25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 87 زيارة ) .
صلت القاهرة صباح أمس بعثة اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري، وباشرت اللجنة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي مراجعة ترتيبات تنظيم الدورة السادسة من النسخة المصرية للسباق الخيري الذي يقام في كل من الإمارات والولايات المتحدة ومصر، وقريباً في إيطاليا. ويوم أمس كانت أولى الفعاليات على شرف سفارة الإمارات في القاهرة؛ حيث استضاف سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية جمعة مبارك الجنيبي، أعضاء الوفد الإماراتي في مأدبة غذاء غلب عليه طابع الود والمحبة، وفرضت أجواء الحدث الخيري الكبيرة نفسها مادة للحوار، فدار الحديث عن كيفية تطور الماراثون وصولاً للنسخة السادسة، وكيف نجح الحدث في أن يفرض وجوده على أجندة الرياضة المصرية، بنجاحه في تحقيق الأهداف التي خطط لها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث كان سموه صاحب فكرة إطلاق الماراثون من أبوظبي قبل 18 عاماً لينطلق بعد سنوات قلائل نحو العالمية عبر بوابة نيويورك تاركاً بصمة لها أثرها في مصر، خصوصاً أن دخله يخصص لصالح جهات غير ربحية هدفها المساهمة في رسم البسمة على وجوه وقلوب المحتاجين. وحضر حفل الغذاء الشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا وحسين الحمادي وزير التربية والتعليم والفريق محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي والعميد طيار (م) أحمد القبيسي وأحمد هلال الكعبي الرئيس التنفيذي لماراثونات زايد وأمل بوشلاخ عضو اللجنة المنظمة. وأكد جمعة مبارك الجنيبي أن الماراثون فرض نفسه حدثاً كبيراً بحكم ما يحققه من نجاحات كبيرة بشهادة الجميع في المحطات الثلاث. وقال: «تتحرك دولتنا الحبيبة باتجاه واحد هو المساهمة في التخفيف عن المكروبين، ولذا يأتي الماراثون برسالته السامية ليساهم في تحقيق ذلك، وانطلاقاً من هذا النهج ووفق رؤية القيادة الرشيدة ستظل الإمارات سباقة في العمل الخيري والإنساني بعدما باتت في طليعة دول العالم في هذا المجال». وقال: «بجانب النجاح التنظيمي في كل نسخة يحقق الماراثون أهدافه المجتمعية والرياضية، وهو ما يجعله عيداً رياضياً للمصريين، خصوصاً وأن الشعب المصري يعي جيداً الدور الذي لعبه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في المنطقة». - See more at: http://www.alkhaleej.ae/sports/page/26625e07-1223-4e32-9b59-6858b7bbf686#sthash.RlpyZtdV.dpuf
25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 93 زيارة ) .
وقعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في السعودية اتفاقية للتعاون العلمي والبحثي المشترك في مجالات البحث والتطوير لأبحاث الإعاقة، وتبادل الخبرات العلمية والمهنية، والإصدارات، والمنشورات، والمعلومات وإقامة المشاريع البحثية المشتركة، بما يحقق أهدافهما المشتركة، وتعزيز دور كل منهما للآخر في خدمة المجتمعين السعودي والإماراتي. وقع الاتفاقية في فندق راديسون بلو الرياض بحي السفارات عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسّة، فيما وقعها عن مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة علا بنت محيي الدين أبو سكر المدير التنفيذي للمركز وذلك بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس أمناء المركز. تمكين ذكي واتفق الطرفان بموجب الاتفاقية على التعاون العلمي والأكاديمي ومجالات التدريب، وتبادل الزيارات بين المسؤولين والمختصين والكوادر الطبية والفنية العاملة والطلاب والباحثين وكل المهتمين لدى الجانبين، فضلاً عن التعاون بالمشاركة في الملتقيات والمؤتمرات المتخصصة في مجالات الإعاقة والدعوة إليها. وتنص الاتفاقية على التعاون في البحث والتطوير في مجال الإعاقة، ووضع الخطط والبرامج الخاصة التي تعنى بإقامة المشروعات البحثية الحالية المستهدفة بين الجانبين، ومشاركة وتبادل المواد العلمية والإصدارات والمنشورات والمعلومات والدراسات المحلية والإقليمية والدولية والأبحاث المترجمة لديهما. إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال التأليف والترجمة في مجال الإعاقة بشكل عام ومنها نقل تجربة مؤسسة زايد العليا في تصميم دليل تصنيف الإعاقة المعتمد في الإمارة.
25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 79 زيارة ) .
أشرفت القنصلية العامة لدولة الإمارات في إقليم كردستان العراق على توزيع معونات مالية بقيمة مليوني درهم على النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الموجودين في محافظات الإقليم، مقدمةً من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بهدف التخفيف من معاناتهم. ووجّه أحمد الظاهري، القنصل العام لدولة الإمارات في كردستان العراق، شكره لمؤسسة خليفة الإنسانية، مشيراً إلى أن هذه المعونات تأتي استمراراً للنهج الذي غرسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون، وانتهجته القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله. وشملت المعونات جميع سكان المخيمات في محافظتي أربيل ودهوك ومخيمات النازحين من الموصل، إضافة إلى اللاجئين السوريين الذين وصلوا حديثاً من مناطق شمال شرقي سوريا.
24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الثاني 1441 هـ( 70 زيارة ) .
يدرك فريق عمل مبادرة «زايد وصانا عليكم» في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بفرعه في منطقة العين ألف باء العمل الإنساني. حيث يعكف الفريق بإرادة وهمة لا تعرف الكلل على تقديم الفائدة والدعم للفئات المجتمعية التي تستهدفها المبادرة، لا سيما الأسر المتعففة والمرضى والأيتام والأرامل وكبار المواطنين وأصحاب الهمم وأسر النزلاء، حيث تسهم المبادرة في رفع الحاجة عنهم. وقد أطلقت المبادرة تقديراً ووفاءً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم صرح الإمارات الإنساني والخيري، وجعل العمل الإنساني أسلوب حياة وسلوكاً حضارياً يسير شعب الإمارات على هديه، وهو الأمر الذي يؤكد لا محالة أن دولة الإمارات تعكس نموذجاً عالمياً مشرفاً في المبادرات الإنسانية ومد يد العون لكل محتاج، فعطاؤها نهر متدفق لا ينضب عطاؤه. أسلوب حياة وقال محمد الكعبي، منسق المبادرة لـ«البيان»: «يسجل التاريخ للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نجاحه في تحويل العمل الإنساني في دولة الإمارات إلى أسلوب حياة ونموذج حضاري تتناقله الأجيال، وذلك عبر ترسيخ ماهية العمل الإنساني وإكسابه صفة الشمولية، بحيث لا يقتصر على تقديم الدعم والمساعدات المادية فقط، وإنما يمتد إلى التحرك إلى مناطق الأزمات الإنسانية والتفاعل المباشر مع مشكلاتها أيضاً». وأضاف: «من هذا المنطلق تأتي مبادرة زايد وصانا عليكم ترسيخاً ووفاء للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وطالت يداه بالعطاء الإنساني، وعمل على أن يصل خير الإمارات إلى المحتاج والضعيف، وترك إرثاً غنياً في ميادين العطاء الإنساني»، مُستذكراً في الوقت ذاته مقولة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه: «إننا نؤمن بأن خير الثروة التي حبانا الله تعالى بها يجب أن يعم أصدقاءنا وأشقاءنا»، فكلماته هذه من شأنها أن تدعم الخير والبذل والعطاء. وأضاف الكعبي: «يقوم فريق عمل المبادرة بزيارات ميدانية للفئات المجتمعية المستهدفة، وإيصال المساعدات إلى المحتاجين من كل الفئات وعلى مستوى جميع أفرع الهيئة التي تُعنى بالمبادرة، وذلك في أبوظبي، والعين، ورأس الخيمة، وعجمان». نهج أصيل ولفت الكعبي إلى أن المنسق الأساسي للمبادرة هو علي بن شميل، رئيس قسم التبرعات في هيئة الهلال الأحمر في العين، وحالياً يتولى الكعبي مهمة الإشراف والتنسيق في عام 2019، متمنياً الوصول إلى عدد أكبر من الفئات التي تستهدفها المبادرة. لا سيما أن نهج الخير هو نهج أصيل في المجتمع الإماراتي، كما أن معاني العطاء مترسخة في القيادة الرشيدة وفي أبناء شعب الإمارات، وهذا ما غرسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في أخلاق الشعب الإماراتي.
24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الثاني 1441 هـ( 91 زيارة ) .
ترأس معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة وفد الدولة في زيارة عمل رسمية لجمهورية سيراليون وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين. ونقل معالي الدكتور سلطان الجابر خلال اجتماعه مع جوليوس مادا بيو رئيس جمهورية سيراليون، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتمنياتهما بالتقدم والازدهار لسيراليون. وأوضح معاليه أن الزيارة تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتعزيز التعاون القائم بين البلدين واستكشاف آفاق جديدة لتحقيق تعاون أوسع وعلاقات أوثق بين الجانبين وتعزيز العمل الثنائي المشترك في مختلف المجالات. ووقع البلدان خلال الزيارة على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار، ومذكرة تفاهم لإنشاء اللجنة المشتركة بين البلدين، وهي الاتفاقيات التي من شأنها أن تسهم في فتح آفاق جديدة من التعاون الثنائي ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين . كما وقع صندوق خليفة للمشاريع المتوسطة والصغيرة وحكومة سيراليون مذكرة تفاهم بشأن تمويل مشاريع متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي في جمهورية سيراليون، فيما وقعت شركة «إيليت أجرو» الإماراتية الرائدة في المجال الزراعي، اتفاقية تعاون مشترك مع وزارة الزراعة والغابات والأمن الغذائي في جمهورية سيراليون. وأشاد معالي الدكتور سلطان الجابر بقوة العلاقات الثنائية بين البلدين التي تعود إلى عام 1982، مشيراً إلى أن هذه العلاقات شهدت دفعة قوية بعد الزيارة الناجحة التي قام بها رئيس جمهورية سيراليون لدولة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر الماضي. وزيارة وفد من الدولة إلى سيراليون برئاسة مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي والتي ركزت على بحث سبل التعاون في مجالات متعددة، وأوضح أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجهود المبذولة لزيادة حجم التجارة الخارجية بين البلدين.
23 ديسمبر 2019 - 26 ربيع الثاني 1441 هـ( 80 زيارة ) .
سلمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، الدفعة الأولى لإنتاجها من مستلزمات المساجد الخشبية من أرفف المصاحف ومنابر وعصي الخطباء التي جرى تجميعها بأنامل منتسبيها أصحاب الهمم بورش التأهيل المهني بالمؤسسة ورشة النجارة وتحمل العلامة التجارية الخاصة بهم«النحلة» والمرخصة من الجهات المعنية بالدولة، إلى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. وذلك تنفيذا للاتفاق المشترك بين الجهتين بشأن توريد تلك المنتجات إلى الهيئة ليتم تركيبها بكل المساجد التابعة لها. مرافقة وقام وفد من المؤسسة يرافقهم أصحاب الهمم الطلاب أبطال المشهد - مانع سعيد سالم محمد الغيلاني الجنيبي، وسيف هلال سالم محمد صالح الجنيبي، ومحمد علي عبد الله محمد تمام المازم، وصالح فهد علوي حتروش - بتسليم المنتجات «50 رفاً لحمل المصاحف» وتركيبها في مسجد سلمى بنت ثابت بالفجيرة بحضور محمد المرزوقي مدير إدارة المساجد بالهيئة.
22 ديسمبر 2019 - 25 ربيع الثاني 1441 هـ( 93 زيارة ) .
لم تتردد المواطنة هداية عبيد الكعبي، التي تبلغ من العمر 75 عاماً، في أن تكون عضواً بارزاً في جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان، وليس هذا فحسب، بل أن تكون من الداعمين مالياً لتحقيق رؤية الجمعية وأهدافها في دعم المصابين بهذا المرض، إذ كُرّمت من قِبل الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة الجمعية، أخيراً، في الملتقى السنوي الثالث إزاء عضويتها الإيجابية وتشجيعها لـ9 من أبنائها وعدد من أحفادها أيضاً على أن يكونوا أعضاء فاعلين ومشاركين في الجمعية التي تأخذ على عاتقها مهمة إنسانية نبيلة يحتاج إليها مرضى السرطان في دولة الإمارات، وتعمل وفق معايير وضوابط دقيقة للوفاء بأهدافها، انطلاقاً من الثوابت والأسس والقيم الإماراتية الأصيلة بأسمى المعاني الإنسانية. وفي هذا الإطار، قالت هداية الكعبي لـ«البيان»: «أجزم بأن التطوع لا يقتصر على عمر معيّن، وأنا على يقين دائم بأن العمل الخيري يعتبر جزءاً لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما أن دولة الإمارات تتمتع بتاريخ حافل من العطاء وتحقيق الإنجازات المتتالية، والريادة في العمل الإنساني على مستوى العالم. وفي الوقت ذاته، يتطلب منا دائماً تماسك شرائح المجتمع لتقديم الدعم للمحتاجين، والنهل من نهر العطاء والخير الذي وضع شريانه المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ولأنني أيضاً أعلم بأن هناك فئات كثيرة تعاني مرض السرطان في دولة الإمارات، وهم بحاجة ماسة إلى الدعم والمساندة من شتى الجوانب، لا سيما الصحية والمجتمعية والنفسية وغيرها، وهو الأمر الذي من شأنه أن يعزز روح التكافل الإنساني والاجتماعي، وإن كان ذلك يعتبر دوراً حيوياً منوطاً بالمؤسسات التطوعية في المجتمع التي تسهم بجهودها في التخفيف من آلام هؤلاء المرضى ومعاناتهم».
20 ديسمبر 2019 - 23 ربيع الثاني 1441 هـ( 158 زيارة ) .
أعلنت الإمارات عن تقديمها منحة بـ9.2 ملايين درهم لـ«مبادرة نادية مراد»، بهدف تطوير مشروع شامل لتوفير إمدادات المياه والإصحاح والنظافة الصحية في مدينة سنجار بالعراق. وقال سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية: «إن دعم «مبادرة نادية مراد» بشكل عام، ومشروع إمدادات المياه والإصحاح والمحافظة على البيئة على وجه التحديد، ينسجم مع أولويات المساعدات الخارجية لدولة الإمارات ، من خلال دعم المجتمعات بقضاء سنجار، وخاصةً النساء والأطفال المتضررين من هجمات تنظيم داعش». ويهدف المشروع إلى تحسين إمدادات المياه والإصحاح والنظافة الصحية ليستفيد منها 61437 مقيماً إيزيدياً في 6 قرى في قضاء سنجار بالعراق وسيتم تنفيذ المشروع من قبل منظمة دوركاس الهولندية. ومن جهتها، أعربت نادية مراد باسي سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2018 عن امتنانها لهذه المبادرة وعبرت عن عميق امتنانها لدولة الإمارات العربية المتحدة لمساهماتها السخية، موجهة الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على جهوده لدعم مجتمعات الأقليات وتعزيز فرص بناء السلام.
19 ديسمبر 2019 - 22 ربيع الثاني 1441 هـ( 172 زيارة ) .
وفرت جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان 1200 وحدة دم بالتعاون مع بنك الدم الإقليمي، جاء ذلك خلال الملتقى السنوي الثالث الذي نظمته الجمعية مساء أول من أمس على مسرح بلدية العين. وأكد الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان، أن أنشطة الجمعية في عام 2019 لم تقتصر على إمارة أبوظبي فقط، وإنما تمتد أياديها لشتى إمارات الدولة، إضافة إلى القيام بالعديد من الزيارات للمستشفيات الحكومية والخاصة للاطلاع على أحوال المرضى، ودعم بعض الحالات.
18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الثاني 1441 هـ( 121 زيارة ) .
نظمت بلدية العين الملتقى التطوعي تحت شعار «نتطوع للتسامح»، بحضور المهندس علي خليفة القمزي، المدير العام لبلدية العين بالإنابة، ومحمد مصبح الكتبي المدير التنفيذي لقطاع خدمات البلدية رئيس الفريق التطوعي، ومشاركة رواد العمل التطوعي، حيث جرى التعهد بإنجاز 20 ألف ساعة تطوع في العام 2020. واستعرض الملتقى قصص التطوع والتجارب التي قدمها رواد التطوع بهدف دعم السلوك الإنساني بما يخدم المجتمع، ويقدم صورة مشرفة تعبر عن ثقافة وموروث دولة الإمارات وأبناء زايد في مجال التطوع، وتسجيل ساعات تطوعية عبر منصة أعدت خصيصاً لتضاف لقاعدة بيانات متطوعي بلدية العين، والتي تجاوزت أكثر من 4900 متطوع، ووقّع مدير عام البلدية على شيك التطوع، والذي من خلاله تعهدت بلدية مدينة العين بإنجاز 20.000 ساعة تطوعية في عام 2020. وأكد محمد مصبح الكتبي رئيس الفريق التطوعي: «أن الملتقى يتيح الفرصة لتجديد العزم وتأكيد المسير على خطى مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعلى نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرفع الرصيد التطوعي، ونسعى لتوفير الممكنات اللازمة لتحفيز روح العمل التطوعي وروح البذل لنصل لميادين الصدارة. وأطلق المدير العام للبلدية مبادرة خارطة كنز التطوع تطبق في عام 2020، تبدأ باستلام خارطة كنز التطوع من بلدية العين، ليبدأ المشارك بالمساهمة بأعمال تطوعية بالتعاون مع الشركاء، وينتقل من مرحلة لأخرى ليصل أخيراً للبلدية التي بدأ منها.
17 ديسمبر 2019 - 20 ربيع الثاني 1441 هـ( 107 زيارة ) .
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، دشن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع مبادرة القيادات الإماراتية التطوعية الشابة تحت شعار «على خطى زايد» في مبادرة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي لدى الشباب من أطباء المستقبل وتمكينهم من خدمة الإنسانية تزامناً مع 2020 عام الاستعداد للخمسين والذي يعكس النظرة المستقبلية للقيادة الحكيمة وحرصها على تحقيق الريادة العالمية للدولة في مختلف المجالات خاصة الإنسانية. مبادرة وتعد مبادرة القيادات الإماراتية التطوعية الشابة هي الأولى من نوعها لصناعة القادة في مجالات العمل الإنساني من الشباب من الأطباء الدارسين في كليات الطب محلياً وعالمياً من خلال استقطاب أفضل الكفاءات وتدريبهم وصقل مهاراتهم وتمكينهم من خدمة الإنسانية بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة انسجاماً مع رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتماشياً مع عام التسامح وبمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع وبإشراف من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وتنظيم أكاديمية الإمارات للتطوع. وتأتي المبادرة ضمن برنامج يتكون من ثلاث مراحل حيث تكون المرحلة الأولى أساسية والثانية متقدمة والثالثة ميدانية محلياً وعالمياً باعتماد من أبرز المراكز والجامعات الأمريكية والبريطانية. ويأتي تدشين البرنامج بعد نجاح المرحلة التجريبية والتي تم تنفيذها بالشراكة مع كلية الطب في جامعة الإمارات وشارك فيها أكثر من 30 من أطباء المستقبل في إطار برنامج لاستقطاب ما يزيد على 500 من الشباب من كليات الطب محلياً ودولياً. وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لم تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز شباب الإمارات للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية والإنسانية من خلال تبنيها برامج لاستقطاب الشباب وتأهيلهم كقادة لخدمة الإنسانية.. موضحة أن إطلاق المبادرة يهدف إلى تنمية وتطوير المهارات والقدرات والكفاءات الخاصة بالشباب في المجالات التطوعية والإنسانية وإظهار دور وجهود الإمارات دولياً في تمكين الشباب واحتضان طموحاتهم وآمالهم والارتقاء بالعمل الإنساني القائم على المعرفة والابتكار لتحقيق التميز في الساحة الدولية.
16 ديسمبر 2019 - 19 ربيع الثاني 1441 هـ( 136 زيارة ) .
احتفلت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بالإعلان عن حملة «كن التغيير Be The Change - لندن 2020» في المملكة المتحدة، بالتعاون والتنسيق مع الشريك الاستراتيجي «جروينج هابي»، وذلك في إطار تبني المؤسسة التحرك عالمياً لدعم جهود تمكين أصحاب الهمم. حضر احتفال الإعلان عن الحملة، الذي أقيم الجمعة الماضي، بمعرض ذا بومب هاوس - باترسي بارك في لندن، منصور عبد الله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، وعبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، وعبد الله الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالإنابة، وفريق عمل مؤسسة زايد العليا، وعدد من الشخصيات وأصحاب الهمم. وقال عبد الله الحميدان إن حملة «كن التغيير» دعوة عالمية من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى دول العالم كافة، وتحمل رسائل عالمية اجتماعية للمجتمعات، ودعوة للجميع للالتفات لما يحققه أصحاب الهمم من إنجازات على مختلف الأصعدة، وأيضاً ما يملكونه من قدرات تمكنهم من العمل في مختلف المجالات، وتسعى إلى إعلان «حركة تغيير عالمية» تحت عنوان «كُن التغيير». ورفع الحميدان أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعم سموه الكبير لأصحاب الهمم، ولمؤسسة زايد العليا ولمشاريعها ومبادراتها. وعلى هامش الحفل تم توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وشركة جروينج هابي المحدودة بشأن التعاون والمشاركة في حملة «كن التغيير» كشريك استراتيجي للحملة وتبني أهدافها لنشرها في المملكة المتحدة.
16 ديسمبر 2019 - 19 ربيع الثاني 1441 هـ( 104 زيارة ) .
أعرب الشيخ نعيم ترنافا، رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو، عن تقديره لمساهمات دولة الإمارات العربية المتحدة المتعددة في إقامة المشاريع الإنسانية والخيرية والاجتماعية والتعليمية، والمساهمة الكبيرة في الجامعة الإسلامية، ومركز زايد الثقافي، ومركز الرعاية الصحية الأولية، وكلية الدراسات الإسلامية في كوسوفو. وتوجه رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو بالشكر إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وإلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، كما توجه بالرحمة وبالدعاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كانت أياديه البيضاء ممتدة للشعب الكوسوفي. جاء ذلك خلال استقبال حمد بن كردوس العامري، المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، للشيخ نعيم ترنافا، رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو، حيث رحب ابن كردوس العامري بالشيخ نعيم ترنافا، وعرض نبذة عن المؤسسة خلال هذه المرحلة، وما تقوم به من مشاريع وبرامج في سائر الدول المحتاجة، خاصة الدول التي تربطها والإمارات علاقة أخوّة وصداقة.
15 ديسمبر 2019 - 18 ربيع الثاني 1441 هـ( 85 زيارة ) .
قال محمد الكعبي قائد فريق مبادرة «ياك الفرج» لـ «البيان»: ساهمت المبادرة في دفع مديونية أكثر من 25 سجيناً بقيمة 100 ألف درهم، مشيراً إلى أن المبادرة أُطلقت بدعم من هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين، إضافة إلى دعم أحد كبار المحسنين في العين وبتكاتف كبير من مجموعة من المتطوعين والمتطوعات، والتي تأخذ طابعاً إنسانياً بحيث تستهدف الإفراج عن المحكومين في قضايا مالية من مختلف الجنسيات في الدولة، فوراء كل واحد منهم قصة إنسانية انتهت به إلى السجن، لعدم قدرته على سداد ما عليه من ديون، أو مبالغ مالية وتقديم المساعدة المباشرة لحالات تحتاج فعلياً إلى التدخل السريع في المستشفيات، وتقديم المساعدة المباشرة للأسر المتعففة التي منعتها ظروفها من طلب العون». ويؤمن فريق عمل مبادرة «ياك الفرج» بمبدأ ترسيخ المسؤولية المجتمعية لدى المواطنين، وتفعيل روح التطوع، وخدمة الوطن، ويرون بأنه من خلال ذلك يعترفون وبلا استثناء بأن دولة الإمارات هي وطن الخير والإنسانية، فلها قيادة رشيدة تأبى إلا بنشر الخير في كل بقاع العالم، وشعبا له صلته الوثيقة والعميقة في حقل العمل الإنساني وحب العمل الخيري وبلا حدود. تكاتف وأوضح الكعبي بأن مساعدة المتعسرين لا تنتهي عبر المبادرات والمكرمات من القيادة الرشيدة، التي تخدم المصلحة العامة والمجتمع بأسره، فلكل أسرة إماراتية دور في هذا المجتمع، وتوفير الحياة الكريمة لها ينعكس إيجابياً على الوطن، داعياً شتى الشرائح المجتمعية من المحسنين والمتبرعين إلى تقديم يد العون والمساعدة لشريحة من السجناء المتعثرين، وتقدير الظروف المالية التي اضطرتهم للبقاء داخل محبسهم، والنظر أيضاً إلى المرضى في المستشفيات الذين يحتاجون إلى دعم مادي وغير ذلك من الحالات الإنسانية في المجتمع والتي منعها التعفف من السؤال. كما أكد الكعبي على أن فريق عمل مبادرة»ياك الفرج«يتطلع دائما إلى مواكبة تطلعات الدولة وخاصة فيما يتعلق بالعمل الخيري والإنساني والتطوعي، الأمر الذي يسهم في إعلاء مكانة العمل الخيري والرقي به. لاسيما وأن العمل الخيري جزء لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما أن دولة الإمارات تتمتع بتاريخ حافل من العطاء وتحقيق الإنجازات المتتالية، والريادة في العمل الإنساني على مستوى العالم، منوهاً إلى نقطة مفادها أن النهج الإنساني قد أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان(طيب الله ثراه)، بما قدمه من جهد ورعاية لتأسيس البنيان وتحقيق الرفعة والازدهار في كافة المجالات والميادين، فكان النبراس المضيء الذي سار على دربه المتطوعون في دولة الإمارات.
15 ديسمبر 2019 - 18 ربيع الثاني 1441 هـ( 93 زيارة ) .
يجتهد فريق عمل قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين على تعزيز شعور المتطوع بقيمة العمل، وخاصة من أجل وطنه ومجتمعه، وتعزيز ثقته بنفسه، والحرص على تنمية خبراته ومهاراته الشخصية، والتعبير عن مشاعر الولاء والانتماء للوطن بمبادرات وجهد ملموس، والأهم استثمار وقت الفراغ بأعمال مفيدة ومثمرة. وفي هذا الإطار قال سالم الريس العامري مدير هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين في حديثه لـ «البيان»: «إن الهدف الاستراتيجي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بخصوص المتطوعين يتمثل في رفع جاهزيتهم وإرساء ثقافة العمل التطوعي في المجتمع. وأود التنويه إلى نقطة مفادها أن المتطوعين يعملون ضمن مبادرات الخدمة المجتمعية والمنبثقة من استراتيجية الهيئة التي تُعنى بالشأن الداخلي، إذ يتم تسخير رغباتهم في تحقيق أعلى معدلات الاستفادة في تقديم الدعم والعون الإنساني وبتحقيق النتائج المرجوة». وأضاف: «ولا نتردد في دعم الأفكار التطوعية التي يبادر بتقديمها المتطوعون والتي تتوافق مع أهداف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، فَهم يحرصون وبهمة على تفعيل جهودهم التطوعية من خلال بذلهم للجهد والوقت لما فيه خدمة المجتمع وتحقيق صالحه. وليس هذا فحسب، وإنما مشاركتهم الحثيثة في شتى الأنشطة والمبادرات والبرامج ذات الصبغة الخيرية والإنسانية، لأنهم يجدون سعادتهم في إسعاد غيرهم. ونحن لا نتردد في تكريم كوادرنا التطوعية بمختلف فئاتهم، وذلك تقديراً لجهودهم المتميزة في خدمة الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي وبما يقدمونه من تضحيات كبيرة لتعزيز دور الدولة الرائد في هذا المجال الإنساني».
14 ديسمبر 2019 - 17 ربيع الثاني 1441 هـ( 110 زيارة ) .
أعلنت دولة الإمارات عن مساهمتها بمبلغ خمسة ملايين دولار لصندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ (CERF) للعام 2020، وذلك خلال المؤتمر السنوي رفيع المستوى الخاص بالصندوق للإعلان عن التعهدات. جاء ذلك في بيان دولة الإمارات في المؤتمر، الذي ألقاه السيد سعود الشامسي، نائب المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، والذي عبر من خلاله عن التزام الإمارات تجاه الصندوق الذي يتميز بسرعته، ومرونته وأبعاده الإنسانية للاستجابة لعمليات الإغاثة والطوارئ مرحبا بمبادرات الصندوق الحكيمة في منح التمويل الاستباقي لعمليات الإنقاذ قبل حدوث الكوارث المتوقعة. وقال: "رفعت دولة الإمارات من سقف مساهماتها في السنوات الأخيرة لأن الصندوق يتمتع بتاريخٍ فريدٍ في خدمة مبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلالية" مشيرا الى ان الصندوق يسمح لنا كدولة مانحة، أن نصل إلى أكبر عدد ممكن من البلدان وبطريقة سريعة وفعالة وخاضعة للمساءلة، ولولا الصندوق لما استطعنا ذلك. وأكد الشامسي في بيانه على أهمية مراعاة صندوق الإغاثة لكافة الفئات العمرية وتجنبه تهميش المرأة أو ذوي الإعاقة في عمليات الإغاثة، داعيا إلى تطوير أدوات المساءلة والتدقيق التي تمكن المانحين من مثل دولة الإمارات من التأكد أن المساعدات الإغاثية تصل وبأفضل صورة لمحتاجيها.
13 ديسمبر 2019 - 16 ربيع الثاني 1441 هـ( 191 زيارة ) .
سيّرت الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، قافلة مساعدات غذائية جديدة إلى منطقة الجاح في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة، بينما بلغ عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها بالمحافظات اليمنية خلال «عام التسامح» 284 ألفاً و218 سلة. شملت المساعدات الغذائية - التي تأتي ضمن برنامج الاستجابة الإنسانية المتواصل من قِبل دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق - سلالاً غذائية متكاملة، استفاد منها أكثر من 500 أسرة موزعة على قرية المرازيق والتجمعات السكانية الأخرى بوادي الجاح. وميدانياً، قالت مصادر عسكرية إن الجنرال أبهيجيت جوها، كبير المراقبين الدوليين، رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، أبلغ ممثلي الشرعية والميليشيا الحوثية أن اجتماعاً سيُعقد مطلع الأسبوع المقبل، للمضي في تنفيذ البند الثاني من خطة تنفيذ اتفاق استوكهولم، الخاص بالبدء بسحب القوات من وسط مدينة الحديدة مسافة 20 كيلومتراً للأفراد والأسلحة الخفيفة، على أن تنسحب الأسلحة الثقيلة، وتتمركز على بعد 50 كيلومتراً من المدينة.
12 ديسمبر 2019 - 15 ربيع الثاني 1441 هـ( 104 زيارة ) .
نظمت هيئة الهلال الأحمر بمقرها في أبوظبي بحضور الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهيئة احتفالية لتكريم المتطوعين بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، وذلك تقديراً لدور المتطوعين وجهودهم المستمرة في تعزيز قدرة المجتمعات على مواجهة التحديات الطارئة والكوارث الطبيعية والضغوط المعيشية بمختلف أشكالها، إضافة إلى بيان أهمية التطوع في تعزيز مفاهيم التكاتُف والتعاون الإنساني. وقال راشد المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالهيئة: «إن جهود متطوعينا سلطت الضوء على الجهود الإنسانية للهيئة منذ نشأتها عام 1983 حيث شاركت تلك الفرق من الجنسين بكافة التخصصات والمجالات في تنفيذ الكثير من العمليات الإغاثية والإنسانية الموسمية وغير الموسمية على الصعيد المحلي والدولي ليستفيد منها مئات الآلاف من الفئات الضعيفة صوناً للحياة البشرية وحماية للإنسانية في مختلف دول العالم دون تميز أو تحيز». وأكد: «التزام الهيئة بمواصلة مسيرة الدولة الإنسانية والخيرية التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بكل تفانٍ وتسامح، موضحاً أن عدد المتطوعين في الهيئة بلغ 29 ألفاً و864 متطوعاً عملوا بصمت من دون كلل أو ملل وعكسوا صوراً مشرفة في العطاء الإنساني، حيث بلغت الساعات التطوعية التي أنجزت منذ بداية العام الحالي 2019 نحو 232 ألف ساعة تطوعية».
11 ديسمبر 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 هـ( 98 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية عمرة للموظفين ضمن فعاليات عام التسامح. وقد شهد عام التسامح إطلاق العديد من المبادرات الإنسانية التي ساهمت بها المؤسسة تنفيذاً لتحقيق أهدافها الخيرية التي أرسى نهجها صاحب المكرمة والقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه. مساعدات وقامت المؤسسة بتقديم العديد من البرامج والمشاريع داخل الدولة وخارجها في مجال المساعدات التعليمية والصحية وفي الإغاثة بالتعاون والتنسيق مع سائر الهيئات الإنسانية والجمعيات الاجتماعية. وقال حمد بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة إن مبادرة العمرة للموظفين جاءت بمباركة كريمة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الأمناء، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس لتكون تقديراً للموظفين على جهودهم المخلصة وحافزاً لتقديم أفضل ما يملكون من طاقة وعطاء لهذه المؤسسة التي توليهم كل اهتمام لهم ولعائلاتهم.
11 ديسمبر 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 هـ( 92 زيارة ) .
أكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية: «أن دولة الإمارات من الدول السبّاقة في التشريعات الناظمة لحقوق الإنسان، ولا حدود لعملها الإنساني، التزاماً بنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي أرسى الثوابت الوطنية لاحترام وحماية حقوق الإنسان». وقال في إطار الاحتفال السنوي باليوم العالمي لحقوق الإنسان: «إن القيادة الرشيدة في الإمارات أولت جلّ اهتمامها لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان من خلال إنشاء مجتمع يسوده التسامح، وتتعدد فيه الثقافات، ويعيش فيه أناس من شتى أرجاء العالم بانسجام ووئام؛ ارتكازاً على ما نص عليه الدستور من حقوق وواجبات، وما أكدته المواثيق والعهود الدولية من قيم ومبادئ ثابتة».