12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أعلن بنك البحرين الإسلامي (BisB)، بالتنسيق مع إدارة شؤون الطلبة بكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين)، منح عدد من أجهزة الكومبيوتر المحمول للطلبة المحتاجين، الذين تتطلب مقرراتهم الدراسية استخدام تلك الأجهزة لإنجاز مشاريعهم من المنزل، إذ تسهل على الطلبة الوصول إلى مصادر التعلم التي يحتاجون إليها لمتابعة متطلباتهم الدراسية في ظل إغلاق مكتبة الجامعة والتحول إلى التعليم الرقمي، تزامنًا مع إجراءات المملكة الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19). وتأتي هذه المبادرة ضمن إطار الشراكة التي تجمع بنك البحرين الإسلامي وبوليتكنك البحرين تحت مظلة برنامج «جود» للمسؤولية الاجتماعية، حيث تشمل تقديم التدريب المهني، والبرامج التدريبية، وتنظيم ورش العمل باللغتين العربية والإنجليزية وغيرها المزيد. وتهدف هذه المساعي إلى تطوير مهارات الطلبة في الابتكار والإبداع وريادة الأعمال والقيادة، بما يضمن تجهيز كادر مهني محترف. يهدف برنامج «جود» إلى تعزيز محوري الابتكار والتعليم لإعداد جيل مدرب ومجهز بالمهارات المطلوبة للإبداع والابتكار في العمل. ويواصل البنك التزامه بتوطيد الروابط مع كافة شرائح وفئات المجتمع، وذلك عبر مختلف المبادرات التي يدعمها ويدشنها على مدار العام، وبالأخص خلال شهر رمضان المبارك.
2 مايو 2020 - 9 رمضان 1441 هـ( 113 زيارة ) .
نظمت جمعية الوقف الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية ورشة عمل عبر الاتصال المرئي لتحديد احتياجات طلاب المنح بالجامعات السعودية في ظل جائحة كورونا بحضور معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق ومعالي المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري وممثلون من 16 جامعة سعودية ، و139 مختصا في طلاب المنح. وأكد المجتمعون في بداية الورشة على ما يلقاه القطاع الخيري من دعم ومساندة في ظل الظروف الراهنة لتجاوز الصعوبات والتحديات التي قد تؤثر على الخدمات التي تقدمها الجمعيات الخيرية والجامعات للمستفيدين ، خصوصا طلاب المنح في الجامعات السعودية. ورصد المجتمعون احتياجات طلاب المنح وأسرهم في ظل جائحة كورونا ، والأفكار والحلول المقترحة للإسهام في تخفيف آثار الجائحة على طلاب المنح ليكملوا مسيرتهم التعليمية حسب الخطة المعدة لهم ويحققوا أهدافهم في ظل الخدمات المقدمة لهم. يذكر أن جمعية الوقف الخيرية تأسست عام 1437هـ وتعد من الجمعيات الرائدة في دعم وتمكين الطلاب الجامعيين وطلاب المنح ، وتقدم البرمج التعليمية والتثقيفية والتربوية والاجتماعية لمستفيديها الذين تجاوز عددهم 1300 مستفيد.
1 مايو 2020 - 8 رمضان 1441 هـ( 57 زيارة ) .
‎ أطلقت جمعية "أبي أتعلم" الخاصة بتعليم الاطفال المرضى المصابون بالسرطان والأمراض المزمنة والذين يتعرضون كذلك لعوارض صحية تضطرهم التغيب عن الالتحاق بالصفوف المدرسية لفترات طويلة، أطلقت الجمعية برنامج التعليم عن بعد وذلك تماشيا مع الظروف الصحية الراهنة التي تشهدها الكويت و لضمان استمرار العملية التعليمية للطلبة المرضى المنتسبين إليها. ‎وفي هذا الصدد قالت رئيسة اللجنة الإعلامية بالجمعية د/ نبال خالد بورسلي: وضعنا ضمن اولوياتنا تفعيل ملف التعليم الإلكتروني منذ تأسيس الجمعية، وهنا نحن الأن نقوم بتفعيل هذه التجربة بشكل أكثر توسعا خلال هذه الظروف الاستثنائية. ‎ وبينت بورسلي أنه تولى مهمة تدريب الطواقم التعليمية د. بشاير الصانع حيث قدمت لهم دورات مكثفة في كيفية التعاطي مع الوسائل التعليمية الحديثة والمنصات التعليمية المختلفة واستخدامها لإيصال المعلومات الى الطلبة بالشكل الأمثل والأسرع. ‎وثمنت بورسلي التفاعل الكبير الذي قدمه الطلبة مع المعلمين، حيث أبدو تفاعلهم وحماسهم واستمتاعهم باستخدام هذا النوع من التعليم، فيما أشاد أولياء أمور الطلبة بالجهود الحثيثة التي تقدمها الجمعية وتفاعلها السريع مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ، وذلك بتفعيل التعليم الإلكتروني الذي يسمح للطلبة الراغبين استكمال دراستهم عن بعد. مؤكدين أن الجمعية تعمل في أحد أهم التخصصات الخيرية وهو ملف تعليم الطلبة المرضى والذين يحتاجون إلى رعاية واهتمام وجهد مضاعف.
30 أبريل 2020 - 7 رمضان 1441 هـ( 29 زيارة ) .
بادر الأستاذ حسن الزيمور معلم الاجتماعيات بمدرسة السهلة الابتدائية الإعدادية للبنين بزيارة عدد من طلبته في منازلهم، لدعمهم في مجال التعلّم الرقمي، من خلال تذليل العقبات التي تواجه استخدامهم البوابة التعليمية، وإتمام إرسال مشروعاتهم وتطبيقات تقييم الأداء المطلوبة منهم. ويقول الزيمور لـ"أخبار الخليج" إن مبادرته قد جاءت في إطار توجه المدرسة لمساعدة الطلبة الذين يواجهون بعض الصعوبات في تفعيل عملية التعلّم عن بعد، عبر البوابة التعليمية أو غير من الوسائط، معربًا عن اعتزازه بهذه التجربة المميزة التي استطاع من خلالها أن يقدم خدمة مهمة لعدد من الطلبة الذي هم بأمس الحاجة للدعم والمساندة. ويتابع: "لقد فرح الطلبة بزيارتي كثيرًا، وحظيت هذه اللفتة بتقدير وإعجاب أولياء أمورهم الكرام، ونحن في الميدان التربوي نحرص أشد الحرص على حصول طلبتنا على حقهم في التعليم في جميع الظروف، ونؤمن بأن عملية التعليم والتعلّم لا تنحصر في الفصل الدراسي فقط، وإنما يستطيع الطالب أن يتعلم في أي وقت وأي مكان، ولقد عاهدنا أنفسنا أن نشارك جميعًا في إنجاح تجربة التعلّم عن بعد التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم خلال هذه الفترة الاستثنائية، وكل همنا أن يواصل أبناؤنا الطلبة تحصيلهم الدراسي، للحصول على الكفايات التي تؤهلهم للانتقال للصف الدراسي الأعلى". وأشاد المعلم بجهود إدارة التعليم الإعدادي بالوزارة، لاستدامة عملية التعليم والتعلّم خلال فترة تعليق الدراسة النظامية بالمدارس.
25 أبريل 2020 - 2 رمضان 1441 هـ( 63 زيارة ) .
أعلنت الجامعة الخليجية تقديم منح دراسية بقيمة 30 ألف دينار لصالح حملة «فينا خير» التي أطلقتها المؤسسة الخيرية الملكية للأعمال الإنسانية بمبادرة كريمة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية. وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع الأستاذة الدكتورة منى راشد الزياني رئيس مجلس أمناء وإدارة الجامعة الخليجية عبر برنامج «مجتمع واعي» الذي يُعرض على تلفزيون البحرين. وأوضحت الزياني أن الجامعة الخليجية ستقدم هذه المنح الدراسية للمتطوعين الأبطال من مملكة البحرين الموجودين في الصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا على أن يكون اختيار المرشحين من قبل صاحب السمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. كما نوهت إلى وجود مبادرات أخرى سوف تطلقها الجامعة الخليجية قريبًا لدعم المتطوعين من أبناء مملكة البحرين الموجودين في الخط الأول لمكافحة فيروس كورونا «كوفيد19». كما أشادت الزياني بالدور الحيوي والمميز الذي تبناه فريق البحرين منذ بداية ظهور فيروس كورونا «كوفيد19»، مؤكدة أن من واجب جميع المؤسسات والأفراد الالتفاف حول جهود القيادة الحكيمة والوقوف صفًا واحدًا لدعمها وتحقيق كل ما هو خير لمملكتنا الحبيبة. وفي هذا الصدد، أكد الدكتور مهند المشهداني أن الجامعة الخليجية دائمًا ما تحرص على تحقيق الشراكة المجتمعية في مختلف الظروف، معبرًا عن اعتزازه بمبادرة «فينا خير» التي تمنح المؤسسات والأفراد الفرصة للمساهمة في دعم الجهود الوطنية الذي يقدمها «فريق البحرين» لمكافحة انتشار فيروس كورونا «كوفيد19» والسيطرة عليه، ما يفعل روح التضامن الاجتماعي ويعزز من قيم المواطنة في نفوس الجميع.
16 أبريل 2020 - 23 شعبان 1441 هـ( 66 زيارة ) .
تتابع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) عن كثب المستجدات والأوضاع الطارئة التي نتجت من تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، وبخاصة تلك المتعلقة بإغلاق المؤسسات التعليمية بعد إعلان الحجر الصحي في العديد من البلدان. وفي هذا الإطار تعمل الإيسيسكو بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية على دعم جهود المجتمع الدولي والمبادرات الوطنية للدول الأعضاء لمواجهة هذه الأزمة، من خلال تكثيف إجراءاتهما بتنفيذ آليات تدخُّل فعَّالة، والتعامل مع حالات الطوارئ الحالية. وستقدم الإيسيسكو ومسك الخيرية دعمًا ماليًّا وفنيًّا عاجلاً إلى 23 بلدًا، تتوزع على المناطق الجغرافية للدول الأعضاء في الإيسيسكو. وقد استفادت 5 دول من هذا البرنامج حتى الآن، هي (فلسطين، والسنغال، وبوركينا فاسو، والنيجر)، وذلك من خلال اقتناء الأجهزة الرقمية والسمعية البصرية الضرورية، وتوزيعها على الجهات ذات الصلة من أجل دعم جهود المؤسسات التربوية في مواجهة هذه الأزمة، وزيادة قدراتها، وتطوير أدائها، والتعامل مع التحديات التي تواجهها في ظل جائحة كورونا، وضمان استمرارية العملية التعليمية، من خلال إنتاج محتويات تعليمية سمعية وبصرية، وتسجيل الدروس، وبثها عبر الإنترنت، وإتاحة المحتوى التعليمي الرقمي، وتوزيعه على مختلف المتعلمين؛ الأمر الذي من شأنه الارتقاء بآليات التعليم عن بُعد، وتعزيز دورها التربوي، بالتنسيق مع اللجان الوطنية في الدول الأعضاء المعنية. وتعد مؤسسة مسك الخيرية من أبرز المنظمات غير الربحية بالمملكة العربية السعودية، وتقدِّم الدعم إلى مناطق مختلفة من العالم في التعليم والمجالات الأدبية والثقافية، والعلوم الاجتماعية والتكنولوجية، وقطاع الأعمال. وتعقد شراكات مع المنظمات الدولية التي تعمل في هذه المجالات، ومن بينها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)؛ إذ يتم من خلالها إطلاق برامج مشتركة في مجالات التعليم، والثقافة، والإعلام، ودعم الشباب.
15 أبريل 2020 - 22 شعبان 1441 هـ( 80 زيارة ) .
قدمت مبادرة «لغتي» - المبادرة التعليمية الرامية لدعم تعليم اللغة العربية لطلاب إمارة الشارقة بوسائل ذكية 279 جهازاً لوحياً لتوزيعها على منتسبات مشروع «العلم نور» الذي يقام تحت إشراف «مجلس الشارقة للتعليم» بهدف تعليم فئة غير المتعلمات من المواطنات وغير المواطنات اللواتي تجاوزن 20 عاماً . يأتي هذا الدعم في إطار استراتيجيات «لغتي» ومسؤولياتها المجتمعية حتى تتمكن الدارسات من استكمال تعليمهن من المنازل. وأكد محمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم أهمية الشراكة المؤسسية لدعم مبادرات التعليم ولا سيما في ظل الأوقات الصعبة التي يشهدها العالم مثمناً دور مبادرة «لغتي» في دعم «العلم نور» بالأجهزة اللوحية لتتمكن الطالبات المشمولات بالمبادرة من مواصلة تعلمهن من المنازل وحفظ أمنهن وسلامتهن. وأشار الملا إلى أهمية المبادرة في توفير الأدوات التعليمية اللازمة للمواطنات غير المتعلمات ممن تجاوزت أعمارهن عشرين عاماً ودورها في تعزيز المخرجات التعليمية بما ينسجم مع استراتيجية دولة الإمارات ومشروعها التعليمي الوطني ويتوافق مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة تعزيز المنظومة التعليمية وتطويرها لتكون شاملة مختلف الأفراد والفئات العمرية. من جانبها أكدت بدرية آل علي مديرة مبادرة «لغتي» حرص المبادرة منذ انطلاقها على دعم الأنشطة والمبادرات والتوجهات التي تعود منافعها على المجتمع عموماً ولا سيما في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تتسبب في حرمان فئة الدارسات ممن لا يستطعن القراءة أو الكتابة من حقهن في الحصول على التعليم.
11 أبريل 2020 - 18 شعبان 1441 هـ( 51 زيارة ) .
خصصت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مبلغ 5 ملايين درهم لدعم عملية التعليم عن بعد في الدولة، بالتعاون مع وزراة التربية والتعليم، وذلك ضمن مبادرات " صندوق الإمارات وطن الإنسانية ". وشرعت الهيئة في تلبية احتياجات المدارس من المعدات والوسائل التعليمية المتمثلة في أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية التي تساهم في تعزيز التعليم عن بعد على مستوى الدولة. وتجسد هذه المبادرة حرص الهلال الأحمر على استمرار العملية التعليمية في الدولة، وتهيئة الظروف الملائمة لذلك، من خلال توفير الدعم اللوجستي والأجهزة التعليمية التي تساعد المدارس على القيام برسالتها التعليمية على الوجه الأفضل وتأتي منسجمة مع التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها الدولة للتصدي لفيروس كورونا، وفي مقدمتها التباعد الاجتماعي. و أعلنت الهيئة أنها أجرت الدراسات اللازمة التي حددت احتياجات المدارس والطلاب من الوسائل التعليمية الحديثة، وعملت على توفيرها بالتعاون مع شركائها في مبادرات " صندوق الإمارات وطن الإنساني " وفي مقدمتهم الهيئة والوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث " وبالتنسيق مع الجمعيات والمنظمات الخيرية والإنسانية في الدولة. و أكدت أنها تبذل قصارى جهدها حتى لا تتأثر العملية التعليمية في الدولة بسبب الظروف الصحية الراهنة لذا وضعت قضية التعليم في مقدمة أولوياتها و تعمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركائها في مباردات " صندوق الإمارات وطن الإنسانية" على المساهمة قدر الإمكان في تعزيز قدرة الشرائح الضعيفة من الطلاب مثل الأيتام و أصحاب الهمم على مواكبة الظروف المستجدة على مسيرة التعليم و التي فرضتها الأوضاع الصحية الراهنة، وذلك من خلال توفير الوسائل التي تمكنهم من متابعة تعليمهم عن بعد لذا ستكون لهم الأولوية في إمتلاك أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية والمعينات الأخرى. و في محور آخر أشارت الهيئة إلى أن متطوعيها يساهمون أيضا في دعم العملية التعليمية، من خلال إعطاء دروس تقوية إضافية للطلاب عبر منصة وزارة التربية والتعليم وبذلك يقدمون خبراتهم العلمية لخدمة القضية التعليمية في الدولة وأشادت بدور هؤلاء المتطوعين في هذا الصدد، وثمنت جهودهم في دعم المبادرات الآخرى التي تنفذها الهيئة في الوقت الراهن.
5 أبريل 2020 - 12 شعبان 1441 هـ( 32 زيارة ) .
دشنت جمعية الراسخون في العلم الخيرية أكاديمية الراسخون للتعليم الشرعي الإلكتروني يوم الأحد 22من مارس الجاري وذلك برعاية كريمة من الأمانة العامة للأوقاف. وقال رئيس مجلس الإدارة الدكتور/ ياسر عجيل النشمي: إن الأزمة العالمية التي يمر بها العالم في مواجهة" كورونا" والتي كانت من تداعياتها تعطيل المؤسسات التعليمية كانت دافعاً كبيراً لنا في الجمعية للمبادرة بتدشين أكاديمية الراسخون للتعليم الشرعي. وأشار النشمي أن الأكاديمية تقدم تعليميا شرعيا يمكّن الدارس من إتقان العلوم الشرعية التي تعين على فهم القرآن الكريم والسنة المطهرة، كعلم النحو ومصطلح الحديث والفقه وأصوله وغيرها. كما وضح آلية الدخول للأكاديمية والإشتراك تكون عن طريق موقع الراسخون بوجود منصة خاصة بالأكاديمية التعليمية http://alrasikhon.info/academy وأشاد بالإقبال الكبير من قبل طلبة العلم في أكثر من ٤٨ دولة للتسجيل في الأكاديمية حيث تجاوز عدد المشتركين 11 ألف مشارك ومشاركة حول العالم. وبين النشمي أن هذه الأكاديمية تأتي برعاية كريمة من قبل الأمانة العامة للأوقاف لرعاية هذه الأكاديمية والتي تساهم في تعليم العلوم الشرعية. يذكر أن جمعية الراسخون في العلم الخيرية جمعية كويتية تساهم في بناء الثقافة الشرعية وتعليم العلوم الشرعية المعينة على فهم القرآن والسنة.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 87 زيارة ) .
أوضح محمد عبيد بن غنام الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية لـ«البيان»، أن هناك خططاً طموحة تعمل عليها الهيئة، لتعليم ونشر اللغة العربية في أفريقيا، ومن بينها تنظيم الهيئة ندوة للغة العربية بجامعة أديس أبابا بمقرها في أثيوبيا، مشيراً إلى أن الهدف من وراء ذلك تعزيز الارتقاء والتوسع في تعليم اللغة العربية في أفريقيا لما لذلك من أهمية كبيرة. وقال: إن هذه الخطط تأتي وفق توجيهات راعي الهيئة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وتوجيهه السامي بتعليم اللغة العربية، كمادة أساسية في مدارسه داخل القارة الأفريقية، خاصة أن الهيئة تعمل باستمرار على تطوير وبناء القدرات البشرية من خلال تعزيز التعليم والتدريب في أكثر من 24 دولة أفريقية بينها إثيوبيا. مشروعات تنموية وأضاف بن غنام، أن المدارس الكثيرة التي تنشئها الهيئة في أفريقيا تضع ضمن شروط إنشائها الأساسية بأن تكون اللغة العربية واحدة من المواد الأساسية التي تُدرس ضمن مناهجها، وذلك في خطوة مهمة لنشر اللغة بين الطلاب، ومن ثم وصولها لكل المهتمين بتعلمها في كافة الدول الأفريقية التي تتجه إليها هيئة آل مكتوم الخيرية بمشروعات تنموية وتعليمية. فيما يأتي ذلك أيضاً تعزيزاً لدور الهيئة الحضاري والمعرفي وعملها في مختلف المجالات الإنسانية بهدف بناء القدرات البشرية وافتتاح المدارس والاهتمام بالتعليم، خاصة في إثيوبيا بمناطق أديس أبابا وإقليم عفار شرق إثيوبيا وغيرهما من المناطق الأخرى. وتطرق إلى الاهتمام الرسمي الكبير الذي حظيت به مشروعات الهيئة لنشر اللغة العربية في إثيوبيا، ومن بينها هذه الندوة، حيث تجسد ذلك من خلال حضور سفيري دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية في العاصمة الإثيوبية، وممثل الاتحاد الأفريقي وعدد كبير من المهتمين والناشطين في مجال تعليم اللغة العربية ونشرها. دعم أفاد بن غنام بأن هناك اتفاقات شراكة بين جامعة أفريقيا العالمية التي تحظى بدعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الهيئة، مع جامعة أديس أبابا وجامعة كوتبي وكلية سندباد، لمناقشة المنح الدراسية التي قدمتها أفريقيا العالمية، لمختلف الهيئات التعليمية في الجامعات الإثيوبية ووزارة التعليم.
13 مارس 2020 - 18 رجب 1441 هـ( 98 زيارة ) .
‏نظمت ديوانية ..(دينا قيما) بالتعاون مع أوقاف الشيخ عبدالغني حسين ووقف تعظيم الوحيين بالمدينة المنورة في اللقاء السادس محاضرة بعنوان عودة المفهوم التطوعي القاها معالي الدكتور علي بن إبراهيم النملة وزير العمل والشؤون الاجتماعية الأسبق بحضور وجهاء وأعيان ومثقفي المدينة المنورة بحي بئر عثمان. حيث تحدث النملة عن التطوع مبينا مفهومه وأوجه العمل التي من خلالها يستطيع الفرد الإسهام بجهده وفكره وماله فيه والسبل التي تشجع المرء على البذل والعطاء وذلك بحضور عدد من وجهاء وأعيان ومثقفي المدينة المنورة ومنهم رئيس النادي الأدبي بالمدينة - الدكتور عبدالله عبد الرحيم عسيلان والدكتور عبد العزيز الهليل المستشار الأمني والدكتور أحمد سليماني نائب رئيس وقف الوحيين والدكتور محمود الخولي. وقد لفت معالي الدكتور - النملة الأنظار بحديثه الممتع عن العمل التطوعي مشيرا إلى أن أول عمل تطوعي نبع من المدرسة حيث كان يقوم الطلاب بنظافة المدرسة والشوارع والمساجد المجاورة بعد ذلك أتيح المجال لمداخلات الحضور وفي الختام شكر الشيخ - عبد الغني حسين الحضور وقام بتكريم الدكتور النملة ثم دعا الجميع لتناول طعام العشاء المعد بهذه المناسبة. وقد أعرب الدكتور محمود أديب عبد السلام المشرف على الفعالية عن شكره وتقديره لمعالي الوزير النملة ولكافة الحضور مؤكدا أن الجميع في طيبة الطيبة حريصون على مثل هذه اللقاءات المباركة.
13 مارس 2020 - 18 رجب 1441 هـ( 215 زيارة ) .
حصل الطالب تشول روي دينغ، أحد طلاب مخيم اللاجئين بمنطقة جامبيلا الإثيوبية الواقعة على الحدود مع جنوب السودان، على منحة دراسية من مؤسسة التعليم الإثيوبية لإكمال دراسته في جامعة نيويورك أبوظبي. وأوضحت المؤسسة أن الطالب تشول كان مصدر الإلهام الذي دفعها لإطلاق برنامج جديد يهدف إلى تعليم أطفال مخيمات اللاجئين في جامبيلا. وأشارت المؤسسة إلى أن تشول ترك جنوب السودان في عام 2013 بسبب الحرب من أجل متابعة دراسته، وانتقل إلى جامبيلا ليعيش في مخيم للاجئين، حيث لفت انتباه مؤسسة التعليم الإثيوبية عام 2016 وكان عمره حينها 15 عاماً خلال زيارة عشوائية. ونجح الطالب في اجتياز متطلبات القبول الصارمة بعد تفوقه على أكثر من 200 مرشح آخر للحصول على مقعد من أصل 10 مقاعد دراسية على مستوى الدولة. وتقديراً لهذا التفوّق الدراسي، حصل تشول على منحة دراسية استثنائية لمدة أربعة أعوام في جامعة نيويورك أبوظبي، ليدرس الرياضيات والعلوم السياسية والمالية مع طلاب من جميع أنحاء العالم.
10 مارس 2020 - 15 رجب 1441 هـ( 93 زيارة ) .
في اطار دوره الرائد في عالم التدريب داخل الكويت ، وتقديم كل ما هو جديد من برامج ودورات تدريبية أعلنت مديرة معهد كامز للتدريب الأهلي التابع لجمعية النجاة الخيرية المستشارة / د. هند الرباح - عن توقيع المعهد اتفاقية تطبيق برنامج " تقييم توماس" للطلبة الجامعيين ، والمعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم الخاص التابع لشركة " ثنك نكست" ، وقد مثل معهد كامز خلال توقيع الاتفاقية مدير عام جمعية النجاة الخيرية الدكتور/ محمد الأنصاري ، في حين مثل شركة " ثنك نكست" الدكتورة / هيفاء الواوي، وتهدف الاتفاقية إلى منح معهد كامز للتدريب حق تطبيق اختبار ميول التخصصات الجامعية ( توماس Thomas) على المتعلمين داخل الكويت والشرق الأوسط. وبينت الرباح أن أهم أهداف التقييم هي معرفة التخصص الجامعي الأكثر ملائمة للسلوك والشخصية والقدرات الإدراكية للطالب ، ومعرفة الوظائف التي تناسب نقاط القوة الشخصية، وكذلك معرفة القيود التي ستؤثر على النجاح في المرحلة الجامعية مستقبلا . وفيما يتعلق بالمحاور الرئيسة لتقييم توماس أوضحت الرباح : هناك 3 محاور رئيسية وهي تقييم الجوانب الشخصية (PPA) ، حيث يكشف عن نقاط القوة والقيود السلوكية الخاصة بالمتدرب ، والحافز لتقديم أداء أفضل ، كما يحدد أنواع التخصصات الجامعية التي تتناسب مع شخصيتك كطالب. ، وأكدت الرباح على أهمية محور تقييم الذكاء العام (GIA) و تقييم الكفاءة والقدرة العقلية ، حيث يساعد على فهم نقاط القوة العقلية ، كما يمنح هذا التقييم الافكار المترتبة على مدى سرعتك في التعامل مع المعلومات النظرية والأرقام وقدرتك على التصور الذهني. وختاما نوهت الرباح إلى وجود جلسة استشارية لتقييم المحاضرات وشرح النتائج، يستخدم فيها الاستشاري النتائج ويقدم للمتدربين تحليلاً دقيقاً لأنسب درجات أحرزتها في التقييم ، وأخيرا يوضح الاستشاري أهمية التقييمات وقيمتها في البيئة الجامعة ، كما يمكن الاشتراك في البرنامج من الاتصال على رقم 97288897 والاستفسار مباشرة عن بيانات هذا البرنامج المتميز.
9 مارس 2020 - 14 رجب 1441 هـ( 58 زيارة ) .
‎ أقامت جمعية "أبي أتعلم" لمنتسبي فصولها التعليمية من الطلاب المرضى مسابقة "وطني حبيبي" والتي طمحت إلى تعزيز مفهوم التدوير بين الأطفال المرضى، وشارك الفعاليات نائب رئيس جمعية إعانة المرضى د. عادل التوحيد بجانب العديد من الأهالي، ولاقت المسابقة تفاعلاً مميزاً للعديد من الأطفال المرضى من خارج جمعية "أبي أتعلم" الذين حرصوا على التفاعل مع هذا النشاط المميز. ‎ وبهذا الصدد قالت رئيسة اللجنة الإعلامية بالجمعية/ د. نبال بورسلي: أقيمت المسابقة برعاية الهيئة العامة للشباب ومشاركة نادي التمويل بكلية العلوم الإدارية جمعية الأيادي الخضراء ، وحرصت الجمعية على إقامة هذه المسابقة لما لها من بعد وطني و بيئي، حيث تساهم مسابقة " وطني حبيبي" في تعزيز مفهوم التدوير لدى الأطفال وربطه بالجانب الإبداعي، وتسعى كذلك إلى خلق و ترسيخ قيم الوعي لدى الطلاب بأهمية قراراتهم وتساهم كذلك في اكتشاف قدراتهم الإبداعية، فالتدوير ما هو الا انعكاساً لحب الوطن والمحافظة عليه. ‎من جانبه أشاد نائب رئيس جمعية إعانة المرضى د. عادل التوحيد بجهود جمعية "أبي أتعلم" مؤكدا أهمية رفع الوعي بالتدوير وانعكاس ذلك العمل على المجتمع بشكل عام، مبينا أنه عند زرع هذا النوع من الوعي لدى الأطفال فإن الوطن سيجني ثماره. وأشادت لجنة التحكيم المكونة من الموجهة الفنية/ نجاة الرياحي والأستاذة سامية السعيدان والفنانة التشكيلية/ فاطمة يوسف بأعمال الطلبة المرضى ودعتهم اللجنة للاستمرار في الابداع. ‎وختاما تقدمت الجمعية بشكر الجهات الراعية للمسابقة مثمنة دورهم ومشاركتهم الفعالة في هذه المسابقة، يذكر أن جمعية "أبي أتعلم" هي جمعية أهلية معنية بتدريس الأطفال
5 مارس 2020 - 10 رجب 1441 هـ( 192 زيارة ) .
أبرمت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في الصندوق الخيري لدعم برنامج المنح الدراسية اليوم عقد شراكة مع جمعية الوقف الخيرية بهدف دعم برامج وأنشطة الجامعة الموجه للطلاب الدوليين الدارسين بنظام "المنح الدراسية" وذلك في مركز الملك فيصل للمؤتمرات. ومثل الجامعة في التوقيع على عقد الشراة معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، فيما مثل جمعية الوقف الخيرية نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الوقف الخيرية معالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، بحضور عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني. وينص عقد الشراكة على تنفيذ البرامج العلمية والتربوية والأنشطة المتنوعة الموجهة لطلاب المنح الدراسية التي تهدف إلى تنمية مهاراتهم وقدراتهم، وتعريفهم بالمجتمع السعودي، والتعاون والتبادل المشترك بين الطرفين في مجالات الرعاية والدعم والمساندة الإدارية والنظامية والرسمية، وتفعيل الاستفادة من خبرات وإمكانات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وكذلك الكوادر المتخصصة وبيوت الخبرة المتميزة. وشملت الشراكة الاستفادة من علاقات الطرفين في تنظيم اللقاءات والمؤتمرات والندوات التنسيقية مع الجامعات والمؤسسات، والاستفادة من مرافق الجامعة لإقامة الأنشطة والبرامج والفعاليات. ورحب معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بمعالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، مؤكًدا على أهمية الشراكة المبرمة بين الجامعة والجمعية في تقديم برامج مثرية ومتنوعة للطلاب الدوليين وتحقيق الأهداف المرسومة للصندوق الخيري لدعم برنامج المنح الدراسية بالجامعة. من جانبه بين عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن الشراكة ستدعم برامج الصندوق الخيري بالجامعة وستعزز من جودة ما يقدم لطلاب الدوليين، حيث يقوم الصندوق بتقديم برامج وخدمات متنوعة في مجالات الدعم المالي وتقديم الإعانات والبرامج التشغيلية لمساعدة الطلاب الدوليين، بالإضافة إلى توفير المستلزمات العلمية لهم وتنفيذ أنشطة وبرامج في شتى المجالات.
24 فبراير 2020 - 30 جمادى الثاني 1441 هـ( 195 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تنطلق اليوم فعاليات «ملتقى تحدي الأمية»، وذلك في نسخته الأولى، التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في دبي، تحت شعار «تحديات وحلول»، وذلك في فندق هيلتون دبي الحبتور سيتي. وينظم الملتقى بالشراكة مع كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسكو، ويهدف إلى توفير منصة شاملة، تجمع الخبراء والمعنيين بمجال محو الأمية من مختلف دول العالم، لتبادل الخبرات والتجارب، وتوطيد أواصر التعاون والعمل المشترك، لتقديم الحلول الفعّالة للقضاء على الأمية في العالم العربي. ويعكس الملتقى، من خلال شعاره «تحديات وحلول»، سعي الدول إلى إزالة العوائق أمام نشر المعرفة بالقراءة والكتابة بين جموع أفراد المجتمعات المستهدفة، وأهمية تضافر الجهود، وترسيخ الشراكة الاستراتيجية مع مختلف الجهات المعنية في المنطقة والعالم، سعياً نحو تحقيق أسمى أهداف الإنسانية، وهي المعرفة والتنوير. كما يهدف الحدث إلى طرح الرؤى الدولية، وأفضل الممارسات المعاصرة في مجال تعليم الكبار، وتسليط الضوء على تجارب الأفراد والمؤسَّسات والحكومات الملهمة في مجال محو الأمية، وإبراز إسهاماتهم العلمية في مواجهة هذه الآفة، التي تعانيها عدة دول عربية. ويشارك في جلسات الملتقى، نخبة من المتحدثين، ممَّن يمثِّلون هيئات مجالس محو الأمية في الوطن العربي، واليونيسكو، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى جانب عدد من الأكاديميين والخبراء في المؤسَّسات التعليمية والجامعات من مختلف الدول العربية. محاور ويناقش «ملتقى تحدي الأمية»، ضمن جلساته، قضية الأمية في المجتمع العربي، وفق عدة محاور، منها «حالة الأمية وتعلُّم وتعليم الكبار في الدول العربية»، و«التعلُّم مدى الحياة.. رؤية معاصرة»، و«تجارب ناجحة في المنطقة العربية»، و«الأمية الرقمية وعلاقتها بالتنمية وبتعليم وتعلُّم الكبار»، و«عرض تجارب أصحاب الإنجازات في تحدي الأمية»، و«تكامل الجهود الإقليمية لمجابهة الأمية في المنطقة العربية». وسيشهد الملتقى تنظيم مجموعة غنية ومعمَّقة من ورش العمل، لعرض أحدث الدراسات والتجارب الإقليمية والدولية المرتبطة بالأمية، لمحاولة الوصول إلى أفضل التجارب المناسبة لمعطيات ومتطلبات المنطقة العربية، كما سيتم خلال الملتقى، تكريم أصحاب الإنجازات من الحكومات والمؤسَّسات والأفراد العاملين في مجال الأمية، وتطوير وتحديث منظومة التعليم، وبناء مشاريع نوعية ومؤثرة في مختلف دول العالم للقضاء على الأمية.
15 فبراير 2020 - 21 جمادى الثاني 1441 هـ( 80 زيارة ) .
أكد الدكتور طارق القرق المدير التنفيذي لدبي العطاء، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن المؤسسة تعتزم إطلاق 15 برنامجا تعليميا في عام 2020 في دول عدة، وسيكون من بينها دول تدخلها دبي العطاء لأول مرة. وقال الدكتور طارق القرق لـ «البيان»، عقب انتهاء مسيرة من أجل التعليم، نظمتها المؤسسة أمس، في حديقة الخور بمشاركة الآلاف من أفراد المجتمع الإماراتي الذين مشوا لمسافة 3 كيلومترات، تضامناً مع الأطفال الذين يضطرون لقطع ذات المسافة كل يوم من أجل الوصول إلى المدرسة فقط: إن البرامج الجديدة التي تعتزم المؤسسة إطلاقها العام الجاري تستهدف الطفولة المبكرة والتعليم في حالات الطوارئ وغيرها من البرامج المبتكرة التي تتفرد بها دبي العطاء سنوياً. وأشار إلى أن دبي العطاء التي انطلقت عام 2007 كانت تستهدف الوصول إلى مليون طفل، لكن بفضل دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ستتمكن من الوصول إلى 20 مليونا في أكثر من 59 بلدا ناميا. دعم وأضاف أن «دبي العطاء» باتت تلعب دوراً رئيسياً في المساعدة على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، والذي يهدف إلى ضمان توفير تعليم شامل وسليم للجميع، وتعزيز التعلم مدى الحياة بحلول عام 2030، من خلال دعم برامج تنمية الطفولة المبكرة والحصول على التعليم الأساسي والثانوي السليم، والتدريب التقني والمهني وتدريب الشباب، وكذلك التركيز بشكل خاص على التعليم في حالات الطوارئ والأزمات الممتدة. مسيرة من جانب آخر، استقطبت مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم، مشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات الذين استمتعوا بأنشطة عائلية وترفيهية مميزة في حديقة الخور صباح أمس، تضمنت عروض الفرق المتجولة، والموسيقى الحية، والرياضة وأكشاك الطعام. وقال عبد الله أحمد الشحي، رئيس العمليات بدبي العطاء: «إنه لأمر مفرح حقاً أن نرى أشخاصا من مختلف الفئات العمرية مجتمعين بصوتٍ واحد لدعم ملايين الأطفال في البلدان النّامية ممّن يواجهون تحديات باستمرار في سعيهم للحصول على التعليم، أتوجه بالشكر مرة أخرى للشركاء، والرعاة، والمتطوعين، والداعمين وكذلك السلطات المحلية الذين يواصلون دعمهم لقضية التعليم النبيلة، ومن دون شك، سيساعدنا الدعم السخي والمستمر الذي نحصل عليه من المجتمع الإماراتي على تعزيز جهودنا لنصل إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال والشباب حول العالم».
5 فبراير 2020 - 11 جمادى الثاني 1441 هـ( 147 زيارة ) .
تنظم «دبي العطاء» مسيرة «من أجل التعليم»، 14 فبراير الجاري في حديقة خور دبي. وتشجع الفعالية السنوية أفراد المجتمع على الالتقاء بين العائلات، والأصدقاء، والزملاء ليمشوا مسافة 3 كيلومترات تضامناً مع ملايين الأطفال والشباب في البلدان النّامية ممن يقطعون مسافات طويلة ليحصلوا على حقهم الأساسي في التعليم. ويمكن للمشاركين أن يسجلوا عبر الإنترنت من خلال موقع 800Tickets أو خلال يوم الفعالية، وينصح بالحضور مبكراً عند الساعة 7:30 صباحاً، إذ تبدأ المسيرة على الساعة 9 صباحاً. ويعتبر رسم التسجيل 35 درهماً تبرّعاً لدبي العطاء لدعم برامجها التعليمية حول العالم، وسيكون الدخول مجانياً للأطفال تحت سن الـ 5 سنوات. وقال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء:«لطالما كانت المسيرة من أجل التعليم من أكثر الفعاليات المنتظرة في أجندة دبي العطاء، ولن يختلف الأمر بلا شك هذا العام. لقد شهدت هذه المسيرة الرمزية ترسيخاً دائماً لروح العطاء والخير في الإمارات»
29 يناير 2020 - 4 جمادى الثاني 1441 هـ( 103 زيارة ) .
أكد رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر محمد حجار, أن نشاط صندوق التضامن الإسلامي للتنمية يستهدف إعادة 28 مليون طفل للمدارس بحلول عام 2030، بالإضافة إلى دعم مشاريع التعليم للاجئين في مناطق الصراع كما في سوريا وبورما. جاء ذلك في كلمته خلال احتفال مجموعة البنك الإسلامي اليوم بفعاليات اليوم العالمي للتعليم, والذي يصادف 24 يناير من كل عام بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2018م, وذلك تحت شعار “التعليم في عالم الثروة الصناعية الرابعة والاقتصاد الجديد”، مشيرا إلى أن أكثر من 258 مليون طفل وشاب خارج المدارس في جميع أنحاء العالم، ثلثاهم في الدول الأعضاء بالمجموعة، مبيناً أن الاحتمالات تشير إلى أن 39% من بين هؤلاء الأطفال سيذهبون إلى المدرسة في وقت متأخر، و 20% سيخرجون منها, في حين أن 41% لن يذهبوا إلى المدرسة أبداً، موضحا أن البنك أقر مؤخراً سياسته الخاصة بالتعليم التي ارتكزت على تعزيز توفير التعليم الأساسي, وتوفير التعليم العالي وتوفير خدمات الدعم والاستشارات الفنية للسياسات الوطنية الخاصة بالتعليم في الدول الأعضاء، مشيدا بالشراكة القوية والمتنامية بين البنك والمملكة العربية السعودية في مختلف المجالات ومن بينها مجال التعليم، حيث وقع البنك مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون مع بعض المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى نجاح خلال الفترة الماضية في رفع مستوى الشراكات والتعاون مع الجهات ذات العلاقة بمجال التعليم، كالشراكة مع منظمة الشراكة العالمية للتعليم “GPE”، و اليونيسكو، و منظمة “GIZ” الألمانية، ومنظمة التعليم فوق الجميع، و منظمة “Save the Children” وغيرها من المنظمات. وعن “سياسة معالجة الهشاشة وبناء المرونة” التي من ضمن أهدافها تلبية احتياجات اللاجئين والمشردين داخلياً من خلال سد الفجوة بين الاحتياجات الإنسانية والتنمية, قال الدكتور حجار:” إن البنك قدم برنامجا مبتكرا يهدف إلى تمكين المنظمات غير الحكومية لتحسين الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات التي يصعب الوصول إليها من خلال تعليم اللاجئين، وخلق فرص العمل، وبناء القدرة على التكيف، وتنمية سُبل العيش المجتمعية, كما أن لدى البنك حالياً خطة لزيادة عدد اللاجئين الحاصلين على المنح الدراسية في برامج التعليم العالي لدعم حصولهم على فرص اقتصادية أفضل والمساهمة في الجهود المبذولة لإعادة بناء بلدانهم بمجرد عودتهم إليها”، مشيرا إلى أن البنك أطلق مؤخراً صندوق “سبيل” بالشراكة مع التحالف العالمي لمكافحة الإيدز والسُل والملاريا، ويهدف إلى دعم اللاجئين والمشردين في دول منظمة التعاون الإسلامي والبلدان المضيفة.
26 يناير 2020 - 1 جمادى الثاني 1441 هـ( 90 زيارة ) .
بمناسبة اليوم الدولي للتعليم، صرح مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي بأن البيت يولي اهتماما كبيرا بالتعليم، حيث يعد الركيزة الأساسية في بناء الإنسان ونهضة الأمم ورقيها، وهو الذي يسهم في نمو وتطور الحياة الاجتماعية ويضبط السلوك الإنساني، وأن الاهتمام بالشباب يعد استثمارا كبيرا لأنهم بناة المستقبل، ومشاعل النور التي تعمل على بناء الأوطان، وتقودها نحو التقدم والرقي والدفاع عنها لكل من أراد النيل منها، ومن هذا المنطلق كان اهتمامنا بشبابنا وأطفالنا وحرصنا على أن نكون قريبين منهم، نساعدهم في التعبير عن رغباتهم وتنمية مواهبهم وربطهم بأهداف بيت الزكاة. وأشار العتيبي إلى أن بيت الزكاة ومن هذا المنطلق حرصا على المشاركة في العملية التعليمية وخاصة مساعدة الطلبة المحتاجين لاستكمال مسيرتهم التعليمية، قام بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات مع الجهات الرسمية بالدولة لكي يساهم في مساعدة أبنائنا المحتاجين في استكمال مسيرتهم التعليمية منها: اتفاقية جامعة الكويت 16/1/1999، واتفاقية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي 6/1/1999، واتفاقية وزارة التربية 30/12/2002، وقد بلغت قيمة مساهمات بيت الزكاة في هذه الصناديق منذ إنشائها، صندوق التربية 2.068.200 دينار، صندوق الهيئة العامة للتعليم التطبيقي 2.829.630 دينارا، صندوق الجامعة 2.079.000 دينار، كما يحرص البيت على تلبية احتياجات بعض الجهات من الأجهزة والوسائل التعليمية، وذلك حرصا منه على ألا يتوقف طالب أو يتعثر في استكمال مسيرته التعليمية والحصول على المؤهل المناسب الذي يؤهله للالتحاق بسوق العمل، ليعتمد على ذاته وليصبح فردا نافعا بين أبناء الوطن. وأضاف: ان البيت انتهى من مشروع «تأهيل الطلبة غير القادرين» لسوق العمل بالتنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتخريج الدفعة الرابعة من المشروع الذي تخرج من خلاله 500 شخص منذ العام 2017، من فئة غير محددي الجنسية (البدون) لتأهيلهم للانخراط في سوق العمل بدراسة دبلوم تدريبي في تخصصات مختلفة تشمل: (السكرتارية - علوم كمبيوتر - ميكانيكا السيارات - إدارة الأعمال - أعمال البنوك - التسويق والمبيعات - حساب الكميات - الخياطة والتفصيل - المكياج وقص الشعر - الأمن والسلامة - التمديدات الكهربائية - التبريد والتكييف - صيانة الشبكات - مراقبة الأبنية والطرق - المحاسبة ومسك الدفاتر). ولفت العتيبي إلى أن مشاريع البيت لم تنس أبناءنا الصغار الفقراء وحاجتهم إلى الاستمتاع والتعبير عن أنفسهم كأقرانهم الأغنياء، فقد افتتحنا في السنوات الماضية جناحا خاصا لبيت الزكاة في مدينة الألعاب (كيدزانيا) بمجمع الأفنيوز، استحوذ من خلاله البيت على اهتمام الكثيرين من الأطفال زوار المدينة الذين ساهموا بصورة رمزية في مشاريع البيت الخيرية وتبرعوا لها بعملة «الكيدزوز» الافتراضية، كما ينظم البيت في شهر رمضان المبارك فعالية القرقيعان لأطفال الأسر المستحقة للمساعدات المسجلين لديه لإدخال السرور والفرح إلى قلوبهم. وتابع العتيبي: وعلى صعيد أعمال بيت الزكاة الخيرية فهناك جانب مهم خاص برعاية الأطفال فعلى سبيل المثال للبيت شراكة مستمرة مع وزارة التربية من خلال «صندوق رعاية الطالب» للتكفل بمصاريف الطلبة غير القادرين على دفع المصاريف الدراسية، حتى يكملوا مراحلهم الدراسية ويتخرجوا ويصبحوا نافعين لأسرهم ووطنهم. كذلك ينفذ البيت سنويا منذ عام 1993م مشروع حقيبة الطالب الذي يدعم من خلاله الأسر المستحقة وأبناء الأرامل والأسر التي لديها بطاقات تموين تابعة لمراقبة التبرعات العينية في بيت الزكاة ممن لديهم أبناء في مراحل التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي، فيعمل على التخفيف عن كواهلهم بتوفير حقيبة مدرسية تشتمل على الدفاتر والأقلام ومعظم المستلزمات المدرسية الأخرى التي يحتاج اليها الطلاب حسب المرحلة الدراسي