5 مارس 2020 - 10 رجب 1441 هـ( 159 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، انطلقت اليوم أعمال ندوة "المجتمع والأمن" في دورتها الثامنة بعنوان (العمل التطوعي الأمني أهميته، مجالاته، وسبل استثماره في تحقيق الأمن وتعزيزه)، التي ينظمها مركز الدراسات والبحوث بكلية الملك فهد الأمنية بقاعة الملك فيصل في فندق الإنتركونتننتال بالرياض. وتناولت الندوة التي تستمر ليومين في جلستها الأولى برئاسة وكيل جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية سابقا الدكتور علي بن فايز الجحني محور (مفهوم العمل التطوعي ودوره المجتمعي)، وكان عنوانا للورقة العلمية التي قدمها مدير المتابعة بالإدارة العامة بتعليم محافظة الطائف الدكتور فيصل بن صالح السليماني، عرف خلالها الأبعاد الاجتماعية للعمل التطوعي وإبرازه في المجتمع السعودي وفق رؤية المملكة 2030. ونوّه بأهمية تدعيم هذا المفهوم لصالح المجتمع عن طريق رفع مستوى الخدمة أو توسعها، والتعرف على كيفية توفر الخدمات التي يصعب على المؤسسات الحكومية تقديمها، لما تتسم به الأجهزة التطوعية من مرونة وسرعة في الحركة مما يؤكد أهمية إتاحة الفرصة للمواطنين بالإسهام في الأعمال التطوعية واتخاذ القرارات حيال الأعمال المجتمعية وما يخدم مجتمعاتهم، مشيراً إلى أنواع الأعمال التطوعية مثل الحفاظ على البيئة وتقديم الخدمات بسهولة عن طريق الشبكة العنكبوتية والتطوع في مواسم الحج والعمرة وغيرها، موصيا إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة لتوصيل أهمية العمل التطوعي في حياة المجتمعات وجعلها ثقافة تتبناها جميع فئات المجتمع من الجنسين. حقيبة مفاهمية قيمية للمتطوع عقب ذلك أكد الدكتور عبدالرحمن الصايع من الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان أهمية العمل التطوعي في المجال الأمني في ورقته العلمية بعنوان (حقيبة مفاهمية قيمية للمتطوع في المجال الأمني)، والتأكيد كذلك على أهمية أن يحظى المتطوع أمنياً بإدراك المفاهيم المجتمعية الإيجابية البناءة وأن تكون جزء من حياته وشخصيته. وبيّن أن هناك حاجة إلى التعامل مع مفهوم التنشئة الاجتماعية من خلال ممارسة وشخصية المتطوع الأمني، وتطبيق مفهوم الضبط الاجتماعي وهو سيطرة اجتماعية مقصودة هادفة لها قوة اجتماعية لإحداث الاستقرار في المجتمعات، والعمل من منطلق مفهوم القيم الخلقية التي تمكن المتطوع من إصدار الحكم الأخلاقي الذي يتفق مع طبيعة الأعراف والقوانين الاجتماعية. وقدم العقيد الدكتور سعد بن عميقان الدوسري من المديرية العامة للأمن العام ورقة عمل بعنوان (مفهوم العمل التطوعي ودوره في المنظمات الأمنية من وجهة نظر إدارية)، تحدث فيها عن مصطلح سلوك المواطنة التنظيمية باهتمام الباحثين في علم الإدارة وعلم النفس والتربية وعلم الاجتماع حيث تنوعت الدراسات والبحوث والمؤلفات والكتب التي تناولت هذا المصطلح في الآونة الأخيرة رغم محدوديتها. وعرّج على تعريف سلوك المواطنة من منظور إسلامي وأنها مجموعة العلاقات والروابط والصلات التي تنشأ بين دار الإسلام وقاطنيها سواء كانوا مسلمين أو ذميين أو مستأمنين، وأنها مجموعة من الحقوق والواجبات التي يتمتع بها كل طرف، مشيراً إلى أن مصطلح سلوك المواطنة يستدعي وجود علاقة بين الدولة والوطن والمواطن، موصياً على ترسيخ قيم العمل الإسلامية للضباط والأفراد وترسيخ سلوك المواطنة والعدالة التنظيمية للعاملين في الأجهزة الأمنية، وتحفيز العمل التطوعي في الأجهزة الأمنية والسعي نحو تطوير القيادات الأمنية والموارد البشرية. تعزيز العمل التطوعي التنظيمي من جانبه قدم العقيد الدكتور نايف بن سليمان المطلق أحد منسوبي كلية الملك فهد الأمنية ورقة علمية بعنوان (دور قيادة الموارد البشرية في تعزيز العمل التطوعي التنظيمي .. القيادة الخدمية كنموذج)، مورداً فيها دور القيادة الخدمية في تعزيز السلوك التطوعي التنظيمي، مستعرضاً لمفهوم السلوك التطوعي والقيادة الخدمية والتطبيقات والرؤية النقدية لنموذج القيادة الخدمية المعززة للسلوك التطوعي في المنظمات، مشيراً إلى خصائص وسمات القائد الخدمي وهي الاتصال الجيد والقدرة على الإقناع والالتزام بتطوير المرؤوسين والتعاطف مع الآخرين وبعد النظر وبث روح الجماعة والتشجيع على التفكير والمبادرة، موصياً ببناء خطط للتعاقب الوظيفي، واكتشاف وتطوير القيادات الإدارية، وتأسيس مركز لتطوير القيادات الإدارية في المجالات الأمنية، والأخذ بالاعتبار جدارات القيادة الخدمية المؤسسة للسلوك التطوعي. وبين المحاضر بجامعة نيوهيفن بالولايات المتحدة الأمريكية الدكتور مايكل جينكينز في ورقته العلمية (استخدام الشرطي بنظرية النوافذ المحطمة لتعزيز استراتيجيات منع الجريمة الاجتماعية)، جدوى التعاون المجتمعي التطوعي بين أفراد الحي الواحد في الحد من الجريمة الكبيرة بمنع الجرائم الصغيرة مثل سرقة السيارات أو تحطيم النوافذ بأن يتولى البحث عنها مؤهلين من أفراد الحي بالتعاون مع عناصر الشرطة ليتولى المحققون البحث في الجرائم الخطيرة مثل القتل، وأن نجاح هذه النظرية بعد تطبيقها في بعض المجتمعات الأمريكية جاء نتيجة التواصل المستمر بين أفراد شرطة الحي وساكنيه وخلق وسائل التواصل بينهما. المنطلقات الشرعية والنظامية في مجال العمل التطوعي وتناولت الجلسة الثانية لندوة " المجتمع والأمن" الثامنة محور (المنطلقات الشرعية والنظامية في مجال العمل التطوعي)، وأدارها معالي رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان، التي طرحت خلالها المحاضرة بجامعة القصيم الدكتورة رجاء محيي الدين حسنين ورقتها العلمية بعنوان (اهتمام السنة بالعمل التطوعي)، مبينة أن التطوع في السنة هو التبرع بالمبادرة والتقرب بعمل الخير لتحقيق التعاون والألفة بين أفراد المجتمع، وتقديم يد العون ماديا أو معنويا إلى فرد أو مجموعة هم بحاجة إليه دون مقابل، مبرزة أهمية التطوع من خلال محوري الاستفادة من الموارد البشرية للمساهمة في عمليات البناء الاجتماعي والاقتصادي، كذلك الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة للإسهام في تخفيض تكاليف الإنتاج، مؤكدة أنه تكمن أهمية العمل التطوعي في مشاركة المواطنين في قضايا مجتمعهم، ويربط بين الجهود الحكومية والأهلية، لافتة النظر إلى أنه وردت في السنة النبوية أحاديث كثيرة تدل على فضل العمل التطوعي، موصية بعقد مثل هذه المؤتمرات لترسيخ مفهوم العمل التطوعي للحفاظ على النسيج الاجتماعي، وأن المستقبل الأفضل يأتي بتكامل عناصر الأمن في المجتمع. عقبها قدم المحاضر بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالإله الشهراني ورقة علمية بعنوان ( الضوابط الشرعية والنظامية في مجال العمل التطوعي)، مبينا أن العمل التطوعي بدأ ظهوره كوظيفة حديثة عام 1898م، مشيرا إلى أن بداية العمل التطوعي كعمل مؤسسي في المملكة العربية السعودية بدأ في عام 1928م، حيث تعدّ المملكة رائدة العمل التطوعي على المستوى الدولي، مبيناً أن الفريق التطوعي هم مجموعة من الأفراد يمارسون عملاً تطوعياً تحت قيادة موحدة لتحقيق أهداف مشتركة ومحددة بناء على أطر نظامية وإجراءات موضوعية بإشراف الجهة المستفيدة، لافتاً النظر إلى أن الشريعة اعتنت بالعمل التطوعي ويوجد في نصوص الكتاب والسنة التي تحث عليه بعبارات كالبر والإحسان والرحمة والصدقة وتفريج الكربة وإغاثة الملهوف، متطرقاً لمجالاته وصوره من أهمها الإسهام في خدمة المجتمع أوقات الأزمات والشدائد وبناء المساجد وإعمارها ونظافة البيئة والمحافظة عليها، مؤكدا أهمية تنظيم وتطوير العمل التطوعي ونشره وتنظيم العلاقة بين أطراف العمل وتنمية قدرات المتطوعين وتوجيهها وتعزيز قيم الانتماء للعمل الإنساني والمسؤولية الاجتماعية، وأن يكون التطوع مرخصاً من جهات الاختصاص لمزاولته. بعدها استمع المشاركون في الندوة لورقة علمية بعنوان (أثر مجالات التطوع في الارتقاء بالعمل التطوعي الأمني) قدمها المحاضر بجامعة الأمير سلطان الدكتور عبدالقادر الخطيب، الذي تطرق لمعنى العمل التطوعي، ومعنى العمل التطوعي الأمني، وطرق الارتقاء والتطوير في العمل التطوعي الأمني وعناية الشريعة به وتشجيعها على التعاون في العمل التطوعي وتطويره. وفي نهاية الجلسة قدم الدكتور جون ديكارلو من جامعة نيوهيفين ورقته العلمية بعنوان (هل يمكن أن يؤثر الجهاز الشرطي على الفعالية الجماعية للمجتمع)، مستدلاً بمشروع بحثي شمل 5 آلاف شخص من المدنيين لدراسة الجهد الجماعي في الحفاظ على أمن مجتمعاتهم عن طريق التعاون بين أفراد المجتمع وتبادل المعلومات مع أجهزة الشرطة، والتبليغ عن الممارسات غير السوية في الأحياء والشوارع، وحيث أثبتت التجربة أن اهتمام أفراد المجتمع على تعزيز أمنهم يعتمد على التعاون وبذل الجهود في نشر ثقافة الوعي للتنبه لكل ما قد يعمل على تخريب أمن مجتمعهم، والإسهام مع أفراد الشرطة في تعزيز هذا الأمن وعدم مغادرة تلك الأحياء للبحث عن أحياء أخرى آمنة. واقع العمل التطوعي الأمني ومجالاته العلمية وجاءت الجلسة الثالثة للحديث عن محور عنوانه (واقع العمل التطوعي الأمني ومجالاته العلمية)، حيث رأس أعمال الجلسة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري، قدم خلالها المهندس رفعت باسروان مدير اتحاد بيوت الخبرة بجامعة أم القرى، ورقة علمية عنونها (العمل التطوعي الأمني قوة بشرية واقتصادية كاملة)، الذي يقوم على ثلاثة عناصر هي المتطوعون والمجتمع والجهات، موضحاً مجال مشاريع التقنيات الحديثة والتخصصات الدقيقة، وذلك حسب شرائح المجتمع وأنواع الأنشطة، والشرطة المجتمعية وإشراكها للمجتمع باختيار أساليب مبتكرة لجذب تفاعل أفراد المجتمع عبر اختيار أفضل العبارات المحفزة ليكون الفرد مسؤولا، وتشكيل فرق تطوعية للخدمة المجتمعية ودعمها وتوزيع مهامها. ثم قدم الدكتور أحمد بن يحيى الزهراني المحاضر بكلية الملك فهد الأمنية ورقة بعنوان ( واقع العمل التطوعي الأمني ومجالاته العملية)، حيث عدد المجالات التي تغطيها الجمعيات التطوعية في المملكة شملت الثقافة والفنون والأبحاث والطوارئ والإغاثة والرياضية والإسكان وغيرها، ومنها أوضح أنه لا يوجد في هذه المجالات طابع أمني باستثناء الجمعيات الأمنية وهذه المشكلة على مستوى العالم، والمحصورة منها في المملكة حوالي 28 جمعية أمنية، حاصراً المشكلات الرئيسية للتطوع في عدم وجود توازن بين الجمعيات والمساحة الجغرافية، ولا يوجد توازن بين المجتمعات الحالية ووضع المشاكل الأمنية، وعدم توضيح الاحتياجات الحقيقية للعمل، وضعف الموارد المالية. وأوضح الدكتور صالح بن إبراهيم الصنيع أحد منسوبي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً في ورقته بعنوان ( برامج العمل التطوعي تحقق الأمن الوطني)، إن أول مرة وجهت المديرية العامة للدفاع المدني في عام 1967م نداء غير إجباري إلى المواطنين للتطوع في الدفاع المدني من خلال فروعها أثناء الاعتداء الإسرائيلي على بعض الدول العربية، مستعرضاً ستة مجالات يقترح خلالها برامج العمل التطوعي الساعية لتحقيق الأمن الوطني (الأسري -المؤسسات الأمنية- الخيرية- الإعلامية- الأحياء- مؤسسات التعليم). وفي ختام الجلسة قدم الدكتور السعيد عواشرية من جامعة باتنة في الجزائر، ورقة بعنوان ( مظاهر العمل التطوعي الأمني في مجال التعليم والتدريب ودرجة تطبيقها من طرف الجمعيات التطوعية في ضوء تقديرات أعضائها)، حدد خلالها أهم مظاهر العمل التطوعي الأمني في مجال التعليم والتدريب، والكشف عن واقع تطبيق أعضاء الجمعيات التطوعية، ودور العمل التطوعي في تكملة العمل الحكومي، ودور التعليم والتدريب في العمل الخيري الأمني لـ (أمن الدين والنفس, وأمن النسل والعرض والعقل والمال)، موصياً بتنمية الوعي بأهمية العمل التطوعي في مجال التعليم والتدريب بمختلف أهدافه، وتصحيح المعتقدات الخاطئة بشأن العمل التطوعي، وتيسير التشريعات والإجراءات الخاصة بالعمل التطوعي.تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، انطلقت اليوم أعمال ندوة "المجتمع والأمن" في دورتها الثامنة بعنوان (العمل التطوعي الأمني أهميته، مجالاته، وسبل استثماره في تحقيق الأمن وتعزيزه)، التي ينظمها مركز الدراسات والبحوث بكلية الملك فهد الأمنية بقاعة الملك فيصل في فندق الإنتركونتننتال بالرياض. وتناولت الندوة التي تستمر ليومين في جلستها الأولى برئاسة وكيل جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية سابقا الدكتور علي بن فايز الجحني محور (مفهوم العمل التطوعي ودوره المجتمعي)، وكان عنوانا للورقة العلمية التي قدمها مدير المتابعة بالإدارة العامة بتعليم محافظة الطائف الدكتور فيصل بن صالح السليماني، عرف خلالها الأبعاد الاجتماعية للعمل التطوعي وإبرازه في المجتمع السعودي وفق رؤية المملكة 2030. ونوّه بأهمية تدعيم هذا المفهوم لصالح المجتمع عن طريق رفع مستوى الخدمة أو توسعها، والتعرف على كيفية توفر الخدمات التي يصعب على المؤسسات الحكومية تقديمها، لما تتسم به الأجهزة التطوعية من مرونة وسرعة في الحركة مما يؤكد أهمية إتاحة الفرصة للمواطنين بالإسهام في الأعمال التطوعية واتخاذ القرارات حيال الأعمال المجتمعية وما يخدم مجتمعاتهم، مشيراً إلى أنواع الأعمال التطوعية مثل الحفاظ على البيئة وتقديم الخدمات بسهولة عن طريق الشبكة العنكبوتية والتطوع في مواسم الحج والعمرة وغيرها، موصيا إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة لتوصيل أهمية العمل التطوعي في حياة المجتمعات وجعلها ثقافة تتبناها جميع فئات المجتمع من الجنسين. حقيبة مفاهمية قيمية للمتطوع عقب ذلك أكد الدكتور عبدالرحمن الصايع من الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان أهمية العمل التطوعي في المجال الأمني في ورقته العلمية بعنوان (حقيبة مفاهمية قيمية للمتطوع في المجال الأمني)، والتأكيد كذلك على أهمية أن يحظى المتطوع أمنياً بإدراك المفاهيم المجتمعية الإيجابية البناءة وأن تكون جزء من حياته وشخصيته. وبيّن أن هناك حاجة إلى التعامل مع مفهوم التنشئة الاجتماعية من خلال ممارسة وشخصية المتطوع الأمني، وتطبيق مفهوم الضبط الاجتماعي وهو سيطرة اجتماعية مقصودة هادفة لها قوة اجتماعية لإحداث الاستقرار في المجتمعات، والعمل من منطلق مفهوم القيم الخلقية التي تمكن المتطوع من إصدار الحكم الأخلاقي الذي يتفق مع طبيعة الأعراف والقوانين الاجتماعية. وقدم العقيد الدكتور سعد بن عميقان الدوسري من المديرية العامة للأمن العام ورقة عمل بعنوان (مفهوم العمل التطوعي ودوره في المنظمات الأمنية من وجهة نظر إدارية)، تحدث فيها عن مصطلح سلوك المواطنة التنظيمية باهتمام الباحثين في علم الإدارة وعلم النفس والتربية وعلم الاجتماع حيث تنوعت الدراسات والبحوث والمؤلفات والكتب التي تناولت هذا المصطلح في الآونة الأخيرة رغم محدوديتها. وعرّج على تعريف سلوك المواطنة من منظور إسلامي وأنها مجموعة العلاقات والروابط والصلات التي تنشأ بين دار الإسلام وقاطنيها سواء كانوا مسلمين أو ذميين أو مستأمنين، وأنها مجموعة من الحقوق والواجبات التي يتمتع بها كل طرف، مشيراً إلى أن مصطلح سلوك المواطنة يستدعي وجود علاقة بين الدولة والوطن والمواطن، موصياً على ترسيخ قيم العمل الإسلامية للضباط والأفراد وترسيخ سلوك المواطنة والعدالة التنظيمية للعاملين في الأجهزة الأمنية، وتحفيز العمل التطوعي في الأجهزة الأمنية والسعي نحو تطوير القيادات الأمنية والموارد البشرية. تعزيز العمل التطوعي التنظيمي من جانبه قدم العقيد الدكتور نايف بن سليمان المطلق أحد منسوبي كلية الملك فهد الأمنية ورقة علمية بعنوان (دور قيادة الموارد البشرية في تعزيز العمل التطوعي التنظيمي .. القيادة الخدمية كنموذج)، مورداً فيها دور القيادة الخدمية في تعزيز السلوك التطوعي التنظيمي، مستعرضاً لمفهوم السلوك التطوعي والقيادة الخدمية والتطبيقات والرؤية النقدية لنموذج القيادة الخدمية المعززة للسلوك التطوعي في المنظمات، مشيراً إلى خصائص وسمات القائد الخدمي وهي الاتصال الجيد والقدرة على الإقناع والالتزام بتطوير المرؤوسين والتعاطف مع الآخرين وبعد النظر وبث روح الجماعة والتشجيع على التفكير والمبادرة، موصياً ببناء خطط للتعاقب الوظيفي، واكتشاف وتطوير القيادات الإدارية، وتأسيس مركز لتطوير القيادات الإدارية في المجالات الأمنية، والأخذ بالاعتبار جدارات القيادة الخدمية المؤسسة للسلوك التطوعي. وبين المحاضر بجامعة نيوهيفن بالولايات المتحدة الأمريكية الدكتور مايكل جينكينز في ورقته العلمية (استخدام الشرطي بنظرية النوافذ المحطمة لتعزيز استراتيجيات منع الجريمة الاجتماعية)، جدوى التعاون المجتمعي التطوعي بين أفراد الحي الواحد في الحد من الجريمة الكبيرة بمنع الجرائم الصغيرة مثل سرقة السيارات أو تحطيم النوافذ بأن يتولى البحث عنها مؤهلين من أفراد الحي بالتعاون مع عناصر الشرطة ليتولى المحققون البحث في الجرائم الخطيرة مثل القتل، وأن نجاح هذه النظرية بعد تطبيقها في بعض المجتمعات الأمريكية جاء نتيجة التواصل المستمر بين أفراد شرطة الحي وساكنيه وخلق وسائل التواصل بينهما.
2 مارس 2020 - 7 رجب 1441 هـ( 114 زيارة ) .
بحضور الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، تم افتتاح فعاليات الندوة العلمية السنوية الثانية حول «الأسس الشرعية لبناء واستقرار المجتمع» المقامة تحت رعايته في مركز عيسى الثقافي. كما حضر افتتاح الندوة الدكتور فريد يعقوب المفتاح وكيل الشؤون الإسلامية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وفضيلة الشيخ عدنان القطان رئيس الدائرة الشرعية بمحكمة التمييز رئيس بعثة مملكة البحرين للحج والسيد يوسف الصالح ورئيس مجلس الأوقاف الجعفرية، ونخبة من العلماء ورجالات الدين والشريعة. وخلال كلمته الافتتاحية، أكد فضيلة الدكتور الشيخ راشد محمد الهاجري، رئيس مجلس الأوقاف السنية، ان مملكة البحرين تمتلك بفضل الله مقومات الأمن والاستقرار والرقي والحضارة. وقال إن مؤسسات المجتمع بجميع أنواعها وأشكالها التي تتميز بالعطاء تتطلع إلى مستقبل مشرق، ومن هنا فلا بد من التحلي بروح المسؤولية في الحفاظ على مكانة مملكة البحرين ودعم أمنها واستقرارها، وأن يأخذ كل منا دوره بكل همة وعزيمة ومن دون تفريط بأي من واجبات الوطن وحقوقه. وأضاف الهاجري: «إن من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا في بلادنا مملكة البحرين الاستقرار وبسط الأمن ورخاء العيش، وإن نعمة الأمن والاستقرار ركيزة مهمة تقوم عليها الأوطان ويتحقق من خلالها الرقي والتنمية، وتحفظ بها الإنجازات والمكتسبات». وأكد الهاجري ضرورة الحرص على حسن التعامل مع قنوات التواصل والمنصات الإعلامية، والحذر من المنصات والمواقع القائمة على ترويج الأكاذيب والأراجيف وقلب الحقائق وخداع الناس. وذكر الهاجري ان هذه الندوة العلمية تأتي من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتقها، وتفاعلا وتعزيزا للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة التي تقوم عليها وزارة الداخلية مشكورة لتشارك في البناء والاستقرار، جنبا إلى جنب مع المؤسسات الرسمية والأهلية، وتبرز الجوانب الشرعية الفاعلة في البناء والاستقرار التي تبين كمال الشريعة الإسلامية في الحفاظ على بناء وأمن المجتمعات، وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الشريعة الإسلامية في البناء والاستقرار، من خلال محاور موضوعات الندوة العلمية. واشتملت جلسات الندوة العلمية الرئيسية على مناقشة محاور بناء المجتمع واستقراره في ضوء المصادر الشرعية والحضارة الإسلامية، ومرتكزات بناء واستقرار المجتمع ومقوماته، والمواثيق المجتمعية وأثرها في تعزيز بناء واستقرار المجتمع، والظواهر والمهددات لبناء واستقرار المجتمع.
29 فبراير 2020 - 5 رجب 1441 هـ( 170 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وبدعم من مجلس دبي لمستقبل العمل الإنساني، تنطلق فعاليات الدورة الـ 17 من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير - ديهاد في الفترة من 10 إلى 12 مارس المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، فيما يستقطب الحدث هذا العام أكثر من 6,000 زائر ومشارك من أكثر من 84 دولة على مدار 3 أيام. بينما يستضيف المؤتمر أكثر من 50 خبيراً في مجال المساعدات الإنسانية من المنطقة والعالم لمشاركة أفكارهم وخبراتهم حول التحديات الإنسانية الملحة في أفريقيا، كما سيشهد هذا التجمع الإنساني الأبرز 8 جلسات غنية و14 ورشة عمل متخصصة حول الأساليب الجديدة المتبعة في تلبية احتياجات الأفراد الذين يرزحون تحت الظروف الصعبة في القارة الأفريقية. ويقام هذا الحدث الإنساني الهام هذا العام تحت شعار «الإغاثة، أفريقيا محوراً»، ويهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الأفراد والمجتمعات في أفريقيا والتطرق إلى احتياجات العاملين في قطاع الإغاثة والتطوير الذين يعانون من ظروف صعبة خلال قيامهم بعملهم في أفريقيا. ويأتي مؤتمر ومعرض «ديهاد» في الوقت الذي تواجه فيه القارة الأفريقية التي يقدر عدد سكانها بحوالي 1.3 مليار شخص في 54 دولة تحديات إنسانية متعددة بين نزاعات وكوارث وهجرة قسرية وأزمات لاجئين ونقص في التغذية وتغير في المناخ ونزوح داخلي، ما يؤثر سلباً على موارد هذه القارة. ومع توقع البعض بأن يصل عدد سكان القارة إلى 2.4 مليار بحلول عام 2050 يهدف مؤتمر ومعرض «ديهاد» إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات التي تواجهها القارة السمراء.
25 فبراير 2020 - 1 رجب 1441 هـ( 272 زيارة ) .
أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن تفاصيل منتدى الرياض الدولي الإنساني بدورته الثانية الذي سينظمه المركز بالشراكة مع الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية خلال الفترة من 6 إلى 7 رجب 1441هـ الموافق 1 - 2 مارس 2020م ، في فندق كروان بلازا بمدينة الرياض، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الموسع الذي عقده مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير بمركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي رئيس اللجنة الإشرافية للمنتدى أمس، بحضور ممثلي وسائل الإعلام المختلفة. وأوضح الدكتور عقيل الغامدي أن المنتدى يعد في نسخته الثانية امتدادًا للمناسبات والفعاليات الإنسانية العالمية الرامية لمواكبة أحدث التطورات ذات الصلة بالعمل الإنساني والإغاثي واستحداث تدابير عملية وفعالة تراعي الاحتياجات المتغيرة على أرض الواقع، مبينًا أن المنتدى يوفر على مدى يومين منصة مثالية تجمع بين المختصين وكبار صناع القرار من كافة أطياف المجتمع الإنساني الدولي، ويشارك فيه ممثلون رفيعو المستوى للهيئات والمؤسسات الأممية والعالمية والمحلية. وتابع الغامدي أن المنتدى سيعقد بمشاركة 1.280 ممثلاً من 80 دولة يشكلون 228 جهة خارجية و156 جهة داخلية منها 21 منظمة أممية و46 منظمة حكومية بينهم مسؤولي ورؤساء هيئات إنسانية أممية ودولية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية و11 جامعة والمجموعات البحثية المتخصصة، وسيقوم باستعراض وتعديل المبادرات الإنسانية لتعكس آخر التطورات على أرض الواقع من أجل تحسين مستوى الخدمات والمساعدات المقدمة لضحايا الكوارث الطبيعية والنزاعات، بمن فيهم اللاجئون وغيرهم من الفئات التي تحتاج مساعدات عاجلة، كما سيتم عقد ثماني جلسات علمية وجلستين في مجال الإعلام وجلسة في المجال التطوعي بمشاركة 61 متحدثًا. وعن أبرز أجندة المنتدى أوضح الغامدي أنه سيناقش عدة محاور تشمل سبل تعزيز الربط بين العمل الإنساني والتنموي والتدخل الإنساني المبتكر في المجال الصحي، والتحديات الإنسانية لمشاكل الهجرة من البلدان الإفريقية، وحماية الأطفال والنساء والشباب في مناطق النزاعات والكوارث، والممارسة المهنية المبنية على البراهين في العمل الإنساني.. مشيرًا إلى أنه سيتم على هامش المنتدى إقامة المعرض المصاحب للفعاليات بمشاركة 27 جهة منها 11 جهة دولية مهتمة بالشأن الإنساني والإغاثي.. مفيدًا أنه إضافة إلى ذلك سيتم تنظيم المعرض الفني الإنساني الذي يعد دعمًا للفن وتفعيلاً للجانب الإنساني في مختلف مجالات الحياة؛ حيث يُسهم في إيجاد مساحة للفنانين والمبدعين المهتمين بإظهار المجال الإنساني بأعمالهم الفنية على نطاق واسع، كما يهدف لإثراء العمل الإنساني وإلى تبادل الخبرات بين الفنانين ليلتقوا في مكان واحد يتشاركون فيه الحس الإبداعي.
24 فبراير 2020 - 30 جمادى الثاني 1441 هـ( 153 زيارة ) .
نظم ملتقى تكافل الاجتماعي لقاءه الدوري الأول في موسمه الثاني تحت عنوان "تجربتي في العمل الخيري" للمهندس عبدالعزيز بن عبدالله حنفي رئيس مجلس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة. وقد أكد م. حنفي أن الالتزام بالتخصص هو طريق النجاح لكل جمعية خيرية وهو التوجه الذي تعمل عليها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. وقال: إن الإخلاص هو أبرز مقومات العمل الخيري وهناك العديد من المقومات التي تجعل الجمعيات ناجحة في عملها وهي أن تكون متخصصة في مجالها وتعمل على تطوير هذا المجال بالتعرف على أبرز التجارب الناجحة في العمل الخيري في العالم وتجربة تكافل في هذا المجال تجربة رائدة ومثال حي حيث ساهم نجاحها في زيادة الإقبال على خدماتها وبرامجها حيث ترعى الجمعية نحو 13 ألف يتيم ويتيمة في منطقة المدينة المنورة. وخلص م. حنفي في ختام حديثة الى أن مقياس النجاح يكمن في مخرجات الجمعيات والإنجازات التي تقدمها تلك المخرجات تكون نتاج وضع ضوابط للعمل الخيري ويمكن تقسيمها إلى ضوابط عامه تتناسب مع العمل الخيري وضوابط خاصة تتناسب مع طبيعة المؤسسة وأهدافها وتوجهاتها ومن تلك الضوابط توضيح الالية الموضوعة لتنفيذ اهداف الجمعية وتوضيح أهداف الجمعيات وخططها وبرامجها والكوادر البشرية التي تعتمد عليها الجمعيات الخيرية وبرامج التدريب المقدمة لهم دورات تحسين أداء وكفاءة العاملين في تلك الجمعيات وتسهيل الإجراءات الرسمية والتقليل منها وخصوصاً تلك التي تؤدي الى الإحساس بالإحباط. وفي ختام الملتقى دار نقاش بين الضيف والحضور من قيادات ومنسوبي الجمعيات الخيرية في المنطقة حول تطوير العمل الخيري وأبرز التجارب والخبرات التي يحملها ضيف الملتقى حول المواضيع والقضايا التي تواجه الجمعيات الخيرية. كما عبر رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بمنطقة المدينة المنورة وأمين عام جمعية تكافل د. عبدالمحسن الحربي عن شكره للضيف الكريم، مشيداً بالتجربة الثرية التي يحملها مقدماً له درع تذكاري وشهادة وقف نخلة باسمه ضمن مشروع أوقف نخلة لأيتامنا والذي تنفذه الجمعية. الجدير بالذكر أن ملتقى تكافل الاجتماعي جاء بتوجيه من الأمير فيصل بن سلمان ويهدف لنقل المعارف والخبرات الرائدة في قطاع المنظمات غير الربحية للمساهمة في رفع مستوى التنمية الاجتماعية من خلال لقاء يجمع المهتمين في تنمية القطاع غير الربحي للخروج بمعلومات وخبرات جديدة تسهم في تنمية هذا القطاع الحيوي.
23 فبراير 2020 - 29 جمادى الثاني 1441 هـ( 139 زيارة ) .
تحت رعاية الشيخ خليفة بن حمد بن عبدالله آل خليفة، بإنابة يوسف بن أحمد الممثل الشخصي لراعي الفعالية، أقيمت فعالية تكريمية لمنتسبي مركز المحرق للرعاية الاجتماعية بمناسبة الاحتفال بذكرى ميثاق العمل الوطني لمملكة البحرين، وتم توزيع بعض الهدايا. وصرح ممثل راعي الفعالية بأنه «لا بد من أن نتشارك المناسبات السعيدة والوطنية مع مختلف شرائح المجتمع، على رأسهم كبار السن، ففيهم الخير والبركة، وهم أصحاب الأيادي التي بذلت وأعطت من عمرها وضحت لبناء هذا الوطن»، مشيرا إلى أن هذا التكريم هو أبسط ما يمكن أن نقدمه لهؤلاء الذين أسهموا في رفعة البلد وتقدمه، من خلال عملهم كبحرينيين في مختلف الأعمال، سواء كانت صغيرة أو كبيرة، فمنذ القدم والبحريني محب لعمله ووطنه وقيادته. كما نقل أحمد شكر راعي الحفل الجزيل للمساهمين في نجاح الفعالية، وهم كل من مجموعة داداباي ورئيس مجلس الإدارة محمد أحمد علي داداباي، وسيتي سنتر البحرين، ومجموعة رامي للفنادق والشقق والمصايف، وحاتم داداباي المدير التنفيذي لمجموعة عباس داداباي، ومجموعة إبراهيم عبدالوهاب، ومدير بنك الإثمار سامي الخاجري، وفندق ميركيور، وذلك على حضورهم ودعمهم الكريم.
22 فبراير 2020 - 28 جمادى الثاني 1441 هـ( 170 زيارة ) .
عقد مجلس أمناء "مؤسسة جائزة الأميرة صيته بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي" اجتماعه الثالث عشر،برئاسة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس أمناء الجائزة المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ، وذلك بمقر الجائزة في مدينة الرياض. ورحّب الراجحي في بداية الاجتماع بأعضاء وعضوات مجلس أمناء الجائزة، مؤكداً أهمية العمل الاجتماعي وتطويره وتعزيزه وأثره البارز والملموس على الفرد والمجتمع في المملكة. وأوضح الأمين العام للجائزة الدكتور فهد بن حمد المغلوث بنود الاجتماع التي تم المصادقة عليها من قبل رئيس أعضاء مجلس الأمناء واعتماد أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها السابعة لعام 2019م. من جهتها وقعت مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي ومجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة اتفاقية تعاون لتأصيل العمل الاجتماعي على المستوى المحلي بمقر الجائزة بالرياض. وشهد توقيع الاتفاقية حضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي وصاحبة السمو الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير رئيسة اللجنة التنفيذية بالجائزة وعضو مجلس الأمناء، والأمين العام الدكتور فهد بن حمد المغلوث و رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة الدكتور سعدون بن سعد السعدون. وحضر توقيع الاتفاقية واجتماع مجلس الأمناء، أعضاء وعضوات مجلس الأمناء بالجائزة، صاحبة السمو الأميرة نورة بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء، وصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء، وصاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الأمناء، وصاحب السمو الأمير سلمان بن محمد بن سلمان بن محمد بن سعود بن فيصل عضو مجلس الأمناء، ومعالي الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي عضو مجلس الأمناء. وهدفت اتفاقية التعاون إلى تشجيع روح المنافسة بين الجمعيات الأهلية المتميزة لتحفيز العمل الاجتماعي واستدامته والتنسيق والتعاون بين الجائزة والمجلس لدعم الجمعيات الأهلية الواعدة وإبراز ونشر تجارب الجمعيات الأهلية ومشاريعها الناجحة في العمل الاجتماعي.
22 فبراير 2020 - 28 جمادى الثاني 1441 هـ( 141 زيارة ) .
عقدت الجمعية الخيرية لحفظ النعمة بمنطقة عسير " شكر " أمس، الملتقى السنوي للجمعية العمومية، وانتخاب أعضاء مجلس إدارة الجمعية الجديد، وذلك في القاعة الكبرى بأبها. وبدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم, ثم ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية حفظ النعمة بمنطقة عسير عثمان بن محمد البشري كلمة أكد خلالها، أن الجمعية بمنطقة عسير سعت لأن تكون نواة للعمل الخيري من خلال المساهمة في حفظ فائض طعام المناسبات والمطاعم والمتاجر والفنادق وإعادة توزيعه على المستحقين والمحتاجين وفق أرقى معايير الجودة والسلامة, حيث تم تنفيذ آلاف الجولات الميدانية بالتعاون مع المتطوعين لحفظ فائض الطعام, إلى جانب المساهمة في التوعية والتثقيف والتوجيه بخطورة الإسراف والتبذير وانعكاساته على الدين والاقتصاد والبيئة. وبين البشري أنه تم تبنّي العديد من المشروعات التثقيفية لتحسين العادات الغذائية للمجتمع والتي تحد من الإسراف والهدر في الطعام ،مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة في المملكة تبنّت تطبيق البرنامج الوطني للحد من الفقد والهدر في الغذاء بالمملكة, والذي يعد إحدى مبادرات التحول الوطني لتحقيق رؤية المملكة 2030 والذي تنفذه المؤسسة العامة للحبوب. عقب ذلك استعرض المدير المالي للجمعية عبدالرحمن طالع التقرير المالي للعام 2019م, والميزانية التقديرية للعام 2020م, ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن نتائج الفقد والهدر في المملكة العربية السعودية. وفي نهاية الحفل تم إعلان أسماء أعضاء مجلس إدارة الجمعية الجديد, وتكريم الجهات المشاركة والرعاة.
22 فبراير 2020 - 28 جمادى الثاني 1441 هـ( 150 زيارة ) .
شاركت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية أمس، في اللقاء التشاوري الثاني بين جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل والجمعيات الخيرية، بحضور معالي مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، الدكتور عبدالله بن محمد الربيش، ووكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالله بن حسين القاضي. واستعرض المدير التنفيذي بالجمعية حبيب محيف، خلال اللقاء برامج وإنجازات الجمعية التي تأسست منذ 59 عامًا، وسعيها الجاد في إرساء التنمية المستدامة وخدمة المجتمع من خلال برامجها الاجتماعية والتنموية وأنشطتها المتنوعة، إضافة لطرحه عدة تحديات على طاولة النقاش، ومنها كيف يتم الانتقال من الرعوية إلى التنموية، وكيف تستطيع الجمعيات أن تحقق الاستدامة المالية، وكيف نصنع الفرص التطوعية لجيل المستقبل من الشباب والشابات. وتضمن اللقاء التعريف بالعمادة وأنشطتها ودورها، وما هي الخدمات التي بالإمكان تقديمها للمجتمع، واستعراض الخدمات التي تقدمها الجمعيات المشاركة، وما هي مرئياتهم في أوجه التعاون.
20 فبراير 2020 - 26 جمادى الثاني 1441 هـ( 255 زيارة ) .
تنظم مؤسسة محمد بن سلمان «مسك الخيرية» بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» مجموعة تواصل شباب دول العشرين «Y20 « التي انطلقت أعمالها شهر فبراير الجاري في العاصمة الرياض، تمهيدًا لطرح التوصيات للنظر فيها واعتمادها للبيان الختامي، الذي سيتم رفعه لقادة دول مجموعة العشرين خلال اجتماعهم المقبل نهاية شهر نوفمبر القادم، حيث من المنتظر أن تتناول القمة الشبابية مناقشة السياسات وتطويرها لصالح الشباب في جميع أنحاء العالم، وذلك عبر 3 محاور رئيسة تشمل: المواطنة العالمية، وحل المشكلات بصورة فعالة وسط الاختلافات الثقافية، وتمكين الشباب وإعداد القادة المتّسمين بالمرونة والحيوية في ظل عالم متغير،إضافة إلى الاستعداد لمواكبة تحديات المستقبل والتغلب عليها. يذكر أن مجموعة شباب العشرين (Y20) مجموعة مستقلة تمثل شباب العالم، وهي إحدى مجموعات التواصل الثمان الرسمية التي يقودها منظمات المجتمع المدني في البلد المضيف، تحت مظلة مجموعة العشرين وتشمل: مجموعة الأعمال (B20)، ومجموعة المجتمع المدني (C20)، ومجموعة العمال (L20)، ومجموعة الفكر (T20)، ومجموعة المرأة (W20)، ومجموعة العلوم (S20)، ومجموعة المجتمع الحضري (U20)، ومجموعة الشباب (Y20).
19 فبراير 2020 - 25 جمادى الثاني 1441 هـ( 157 زيارة ) .
أقامت جمعية الكلمة الطيبة في مركز المحرق النموذجي، الحفل النهائي لمبادرة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لإعداد القادة الشباب برعاية السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة وبحضور الدكتور بدر عثمان مال الله المدير العام للمعهد العربي للتخطيط والسيد حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة، حيث تم تسليم شهادات الدبلوم لـ 90 شاباً وشابة مشاركين في المبادرة، حيث فازت 5 مشاريع بمنحة تدريبية للمعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة والتي تكفل بها المعهد. وبهذه المناسبة، أوضح حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة أن مبادرة إعداد القادة الشباب في مملكة البحرين برعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، مبادرة تنموية نوعية تعكس الإيمان بالقدرات الإبداعية للشباب البحريني في قيادة مستقبل المملكة نحو آفاق أرحب في كل المجالات. وأعرب بوهزاع عن فخره، لهذه المبادرة التي دشنها سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة في سبتمبر الماضي وهو ما يؤكد حرص سموه على مساندة مبادرات تطوير الشباب البحريني والخليجي في شتى المجالات، كما أشاد بوهزاع على التعاون المثمر والشراكة الاستراتيجية مع المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الشقيقة الذي يوفر برامج متطوّرة من خلال خبراء متخصصين طوال مدة المبادرة وبدوره كشف الدكتور بدر مال الله العثمان المدير العام للمعهد العربي للتخطيط على أهمية المبادرات البناءة التي تصب في الاستثمار في العنصر البشري في مملكة البحرين، والتي تخدم خطط التنمية الشاملة التي تقوم بها الدولة في بناء قدرات كوادرها الوطنية وتأهيلها لتقود المستقبل نحو مزيد من التقدم. من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة للمشاركين
18 فبراير 2020 - 24 جمادى الثاني 1441 هـ( 198 زيارة ) .
نظمت جمعية تطوير المؤسسات الخيرية بمنطقة جازان " مطورون " بالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة أبو عريش اليوم ، لقاءً لممثلي الجمعيات الخيرية ولجان التنمية بالمنطقة المشاركين في مشروع " كوادر شبابية " ، وذلك في قاعة التدريب باللجنة. واستعرض رئيس لجنة تنمية أبو عريش عبده راجحي خلال اللقاء عددا من العوامل المساعدة على تحقيق الأهداف والنجاح من خلال تهيئة بيئة العمل، والتميز في اختيار الفريق وتوزيع المهام، والتركيز على الكوادر الشابة، والجودة في تنفيذ البرامج، والعمل على تحقيق الاستقرار المالي للجمعية أو اللجنة. وتناول اللقاء عرضاً مرئياً عن كيفية الوصول لمصادر مالية ثابتة، وإيجاد برامج إستراتيجة بتمويل ذاتي، والعمل على تحسين الصور الذهنية لدى الآخرين، إلى جانب تفعيل الشراكات المجتمعية، وتفعيل العمل الإعلامي، وتوثيق العلاقة مع الداعمين، وتوسيع قاعدة المستفيدين.
18 فبراير 2020 - 24 جمادى الثاني 1441 هـ( 191 زيارة ) .
نظم ملتقى تكافل الاجتماعي التابع لجمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنورة , لقاءه الدوري الأول في موسمه الثاني تحت عنوان " تجربتي في العمل الخيري" لرئيس مجلس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة المهندس عبدالعزيز بن عبدالله حنفي . وأكد المهندس حنفي أن الالتزام بالتخصص هو طريق النجاح لكل جمعية خيرية وهو التوجه الذي تعمل عليها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مشيداً بتجربة " تكافل " في هذا المجال , مبيناً أنها تجربة رائدة ومثال حي حيث أسهم نجاحها في زيادة الإقبال على خدماتها وبرامجها حيث ترعى الجمعية نحو 13 ألف يتيم ويتيمة في منطقة المدينة المنورة. وأضاف أن من مقومات النجاح للجمعيات استقطاب الكفاءات والمبدعين، فالإنسان هو المحور الأساس لأي عمل ناجح، وكذلك عمل استطلاعات وابحاث يقوم عليها متخصصين لمعرفة أنجح السبل لتحقيق أهداف الجمعية سواء في المجال التقني أو الإداري وغيرها. وفي ختام الملتقى دار نقاش بين الضيف والحضور من قيادات ومنسوبي الجمعيات الخيرية في منطقة المدينة المنورة حول تطوير العمل الخيري ، وأبرز التجارب والخبرات التي يحملها ضيف الملتقى حول المواضيع والقضايا التي تواجه الجمعيات الخيرية. من جهته عبر رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بمنطقة المدينة المنورة أمين عام جمعية تكافل الدكتور عبدالمحسن الحربي عن شكره للضيف الكريم، مشيداً بالتجربة الثرية التي يحملها، مقدماً له درعا تذكاريا وشهادة وقف نخلة باسمه ضمن مشروع أوقف نخلة لأيتامنا الذي تنفذه الجمعية.
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 171 زيارة ) .
نظمت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمزهرة بمركز الحكامية بمنطقة جازان، الديوانية الاجتماعية بعنوان "أمراض الروماتيزم الوقاية والعلاج"، وذلك ضمن برامجها الاجتماعية للعام الحالي . وشارك في الدورة نحو 50 طبيبًا وممارسًا صحيًا ، حيث اشتملت الديوانية التي قدمها استشاري الباطنة والروماتيزم الدكتور نبيل حكمي عرضًا لتاريخ أمراض الروماتيزم وأنواعه وطرق الوقاية قبل تفاقم المرض ووصوله إلى مراحل متأخرة ، مقدمًا توصيات لمرضى الروماتيزم بسرعة علاج المرض والذهاب للمتخصصين في علاجه . وأكد أهمية زيادة الوعي بأعراض الروماتيزم مبكراً ، محذرًا من المشاكل المترتبة على بعض الحالات المتأخرة والمستعصية ، التي تصل إلى تشوه المفاصل أو تلفها مما يستدعي التدخل الجراحي . وجاءت الديوانية ضمن سلسلة برامج اللجنة ودورها في توعية المجتمع المحلي بمزهرة .
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 132 زيارة ) .
تنظم جمعية القطيف الخيرية مساء غدٍ، محاضرة توعوية بعنوان "أنا واعٍ"، وذلك في مقر الجمعية بمحافظة القطيف. وتتناول المحاضرة التي تستهدف الأطفال من عمر خمس إلى ثمان سنوات، عدداً من المحاور وهي الاعتداء وأنواعه، واللمسات الملائمة وغير الملائمة، والتصرف حال الاختطاف، وكيفية مواجهة المعتدي، وتدريبات عملية لمواجهة الخاطف، إضافة إلى أنشطة توعوية وتثقيفية أخرى.
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 206 زيارة ) .
تنظم الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية "بناء" اليوم الأحد، الملتقى الثالث لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية لتمكين الشباب، وذلك بالتزامن مع انطلاق مبادرة بناء وتبادل خبرات العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة، وذلك في فندق كمبينسكي العثمان بالدمام. وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، أن الملتقى يعد أكبر تجمع للجمعيات المتخصصة في رعاية الأيتام بالمملكة، مبيناً أن الملتقى يأتي بعد نجاح النسخ السابقة للملتقى والتي أسهمت بمخرجات تصب في خدمة الأيتام وقياس أثرها من قبل الجهات المتخصصة. وأضاف سموه إلى أن الملتقى الذي يستمر خمسة أيام، يهدف إلى تبادل الخبرات بين العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة وتسويق المبادرات المجتمعية، وعرض أفضل الممارسات التي تقوم بها جمعيات الأيتام في مجال رعاية وتأهيل الأيتام وتصميم مبادرات مجتمعية تسهم في تأهيل وتمكين الأيتام، إضافة إلى الإثراء المعرفي في مجالات الحوكمة والتخطيط ومنظومة الاستدامة المالية وقياس الأثر الاجتماعي للمبادرات. وأشار سموه إلى أن الملتقى يصاحبه إقامة عدد من البرامج التدريبية وورش العمل التي تدعم بناء قدرات العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة وتمكين جمعيات الأيتام الناشئة، وذلك بما يسهم في تحقيق روية المملكة ٢٠٣٠ ، والعمل على تعميق أثر القطاع الغير الربحي ورفع مساهمته في الناتج المحلي.
7 فبراير 2020 - 13 جمادى الثاني 1441 هـ( 97 زيارة ) .
اختتم مركز التنمية الاجتماعية بنجران ،أمس، ملتقى تطوير العمل الاجتماعي للجمعيات الأهلية،وذلك بقاعة فندق جلوريا إن بمدينة نجران. وأوضح مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة نجران عبدالله بن محمد الدوسري، أن الملتقى يهدف إلى تطوير العمل الخيري والاجتماعي للوصول بالخدمات التطوعية إلى أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال تبادل الخبرات العلمية والتجارب العملية بين الجمعيات والمؤسسات غير الربحية،وطرق تحديد النطاق الجغرافي لعمل التطوعي والاجتماعي وتحديد الفئات المستهدفة والتعرف على قطاعات المجتمع والظواهر والمشاكل السلبية التقليدية والحديثة، وطرق إشراك أفراد المجتمع في العملية التنموية وأهمية إجراء دراسة لاحتياجات ومشاكل المجتمع المحلي وكيفية اختيار أفكار المشاريع للتمكن من التعامل مع هذه الاحتياجات والمشاكل.
6 فبراير 2020 - 12 جمادى الثاني 1441 هـ( 186 زيارة ) .
عقد مركز التنمية الاجتماعية بنجران بالتعاون مع مؤسسة الملك خالد ملتقى للجمعيات الأهلية بقاعة فندق جلوريا إن مسجلاً نجاحاً مميزاً بحضور ما يزيد عن ١٣٥ مشاركاً ومشاركة من جمعيات نجران غير الربحية من جمعيات بر وتخصصية وتحفيظ ودعوة وصحية … وقد افتتح الملتقى سعادة مدير مركز التنمية الاجتماعية بنجران / علي آل منيف الذي رحب بالحضور وشكر مؤسسة الملك خالد داعياً ممثلي الجمعيات الى اسثمار مثل هذه الفرص وتحقيق الاستفادة القصوى من هذا الملتقى. كما ألقى سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة نجران / عبدالله بن محمد الدوسري موجهاً شكره لصاحبة السمو الأميرة نوف بنت محمد بن عبدالله آل سعود الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد على حرصها على تطوير العمل الخيري والاجتماعي والوصول بخدمات المؤسسة الى كافة مناطق المملكة مبدياً اعجابة بمستوى الحضور وعلى حرصهم ومشاركتهم للاستفادة مما يقدمه هذا الملتقى من مواضيع تساهم في أحداث نقله نوعية للعمل الخيري والاجتماعي بمنطقة نجران وللمساهمة بشكل فعال في تحقيق رؤية المملكة. كما أشاد المشاركون بخبرة المستشار والمدرب / ماهر أبو حجله مدير مشروع ببرنامج بناء القدرات بمؤسسة الملك خالد بما تم طرحه من معلومات علمية وخبرات عملية وتجارب تطبيقية خلال جلسات الملتقى، حيث تناول أبو حجله المفاهيم الأساسية في العمل الخيري والاجتماعي من تعريف المجتمع وأهمية تحديد النطاق الجغرافي لعمل الجمعية وتحديد الفئات المستهدفة والتعرف على قطاعات المجتمع والظواهر والمشاكل السلبية التقليدية والحديثة، ومن ثم تمكن من نقل بعض المهارات الحديثة للمشاركين لتطبيقها في جمعياتهم من مهارات وضرورة اشراك افراد المجتمع في العملية التنموية وأهمية إجراء دراسة لاحتياجات ومشاكل المجتمع المحلي وكيفية اختيار افكار المشاريع للتمكن من التعامل مع هذه الاحتياجات والمشاكل. وفي ختام الملتقى تم فتح باب النقاش والاجابة على استفسارات المشاركين والتقاط الصور الجماعية بهذه المناسبة وتناول طعام العشاء
6 فبراير 2020 - 12 جمادى الثاني 1441 هـ( 102 زيارة ) .
نظمت الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه (حفاظ) الندوة العلمية الأولى عن الزكاة والمشاريع القرآنية، وذلك يوم الأحد 2 فبراير بمشاركة عدد من علماء الفقه والشريعة وهم كل من د.رياض منصور يوسف الخليفي، الخبير المشارك في المجامع الفقهية الدولية والهيئات الشرعية للمؤسسات المالية الإسلامية، ود.أحمد صباح ناصر الملا رئيس جمعية الحكمة الكويتية والمحاضر بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت، تخصص (الفقه وأصوله) والداعية الإسلامي الشيخ حسن الحسيني، وقد ناقش المشاركون دلالات مصرف (في سبيل الله) تأصيلا ودلالة وتنزيلا، ومدى استحقاق أنشطة حلقات تحفيظ وتعليم القرآن الكريم للصرف عليها من مصارف الزكاة. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية م.أحمد المرشد في كلمته أمام الندوة: ندوتنا الليلة عن فريضة الزكاة تحت عنوان «الزكاة والمشاريع القرآنية»، هي الندوة الأولى من سلسلة الندوات العلمية التي تعتزم جمعية حفاظ إقامتها سنويا بإذن الله تعالى، ويناقش موضوع الندوة ثلة من العلماء المتخصصين دراسة شرعية من مختلف جوانبه سعيا لتكون الزكاة عونا وسندا لأهل القرآن الكريم والقائمين على خدمته، ولتسهم زكاة مال المحسنين الأكارم في دعم تحفيظ القرآن وتعليمه وتربية الناشئة عليه، بهدف التنمية الشاملة للمجتمع الإسلامي وهو مقصد من مقاصد الزكاة. وأضاف المرشد: تسعى الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه (حفاظ) إلى دعم مسيرة تعليم القرآن الكريم في الكويت من خلال أكثر من 44 مركزا قرآنيا في مختلف مناطق الكويت تضم 300 حلقة يدرس بها أكثر من 7 آلاف طالب وطالبة، ويقوم على هذه المراكز فريق تعليمي وإشرافي وأعضاء الجمعية المتخصصين في التحفيظ وعلوم القرآن والقراءات، والمنتمين لأهل القرآن تعلما وتعليما، وذلك فضلا عن ثقة المجتمع الكويتي في القائمين على «حفاظ» لما لهم من تخصص وتاريخ طويل في خدمة القرآن الكريم.
5 فبراير 2020 - 11 جمادى الثاني 1441 هـ( 165 زيارة ) .
نظمت جمعية ذوي الإعاقة "شراكة" بالتعاون مع معهد الادارة العامة أمس, لقاء ديوانيتها الثالث, وذلك بمقر مؤسسة الملك خالد الخيرية. وتناول اللقاء برنامج مبادرة كفاءة لتدريب موظفي الجهات الحكومية من ذوي الإعاقة السمعية . وأوضح مدير الجمعية بندر الحربي أن أهم أهداف الديوانية هو الوقوف على الاحتياجات التي تشكل أولوية للمستفيدين، وإشراكهم في صناعة وتطوير برامج الجمعية، مستعرضاً سبل تطوير المبادرة وتوسيع نطاق تغطيتها، بالإضافة إلى المعوقات التي قد تعترض فرص التطوير. يذكر أنه حضر اللقاء مجموعة من ذوي الإعاقة وأسرهم والمختصون والمهتمون، وممثلون عن مجموعة من الجهات الحكومية.