1 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
بتوجيهات صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة أمناء مجلس المسؤولية الاجتماعية, قام المجلس بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لقياس مستوى مسؤولية الفرد وقياس مستوى الوعي الاحترازي خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك للاستفادة من الاستبانة التي جرى نشرها من قِبل المجلس في بداية فترة الجائحة، وشارك فيها الأفراد من مختلف مناطق المملكة، وجرى تسليم نتائجها لعمادة البحث العلمي، التي سوف تقوم ببحوث ودراسات علمية مختلفة بناءً على النتائج الظاهرة منها. وأوضحت الأمينة العامة لولوة عواد الشمري أن إعداد البحوث والدراسات العلمية كزكاة للمجتمع، وأن دور الجامعات لتحقيق المسؤولية الاجتماعية هو إعداد البحوث والدراسات العلمية التي تتعلق بالمجتمع, مضيفة بعد استخراج نتائج الاستبانة من فريق المجلس, أنه جرى اختيار عمادة البحث العلمي للتقديم كونها الجهة ذات العلاقة والخبرة والمعرفة. من جهتها بينت عميدة عمادة البحث العلمي الدكتورة نهاد العمير أن هيئة التدريس بالعمادة بدأت بدراسة النتائج وأقرت أنها ستكون أداة علمية قوية للبحوث والدراسات المتعلقة بوعي المجتمع خلال فترة الجائحة, مشيرة إلى أن خطوة إعداد الاستبانة من مجلس المسؤولية الاجتماعية خطوة رائدة لتقديم أفضل الدراسات والأبحاث. يذكر أن الاستبانة أعدت وجرى نشرها ضمن الحملة التي قام بها مجلس المسؤولية الاجتماعية خلال فترة الجائحة بتعاون بين مجلس المسؤولية الاجتماعية وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لقياس الوعي الاحترازي.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 24 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مشروعاً استراتيجياً لتنفيذ دراسات وخطط الرعاية في ميدان التربية الخاصة في المجالات العلمية والأكاديمية والتدريب. يأتي المشروع ضمن الشراكة الاستراتيجية وتنفيذاً لبنود الاتفاقية المبرمة بين مؤسسة زايد لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة. واختارت المؤسسة مجموعة من كوادرها المتنوعة للالتحاق ببرنامج ينظمه المركز في المملكة العربية السعودية لإعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة وفنيات الكتابة المهنية ويستمر ثلاثة أيام بواقع ساعتين يومياً عبر منصة التدريب الإلكتروني للمركز. وقال عبدالله الحميدان الأمين العام للمؤسسة إن إشراك من كوادر المؤسسة بالبرنامج يساهم في تطوير المهارات البحثية لديهم.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 54 زيارة ) .
بعدما غزت جائحة كورنا العالم أصبحت الأولويات صحية، وصار الطبيب هو خط الدفاع الأول، وفي الحقيقة هو كذلك، فالفيروسات والأمراض تفتك بالبشرية، والطبيب هو القادر على مواجهتها.. بهذه العبارات بدأ د عبد الكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة حديثه لـ«البيان»، مشيراً إلى أن مؤسسة الجليلة تهتم بالجانب العلمي، وتدعم علماء الطب الحيوي الموهوبين في عدد من المجالات البحثية. وأضاف: هذا العام قدمت المؤسسة منحاً علمية تتمحور حول علوم الأمراض والتشخيص والأوبئة والعدوى والعلاج والوقاية والتي ترتبط بشكل خاص بفيروس كورونا المستجد، وقيمة كل بحث يصل قيمته إلى 500 ألف درهم. وأكد العلماء أن ما خلق الله تعالى داءً إلا وخلق له دواءً، ونأمل أن تسهم الجهود التي نبذلها اليوم في تعزيز دور المجال الطبي، لإيجاد حلول لمختلف الأوبئة، ولتكون دولة الإمارات في المستقبل مستعدة لمواجهة مختلف الفيروسات بمجهود وعلم أطبائها وعلمائها المخلصين. وأضاف: نحن اليوم نتكلم على الشراكات الطبية، والأبحاث التي يمكن أن نصفها بالبناء الكبير؛ فكل فرد يضع لبنة حتى يكتمل تشييده على أكمل وجه. لذلك نحن بحاجة إلى أخصائيين من ذوي الكفاءات العالية في عدد من التخصصات الطبية لمعالجة الأمراض الفيروسية والوبائية، والتصدي لها. علاج وتطعيم وأشار العلماء إلى أنه في السنوات الأخيرة ظهر عدد من الأوبئة والفيروسات مثل السارس وإنفلونزا الطيور، ومازال ظهور تلك الأوبئة يتكرر على مدار فترات متقاربة، لذلك لابد أن يكون لدينا كادرنا المتخصص لمواجهة هذه الأوبئة وايجاد علاج وتطعيم لمثل هذه الفيروسات. وتابع: نفخر اليوم بتقديم الدعم المادي للمتخصصين الإماراتيين في قطاع الرعاية الصحية ودعم طموحاتهم وتمكينهم من التخصص في هذه المجالات واكتساب المزيد من الخبرات سعياً نحو تعزيز الصحة في الدولة. آفاق جديدة في عام 2012 حصل د. محمد جمال، أستاذ مشارك في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، على منحة من مؤسسة الجليلة في الولايات المتحدة لإكمال دراسته في مجال علاج جذور الأسنان، والعمل في مختبر طبي خاص بالخلايا الجذعية في بوسطن. وفي ذلك يقول: المنحة غيرت حياتي بشكل كبير وتعرفت على مجالات طبية واسعة وفتحت أمامي أبواباً وآفاقاً كثيرة، واليوم المنحة التي أطلقتها مؤسسة الجليلة الخاصة بالأوبئة تعد في غاية الأهمية للمجتمع العلمي الإماراتي، وبالتحديد للعلماء الشباب داخل الدولة الذين يتطلعون لخوض تجارب علمية، وذلك لإنشاء جيل إماراتي شاب مثقف ومسلح بأحدث الخبرات العلمية، ما يؤدي لنوع من الاستقلالية العلمية والاقتصاد المعرفي، العالم اليوم في حاجة بالغة إلى أخصائيين في هذا المجال. ومنذ إطلاق برنامج المنح الدراسية، قدمت مؤسسة الجليلة 56 منحة دراسية في تخصصات التمريض وطب الأسنان والصحة العامة والصيدلة والبيولوجيا الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية وغيرها من التخصصات في المؤسسات الأكاديمية المحلية.
5 مايو 2020 - 12 رمضان 1441 هـ( 116 زيارة ) .
اعتمدت وزارة البيئة والمياه والزراعة، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة، خمسة مؤشرات تهدف إلى قياس أداء جمعيات ومؤسسات القطاع غير الربحي التي تشرف عليها الوزارة. وأوضحت الوزارة، أن 26 جمعية ومؤسسة أهلية في مختلف مناطق المملكة تشرف عليها الوزارة، تعمل على تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 للقطاع غير الربحي، من خلال تعزيز التنمية المجتمعية وتنمية القطاع وتمكينه، وذلك بتطوير برامج التمكين وتحسين فاعليتها ونشر ثقافة العمل التطوعي وزيادة الفرص التطوعية. وأشارت الوزارة، إلى أنها تتطلع إلى رفع أداء هذه الكيانات التي تشرف عليها، وزيادة نموها وتعظيم أثر التطوع ومنافعه، وتوسيع نطاق عملها، ما ينعكس على زيادة أثرها اقتصادياً في القطاع مؤكدة تقييس هذه المؤشرات مثل باقي مؤشرات الوزارة من خلال مركز أداء لقياس الأجهزة العامة، ومكتب تحقيق الرؤية في الوزارة.
9 أبريل 2020 - 16 شعبان 1441 هـ( 44 زيارة ) .
أكدت مؤسسة الجليلة، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أمس، أنه نظراً لانتشار وباء كوفيد - 19 العالمي، فقد تقرر فتح باب التسجيل في الدورة السادسة من منح البحوث الأولية، ودعت المؤسسة العلماء المهتمين بتقديم طلبات للحصول على منح البحث الأولي بقيمة تصل إلى 500000 درهم إماراتي. والتي تتراوح مدتها من عام إلى عامين، وتتمحور هذه المنح حول علوم الأمراض والتشخيص والأوبئة والعدوى والعلاج والوقاية أو أحدها والتي ترتبط بشكل خاص بفيروس كورونا المستجد وتأثيره على سكان دولة الإمارات والتركيبة الديموغرافية. وتأتي هذه الخطوة بهدف المساعدة في تعزيز قدرات الإمارات على مواجهة هذا الوباء وغيره من الأمراض الفيروسية في المستقبل وتماشيًا مع رسالتها الرامية إلى الارتقاء بحياة الناس، التزمت المؤسسة الخيرية العالمية بدعم علماء الطب الحيوي الموهوبين في عدد من المجالات البحثية مثل مرض السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وللتأكيد على التزامها الجاد، استثمرت المؤسسة منذ إنشائها في عام 2003 ما يزيد على 25 مليون درهم إماراتي لغايات تطوير البحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة. وتدعم منح البحث الأولي مشاريع البحث الأساسية أو المنقولة أو السريرية (باستثناء أنواع البحث الذي يستدعي إجراء تجارب سريرية) وهي متاحة لمواطني الإمارات والمقيمين فيها بشكل قانوني شريطة إجراء البحث داخل الإمارات. فيما يجب أن يشغل المتقدّمون للمنح مناصب في جامعات أو معاهد بحثية أو طبية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي معرض تعليقها على هذه الجهود القيمة، قالت الدكتورة رجاء القرق، عضو مجلس أمناء ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الجليلة: «يواصل العلماء من جميع أنحاء العالم بحثهم عن أسباب الإصابة بالأمراض والتحديات الطبية التي تواجه البشرية، وكيفية الوقاية منها وطرق علاجها.
19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 هـ( 208 زيارة ) .
انطلاقًا من مسؤوليتها الوطنية، وإيمانًا بضرورة مواجهة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والتي تحتم عليها التكاتف والتعاون لمواجهة الجائحة بالوقوف مع مؤسسات الوطن العزيز لتجاوز هذه الأزمة، أعلنت مؤسسة عبدالله بن إبراهيم السبيعي الخيرية عن مواعيد استقبال طلبات المنح للثُلث الثانية لعام 2020م، وذلك بداية من تاريخ 24/07/1441هـ الموافق 19/03/2020م وحتى تاريخ 07/08/1441هـ الموافق 31/03/2020م، والموجهة للمبادرات الخاصة بمواجهة فيـروس كورونا الجديد (COVIC-19)، وقد وضعت المؤسسة سياسات مَرِنة لهذه الفترة من المَنح والموجهة للمبادرات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا (COVIC-19): أولا: توافق المُبادرة وانسجامها مع التوجه العام لوزارة الصحة واللجنة المُشكَّلة لمتابعة فيروس كورونا. ثانيا: استقبال المبادرات من جميع الجهات سواء الحكومية أو الأهلية. ثالثًا: أولوية الاستجابة للمبادرات التي تلبي احتياجًا أكبر، وأثر أعظم. والتقديم سيكون عبر بوابتها الالكترونية (نظام يسر) ويمكن للراغبين في التقدم الوصول للبوابة الالكترونية عبر زيارة الموقع الالكتروني للمؤسسة: asf.org.sa ، والضغط على خيار (تقدم بطلبك)، علمًا أن التقديم يُغلق عند الساعة ١٢ ظُهر الثلاثاء ٣١ / ٣ / ٢٠٢٠م.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 214 زيارة ) .
خلصت دراسة حديثة عن القطاع غير الربحي في المملكة إلى وجود 7 أنظمة و5 ممكنات لتعزيز دور القطاع في الناتج المحلي، فيما كشفت عن جملةِ تحديات تواجه القطاع تتمثل في تأخر إصدار بعض الأنظمة، ووجود معوقات في سرعة تسجيل الجمعيات والمؤسسات الأهلية، والصورة السلبية لدى بعض صناع القرار عن القطاع غير الربحي وربطه بالأنشطة المتطرفة. توثيق أنشطة بحسب دراسة بعنوان «دور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة» أعدتها غرفة الرياض، وتحديداً في مجال الحوكمة والشفافية، فإن 90% من المؤسسات المانحة تصدر تقارير لتوثيق أنشطتها سنوياً وأغلبها تقدم لمجلس الأمناء والإدارة، و27% من المؤسسات المانحة فقط تنشر تقاريرها السنوية. رؤية 2030 لفتت الدراسة إلى وجود ضعف في الرقابة على أداء الجمعيات الأهلية، وضعف في الحوكمة والشفافية لدى الجمعيات في القطاع، وعدم اكتمال وفعالية منهجية الحكومة والشفافية في جمعيات القطاع غير الربحي، مشددةً على أن رؤية المملكة 2030 تستهدف رفع نسبة الجمعيات الملتزمة بنظام الحوكمة والشفافية إلى 100 % عام 2020. الموارد البشرية أفصحت الدراسة أن عدد العاملين في القطاع غير الربحي بلغ 19 ألف عامل، وعدد المتطوعين 77 ألف متطوع، وهناك قلة في الوظائف النسائية في القطاع، ومن التحديات عدم توفر قوى عاملة مؤهلة تدير القطاع، وضعف الأمان الوظيفي، وقلة مشاركة أفراد المجتمع في العمل التطوعي، فيما أن هناك ممكنات إيجابية منها تشجيع العمل التطوعي، وزيادة الفرص التطوعية، وبناء قدرات العاملين في القطاع، وتحقيق الأمان الوظيفي. عدد العاملين أشارت الدراسة إلى وجود أهداف لرفع عدد العاملين في القطاع من 19 ألفا إلى 50 ألفا في عام 2020، والوصول إلى 300 ألف متطوع في عام 2020، وإلى مليون متطوع في عام 2030، ورفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال. تبرع الأفراد أوضحت الدراسة أن متوسط تبرع الأفراد في المملكة بلغ 14,489 ريالا في السنة، فيما أن القطاع يواجه ضعف المعلومات والإحصاءات عن واقع الأوقاف وبعض منظمات القطاع، كما يواجه قيودا على جمع التبرعات، فيما أن من المأمول رفع نسبة الإنفاق التنموي من إنفاق منظمات القطاع في عام 2015 من 21 % إلى 51 % بحلول عام 2020. هيكل القطاع غير الربحي «2589 منظمة» الجمعيات الأهلية 949 تحفيظ القرآن الكريم 591 لجان التنمية الاجتماعية 521 الجمعيات التعاونية 235 المؤسسات الأهلية 176 الغرف التجارية 28 المؤسسات الصادرة بأمر ملكي 16 الجمعيات العلمية 25 أندية أدبية 16 الصناديق العائلية 11 الهيئات المهنية 9 الجامعات والكليات غير الربحية 8 المستشفيات غير الربحية 5 أخرى 8 نسبة المشاريع الخيرية التي لها أثر اجتماعي الوضع الحالي: 7 % عام 2020: 33 % رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي الوضع الحالي: 0.03 % عام 2020: 0.6 % عام 2030: 5 %
28 يناير 2020 - 3 جمادى الثاني 1441 هـ( 132 زيارة ) .
دعت دراسة أكاديمية إلى إنشاء مركز حكومي سعودي لدعم ريادي الأعمال الاجتماعيين. وأوصت الباحثة السعودية غادة الحارثي في بحثها التي حصلت من خلاله على شهادة الدكتوارة مع مرتبة الشرف من جامعة لندن, بتوفير الدعم المؤسسي لأصحاب المشاريع الاجتماعية الذي سيفتح المجال للتوسع في المشاريع الاجتماعية وتعزز من فرص الأعمال التطوعية الذي تسعى إليه أهداف رؤية 2030. وبينت الدكتورة غادة الحارثي أنها حرصت على دراسة الروابط بين ريادة الأعمال الاجتماعية والمنظمات الإنسانية الدولية والمؤسسات الخاصة والشركات والحكومة في المملكة العربية السعودية.
27 يناير 2020 - 2 جمادى الثاني 1441 هـ( 887 زيارة ) .
خلصت دراسة حديثة إلى أن مساهمة القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية تتراوح ما بين المتوسط والمنخفض، بينما ترى نسبة ضئيلة من العاملين بالقطاعين الحكومي والخاص أن حجم المساهمة عالٍ ولكنه لم يبلغ المستوى المطلوب، فيما برزت التبرعات والهبات في الصدارة كأكبر مصادر التمويل للمؤسسات غير الربحية، تليها الأوقاف ثم استثمارات المؤسسة. أما مساهمات شركات وجهات المسؤولية الاجتماعية والمصادر الحكومية فقد جاءت كأقل مصادر التمويل أهمية لمؤسسات القطاع. 6 تحديات حددت دراسة بعنوان "ضعف دور القطاع غير الربحي في الناتج المحلي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية" طرحها منتدى الرياض الاقتصادي 6 تحديات تواجه قياس دور القطاع في التنمية، وهي نقص الكفاءات، غياب معايير التصنيف الرئيسة، غياب المفاهيم الموحدة، نقص الكفاءات، عدم وجود بيانات قابلة للمقارنة دوليا حول حجم القطاع غير الربحي، لا يوجد معيار موحد لقياس أثر القطاع في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ضعف التواصل بين الجهات. وفيما يضم القطاع غير الربحي في المملكة 2589 منظمة استهدفت الدراسة تعزيز دور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة زيادة مساهمة القطاع غيرالربحي في الناتج المحلي من تحقيقاً لرؤية المملكة 2030. القيمة الاقتصادية يوجد أثر اقتصادي كبير للقطاع غير الربحي في مختلف البلدان وتختلف مساهمة الناتج المحلي الإجمالي لجميع الدول في الناتج المحلي الإجمالي على مستوى الدولة، مما يؤكد الأهمية الاقتصادية الكبيرة للقطاع غير الربحي، وتستهدف المملكة رفع نسبة الإنفاق التنموي من إجمالي إنفاق منظمات القطاع من 21% في عام 2015 إلى 51% العام الجاري. ورفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال. ورفع مساهمته في الناتج المحلي من 0.03% إلى 5% في 2030. القطاع الثالث يمثل القطاع غير الربحي القطاع الثالث في سبع دول قوة اقتصادية كبيرة وهي الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، والمجر. ويمثل نقص البيانات والإحصائيات على المستوى المحلي، واختلاف منهجيات التصنيف والقياس على المستوى العالمي أكبر المعوقات لعمل المزيد من الدراسات والأبحاث في هذا المجال. المعلومات التفصيلية خلصت الدراسة إلى وجود نقص كبير في المعلومات التفصيلية الواقعية عن القطاع غير الربحي بالمملكة، ضعف الوعي لدى العاملين بالقطاع غير الربحي والجهات المشرفة عليه بالاحتياجات التنموية للمجتمع، ضعف تمكين منظمات القطاع والتشريعات المقيدة للقطاع وضعف الاستدامة المالية للقطاع تعد من أهم معوقات قيام القطاع بدوره التنموي على الوجه الأكمل، وأثبتت التجارب العالمية أن القطاع غير الربحي يعتبر قوة اقتصادية قوية للدول وله تأثير قوي على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني للدول. مساهمة منخفضة بينت الدراسة أن القطاع غير الربحي يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة بصورة أو بأخرى مساهمة تتراوح ما بين المتوسط والمنخفض، بينما ترى نسبة ضئيلة من العاملين بالقطاعين الحكومي والخاص أن حجم المساهمة عالٍ ولكنه لم يبلغ المستوى المطلوب، فيما برزت التبرعات والهبات في الصدارة كأكبر مصادر التمويل للمؤسسات غير الربحية، تليها الأوقاف ثم استثمارات المؤسسة. أما مساهمات جهات المسؤولية الاجتماعية والمصادر الحكومية فقد جاءت كأقل مصادر التمويل أهمية لمؤسسات القطاع. بينما أضعف جوانب إدارة القطاع غير الربحي من وجهة نظر مجتمع الدراسة تتمثل في تدني الكفاءة الإدارية بأجهزة القطاع وضعف قنوات الاتصال الفعال المستمر بين العاملين، وتتمثل أهم المعوقات المجتمعية التي تؤثر على أداء مؤسسات القطاع في تقصير وسائل الإعلام تجاه التوعية بدور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية إضافة لتدني الوعي المجتمعي والصورة الذهنية غير الجيدة عن القطاع. مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي للدول أمريكا 5.5% (20.5 تريليون دولار) فرنسا 2.9% (2.7 تريليون دولار) البرتغال 2.2% (237 مليار دولار) بلجيكا 6.1% (536 مليار دولار) نيوزيلندا 5.5% (205 مليارات دولار) أبرز مستهدفات القطاع غير الربحي في المملكة تشجيع العمل التطوعي زيادة الفرص التطوعية في القطاع بناء قدرات العاملين في القطاع تحقيق الأمان الوظيفي في القطاع رفع عدد العاملين في القطاع من 19 ألفا إلى 50 ألف عامل في 2020 الوصول إلى 300 ألف متطوع في 2020 و إلى مليون متطوع في 2030 رفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال https://www.alwatan.com.sa/article/1034937/اقتصاد/شركات-المسؤولية-الاجتماعية-الأقل-تمويلا-للقطاع-غير-الربحي
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 214 زيارة ) .
كشفت الإحصائية السنوية لعام 2019 لجمعية مضر الخيرية بالقديح بمحافظة القطيف التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية أن المبلغ الإجمالي للإعانات والبرامج الخدمية والتنموية التي قدمت للأسر المتعففة، التي تنوعت بين شؤون الأسر، وشؤون المساكن، وكافل اليتيم والزواج الميسر إلى جانب برامج ومشاريع موسمية متنوعة مثل برنامجي المساعدات التعليمية والمساعدات الشتوية ومشروع السلة الرمضانية والعيدية وكفالة حاج، منوهة بأنه بلغ قد بلغ ‪‪3660070‬‬ ريالا. وأوضحت الإحصائية ان الجمعية ومن خلال سعيها الدؤوب، حرصت على تلمس احتياجات الأسر المتعففة ومساعدتها لتعيش حياة كريمة في المجتمع. وحثت الجمعية المجتمع مع بداية العام المالي 2020م، على مؤازرة الجمعية في بحثها عن الأسر المتعففة وأن يكون عينا وعونا لها في الوصول للمحتاجين.
15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 هـ( 154 زيارة ) .
قدم المدير التنفيذي لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم "تراحم" بمنطقة تبوك عبدالرحمن بن نبات اليوم، ورشة عمل تعريفية بالخطة الإستراتيجية ومبادرتها لفريق العمل بالجنة (2020 - 2025) للرقي بخدماتها وبناء وتنمية وقدرات المستفيدين ليكونوا عناصر فاعلين في مجتمعاهم. وأوضح النبات أن الإستراتيجية تستند على ثلاثة أبعاد وسبعة أهداف إستراتيجية وثمانية وثمانين مشروعا ومبادرة تهم المستفيدين من خدمات اللجنة وتهتم بهم، مشيرا إلى أن هذه الخطة تبين حرص الأمانة العامة لتراحم على مستفيديها الذين وجدت من أجلهم.
15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 هـ( 86 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي استراتيجيتها الجديدة للأعوام 2020 وحتى 2022 . والتي تشمل 10 أهداف تشكل خريطة طريق لعملها وإداراتها وأقسامها ووحداتها ومبادراتها وبرامجها، لما فيه تطوير حلول وقفية مبتكرة. وتعزيز كفاءة الأداء، والتطوير المستمر في الخدمات، وتحقيق رؤية المؤسسة المتمثلة في الريادة في إدارة وتنمية أصول القُصّر والوقف، وذلك وفق علي المطوع الأمين العام للمؤسسة الذي كشف لـ«البيان» عن تفاصيل الاستراتيجية. وأوضح المطوع أن مجلس إدارة المؤسسة أقر الاستراتيجية الجديدة في اجتماعه الـ12 بعد مناقشة مختلف محاورها في اجتماعه الذي عقد في مقر المؤسسة. وكشف المطوع أن الاستراتيجية الجديدة تقوم على 4 محاور أساسية وهي «التحوّل الرقمي، والتميّز المؤسسي، والتنمية المستدامة، وإسعاد المعنيين». وأشار إلى أن المحور الأول يركز على تسخير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لتطوير الخدمات والارتقاء بمستوى خدمة المتعاملين، ويتحقق المحور الثاني من خلال تمكين التطور الوظيفي والريادة لدى كادر المؤسسة وعملياتها وتبنّي إجراءات الحوكمة الفعالة. وبين المطوع أن تحقيق محور التنمية المستدامة سيكون من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة والاكتفاء الذاتي للمؤسسة. وهو ما يصب في تحقيق المحور الرابع والأهم للاستراتيجية والمتمثل في إسعاد المعنيين، وذلك عبر توحيد كافة الجهود والمبادرات والبرامج للمساهمة في تحقيق سعادة المجتمع والارتقاء بجودة الحياة.
30 ديسمبر 2019 - 4 جمادى الأول 1441 هـ( 307 زيارة ) .
أنهى فرع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية بمنطقة المدينة المنورة دراسة تحديد أولويات تمويل العمل الخيري بمنطقة المدينة, والتي أعدت عن احتياجات المنح في منطقة المدينة المنورة والمحافظات التابعة لها، ضمن نطاق مجالات المنح التي تدعمها المؤسسة في القطاع غير الربحي، وهي: المجال الاجتماعي, والصحي, والتعليمي, والدعوي, والإعلامي, والمساجد. وتأتي الدراسة في إطار برامج الدراسات التي تجريها مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية عن احتياجات المنح في جميع مناطق المملكة، للوصول إلى نموذج ريادي في المنح وتعظيم الاثر, وقد أتاحت الاستفادة من الدراسة لعموم المهتمين بالمنح في منطقة المدينة المنورة، من الجهات الإشرافية والمؤسسات المانحة والجهات التنفيذية والأفراد, وتم رفع الدراسة على موقع المؤسسة.
25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 108 زيارة ) .
وقعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في السعودية اتفاقية للتعاون العلمي والبحثي المشترك في مجالات البحث والتطوير لأبحاث الإعاقة، وتبادل الخبرات العلمية والمهنية، والإصدارات، والمنشورات، والمعلومات وإقامة المشاريع البحثية المشتركة، بما يحقق أهدافهما المشتركة، وتعزيز دور كل منهما للآخر في خدمة المجتمعين السعودي والإماراتي. وقع الاتفاقية في فندق راديسون بلو الرياض بحي السفارات عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسّة، فيما وقعها عن مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة علا بنت محيي الدين أبو سكر المدير التنفيذي للمركز وذلك بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس أمناء المركز. تمكين ذكي واتفق الطرفان بموجب الاتفاقية على التعاون العلمي والأكاديمي ومجالات التدريب، وتبادل الزيارات بين المسؤولين والمختصين والكوادر الطبية والفنية العاملة والطلاب والباحثين وكل المهتمين لدى الجانبين، فضلاً عن التعاون بالمشاركة في الملتقيات والمؤتمرات المتخصصة في مجالات الإعاقة والدعوة إليها. وتنص الاتفاقية على التعاون في البحث والتطوير في مجال الإعاقة، ووضع الخطط والبرامج الخاصة التي تعنى بإقامة المشروعات البحثية الحالية المستهدفة بين الجانبين، ومشاركة وتبادل المواد العلمية والإصدارات والمنشورات والمعلومات والدراسات المحلية والإقليمية والدولية والأبحاث المترجمة لديهما. إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال التأليف والترجمة في مجال الإعاقة بشكل عام ومنها نقل تجربة مؤسسة زايد العليا في تصميم دليل تصنيف الإعاقة المعتمد في الإمارة.
16 ديسمبر 2019 - 19 ربيع الثاني 1441 هـ( 328 زيارة ) .
أكدت مديرة إدارة التطوع بجمعية البر بالمنطقة الشرقية الدكتورة فاطمة البخيت أن 69% من المتطوعين في المملكة من النساء، وفقاً لإحصاء تم إجراؤه على المتطوعين. وأرجعت ذلك إلى امتلاكهن المزيد من الوقت لتقديم الأعمال التطوعية. وأوصت خلال تمثيلها جمعية البر بالمنطقة الشرقية في ورقة عمل ألقتها بالملتقى الأول للتطوع أمس الأول بمقر أمانة المنطقة الشرقية، بضرورة الاهتمام بتطوع المرأة السعودية وتنميته وتفعيل التطوع التخصصي للاستفادة من الكم الهائل من المتطوعات، وضرورة إشراكهن في وضع الخطط والبرامج التطوعية. وأشارت إلى نماذج سعودية رائدة في تطوع المرأة، لافتة إلى أن الجمعية دعمت تطوعيا 42 برنامجا خلال عامي 2018، و2019 ساهم في نجاحها المتطوعون، فيما بلغ إجمالي عدد المتطوعين ذكورا وإناثا بـ«بر الشرقية» 1200 متطوع ومتطوعة، أما إجمالي عدد الساعات التطوعية فبلغ 24 ألف ساعة، ووصل إجمالي عدد النطاقات الجغرافية إلى 4 مدن بفروع «بر الشرقية» بالمنطقة. ونوهت البخيت بضرورة الاهتمام بالإعلام التطوعي الذي يعنى بزيادة الاهتمام الإعلامي المرئي والمسموع بقضايا التطوع وإقامة الندوات التوعوية والتحفيزية، وإذاعتها عبر وسائل إعلامية مختلفة، ونشر الدراسات العلمية التي توضح أثر الأعمال التطوعية على الصحة العامة، والرفاهية المجتمعية، والاقتصاد، وتفعيل دور المؤسسات التعليمية ودور العبادة والنوادي الرياضية في نشر التوعية بالعمل التطوعي، إضافة إلى عمل نشرات دورية عن أعمال تطوعية ناجحة، وأثرها في المجتمع.​
15 ديسمبر 2019 - 18 ربيع الثاني 1441 هـ( 207 زيارة ) .
عبَّرت المدير العام التنفيذي لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة عُلا أبو سكر،عن تقديرها الكبير للشراكة المبرمة بين المركز وجمعية الإرادة للموهوبين من ذوي الإعاقة، التي تشمل إنشاء كرسي خاص بالأبحاث المتخصصة بالموهوبين من ذوي الإعاقة للإسهام في تسليط الضوء على قدراتهم المتميزة. وكانت الجمعية قد أقامت حفلها السنوي بمقرها في جدة، بحضور المدير التنفيذي لجمعية الأطفال المعوقين الدكتور أحمد التميمي، الذي تحدث خلال الحفل عن دور الجمعية وما تقدمه من جهود كبيرة للموهوبين من ذوي الإعاقة، في سبيل تمكينهم ودمجهم في المجتمع. من جهته أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الإرادة الدكتور عمار بوقس، أهمية الشراكة مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، مشيرًا إلى أنها ستسهم في تمكين ذوي الإعاقة من تحقيق طموحاتهم. يذكر أن جمعية الإرادة تعمل بخطى حثيثة للانتشار خليجيًا وإقليميًا عبر مبادرة جائزة عمار في موسمها المقبل 2020 لتشمل دول الخليج بعد أن قضت ثلاثة مواسم داخل المملكة.
12 ديسمبر 2019 - 15 ربيع الثاني 1441 هـ( 127 زيارة ) .
أوضحت دراسة حديثة أن 84 % من الشباب السعودي لديه الرغبة في العمل التطوعي. جاء ذلك في انطلاقة أعمال الملتقى الأول للتطوع تحت شعار «هاكاثون مليون متطوع» يوم أمس، بمسرح أمانة المنطقة الشرقية، والذي دشّنه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، أمس الأول بديوان الإمارة. وقال أمين المنطقة م. فهد الجبير إنه انطلاقا من رؤية المملكة 2030 في المجال الاجتماعي؛ وتحقيقا لأهدافه في تطوير منظومة العمل التطوعي والوصول لعدد مليون متطوع سنويا، بادرت أمانة الشرقية بتنظيم ملتقى التطوع الأول. وكشف وكيل الأمين للخدمات في أمانة المنطقة الشرقية زياد مغربل، عن إنشاء وحدة متخصصة في الأمانة تعنى بالتطوع تحت مسمى «وحدة التطوع البلدي»، لتسجيل المتطوعين من موظفي الأمانة البالغ عددهم حوالي أربعة آلاف موظف وموظفة، واحتساب ساعات العمل التطوعي لهم. وتحدث المشرف التربوي بتعليم الخبر ياسر القيسي عن «الأعمال التطوعية في خدمة المجتمع»، وأوضح أهمية العمل التطوعي، رابطا ذلك بتوعية المجتمع، وتدريب الشباب المتطوعين على الحرف والمهن. وأشار رئيس وحدة التطوع بكلية التقنية بالدمام مهنا المهنا إلى أن كليات التقنية بالمنطقة الشرقية لديها حوالي 2908 متطوعين من 29832 متدربا ومتدربة بالمنطقة الشرقية، منوّهاً بأن فرع الكلية التقنية بالدمام شارك بجولة لكلية الدمام في خدمة ضيوف الرحمن حج عام 1439، وكان عدد المتدربين المشاركين فيها للعمرة 16 متدربا، وللحج 20 متطوعا. وأضاف مدير الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل خلف الشمري، من خلال ورقته حول «التحديات وعوامل الاستدامة للأعمال التطوعية في الهيئة الملكية بالجبيل»، قائلا: المعوقات التي تواجه المتطوعين أبرزها: التنافسية، وعدم الوعي بالأهداف، النظرة التشاؤمية، الشللية عند الشباب، غياب الالتزام والانضباطية، والتسرب في المدن الصغيرة لغياب الفعاليات والمناشط، مؤكدا أن 70 % من الشباب لديهم الرغبة في العمل التطوعي من منطلق وجداني بحسب إحصائيات الهيئة العامة للإحصاء، كما أشار لضرورة سد الفجوة ما بين الكبار والشباب في العمل التطوعي.
8 ديسمبر 2019 - 11 ربيع الثاني 1441 هـ( 324 زيارة ) .
أظهرت نتائج استطلاع آراء الشباب السعودي حول العمل التطوعي "اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84%"، حيث توزع هذا الاهتمام بشكل متساوٍ بين الذكور والإناث. وكشف الاستطلاع الذي بلغ حجم عيّنته 1126 فرداً من مختلف مناطق المملكة؛ مثلت نسبة الذكور 64% والإناث 36%، أن هناك اهتماماً ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي. ويتفق أغلبية الشباب على أن الحصول على فرص العمل التطوعي في المجتمع السعودي "سهلة" بنسبة أعلى مثلت 48%، بينما 27% يرون أنها "صعبة"، و11% يرون أنه لا تتوافر فرص تطوعية، مع ملاحظة أن 14% من الشباب السعودي لا تصل إليهم معلومات كافية عن فرص العمل التطوعي. وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إلى أن 70% من الشباب قرأوا أو سمعوا عن أهمية وإيجابيات التطوع، بينما 30% لا تتوافر لديهم فكرة عن ذلك. وأوضح أن 45% من الشباب سبقت لهم المشاركة في الأعمال التطوعية خلال المدة الماضية؛ منهم 68% تحققت توقعاتهم من العمل التطوعي. وتمثلت أهم الأسباب التي تمنع الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية في "عدم توافر الوقت لديهم" بنسبة بلغت 49%، يلي ذلك "عدم المعرفة بالحصول على الفرص التطوعية"، بنسبة 24% ثم "صعوبة الحصول على فرص تطوعية" بنسبة 13%، بينما 12% يبررون ذلك بأنه لم يتم الطلب منهم للمساهمة في الأعمال التطوعية. وجاء ترتيب المحفزات التي تجذب الشباب للعمل التطوعي في "خدمة المجتمع" بنسبة مثلت 22%، ثم "المحفزات التقديرية" بنسبة 16%، يلي ذلك "المحفزات المالية" بنسبة 12% ثم "تحقيق الذات والشعور بالرضا" بنسبة 7.5% ثم "تعلم القيم والأخلاق" بنسبة 7%. وهناك محفزات أخرى ذات أهمية تمت الإشارة إليها بنسبة 5% تقريباً لكل منها تمثلت في: "اكتساب المعارف والمهارات" و"بناء العلاقات الاجتماعية" و"التطوير الوظيفي" و"احتساب الساعات التطوعية في العمل والدراسة" و"بيئة العمل التطوعي".
25 نوفمبر 2019 - 28 ربيع الأول 1441 هـ( 221 زيارة ) .
وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ببدء استقبال المشاريع البحثية النوعية في مجالات الإعاقة طبقاً للخطة البحثية للمركز لعام 2020. وتشمل الخطة البحثية إعداد المشاريع البحثية والبرامج المسحية المتعلقة بإحصائيات الإعاقة بالمملكة، وإعداد الأبحاث الخاصة بالوقاية والكشف المبكر والتدخل للحد من الإعاقة والتوسع في البرامج ذات العلاقة؛ مثل الفحص قبل الزواج، وفحص الأجنة، والفحص المبكر للمواليد، وتصميم وتطوير التقنيات المساعدة والتكنولوجيا الحديثة لذوي الإعاقة بالمملكة، ودراسة أثر استخدامها في الجوانب المختلفة (كالتعليم والتدريب والعمل). وتتضمن مجالات البحث إعداد دراسات عن مفهوم جودة الحياة للأشخاص ذوي الإعاقة وكيفية تجويد حياتهم، وأسرهم وتلمس احتياجاتهم، وإعداد الدراسات في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والقوانين والتشريعات المتعلقة بهم في الجوانب التعليمية والصحية والاجتماعية والأسري، بالإضافة إلى برامج التدريب المنتهي بالتوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم اجتماعياً ومهنياً للعيش باستقلالية، إلى جانب إعداد دراسات عن تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة؛ كالوصول الشامل في الجهات المختلفة، والدمج الاجتماعي، والمشاركة المجتمعية الفعالة، وبرامج الدعم الأسري، وإعداد مقاييس عربيه مقننة على البيئة السعودية في مجال التشخيص والكشف المبكر، والتدريب، والتأهيل والتدخلات العلاجية والتعليمية. وأضجت المدير العام التنفيذي مدير الأبحاث والتدريب بمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة علا أبو سكر أن المركز وبناءً على توجيهات سمو رئيس مجلس الأمناء يعمل على ترسيخ دوره الوطني العلمي وتعزيز رسالته في خدمة الناس من خلال القيام بدعم وتنسيق وإدارة وتمويل الأنشطة البحثية والأكاديمية النوعية، التي تساعد على تجويد حياة الأشخاص ذوي الإعاقة و أسرهم.
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 263 زيارة ) .
مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني (فنار) هو مركز بحوث ودراسات يساهم في توثيق العمل الانساني الكويتي ويشجع الباحثين والمهتمين بتاريخ الكويت على الكتابة والتوثيق لتاريخ العمل الانساني الكويتي. وتقديرا للدور الذي يقوم به المركز كان لـ «الأنباء» هذا اللقاء مع رئيس مجلس ادارة المركز د ..خالد الشطي.. فإلى التفاصيل: ما الأسباب التي من أجلها تأسس مركز «فنار» لتوثيق العمل الإنساني، وهل هو اول مركز متخصص يقوم بهذا العمل، ومتى تم إنشاؤه؟ ٭ عندما نظرنا إلى العمل الخيري في الكويت وجدناه يعود إلى نحو 4 قرون، ووجدنا تطورا هائلا لهذا المجال على مدى الدهر، ووصلت المشاريع الخيرية الكويتية والإنسانية إلى أصقاع الأرض، لكن في نفس الوقت جهود توثيق هذه الأعمال كلها فردية تقوم بها كل مؤسسة او جهة خـيرية او حتى أفراد، فكان لابد من إيجاد مركز توثيق متخصص لهذه الأعـمال وهو حلم يراودني منـذ فـترة بعيدة، ولذا زرنا كل مراكز البحوث والدراسات ودور الـطـباعة حتـى نستشف تجربتهم ونسـير في تجربتنا الجديدة بإنشاء مركز «فنار». متى تأسس «فنار»؟ ٭ تأسس مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني «فنار» في 30 نوفمبر 2016، وقد اخترنا للمركز اسما مختصرا هو «فنار» كأول مركز متخصص في توثيق العمل الإنساني في الكويت ليبقى شاهدا على كل ما قدمته الكويت في مجال العمل التطوعي والخيري والإنساني محليا وخارجيا، كمنارة مشعة بالضوء حتى تبقى هذه الأعمال الجليلة والسامية خالـدة في ذاكرة التاريخ تتناقـلها الأجيال وتفتخر بها بين الأمم. ما رسالتكم وأهدافكم التي تسعون إليها من خلال «فنار»؟ ٭ «فنار» هو مركز دراسات وبحوث متخصص في توثيق العمل الإنساني في الكويت، ورؤيته هي الريادة والتميز في توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا، ورسالتنا هي توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا وفق أسس ومعايير علمية ومنهجية، تقديرا للجهود الإنسانية المبذولة، وتحفيزا للأجيال القادمة للاستمرار في هذا المجال، أما أهدافنا فهي توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا، وتشجيع ودعم الباحثين في تاريخ الكويت للعمل الإنساني. ما الـمظلة القانونية للمركز؟ ٭ في بداية عمل مركز «فنار» كانت مظلته القانونية عند التأسيس جمعية ملتقى الكويت وهي جمعية نفع عام أهلية تعنى بتشجيع وتطوير العاملين والمتطوعين في المجال الخيري والإنساني والمجتمعي، وذلك بشكل مؤقت لحين استقلال المركز، واعتبارا من 1 أغسطس 2018 انتقل المركز إلى مظلة شركة فـنـار الـخير للتجارة العامة، وهي شركة تجارية غير ربحية تأسست في يونيو 2018 من أجل انتـقـال تـبـعـيـة المركز لها. وتم تأسيس وقف الكويت للعمل الإنساني لتمويل مشروعات المركز البحثية، ودعم بعض الأفـراد والجهات لإصدارات المركز في مجال توثيق العمل الإنساني في الكويت. تم تكريمكم من قبل صاحب السمو بعد حصولكم على جائزة وشاح الكويت للبصمة الإنسانية، فما تعليقكم على ذلك؟ ٭ تشرفت بمقابلة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «قائد العمل الإنساني» بعد حصولي مع 37 شخصا آخرين بجائزة وشاح الكويت للبصمة الإنسانية التي تنظمها جمعية ملتقى الكويت، وقد فوجئت بان سموه يعلم أننا أنشأنا هذا المركز لتوثيق العمل الإنساني، وقمت بإهداء سموه إصدارات مركز «فنار» المتنوعة، فسموه أبو الانسانية ووالد الجميع، وليس الامر بغريب عليه أن يكرم أبناءه ممن لهم جهود في العمل الخيري والتطوعي. ماذا قدم «فنار» منذ إنشائه إلى الآن؟ ٭ مر على تأسيس «فنار» 3 سنوات، وبإمكاناته البسيطة حقق عدة نجاحات متتالية، فقد تمكنا من إصدار مجلة «فنار» الربع سنوية وصدرت منها 8 أعداد، وفي مجال الكتب صدر عنه حتى الآن 11 كتابا وهناك 5 كتب تم الانتهاء منها وجار طباعتها بإذن الله، كما أن هناك مجموعة من الإصدارات والبرامج التي يستعد لإنتاجها المركز. وفي مجال الإنتاج المرئي والمسموع، استطاع فنار أن يقدم نحو 200 حلقة من برنامج رواد الخير على قناة إثراء بتلفزيون دولة الكويت كل يوم سبت ويتناول مسيرة الكويتيين العاملين في مجال العمل الخيري والتطوعي، وبرنامج حصاد الخير الاسبوعي على إذاعة القرآن الكريم كل خميس الساعة 9:30 صباحا، لتسليط الضوء على جميع أخبار العمل الخيري الكويتي في أسبوع بشكل سريع ويتواصل مع ذوي الشأن في أهم الأخبار الواردة بالبرنامج. وفيما مضى برنامج بلد الخير على إذاعة القرآن الكريم الذي وثق أعمال نحو 100 شخصية كويتية من أصحاب الأيادي البيضاء ممن توفاهم الله، بالإضافة إلى المشاركات في العديد من البرامج والمداخلات التلفزيونية والاذاعية. ما أهم الشخصيات والأعمال الخيرية التي تم توثيقها حتى الآن؟ ٭ صدر عن المركز عدة كتب لتوثيق الشخصيات والأعمال الخيرية والتطوعية في دولة الكويت منها: كتاب «الأعمال الخيرية الكويتية قديما في المناسبات الموسمية»، كتاب «فلسطين في عيون الكويت»، كتاب «سقيا الماء وجهود أبناء الكويت التطوعية قديما وحديثا»، كتاب «العمل التطوعي الكويتي في أربعة قرون»، كتاب «الجودة الإدارية في المؤسسات الخيرية الكويتية»، كتاب «الأعمال الخيرية الكويتية في موسم الحج»، كتاب «مدرسة السعادة للأيتام ومؤسسها شملان بن علي آل السيف»، وكتاب «أوائل المؤسسات التطوعية والخيرية في دولة الكويت 1911 ـ 1961».