11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440 هـ( 124 زيارة ) .
تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة - للمرة الرابعة في خمس سنوات - الدول الأكثر عطاء للعام 2017، وفق البيانات والأرقام النهائية التي نشرتها لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD». وبلغ صافي قيمة المساعدات الإنمائية الرسمية الإماراتية في 2017 نحو 14.55 مليار درهم بنسبة 1.03% من الدخل القومي الإجمالي الإماراتي.. وكانت أكثر من نصف قيمة تلك المساعدات «67%» في شكل منح. ويعد استمرار دولة الإمارات في تحقيق تلك المرتبة المتقدمة بتصدرها قائمة أكبر المانحين للمساعدات الإنمائية الرسمية قياساً لدخلها القومي إنجازاً يضاف لريادتها الدولية في كثير من المجالات، ويؤكد نجاح عملها الدؤوب بتوجيهات القيادة الرشيدة لخدمة البشرية. أبوظبي -
9 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440 هـ( 289 زيارة ) .
أعدت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة عبر مركز استطلاع المختص بالبحوث والدراسات الاستطلاعية الأسرية بالجمعية ، دراسة لقياس الأثر الاجتماعي لخدمات الجمعية , والعائد الاجتماعي على الاستثمار بمنهجية (SROI) , حيث شارك في الدراسة أربعة من الباحثين والباحثات، وبلغت مجموع عينة الدراسة 1097 من مستفيدي الجمعية. وأوضح مدير عام الجمعية محمد بن علي آل رضي , أن الدراسة توصلت إلى مجموعة من النتائج والتوصيات من أبرزها ، أن الأثر الاجتماعي لبرنامج الرعاية الوالدية (تنفيذ أحكام الرؤية والزيارة للأسر المنفصلة) بلغ نسبة 62,7% ، وفي برنامج الإرشاد والإصلاح الأسري بلغ 64% ، أما في برنامج التدريب الأسري فقد فاقت نسبة الأثر الاجتماعي التوقعات حيث بلغت %95 ، وفي برنامج البحوث والدراسات الأسرية بلغت نسبة الأثر 94%. بينما بلغت النسبة العامة للأثر الاجتماعي لخدمات الجمعية 79%. وفيما يتعلق بأثر العائد الاجتماعي على الاستثمار فقد أظهرت الدراسة أنَّه يعود (1.79) ريال مقابل كل ريال يتم صرفه على برامج الجمعية. وأبان آل رضي أنَّ العينة الممثلة للمستفيدين والتي بلغت 1097 فردًا ، تكّونت من مستفيدي الجمعية خلال العام 2017 بمنطقة مكة المكرمة ، وقد تم استخدام المنهج المسحي الاجتماعي لإجراء الدراسة ، ومنهجية SROI في دراسة العائد الاجتماعي على الاستثمار. وأوضح أن الجمعية تتطلع إلى خلق جيل من الأسر الناشئة الواعية تمتلك ثقافة أسرية جيدة، ومهارات حياتية تعزز مشاركتهم في المجتمع , وتسعى الجمعية كذلك إلى التأثير في الأسر غير المستقرة بإيجاد أسرة واعية ومتماسكة وقادرة على مواجهة التحديات. وتهدف الجمعية من خلال الدراسات إلى تحقيق الأثر في الأسر المنفصلة من خلال إحداث بيئة أسرية صحية وآمنة للأبناء بعد الانفصال , أما الأسر المستقرة فإن الأثر المطلوب فيها أن تكون أسر مؤثرة في استقرار الأسرة وسفيرة لرسالة المودة ، فضلاً عن حرص الجمعية على إحداث الأثر في الجهات المعنية والمختصين ، والإسهام في طرح أفضل الحلول الاستراتيجية في تحقيق برنامج التحول الوطني المتعلقة بالأسرة ، وتأهيل أفضل الكفاءات من المختصين.
7 يناير 2019 - 1 جمادى الأول 1440 هـ( 229 زيارة ) .
أصدرت إدارة الإعلام والتنمية الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف مؤخراً كتاب ربع قرن من العطاء والإنجاز، حيث ركز هذا الإصدار على أبرز المشاريع الوقفية والإنجازات التي أسستها الأمانة العامة للأوقاف أو ساهمت بجانب كبير في تمويلها خلال مسيرتها على مستوى العالم «خارج الكويت»، تحت عنوان محطات من المشروعات والإنجازات العالمية للأمانة العامة للأوقاف. وقالت رئيس قسم الإعلام بإدارة الإعلام والتنمية الوقفية هيا الزيان، إن مشاريع وإنجازات الأمانة العامة للأوقاف الإنسانية والتنموية والإغاثية داخل الكويت وخارجها؛ تحتاج لكتب وربما مجلدات إذا أردنا حصرها، ولذا قدمنا هذه المعلومات، بهدف إبراز دور الأمانة الإنساني والخيري للأمانة العامة للأوقاف المجال العالمي، في هذا المطبوع الذي يصدر بمناسبة الاحتفال بمرور ربع قرن على تأسيسها.وبينت الزيان أن هذا الكتاب هو لمسة وفاء وشكر لجميع الواقفين والواقفات بالكويت من خلال الأمانة العامة للأوقاف، بما يحتويه من مشاريع كثمرة لأوقافهم ومساهماتهم الخيرية، سائلة الله تعالى أن يجعل أوقافهم صدقة جارية في موازين حسناتهم، مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له» رواه مسلم. وأشارت الزيان أن الكتاب الذي يقع في 102 صفحة من الحجم المتوسط، قد تضمن ثلاثة فصول مهمة من المشاريع والانجازات، حيث جاء الفصل الأول بعنوان «رعاية المساجد وعمارتها» وتناول بالشرح والصور تسعة عشر مسجدا تم تأسيسها خارج الكويت، وجاء الفصل الثاني بعنوان «مشاريع الدولة المنسقة في العالم الإسلامي»، وتناول سبعة عشرة مشروعاً تم إنجازها ضمن أعمال الدولة المنسقة لملف الأوقاف في العالم الإسلامي، بينما حمل الفصل الثالث عنوان «أهم المشاريع التنموية والإغاثية العالمية» وهي عبارة عن سبعة وعشرين مشروعا تنموياً، ومئات المشاريع الإغاثية في قارات إفريقيا، وآسيا، وأوروبا، تم تقديم الدعم لها من خلال الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة وإدارة المصارف الخاصة بالأمانة العامة للأوقاف. وأكدت الزيان إن تلك الباقة العاطرة من الإنجازات والمشاريع والأعمال الخيرية داخلياً وخارجياً، ما كان لها أن ترى النور إلا بتوفيق الله وعونه أولًا، ثم بالتعاون المثمر بين الأمانة العامة للأوقاف والمؤسسات الرسمية والأهلية في الدول العربية والإسلامية. حيث أثمرت هذه الجهود النهوض بالوقف في مختلف دول العالم الإسلامي، بما يتناسب ومستجدات العصر، من خلال توسيع مفهومه وإخراجه عن الدائرة التقليدية، دون الخروج عن المبادئ العامة والقواعد الكلية للشريعة الإسلامية.
4 يناير 2019 - 28 ربيع الثاني 1440 هـ( 323 زيارة ) .
تعتزم جمعية جمعية المودة للتنمية الأسرية ، بمنطقة مكة المكرمة إطلاق 18 مبادرة تنموية جديدة خلال العام الجاري 2019 م , وذلك حرصاً من الجمعية على تلمس حاجات المستفيدين وتقديم أفضل الخدمات لهم . وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية المودة ، المهندس فيصل السمنودي ، أن الجمعية ستعمل خلال العام 2019 على 48 مبادرة مختلفة منها 18 مبادراة جديدة تتمثل في "مبادرة البرنامج الوطني لتأهيل المختصين" الذي تسعى الجمعية من خلاله لتأهيل 295 مختصاً ، و "مبادرة مركز استطلاع رأي الأسرة" الذي يعد المرجع الأول لقضايا الأسرة ، بالإضافة إلى "مبادرة الأبوة الإيجابية" التي تسعى الجمعية من خلال هذه المبادرة لتأهيل 50 مستفيد من الآباء وإكسابهم بمهارات التربية الوالدية . وبين السمنودي ، أن الجمعية تُقيم أيضاً إلى جانب المبادرات مهرجان أسري توعوي بالشراكة مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ويُعد أحد أهداف برنامج التحول الوطني الذي يشير لتطوير حملات توعوية لوقاية المجتمع من العنف الأسري , وزيادة الوعي العام الأفراد والأسرة والمجتمع بقضية الأسرة وأهمية الاستقرار الأسري ، إلى جانب"مبادرة معرفة" لنشر ونقل المعرفة لتعزيز التنمية المجتمعية وتنمية القطاع غير الربحي لتحقيق أثر أعمق وتعزيز دورها في الابتكار وتقديم خدمات بجودة عالية من خلال بناء منظومة متقدمة ، مشيراً إلى ان هذه المبادرة تأتي في ضوء التزام جمعية المودة بالنقل المعرفي كأحد معايير التميز المؤسسي، و" مبادرة نمذجة العمل المؤسسي بالجمعية والتي تسعى الجمعية من خلال هذه المبادرة لنمذجة منظومة العمل المؤسسي داخل الجمعية ومن ثم إتاحته للجهات التي ترغب في تطبيقه بمقابل مادي.
31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الثاني 1440 هـ( 196 زيارة ) .
قدمت منظمة التعاون الإسلامي ، العدد الأول من الدراسة المسحية السنوية بشأن المجتمعات المسلمة في أرجاء العالم 2018م ، التي تسلط الضوء على أوضاع خُمس عدد المسلمين في العالم أي ما يعادل نصف مليار مسلم 500 مليون يعيشون كأقليات في دول ذات غالبية غير مسلمة. وأولت المنظمة اهتمامًا خاصًا بأوضاع الأقليات التي تعيش في دول غير أعضاء في المنظمة ، حيث يضع الميثاق على المنظمة مهمة الدفاع عن هذه الأقليات والذود عن حقوقها المدنية والثقافية والسياسية. وأوضحت الدراسة أن أكبر عدد من المسلمين يعيش في جنوب شرق آسيا ، حيث يوجد أكثر من 60 في المئة من إجمالي سكان العالم ، في حين تشكل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 20 في المئة من إجمالي السكان ، وتضم اندونيسيا حاليًا أكبر عدد من المسلمين. وتشير الدراسة إلى أن أكبر نسبة مجتمعات مسلمة تعيش في إفريقيا بما يقارب 53،1 في المئة من السكان ، تليها آسيا 32،1 في المئة ، وأوروبا 7،6 في المئة ، وإستراليا 1،7 في المئة ، وأمريكا الشمالية 1،7 في المئة وأمريكا الجنوبية 0،4 في المئة ، فيما يعيش أكبر عدد من المسلمين في الدول غير الأعضاء في المنظمة في الهند والصين ، فيما تُشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2050م ، سيتضمن سكان الهند أكبر عدد من المسلمين في العالم ، إذ من المتوقع أن يصل عددهم إلى 300 مليون نسمة. وكشفت الدراسة أن نصف المليار مسلم الذين يعيشون كأقليات في بلدان ذات أغلبية غير مسلمة يواجهون تحديات مختلفة في جميع أنحاء العالم ، في حين تأتي هذه التحديات في بعض الأحيان نتيجة للحروب أو للصراع العرقي أو الاضطرابات السياسية ، وقد يعاني المسلمون أيضًا من انتقاص في حقوقهم المدنية أو حقوقهم الإنسانية ، وفي بعض الأحيان يحتاجون إلى مساعدة اقتصادية ، وإغاثة إنسانية في أعقاب الكوارث الطبيعية ، وفي حالات أخرى يتمتع المسلمون بالمواطنة الكاملة وبكامل حقوقهم الإنسانية وفقًا للقانون ، لكنهم يعانون من التمييز الاجتماعي والاقتصادي في المجتمع ومكان العمل ، ومع ذلك ، أصبح المسلمون من الأقليات في بعض البلدان مسؤولين مُنتَخَبين ويتبوؤون مناصب حكومية ووزارية رفيعة ويحققون نجاحات على الصعيدين الشخصي والمهني. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2018/20181230/143012#sthash.s6hKFsrA.dpuf
6 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440 هـ( 366 زيارة ) .
أطلق مركز بناء الطاقات بالشراكة مع وقف سعد وعبد العزيز الموسى نسخة التدشين للاستدامة المالية وهو دليل الممارسين التطبيقي لتنمية الموارد المالية واستدامتها في القطاع الخيري.
1 نوفمبر 2018 - 23 صفر 1440 هـ( 253 زيارة ) .
وقعت جمعية "المودة" الخيرية بجدة اليوم، مع أحد بيوت الخبرة الوطنية، اتفاقية تُعنى بإعداد دراسة مسحية وتحليلية للبيانات لتحديد احتياجات الأسر في منطقة مكة المكرمة تشمل جميع فئات مستفيدي الجمعية المصنفين إلى أربع فئات. واستهدفت الاتفاقية الأسر الناشئة من المقبلين والمقبلات على الزواج ، والأسر الناشئة في السنوات الستة الأولى، بهدف تحقيق أثر ايجابي لهذه الفئة تجعل منها جيل من الأسر الواعية تملك ثقافة أسرية جيدة ومهارات حياتية تعزز مشاركاتهم في المجتمع ، بالإضافة إلى الأسر الغير مستقرة الغير قادرة على مواجهة التحديات ولديها اضطرابات أو معوقات تهدد استقرارها من خلال سعي المودة أن تجعل منهم أسر مؤثرة في الاستقرار الاسري وسفيراء لرسالة الجمعية . وأفاد مدير عام جمعية المودة محمد آل رضي، أن المشروع يستهدف الأحياء السكنية في خمس محافظات تابعة لمنطقة مكة المكرمة من ضمنها جدة، ومكة المكرمة، والطائف، وتعمل الدراسة على رصد احتياجات المجتمع في الأحياء السكنية وفق تقنية الخارطة الحرارية، ثم جمع وتحليل البيانات لتحديد مكان احتياج طالب الخدمة، مشيراً إلى أن الدراسة ستُسهم في تطوير الكوادر البحثية عبر تدريب مجموعة من الباحثين، وإعداد عدة اختبارات لهم لتقديم نتائج دقيقة وبيانات تحليلية واسعة النطاق من خلال توفير قاعدة بيانات مهمة مرتبطة باحتياجات الأسرة والمجتمع.
19 اكتوبر 2018 - 10 صفر 1440 هـ( 190 زيارة ) .
يسلّط تقرير حالة التطوع في العالم 2018 الضوء علي العلاقة بين التطوع والمجتمعات القادرة علي الصمود ويجد أن المتطوعين هم استراتيجية أساسية في بناء هذه القدرة. يجمع الإطلاق ممثلين رفيعي المستوي من جامعة الدول العربية والحكومة المصرية وعدد من منظمات الأمم المتحدة مع برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين وأحد كتاب التقرير، لمناقشة النتائج الرئيسية التالي: - يوجد التطوع المحلي فرصاً جديدة للنساء والشباب في الدول العربية، عبر منحهم صوتاً ومساحة للمشاركة المدنية. و يمكن للتطوع المحلي أن يشكّل وسيلة قيمة لإدارة اللاجئين وبناء العلاقات الإيجابية بين المجتمعات المضيفة ومجتمعات اللاجئين في الدول العربية، حيث يمكن للمتطوعين المحليين أن يكونوا شركاء فاعلين في تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة 2030، عبر ربط الجهات الفاعلة الرسمية بالجهود غير الرسمية. كما يسهم برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين 'UNV' في جهود السلام والتنمية من خلال التطوع حول العالم، حيث يعمل البرنامج مع الشركاء لدمج متطوعي الأمم المتحدة المؤهلين وذوي الدافعية العالية في برامج التنمية، وتعزيز قيمة العمل التطوعي وإدراك قيمته عالمياً. وجدير بالذكر ان في 2017، خدم نحو 6, 500 متطوع من متطوعي الأمم المتحدة، من أكثر من 100 مهنة مختلفة، مع 35 من الكيانات التابعة للأمم المتحدة في 131 بلداً
29 سبتمبر 2018 - 19 محرم 1440 هـ( 241 زيارة ) .
انطلاقا من الدور الحيوي الذي يمارسه مكتب التوجيه المجتمعي من خلال الاختصاصات المنوطة به والمتمثلة في إعداد دراسات وبحوث في مجالات التنمية الاجتماعية لدراسة الظواهر السلوكية في المجتمع وتقديم التوصيات اللازمة، التي من شأنها تدعيم السلوك الإيجابي من خلال قراءة أفكار المجتمع ومتابعة المتغيرات التي تطرأ عليه ومدى تأثيرها في بنائه وسلامته، وتتبع الأسباب الرئيسية لتلك المتغيرات. وأوضح مدير مكتب التوجيه المجتمعي بوزارة الأوقاف مشعل العتيبي أن المكتب قد انتهى من اختيار المواضيع الخاصة لبعض الدراسات التي يعتزم المبادرة بها من خلال الادراج في الخطة التشغيلية في السنة المالية القادمة، والتي سيكون لها ولنتائجها الانعكاس الإيجابي على المجتمع التي منها (تداعيات الانحراف السلوكي لدى الشباب ـ ظاهرة العنف السلوكي في التعامل مع الآخرين - أثر التنشئة والتربية الأسرية على بناء شخصية الأبناء وتحمل المسؤولية - تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الجانب القيمي والأخلاقي في المجتمع) والتي تقوم على أسلوب علمي ومنهجي يواكب التطور العصري والتقني ويرتكز على ثوابت ديننا الإسلامي الحنيف. وأكد بأنه وسعيا من المكتب إلى تحقيق التميز من خلال أعماله يحرص دوما على الاستعانة ومن منطلق الشراكة المجتمعية بمراكز متخصصة بذات المجال ببعض الجهات الحكومية لإلقاء الضوء على تلك الدراسات وتقديم أي ملاحظات أو مقترحات من شأنها رفع وتدعيم المستوى العلمي للدراسات بما لديها من خبرات في هذا المجال، مشيرا الى أن من ضمن تلك الشراكات ما قام به المكتب سابقا أثناء إعداد بعض الدراسات من تحقيق التعاون الفعال والمتميز مع مركز التميز بكلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت.
28 سبتمبر 2018 - 18 محرم 1440 هـ( 284 زيارة ) .
استقبل مركز أبحاث التوحد اليوم،أخصائيين من مركز تطور الطفل في مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ويأتي ذلك تفعيلاً للتعاون المُشترك الهادف لتبادل الخبرات وتطويرها للوصول لأحدث طرق وأساليب التشخيص والتدخل مع ذوي اضطراب طيف التوحد. ويعدّ استكمالا لدور مركز أبحاث التوحد في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض الريادي في نشر وتبادل الخبرات الاكلينيكية والبحثية مع المختصين والمراكز من مختلف انحاء المملكة، وإيمانا منه بفعالية وتكامل مختلف الادوار بين قطاعات المجتمع المختلفة. وأكد مدير مركز أبحاث التوحد الدكتور هشام الضلعان، على إرسال مركز تطور الطفل لعدد من المتخصصين منتصف سبتمبر الجاري، للوقوف على الأدوات والأساليب والبرامج المستخدمة في التشخيص والتدخل مع الاطفال ذوي اضطراب طيف التوحد عبر مجموعة من المحاضرات وورش العمل التدريبية والتي قدمها منسوبوا مركز الأبحاث. وأشاد الضلعان بأخصائيي مركز تطور الطفل في مستشفى الملك عبدالله بن عبد العزيز، موضحا أهمية تبادل الخبرات والأفكار بين القطاعات المختلفة بهدف تعميمها والوصول الى آلية موحدة للعمل من خلال تطبيق انظمة التشخيص وادواتة المسحية والتشخيصية المعتمدة عالمياً في تشخيص هذا الاضطراب.
21 سبتمبر 2018 - 11 محرم 1440 هـ( 317 زيارة ) .
أطلقت جمعية المودة للتنمية الأسرية بجدة دراسة تحليلية بعنوان "السياسات الأسرية العالمية نحو استراتيجية وطنية للأسرة السعودية"، احتفاء باليوم الوطني وانطلاقاً من رؤية المملكة 2030 . وتهدف الدراسة إلى رصد أهم السياسات الأسرية والتجارب الناجحة لدول العالم التي جعلت من سلامة الأسرة واستدامة أمنها ورفاهيتها ركيزةً تنمويةً للتنمية الأسرية، بالإضافة إلى تحليل ومقارنة لأهم السياسات والمبادرات الأسرية العالمية الرائدة، وذلك للتوصل إلى مجموعة من المبادرات المقترح تطبيقها في المملكة . وحددّت الدراسة خمسة محاور مهمة متعلقة بالسياسات الأسرية العالمية في 23 دولة أجنبية لمقارنة أفضل السياسات الأسرية بينهم، في مواضيع سياسات دخول النساء إلى القوى العاملة، وسياسات التوفيق بين العمل والحياة الأسرية، وسياسات الحفاظ على التماسك الأسري، والسياسات الأسرية المتعلقة بالطفل، وأخيرًا السياسات الأسرية المتعلقة بالتعليم . وأظهرت الدراسة أهم النتائج المتعلقة بسياسات دخول النساء إلى القوى العاملة للدول المعنية وهي المساواة بين الجنسين في جميع الشؤون المتعلقة بالعمل، وارتفاع معدلات توظيف النساء حيث وصلت نسبة توظيفهن 62% في العام 2013 . وأشارت الدراسة إلى أن 40% من تكاليف الرعاية الوالدية للأطفال تغطيها الدولة مقابل 60% يتم تقسيمها بين الآباء والبلديات ، ودعم إجازات الأمومة، والأبوة، وتجهيزات أماكن العمل الصديقة للأسرة، وحماية الأمهات في أماكن العمل، وحق التغيب عن العمل لرعاية شخص بالغ أو شخص كبير بالسن، والأمن الوظيفي والمرونة في وقت العمل . ومن أبرز نتائج ما توصلت إليه الدراسة في هذا الجانب، أن سياسات التوفيق مرتبطة بمنظمات خاصة بالمساواة وذلك للقضاء على التمييز والتحرش والاحتيال وأنواع السلوك الأخرى المحددة بقانون المساواة، كما أظهرت الدراسة أهم عوامل سياسات الحفاظ على التماسك الأسري التي تلعب دورًا كبيرًا في مفهوم التماسك الأسري والحفاظ على استقرار الأسرة وهي التعامل مع الضغط والتوتر الأسري، واختبارات القياس الأسرية، ورعاية كبار السن . وتضمنت الدراسة سياسة دعم الأطفال مبينةً الدعم المادي لأسر ذوي الأطفال، والرعاية العامة للطفل والرعاية المنزلية، ورعاية الطفل المريض، والتوسع في دعم مؤسسات رعاية الأطفال، وحماية الوالدين المنفصلين وأولادهم . وأفاد رئيس مجلس إدارة المودة فيصل السمنودي، أن الدراسة تسهم في تطوير نموذج استراتيجي خاص بالمملكة، ودعمها للتنمية الأسرية والرعاية الاجتماعية بما يتوافق مع القيم الدينية والمقومات الثقافية ، إضافة إلى بحث أفضل الاستراتيجيات لبناء خارطة طريق استراتيجية للأسر السعودية والأسلوب الأمثل للوصول إلى استراتيجية هادفة تخدم الجانب الأسري والاجتماعي في المملكة. وأشار إلى أن الدراسة تستعرض أهمية تعزيز وإثراء خطط مؤسسات وجمعيات وأوقاف الرعاية الأسرية وتوجيه اهتمامها إلى البرامج النوعية والخطط الوقائية لتنمية الأسرة السعودية، وتحقيق الأمن الأسري ، وتطعيم الثقافة الأسرية بالممارسات الصحية التي تتفاعل مع الرؤية الوطنية ، وتلعب دوراً إيجابياً في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة .
19 سبتمبر 2018 - 9 محرم 1440 هـ( 281 زيارة ) .
أصدرت الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية) تقريرها السنوي الخاص بالاستدامة للعام 2017 ، وذلك من خلال انضمامها للمبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) وفقاً لمعايير مبادراتها في إعداد تقارير الاستدامة . وعبر رئيس مجلس إدارة الجمعية معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السويلم عن فخره لكون الجمعية تُصدر تقريرها الأول للاستدامة وفقاً لمبادرة التقارير العالميّة (GRI)، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تمثل نقلة كبيرة في مسيرة الجمعية نحو التنمية المستدامة وإحدى إنجازاتها نحو تحقيق رسالة الجمعية للاستدامة لتتوائم مع الطموحات التي رسختها رؤية المملكة 2030 في تطوير العمل التطوعي واستدامته لتحقيق التنمية الصحية والاجتماعية للمستفيدين من خدمات الجمعية ، مبيناً أن هذا التقرير تم اعتماده وفقاً لمبادرة (GRI) من جانبه أكد الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري أن التزام جمعية عناية بإصدار تقريرها الأول للاستدامة هو استمرار لرحلة الحوكمة والشفافية و الوضوح التي تنتهجها "عناية " في كل شؤونها ومعاملاتها ، الأمر الذي يجسد حرص الجمعية على مواصلة دورها الرائد ونهجها المؤسسي على الصعيد الصحي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، لافتاً النظر إلى أن هذا التقرير يمثل وسيلة لقياس الأداء والإفصاح عن دور الجمعية في مجال الاستدامة انطلاقاً من مسؤولية الجمعية في تعزيز التزامها تجاه توقعات الأطراف ذات العلاقة لتحقيق التنمية المستدامة..
13 سبتمبر 2018 - 3 محرم 1440 هـ( 216 زيارة ) .
اختتم المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية، اليوم، ورش العمل المتخصصة في تقييم أدلة الإجراءات المهنية للدور الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بحضور عدد من المختصين والمعنيين. وقام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية بتنفيذ 12 ورشة عمل متخصصة خلال ثلاثة أيام لمناقشة 12 دليلاً للإجراءات المهنية في الدور الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إذ تهدف هذه الأدلة إلى ضبط الإجراءات المهنية للدور وتوحيدها بشكلٍ يضمن جودة العمل وتقنينه. يذكر أن الأدلة انبثقت من دراسة وطنية شاملة تهدف إلى تقييم أداء المؤسسات الإيوائية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في جميع مناطق المملكة.
9 سبتمبر 2018 - 29 ذو الحجة 1439 هـ( 169 زيارة ) .
دشن مركز أبحاث التوحد بمستشفى الملك فيصل التخصص ومركز الأبحاث بالرياض، أحدث برامجه التدريبية بما يختص تحليل السلوك التطبيقي وذلك بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.. حيث يعنى هذا البرنامج بتدريب المختصين كفنيين للتحليل السلوكي، ويأتي متوافقاً مع مبادرة الوزارة بالنهوض بمستوى الخدمات المقدمة لذوي اظطراب طيف التوحد ضمن أحدث وأعلى المعايير العالمية، لتحاكي المملكة العربية السعودية الدول الرائدة في التدخل والتأهيل طيف التوحد عبر رفع كفاءة المختصين. ويعتبر هذا البرنامج إحدى نتائج التعاون بين مركز أبحاث التوحد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والذي يهدف إلى تمكين المجتازين لهذا البرنامج من التأهيل إلى اختبار البورد العالمي ليصبحوا فنيين معتمدين لتحليل السلوك. من جانبه أكد مدير مركز أبحاث التوحد بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور هشام الضلعان، أن البرنامج الذي بدأ على أرض الواقع الخميس الماضي والذي سيستمر لمدة أربعة أشهر، حيث يقوم من خلاله إخصائيو المركز بتدريب (40) إخصائية من كادر الوزارة وتأهليهم كفنيات تحليل السلوك، كما أن البرنامج يستوفي شروط «البورد العالمي» لتحليل السلوك التطبيقي، مشيراً: إلى أنه سيتمكن المجتازين لهذا التدريب وحسب رغبتهم من التقدم إلى اختيار البورد العالمي لتحليل السلوك التطبيقي ليصبحوا فنيين معتمدين لتحليل السلوك.
6 سبتمبر 2018 - 26 ذو الحجة 1439 هـ( 210 زيارة ) .
اطّلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط على خطط وبرامج واستراتيجية التعليم العالي في الدولة خلال المرحلتين الحالية والمستقبلية في ظل المستجدات على الساحة التربوية والتعليمية خاصة في الجامعات والكليات الحكومية والخاصة في ظل التطورات التعليمية واستراتيجية التعليم العالي. كما اطلع سموه بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على خطط وبرامج ومشاريع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خلال المرحلة المقبلة على مستوى الدولة عامة وإمارة عجمان خاصة. جاء ذلك خلال استقبال سموه كلاً على حدة في مكتبه بالديوان الأميري معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والدكتور فاروق حمادة مدير جامعة محمد الخامس وعبيد الزعابي مدير فرع الهيئة في عجمان. وخلال لقاء صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي بمعالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي جرى بحث واستعراض عدد من القضايا العلمية، وتم استعراض سبل تعزيز البنية الأساسية للوصول إلى أفضل النتائج الدراسية لأبناء الدولة وخاصة في مجال التعليم العالي واستكمال الدراسات العليا.
20 يوليو 2018 - 7 ذو القعدة 1439 هـ( 252 زيارة ) .
صرّح المستشار إبراهيم محمد بوملحة، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، بأن وحدة البحوث والدراسات في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تعد من أهم القنوات التي ترفد المكتبة الإسلامية في الدولة والعالم الإسلامي بإصدارات الكتب في مجالات الدراسات القرآنيّة والدراسات المتعلّقة بالسنّة النبويّة والإعجاز العلمي في القرآن الكريم والدراسات الفقهيّة، وتقوم الوحدة بدور نشط في تفعيل توجيهات القيادة الرشيدة على نشر ثقافة القراءة، والسعي لتوفير الكتب العلميّة التي تنير العقول وتثري الفكر الصحيح، وتشحذ الأمم على النهوض والتقدّم والتطوّر. وكذلك من منطلق اليقين بأن تقدّم الأمم ونهضتها مرهونٌ بالقراءة ومتابعة المستجدات العلميّة والفكريّة من خلال الكتب النافعة. وقال إن الوحدة دائماً ما تحرص على المشاركة في معارض الكتب المحلية والدولية، وفي الدول العربية، وحظيت إصداراتها بإقبال واهتمام كبيرين من الباحثين والعلماء والمفكرين، لما تتمتع به من تنوع في الموضوعات التي تتناولها. كما قال إن الوحدة، منذ تأسيسها بوصفها فرعاً من فروع الجائزة، أصدرت أكثر من 110 من الإصدارات المتميّزة والمتنوّعة من الكتب المختلفة.
4 يوليو 2018 - 20 شوال 1439 هـ( 296 زيارة ) .
أعلنت مبادرة بيرل، وهي مؤسسة غير ربحية ملتزمة تجاه تعزيز مستويات الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج، عن نتائج الاستبيان الذي أجرته بعنوان "حالة الحوكمة في قطاع العطاء الاجتماعي - منطقة الخليج"، التي أشارت إلى أن مؤسسات العطاء الاجتماعي والمؤسسات غير الربحية ترى أنه هناك حاجة إلى تعزيز ممارسات الحوكمة في ذلك القطاع. ويهدف الاستبيان، الذي عُقد في إطار برنامج "حالة الحوكمة في قطاع العطاء الاجتماعي - منطقة الخليج"، بالتعاون مع مؤسسة الملك خالد الخيرية وبدعم من مؤسسة "بيل ومليندا غيتس"، إلى جمع المعلومات واستعراض آراء العاملين في مؤسسات العطاء الاجتماعي والمؤسسات غير الهادفة للربح في المنطقة بشأن الوضع الحالي لممارسات الحوكمة والمساءلة والشفافية. وشارك في الاستبيان 50 مشاركاً من ممثلي الشركات العائلية والشركات الخاصة التي تشارك بانتظام في أنشطة العطاء الاجتماعي إلى جانب ممثلين من الجهات المانحة والمؤسسات غير الربحية من مختلف أنحاء منطقة الخليج. وقد مثلت المؤسسات التي تقدم التمويل وتتولى تنفيذ البرامج معاً, نسبة 50% من الجهات المشاركة في الاستبيان، بينما كانت نسبة المؤسسات غير الربحية التي تتولى تنفيذ البرامج باستخدام المنح والتبرعات 38%، فيما مثلت الجهات التي تقدم التمويل فقط للمؤسسات غير الربحية نسبة 12%.
25 يونيو 2018 - 11 شوال 1439 هـ( 212 زيارة ) .
بدأت دائرة الخدمات الاجتماعية إعادة دراسة وتقييم الحالة الاجتماعية للفئة العمرية ما بين 18 إلى 45 سنة، للوقوف على التغيرات التي طرأت بأوضاع المستفيدين من المساعدات الاجتماعية، نظراً لسرعة المتغيرات الاجتماعية التي تطرأ على هذه الفئة من خلال الحصول على فرصة العمل أو الزواج أو غيرها من المعطيات التي تؤثر على استحقاق المساعدات الاجتماعية. وأكدت علياء الزعابي مدير إدارة المساعدات الاجتماعية؛ أن الدائرة تعمل وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي؛ في تحقيق التنمية في مختلف المجالات، بما يوفر الحياة الكريمة والآمنة للمواطنين وإيصال الخدمات لمستحقيها. ويأتي مشروع إعادة دراسة بيانات للفئات العمرية (18-45) سنة، الذي باشرت الدائرة على تنفيذه؛ انطلاقاً من حرصها على تقديم أفضل الخدمات لعملائها من مستفيدي المساعدات الاجتماعية بإمارة الشارقة؛ وما يتطلبه من تعديلات بما يتناسب مع متطلبات الواقع بناء على التغيرات التي لحقت وتلحق بأحوال المستفيدين أو أي تغيير قد يطرأ على الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو الصحية للمستفيد، نتيجة لعدد من الأسباب منها؛ التحاق بعضهم بأعمال حرة، وبعضهم تحسنت حالتهم المادية، أو الزواج، أو تحسن الحالة الصحية، أو غيرها من المتغيرات التي تؤثر على استحقاق المساعدات الاجتماعية، وبناء على ذلك يتم وقف المساعدات أو استمراريتها اعتماداً على زوال السبب أو وجوده؛ وفق الضوابط والشروط التي وضعها قرار المجلس التنفيذي رقم 3 لعام 2018.
10 يونيو 2018 - 26 رمضان 1439 هـ( 382 زيارة ) .
أصدرت الأمانة العامة للأوقاف مؤخرا العدد الثامن والعشرين من مجلة «الوقفي»، الدورية المتخصصة في التوعية والتثقيف بمجال الوقف والعمل الخيري، والتي تصدر عن إدارة الإعلام والتنمية الوقفية بالأمانة، وتعنى بتسليط الضوء على أنشطة ومشاريع الأمانة المختلفة محليا ودوليا، من خلال إسهاماتها الخيرية في العديد من مجالات التنمية المجتمعية الصحية والثقافية والعلمية، بالإضافة إلى إنجازات الأمانة العامة للأوقاف كونها تتولى ملف الدولة المنسقة لجهود العالم الإسلامي في مجال الوقف. وفي هذا الصدد، أكدت مديرة التحرير ورئيسة قسم الإعلام بالأمانة هيا الزيان على أهمية هذا العدد الذي يبرز أنشطة الأمانة الوقفية السنوية كالملتقى الوقفي الرابع والعشرين ومسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده الحادية والعشرين، مبينة أن العدد حفل بالعديد من الموضوعات الثقافية الوقفية التي تؤكد على دور الأمانة في نشر الوعي الوقفي في العالم الإسلامي، ومنها تغطية مصورة لمساهمة الأمانة في إنشاء مركز النور للتعريف بالإسلام بمدينة ميلوز في فرنسا من خلال مصرف المساجد، وانطلاق مسابقة أبحاث الوقف الحادية عشرة بالكويت.
6 يونيو 2018 - 22 رمضان 1439 هـ( 356 زيارة ) .
احتوى العدد التاسع من “دليلك للعمل الخيري”، على عدد من المواضيع كان من أهمها ملف العمل الخيري في ظل رؤية 2030. كما سلط الدليل الضوء على ريادة الملك سلمان في العمل الخيري، حيث يُعتبر من أهم الأسماء التي خدمت الجمعيات الخيرية داخل السعودية وخارجها، وله بصمة واضحة في مسيرة عدد من الجمعيات، بالإضافة إلى ترؤسه عدداً من الجمعيات، وأنه الرئيس الفخري لعدد آخر من الجمعيات، كما سلط الضوء على ريادة جمعية الأطفال المعوقين على جميع المستويات بقيادة الأمير سلطان بن سلمان، والذي استطاع أن يجعل منها نموذجاً رائداً في العمل الخيري وتقديم خدمة مميزة لذوي الاعاقة، كما تطرق الدليل إلى المسيرة الفريدة التي مرت بها الجمعية وكذلك رؤية ضيوف المملكة للجمعية. وعن نجاح الجمعية في برامج الاستدامة التي اتخذتها لتقديم خدمة مميزة ودائمة. كما تطرق الدليل إلى السبل الحديثة في تنمية الموارد المالية للقطاع الخيري، وعن سبل الاستدامة لها، وعن مدى دعم رجال الأعمال لبرامج الجمعيات الخيرية، وعن مدى تأثير التدريب والتأهيل في جودة عملها.