14 يناير 2021 - 1 جمادى الثاني 1442 هـ( 23 زيارة ) .
أنجزت جمعية الشارقة الخيرية خلال الفترة من 2015 حتى 2020 بناء 6979 مسجداً ضمن مشاريعها الخارجية بتكلفة مالية بلغت 332.5 مليون درهم، وذلك ضمن مشروعها الخيري «بناء المساجد» المٌنفذ في عدد كبير من الدول والبلدان التي تشملها أعمال الجمعية حول العالم بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر وسفارات الدولة وعبر مكاتبها الإقليمية في هذه البلدان. وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية إن مشروع «بناء المساجد» يعتبر من أعظم مشاريع الخير التي تفتح الباب أمام المحسنين للمشاركة والمساهمة الجزئية أو الكلية في تشييد بيوت يٌذكر فيها اسم الله.. مشيراً إلى أن الجمعية تحرص على اختيار المناطق النائية التي تفتقر إلى المنشآت الخدمية، حيث يستهدف المشروع تيسير العبادة والشعائر للشعوب المسلمة في هذه الأماكن بما يحافظ على هوية سكانها ويسهل عليهم أداء الشعائر وعمارة بيوت الله. وأضاف أن المشروع يؤكد على دور دولة الإمارات الخيري من خلال جمعية الشارقة الخيرية ويعكس توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي تؤكد على أهمية إيجاد المشاريع المستدامة التي تسهم في تغيير حياة المجتمعات وتساعدهم على النهوض والعمل من أجل الاعتماد على أنفسهم في تحقيق التنمية لمجتمعاتهم في مستقبلهم القريب، كما يعد المشروع بوابة ومنبراً عظيماً لأهل الخير خاصة أن ثواب بناء المساجد وعمارتها عظيم للغاية وهي صفة من صفات أهل الجنة. من جانبه أوضح محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع والكفالات أن الجمعية تواجدت بمشاريعها الخيرية كافة في عدد كبير من البلدان في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأمريكتين وأنشأت 1287 مسجداً على مدار عام 2015 بتكلفة 53.3 ملايين درهم و1106 مساجد خلال عام 2016 بتكلفة 54.5 ملايين درهم وفي عام 2017 تم بناء 1660 مسجداً بـ68.7 مليون درهم، فيما تم الانتهاء من تنفيذ 1275 مسجداً بـ63.5 مليون درهم خلال عام 2018 وتم بناء 1167 مسجداً بتكلفة 62.3 مليون درهم خلال عام 2019 في مقابل 484 مسجداً بتكلفة 30 مليون درهم خلال عام 2020 بعد توقف العمل بالمشاريع الخارجية إثر جائحة كورونا.
12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442 هـ( 22 زيارة ) .
قدمت جمعية الشارقة الخيرية مساعدة لمريضة مسنة هجرها زوجها وغادر البلاد قبل 20 عاماً مساعدة شهرية منتظمة استطاعت من خلالها توفير احتياجاتها الرئيسة من المعيشة الآمنة. حيث تقدمت الحالة بطلب مساعدة علاجية عن طريق إحدى فاعلات الخير ولم تتوان الجمعية من إجراء البحث الميداني والاجتماعي عن الحالة والتي تبين حجم معاناتها المعيشية، بخلاف الوضع الصحي الحرج الذي تعاني منه والذي يتطلب التدخل العاجل بتوفير العلاج من خلال الخضوع لعملية جراحية في الظهر وفقاً للتقارير الطبية. وعقب استيفاء كافة مراحل البحث الاجتماعي والميداني والتأكد من الأحقية بالمساعدة تم تقديم الملف إلى لجنة المساعدات التي أقرت بالتكفل بنفقات علاجها بالكامل، وعلى ضوء ذلك تمكنت هذه الحالة من الخضوع للعملية الجراحية، والتي تكللت بالنجاح .
11 يناير 2021 - 27 جمادى الأول 1442 هـ( 21 زيارة ) .
قدمت جمعية الشارقة الخيرية خلال العام 2020 مساعدات شهرية لـ 1000 أسرة متعففة بقيمة إجمالية بلغت 17.2 مليون درهم، وذلك وفقاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتنفيذاً للسياسة التي أقرها مجلس إدارة الجمعية بما يوفر لمستحقي المساعدات الحياة الكريمة. وأوضح عبدالله سيف بن هندي مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة أن الجمعية تعوّل على تبرعات المحسنين ومساهماتهم الخيرية لدعم الأسر المستحقة، وتضم بين سجلاتها عدداً كبيراً من حالات الأرامل والأيتام والأسر المتعففة والمطلقات غير المستفيدين من مساعدات التضامن الاجتماعي، حيث توفر الجمعية لهذه الحالات مساعدات نقدية بمثابة رواتب شهرية بما يمكنهم من توفير احتياجاتهم الضرورية للمعيشة الكريمة يتم صرفها وفقاً للآلية المتبعة التي تحددها لجنة المساعدات وتسلم لمستحقيها عبر الحسابات البنكية. وتوجه بن هندي بالشكر الجزيل للمتبرعين أصحاب الأيادي البيضاء.. داعياً إلى مزيد من المساندة والمساهمة في إنجاح مختلف برامج الجمعية التي تؤكد في المقام الأول على الترابط والتكافل الاجتماعي بين جميع فئات المجتمع.
1 يناير 2021 - 17 جمادى الأول 1442 هـ( 59 زيارة ) .
نفذت جمعية الشارقة الخيرية مشروع الحقيبة الشتوية من خلال توزيع الملابس الشتوية على 2500 عامل ومستخدم من المنتسبين إلى جهات حكومية وخدمية وخاصة بمقر الجمعية في الشارقة والإدارات التابعة لها بالمنطقة الوسطى والشرقية من خلال التنسيق مع بلدية مدينة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وشركة «بيئة» وجامعة الشارقة ودائرة الشؤون الإسلامية وهيئة الشارقة للآثار وعمال المزارع والعزب. وأكدت عائشة الحويدي مدير إدارة التطوع وخدمة المجتمع أن المشروع يهدف إلى دعم فئة العمال.
30 ديسمبر 2020 - 15 جمادى الأول 1442 هـ( 48 زيارة ) .
نفذت جمعية الشارقة الخيرية مشروع الحقيبة الشتوية من خلال توزيع الملابس الشتوية على 2500 عامل ومستخدم من المنتسبين إلى عدد من الجهات الحكومية والخدمية والخاصة بمقر الجمعية في مدينة الشارقة والإدارات التابعة لها بالمنطقة الوسطى والشرقية من خلال التنسيق مع بلدية مدينة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وشركة «بيئة» وجامعة الشارقة ودائرة الشؤون الإسلامية وهيئة الشارقة للآثار وعمال المزارع والعزب. وأكدت عائشة الحويدي مدير إدارة التطوع وخدمة المجتمع أن مشروع الحقيبة الشتوية يأتي تحت شعار «شتاء دافئ» ويهدف إلى دعم فئة العمال المنتسبين إلى المؤسسات المتعاونة لما تقدمه هذه الفئات من عطاء يومي وجهد كبير للحفاظ على نظافة واستدامة البيئة المحيطة بنا، وأيضاً لتخفيف حدة برد الشتاء عليهم وبث روح التكافل والتراحم وإيجاد ترابط وتكامل بين مختلف الهيئات والمؤسسات والدوائر الحكومية انطلاقاً من سياسة جمعية الشارقة الخيرية ومسؤولياتها المجتمعية التي تقوم بها والتي تجسد المبادئ الراسخة والسياسة الثابتة والدعوة لنشر ثقافة العمل التطوعي والخيري الاجتماعي والإنساني ومساعدة المستحقين من فئات المجتمع في أي ظرف وزمان. وأوضحت الحويدي أن القيمة المالية للمشروع بلغت 270 ألف درهم شملت 1650 بالمقر الرئيسي إلى جانب 150 حقيبة بالذيد ومثلها في دبا الحصن و400 حقيبة في كل من كلباء وخورفكان بواقع 200 حقيبة لكل منهما، وكذلك تم توزيع 150 حقيبة مماثلة على العمال بمدينة دبا الحصن و100 حقيبة في المدام و50 في البطائح.
27 ديسمبر 2020 - 12 جمادى الأول 1442 هـ( 30 زيارة ) .
وقّعت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، في ديسمبر الجاري، مذكرة تفاهم، اتفق خلالها الجانبان على التعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية والتدريبية، وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك مستقبلاً. وأكدت الشيخة جميلة القاسمي، أن المذكرة تأتي في إطار تنمية وتعزيز التعاون مع المؤسسات والجهات المحلية والعربية والعالمية، وتطوير الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وفق أفضل الممارسات العالمية، معربة عن أملها في أن تكون الاتفاقية دافعاً قوياً للعمل المشترك بين الجانبين، خدمة للأشخاص ذوي الإعاقة والمجتمع، مشيرة إلى عمل المدينة منذ التأسيس عام 1979، على مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، بالتعليم والتأهيل والتوظيف، والحد من أسباب الإعاقة، بالتدخل المبكر والتوعية المجتمعية. وذكرت أن المدينة تهدف إلى تقديم مستوى متميز من الخدمات الإنسانية للملتحقين بها، إذ تتبنى قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة، سعياً لتمكينهم من العيش بكرامة واستقلالية، كما تعمل على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، بإزالة الحواجز المعنوية والبيئية، ويسجل لها ما قامت به من خلال دعم مركز الموارد لذوي الإعاقة في جامعة الشارقة، والدور الكبير في تأسيسه ودعمه، وتقديم الاستشارات اللازمة له في مجال الإعاقة. تعاون أكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، على أهمية التعاون مع المؤسسات المحلية، بهدف خدمة المجتمع وتنميته، مضيفاً أن جامعة الشارقة، لديها تعاون كبير وطويل الأمد مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، لا سيما من خلال مركز الموارد لذوي الإعاقة بالجامعة، والذي يعمل على توفير كافة أشكال الدعم والرعاية للطلبة من ذوي الإعاقة.
27 ديسمبر 2020 - 12 جمادى الأول 1442 هـ( 30 زيارة ) .
عقد مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي اجتماعه الدوري عن بُعد باستخدام التواصل المرئي وذلك صباح أمس، وناقش الأعمال المختلفة التي نفذت طوال العام الجاري، بجانب إطلاعه على مختلف التقارير التي تم تقديمها والوقوف على سير العمل وخطط المرحلة المقبلة من العام المقبل 2021م، كما تم الاطلاع على مختلف الدراسات الحالية لتحقيق البعد المالي والاستدامة المنشودة للصندوق، وجرى استعراض أعداد الفئات المشمولة بمظلة الرعاية للصندوق وأوجه الدعم المقدم لها، كما تم تناول مختلف تقارير الأعمال بالصندوق ونجاحه وفق منظومة أعماله على توفير الراحة والطمأنينة والعيش الكريم لموظفي إمارة الشارقة والمتقاعدين وأسرهم ممن هم مشمولون بمظلة الصندوق وفق قانونه. ترأس الاجتماع الذي عقد عن بُعد عبدالله سالم الطريفي رئيس مجلس الإدارة وحضره الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس مجلس الإدارة والأعضاء الدكتور سعيد عبدالله جمعة المطوع والمستشار الدكتور منصور محمد بن نصار وسعيد غانم مطر السويدي وعبدالله حسن عبدالله النومان ومحمد خليفة الحضري ومحمد عبيد راشد الشامسي مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي بجانب حضور مستشار الصندوق محمد خليفة. وأثنى الطريفي رئيس مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي على ما تم من عمل من قبل الصندوق وأعضاء مجلس الإدارة والمدير العام ولجان الصندوق من أجل إنجاز مختلف الخطط والمهام وعكس جهود الصندوق لتحقيق أهدافه التي أنشئ من أجلها.
26 ديسمبر 2020 - 11 جمادى الأول 1442 هـ( 51 زيارة ) .
أطلقت جمعية الشارقة الخيرية حملة «شتاء دافئ»، وهي حملة موسمية معنية بتوزيع المساعدات العينية من الملابس والأغطية ومواد التدفئة على الأسر والمحتاجين لوقايتهم من برودة الشتاء، وذلك بالتنسيق مع سفارات الدولة وممثليها في هذه البلدان وعبر مكاتب الجمعية في أفريقيا وآسيا. وقال محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع والكفالات إنه تنفيذاً لتوجيهات مجلس إدارة الجمعية برئاسة الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الإدارة ومع حلول فصل الشتاء تم إطلاق حملة «شتاء دافئ» من خلال توزيع المواد العينية على الأسر المستحقة في السودان والنيجر وتشاد وموريتانيا وغينيا كونكري وبنجلاديش ونيبال وطاجكستان ومونتينيجرو والبوسنة والهرسك وكوسوفو والأردن. وأشار الزري إلى أن الحملة جزء من نهج الدولة التي تُسيّر الحملات الإنسانية إلى البلدان الأكثر حاجة ومراعاة للظروف الإنسانية والبيئية، وتقوم الجمعية بشكل منتظم سنوياً على تسيير الحملات المتنوعة إلى البلدان المشمولة بالمساعدات والمشاريع الخارجية بتقديم الإغاثات العاجلة والدعم اللوجستي إلى سكان تلك الدول بما يساعدهم على تجاوز الظروف البيئية القاسية، وتتضمن المواد الموزعة الأغطية الثقيلة والملابس ومواد التدفئة المختلفة وفق حاجة كل بلد، لافتاً إلى أن الحملة تدعم أهداف الجمعية في ترسيخ مفاهيم العمل الإنساني والخيري وتأصيل الإرث الإماراتي المستمد من بذور خير أهل الدولة في إغاثة الملهوفين حول العالم.
25 ديسمبر 2020 - 10 جمادى الأول 1442 هـ( 46 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن مجمع القرآن الكريم لا يقتصر على كونه متحفاً يضم صوراً ومخطوطات، بل لديه الكثير من الأنشطة والبرامج التي تخدم القرآن الكريم والمهتمين والعاملين بالشأن القرآني، ومنها برنامج الإجازات القرآنية بالأسانيد المتصلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ويتم تنفيذه عبر المقارئ الإلكترونية العالمية بالمجمع. جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها صاحب السمو حاكم الشارقة، صباح أمس في افتتاح مجمع القرآن الكريم بالشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة. وتم تشييد مبنى مجمع القرآن الكريم على مساحة بلغت 75 ألف متر مربع، وتم تصميمه على شكل النجمة الثمانية الإسلامية، ويضم 34 قبة، ويعكس تصميم المجمع الاهتمام الكبير الذي توليه إمارة الشارقة في بناء المباني ذات الطابع الإسلامي المميز ويعكس روح وجمال العمارة الإسلامية. ودعا صاحب السمو حاكم الشارقة أفراد المجتمع لزيارة مجمع القرآن الكريم بالشارقة، ومشاهدة مراحل تطور كتابة القرآن الكريم منذ بداية الإسلام إلى عصرنا الحالي، والاستفادة من أنشطة وبرامج المجمع ومنها برنامج المقارئ الإلكترونية العالمية. بدأت مجريات حفل الافتتاح بوصول موكب صاحب السمو حاكم الشارقة، ليزيح سموه بعدها الستار عن اللوح التذكاري إيذاناً بالافتتاح الرسمي للمجمع، وتجول سموه أرجاء المجمع مطلعاً على ما يضمه من متاحف تحوي على مخطوطات ومصاحف وكنوز قرآنية تم جمعها من مختلف أقطار العالم على مر العصور، ويضم المجمع 7 متاحف علمية وتاريخية، ويعد أكبر مجمع للقرآن الكريم في العالم.
20 ديسمبر 2020 - 5 جمادى الأول 1442 هـ( 38 زيارة ) .
تنظم جائزة الشارقة للعمل التطوعي معرضها الافتراضي الأول للعمل التطوعي، الذي يتخلله سلسلة من اللقاءات التعريفية والتوعوية، حيث يشارك في الأسبوع الأول نادي اتحاد كلباء الرياضي الثقافي، وجمعية فرسان الإمارات التطوعية، وجمعية سفراء مجلس الإمارات، وجمعية الإمارات للمتقاعدين. وتتضمن فعاليات المعرض، لقاءات وإقامة ورش ومحاضرات تعريفية، وبرامج توعوية وتعريفية، حول الفرص والمبادرات التطوعية، بالإضافة إلى الإرشادات التعريفية عن جائزة الشارقة للعمل التطوعي، وكيفية المشاركة والتسجيل فيها، ومعاييرها واشتراطاتها. ويهدف المعرض الافتراضي، الذي تنظمه «الجائزة»، إلى استقطاب الأفراد والمؤسسات، وكل من له اهتمام بالأعمال التطوعية، ما من شأنه أن يسهم في نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي لدى المجتمع. وأكدت فاطمة موسى البلوشي المدير التنفيذي لجائزة الشارقة للعمل التطوعي، أن «الجائزة» ارتأت إقامة معرض الشارقة للعمل التطوعي افتراضياً، تطبيقاً لإجراءات الأزمة الصحية للجائحة، بعد أن كان المعرض يُقام سنوياً بشكل مباشر، يجمع فيه كافة المؤسسات وأفراد المجتمع. وأشارت إلى أن المعرض الافتراضي الذي يُبث عبر المنصات التقنية الحية، ومنصات التواصل الاجتماعي، يتخلله لقاءات تقدم كل يوم ثلاثاء خلال شهر ديسمبر الجاري، ومن المتوقع أن يستهدف مشاركة 16 من الجهات ذات نفع عام والجمعيات التطوعية.
19 ديسمبر 2020 - 4 جمادى الأول 1442 هـ( 46 زيارة ) .
ساعدت جمعية الشارقة الخيرية 3000 حالة تفريج كربة شملت نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية وكذلك المُهددين بالسجن على ذمة قضايا تنفيذية، وذلك بدعم من فاعلي الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، بتكلفة إجمالية بلغت 29.6 مليون درهم منذ مطلع شهر يناير وحتى شهر ديسمبر من العام الجاري، بحسب التقرير الصادر عن إدارة المساعدات الداخلية. وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي إن مشروع تفريج كربة يمثل أحد الركائز الأساسية في دعم الحالات والأسر المتعففة التي ضاقت بها الظروف ووصل بها الحال إلى البقاء خلف قضبان المنشآت العقابية والإصلاحية لتعثرهم في سداد مديونيات وتراكمات بسبب تدني حالتهم المعيشية، وقد قامت الجمعية منذ مطلع العام الجاري وحتى شهر ديسمبر الجاري بتفريج كربة 1619 حالة من نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية، إلى جانب 1381 حالة آخرين من المهددين بدخول السجن على ذمة قضايا تنفيذية وتم تقديم مساعدات تفريج الكُربة ضمن أعمال لجنة أيادي، مبيناً أن المشروع بمثابة رؤية إنسانية تنظر الجمعية من خلاله إلى من وراء هؤلاء الغارمين من أسر وأطفال، وتعطف على ظروفهم التي أودت بهم إلى السجن أو المطالبين قضائياً، وبيّن أن سداد مديونية سجناء ملاحقين قضائياً سنّة حميدة بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت عليها القيادة، واتخذتها جمعية الشارقة الخيرية منهجاً لتعزيز التكافل ومنح الفرص للمتعثرين لينهضوا من جديد، ويسهموا في بناء وطنهم وخدمة مجتمعهم.
11 ديسمبر 2020 - 26 ربيع الثاني 1442 هـ( 68 زيارة ) .
أشادت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي بالقرار الذي أصدره سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف بشأن مبادرة تمكين الأيتام في إمارة عجمان. وقالت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: إننا في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي نرحب بقرار سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف بشأن مبادرة تمكين أيتام إمارة عجمان التي تشكل دوراً فاعلاً لخدمة الصالح العام لأيتام الإمارة، ويسعدنا التعاون والمشاركة بخبراتنا ومعلوماتنا في مجال تمكين الأيتام بمقتضى خدماتنا المقدمة لأيتام إمارة الشارقة التي شارفت على الـ20 عاماً.. كما أن هذه المبادرة ما هي إلا تفعيل للعمل البنّاء من أجل الوصول إلى أيتام ممكنين وفاعلين في المجتمع كونهم أساس ومحور أي عملية تنموية شاملة ومستدامة، ونؤكد أيضاً أنها تعد خطوة مهمة لتعزيز العمل المشترك بين إمارتي الشارقة وعجمان لما يصب في الصالح العام لخدمة الأيتام في دولة الإمارات. وتعد خدمات مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي شمولية من حيث الرعاية التي تقدمها للأيتام منطلقة من رؤيتها في العمل على توفير بيئة متميزة لإطلاق طاقات الأيتام ليصبحوا قادة، والتي ترسم أهدافاً سامية لهم وحياة كريمة لتمكنهم من الاعتماد على أنفسهم، وتحقيق الإشباع النفسي والمادي لهم، وتقدم لهم خدمات وبرامج نوعية قائمة على الإلهام والإبداع والمعرفة، وتبذل جهوداً لتعريف أفراد المجتمع بالخدمات المقدمة وإشراكهم في الدعم والمساندة
11 ديسمبر 2020 - 26 ربيع الثاني 1442 هـ( 63 زيارة ) .
أكدت جمعية الشارقة الخيرية أن عدد المساجد المنفذة داخل الدولة من حساب مساهمات واستقطاعات المحسنين من سنة 2010 حتى العام الجاري بلغ 23 مسجداً في عدة مناطق بإمارة الشارقة إلى جانب رأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة بتكلفة إجمالية بلغت 59.2 مليون درهم وبإجمالي عدد مصلين يصل إلى 10200 مصلٍ من الرجال والنساء. وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية إن الجمعية استطاعت من خلال مساهمات المحسنين المبادرين لدعم مشروع بناء المساجد والراغبين في تشييد وعمارة بيوت الله إنشاء 23 مسجداً بالتعاون مع الجهات المختصة من خلال برامج المشاركات المجتمعية التي تسعى الجمعية ممثلة في إدارة المشاريع إلى القيام بمسؤوليتها نحو مجتمعها بما يعزز من أهميتها وتأثيرها في خدمة المجتمع. وتضمنت المساجد 14 مسجداً بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة مسجد مويلح بتكلفة 3.5 ملايين درهم ويسع 1500 مصلٍ ويتميز بالمساحة الكبيرة ليستوعب أعداداً كبيرة من المصلين وفي منطقة السيوح وتم إنشاء 3 مساجد بتكلفة إجمالية بلغت 7.8 ملايين درهم تمثلت في مسجد بمنطقة السيوح 3 بتكلفة 2.1 مليون درهم ويستقبل 230 مصلياً، بالإضافة إلى مسجدين يجري التحضر لإنشائهما أحدهما في السيوح 11 بتكلفة 4 ملايين درهم ويتسع لـ1000 مصلٍ والآخر في السيوح 10 بتكلفة 1.6 مليون درهم ويتسع لـ250 مصلياً من الرجال والنساء.
28 نوفمبر 2020 - 13 ربيع الثاني 1442 هـ( 106 زيارة ) .
زار وفد من جمعية الشارقة الخيرية برئاسة محمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع والكفالات بالجمعية جمهورية تشاد، حيث تم وضع حجر الأساس للمشاريع الجديدة، إلى جانب الاطلاع على المشاريع المنفذة بكلفة 650 ألف درهم. وقال الزري إن الزيارة تضمنت وضع حجر الأساس لمستوصف طبي بتكلفة 300 ألف درهم، إلى جانب وضع حجر الأساس لمدرسة بتكلفة 350 ألف درهم، ومن المقرر أن تضم إلى جانب الفصول الدراسية بئراً ارتوازية تعمل بالطاقة الشمسية مع خزان للمياه. وتم خلال الزيارة توزيع المواد الإغاثية على 100 أسرة من متضرري الجفاف بإحدى ضواحي العاصمة إلى جانب تفقد 41 مشروعا من مشاريع الآبار والمساجد وبيوت الفقراء وهي مشاريع تم تنفيذها من قبل. وأكد الزري أن الزيارة هي الأولى لمشاريع الجمعية خارج الدولة منذ بدء استئناف عمل المشاريع الخارجية ، مشيراً إلى أنه تم الاطمئنان على مدى التزام الجهات المنفذة لعمليات الصيانة الدورية المتفق عليها. ولفت إلى أن إدارة المشاريع والكفالات ستواصل جهودها نحو إجراء المزيد من الجولات التفقدية للمشاريع المنفذة في البلدان الأخرى بهدف رفع تقارير تفصيلية عن المناطق الأكثر احتياجاً لمختلف المشاريع والتأكد من تنفيذ المشاريع الأخرى
23 نوفمبر 2020 - 8 ربيع الثاني 1442 هـ( 54 زيارة ) .
تواصل جمعية الشارقة الخيرية تعزيز رؤيتها نحو تيسير خدماتها إلكترونياً، حيث شهدت قنوات التواصل الإلكترونية التابعة لجمعية الشارقة الخيرية، منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر أكتوبر انتشاراً واسعاً بين الغالبية العظمى من جمهور المتبرعين الذين أبدوا رضاهم وإعجابهم بما وفرته الجمعية من وسائل بسيطة وميسرة تمكنهم من التبرع بسهولة ويسر، وذلك بفضل ثقة المحسنين وتفاعلهم المستمر، كما بلغت القيمة الإجمالية للتبرعات الواصلة للجمعية 59.6 مليون درهم منذ بداية يناير الماضي. ووفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن إدارة الشؤون المالية بالجمعية، فإن التبرعات من خلال الخدمات الإلكترونية كان لها نصيب كبير من إجمالي الدخل العام منذ مطلع العام وحتى نهاية شهر أكتوبر المنقضي وهي قنوات تتميز بتنوعها ما بين الموقع الإلكتروني، والرسائل النصية، والبطاقة الائتمانية، وأجهزة التبرع الآلي، والتطبيق الرقمي. وأفاد عبد الله سيف بن هندي، مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة، أن الموقع الإلكتروني للجمعية شهد تفاعلاً كبيراً بين جمهور الجمعية، وبلغت القيمة الإجمالية للتبرعات 59.6 مليون درهم، منها 4.2 ملايين درهم من خلال الموقع الإلكتروني، بينما بلغت تبرعات خدمة الرسائل النصية 44.6 مليون درهم، فيما سجل الرابط الذكي تبرعات بقيمة 5.9 ملايين درهم، وقدم مستخدمو البطاقات الائتمانية تبرعات بقيمة 4.9 ملايين درهم. وأشار بن هندي إلى أن حجم تفاعل الجمهور ارتفع كثيراً خلال الفترة الماضية، ما يؤكد على الانتشار الواسع للخدمات الإلكترونية التابعة للجمعية بين مختلف فئات المتبرعين، لافتاً أن الجمعية استطاعت مواكبة التحولات الرقمية، وأصبحت كافة خدماتها تتم عبر الأجهزة الذكية، ما يتيح للغالبية العظمى من الجمهور وهم مستخدمون دائمون للتطبيقات الرقمية إمكانية المشاركة في دعم أعمال الجمعية من مكان تواجدهم عبر خطوات بسيطة وميسرة بعيداً عن التقليدية والنمطية.
20 نوفمبر 2020 - 5 ربيع الثاني 1442 هـ( 69 زيارة ) .
عقدت دائرة الأوقاف بالشارقة صباح أمس اللقاء الوقفي (الافتراضي) الأول تحث عنوان (ناظر الوقف) بحضور طالب إبراهيم المري المدير العام للدائرة ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام وحضور متميز من المهتمين بالعمل الوقفي. وقد شارك في اللقاء كل من الأستاذ الدكتور قطب الريسوني رئيس لجنة الرقابة الشرعية على الأوقاف بإمارة الشارقة أستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة بجامعة الشارقة، والدكتور عزيز بن فرحان العنزي المستشار الشرعي لدائرة الأوقاف عضو اللجنة الدائمة للفتوى في إمارة الشارقة.
10 نوفمبر 2020 - 24 ربيع الأول 1442 هـ( 68 زيارة ) .
أعلنت جمعية الشارقة الخيرية إعادة فتح قنوات التبرعات الخاصة بتنفيذ مشاريع الجمعية خارج الدولة، وذلك بعد فترة التوقف التي استمرت طيلة الشهور الماضية بسبب جائحة «كورونا»، وذلك تنفيذاً لتوجيهات مجلس إدارة الجمعية برئاسة الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي، واستجابة لرغبات المحسنين. وأفاد محمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع والكفالات، أن الجمعية ارتأت إيقاف تنفيذ أعمالها الخيرية والإنسانية خارج الدولة إبان أزمة «كورونا»، بهدف استيعاب أعداد أسر المتضررين من الأزمة من المواطنين والمقيمين داخل الدولة. والتي فاقت 15 ألف أسرة متعففة ومتضررة، وتم تكثيف العمل وتوجيهه لدعم هذه الفئات المتواجدة داخل الدولة والتي تأثرت أوضاعها المعيشية كثيراً مما دفعنا إلى ضرورة إيقاف المشاريع الخيرية بالخارج لحين الانتهاء من تغطية الحالات والفئات المستحقة المتواجدين داخل الدولة والعمل على استقرارها معيشياً. وأكد أنه ونتيجة للجهود التي تم بذلها خلال الفترة الماضية، والدعم الذي حظيت به الجمعية من قبل أصحاب الأيادي البيضاء، فقد تم احتواء الغالبية العظمى من متضرري الجائحة داخل الدولة عبر تسجيل ملفاتهم من خلال قنوات المساعدة الإلكترونية بموقع الجمعية وتقديم المساعدة المناسبة بحسب ما تقره لجنة المساعدات في وقت قياسي بما ضمن الحياة الكريمة والاستقرار الذي كنا نتطلع إليه. ومن ثم أصبح بالإمكان إعادة فتح المجال لاستقبال تبرعات المحسنين الراغبين في دعم المشاريع المقرر تنفيذها في البلدان النامية في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأمريكتين. مشيراً أن الجمعية تقوم سنوياً بتنفيذ حزمة من المشاريع المتنوعة والتي تضم أكثر من 10 آلاف مسجد، و8 آلاف من الآبار الارتوازية والسطحية وخزانات المياه وشبكات التحلية في مناطق الجفاف، بخلاف دعم مشاريع العلم ببناء الفصول الدراسية والمستوصفات الصحية ودور رعاية الأيتام والمساكين، متوجهاً بالشكر الجزيل للمتبرعين على ما قدموه من دعم ملموس للحملات والمبادرات التي أطلقتها الجمعية والتي دعمت المتأثرين من أزمة «كورونا»، داعياً في الوقت ذاته بمواصلة هذا الدعم لتوسيع رقعة العمل داخلياً وخارجياً.
3 نوفمبر 2020 - 17 ربيع الأول 1442 هـ( 77 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن الإعاقة لها صورتان من المسببات إما الوراثية أو الحوادث، داعياً أبناءه وبناته للحذر من القيادة الطائشة والتهور والتي هي من المسببات الرئيسية من غير الوراثة، مشيراً إلى أن إنشاء شبكات الطرق الجديدة والمشروعات الحيوية مثل طريق خورفكان تقرب الطرق ليس عن طريق السرعة بل من خلال الطبيعة، مشدداً إلى أن الشاب عليه أن يكون واعياً وحريصاً على بلده وأهله ونفسه. جاء ذلك في كلمة صاحب السمو حاكم الشارقة التي ألقاها أمس بمناسبة افتتاح سموه لمبنى نادي خورفكان للمعاقين والذي يقع في منطقة الجرادية قبالة الطريق الدائري الغربي بخورفكان، كما وضع سموه حجر الأساس لمدرسة فيكتوريا الدولية - خورفكان. وأكد سموه حرصه على رعاية وتوفير كافة الاحتياجات أو المتطلبات التي يحتاجها أصحاب الهمم لممارسة حياتهم اليومية وأنشطتهم وهواياتهم وصقل مهاراتهم في المؤسسات والأندية المخصصة لهم والمؤسسات والمرافق العامة. شكر وقال سموه: «حرصت على أن أتحدث في هذا الافتتاح لأشكر أعضاء نادي خورفكان للمعاقين لأنهم كانوا نموذجاً يُحتذى به منذ البداية من خلال نشاطهم الكبير وتواصلهم الدائم وهم من دفعونا لأن ننشئ هذا المقر بهذه المواصفات وعلى غرار هذا المبنى نضع حجر الأساس يوم الأربعاء القادم لنادٍ مشابه بمدينة كلباء وبعده نادي في المنطقة الوسطى بمنطقة مليحة». وأشار سموه إلى حرصه شخصياً على رعاية أصحاب الهمم، قائلاً: «هذه الفئة كنت أرعاها شخصياً منذ 1975 وبعدها تأسست مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية واستمرت بنشاطها المحمود ليس على مستوى إمارة الشارقة فقط بل على مستوى دولة الإمارات، ونتقدم بالشكر الجزيل للشيخة جميلة بنت محمد القاسمي على عطائها الكثير والمستمر لهم». وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى دور نادي المعاقين، متحدثاً: «مهمة النادي إلى جانب الرياضة والثقافة هي إعطاء الدروس والتوجيهات للمجتمع ولأصحاب الإعاقة أنفسهم، ونرجو أن يكون هذا النادي وسيلة ليس لخدمة ذوي الإعاقة فقط ولكن لخدمة المجتمع كله». وأكد سموه أن المجتمع ارتقى بشكل كبير والناس أصبحوا متعلمين، حيث إن عدد خريجي الجامعات في إمارة الشارقة يفوق 60 ألف خريج وخريجة، بالإضافة إلى ارتقاء المستويات الدراسية إلى الماجستير والدكتوراه في الدراسات العليا بأعداد كبيرة وهو جزء مهم في تنمية المجتمع. وأزاح الستار التقليدي إيذاناً بافتتاح مبنى نادي خورفكان للمعاقين ثم تجول سموه في أروقة النادي وتعرف على ما يضمه من مرافق. مدرسة فيكتوريا إلى ذلك وضع صاحب السمو حاكم الشارقة أمس حجر الأساس لمدرسة فيكتوريا الدولية - خورفكان والتي تقع على الجانب الأيمن من طريق خورفكان باتجاه سد الرفيصة. واطلع سموه من القائمين على مشروع المدرسة على المخطط العام والموقع الحيوي الذي تم اختياره لتشييد المدرسة والتي ستضم 1000 طالب وطالبة وستفتتح أبوابها في العام الدراسي القادم. وتعتبر مدرسة فيكتوريا الدولية من أرقى المدارس التي تعتمد مناهج وبرامج علمية وأكاديمية وأنشطة مصاحبة تسهم في تأهيل طلبتها علمياً وأكاديمياً ومهارياً وفق قدرات الطلبة ومهاراتهم وبأساليب تحفيزية متميزة، بالإضافة إلى قبول شهادتها في كافة الجامعات بشكل مباشر.
2 نوفمبر 2020 - 16 ربيع الأول 1442 هـ( 59 زيارة ) .
بحث مجلس ضاحية مغيدر، أحد مجالس الضواحي التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى، تعزيز التعاون مع بيت الشارقة الخيري بهدف دعم الأسر المتعففة في مناطق اختصاص الضاحية. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد مجلس ضاحية مغيدر برئاسة ناصر بن عاشور رئيس مجلس ضاحية مغیدر وأعضاء المجلس إلى بيت الشارقة الخيري، استقبلهم خالد محمد الخيال رئيس مجلس الأمناء، وعلي محمد الخيال نائب مجلس الأمناء، وسلطان الخيال أمين عام المجلس، وأحمد الخيال عضو المجلس، وحسن الخيال وعمر الزرعوني، ورافق أعضاء مجلس الضاحية مسؤول المجلس حمد سالم آل علي ورئيس قسم شؤون الضاحية سلطان الحمادي. وفي مستهل الاجتماع أبدى خالد الخيال، رئيس المجلس، ترحيبه بمجلس ضاحية مغیدر، وأشار إلى أن بيت الشارقة الخيري من خلال إدارتها حريصة على تعزيز التعاون المشترك بهدف تلاقي الأدوار لخدمة الأسر المتعففة والأهالي وإيصال المساعدات لمستحقيها. بدوره نوه بن عاشور إلى الدور الإنساني المبذول من قبل بيت الشارقة الخيري في التواصل مع المحسنين وإيصال المساعدات إلى الأسر المتعففة. وأكد أن مجلس ضاحية مغيدر يتطلع ومن خلال دورة الاجتماعي إلى العمل على خدمة الأهالي من خلال التعاون المشترك مع بيت الشارقة الخيري في تنسيق الأعمال الثنائية لدفع مسيرة العمل الخيري. بعدها جرى خلال الاجتماع بحث آليات العمل بهدف تكامل الجهود والعمل على التنسيق بشأن إجراءات الوصول إلى الأسر المتعففة.
30 اكتوبر 2020 - 13 ربيع الأول 1442 هـ( 78 زيارة ) .
أكد أعضاء «شورى أطفال الشارقة»- إحدى مبادرات «أطفال الشارقة» التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين- أن المجلس أتاح لهم فرصة طرح ومناقشة العديد من القضايا المجتمعية لا سيما التي تتعلق بالأطفال، وتمكنهم من مشاركة آرائهم مع المسؤولين بصورة مباشرة. جاء ذلك خلال الحفل الختامي لدورة الانعقاد السادسة عشرة، التي عقدت، مساء أول من أمس، عبر منصات الاتصال المرئي بمشاركة 60 عضواً تتراوح أعمارهم بين 8- 11 عاماً. وحملت الدورة الـ16 من شورى أطفال الشارقة شعار «خدمة المجتمع قيادة»، وأقيمت على مدار عامي 2019-2020 تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين. وشهد الحفل عرض فيديو حول الدورة الـ16 ابتداء من انطلاق مرحلة الترشيحات وإجراء المقابلات، مروراً بتنظيم الجلسات وورش العمل والزيارات الميدانية ومشاركات الأعضاء في الأنشطة والفعاليات المتفرقة، وصولاً إلى الجلسة الأخيرة. جلسات وشهدت الدورة السادسة عشرة تنظيم أربع جلسات رئيسية، شارك فيها نخبة من القيادات والشخصيات الرسمية المحلية والاتحادية. وتطرقت الجلسة الافتتاحية في أبريل من العام الماضي إلى تطوير البيئة في الشارقة، فيما أقيمت الجلسة الثانية تحت عنوان «الشباب والتطوع» بصورة مشتركة بين شورى أطفال وشورى شباب الشارقة خلال مشاركتهم في «مدينة شباب 2030» في البحرين مع أطفال وشباب مملكة البحرين، وتناولت الجلسة الثالثة ظاهرة التنمّر وخطورتها على الأطفال، فيما ناقش الأعضاء في جلستهم الختامية في أبريل الماضي قضايا الإساءة للأطفال والشباب في جلسة مشتركة بين شورى أطفال، وشورى شباب الشارقة. تمكين توجهت سلامة الطنيجي رئيسة شورى أطفال الشارقة للدورة الـ16 خلال الكلمة الافتتاحية للحفل، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين على تمكين الأطفال والأخذ بآرائهم من منصة الشورى، مشيرة إلى أن الشورى واحدة من المبادرات الرائدة، التي تتبنى قضايا الأطفال في المجتمع وتعزز مكانة الإمارات وتجسّد رؤيتها في الاستثمار بالإنسان ودعم الطفولة على المستويين العربي والدولي.