14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
وصلت إلى دمشق أمس طائرة مساعدات طبية ثالثة سيّرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السورية للحد من تفشي جائحة «كوفيد 19» على الساحة السورية، ضمن الاستجابة العالمية لدولة الإمارات للتصدي للجائحة، وتعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية ودعم القطاع الطبي السوري لمواجهة التحديات الماثلة في هذا الصدد. وتحمل الطائرة أدوية ومواد طبية يستفيد منها آلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية في سوريا. وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إن هذه المساعدات تأتي في إطار المبادرات التي تضطلع بها دولة الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لدعم الجهود الدولية للتصدي لانتشار فيروس كورونا عالمياً. وأكد أن دولة الإمارات تبذل جهوداً كبيرة لمساعدة الدول الشقيقة والصديقة على تجاوز الظروف الصحية الراهنة، والوقوف بجانبها وتعزيز قدراتها الصحية لمواجهة تداعيات الجائحة. وأضاف أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سيّرت هذه الشحنة من المساعدات الطبية بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السورية، في إطار التعاون الإنساني المشترك بين الجمعيتين الوطنيتين، وحرصاً من الهيئة على تعزيز قدرات الهلال السوري ودعم جهوده في المجال الصحي على ساحتها المحلية.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 56 زيارة ) .
وصلت إلى الخرطوم، أمس، طائرة مساعدات إماراتية ثانية، ضمن جسر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الجوي، لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في السودان، وذلك في إطار برنامج المساعدات الإنسانية الإماراتية الحالي، لدرء آثار السيول والفيضانات في عدد من الولايات السودانية. وتحمل الطائرة كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات العلاجية، والمواد الطبية والغذائية والإيوائية، وكان في استقبالها بمطار الخرطوم، المستشار بسفارة الدولة لدى السودان، رحمه فاضل الشامسي، ووفد هيئة الهلال الأحمر، برئاسة محمد سالم الجنيبي، الموجود حالياً في السودان، لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية، والإشراف على إيصال المساعدات إلى مستحقيها في عدد من الولايات الأكثر تضرراً من كارثة الفيضانات. توجيهات وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي: إن هذه المساعدات، تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وانطلاقاً من المبادرات التي تضطلع بها دولة الإمارات لدعم الأشقاء في السودان، وتخفيف وطأة المعاناة عن كاهلهم، وتعزيز قدرتهم على تجاوز ظروف الكارثة الراهنة. وأكد الفلاحي أن دولة الإمارات، تبذل جهوداً كبيرة لمساعدة السودان على تخطي تداعيات هذه الكارثة، والعمل مع الشركاء هناك للحد من تفاقم آثار الفيضانات الصحية والبيئية والنفسية.. مشيراً إلى أن وفد الهيئة الموجود حالياً على الساحة السودانية، يقوم بدور كبير في مساعدة المتأثرين، وتوفير احتياجاتهم الضرورية في المرحلة الحالية، ويعمل الوفد بالتنسيق مع سفارة الدولة في الخرطوم، لتعزيز استجابة الإمارات الإنسانية تجاه المتضررين. وذكر أن حجم الكارثة الكبير، وامتدادها لحوالي 16 ولاية سودانية، يتطلب بذل المزيد من الجهود الإغاثية والإنسانية، لذلك يسعى وفد هيئتنا الوطنية، للوصول إلى أكثر المناطق تضرراً، وتقديم الدعم والمساندة لسكانها، والوقوف بجانبهم، وتقديم كل ما من شأنه أن يسهم في تحسين ظروفهم الحياتية. وأفاد باستمرار رحلات الجسر الجوي الإماراتي إلى الخرطوم، خلال الفترة القادمة، لتوفير المزيد من الاحتياجات الأساسية للمتأثرين، خاصة في مجالات الصحة والغذاء والإيواء ومستلزمات الأطفال، مشيراً إلى أن الوفد سيقوم أيضاً بشراء بعض الاحتياجات الأخرى من داخل السودان، بناء على المسح الميداني، والتقييم الذي أجراه الوفد خلال اليومين الماضيين، من خلال زياراته التفقدية للمناطق التي اجتاحها الفيضان.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
نداءات استغاثة عديدة تلقتها جمعية احياء التراث الاسلامي على اثر تعرض السودان الشقيق لفيضانات وسيول كبيرة أدت إلى انهيار وتهدم الآلاف من المنازل والمرافق، وقد اطلقت الجمعية حملتها لاغاثة اشقائنا في السودان ضمن مشاريع صدقة الاسر. وكان الدمار والاثر كبيرا خصوصا على الاسر الفقيرة والأرامل والأيتام لعدم وجود المعيل الذي يعين هذه الاسر بعد ان تهدمت بيوتها وفقدت معظم ممتلكاتها، فكانت الفزعة الكويتية لتلبية هذه النداءات لمساعدة الآلاف من الفقراء والارامل والايتام هناك ممن فقدوا منازلهم، فقامت جمعية احياء التراث الاسلامي بطرح مشروع خاص لتقديم الاغاثة العاجلة لهذه الاسر المتضررة، وقد اعلنت ادارة الحملة انها انجزت المرحلة الاولى العاجلة بتوفير مبلغ 150 الف دينار (نصف مليون دولار) كما اعلنت استمرار الحملة بعدة مراحل اخرى نظرا لحجم الكارثة هناك. ويهدف المشروع إلى تقديم مواد الاغاثة الضرورية من مواد غذائية واغاثة طبية وتوفير الخيام وبعض المستلزمات الضرورية للمتضررين في المخيمات، ويعيشون في معاناة شديدة من تقلبات الجو. كذلك ستسعى الجمعية وفي مراحل لاحقة ان شاء الله الى ترميم او بناء منازل لهؤلاء المتضررين وخصوصا من الأيتام الذين يعيشون مع أمهاتهم في المخيمات او في سكن مؤقت
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 76 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الأحمر أمس إقلاع طائرة إغاثة من قاعدة عبدالله المبارك الجوية إلى السودان على متنها 40 طنا من المواد الغذائية والخيام ومضخات المياه لإيصالها للشعب السوداني الشقيق. وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية د ..هلال الساير في تصريح لـ«كونا» ان المساعدات الاغاثية تأتي استكمالا للمساعدات السابقة التي قدمتها الكويت عبر الجمعية، مشيرا الى ان هناك عددا آخر من الطائرات ستتوجه الى السودان عبر جسر جوي لإغاثة الاشقاء هناك. وأضاف د.الساير ان السيول التي تعرض لها عدد من الولايات السودانية تسببت في نزوح كبير وبأضرار فادحة بالممتلكات، موضحا أن الجمعية تنسق مع الهلال الاحمر السوداني لتوزيع هذه المساعدات بشكل عاجل والاطلاع على الاحتياجات لتوفيرها خلال الايام المقبلة. وأعرب عن شكره ل‍وزارة الدفاع الكويتية لتسخير الطائرات ووزارة الخارجية الكويتية لمساهمتها في إنجاح المهمة الإنسانية، داعيا اهل الخير والقطاع الخاص الى تقديم المساعدات العاجلة الى الشعب السوداني الشقيق لمواجهة آثار الدمار الكبير الذي أحدثته الفيضانات والسيول هناك.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 57 زيارة ) .
أعلن رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمر الثويني عن إطلاق الجمعية حملة إغاثية عاجلة لمتضرري الفيضانات وتشمل عدة دول منها السودان والصومال وموريتانيا وتشاد وتستهدف الحملة تقديم الغذاء والدواء والكساء لآلاف الأسر التي تشردت بسبب الفيضانات. وقال الثويني ان تكلفة الحملة الإجمالية تبلغ 100 ألف دينار، فيما تبلغ قيمة السهم 30 دينارا وباب المساهمة متاح للجميع كل قدر استطاعته، لاحتواء الكارثة والمسارعة في تقديم المواد الإغاثية لتخفيف من معاناة المتضررين. واضاف: خلفت الفيضانات مئات المشردين والمفقودين وأدت إلى تدمير قرابة 100 ألف منزل وتشريد آلاف العوائل بجانب النقص الشديد في الأدوية والخدمات الطبية، مما فاقم من معاناة المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وتدمير البنية التحتية والمحاصيل الزراعية وغيرها من الأضرار الجسيمة التي لحقت بهذه البلاد نتيجة الفيضانات، داعيا أهل الكويت وضيوفها الجاليات الوافدة لضرورة المشاركة والتعاون في تقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين من الفيضانات فالعجائز من النساء والشيوخ من الرجال كبار السن والأطفال الرضع والنساء يعيشون «حياة كارثية» في ظل غياب تام لكل المستلزمات الحياتية الضرورية، ودورنا الديني والإنساني والأخلاقي يحتم علينا التحرك السريع لإغاثة هؤلاء الضعفاء، للتبرع من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب @alnajatorg أو من خلال مركز الاتصال 1800082.
8 سبتمبر 2020 - 20 محرم 1442 هـ( 40 زيارة ) .
خصصت حملة «سلام لبيروت» التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نحو 100 ألف دولار لإطلاق مبادرة تستهدف دعم ومساندة العاملات الأجنبيات المتضررات اللاتي فقدن مساكنهن ومصادر رزقهن جراء انفجار مرفأ بيروت. وباشرت المبادرة التي تقام بالشراكة مع «حركة مناهضة العنصرية» في لبنان في جمع البيانات الخاصة وجوازات سفر العمالة المستهدفة منتهية الصلاحية وتكفلت بتسديد رسوم تجديد المعاملات والمستندات الورقية القانونية وتوفير الرعاية الصحية إلى جانب توفير الدعم اللازم لمن يرغبن بالعودة إلى أوطانهن بأمان خلال فترة زمنية مدتها 5 أشهر. وتأتي حملة «سلام لبيروت» تحت إشراف «مؤسسة القلب الكبير» وبالتعاون مع شركاء من المؤسسات والجمعيات اللبنانية والعالمية وتستهدف توفير الإغاثة العاجلة لضحايا الانفجار بما يشمل مساكن الإيواء المؤقت والاحتياجات الإنسانية اليومية إلى جانب تقييم أضرار المنازل التي طالها الانفجار وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل مراكز صحية ومستشفيات وبنى تحتية. وقالت مريم الحمادي مدير مؤسسة القلب الكبير: لقد نتج عن الانفجار الذي طال مرفأ بيروت الكثير من الحالات الإنسانية الملحة نتيجة فقدان البيوت ومصادر الرزق وتشتت العائلات وفي مقدمة هذه الحالات العمالة الأجنبية الوافدة التي يبلغ عددها 270 ألف عامل وعاملة وفقاً لإحصاءات وزارة العمل اللبنانية لعام 2018، لهذا وضعنا مساعدتها ودعمها على قائمة أولويات حملة «سلام لبيروت» وذلك دعماً للمجتمع اللبناني بكافة مكوناته خصوصاً في ظل ما يشهده العالم من ظروف استثنائية وصعبة. وتفتح الحملة باب التبرع عبر الرابط التالي https://bh.ikhair.net/ml/lebn، كما تتيح التبرع عبر التحويل المصرفي من خلال مصرف الشارقة الإسلامي عبر الرمز الدولي للتحويل: AE900410000011430430024 والشيكات، والدفعات الإلكترونية أو النقدية المباشرة من خلال التواصل مع مؤسسة القلب الكبير عبر الهاتف 0557574930.
7 سبتمبر 2020 - 19 محرم 1442 هـ( 67 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أمس بتوزيع 2,442 سلة غذائية للنازحين والمتضررين في عدد من مناطق وقرى وعزل محافظة حجة، استفاد منها 14,652 فردا. ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.
3 سبتمبر 2020 - 15 محرم 1442 هـ( 49 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.. ستقوم المؤسسة بتنفيذ إغاثة عاجلة لمتضرري فيضانات جنوب باكستان، ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين حسب الدراسة الأولية لنحو 75 ألف شخص في المناطق المتضررة. وتأتي هذه المساعدات العاجلة التي تقوم بها مؤسسة خليفة الإنسانية لمد يد المساعدة وترجمة الدور الإنساني لدولة الإمارات واستمرار مبادراتها الإغاثية والتنموية في العديد من الدول الشقيقة والصديقة. وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن المؤسسة وبتوجيهات من قيادتنا الرشيدة تقوم بالتنسيق مع سفارتنا في باكستان من أجل وضع خطة لتوزيع وإيصال المساعدات للمتضررين في أسرع وقت ممكن، وتشمل المساعدات العاجلة في المرحلة الأولى الأدوية والخيام والبطانيات وحليب الأطفال، وتستهدف المتضررين في مناطق إقليم السند الجنوبي، بسبب الفيضانات، التي غمرت أجزاء من الإقليم، خصوصاً المدن والبلدات القريبة من مجرى نهر السند.
30 اغسطس 2020 - 11 محرم 1442 هـ( 86 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس بتوزيع 2,925 كرتونا من التمور للأسر النازحة والمتضررة في مديريتي البيضاء وردمان بمحافظة البيضاء، استفاد منها 2,925 أسرة نازحة. ويأتي ذلك في إطار المشروعات الإغاثية والإنسانية المتعددة التي تقدمها المملكة من خلال المركز في مختلف القطاعات لأبناء الشعب اليمني في جميع مناطقه دون تمييز.
29 اغسطس 2020 - 10 محرم 1442 هـ( 68 زيارة ) .
تواصل الفرق الميدانية ل‍جمعية الرحمة العالمية تقديم المساعدات الإغاثية العاجلة للمتضررين من الانفجار الضخم الذي تعرض له مرفأ بيروت، وذلك في إطار حملتها التي أطلقتها «الكويت معكم» وذلك بحضور السكرتير الأول في سفارة دولة الكويت في لبنان عبدالعزيز العومي وممثل جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم. وأشاد السكرتير الأول في سفارتنا في لبنان عبدالعزيز العومي بعمق الصلة والروابط بين الشعبين الكويتي واللبناني الشقيقين، مؤكدا أن تبرعات الاخوة الكويتيين بأيد أمينة وتصل مباشرة إلى مستحقيها. من جانبه، قال ممثل جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم ان الجمعية تقف الى جانب الأسر المتضررة بدعمها بمختلف الاساليب والاشكال سواء عبر توفير المواد الغذائية او السلال التنظيفية والمستحضرات التعقيمية. وأوضح السويلم أن جمعية الرحمة العالمية قامت بتوزيع مواد إغاثية على المتضررين من الانفجار المروع الذي تعرضت له منطقة الميناء في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث سيرت الجمعية 7 شاحنات بها أكثر من 7000 طرد من المواد الإغاثية الضرورية بالإضافة إلى سلال المواد التنظيفية والمستحضرات التعقيمية حيث استفادت 7000 أسرة متضرر من البرنامج الغذائي. وأضاف السويلم أنه تم تنفيذ هذه المساعدات بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية وبتنفيذ الجمعيات الرسمية المعتمدة في جمهورية لبنان، مؤكدا أن جمعية الرحمة العالمية سارعت بطرح حملة لإغاثة المتضررين من انفجار مرفأ بيروت ولاقت الحملة تفاعلا من قبل أهل الخير، حيث تربطنا بلبنان الشقيق روابط دينية واجتماعية واقتصادية مترسخة منذ القدم. وثمن السويلم التحرك الإنساني الكويتي الرسمي والأهلي لدعم الشعب اللبناني الشقيق بالقوافل الطبية والمساعدات الإغاثية لمساعدة لبنان على الخروج من محنته، مشيدا بالتوجيهات السامية لسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الأشقاء في لبنان.
23 اغسطس 2020 - 4 محرم 1442 هـ( 65 زيارة ) .
في إطار استمرار التضامن الإماراتي مع الشعب اللبناني الشقيق في المحنة التي ألمّت به مؤخراً جراء الانفجار العنيف الذي شهدته العاصمة اللبنانية بيروت، واصلت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي نقل المزيد من المساعدات الإضافية جواً إلى لبنان. وشملت المساعدات تسيير طائرتين لخطوط الإمارات من مطار دبي الدولي، وعلى متنهما أكثر من 30 طناً من المساعدات، تشمل ما يقرب من 12 طناً من الإمدادات الطبية من منظمة الصحة العالمية (WHO)، و18 طناً من صناديق النظافة الصحية من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC). وقال جوسيبي سابا، المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: «سنواصل دعم جهود الإغاثة لمجتمعنا الإنساني من أجل ضمان إيصال المساعدة المناسبة للأشقاء اللبنانيين المتضررين من الانفجار بالإضافة إلى تقديم المساعدات الطبية المطلوبة لمكافحة جائحة كوفيد 19».
22 اغسطس 2020 - 3 محرم 1442 هـ( 58 زيارة ) .
عبرت منفذ الوديعة الحدودي 54 شاحنة إغاثية خلال الفترة من 22 يوليو إلى 18 أغسطس 2020م، تحمل على متنها 531 طنًّا و142 كيلوغرامًا من المواد الإيوائية والتجهيزات الطبية والتمور. وتستهدف هذه المساعدات محافظات: (عدن، وصعدة، وحجة، ومأرب، والجوف، وتعز، والحديدة، والضالع، ولحج، والمناطق المحاذية لصعدة ونازحي صعدة في حجة). تأتي هذه المساعدات امتدادًا للجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدّمها المملكة من خلال المركز لجميع المحافظات اليمنية دون تمييز، بما فيها المحافظات التي ترزح تحت وطأة الحوثيين.
21 اغسطس 2020 - 2 محرم 1442 هـ( 57 زيارة ) .
بناءً على التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – واصلت السلطنة تسيير رحلات الإغاثة الجوية عبر طائرات النقل العسكرية من سلاح الجو السلطاني العماني وهي تحمل على متنها مواد إغاثية متنوعة للجمهورية اللبنانية الشقيقة جراء تعرض مرفأ بيروت للانفجار المدمر مؤخرًا وما نتج عنه من خسائر بشرية ومادية كبيرة.
16 اغسطس 2020 - 26 ذو الحجة 1441 هـ( 83 زيارة ) .
استمراراً للجهود الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية بدولة اليمن الشقيق، صرح رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار / عبد الله الشهاب – أن الجمعية قامت بوضع خطة لتقديم مساعدات إغاثية تقدر بقيمة 80 ألف دينار للمتضررين من الأشقاء اليمنيين جراء الفيضانات، وذلك بالتعاون مع جمعية ينابيع الخير اليمنية المعتمدة من وزارة الخارجية ، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون ، لافتا أن أهل اليمن يعيشون في الوقت الحالي وسط ظروف " كارثية "حيث يفتقرون إلى الغذاء والدواء والكساء وكافة المستلزمات الحياتية جراء الكوارث والنكبات التي تتوالى عليهم . وبين الشهاب إن المساعدات التي اقرتها النجاة في هذه الحملة تشمل تقديم المواد غذائية ووسائل ايواء تقدر بــ 30 ألف دينار كمساعدة عاجلة ، وكذلك اعتماد بناء منازل بقيمة 30 ألف دينار ، ومساعدة وعلاج المرضى بقيمة 20 ألف دينار ، مؤكد حرص النجاة الخيرية على إيصال مساعدات أهل الكويت يداً بيد رغم التحديات والصعوبات التي تقابلنا في تنفيذ الاعمال، ولكن دورنا الإنساني وواجبنا الديني يحتم علينا التواجد ومد يد العون للأشقاء في هذه المحنة. واضاف الشهاب : أن مساعدات أهل الكويت تعتبر برداً وسلاماً على أهل اليمن، حيث يعاني اليمنيون من نقصِ حادِ في الأغذية، وكذلك صعوبة الحركة وعدم وجود فرص عمل، مما بدوره فاقم الاحتياجات خاصة الأطفال الرضع والنساء والعجائز ، وحقيقة ما نتابعه في اليمن أمر محزن" فالأطفال الصغار بدون تعليم ، و بدون كساء يسترهم ولا غذاء، ومصابون بأمراض سوء التغذية والأمهات يسكن في بيوت مهجورة قديمة تنقصها كافة مصادر الحياة الكريمة فلا ماء ولا كهرباء ولا صرف صحي فقط ما تحتويه هو جدران تستر هذه العوائل، بل إن أسقف هذه المنازل آيلة للسقوط
16 اغسطس 2020 - 26 ذو الحجة 1441 هـ( 79 زيارة ) .
أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرسال مساعدات طبية وإمدادات غذائية عاجلة إلى الشعب السوداني الشقيق، لدعم جهود جمهورية السودان في مكافحة جائحة «كوفيد 19» والحد من انتشارها، وذلك في إطار حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على الوقوف، إلى جانب الأشقاء في مختلف المواقف الصعبة، ومد يد العون لهم للتغلب على المحن التي قد تمر بها الشعوب. مساعدات طبية كما أمر سموه بإرسال شحنة مساعدات طبية وغذائية مماثلة إلى نيجيريا، لمساعدة الكوادر الطبية هناك على القيام بدورها على أكمل وجه، ومساعدة المصابين بالفيروس، في تأكيد واضح على تضامن الإمارات مع جميع الدول الشقيقة والصديقة في الأزمات، التي تتطلب تضافر كل الجهود للتخفيف من آثارها. وشملت المساعدات التي تم نقلها من مستودعات المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي 14 طناً من المواد والمستلزمات الطبية العاجلة لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد، و20 طناً من الإمدادات الغذائية الضرورية واللازمة، للمساهمة في دعم الشعبين الصديقين على تجاوز هذه الأزمة العالمية. محور وتشكل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية محوراً أساسياً لتحركات جهود الإغاثة لمختلف المنظمات الإنسانية العالمية في المنطقة والعالم، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومختلف المنظمات والبرامج الدولية، التي تتخذ من المدينة مقراً لها لتوصيل المساعدات إلى المحتاجين حول العالم، كما يتكامل دور المدينة مع جهود دولة الإمارات في توصيل المساعدات إلى الدول الشقيقة والصديقة حول العالم، حيث كانت الإمارات من أوائل الدول، التي بادرت إلى إقامة الجسور الجوية إلى مختلف أنحاء العالم لمساندة الجهود الدولية، للحد من انتشار جائحة «كوفيد 19»، كما كان لها دور كبير في توفير الأجهزة والمعدات الطبية، وتمكين الفرق الطبية من القيام بواجباتها وتمكينها من تقديم الرعاية اللازمة للمصابين، من خلال توفير الأدوية والمعدات الطبية اللازمة لمكافحة الفيروس، والحد من انتشاره.
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 107 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أمس بتوزيع مواد إيوائية للمتضررين من السيول في مديريتي حيران وميدي بمحافظة حجة، استفاد منها 708 أفراد. وجرى توزيع 118 خيمة، و236 بساطًا، و708 بطانيات، و68 حقيبة إيوائية. ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق.
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 86 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس تقديم المواد الغذائية العاجلة لأهالي المتضررين القاطنين في المناطق المجاورة لمرفأ بيروت، الذي شهد انفجاراً ضخما مؤخراً أدى لخسائر بشرية ومادية كبيرة. وشملت المواد سلال غذائية، وربطات خبز، وكراتين تمور، وكراتين حليب، استفاد منها 396 عائلة متضررة. ويأتي ذلك في إطار المساعدات السعودية العاجلة المقدمة للمتضررين من حادثة انفجار مرفأ بيروت من أبناء الشعب اللبناني الشقيق.
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، غادرت مطار دبي الدولي طائرة مُحمّلة بشحنة جديدة من المساعدات الموجّهة إلى شعب لبنان الشقيق. وانطلقت المساعدات من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وتحديداً من خلال المركز اللوجستي لمنظمة الصحة العالمية الموجود في المدينة، متضمنة نحو 25 طناً من الإمدادات الطبية ومعدات الحماية الشخصية، بقيمة تتجاوز خمسة ملايين درهم. شملت الشحنة تجهيزات من شأنها مساعدة الأطقم الطبية وفرق الإغاثة على القيام بواجبها في إنقاذ المصابين وتوفير الرعاية الطبية المناسبة لهم. ودعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الدول العربية للوقوف ومساندة الشعب اللبناني في محنته،جاء ذلك خلال مداخلة سموه، أمس، في الحملة الإعلامية عبر برنامج «الخط المباشر» بهدف جمع تبرعات وحشد الدعم لحملة «سلامٌ لبيروت». وجمع البرنامج 30 مليوناً و741 ألف درهم من تبرعات المتصلين والمشاهدين من مختلف فئات المجتمع. وبدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أرسلت جمعية الفجيرة الخيرية 125 طناً من المواد الغذائية، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ضمن جسر المساعدات الإنسانية المقدم من دولة الإمارات إلى الشعب اللبناني إثر الانفجار الكبير الذي شهده مرفأ بيروت.
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 49 زيارة ) .
125 طناً من المواد الغذائية، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ضمن جسر المساعدات الإنسانية المقدم من دولة الإمارات إلى الشعب اللبناني إثر الانفجار الكبير الذي شهده مرفأ بيروت. وقال سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة الجمعية إن مبادرة الجمعية التي تنفذ بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، تعد جزءاً من المساعدات الإنسانية العاجلة التي تقدمها دولة الإمارات للمتضررين من الشعب اللبناني الشقيق من انفجار مرفأ بيروت في لبنان. وأضاف الرقباني أن هذه المساعدات تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي واهتمامها الكبير بتداعيات الكارثة الإنسانية التي حلت بالأشقاء في لبنان، وتضامنها اللامحدود مع الضحايا والمصابين، وتعبيراً عما تكنه الإمارات وقيادتها من فخر واعتزاز للبنان. ولفت رئيس مجلس إدارة الجمعية إلى أن هذه المواقف الداعمة والمساندة للشعب اللبناني ليست بغريبة على القيادة في دولة الإمارات، بل هي استمرار لمسيرة عطاء الخير التي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والذي كان السباق والمبادر دائماً في مساعدة الدول المنكوبة في كافة أنحاء العالم.
12 اغسطس 2020 - 22 ذو الحجة 1441 هـ( 60 زيارة ) .
سلّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، للبرنامج الوطني للإمداد الدوائي بوزارة الصحة اليمنية بسيئون بمحافظة حضرموت الدفعتين الرابعة والخامسة من المساعدات الطبية المقدمة للجمهورية اليمنية الشقيقة، بهدف دعم وتحسين قدرات الوزارة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في مختلف محافظات الجمهورية. واشتملت الدفعتان الرابعة والخامسة على أقنعة واقية (كمامات N95)، وكمامات عادية وقفازات وملابس وقائية، ومضخات محاليل، وأجهزة تنفس اصطناعي، ومستلزمات أخرى كالمطهرات والمعقمات، إضافة إلى كاميرات حرارية للترصد الوبائي. وعبر وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على دعمهما المتواصل للقطاع الصحي لحضرموت خاصة ولجميع محافظات الجمهورية اليمنية عامة لمواجهة هذا الوباء. وأكد الكثيري أن الدفعة الجديد تعد امتداداً للمساعدات الأخوية والإنسانية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة لمجابهة هذا الوباء، وهي مساعدات نوعية ستسهم في تعزيز الخدمات في مراكز العزل العلاجية للمصابين بفيروس كورونا. من جانبه أعرب مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور هاني خالد العمودي عن سعادته في تسلم الدفعتين الرابعة والخامسة والتي تحتوي على مستلزمات وقائية وأجهزة طبية نوعية ذات جودة ستستفيد منها أقسام العناية الفائقة في مستشفيات الجمهورية اليمنية، إضافة إلى أجهزة مراقبة العلامات الحيوية، مشيراً إلى أنها أجهزة ثمينة وذات أهمية ولها احتياج عاجل في القطاع الصحي، وستسهم في مساعدة المختصين والطواقم الطبية لمواجهة هذه الجائحة. وتأتي هذه المساعدات في إطار التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للمركز للوقوف مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة وباء كورونا المستجد.