4 مايو 2020 - 11 رمضان 1441 هـ( 142 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 217 سلة غدائية، تزن 16 طنًا و 58 كيلو غرام، على الأسر الأكثر احتياجًا في بيروت، استفاد منها 1,247فردًا، بالتعاون مع جمعية الغنى الخيرية . ويأتي ذلك في إطار الدعم المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للمحتاجين من أبناء الشعب اللبناني الشقيق.
30 أبريل 2020 - 7 رمضان 1441 هـ( 177 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات أمس طائرة مساعدات على متنها 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى الفلبين لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية عبر تعزيز جهودهم في احتواء الفيروس. وقال حمد سعيد حمد عبيد الزعابي سفير الدولة لدى الفلبين: «تؤكد دولة الإمارات من خلال تقديم المساعدات الطبية التزامها بمد يد العون للفلبين التي يجمعنا بها علاقة شراكة عميقة ونأمل في أن يمكنها هذا الدعم من اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لانتشار فيروس (كوفيد 19)». وأضاف «أن دولة الإمارات تعبر عن تضامنها مع جميع الدول التي تعمل على احتواء ومواجهة وباء (كوفيد 19)». نيبال كما أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى نيبال، لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال سعيد حمدان النقبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى نيبال: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بمساعدة جميع البلدان التي تواجه جائحة «كوفيد 19»، إنه التزام تتعامل معه الدولة بأقصى قدر من المسؤولية والجدية، وهي على يقين بأنه من خلال التعاون فقط يمكننا أن نخرج من هذه الأزمة». وأضاف: «إن مساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة لنيبال ستمكن العاملين في الخطوط الأمامية من أداء واجباتهم بهدف الحد بشكل كبير من انتشار «كوفيد 19». والجدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت أكثر من 334 طناً من المساعدات إلى أكثر من 32 دولة، استفاد منها ما يقارب من 334 ألفاً من المهنيين الطبيين.
29 أبريل 2020 - 6 رمضان 1441 هـ( 96 زيارة ) .
صرح مدير إدارة الموارد والحملات في جمعية النجاة الخيرية المحامي عمر فلاح الشقراء بأن الجمعية تطرح مشروع إغاثة اليمن، ونحن في بداية هذا الشهر الكريم شهر رمضان على أهل الخير، مؤكدا سعي «النجاة» إلى تحقيق هدف مالي يصل إلى 100 ألف دينار لإغاثة الأشقاء اليمنيين. وبين الشقراء أن إدارة النجاة ترسل ممثليها بالتنسيق مع الجهات الرسمية (وزارتي الشؤون والخارجية) بين الحين والآخر إلى اليمن للاطلاع على القرى الفقيرة هناك والتي يعيش أكثر من 80% من سكانها تحت خطر الفقر ولا يجدون ما يكفيهم لسداد رمق أبنائهم، مؤكدا أن هناك العديد من الأيتام في حاجة ماسة إلى تقديم الدعم والعون والمساعدة لهم ورعايتهم حتى ينشأوا أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم. وأوضح الشقراء أن المشاريع التي تنفذ في اليمن من شأنها تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين ومد يد العون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والفقراء والأيتام والمساكين والمرضى والمسنين وذوي الدخل المحدود، مؤكدا أن مساعدتهم أمر ضروري على كل مسلم مقتدر، مصداقا لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى». ودعا الشقراء أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم أعمال وأنشطة ومشاريع النجاة الخيرية لمواصلة مسيرتها الناجحة بإذن الله في العمل الخيري والإنساني الذي يتميز به أبناء الكويت ما جعلها مركزا للعمل الإنساني، لافتا الى انه يمكن المساهمة عبر حسابات النجاة الخيرية عبر شتى وسائل التواصل أو التواصل مع مركز الاتصال 1800082.
27 أبريل 2020 - 4 رمضان 1441 هـ( 136 زيارة ) .
وصلت أمس إلى مدينة عدن ثلاث شاحنات مقدَّمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تحمل مواد إيوائية للمتضرّرين من كارثة الأمطار الغزيرة والسيول التي وقعت الأسبوع الماضي متسببة بأضرار في الأرواح والممتلكات في بعض أحياء المدينة. وتحمل الشاحنات 200 خيمة وملحقاتها من البُسط والأغطية سيتم توزيعها على المتضرّرين من السكان المحليين والنازحين بعدن. يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة أطلق أمس الأول حملة إغاثية عاجلة للمتضرّرين من الأمطار الغزيرة والسيول في عدن تشتمل على 3.140 سلة غذائية، تزن 232 طنًا و360 كيلوغراماً، بالإضافة إلى 3000 كرتون تمور، و170 خيمة و600 بساط و1.020 بطانية، و350 حقيبة إيوائية، استفاد منها 18.840 فردًا بعدن. كما قام المركز بتدخلات إغاثية عاجلة لنجدة المتضرّرين من السيول بعدن في شهر مارس الماضي شملت توزيع 1.763 سلة غذائية، تزن 130 طنًا و462 كيلوغراماً، و80 خيمة و600 بساط و640 حقيبة إيوائية طارئة استفاد منها 10.578 فرداً. يأتي ذلك في إطار المساعدات المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للوقوف مع أبناء الشعب اليمني خلال مختلف الأزمات والظروف.
26 أبريل 2020 - 3 رمضان 1441 هـ( 110 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، توزيع المساعدات الإنسانية المتنوعة للنازحين المتضررين من السيول والأمطار بمديرية صيرة في محافظة عدن بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. وشملت المساعدات المقدمة 250 سلة غذائية تزن 18 طنًا و 500 كيلو غرام، و 250 حقيبة ايوائهم. ونوه رئيس دائرة السلطة المحلية بالأمانة العامة بمجلس الوزراء اليمني مقبل القطيبي، بالدعم الغير مستغرب من المركز، مؤكدًا أن هذه المساعدات ستخفف كثيرًا من معاناة المتضررين. كما ثمن المنسق العام للجنة العليا للإغاثة جمال بالفقيه، استجابة مركز الملك سلمان للإغاثة في توفير المساعدات بشكل عاجل في ظل هذه الظروف. وتأتي هذه المساعدات للتخفيف ورفع الضرر عن النازحين المتضررين من السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، وفي إطار الجهود الإنسانية التي تقدمها المملكة من خلال المركز في كافة المجالات ولجميع المحافظات اليمنية دون تمييز.
23 أبريل 2020 - 30 شعبان 1441 هـ( 111 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، طائرة مساعدات على متنها 7 أطنان من الإمدادات الطبية لجمهورية السودان الشقيقة دعماً لها للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد- 19). يستفيد من هذه المساعدات الطبية أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في السودان لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان: «تربط دولة الإمارات والسودان علاقات أخوية تاريخية وطيدة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية كافة، ويجمعنا معها منذ الأيام الأولى لتأسيس دولتنا روابط راسخة بوصفها شريكاً استراتيجياً للإمارات العربية المتحدة في المنطقة». وأضاف أن دولة الإمارات تقف إلى جانب جميع الدول، التي تعمل جاهدة على وضع حد لهذه الأزمة الإنسانية. مشيراً إلى أن مد يد العون في هذه الظروف و تعزيز التضامن والتعاون بين الدول بات ضرورة ملحة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد. جدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 270 طناً من المساعدات إلى أكثر من 25 دولة استفاد منها نحو 270 ألفاً من العاملين في المجال الصحي.
21 أبريل 2020 - 28 شعبان 1441 هـ( 111 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى جمهورية جنوب أفريقيا. وذلك لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وسيستفيد منها نحو 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال محش سعيد الهاملي، سفير دولة الإمارات لدى جنوب أفريقيا في هذا الصدد: «لقد كرست دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها للعمل كشريك نشط ومساهم فاعل في المجتمع الدولي في ضوء الجهود العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد».وأضاف: «هناك تواصل وتنسيق على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية بين الدولتين. وإن وصول أولى المساعدات المقدمة إلى جنوب أفريقيا خير دليل على الشراكة الدائمة بين بلدينا والالتزام المشترك بالقضاء على هذا الفيروس ودعم جهود جنوب أفريقيا». وتأتي المساعدات الإماراتية لجنوب أفريقيا في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة الدول الأخرى في جهودها لاحتواء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». وأرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 260 طناً من المساعدات إلى أكثر من 24 دولة، استفاد منها نحو 260 ألفاً من العاملين في المجال الصحي.
20 أبريل 2020 - 27 شعبان 1441 هـ( 111 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، توزيع المساعدات الإنسانية المتنوعة للنازحين المتضررين من السيول في منطقة الروضة بمحافظة مأرب، وشملت المساعدات المقدمة 100 خيمة إيوائية، و100 حقيبة إيوائية، و100 بطانية، و100 بساط، و100 سلة غذائية، تزن 7 أطنان و400 كيلوغرام، استفاد منها 570 فرداً.
15 أبريل 2020 - 22 شعبان 1441 هـ( 94 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية طائرة مساعدات تحمل 27 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى الصومال، منها 7 أطنان مساعدات من الدولة و20 طناً من المنظمة، لمساعدة نحو 27 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي بالصومال في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19». وقال محمد أحمد عثمان الحمادي سفير الدولة لدى الصومال: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة تضع على عاتقها مهمة تقديم كل ما في وسعها لتوفير كافة أشكال الدعم لتعزيز الجهود العالمية للحد من انتشار «كوفيد - 19». وأضاف: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة قامت منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد بإرسال شحنات المساعدات الطبية العاجلة إلى عدد من الدول، كما دعمت المنظمات الدولية المعنية وهيئاتها المتخصصة خاصة منظمة الصحة العالمية لإيصال المعونات الطبية لعدد كبير من الدول المحتاجة إليها». قدرات لوجستية وأوضح: «أن القدرات اللوجستية الكبيرة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في النقل الجوي مكنتها من نقل المعدات والأجهزة الطبية وتوفير الإمدادات الطبية اللازمة بشكل عاجل لآلاف العاملين في القطاع الطبي وتوفير ما يلزمهم لممارسة عملهم في علاج المرضى من الفيروس». وبلغ إجمالي المساعدات الإماراتية للصومال منذ عام 2010 وحتى مارس الماضي 1.2 مليار درهم، استفاد منها أكثر من 1.2 مليون صومالي خاصة من فئة النساء والأطفال الأكثر احتياجاً، وتمت على شكل منح لا ترد بنسبة 100%، وتبلغ أكثر من نصفها مساعدات تنموية بنسبة 58.3% بقيمة 695 مليون درهم. وتم تقديم المساعدات في 14 قطاعاً رئيسياً، وأكثر من 30 قطاعاً فرعياً منها معونات السلع المختلفة بقيمة 276 مليون درهم، و214 مليون درهم لدعم البرامج العامة، و132 مليون درهم إلى قطاع التعليم، وقدمت 59 مليون درهم للقطاع الصحي، و249 مليون درهم لقطاع الخدمات الاجتماعية، و160 مليون درهم لخدمات المياه والصحة العامة، ونال قطاع السياسات السكانية والصحة الإنجابية 76 مليون درهم. وفي إطار آخر أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة طائرة مساعدات حملت 8 أطنان من المستلزمات الطبية إلى قبرص، يستفيد منها نحو 10 آلاف من العاملين في القطاع الطبي، لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19». واجب إنساني وقال سلطان أحمد غانم السويدي سفير الدولة لدى جمهورية قبرص: «إن تقديم الدعم للدول المتضررة من أزمة «كوفيد- 19» هو واجب إنساني يجب أن تقوم به كل دولة قادرة على ذلك، فالتعاون الدولي متعدد الأطراف ضروري للتغلب على هذه الأزمة الإنسانية. وأضاف: «إن هذه المساعدات هي واحدة من العديد من الشحنات التي أرسلتها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية الأزمة إلى العديد من الدول المتضررة، بالإضافة إلى تعاونها مع منظمة الصحة العالمية لتعزيز الاستجابة العالمية لمحاربة تفشي الفيروس». وأشار إلى أن المساعدات المقدمة من الدولة إلى قبرص من مستلزمات طبية ووقائية ستمكن الكوادر الطبية هناك من أداء واجبها في مكافحة انتشار الفيروس في البلاد، مؤكداً وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها إلى جانب شعب قبرص وكل شعوب العالم لتتجاوز هذه الكارثة الإنسانية.
14 أبريل 2020 - 21 شعبان 1441 هـ( 123 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 260 سلة غذائية، تزن 19 طنًا و240 كيلو غراما للنازحين من محافظة صعدة إلى مديرية الوادي بمحافظة مأرب، استفاد منها 2,160 نازحًا، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. ويأتي ذلك ضمن المشروعات التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز في اليمن بمختلف محافظاته دون تمييز.
10 أبريل 2020 - 17 شعبان 1441 هـ( 138 زيارة ) .
عبرت منفذ الوديعة الحدودي 56 شاحنة إغاثية خلال الفترة من 14 مارس إلى 8 أبريل 2020م، تستهدف محافظات مأرب، والجوف، والمهرة، وحضرموت، تحمل على متنها مواد طبية وغذائية وإيوائية تزن 885 طنًا, منها 13 طنًا من المواد الطبية، و782 طنًا تشتمل على 8,735 سلة غذائية، و90 طنًا تشتمل على 3,479 حقيبة إيوائية. وتأتي هذه المساعدات امتداد للجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة من خلال المركز لكافة المحافظات اليمنية دون تمييز .
7 أبريل 2020 - 14 شعبان 1441 هـ( 135 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 454 سلة غذائية للنازحين من محافظة الجوف إلى الروضة، وبن معيلي، وحي الصيانة، ومديرية رغوان، وحريب عرق آل شبوان بمحافظة مأرب، استفاد منها 2,724 نازحًا ومتضررًا، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. ويأتي ذلك في إطار المساعدات الغذائية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.
19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 هـ( 191 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أمس مواد إيوائية في منطقتي الميل والروضة بمحافظة مأرب ، شملت 50 خيمة و 200 بطانية ، استفاد منها 50 أسرة نازحة . ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق.
17 مارس 2020 - 22 رجب 1441 هـ( 94 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات أمس طائرتي مساعدات تحملان إمدادات طبية ومعدات إغاثة إلى إيران لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد. وحملت الطائرتان اللتان أقلعتا من أبوظبي أكثر من 32 طناً من الإمدادات بما في ذلك صناديق من القفازات والأقنعة الجراحية ومعدات الوقاية. وهذه هي الرحلة الثانية التي تسيرها الإمارات إلى إيران في الأيام الأخيرة.. ففي الثالث من مارس الجاري أرسلت الدولة طائرة حملت 7.5 أطنان من الإمدادات الطبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.. كما حملت معها خمسة خبراء من المنظمة لمساعدة 15 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية. وجاءت هذه المبادرة في إطار تعاون دولة الإمارات مع الدول التي تشهد تفشي فيروس كورونا المستجد ومن أجل تعزيز الجهود العالمية للحد من انتشاره. وقدمت الإمارات إمدادات طبية إلى الصين شملت أقنعة وقفازات بعد انتشار فيروس كورونا المستجد في ووهان.. كما أرسلت إلى أفغانستان شحنة مساعدات طبية عاجلة تحتوي على 20 ألف وحدة اختبار ومعدات لفحص آلاف الأشخاص.
11 مارس 2020 - 16 رجب 1441 هـ( 158 زيارة ) .
ضمن فعاليات حملة دفئاً وسلاماً وبمشاركة طلاب الكويت الذين يدرسون في جامعات المملكة الأردنية الشقيقة قامت جمعية النجاة الخيرية بتوزيع المساعدات الإغاثية للاجئين السوريين والتي استفاد منها أكثر من 3500 مستفيداً. وفي هذا السياق قال مدير زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المهندس/ ثامر السحيب: خلال هذه الرحلة الإغاثية تم توزيع مستلزمات الشتاء من البطانيات والفرش والخيام والملابس، وكذلك الطرود الغذائية التي تضم المواد الاساسية التي تحتاجها الأسر، وتكفي هذه المواد الأسرة لمدة شهراً تقريباً وكذلك تم توزيع كوبونات والتي من خلالها تشترى الأسر ما تحتاجه من الأسواق الكبرى وفق ما يتناسب مع عادات وتقاليد هذه العوائل الكريمة. وتابع السحيب : شمل التوزيع العديد من مناطق المملكة الأردنية منها العاصمة ثم انتقلنا للمخيمات التي يعيش بها اللاجئون في محافظة المفرق الشمالي علي الحدود السورية، و كذلك تم التوزيع في منطقة المفرق الجنوبي ومنطقة الأزرق، وحرصنا خلال توزيع هذه المساعدات على ادخال الفرح والسرور على أهلنا اللاجئين السوريون . مبينا أن النجاة الخيرية حققت السبق والريادة في إغاثة ودعم أهلنا اللاجئون السوريون، فمنذ اندلاع الأحداث كانت النجاة الخيرية من أولى الجمعيات التي سارعت في تلبية نداء الاستغاثة الذي اطلقه اللاجئون، فقدمت لهم الكساء والغذاء والدواء والخيام والمستلزمات الضرورية، ومع طول أمد الأزمة شيدت الجمعية المدارس التعليمية التي ضمت آلاف الطلاب السوريين ونفذت عشرات المشاريع التنموية.
9 مارس 2020 - 14 رجب 1441 هـ( 125 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المرحلة الثالثة والأخيرة من عمليات الإغاثة للمتأثرين من الأمطار والفيضانات والسيول في مدغشقر، وذلك بتقديم 1300 طن من المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية الضرورية. وتأتي هذه المساعدات، التي استفاد منها 32 ألف أسرة أي حوالي 160 ألف شخص في المناطق المتضررة كافة في مدغشقر، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. إغاثة وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن هذه الإغاثة العاجلة التي نفذتها المؤسسة في حوالي 30 منطقة في مدغشقر تعتبر من أكثر المناطق تضرراً من الأمطار والفيضانات، في الشمال والغرب. صدور وأضاف المصدر المسؤول أنه فور صدور الأوامر من القيادة الرشيدة بتقديم المساعدات للمتضررين من الفيضانات في مدغشقر، توجّه وفد من المؤسسة على الفور إلى هناك وعقد اجتماعاً عاجلاً عند وصوله مع الجنرال إيلاك أوليفي أندريانزاكا المدير التنفيذي للمكتب الوطني للإدارة العامة للكوارث والمخاطر في مدغشقر، وتقرر خلاله اعتماد خريطة توزيع المساعدات للمناطق المستهدفة، وتبين أن أكثر من 100 ألف شخص قد تضرروا من هذه الكارثة الطبيعية. لوائح من جانبه قال رئيس وفد مؤسسة خليفة الإنسانية الإغاثي إن عملية توزيع المساعدات كانت منظمة وتنفذ وفق لوائح بأسماء المستفيدين أعدت من قبل المكتب الوطني لإدارة الكوارث، وكان هناك تعاون كبير ويومي بين وفد المؤسسة والعاملين في الإدارة العامة للكوارث والمخاطر.
2 مارس 2020 - 7 رجب 1441 هـ( 189 زيارة ) .
تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهودها الإنسانية والإغاثية في مدغشقر، بتقديم المزيد من المساعدات الغذائية في المناطق والقرى المتضررة نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول، إذ نفّذ فريق المؤسسة الإغاثي عملية توزيع المساعدات الغذائية العاجلة لآلاف الأسر في منطقتي مايفاتاناتا وبيريفوترا، ويستمر الفريق في عملية الإغاثة في الأيام المقبلة، ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين إلى 32 ألف أسرة، أي نحو 160 ألف شخص. وتأتي هذه المكرمة الإماراتية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. كما تأتي هذه المكرمة الإماراتية تلبية للنداء الإنساني لرئيس الوزراء كريستيان نتساي في جمهورية مدغشقر إلى تقديم مساعدات دولية للمنكوبين نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضانات وسيول في عدد من المناطق، وتعد ميتسينجو ومايفاتانانا أكثر المناطق تضرراً بسبب الأمطار الناجمة عن انخفاض الضغط الجوي. وعبّرت السلطات في مدغشقر عن قلقها من خطر انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بسبب غمر المياه سهول الأرز والأراضي المنخفضة، وبالتالي ارتفاع أسعار المنتجات الأساسية بسبب انقطاع الإمدادات. وشملت الطرود الغذائية العديد من الأصناف الغذائية والاستهلاكية مثل الأرز والزيت والسردين والفاصولياء والسكر ومكملات غذائية للأطفال وحليب مركز، إضافة إلى الصابون والشمع. وتقدمت الأسر المستفيدة من المساعدات الإنسانية بالشكر الجزيل لدولة الإمارات حكومةً وشعباً، وعبّروا عن سعادتهم بتسلُّم هذه المساعدات الغذائية.
23 فبراير 2020 - 29 جمادى الثاني 1441 هـ( 154 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أمس، 1.000 سلة غذائية للنازحين من محافظة صنعاء إلى محافظة مأرب بمخيم السويدا، استفاد منها 6.000 فرد. ويأتي ذلك ضمن المشروعات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق.
23 فبراير 2020 - 29 جمادى الثاني 1441 هـ( 126 زيارة ) .
نجحت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية في تسيير قافلة من ٢٠٣ شاحنات لمساعدة سوريا واليمن، وقال المستشار في الديوان الأميري ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ورئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د.عبدالله المعتوق: باسمي واسم صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وباسم أهل الكويت جميعا نشكر جميع المتبرعين والقائمين على هذه الحملة ووسائل الإعلام وناشطي وسائل التواصل الاجتماعي وكل من كان سببا في إنجاح هذه الحملة، مشيرا إلى أنها فعلا يجب ان تدخل في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، حيث جمعت 203 شاحنات خلال أيام معدودة لإخواننا اللاجئين في سورية وكذلك في اليمن. وذكر د.المعتوق: عندما استأذنت صاحب السمو الأمير بأن أمثله في هذا الحفل الكبير فأول شيء قاله صاحب السمو: «ان هذا ما يحفظ به الله سبحانه وتعالى البلاد والعباد، واشكر نيابة عني جميع القائمين على هذه الحملة»، كما يشكر سموه أهل الكويت الذين تبرعوا والذين لولاهم لما وصلت هذه الحملة الى ما وصلت إليه، وأسأل الله سبحانه وتعالى ان يمن علينا وعلى بلادنا وعلى أميرنا بالصحة والعافية وأن ترفل هذه الأمة بالأمن والأمان. وأعرب د.المعتوق عن شكره لجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية وبالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، ولكل من جادت نفسه بالتبرع في هذه الحملة، والشكر موصول لأسد هذه الحملة العم جاسم العون وذراعه اليمنى نبيل العون والعاملين في الجمعية. بدوره، قال رئيس مجلس إدارة جمعية السلام جاسم العون: أشكر جميع من ساهم في هذه الحملة المباركة من متبرعين وقائمين عليها ومتطوعين، مبينا ان جمعية السلام دائما عودت شعب الكويت في هذه الأيام المباركة أيام الأعياد الوطنية ان تدخل الفرحة على اخواننا اللاجئين في سورية او في اليمن وذلك ترجمة لأمر صاحب السمو قائد العمل الانساني بأن نقوم بهذه الحملة المباركة «قافلة الخير» لاخواننا في اليمن وسورية. من جهته، قال مدير عام الجمعية د.نبيل العون: بعد النجاح الكبير لحملة شاحنات صباح الإنسانية لصالح إخواننا في سورية واليمن التي نظمتها جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية بالتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، والتي كانت حصيلتها 203 شاحنات تمت تعبئتها خلال أسبوعين، حيث كان أبطال هذه الحملة المتطوعون والمتطوعات الذين تفانوا ليلا ونهارا في تعبئة محتويات الشاحنات في الكراتين وتغليفها ومن ثم فرز محتويات الشاحنات وتصنيفها حسب الحاجة والأولوية وكذلك التبرعات السخية من أهل الكويت والخليج والمقيمين على أرض الكويت الطيبة والعوائل والدواوين والشركات والمؤسسات. وأضاف: انه تم بحمد الله تعبئة 203 شاحنات لصالح إخواننا في سورية واليمن، حيث تم تخصيص 108 شاحنات لصالح إخواننا في سورية و95 شاحنة لصالح اخواننا في اليمن، حيث قدرت محتويات الشاحنة الواحدة بمبلغ 29 ألف دينار أي ما يعادل 94500 دولار بمجموع كلي يقدر بـ6003000 دينار أي ما يعادل 19812000 دولار وهذا جزء من تعهدات الكويت وجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية للأمم المتحدة في شأن دعم القضية السورية بناء على الاجتماع الذي عقد في الكويت على مستوى الجمعيات الإنسانية في 12 مارس 2019 والذي تعهدت به الجمعية بمبلغ 25 مليون دولار لدعم الوضع الإنساني في سورية.
22 فبراير 2020 - 28 جمادى الثاني 1441 هـ( 224 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس بتوزيع 750 سلة غذائية للاجئين اليمنيين في القرية السعودية بمحافظة أبخ وللفقراء الجيبوتيين في جمهورية جيبوتي بحضور فريق من المركز. وعبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم الكبيرين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللقائمين على المركز على جميع الخدمات الطبية والتعليمية والإغاثية التي تُقدم لهم عبر المشروعات الإنسانية السعودية المتعددة في القرية السعودية للاجئين اليمنيين. وتأتي هذه المساعدات في إطار الدعم المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق للتخفيف من معاناته في بيئات اللجوء.