5 ديسمبر 2020 - 20 ربيع الثاني 1442 هـ( 91 زيارة ) .
كرّمت إدارة رعاية الأحداث بقطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي عدداً من الحاضنات لإشهارهن الاسلام وقدمت لهن الهدايا. وأعرب العقيد الدكتور علي سعيد مصبح المنصوري مدير ادارة رعاية الأحداث عن سعادة وفرحة الإدارة بدخول "أخوات جديدات" في الدين الاسلامي بقناعتهن وبإرادتهن وبعد أن قضين فترة في اكتشاف الاسلام كدين للنور والحق مباركاً لهن دخول الإسلام. وأثنى على الجهود المستمرة لتعزيز قيم التسامح ونشر الإسلام بين الجاليات المقيمة والأحداث ومضاعفة الجهود لإبراز سماحة ومبادئ الدين الإسلامي لزيادة ارتفاع نسبة المسلمين الجدد في كل عام. وأكد اهتمام شرطة أبوظبي بالراغبين في إشهار الاسلام بمساعدتهم على الحصول على هذه الخدمة عن طريق الجهات المختصة بما يعزز من نشر مبادئ التسامح بين فئات المجتمع
1 ديسمبر 2020 - 16 ربيع الثاني 1442 هـ( 161 زيارة ) .
أعلنت المبادرة الإنسانية «20 في 2020» التي تقودها دولة الإمارات، عن قيامها مؤخراً بتركيب نظم ترشيح المياه «سيف ووتر كيوب» في 5 مناطق ريفية في مدغشقر، وذلك بهدف معالجة مشكلة عدم توفر مياه صالحة للشرب في هذه المنطقة، وبالتالي المساهمة في تحسين جودة الحياة اليومية لنحو 8500 شخص. وتستخدم نظم «سيف ووتر كيوب» تقنية تعمل على ترشيح المياه السطحية. وهذه النظم من تطوير «أغير انسمبليه»، وهي منظمة غير ربحية بارزة مقرها فرنسا، وكانت قد وصلت لقائمة المرشحين النهائيين عن فئة المياه في دورة جائزة زايد للاستدامة لعام 2019. وقد تم تركيب 4 نظم لترشيح المياه في مدارس تشمل «سانت جوزيف» في أنتسيراب، ومدارس في كل من فوهيتتراريفو وأمبوهيجافي وأمبوهيجافي تالاتا أندرايكيبا، والتي يمكن أن يستفيد منها أيضاً السكان المحليون لهذه القرى. كما تم تركيب نظام آخر ضمن مستشفى في قرية أندرايكيبا لتوفير مياه صالحة للشرب للمرضى وكوادر الرعاية الصحية. ويتضمن هذا الحل المبتكر الذي يُوفر مجاناً تقنية ترشيح مياه فعّالة ومتنقلة وتعمل على تنقية المياه السطحية «الأنهار وبرك المياه والآبار والمياه المالحة» وجعلها صالحة للشرب في 5 خطوات، وذلك عن طريق إزالة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب الأمراض كالإسهال والدوسنتاريا والكوليرا والتهاب الكبد وتمكّن التقنية من الحصول على 1000 ليتر من الماء في الساعة دون الحاجة إلى وجود مصدر للطاقة أو عمليات صيانة، وبدون استخدام أية مواد كيميائية. وأوضح معالي أحمد بن علي الصايغ، وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، إحدى الجهات المؤسسة للمبادرة، أن مشروع مبادرة «20 في 2020» في مدغشقر يمثل مشروعاً حيوياً يسهم في تحسين جودة الحياة وتلبية احتياجات المياه الأساسية ضمن عدد من المجتمعات النائية، وذلك عبر توفير حلول مبتكرة ومستدامة تساهم في إحداث تأثير إيجابي ملموس على المستويين الصحي والمعيشي. وأكد معاليه أن برنامج المبادرة يتماشى مع أجندة الاستدامة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن مساهمته في ترسيخ إرث الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ورؤيته الملهمة في مجال العمل الإنساني والسعي لمساعدة المجتمعات على تحسين ظروفها المعيشية من خلال توظيف التقنيات والحلول المستدامة.
30 نوفمبر 2020 - 15 ربيع الثاني 1442 هـ( 116 زيارة ) .
بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قدم صندوق أبوظبي للتنمية منحة لجمهورية ألبانيا قدرها 257 مليون درهم تم تخصيصها من قبل حكومة دولة الإمارات لتمويل تطوير أكثر من 2000 وحدة سكنية في مقاطعة دوريس الألبانية، وذلك كجزء من جهود إعادة التطوير المدني والبنى التحتية لواحد من أهم المراكز الاقتصادية الرائدة في البلاد التي تعرضت لأضرار جسيمة جراء سلسلة من الزلازل التي ضربت البلاد أخيراً. ووقع المذكرة الخاصة بالمنحة التي قدمها الصندوق، محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأربين أحمد تاج، وزير الدولة لشؤون إعادة الإعمار في ألبانيا، بحضور عدد من المسؤولين في الجانبين. وأكد محمد السويدي «أن المساهمة في تمويل هذا المشروع الحيوي يعكس النهج والقيم الأساسية لصندوق أبوظبي للتنمية ودولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم الدعم ومساعدة الشعوب لتحقيق أهدافها التنموية». وأضاف: «تشكل المنحة التي تأتي بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خطوة ليست بجديدة على الإمارات قيادةً وشعباً، واستكمالاً لإرث الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب اللَّه ثراه». وأوضح: «سيسهم المشروع الذي سيتم تنفيذه وفق أعلى معايير الجودة والاستدامة، في توفير الوحدات السكنية الملائمة للأسر الألبانية بما يحقق لهم الاستقرار والحياة الكريمة، كما سيعمل المشروع على تحقيق الخطة التنموية التي وضعتها الحكومة الألبانية للدفع بمسيرة النمو الاقتصادي للبلاد».ش
29 نوفمبر 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 هـ( 91 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بصرف قروض سكنية وأراضٍ سكنية ومساكن وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود، من سداد مستحقات القروض السكنية بقيمة إجمالية تجاوزت 7 مليارات درهم، استفاد منها ما يزيد على 6100 مواطن في إمارة أبوظبي. ويأتي اعتماد هذه الحزمة من المنافع السكنية والإعفاءات لعام 2020 تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 49، واستكمالاً للحزم السكنية لعام 2020 والتي بلغت قيمتها حوالي 15.5 مليار درهم، وذلك انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة على ضمان الاستقرار الاجتماعي وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين وتعزيز دورهم في الإسهام في دفع عجلة التنمية في المجتمع. وقد تم إصدار موافقات لما يزيد على 5000 قرض سكني لعام 2020 في إطار اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحرصه على تعزيز برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» ومضاعفة موافقات القروض السكنية للمواطنين. إسعاد المواطنين وثمن مسؤولون حرص القيادة الرشيدة على إسعاد المواطنين وتلبية احتياجاتهم، مؤكدين أن المكرمة تعزز الاستقرار الأسري والاجتماعي لهم. ورفع جبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على توجيهات وأوامر سموهما باعتماد وصرف الحزمة الإسكانية لعام 2020 والتي تشمل قروضاً سكنية وأراضي سكنية ومساكن والدفعة الثانية لعام 2020 من إعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية وبقيمة إجمالية تجاوزت 7 مليارات درهم، حيث تتزامن هذه المكرمة مع فرحة دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وشعبها بمناسبة ذكرى اليوم الوطني التاسع والأربعين. وأكد السويدي أن القيادة الرشيدة حريصة على توفير سبل العيش الكريم ورفاه المواطن وسعادته، وبناء مجتمع متماسك ضمن بيئة مستقرة تعزز من المساهمة في بناء الوطن وتقدمه، وتحقيق الاستقرار للمواطنين ورفع الأعباء عن كواهلهم في توفير المسكن الملائم. دعم بدوره قال الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي: «مع احتفالاتنا باليوم الوطني الـ 49، نواصل مسيرتنا التنموية والاستثمار في بناء الإنسان وتوفير جميع الدعم والإمكانيات التي تساهم في خلق مجتمع قادر على الإبداع والإنتاج لرفع راية الوطن في شتى المحافل». وهنأ الخييلي المستفيدين من الحزمة الإسكانية لعام 2020 التي تأتي ضمن سلسلة الدعم الدائم للقطاع الاجتماعي، معرباً عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على اهتمامها المتواصل من أجل إسعاد المواطنين، وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم. وتابع الخييلي: «تبرهن هذه الخطوة حرص القيادة الرشيدة وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تقديم كل سبل الدعم والرخاء لتحقيق جودة حياة ينعم بها المواطنون».
27 نوفمبر 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 هـ( 120 زيارة ) .
تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ..افتتح وزير الصحة الغيني الدكتور ريمي لاما يوم أمس " مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني " في العاصمة كوناكري بحضور ممثلين عن دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة غينيا ألومينا كوربوريشن التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم. شيد مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني بالكامل من قبل كل من شركة "طموح للرعاية الصحية" وشركة "ويذرهافن"، وبدعم من شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، خلال وقت قياسي لم يتجاوز 30 يوما. يضم المستشفى الميداني 208 أسرة، منها 48 سريرا مخصصا للعناية المركزة وصيدلية و مختبرا في الموقع.. وسلم إلى جمهورية غينيا لتتولى وزارة الصحة بها إدارته وتشغيله. من جانبه قال وزير الصحة الغيني الدكتور ريمي لاما: "أتوجه بالنيابة عن فخامة الرئيس الغيني البروفيسور ألفا كوندي و الشعب الغيني بجزيل الشكر لقيادة دولة الإمارات على تمويلها لبناء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني وجميع الأطراف المعنية لمشاركتها في إتمام المشروع جنبا إلى جنب مع شركائهم لبناء هذا المستشفى الميداني بسرعة واحترافية". وأضاف أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات سريعة و على نطاق واسع للحد من تفشي جائحة كوفيد-19، وسيساعدنا مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني على القيام بذلك من خلال تعزيز قدرتنا على الاستجابة للوباء وتحسين عملية التعافي على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي". بدوره قال خالد الراشدي رئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة عضو مجلس إدارة شركة غينيا ألومينا كوربوريشن: " نحن هنا لدعم جمهورية غينيا وشعبها وسط المصاعب و التحديات الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19.. و تأتي هذه المبادرة ضمن المبادرات العديدة التي تبرهن على التزام قيادتنا بدعم جمهورية غينيا، ونتوجه بأسمى درجات العرف والامتنان لقيادتي دولة الإمارات وغينيا على دعمهما المستمر للمشروع".
27 نوفمبر 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 هـ( 134 زيارة ) .
اختتمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومؤسسة الجليلة أعمال الدورة الجديدة من برنامج «تآلف» بهدف تمكين أولياء أمور أصحاب الهمم من ذوي اضطراب طيف التوحد من المهارات اللازمة للتعامل مع التحديات التي تواجههم مع أبنائهم وتزويدهم بالمهارات الأساسية لإدارة السلوكيات الصعبة لأطفالهم والتي نظمت افتراضياً على مدى 5 أيام. وتشمل ورش عمل البرنامج حقوق ومشكلات الطفولة والمراهقة لدى أصحاب الهمم، وحقوق أصحاب الهمم، وحمايتهم من التحرش الجنسي مع طرح مجموعة من التطبيقات العملية. والتوحد والفرق بين السلوك والمشاكل الحسية، إضافة إلى تنمية مهارات التواصل واللغة للطفل من ذوي اضطراب طيف التوحد في المنزل، وتنظيم بيئة الطفل من ذوي اضطراب طيف التوحد في المنزل، وإعداد الحقائب التعليمية والوسائل التعليمية لأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في ظل جائحة «كوفيد-19». وشارك في الدورة 148 ولي أمر من آباء وأمهات الأطفال أصحاب الهمم من كافة إمارات الدولة ومن جميع الجنسيات، بما في ذلك المسجلون عبر حسابات مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وذلك لتزويدهم بالمهارات اللازمة ليتمكنوا من إدارة السلوكيات الصعبة لأطفالهم من ذوي اضطراب التوحد، بهدف تحقيق الفائدة للجميع، ونقل خبرات ومعارف «زايد العليا» وكوادرها المتخصصة إلى أولياء الأمور من منطلق المسؤولية المجتمعية للمؤسسة. وقال عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم «إن برنامج «تآلف» الذي تنظمه المؤسسة تنفيذاً لبنود الشراكة مع مؤسسة الجليلة يلعب دوراً حيوياً في تعزيز الاندماج الاجتماعي، يأتي بتوجيه سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حيث توسعت المؤسسة في تنفيذه ليشمل إمارات أبوظبي ودبي وباقي الإمارات، ويقدم الدعم لأولياء الأمور وأسر أصحاب الهمم، معبراً عن شكره لمؤسسة الجليلة لإتاحة الفرصة لتنفيذ هذا البرنامج الواعد وتحسين حياة أهالي الأطفال أصحاب الهمم».
25 نوفمبر 2020 - 10 ربيع الثاني 1442 هـ( 94 زيارة ) .
أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالإفراج عن 628 سجيناً ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الغرامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة. مكرمة كما تأتي هذه المكرمة السامية من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في إطار المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات التي تستند إلى قيم العفو والتسامح، ومنحهم فرصة التغيير نحو الأفضل والبدء من جديد بالمشاركة الإيجابية في الحياة بالشكل الذي ينعكس على أسرهم ومجتمعهم.
23 نوفمبر 2020 - 8 ربيع الثاني 1442 هـ( 106 زيارة ) .
أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية - معاً عن إطلاق مبادرتها الجديدة «غاية»، وهو برنامج لتعزيز المعرفة بالإدارة المالية، ويمتد على مدار ثلاثة أشهر، ويهدف إلى ترسيخ أسس المعرفة بالإدارة المالية بين مواطني دولة الإمارات في أبوظبي ورفدهم بالخبرات اللازمة لإدارة شؤونهم المالية بكفاءة وذلك عبر توفير كافة الأساليب اللازمة لتعزيز مستوى المعرفة وتمكينهم من اتخاذ القرارات المناسبة لإدارة شؤونهم المالية بذكاء، حيث سيتم إطلاق ثلاث دورات للبرنامج سنوياً. ينطلق برنامج «غاية» في 13 ديسمبر بمشاركة 50 مواطناً إماراتياً من سكان أبوظبي لتمكينهم من إدارة أموالهم ومدخراتهم بكفاءة، لمعالجة إدارة النفقات المالية، وفقاً لنتائج استبيان مؤشر جودة الحياة الصادر عن دائرة تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي. وسيتم تعيين 35 مشاركاً في البرنامج من قبل هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، والمجال مفتوح أمام أبناء المجتمع للتقدم ويجري اختيار المشاركين بالتعاون مع هيئة معاً. مسيرة وصرحت سلامة العميمي، المدير العام في هيئة المساهمات المجتمعية - معاً: يشكل إطلاق برنامج «غاية» خطوة مهمة في مسيرتنا الحافلة بالإنجازات، إذ لا ينحصر هدفنا في تقديم برنامج لتعزيز المعرفة بالإدارة المالية بل نسعى لإرساء منظومة توعية شاملة بأهمية الموارد المالية ونعمل لرفد المواطنين الإماراتيين بالمعارف والخبرات اللازمة لإدارة شؤونهم المالية بكفاءة، لبناء مجتمع مستدام مكون من أفراد قادرين على اتخاذ قرارات مسؤولة وحكيمة . شراكة تم إطلاق المبادرة بالشراكة مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومعهد لندن للأعمال المصرفية والمالية المسؤولَين عن وضع ومتابعة تنفيذ المنهج التعليمي، وسيحقق برنامج «غاية» أهداف التنمية الوطنية في التحول الرقمي والتقدم التكنولوجي. ويتم توفير الدعم المالي لتطوير المنصة الرقمية للبرنامج لتشجيع التعلم عن بعد والتواصل الرقمي بين المشاركين.
23 نوفمبر 2020 - 8 ربيع الثاني 1442 هـ( 96 زيارة ) .
نظمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي حفل تكريم عن بعد لفريق «لم شمل الأسر الخليجية» وذلك تقديراً لجهودهم في عمليات الإجلاء خلال فترة تفشي وباء فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وتسهيل الإجراءات كافة اللازمة لدخول أكثر من 10 آلاف مواطن خليجي سالمين إلى دولة الإمارات من خلال المنافذ البرية وذلك بالتنسيق مع السفارات والبعثات التمثيلية للدولة في الخارج وكافة الجهات المعنية في الدولة. وكرم خالد عبدالله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي كلاً من فريق عمل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية الذي ترأسه الرائد علي محمد المنصوري، وفريق عمل سفارة الدولة في الرياض تحت إشراف الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية وإدارة مرشد أحمد الرميثي، إضافة إلى فريق عمل سفارة الدولة في مسقط تحت إشراف محمد سلطان سيف السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عمان وإدارة خالد علي عبدالله الطنيجي، وفريق عمل قنصلية الدولة في جدة تحت إشراف القنصل ناصر بن هويدن الكتبي، وأخيراً فريق عمل كل من إدارة الرعايا الأجانب، وإدارة شؤون الدبلوماسيين وإدارة شؤون المواطنين وإدارة العمليات ومركز الاتصال في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي. وأشاد خالد عبدالله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي بجهود فرق العمل الدؤوبة وما تركته من بصمة جلية في لم شمل الأسر الخليجية مع بعضها البعض وتغليب مصلحة دولة الإمارات ومواطنيها ومقيميها فوق كل اعتبار رغم كل الظروف الصعبة والتحديات التي واجهتها الدولة خلال فترة تفشي وباء فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19). وأعرب كل من الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان والسفير محمد سلطان السويدي عن فخرهما بفرق العمل التي أثبتت تميزها في التعامل مع هذه الجائحة.
22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الثاني 1442 هـ( 95 زيارة ) .
بمناسبة يوم الطفل العالمي، تلقي مؤسسة طيران الإمارات الخيرية الضوء على جهودها مع شركائها من المنظمات غير الحكومية لتحسين أوضاع الأطفال المحرومين في جميع أنحاء العالم، والمشاريع التي توفر للأطفال المأوى الآمن والضروريات الأساسية مثل الغذاء والخدمات الطبية، والوصول إلى الفرص من خلال التعليم والتدريب على مختلف المهارات. وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات ورئيس مجلس إدارة مؤسسة طيران الإمارات الخيرية: "عملت المؤسسة، منذ إنشائها قبل 18 عاماً، على توجيه التبرعات السخية من مسافرينا وموظفينا لإطلاق وتمويل مشاريع تركز على تحسين أوضاع الأطفال المحتاجين. وتدعم مؤسستنا حالياً 19 مشروعاً في 12 دولة حول العالم. الأطفال هم أمل عالمنا في المستقبل ويستحقون حياةً كريمة وفرصاً واعدة، وسوف نعمل المزيد من أجلهم". وتشمل المنظمات والمشاريع التي تدعمها مؤسسة طيران الإمارات الخيرية كلاً من: مؤسسة "فيرلاني Virlanie" في الفلبين التي تساعد في توفير السكن والحماية لـ42 طفلاً، و"حضانة ومدرسة ليتل برنس" في كينيا التي توفر الحضانة والتعليم الابتدائي لأكثر من 400 طفل من الأحياء الفقيرة، والمنظمة الإيطالية غير الحكومية "إيميرجنزا سوريسي Emergenza Sorrisi" التي أرسلت أطباء متطوعين لإجراء جراحات تجميلية لتغيير حياة أكثر من 100 طفل العام الماضي. وفي جنوب أفريقيا، تعمل منظمة "سنغاكوينزا Singakwenza" على بناء برامج الطفولة المبكرة المستدامة في المجتمعات المحرومة ودربت أكثر من 1400 من أولياء الأمور ومقدمي الرعاية والمعلمين في العام الماضي. وفي الهند، توفر منظمة "إمباكت IMMPACT" التعليم من خلال مراكز التعلم المجتمعية سنوياً إلى 3000 فتاة ينتمين لأسر محرومة معظمها في المناطق الريفية التي تقل فيها أو تنعدم فرص الوصول إلى المدارس. يرجى الضغط هنا لمشاهدة فيلم قصير عن مشاريع مؤسسة طيران الإمارات الخيرية. تعمل مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، وهي منظمة غير ربحية، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة. وتقوم مشاريعها على جهود متطوعين من موظفي وأصدقاء مجموعة الإمارات. وتهدف المؤسسة، بالمشاركة مع جمعيات ومنظمات غير حكومية، إلى تحسين نوعية حياة الأطفال، بغض النظر عن الحدود الجغرافية أو السياسية أو الدينية. وتُنفّذ المشاريع التي تدعمها المؤسسة بشكل أساسي في وجهات طيران الإمارات، حيث يتمكن موظفو الناقلة المتطوعون من المشاركة والإشراف على إدارتها.
22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الثاني 1442 هـ( 107 زيارة ) .
ثنى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة على مواكبة مؤسسة تحقيق أمنية للعمل التطوعي من خلال تنظيم المزيد من الفعاليات الداعمة، مشيراً سموه إلى أن العمل التطوعي واجب والتزام أخلاقي ومجتمعي وحق إنساني في التكافل وركيزة أساسية من ركائز بناء المجتمع وممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح. وثمّن سموه جهود المؤسسة المبذولة لتحقيق أحلام الأطفال المرضى، مشيداً بحيوية مشاريعها في الدولة التي تسهم باستمرار في إطلاق المبادرات الوطنية والمشاريع الإنسانية. جاء ذلك خلال حفل تكريم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان الذي أقيم بقصره بأبوظبي من قبل مؤسسة «تحقيق أمنية». وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية: نفخر جميعاً بأننا نعيش ونعمل على أرض الإمارات بقيادة أبناء وأحفاد زايد الخير الذين واصلوا السير على نهجه المُبارك في زرع بذور السعادة والأمل في قلوب الجميع، وتمكّنوا من تحقيق نقلة مهمة في مسيرة العمل الخيري والإنساني.
20 نوفمبر 2020 - 5 ربيع الثاني 1442 هـ( 174 زيارة ) .
لبت إدارة العلاقات المجتمعية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالتعاون مع إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، طلب عائلة الطفل سعود محمد العوضي، بأن يعيش حياة رجل الشرطة، وأن يحصل على جولة في إحدى الدوريات الفارهة. وأرسلت والدة الطفل البالغ من العمر 9 سنوات، رسالة إلى برنامج «قيادات الشرطة في خدمتكم» على تطبيق شرطة دبي، تعبر فيها عن رغبة طفلها في أن يعيش تجربة رجل الشرطة في دبي، وأن يتجول في الدورية الفارهة. وبناءً على الرسالة، وفرت القيادة العامة لشرطة دبي زياً لرجل الشرطة إلى الطفل واصطحبته في جولة في الدورية الفارهة في منطقة لاميرا وهو ما ساهم في إسعاده، فيما أكدت والدة الطفل تعلقه بشخصية رجل الشرطة لذلك قررت التواصل مع شرطة دبي من أجل تحقيق أمنيته ووجدت ترحيباً وجدية كبيرة، مقدمة شكرها إلى شرطة دبي على حرصها على إسعاد طفلها وترك أثر إيجابي ورائع في حياته وأمانيه.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 113 زيارة ) .
أنفقت شركة «أدنوك للتوزيع» نحو 800 ألف درهم لدعم مشاريع التنمية الاجتماعية والرعاية الصحية عام 2019. وكشف تقرير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لعام 2019 الصادر عن «أدنوك للتوزيع»، عن قيام الشركة بتنفيذ العديد من برامج التمكين المجتمعية بداية من الرعاية ومروراً بالمبادرات الاجتماعية وصولاً إلى الشراكات مع المؤسسات الخيرية. وأكدت «أدنوك للتوزيع» حرصها على القيام بمسؤوليتها في دعم المجتمع المحلي والاستراتيجيات الوطنية مثل رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071 والرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، والتي تركز جميعها على تعزيز تنمية وازدهار الدولة بصورة عامة. وأوضحت أنها سوف تواصل جهودها ومبادرتها المجتمعية، مشيرة إلى تكليف موظف متخصص للمسؤولية المجتمعية، تشتمل مهامه التخطيط لجميع برامج الاستثمار الاجتماعي وتنمية المجتمع. وطرحت «أدنوك للتوزيع» 12700 حقيبة مستدامة بالشراكة مع وزارة التغير المناخي والبيئة في مبادرة تحث الأفراد على انتهاج عادات تسوق ملائمة للبيئة. وأوضحت الشركة أن المبادرة تهدف إلى طرح حقيبة تسوق قابلة لإعادة الاستخدام مصنوعة من الجوت والقطن فقط، حيث تم توفيرها في منافذ التجزئة بمحطات الخدمة. وحظيت الحملة باستجابة واسعة من العملاء. فحوصات وأطلقت الشركة حملة صحية تم خلالها إجراء فحوصات طبية مجانية لعدد 515 فرداً، كما تم توزيع 925 حقيبة إسعافات أولية. وأشارت الشركة إلى أن الحملة تم تنظيمها بالتنسيق مع «في بي إس للرعاية الصحية» في مناطق ربدان، ومحوي الشمالية، ومدينة زايد وغياثي بإمارة أبوظبي. وأوضحت أنه تم نشر وحدات صحية متنقلة في 4 من محطات خدمة أدنوك في أبوظبي والظفرة لمدة يومين، وتم خلالها إجراء الفحوصات الطبية المجانية. وتبرعت «أدنوك للتوزيع» بمبلغ 100000 درهم لحملة «الكرفان الوردي» لمكافحة سرطان الثدي بهدف زيادة الوعي وتبديد الخرافات المتعلقة بسرطان الثدي في المجتمع الإماراتي. كما أطلقت مبادرة لتوزيع زجاجات مياه وعصائر على نحو 12000 شخص من العاملين في الأماكن المفتوحة ضمن حملة «رحمة» بالتعاون مع شركة أدنوك للغاز الطبيعي المسال، مشيرة إلى تنفيذ الحملة على العاملين في كل من أبوظبي والظفرة. وأطلقت العديد من المبادرات الإنسانية خلال شهر رمضان الماضي، وأكدت الشركة توزيع 6340 أسطوانة غاز من البترول المسال على أكثر من 300 عائلة لاستخدامها في طهي وجبات الإفطار في شهر رمضان بالاشتراك مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان، لتقديم وجبات إفطار في أبوظبي والظفرة والفجيرة. 70000 تبرعت أدنوك للتوزيع بمبلغ 70000 درهم لحملة شرطة دبي «النقاط البيضاء» لتشجيع السائقين على الالتزام بالقوانين واللوائح المرورية بغية تحقيق السلامة المرورية. كما قامت الشركة بتوزيع 116000 صندوق إفطار تحتوي على زجاجات المياه، والتمور، والكعك والمناديل المعطّرة وتوزيعها من خلال محطات خدماتها.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 127 زيارة ) .
ترأست دولة الإمارات - ممثلة في صندوق الزكاة - أمس الاجتماع الخامس عشر لرؤساء الأجهزة المسؤولة عن الزكاة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد عن طريق الاتصال المرئي. ترأس الاجتماع من جانب الدولة الدكتور محمد سليمان البلوشي مدير إدارة شؤون مستحقي الزكاة، وضم الوفد المشارك الدكتور عبدالرحمن سلمان الحمادي، مدير إدارة موارد الزكاة والإعلام، وسالم الزبيدي مدير مكتب الأمانة العامة لصندوق الزكاة. ورحب الدكتور محمد سليمان البلوشي - في كلمته الافتتاحية - بالمشاركين من الدول الأعضاء ممثلي أجهزة الزكاة المسؤولة عن الزكاة، ونقل تحيات معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع رئيس مجلس إدارة الصندوق، وأمين عام الصندوق عبدالله بن عقيدة المهيري، وأكد أن هذه الاجتماعات هي استمرار للجهود الكبيرة التي تبذلها دول مجلس التعاون لتعزيز التنسيق والتعاون فيما بينها في مختلف المجالات. وقد جرى استعراض ومناقشة المواضيع ذات العلاقة بالعمل الخليجي المشترك. واعتمد رؤساء الأجهزة توصية اللجنة التحضيرية بتعديل عنوان مشروع الاستراتيجية المشتركة الاسترشادية لخدمة دافعي ومستحقي الزكاة وفق مرئيات الدول الأعضاء. كما تم استعراض ورقة العمل المقدمة من صندوق الزكاة «تداعيات أزمة كورونا المستجد (كوفيد19) على العمل الزكوي»، وتمت التوصية بتعميم ورقة العمل على الدول الأعضاء.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 104 زيارة ) .
نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع جلسة تشاورية افتراضية مع عدد من الأسر وأصحاب الهمم ومتعاملي وموظفي الوزارة وموظفي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، بحضور الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس فريق خطة الاستعداد للخمسين، وبمشاركة قيادات من الوزارة، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بإشراك كافة الفئات المجتمعية في مشروع تصميم وصياغة مستقبل الحياة في دولة الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، من خلال المشاركة في وضع محاور ومكونات خطة مئوية الإمارات. وتضمنت الجلسة محاور حيوية تتعلق باحتياجات الرعاية الصحية للمجتمع من أفراد وأسر وأصحاب الهمم ومتعاملين وموظفين، حول تعزيز أنماط الحياة الصحية، وتطوير الخدمات الوقائية والتعزيزية برؤية مستقبلية، بالإضافة للحد من الأمراض المزمنة ومكافحة السمنة عند الأطفال واليافعين، وتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتطبيب عن بعد ضمن معايير الرعاية الصحية المستقبلية، وتعزيز الابتكار في الخدمات الإلكترونية والذكية. فريق واحد وأشار الدكتور أمين الأميري إلى أن الاقتراحات والأفكار التي تمت مناقشتها في الجلسة شكلت إثراءً لعملية تطوير الخطة التنموية الشاملة في قطاع الصحة وإغنائها بأفكار جديدة، من خلال توسيع نطاق المعرفة بالتحديات التي تواجهها هذه الفئات ومناقشة الآراء التفاعلية لتلبية الاحتياجات الصحية للمجتمع وتطوير الخدمات الصحية، تمهيداً لإطلاق المبادرات النوعية بما يواكب المتغيرات للخمسين عاماً القادمة. وأكد الدكتور الأميري أن الجلسة التشاورية حققت أهدافها، وسيعمل فريق خطة الاستعداد للخمسين في الوزارة على حصر جميع الأفكار والمبادرات التي شهدتها الجلسة وتوثيقها وتصنيفها حسب المواضيع والفئات، بهدف دراستها وتحليل المخرجات والتنقيح والبحث عن أفكار مبتكرة وفعالة تخدم أهداف الإشراك المجتمعي. مشاركة وشهدت الجلسة تفاعلاً إيجابياً من المشاركين الذين قدموا عدداً من الأفكار والمقترحات البناءة التي تشكل مدخلاً لمزيد من التطوير في الخدمات الصحية، حيث تقدم أحمد الغفلي أحد أصحاب الهمم من وزارة تنمية المجتمع بفكرة إنشاء تطبيق ذكي لتحديد أقرب صيدلية يتوافر فيها الدواء المطلوب من خلال باركود خاص لكل منتج دوائي.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 161 زيارة ) .
أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم مذكرة تفاهم مع الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بمملكة البحرين الشقيقة بشأن تبادل ونقل الخبرات بين الجانبين، والمساهمة في تأهيل الأطفال من فئة اضطراب التوحّد من خلال رياضات ركوب الخيل التي لها جاذبية خاصة لديهم، وتُسهم في علاجهم، وذلك من خلال البرامج والزيارات والأنشطة المتفق عليها بين الجانبين. حضور حضر مراسم التوقيع التي جرت عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بعد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الدولة لدى مملكة البحرين والشيخ خالد بن عبدالله بن علي بن حمد آل خليفة سفير البحرين لدى الدولة ومحمد النصف أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية وعدد من قيادات المؤسسة والاتحاد البحريني. وقع المذكرة عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة، وعن الاتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة الشيخ عيسى بن عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس الاتحاد. وأعرب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عن تقديره للقائمين على الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بمملكة البحرين الشقيقة، ورحب سموه بإبرام مذكرة التفاهم المشتركة بين المؤسسة والاتحاد، مشيداً بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات ومملكة البحرين برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين.
16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الثاني 1442 هـ( 112 زيارة ) .
أطلق برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع مبادرة «التوعية الصحية التطوعية في الشواطئ» في بادرة مبتكرة تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف الصحي لمرتادي الشواطئ تحت شعار «لا تشلون هم»، بإشراف أطباء الإمارات ومشاركة المتطوعين الصحيين من سفراء الإمارات للتوعية والتثقيف الصحي، باستخدام حافلات متنقلة مزودة بتكنولوجيا التثقيف الصحي الميداني والافتراضي. وتأتي المبادرة استكمالاً لحملات التوعية الصحية التطوعية في الأحياء السكنية والمؤسسات والتجمعات التجارية التي حققت نجاحاً كبيراً في زيادة الوعي المجتمعي والمؤسسي بأهم الأمراض وأفضل سبل العلاج والوقاية، بمبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، ودائرة البلديات والنقل، وبلدية مدينة أبوظبي، ومركز أبوظبي للتطوع، وعيادة صحة المجتمع المتحركة، وجمعية إمارات العطاء، في نموذج للعمل المشترك بين المؤسسات الاتحادية والمحلية بالدولة، والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأهلية غير الربحية، لتبني مبادرات تسهم بشكل فاعل في تعزيز الصحة المجتمعية والعمالية والمؤسسية. وقالت نورة خليفة السويدي، الأمين العامة للاتحاد النسائي العام: «إن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع أطلق مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية، بهدف استقطاب الخبراء من الكوادر الصحية من خط الدفاع الأول محلياً ودولياً، وتأهيلهم وتمكينهم من التطوع الصحي في مختلف إمارات الدولة لخدمة مختلف فئات المجتمع ورد الجميل للوطن، من خلال تبني حزمة من المبادرات الصحية التطوعية التي تسهم في زيادة الوعي المجتمعي بأهم الأمراض وأفضل سبل الوقاية والعلاج، وبالأخص الأمراض الوبائية والمزمنة، إضافة إلى تبني أفكار ومشاريع مبتكرة بمجال التوعية والتثقيف الصحي، تسهم في مساندة الجهود الرسمية في الحد من انتشار مرض فيروس كورونا، وزيادة الوعي المجتمعي بطرق الوقاية والعلاج من الأمراض الوبائية والمزمنة».
16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الثاني 1442 هـ( 156 زيارة ) .
عززت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، جهودها الإنسانية لدعم المتأثرين من إعصار «جوني» في الفلبين، من خلال المساعدات الإغاثية العاجلة والمتنوعة التي وزعتها عبر وفدها الموجود هناك حالياً، على آلاف الأسر في عدد من المناطق المتضررة، الذين تقطعت بهم السبل جراء الإعصار، وذلك بالتعاون والتنسيق مع سفارة الدولة في مانيلا والصليب الأحمر الفلبيني. وتأتي هذه المساعدات ضمن المرحلة الأولى من البرنامج الإغاثي للهيئة، لتوفير الاحتياجات الأساسية العاجلة للمتأثرين من الإعصار، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر. وتتضمن هذه المرحلة من المساعدات المواد الغذائية والإيوائية والطبية، إلى جانب الاحتياجات الأخرى. ويقوم الوفد خلال الأيام القادمة بتوفير المزيد من المستلزمات الإغاثية الضرورية لعدد من المناطق الأكثر تضرراً من الإعصار، رغم صعوبة الوصول إليها في هذه الظروف بسبب انقطاع الطرق والأضرار التي لحقت بخدمات البنية التحتية، حيث يدرس الوفد حالياً كل الخيارات لسرعة الوصول إلى المتأثرين في تلك المناطق.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 94 زيارة ) .
أطلقت هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين أمس، وبدعم ورعاية الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، حملة «لبيه يا وطن»، ضمن المرحلة الرابعة، والتي تُعنى بتوزيع 100 ألف كمامة ومعقم على فئة العمالة في أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك والأعلاف والمواشي في منطقة العين. وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض لـ«البيان»: «نسعى دائماً لدعم ورعاية أهداف الهيئة الخيرية والإنسانية لتعزيز شتى التدابير والإجراءات الاحترازية من أجل الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد، وإكمال جهود باقي مؤسسات ودوائر الدولة، لمواكبة توجيهات القيادة الرشيدة لمحاصرة واستباق الفيروس». وتابع: «ضمن مبادرة «لبيه يا وطن» في مرحلتها الرابعة بادرنا بتوزيع باقة من المستلزمات الصحية والمتمثلة في 100 ألف كمامة ومعقم على فئة العمالة في أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك والأعلاف والمواشي في منطقة العين. إلى جانب قيام المتطوعين بتقديم التوعية الصحية عن فيروس كورونا، وحثهم على عدم رمي الأدوات الصحية المستخدمة في الشارع. وتوعيتهم بسبل الوقاية من انتشار الفيروس عبر الإرشادات الصحية والوقائية، وكيفية اتخاذ إجراءات احترازية جدية على رأسها التباعد الجسدي، إلى جانب الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات من أجل حماية الشخص نفسه والآخرين من حوله». وأكد العامري أن إطلاق المبادرة جاء بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبو ظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تأتي في إطار جهود الدولة للحد من انتشار كورونا وتعزيز التدابير الاحترازية والوقائية من الفيروس، منوهاً إلى نقطة مفادها ضرورة الالتزام بمصلحة الوطن لأنها فرض على كل مواطن ومقيم على هذه الأرض، وضرورة اتباع التوصيات والتعاليم، وأهمية الشعور بروح المسؤولية.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 88 زيارة ) .
نجحت «أطباء الإمارات» في الوصول برسالتها الإنسانية لأكثر من 2 مليون شخص محلياً ودولياً منذ بداية يناير العام الجاري، من خلال تبني سلسلة من المبادرات التشخيصية والعلاجية والوقائية والتدريبية المبتكرة وغير المسبوقة، والتي ساهمت بشكل فعال من الحد من انتشار الأمراض المعدية وبالأخص مرض فيروس «كورونا» من خلال سلسلة من العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية والدورات التدريبية المتخصصة في شتى بقاع العالم والتي ساهمت في خلق جيل جديد من رواد الأعمال وتمكينهم من التخفيف من معاناة المجتمعات محلياً ودولياً كسفراء للإنسانية انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثره، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2020 عام الخمسين الهادفة إلى تمكين الشباب في مجالات الإبداع والابتكار الاجتماعي والعطاء الإنساني بمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني في نموذج مميز للعمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني.