27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 19 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية مبادرة إنسانية تحت شعار «معاً نمد يد العون» بالتنسيق والتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالفجيرة، بهدف تقديم المساعدات الموجّهة إلى الجمهورية اللبنانية وجمهورية السودان الشقيقتين ودعم جهود الإغاثة والتخفيف من معاناة الأشقّاء المتضررين. تأتي المبادرة بمشاركة أكثر من 270 متطوّعاً ومتطوّعة من كوادر المؤسسة، الذين ساهموا تحت مظلة إنسانية واحدة بمد يَد العون والعطاء وتفعيل مبدأ الشراكة بينهم والتضامن كأسرة واحدة لإغاثة المتضررين الذين هم في أمسّ الحاجة للعون في مثل هذا الوقت الصعب. وشملت المساعدات البطّانيات ومستلزمات الأطفال والملابس لمختلف الفئات والأعمار، وكذلك المواد الغذائية والمستلزمات الطبّية الإغاثية التي يُستعان بها في حالات الطوارئ، إلى جانب مساعدات متنوعة أخرى.
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 20 زيارة ) .
قدمت جمعية الهلال الأحمر البحريني 150 ألف دولار للصليب الأحمر اللبناني، هي حصيلة حملة التبرعات الأهلية التي أطلقتها الجمعية مؤخرا تحت عنوان «البحرين تغيث بيروت»، في إطار عمل الجمعية الدؤوب على مواصلة مساعدتها للشعب اللبناني الشقيق ومساندته في محنته بعد الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت وأسفر عن أضرار كارثية على السكان والاقتصاد والبيئة هناك. وأقر مجلس إدارة الجمعية هذا التبرع الذي يأتي في إطار مساهمات مملكة البحرين الإغاثية للبنان الشقيق الذي يتعرض لمحنة قاسية غير مسبوقة تتطلب الوقوف مع شعبه ومساعدته على تخطي هذه الأوقات العصيبة. الأمين العام بالوكالة لجمعية الهلال الأحمر البحريني الأستاذ مبارك الحادي قال إن الصليب الأحمر اللبناني سيستخدم هذه التبرعات في تمويل جزء من تكاليف مشروع كبير يتم تنفيذه على أرض الواقع في بيروت حاليا ويقوم على ترميم آلاف المنازل والشقق التي تأثرت بالانفجار، وإعادة أهلها إليها مرة أخرى. وأوضح الحادي أن حملة «البحرين تغيث بيروت» لاقت صدى واسعا وتفاعلا كبيرا في البحرين، نظرا إلى ما يتمتع به المواطنون والمقيمون والمؤسسات في البحرين من حس إنساني عال وشعور بالمسؤولية وحب الخير والعطاء والتعاطف مع الشعب اللبناني الشقيق في مأساته من جهة، وضخامة حجم الكارثة التي تعرض لها لبنان وحاجته الماسة للدعم من جهة أخرى. وأعرب عن جزيل شكر وتقدير جمعية الهلال الأحمر البحريني لجميع المواطنين والمقيمين والمؤسسات على أرض مملكة البحرين من الذين تجاوبوا مع نداء الجمعية وتبرعوا كلٌّ بحسب استطاعته لإغاثة اللبنانيين المنكوبين. وأشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر البحريني تواصل عملها على تسخير جميع إمكانياتها التنظيمية وخبراتها التي تمتد على مدى أكثر من خمسين عاما في مجال العمل الإغاثي والإنساني وعلاقاتها الإقليمية والدولية الواسعة والمتينة في ضمان إيصال التبرعات للمستحقين الفعليين في لبنان، وبأقصى فاعلية ممكنة. وكانت جمعية الهلال الأحمر البحريني قد بادرت إلى تقديم 50 ألف دولار تبرعا للصليب الأحمر اللبناني في إطار الجهود الإغاثية بعد ما تعرضت له العاصمة اللبنانية بيروت من دمار جراء انفجار مرفأها الذي تسبب بكارثة إنسانية كبيرة من المتوقع أن تعاني المدينة من تبعاتها لوقت طويل.
25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 37 زيارة ) .
قامت جمعية الرحمة العالمية عن طريق ممثلها في أرض الصومال بتوزيع المواد الغذائية على الأسر المتعففة، والتي تعاني من انعدام شديد في الأمن الغذائي، في إطار برنامجها الإغاثي والتنموي لدعم المحتاجين، من أبناء الصومال، الذين يعانون من أوضاع إنسانية صعبة في ظل الازمة التي تسبب بها فيروس كورونا. وقال رئيس مكتب السودان ووسط أفريقيا في جمعية الرحمة العالمية محمد الرشيدي: إن هذه المساعدات الإغاثية تأتي، لتقديم المواد الإغاثية للأسر المتعففة واشتملت على 163 سلة غذائية لصالح 163 أسرة متعففة، وقد اشتملت كل سلة غذائية على 25 كجم دقيق، 25 كجم سكر، 25 كجم أرز، و2 ليتر زيت، و5 كجم معكرونة. وعبر الرشيدي، عن شكره للمحسنين في الكويت، وأثنى على دورهم الكبير في دعم المشاريع الإغاثية لصالح الأسر المتعففة في كل مكان، مشيرا إلى أن هذه المساعدات تأتي كواجب إنساني تجاه أسر متعففة، تعاني نقصا حادا في مجال الغذاء، وشح المواد الغذائية المتوافرة خاصة تلك التي تأثرت بأزمة كورونا. وأعربت الأسر المستفيدة عن شكرها وامتنانها للكويت ولجمعية الرحمة العالمية بهذه المساعدات، التي جاءت لتنقذهم من أوضاع إنسانية صعبة يعانون منها بسبب الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها الدولة تجاه أزمة كورونا والتي خلفت وراءها الآثار الإنسانية.
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 58 زيارة ) .
وصلت إلى العاصمة اللبنانية بيروت باخرة مساعدات سيّرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس الهيئة لدعم المتأثرين من انفجار مرفأ بيروت وتحسين أوضاعهم الإنسانية. وتحمل الباخرة على متنها 2400 طن من الاحتياجات الإغاثية التي تضمنت المواد الغذائية والطبية والمكملات الغذائية للأطفال، والمعقمات ووسائل الوقاية وأدوات التخفيف من آثار تفشي جائحة (كوفيد 19)، على الساحة اللبنانية إلى جانب الملابس المتنوعة. استقبال وكان في استقبال الباخرة بمرفأ بيروت أعضاء سفارة الدولة في لبنان، وتم تسليم محتوياتها للجهات اللبنانية المختصة. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن تسيير هذه الشحنة من المساعدات الإنسانية جاء في إطار توجيهات القيادة الرشيدة بتقديم كل ما من شأنه أن يلبي احتياجات الضحايا والمتأثرين بحادث الانفجار، والوقوف إلى جانب الأشقاء في لبنان في ظروفهم الحالية، كما يأتي ضمن البرنامج الإنساني والإغاثي الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الساحة اللبنانية بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للتخفيف من المعاناة الإنسانية الناجمة عن كارثة الانفجار. جهود وقال، إن الهيئة حرصت على إيصال مساعداتها للمتضررين جواً وبحراً لتلبية الاحتياجات المتزايدة للشعب اللبناني في الوقت الراهن، مشيراً في هذا الصدد إلى استمرار مبادرات الهيئة لنقل المزيد من الاحتياجات العاجلة إلى لبنان. وأضاف الفلاحي: «أعدت هيئتنا الوطنية خطة محكمة بالتنسيق مع مكتب مفوضية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة الدولة في بيروت، والجهات اللبنانية ذات الاختصاص لتوزيع حمولة السفينة من المساعدات على المتأثرين»، مشدداً على أن الهيئة تبذل ما في وسعها من جهود إنسانية لمواكبة حجم التحديات الإنسانية التي تواجه الساحة اللبنانية، خاصة في المجال الطبي، والتي تتطلب تضافر الجهود وتعزيز الشراكة بين العاملين في الحقل الإنساني للحد من تداعيات كارثة الانفجار.
23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 هـ( 26 زيارة ) .
سيرت الجمعية الكويتية للإغاثة قافلة من المساعدات العاجلة لمتضرري السيول والفيضانات في السودان تقدر بنحو 200 طن وبتكلفة تصل لنحو 245 ألف دولار. وعبّر وزير الصحة السوداني المكلف أسامة أحمد عبدالرحيم في تصريح لـ«كونا» عن شكره وتقديره لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا لوقوفها الى جانب السودان عبر الدعم السخي والمتواصل. واضاف وزير الصحة السوداني ان «ايادي الكويت بيضاء وسباقة في العمل الانساني». من جانبه، قال القائم بالأعمال الكويتي في الخرطوم عبدالكريم المجيم لـ«كونا» ان قافلة المساعدات تأتي امتدادا لجهد الجمعيات التطوعية الكويتية العاملة في السودان للحدّ من كارثة الفيضانات والسيول التي ضربت السودان. وأكد استمرار الجسر الجوي الكويتي حتى انجلاء الأزمة في جميع أنحاء السودان. من جانبه، قال مدير مكتب الهيئة الخيرية بالسودان احمد السنوسي ان 10 منظمات كويتية عاملة في السودان سيرت تحت مظلة الجمعية الكويتية للاغاثة مساهمات عاجلة للاستجابة لكارثة السيول والفيضانات في السودان تستهدف 2000 اسرة في الخرطوم وسنار والبحر الأحمر ونهر النيل والشمالية عبر 2400 سلة غذائية تزن الواحدة 77 كلغ الى جانب مواد ايوائية بتكلفة 245 ألف دولار. من جهته، قال مدير مكتب جمعية العون المباشر عبدالقادر جالي انهم سيوزعون اليوم 600 سلة غذائية كمرحلة اولى في المناطق الأكثر تضررا في ولاية الخرطوم قبل ان ينتقلوا للعمل في بقية الولايات الأخرى. وأوضح المدير التنفيذي لصندوق إعانة المرضى بالسودان عبدالمجيد فضل الله ان جزءا من هذه القافلة سيتوجه الى ولاية سنار (300 كلم جنوب الخرطوم) ويهدف لتقليل اثار كارثة السيول والفيضانات في واحدة من أكثر الولايات تضررا.
22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
صرح «رئيس لجنة العالم العربي في جمعية إحياء التراث الإسلامي» فهد عبدالرحمن الحسينان بأن اللجنة قدمت مواد إغاثة عاجلة لمتضرري السيول والفيضانات في اليمن. وأن الجمعية نفذت حملتها للأهالي المتضررين في تعز (اليمن)، خصوصا المتضررين من السيول في مناطق الساحل الغربي بإقليمي تهامة والجند، وشملت الحملة توزيع (551) سلة غذائية في مناطق من حيس والخوخة، بالإضافة إلى تقديم الإغاثة الطبية العاجلة، والتي تضمنت بعض العلاجات والمحاليل المخبرية الخاصة بالحميات، والتي استفاد منها ألف مريض في مديريات الدريهمي والحوك والحالي. من جانبه، أفاد «مدير جمعية الحكمة اليمانية الخيرية» أحمد الشميري وهي الجهة التي باشرت تنفيذ الحملة هناك، بأن تنفيذ هذه الحملة يأتي ضمن المشاريع المتنوعة التي دأبت الجمعية على تنفيذها في الساحل الغربي استمرارا لمد جسور التواصل التي تقيمها الجمعية بين إقليمي تهامة والجند منذ سنوات بدعم من الجهات الخيرية، ومنها جمعية إحياء التراث الإسلامي. هذا، وقد حظي تنفيذ الحملة برعاية رسمية، حيث حضر توزيع مواد الإغاثة مديرو مديريات حيس والخوخة والدريهمي والحوك والحالي، وكذلك مديرو الوحدة التنفيذية في محافظتي تعز والحديدة، بالإضافة الى عدد من ممثلي السلطة المحلية في تلك المديريات، كما تمت تغطية الحدث من مراسلي عدد من القنوات الفضائية. وقد شكر الحضور للكويت دورها الرائد في تقديم المساعدات للمتضررين في مختلف المناطق، وأشادوا بدور الجمعية وسعيها المستمر في إيصال الخير إلى أهلنا في اليمن، وخصوصا أبناء مناطق الساحل الغربي المتضررين من الأحداث هناك. من جانبه، توجه «رئيس جمعية الحكمة اليمانية» د.محمد الأخرش بالشكر الجزيل للجهات الداعمة لهذا العمل، وخصوصا جمعية إحياء التراث الإسلامي، سائلا الله عز وجل أن يبارك فيهم ويزيدهم من فضله.
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 43 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع منظمة الاغتنام للتنمية البشرية أمس الأول بتوزيع 558 خيمة إيوائية للمتضررين من السيول والفيضانات في جمهورية السودان الشقيقة استفاد منها 3.348 فردًا، وذلك ضمن الجسر الجوي الذي وجَّه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله. وجرى توزيع 200 خيمة في قرية أبو رويجل بمحلية بحري النخلية التابعة لولاية الخرطوم استفاد منها 1.200 فرد، وتوزيع 60 خيمة في قرية قوز بدر بمحلية المتمة التابعة لولاية نهر النيل استفاد منها 360 فردًا، وتوزيع 200 خيمة في منطقة المسعودية بولاية الجزيرة استفاد منها 1.200 فرد، كما تم توزيع 98 خيمة في قرى الغبش وبقروسي والمغاوير بمحلية المتمة التابعة لولاية نهر النيل استفاد منها 588 فردًا.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
عبر عدة مواقع حول العاصمة السودانية الخرطوم يتم توزع تبرعات أهل الكويت ومساهماتهم من مواد الإغاثة على الأسر المتضررة جراء الفيضانات والسيول والتي ضربت السودان مؤخرا، حيث قامت جمعية إحياء التراث الإسلامي وبشكل عاجل وبالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية بتوفير هذه المواد وتجهيزها بالشكل المناسب ثم تحديد مواقع مختارة للتوزيع ومن هذه المواقع موقع أم رباح في محلية جبل أولياء في الخرطوم تم توزيع 400 سلة اغاثة غذائية على الأسر المتواجدة هناك كما تم وفي موقع شمال بحري ولاية الخرطوم منطقة واوستي توزيع 100 سلة غذائية، ومواقع أخرى كثيرة. والجدير بالذكر ان جمعية إحياء التراث الإسلامي ومع بداية الأحداث هناك تلقت نداءات استغاثة من الجمعيات الخيرية العاملة هناك نظرا للدمار والأثر كبير الذي خلفته الفيضانات والسيول الكبيرة وما أدت إليه من انهيار وتهدم الآلاف من المنازل، وخصوصا في المناطق الفقيرة، وقد كان اكثر من تضرر الأسر الفقيرة والأرامل والأيتام لعدم وجود المعيل الذي يعين هذه الأسر بعد ان تهدمت بيوتها وفقدت معظم ممتلكاتها. وقد أطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي مشروع خاص لتقديم الإغاثة العاجلة، حيث كانت الدفعة الأولى من هذه الحملة (نصف مليون دولار) تم توجيهها لتقديم مواد الإغاثة الضرورية من مواد غذائية وإغاثة طبية وتوفير الخيام وبعض المستلزمات الضرورية للمتضررين. وقد أفادت التقارير بأن موجة الفيضانات أصابت مناطق واسعة في عدة ولايات لم تشهد لها مثيل منذ العام 1988، وتسببت الفيضانات حتى الآن في مقتل 100 شخص، وتدمير أكثر من 100 ألف منزل، وتشريد مئات الآلاف من الأسر، وقد أعلن مجلس الأمن والدفاع حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر واعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، كما أعلن المتحدث الرسمي باسم المجلس القومى للدفاع المدني السوداني، أن السودان أصبحت منطقة منكوبة نتيجة السيول والفيضانات الحالية، مؤكدا أنه عدد المتضررين من الفيضانات وصل لحوالي نصف مليون نسمة.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 24 زيارة ) .
دشنت دار العطاء وبالتعاون مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية حملة “أغيثوا السودان” لمساعدة متضرري فيضانات النيل التي راح ضحيتها أكثر من 100 قتيل وربع مليون شخص فقدوا منازلهم. وأفادت المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالية رئيسة مجلس إدارة الجمعية أن الحملة تهدف إلى توفير المساعدات الأولية للمتضررين الذين فقدوا منازلهم، من خلال توفير الخيم والأغطية والطعام والمياه. كما أن الحملة تأتي في إطار الحملات الدولية التي تنفذها الدار بالتعاون مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية الممثل الرسمي للأعمال الخيرية العمانية في الخارج، وسبق أن تعاونت الجمعية معها في تنفيذ حملات إغاثة في كل من سوريا، واليمن، وغزة، وبنجلاديش، ولبنان وحاليا السودان، وحققت هذه الشراكات نجاحات جيدة وأثر طويل الأمد. وأضافت: وسبق أن نفذت الجمعية خلال الشهر الماضي حملة “سلاما لبيروت” لإغاثة متضرري تفجير مرفأ بيروت، وقد نجحت الحملة في جمع أكثر من 71 ألف ريال ذهبت لصالح شراء أدوية ومواد أولية للمتضررين، وتم توصيل المساعدات إلى مطار بيروت الدولي بمعية الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وسلاح الجو السلطاني العماني. وتستقبل الجمعية التبرعات عبر رقم الحساب البنكي الخاص بها، أو من خلال بوابة التبرعات الإلكترونية ( Donate.om )، وكذلك عبر تطبيق ثواني. يذكر أن الهيئة العمانية للأعمال الخيرية قد سيرت الأسبوع الماضي أول طائرة محملة بالمساعدات الأولية للسودان، وستكمل تسيير عدد آخر من المساعدات خلال الفترة المقبلة.
18 سبتمبر 2020 - 1 صفر 1442 هـ( 39 زيارة ) .
ناشد مدير عام جمعية المنابر القرآنية بدر الفيلكاوي الشعب الكويتي وأهل الإحسان المبادرة للتبرع وتقديم المساعدات العاجلة للشعب السوداني في مواجهة كارثة الفيضان التي أصابتهم مؤخرا. وأشار الفيلكاوي إلى أن ما تعرض له الشعب السوداني الشقيق جراء كارثة الفيضان من تشريد لمئات الآلاف من البشر وما لحق بهم من وفيات وإصابات وخسائر يستدعي من الجميع المبادرة إلى تقديم مساعدات عاجلة لإغاثة المتضررين والتخفيف من معاناتهم، مؤكدا على دور الجمعية في إطلاق حملة «أغيثوا السودان» والتي تهدف إلى إغاثة ومساعدة الأسر المتضررة جراء السيول والفيضانات التي هدمت المنازل وأغرقت الأراضي الزراعية، وأدت إلى نفوق المواشي. وأكد على الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية لتعليم القرآن الكريم ونشر علومه وإغاثة المسلمين في كل مكان من خلال مشاريعها التعليمية والموسمية والإغاثات العاجلة. وأوضـــح الفيلكاوي أنه يمكن التبرع بـــسهولة عـــبر موقع جمعية المنابر القرآنية almanabr.org أو عبر حسابات الجمعية على وسائل التواصل الاجتماعي [email protected] أو بالاتصال على الخط المباشر: 97166611.
17 سبتمبر 2020 - 29 محرم 1442 هـ( 40 زيارة ) .
واصلت السلطنة صباح اليوم الأربعاء تسيير رحلاتها الإغاثية إلى جمهورية السودان الشقيقة، إثر الفيضانات التي تعرَّضت لها مؤخرا نتيجة الأمطار الغزيرة، عبر رحلات جوية بطائرات نقل عسكرية من سلاح الجو السلطاني العُماني، والتي حملت على متنها مختلف الاحتياجات الإنسانية الضرورية ومواد إغاثية متنوعة، وذلك بالتنسيق والتنظيم مع الهيئة العُمانية للأعمال الخيرية. وقد تواصلت اعمال الاغاثة ع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية دعمها للمُتضررين وقد عملت الهيئة العمانية للأعمال الخيرية على تزويد بعض المتضررين بمناطق: قوز نصير وبركة الشاطئ والسليمانية وحي النيل بالريف الجنوبي لمحلية أم درمان بالخيام بحضور سعادة سفير السلطنة ووفد من الهيئة العمانية للأعمال الخيرية. يأتي ذلك بناء على التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى -حفظه الله ورعاه – وفي إطار المساعدات والجهود الإنسانية التي تقدمها السلطنة للدول الشقيقة والصديقة في الحالات الطارئة والاستثنائية.
17 سبتمبر 2020 - 29 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
قامت جمعية الرحمة العالمية عن طريق ممثلها في جيبوتي بتوزيع المواد الغذائية على الأسر المتعففة، والتي تعاني من انعدام شديد في الأمن الغذائي، في إطار برنامجها الإغاثي والتنموي لدعم المحتاجين، من أبناء الشعب الجيبوتي، الذي يعاني من أوضاع إنسانية صعبة في ظل الازمة التي تسبب بها فيروس كورونا. وعبر الشامري، عن شكره لكل المحسنين في الكويت، وأثنى على دورهم الكبير في دعم المشاريع الإغاثية لصالح الأسر المتعففة في كل مكان، مشيرا إلى أن هذه المساعدات تأتي كواجب إنساني تجاه أسر متعففة، تعاني نقصا حادا في مجال الغذاء، وشح المواد الغذائية المتوافرة خاصة تلك التي تأثرت بأزمة كورونا. هذا، وأثنى ممثل الوزارة على دور الرحمة العالمية الفاعل في تلبية احتياجات الأسر الأقل دخلا في عموم البلاد في كل المجالات. وقد أعربت الأسر المستفيدة عن شكرها وامتنانها للكويت وجمعية الرحمة العالمية بهذه المساعدات، التي جاءت لتنقذهم من أوضاع إنسانية صعبة، الذي يعانون منه بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة تجاه أزمة كورونا والتي خلفت وراءها الآثار الإنسانية، كما شكر المسؤولون الجيبوتيون الحاضرون جمعية الرحمة العالمية، على هذا المجهود وطالبوا بتكثيف توزيع المساعدات الغذائية للأسر المتعففة، والتي تأثرت بتلك الأزمة، والتي تقدر بالآلاف في كل مناطق جيبوتي.
17 سبتمبر 2020 - 29 محرم 1442 هـ( 27 زيارة ) .
تطرح جمعية النجاة الخيرية حملة عاجلة لإغاثة الناجين من فيضانات السودان غير المسبوقة، والتي تعتبر هي الأشد منذ مائة عام، حيث أدت إلى تشريد أكثر من نصف مليون إنسان وموت العشرات وتدمير البنية التحتية والمحاصيل الزراعية وغيرها من التداعيات الخطيرة التي تسببت فيها الفيضانات. وقال مدير إدارة الموارد والحملات بالنجاة عمر الشقراء، إن الحملة تستهدف تقديم الغذاء والدواء والكساء لآلاف الأسر التي تشردت بسبب الفيضانات. وتبلغ قيمة السهم 30 دينارا، وباب المساهمة متاح للجميع كل قدر استطاعته، داعيا الجميع إلى المشاركة في هذه الحملة لاحتواء الكارثة والمسارعة في تقديم المواد الإغاثية للتخفيف من معاناة المتضررين، ويمكن التواصل ودعم الحملة من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب [email protected] أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082. وحول آلية إيصال المساعدات للأشقاء في السودان في ظل الظروف الحالية بين الشقراء: نعمل مع شركاء الميدان من الجهات الرسمية السودانية المعتمدة من قبل وزارتي الشؤون والخارجية، وتقوم هذه الجمعيات بتوزيع المساعدات وتوثيقها، لافتا إلى أن هذه الأزمة تحتم علينا جميعا المبادرة وإغاثة الناجين من الفيضانات.
17 سبتمبر 2020 - 29 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
ما إن وقعت كارثة فيضانات السودان، واتسعت رقعة الأضرار وتسببت في تشرد مئات الآلاف من الأهالي، حتى سارعت جمعية «العون المباشر» التي تستند الى تجربة إغاثية طويلة بإجراء مسح شامل وعاجل للاحتياجات اللازمة لإغاثة المتضررين، وشرعت بالتنسيق مع المنظمات والجهات الرسمية في المناطق المنكوبة التي غمرتها المياه، لتسير قافلة إغاثية كبرى للمتضررين من الفيضانات والأمطار بمناطق التمانيات، الإزيرقاب، والكدرو بمحلية بحري، بينما تواصل توزيع الإغاثات من المواد الغذائية والإيوائية بمحلية جبل أولياء والمناطق المنكوبة في المحافظات المختلفة، وكشف المدير العام ل‍جمعية العون المباشر د.عبدالله السميط أن الإغاثة التي قدمت للمتضررين من الفيضانات استهدفت 35 ألف مستفيد بولايات السودان خلال أول يومين، وتأتي امتدادا لإغاثات سابقة نفذتها العون المباشر في ولايات مختلفة رفعا للضرر عن المتأثرين، معربا عن أمله في أن تسهم الإغاثة التي قدمتها وستقدمها جمعية العون المباشر في الأيام والأسابيع القادمة برفع المعاناة عن المتضررين. وقال مفوض العون الإنساني بولاية الخرطوم مصطفى آدم: إن الكويت ظلت حاضنة ومصدرة للخير وسباقة لإغاثة المتضررين من خلال جمعية العون المباشر. وامتدح التدخل الكويتي السريع لإغاثة المتأثرين من الفيضانات، قائلا: إن إغاثة جمعية العون المباشر للمتضررين من السيول بالسلال الغذائية تشمل عددا كبيرا جدا من المطلوبات وهي دعم للمتأثرين بالفيضانات والأمطار، ونشكر المحسنين الذين هبوا لمساعدة المتضررين جراء الأمطار والسيول والفيضانات لدعمهم الكبير التي وصل مباشرة للضحايا المستفيدين منها، موضحا أن العون المباشر من أكثر المنظمات مساهمة من حيث عدد المستفيدين إذ وفرت الاحتياجات الملحة التي فرضتها ظروف الفيضانات.
16 سبتمبر 2020 - 28 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إغاثة المتضررين من السيول والفيضانات في جمهورية السودان الشقيق. ووزع المركز أمس 1.000 كرتون من التمور للمتضررين من السيول في منطقة الريف الجنوبي بولاية الخرطوم السودانية، استفاد منها 6.000 شخص، وذلك في إطار مشروع إغاثة المتضررين من السيول والفيضانات في جمهورية السودان الشقيقة.
16 سبتمبر 2020 - 28 محرم 1442 هـ( 46 زيارة ) .
قامت جمعية النجاة الخيرية بوضع حجر الأساس لبناء مجمع الدكتور (عبدالعزيز الحسن) التعليمي للاجئين السوريين بمدينة (شانلي أورفا) جنوب تركيا بحضور والي المدينة. وقال مدير ادارة التعليم الخارجي بالجمعية ابراهيم البدر في تصريح هاتفي لـ«كونا» ان المجمع سيتم تشييده بطريقة عصرية حديثة وستبلغ طاقته الاستيعابية ثلاثة آلاف طالب بجميع المراحل الابتدائية والمتوسط والثانوية. وأضاف ان المجمع التعليمي يضم الخدمات كافة التي يحتاجها الطلبة، بالاضافة الى قاعات لتعليم الكمبيوتر وأماكن لإقامة الصلاة وصالات للأنشطة التربوية والرياضية. واوضح ان بناء هذا الصرح التعليمي الخيري والذي يعد الأول من نوعه للاجئين بتركيا يحمل رسالة شكر وعرفان لأحد أبناء الكويت البررة الدكتور عبدالعزيز الحسن لما قدمه من أعمال انسانية وخيرية للبشرية. وفي اطار جهود الجمعية في متابعة أنشطتها بتركيا أوضح البدر ان الفريق الكويتي قام أيضا بتوزيع مساعدات غذائية على 300 أسرة سورية لاجئة بتركيا وزيارة عوائل أخرى. وأضاف ان برنامج الفريق شمل أيضا اقامة أنشطة ترفيهية وبرامج الدعم النفسي للأيتام وتوزيع 100 حقيبة مدرسية على الطلبة السوريين اللاجئين وكذلك توزيع 100 كوبون لكسوة الأيتام مؤكدا حرص الجمعية على استمرار تقديم الكفالات لآلاف الأيتام.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 59 زيارة ) .
غادرت صباح امس طائرة تابعة للقوة الجوية الكويتية متوجهة إلى جمهورية السودان الشقيقة، بالتعاون والتنسيق مع وزارتي الخارجية والتجارة وجمعية الهلال الأحمر، حيث تعتبر هذه الرحلة ضمن الجسر الجوي الذي خصص لنقل الاحتياجات والمساعدات الطارئة والمواد الغذائية والطبية، وذلك لتأمينها للمتضررين جراء الأمطار الغزيرة التي أدت الى تشكيل سيول وفيضانات غمرت عدة قرى وأحياء سكنية، والجدير بالذكر أنه قد تم شحن ما يقارب 10 أطنان.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 34 زيارة ) .
أطلقت جمعية دار البر حملة إنسانية عاجلة لإغاثة السودان، ودعمه وتوفير احتياجات أبنائه، في ظل ما يتعرض له حالياً من فيضانات وسيول، غطت مناطق واسعة من البلد الشقيق، في إطار سياسة دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية الحضارية. وقال محمد سهيل المهيري، المدير التنفيذي لـ«دار البر»: إن الحملة تهدف إلى إغاثة ومساعدة الأسر المتضررة، جراء السيول والفيضانات، التي هدمت المنازل، وأغرقت الأراضي الزراعية، وأدت إلى نفوق المواشي. وناشد مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع إلى المبادرة والمساهمة في دعم الحملة والتبرع لصالح أشقائنا في السودان دعماً لهم وتخفيفاً من وطأة المعاناة عبر قنوات التبرع المخصصة للحملة وهي: حساب بنك دبي الإسلامي (001520500334201) وحساب مصرف أبوظبي الإسلامي 10068294 إلى جانب خدمة الرسائل النصية القصيرة، لقيمة تبرع ودعم محددة، بواقع 2289 بقيمة 10 دراهم، 6025 لقيمة 20 درهماً، 2252 للتبرع بـ 50 درهماً، 6027 مقابل التبرع بـ 100 درهم، و6026 لدعم المبادرة بـ 200 درهم وعبر موقع الإلكتروني والتطبيق الذكي التابع للجمعية أو الاتصال على الرقم 80079.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
كثفت دولة الإمارات جهودها الاغاثية والإنسانية لمساعدة جمهورية السودان الشقيقة في ظل الظروف الطارئة التي تشهدها بسبب الفيضانات التي ضربت البلاد وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص، إلى جانب تضرر ما يفوق نصف مليون سوداني. وبمكرمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، يستفيد حوالي 10 آلاف شخص من المساعدات الإنسانية التي تبرع بها سموه لدعم المتأثرين من الفيضانات في السودان. وتولت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تنفيذ مكرمة سموه، ضمن برنامجها الإغاثي الموجه حاليا للمتضررين في عدد من الولايات السودانية، الأشد تأثراً بتداعيات الكارثة، وشرعت الهيئة في توفير الاحتياجات الإنسانية، التي تتضمن المواد الغذائية والطبية والإيوائية، والمستلزمات الضرورية الأخرى من الأسواق المحلية داخل السودان، عبر وفدها الموجود حالياً على الساحة السودانية، لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية. مساعدات وتركت قوافل المساعدات الإنسانية التي سيرتها الإمارات إلى السودان أثرا طيبا على حياة مئات الآلاف من السكان المحليين وأسهمت في التخفيف من معاناتهم اليومية خاصة بعد أن جرفت السيول قسما كبيرا من منازلهم. وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بإرسال طائرة تحمل 100 طن من مواد الإغاثة من مخازن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، لمساعدة ضحايا الفيضانات. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أكد في تغريدة على حساب سموه على «تويتر» تضامن الإمارات مع السودان الشقيق لتجاوز محنته، إثر السيول والفيضانات التي اجتاحته، معبراً عن خالص التعازي والمواساة إلى أسر الضحايا، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين والسلامة للشعب السوداني الشقيق من كل مكروه. وبتوجيهات سموه، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سيرت الهيئة طائرة إغاثة إلى السودان، لتوفير الاحتياجات الإنسانية العاجلة والضرورية، لمساندة المتأثرين من السيول والفيضانات في عدد من الولايات السودانية.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 29 زيارة ) .
بناء على التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب تستعد المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لإرسال شحنة من المساعدات الإنسانية الإغاثية العاجلة إلى جمهورية السودان الشقيقة، وذلك في صباح يوم غد الاثنين لمساعدتهم في محنتهم والتخفيف من المصاب الأليم الذي يمرون به؛ جراء الفيضانات والسيول التي ضربت مناطق كثيرة في السودان وتسببت في إلحاق خسائر بشرية ومادية كبيرة وتضرر البنية التحتية في غالبية ولايات السودان. وبهذه المناسبة رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية خالص الشكر والتقدير والعرفان على مبادرات جلالته الإنسانية المستمرة في مساعدة الأشقاء وإغاثة المنكوبين، والذي يعكس موقف مملكة البحرين الثابت قيادة وحكومة وشعباً تجاه الشعوب والدول الشقيقة والصديقة في مختلف الظروف التي يمرون ن بها، وحرص جلالته حفظه الله على تقديم العون والمساعدة للجميع انطلاقاً من الروابط الأخوية والإنسانية التي تجمع مختلف شعوب العالم وتأكيداً على العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين وجمهورية السودان الشقيقة، مؤكداً سموه على تشرف المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك المفدى. وأشاد سموه بالدعم الكبير الذي تحظى به المؤسسة من قبل الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء والمؤازرة المستمرة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. وأكد سموه على وقوف مملكة البحرين إلى جانب الشعب السوداني الشقيق في أزمته الإنسانية ولتخفيف وطأة هذه الكارثة الإنسانية الأليمة التي اجتاحت العديد من المناطق في جمهورية السودان الشقيقة، حيث تعمل المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على تجهيز شحنة من المساعدات الإغاثية العاجلة، معرباً سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لجمهورية السودان قيادة وحكومة وشعباُ ولأسر الضحايا، سائلاً المولى القدير أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ورضوانه، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ جمهورية السودان وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه. من جانبه أوضح الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بأنه بناء على التوجيهات السامية وبعد الاجتماع مع السيد إبراهيم محمد الحسن أحمد سفير جمهورية السودان لدى مملكة البحرين، والوقوف على أهم الاحتياجات الأساسية العاجلة تم العمل على تجهيز شحنة إغاثية عاجلة تحتوي على المواد الطبية والإغاثية اللازمة لمثل هذه الظروف الإنسانية، مشيداً بالتعاون والدعم الكبير الذي قدمته وزارة الخارجية ووزارة الصحة في تسهيل عمل المؤسسة وتجهيز هذه الشحنة في زمن قياسي. وبين الدكتور مصطفى بأنه سيتم خلال توصيل الشحنة نقل تعازي مملكة البحرين لجمهورية السودان الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت عدداً من الولايات في جمهورية السودان، والتأكيد على وقوف مملكة البحرين مع الأشقاء في السودان خلال هذه الأزمة الإنسانية التي يتعرضون لها، كما سيتم بمشاركة الدكتور وليد المانع وكيل وزارة الصحة الاجتماع مع المسؤولين في السودان لبحث سبل التعاون والمبادرات الإنسانية القادمة من أجل دعم ومساندة الأشقاء في السودان، وذلك انطلاقاً من العلاقات الأخوية التاريخية المتميزة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية السودان الشقيقة.