25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 21 زيارة ) .
أعلنت شركة رؤية الشباب- الشركة الرائدة في العمل الشبابي بالسلطنة- عن توقيع اتفاقية إطارية للشراكة الاستراتيجية مع جمعية الاجتماعيين العمانية بشأن التعاون في إعداد الدراسات والبحوث المتخصصة في القطاع الشبابي، وذلك على هامش الاجتماع الذي تم عقده الثلاثاء الماضي. وقد وقع الاتفاقية كل من مريم بنت خليفة العامرية الرئيسة التنفيذية لشركة رؤية الشباب وعدنان بن مصطفى بن عبدالرحمن الفارسي رئيس جمعية الاجتماعيين العُمانية، وخلال التوقيع ثمن الجانبان الشراكة بينهما وما يمكن أن تسفر عنه من نتائج إيجابية. وتهدف الاتفاقية إلى وضع الإطار المرجعي والأسس المبدئية بشأن اتفاق الطرفين على تفعيل التعاون والشراكة البناءة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة في مجال دراسة العائد من الاستثمار الاجتماعي من بعض برامج شركة رؤية الشباب وإعداد الدراسات والبحوث المتخصصة للمشاركين في البرامج لقياس تغير توجهات وسلوك الشباب خلال الفترة الماضية والخروج ببرامج ومبادرات من شأنها أن تساهم في رفع كفاءة ومهارة الشاب العماني. وحول الاتفاقية قالت العامرية: نأمل أن تساهم الشراكة على أن تكون شركة رؤية الشباب بيت خبرة في الدراسات والبحوث الشبابية والموضوعات والقضايا المتعلقة بهم لاتخاذ القرارات المناسبة عند صياغة البرامج بما يتناسب مع القطاع الشبابي في السلطنة، بالإضافة إلى تأهيل ومنح فرص لأصحاب المهارات البحثية في عمل هذه الدراسات من خلال هذه الشراكة في المستقبل. كما تضمنت الاتفاقية استعراض الخدمات والبرامج المتبادلة بين الطرفين وتنظيم آلية التعاون بينهما، حيث سيعمل الطرفان على الخروج بدراسة مستحدثة في ضوء أزمة كوفيد -19 والتي ستركز على بحث توجهات الشباب العمانيين في التطوع الرقمي وأثره عليهم، كما سيتعاون الطرفان على إعداد محتوى لبعض برامج شركة رؤية الشباب، وأيضا تقديم استشارات متخصصة ضمن برنامج 60 دقيقة الاستشاري وذلك في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية. ويصرح عدنان الفارسي رئيس جمعية الاجتماعيين العُمانية أنه في إطار التعاون ومد جسور التواصل بين مختلف المؤسسات بما يخدم صالح المجتمع، تثمن جمعية الاجتماعيين العمانية وتبارك هذه الاتفاقية التي تم توقيعها مع مؤسسة رؤية الشباب وهي المؤسسة الرائدة والداعمة للعمل الشبابي في السلطنة، هذه الاتفاقية ما هي إلا تتويج لجهود المؤسستين في خدمة المجتمع، وهناك أهداف مشتركة تتطلع كلا المؤسستين إلى تحقيقها خلال المرحلة القادمة خاصة ما يتعلق بتبادل الخبرات فيما بين الطرفين، والمساهمة في إثراء الجانب البحثي لما يتوفر عند المؤسستين من عناصر التكامل، إلى جانب تقديم الخدمات اللوجستية بين الطرفين كل حسب الإمكانات المتاحة. وتعد جمعية الاجتماعيين العمانية، جمعية مهنية تشرف عليها وزارة التنمية الاجتماعية، منذ ٢٠٠٢، وتضم أصحاب المهنة الواحدة وتعنى برعاية مصالح أصحاب المهنة وبالشؤون الاجتماعية وتسعى إلى الإسهام في خدمة المجتمع من خلال استثمار كفاءات وخبرات أعضائها ورفع مستواهم المهني والمعرفي. الجدير بالذكر أن شركة رؤية الشباب، تعتبر أول شركة عمانية خاصة في ريادة العمل الشبابي، حيث تعمل على تصميم وتقديم خدمات وبرامج شبابية متنوعة، كما تسعى لإشراك الشباب في القضايا المجتمعية، بهدف إكسابهم مهارات مختلفة، وصناعة قيادات شبابية تسعى لخدمة المجتمع.
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 19 زيارة ) .
أوصت دراسة بحثية حول «إعادة تأهيل أصحاب الهمم خلال جائحة «كورونا»»، بإنشاء منصة تعليمية علاجية متخصصة ومتكاملة، تتضمن مقاطع وشروحات تعليمية مصورة، وتدريبات حول أفضل الأساليب المتعلقة بأصحاب الهمم، وتوفيرها لأولياء الأمور وأسر أصحاب الهمم في مراكز الرعاية والتأهيل، في مختلف أنحاء الدولة. ودعمت وزارة تنمية المجتمع، الدراسة التي أجرتها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية بأبوظبي، ومركز ستار كي للسمعيات بأبوظبي، ومركز الإحصاء - أبوظبي، وكشفت الدراسة عن نجاح فكرة التعلم والتأهيل عن بُعد لأصحاب الهمم بصورة عامة، رغم وجود بعض التحديات التي تتطلب تعاون الأسرة وتدريبها، وتأهيل الكوادر العاملة في مراكز الرعاية والتأهيل، إضافة إلى أهمية إنشاء قاعدة معلومات بين المراكز، تتضمن معلومات وفيديوهات وأوراق عمل إلكترونية، للاستفادة منها خلال التعلم عن بعد لأصحاب الهمم. واستهدفت الدراسة التي تم إجراؤها حديثاً، آراء المهنيين العاملين في مراكز تأهيل أصحاب الهمم، ومديري المراكز والمؤسسات العاملة في تأهيل أصحاب الهمم، وذلك في إطار تسليط الضوء على خدمات تأهيل أصحاب الهمم خلال فترة «كوفيد 19»، وشملت آراء 434 من المهنيين العاملين بتخصصات متنوعة (معالج، معلم، مساعد معلم، معلم تربية رياضية، معلم تربية فنية)، إضافة إلى 44 مدير مركز رعاية وتأهيل، أو مؤسسة عاملة في مجال تأهيل أصحاب الهمم، على مستوى دولة الإمارات. وأكدت توصيات الدراسة، أهمية تبادل الخبرات والتجارب بين المعلمين والاختصاصيين في مراكز المؤسسة، وبين مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم الخارجية، ونشر قصص النجاح، وتقديم استشارات وورش تدريب للأفراد والأسر بصورة منتظمة، بما في ذلك زيارات منزلية، إضافة إلى أهمية التوجه لتوفير بيئة مناسبة وآمنة في منازل أصحاب الهمم، وتوفير أدوات ومستلزمات للعلاج والتعلم عن بعد لكل طالب.
16 سبتمبر 2020 - 28 محرم 1442 هـ( 58 زيارة ) .
عقد كرسي الشيخ عبداللطيف العيسى لرعاية الأيتام بجامعة أم القرى اليوم، عبر تطبيق الويبكس ورشةَ نقاشٍ لتحديد الأولويات البحثية في مجال رعاية الأيتام، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالله بافيل، ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالوهاب الرسيني. وتناولت الورشة تحديد أبرز المجالات البحثية الموجودة في الساحة، ومناقشة المشاريع المقترحة، وتفعيل دور الجهات العاملة، ومتابعة آخر الدراسات عن دمج الأيتام في الحياة الاجتماعية، وتناول أبرز المشكلات السلوكية داخل دور الرعاية، وآخر الأبحاث المهتمة بمجال الموارد البشرية الخاصة وبمجال التعليم والممارسة المهنية للأيتام. يُذكَر أن الكرسي يهدف للنهوض برعاية الأيتام في المملكة وفق أسس علمية فاعلة، وإجراء الأبحاث والدراسات، وتقديم الخدمات العلمية المتنوعة فيما له صلة بهذه الفئة الغالية التي هي وصية نبينا الكريم -صلى الله عليه وسلم- وفق معايير علمية تحقِّق لهم التنشئة الاجتماعية السليمة.
7 سبتمبر 2020 - 19 محرم 1442 هـ( 39 زيارة ) .
اعتمد وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، الحقيبة الوطنية للاستعداد الزواجي التي طورتها جمعية المودة للتنمية الأسرية كحقيبة معتمدة لدورة تأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج في المملكة العربية السعودية. ويأتي هذا الاعتماد استناداً لقرار مجلس الوزراء رقم (ض 144) في العام 1434هـ والذي يهدف لإعداد المقبلين والمقبلات على الزواج عبر الحقيبة التدريبية الموحدة والمعتمدة والتي تم تنفيذها عبر جمعيات التنمية الأسرية ولجان التنمية الاجتماعية وتم تدريب أكثر من 200 ألف متدرب ومتدربة عليها في كافة مناطق المملكة منذ العام 1435هـ. وأوضح رئيس مجلس إدارة المودة، المهندس فيصل السمنودي، أن هذه الحقيبة قامت بإعدادها وتطويرها جمعية المودة بالشراكة مع أكثر من (50) جهة مختصة و(100) أكاديمي. وتحتوي هذه الحقيبة أربعة ملفات وهي المادة العلمية وبها المحتوى النظري فقط، ودليل المدرب وبه الخطة التفصيلية والإرشادات والجلسات التدريبية والمحتوى العلمي والأنشطة، وأنشطة المتدرب وبه التمارين والأنشطة التي يقوم بها المتدرب، وعرض البرنامج. وقال "السمنودي" إن الحقيبة تحتوي على 13 نشاطاً تدريبياً وبها 6 تقويمات بنائية، و4 مقاييس، بالإضافة لاختبار قبلي وبعدي. كما احتوت الحقيبة على ست وحدات رئيسية هي مراحل: تكوين الأسرة، الحقوق والواجبات الزوجية، الاتصال والتوافق في العلاقات الزوجية، التخطيط للأسرة والادخار المالي، إدارة الانسجام النفسي في الأسرة، إدارة الصحة الزوجية. وقدم رئيس مجلس إدارة "المودة"، شكره وتقديره لوزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ووكيل الوزارة لتنمية المجتمع، المهندس أحمد بن صالح بن ماجد، على اعتماد الحقيبة الوطنية الموحدة لمهارات الاستعداد الزواجي لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج التي ستسهم بشكل كبير في رفع كفاءة تقديم الدورة على مستوى المملكة من خلال محتوى يواكب التحديات التي تعيشها الأسرة حالياً ويتطلع لبناء أسرة مستقرة تسهم في نهضة وتنمية المجتمع. وأثبتت دراسات منشورة أثر الدورة سابقاً منها دراسة "قياس أثر برنامج تأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج" في الفترة 2018-2010 م، أن نسبة 95% ممن حضروا الدورة يعيشون حياة مستقرة ونسبة 98% ينصحون بحضور الدورة. يذكر أن المودة تقدم مبادرة "عامر" عبر الرابط www.amer.almawaddah.org.sa/ لتمكين الأسر الناشئة من خلال إكسابهم المعارف والمهارات لتأسيس أسرة لديها القدر الكافي من الوعي الذاتي والاجتماعي والثقافي للإسهام في بناء مجتمع مستقر. وخلق جيل من الأسر الواعية، وإرساء منظومة اجتماعية ممكّنة لديها الفھم الكامل للزواج، وكیفیة بناء علاقة ناجحة، وكیفیة التخطيط المالي للزواج والإدارة المالية للأسرة والإدخار. كما يمكن الحصول على حقيبة الاستعداد الزواجي عبر موقع المودة الإلكتروني www.almawaddah.org.sa الذي يحتوي على مجموعة كبيرة من الحقائب التدريبية التي تُعنى بالأسرة وقضاياها، ويمكنكم الاطلاع على الدراسات والأبحاث الأسرية وغيرها من الخدمات الإلكترونية التي يقدمها الموقع.
30 اغسطس 2020 - 11 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
يعكف فريق بحريني على إعداد دراسة رائدة حول الإرشاد الأسري يمكن أن تصبح خطة عمل لآلية فعالة للدعم الأسري في المنطقة. ويقوم بإجراء الدراسة فريق مكون من خمسة أفراد من مركز عائشة يتيم للإرشاد الأسري استنادا إلى بيانات تم تجميعها على مدى سنوات من حالات تعامل معها المركز. وكان المركز قد بدأ نشاطه البحثي بمقره في مدينة حمد بفريق عمل يدعمه خبراء من جامعة البحرين. وأوضحت فائزة عبدالأمير مدير الإرشاد النفسي بالإنابة أن مركز البحث أقيم في عام 2018، وأن مشروع الدراسة لقي قبولا طيبا من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي قدم بها. وقالت في حديث للزميلة «جلف ديلي نيوز»: «لدينا بيانات حول العنف الأسري وغيره من القضايا موضع الاهتمام منذ أن بدأنا العمل ونحن نرى ضرورة دراسة هذه البيانات لفائدة البلاد والمنطقة. وبناء على ذلك قمنا بإطلاق وحدة البحث التي تضم فريقا مكونا من خمسة أعضاء من الاستشاريين المؤهلين من المركز إضافة إلى مختصين من جامعة البحرين». وأضافت: «إننا نحتاج إلى دراسات الإرشاد الأسري في المنطقة وعلى المستوى الوطني لتقييم مدى فعالية خدماتنا وتقييم مدى نجاحنا في تحقيق أهدافنا. ومن شأن هذا الدراسة أن تساعدنا في هذه الخصوص، ونحن نأمل أن نخرج بنتائج هذا التحليل قريبا».
18 اغسطس 2020 - 28 ذو الحجة 1441 هـ( 54 زيارة ) .
كشفت الهيئة العامة للإحصاء في تقرير خاص بمناسبة اليوم العالمي للشباب 2020م أن التوزيع النسبي للشباب السعودي للفئة العمرية (15-34سنة) حددوا 8 أسباب لتأخر سن الزواج ، أبرزها ارتفاع تكلفة المعيشة، إضافة إلى ارتفاع تكاليف الزواج،وذلك خلال العام المنصرم 2019م. وبينت الإحصاء بقية أسباب التأخر وهي: الرغبة في الانتهاء من الدراسة أولا،وعدم وجود رغبة في تحمل المسؤولية،وكذلك عدم وجود رغبة في الزواج حاليا،إضافة إلى صعوبة إيجاد مسكن مناسب، وكذلك صعوبة إيجاد الشريك المناسب، وأسباب أخرى. وأوضحت الهيئة في تقريرها أنه وفقا لردود الشــباب عنــد ســؤالهم عــن أســباب تأخــر ســن الــزواج، كانــت النســبة الأعلى لــكلٍ من الذكور الذكـور والإناث تعـود لسـبب ارتفـاع تكاليـف المعيشـة، وقـد لوحـظ أن أكبـر اختلاف فـي الإجابات بيـن الذكـور والإناث هـو صعوبـة العثـور علـى الشـريك المناسـب، حيـث أجـاب 7.11% مـن الإناث و 9.1 % مـن الذكـور فقـط علـى ذلـك. كما بينت الهيئة العامة للإحصاء أن الشـريحة الأكبر من الشـباب السـعودي هم من غير المتزوجين، وذلك بنسـبة (66.23 .)%،حيث أوضح التوزيع النسبي للشباب السعودي (15-34 سنة) حسب الحالة الزواجية،لعام 2019م، أن 66,23% لم يتزوجوا أبدا، بينما بلغت نسبة المتزوجين 32,45%،و 1,27% مطلق، و 0,05% أرمل. وتحتفــل منظمــة الأمم المتحــدة ســنويا باليــوم العالمــي للشــباب، و الــذي يصــادف 12 مــن شــهر أغســطس مــن كل عــام، ويهــدف إلــى دعــوة الحكومــات المتعــددة ومجتمعـات الخدمـة المدنيـة والمنظمـات علـى مراجعـة أوضـاع الشـباب وأدوارهـم بالإضافة إلــى دعمهــم ورفــع مســتوى مشــاركتهم فــي مجتمعاتهــم. ويبين التقرير الذي أصدرته (الإحصاء)، والمدعــم بالأرقام والرســوم البيانيــة واقــع الشــباب الســعودي وإنجازاتهــم المتناميــة، ويبــرز أدوارهــم فــي التنميــة والتــي تشــمل التعليــم والاقتصاد والحيــاة الاجتماعية. أهم أسباب تأخر سن الزواج - ارتفاع تكلفة المعيشة - ارتفاع تكاليف الزواج - الرغبة في الانتهاء من الدراسة أولا - عدم وجود رغبة في تحمل المسؤولية - عدم وجود رغبة في الزواج حاليا - صعوبة إيجاد مسكن مناسب - صعوبة إيجاد الشريك المناسب
11 اغسطس 2020 - 21 ذو الحجة 1441 هـ( 55 زيارة ) .
وثَّق المركز العربي للاستعداد للكوارث في المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر (آركو) استجابة الهيئات والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر، وغيرها من الدول والهيئات العاملة في المجال الإنساني، لتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من انفجار مرفأ بيروت، الذي حدث على مرحلتين في المستودع رقم 12 يوم الثلاثاء 4 أغسطس 2020 بقوة 3.3 درجة على مقياس ريختر؛ وأحدث حفرة عمقها 43 مترًا، وأضراره شملت نصف العاصمة اللبنانية بيروت. ووفقًا للتقرير الذي حصلت "سبق" على نسخة منه، فإنه على بُعد 240 كيلومترًا شعر سكان قبرص بتأثير الانفجار الذي وصل عدد ضحاياه إلى 154 قتيلاً، منهم 10 من فوج إطفاء بيروت، وخمسة آلاف جريح. ويفوق عدد المفقودين -وفق وزير الصحة اللبناني- عدد القتلى الذين تم التعرف عليهم. وتسبب الانفجار في أضرار هائلة وواسعة النطاق؛ إذ دمَّر عددًا من المنازل والمؤسسات والمحال التجارية ومواقع تخزين حبوب القمح والمباني المجاورة. وتسبب في تشريد 300 ألف لبناني. وقُدرت الخسائر الناجمة هنه بما يتراوح بين 10-15 مليار دولار أمريكي، وتمثلت أضراره الصحية في زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا؛ إذ تسببت حالة الطوارئ في بيروت في تخفيف الكثير من الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالفيروس؛ ما زاد من معدلات تفشي الجائحة. يضاف إلى ذلك أن الأدخنة المتصاعدة من الانفجار قد تؤدي إلى تلوث البيئة. وجاء في التقرير أنه فور وقوع الانفجار، وما أوقعه من أضرار وخسائر كبيرة مادية وبشرية، تم التنسيق بين المنظمة العربية والصليب الأحمر اللبناني، وإصدار نداء لتقديم المساعدات للقطاعات المعنية، وهي8.413.000 دولار أمريكي لقطاع الخدمات الطبية الطارئة، و763.255 دولارًا أمريكيًّا لقطاع نقل الدم، و384.285 دولارًا أمريكيًّا للقطاع الاجتماعي الطبي، و8.982.302 دولار أمريكي للإغاثة، و600 ألف دولار للدعم اللوجستي. وعلى الفور تسابقت الهيئات والجمعيات العربية للهلال الأحمر، وغيرها من المراكز الإنسانية والجهات المانحة، على تقديم المساعدات للبنان. وأطلق الهلال الأحمر المصري جسرًا جويًّا من القاهرة إلى بيروت لنقل الأدوية والمستلزمات الطبية، وأوفد عددًا من الأطقم الطبية الجاهزة للمشاركة في أعمال الإغاثة والإسعاف الطبي. أما جمعية الهلال الأحمر الكويتي فقد شرعت على الفور في جمع التبرعات المالية للمساهمة في توفير العلاج والأدوية، وجميع المستلزمات الضرورية لإيواء المتضررين من الانفجار. وشكلت لجنة لتقديم المساعدات العاجلة للشعب اللبناني من خلال الصليب الأحمر اللبناني. ونسقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان لإيصال الأدوية والتجهيزات المطلوبة إلى المتضررين، ومنها 35 طنًّا من الأدوية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، إضافة إلى مكملات غذائية للأطفال لدعم قدرات المستشفيات لمواجهة هذه الأعداد المتزايدة من الجرحى والمرضى، خاصة أصحاب الدخول المحدودة، سواء من داخل لبنان أو خارجه. وتكفلت الجمعية بعلاج نحو أربعة آلاف مريض من اللاجئين السوريين في لبنان، خاصة في مجال طب الأطفال والعمليات الجراحية الخطيرة. كما أرسلت جمعية الهلال الأحمر القطري طائرة محملة بالمساعدات الطبية والإغاثية. وأعلن فرع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان حالة الطوارئ في مستشفياته ومرافقه الموجودة في بيروت لدعم طواقم الصليب الأحمر اللبناني في عمليات إخلاء وإسعاف المصابين؛ وأطلق حملة للتبرع بالدم في جميع مستشفياته في بيروت وصيدا. وأرسلت جمعية الهلال الأحمر الجزائري 200 طن من المساعدات إلى لبنان مرفقة بطاقم يضم مسعفين ومختصين في إدارة الكوارث. واستعدت أربع طائرات جزائرية للإقلاع إلى بيروت، تقل أطقمًا من الأطباء والجراحين ورجال الحماية المدنية والمواد الطبية والصيدلانية والمواد الغذائية والخيام والأغطية. وستبحر باخرة جزائرية وعلى متنها مواد بناء للمساعدة في إعادة بناء وتعمير ما دمره الانفجار. من جهته، جمع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر 20 مليون فرنك سويسري من أجل توسيع نطاق الدعم الطبي الطارئ والإغاثة الاقتصادية للناجين، كما قدمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني المساعدات المنقذة للحياة في بيروت. وبيّن التقرير أن دولاً عدة استجابت وقدمت المساعدات اللازمة للبنان، منها المملكة العربية السعودية التي تعد من أولى الدول التي قدمت المساعدة للبنان عبر ذراعها الإنسانية "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، الذي أطلق جسرًا جويًّا لمساعدة المتضررين من الانفجار؛ إذ وصلت إلى بيروت أربع طائرات إغاثة سعودية، تحمل أكثر من 590 طنًّا من الأدوية والأجهزة والمحاليل والمستلزمات الطبية الإسعافية والخيام والحقائب الإيوائية والمواد الغذائية. واستمر وصول طائرات الإغاثة السعودية إلى بيروت محملة بمختلف المساعدات. ومن الدول التي استجابت لمساعدة لبنان أستراليا التي أعلنت وزيرة خارجيتها ماريز باين مساعدة بقيمة مليون دولار للصليب الأحمر اللبناني، ومليون دولار لبرنامج الغذاء العالمي. وأرسلت التشيك فريق بحث وإنقاذ مؤلفًا من 36 شخصًا وأربعة كلاب بوليسية. وأرسلت بولندا فريق بحث وإنقاذ مؤلفًا من 55 شخصًا وأربعة كلاب بوليسية و12 طبيبًا. كما أرسلت هولندا فريق بحث وإنقاذ من 65 شخصًا، بينهم فريق طبي، وآخر من الدفاع المدني والهندسة، ومعهم ثمانية كلاب بوليسية. وجهز الأردن مستشفى عسكريًّا ميدانيًّا لإرساله إلى لبنان، وأرسلت بلجيكا طائرة على متنها أدوية ومعدات طبية، وأرسلت إيطاليا فريق بحث وإنقاذ من 18 شخصًا، بينهم فريق طبي وآخر من الهندسة. وأرسلت فرنسا فريق بحث وإنقاذ من 55 شخصًا، معهم ثلاثة كلاب بوليسية. وأرسلت ألمانيا فريقًا من الدفاع المدني مؤلفًا من 50 شخصًا، وفريقًا آخر طبيًّا من خمسة أطباء متخصصين في الإخلاء الصحي للحالات الحرجة ونقلها إلى ألماني
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 49 زيارة ) .
أنجز باحثون من أعضاء الجمعية البحرينية للإعاقة الذهنية والتوحد بحثا استهدف التعرف على موقف العاملين والمتطوعين في الجمعية البحرينية للإعاقة الذهنية والتوحد إزاء جائحة كورونا المستجدC0VID-19 وفقا لعدة متغيرات إذ اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي المقارن. قام بإعداد البحث كل من أعضاء الجمعية: د. أحمد مال الله الأنصاري، د. هيثم علي جهرمي، د. نبيل علي سليمان. تكونت عينة الدراسة من 97 شخصا, 57 موظفا و40 متطوعا, من الذكور 39 والإناث 58. تراوحت أعمارهم ما بين 18 سنة إلى أكثر من 60 سنة واستخدمت الدراسة استبانة تم توزيعها على أفراد عينة البحث عبر الشبكة الإلكترونية حيث أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين أفراد عينة البحث ولمختلف المتغيرات. كانت الإجابات متوافقة فيما يخص الشعور بالقلق في حال إصابة أحد من أفراد الأسرة بالمرض بنسبة 100% وهذا يظهر مستوى وعي العاملين جميعا بجميع مراكز الجمعية، والتحلي بروح المسؤولية وأن 98% من الإجابات كانت بالموافقة على توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19)، التي تعد برأي جميع العاملين هي الضامن الأساسي للوقاية من هذا المرض، من خلال غسل اليدين بالصابون أو استخدام المعقمات ولبس الكمامات، وكذلك الابتعاد عن التجمعات الكبيرة. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن هناك أجماعا كاملا تقريبا بنسبة 99% من العاملين بالجمعية يرون أن المشاركة المجتمعية مع الكوادر الصحية في برامج الوقاية بلجان العمل الطوعي، هو واجب وطني بالدرجة الأولى وإنساني وأخلاقي أيضا. بينت النتائج أن حوالي 89% من العاملين بالجمعية يؤيدون هذه المبادرة، بأخذ اللقاح في حال تم الحصول عليه. وهذا يؤكد ارتفاع مستوى الوعي الصحي لدى جميع العاملين بالجمعية بأهمية التحصين ضد الأمراض والأوبئة. وتبين أيضا أن 99% من العاملين بالجمعية متفقون على ضرورة الحصول على كافة المعلومات الخاصة بالفيروس والاطلاع عليها، وهذا دليل على تطابق وجهات النظر لدى كافة العاملين في الجمعية، كما أظهرت النتائج أن 86% من العاملين بالجمعية يرون أن المعلومات المتوافرة حول مرض كورونا مقبولة وكافية. وهذا يؤكد الدور الذي يقوم به الأطباء والمسؤولون بتقديم كافة المعلومات المستجدة حول المرض وأن 93% من العاملين بالجمعية يرون أن المؤسسات الصحية قادرة الآن على احتواء المرض. ويرى حوالي 54% من العاملين انه يجب أن يحظى مرضى فيروس كورونا 19 بالعلاج المركز في المشافي المجهزة، وأن يكون هؤلاء المرضى موضع اهتمام من قبل الأطباء كما كشفت النتائج أن 97% من العاملين بالجمعية أكدوا على تجاوبهم مع إجراءات الجمعية، والمبنية على إجراءات المملكة في التباعد الاجتماعي. وقد توصلت الدراسة إلى استنتاجات تؤكد ارتفاع في معدل الوعي لدى العاملين والمتطوعين في إدارة الجمعية البحرينية للإعاقة الذهنية والتوحد حول سبل مكافحة الوباء والتقليل من انتشاره. وأن سلوك الموظفين والمتطوعين كان إيجابيا تجاه المرض وعدم وجود أفكار خاطئة حوله.
1 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441 هـ( 90 زيارة ) .
بتوجيهات صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة أمناء مجلس المسؤولية الاجتماعية, قام المجلس بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لقياس مستوى مسؤولية الفرد وقياس مستوى الوعي الاحترازي خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك للاستفادة من الاستبانة التي جرى نشرها من قِبل المجلس في بداية فترة الجائحة، وشارك فيها الأفراد من مختلف مناطق المملكة، وجرى تسليم نتائجها لعمادة البحث العلمي، التي سوف تقوم ببحوث ودراسات علمية مختلفة بناءً على النتائج الظاهرة منها. وأوضحت الأمينة العامة لولوة عواد الشمري أن إعداد البحوث والدراسات العلمية كزكاة للمجتمع، وأن دور الجامعات لتحقيق المسؤولية الاجتماعية هو إعداد البحوث والدراسات العلمية التي تتعلق بالمجتمع, مضيفة بعد استخراج نتائج الاستبانة من فريق المجلس, أنه جرى اختيار عمادة البحث العلمي للتقديم كونها الجهة ذات العلاقة والخبرة والمعرفة. من جهتها بينت عميدة عمادة البحث العلمي الدكتورة نهاد العمير أن هيئة التدريس بالعمادة بدأت بدراسة النتائج وأقرت أنها ستكون أداة علمية قوية للبحوث والدراسات المتعلقة بوعي المجتمع خلال فترة الجائحة, مشيرة إلى أن خطوة إعداد الاستبانة من مجلس المسؤولية الاجتماعية خطوة رائدة لتقديم أفضل الدراسات والأبحاث. يذكر أن الاستبانة أعدت وجرى نشرها ضمن الحملة التي قام بها مجلس المسؤولية الاجتماعية خلال فترة الجائحة بتعاون بين مجلس المسؤولية الاجتماعية وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لقياس الوعي الاحترازي.
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 58 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مشروعاً استراتيجياً لتنفيذ دراسات وخطط الرعاية في ميدان التربية الخاصة في المجالات العلمية والأكاديمية والتدريب. يأتي المشروع ضمن الشراكة الاستراتيجية وتنفيذاً لبنود الاتفاقية المبرمة بين مؤسسة زايد لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة. واختارت المؤسسة مجموعة من كوادرها المتنوعة للالتحاق ببرنامج ينظمه المركز في المملكة العربية السعودية لإعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة وفنيات الكتابة المهنية ويستمر ثلاثة أيام بواقع ساعتين يومياً عبر منصة التدريب الإلكتروني للمركز. وقال عبدالله الحميدان الأمين العام للمؤسسة إن إشراك من كوادر المؤسسة بالبرنامج يساهم في تطوير المهارات البحثية لديهم.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 84 زيارة ) .
بعدما غزت جائحة كورنا العالم أصبحت الأولويات صحية، وصار الطبيب هو خط الدفاع الأول، وفي الحقيقة هو كذلك، فالفيروسات والأمراض تفتك بالبشرية، والطبيب هو القادر على مواجهتها.. بهذه العبارات بدأ د عبد الكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة حديثه لـ«البيان»، مشيراً إلى أن مؤسسة الجليلة تهتم بالجانب العلمي، وتدعم علماء الطب الحيوي الموهوبين في عدد من المجالات البحثية. وأضاف: هذا العام قدمت المؤسسة منحاً علمية تتمحور حول علوم الأمراض والتشخيص والأوبئة والعدوى والعلاج والوقاية والتي ترتبط بشكل خاص بفيروس كورونا المستجد، وقيمة كل بحث يصل قيمته إلى 500 ألف درهم. وأكد العلماء أن ما خلق الله تعالى داءً إلا وخلق له دواءً، ونأمل أن تسهم الجهود التي نبذلها اليوم في تعزيز دور المجال الطبي، لإيجاد حلول لمختلف الأوبئة، ولتكون دولة الإمارات في المستقبل مستعدة لمواجهة مختلف الفيروسات بمجهود وعلم أطبائها وعلمائها المخلصين. وأضاف: نحن اليوم نتكلم على الشراكات الطبية، والأبحاث التي يمكن أن نصفها بالبناء الكبير؛ فكل فرد يضع لبنة حتى يكتمل تشييده على أكمل وجه. لذلك نحن بحاجة إلى أخصائيين من ذوي الكفاءات العالية في عدد من التخصصات الطبية لمعالجة الأمراض الفيروسية والوبائية، والتصدي لها. علاج وتطعيم وأشار العلماء إلى أنه في السنوات الأخيرة ظهر عدد من الأوبئة والفيروسات مثل السارس وإنفلونزا الطيور، ومازال ظهور تلك الأوبئة يتكرر على مدار فترات متقاربة، لذلك لابد أن يكون لدينا كادرنا المتخصص لمواجهة هذه الأوبئة وايجاد علاج وتطعيم لمثل هذه الفيروسات. وتابع: نفخر اليوم بتقديم الدعم المادي للمتخصصين الإماراتيين في قطاع الرعاية الصحية ودعم طموحاتهم وتمكينهم من التخصص في هذه المجالات واكتساب المزيد من الخبرات سعياً نحو تعزيز الصحة في الدولة. آفاق جديدة في عام 2012 حصل د. محمد جمال، أستاذ مشارك في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، على منحة من مؤسسة الجليلة في الولايات المتحدة لإكمال دراسته في مجال علاج جذور الأسنان، والعمل في مختبر طبي خاص بالخلايا الجذعية في بوسطن. وفي ذلك يقول: المنحة غيرت حياتي بشكل كبير وتعرفت على مجالات طبية واسعة وفتحت أمامي أبواباً وآفاقاً كثيرة، واليوم المنحة التي أطلقتها مؤسسة الجليلة الخاصة بالأوبئة تعد في غاية الأهمية للمجتمع العلمي الإماراتي، وبالتحديد للعلماء الشباب داخل الدولة الذين يتطلعون لخوض تجارب علمية، وذلك لإنشاء جيل إماراتي شاب مثقف ومسلح بأحدث الخبرات العلمية، ما يؤدي لنوع من الاستقلالية العلمية والاقتصاد المعرفي، العالم اليوم في حاجة بالغة إلى أخصائيين في هذا المجال. ومنذ إطلاق برنامج المنح الدراسية، قدمت مؤسسة الجليلة 56 منحة دراسية في تخصصات التمريض وطب الأسنان والصحة العامة والصيدلة والبيولوجيا الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية وغيرها من التخصصات في المؤسسات الأكاديمية المحلية.
5 مايو 2020 - 12 رمضان 1441 هـ( 150 زيارة ) .
اعتمدت وزارة البيئة والمياه والزراعة، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة، خمسة مؤشرات تهدف إلى قياس أداء جمعيات ومؤسسات القطاع غير الربحي التي تشرف عليها الوزارة. وأوضحت الوزارة، أن 26 جمعية ومؤسسة أهلية في مختلف مناطق المملكة تشرف عليها الوزارة، تعمل على تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 للقطاع غير الربحي، من خلال تعزيز التنمية المجتمعية وتنمية القطاع وتمكينه، وذلك بتطوير برامج التمكين وتحسين فاعليتها ونشر ثقافة العمل التطوعي وزيادة الفرص التطوعية. وأشارت الوزارة، إلى أنها تتطلع إلى رفع أداء هذه الكيانات التي تشرف عليها، وزيادة نموها وتعظيم أثر التطوع ومنافعه، وتوسيع نطاق عملها، ما ينعكس على زيادة أثرها اقتصادياً في القطاع مؤكدة تقييس هذه المؤشرات مثل باقي مؤشرات الوزارة من خلال مركز أداء لقياس الأجهزة العامة، ومكتب تحقيق الرؤية في الوزارة.
9 أبريل 2020 - 16 شعبان 1441 هـ( 73 زيارة ) .
أكدت مؤسسة الجليلة، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أمس، أنه نظراً لانتشار وباء كوفيد - 19 العالمي، فقد تقرر فتح باب التسجيل في الدورة السادسة من منح البحوث الأولية، ودعت المؤسسة العلماء المهتمين بتقديم طلبات للحصول على منح البحث الأولي بقيمة تصل إلى 500000 درهم إماراتي. والتي تتراوح مدتها من عام إلى عامين، وتتمحور هذه المنح حول علوم الأمراض والتشخيص والأوبئة والعدوى والعلاج والوقاية أو أحدها والتي ترتبط بشكل خاص بفيروس كورونا المستجد وتأثيره على سكان دولة الإمارات والتركيبة الديموغرافية. وتأتي هذه الخطوة بهدف المساعدة في تعزيز قدرات الإمارات على مواجهة هذا الوباء وغيره من الأمراض الفيروسية في المستقبل وتماشيًا مع رسالتها الرامية إلى الارتقاء بحياة الناس، التزمت المؤسسة الخيرية العالمية بدعم علماء الطب الحيوي الموهوبين في عدد من المجالات البحثية مثل مرض السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وللتأكيد على التزامها الجاد، استثمرت المؤسسة منذ إنشائها في عام 2003 ما يزيد على 25 مليون درهم إماراتي لغايات تطوير البحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة. وتدعم منح البحث الأولي مشاريع البحث الأساسية أو المنقولة أو السريرية (باستثناء أنواع البحث الذي يستدعي إجراء تجارب سريرية) وهي متاحة لمواطني الإمارات والمقيمين فيها بشكل قانوني شريطة إجراء البحث داخل الإمارات. فيما يجب أن يشغل المتقدّمون للمنح مناصب في جامعات أو معاهد بحثية أو طبية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي معرض تعليقها على هذه الجهود القيمة، قالت الدكتورة رجاء القرق، عضو مجلس أمناء ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الجليلة: «يواصل العلماء من جميع أنحاء العالم بحثهم عن أسباب الإصابة بالأمراض والتحديات الطبية التي تواجه البشرية، وكيفية الوقاية منها وطرق علاجها.
19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 هـ( 257 زيارة ) .
انطلاقًا من مسؤوليتها الوطنية، وإيمانًا بضرورة مواجهة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والتي تحتم عليها التكاتف والتعاون لمواجهة الجائحة بالوقوف مع مؤسسات الوطن العزيز لتجاوز هذه الأزمة، أعلنت مؤسسة عبدالله بن إبراهيم السبيعي الخيرية عن مواعيد استقبال طلبات المنح للثُلث الثانية لعام 2020م، وذلك بداية من تاريخ 24/07/1441هـ الموافق 19/03/2020م وحتى تاريخ 07/08/1441هـ الموافق 31/03/2020م، والموجهة للمبادرات الخاصة بمواجهة فيـروس كورونا الجديد (COVIC-19)، وقد وضعت المؤسسة سياسات مَرِنة لهذه الفترة من المَنح والموجهة للمبادرات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا (COVIC-19): أولا: توافق المُبادرة وانسجامها مع التوجه العام لوزارة الصحة واللجنة المُشكَّلة لمتابعة فيروس كورونا. ثانيا: استقبال المبادرات من جميع الجهات سواء الحكومية أو الأهلية. ثالثًا: أولوية الاستجابة للمبادرات التي تلبي احتياجًا أكبر، وأثر أعظم. والتقديم سيكون عبر بوابتها الالكترونية (نظام يسر) ويمكن للراغبين في التقدم الوصول للبوابة الالكترونية عبر زيارة الموقع الالكتروني للمؤسسة: asf.org.sa ، والضغط على خيار (تقدم بطلبك)، علمًا أن التقديم يُغلق عند الساعة ١٢ ظُهر الثلاثاء ٣١ / ٣ / ٢٠٢٠م.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 240 زيارة ) .
خلصت دراسة حديثة عن القطاع غير الربحي في المملكة إلى وجود 7 أنظمة و5 ممكنات لتعزيز دور القطاع في الناتج المحلي، فيما كشفت عن جملةِ تحديات تواجه القطاع تتمثل في تأخر إصدار بعض الأنظمة، ووجود معوقات في سرعة تسجيل الجمعيات والمؤسسات الأهلية، والصورة السلبية لدى بعض صناع القرار عن القطاع غير الربحي وربطه بالأنشطة المتطرفة. توثيق أنشطة بحسب دراسة بعنوان «دور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة» أعدتها غرفة الرياض، وتحديداً في مجال الحوكمة والشفافية، فإن 90% من المؤسسات المانحة تصدر تقارير لتوثيق أنشطتها سنوياً وأغلبها تقدم لمجلس الأمناء والإدارة، و27% من المؤسسات المانحة فقط تنشر تقاريرها السنوية. رؤية 2030 لفتت الدراسة إلى وجود ضعف في الرقابة على أداء الجمعيات الأهلية، وضعف في الحوكمة والشفافية لدى الجمعيات في القطاع، وعدم اكتمال وفعالية منهجية الحكومة والشفافية في جمعيات القطاع غير الربحي، مشددةً على أن رؤية المملكة 2030 تستهدف رفع نسبة الجمعيات الملتزمة بنظام الحوكمة والشفافية إلى 100 % عام 2020. الموارد البشرية أفصحت الدراسة أن عدد العاملين في القطاع غير الربحي بلغ 19 ألف عامل، وعدد المتطوعين 77 ألف متطوع، وهناك قلة في الوظائف النسائية في القطاع، ومن التحديات عدم توفر قوى عاملة مؤهلة تدير القطاع، وضعف الأمان الوظيفي، وقلة مشاركة أفراد المجتمع في العمل التطوعي، فيما أن هناك ممكنات إيجابية منها تشجيع العمل التطوعي، وزيادة الفرص التطوعية، وبناء قدرات العاملين في القطاع، وتحقيق الأمان الوظيفي. عدد العاملين أشارت الدراسة إلى وجود أهداف لرفع عدد العاملين في القطاع من 19 ألفا إلى 50 ألفا في عام 2020، والوصول إلى 300 ألف متطوع في عام 2020، وإلى مليون متطوع في عام 2030، ورفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال. تبرع الأفراد أوضحت الدراسة أن متوسط تبرع الأفراد في المملكة بلغ 14,489 ريالا في السنة، فيما أن القطاع يواجه ضعف المعلومات والإحصاءات عن واقع الأوقاف وبعض منظمات القطاع، كما يواجه قيودا على جمع التبرعات، فيما أن من المأمول رفع نسبة الإنفاق التنموي من إنفاق منظمات القطاع في عام 2015 من 21 % إلى 51 % بحلول عام 2020. هيكل القطاع غير الربحي «2589 منظمة» الجمعيات الأهلية 949 تحفيظ القرآن الكريم 591 لجان التنمية الاجتماعية 521 الجمعيات التعاونية 235 المؤسسات الأهلية 176 الغرف التجارية 28 المؤسسات الصادرة بأمر ملكي 16 الجمعيات العلمية 25 أندية أدبية 16 الصناديق العائلية 11 الهيئات المهنية 9 الجامعات والكليات غير الربحية 8 المستشفيات غير الربحية 5 أخرى 8 نسبة المشاريع الخيرية التي لها أثر اجتماعي الوضع الحالي: 7 % عام 2020: 33 % رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي الوضع الحالي: 0.03 % عام 2020: 0.6 % عام 2030: 5 %
28 يناير 2020 - 3 جمادى الثاني 1441 هـ( 163 زيارة ) .
دعت دراسة أكاديمية إلى إنشاء مركز حكومي سعودي لدعم ريادي الأعمال الاجتماعيين. وأوصت الباحثة السعودية غادة الحارثي في بحثها التي حصلت من خلاله على شهادة الدكتوارة مع مرتبة الشرف من جامعة لندن, بتوفير الدعم المؤسسي لأصحاب المشاريع الاجتماعية الذي سيفتح المجال للتوسع في المشاريع الاجتماعية وتعزز من فرص الأعمال التطوعية الذي تسعى إليه أهداف رؤية 2030. وبينت الدكتورة غادة الحارثي أنها حرصت على دراسة الروابط بين ريادة الأعمال الاجتماعية والمنظمات الإنسانية الدولية والمؤسسات الخاصة والشركات والحكومة في المملكة العربية السعودية.
27 يناير 2020 - 2 جمادى الثاني 1441 هـ( 911 زيارة ) .
خلصت دراسة حديثة إلى أن مساهمة القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية تتراوح ما بين المتوسط والمنخفض، بينما ترى نسبة ضئيلة من العاملين بالقطاعين الحكومي والخاص أن حجم المساهمة عالٍ ولكنه لم يبلغ المستوى المطلوب، فيما برزت التبرعات والهبات في الصدارة كأكبر مصادر التمويل للمؤسسات غير الربحية، تليها الأوقاف ثم استثمارات المؤسسة. أما مساهمات شركات وجهات المسؤولية الاجتماعية والمصادر الحكومية فقد جاءت كأقل مصادر التمويل أهمية لمؤسسات القطاع. 6 تحديات حددت دراسة بعنوان "ضعف دور القطاع غير الربحي في الناتج المحلي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية" طرحها منتدى الرياض الاقتصادي 6 تحديات تواجه قياس دور القطاع في التنمية، وهي نقص الكفاءات، غياب معايير التصنيف الرئيسة، غياب المفاهيم الموحدة، نقص الكفاءات، عدم وجود بيانات قابلة للمقارنة دوليا حول حجم القطاع غير الربحي، لا يوجد معيار موحد لقياس أثر القطاع في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ضعف التواصل بين الجهات. وفيما يضم القطاع غير الربحي في المملكة 2589 منظمة استهدفت الدراسة تعزيز دور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة زيادة مساهمة القطاع غيرالربحي في الناتج المحلي من تحقيقاً لرؤية المملكة 2030. القيمة الاقتصادية يوجد أثر اقتصادي كبير للقطاع غير الربحي في مختلف البلدان وتختلف مساهمة الناتج المحلي الإجمالي لجميع الدول في الناتج المحلي الإجمالي على مستوى الدولة، مما يؤكد الأهمية الاقتصادية الكبيرة للقطاع غير الربحي، وتستهدف المملكة رفع نسبة الإنفاق التنموي من إجمالي إنفاق منظمات القطاع من 21% في عام 2015 إلى 51% العام الجاري. ورفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال. ورفع مساهمته في الناتج المحلي من 0.03% إلى 5% في 2030. القطاع الثالث يمثل القطاع غير الربحي القطاع الثالث في سبع دول قوة اقتصادية كبيرة وهي الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، والمجر. ويمثل نقص البيانات والإحصائيات على المستوى المحلي، واختلاف منهجيات التصنيف والقياس على المستوى العالمي أكبر المعوقات لعمل المزيد من الدراسات والأبحاث في هذا المجال. المعلومات التفصيلية خلصت الدراسة إلى وجود نقص كبير في المعلومات التفصيلية الواقعية عن القطاع غير الربحي بالمملكة، ضعف الوعي لدى العاملين بالقطاع غير الربحي والجهات المشرفة عليه بالاحتياجات التنموية للمجتمع، ضعف تمكين منظمات القطاع والتشريعات المقيدة للقطاع وضعف الاستدامة المالية للقطاع تعد من أهم معوقات قيام القطاع بدوره التنموي على الوجه الأكمل، وأثبتت التجارب العالمية أن القطاع غير الربحي يعتبر قوة اقتصادية قوية للدول وله تأثير قوي على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني للدول. مساهمة منخفضة بينت الدراسة أن القطاع غير الربحي يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة بصورة أو بأخرى مساهمة تتراوح ما بين المتوسط والمنخفض، بينما ترى نسبة ضئيلة من العاملين بالقطاعين الحكومي والخاص أن حجم المساهمة عالٍ ولكنه لم يبلغ المستوى المطلوب، فيما برزت التبرعات والهبات في الصدارة كأكبر مصادر التمويل للمؤسسات غير الربحية، تليها الأوقاف ثم استثمارات المؤسسة. أما مساهمات جهات المسؤولية الاجتماعية والمصادر الحكومية فقد جاءت كأقل مصادر التمويل أهمية لمؤسسات القطاع. بينما أضعف جوانب إدارة القطاع غير الربحي من وجهة نظر مجتمع الدراسة تتمثل في تدني الكفاءة الإدارية بأجهزة القطاع وضعف قنوات الاتصال الفعال المستمر بين العاملين، وتتمثل أهم المعوقات المجتمعية التي تؤثر على أداء مؤسسات القطاع في تقصير وسائل الإعلام تجاه التوعية بدور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية إضافة لتدني الوعي المجتمعي والصورة الذهنية غير الجيدة عن القطاع. مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي للدول أمريكا 5.5% (20.5 تريليون دولار) فرنسا 2.9% (2.7 تريليون دولار) البرتغال 2.2% (237 مليار دولار) بلجيكا 6.1% (536 مليار دولار) نيوزيلندا 5.5% (205 مليارات دولار) أبرز مستهدفات القطاع غير الربحي في المملكة تشجيع العمل التطوعي زيادة الفرص التطوعية في القطاع بناء قدرات العاملين في القطاع تحقيق الأمان الوظيفي في القطاع رفع عدد العاملين في القطاع من 19 ألفا إلى 50 ألف عامل في 2020 الوصول إلى 300 ألف متطوع في 2020 و إلى مليون متطوع في 2030 رفع القيمة الاقتصادية للتطوع من 22 مليون ريال إلى 450 مليون ريال https://www.alwatan.com.sa/article/1034937/اقتصاد/شركات-المسؤولية-الاجتماعية-الأقل-تمويلا-للقطاع-غير-الربحي
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 238 زيارة ) .
كشفت الإحصائية السنوية لعام 2019 لجمعية مضر الخيرية بالقديح بمحافظة القطيف التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية أن المبلغ الإجمالي للإعانات والبرامج الخدمية والتنموية التي قدمت للأسر المتعففة، التي تنوعت بين شؤون الأسر، وشؤون المساكن، وكافل اليتيم والزواج الميسر إلى جانب برامج ومشاريع موسمية متنوعة مثل برنامجي المساعدات التعليمية والمساعدات الشتوية ومشروع السلة الرمضانية والعيدية وكفالة حاج، منوهة بأنه بلغ قد بلغ ‪‪3660070‬‬ ريالا. وأوضحت الإحصائية ان الجمعية ومن خلال سعيها الدؤوب، حرصت على تلمس احتياجات الأسر المتعففة ومساعدتها لتعيش حياة كريمة في المجتمع. وحثت الجمعية المجتمع مع بداية العام المالي 2020م، على مؤازرة الجمعية في بحثها عن الأسر المتعففة وأن يكون عينا وعونا لها في الوصول للمحتاجين.
15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 هـ( 176 زيارة ) .
قدم المدير التنفيذي لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم "تراحم" بمنطقة تبوك عبدالرحمن بن نبات اليوم، ورشة عمل تعريفية بالخطة الإستراتيجية ومبادرتها لفريق العمل بالجنة (2020 - 2025) للرقي بخدماتها وبناء وتنمية وقدرات المستفيدين ليكونوا عناصر فاعلين في مجتمعاهم. وأوضح النبات أن الإستراتيجية تستند على ثلاثة أبعاد وسبعة أهداف إستراتيجية وثمانية وثمانين مشروعا ومبادرة تهم المستفيدين من خدمات اللجنة وتهتم بهم، مشيرا إلى أن هذه الخطة تبين حرص الأمانة العامة لتراحم على مستفيديها الذين وجدت من أجلهم.
15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 هـ( 112 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي استراتيجيتها الجديدة للأعوام 2020 وحتى 2022 . والتي تشمل 10 أهداف تشكل خريطة طريق لعملها وإداراتها وأقسامها ووحداتها ومبادراتها وبرامجها، لما فيه تطوير حلول وقفية مبتكرة. وتعزيز كفاءة الأداء، والتطوير المستمر في الخدمات، وتحقيق رؤية المؤسسة المتمثلة في الريادة في إدارة وتنمية أصول القُصّر والوقف، وذلك وفق علي المطوع الأمين العام للمؤسسة الذي كشف لـ«البيان» عن تفاصيل الاستراتيجية. وأوضح المطوع أن مجلس إدارة المؤسسة أقر الاستراتيجية الجديدة في اجتماعه الـ12 بعد مناقشة مختلف محاورها في اجتماعه الذي عقد في مقر المؤسسة. وكشف المطوع أن الاستراتيجية الجديدة تقوم على 4 محاور أساسية وهي «التحوّل الرقمي، والتميّز المؤسسي، والتنمية المستدامة، وإسعاد المعنيين». وأشار إلى أن المحور الأول يركز على تسخير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لتطوير الخدمات والارتقاء بمستوى خدمة المتعاملين، ويتحقق المحور الثاني من خلال تمكين التطور الوظيفي والريادة لدى كادر المؤسسة وعملياتها وتبنّي إجراءات الحوكمة الفعالة. وبين المطوع أن تحقيق محور التنمية المستدامة سيكون من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة والاكتفاء الذاتي للمؤسسة. وهو ما يصب في تحقيق المحور الرابع والأهم للاستراتيجية والمتمثل في إسعاد المعنيين، وذلك عبر توحيد كافة الجهود والمبادرات والبرامج للمساهمة في تحقيق سعادة المجتمع والارتقاء بجودة الحياة.