27 نوفمبر 2019 - 30 ربيع الأول 1441 هـ( 101 زيارة ) .
تسلّمت القيادة العامة لشرطة عجمان دعماً مالياً بقيمة 130 ألف درهم من مؤسس مجموعة بيور جولد جيو للمجوهرات فيروز مرشنت للإسهام في شراء تذاكر سفر للمبعدين والمعسرين مادياً، والذين ليس بقدرتهم شراء تذكرة سفر للعودة إلى بلدانهم من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان. وعبّر اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، عن بالغ شكره وتقديره لمجموعة بيور جولد، ممثلة بفيروز مرشنت لدعمه الدائم لنزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان، مشيداً بهذه البادرة الكريمة، مؤكداً أن مشاركة أفراد المجتمع ورجال الأعمال والشخصيات البارزة في الإمارة والمؤسسات المختلفة تدل على دورها البارز في التمكين الاجتماعي، وتعزيز روح التكافل والتلاحم بين الأفراد.
17 نوفمبر 2019 - 20 ربيع الأول 1441 هـ( 138 زيارة ) .
نظّم مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية في غرفة تجارة وصناعة عجمان لقاءً تعريفياً ببرنامج توظيف أصحاب الهمم، بالتعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني ومركز منزل باستضافة من فندق باهي قصر عجمان، بهدف التعرف إلى أفضل الممارسات والآليات المتبعة في توظيف أصحاب الهمم وأهم التجارب الناجحة في هذا الصدد. حضر اللقاء ناصر الظفري، الرئيس التنفيذي لمركز عجمان للمسؤولية المجتمعية، بمشاركة 32 جهة مهتمة بعنوان البرنامج، منها 8 جهات حكومية و24 جهة خاصة. استهل اللقاء بكلمة ترحيبية للرئيس التنفيذي لمركز عجمان للمسؤولية المجتمعية، مؤكداً أهمية اللقاء ودوره في تزويد الجهات المشاركة بآليات توظيف أصحاب الهمم، والاستفادة من مهاراتهم وطاقاتهم المميزة، وكسر حاجز التخوّف من توظيفهم لدى العديد من الجهات. وأوضح أن اللقاء ستتبعه لقاءات وفعاليات قادمة ضمن أجندة معتمدة من المركز، بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين، لإزالة العوائق والسلبيات التي قد تؤثر في توظيف أصحاب الهمم، وتوجيه الجهات بمختلف تخصصاتها للاستعداد والمشاركة في برامج ومعارض توظيف مستقبلية موجهة لهذه الشريحة.
6 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441 هـ( 177 زيارة ) .
وزعت جمعية الإحسان الخيرية مليون درهم من زكاة المال التي قدمها بنك دبي الإسلامي، على 300 أسرة متعففة بعد انتهاء لجنة المساعدات الإنسانية من دراسة الطلبات المقدمة للحالات المحتاجة عن شهر أكتوبر الماضي. التي تتضمن المساعدات الطبية وسداد المتأخرات الإيجارية والرسوم الدراسية، ويعتبر بنك دبي الإسلامي شريكاً رئيسياً في تنفيذ الكثير من المشاريع الخيرية والبرامج الإنسانية والمبادرات المجتمعية. وقال الدكتور حقي إسماعيل، المدير التنفيذي بالإنابة لجمعية الإحسان الخيرية، إنه تم إطلاق مبادرة لدعم أصحاب الهمم كونهم جزءاً أصيلاً لا يتجزأ من المجتمع، ولترسيخ قيم التضامن الاجتماعي والإنساني. فاستقبلت الجمعية منذ إطلاقها المبادرة في شهر أغسطس الماضي 43 حالة من أصحاب الهمم قدمت لهم المساعدات الإنسانية والخدمات الاجتماعية بإجمالي 385600 درهم، شملت تقديم الرعاية والعون لهم من أجل تحسين المستوى المعيشي، وإلحاقهم بمراكز التأهيل لتطوير مهارات التعليم والتدريب لدعم قدراتهم وإمكاناتهم، والمساعدة في توفير الأجهزة التي تعينهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي. كما استفادت 250 أسرة متعففة من مشروع السلة الغذائية بهدف تخفيف الأعباء عنهم، تحقيقاً للمسؤولية المجتمعية لـ «الإحسان» في تنفيذ الأعمال الإنسانية والخيرية. وتحتوي السلة الغذائية على اللحوم والأرز والسكر والدقيق والتمر وزيت الطبخ وبعض المعلبات والعصائر، ويتم توزيعها على الأسر المحتاجة المستفيدة من المساعدات الغذائية الشهرية. كما ترعى الجمعية 300 طالب علم بمختلف مراحلهم الدراسية في إمارتي عجمان ورأس الخيمة.
13 اكتوبر 2019 - 14 صفر 1441 هـ( 123 زيارة ) .
نفّذت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان حزمة من المشاريع خلال الأشهر التسعة الماضية بقيمة 31 مليون درهم، واشتملت على مشاريع الزكاة والمساعدات وصيانة المباني والكفالات ومبادرات مجتمعية لدعم الأسر المتعففة وطلاب العلم. وقالت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي، المديرة العامة للمؤسسة، إن المؤسسة نفّذت عدداً من المشاريع الخيرية في الإمارة، وصلت تكلفتها منذ بداية العام إلى نحو 31 مليون درهم، تضمّنت إقامة حفلات الزواج، ودعم المدارس، ورحلات العمرة، ودعم الأيتام، وصيانة المنازل، وتوزيع القسائم الغذائية، وزكاة الفطر، وكفالة الأيتام، وتنفيذ مبادرات اجتماعية عديدة، مثل زيارة المؤسسات الصحية وكبار السن وفرحة النزيل في المؤسسة العقابية والإصلاحية، ودعم العمال بتوزيع المياه والطعام عليهم، وغيرها من المشاريع الخيرية. ولفتت إلى أن المؤسسة تعمل حالياً على تنفيذ مشروع بنايتين سكنيتين ضمن مشروع الوقف الخيري، تصل كلفتهما إلى نحو 93 مليون درهم، الأولى بناية ليوارا 1، ووصلت نسبة الإنجاز فيها إلى 67%، وتتكون من 13 طابقاً، منها 3 طوابق مخصصة للمواقف، والثانية بناية النعيمية 3، ووصلت نسبة الإنجاز فيها إلى 60%، وتتكون من 16 طابقاً، منها 3 طوابق مخصصة للمواقف، إذ من المتوقع إنجازهما خلال العام المقبل 2020. الأسر المتعففة وأكدت أن هذه المشاريع تأتي بدعم من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الذي يولي اهتماماً كبيراً للأعمال الخيرية، ويوجّه باستمرار بدعم فئات المجتمع المختلفة.
23 سبتمبر 2019 - 24 محرم 1441 هـ( 135 زيارة ) .
شهدت قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان، الحفل الختامي للدورة التاسعة من جائزة دار البر للقرآن الكريم والسنة النبوية في عجمان الذي خصص للطالبات والمتنافسات في الجائزة. حضرت الحفل - الذي أقيم بمركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في عجمان - أسماء عبد القادر الريس رئيسة قطاع شؤون المرأة في جمعية دار البر التي تنظم الجائزة سنوياً، وحشد من الشخصيات النسائية والطالبات المشاركات في الجائزة وأمهاتهن وأقاربهن وعدد من المعنيات. وأكدت اللجنة المنظمة للجائزة أن عدد الفائزين والمكرمين إجمالاً في النسخة التاسعة بلغ 249 فائزاً وفائزة من بينهم 139 من الطالبات والمتنافسات الإناث و110 طلاب ومتنافسين من الذكور.
23 سبتمبر 2019 - 24 محرم 1441 هـ( 120 زيارة ) .
حققت جائزة الشيخ عبد الله بن حميد النعيمي للقرآن الكريم إنجازاً متميزاً في مسيرتها التربوية والتعليمية لخدمة القرآن الكريم، إذ بلغ عدد المستفيدين 9718 نزيلاً منذ إنشائها عام 2004، في حين بلغ عدد النزلاء الذين اعتنقوا الإسلام في المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان 104 نزلاء. جاء ذلك خلال مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين القيادة العامة لشرطة عجمان ومركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم، دعماً للجهود المتواصلة لتأهيل نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية وإصلاحهم وغرس القيم الإسلامية النبيلة في نفوسهم. سلطان النعيمي وعزة النعيمي بعد توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر المصدر: عجمان - البيان التاريخ: 23 سبتمبر 2019 حققت جائزة الشيخ عبد الله بن حميد النعيمي للقرآن الكريم إنجازاً متميزاً في مسيرتها التربوية والتعليمية لخدمة القرآن الكريم، إذ بلغ عدد المستفيدين 9718 نزيلاً منذ إنشائها عام 2004، في حين بلغ عدد النزلاء الذين اعتنقوا الإسلام في المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان 104 نزلاء. جاء ذلك خلال مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين القيادة العامة لشرطة عجمان ومركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم، دعماً للجهود المتواصلة لتأهيل نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية وإصلاحهم وغرس القيم الإسلامية النبيلة في نفوسهم. وقّع الاتفاقية اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، ومن طرف المركز وقّعت الشيخة عزة بنت عبد الله بنت راشد النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، بحضور العميد مبارك خلفان الرزي مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية، وعدد من الضباط وصف الضباط والأفراد بشرطة عجمان. وأوضح قائد عام شرطة عجمان أن الاتفاقية تعزز دور جائزة الشيخ عبد الله بن حميد النعيمي للقرآن الكريم، مشيداً بالتعاون المتبادل بين الجهتين لإصلاح وتأهيل النزلاء في المؤسسة، إيماناً بأن كتاب الله العزيز خير معين على تقويم السلوك الإنساني لنزلاء المؤسسة، وسعياً لجعل النزيل إنساناً صالحاً في نفسه نافعاً في مجتمعه، ليكون القرآن الكريم نقطة الانطلاق للتغيير نحو الأفضل. وقالت الشيخة عزة بنت عبد الله بنت راشد النعيمي: إن توقيع الاتفاقية جاء تنفيذاً لقرار سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد الخيرية، بإنشاء وحدة تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسة العقابية والإصلاحية، دعماً لمبادرات تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسة الإصلاحية والعقابية، وتعزيزاً لسياسات التعاون التي تنتهجها القيادة الرشيدة.
20 سبتمبر 2019 - 21 محرم 1441 هـ( 223 زيارة ) .
وقّعت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية عقوداً لبناء 10 فلل سكنية في منطقة القطاع الشرقي بمنطقة «الحليو 1» في إمارة عجمان، بقيمة 8450000 درهم. وذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، ودعم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والاهتمام الكبير بتحقيق سعادة المواطن ورفاهيته، ولا سيما فئة محدودي الدخل. وقّعت العقود الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مدير عام المؤسسة، مع شركتي سعود ولاكازا لمقاولات البناء، وذلك بالتعاون مع المكتب القاري للاستشارات الهندسية للإشراف على أعمال المشروع
9 سبتمبر 2019 - 10 محرم 1441 هـ( 116 زيارة ) .
أطلق الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي، رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية في عجمان، أمس، بمكتبه تطبيقاً ذكياً باللغتين العربية والانجليزية يتيح للمستخدم متابعة آخر مستجدات الهيئة، واستعراض الحملات والمشاريع والتبرع لها بسهولة ويسر، ويضمن للزائر التواصل مع الهيئة بشكل سريع وفوري عن طريق استخدام خدمة المحادثة الفورية. وأوضح النعيمي، أن التطبيق منصة تعريفية للمحسنين والمتعاملين على جميع المستويات، إذ يضم قاعدة بيانات إلكترونية لأهم مشاريع الهيئة وحملاتها الموسمية، بجانب التعريف بالأنشطة والفعاليات المنفذة مؤخراً، وذلك بشكل جديد وسهل الوصول إليه، إضافة إلى امتلاكه محتوى متجدداً مصنفاً بشكل جذاب وعصري، يسهم في الوصول إلى المعلومات المطلوبة للمتصفح بكل سهولة ويسر. كما يأتي التطبيق الجديد للاستفادة من التقنيات الحديثة وتوظيفها على الوجه الأمثل، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وتزويدهم بالمعلومات بدقة وسرعة وشفافية، حيث يتيح التطبيق خيار كفالة الأيتام والأسر وطلاب العلم وخيار تمويل المشاريع الخيرية مثل حفر الآبار وبناء المساجد وغيرها من مشاريع الهيئة.
25 اغسطس 2019 - 24 ذو الحجة 1440 هـ( 139 زيارة ) .
بادرت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالتبرع بمبلغ 343.000 درهم، للمساهمة في الإفراج عن نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة عجمان العاجزين عن سداد الديون المدنية المترتبة عليهم، مما ساهم في تسهيل الإفراج عن النزلاء المتعسرين في القضايا المالية ولمّ شملهم بأسرهم وذويهم. تسلم الشيك العميد مبارك خلفان الرزي مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة عجمان، بحضور محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والنقيب محمد الظاهري مدير فرع الراعية اللاحقة. وأعرب مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية عن بالغ شكره لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ودعمهم السخي لهذه المبادرة الإنسانية، التي ساهمت في تسديد المديونيات للقضايا المالية للنزلاء وعودتهم لمنازلهم، حيث تم الإفراج عن 5 نزلاء من جنسيات خليجية، مشيداً بمساهمتهم الطيبة وجهودهم في تقديم العون الإنساني بالتعاون مع شرطة عجمان.
18 اغسطس 2019 - 17 ذو الحجة 1440 هـ( 197 زيارة ) .
بادرت مؤسسة العجماني الخيرية بالتبرع بمبلغ 240.000 درهم للمساهمة في الإفراج عن نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة عجمان العاجزين عن سداد الديون المدنية المترتبة عليهم، ما ساهم في تسهيل الإفراج عن النزلاء المتعسرين في القضايا المالية لقضاء عيد الأضحى المبارك بين ذويهم وأسرهم. تسلم الشيك العميد مبارك خلفان الرزي مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة عجمان، بحضور العقيد سعيد سلطان الشامسي نائب مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، ويوسف عبد الغني القناطي ممثل عن مؤسسة العجماني الخيرية. وأعرب مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية عن بالغ شكره لمؤسسة العجماني الخيرية ودعمهم السخي لهذه المبادرة الإنسانية التي ساهمت في تسديد المديونيات للقضايا المالية للنزلاء وعودتهم لمنازلهم خلال عيد الأضحى المبارك، حيث تم الإفراج عن 11 نزيلاً من جنسيات مختلفة، مشيداً بمساهمتهم الطيبة وجهودهم في تقديم العون الإنساني بالتعاون مع شرطة عجمان. من جانب آخر أعربت مؤسسة العجماني الخيرية عن بالغ تقديرها للقيادة العامة لشرطة عجمان لإسهاماتها الأمنية في الإمارة وسعيها الحثيث في تحسين خدمة المتعاملين معها بمختلف قطاعات المجتمع.
2 اغسطس 2019 - 1 ذو الحجة 1440 هـ( 178 زيارة ) .
أطلقت جمعية الإحسان الخيرية مبادرة «فرحتهم.. فرحتنا»، ضمن سلسلة المبادرات والفعاليات، التي تتبناها الجمعية، التي تهدف إلى إسعاد الأيتام وتوفير احتياجاتهم، فوزعت عليهم «عيدية اليتيم» انطلاقاً من تعزيز الدور المجتمعي والعمل الإنساني ومسؤوليتها تجاه الأيتام، وإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ويحظى المشروع بدعم كثير من المحسنين وطالبي الخير. كما بدأت «الإحسان» في توزيع مشروع «كسوة العيد»، الذي يعد من المشاريع الرئيسية، التي تنفذها الجمعية لمصلحة الأيتام والأسر المتعففة، انطلاقاً من تعزيز دور الجمعية المجتمعي والعمل الإنساني ومسؤوليتها تجاه الأيتام ولإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ويحظى المشروع بدعم كثير من المحسنين وطالبي الخير، الذين يولون الأيتام وذويهم اهتماماً ورعاية. كذلك استفادت 3000 أسرة من مشروع «لحوم الأضاحي»، فتم توزيع القسائم على الأسر المتعففة المقيّدة في سجلات الجمعية، على أن يتم استلام «اللحوم» خلال الأيام، التي تلي عيد الأضحى، ويعتبر مشروع «الأضاحي» الذي تقدمه الجمعية للأسرة المحتاجة، واحداً من المشاريع التي تنفذها «الإحسان» للمساهمة في تخفيف الثقل عن كاهل الأسر وتوفير الدعم والمساعدة لهم.
9 يوليو 2019 - 6 ذو القعدة 1440 هـ( 136 زيارة ) .
أنفقت جمعية الإحسان الخيرية 10.6 ملايين درهم من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية التي استفادت منها شريحة كبيرة من الأسر والأيتام والحالات المتعففة والمحتاجة، والمساعدات الطبية والمالية والغذائية الشهرية، إضافة إلى المشاريع الرمضانية والعيدية وكسوة العيد للأيتام، وتوزيع الحقيبة المدرسية. وأشاد الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لـ«الإحسان» بالدعم الذي قدمته الجهات الراعية والداعمة للجمعية لتنفيذ المبادرات والمشاريع الخيرية الموسمية من خلال توفير كل أشكال الدعم الإنساني والخيري للأسر المتعففة والمحتاجة، ضمن الجهود التي تقوم بها لتقديم العون للأسر المتعففة، من منطلق تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية وتقديم الدعم الإنساني لفئات المجتمع. وأفاد بأن جمعية الإحسان أنفقت 10 ملايين و650 ألف درهم منذ بداية «عام التسامح» حتى 30 يونيو 2019، في تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية وتقديم المساعدة للأرامل والمطلقات والمهجورات وزوجات السجناء، والمساهمة في العمليات الجراحية وتوفير الأدوية، وسداد متأخرات الإيجار والرسوم الدراسية. ولفت إلى أن شهر رمضان المبارك من أبرز المواسم التي يكثر فيها عمل الخير والإحسان، وقد اهتمت الجمعية منذ بداياتها بالاستفادة من إقبال المتبرعين والمحسنين في هذا الشهر، فأطلقت حملتها الرمضانية بإجمالي 5 ملايين و733 ألف درهم، تتمثل في توزيع المير الرمضاني، وزكاة الفطر، وإفطار الصائم، وسقيا الماء، وكسوة العيد، وعيدية اليتيم، وحملة رمضان أمان، فاستفادت 4000 أسرة من سلة «المير الرمضاني» التي تحتوي على أكياس الرز والسكر والدقيق وزيت الطبخ وبعض المعلبات والعصائر واللحوم، إضافة إلى توزيع بطاقات إلكترونية شرائية بقيمة 500 درهم لكل أسرة تخولهم التسوق من بعض المراكز التجارية، بإجمالي مليون و688 ألف درهم. كما وفرت «الإحسان» 150 ألف وجبة ضمن مشروع «إفطار الصائم»، وإقامة 15 خيمة إفطار أمام المساجد، بتكلفة مليون و950 ألف درهم، استضافت فيها أكثر من 145 ألف صائم خلال الشهر الكريم، كما وزعت 300 وجبة إفطار يومياً على الأسر المتعففة، إضافة إلى توزيع مليون و500 ألف وجبة ضمن حملة «رمضان أمان 8».
8 يونيو 2019 - 5 شوال 1440 هـ( 272 زيارة ) .
كشف مجلس تنسيق العمل الخيري في إمارة عجمان عن تنفيذ مشروع جديد بالإمارة، لتوحيد عمل صناديق الصدقة الخاصة بجمع الملابس في جميع المناطق بالإمارة، مشيراً إلى أن حاويات جمع الملابس تم وضعها لتخفف على الناس عبء الذهاب إلى الجمعيات الخيرية، وتحفيز الأفراد على التبرع بالملابس، حتى تستفيد منها الجمعيات الخيرية في عملية توزيعها على الأسر المحتاجة المسجلة لديها. جاء ذلك في رد المجلس على ما نشرته «الإمارات اليوم» في زاوية «سكيك» المخصصة لنقل شكاوى الجمهور للمسؤولين، حتى يتم التعامل معها وحلها، إذ ورد في الزاوية أن سكاناً في إمارة عجمان يشكون عدم فتح صناديق تجميع الملابس القديمة (صناديق الصدقة) لفترات طويلة، ما يجعلها مأوى للحشرات والفئران، حيث طالبوا الجهات المعنية والمختصة بإزالتها، ووضعها أمام المحال الكبيرة، حتى يستخدمها الناس بطريقة أفضل. وشكا بعض السكان في عجمان تكدس الملابس داخل الصناديق المخصصة لجمعها فترات طويلة، مشيرين إلى أنهم لاحظوا أنها باتت مأوى للقوارض والفئران والحشرات الضارة. وطالبوا الجهات المختصة بضرورة وجود حل لهذه الظاهرة التي باتت غير لائقة، إذ إن الكثير من السكان في مختلف المناطق يضعون الملابس التي لا تلزمهم في هذه الصناديق، حتى تأخذها الجهة الخيرية وتوزعها على المحتاجين، بدلاً من تكدسها داخل الصناديق دون جدوى.
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 183 زيارة ) .
قدّمت جمعية دار البر، ممثلة بفرعها في عجمان، تبرعاً بقيمة 250 ألف درهم، لصالح مبادرة «أمن المساجد» في الإمارة، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة عجمان، بهدف تعزيز أمن واستقرار بيوت الله، وترسيخ الأمن المجتمعي. وتقضي مبادرة «أمن المساجد» في عجمان بتركيب شبكة من الكاميرات الرقابية في نطاقها، حفاظاً على أمنها واستقرارها والأجواء الروحية الخالصة فيها، وحماية لممتلكاتها ومحتوياتها ومرافقها من السرقة والتلف والتعديات المختلفة. وتسلم اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، بمكتبه في القيادة، شيكاً بقيمة التبرع، من فيصل صحراوي، مدير فرع «دار البر» في عجمان، حيث استقبل وفد الجمعية، بحضور خالد عزيز، من المكتب الإعلامي لـ«دار البر»، ومحمد يعروف، نائب مدير إدارة التحريات في شرطة عجمان.
8 مايو 2019 - 3 رمضان 1440 هـ( 147 زيارة ) .
ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، بديوان الحاكم اجتماع مجلس أمناء المؤسسة. واطلع سموه خلال الاجتماع على خطط عمل المجلس والمشاريع والبرامج الميدانية المنفذة على أرض الواقع لتعزيز ودعم الجهود الخيرية والإنسانية للأسر المواطنة المتعففة والمعوزة وتوفير الإمكانيات كافة لإنجاح المشاريع بما يسهم في دعم واستقرار تلك الأسر بمختلف المناطق خاصة في شهر رمضان المبارك. وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد مكانة العطاء الخيري والإنساني على أرض دولة زايد الخير والذي يمثل فلسفة وممارسة في المجتمع الإماراتي بكل فئاته ومقوماته المادية والمعنوية ضمن نهج كرس صورة الإمارات في المحافل الإقليمية والدولية بوصفها من أكبر الدول المانحة في العالم. وقال سموه: «إن مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية تسعى من خلال برامج عملها المتواصلة إلى التخفيف من معاناة الآخرين بشتى السبل المتاحة في إطار سياسة منهجية ثابتة تترجم إيمان دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة العمل الإنساني والخيري باعتباره أساس السلم والاستقرار العالميين وتعكس رسالة الدولة قيادة وشعباً وأن الخير قيمته تكون أكبر كلما كان أعم وأشمل». حضر الاجتماع أعضاء المجلس، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، والدكتور عبدالله محمد الأنصاري، وحمد عبدالله تريم الشامسي، وأحمد إبراهيم الشامسي، والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وعدد من موظفي المؤسسة. ورحب سمو ولي عهد عجمان في بداية الاجتماع بالأعضاء والحضور، مشيداً بجهودهم وحرصهم على تفعيل دورهم للارتقاء بالأسرة الإماراتية وتلبية احتياجاتها من جميع الجوانب.
7 مايو 2019 - 2 رمضان 1440 هـ( 127 زيارة ) .
كرم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان جمعية دار البر خلال اللقاء السنوي الذي احتضنته جامعة عجمان تقديراً لجهود الجمعية وعطائها المستمر ونجاحاتها في قطاع العمل الخيري والإنساني داخل دولة الإمارات وخارجها ودورها المجتمعي والوطني الواسع والفاعل. وتسلم التكريم من صاحب السمو حاكم عجمان محمد سهيل المهيري عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس قطاع الخدمة الاجتماعية خلال اللقاء الذي أقيم بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض التابع لجامعة عجمان بمنطقة الجرف في الإمارة وسط مشاركة وحضور مؤسسات العمل الخيري ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في عجمان. وأشاد محمد سهيل المهيري باسم جمعية دار البر بالدعم الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي لقطاع العمل الخيري والإنساني في الدولة وحرص سموه على تعزيز الشراكات المجتمعية والوطنية الاستراتيجية مع مؤسسات العمل الخيري الإماراتية ودفع مبادراتها الخيرية والإنسانية الهادفة داخل الدولة وخارجها خطوات واسعة إلى الأمام.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 102 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن إمارة عجمان تسعى لتذليل كل المعوقات أمام كل المبادرات الداعية إلى عمل الخير وتبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجات الأعمال والمبادرات. جاء ذلك خلال اطلاع صاحب السمو حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، على برامج وأنشطة ومبادرات وأهداف حملة «رمضان أمان»، والتي تشمل ثماني دول هي: الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعُمان ومصر والأردن والبوسنة، ويتم من خلالها توزيع أكثر من مليون ونصف المليون وجبة إفطار في تلك الدول خلال شهر رمضان المبارك. واستمع سموه من الوفد إلى شرح واف حول هذه الحملة وما حققته من تفاعل مجتمعي واسع على مدى السنوات الماضية من خلال جهود الجهات المنظمة والداعمة للمبادرة، والتي تنسجم مع توجهات حكومة دولة الإمارات لتعزز المسؤولية المجتمعية وترسخ ثقافة العطاء في المجتمع وتعزز الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص الهادفة لإحداث تأثير إيجابي يعزز مستويات جودة الحياة في المجتمع، وتشجيع الأفراد والمؤسسات على خدمة المجتمع والعمل التطوعي. وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على أهمية دعم العمل الخيري من قبل جميع فئات المجتمع والمؤسسات والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال والتجار، ومساهماتهم في مساندة الحملات الرمضانية والخيرية والإنسانية على حد سواء واستعدادهم لتقديم الدعم والعون لمختلف الشرائح الاجتماعية والإنسانية المحتاجة. وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على إسهامات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لدعم المؤسسات الخيرية والإنسانية وحرصها المتواصل على رعاية ومساندة كافة الأعمال الخيرية وتقديم جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف وخاصة في شهر رمضان. وقال الشيخ محمد بن علي النعيمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان الخيرية، إن الجمعية تؤمن بضرورة خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة، وهو ما يزيدنا همة نحو خدمة المواطن والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.
22 أبريل 2019 - 17 شعبان 1440 هـ( 114 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن إمارة عجمان تسعى لتذليل كل المعوقات أمام فئة الأيتام «ونبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجاتهم والعناية المستمرة بهم من أجل أن يشقوا طريقهم في الحياة بنجاح». جاء ذلك عقب حضور صاحب السمو حاكم عجمان حفل فعاليات «مهرجان عجمان الرابع للأيتام» والذي نظمه مجلس تنسيق العمل الخيري بمشاركة أكثر من 150 يتيماً من مختلف الجهات والمؤسسات الخيرية في إمارة عجمان وأقيم في استراحة سموه بمنطقة الحليو. وأثنى صاحب السمو حاكم عجمان على إسهامات القيادة الرشيدة في دعم فئة الأيتام، حيث كانت سباقة في إنشاء المؤسسات الحكومية والأهلية الشاملة التي ترعى الأيتام وتتضمن جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان، منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف، الداعية لتكريم هذه الفئة من المجتمع، كما شرّعت القوانين التي تضمن حقوقهم. وأشاد سموه بالرعاية التي توليها دولة الإمارات للأيتام في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات من خلال حرصهم المتواصل على رعاية وتنمية ومساندة هذه الشريحة من المجتمع. وقال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي إن الإسلام حث على الاهتمام بالأيتام، وأقر حقوقهم التي تضمن لهم الحياة الكريمة والاستقرار النفسي والاجتماعي وتكريمهم يأتي انطلاقاً من قيمنا الإسلامية التي أعلت من شأنهم وحفظت لهم مكانتهم في المجتمع ليكونوا أفراداً منتجين وصالحين لأنفسهم ومجتمعهم من خلال تقديم الرعاية التربوية والصحية والنفسية وجميع ما يلزمهم.
17 أبريل 2019 - 12 شعبان 1440 هـ( 145 زيارة ) .
حثت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، مع وفد فرسان التسامح في مقر المؤسسة أمس تعزيز سبل التعاون والشراكة بين الطرفين في الجانب الخيري والإنساني وذلك بحضور المستشار الإعلامي عبدالله الشحي الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية. وثمن الوفد الذي ضم الدكتورة مايا الهواري، والإعلامي أحمد بن ماجد، والناشطة الاجتماعية سارة حمادة، والإعلامي بدر الشمري جهود الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي وبصمتها المميزة في دعم المسيرة التعليمية والإنسانية والخيرية على مستوى الدولة. من جانبها استعرضت الشيخة عزة النعيمي أمام وفد فرسان التسامح التابعين لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية أنشطة ومبادرات الجمعية الخيرية على مدار العام فيما اطلعت على مبادرات وأنشطة فرسان التسامح التي تم تنفيذها، والمزمع تنفيذها خلال عام التسامح.
16 أبريل 2019 - 11 شعبان 1440 هـ( 172 زيارة ) .
كشف الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، عن توقعه مشاركة أكثر من 35 ألف متطوع لتوزيع الوجبات على الطرقات قبل أذان المغرب بنصف ساعة، في 8 دول عربية، ضمن حملة «رمضان أمان»، التي تشرف عليها «جمعية الإحسان»، مشيراً إلى أن مشاركة المتطوعين له دور كبير في نجاح واستمرار الحملة، موضحاً أنه تم التخطيط لتوزيع الوجبات في أهم التقاطعات الرئيسة، وعلى الإشارات الضوئية التي تشهد ازدحاماً قبل الإفطار. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد للكشف عن تفاصيل الحملة الرمضانية الخاصة بجمعية الإحسان التي تبلغ قيمتها 5,733,000 درهم، توزعت على عدد من المشاريع الرمضانية الخيرية منها المير الرمضاني الذي بدأت بتوزيعه، وكسوة العيد وسقيا الماء وأفطار صائم وغيرها من المشاريع الأخرى. وأضاف أن الدول الثمانية التي شملتها الحملة هذا العام، هي: الإمارات والسعودية والبحرين، والكويت وعمان والأردن والبوسنة ومصر، إذ من المتوقع أن يتطوع لتوزيع الوجبات في الإمارات أكثر من 19 ألف شاب وشابة من مختلف الأعمار، الأمر الذي يؤكد نجاح المبادرة، خلال السنوات الماضية، في مشاركة العديد من الشباب في التطوع والعمل من أجل حماية مستخدمي الطريق في رحاب الشهر الفضيل. وأفاد بأن من أسباب نجاح الحملة، الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الداخلية، إذ أسهمت بشكل كبير في تخفيض نسبة الحوادث المرورية من خلال توعية السائقين وتنبيههم إلى الالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وعدم الإسراع والتسبب في ازدحامات مرورية، مشيراً إلى أن الحملة استطاعت أن تخفض نسبة الحوادث المرورية في رمضان بنسبة جيدة حسب الإحصائيات الشرطية الأخيرة. وبين الشيخ عبدالعزيز النعيمي أنه تم إنشاء 15 موقعاً لمشروع «إفطار صائم» أمام المساجد في عجمان ورأس الخيمة، وفي المناطق التي يكثر فيها وجود العمال مثل المناطق الصناعية، بتكلفة 1,950,000 درهم.