المتضررة والشعب اللبناني للتخفيف من تداعيات حادث انفجار مرفأ بيروت، مشيرا أن الأمانة العامة وعبر صندوق التضامن الإسلامي تحركت على الفور لمد يد العون للشعب اللبناني من آثار كارثة انفجار مرفأ بيروت، مؤكداً في الوقت ذاته أن المساعدات التي يقدمها الصندوق تندرج في إطار التعبير عن تضامن منظمة التعاون الإسلامي مع الدول والشعوب المتضررة. وأشاد العثيمين بالدعم الذي يحظى به صندوق التضامن الإسلامي من قبل الدول الأعضاء، مفيداً أن هذا الدعم يساعد الصندوق ووقفيته في الاضطلاع بمسؤوليته في مساعدة الشعوب المتضررة ورفع معاناتها.
24 اغسطس 2020 - 5 محرم 1442 هـ( 59 زيارة ) .
مواصلة لجهودها في دعم الأعمال الخيرية والإنسانية في مملكة البحرين قامت شركة نسيج العقارية، إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري بالمملكة، بتقديم دعم لمجموعة من الأسر البحرينية المتعففة. إذ قامت الشركة بدراسة مجموعة من الأسر البحرينية لمعرفة أهم احتياجاتهم المعيشية, واستنادا على ذلك بادرت الشركة بتوفير تلك الاحتياجات بما في ذلك الأجهزة الكهربائية والمستلزمات المنزلية بهدف دعم هذه الفئات المتعففة من المواطنين البحرينيين وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم، والمساهمة في تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية الملحة. من جانبه أكد المدير العام لشركة نسيج السيد أحمد الحمادي أن هذا الدعم يأتي انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية التي تضطلع بها شركة نسيج والتي تمثل إحدى أهم ركائز استراتيجيتها، حيث لا تتوانى الشركة عن المساهمة في كل المشاريع الإنسانية والوطنية بالمملكة. موضحًا أن هذه الاستراتيجية تقوم على خطة متكاملة لدعم مختلف القطاعات والمبادرات والمؤسسات الخيرية في البحرين.