28 سبتمبر 2017 - 8 محرم 1439 هـ( 341 زيارة ) .
عقدت اللجنة الوطنية للأوقاف بمجلس الغرف السعودية، ظهر يوم أمس الثلاثاء، اجتماعها الثاني في مقر مجلس الغرف السعودية بالرياض، وبحثت تعديل الصكوك الوقفية واختصار الإجراءات القضائية، وذلك برئاسة رئيس اللجنة بدر بن محمد الراجحي وبحضور أعضاء اللجنة. وبحث المشاركون في الاجتماع العوائق التي تواجه قطاع الأوقاف والعمل على تذليلها بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية والعمل على تنمية وتطوير القطاع الوقفي من خلال مبادرات وبرامج معدة تسهم في تفعيل دوره في المجتمع ونشر ثقافته وزيادة فاعليته للإسهام في مجالات التنمية المختلفة. وقال "الراجحي": الاجتماع بحث جملة من الموضوعات المطروحة للدراسة والمناقشة في سبيل سعي اللجنة لتحقيق رؤيتها المستقبلية خلال دورتها الحالية. وأضاف: ناقشنا تذليل العوائق التي تواجه الأوقاف والحد من آثارها والتي كان من أبرزها بيع واستبدال ونقل الأوقاف وشراؤها لما فيه مصلحة تلك الأوقاف، وموضوع تعويضات الأوقاف المنزوع ملكيتها، وكذلك تعديل الصكوك الوقفية بما يحقق مصلحة الوقف، والعمل على اختصار الإجراءات القضائية في بعض مسائل الأوقاف لتحقيق الغبطة والمصلحة لها. وأردف: تم اقتراح بعض الحلول التي تساهم في معالجة تلك العوائق من أجل تذليل العقبات التي تواجهها وآليات تنفيذ بعض الحلول المقترحة، وهناك تنسيق بين اللجنة الوطنية للأوقاف والهيئة العامة للأوقاف والجهات المعنية لنضمن أن تكون اللجنة الوطنية بكافة لجانها في الغرف التجارية بالمملكة في تكامل وتنسيق لخدمة القطاع الوقفي في المملكة من خلال الشراكة والعمل مع هذه الجهات لخدمة هذا القطاع الهام . وتابع: القطاع الوقفي يعد جزءاً مهما في تحقيق عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، ونعد ببذل كل ما يمكن من جهود لتحقيق مزيد من الإنجازات التي تسهم في تحقيق الأهداف والغايات السامية التي تطمح لها رؤية المملكة ٢٠٣٠ في القطاع غير الربحي.
25 سبتمبر 2017 - 5 محرم 1439 هـ( 573 زيارة ) .
دشّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام، مساء أمس، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، مشروع وقف عقاري استثماري لصالح أيتام المدينة المنورة بقيمة 100 مليون ريال، الذي يسهم في دعم أعمال الجمعية التي تحتضن 13 ألف يتيم و4200 أرملة من أمهاتهم. جاء ذلك خلال الاحتفال الذي أقامته الجمعية بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 87 لتوحيد المملكة. كما أطلق سمو أمير منطقة المدينة المنورة مشروع تمكين، الهادف إلى تعزيز مهارات الأيتام وأمهاتهم، لضمان نجاحهم في الحياة العملية والعلمية، وتوفير فرص عمل مناسبة ودعم لمشروعاتهم، من خلال ثلاث مراحل تبدأ بتأهيل الأيتام وأمهاتهم ببرامج مهارية مهنية ونفسية واجتماعية محكمة، والمرحلة الثانية حصر وتنسيق الفرص الوظيفية المتاحة في القطاع الخاص وفق المهارات المتوفرة لدى الأيتام وأمهاتهم، والمرحلة الثالثة مسار لدعم المشاريع الإبداعية الصغيرة المتميزة للأيتام وأمهاتهم.
24 سبتمبر 2017 - 4 محرم 1439 هـ( 307 زيارة ) .
قامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بطباعة قصة قصيرة بعنوان «الدال على الخير كفاعله»، وذلك بالتعاون مع صحيفة «الإمارات اليوم» في إطار تعزيز القراءة ونشر ثقافة التوعية بالعمل الخيري في نفوس وسلوكيات طلبة المدارس وصغار السن، وركز مضمون القصة، التي ستُوزع 30 ألف نسخة منها مع جريدة «الإمارات اليوم»، اليوم، على إخلاص النية لله، عز وجل، في جميع الأعمال صغيرها وكبيرها، وسؤال أهل الذكر في الأمور كلها، واختيار الصديق الصالح، وأن الدال على الخير كفاعله، وأن الوقف من الصدقات الجارية التي تنفع الإنسان في الحياة وبعدها. وتحرص الهيئة على الاهتمام بالقراءة وديمومة التعلم، ونشر ثقافة العمل الخيري بين طلبة المدارس، ليصبح سلوكاً إيجابياً يخدم الوطن والمجتمع، وقامت الهيئة بطباعة القصة القصيرة وتوزيعها على طلبة المدارس مع بعض المطبوعات، لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة. وتعكس القصة اهتمام الهيئة بجميع مفردات عام القراءة والتفاعل والمشاركة الإيجابية مع عام الخير، وذلك في إطار توجيهات قيادتنا الرشيدة، وتؤكد الهيئة أن القراءة والمعرفة من ثوابت العمل الخيري، التي تعمل جميع الأجهزة في الدولة على تعزيزها. وتتناول القصة حواراً دار بين (راشد) وجاره الوفي وصديقه المخلص (محمد)، وتركز على إبراز مميزات الجليس والصديق الصالح، وكيفية حفظ الأمانة، وتعويد صغار السن على الذهاب للمساجد، وشرح مفهوم وطبيعة وأهداف الوقف كصدقة جارية، وكيفية توظيف ريعه لخدمة العمل الخيري. وتهدف صحيفة «الإمارات اليوم» إلى نشر الكتاب مع عددها الصادر اليوم لإيصاله لأكبر عدد من قراء الصحيفة، واستفادة جميع فئات العمرية منه.
18 سبتمبر 2017 - 27 ذو الحجة 1438 هـ( 305 زيارة ) .
دشنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، أمس، مشروعها التجاري والسكني في منطقة البدع، الذي موله أحمد علي العبدالله، وسيخصص ريعه للقصّر الذين ترعاهم المؤسسة ولمصلحة قرية العائلة، إحدى مبادرات المؤسسة، التي يقيم فيها أكثر من 30 يتيماً، توفر لهم القرية المأوى، والتعليم، والرعاية الصحية والنفسية، في بيئة أسرية مستقرة. وحضر حفل افتتاح المشروع طيب الريس، الأمين العام للمؤسسة، وأحمد علي العبدالله، وأحمد أبوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف في المؤسسة، وعدد من المسؤولين. وقال الريس: «إن مبادرة العبدالله، تمثل نموذجاً للوقف ذي الأثر الاجتماعي المتنامي والمستدام، ونأمل بأن يشكل هذا الوقف حافزاً للمزيد من أصحاب الخير الراغبين في التعاون مع المؤسسة، لتعزيز القيم الإنسانية والإسلامية في المجتمع الإماراتي. وعبّر أحمد العبد الله، عن سعادته وقال: «المشروع تعبير بسيط عن مشاركتنا في مسيرة الخير التي ترعاها قيادتنا الرشيدة، وإسهام في المبادرات التي تعزز قيم التلاحم الاجتماعي». وأكد أن عمل الخير ينمو ويتطور، بالتعاون بين المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، لاستدامة روح العطاء. ويتكون المشروع الجديد الذي تقدّر كلفته ب 16.5 مليون درهم، ويتوقع أن يحقق إيرادات بنحو 2,8 مليون درهم سنوياً، من ثلاثة مبانٍ سكنية ومحلات تجارية. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/cdde4695-e6f0-49b6-ac15-48a3bbb98b2d#sthash.QQmWDyIG.dpuf
26 اغسطس 2017 - 4 ذو الحجة 1438 هـ( 268 زيارة ) .
دعت المنسقة العامة لوقف لجنة التعريف بالإسلام هيا العوضي أهل الخير دعم ومساندة اللجنة في وقف صباح السالم للمُهتديات الجديدات والذي سيكون معلماً دعوياً وتربوياً بارزاً في دولة الكويت، وسيتم تشييده على مساحة 1000 متر مربع. وقالت العوضي إن «اللجنة تقوم بدور ريادي حيال تعريف الطرف الآخر بالدين الإسلامي الحنيف، وكذلك تجاه تعزيز التواصل الحضاري وكسر الحواجز وبناء العلاقات الإيجابية ومد الجسور مع ضيوف الكويت من الجاليات الوافدة وتعليمهم اللغة العربية والقرآن الكريم، وتنظيم الملتقيات والفعاليات المميزة التي تلاقي إقبالاً مميزاً من الزوار، والاهتمام والرعاية الدينية والتربوية والثقافية للمهتدين الجدد، وبفضل الله جل وعلا أشهر أكثر من 76 ألف مهتد ومهتدية إسلامهم باللجنة داخل الكويت فقط». وتابعت «تدفع اللجنة شهرياً مبالغ مالية كبيرة جداً نظير إيجار المقرات التابعة لها والمنتشرة في كل مناطق الكويت، ويأتي وقف صباح السالم ليكون بمثابة مركز ثقافي دعوي يضم العديد من اللغات والجاليات، نقيم من خلاله أنشطة تربوية وثقافية ومحاضرات ولقاءات، وسنخصص جزءاً لزوار الكويت من الشخصيات الديبلوماسية لكي يتعرفوا على عطاء ودور أهل الكويت الخيري والإنساني واسهاماتهم الرائدة». وحول أهم أهداف الوقف،قالت العوضي «نسعى من خلاله إلى تعريف كل من يزور الكويت بالدين الإسلامي الحنيف وفق منهجنا القائم على الحكمة والموعظة الحسنة والتواصل الإيجابي كذلك نرعى من خلاله المهتدين الجدد تعليماً، حيث تقام به الدروس والدورات والمحاضرات التي تعرف المسلمين الجدد بدينهم الحنيف، من خلال دعاة اللجنة علاوة على رعايتهم نفسياً واجتماعياً وتربوياً، وكذلك تأهيل المهتدين الجدد ليكونوا دعاة يعرّفون بني جلدتهم بالدين الإسلامي الحنيف، وتقديم الدورات التي تنمي قدرات الدعاة العاملين باللجنة وتحسن من ادائهم». وبينت أن مصارف وقف صباح السالم للمهتديات ترتكز على نشر رسالة الإسلام الوسطية المعتدلة، وإقامة أنشطة ثقافية واجتماعية لغير المسلمين، والدورات الشرعية للمهتدين الجدد، ودروس اللغة العربية للناطقين بغيرها، والأنشطة الترفيهية للجاليات الوافدة وغيرها، ونشر الوعي الديني وتوفير وسائل النقل المختلفة للدعاة، لضمان سهولة الحركة.
25 اغسطس 2017 - 3 ذو الحجة 1438 هـ( 186 زيارة ) .
ينظم المنتدى الإسلامي في الشارقة بمقره غداً السبت نشاط الطاولة المستديرة ال 38 العلمي والذي يقام تحت عنوان «الأوقاف وأثرها في الازدهار المعرفي»، يقدمها الدكتور طه محمد نور المشرف العلمي على شعبة الوثائق في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث. وتتناول الطاولة عدة محاور قيمة أبرزها.. تعريف الوقف والمصطلحات المرتبطة به والأدلة الشرعية على حكم الوقف الشرعي وتوضيح مقاصد الوقف في الشريعة الإسلامية وبيان دوره في تحقيق الازدهار المعرفي. وتلقي الضوء على الأدوات والوسائل التي استثمرها المسلمون للنهوض بالعلوم والمعارف في شتى المجالات والتخصصات إضافة إلى ذكر نماذج من الأوقاف العلمية عبر التاريخ الإسلامي وبيان الدور المعاصر للوقف والأساليب المثلى المبتكرة لاستثماره في النهوض معرفياً بالمجتمع - f
20 اغسطس 2017 - 28 ذو القعدة 1438 هـ( 363 زيارة ) .
صدر، اليوم الأحد، قرار تعيين عماد بن صالح الخراشي محافظا للهيئة العامة للأوقاف وذلك في الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف والذي عقد اليوم. ويعد الخراشي أحد الكفاءات الوطنية المتميزة ويتمتع بخبرة تزيد على 25 عاماً إذ شغل منصب شريك ومدير في شركة الزامل والخراشي للمحاماة، ومديراً لمركز التحكيم والتسويات، ونائباً لرئيس لجنة الشركات العائلية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، وقدم خلال عمله العديد من الاستشارات القانونية المتعلقة بتنظيم عدد كبير من أوقاف رجال وسيدات الأعمال واقتراح الهيكلة القانونية في مختلف جوانبها الإدارية والتشغيلية والاستثمارية التي تتوائم مع المنهجيات الحديثة في الإدارة. كما شارك الخراشي في إعداد وصياغة عدد من الأنظمة ومنها نظام الشركات غير الربحية والوقفية والذي أعُد بناءً على خمس تجارب دولية رائدة في مجال العمل الوقفي والغير ربحي ، ومسودة مشروع الصناديق الوقفية الاستثمارية ، والمشاركة في اللجان الخاصة التي قامت بدراسة نظام الهيئة العامة للأوقاف، كما ساهم أيضاً في العديد من الدراسات والاستشارات التي تتعلق في تطوير منظومة العمل غير الربحي والوقفي، وقدم عدة أوراق عمل تتعلق بالكيانات الوقفية في عدد من المؤتمرات والملتقيات، هذا علاوة على دوره البارز في المساهمة في تدريب عدد من حديثي التخرج من خريجي الشريعة والقانون وتأهيلهم لسوق العمل. وجاء تعيين الخراشي كمحافظ للهيئة العامة للأوقاف نظراً لما يتمتع به من معرفة ودراية بالقطاع الوقفي في مختلف مكوناته وكذلك الخبرة الكبيرة التي اكتسبها خلال عمله في عدد من المجالات القانونية والتنظيمية والإدارية والاستثمارية، ويأتي تعيينه في هذا المنصب ليكون أحد العوامل التي ستنطلق بالعمل الوقفي والهيئة بإذن الله نحو آفاق جديدة تسهم في تفعيل دورها التنموي والاقتصادي وتفعيل الشراكات مع القطاعات ذات العلاقة، والعمل على تحقيق طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة في إسهام القطاع غير الربحي في مجالات التنمية المختلفة، وتقديم الخدمات التي تسهم في تطوير قطاع الأوقاف وتذليل المعوقات التي تواجهه. ومن المتوقع أن تعمل الهيئة وفق نظامها على تعزيز دور الأوقاف في المجتمع ونشر ثقافته وتنظيم القطاع الوقفي وتطويره وزيادة فاعليته وإسهاماته التنموية ليكون أحد الروافد الاقتصادية والتنموية المهمة في مسيرة التنمية في هذه البلاد المباركة. حصل عماد الخراشي على درجة البكالوريوس في الأنظمة (قانون) من جامعة الملك سعود 1992م ، وعمل في عدة مناصب في عدد من الجهات التي أكسبته خبرات مهنية متطورة حيث التحق في بداية حياته…. لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر الموقع الرسمي أدناه
3 اغسطس 2017 - 11 ذو القعدة 1438 هـ( 468 زيارة ) .
دشن صاحب السمو الملكي، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة، وقف الزواج، الذي تكلف 25 مليون ريال، ويعود ريعه على برامج وأنشطة مساعدة الشباب والفتيات على الزواج. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة، أحمد بن صالح آل سلطان بأن «وقف زواج» هو عبارة عن وحدات فندقية فاخرة، مكونة من 6 طوابق، ملحق بها نادٍ صحي، ومواقف للسيارات، على مساحة 2000 م2، تضم 5 محلات تجارية، و114 وحدة فندقية، مشيرًا إلى أن تكلفة البناء تقدر بـ25 مليون ريال. وأضاف أن الجمعية ستعمل على الإنفاق من ريع هذا الوقف؛ على برامج وأنشطة مساعدة الشباب والفتيات على الزواج، الذي يُتوقع أن يبلغ 3.2 مليون ريال لافتًا إلى أن الجمعية، تسعى من خلال هذا الوقف؛ لتحقيق الاستدامة المالية التي تضمن لها الاستمرار في أداء رسالتها وتمكينها من تمويل برامجها ذاتيًا، فضلًا عن ضمان استمرارية المساعدات المالية، وعدم انقطاعها عن الشباب الراغبين في الزواج. وأشار إلى أن الجمعية تقدم المساعدة والعون للشباب والفتيات الراغبين في الزواج، فضلًا عن حرصها على تأهيل الشباب والفتيات المقبلين والمقبلات على الزواج عبر الحاقهم بالبرنامج التأهيلي قبل الزواج، الذي تقدمه الجمعية لتحقيق الاستقرار للأسر، بالتعاون مع نخبة من المدربين والمستشارين والمصلحين في مجال التوجيه والإصلاح الأسري، داعياً الموسرين وأهل الخير المساهمة في مسيرة الجمعية والإسهام في دفع عجلتها.
22 يوليو 2017 - 28 شوال 1438 هـ( 237 زيارة ) .
تطرح لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية مشروع العمارة الوقفية لمحسني ومحسنات الكويت، والذي تهدف من خلاله ضمان واستمرارية وصول المساعدات للمستحقين وعدم التأثر بالأوضاع الاقتصادية كذلك ديمومة واستمرار جريان نهر العطاء للمستفيدين، وإحياء سنة الوقف والبذل والإنفاق. وفي هذا الصدد، قال مدير اللجنة إيهاب الدبوس إن الأوقاف فرصة ثمينة لمن يرغب في ديمومة الأجر والثواب بإذن الله تعالى له ولوالديه ولمن يوقف عنه، وباب المشاركة متاح للجميع ويبدأ من دينار وحسب قدرة المتبرع، فنحن نطمح الى شراء هذه العمارة التي تبلغ قيمتها مليون دينار لتكون ركيزة خيرية يستفيد من خيرها وريعها عشرات الأسر والمستفيدون داخل الكويت وخارجها، موضحا أنه من خلال ريعها نقيم مشاريع مختلفة ومتنوعة منها مشاريع تعليمية تزيح الجهل والتخلف عن أبناء المسلمين، كذلك ننفذ المخيمات الطبية التي تعالم الألم وتوفر العلاج للمستفيدين علاوة على تنفيذ المشاريع الإنشائية المهمة. وتابع الدبوس: نسعى ليكون هذا الوقف مصدر ريع ثابت يغذي مشاريع اللجنة المتنوعة، وخاصة المشاريع التي تهتم بالأسر الفقيرة، والمتعففة من خلال رواتب شهرية، والمساعدات المقطوعة التي يستفيد منها الأرمل والمحتاجون داخل الكويت، والتي لا تجد ما يسد حاجتها الضرورية، فيعيش معنا على هذه الأرض المباركة حالات إنسانية كثيرة، فبعضهم لا يجد سداد الرسوم الدراسية لأبنائه، وبعضهم لا يجد قيمة إيجار المسكن مما يجعله مهددا بالطرد ولديهم أطفال صغار ونساء وآباء وأمهات، وبدورنا فإننا نقوم بالتدقيق والتحري قبل توزيع المساعدات، ولدينا فرق عمل تقوم بزيارات ميدانية للأسر، فهذه أمانة حملناها ويجب أن نوصلها للمستحقين ونحرص على أن نوثق أعمالنا لتسليمها لأهل الخير. واختتم الدبوس مناشدا التجار والمحسنين والمتصدقين ومحبي الخير دعم هذا المشروع الذي سيكون بإذن الله تعالى إضافة مميزة من خلاله نقدم العون والدعم للمستفيدين ونخفف عنهم المعاناة ونوفر لهم العيش الكريم. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 90028343.
21 يوليو 2017 - 27 شوال 1438 هـ( 390 زيارة ) .
كشف رئيس مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية بالدمام، المهندس خالد بن عبدالعزيز الشلالي، عن بدء العمل بمشروعي الجمعية، وهما وقف الساعي، وإنشاء النادي الاجتماعي، واللذان رُصد لهما قرابة 17 مليون ريال. وأوضح أن مشروع نادي البركة الاجتماعي، هو مركز تنموي إغاثي، يعتني بتأهيل الأسر الفقيرة، بحيث يكون حاضنا للأنشطة والبرامج الاجتماعية والإغاثية والتربوية ويسهم في بث روح التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وراعيا للعمل التطوعي بالمنطقة الشرقية. وأشار إلى أن العمل بدأ في المشروع، الذي تتجاوز تكلفته 5 ملايين ريال، بما فيها قيمة الأرض الذي تحتضن المشروع، متوقعا أن تصل تكلفة بناء النادي إلى نحو 3 ملايبن ريال، بعائد استثماري 600 ألف ريال سنويا. وحول المشروع الثاني، وهو وقف الساعي، قال الشلالي، إنه عبارة عن مبنى يضم المقر الدائم لجمعية البركة الخيرية، بقسمي الرجال، والنساء، بالإضافة إلى مركز لخدمات المستفيدين، وقاعة اجتماعية، كما يحتضن الأنشطة والبرامج والاجتماعية والإغاثية والتربوية، بتكلفة تصل لنحو 12 مليون ريال.
14 يوليو 2017 - 20 شوال 1438 هـ( 300 زيارة ) .
استقبلت الأمانة العامة للأوقاف وفد مديري مكاتب الدعوة في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وذلك للإطلاع على تجربة الأمانة العامة للأوقاف في مجال الوقف وكل ما يتعلق بشؤونه بما في ذلك التعرف على طبيعة عمل إداراتها ووحداتها المختلفة. وقد تضمنت الزيارة استعراضا لجهود الأمانة في مجال الدعوة للوقف والقيام بكل ما يتعلق بشؤونه، من خلال عرض قدمه مدير إدارة الإعلام والتنمية الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف حمد جاسم المير، باعتبارها الإدارة المسؤولة عن الإعداد والتخطيط والتنفيذ للعديد من البرامج الإعلامية التي تعزز الصورة الذهنية الإيجابية للأمانة العامة للأوقاف، ولدور الوقف التنموي من خلال التعريف بأنشطتها ومشاريعها الوقفية. حيث تناول المير بالتفصيل اختصاصات الإدارة في مجال العلاقات العامة والإعلام والتسويق وخدمة الواقفين والتواصل مع الجمهور الداخلي والخارجي، سعيا من الأمانة العامة للأوقاف إلى التوعية بأهمية الوقف ودوره الرائد تاريخيا في خدمة الفرد وتنمية المجتمعات، إضافة إلى جهود نشر التجربة الوقفية للأمانة. كما تضمن برنامج الزيارة استعراضا لمشروعات الأمانة الستة عشرة باعتبارها (الدولة المنسقة) لجهود الدول الإسلامية في مجال الوقف على مستوى العالم الإسلامي، قدمه كل من عبدالله زايد سالم وجراح الزيد من إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية، التي يقع على عاتقها مهام العلاقات الخارجية والتنسيق الدولي، ومن تلك المهام تنسيق جهود الدول الإسلامية في مجال الوقف على مستوى العالم الإسلامي، ترجمة للدور المنوط بالكويت (الدولة المنسقة لملف الأوقاف) بموجب قرار مؤتمر وزراء أوقاف الدول الإسلامية الذي عقد بالعاصمة الإندونيسية (جاكرتا) في أكتوبر عام 1997.
13 يوليو 2017 - 19 شوال 1438 هـ( 267 زيارة ) .
صرحت أمين سر مجلس شؤون الأوقاف مدير إدارة التخطيط والمتابعة سعاد سعود السهلي بأنه مجلس شؤون الأوقاف عقد اجتماعه التاسع والسبعين، بمقر الأمانة العامة للأوقاف برئاسة وزير الأوقاف ووزير الدولة لشؤون البلدية ورئيس مجلس شؤون الأوقاف محمد الجبري، الذي رحب خلال الاجتماع بالحضور شاكرا الجهود المبذولة لخدمة الوقف.
13 يوليو 2017 - 19 شوال 1438 هـ( 192 زيارة ) .
أشاد رئيس مجلس إدارة مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم يوسف الصميعي بحملة رمضان والجهود المبذولة في هذه التجربة التي تعلي من مكانة القرآن بين الناس في الكويت وخارجها.
8 يوليو 2017 - 14 شوال 1438 هـ( 411 زيارة ) .
افتتح المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمركز عتود التابع لمحافظة الدرب شمال منطقة جازان أمس، وقف «ولدي أملي» الذي يعود ريعه لدعم نشاطات المكتب الدعوية من دعوة غير المسلمين والحج والعمرة والدورات العلمية والمحاضرات والدروس الأسبوعية والشهرية والملتقيات الدعوية. وأوضح رئيس المكتب ماجد بن علي العتودي، أن المجال أصبح مفتوحا للجميع بما يحقق أهداف ولوائح مكاتب الدعوة وسياستها في المملكة، لافتا إلى أن الأوقاف والاستثمارات تأتي أيضا تحقيقا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030. واستعرض المشرف على الوقف محمد بن حصان القحطاني أقسام المبنى وتخطيطه وكم سيكون ريعه بإذن الله وعرض بعض الإحصائيات والتقارير، مثنيا في الوقت نفسه على كل من أسهم في إكمال المشروع.
3 يوليو 2017 - 9 شوال 1438 هـ( 401 زيارة ) .
كشفت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، المديرة العامة لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي للأعمال الخيرية في عجمان أن المؤسسة تعتزم إنجاز وقفٍ جديدٍ ضمن مشاريعها السنوية في مختلف المناطق، في منطقة ليوارة 2 مع نهاية الشهر الجاري بكلفة مالية تقدر ب 43 مليون درهم.
15 يونيو 2017 - 20 رمضان 1438 هـ( 594 زيارة ) .
دشن المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بالفايزية ببريدة مساء أمس ، وقف الدعوة "صدقة جارية لك ولمن تحب", بحضور رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة القصيم الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن، وعدد من المسؤولين ورجال الاعمال والإعلاميين, وذلك في مقر المكتب بمدينة بريدة . ورحب المشرف العام على المكتب محمد بن فهد التويجري في كلمة له خلال الحفل الخطابي، بالحضور ، مؤكداً أن "وقف الدعوة" يأتي امتداداً للنشاطات التي يقدمها المكتب من برامج وانشطة دعوية، كدعوة غير المسلمين وكفالة الدعاة وطباعة الكتب والمطويات وإقامة الدروس والمحاضرات وتقديم الصدقات للمحتاجين . وأبان أن قيمة "وقف الدعوة" مليونا ريال، حيث تبلغ قيمة السهم الأسري 100 ريال، والسهم الواحد 10 ريالات، مشيداً بالجهود المبذولة التي يقدمها فرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم، على الأصعدة كافة، مقدماً شكره للداعمين و لأعضاء المكتب والمشاركين في هذه الاحتفالية . عقب ذلك قدم عرض مرئي يحكي مسيرة وجهود المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بالفايزية, بعدها تم تكريم الرعاة والداعمين والإعلاميين .
12 يونيو 2017 - 17 رمضان 1438 هـ( 337 زيارة ) .
دشنت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الباحة (أكناف) مشروع "وقف اليتيم"، وذلك بمحافظة جدة، وبتكلفة إجمالية بلغت 7 ملايين ريال . ويعد وقف اليتيم التابع للجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الباحة "أكناف" داعم لبرامج الأيتام ومشاريع الجمعية المستدامة ، وهو عبارة عن مبنى سكني في محافظة جدة ظهير شارع التحلية، حيث تبلغ قيمة الوقف 7 ملايين ريال، وتبلغ قيمة سهم الفرد فيه 100 ريال. وأكد المشرف العام على جمعية "أكناف" بمنطقة الباحة عادل بن جمعان الزهراني إلى أهمية الشراكة في دعم هذا الوقف، والذي يُصرف ريعه على الأيتام وأسرهم والمشاريع المتعلقة بهم حيث يخدم أكثر من 1200 يتيم ويتيمة بالمنطقة، مؤكداً أن الجمعية تقوم برعاية الأيتام وتقديم المساعدات الاجتماعية والصحية والتنموية بدعم المحسنين من أبناء الوطن. وقال "نسعى في الجمعية الى إخراج المستفيد من مسألة العطاء، وذلك عبر تأهيله وتدريبهم والبحث له عن وظيفة بالتنسيق مع شركائنا، مؤكداً أن الدور الريادي لرجال الأعمال والمجتمع في دعم هذه المنشأة التي سيدوم أثرها على الأيتام مدى الحياة في منطقة الباحة". وأشار الزهراني أن وقف اليتيم يتكون من خمسة أدوار وملحق، ويقع على مساحة 400 متر مربع، كما يحتوي الوقف على 34 وحدة سكنية مكونة من ثلاث فئات الشقق، بالإضافة إلى دور مخصص لمواقف السيارات، مؤكداً أن الوقف يُساهم في تغطية كذلك 20 برنامجا من برامج الجمعية، وتهدف الجمعية هذا العام تقديم خمسة برامج جديدة تنموية للأيتام واسرهم كبرنامج الساعي، والدورات التدريبية وغيرها. وأبان أنه بجهود المتبرعين وصلت مصروفات الجمعية خلال العام الماضي 1437هـ، إلى خمسة ملايين ريال، استفاد منها الأيتام مباشرة، كما حرصت الجمعية خلال شهر رمضان على تأمين كفالة 600 يتيم ويتيمة عبر المحسنين، حيث تمت تغطيه 200 يتيم، منوهاً بأن الجمعية بدأت في استقبال زكاة اموالكم، عبر حساباتها الرسمي، وفروعها على مستوى المحافظات. ودعا الزهراني في ختام تصريحه رجال الأعمال وأفراد المجتمع إلى دعم الجمعية من خلال الوقف وبرامجه المتنوعة التي تصب في مصلحة الأيتام بالمنطقة، مؤكداً أن الجمعية تسعى لتحقيق الاستدامة المالية من خلال مشروع الوقف والأوقاف الأخرى الذي يسهم في كفل حياة طيبة للأيتام ورفع سقف الدعم للأسر المستفيدة .
6 يونيو 2017 - 11 رمضان 1438 هـ( 421 زيارة ) .
دشنت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة بيش، أمس الأول، مشروع «وقف النور» بقيمة 8.925.000 ريال بحضور مدير فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بمنطقة جازان رئيس الجمعية الشيخ محمد بن شامي شيبة. وبدئ الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس الجمعية أوضح فيهـا أن الوقف من الأعمال التي أجرها لا ينقطع بعد وفاة صاحبها، مبرزاً في هذا الصدد أهمية الوقف في الإسلام، بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً لمشروع وقف القرآن ومراحل بنائه، والمكون من سبعة طوابق. وفي ختام الحفل جرى تكريم الحاضرين بشهادات عضوية جمعية تحفيظ القرآن الكريم.
1 يونيو 2017 - 6 رمضان 1438 هـ( 451 زيارة ) .
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض أمس حفل تدشين المرحلة الثانية لدعم مشروع الوقف الخيري لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء المركز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض. وألقى الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز كلمة رفع فيها الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود «مؤسس المركز»، على رعايته واهتمامه بالمشروع بوضع حجر الأساس وتدشين المرحلة الأولى، وتقديم دعم مالي للمشروع قدره «عشرون مليون ريال» ، مبيناً أن هذا الإنجاز ما كان يتحقق لولا فضل الله سبحانه وتعالى ثم توجيهاته الملك المفدى الدائمة، ودعمه المستمر ومبادراته - أيده الله- لاعتباره أنه أحد أبواب الخير الدائمة التي حث عليها ديننا الحنيف، والذي أسست عليه مبادئ هذه البلاد الخيرية. وأشاد بالتفاعل المميز والمساندة الملموسة التي حظي بها المشروع من كافة الجهات من مؤسسين وشركاء وداعمي المركز، واستشعارهم بالمسؤولية الاجتماعية، خاصة مع تزايد حجم نشاطات المركز كونه أصبح شريكاً أساسياً مع أهم المراكز العلمية على مستوى العالم في مجالات البحوث العلمية والشراكات المثمرة التي أقامها مع الجهات ذات الصلة، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الأبحاث والبرامج البحثية، وأمام هذه الالتزامات كان لا بد من إيجاد مصادر دخل دائمة، الأمر الذي كان وراء إنشاء هذا المشروع الذي ستخصص مداخيله لدعم مسيرة المركز البحثية بتوفير أوعية استثمارية ذات عوائد سنوية منتظمة لمساندة تنفيذ استراتيجية المركز، ودعم أبحاثه ونشاطاته المختلفة.ش
29 مايو 2017 - 3 رمضان 1438 هـ( 338 زيارة ) .
أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حملة «وقف الخير»، ابتداء من أول شهر رمضان الفضيل، وذلك استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، ليكون هذا العام عام خير يظلل مجتمع دولة الإمارات بل يفيض على جميع الفئات الإنسانية التي لن تحرم من خير أهل الإمارات وعطائهم المتدفق دائماً. وقال الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف: «الوقف من أفضل أنواع الخير لأن له صفة الاستدامة، وما دام الوقف قائماً ينتفع منه الناس فإن الثواب متواصل في حياة الواقف وبعد وفاته». وأضاف الدكتور الكعبي: «لذلك أطلقت الهيئة حملة وقف الخير، التي تهدف إلى ترسيخ سنة الوقف ودعم مسيرة الخير لتنمية المجتمع في المجالات المذكورة، كالتعليم والصحة وما سبق توضيحه».