25 نوفمبر 2019 - 28 ربيع الأول 1441 هـ( 252 زيارة ) .
تحت شعار: «التميز والتقنية لمستقبل الإنسانية»ـ تستضيف مملكة البحرين المؤتمر الدولي إنساني تك 4.0، خلال الفترة من 24-25 نوفمبر 2019 م، وهو النسخة السنوية الرابعة المبتكرة من مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري الذي تحتضنه البحرين منذ عام 2015م، وأصبح منصة تقنية للعمل الإنساني يترقبها سنوياً شركات التقنية والمنظمات الإنسانية والطوعية ومؤسسات ذوي العزيمة وأصحاب المبادرات، في منطقة الشرق الأوسط. وتوقع مصعب الشيخ، المتحدث الرسمي لمؤتمر إنساني تك 4.0، أن يزيد حجم المشاركة في النسخة القادمة التي تأتي بشعار وإطار إنساني أشمل، سواءً في جلسات وفعاليات المؤتمر أو باستعراض أحدث الخدمات والمنتجات التقنية في المجالات الإنسانية في المعرض المصاحب، بما يترجم شمولية العمل الإنساني سعياً للارتقاء بأثره الاجتماعي وتعزيز التحول الاقتصادي والاجتماعي للعمل الإنساني والتطوعي في عصر الثورة الصناعية الرابعة. وتعكس «هوية» وشعار مؤتمر إنساني تك 4.0، هذا الإطار الإنساني الأشمل، حيث تم تصميم «اللوجو» للجمع بين الإنسانية وأدوات الثورة الصناعة الرابعة مثل: الإلكترونكس والروبتكس، وبألوان محددة تشمل جميع القطاعات الإنسانية بما فيها قطاع الإعاقة الذي يخصص له مسار خاص مجدداً، أما الشعار «التميز والتقنية لمستقبل الإنسانية»، فيسعى لإستشراف مستقبل القطاعات الإنسانية بعد توظيف الذكاء الاصطناعي ومختلف المستجدات التقنية. ويهدف المؤتمر، وفقاً للمتحدث الرسمي، إلى رفع مستوى الفاعلية والإتقان والإنجاز في مجالات الخدمة الإنسانية من خلال التميز والتحول الرقمي، والتعرف على أحدث الحلول لتجاوز التحديات التي تواجه المؤسسات الأهلية والتطوعية، وتهيئة الفرصة لتدشين أحدث المنتجات والتطبيقات التقنية المبتكرة الداعمة لهذا القطاع، ومواكبة المؤسسات الإنسانية للمستجدات التكنولوجية لحوكمة الأداء، وإتاحة فرص نموذجية للتشبيك وبناء العلاقات بين المنظمات المشاركة، وعرض المبادرات والتجارب الناجحة في المؤسسات الإنسانية، وإبراز أثرها الإيجابي على المجتمع. وأشار الشيخ إلى أن المؤتمر يركز على محاور محدد، في مقدمتها: العمل الإنساني المستدام بأدوات تقنية حديثة ترفع كفاءته، ريادة الأعمال الاجتماعية، تقنيات الأوقاف، التقنيات المساندة لذوي العزيمة والهمم، وسوف يشارك فيه وزارات ومؤسسات حكومية، وشركات تقنية، ومؤسسات خيرية، ووقفية، إضافة إلى مراكز الرعاية، واختصاصيو التربية الخاصة وباحثون وخبراء وعارضون. وأكد حرص اللجنة المنظمة على عقد شراكات جديدة في المؤتمر القادم مع جمعيات متخصصة حيث تقدم عدد من المبادرات في مقدمتها جمعية الذكاء الاصطناعي البحرينية، ويتم حاليا دراسة عدد من الشراكات مع مؤسسات رائدة خليجيةوعربيةوالتي نتطلع إلى أن تحذو حذوها باقي الدول العربية، بما يعزز فرص المشاركين في التعرف على التقنيات الحديثة، وتبادل التجارب والخبرات، وبناء علاقات معرفية وعملية ومهنية، وبالتالي زيادة الأثر والتأثير في المحيط المهني والاجتماعي. ونوه الشيخ إلى أن النسخ الثلاث السابقة سعت إلى تسليط الضوء على التقنيات العالمية الرائدة، وتوظيفها لتطوير قطاع العمل الاجتماعي والإنساني، وتحفيز جهود نشر الابتكارات التقنية الجديدة، وذلك لصقل تجارب المشاركين ودعم تبنيهم للتقنيات في بيئة العمل. ويهدف مؤتمر إنساني تك 4.0 إلى تحقيق المزيد من التحفيز للمؤسسات الإنسانية والمجتمعية ورواد الأعمال الاجتماعية والتقنية، للاستفادة من أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وتحسين بيئة ومنتجات العمل الوقفي والاقتصادي والإنساني، تقنياً ومهنياً.
23 نوفمبر 2019 - 26 ربيع الأول 1441 هـ( 200 زيارة ) .
طلق مركز حي الروضة التابع لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة، بمقره أمس، بالتعاون مع فريق بنيان الاستشاري، الملتقى الأول تحت شعار "أسرتي حصني المنيع" ، بحضور ممثل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الصفحي، ورئيس مجلس مركز حي الروضة محمد الصائغ، وعدد من أعضاء وعضوات المركز، والمسئولين بالمحافظة. واستعرض الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام، من خلال الفريق والمعرض المُصاحب، مراحل العمر التي تبدأ من الميلاد حتى الشيخوخة بين الاحتياجات والأمراض وطرق العلاج، وأحدث الطرق الاستشارية والعلاجية والغذائية لزوار الملتقى، وما يصادفه من مشكلات وصدمات وطرق علاجية محكمة عالمياً من أدوات شخصية، وتغذية صحية والعمل على المقاييس التي بدورها تكشف جوانب مهمة في حياة الإنسان في خطة مدروسة لمصلحة المجتمع والخروج بأفضل النتائج التي تتواكب مع رؤية المملكة 2030.
22 نوفمبر 2019 - 25 ربيع الأول 1441 هـ( 239 زيارة ) .
استعرض لقاء نظمته غرفة الرياض ممثلة في لجنة الأوقاف وسط حضور كبير من المهتمين بقطاع الوقف، للتعرف على بعض التجارب المميزة للأوقاف والمؤسسات المانحة في بريطانيا، وكذلك التعريف بأفضل الممارسات والمشروعات التي تقدم في مجال الوقف، وأهداف المؤسسات والجمعيات وطرق وآليات إدارة المشروعات الاستثمارية ومعايير تقديم المنح والضوابط المتبعة في هذا الجانب. وتحدث في اللقاء كل من المهندس موسى الموسى عضو لجنة الأوقاف بغرفة الشرقية والأستاذ أيمن أبانمي عضو لجنة الأوقاف بغرفة الرياض، حيث قدما عدد من المشاهدات والتجارب التي وقفوا عليها في إدارة الوقف من خلال زيارتهما المتكررة ولقاءاتهم مع المؤسسات العاملة في قطاع الوقف والمنتج الخيري في بريطانيا. واستهل الحديث مهندس الموسى حيث أشار إلى عمق تجربة الأوقاف البريطانية التي تمتد إلى نحو ألف سنة حيث إنها تتميز بالعراقة والتنظيم المحكم في الجوانب الإدارية والقانونية مشيرا إلى وجود نحو "170" ألف مؤسسة خيرية تنشط في قطاع الأوقاف في الجامعات، كما قدم تعريفا لعدد من المؤسسات العاملة بالقطاع وما تقوم بتنفيذه من مشروعات وطرق وآلية عملها، منوها بعملية الإشراف والبناء المؤسسي للأوقاف البريطانية والذي تشرف عليه هيئة العمل الخيري مؤكدا أن تنظيم العمل الخيري يستهدف تحقيق عدة أهداف منها تعزيز الثقة في المنظمات الخيرية، وقال إن هناك عددا من المعاهد المتخصصة لتأهيل الكوادر في مجال العمل الخيري، كما قدم ملامح لعدد من مشروعات الأوقاف التنموية التي تنفذها المؤسسات والجامعات. كما سلط أ. أيمن أبانمي عضو لجنة الأوقاف على الجانب المالي والاستثماري للأوقاف وبيّن أن من نجاح الاستثمار استقطاب المتخصصين والمحترفين وهو ما قفز بأوقاف ويلكم ترست من 14 مليارا إلى 25 مليار باوند في غضون 4 سنوات. كما أوضح أن غالب المؤسسات الوقفية في بريطانيا تخصص للمنح للجهات الخيرية نسبة من إجمالي قيمة الأصول وليس من الإيراد، وعادة النسبة من 4 % - 5 % مما يجعل هناك مستهدفات ورقابة على أداء الاستثمار ونموه وكفاءته، ويوجه الأوقاف لغاياتها وهي المنح. كما استعرض بعض تجارب كبرى الأوقاف العالمية في المحفظة الوقفية وتنوعها بين استثمارات التحوط منخفضة المخاطر وأخرى متوسطة المخاطر ونسب أقل كذلك في الاستثمار في الابتكار وصناديق الاستثمار الجريء كما استعرض بعض المعايير التي تتبعها المؤسسات في تقديم المنح مؤكدا أنه من أبرز المجالات ويتميز بأنه متقدم وله آليات محددة مثل قياس الأهداف وتعميم النتائج وإخضاع المشروع للتحكيم خاصة المشروعات البحثية والاهتمام بمؤشرات الأداء، مضيفا أن عدد المؤسسات الخيرية المانحة يصل إلى "12" ألف مؤسسة مانحة وقفية مسجلة في بريطانيا وبين بعضها روابط واتحادات كما يوجد بنك خيري خاص بالأوقاف أسسته "CAF" يقدم خدمات بنكية متكاملة خاصة بالأوقاف والجمعيات الخيرية.
22 نوفمبر 2019 - 25 ربيع الأول 1441 هـ( 265 زيارة ) .
اختتم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك أمس، فعاليات ملتقى العمل الخيري الأول، والذي هدف إلى نشر ثقافة المعرفة وتبادل الخبرات وإبراز دور القطاع الثالث في تحقيق رؤية 2030 التي ترتكز على التنمية المستدامة، بحضور عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، الداعمة والمساندة للعمل الخيري بالمنطقة، وذلك في قاعة الذكريات بتبوك. وبدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى مدير فرع وزارة العمل والتنمية الدكتور محمد بن عبدالله الحربي كلمة أكد فيها أن العمل الخيري والتطوعي يساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وفي التعبير السلوكي عن حب الوطن، مشيراً إلى أن القطاع الخيري يحظى باهتمام متزايد ودعم متواصل من قبل الدولة - أيدها الله - وذلك لما لهذا القطاع من أهمية كبيرة وانطلاقاً من هنا وجاء عقد هذا الملتقى لتعزيز القيم التي تكرس التماسك والانسجام الاجتماعي، مع ضرورة ترسيخ قيم العمل الخيري الوطني في مختلف جوانبه من خلال إبراز التجارب المبتكرة ولقاء الخبراء والمسؤولين للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة الطموحة، بالإضافة إلى ذلك إطلاق وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حملة المليون متطوع سعياً منها إلى رفع وتيرة العمل التطوعي في مختلف مناطق المملكة، واستكمالا لمسيرة المبادرات والأعمال التطوعية المنبثقة من برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة ومن ضمنها إطلاق البوابة الوطنية للتطوع والتي تعتبر الأولى من نوعها بالمملكة، مقدماً شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك على ما يجده العمل الخيري بالمنطقة من دعم ومتابعة واهتمام في كل المجالات. عقب ذلك توالت فقرات الحفل بعروض مرئية اشتملت على التعريف بمراكز التنمية والمجلس الفرعي للجمعيات ومبادرة وطن طموح وحصاد العمل الخيري بالمنطقة والرقابة المالية على الجهات الخيرية والتحول الرقمي في الجمعيات والتعريف بجمعيات تحفيظ القرآن الكريم ودور بنك التنمية الاجتماعي في دعم القطاع الخيري، بالإضافة إلى التعريف بالمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد ومداخل تنموية في ضوء رؤية 2030.
22 نوفمبر 2019 - 25 ربيع الأول 1441 هـ( 267 زيارة ) .
أقيم صباح يوم الخميس الموافق ٢٤-٣-١٤٤١ على مسرح مركز التنمية الاجتماعية بالقريات ورشة عمل عن العمل المؤسسي بعنوان ( العمل التطوعي) بالشراكة مع الجمعية الخيرية بالقريات للمدرب / أحمد ذعار الطريسي بحضور عدد كبير من مدراء التنفيذ وموظفي الجمعيات الغير الربحية من الجنسين.
21 نوفمبر 2019 - 24 ربيع الأول 1441 هـ( 222 زيارة ) .
برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس أمناء جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد، تنظم الأمانة العامة لجائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد، المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد في متحف الفن الإسلامي في العاصمة الماليزية "كوالالمبور" خلال الفترة من 25-27 نوفمبر الحالي، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء في المملكة العربية السعودية وماليزيا والمنظمات الدولية ذات العلاقة. وينعقد المؤتمر القادم تحت شعار "عمارة المسجد في المستقبل"، و ذلك استكمالاً للمشروع العلمي الهام الذي تقوم به الأمانة العامة للجائزة بهدف تطوير عمارة المساجد على الصعد المحلية والإقليمية والدولية. و كانت الجائزة قد نظمت في العام 2016 المؤتمر العالمي الأول لعمارة المساجد بالتعاون مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في الدمام وسط حضور كمي ونوعي من المختصين والمهتمين بمجال تطوير العمارة الإسلامية في المملكة وعلى مستوى العالم. و يشارك في المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد 9 من المتحدثين الرئيسيين العالميين في عمارة المساجد، و يقدم حوالي 45 بحثاً علمياً من كافة أنحاء العالم. وبحسب البرنامج العلمي لأمانة الجائزة التي تتبنى تطوير عمارة المساجد حول العالم، سيسبق المؤتمر انعقاد اجتماع لجنة التحكيم الدولية للدورة الثالثة من الجائزة خلال الفترة من تاريخ 20 الى 24 نوفمبر لتقييم التقارير الفنية الخاصة بمساجد القائمة القصيرة من على مستوى دول العالم الإسلامي واختيار المساجد الفائزة في الدورة الثالثة و التي سيتم الإعلان عنها في شهر مارس 2020 في احتفال مهيب في الرياض تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض. وبدوره وفي حديثه عن المؤتمر العالمي الثاني لعمارة المساجد أوضح الدكتور مشاري النعيم، الأمين العام لجائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد أوضح، أن المؤتمر يمثل أحد البرامج العلمية للجائزة التي تعمل على تعزيز وتطوير عمارة المساجد في العالم ضمن مبادرات المسؤولية المجتمعية للفوزان لخدمة المجتمع والتي تتجسد من خلال جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد ودعمها المستمر لجهود وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد والجهات ذات العلاقة برعاية المساجد ، وذلك تأكيدا لدور المملكة العربية السعودية في نشر المعرفة وتعزيز الثقافة الإسلامية السمحاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191120/161990#sthash.EowXDbfS.dpuf
19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441 هـ( 150 زيارة ) .
رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، حفل اختتام الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الفصام (احتواء) للملتقى العلمي الثالث للفصام والذي استمر لمدة يومين تضمن جلسات علمية وورش عمل، و حضوراً كبيراً من قبل الممارسين الصحيين والمختصين في الصحة النفسية وذلك بقاعة الملك فيصل بفندق الانتركونتننتال. وأوضحت رئيسة مجلس إدارة جمعية الفصام الأميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل ما تقدمه الجمعية من خدمات ومساعدة للمستفيدين وأسرهم، داعية الجميع لدعم هذه الفئة التي متى ما وجدت الرعاية والعلاج اللازم تعافى المريض وتحسنت حالته، مشيرة إلى أن الجمعية رعت عددا منهم حتى أكملوا دراستهم الجامعية من خلال برنامج المنحة الدراسية للمتشافين، وشكرت الأميرة سميرة الفيصل راعي الحفل الأمير محمد بن عبدالرحمن حضوره وتشريفه. وقدم الدكتورعلي الطلحي عضو مجلس إدارة جمعية الفصام التوصيات التي خرج بها الملتقى العملي الثالث للفصام تحت عنوان (تحسين جودة حياة مرضى الفصام) واشتملت على التوسع في إنشاء مراكز الرعاية والتأهيل المجتمعية لمرضى الذهان والفصام، والعمل على بناء برامج وطنية للتعافي وتدريب المختصين على تطبيقها، كما اشتملت على العمل على تعزيز برامج التدريب والتأهيل الموجهة لأسر المرضى، وتفعيل الأنظمة والتشريعات ذات العلاقة بحقوق المرضى العقليين، وكان آخر التوصيات تشكيل فريق عمل من الجهات ذات العلاقة لمتابعة توصيات الملتقى والملتقيات السابقة. وفي الختام تشرفت الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الفصام بتسليم سمو نائب أمير منطقة الرياض العضوية الشرفية، ثم كُرم سموه شركاء الجمعية والداعمين. وقدم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض تبرعاً للجمعية بقيمة 200 ألف ريال . - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191119/161896#sthash.h7pFbKkS.dpuf
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 307 زيارة ) .
تنطلق بعد غد بمنطقة تبوك فعاليات ملتقى العمل الخيري الأول، الذي ينظمه فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة وتشارك فيه عدد من الجهات الخيرية والأهلية، بحضور مديري عموم الجهات الحكومية ورجال الأعمال بتبوك ، وذلك بقاعة وقت الذكريات ، ويستمر لمدة يومين . وأوضح مدير فرع وزارة العمل والتنمية الدكتور محمد بن عبدالله الحربي أن الملتقى يهدف إلى نشر المعرفة وتبادل الخبرات وإبراز دور القطاع الثالث في تحقيق رؤية 2030 التي ترتكز على التنمية المستدامة.
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 209 زيارة ) .
أقام مركز التنمية الاجتماعية في روضة سدير دورة بعنوان ” اللقاء التعريفي بدليل الحسابات الموحد ومعيار السلامة المالي في الجمعيات الأهلية ” وذلك في قاعة الدورات بالمركز قدمها المستشار المالي الدكتور أنور الحميدي بحضور جمع من المحاسبين والمسؤولين الماليين في الجمعيات الأهلية وفي لجان التنمية الإجتماعية ومكاتب الدعوة والإرشاد في سدير وماجاورها . تضمنت الدورة برنامجاً تعريفياً عن دليل الحسابات الموحد، وعن الأنظمة المالية المعتمدة ، وفيها تمت مناقشة الحضور والإجابة على استفساراتهم . يشار إلى أن نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية يهدف إلى تنظيم العمل الأهلي وتطويره وحمايته والإسهام في التنمية الوطنية وتحقيق التكافل الاجتماعي إضافة إلى تفعيل ثقافة العمل التطوعي بين أفراد المجتمع .
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 181 زيارة ) .
تقيم جمعية التنمية الأسرية بمنطقة تبوك الثلاثاء القادم، الملتقى التثقيفي "نحو صحة نفسية أفضل" الذي يهدف إلى توعية الفتيات والأمهات بالاضطرابات النفسية الأكثر انتشارًا وفهم الأعراض وكيفية العلاج، ويقام في مقر الجمعية، من الساعة الخامسة وحتى التاسعة مساءً. وأوضح المدير التنفيذي للجمعية فهد بن عياضة العنزي أن البرنامج سيتناول الفرق بين الاضطرابات النفسية والذهنية والاضطرابات النفسية الأكثر انتشار للبالغين، إضافة إلى تقديم استشارات نفسية مجانية لكل فتاة وأم لمدة 10 دقائق. وأضاف العنزي يعد البرنامج من البرامج المهمة لتحصين الأسرة وإكسابها المعرفة بالاضطرابات النفسية، وتوجيه الأمهات والفتيات للجهات المناسبة لمساعدتهم في حل المشكلات النفسية سواءً للكبار أو الصغار، مشيرًا إلى أن الملتقى يستهدف الأعمار من 16 وحتى 26 سنة، داعيًا الراغبات في الاستفادة من الملتقى إلى المسارعة في التسجيل عبر الرابط التالي: www.osareah.org.sa .
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 167 زيارة ) .
افتتح الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، أمس فعاليات مؤتمر «التصدي للجريمة والتطرف العنيف.. مسؤولية مجتمعية»، الذي تنظمه جمعية واجب التطوعية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي. شراكة مجتمعية وألقى الشيخ خليفة بن محمد، كلمة في افتتاح المؤتمر، أكد خلالها أن انعقاد المؤتمر الدولي بالإمارات، يأتي في إطار تفعيل الشراكة المجتمعية المؤسسية التي تحرص جمعية واجب على تعزيزها بين أفراد المجتمع. وأكد القاضي الدكتور حاتم علي، ممثل نائب الأمين العام للأمم المتحدة، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، أن استضافة المؤتمر يؤكد نهج الدولة في النهوض بمسؤوليتها المجتمعية، والأخذ بمستجدات العصر. وشملت جلسات المؤتمر أوراق عمل تضمنت عناوين مهمة منها: «اتجاهات وأنماط الجريمة الناشئة والتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب على المستوى العالمي»، و«الاتجاهات والأنماط الناشئة للجريمة والتطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب على المستوى الإقليمي»، و«تهديدات الجريمة والتطرف العنيف على السلامة العامة»، و«أهمية التصدي للجريمة والتطرف العنيف في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030»، و«الاستراتيجية الأمنية لوزارة الداخلية الإماراتية في الوقاية ومكافحة الجريمة»، و«تحليل البيانات الحالية والتهديدات المستقبلية للتطرف العنيف»، و«التصدي للجريمة والتطرف العنيف - نهج قائم على المعرفة»، و«الإرهاب الإلكتروني ونهج الدولة: معضلة تهريب الإرهاب الإلكتروني وإطاره القانوني». واختتم اليوم الأول بورشة «حرية التعبير في منصات التواصل الاجتماعي والجريمة». الأفضل أوضح العميد عبد العزيز الأحمد نائب مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بوزارة الداخلية لـ «البيان» - أن رؤية وزارة الداخلية في استراتيجيتها أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة. وأضاف أن وزارة الداخلية أطلقت 6 جوائز رئيسية يتفرع منها 80 جائزة منها جوائز وزير الداخلية للتمييز، والإمارات لمكافحة المخدرات، وايسنار للابتكار، والمبتعث المتميز، والتطبيقات الذكية والبحث العلمي بهدف تعزيز روح التنافس لدى منسبيها وأفراد المجتمع.
16 نوفمبر 2019 - 19 ربيع الأول 1441 هـ( 229 زيارة ) .
عقدت الجمعية السعودية للفصام " احتواء " مساء أمس، مؤتمراً صحفياً لألقاء الضوء على الملتقى العلمي الثالث الذي سيعقد تحت عنوان "تحسين جودة حياة مرضى الفصام" برئاسة صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل الفرحان رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للفصام المشرف العام على الملتقى، بحضور عدد من الإعلاميين ، وذلك في قاعة الحزم. وأوضحت سموها أن الملتقى العلمي الثالث، الذي سينطلق الأحد القادم، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وبالشراكة مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، سيضم عدد من المحاضرات العلمية وورش العمل المتخصصة، يقدمها نخبة متميزة من العلماء والمختصين، بواقع ثلاث جلسات علمية تمتد من الساعة الثامنة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثالثة عصراً في اليوم الأول، بينما ستكون في اليوم الثاني مخصصة لورش العمل وعددها 7 ورش وتمتد من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 3,15 عصراً. وبينت الأميرة سميرة الفيصل أن الورش مخصصة للممارسين في الصحة النفسية والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين، حيث اعتمدت 16 ساعة كتعليم طبي مستمر، كما أن الحفل الختامي سيكون في تمام الساعة السابعة مساء يوم الاثنين المقبل، بتشريف وحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد عبدالرحمن بن عبدالعزيز راعي هذا الملتقى. واختتمت حديثها قائلة: "أدعو الله أن يخرج هذا اللقاء العلمي بتوصيات تفيد الوطن أولاً والمواطن، وتحقق رؤية المملكة 2030، الواعدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ عبر الرؤية الطموحة، فنحن في أمس الحاجة إلى التوعية عن مرض الفصام"، مشيرةً إلى أن هذة الجمعية هي أول جمعية للفصام في الوطن العربي والتي أسست في عام 1431هـ، وحققت الجمعية بفضل الله نجاحات متعددة، كإلحاق عدد من المستفيدين بالجامعات لإكمال دراستهم، وإيجاد مساكن لبعض المستفيدين، وكذلك تدريب الأسر، حيث يدرب أكثر من 500 أسرة سنويا . واستعرضت رئيسة اللجنة العلمية عضو مجلس الإدارة عفاف اليوسف تفاصيل حلقات النقاش وورش العمل والمتحدثين خلال الملتقى المزمع إقامته مطلع الأسبوع المقبل. يذكر أن الملتقى العلمي الثالث للفصام يأتي بالشراكة مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض، ويبدأ الملتقى الذي سيعقد في فندق الانتركونتننتال أعماله الأسبوع القادم من 20 ـ 21 / 3 / 1441 هـ الموافق 17- 18 / 11 / 2019 م .
14 نوفمبر 2019 - 17 ربيع الأول 1441 هـ( 200 زيارة ) .
انطلقت اليوم فعاليات " ملتقى تبوك للتوحد " بنسخته الأولى الذي تنظمه جمعية التوحد بالمنطقة، بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية التوحد بالمنطقة الدكتور سالم بن خليل الضاحي, ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبدالله الحربي، وذلك في فندق الهوليدي أن بتبوك. وبدأ الملتقى الذي يستمر لمدة يومين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم, بعدها ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية التوحد بالمنطقة الدكتور " الضاحي " كلمة أشار فيها إلى أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات الناجحة بمجال التوحد، ومناقشة آلية وضع خطط ونهج تسير عليه جمعيات التوحد، وإيجاد قناة للتواصل بين المهتمين بهذا المجال والمراكز المتخصصة, بمشاركة عددٍ من الإدارات الحكومية من مختلف مناطق المملكة إلى جانب مشاركة العديد من الجهات الفاعلة والمهتمة في ما يتعلق بالتوحد . وأضاف أن جمعية التوحد بتبوك بدأت بتشجيع من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، لتحقيق أهدافها في توعية المجتمع عن اضطراب طيف التوحد ودعم أطفال ذوي اضطراب طيف التوحد ومساندة أسرهم، معولاً على الخروج من هذا الملتقى بتوصيات تساهم بوضع خارطة طريق لعمل جمعيات التوحد بالمملكة واختيار لجنة وفريق عمل من الجهات ذات العلاقة لتفعيل تلك التوصيات, معرباً عن شكره لجميع من شارك في دعم أعمال الجمعية وفي تحقيق أهدافها من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ومنسوبيها.
14 نوفمبر 2019 - 17 ربيع الأول 1441 هـ( 135 زيارة ) .
أتاح منتدى مسك العالمي للشاب ياسر النخيلي -أحد المستفيدين من برامج أكاديمية مسك-، استعراض تجربته في تحليل البيانات الضخمة، لخدمة الإنسان، وذلك من انطلاقاً من دور "مسك" في منح الفرصة للشباب للإعلان عن مبادراتهم وابتكاراتهم وأوضح النخيلي، أن تحقيق الربط بين تخصص الأبحاث الطبية وبين تحليل البيانات أمراً سعى له من خلال دراسته، إضافة إلى قيامه بإنشاء وتطوير تطبيق للهواتف الذكية يعمل على تحليل ومعالجة البيانات ويقوم بخدمة المرضى عبر إيصالهم للأطباء، متمنياً أن تصل خدمات هذا التطبيق إلى المستشفيات عامة. وشهد منتدى مسك العالمي جلسات تفاعلية في مجلس مسك العالمي مدتها 45 دقيقة وهي أحد الأنشطة المتنوعة لتطوير الممارسات الجديدة في عالم الأعمال، وتمكين الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات التي يحتاجونها في مواجهة تحدي التغيير في عصر جديد من العمل، واستشراف مستقبل الأعمال وتأثيراته على الاقتصاد. وتضمن مجلس مسك العالمي عدد من متحدثي المنظمات العالمية، فيما تعرض المؤسسات والجهات الحكومية بالمملكة تجاربها للحضور عبر جلسات تفاعلية تستوعب 60 شخصا كل جلسة. ويستهدف مجلس منتدى مسك العالمي تعلم المهارات وعرض التجارب بمجالات العمل المستقبلية والمهارات المطلوبة والتي تساعدهم للتكيف مع الوظائف والتخصصات الحديثة. واستعرضت أكاديمية مسك تجاربها في البرامج التدريبية التي قدمتها في التخصصات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والبلوك تشين. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191113/161571#sthash.7f2eAajr.dpuf
13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441 هـ( 292 زيارة ) .
تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، فشمل برعايته الكريمة أمس الاحتفال الذي أقيم بمركز عيسى الثقافي لتقديم جائزة عيسى لخدمة الإنسانية في دورتها الرابعة (2018 -2019) التي فازت بها مؤسسة (إيدهي) الخيرية بجمهورية باكستان الإسلامية في مجال الخدمة الإنسانية. فلدى وصول جلالة الملك المفدى، كان في الاستقبال، سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس أمناء جائزة عيسى لخدمة الإنسانية. وفي بداية الاحتفال، عزف السلام الملكي. وبعد تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، تفضل حضرة صاحب الجلالة بإلقاء الكلمة السامية التالية : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أصحاب السمو والمعالي والسعادة، ضيوفنا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بكل اعتزاز، نحتفي معكم اليوم بالنتائج الطيبة لأعمال الدورة الرابعة لجائزة عيسى لخدمة الإنسانية، السائرة بخطوات واثقة وموفقة منذ أن أمرنا بتأسيسها قبل عشر سنوات، وعلى نهج يختزل ما آمن به والدنا الراحل، طيب الله ثراه، وعمل من أجله. فهو من تفانى طوال عهده في حمل لواء السلام، وعرف بمناداته وسعيه لتحقيق إخاء شامل بين البشر، مرسخا بذلك النهج، سمة التسامح الإنساني والقدرة على البناء الحضاري لشعب البحرين في كل الأوقات والظروف. ومن هذه المسؤولية الكبيرة التي نحملها تجاه (قائد وطني عظيم) أنار بفكره وعطائه مسيرة بلادنا، وثبت بعزمه أركان نهضتها المعاصرة، تأتي الجائزة، بذكراها العطرة وتوجهاتها الرحبة، كخير دليل لاستكشاف المنجز الإنساني على الساحة العالمية، الذي يعلي من قيمة الإنسان ويضيف إليه أبعادا سامية، ويجعل من خدمة البشرية والتضحية في سبيل حمايتها واستمرارها واجبا إنسانيا مقدسا. ويسرنا، بهذه المناسبة، أن نهنئ (مؤسسة إيدهي الخيرية) بجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة، على فوزها بالجائزة، وذلك نظير خدماتها الإنسانية الجليلة في المجالات الخيرية والطبية والإغاثية. مقدرين، في هذه المناسبة، الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون عليها لاستمرار المؤسسة في حمل رسالتها النبيلة وكما تمنى لها مؤسسها الراحل، السيد عبدالستار إيدهي، الذي سيظل اسمه خالدا بتضحياته، وسيبقى عطاؤه نموذجا استثنائيا للعمل الإنساني الرفيع. ونود هنا بكل تقدير وإعجاب، أن نشيد بجهود كل المؤسسات والأفراد ممن تقدموا لنيل الجائزة في دورتها الرابعة من مختلف بلدان العالم، وبالذات من تميز عملهم ونافس على الجائزة حتى مراحل التحكيم الأخيرة، وهو تحكيم نحرص على أن تتولاه نخبة من الخبراء والاستشاريين الدوليين، مستندين في ذلك على أدق المعايير العلمية. ولا بد لنا في هذا المقام من التوقف، بكثير من الامتنان، أمام ما يقدمه رئيس مجلس أمناء الجائزة، سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، من دعم لافت وإدارة متميزة لأعمال الجائزة منذ تأسيسها، مشيدين كذلك، بدوره وإنجازاته المخلصة خلال مسيرة عمله الحافلة، وأثناء قربه من الراحل الكبير. وفي الختام، نكرر تهانينا لمؤسسة إيدهي التي نتمنى لها دوام النجاح في تأدية رسالتها النبيلة، معربين عن شكرنا الخالص للجهود الحثيثة لمجلس الأمناء ولجنة التحكيم والأمانة العامة، التي أثمرت عن وصول (جائزة عيسى لخدمة الإنسانية) إلى ما هي عليه اليوم من مكانة مستحقة، ولتكون استذكارا دائم التوهج للمسيرة المباركة لوالد الجميع، صاحب العظمة الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441 هـ( 202 زيارة ) .
رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - امس ، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م بفروعها الثلاثة "شركاء التنمية"، و "التميّز للمنظمات غير الربحية"، و "الاستدامة". ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل، كان في استقباله - رعاه الله - الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، و الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل، و الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد، و الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، و الأمير محمد بن خالد بن عبدالله الفيصل، و الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وأعضاء هيئة الجائزة ، وعزف السلام الملكي. وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مكانه، بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم. ثم ألقى الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز كلمةً، رحب في مستهلها بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في حفل جائزة الملك خالد لهذا العام، معرباً عن شكره له - حفظه الله - على دعمه الكريم للمؤسسات غير الربحية في المملكة ومن بينها مؤسسة الملك خالد وجائزتها الذي هو حافز كبير وشحذ للهمم وشد للعزم لكل من ينتمي لهذه المؤسسات والمستفيدين منها، مما كان له الأثر الإيجابي الفعال في زيادة أعداد هذه المنظمات خلال السنوات الخمس الماضية. وقال سموه : إن القطاع غير الربحي يشكل المحور الثالث من أسس التنمية المستدامة والنهضة الشاملة التي يشهدها وطننا الحبيب، لذا سعت رؤية المملكة 2030 إلى الارتقاء به، ورفع مساهماته في إجمالي الناتج المحلي، ورفع نسبة المشروعات التنموية ذات الأثر الاجتماعي. وأشار سمو الأمير فيصل بن خالد إلى أن مؤسسة الملك خالد منذ نشأتها إلى اليوم، تتبنى سياسات تسعى إلى علاج جذور المعضلات الاجتماعية، وتمكين الفئات المستهدفة في المجتمع من أداء دور اقتصادي واجتماعي، مبيناً أن هذا لن يتحقق إلا بالاستثمار في القطاع غير الربحي، استثماراً قادراً على تحقيق الازدهار والتنمية المستدامة في المملكة. وأوضح سموه أن جائزة الملك خالد بفروعها الثلاثة تسعى إلى تكريم الأفراد والمنظمات والمبادرات التي تقدم حلولاً مستدامة للتحديات المجتمعية، كما تكرم شركات تميزت في تبني الاستدامة. وبين أن الجائزة توفر دراسة متخصصة تحليلية للقدرات التنظيمية لجميع المرشحين لها، كما أنها تقرن بطاقة الأداء الناتجة عن هذا التقييم بفرص تعليمية ودعم متخصص، الأمر الذي يمكن هذه المؤسسات من متابعة التحسن والابتكار والتطور، لإنجاز الهدف المنشود من هذه الجهات لتحقيق رؤية المملكة 2030 . عقب ذلك تفضّل خادم الحرمين الشريفين بتسليم الجوائز للفائزين بفروع الجائزة هذا العام، إذ سلم - أيده الله - جائزة المركز الأول في فرع "شركاء التنمية"، عن مبادرة "وتين" وتسلمها مؤسس المبادرة الدكتور تميم محمد الغنام، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني عن مبادرة "إحياء" وتسلمتها أضواء خالد الشماسي، كما سلّم خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ جائزة المركز الثالث عن مبادرة "دراجتي السعودية" وتسلمها عبدالله علي الوثلان. ثم سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول في فرع "التميز للمنظمات غير الربحية" لجمعية التنمية الأسرية بمنطقة المدينة المنورة " أسرتي " ، وتسلمها إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي، كما سلّم - أيده الله - جائزة المركز الثاني لجمعية "الأولى" النسائية الخيرية، وتسلمتها الدكتورة هالة الشاعر، وسلّم - رعاه الله - جائزة المركز الثالث لجمعية "زهرة لسرطان الثدي"، وتسلمتها الدكتورة سعاد بن عامر. وفي فرع "الاستدامة"، سلّم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - جائزة المركز الأول لـ" شركة أرامكو السعودية ـ مصفاة ينبع" وتسلمها المهندس أمين حسن الناصر، فيما سلم - رعاه الله - جائزة المركز الثاني لـ" شركة تاتا للخدمات الاستشارية " وتسلمتها الدكتورة أمل بنت جميل فطاني. كما سلم - أيده الله - جائزة المركز الثالث لـ"شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات" "سبكيم" وتسلمها المهندس خالد عبدالله الزامل. عقب ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ هدية تذكارية بهذه المناسبة تشرف بتقديمها الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد رئيس هيئة جائزة الملك خالد. ثم التقطت الصور التذكارية لخادم الحرمين الشريفين مع الفائزين بالفروع الثلاثة للجائزة ، بعد ذلك عزف السلام الملكي. ثم غادر خادم الحرمين الشريفين مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.
11 نوفمبر 2019 - 14 ربيع الأول 1441 هـ( 177 زيارة ) .
نظم مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة الأفلاج برنامجاً عن الجمعيات التعاونية وفق رؤية 2030 ، بحضور مدير المركز معجب الكبيري وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية للجمعية التعاونية متعددة الأغراض، وعدد من المهتمين بالعمل التعاوني بالمحافظة. وشدد المتحدثون في البرنامج على أن ماشهده النشاط التعاوني في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من تطور كبير كان له أثر إيجابي على المجتمع من تغييرات في النواحي الاقتصادية والاجتماعية. وركز المتحدثون على أهمية العمل التعاوني الذي يسهم بفاعلية أكبر وأكثر فائدة لخدمة المجتمع كونه إحدى مبادرات التحول الوطني ورؤية المملكة ضمن منظومة حضارية متطلعة لمستقبل أكثر إشراقاً . من جهة أخرى، أجرى المركز عملية الاقتراع بين المرشحين لعضوية مجلس إدارة الجمعية التعاونية متعددة الأغراض بالأفلاج لاختيار الرئيس ونائب الرئيس والأعضاء البالغ عددهم 9 أعضاء برئاسة سعود بن عمر آل رشود .
5 نوفمبر 2019 - 8 ربيع الأول 1441 هـ( 144 زيارة ) .
أعلن معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان رئيس جلسة الاجتماع السابع عشر لأصحاب المعالي الوزراء والسعادة الوكلاء المعنيين بشؤون الإسكان بدول مجلس التعاون الخليجي أمس عن طرح مبادرة لتكريم القطاع الخاص والجمعيات الخيرية لمساهمتها الفعالة في الإسكان الاجتماعي خلال اجتماعات أصحاب المعالي الوزراء في الدورة القادمة، مثمنا جهود ومبادرات القطاع الخاص والمطورين العقاريين والجمعيات الخيرية وأصحاب الأيادي البيضاء في دول مجلس التعاون التي لا يمكن إغفالها حيث تقوم هذه القطاعات من خلال مبدأ الشراكة مع الحكومات بعملٍ إنساني يستحقون الثناء عليه إيمانا منهم بالعمل الوطني بين أبناء الوطن الواحد وهو دور حيوي تقوم به هذه القطاعات من منطلق أهداف التنمية الاجتماعية والعمرانية في دول المجلس. واختتمت أمس أعمال الاجتماع الذي عقد بقاعة مجلس التعاون بمقر الهيئة الاستشارية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمسقط واستضافته السلطنة يومي 3 و4 نوفمبر الجاري، وأوضح وزير الإسكان في كلمته أن الاجتماع يأتي في إطار تضافر وتكامل الجهود الإقليمية بين دول المجلس وتدارس ومناقشة الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز العمل الإسكاني بين دول المنطقة والدفع به نحو آفاق أرحب وأوسع لصالح المواطن الخليجـي حيث تـأتـي «استراتيجية العمل الإسكاني المشترك» كثمرة مهمة لهذه الإنجازات التي ستعمل على توحيد الجهود وتنظيم التشريعات والقوانين في الدول الأعضاء لوضع لبنة موحدة وبنّاءة لمزيد من التكامل بين دول المجلس. وأكد الشبيبي أن دول المجلس تعمل حاليا على إصدار مشروع تفعيل «نظامٍ خليجيٍّ موحد لاتحاد الملاك» مما سيوفر قاعدة بيانات مهمة يمكن الرجوع إليها في حالات إسكانية عديدة في إطار تشريعات وقوانين تضمن حقوق وواجبات المُلاك في دول المجلس إلى جانب التبادل المعلوماتي الإحصائي الرقمي بين دول المجلس الذي سيتم عبر توفير قواعد البيانات الإسكانية التي ستزود بها الدول الأعضاء المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون بصفة دورية وهو ما سيعزز من التعاون المشترك ويسهّل الوصول للمعلومة وتداولها بين المؤسسات الإسكانية المعنية بالدول الأعضاء. وأضاف: إن «جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان» التي يتبناها المجلس لترسم إطاراً عاماً للبحث الأكاديمي التخصصي في مجال الإسكان وإثراء الرؤى العمرانية ورفدها بالجديد من الأفكار والدراسات مما يجعلها واحدة من أهم الوسائل التي تسعى دول الخليج إلى تشجيعها ودعمها وصولاً للهدف الاستراتيجي العام للحكومات الخليجية في المجال الإسكاني. وقال: إنه لمن يُمن الطالع أن يعقد الاجتماع والسلطنة تحتفل خلال هذه الأيام بعيدها الوطني التاسع والأربعين المجيد للنهضة المباركة والتي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- حيث وضع جلالته المواطن العماني نصب عينيه وجعل توفير المسكن الملائم له ولأسرته أولوية قصوى وهذا ما تحقق بعد سنوات من الجهد والعمل حيث تعتبر السلطنة ثاني دولة في العالم من ناحية امتلاك المواطن لمسكن بنسبة تصل إلى 89 % وهو إنجاز تم تحقيقه عبر تضافر الجهود بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة، مشيرا معاليه إلى أن السلطنة تعتبر الدولة الوحيدة على مستوى العالم التي تتيـح التشـريعات فـيـهـا (منح) المرأة أرضاً، كما نص عليه المرسوم السلطاني رقـم (125/‏‏‏2008) الخاص بتعديل بعض أحكام نظام استحقاق الأراضي الحكومية إيماناً بدورها التكاملي والوطني إلى جانب أخيها الرجـل. تحديات وجهود متواصلة
4 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441 هـ( 173 زيارة ) .
نظم مركز التوجيه والإرشاد بوكالة عمادة شؤون الطلاب والطالبات بالمدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود، اليوم ، ملتقى الخدمات النفسية والاجتماعية بعنوان ( زوايا سكون )، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة غادة بنت عبدالعزيز بن سيف، والذي سيستمر 5 ايام في البهو الرئيسي . وأكدت رئيسة وحدة البرامج التوعوية بمركز التوجيه والإرشاد ومديرة الملتقى غادة الغامدي على أهمية نشر الوعي بالجانبين النفسي والاجتماعي، واستحداث طرق حديثة للعلاج النفسي والخدمة الاجتماعية. وقد تنوعت النشاطات المصاحبة للملتقى بين الدورات والجلسات الحوارية التفاعلية في المجالين النفسي والاجتماعي المتمحورة حول الصحة النفسية، والانفتاح الفكري بوعي ومسؤولية، والمشاكل وكيفية التعامل معها، وجانب الثقة بالنفس لتحقيق الذات وبناءها، إضافة الى مسابقة (زوايا سكون) المختصة بالبحث عن أفضل تغريدة ورسم تشكيلي، والتصوير الضوئي، والتي سيتم الإعلان عن نتائجها من خلال صفحة مركز التوجيه والإرشاد في موقع الجامعة. كما حضي اللقاء بمشاركات من مختلف الجهات داخل الجامعة، وعدد من المراكز والجمعيات من خارجها ، حيث تنوعت الجهات المشاركة في طرحها ( استشارات نفسية للمستفيدات، واستشارات خدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية، وركن تفاعلي للربط بين الرياضة والخدمة النفسية والاجتماعية)،مستهدفا جميع المختصات والمهتمات بالجانبين النفسي، والاجتماعي واستقبال الزوار من داخل الجامعة وخارجها. ويهدف الملتقى إلى نشر الوعي والتثقيف في كلاً من الجانبين النفسي والاجتماعي وتسليط الضوء على أبرز وأحدث الخدمات التي يقدمها، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية من خلال الجلسات الحوارية والفعاليات المصاحبة، تأكيدا لحرص المركز على مساعدة الأفراد في تحسين توافقهم النفسي، والاجتماعي، والأكاديمي، والمهني ومساندتهم في التغلب على الضغوطات التي يتعرضون لها خلال مسيرتهم، لصقل شخصياتهم وتنمية صحتهم النفسية. وتؤكد الجامعة من خلال مشاركتها بهذه الأنشطة على حرصها لتوجيه وإرشاد منسوبيها، للدور الأساسي في تنمية وتعزيز الهوية الوطنية للأفراد وإرسائها على القيم، وتعزيز الخصائص الشخصية والنفسية المحفزة نحو النجاح، لتحقيق هدف الجامعة بتخريج طلاب مؤهلين بالتعليم والتفكير والتعامل مع مجتمعهم.
3 نوفمبر 2019 - 6 ربيع الأول 1441 هـ( 228 زيارة ) .
اختتم المؤتمر الرابع لمبادرات الشباب اليوم أعماله ونشاطاته اليومية المقامة في مركز التنمية الاجتماعية بعنيزة، بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت فهد بن خالد عضوة مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين. وتضمن المؤتمر ورش عمل وجلسات حوارية، كما خصص جناح لعرض المبادرات، ومعرض لمبادرات المسؤولية الاجتماعية للقطاعات الحكومية والأهلية، وجناح للاستشارات وآخر للشراكات أثمر عن عقد ست شراكات، حيث عُقدت الشراكة بين صناع الإيجابية مع مجلس شباب عنيزة، كما عقد صناع الإيجابية شراكة مع الدكتور عبدالوهاب الزهراني (مؤسسة جسور التنمية)، واتحاد الفنون ومؤسسة (متعافي). كما عقدت جمعية الجودة والإنجاز شراكة مع مؤسسة جسور التنمية، والكلية التقنية للبنات، بالإضافة إلى عقد شراكة اتحاد الفنون مع مؤسسة (متعافي). وفي ختام المؤتمر سلم رئيس المؤتمر عبدالرحمن الخلف المتدربين شهادات إتمام ورش العمل . يذكر أن المؤتمر الرابع لمبادرات الشباب هدف لتمكين الشباب من المبادئ والطرق المنهجية المتبعة للتطوع، وفق معايير برنامج متطوعي الأمم المتحدة، وخلق فرص لتحديد مجالات التعاون والشراكات المحتملة مع الجهات المعنية بفئة الشباب العربي ومجالات التطوع في المنظمات الأممية، إضافة إلى بناء قدرات الشباب وتمكينهم من الأدوات والتقنيات في مجالات الابتكار الاجتماعي . - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191102/160735#sthash.NJo4hxEt.dpuf