10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 85 زيارة ) .
برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تعزيز جودة الحياة لأصحاب الهمم، أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، مبادرة خاصة بأصحاب الهمم، بمنحهم بطاقة «فزعة همم». وتأتي هذه المبادرة بشراكة استراتيجية بين وزارة تنمية المجتمع، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وبدعم خاص من الجهات الحكومية المقدمة للخصومات والتسهيلات. حضر الإطلاق الذي جرى بخاصية التواصل المرئي، سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وفلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة البلديات والنقل بأبوظبي، وعبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وراشد القبيسي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «صحة»، وعبد الله الساهي وكيل دائرة البلديات والنقل، والمقدم أحمد بوهارون الشامسي، مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، وطلال مصطفى الهاشمي، المدير الوطني والتنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي. مبادرات وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أن المؤسسة تعمل دائماً للتعاون مع جميع شركائها الاستراتيجيين في مختلف المبادرات والمشاريع بهدف تمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع، ويأتي هذا التعاون مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية «فزعة» عبر إطلاق عضوية بمميزات استثنائية تمنح لحامليها من أصحاب الهمم مواطنين ومقيمين باسم «فزعة همم» تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع ومبادئ الحكومة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم. جهود وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي: نحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة مع فزعة ومؤسسة زايد لأصحاب الهمم، والتي تأتي لتتوج جهود مستدامة، وتعاوناً غير محدود لمنح جميع لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي والأشخاص من ذوي التحديات الذهنية في الدولة بطاقة «فزعة همم» لتساهم في منحهم باقات من التسهيلات والمزايا اللامحدودة، وتقدر جهودهم الكبيرة معنا في الأولمبياد الخاص بمختلف برامجنا، ومن خلال وضع شعار مؤسستنا على البطاقة المقدمة إلى أصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية نعمل على الترويج للمؤسسة التي تستكمل مسيرة وتحمل إرث الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. من جهته، قال الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي: لطالما حظي أصحاب الهمم باهتمام ورعاية قيادتنا الرشيدة التي حرصت دوماً على توجيه الجهود المحلية لدعمهم وضمان دمجهم في المجتمع، فضلاً عن تقديم الفرص المناسبة لهم ليتمكنوا من إبراز قدراتهم وتوظيفها في بناء المجتمع. واليوم، بتوجيهات كريمة من قادتنا، حفظهم الله، نثمن المبادرات الرائدة التي تطلقها مؤسسة زايد العليا وصندوق «فزعة» لدعم أصحاب الهمم وتلبية احتياجاتهم من خلال حشد الجهود المؤسسية لما فيه منفعة هذه الفئة وسعادتها. تسهيلات وتقدم البطاقة تسهيلات خاصة بأصحاب الهمم في مجال خدمة المتعاملين، وتسهيلات وامتيازات مقدمة من شركات مملوكة من قبل أصحاب الهمم، وخدمات التوصيل المجاني، سواء في البلديات والتراخيص والمواد الغذائية وفي المجال المالي كرسوم إعفاء في المرافق الترفيهية وغيرها، وفي المجال المعرفي كتوفير كتيبات تعريفية ناطقة بعدة لغات، ونشرات ومطبوعات وأدلة إرشادية وتوعوية بلغة برايل باللغتين العربية والانجليزية مع مراكز تقديم الخدمة لدى الجهات المشاركة، وفي المجال الترفيهي والرياضي كتوفير أجهزة لياقة بدنية لممارسة الرياضة والإحماء تعزيزاً للمناعة والقوة البدنية. خدمات تضم الخدمات التي يتمتع بها حامل بطاقة «فزعة همم» الجديدة خدمات تقدمها دائرة البلديات والنقل وهي خدمة نقل الركاب في «العبرات» ويعفى مرافق واحد فقط، خدمة نقل الركاب بالحافلات العامة ويعفى مرافق واحد فقط، وخدمات الحدائق العامة، وفي خدمات مركبات الأجرة خصم 50 %، وفي خدمة التعرفة المرورية سالك في أبوظبي يعفى أصحاب الهمم من الرسوم بعدد مركبة واحدة فقط، وغيرها.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 74 زيارة ) .
تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان تقدّم سير العمل في مشروع بطين السمر السكني بإمارة رأس الخيمة، أحد أضخم مشاريع البرنامج السكنية من حيث الامتداد العمراني وعدد الوحدات السكنية. ورافقه في جولته التفقدية، كل من المهندس محمد إبراهيم المنصوري، المدير التنفيذي للشؤون الهندسية، والمهندس عبدالله الحبسي، مدير مشروع بطين السمر السكني. ويستعد برنامج الشيخ زايد للإسكان لتخصيص 128 مسكناً للمواطنين خلال الأيام القليلة القادمة والتي تم تسلمها ابتدائياً من مقاول المشروع وتضم نماذج سكنية متنوعة تشمل غرفتين و3 غرف و4 غرف نوم، وذلك ضمن المرحلة الأولى للمشروع الذي يضم 960 مسكناً في مراحله الثلاث. وأكد النعيمي خلال الزيارة الميدانية للمشروع أن استقرار المواطنين وسعادتهم في مقدمة أولويات قيادتنا الرشيدة التي سخرت كل الإمكانات للمضي قدماً نحو إنشاء مشاريع سكنية وتنموية مستدامة تفوق طموحات وتطلعات المواطنين. كما أكد النعيمي أن المشاريع التنموية والإسكانية في الدولة كانت تسير بانتظام وفق خططها وجداولها الزمنية خلال جائحة كورونا وتتم متابعتها بشكل دوري من خلال الزيارات الميدانية والزيارات عن بُعد. وقال: «إن البرنامج ومنذ بداية تداعيات انتشار جائحة كورونا قام بدعم شركات المقاولات والاستشارات الهندسية وأطلق مجموعة من المحفزات لضمان استمرار الأعمال ودعم الاقتصاد الوطني». واطلع النعيمي على برنامج استمرار الأعمال والإجراءات الاحترازية في المشروع في ظل الظروف الحالية لمواجهة وباء كوفيد 19، بما يضمن تحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة للعاملين في المشروع والمضي قدماً في الأعمال الإنشائية لتسليمها في الموعد المحدد. إجراءات ويضم برنامج استمرار الأعمال مجموعة من الإجراءات التي طبقها البرنامج مع شركات المقاولات والإنشاءات والاستشارات الهندسية في المشروع، وأبرزها «عقد ورش توعية بمختلف اللغات للعاملين في المشروع للتعريف بالوضع الصحي الراهن وشرح الطرق الوقائية والإجراءات الاحترازية وأهمية تطبيقها وتفعيل نقاط فحص حرارة العاملين في المشروع وعزل أي عامل يتبين ارتفاع درجة حرارته، وإلزام العمال وضع الكمامات والقفازات مع الاحتفاظ بمسافات آمنة في الحافلات وخلال العمل وعند تناول الطعام، وتوفير المعقمات وتعقيم المرافق ومكاتب المشروع والأسطح بالطرق الملائمة». ويتم العمل في موقع المشروع على فترتين صباحية ومسائية.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 80 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات اليوم طائرة مساعدات تحتوي على 18 طنا من الإمدادات الطبية والغذائية إلى موريتانيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ستفيد منها أكثر من 14 ألفا من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال سعادة حمد غانم المهيري سفير الدولة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية.. " تقدم دولة الإمارات المساعدات لموريتانيا اليوم لدعم جهودها الدؤوبة في مكافحة كوفيد-19 وذلك في إطار التعاون والتضامن العالمي للحد من انتشار الوباء، والعمل معا للتغلب على هذه الظروف الصعبة، من أجل تحقيق مستقبل أفضل تكون فيه الصحة العامة أولوية للمجتمع الدولي". وكانت دولة الإمارات أرسلت في 19 أبريل 2020 طائرة تحمل 18 طنا من المساعدات الطبية والغذائية إلى موريتانيا، استفاد منها 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. يذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 730 طنا من المساعدات إلى أكثر من 64 دولة، استفاد منها نحو 730 ألفا من العاملين في المجال الصحي.ش
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 109 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مشروع البرامج التدريبية والترفيهية المباشرة لأولياء الأمور والأسر وأفراد المجتمع ممثلاً في برنامج (إثراء) الذي يشمل سلسلة من البرامج التثقيفية التوعوية والترفيهية و43 ورشة عمل يجري تنفيذها من قبل كوادر المؤسسة التربوية والتخصصية بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على مستوى إمارة أبوظبي عبر برنامج «الاتصال المرئي» ومن خلال حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي لإثراء الحصيلة المعرفية للفئات المستهدفة والتوعية والتثقيف بشأن أصحاب الهمم. يأتي ذلك في إطار التزام المؤسسة بالمسؤولية المجتمعية والتنموية لتوعية وتثقيف أصحاب الهمم، وتوسيع المعرفة بين شرائح وأفراد المجتمع بأهمية تمكينهم وتشجيعهم على الانخراط في مختلف القطاعات من دون تمييز وبما يوائم قدراتهم فضلاً عن خلق حلقات معرفية لتبادل الخبرات فيما بين الأسر وأولياء الأمور في جلسات الورش. وقال عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة: إن دور مؤسسة زايد العليا ليس مجرد تقديم برامج الرعاية والتأهيل لمنتسبيها من أصحاب الهمم بل يتخطى ذلك إلى تقديم خدمات متنوعة، وإطلاق مبادرات مجتمعية نوعية، منها ما يتعلق بتعزيز الجهود التوعوية بهدف تمكين أصحاب الهمم، وتوعية المجتمع بالمفاهيم الصحيحة المتعلقة بهم. تفعيل قال عبدالله الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم: إن إطلاق «إثراء» يهدف إلى تفعيل دور خبرات ومعارف موظفي مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لـ «زايد العليا» عبر برامج الاتصال المرئي مباشرة مع الجمهور، ونشر مفاهيم معرفية علمية تثقيفية لأصحاب الهمم وأسرهم.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 102 زيارة ) .
نظمت بلدية مدينة العين، بالتعاون مع أكاديمية أبوظبي الحكومية، الملتقى السادس 2020 لأصحاب الهمم. حضر الملتقى، الذي أقيم مساء أول من أمس عن بعد من خلال استخدام وسائل الاتصال المرئية، المهندس علي خليفة القمزي، المدير العام لبلدية مدينة العين بالإنابة، وناصر إسماعيل، الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية وتنمية المجتمع، وعلياء عبد الله المزروعي، المدير العام لأكاديمية أبوظبي الحكومية، وعدد من مسؤولي الجهات والهيئات الحكومية المعنية بإمارة أبوظبي، وأكثر من 280 مشارك من أصحاب الهمم وذويهم، للوقوف على احتياجاتهم وسبل تطوير الخدمات المقدمة لهم. وقال خليفة القمزي، في كلمته خلال الملتقى: «إننا تعلمنا من قيادتنا الرشيدة الاستمرار في العمل والإنجاز مهما كانت الظروف والأحوال، لذلك وفي ظل الظروف الراهنة استمرت بلدية مدينة العين في تقديم خدماتها وإنجاز مشاريعها بلا توقف وانقطاع». وأضاف أن الالتقاء بأصحاب الهمم ضرورة وأهمية بالغة، لأننا أخذنا على عاتقنا مع شركائنا الاستراتيجيين أن نجدد اللقاء معهم حتى نرتقي في الخدمات الموجهة إليهم، لكي نقدم ما يحتاجون إليه ونستمع كذلك لآرائهم ومقترحاتهم. خدمات وأوضح أن بلدية مدينة العين قدمت العديد من المبادرات والخدمات التي تسهم في دعم توجهات الحكومة الرشيدة للاهتمام بأصحاب الهمم ودمجهم بالمجتمع ومنها تطوير المرافق العامة من خلال إنشاء 15 حديقة باسم حديقة الأمل، وهي الحدائق الأولى من نوعها لأصحاب الهمم في مدينة العين، وتقديم الخدمات الخاصة لأصحاب الهمم عبر توفير طباعة المعاملات بلغة برايل لخدمة المكفوفين. وفي مجال الخدمات، أطلقت أخيراً خدمة آمر التي تقدم خدماتها لكبار المواطنين وأصحاب الهمم بكل سهولة ويسر.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 83 زيارة ) .
بناء على أوامر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان بتوفير سكن مؤثث للأيتام السودانيين الذين فقدوا والديهم جراء جائحة كورونا سلمت هيئة الأعمال الخيرية لأيتام الستة شقتين لهم وللأسرة القائمة على شؤونهم في منطقة النعيمية في عجمان .
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 111 زيارة ) .
أشاد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في تصدّرها المركز الأول عربياً في تقرير مؤشر الأداء البيئي EPI لسنة 2020. وقال في إطار الاحتفال بـ«اليوم العالمي للبيئة» الذي يوافق الخامس من يونيو كل عام: يُضاف هذا الإنجاز الجديد إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الإمارات في شتى المجالات الريادية، مشيراً إلى أن تربّعها هذا المركّز المتقدّم يؤكد بكل فخر النقوش التي يتزين بها الوطن في إنجاز أرقى معايير النظام البيئي، التي حرص على استدامتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. تنافس كبير وعبّر خليفة بن محمد عن اعتزازه بهذا التقدّم البنّاء، مؤكداً أن حصد هذه الترتيب الدولي وسط تنافس كبير بين المشاركين يدل بوضوح على ما وصلت إليه الإمارات من تحقيق معدلات ومعايير عالمية في مستوى الوعي البيئي والاهتمام بصون البيئة، لافتاً إلى أهمية مواصلة نشر ثقافة الوعي البيئي بين أفراد المجتمع في ظل تنامي الاهتمام العالمي بالأداء البيئي والتطور الحضاري، وتحقيق التوازن والانسجام بين الإنسان والبيئة. وأثنى على البرامج والمشاريع التنموية التي تنفذها وزارة التغير المناخي والبيئة في هذا المجال بهدف إيجاد بيئة صحية سليمة، مشيراً كذلك إلى الدور المهم الذي تضطلع به المؤسسات ذات العلاقة والجمعيات ذات النفع العام التي تُعنى بمجال البيئة، بما يحقق ارتفاع مستوى الإصحاح البيئي والاهتمام بهذا الجانب الحيوي وديمومته، مما ينعكس إيجاباً على المجتمع وبالتالي ينعم المواطن والمقيم بالرفاهية والكمال.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 90 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة طائرتين محملتين بمعدات طبية إلى كل من غروزني وداغستان. ويأتي ذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في إطار مساعدة الدول الصديقة في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد. وقد نشر الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف عبر حسابه الخاص على تلغرام: "لقد أجريت محادثة هاتفية مع أخي الأكبر، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكد دعم بلاده لجمهورية الشيشان في إطار مكافحة فيروس كورونا".
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 104 زيارة ) .
أطلقت الحملة الوطنية للتطوع «الإمارات تتطوع» مبادرة لتعزيز مهارات الصحفيين الميدانيين عن طريق استكمالهم دورة تدريبية «عن بعد» تمكنهم من فهم طرق التطوّع الآمن في إطار مكافحة «كوفيد 19»، والتي بدأها الصحفيون منذ منتصف شهر مايو 2020 وتستمر حتى 12 يوليو 2020، ويجري تقديمها من خلال المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» ‏‏http://www.volunteers.ae، وذلك بالتعاون بين وزارة تنمية المجتمع وجمعية الصحفيين الإماراتية وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. وتم إعداد الدورة التدريبية «لنستعد للتطوع لمكافحة كوفيد 19» من قبل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لتزويد المتطوعين المعلومات والحقائق حول كوفيد 19، وكيف ينتشر وما الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم والآخرين أثناء تطوعهم للحد من انتشار هذه الجائحة. وجاء إطلاق الدورة التدريبية لتلبية الطلب المتزايد على تدريب المتطوعين في دولة الإمارات. 100 فرصة وقالت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، المتحدث الرسمي لحملة «الإمارات تتطوع»: إن الدورة التدريبية تعد واحدة من أكثر من 100 فرصة أو مبادرة تطوعية تقدمها منصة «متطوعين.إمارات» للمجتمع بمختلف مؤسساته، سواء كان ذلك بالتطوع الميداني التقليدي أو بالتطوع الافتراضي «عن بعد»، مشيرة إلى أن هذه الدورة التخصصية تبدو أكثر أهمية لأنها تُعنى بحماية وتحصين ناقلي الخبر والمعلومة والصورة من الميدا وقال محمد الحمادي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية: إن الجمعية تحرص على دعم الصحفيين في مختلف الأوقات والظروف، وفي ظل هذه الجائحة العالمية فإن الجمعية تعمل على ضمان سلامة الصحفيين الذين يتطلب عملهم تغطية الأحداث في مختلف المواقع بهدف إيصال المعلومة ونقل المحتوى الإعلامي الهادف، حيث تأتي دورة «لنستعد للتطوّع لمكافحة كوفيد 19» لتوعية الصحفيين حيال التدابير الاحترازية الواجب اتباعها أثناء عملهم في الميدان حفاظاً على سلامتهم أثناء أداء واجبهم المهني وأشاد الحمادي بجهود حكومة الإمارات والحملة الوطنية للتطوع، ومنصة «متطوعين.إمارات»، على الجهود المستدامة في دعم الصحفيين، وتوفير أفضل ما يلزم لهم.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 111 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، عن اعتماد الهيئة الوطنية للمؤهلات للدبلوم المهني لتأهيل مدربين في مجال تعليم وتدريب أصحاب الهمم، وهو مؤهل مهني وطني تم تطويره من قبل لجنة وطنية معتمدة من الهيئة الوطنية للمؤهلات. ويهدف المؤهل للاستثمار برأس المال البشري المواطن لغرض تأهيل وظيفة مساعد مدرب لخدمة أصحاب الهمم في مؤسسة زايد العليا ورفع كفاءة العمل للكوادر التربوية. وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، حرص المؤسسة البالغ على وضع وتنفيذ التصورات والاستراتيجيات التي تنسجم مع الخطط التنموية للدولة وأهدافها المستقبلية والتي تصب في استثمار الإنسان بالدرجة الأولى، ودعم استدامة برامج التأهيل والتطوير والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي والمهني لكوادرها التربوية والإدارية، بما يعزز أداء المؤسسة لضمان قدرتها على تقديم أفضل وأرقى معايير الرعاية والتأهيل العالمية لمنتسبيها من أصحاب الهمم. وقال سموّه في تصريح صحافي بمناسبة اعتماد «الدبلوم المهني» والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تواصل مسيرة التنمية والبناء لتلبية طموحات شعب الإمارات، والوصول إلى المراكز الأولى في مختلف القطاعات، وإن مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات الحيوية مستمرة للعبور إلى المستقبل، وذلك وفق منهجية واضحة تعتمد على استشراف المستقبل ورسم الاستراتيجيات والخطط الاستباقية التي يتشارك فيها جميع أبناء الوطن من مواطنين ومقيمين لإيجاد أفضل الحلول للتحديات، وتأمين أفضل مستويات الحياة للأجيال القادمة، وخاصة في كل ما يتعلق بتعليم وتأهيل أصحاب الهمم و تدريب الكوادر القادرة على دعمهم لاستمرار مسيرة العطاء والتنمية. التزام وأضاف سموّه: تعكس أهداف المؤسسّة في مجال الاستدامة التزامنا بمنهج متكامل يشمل كافة جوانب أعمالنا ومساهمتنا في رعاية وتأهيل أصحاب الهمم، والكوادر البشرية التي تعد أثمن أصولنا، والمؤسسة تواصل المسيرة نحو تحقيق أهدافها السامية وتأدية رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،. وأشار سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان إلى أهمية تضافر الجهود والتعاون بين الجهات الحكومية في الدولة، سواء محلية أو اتحادية لمواكبة التحديات، وتشكيل رؤى مستقبلية تنسجم مع الأهداف الوطنية لتحقيق متطلبات المرحلة المقبلة بما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين والمقيمين، ويضمن استمرار مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في كافة القطاعات وصولاً إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071. معايير ومن جانبه قال مبارك سعيد الشامسي مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات: «إن هذا الاعتماد الجديد يأتي في إطار الاستراتيجية الجديدة التي تنتهجها الهيئة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، وفق أعلى المعايير العالمية، لافتاً إلى أن أصحاب الهمم يشكلون عنصراً رئيسياً في المجتمع، ومصدراً من مصادر الثروة البشرية المواطنة التي تحظى باهتمام ورعاية القيادة الرشيدة». وأكد أن الهيئة الوطنية للمؤهلات تمتلك كافة المقومات اللازمة لتمكين الكفاءات الوطنية بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، حيث قام «أبوظبي التقني» كجهة مانحة معتمدة من الهيئة بالإشراف على عملية طرح المؤهل في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني لضمان جودة مخرجات التعلم. ومن ناحيته قال عبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، إن المؤسّسة تحظى بدعم لامتناه من قبل القيادة الرشيدة، وأكد أن سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة يدعم برامج التأهيل والتطوير والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي والمهني لكوادر المؤسسة. وأشار إلى أن الدبلوم المهني الذي تم اعتماده يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، حيث سعت المؤسسة منذ عام 2017 لاتباع معايير الهيئة الوطنية للمؤهلات في تطوير المؤهل من خلال اللجنة الوطنية المعتمدة من الهيئة ليكون مؤهلاً مهنياً يخدم تطوير الكوادر الوظيفية العاملة بالمؤسسة وخلق فرص وظيفية لمن لديهم القدرة والإمكانيات للعمل وتنقصهم الخبرة التخصصية والمهنية في مجال التعليم والتدريب المهني، حيث سيمُكّن هذا النوع من الدبلوم المهني تحقيق المؤسّسة أعلى النتائج المرجوة في دعم أصحاب الهمم.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 63 زيارة ) .
عرب ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، عن تقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على مساعدتها في توفير الإمدادات الصحية والإنسانية للدول المتضررة من جائحة «كوفيد - 19». وتوجه بيزلي الذي كان في استقبال طائرة شحن إماراتية لدى وصولها إلى مطار أكرا بغانا، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تخصيص حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة طائرات لنقل المستلزمات والمواد الطبية للعاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في القارة الأفريقية، وذلك عبر مقطع مرئي على حسابه الخاص بموقع تويتر. وأكد أن «وصول طائرة الشحن يعكس خصال الكرم والسخاء التي تتمتع بها قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة»، مشيراً إلى أن هذا الجسر الجديد يعكس التعاون المشترك البناء، خاصة في ظل هذه الأزمة. وكانت دولة الإمارات أطلقت بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، جسراً جوياً دولياً لتوفير الإمدادات الصحية والإنسانية التي تشكل شريان الحياة للمجتمعات الهشة التي تعاني من جائحة «كوفيد-19» في كافة أنحاء العالم. ويعمل الجسر بشكل دوري بين الدولة ومواقع رئيسية في كافة أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، لتوفير المستلزمات والمعدات الطبية، وآلاف الأطنان من البضائع الحيوية لتلبية احتياجات المجتمعات الهشة والعاملين في الصفوف الأمامية في أكثر من 100 دولة في العالم.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 65 زيارة ) .
منذ انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» في فبراير الماضي، عمدت دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى مواصلة تقديم المساعدات الطبية اللازمة للدول المتأثرة بالوباء، بصورة منتظمة، إلى مختلف دول العالم، بهدف تعزيز قدرتها على مكافحة المرض، وإنقاذ حياة المصابين، والسيطرة على الوباء. وقدمت الإمارات، خلال الفترة الماضية، مساعدات ومستلزمات طبية بأنواعها لمكافحة الوباء، إلى ما يزيد على 670 ألفاً من الكوادر الطبية والفنية في مستشفيات أكثر من 58 دولة حول العالم، كما واصلت دولة الإمارات، جهودها في نقل العالقين في عدد من الدول إلى بلدانهم، واستضافة أعداد كبيرة منهم في مدينة الإمارات الإنسانية، وإحاطتهم بالرعاية والعناية الطبية اللازمة أثناء الحجر الصحي. حرص وتجسد المبادرات الإنسانية، حرص دولة الإمارات الدائم، على دعم ومساندة الدول الشقيقة والصديقة، وتأكيداً لنهج العمل الإنساني الراسخ، الذي يعد ركيزة أساسية من ركائز السياسة الإماراتية، التي تؤكد نهج قيادتها الرشيدة في مد يد العون والمساعدة لكافة الشعوب التي تمر بظروف صعبة، دون تمييز أو مفاضلة بين الناس، كما أن جهود الإمارات في تسيير رحلة مساعدات طبية إلى دول العالم، تمثل انعكاساً للمبادئ الإنسانية التي تأسست عليها الدولة منذ العقود الماضية. وضمن تلك المساعدات، سيرت الإمارات قبل يومين، طائرة مساعدات تحتوي على 11 طناً من الإمدادات الطبية إلى السودان، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، يستفيد منها أكثر من 11 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس، وكانت الإمارات قد أرسلت الشحنة الأولى إلى السودان في 22 أبريل، تضم 7 أطنان من الإمدادات الطبية، لمساعدة نحو 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. ويوم الخميس الماضي، 28 مايو الجاري، سيرت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 6 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كردستان العراق، لدعمه في الحد من انتشار «كورونا» ، لدعم الكوادر الطبية.جهود وثمّن الدكتور أحمد المنظري مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مساعدة دول العالم، وتعزيز قدراتها للتصدي للوباء، حيث وفرت 4 رحلات جوية مستأجرة من مركز الإمدادات اللوجستية، التابع للمنظمة في دبي، ما أتاح للمنظمة وشركائها نقل الإمدادات والفرق التقنية المطلوبة على نحو عاجل، إلى إيران والصومال وإثيوبيا. وشملت مبادرات الإمارات، تقديم الدعم الكامل والتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتزويد عدد من الدول بالإمدادات والمستلزمات الطبية ومواد الإغاثة والضروريات، وكافة أشكال الدعم، لتجاوز هذه الأزمة، وشملت الصين وإيران وأفغانستان وباكستان وأرض الصومال وكولومبيا وسيشل وإيطاليا وكازاخستان والسودان وقبرص وبنغلاديش وسيراليون ومالي وكردستان العراق والفلبين ونيبال وإثيوبيا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا وأرمينيا وموريتانيا.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 71 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة "تحقيق أمنية" الإماراتية عن نجاح مبادرتها السنوية خلال شهر رمضان الكريم، في تحقيق 30 أمنية للأطفال على مدى 30 يوما ساهمت في زرع الفرحة والسعادة داخل قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة ورسم الابتسامة على وجوههم. وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة : تنفيذا لتوجيهات حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، قمنا خلال الشهر الكريم بإجراء المقابلات مع الأطفال وتحقيق أمنياتهم عن بعد التزاماً بالتوجيهات الحكومية في التباعد الاجتماعي والعمل عن بعد. وأضاف : سعدنا بمساهمة القلوب المليئة بالمحبة والكثير من الأيادي الخيّرة البيضاء بدعم المؤسسة خلال شهر البركة، لرسم ابتسامة أمل وسعادة على وجوه الأطفال الذين يُعانون من أمراض خطيرة ومُزمنة تُهدّد حياتهم، وتحقيق 30 أمنية خلال 30 يوماً للأطفال المرضى في إمارات الدولة كافة، مشيرا إلى أن الأمنيات تركزت هذا العام على مبادرة "أتمنى أن أحصل"، حيث انحصرت أمنيات الأطفال في الحصول على الأجهزة الإلكترونية الحديثة مثل: آي باد، و آي فون، وكمبيوترات الألعاب، و بلاي ستيشن، و ماك بوك برو، وتحقيق أمنية أحد الأطفال في الحصول على سيارة كهربائية.
30 مايو 2020 - 7 شوال 1441 هـ( 102 زيارة ) .
أطلقت دائرة تنمية المجتمع مع شركائها في القطاع الاجتماعي بأبوظبي، حزمة من المبادرات التي تتماشى مع جهود حكومة أبوظبي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وبلغ إجمالي المبادرات التي تم إطلاقها منذ بداية الأزمة 60 مبادرة، تناولت جوانب التوعية والتفاعل مع المجتمع ومبادرات الدعم والمساهمات إلى جانب مبادرات استهدفت الأسر المستفيدة والمستحقة للدعم الاجتماعي، مع باقة متنوعة من الخدمات لضمان استمرار الأعمال. ومن أبرز المبادرات برنامج «معاً نحن بخير» الذي أعلنت عنه هيئة المساهمات المجتمعيّة «معاً» التابعة لدائرة تنمية المجتمع، ويعد المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة معاً، والذي يعمل بدوره على تمكين المجتمع من المشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي، حيث يُخوّل الصندوق الاجتماعي كقناة حكومية رسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الاجتماعية الملحة، ويهدف إلى توجيه المساهمات الواردة لدعم المتضررين من مختلف فئات المجتمع خلال الظروف الراهنة، كما يتم توجيه المساهمات لتقديم الدعم التعليمي والدعم الصحي، والإمدادات الغذائية، إضافة إلى تلبية احتياجات المعيشة الأساسية. وعززت الدائرة خط التواصل مع الجاليات ودور العبادة، للاطمئنان عليهم وعلى رعاياهم من خلال عقد اجتماعات عن بعد بشكل دوري، لبث رسائل توعية بلغات مختلفة. كما أعلنت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي عن مبادرة «خلك في بيتك وميرك بيوصلك» لضمان توفير الدعم الكامل للأسر المستحقة. جهود وأكد الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع «أنّ الجهود الحثيثة التي تقوم بها الجهات خلال أزمة وباء كوفيد 19، تأتي من حرص القيادة الرشيدة، التي تعمل بكل الهدوء والحكمة على ضمان توفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع، وتعكس صور الترابط والتسابق من الجهات الحكومية في احتواء الظروف الحالية التي تبرهن على أن الإمارات قادرة على كسب جميع التحديات». وأكد عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم «أن المؤسسة بكافة كوادرها وأصولها جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني لدولة الإمارات الذي أثبت قدرات وكفاءة الدولة في مواجهة التحديات في ظل الأوضاع الراهنة حرصاً على سلامة جميع أصحاب الهمم». 3 أعدت مؤسسة التنمية الأسرية ثلاث مبادرات وهي «لا تشيلون هم»، و«معكم لنساندكم» و«ميركم لين بيتكم»، في المقابل أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مبادرة «همم للاستشارات الأسرية»، وأعلنت دار زايد للثقافة الإسلامية عن مبادرة «لا تشيلون هم» و«ميركم علينا»، إلى جانب محاضرات التوعية الموجهة عن بعد.
30 مايو 2020 - 7 شوال 1441 هـ( 78 زيارة ) .
أطلق فريق «عونك يا وطن التطوعي» برعاية الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، حملة «هدايا العيد» لتوزيع الهدايا على الأيتام في منطقة العين، وذلك في إطار أنشطة المسؤولية الاجتماعية للفريق، الأمر الذي من شأنه أن يعكس الاهتمام بروح المشاركة والعطاء، وبهدف تعزيز مجالات التضامن والتكافل والتراحم في المجتمع. وقال الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري في حديثه لـ «البيان»: ما قام به فريق عونك يا وطن التطوعي هو تجسيد فعلي وعملي للعمل الإنساني السامي المتمثل في توفير هدايا العيد للأيتام لرسم البهجة وإدخال السرور إلى قلوبهم، وتمكينهم من الاحتفال بالعيد كباقي إخوانهم، وإشعارهم بالجو الأسري الذي يعيشه الأطفال، مما يساعد على أن يكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع في المستقبل. فالتواصل مع الفئات الإنسانية في المجتمع واجب تمليه علينا جميعا روح التراحم والتلاحم التي تسود مجتمعنا وتعتبر أبرز سماته، داعياً إلى تجسيد وتعزيز قيم ومفهوم المسؤولية المجتمعية بين كافة فئات المجتمع. وأوضحت سلام القاسم منسق فريق عونك يا وطن التطوعي، أن المبادرة تأتي في إطار البرامج والأنشطة المجتمعية التي يشارك بها فريق عونك يا وطن التي تعد تجسيداً لقيم وعادات المجتمع الإمارات، وتعزيز مبدأ الأسرة الواحدة وإرساء قيم التراحم والتواصل بين كل فئات المجتمع لإدخال السعادة والبهجة في نفوس الأطفال.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 113 زيارة ) .
شارك «صندوق أبوظبي للتنمية» ضمن تعهد «مجموعة التنسيق العربية» بتخصيص 10 مليارات دولار أمريكي لمساعدة البلدان النامية على التعافي الاقتصادي من الركود نتيجة وباء كورونا المستجد وتأثيراته، وبشكل خاص توفير الإمدادات الطبية ومستلزمات الوقاية بشكل عاجل للبلدان الأكثر تضرراً من هذا الوباء ومساعدتها في سد احتياجاتها الصحية، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم للقطاعات الاستراتيجية المتضررة، ومنها الزراعة والأمن الغذائي والطاقة والتعليم والمنشآت الصغرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عبر الانترنت لأعضاء «مجموعة التنسيق العربية» في 18 مايو الجاري، حيث شدد صندوق أبو ظبي للتنمية وباقي أعضاء ومؤسسي مجموعة التنسيق على أهمية الجهود الجماعية لإرساء منهجية واستراتيجية تسترشد بأهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وتعرف أيضاً باسم الأجندة العالمية 2030، لتصميم تدخلات تتيح استجابة فورية في المرحلة الحالية التي تعتبر مرحلة التصدي لآثار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».ودعا «صندوق أبوظبي للتنمية» مع شركائه في العمل التنموي إلى زيادة التنسيق مع البنوك الإنمائية والشركاء الإنمائيين وشركاء الأعمال ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل ضمان سد فجوات عدم المساواة والوصول إلى الفئات الأكثر حاجة للمساعدات. مستلزمات طبية من جهة ثانية ، أعلن صندوق أبوظبي للتنمية أمس عن تقديم الشحنة الثالثة من المساعدات الدوائية والمستلزمات الطبية لدعم القطاع الصحي في السودان، وذلك في إطار حزمة المساعدات العاجلة التي تعهدت دولة الإمارات بتقديمها للشعب السوداني الشقيق.وجرى تسليم الشحنة الثالثة بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم والحكومة السودانية متمثلة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، ليبلغ حجم المساعدات التي قدمتها الإمارات 136 طناً من المواد الطبية والدوائية. وقام صندوق أبوظبي للتنمية في مطلع الشهر الحالي بتسليم الشحنتين الأولى والثانية من المساعدات الطبية لرفد القطاع الصحي وتعزيز دوره في توفير الرعاية الطبية اللازمة وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للشعب السوداني، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم جراء وباء كوفيد 19 وتداعياته. وأعلن صندوق أبوظبي للتنمية في وقت سابق عن تقديم مساعدات لدعم القطاع الصحي في السودان بقيمة 75 مليون درهم بما يعادل 20 مليون دولار، كجزء من المساعدات التي أقرتها الإمارات في شهر أبريل 2019 والبالغة قيمتها 1.5 مليار دولار، وذلك للمساهمة في دعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان. مساندة إلى ذلك قال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية.. «نحرص دائماً على مساندة الشعب السوداني وخاصة في ظل الظروف الحالية، ونسعى من خلال المساعدات الطبية من أدوية ومستلزمات طبية مخصصة للمستشفيات والمراكز الصحية إلى ضمان توفير خدمات الرعاية الصحية الضرورية لأشقائنا السودانيين». وقال حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى السودان: «لا تدخر الإمارات جهداً في مساعدة جمهورية السودان حكومة وشعباً، وذلك انطلاقاً من مبدأ علاقات الأخوة التي تجمعنا، ولطالما كان لصندوق أبوظبي للتنمية دور فعال في تعميق أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين». وفي إطار المنحة، قامت الإمارات بإيداع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني لدعم الاستقرار المالي للسودان، كما ورد الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الغذائية الملحة للشعب السوداني، إضافة لتوفير المستلزمات المدرسية من المقاعد لتغطية احتياجات 400 ألف طالب بقيمة 15 مليون دولار.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 94 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 4 أطنان من الإمدادات الطبية إلى غامبيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وسيستفيد منها أكثر من 4 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. جهود وقال عمر المهيري القائم بالأعمال لدى سفارة الدولة في السنغال: «إن تقديم المساعدة إلى غامبيا يعد جزءاً من المبادرات التي تقوم بها الإمارات لتعزيز جهود مكافحة فيروس «كورونا» المستجد في جميع أنحاء أفريقيا». وأضاف: «إن حماية العاملين في الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم هي ركيزة أساسية لدى الإمارات لمساعدة الدول الأخرى على مواجهة هذه الأزمة». وقدمت الإمارات أكثر من 627 طناً من المساعدات لأكثر من 52 دولة، استفاد منها نحو 627 ألفاً من المهنيين الطبيين.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 83 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة «تحقيق أمنية» حملة «يداً بيد لتجاوز كورونا» لجمع تبرعات تحقيقاً لأمنية إحدى فتياتها المرضى من المصابين بأمراض مُستعصية. وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»: «نفتخر بأبناء الإمارات الحافلة قلوبهم بالمحبة والخير والعطاء، وهذا ما بدا واضحاً للعيان في أمنية إحدى طفلاتنا التي تبلغ من العمر 17 عاماً وتُعاني مرض السكري الدرجة الأولى، ورغبتها الشديدة والمُتميزة في مدّ العون للأطفال المُحتاجين ومُساعدتهم على تجاوز أزمة كورونا». مُضيفاً: «تغمرنا أيام شهر رمضان بالبركة والخير والعطاء، وعلى الرغم من التباعد الاجتماعي الذي تشهده كافة أرجاء العالم بسبب جائحة كورونا، غير أن القلوب المليئة بالمحبة لا تزال تمنح الكثير لترسم ابتسامة أمل وسعادة على وجوه المرضى، وكلنا أمل أن نتمكّن عبر هذه الحملة من مُشاهدة فرحة الأطفال المُحتاجين، وأن نكون لهم السند الداعم خلال هذه الفترة العصيبة على الجميع».
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 110 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات إمدادات طبية عاجلة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لدعم الجهود الرامية إلى احتواء وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) والتخفيف من أثره على الشعب الفلسطيني. وشملت المعونة مستلزمات الحماية الشخصية ومعدات طبية، إضافة إلى 10 من أجهزة التنفس الاصطناعي التي تشتد الحاجة إليها في الوقت الراهن. وتأتي هذه المساعدات تزامناً مع خطة الاستجابة لاحتواء وباء «كوفيد 19» في الأراضي الفلسطينية المحتلة والحد من انتشاره. وأعرب منسق مكتب الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط عن امتنانه لحكومة دولة الإمارات على إرسالها 14 طناً من الإمدادات الطبية العاجلة لدعم الجهود الرامية إلى احتواء وباء «كوفيد 19» والتخفيف من أثره على الأراضي الفلسطينية المحتلة. من جانبها، قالت السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة: «إن هذه الأزمة العالمية تتطلب استجابة دولية، وتعرب دولة الإمارات عن امتنانها لمكتب المنسق العام للأمم المتحدة لتسهيل وصول المساعدات المقدمة من الدولة إلى الشعب الفلسطيني، وكذلك على العمل الدؤوب الذي تقوم به الأمم المتحدة في دعم الجهود العالمية لمكافحة هذا الوباء». من جانبه، توجه نيكولاي ملادينوف، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، بالشكر إلى دولة الإمارات حكومةً وشعباً على دعمهما المستمر للشعب الفلسطيني، وقال: «إن دولة الإمارات شريك مهم، ونقدّر دعمها المستمر للسلام والشعب الفلسطيني في هذا الوقت الحرج، حيث إن التضامن العالمي في مصلحة الجميع، فنحن نواجه اليوم أصعب أزمة منذ الحرب العالمية الثانية، ولا يمكننا التغلب عليها إلا بالعمل معاً». يُذكر أن هذه المساعدات هي جزء من التزام دولة الإمارات في الدعم المستمر للشعب الفلسطيني، وقد ساهمت الدولة، التي تعد من أكبر الجهات المانحة للأونروا، بأكثر من 828.2 مليون دولار في الفترة من عام 2013 إلى أبريل 2020 لتمويل مختلف القطاعات في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت دولة الإمارات واحدة من كبرى الدول في العالم في تقديم المساعدات لاحتواء جائحة «كوفيد 19»، وقدمت أكثر من 500 طن من المساعدات إلى 47 دولة.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 84 زيارة ) .
أعربت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان نائب الرئيس الأعلى لمؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية عن فخرها واعتزازها بالأجواء الإيمانية التي تغمر القلوب في أروقة الشهر الفضيل في كافة البيوت قاطبة وهي تردد محكم آيات كتاب الله وتدعو تضرعاً وخفية. وهنأت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان بناتها من حافظات كتاب الله الفائزات بالدورة الثامنة لجائزة «الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم» التي نظمتها مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، داعية المولى أن يغفر لها ويرحمها ويسكنها فسيح جناته ويجعل نتاجات هذه الجائزة في ميزان أعمالها ونوراً مستفيضاً لها كما كانت تهتم «رحمها الله» كثيراً بدورات تحفيظ القرآن وحلقات القرآن الكريم التي نشأ عليها أبناء الأمة منذ القدم. وتقدمت بالتهنئة لأسر الطالبات الفائزات مباركة لهم هذا التتويج الإيماني السامي وفي شهر القرآن، مذكرة ومشيدة باهتمام ودعم القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وأعلنت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان أمس عن أسماء الفائزات بالجائزة، حيث فازت بجوائز الفئات العشر للدورة الثامنة 81 متسابقة من الإمارات و16 بلداً هي: مصر وفلسطين والأردن والهند وسوريا والمغرب وبنغلاديش وباكستان والصومال والبوسنة والهرسك والفلبين والبحرين وسلطنة عمان وإثيوبيا وإيران وإندونيسيا.
7