11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
تقدم البنك الكويتي للطعام والإغاثة بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الشيخ مشعل الأحمد بالتزكية السامية له ولياً للعهد ومبايعته بالإجماع من مجلس الأمة وأدائه اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة ليكون عضدا وسندا لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، في قيادة البلاد ومواصلة مسيرة العطاء والتنمية. وقال نائب مجلس ادارة بنك الطعام مشعل الأنصاري: ان اختيار سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون استكمالا لمدرسة أمير الإنسانية وقائد العمل الخيري الراحل الشيخ صباح الأحمد، فهو الذي وقف بجانب صاحب السمو الأمير الراحل في السراء والضراء وكان رفيقه في السفر ورفيقه في المرض ورفيقه في رحلة الوداع. وأضاف أنه مما لا شك فيه أن سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون ترجمة واقعية وميدانية لمدرسة الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، والشعب الكويتي بأكمله يبارك للشيخ مشعل الأحمد وندعو له بأن يعينه الله على تحمل هذه المسؤولية ونبارك ولاية العهد لسموه، ونسأل الله عز وجل أن يوفقه ويسدد خطاه. وأشار إلى ان سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، أحد أبرز من عاصر مسيرة بناء الكويت منذ الاستقلال، كما يملك رصيدا كبيرا من المحبة والمودة في قلوب أبناء الكويت يوازي ما يكنه سموه لشعبه من اعتزاز واهتمام ورعاية أبوية صادقة. وأكد أن سمو الشيخ مشعل رجل حكمة وعمل مع المغفور له بإذن الله تعالى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد وكان قريبا منه، مشيرا الى ان سمو ولي العهد سيسير على نفس النهج ويكون عضداً لأخيه صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد. وأشار الأنصاري إلى أن سموه كان في جميع المواقع التي عمل بها والمناصب التي تبوأها مثالا للقائد الوفي المخلص الذي يتفانى في خدمة وطنه وأبنائه ويضحي بالغالي والنفيس من أجلهم. وأضاف الأنصاري: باسمي وباسم الجمعيات الخيرية نرفع أكف الضراعة للعلي القدير بان يكلأ سمو ولي العهد بعنايته ورعايته ويهبه العمر المديد ويمتعه بتمام الصحة والعافية، ويجعل التوفيق والسداد حليفه في قيادة دفة البلاد ومؤازرة والدنا وقائدنا صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه. معبرا عن امله أن يكون عهد سموه مباركا مليئا بالإنجازات خاصة في قطاع العمل الخيري الذي سيأخذ الكويت نحو مرحلة جديدة من التطور والتقدم. وتمنى الأنصاري لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد دوام التوفيق والسداد وأن يكون كما عهدناه دائما داعما لقطاع العمل الخيري والإنساني.
22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
أطلق البنك الكويتي للطعام والإغاثة حملة خيرية إنسانية جديدة تحت شعار «إعانة المحتاج» لمساعدة اكثر من 6 آلاف فرد من المحتاجين والمتعففين داخل الكويت وتوفير احتياجاتهم المعيشية الضرورية وتوفير متطلباتهم الطبية. وقال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة مشعل الأنصاري إن حملة «إعانة المحتاج» تلامس حاجة الفقراء والمحتاجين في داخل الكويت، وأولها مساعدة الأسر المحتاجة وإطعام الطعام وتوفير جميع المتطلبات الضرورية للمعيشة، وأخيرا نشر ثقافة التكاتف بين أفراد المجتمع لسد احتياجات المتعففين وغير القادرين على تلبية احتياجاتهم اليومية. وأضاف الأنصاري أن الحملة تأتي استجابة لعدد من التقارير والمناشدات وطلب كثير من المتبرعين خصوصا بعد النجاح الذي حققته المشاريع الأخيرة لبنك الكويتي للطعام وخصوصا الحملات الخيرية التي غطت جميع مناطق ومحافظات الكويت واستفاد منها الآلاف من المتعففين والمتضررين خلال الفترة الماضية وذلك من بداية الجائحة، والتي حقق خلالها بنك الطعام الكثير من الإنجازات داخل الكويت من تلبية احتياجات الفقراء والمحتاجين، وقد لاقت جميعها إشادة كبيرة من دعاة الخير بالكويت، حيث رحبوا بالمشاريع الخيرية واعتبروها أفكارا سديدة في التعاون على البر والتقوى وزيادة أعمال الخير، وتأتي انطلاقا من الاستشعار بالمسؤولية الاجتماعية تجاه الكويت ومد يد العون للأسر المحتاجة والمتعففة، مبينا أن بنك الطعام يبذل جهودا متنوعة لتلبية احتياجات المحتاجين والمتعففين سواء عن طريق توزيع الوجبات أوالسلال الغذائية أو توفير الاحتياجات الطبية وأدوات النظافة والمعقمات وغيرها من الاحتياجات الضرورية وذلك في أماكن تواجد المحتاجين. وأثنى على المجتمع الكويتي الذي يمتاز بحبه للخير ومساعدة الأسر المحتاجة والمتعففين، مبينا أن مشاريع بنك الطعام تنفذ ضمن خطة منظمة بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص. ودعا الأنصاري القطاع الخاص وأهل الخير في الكويت وأصحاب الأيادي البيضاء إلى التبرع والمساعدة والدعم لتلبية مختلف احتياجات المتعففين في جميع أنحاء البلاد. وأكد ان الكويت جسدت نموذجا متميزا للعمل الإنساني الخيري، إذ لم تتوان في تلبية نداء الواجب الإنساني، وبدا ذلك في المبادرات الخيرية المتنوعة كتوزيع السلال الغذائية على متضرري فيروس كورونا وتوزيع الوجبات الغذائية على العمال في مناطق سكنهم، لتستكمل سلسلة الأعمال الخيرية التي بدأتها منذ عدة أعوام، مبينا أن البنك يعمل على توفير سبل الراحة لجميع المتبرعين والحريصين على دفع الزكاة والصدقات بشكل يلائم جميع الاشتراطات الصحية التي وضعتها أجهزة الدولة، وذلك من خلال الوصول السهل لدفع الزكاة والصدقات والتي تعتبر من أحدث الطرق المستخدمة عالميا لتحصيل أموال العمل الخيري.
29 اغسطس 2020 - 10 محرم 1442 هـ( 69 زيارة ) .
أعرب أمين سر الجمعية الكويتية للأسر المتعففة د.أحمد الهولي عن إشادته وتقديره للدور الإيجابي الخيري والإنساني للأمانة العامة للأوقاف سواء داخل الكويت أو خارجها، معتبرا انها شريك استراتيجي وخيري للجمعية في مجال العمل الخيري داخل الكويت بالمجالات المختلفة لرعاية وكفالة الأسر المتعففة داخل الكويت والمشاريع الأخرى داخل الكويت. جاء ذلك على هامش توقيع الجمعية على اتفاقية تعاون بين الجمعية والأمانة العامة للأوقاف. وأوضح الهولي أن الجمعية قامت بتوقيع اتفاقية تعاون مع الأمانة العامة للأوقاف في مجال كفالة الأيتام بهدف القيام بأعباء وتنفيذ «مصرف الأيتام»، موضحا أن هذه الاتفاقية تأتي من باب ثقة الأمانة العامة للأوقاف في أعمال الجمعية الكويتية للأسر المتعففة وطريقة أدائها وتنوع مشاريعها المتركزة داخل الكويت. وبين أن هذا المصرف المهم في الأمانة يعمل على تنفيذ شروط بعض الواقفين في توجيه ريع وقفياتهم في خدمة كفالة الأيتام ورعايتهم بعد أن فقدوا المعيل والكافل خصوصا أنهم الشريحة الأضعف في المجتمع وتحتاج إلى رعاية وعناية حتى بلوغها سن الرشد. وقال الهولي إن مصرف الأيتام هدفه توفير المسكن اللازم والبيئة الصحية والتغذية السليمة لشريحة الأيتام بما يحفظ لهم أسباب الوقاية من الأمراض وتوفير الملبس الملائم المصحوب بالعطف والحنان والبيئة الأسرية والرعايــة التعليميــة لليتيم. ولفت الهولي إلى أن الاتفاقية تتضمن تنفيذ المصرف طوال العام لمصلحة شريحة الأيتام داخل الكويت وذلك لاختصاص الجمعية في هذا مجال العمل الخيري في الكويت كونها تمتلك قاعدة بيانات دقيقة عن الأسر المتعففة داخل الكويت واحتياجاتها وشريحة الأيتام منها، إذ تتعامل الجمعية مع العديد من بياناتهم ومعلوماتهم وتوثق حالاتهم في كشوفها. وفي نهاية تصريحه قال الهولي انه يشكر الأمانة العامة للأوقاف ويعرب عن امتنانه بما تضمنته الاتفاقية التي وصفها بأنها ستعزز عمل الجمعية في مجال خدمة الأسر المتعففة عامة وكفالة ورعاية الأيتام خاصة وتواصلها معهم داخل الكويت، مشيرا الى أن الجمعية حريصة على تعزيز كل أواصر التعاون مع الأمانة العامة للأوقاف وكل شركائها.
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 97 زيارة ) .
أوضح رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمر يعقوب الثويني - أن التبرعات التي جمعتها النجاة لمواجهة كورونا تم صرفها بالكامل للمستحقين من الأسر المحتاجة والعمالة المتضررة، إضافة إلى دعم الجهود الحكومية في مواجهة فيروس كورونا، وأن الجمعيات الخيرية قاربت على الانتهاء من صرف كامل المبلغ الذي تم جمعه وفق رؤية الدولة. وأثنى الثويني في حواره على متابعة وزارة الشؤون المستمرة لتنفيذ حملة «فزعة للكويت»، وحرصها على التأكد من وصول كل دينار تم جمعه إلى مستحقيه، مؤكدا أن التعاون الكبير بين الوزارة والجمعيات الخيرية من أهم أسباب تميز العمل الخيري الكويتي. وللتعرف أكثر على ما قدمته جمعية النجاة الخيرية من مساهمات منذ بداية الأزمة كان هذا الحوار مع رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والاعلام عمر يعقوب الثويني - فإلى التفاصيل: بداية نود أن تحدثنا عن مساهمات جمعية النجاة الخيرية في دعم جهود الدولة خلال هذه الازمة؟ ٭ بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، أود في البداية أن أشكر جريدتكم الغراء على دعمها المستمر للعمل الخيري وتغطيتها المميزة لأنشطته داخليا وخارجيا. وفيما يتعلق بحملة فزعة للكويت فقد أطلقتها المؤسسات الخيرية الكويتية استجابة للنداء السامي لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله ورعاه، ورده للبلاد سالما غانما معافى بإذن الله، وكذلك تعبيرا عن تضامن كافة فئات المجتمع. وقد شاركت جمعية النجاة الخيرية بشكل فاعل في التجهيز للحملة وإطلاقها بالتعاون مع 40 جمعية ومبرة وتحت إشراف وزارة الشؤون، وبفضل الله حققت الحملة نجاحا منقطع النظير. كيف تعاملت الجمعيات الخيرية وجمعية النجاة تحديدا مع التبرعات منذ بداية الأزمة؟ وما هي أوجه الصرف التي تم توجيه التبرعات لها؟ ٭ لقد ألقى نجاح الحملة الكبير وثقة المتبرعين في المؤسسات الخيرية مسئولية كبيرة على الجهات المشاركة، وكان أول قرار اتخذناه جميعا هو عدم استقطاع أي نسب إدارية من تبرعات «فزعة للكويت». ثم بدأت كل جمعية في تنفيذ الجزء الخاص بها من التبرعات وفق أهداف الحملة المعلنة وهي: مساعدة الأسر المحتاجة داخل الكويت، ودعم الجهود الحكومية للوقاية من فيروس كورونا، وتقديم العون للعمالة المتضررة من الأزمة. وبفضل الله انتهينا في جمعية النجاة الخيرية من صرف كامل مبلغ التبرعات في الأوجه التي تم التبرع لها، وتحت إشراف وزارة الشؤون. وأود الإشارة هنا إلى جزئية هامة جدا وهي أن البعض تخيل تبرعات الحملة بوحه عام في كل الجمعيات سوف يحل كافة مشاكل الأسر المحتاجة من إيجارات، وديون، وعلاج... الخ، والحقيقة أن هذا الكلام غير منطقي بالمرة، ويكفي أن أقول لك ان عدد الحالات التي تقدمت لنا في حملة «أبشروا بالخير» 13 ألف أسرة محتاجة، وإذا كان متوسط إيجار كل أسرة 200 دينار فإننا نحتاج إلى 15.6 مليون دينار لكي نسدد إيجار هذه الأسر لمدة ستة أشهر، فما بالك بالرسوم الدراسية للأبناء، وباقي احتياجات هذه الأسر من طعام وعلاج. ولذلك فإن الجمعيات الخيرية تقوم بدراسة الحالات المتقدمة لها وترتيبها فتبدأ بمساعدة الأشد حاجة ممن ليس لديهم مصدر دخل مثل الأرامل، والأيتام، والمرضى، ثم بعد ذلك تساعد ضعاف الدخل. كم يبلغ إجمالي مساهمات جمعية النجاة الخيرية في مواجهة كورونا من خلال دورها المجتمعي؟ وما هي الأوجه التي تم صرف المبلغ فيها؟ ٭ إجمالي المبلغ الذي صرفته جمعية النجاة الخيرية كمساهمات في مواجهة كورونا لدعم جهود الدولة حتى يوم الثلاثاء 27 يوليو 1.310.476 د.ك، وأهم أوجه الصرف هي: المساعدات المالية للأسر المحتاجة، والسلال الغذائية للأسر والعمال، والوجبات الغذائية لكل من المحاجر والعمالة المتضررة، وتجهيز مستشفى ميداني بالمهبولة، والسلال الوقائية للمواطنين في الخارج قبل عودتهم إلى البلاد، وتجهيز أماكن الفحص. وكم بلغت المساعدات المالية للأسر المحتاجة؟ ٭ بلغت المساعدات المالية التي قدمتها جمعية النجاة 157.546 د.ك في هذه الأزمة، وقد تم تقسيمها كالتالي: سداد إيجارات لعدد 220 أسرة بقيمة 117.486 د.ك، ومساعدات مالية لعدد 277 أسرة بقيمة 38.260 د.ك، وكوبونات مواد غذائية لعدد 60 أسرة بقيمة 1.800 دينار. ماذا عن السلال الغذائية التي قمتم بتقديمها للأسر المحتاجة والعمالة المتضررة؟ بفضل الله قدمنا عدد 49.087 سلة غذائية منها 9.926 سلة للأسر المحتاجة بقيمة 248.150 د.ك، وعدد 39.161 سلة للعمالة المتضررة بقيمة 497.015 د.ك. هل كان لكم مساهمات مع المواطنين العالقين خارج البلاد قبل عودتهم؟ ٭ بالفعل كان لجمعية النجاة الخيرية جهود في خدمة المواطنين خارج البلاد حيث قامت بتوزيع سلال وقائية عليهم بقيمة 14.737 د.ك، كما تواجدنا في استقبالهم بالمطار ووفرنا لهم أهم احتياجاتهم عند وصولهم بالتعاون مع الجمعيات الخيرية الأخرى. كان لكم دور مميز في توزيع الوجبات على المحاجر الطبية والعمالة المتضررة حدثنا عن هذا الدور. حرصت جمعية النجاة منذ بداية الأزمة على المساهمة في تغطية احتياجات المحاجر الطبية من الوجبات الغذائية وغيرها من المستلزمات، وقد قمنا بتوزيع 214.233 وجبة غذائية حتى الآن على كل من المحاجر والأطقم الطبية، والعمالة المتضررة، وقد بلغت تكلفة هذه الوجبات 267.791 د.ك.
3 اغسطس 2020 - 13 ذو الحجة 1441 هـ( 65 زيارة ) .
قامت مجموعة التكاتف الكويتي بتوزيع سلال غذائية واجهزة كهربائية على الاسر المتعففة في منطقة الصليبية مساء أمس الأول، وذلك إيمانا بأهمية المشاركة المجتمعية والأنشطة التطوعية وتحقيق الحماية للأفراد والمسؤولية تجاه الوطن. وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة التكاتف الكويتي علاء الامير: بمناسبة عيد الاضحى المبارك ولإدخال البهجة في القلوب في ظل هذه الظروف الحرجة والرغبة في سد احتياجات الاسر المتعففة، تم اعتماد فعالية توزيع سلال غذائية واجهزة كهربائية مثل برادات المياه والمكانس الكهربائية والافران وخلاطات الماء والغلايات وغيرها من ادوات منزلية اساسية للأسر والعوائل المتعففة بجوار فرع الغاز بمنطقة الصليبية. وذكر علاء الأمير ان الظروف التي تمر بها البلاد حاليا تحتاج منا وقفة جادة لمساعدة الاسر المتعففة، واليوم بدأنا بمنطقة الصليبية وبعدها مباشرة سننطلق الى الصليبخات ثم الجهراء وسنستمر في العطاء حسب المعطيات والامكانيات المتوافرة وفق الطلبات التي نستقبلها بشكل يومي ونعمل على دراستها ويكون ذلك عبر وسائل التواصل وحسابات المجموعة ثم قيام افراد المجموعة بالتواصل عبر الهاتف مع المعنيين وطلب الاثباتات حول حالة الاسرة وعدد افرادها ثم اعداد الكشوف اللازمة لمساعدة الاسر المتعففة والبدء بالترتيب لتحديد موعد توزيع المؤن والتنسيق مع وزارة الداخلية لضمان تطبيق شروط التباعد الاجتماعي والحفاظ على صحة الجميع. وتمنى للجميع الصحة وان يرفع الله عز وجل البلاء عن الكويت واهلها وسائر بلاد المسلمين، مؤكدا ان الكويت تستاهل، وتكاتفنا واجب وطني، سائلا الله ان يمن على صاحب السمو الأمير بالشفاء العاجل ويعود الى ارض الوطن سالما معافى.
26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441 هـ( 46 زيارة ) .
تسعى جمعية إحياء التراث الإسلامي لتنفيذ مركز الكويت الإسلامي في صربيا، صرح كويتي إسلامي جديد في مدينة سينيتسا، على مساحة 1000 متر مربع ترجع ملكيتها للمشيخة الإسلامية في صربيا، وهو الأول من نوعه في تلك المنطقة، ويقع في مدينة سينيتسا غرب مدينة سنجق شمال صربيا، التي يبلغ عدد سكانها 36 ألف نسمة نسبة المسلمين فيهم 90%، ويحيط بها 60 قرية 45 منها قرى مسلمة، ويهدف المشروع إلى خدمة المسلمين في هذه المدينة، وتوفير مكان يتعلمون فيه أصول دينهم، ويحفظون القرآن الكريم. وقد أطلقت الجمعية صباح أمس حملة لتمويل المشروع، قال ﷺ: «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا». رواه مسلم. وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى لتنفيذ هذا المشروع 93 ألف دينار كويتي، وتكمن أهمية هذا المشروع في ان المسلمين في تلك المنطقة عددهم كبير وهم في أمس الحاجة لهذا المركز. من جهة أخرى، أعلنت إدارة حملة سباق الخير أنها بصدد طرح حملة اخرى صباح اليوم الاحد لبناء قرية متكاملة للفقراء والمحتاجين في السودان وتتكون هذه القرية من 100 بيت في منطقة كسلا والقضارف في شرق السودان وتسعى جمعية احياء التراث الاسلامي لبناء هذا العدد من المنازل بناء حديثا بدلا من الأكواخ غير الصالحة للسكن الآدمي وكذلك لمن فقدوا منازلهم في الاحداث والكوارث الاخيرة التي مرت بها المنطقة كحادثة السيول في موسم الشتاء الماضي، كذلك سيتضمن المشروع إقامة مشاريع تنموية وخدمية للقرية، وتبلغ تكلفة البيت الواحد ١٠٠٠، عن ابن عمر، رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة».‏ وقد اشارت التقديرات الاولية للمشروع كونه مشروعا خدميا الى ان المبلغ المستهدف لانشائه قابل للزيادة حسب ظروف العمل او التعديلات التي قد تطرأ عليه، ‏‏كما أشارت إدارة الحملة إلى أن هذا المشروع تتم المساهمة فيه من اموال الصدقة والتبرعات العامة ولا يجوز دفع الزكاة فيه لأنه غير داخل ضمن مصارف الزكاة الثمانية الا انه من المشاريع المهمة جدا نظرا للحاجة الماسة اليه هناك، كما يحظى باهتمام كبير من المتبرعين واهل الخير. وقد دعت الجمعية الى الاستمرار بتلك الفزعة الخيرية الكويتية التي تنادى اليها اهل الخير في الكويت من خلال جمعية احياء التراث الاسلامي وحققت نجاحات ملحوظة شجع عليها التنوع في المشاريع التي يتم طرحها والتفاعل معها.
26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441 هـ( 31 زيارة ) .
أطلقت جمعية الرحمة العالمية خامس مشروعاتها في العشر الأوائل من ذي الحجة وهى حملة «مع اليتيم نرعاه» والتي تهدف إلى رعاية الأيتام في مجمعات الرحمة العالمية التنموية في تنزانيا وجيبوتي وغانا والنيجر، وذلك من جميع النواحي الصحية والتعليمية والتربوية والنفسية والغذائية والمهنية إلى جانب إيواء الأيتام في تلك المجمعات. وقال مستشار إدارة التسويق وتنمية الموارد في جمعية الرحمة العالمية د.عدنان الحداد إن الإسلام اهتم برعاية اليتامى وحفظ حقوقهم المشروعة وتربيتهم وتهيئتهم للحياة، وأكد المصطفى صلى الله عليه وسلم على حق هذه الشريحة في الوجود وتوفير حياة كريمة لها حتى يبلغ الرشد والعقل وحث على القيام برعايتها لأن في ذلك أجرا عظيما من الله ينتظر الإنسان في الدنيا والآخرة مكافأة لمن يقوم بهذه المهمة. وبين الحداد أن رعاية اليتيم تعني قيام الراعي له بكل ما يصلحه في دينه ودنياه مثل إطعامه، وكسوته، تربية بدنه وقلبه، وروحه وتعليمه العلوم النافعة والمعارف المفيدة وتوجيهه للأخلاق الحميدة، الشفقة عليه والتلطف به، تأديبه وصقل قدراته وإرشاده إلى الميول الحسنة، تدريبه على تخطي مصاعب الحياة أو تعليمه صنعة أو حرفة يتعيش منها إن كان فقيرا، لذا أنشأت الرحمة العالمية مجمعاتها التنموية والتي تعنى عناية شاملة باليتيم، حيث تتلخص فلسفة الرحمة العالمية في تحصين اليتيم منذ الصغر ليصبح قادرا على الاعتماد على نفسه، مشيرا إلى أن اليتيم يخرج من مجمعات الرحمة العالمية ليساهم في تنمية المجتمع.
29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تنظم جمعية إحياء التراث الإسلامي الدورة الإلكترونية التاسعة وسيكون مقرر الدورة فيها هو شرح كتاب المقدمة الفقهية الصغرى للشيخ الدكتور صالح بن عبدالله العصيمي عضو هيئة كبار العلماء والمدرس في الحرمين الشريفين. وتأتي هذه الدورة ضمن الموسم الثقافي الصيفي الجديد واستمرارا للنجاح الذي حققته الدورات الثمانية السابقة بمشاركة كبيرة من الشباب وخاصة طلبة العلم منهم، حيث تخدمهم مثل هذه البرامج والدورات للتواصل مع الشيوخ والعلماء من داخل وخارج الكويت والاستفادة من علمهم وأوقاتهم بإقامة الدروس والدورات المباشرة فيما هو نافع لهم في دينهم ودنياهم خصوصا في مثل هذه الأيام وفي مثل هذه الظروف. وسيكون موعد الدورة التي ستقام بمنطقة الأندلس ابتداء من يوم أمس الأحد حتى يوم الخميس المقبل 2 يوليو، ويمكن المشاركة في هذه الدورة عن طريقة متابعة حسابات برامج التواصل بالفيسبوك والتويتر والانستجرام لفرع جمعية احياء التراث بمنطقة الأندلس al2andalus. وقد استأنفت الجمعية العديد من انشطتها الثقافية من دروس ومحاضرات وكذلك نشاط حلقات تحفيظ القرآن الكريم عبر وسائل التواصل المختلفة وعبر وسائل البث المباشر وذلك الى جانب ما تقوم به الفرق التطوعية التابعة لها من اعمال خيرية وانشطة تطوعية داعمة لاجهزة الدولة المختلفة وخصوصا في مناطق الحظر الشامل وأماكن الحاجة.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 95 زيارة ) .
ترأس وزير الخارجية الشيخ د.أحمد ناصر المحمد وفد الكويت إلى أعمال مؤتمر المانحين لدعم الوضع الإنساني في اليمن الذي عقد امس الثلاثاء عبر تقنية الاتصال المرئي بدعوة مشتركة من قبل كل من المملكة العربية السعودية بإشراف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (OCHA). ويأتي الاجتماع في إطار استكمال حشد الدعم الدولي والجهود المشتركة نحو تخفيف حدة تداعيات الأوضاع الإنسانية الصعبة في اليمن وما تبعها من معاناة جراء تفشي جائحة كورونا التي عصفت بالأوضاع الصحية والمعيشية للشعب اليمني الشقيق. وقد ألقى الشيخ د.أحمد ناصر المحمد كلمة الكويت في هذا المؤتمر التالي نصها: «بسم الله الرحمن الرحيم، د.معين عبدالملك رئيس مجلس وزراء الجمهورية اليمنية الشقيقة. سمو الأخ الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة. أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة. اسمحوا لي في البداية أن أشيد بالجهود الإنسانية الحثيثة والسخية التي تقوم بها المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين جلاله الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود دعما لليمن الشقيق ولا يفوتني الإشادة بالدور الفاعل الذي تقوم به الأمم المتحدة والأمين العام انطونيو غوتيرش، كما نجدد دعمنا لجهود المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفث ومساعيه الحثيثة، مقدرا دعوتكم الكريمة لعقد هذا المؤتمر الهام في ظل ظروف حرجة ودقيقة يمر بها العالم بأسره في التصدي لوباء كورونا، فمما لا شك فيه بأن اليمن الشقيق وفي ظل تلك الجائحة تضاعفت معاناة شعبه الشقيق الذي مازال يعيش مأساة أزمته السياسية الطاحنة ويسعى للتصدي لتلك الجائحة التي هزت أركان المجتمع الدولي وغير المعروف وللأسف الشديد مداها الزمني. فهذا المؤتمر جاء ليؤكد مرة أخرى على ما توليه المملكة والمجتمع الدولي من أهمية لقضية اليمن الشقيق لتحقيق ما نصبو إليه جميعا من إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه. أصحاب المعالي والسعادة،، إن الجهود المباركة التي قادتها المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي أفضت إلى إبرام اتفاق الرياض يعد خطوة إيجابية أخرى تضاف إلى الرصيد الزاخر من المساعي الكريمة التي تقودها المملكة في محاولة رأب الصدع بين الأطراف اليمنية، ومن المؤسف بأن يخرق أحد الأطراف هذا الاتفاق الهام، لذا نشدد على ضرورة الالتزام بمعطياته تحقيقا للأمن والسلم المنشودين. وهنا أجدد التأييد أيضا للنداء الذي أطلقه الأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 25 مارس 2020 والذي حظي بتأييد أعضاء مجلس الأمن والقاضي بدعوة جميع الأطراف في اليمن إلى وقف الأعمال القتالية على الفور والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض وبذل كل جهد ممكن لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مقدرين جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن لتقريب وجهات النظر المتباعدة والوصول إلى حلول سلمية دائمة لإنهاء الأوضاع السياسية في اليمن وفقا للمرجعات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما فيها القرار رقم 2216، وذلك لتجاوز الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن والذي شهد ظروفا عصيبة في الآونة الأخيرة وفقا لتقارير العديد من المنظمات الأممية المتخصصة. أصحاب المعالي والسعادة،، إن تاريخ بلادي حافل في دعم اليمن الشقيق وبالأخص في النواحي التنموية والإنسانية، وذلك من منطلق التوجيهات السامية من سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، بغية التخفيف من حدة تداعيات الأوضاع الإنسانية الصعبة جراء الصراع الدامي وما تبعه من معاناة جائحة كورونا التي عصفت بالأوضاع الصحية للشعب اليمني. وأود أن أؤكد لكم وبهذه المناسبة أن بلادي ستواصل التزامها تجاه الأشقاء وعلى كافة المستويات الإنسانية والتنموية والسياسية وستبقى وفية لذلك الالتزام ليتمكن الشعب اليمني الشقيق من تجاوز معاناته المريرة ولينعم بالأمن والاستقرار والطمأنينة ليتحقق له آماله وطموحاته المشروعة. أصحاب المعالي والسعادة،، إن الكويت تؤكد مجددا استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني ودعمها كافة الجهود الرامية من أجل التوصل إلى حل يفضي إلى سلام دائم للأزمة في اليمن. وفي الختام، لا يسعني إلى أن أكرر الشكر لكم جميعا، متمنيا لاجتماعنا هذا كل الوفيق والنجاح. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته». هذا، وقد ضم وفد الكويت كلا من مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي السفير فهد العوضي ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي المستشار ناصر القحطاني وعددا من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.
6 مايو 2020 - 13 رمضان 1441 هـ( 139 زيارة ) .
تماشيا مع دورها الإنساني الرائد الذي تقوم به داخل المجتمع وانطلاقاً من دورها المكمل للجهات الحكومية تجاه الحد من انتشار فيروس كورونا، قال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/احمد باقر الكندري: في هذا الشهر الكريم نهدف إلى توزيع 18 ألف وجبة إفطار صائم لضيوف الكويت من العمالة الوافدة المتضررة من الاجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، وذلك بمعدل 600 وجبة يوميا . مضيفا: ان هذه الوجبات تخفف من ظروف العمالة والجاليات يوميا ، مؤكدا الحرص على اتباع كافة اجراءات الأمن والسلامة من حيث التباعد الاجتماعي أثناء توزيع الوجبات الفردية، إذ يقوم شخص واحد فقط باستلام الوجبات الخاصة بمقر سكنه، ويقوم بدوره بتوزيعها للمستفيدين حتى بيوتهم، وذلك منعا للتزاحم والتجمع حرصاً على سلامة الجميع. وبين الكندري أن زكاة العثمان تتعاقد مع المؤسسات الرائدة والتي تقدم لنا الخدمات الجيدة ، حيث أن الوجبة لا بد أن تحتوي علي دجاج أو لحم وخضار ولبن وفاكهة وشوربة بحيث أن تكون الوجبة كافية ومشبعة، مذكراً بجزيل الثواب لمن فطر صائماً كما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا " ويمكن لأهل الخير والعطاء المشاركة في التبرع لهذا المشروع من خلال التواصل على الأرقام التالية 22667780 أو 99401011
1 مايو 2020 - 8 رمضان 1441 هـ( 201 زيارة ) .
في ظل ما يعيشه العالم من أزمة حقيقية في مواجهة ( مرض كورونا المستجد) قال عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ إبراهيم العدساني: أن النجاة الخيرية تمارس دورها الفعال في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب الفقير، وتقوم بمتابعة وتنفيذ مشاريعها الاستراتيجية للتنمية لدى الشعوب الأشد فقرا في العالم ، ومن هذه المشاريع مشروع حفر آبار المياه ، والذي يعد واحداً من أهم المشاريع الإنسانية الرائدة التي تنفذها جمعية النجاة الخيرية في العديد من الدول المستفيدة، وتحرص الجمعية من خلال هذا المشروع تحقيق العديد من الأهداف منها توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب لآلاف المستفيدين، وكذلك تعزيز ودعم التعليم والصحة والاستقرار الأسري، وتحريك عجلة الإنتاج. وبين العدساني إن تكلفة حفر البئر تتفاوت من دولة لأخرى، وكذلك حسب عمق البئر، فعلى سبيل المثال هناك مناطق المياه العذبة تكون فيها على بعد مسافات كبيرة في جوف الأرض، مما يتطلب استخراج الماء النظيف جهوداً مضاعفة، وكذلك هناك آبار ارتوازية ضخمة تخدم أكثر من 3000 إنسان بجانب الماشية والطيور، بل البعض منهم يستخدم هذه المياه في زراعة الخضروات، وتعمل هذه الآبار بالطاقة الشمسية ومزودة بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل البئر، كما نحرص على رفع علم الكويت على البئر عند الافتتاح، ونراعي بشدة في تنفيذ هذا المشروع وغيره من المشاريع تلمس المناطق الأشد احتياجاً. وتابع العدساني رأت وفود النجاة الخيرية أثناء زيارتها الميدانية مشاهد مؤلمة لأطفال وشيوخ وهم يشربون من ماء "البرك" الذي لا يصلح ابدا للاستخدام الأدمي فمنظر الماء تقشعر منه الجلود ، والذي يتسبب بدوره في إصابتهم بالعديد من الأمراض الخطيرة، والتي يتطلب علاجها مبالغ مالية ضخمة، وخدمات صحية على مستوى عال من التقنية والذي بطبيعة الحال لا يتوفر في هذه الدول الفقيرة مما يفاقم من معاناتهم. مضيفا: نسافر إلى الدول التي ننفذ بها المشروع وتقابلنا الكثير من المشاق والتحديات أثناء السفر من أجل الإشراف على تنفيذ هذا المشروع، وننقل لكم بدورنا مشاعر وفرحة المستفيدين "بالصور والفيديو" عبر منصات التواصل الخاصة بالجمعية، وذلك لندخل عليكم السرور والفرحة، ونظهر لكم مدى التغيير الايجابي الذي أحدثتموه في حياة المستفيدين، واختتم العدساني بحث أهل الخير المساهمة والتبرع لهذا المشروع الإنساني من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082
27 مارس 2020 - 3 شعبان 1441 هـ( 109 زيارة ) .
بعد إقرار مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لبرنامج الاستجابة الطارئة الذي أعدته المؤسسة في منتصف شهر مارس لدعم الجهود الحكومية في إجراءاتها للحد من انتشار فيروس كوفيد ـ 19 والاستعداد للتعامل مع تبعاته، وجّه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، بتخصيص 10 ملايين دينار لتنفيذ البرنامج ودعم الجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة في هذا الشأن. وقد بدأ برنامج الاستجابة الطارئة لمواجهة انتشار فيروس «كوفيد ـ 19» في مجالي الصحة العامة والتعليم، بعد مخاطبة الجهات الرسمية بتنفيذ أعماله. ففي مجال الصحة العامة، وبعد لقاء مع وكيل وزارة الصحة، تم البدء في شراء الأجهزة التي حددتها الوزارة ذات الأهمية العالية والملحة لدعم استعداداتها لمواجهة الوباء. وبناء على أولويات كانت وزراة الصحة قد حددتها مسبقا مع معهد دسمان لأبحاث السكري، يقوم برنامج الاستجابة الطارئة بدعم جهود المعهد مثل كشف التسلسل الجيني للفيروس ودراسة خصوصية المستقبلات التي تتسبب في ارتفاع احتمال الإصابة به، وكذلك المساهمة في تصميم الفحوصات التشخيصية ذات الدقة العالية. كما حددت المؤسسة إطار دعم البرامج التدريبية الموجهة للأطباء ومقدمي الرعاية الصحية بتلك التي ترتبط بشكل مباشر بزيادة الفعالية الميدانية والقدرة على التعامل مع خصوصيات الإصابات الوبائية، ومن ضمنها تلك البرامج التي ترى وزارة الصحة ضرورتها الميدانية. كما تنظر في تقديم مواد تثقيفية للمتطوعين في كافة المجالات للوقاية من الإصابة بالمرض. وفي إطار الإبقاء على التواصل الدولي للكويت مع أحدث الدراسات والتنبؤات العلمية بأنماط انتشار الفيروس، تعمل المؤسسة على لجنة استشارية من الباحثين البارزين في مجالي الصحة العامة وعلم الأوبئة وفتح قنوات البحوث في هذه المجالات. كما أعلنت المؤسسة فتح دورة غير اعتيادية لاستقبال طلبات الأبحاث ذات الإنتاج العملي قصير المدى في مجالات سياسات الصحة العامة والابتكار الطبي الميداني وتنبؤات علم الأوبئة بمسار المرض. أما في مجال التعليم، وبعد لقاء مع وزير التربية وجهازه الفني في الوزارة، فالمؤسسة بصدد وضع الخطط للتعاون مع الوزارة للبدء في تنفيذ برنامج مؤقت للتعليم الإلكتروني لتمكين الطلاب من الاستمرار بالتعلم أثناء فترة تعطيل المدارس، وكذلك الاستعداد لتنفيذ برنامج للتعليم الإلكتروني المدرسي ابتداء من العام الدراسي القادم في ديسمبر 2020، وذلك بالتعاون مع جميع القدرات الوطنية في القطاعين العام والخاص. ويمتد عمل برنامج الاستجابة الطارئة إلى رفع كفاءة دور المجتمع المدني في تنفيذ سياسات التباعد الاجتماعي وبث روح التعاون والاستمرار في بث مواد تعليمية وتثقيفية لمختلف فئات المجتمع. كما تنظر اللجان المعنية بآليات الاستمرار في دعم تكيف القطاع الخاص مع المعطيات الاقتصادية الراهنة على المستويين المحلي والعالمي. وفي هذا السياق، أشادت المؤسسة بالمبادرات التي تقوم بها شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للاستعداد للتعامل مع تبعات هذا الوباء، كما أشادت بالاستعداد منقطع النظير لدى الخبراء والمختصين للتعاون والتبرع بجهودهم، ومساندتهم جميعا للجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة للتكيف مع المتغيرات وحماية المجتمع من تبعاتها.
18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الثاني 1441 هـ( 162 زيارة ) .
افتتح اليوم وبحضور وكيل السلطة المحلية المهندس عمر الحاشدي مخيم السلام للنازحين بمحافظة الجوف اليمنية. هذا، ويضم المخيم مائة وحدة سكنية تضم كل وحدة غرفتين ومطبخا وحماما بالإضافة إلى المسجد ومساحات صديقة للأطفال. وفي حفل الافتتاح أعرب م.عمر الحاشدي عن امتنانه وعظيم شكره لجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية ومؤسسة استجابة للأعمال الإنسانية والإغاثية على ما بذلوه من جهود في نجاح هذا المخيم والذي يأوي عددا كبيرا من النازحين في محافظة الجوف. وأوضح الحاشدي الدور الذي تقوم به الكويت الشقيقة ممثلة بصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح في دعم ومساندة أشقائهم اليمنيين وفي ظل هذه الظروف التي يمر بها الشعب اليمني، معربا عن شكره لهذا العمل الكبير الذي يخدم محافظة الجوف بشكل عام. من جانب آخر قال م.طارق لكمان المدير التنفيذي لمؤسسة استجابة أن هذا المخيم هو الأول في محافظة الجوف كمخيم نظامي صمم وفق المعايير الدولية في إنشاء المخيمات للنازحين، حيث زود هذا المخيم بكل الخدمات الأساسية كالتمديدات الكهربائية والصرف الصحي ونهدف من خلال هذا المشروع إلى توفير حياة أفضل للنازحين وتخفيف معاناة ومآسي النزوح. وأردف قائلا: نشكر كل من سعى وشارك في إنجاز هذا المشروع الكبير ونخص منهم جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وكذا السلطة المحلية بالمحافظة. حضر التدشين الأستاذة نسيبة الغساني مديرة مكتب إقليم سبأ والأخ محمد سليم مدير المشاريع بمكتب استجابة مأرب والأستاذ عبدالله جماله مندوب إقليم سبأ والشخصيات الاجتماعية وجمع من المستفيدين.
4 اكتوبر 2019 - 5 صفر 1441 هـ( 173 زيارة ) .
أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية بلد الخير سعد الراجحي عن إطلاق مشروع كفالة طلبة المدارس داخل الكويت ابتداء من أول أكتوبر الجاري، وتحت شعار «حقي أن أتعلم». وقال الراجحي في تصريحه إن المشروع جاء امتثالا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهّل الله له طريقا إلى الجنة». وأوضح أن حاجة الناس إلى التعليم لا تقل عن حاجتهم الى الغذاء والدواء واللباس. وأشار الراجحي الى أن المشروع يستهدف ما يقارب 250 طالبا، حيث تبلغ قيمة التكلفة المتوسطة لكل طالب 300 دينار، وبتكلفة إجمالية 75.000 دينار. ودعا الراجحي المتبرعين والمحسنين الى المساهمة في التبرع بالمشروع، وذلك تعزيزا لقيم التواصل والتراحم التي حث عليها ديننا الإسلامي لنشر العلم ومحاربة الجهل.
16 يونيو 2019 - 13 شوال 1440 هـ( 187 زيارة ) .
عرب نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د ..محمد الشطي عن شكره وامتنانه لكل من أسهم في إنجاح الحملة الرمضانية للعام والتي تكللت بالنجاح بفضل الله أولا ثم بتبرع المحسنين في كويت الخير والعطاء، وجهود العاملين عليها في الداخل والخارج في ذلك الشهر الفضيل. وعبر الشطي عن سعادته بنجاح مشروع «سهام الخير» الذي أطلقته «المنابر القرآنية» تحت شعار «تصيب خيرا وتكسب أجرا»، موضحا أن المنابر القرآنية جمعت فيه 10 مشاريع لرعاية ودعم أهل القرآن في كل من الكويت وسورية واليمن والأردن وفلسطين ليشكل باقة من أبواب الخير في شهر رمضان المبارك، لتشمل «كفالة الحفاظ الأيتام»، و«إفطار صائم لأهل القرآن» و«كسوة العيد» و«شفاعة عيالي لكفالة الحلقات القرآنية» و«هدى وشفاء لعلاج أهل القرآن»، والمراكز القرآنية والمساجد والمساكن والفصول الدراسية التابعة لها، ومشاريع الصدقة الجارية مثل: «ولدي الحبيب»، و«وديعة القرآن»، و«مواهب القلوب»، و«رحماء بينهم» لتدريب وتأهيل فئات الرعاية الاجتماعية بالكويت. وعن المشاريع والفعاليات التي أقامتها الجمعية في شهر رمضان المبارك، أوضح أنها نظمت المسابقة الثانية للصم والمكفوفين برعاية من البنك الأهلي المتحد، في سورة الملك للمكفوفين وفي سور الفاتحة والشمس والعلق لفئة الصم.
23 مايو 2019 - 18 رمضان 1440 هـ( 216 زيارة ) .
تطلق لجنة التعريف بالإسلام اليوم حملتها الرمضانية الكبرى (#حقهم_علينا) والتي تقام بمجمع 360 وتستمر فعالياتها من الساعة 12 ظهرا حتى 12 مساء، وتهدف إلى تعليم 4000 مهتد ومهتدية شرائع الدين الحنيف. وقال مدير إدارة كبار المتبرعين بلجنة التعريف بالإسلام ومدير الحملة جوده الفارس نسعى من خلال الحملة الى توفير الدعم المادي اللازم لتعليم المهتدين الجدد مبادئ الدين الحنيف وكذلك مساعدتهم في حفظ القرآن الكريم، وفيما يخص هدف الحملة بين الفارس أن الحملة هدفها جمع مبلغ 100 ألف دينار وتجوز فيها الزكاة.
7 مايو 2019 - 2 رمضان 1440 هـ( 179 زيارة ) .
أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، المستشار بالديوان الأميري د ..عبدالله المعتوق ضرورة أن يكون شهر رمضان موسم انطلاقة قوية لدعم مسيرة العمل الخيري، وتنمية موارده، واستثمار الأجواء الإيمانية لحث المحسنين على الإنفاق والعمل على تلبية الاحتياجات الأساسية للفقراء. وقال د.المعتوق في حفل استقبال المهنئين بحلول الشهر الفضيل بمقر الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية إن العمل الخيري من أعظم الأعمال الصالحة في هذا الشهر الفضيل، بالنظر الى إن ايراداته التي تمثل رافدا أساسيا لدعم شرائح المستضعفين من الأيتام والأرامل والمرضى والمنكوبين وطلبة العلم. وشدد على ان هذا الشهر الكريم يتطلب عزيمة صادقة والعمل بجد واجتهاد واستشعار المسؤولية وتجديد النية والايمان برسالة العمل الخيري وحاجة الفقراء والمحتاجين اليه. ولفت د.المعتوق إلى ان عطاء أهل الكويت في هذا الشهر الفضيل عطاء مشهود وكبير، نلاحظه في الديوانيات والجمعيات الخيرية والمساجد ومشاريع افطار الصائم. وأضاف انه يتابع حركة العمل الخيري في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، مشيرا إلى ان شوارع مصر تشهد موائد افطارات جماعية في مختلف المناطق، كما أن السودان رغم فقره نرى الناس تقف على مفارق الطرق لإيقاف السيارات ودعوة ركابها إلى تناول الإفطار، واصفا هذه المشهد بالصورة الحضارية التي تكون عليها المجتمعات العربية والإسلامية. وعبر عن أمله في أن تحقق حملة الهيئة الرمضانية «بادر بخيرك» طموحها في تمويل مشاريع كفالة الأيتام وحفر الآبار وبناء القرى السكنية وانفاذ مشروع افطار الصائم في 39 دولة حول العالم، معربا عن عميق الشكر والتقدير للمتبرعين الكريم. من جهته، قال المدير العام للهيئة الخيرية م.بدر الصميط إننا نسعى لأن تكون الهيئة المنظمة الخيرية الأعظم نفعا للمجتمعات الفقيرة من خلال التطوير المستمر والتحسين في الأداء وتطبيق اجراءات الحوكمة. وأشار الصميط إلى ان الهيئة وضعت توجها استراتيجيا يولي مشاريع التعليم والتنمية الأولوية ويستقطب كفاءات متخصصة في هذا الجانب.
6 مايو 2019 - 1 رمضان 1440 هـ( 173 زيارة ) .
استقبل رئيس مجلس إدارة جمعية أبوحليفة التعاونية حمد الحنيف والمدير العام محمد سعد وأمين الصندوق سعود العمير وعضو مجلس الإدارة م.فهد الحنين وفد بيت الزكاة المكون من مدير إدارة تنمية الموارد نايف الجيماز ومراقب شؤون المراكز عبداللطيف البصيري، ورحب رئيس الجمعية بوفد البيت، وسلموا لهم شيك زكاة الجمعية ومقدارها 93872 دينارا. كما أعرب ممثلو الجمعية عن اعتزازهم بالدور الحيوي الذي يقوم به بيت الزكاة في خدمة وتطبيق فريضة الزكاة بالمجتمع، وفي إحداث التنمية المجتمعية، متمنين للبيت ولجميع العاملين دوام التوفيق والازدهار. وفي الختام كرم الجيماز رئيس جمعية أبو حليفة التعاونية بدرع وشهادة شكر وتقدير، وتوجه بالشكر الخاص لإدارة الجمعية لثقتها في بيت الزكاة والتزامها بتقديم الزكاة ودعمها للبيت مما يمكن البيت من تحقيق دوره وأهدافه في رعاية الأسر التي يكفلها داخل الكويت، وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم، وترسيخ مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
1 مايو 2019 - 26 شعبان 1440 هـ( 192 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الأحمر إطلاقها حملة ««ساعد تسعد» اليوم لمساعدة الأسر المحتاجة داخل الكويت وتستمر حتى الخامس من مايو الجاري. وقالت الأمينة العامة في جمعية الهلال الأحمر مها البرجس لـ«كونا» أمس ان الحملة تهدف إلى دعم الأسر المحتاجة وتوفير الأمن الغذائي لهم اضافة إلى الأجهزة الكهربائية. وأضافت البرجس أن حملة التبرعات تأتي بالتعاون مع وزارة الإعلام والتنسيق مع المجمعات التجارية حيث ستتواجد في مجمع الأفنيوز ومجمع الكوت ومجمع سليل الجهراء ومجمع 360، موضحة أن الحملة ستتواجد أيضا في مقر الجمعية بمنطقة الشويخ. وأشارت إلى أن الحملة جاءت لوجود خمسة آلاف أسرة مسجلين بكشوفات الجمعية تعاني من قسوة الحياة ومن عدم مقدرتها على توفير احتياجاتها الأساسية، مؤكدة أن من واجب الجمعية مد يد المساعدة لهذه الأسر داخل الكويت. ودعت البرجس كل فئات المجتمع والمهتمين بالعمل الخيري والإنساني إلى المشاركة في حملة التبرعات سواء عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية أو عن طريق أجهزه «الكي نت» في المجمعات التجارية.
21 نوفمبر 2018 - 13 ربيع الأول 1440 هـ( 457 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الاحمر اليوم الثلاثاء توزيع كسوة الشتاء على 220 أسرة محتاجة داخل البلاد تضم اجهزة كهربائية وسلات غذائية متنوعة. واكدت الامين العام في جمعية الهلال الاحمر الكويتي مها البرجس حرص الجمعية على توفير بيئة دافئة للاسر المحتاجة المسجلة بكشوفات الجمعية مع حلول فصل الشتاء مما دفع الجمعية للقيام بالحملة قبل بداية موسم الشتاء.