2 اغسطس 2019 - 1 ذو الحجة 1440 هـ( 262 زيارة ) .
أطلقت جمعية الإحسان الخيرية مبادرة «فرحتهم.. فرحتنا»، ضمن سلسلة المبادرات والفعاليات، التي تتبناها الجمعية، التي تهدف إلى إسعاد الأيتام وتوفير احتياجاتهم، فوزعت عليهم «عيدية اليتيم» انطلاقاً من تعزيز الدور المجتمعي والعمل الإنساني ومسؤوليتها تجاه الأيتام، وإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ويحظى المشروع بدعم كثير من المحسنين وطالبي الخير. كما بدأت «الإحسان» في توزيع مشروع «كسوة العيد»، الذي يعد من المشاريع الرئيسية، التي تنفذها الجمعية لمصلحة الأيتام والأسر المتعففة، انطلاقاً من تعزيز دور الجمعية المجتمعي والعمل الإنساني ومسؤوليتها تجاه الأيتام ولإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ويحظى المشروع بدعم كثير من المحسنين وطالبي الخير، الذين يولون الأيتام وذويهم اهتماماً ورعاية. كذلك استفادت 3000 أسرة من مشروع «لحوم الأضاحي»، فتم توزيع القسائم على الأسر المتعففة المقيّدة في سجلات الجمعية، على أن يتم استلام «اللحوم» خلال الأيام، التي تلي عيد الأضحى، ويعتبر مشروع «الأضاحي» الذي تقدمه الجمعية للأسرة المحتاجة، واحداً من المشاريع التي تنفذها «الإحسان» للمساهمة في تخفيف الثقل عن كاهل الأسر وتوفير الدعم والمساعدة لهم.
9 يوليو 2019 - 6 ذو القعدة 1440 هـ( 207 زيارة ) .
أنفقت جمعية الإحسان الخيرية 10.6 ملايين درهم من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية التي استفادت منها شريحة كبيرة من الأسر والأيتام والحالات المتعففة والمحتاجة، والمساعدات الطبية والمالية والغذائية الشهرية، إضافة إلى المشاريع الرمضانية والعيدية وكسوة العيد للأيتام، وتوزيع الحقيبة المدرسية. وأشاد الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لـ«الإحسان» بالدعم الذي قدمته الجهات الراعية والداعمة للجمعية لتنفيذ المبادرات والمشاريع الخيرية الموسمية من خلال توفير كل أشكال الدعم الإنساني والخيري للأسر المتعففة والمحتاجة، ضمن الجهود التي تقوم بها لتقديم العون للأسر المتعففة، من منطلق تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية وتقديم الدعم الإنساني لفئات المجتمع. وأفاد بأن جمعية الإحسان أنفقت 10 ملايين و650 ألف درهم منذ بداية «عام التسامح» حتى 30 يونيو 2019، في تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية وتقديم المساعدة للأرامل والمطلقات والمهجورات وزوجات السجناء، والمساهمة في العمليات الجراحية وتوفير الأدوية، وسداد متأخرات الإيجار والرسوم الدراسية. ولفت إلى أن شهر رمضان المبارك من أبرز المواسم التي يكثر فيها عمل الخير والإحسان، وقد اهتمت الجمعية منذ بداياتها بالاستفادة من إقبال المتبرعين والمحسنين في هذا الشهر، فأطلقت حملتها الرمضانية بإجمالي 5 ملايين و733 ألف درهم، تتمثل في توزيع المير الرمضاني، وزكاة الفطر، وإفطار الصائم، وسقيا الماء، وكسوة العيد، وعيدية اليتيم، وحملة رمضان أمان، فاستفادت 4000 أسرة من سلة «المير الرمضاني» التي تحتوي على أكياس الرز والسكر والدقيق وزيت الطبخ وبعض المعلبات والعصائر واللحوم، إضافة إلى توزيع بطاقات إلكترونية شرائية بقيمة 500 درهم لكل أسرة تخولهم التسوق من بعض المراكز التجارية، بإجمالي مليون و688 ألف درهم. كما وفرت «الإحسان» 150 ألف وجبة ضمن مشروع «إفطار الصائم»، وإقامة 15 خيمة إفطار أمام المساجد، بتكلفة مليون و950 ألف درهم، استضافت فيها أكثر من 145 ألف صائم خلال الشهر الكريم، كما وزعت 300 وجبة إفطار يومياً على الأسر المتعففة، إضافة إلى توزيع مليون و500 ألف وجبة ضمن حملة «رمضان أمان 8».
8 يونيو 2019 - 5 شوال 1440 هـ( 413 زيارة ) .
كشف مجلس تنسيق العمل الخيري في إمارة عجمان عن تنفيذ مشروع جديد بالإمارة، لتوحيد عمل صناديق الصدقة الخاصة بجمع الملابس في جميع المناطق بالإمارة، مشيراً إلى أن حاويات جمع الملابس تم وضعها لتخفف على الناس عبء الذهاب إلى الجمعيات الخيرية، وتحفيز الأفراد على التبرع بالملابس، حتى تستفيد منها الجمعيات الخيرية في عملية توزيعها على الأسر المحتاجة المسجلة لديها. جاء ذلك في رد المجلس على ما نشرته «الإمارات اليوم» في زاوية «سكيك» المخصصة لنقل شكاوى الجمهور للمسؤولين، حتى يتم التعامل معها وحلها، إذ ورد في الزاوية أن سكاناً في إمارة عجمان يشكون عدم فتح صناديق تجميع الملابس القديمة (صناديق الصدقة) لفترات طويلة، ما يجعلها مأوى للحشرات والفئران، حيث طالبوا الجهات المعنية والمختصة بإزالتها، ووضعها أمام المحال الكبيرة، حتى يستخدمها الناس بطريقة أفضل. وشكا بعض السكان في عجمان تكدس الملابس داخل الصناديق المخصصة لجمعها فترات طويلة، مشيرين إلى أنهم لاحظوا أنها باتت مأوى للقوارض والفئران والحشرات الضارة. وطالبوا الجهات المختصة بضرورة وجود حل لهذه الظاهرة التي باتت غير لائقة، إذ إن الكثير من السكان في مختلف المناطق يضعون الملابس التي لا تلزمهم في هذه الصناديق، حتى تأخذها الجهة الخيرية وتوزعها على المحتاجين، بدلاً من تكدسها داخل الصناديق دون جدوى.
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 318 زيارة ) .
قدّمت جمعية دار البر، ممثلة بفرعها في عجمان، تبرعاً بقيمة 250 ألف درهم، لصالح مبادرة «أمن المساجد» في الإمارة، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة عجمان، بهدف تعزيز أمن واستقرار بيوت الله، وترسيخ الأمن المجتمعي. وتقضي مبادرة «أمن المساجد» في عجمان بتركيب شبكة من الكاميرات الرقابية في نطاقها، حفاظاً على أمنها واستقرارها والأجواء الروحية الخالصة فيها، وحماية لممتلكاتها ومحتوياتها ومرافقها من السرقة والتلف والتعديات المختلفة. وتسلم اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، بمكتبه في القيادة، شيكاً بقيمة التبرع، من فيصل صحراوي، مدير فرع «دار البر» في عجمان، حيث استقبل وفد الجمعية، بحضور خالد عزيز، من المكتب الإعلامي لـ«دار البر»، ومحمد يعروف، نائب مدير إدارة التحريات في شرطة عجمان.
8 مايو 2019 - 3 رمضان 1440 هـ( 282 زيارة ) .
ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، بديوان الحاكم اجتماع مجلس أمناء المؤسسة. واطلع سموه خلال الاجتماع على خطط عمل المجلس والمشاريع والبرامج الميدانية المنفذة على أرض الواقع لتعزيز ودعم الجهود الخيرية والإنسانية للأسر المواطنة المتعففة والمعوزة وتوفير الإمكانيات كافة لإنجاح المشاريع بما يسهم في دعم واستقرار تلك الأسر بمختلف المناطق خاصة في شهر رمضان المبارك. وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد مكانة العطاء الخيري والإنساني على أرض دولة زايد الخير والذي يمثل فلسفة وممارسة في المجتمع الإماراتي بكل فئاته ومقوماته المادية والمعنوية ضمن نهج كرس صورة الإمارات في المحافل الإقليمية والدولية بوصفها من أكبر الدول المانحة في العالم. وقال سموه: «إن مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية تسعى من خلال برامج عملها المتواصلة إلى التخفيف من معاناة الآخرين بشتى السبل المتاحة في إطار سياسة منهجية ثابتة تترجم إيمان دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة العمل الإنساني والخيري باعتباره أساس السلم والاستقرار العالميين وتعكس رسالة الدولة قيادة وشعباً وأن الخير قيمته تكون أكبر كلما كان أعم وأشمل». حضر الاجتماع أعضاء المجلس، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، والدكتور عبدالله محمد الأنصاري، وحمد عبدالله تريم الشامسي، وأحمد إبراهيم الشامسي، والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وعدد من موظفي المؤسسة. ورحب سمو ولي عهد عجمان في بداية الاجتماع بالأعضاء والحضور، مشيداً بجهودهم وحرصهم على تفعيل دورهم للارتقاء بالأسرة الإماراتية وتلبية احتياجاتها من جميع الجوانب.
7 مايو 2019 - 2 رمضان 1440 هـ( 256 زيارة ) .
كرم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان جمعية دار البر خلال اللقاء السنوي الذي احتضنته جامعة عجمان تقديراً لجهود الجمعية وعطائها المستمر ونجاحاتها في قطاع العمل الخيري والإنساني داخل دولة الإمارات وخارجها ودورها المجتمعي والوطني الواسع والفاعل. وتسلم التكريم من صاحب السمو حاكم عجمان محمد سهيل المهيري عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس قطاع الخدمة الاجتماعية خلال اللقاء الذي أقيم بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض التابع لجامعة عجمان بمنطقة الجرف في الإمارة وسط مشاركة وحضور مؤسسات العمل الخيري ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في عجمان. وأشاد محمد سهيل المهيري باسم جمعية دار البر بالدعم الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي لقطاع العمل الخيري والإنساني في الدولة وحرص سموه على تعزيز الشراكات المجتمعية والوطنية الاستراتيجية مع مؤسسات العمل الخيري الإماراتية ودفع مبادراتها الخيرية والإنسانية الهادفة داخل الدولة وخارجها خطوات واسعة إلى الأمام.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 183 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن إمارة عجمان تسعى لتذليل كل المعوقات أمام كل المبادرات الداعية إلى عمل الخير وتبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجات الأعمال والمبادرات. جاء ذلك خلال اطلاع صاحب السمو حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، على برامج وأنشطة ومبادرات وأهداف حملة «رمضان أمان»، والتي تشمل ثماني دول هي: الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعُمان ومصر والأردن والبوسنة، ويتم من خلالها توزيع أكثر من مليون ونصف المليون وجبة إفطار في تلك الدول خلال شهر رمضان المبارك. واستمع سموه من الوفد إلى شرح واف حول هذه الحملة وما حققته من تفاعل مجتمعي واسع على مدى السنوات الماضية من خلال جهود الجهات المنظمة والداعمة للمبادرة، والتي تنسجم مع توجهات حكومة دولة الإمارات لتعزز المسؤولية المجتمعية وترسخ ثقافة العطاء في المجتمع وتعزز الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص الهادفة لإحداث تأثير إيجابي يعزز مستويات جودة الحياة في المجتمع، وتشجيع الأفراد والمؤسسات على خدمة المجتمع والعمل التطوعي. وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على أهمية دعم العمل الخيري من قبل جميع فئات المجتمع والمؤسسات والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال والتجار، ومساهماتهم في مساندة الحملات الرمضانية والخيرية والإنسانية على حد سواء واستعدادهم لتقديم الدعم والعون لمختلف الشرائح الاجتماعية والإنسانية المحتاجة. وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على إسهامات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لدعم المؤسسات الخيرية والإنسانية وحرصها المتواصل على رعاية ومساندة كافة الأعمال الخيرية وتقديم جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف وخاصة في شهر رمضان. وقال الشيخ محمد بن علي النعيمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان الخيرية، إن الجمعية تؤمن بضرورة خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة، وهو ما يزيدنا همة نحو خدمة المواطن والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.
22 أبريل 2019 - 17 شعبان 1440 هـ( 194 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن إمارة عجمان تسعى لتذليل كل المعوقات أمام فئة الأيتام «ونبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجاتهم والعناية المستمرة بهم من أجل أن يشقوا طريقهم في الحياة بنجاح». جاء ذلك عقب حضور صاحب السمو حاكم عجمان حفل فعاليات «مهرجان عجمان الرابع للأيتام» والذي نظمه مجلس تنسيق العمل الخيري بمشاركة أكثر من 150 يتيماً من مختلف الجهات والمؤسسات الخيرية في إمارة عجمان وأقيم في استراحة سموه بمنطقة الحليو. وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على إسهامات القيادة الرشيدة في دعم فئة الأيتام، حيث كانت سباقة في إنشاء المؤسسات الحكومية والأهلية الشاملة التي ترعى الأيتام وتتضمن جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان، منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف، الداعية لتكريم هذه الفئة من المجتمع، كما شرّعت القوانين التي تضمن حقوقهم. وأشاد سموه بالرعاية التي توليها دولة الإمارات للأيتام في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات من خلال حرصهم المتواصل على رعاية وتنمية ومساندة هذه الشريحة من المجتمع. وقال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي إن الإسلام حث على الاهتمام بالأيتام، وأقر حقوقهم التي تضمن لهم الحياة الكريمة والاستقرار النفسي والاجتماعي وتكريمهم يأتي انطلاقاً من قيمنا الإسلامية التي أعلت من شأنهم وحفظت لهم مكانتهم في المجتمع ليكونوا أفراداً منتجين وصالحين لأنفسهم ومجتمعهم من خلال تقديم الرعاية التربوية والصحية والنفسية وجميع ما يلزمهم.
17 أبريل 2019 - 12 شعبان 1440 هـ( 268 زيارة ) .
حثت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، مع وفد فرسان التسامح في مقر المؤسسة أمس تعزيز سبل التعاون والشراكة بين الطرفين في الجانب الخيري والإنساني وذلك بحضور المستشار الإعلامي عبدالله الشحي الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية. وثمن الوفد الذي ضم الدكتورة مايا الهواري، والإعلامي أحمد بن ماجد، والناشطة الاجتماعية سارة حمادة، والإعلامي بدر الشمري جهود الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي وبصمتها المميزة في دعم المسيرة التعليمية والإنسانية والخيرية على مستوى الدولة. من جانبها استعرضت الشيخة عزة النعيمي أمام وفد فرسان التسامح التابعين لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية أنشطة ومبادرات الجمعية الخيرية على مدار العام فيما اطلعت على مبادرات وأنشطة فرسان التسامح التي تم تنفيذها، والمزمع تنفيذها خلال عام التسامح.
16 أبريل 2019 - 11 شعبان 1440 هـ( 269 زيارة ) .
كشف الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، عن توقعه مشاركة أكثر من 35 ألف متطوع لتوزيع الوجبات على الطرقات قبل أذان المغرب بنصف ساعة، في 8 دول عربية، ضمن حملة «رمضان أمان»، التي تشرف عليها «جمعية الإحسان»، مشيراً إلى أن مشاركة المتطوعين له دور كبير في نجاح واستمرار الحملة، موضحاً أنه تم التخطيط لتوزيع الوجبات في أهم التقاطعات الرئيسة، وعلى الإشارات الضوئية التي تشهد ازدحاماً قبل الإفطار. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد للكشف عن تفاصيل الحملة الرمضانية الخاصة بجمعية الإحسان التي تبلغ قيمتها 5,733,000 درهم، توزعت على عدد من المشاريع الرمضانية الخيرية منها المير الرمضاني الذي بدأت بتوزيعه، وكسوة العيد وسقيا الماء وأفطار صائم وغيرها من المشاريع الأخرى. وأضاف أن الدول الثمانية التي شملتها الحملة هذا العام، هي: الإمارات والسعودية والبحرين، والكويت وعمان والأردن والبوسنة ومصر، إذ من المتوقع أن يتطوع لتوزيع الوجبات في الإمارات أكثر من 19 ألف شاب وشابة من مختلف الأعمار، الأمر الذي يؤكد نجاح المبادرة، خلال السنوات الماضية، في مشاركة العديد من الشباب في التطوع والعمل من أجل حماية مستخدمي الطريق في رحاب الشهر الفضيل. وأفاد بأن من أسباب نجاح الحملة، الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الداخلية، إذ أسهمت بشكل كبير في تخفيض نسبة الحوادث المرورية من خلال توعية السائقين وتنبيههم إلى الالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وعدم الإسراع والتسبب في ازدحامات مرورية، مشيراً إلى أن الحملة استطاعت أن تخفض نسبة الحوادث المرورية في رمضان بنسبة جيدة حسب الإحصائيات الشرطية الأخيرة. وبين الشيخ عبدالعزيز النعيمي أنه تم إنشاء 15 موقعاً لمشروع «إفطار صائم» أمام المساجد في عجمان ورأس الخيمة، وفي المناطق التي يكثر فيها وجود العمال مثل المناطق الصناعية، بتكلفة 1,950,000 درهم.
15 أبريل 2019 - 10 شعبان 1440 هـ( 204 زيارة ) .
أعلنت جمعية الإحسان الخيرية في عجمان، اكتمال كافة الترتيبات لاستقبال شهر رمضان المبارك، وذلك بتنفيذ 6 مشاريع بقيمة 5.7 ملايين درهم، والمتمثل في إفطار صائم والذي يقام في عجمان ورأس الخيمة، وتوزيع المير الرمضاني، زكاة الفطر، وسقيا الماء، كسوة العيد، وعيدية اليتيم، وذلك ضمن المشاريع الخيرية التي تنظمها الجمعية سنوياً في رحاب الشهر الفضيل، ومشروع حملة رمضان أمان، والذي تشارك فيه 8 دول بهدف تحقيق السلامة المرورية لقائدي المركبات في الطرقات العامة بتوزيع وجبات خفيفة ونشرات توعية مرورية. وأكد الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية خلال المؤتمر الصحافي الذي استضافه مجلسه بمنطقة الرميلة صباح أمس، تخصيص 5.7 ملايين درهم لتنفيذ مشاريع خيرية خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بداية من مشروع المير الرمضاني، وتوزيع سلة غذائية لـ 4 آلاف أسرة وبقيمة 1.6 مليون درهم، وتنفيذ مشروع إفطار الصائم وتوفير 130 ألف وجبة إفطار للصائمين طوال شهر رمضان الكريم، من خلال 15 خيمة إفطار أمام المساجد في إمارتي عجمان ورأس الخيمة، وذلك في المناطق التي يكثر فيها العمال بتكلفة 1.9 مليون درهم، كما سيتم خلال الشهر الفضيل توزيع زكاة الفطر على 2530 أسرة متعففة في عجمان ورأس الخيمة، حيث يتم تحصيل زكاة الفطر من المحسنين وإيصالها للمستحقين حسب الضوابط الشرعية في الوقت المحدد لها، وذلك بإجمالي مبلغ مليون درهم.
11 أبريل 2019 - 6 شعبان 1440 هـ( 188 زيارة ) .
نظمت جمعية الإحسان الخيرية في عجمان حفلاً لتكريم 44 شخصية ومؤسسة أسهمت في دعم مشاريعها ورعاية برامجها الإنسانية التي استفادت منها 6092 أسرة متعففة، بإجمالي 58 مليون درهم أنفقتها في 2018. شهد الحفل عبدالرحيم السعيدي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، والشيخ عمر بن عبدالعزيز بن علي النعيمي والدكتور حقي إسماعيل المدير التنفيذي للجمعية، وأحمد الخديم نائب مدير إدارة الجمعيات ذات النفع العام في وزارة تنمية المجتمع، وممثلو الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة الداعمة لمشاريع الإحسان الخيرية.
9 أبريل 2019 - 4 شعبان 1440 هـ( 301 زيارة ) .
اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف، على نظام بوابة «دار الخير» الذي يعتبر نظاماً إلكترونياً مرتبطاً آلياً بجميع المؤسسات والجمعيات الخيرية في إمارة عجمان. واستمع سموه خلال استقباله في مكتبه بديوان الحاكم مريم المعمري الأمين العام لمجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف والقائمين على إعداد بوابة «دار الخير» بحضور عهود شهيل المدير العام لحكومة عجمان الرقمية على ما يتضمنه هذا النظام من أهداف أهمها توحيد وتنظيم جهود العمل الخيري والإنساني داخل الإمارة، بالإضافة لزيادة التنسيق بين المؤسسات الخيرية نفسها. مرحلة أولى وتضم المرحلة الأولى من بوابة «دار الخير» ثلاث مؤسسات خيرية هي: مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، وهيئة الأعمال الخيرية، وجمعية الإحسان الخيرية، أما المرحلة الثانية فمن المتوقع أن تشمل جميع المؤسسات الخيرية العاملة بالإمارة. ويوفر النظام مجموعة متنوعة من التقارير ومؤشرات الأداء عن نشاط العمل الخيري والإنساني بإمارة عجمان. ودعا سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي إلى استكمال إعداد النظام وإضافة كافة الهيئات والمؤسسات الخيرية في الإمارة للنظام، ووضع آلية لمعرفة عمل تلك الهيئات من حيث البيانات الإحصائية وتوزيع المساعدات على المعوزين ومساعدة المحتاجين، والتعرف على سير المساعدات الخيرية. ووجه سموه القائمين على إعداد نظام بوابة «دار الخير» بضرورة الإسراع من الانتهاء من إعداد النظام والبرامج الخاصة به لتعميمه على الجمعيات والعمل به بما يسهم في تنمية العمل الخيري والإنساني في الإمارة، والسعي لبذل المزيد من الجهود وطرح الأفكار والمقترحات الجديدة التي تدعم الفئات المستفيدة وتعزز الشراكات المجتمعية.
2 أبريل 2019 - 26 رجب 1440 هـ( 262 زيارة ) .
وقعت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية والدكتور محيي الدين ثومبي الرئيس المؤسس لمجموعة «ثومبي» اتفاقية تعاون مشترك وذلك في مدينة ثومبي الطبية لتقديم الخدمات العلاجية بإمارة عجمان. وقالت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي «سيتم تقديم الدعم الصحي والعلاجي للأسر التي تكفلها المؤسسة بدعم من مجموعة ثومبي الطبية في إطار التعاون ومفهوم الشراكة المجتمعية مع كافة الجهات والمؤسسات الداعمة للمشاريع الخيرية والإنسانية التي تتبناها مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية. وأضافت أن مجموعة ثومبي الطبية بمقر مدينة ثومبي الطبية في الجرف تمثل نموذجاً متكاملاً للخدمات العلاجية والصحية المقدمة تجاه أفراد المجتمع، مشيرة إلى أن توقيع اتفاقية الشراكة بين الجانبين يؤكد عمق التعاون بما يعود بالفائدة على الأسر المتعففة والمعوزة وتقديم كافة أشكال الرعاية الصحية والعلاجية ضمن عياداتها التخصصية. وقال الدكتور محيي الدين ثومبي» من خلال هذه الاتفاقية مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية سيستفيد مواطنو إمارة عجمان من خصومات ومميزات خاصة وحصرية من جميع الخدمات المقدمة في مدينة ثومبي الطبية، بالإضافة إلى الخدمات الطبية والرعاية الفائقة التي تقدمها مستشفى ثومبي عجمان. وأطلعت الشيخة عزة النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية خلال زياراتها مدينة ثومبي الطبية بالجرف على مرافقها المختلفة والتسهيلات التي يتم تقديمها لمرتاديها.
1 أبريل 2019 - 25 رجب 1440 هـ( 267 زيارة ) .
تكفلت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، بتكاليف مناسك العمرة لأربعين شخصاً، تعزيزاً لخطة عملها السنوية، وتنفيذاً لأجندة أهدافها الخيرية والإنسانية تجاه الفئات المستحقة. وقالت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي، المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، إن المؤسسة تحرص على توفير الحياة الكريمة لكافة الفئات المستحقة ومنتسبيها، بما في ذلك تنفيذ رحلات لأداء مناسك العمرة، التي تمت ترجمتها على أرض الواقع، من خلال تكفل المؤسسة بنفقات 40 معتمراً من مختلف فئات المجتمع، وهو ما يُعزز قيم المؤسسة، ويعمل على تكريسها، تجسيداً لرؤى القيادة الوطنية، بدعم قيم التكافل الاجتماعي والأسري. وأشارت إلى أن مبادرة رحلة العمرة، تأتي ضمن سلسلة برامج وفعاليات ستسهم في دعم قيم عام التسامح على أرض زايد الخير، في وطن التسامح.
27 مارس 2019 - 20 رجب 1440 هـ( 303 زيارة ) .
أكملت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية كافة الترتيبات والاستعدادات لمشاريعها الخيرية والإنسانية في شهر رمضان المبارك، بهدف مد يد العون والمساعدة للأسر المتعففة. وأكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام للمؤسسة أنه تم الانتهاء من الإعداد لعدد من المشاريع الرئيسية والسنوية المتعلقة بشهر رمضان المبارك، وتشمل إفطار صائم، وتوزيع المير الرمضاني، وزكاة المال، وزكاة الفطر وعدداً من المشاريع الفرعية للأيتام والأسر المستحقة، كما أن المؤسسة تعمل ومن خلال فرق عملها على دعم وسد احتياجات الأسر المتعففة والمعوزة خلال الشهر الفضيل. وقالت إن شهر رمضان المبارك يمثل شهر الخير والعطاء والبركات، وأننا في مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ننهل من نهج قيادتنا الوطنية والسير على خطاها وتحقيق توجهاتها، من خلال دعم ورسم البسمة على وجوه المحتاجين، والعمل بمبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، لافتة إلى أنه سيتم استهداف كافة الأسر المعوزة والمدرجة ضمن كشوفات المؤسسة. وأشارت إلى أنه تم عقد اجتماع تنسيقي مع المطاعم والمطابخ الشعبية المتخصصة في إعداد وجبات إفطار الصائمين بمقر المؤسسة، مؤكدة أنه سيتم توزيع الوجبات يومياً على 16 مسجداً في مختلف مناطق عجمان. وتابعت: «تعمل إدارة المؤسسة على التأكد من توفير شروط الصحة والسلامة من خلال التعاون مع دائرة البلدية والتخطيط في عجمان».
26 مارس 2019 - 19 رجب 1440 هـ( 359 زيارة ) .
أطلقت هيئة الأعمال الخيرية في عجمان حملتها الرمضانية السنوية للعام الجاري تحت شعار «عطاؤكم سعادتهم»، حيث ستنفذ حزمة من المشاريع الخيرية ضمن الحملة بقيمة 60 مليون درهم في رحاب الشهر الفضيل بمعدل نمو 11% عن العام الماضي. كما ستنفذ الهيئة مشاريع خيرية وإنسانية داخل الدولة وخارجها بقيمة 250 مليون درهم خلال العام الجاري وذلك بزيادة 18% عن العام الماضي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بفندق سراي عجمان للإعلان عن فعاليات الحملة. إفطار صائم وقال الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي رئيس مجلس أمناء الهيئة إن الإنفاق المستهدف لمشاريع رمضان الموسمية يوزع على 22.8 مليون درهم دعماً للأسر المتعففة من خلال مشروع زكاة المال، و4.6 ملايين درهم لمشروع إفطار صائم، و1.1 مليون درهم لزكاة الفطر، و1.1 مليون درهم لكسوة العيد، كما سيتم تنفيذ مشروعات خيرية تستهدف المدارس والمساجد والآبار والمراكز الصحية والرغيف الخيري، بجانب 7.7 ملايين درهم لمشروع الأيتام. وذكر أن الحملة تخدم آلاف الأسر، حيث إن الهيئة دأبت منذ إنشائها بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وبفضل الرعاية الكريمة من قبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، على تقديم العديد من البرامج الخيرية والإنسانية، والمشاريع الموسمية التي تنفذ في شهر رمضان والأعياد، داعياً أصحاب الأيادي البيضاء والمقتدرين إلى دعم أعمال الخير التي تمثلها حملة «عطاؤكم سعادتهم» من خلال التبرع وتقديم العون والمساعدة خاصة وأن لشهر رمضان الفضيل هذا العام ميزة إضافية حيث يأتي في عام التسامح. التزام وأكد الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي التزام الهيئة بتقديم العون والمساعدة إلى مختلف الفئات الضعيفة والمحتاجة داخل الدولة وخارجها استمراراً لنهج العطاء الذي غُرست بذوره الطيبة وأينعت ثماره في أرض زايد الخير، مشيراً إلى نجاح الهيئة في مساعدة ملايين الأُسر المتعففة والمحتاجة من مختلف دول العالم، إذ ساهمت جهودها الدؤوبة في رسم البسمة على وجوه الأيتام وإسعاد الأرامل وإدخال البهجة على قلوب كبار المواطنين. صندوق المحسنين كشف الشيخ محمد النعيمي عن إطلاق مبادرة «صندوق المحسنين»، مشيراً إلى أن الهيئة كرست كوادرها البشرية لإنجاح المبادرة، والتي تقوم فكرتها على إنشاء حساب باسم المحسن أو المؤسسة وفق فلسفة تعمل على توفير الدعم أثناء البحث عن المحتاج، بهدف تقديم العون للمحتاجين والأسر المتعففة خاصة من لديهم حالات مرضية حرجة لا يمكن لها الانتظار.
19 مارس 2019 - 12 رجب 1440 هـ( 334 زيارة ) .
كشفت هيئة الأعمال الخيرية في عجمان عن حجم إنفاقها على المشاريع الخيرية والإنسانية داخل الدولة وخارجها خلال «عام زايد»والذي بلغ 211 مليون درهم، واستفاد منها 1.2 مليون شخص حول العالم. وأكد الشيخ محمد بن عبد الله النعيمي رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية على سعى الهيئة لتكون بابا كبيرا من أبواب الخير، وتهتم بتقديم العون للمستحقين بكافة فئاتهم بدعم من المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء، مشيرا إلى تعدد مهامهـا الخيريـة والمجتمعيـة تنفيـذاً لتوجيهـات صاحـب السـمو الشـيخ حميـد بـن راشـد النعيمـي، عضـو مجلـس الأعلـى حاكـم عجمـان، وسـمو الشـيخ عمـار بـن حميـد بـن راشـد النعيمـي ولـي عهـد عجمـان رئيس المجلــس التنفيــذي، وتلـك التوجيهـات التــي تدعــو الـى أن تكــون الهيئة نموذجـا يحتــذى فــي ريـادة العمــل الخيـري. وأوضح الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية في عجمان ان دولة الإمارات العربية المتحدة تولي العمل الخيري أهمية كبرى باعتباره قيمة إنسانية قائمة على العطاء والبذل بكل أشكاله انطلاقا من المبادئ التي ارسى دعائمها القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه»، وتوجيهات القيادة الرشيدة بأهمية مضاعفة الجهود والتوسع في الأعمال والبرامج الخيرية والتنموية، لافتا الى أن هيئة الأعمال الخيرية تعمل في هذا الإطار منذ خمسة وثلاثين عاما في شتى أنحاء العالم في عمل الخير والعطاء ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين.
18 مارس 2019 - 11 رجب 1440 هـ( 188 زيارة ) .
سم فريق فرسان سفراء السعادة التطوعي التابع لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية بالتعاون مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، الضحكة والفرحة والبهجة على محيا 50 طفلاً يتيماً، احتفاءً بيوم الطفل الإماراتي. حفل حضر الحفل الذي أقيم في قاعة الشيخ حميد بمتحف عجمان الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية والمهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي الرئيس الفخري لفريق سفراء السعادة التطوعي، والمستشار الإعلامي عبدالله الشحي الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية، وأحمد الرئيسي مدير مركز شباب عجمان. وبدأ الحفل بالسلام الوطني، تلاه فقرات عدة قدمها أعضاء فريق فرسان السعادة، منها: الشعر، وعرض «السيرك»، والعديد من المسابقات الترفيهية والتعليمية، والتصوير، والقراءة، والرسم على الورق والوجوه، والألعاب الهوائية. اهتمام وأكدت الشيخة عزة النعيمي أن هذه الفعالية تأتي بالتزامن مع يوم الطفل الإماراتي، واستطاعت أن تحقق هدف مؤسستها في رسم الابتسامة والفرحة على وجوه الأطفال، مثمنة دور فريق فرسان سفراء السعادة لاهتمامهم بالطفل اليتيم، وسعيهم الدؤوب في رسم الابتسامة على وجوه كافة شرائح المجتمع. وأضافت: «تحرص دولة الإمارات على تنشئة جيل واعٍ، ومبتكر، قادر على تخطي الصعاب، يؤمن بأن لا شيء مستحيلاً أمام العزيمة والإرادة؛ لتحقيق الصدارة بين الدول». من جهتها، بينت المهندسة عزة سليمان أن الطفل هو اللبنة الأساسية في المجتمع، بصلاحها يصلح المجتمع؛ لذلك اختار الفريق الاحتفاء بيوم الطفل الإماراتي مع الأطفال الأيتام؛ كونهم فئة مهمة في المجتمع لابد من الالتقاء والتشارك معهم، منوهة بأن
17 مارس 2019 - 10 رجب 1440 هـ( 181 زيارة ) .
أقامت جمعية «الإحسان» الخيرية الحفل السنوي لتكريم شركاء ورعاة حملة «رمضان أمان 7» تحت رعاية وحضور الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي للجمعية. وتعد الحملة نموذجاً رائداً، في العمل التطوعي والإنساني وثمرة للتعاون مع قيادات الشرطة في الدولة، والتي تنظم سنوياً تحت شعار «رمضان بلا حوادث» لتحقيق السلامة والأمان للسائقين. وقال الشيخ الدكتور عبدالعزيز النعيمي: إن الجمعية وفق رؤيتها الاستراتيجية تؤمن بضرورة الخدمة المجتمعية، من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة خاصة أن الإحصاءات المرورية بينت أن الحملة أسهمت في انخفاض نسبة الحوادث في رمضان، موجهاً الشكر إلى الجهات التي تضافرت جهودها في تنفيذ الحملة. وأكد الرئيس التنفيذي لـ«الإحسان» أن الحملة تعتمد في أساسها على التطوع، وتمنح الفرصة لأبناء وبنات الإمارات لإظهار أفضل ما لديهم من قيم سامية، خلال مشاركتهم في الحملة الحائزة على «أفضل تجربة تطوعية عربياً»، ولأن يكون للعمل الإنساني والمجتمعي جانباً مهماً من جوانب التنمية في هذا الوطن، والتنسيق والتعاون مع مختلف الجهات في سبيل إنجاح الحملة الرمضانية.