18 اكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 هـ( 31 زيارة ) .
أنفقت جمعية الشارقة الخيرية، ضمن برامجها لدعم الأسر المتعففة 13.5 مليون درهم مساعدات شهرية منذ مطلع العام الجاري، استفادت منها 1300 أسرة من الحالات المستحقة بشكل شهري منتظم. وأكد عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية أن خيرية الشارقة تعول على تبرعات المحسنين ومساهماتهم الخيرية لدعم الأسر المستحقة، حيث تضم الجمعية بين سجلاتها عدداً كبيراً من الحالات المستحقة «الأرامل والأيتام والأسر المتعففة والمطلقات»، وتوفر الجمعية لهذه الحالات مساعدات نقدية بمثابة رواتب شهرية لهم، بما يمكنهم من توفير احتياجاتهم الضرورية للمعيشة الكريمة، يتم تجديدها كل 6 أشهر وفقاً لقرار اللجنة.
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
استطاعت جمعية الشارقة الخيرية، بفضل تبرعات ومساهمات المتبرعين، ودعمهم المستمر تحقيق أهدافها الإنسانية، التي تستند إلى تعزيز حجم أعمالها، التي يتم تقديمها لمستحقيها، إذ أسهمت جهود المحسنين في تعزيز كفاءة عمل عيادة غسيل الكلى الخيرية المتخصصة في توفير جلسات غسيل الكلى لمرضى الفشل الكلوي المحتاجين والفقراء، وكشفت الجمعية أنها بصدد إضافة 8 أجهزة غسيل كلى جديدة لعيادتها الخيرية عيادة غسيل الكلى لرفع كفاءة وقدرة العيادة على استيعاب الشريحة العظمى من المرضى، ليحصلوا على جلسات غسيل الكلى بالمجان. وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي: إن مجلس إدارة الجمعية، برئاسة الشيخ صقر بن محمد القاسمي أقرّ التوسع في زيادة أعداد جلسات غسيل الكلى المقدمة لمستحقيها عبر عيادة غسيل الكلى بالجمعية.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
تقدم القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، سلسلة من الفحوصات المجانية والندوات والمحاضرات الافتراضية بأربع لغات مختلفة، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، وذلك احتفاء بـ«أكتوبر الوردي»، شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي. وتكتسب الفعاليات التي تنظمها القافلة الوردية بدعم من شركائها وتصل هذا العام إلى 50 فعالية مختلفة، أهمية خاصة باعتبارها تتزامن مع جهود مكافحة جائحة «كورونا»، والإجراءات الصحية والوقائية المفروضة في الدولة، حيث تعمل القافلة بالتعاون مع مختلف شركائها من القطاعين العام والخاص على التوعية باحتمال تعرض مرضى سرطان الثدي لمخاطر الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد. وقالت ريم بن كرم، رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «في الوقت الذي استحوذت جائحة «كورونا» على الاهتمام الأكبر من بين المشاكل الصحية الأخرى، تحرص القافلة الوردية وشركاؤها على التأكيد على أهمية مواصلة إجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن سرطان الثدي».
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 21 زيارة ) .
بتوجيهات قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة «مؤسسة القلب الكبير»، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قدمت «القلب الكبير» 4 ملايين دولار أمريكي لمباشرة عملية إنشاء وتجهيز إحدى وحدات العناية المركزة المخصصة للأطفال في مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بمدينة 6 أكتوبر في العاصمة المصرية القاهرة. ستحمل الوحدة التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى نحو 2000 طفل سنوياً، اسم المغفور له الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، نجل صاحب السمو حاكم الشارقة، وذلك تخليداً لذكراه العطرة. ويشمل الدعم الذي قدمته «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة ودعم اللاجئين والمحتاجين حول العالم التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، إنشاء وتجهيز الوحدة وتوفير 16 سريراً ومعدات متطورة للفحص والرقابة المخصصة لحالات الأطفال ما بعد جراحة القلب والشرايين، إلى جانب توفير طاقم طبي متكامل يضم أطباء متخصصين، وممرض أو اثنين لكل مريض، وذلك لتوفير الرعاية اللازمة للأطفال المرضى بأعلى كفاءة وأسرع وقت. صرح وبعد الانتھاء من عملیات بناء مركز مجدي یعقوب العالمي للقلب بالقاھرة، بحلول عام 2023، سیصبح المستشفى من بین أكبر صروح علاج وجراحة القلب والأوعية الدموية في الوطن العربي والذي يقدم خدمات الرعاية الصحیة وإجراء عمليات القلب والأوعية الدموية والقسطرة القلبیة بالمجان، إلى جانب البحث العلمي الذي یقترن بالعلاج لضمان افضل خدمة لكل مریض، حیث سیستقبل المركز المرضى من داخل مصر وخارجھا بطاقة استیعابیة تصل إلى 120 ألف مریض و12 ألف عملية جراحية وقسطرة قلبية سنویاً، 60٪ منھا للأطفال، كما سیوفر التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبیب وجراح وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع لمؤسسة مجدي یعقوب لأمراض وأبحاث القلب. وتأتي جهود «القلب الكبير» استجابةً لنتائج التقارير والدراسات التي تشير إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية، تشكل تحدياً كبيراً لقطاع الرعاية الصحية في مصر، حيث تسببت في وفاة أكثر من 226 ألف شخص في عام 2016 فقط، بينما تتسبب أمراض «روماتيزم القلب» في وفاة نحو ألفي شخص سنوياً، ومن بين 18 ألف طفل يولدون بأمراض القلب الخلقية في كل عام، يموت منهم نحو 5 آلاف طفل. وأكدت مريم الحمادي مدير «مؤسسة القلب الكبير» أن إنشاء وتجهيز وحدة العناية المركزة للأطفال ما بعد جراحة القلب والأوعية الدموية في مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب في القاهرة، يترجم رؤية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة القلب الكبير، التي تتبناها المؤسسة وتتجسد في التأكيد على حق الرعاية الصحية المتطورة للجميع. تعاون من جانبه، أشاد البروفيسور سیر مجدي یعقوب بتبرع مؤسسة «القلب الكبیر»، مؤكداً أنھا من المؤسسات البارزة في مجال رعاية الأطفال ویؤدي ھذا التعاون الوثیق إلى ضمان تقدیم رعایة طبیة لأكبر عدد منھم، وخاصة أنھم من الأطفال المرضى والأشد حاجة للعلاج الفو
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
أطلقت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المؤسسة الخيرية ذات النفع العام المعنية بمكافحة السرطان والتوعية به وتقديم الدعم المادي والمعنوي للمرضى، النسخة العربية من أطلس السرطان، بهدف توسيع نطاق الوعي بأسباب المرض وسبل الوقاية منه. ويعتبر الأطلس الجديد ثمرة التعاون الثاني بين الجمعية والاتحاد الدولي لمكافحة السرطان والجمعية الأمريكية للسرطان والوكالة الدولية لأبحاث السرطان، حيث كان التعاون الأول فيما بينها عبر إطلاق النسخة العربية من الإصدار الثاني للأطلس عام 2016 ضمن فعاليات الدورة الـ 35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب. ويمثل الأطلس الذي شارك في إعداده خبراء من المؤسسات الأربع، مرجعاً شاملاً لواقع السرطان في العالم، ويضم أبحاثاً وبيانات تم جمعها من أكثر من 180 دولة، حيث يسلط الضوء على عوامل الخطر الرئيسة لمرض السرطان وطرق الوقاية منه وسبل مكافحته والعبء الذي يشكله هذا المرض على المستوى العالمي، إلى جانب السياسات والإجراءات التي أثبتت فعاليتها في التخفيف من تأثيراته. وجاء إطلاق الأطلس ذلك خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد الذي نظم عن بعد، بحضور الأميرة دينا مرعد، رئيس الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، والدكتور أحمد جمال نائب رئيس الجمعية الأمريكية للسرطان، وسوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان، وأعضاء الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، وفريق جمعية أصدقاء مرضى السرطان. وإلى جانب ترجمة أطلس السرطان إلى اللغة العربية، ستوفر جمعية أصدقاء مرضى السرطان نسخة إلكترونية من الأطلس عبر موقعها على شبكة الإنترنت عبر الرابط التالي https://focp.ae/resource-centre/. ويقدم الأطلس معلومات عالمية شاملة للمساعدة في مكافحة السرطان، حيث يسلط الضوء على انعدام المساواة في تحمل عبء السرطان حالياً، وعوامل الخطر المسببة للمرض وآفاق الوقاية منه ومكافحته، ويجمع الأطلس هذه المواضيع تحت عنوان «الحصول على سبل الرعاية والوقاية يساعد على إحراز التقدم»، إذ يعرضها بشكل سلس وسهل الاستخدام من قبل دعاة مكافحة السرطان، ووكالات الصحة العامة والهيئات الحكومية ومؤسسات الرعاية الصحية والباحثين، وكذلك المرضى والناجين وعامة الجمهور. وينقسم الأطلس إلى ثلاثة أجزاء، هي عوامل الخطر، والعبء، واتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث يطرح من خلال هذه الأجزاء جملة من المواضيع تشمل، «مخاطر التبغ»، و«وزن الجسم»، و«النشاط البدني»، و«النظام الغذائي»، و«استهلاك الكحول» باعتبارها أبرز مسببات السرطان، فضلاً عن موضوع «السرطان الناجم عن عدوى معينة»، و«سرطان الأطفال»، و«عبء السرطان في العالم»، و«النجاة من السرطان»، وسبل مكافحته مثل «الوقاية» و«اللقاحات»، و«الكشف المبكر»، و«العلاج» و«تسكين الآلام»، و«التغطية الصحية الشاملة».
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
وضعت جمعية الشارقة الخيرية حجر الأساس لبدء أعمال البناء بمسجد الغوب، المقرر إنشاؤه بمنطقة الغوب بدبا الفجيرة، بتكلفة مليوني درهم، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة، وبدعم من المتبرعين وأصحاب الأيادي البيضاء، وبحضور الدكتور يعقوب النقبي عضو مجلس إدارة الجمعية، وخالد الضنحاني مدير الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف فرع الفجيرة، ومحمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع والكفالات بالجمعية، وعلي محمد السلامي مدير إدارة الجمعية في دبا الحصن. وأكد محمد حمدان الزري أنه تم الانتهاء من كل الإجراءات للبدء بالأعمال الأولية بوضع قواعد الأساسات، حيث من المقرر أن يتم إنشاء المسجد بسعة 600 مصلٍ من الرجال والنساء، بالإضافة إلى مرافق صحية، تشتمل على دورات مياه ومواضئ، ومواقف للسيارات، كما يضم تصميم المسجد أيضاً سكناً للإمام. ولفت إلى أن المساجد من أحب الأماكن إلى الله، وأشرفها منزلة عنده، ولا شك في أنها من أهم المنابر في توجيه وتبليغ الناس رسالة ربهم سبحانه وتعالى، وأن بناءها وتشييدها أكبر عبادة لله ومنفعة للمسلمين، من أجل ذلك سعت الجمعية إلى بناء كثير من المساجد في مناطق مختلفة بالدولة.
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
بتوجيهات قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة سمو جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، خصص «صندوق أميرة» التابع لجمعية أصدقاء مرضى السرطان ومؤسسة القلب الكبير، 4.4 ملايين درهم لشراء وتركيب معدات لغرفتي عمليات في مستشفى ومركز أبحاث شوكت خانوم التذكاري للسرطان في مدينة بيشاور الباكستانية، بهدف المساهمة في توفير أحدث تقنيات جراحة الأورام للأشخاص الذين يعانون من السرطان. وجاءت توجيهات الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بعد الزيارة التي قامت بها إلى جمهورية باكستان الإسلامية نهاية شهر فبراير الماضي، شملت مجموعة من مؤسسات ومنظمات العمل الإنساني ومنها مستشفى ومركز أبحاث شوكت خانوم التذكاري للسرطان. ويتولى «صندوق أميرة» تنفيذ التجهيزات المقرر الانتهاء منها في شهر ديسمبر المقبل، لتكون الغرفتان مهيأتين لإجراء عمليات جراحية لمرضى السرطان بأحدث المعدات والأدوات لنحو 2500 مريض سنوياً، لتساهم في المشروع الإنساني الضخم لمستشفى ومركز شوكت خانوم في مدينة بيشاور، الذي يتحمل نحو 75% من قيمة العلاج المقدم للمرضى بمختلف احتياجاتهم الطبية. جهود وأكدت سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أن الجهود التي تبذلها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، تشكل نموذجاً للعمل الإنساني الذي يشمل سائر أنحاء العالم، كما تترجم ثقافة مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسساتها المبنية على قيم العطاء والتعاون بين الشعوب. وأوضحت أن المشروع يسهم في دعم وتعزيز إمكانيات المستشفى، ويعزز من خدماتها.
2 اكتوبر 2020 - 15 صفر 1442 هـ( 43 زيارة ) .
سلمت جمعية الشارقة الخيرية، شيكاً بقيمة 600 ألف درهم، إلى دائرة الخدمات الاجتماعية، لشراء أجهزة طبية، بهدف رفع مستوى الرعاية والخدمات المقدمة إلى فئة كبار المواطنين المنتسبين إلى الدائرة، إلى جانب تقديم المساعدات عبر اللجان المشتركة القائمة بين الجهتين لمستحقيها المنتسبين إلى الدائرة، وسلم شيك التبرع، الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية، إلى عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، بمقر الدائرة، وبحضور أحمد الميل مدير الدائرة، ومريم القطري المدير التنفيذي لشؤون الرعاية والحماية.
29 سبتمبر 2020 - 12 صفر 1442 هـ( 39 زيارة ) .
بحثت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ومجلس تنسيق العمل الخيري في إمارة عجمان خلال اجتماع عن بُعد التعاون في مجال رعاية الأيتام. واستعرض الاجتماع تجربة مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في خدمة الأيتام ونهجها في تمكين منتسبيها، إضافة إلى أبرز الخدمات والمشاريع والأساليب والوسائل المبتكرة التي تقدمها للأيتام. حضر الاجتماع نوال الحامدي مديرة إدارة الرخاء الاجتماعي بالمؤسسة، ومريم علي المعمري أمين عام مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف، وعدد من رؤساء الأقسام وموظفي المؤسسة وممثلي المجلس. وأشادت منى بن هده السويدي، المديرة العامة لمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، بنظرة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف، في أهمية الارتقاء بالعمل الخيري. وأكدت أهمية مثل هذه اللقاءات البناءة لتفعيل آلية العمل الخيري وثقافته لفئة مهمة وهم الأيتام، ما يعزز آلية الابتكار ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم بما يضمن تطوير العمل الخيري وإيجاد آفاق أوسع لتطوير تقنيات الرعاية للأيتام وأسرهم، وضمان الوقوف على التحديات التي تواجهنا لصنع قيادات فاعلة من أبنائنا الأيتام ومواكبة احتياجاتهم المستمرة للسير في النهج الصحيح الذي رسمه لنا القادة المؤسسون، مؤكدين قيمة البذل والعطاء الإنساني لتعزيز ثقافة العمل الخيري ودفعها للأفضل.
29 سبتمبر 2020 - 12 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
افتتحت دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة أمس مسجدين في منطقة الحراي بمدينة خورفكان يتسع كل منهما لـ250 مصلياً ومصلية. ويأتي افتتاح المسجدين ضمن الجهود المتواصلة التي تقوم بها الدائرة لترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للاهتمام بتشييد وعمارة المساجد وتوفير كافة سبل الحياة الكريمة والأجواء الإيمانية للقاطنين في الشارقة، وتشييد المرافق والخدمات التي من شأنها تعزيز الاستقرار وتحقيق النهضة العمرانية في كافة ضواحي ومدن الإمارة. وبني المسجدان «أم الفضل» و«أبو العاص بن الربيع»، وفق الطراز المعماري الإسلامي، وتعلو كل منهما قبة دائرية ومنارة بارتفاع 18.5 متراً، مع وجود المرافق الخدمية من دورات المياه والميضأة ومسكن للإمام.
28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442 هـ( 42 زيارة ) .
اختتمت جمعية الشارقة الخيرية حملتها الطبية «القلوب الصغيرة» في السودان بإجراء 27 عملية قسطرة للأطفال المصابين بأمراض قلبية بمركز القلب بمدينة ود مدني، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للقلب. ترأس الفريق الطبي لحملة «القلوب الصغيرة» الدكتور أحمد الكمالي استشاري قلب الأطفال رئيس الفريق الطبي للحملة، الذي أكد أن الفريق نجح على مدار 4 أيام في إجراء عمليات قسطرة القلب لـ 27 مريضاً ما بين أطفال حديثي الولادة وحتى عمر 16 عاماً. وأشاد الكمالي بجهود مكتب جمعية الشارقة الخيرية في جمهورية السودان في تنظيم كافة الترتيبات المتعلقة بكشوف الحالات المرضية المستحقة وفق الدراسات التي قام بها في وقت سابق. ولفت إلى أن الفريق الطبي لا يتوقف دوره عند إجراء العمليات الجراحية للحالات فحسب، بل يواصل متابعته الدورية للحالات التي خضعت للجراحات ومتابعة التقارير الصحية لكل حالة حتى يتبين تعافيها التام. ووجه الدكتور الكمالي الشكر إلى سفارة دولة الإمارات في السودان التي سهلت كافة إجراءات وصول الفريق الطبي، كما قدم الشكر إلى كل متبرع ساهم في تسيير هذه الحملة التي كانت سبباً في إنقاذ حياة الأشخاص.
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 42 زيارة ) .
أطلقت جمعية الشارقة الخيرية حملة «القلوب الصغيرة» إلى جمهورية السودان المعنية بإجراء عمليات القسطرة للأطفال المصابين بأمراض وتشوهات قلبية بدعم من متبرعي الجمعية، وسيقوم الفريق الطبي برئاسة الدكتور أحمد الكمالي استشاري قلب الأطفال بمستشفى القاسمي للنساء والأطفال «رئيس الحملة»، بإجراء 20 عملية للأطفال بمنطقة «ود مدني» وذلك على مدار 4 أيام بإشراف من سفارة الدولة وعبر ترتيب من مكتب الجمعية في الخرطوم. وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية:«إنه بالتزامن مع حملة «من شارقة الخير إلى سودان الوفاء» وتنفيذاً لتوجيهات الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الإدارة، تم تسيير حملة إنسانية لإجراء عمليات لقلوب الأطفال الذين يعانون تشوهاً خلقياً، وسيقوم الدكتور أحمد الكمالي مع الطاقم الطبي المتعاون في السودان بإجراء عدد من العمليات لأطفال بحاجة لعمليات القسطرة القلبية العاجلة، وتتحمل الجمعية تكاليف هذه العمليات. دعم وناشد عبدالله بن خادم المحسنين إلى دعم الحملة التي يتم إطلاقها بشكل متواصل على مدار العام، خاصة أن مردودها الإنساني قوي للغاية وأسهمت الحملة من قبل في علاج أعداد كبيرة من الأطفال وإعادتهم إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 38 زيارة ) .
أطلقت جمعية الشارقة الخيرية حملتها الإنسانية «من شارقة الخير إلى سودان الوفاء» وذلك لإغاثة متضرري السيول والفيضانات في جمهورية السودان الشقيق والتي ضربت مدناً عدة أودت بحياة الكثيرين، وتسببت في تدمير المنازل والمنشآت التجارية والخدمية في 16 ولاية بمختلف أنحاء الجمهورية، داعية المتبرعين وأصحاب الأيادي البيضاء إلى تقديم الدعم اللازم لتمكين الجمعية من توفير مواد الإغاثة وتسيير التبرعات إلى مستحقيها، وتأتي الحملة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة. وقال الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، أطلقت الجمعية حملتها الإنسانية لمؤازرة المتضررين بشكل عاجل في السودان الشقيق، حيث يأتي تنفيذ الحملة بإشراف سفارة الدولة في السودان، وعبر مكتب الجمعية في الخرطوم تعبيراً عن مشاعر الأخوة والإنسانية التي تربط بين الشعبين الشقيقين، موضحاً أنه من المقرر إرسال حملة إغاثية تشتمل على المواد الغذائية والأغطية الثقيلة والخيام والأدوية، والتي ستوفر مساعداتها لما يقارب 10 آلاف مستفيد كمرحلة أولى.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس مجمع القرآن الكريم بالشارقة، الذي يعد أكبر مجمع للقرآن الكريم في العالم. واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على ما يضمه المجمع من أقسام معنية بعلوم القرآن الكريم ودراساته وبحوثه، من شأنها دعم وتطوير المهتمين والعاملين في الشأن القرآني وتنمية مهاراتهم. وعرج سموه خلال زيارته إلى متاحف المجمع، مطلعاً على ما تضمه من مخطوطات ومعروضات أثرية، ويضم المجمع 7 متاحف حول: نوادر المصاحف، والقراءات السبع والعشر، وأعلام القرآن عبر التاريخ، ومشاهير القراء، وكسوة الكعبة وستائر الحجرة النبوية الشريفة، وتاريخ كتابة المصحف، والإعجاز العلمي «الكون والإنسان في القرآن الكريم». واستمع سموه إلى شرح حول قسم المقارئ الإلكترونية العالمية والمعنية باستقطاب حفظة كتاب الله تعالى، لرفع مستواهم وزيادة معارفهم وصقل مهاراتهم الأدائية، على يد نخبة متميزة من المعلمين والمقرئين الأكفاء ذوي التخصص الدقيق، وقد وصل عدد المنتسبين للمقارئ إلى 234 منتسباً، ينتمون إلى 84 دولة، أتموا 303 ختمات بروايات وقراءات مختلفة. وتفضل سموه بتوقيع أولى شهادات ختم القرآن الكريم بالقراءات عبر المقارئ الإلكترونية بمجمع القرآن الكريم بالشارقة، والتي سيتم منحها لمن يتم ختم القرآن الكريم لأي من القراءات. ويحوي المجمع مكتبة علمية متخصصة تزخر بأمهات كتب التفسير والقراءات وما يتصل بهما من علوم القرآن الكريم واللغة العربية والعلوم الشرعية والعلوم الاجتماعية والنظرية المختلفة. ويضم عدداً من الاستوديوهات المتخصصة، والمجهزة بأحدث الأجهزة والأدوات التقنية تتيح للمجودين المتقنين والمقرئين المتمرسين تسجيل قراءاتهم، وتمنح الفرصة للمتميزين من المنتسبين للمجمع من الطلاب لصقل مهاراتهم. وشيّد المجمع على مساحة 75 ألف متر مربع، وتم تصميمه على شكل النجمة الثمانية الإسلامية، روعي في التصميم جمال العمارة التي تتميز بها مباني إمارة الشارقة، وتم الجمع بين أكثر من طراز معماري إسلامي منها الفاطمي والمملوكي والأندلسي، ويضم عدداً من القباب تصل إلى 43 قبة. رافق سموه خلال الجولة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، ومحمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وشيرزاد عبد الرحمن طاهر أمين عام مجمع القرآن الكريم وعدد من المسؤولين.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 55 زيارة ) .
سلمت جمعية الشارقة الخيرية إدارة مستشفى القاسمي، أمس، تبرعاً مالياً بقيمة 5 ملايين درهم، لعلاج 375 حالة من الحالات المرضية المتعثرة في دفع المبالغ المتراكمة عليهم نظير الإقامة والعلاج بالمستشفى. قدم التبرع الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية إلى الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي بمقر المستشفى، بحضور الشيخ الدكتور صقر المعلا نائب المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي، ومحمد راشد بيات نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسعيد غانم السويدي عضو مجلس إدارة الجمعية إلى جانب عدد من المسؤولين في المستشفى. وأشاد الشيخ صقر بن محمد القاسمي بجهود إدارة مستشفى القاسمي المتواصلة في تقديم الرعاية الصحية للمرضى خصوصاً تلك الحالات من ذوي الدخل المحدود قائلاً: «نواصل في جمعية الشارقة الخيرية مساعينا في سبيل دعم مستحقي العلاج من ذوي الدخل المحدود والأسر المتعففة دون استثناء، ونسعى كذلك إلى الوصول إلى الحالات المرضية من غير المقتدرين على توفير نفقات علاجهم، وذلك عبر شركائنا في الجهات الصحية».
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 37 زيارة ) .
أصدر المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة خلال اجتماعه الأسبوعي أمس برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس.. القرار رقم (28) لسنة 2020م بشأن تشكيل اللجنة الدائمة لفاقدي الرعاية الاجتماعية. ونص القرار على أن تُشكل اللجنة برئاسة القاضي سالم علي مطر الحوسني - رئيس محكمة الشارقة الشرعية الاتحادية - وعضوية كل من: اللواء سيف محمد الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، نائباً للرئيس، والمحامي العام أنور أمين الهرمودي، رئيس نيابة الشارقة الكلية، عضواً، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، عضواً، وعفاف إبراهيم المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، عضواً ومقرراً، وموضي بنت محمد الشامسي، رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية، عضواً، ومحمد عبدالله الزرعوني، مدير منطقة الشارقة الطبية، عضواً، والعميد جمال فاضل العبدولي، مدير إدارة الجنسية والهوية بالشارقة - الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عضواً. كما أصدر المجلس - خلال الاجتماع الذي عقد في مكتب صاحب السمو الحاكم - القرار رقم (29) لسنة 2020م بشأن لائحة رسوم معهد الشارقة للتراث، والذي نص على أن تُعتمد الرسوم المحددة في الجداول المرافقة لهذا القرار في مقابل الخدمات والبرامج الدراسية التي يُقدمها المعهد وتُحصل من قِبله وتؤول حصيلة تلك الرسوم إلى الخزينة العامة لحكومة إمارة الشارقة. وبحث الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله والمتعلقة بتطوير العمل الحكومي وتوفير أفضل الخدمات لكل القاطنين على أرض إمارة الشارقة. واطلع المجلس على التقرير المقدم من دائرة المالية المركزية حول أداء الموازنة العامة ومخرجات الأنشطة، للربع الثاني لعام 2020م، وتضمن التقرير المؤشرات البيانية للموازنة العامة وجداول المقارنة بين الإيرادات والصادرات للربع الثاني لعام 2020م للدوائر المركزية واللامركزية والهيئات المستقلة في الإمارة.
8 سبتمبر 2020 - 20 محرم 1442 هـ( 40 زيارة ) .
خصصت حملة «سلام لبيروت» التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نحو 100 ألف دولار لإطلاق مبادرة تستهدف دعم ومساندة العاملات الأجنبيات المتضررات اللاتي فقدن مساكنهن ومصادر رزقهن جراء انفجار مرفأ بيروت. وباشرت المبادرة التي تقام بالشراكة مع «حركة مناهضة العنصرية» في لبنان في جمع البيانات الخاصة وجوازات سفر العمالة المستهدفة منتهية الصلاحية وتكفلت بتسديد رسوم تجديد المعاملات والمستندات الورقية القانونية وتوفير الرعاية الصحية إلى جانب توفير الدعم اللازم لمن يرغبن بالعودة إلى أوطانهن بأمان خلال فترة زمنية مدتها 5 أشهر. وتأتي حملة «سلام لبيروت» تحت إشراف «مؤسسة القلب الكبير» وبالتعاون مع شركاء من المؤسسات والجمعيات اللبنانية والعالمية وتستهدف توفير الإغاثة العاجلة لضحايا الانفجار بما يشمل مساكن الإيواء المؤقت والاحتياجات الإنسانية اليومية إلى جانب تقييم أضرار المنازل التي طالها الانفجار وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل مراكز صحية ومستشفيات وبنى تحتية. وقالت مريم الحمادي مدير مؤسسة القلب الكبير: لقد نتج عن الانفجار الذي طال مرفأ بيروت الكثير من الحالات الإنسانية الملحة نتيجة فقدان البيوت ومصادر الرزق وتشتت العائلات وفي مقدمة هذه الحالات العمالة الأجنبية الوافدة التي يبلغ عددها 270 ألف عامل وعاملة وفقاً لإحصاءات وزارة العمل اللبنانية لعام 2018، لهذا وضعنا مساعدتها ودعمها على قائمة أولويات حملة «سلام لبيروت» وذلك دعماً للمجتمع اللبناني بكافة مكوناته خصوصاً في ظل ما يشهده العالم من ظروف استثنائية وصعبة. وتفتح الحملة باب التبرع عبر الرابط التالي https://bh.ikhair.net/ml/lebn، كما تتيح التبرع عبر التحويل المصرفي من خلال مصرف الشارقة الإسلامي عبر الرمز الدولي للتحويل: AE900410000011430430024 والشيكات، والدفعات الإلكترونية أو النقدية المباشرة من خلال التواصل مع مؤسسة القلب الكبير عبر الهاتف 0557574930.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 85 زيارة ) .
أعلن الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية عن توزيع 5 آلاف طرد غذائي على المتضررين من السيول والفيضانات في العاصمة الخرطوم وعدد من القرى النائية في السودان الذين جرفتهم مياه السيول والأمطار من منازلهم. وقال الخاجة إن زيارة الوفد لجمهورية السودان في ظل الظروف الحالية فرضها سوء حال المتضررين ونداءات الإغاثة المتكررة، مبيناً أن وصول الوفد إلى الخرطوم يأتي تزامناً مع مشاركة الدولة مع العالم احتفاله بـ«اليوم الدولي للعمل الخيري»، الذي يصادف 5 سبتمبر من كل عام، لاسيما وأن دولة الإمارات رائدة في مسارات العمل الخيري وفي سجلها تاريخ حافل ومتميز في مجال العمل الخيري والإنساني، حيث أسهمت خلاله في تخفيف معاناة المحتاجين ومد يد العون والمساعدة لكل شعوب العالم. هذا وتكتسب المناسبة هذا العام أهمية استثنائية جراء تزامنها مع أزمة انتشار فيروس «كورونا»المستجد التي ضربت خلالها دولة الإمارات أروع الأمثلة في التضامن مع دول العالم كافة، والوقوف إلى جانبها في مواجهة تداعيات الجائحة، وتقديم كل أوجه الدعم والإغاثة.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 50 زيارة ) .
أكدت العقيد منى سرور الشويهي، مدير مركز الدعم الاجتماعي بالشارقة التابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة، أن المركز قدم الدعم والمعالجة منذ العام 2006 لكافة شرائح المجتمع وفئاته المختلفة والحد من بعض المشكلات الاجتماعية والتخفيف من حدتها، وخاصة فيما يتعلق بقضايا العنف والإهمال الأسري والخلافات بين الأزواج أو الإخوة، والتي تصل نسبة استقبال المركز لها في كل عام ما يقارب حوالي 60% إلى 70% من مجموع باقي الحالات الواردة، والتي يكون مصدرها مراكز الشرطة والخط الساخن ( أمان ونجيد والتحويل من الجهات الاجتماعية الأخرى)، لافتة إلى أن أغلب الحالات الاجتماعية التي يشرف عليها المركز تم التعامل معها بسرية تامة وبنسبة 70 %، كما يعمل بالمركز 25 أخصائياً وأخصائية من أصحاب الكفاءات والخبرات، مبينة أنه سوف يتم الانتقال إلى المبنى الجديد لمركز الدعم المكون من طابق أرضي يضم غرف استقبال الحالات وغرف الأخصائيين والنفسيين وغرفة لاستقبال الأطفال وغرف مديري الأقرع، وخلافها من المكاتب. وأضافت أن تقديم الخدمات أصبح يتم بصورة ذكية من خلال إضافة خدمة الإبلاغ عن الإساءة والعنف والاستشارات الأسرية عبر الموقع الجديد للقيادة العامة لشرطة الشارقة، وذلك بهدف الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور الذي يحتاج إلى خدمات الدعم والمساندة الاجتماعية والنفسية، كما أن المركز متخصص في إبراز الدور الاجتماعي للشرطـة في معالجة البلاغات الأسريـة والمشكلات الاجتماعية والحد من الجريمة عن طريق التعامل مع هذه البلاغات بسرية وخصوصية تامة وحلها بطرق ودية دون الوصول إلى المحاكم والجهات القضائية، بهدف الحفاظ على كيان الأسرة وتماسكها، ولدى المركز العديد من التخصصات في مجال الدعم والمساندة الاجتماعية والنفسية يتم العمل بها من خلال أربعة أفرع. مبادرات مجتمعية وبينت سرور أن المركز أطلق العديد من المبادرات، أبرزها مبادرة (ساعة أمل)، وهي مبادرة تعنى بمقابلة الأسر أو الذين لديهم مشكلات في مجالس الضواحي من خلال شراكة مع تلك المجالس للجلوس، حيث استفاد منها 50 شخصاً، إضافة إلى مبادرة (حماية)، والتي تعنى بـ 3 محاور منها: محور حماية ومحور الدعم والمساندة ومحور التوعية، كما تعنى برعاية الضحايا من مختلف أفراد المجتمع، ومنهم ضحايا العنف الأسري وضحايا الأطفال والابتزاز الإلكتروني، ومبادرة (كوني حذرة)، والتي تختص بالابتزاز الإلكتروني بهدف توعية النساء، بالتعاون مع الأمن الوقائي، كما تم دعم أسر النزلاء في المؤسسات العقابية من خلال تقديم الدعم النفسي والمادي والرعاية – خصوصاً – فئة الأطفال، وذلك بالتعاون مع الشركاء، ومنهم دائرة الخدمات الاجتماعية وجمعية الشارقة الخيرية ومراكز التنمية الأسرية، التي تساهم في تطوير الكادر العامل بالمركز من خلال الورش التدريبية، إضافة إلى المبادرات التي تم تنفيذها، ومنها تكريم خط الدفاع الأول، وزيارة الأشخاص في المحاجر وتقديم المصاحف لهم، لافتة إلى أنه من ضمن المبادرات الدعم للمكفوفين من خلال التواصل معهم عن طريق (برايل)استفاد منها 54 مكفوفاً، وكيف يتواصلون مع المركز من خلال الرسائل التي تم إرسالها لهم، كما يجد في المركز كوادر مؤهلة في لغة الإشارة للتعامل مع كافة الحالات من أصحاب الهمم. مبدأ السرية السرية من أهم المبادئ التي يركز عليها العمل الاجتماعي والنفسي بالمركز، وتعتبر من أخلاقيات المهنة للمختصين، حيث أثبت خلال السنوات الماضية جدارته من خلال تعامل المختصين في البلاغات والقضايا بكل سرية وخصوصية، ما أكسبه الثقة من قبل الجمهور في عدم التردد عليه وتلقي الخدمات المقدمة فيه بكل أريحية ودون أدنى خوف من إفشاء الأمور الشخصية التي تتعلق بهم، ولكون أغلب البلاغات والقضايا التي ترد للمركز ذات خصوصية تتعلق بالأسرة والروابط التي تجمعها مع أفرادها والعلاقات الاجتماعية والنواحي النفسية والسلوكية لبعض الحالات المضطربة التي تتطلب من المختصين أثناء تقديم الدعم والمساندة التحلي بالصبر والسرية في التعامل ومراعاة حقوق الإنسان لكافة الجنسيات والفئات.
30 اغسطس 2020 - 11 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة أن التنمية الاجتماعية التي تشهدها إمارة الشارقة وما لها من آثار إيجابية في مختلف نواحي الحياة وأفراد المجتمع جاءت نتيجة لعمل مؤسساتي مشترك بدأ منذ ما يزيد على 40 عاماً بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي وجه بضرورة قيام مؤسسات تحتضن طموحات أبناء المجتمع في الإمارة وتعبر عنها في مختلف المجالات. جاءت تصريحاتها خلال حوار أدارته صالحة غابش رئيس المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة في منتدى «نحن» والذي نظمه «عن بعد» المكتب التنفيذي للشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بالتعاون مع مركز ريادة - الذراع التعليمية للمؤسسات التي تعمل تحت قيادتها. قوى عاملة وجمع المنتدى القوى العاملة في المؤسسات البالغ عددها 33 مؤسسة تخدم أربعة قطاعات مجتمعية تقوم بتنمية مواهب وقدرات الأطفال واليافعين والشباب والارتقاء بالمجتمع وتقديم الإرشاد الأسري وخلق بيئة جاذبة وداعمة للمرأة إضافة إلى تعزيز العمل الخيري والإحسان.. إلى جانب مشاركة خبراء ومختصين سلطوا الضوء على جوانب مختلفة من منهجية تطوير العمل المؤسسي بما يشمله من قيم وأدوات ومناهج وغايات إلى جانب وضع خريطة طريق عملية لتعزيز جهوزية المؤسسات لتبني هذا النهج وتطبيقه في استراتيجياتها وخططها وممارساتها اليومية. وقالت الشيخة جواهر القاسمي: منذ بداية مسيرة إمارة الشارقة أدركت أهمية وجود مؤسسات تحتضن النساء والفتيات والأطفال في الإمارة وتمهد لهن الطريق نحو الشراكة في نهضتها وازدهارها فكانت البداية بتأسيس نادي المتنزه في الشارقة بدعم وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة حيث اجتذب النساء والفتيات من مختلف الأعمار ووضع برنامجاً ثقافياً ورياضياً وترفيهياً حيث شهد إقبالاً كبيراً وكان نواة تأسيس نادي سيدات الشارقة وهو ما عزز الحضور المتميز للمرأة في مشهد الشارقة التنموي. تخصصات وحول تنوع تخصصات المؤسسات في إمارة الشارقة.. أشارت إلى أن نهضة المجتمعات تحتاج لوجود مؤسسات تعنى بمختلف الفئات الاجتماعية من جميع الأعمار لترعى شؤونهم واحتياجاتهم وتمهد الطريق لهم نحو المساهمة في الارتقاء بمجتمعاتهم وبشكل خاص الأطفال.. لافتة إلى أن صاحب السمو حاكم الشارقة يهتم بهم وبسبل توفير مصادر المعرفة والتعلم المستمر خارج إطار المؤسسة الأكاديمية ويوجه نحو إشراكهم مبكراً في صنع القرارات التي تحدد مساراتهم المستقبلية. وعبرت عن أملها أن ترى المزيد من أبناء وفتيات الشارقة في مواقع الريادة الفكرية والعلمية على المستويين المحلي والإقليمي في المستقبل القريب.. موجهة دعوة لكل مواطن ومقيم إلى أن يساهم في رقي وازدهار الشارقة عبر توجيه ممارساتهم الاستهلاكية نحو دعم المنتج المحلي ورواد الأعمال والمشاريع الناشئة والمحال التجارية ومراكز التسوق في الإمارة. وأضافت: كل مواطن ومقيم في الشارقة يتمنى المزيد من الارتقاء والتقدم لهذه الإمارة التي تحتضنه ولكن النتائج لا تتحقق بالأمنيات بل بتكامل الأدوار بين الجميع وبشغف كل فرد في أن يترك بصمته في مسيرتنا نحو مستقبل نرى فيه المزيد من ثمار الجهود المبذولة من قبل المؤسسات الرسمية والخاصة.