25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 72 زيارة ) .
أطلقت شرطة أبوظبي خدمة جديدة بعنوان «فرصة أمل» للعلاج من الإدمان والوقاية من المخدرات بالتعاون مع المركز الوطني للتأهيل، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عن بعد بحضور العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والدكتور حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل، وعبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم. أدار المؤتمر الرائد ناصر عبدالله الساعدي رئيس قسم الإعلام الأمني بشرطة أبوظبي، مؤكداً أن التصدي للمخدرات مسؤولية جماعية مشتركة، مشيراً إلى ضرورة إطلاق المبادرات لمواجهة آفة المخدرات والحفاظ على استقرار وأمن المجتمع. وقال العقيد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي، إن «فرصة أمل» تسهم في تعزيز العلاقات بين أفراد المجتمع، والجهات المعنية المُناط بها الحماية والتصدّي لمخاطر المخدرات، بما يدعم جهود الوقاية وترسيخ أمن واستقرار المجتمع، ويضمن مستقبلاً مشرقاً للأجيال المقبلة ويعزز جهود شرطة أبوظبي وشركائها في التوعية المستمرة بمخاطر هذه الآفة الخطيرة. ولفت إلى إتاحة فرصة العلاج للمتعاطين دون ملاحقة قضائية حسب المادة 43 من القانون الاتحادي رقم (8) لعام 2016 والتي نصت على أنه: «لا تقام الدعوى الجزائية على متعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية إذا تقدم من تلقاء نفسه أو زوجه أو أحد أقاربه حتى الدرجة الثانية إلى وحدة علاج الإدمان أو النيابة العامة أو الشرطة طالباً العلاج فيودع لدى الجهة المختصة إلى أن تقرر إخراجه». وأكد عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أهمية خدمة «فرصة أمل» في توعية المجتمع ولا سيما أصحاب الهمم من مخاطر المخدرات، مشيراً إلى دور المؤسسة في المبادرة والعمل على مواءمة البرامج لتكون بأيدي أصحاب الهمم إلى جانب توعية أسرهم. خدمة متميزة أكد الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل، أن «فرصة أمل» خدمة متميزة موجهة لجميع أفراد المجتمع ، منوهاً بأن منظومة برامج العلاج والتأهيل وبرامج الرعاية اللاحقة تضمن للمدمن تعافيه وتدني نسب الانتكاسة وارتفاع نسب النجاح، مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من هذه الخدمات المتميزة التي تطلقها شرطة أبوظبي لطلب العلاج في المركز الوطني للتأهيل عبر الاتصال على الرقم الهاتف 8002262، أو عبر رابط الخدمة: ‏forsa.adpolice.gov.ae/‏‏/‏‏:‏https وبسرية تامة.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 72 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس طائرة مساعدات تحتوي على 11 طناً من الإمدادات الطبية إلى تايلاند، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، سيستفيد منها أكثر من 11 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. ويأتي ذلك استمراراً لجهود الدولة في تعزيز قدرات القطاع الصحي في مختلف دول العالم للتغلب على أزمة «كوفيد- 19». وقال سيف عبدالله محمد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى تايلاند:«ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وتايلاند بعلاقات تاريخية متميزة، حيث مضى نحو 45 عاماً على بدء العلاقات الثنائية بين البلدين، والتي تميزت بطابع الصداقة والتوافق في المواقف السياسية والتعاون في مختلف المجالات». وأضاف:«يأتي إرسال المساعدات الطبية ليؤكد حرص قيادة دولة الإمارات الرشيدة على تطوير وترسيخ العلاقات وتوطيدها على كافة الأصعدة مع تايلاند، خاصة في مجال الصحة والوقاية، ولدعم جهود العاملين في القطاع الطبي على احتواء الوباء». والجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة، قدمت حتى اليوم، أكثر من 956 طناً من المساعدات لأكثر من 68 دولة، استفاد منها نحو 956 ألفاً من العاملين في المجال الطبي.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 78 زيارة ) .
يجزم مجلس أمناء مؤسسة مسلم بن حم الخيرية، بتأثر شعب دولة الإمارات العربية المتحدة بمبادئ مدرسة الخير العظيمة التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. كزعيم للإنسانية وعنوانها، ومنبع الجود وأصله، ورجل البر والإحسان. وتهدف المؤسسة إلى إنشاء المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية والمؤسسات التي تهتم بتنمية الوعي بالتراث الإسلامي وإبراز دورها في الحضارة الإنسانية، والمساهمة في تأسيس ودعم المؤسسات التعليمية على اختلاف أنواعها ودرجاتها ومراكز البحث العلمي، وتوفير المنح الدراسية والبحثية للدارسين والباحثين. كما تسهم المؤسسة أيضاً في تأسيس ودعم المستشفيات والمراكز الطبية ومراكز التأهيل وتوفير المساعدات الطبية والعلاجية للمحتاجين، والمساهمة في تأسيس ودعم المشروعات السكنية ذات الطابع الخيري. كما تعمل على المساهمة في المشروعات التي تهدف إلى حماية البيئة والمحافظة عليها، إضافة إلى إنشاء وتنظيم جوائز باسم المؤسس لتكريم العلماء والباحثين والمفكرين والطلاب في كافة مجالات العلم والفكر والآداب. كما تسعى المؤسسة إلى تفعيل دور المجتمع المدني في تحقيق الأهداف والطموحات الوطنية، من خلال توفير روافد غير حكومية تسهم مساهمة حقيقية في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الواسعة التي تشهدها الإمارات، وتشجيع روح المبادرة وترسيخ مفهوم العمل الخيري في المجتمع. وتجدر الإشارة إلى أن إشهار هذه المؤسسة الخيرية يأتي في نطاق الالتزام بالمسؤولية الإنسانية وثوابت ومبادئ نهج العطاء والخير، حيث تسعى المؤسسة للسير على خطى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي يسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في العطاء والأعمال الخيرية البارزة داخل وخارج الإمارات. حب العطاء وأكد الشيخ مسلم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، على أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، غرس في نفوس شعب الإمارات حب العطاء والبذل والخير والإنسانية حتى أضحى العمل الإنساني، ومد يد العون للشعوب المنكوبة سمة بارزة ومميزة من سمات شعب الإمارات، وجعلت دولة الإمارات العربية المتحدة دولة إنسانية عالمية للعطاء والجود. بصمة خير وقامت مؤسسة مسلم بن حم الخيرية بتقديم الدعم لعدد من الأسر المقيمة في الدولة، بهدف تخفيف العبء والمعاناة والمساهمة في تحمل تكاليف المعيشة ومتطلباتها، كما تقدم المؤسسة دعمها للمستفيدين في قطاعات التعليم والصحة والسكن.
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441 هـ( 83 زيارة ) .
أكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، أن المركز نجح خلال الـ 3 سنوات الماضية التي مرّت على إطلاقه في تحقيق الكثير من الإنجازات، تضمنت إطلاق 12 مبادرة ومشروعاً، استفاد منها 22 ألف شاب عربي، فيما تم نشر أكثر من 600 بحث شبابي، وتخريج 250 رائد أعمال، كما تم التعاون مع أكثر من 100 شريك حكومي وخاص، وصولاً إلى استضافة المركز لـ400 فعالية. تمكين الشباب وأضافت معاليها خلال جلسة نظمها المركز، لمناقشة تجارب العمل مع الشباب العربي، خلال الأعوام الماضية وقيم العمل المصحوبة بالثقة والأمل، أن هدفهم هو تمكين الشباب العربي عبر تطوير المبادرات والتعاون مع الحكومات العربية لتنشئة جيل من القيادات العربية الشابة، القادر على بناء مستقبل أفضل للعالم العربي، لافتة إلى أنهم انطلاقاً من ذلك فهم يسعون بشكل حثيث إلى تنظيم ملتقيات للشباب العربي، وحلقات شبابية بشكل دائم على مدار العام لتبادل الأفكار والممارسات، والبحث عن سبل التعاون ووضع أجندة مشتركة، وصولاً إلى إطلاق دراسات وتقارير حول واقع الشباب العربي، والتعرف على التوجهات المستقبلية حول سلوكيات الشباب وتطلعاتهم، بالإضافة إلى تعزيز إطلاق مشاريع ومبادرات استراتيجية لهم، يتم تنفيذها من قبلهم ومتابعة تأثيرها في مختلف الدول. وأكدت معاليها أهمية العمل بأسلوب مبتكر، يتناسب مع إمكانات وقدرات شبابنا العربي، والتحلي دائماً بالأمل لتغيير واقعنا نحو الأفضل، خصوصاً أننا قادرون بإمكاناتنا على صنع ذلك، مبينة معاليها أن الفترة الصعبة الحالية التي يعيشها عالمنا، تعتبر فرصة جيدة لبناء خطط جديدة، تناسب التغيرات الحاصلة، والبناء على الإيجابيات، التي نتجت من هذه المحنة وتعزيز مخرجاتها بما يفيدنا مستقبلاً، مؤكدة قدرتنا كوننا شباباً عربياً على الاستفادة من ذلك وتغيير الواقع الحالي للأفضل، فيما دعت الحكومات للاستفادة من طاقات وقدرات شبابنا خصوصاً في ما يتعلق بالابتكار وتعزيز الحلول في هذا الشأن. 12 مبادرة وأطلق مركز الشباب العربي خلال 3 أعوام، 12 مبادرة ومشروعاً استراتيجياً، يتم تنفيذها من قبل الشباب، ويتم متابعة تأثيرها في مختلف الدول، ومن بينها مبادرة «هاكاثون الشباب العربي»، والتي تتم بالشراكة مع نخبة من المؤسسات العربية، من أجل تحفيز الشباب على مشاركة أفكارهم وتقديم الحلول والمقترحات، التي تخدم واقعنا اليوم، وذلك تحت شعار «حلول الشباب لمواجهة الأزمات»، حيث يقدم الشباب أفكارهم لـ6 مسارات وتحديات مختلفة تشمل التعليم، الاقتصاد، الأمن الغذائي، خدمة المجتمع، الصحة، وريادة الأعمال. ومبادرة «سوق مشاريع الشباب العربي» وهو سوق إبداعي يعرض أفضل المشاريع الشبابية الرائدة في العالم العربي والأفكار المبتكرة والجديدة، بغرض ربطها مع المستثمرين لإيجاد التمويل لها، وتسليط الضوء عليها، وتمكين المواهب العربية الشابة، بالإضافة إلى مبادرة «حلول شبابية» وهي مسابقة مبتكرة، تمنح الفرص للشباب العربي لعرض ابتكاراتهم وحلولهم المختلفة لأبرز التحديات. دراسات تنوّعت البحوث الـ600 التي أطلقها مركز الشباب العربي بين الدراسات والتقارير التي ترصد واقع الشباب العربي، وتستعرض أهم التوجهات المستقبلية حول سلوكيات الشباب وتطلعاتهم والبيانات حولهم، من بينها «بحث 100 سؤال عن الشباب العربي»، وهو كتيب يجمع حقائق عن الشباب العربي، عن طريق طرح «100 سؤال» يخص الشباب، و«تقرير الشباب العربي والاستدامة»، والذي يأتي كونه نتيجة للتعاون المشترك بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في الإمارات ومركز الشباب العربي، ويستهدف التركيز على إبراز دور الشباب العربي في دعم أهداف التنمية المستدامة، عبر تسليط الضوء على عدد من المبادرات. وتعاون المركز مع أكثر من 100 شريك حكومي وخاص من مختلف المؤسسات الحريصة على تمكين الشباب العربي في مختلف أرجاء المنطقة العربية.
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441 هـ( 93 زيارة ) .
بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أطلق برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع، مبادرة عيادة صحة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد للمئات من النساء والأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي الأولى من نوعها في الدولة، وذلك لتوفير الرعاية الطبية والخدمات التشخيصية والوقائية والعلاجية للأسر في الأحياء السكنية في مختلف إمارات الدولة، بإشراف أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع. وتأتي مبادرة العيادة المتنقلة للتطبيب عن بُعد استكمالاً للمبادرات السابقة التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة، والتي ساهمت بشكل فاعل في تمكين أطباء الإمارات من تقديم خدمات طبية فائقة الجودة للمجتمعات المحلية والدولية وإكسابهم مهارات علمية وعملية في مجال الاستجابة الطبية التطوعية وإدارة العيادات والمستشفيات الميدانية والمتنقلة والافتراضية في مختلف أنحاء العالم. عمل تطوعي وقالت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام: إن عيادة صحة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد تهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الإنساني بين الكوادر الطبية من خلال استقطاب الكفاءات وتدريبها وتأهيلها وتمكينها في مجالات التطوع الصحي للحد من انتشار الأمراض من خلال مبادرة مبتكرة تجمع بين الطب المجتمعي المتنقل وتكنولوجيا التطبيب عن بُعد. وأكدت نورة السويدي أن العيادة التخصصية للمرأة والطفل تتضمن وحدات للكشف الإكلينيكي على المرأة والطفل، ووحدة للتطبيب عن بُعد، إضافة إلى وحدة التشخيص المختبري للسكر والدهون وأمراض الكلى والكبد ووحدة فحص القلب بالموجات الصوتية وفحص جهد القلب ووحدة للتثقيف والتوعية، وهي تقدم خدماتها التخصصية عن بُعد للنساء والأطفال المصابين بأمراض مزمنة أو المصابين بمرض فيروس كورونا أو المشتبه بهم والمخالطين في أماكن العزل والحجز من خلال تكنولوجيا التطبيب عن بُعد وبإشراف نخبة من كبار الأطباء المتطوعين في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع. وقالت إن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع نجح في تقديم نموذج عالمي مبتكر ومتميز للتطوع الصحي التخصصي من خلال استقطاب أفضل الكفاءات الطبية من خط دفاعنا الأول وتأهيلها وتمكينها في خدمة المجتمعات محلياً ودولياً انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بدعم الشباب من أطباء الإمارات وتمكينهم في جميع فرص العلم والعمل وبمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، التي عملت على توظيف قدرات ومهارات الشباب من أطباء الإمارات حتى نجحوا ووصلوا إلى أعلى المراتب العلمية والعملية وساهموا بشكل فاعل في الجهود المحلية والدولية الإنسانية للتخفيف من معاناة المرضى والحد من انتشار الأمراض بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الدين. فحص متكامل وقالت الدكتورة نورة آل علي، مديرة عيادة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد، وهي من القيادات الإماراتية التطوعية الشابة، إن العيادة المتنقلة وفرت الفحص الطبي المتكامل للمئات من النساء والأطفال والذي شمل الفحص الوقائي الشامل وفحص المؤشرات الحيوية، وفحص القلب والرئة، بالإضافة إلى برامج التوعية الصحية الكاملة وشملت كيفية العناية بالصحة والمتابعة الدورية وسبل الوقاية من مرض فيروس «كورونا»، وذلك حسب المعايير الصحية المعتمدة.
22 يونيو 2020 - 1 ذو القعدة 1441 هـ( 69 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحمل على متنها 11 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى أذربيجان لدعم جهود 11 ألفاً من العاملين بها في مجال الصحة وتعزيز قدراتهم في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). تقدم وقال الدكتور محمد أحمد هامل القبيسي، سفير الدولة لدى جمهورية أذربيجان: «إن العلاقات بين دولة الإمارات وأذربيجان تشهد تقدماً ملموساً في العديد من المجالات، تدعمها الرؤية المشتركة لقيادتي البلدين لتعزيز أواصر الصداقة والتفاهم والدعم المتبادل إزاء العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مختلف المحافل الدولية». ووصف القبيسي إرسال طائرة المساعدات الطبية بأنه شاهد على تبني قيادة دولة الإمارات نهج الوقوف إلى جانب الدول الشقيقة والصديقة في مختلف الظروف، خاصة في ظل ما يواجه العالم الآن من تحديات على صعيد مكافحة هذه الجائحة. جدير بالذكر أن دولة الإمارات قدمت حتى اليوم أكثر من 946 طناً من المساعدات لأكثر من 67 دولة استفاد منها نحو 946 ألفاً من العاملين في المجال الطبي. وأعرب ماهر محمد علاييف، سفير جمهورية أذربيجان لدى الدولة، عن تقديره لدعم دولة الإمارات لبلاده مع إرسالها أمس طائرة مساعدات تحمل 11 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص لدعم جهود 11 ألفاً من العاملين في بلاده بمجال الصحة وتعزيز قدراتهم في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. وقالت الدكتورة دينا عساف المنسق المقيم للأمم المتحدة لدى الدولة، إن الإمارات تواصل نهجها الإنساني الرائد في دعم دول العالم ومساندتها لمواجهة تداعيات أزمة كورونا.
21 يونيو 2020 - 29 شوال 1441 هـ( 73 زيارة ) .
دعت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية إلى مضاعفة العمل، لتحسين أوضاع اللاجئين، خاصة في ظل جائحة «كورونا»، التي تهددهم أكثر من غيرهم. وذكرت اللجنة- في بيان لها، أمس، بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، الذي يوافق 20 يونيو من كل عام - أن نسبة اللاجئين تخطت 1% من إجمالي سكان العالم، يعيش معظمهم في ظروف صحية واجتماعية بالغة الصعوبة. وأعربت اللجنة عن تقديرها للجهود، التي تبذلها العديد من المؤسسات والأشخاص والدول المضيفة، من أجل احتواء وتخفيف معاناة اللاجئين، مشيدة بالإسهامات الكبيرة، التي قدمها الكثير من اللاجئين في المجتمعات، التي نزحوا إليها في مختلف المجالات، وفي مقدمتها جهودهم التطوعية في التصدي لوباء «كورونا». وأكدت اللجنة أن الحل الدائم لمعاناة اللاجئين لن يكون إلا من خلال إنهاء أعمال العنف والصراعات والحروب والتمييز وكل الممارسات، التي تدفع الملايين سنوياً لمغادرة أوطانهم، وهو ما يحتاج إلى إرادة حقيقية وجادة في صنع السلام العالمي، والمزيد من العمل والتضامن بين كل أفراد الأسرة الإنسانية، لكي يعود الجميع إلى ديارهم وأوطانهم، وهم يتمتعون بكل حقوقهم في السلم والأمن والعيش الكريم. من جانبها طالبت مؤسسة القلب الكبير، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين 2020، بتطوير الأدوات، وتعزيز برامج مساعدة ودعم اللاجئين، إلى جانب رفع مستوى التنسيق بين المؤسسات الإنسانية العالمية المتخصصة، خاصة أن أعداد النازحين واللاجئين في ازدياد متواصل. وقالت مريم الحمادي مدير المؤسسة، إن الأمم المتحدة، اختارت لليوم العالمي للاجئين هذا العام، شعار «كل بادرة مهمة»، بهدف تحفيز المؤسسات والمجتمعات والأفراد، على القيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي تجاه اللاجئين، والتأكيد على أن أي مساهمة، مهما كانت بسيطة، قد تحدث فرقاً كبيراً في حياة الكثيرين.
21 يونيو 2020 - 29 شوال 1441 هـ( 57 زيارة ) .
أشادت وسائل الإعلام الإيطالية بالمبادرات الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر وتبرعها السخي لصالح المسنين المصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الذين يتلقون العلاج والرعاية في عدد من المؤسسات الإيطالية، إضافة إلى مبادرة سموها بدعم آلاف الأسر المتضررة من الجائحة في مدن نابولي وأسيزي وروما. كما ثمن رؤساء عدد من المؤسسات والجمعيات الإنسانية والخيرية الإيطالية دعم ومؤازرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومدها يد العون لها في هذه الظروف الصعبة مما انعكس إيجابياً على تعزيز خدماتها المقدمة للمستفيدين من كبار السن والفئات المستحقة. وبعد أن قدمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك - بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني - تبرعاً سخياً لصالح العشرات من المسنين المصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الذين يتلقون العلاج في مؤسسة مونتدوميني لرعاية المسنين في مدينة فلورنسا الإيطالية، تابعت سموها مد يد العون للمحتاجين في إيطاليا عبر سلسلة من الهبات، حيث تناول الإعلام الإيطالي المطبوع والإلكتروني أخبار هبات سموها للجمهورية الإيطالية والتي شملت دعم آلاف الأسر المحتاجة في مدينتي نابولي وأسيزي، إضافة إلى دعم القطاع التعليمي وتعزيز التعليم الإلكتروني عن بعد من خلال تقديم مئات الألواح الرقمية للجهات التعليمية في العاصمة روما. ونشرت الصحف في مدينة نابولي خبر تلقي جمعية سانتا ايجيديو دعماً مادياً يساهم في تغطية مستلزمات ألف أسرة من الأسر التي تعرضت لصعوبات مالية بسبب التبعات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مشيرة إلى زيارة عمر عبيد محمد الحصان الشامسي سفير الدولة لدى إيطاليا مدينة نابولي أول من أمس لتسليم مساعدات غذائية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لجمعية «سانتا ايجيديو» تغطي احتياجات 9111 عائلة وكذلك زيارة وفد السفارة مركز الحماية المدنية في المدينة ولقائه بالعاملين المشاركين في أعمال الرعاية الاجتماعية حيث سلم عدداً من الأسر بعضاً من السلال الغذائية. وتوجه رئيس جمعية سانت ايجيديو في نابولي بالشكر والامتنان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مبادراتها الإنسانية واهتمامها باحتياجات الأسر والفئات المحتاجة والتي تعكس قيم الأخوة الإنسانية التي تؤمن بها سموها، وهو تعبير صادق عن التضامن الإنساني في ظل الظروف الصعبة الراهنة. بدورها توجهت مشرفة تسليم الإعانات الخيرية في الجمعية بالشكر الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مواقفها الإنسانية التضامنية وتبرعها السخي بتحمل نفقات إعانة 9111 عائلة، كما توجهت بالشكر إلى سفارة الدولة في إيطاليا لدورها الكبير في توزيع مكرمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. كما تناقلت مواقع إخبارية في إقليم اومبيريا ومدينة أسيزي خبر مساهمات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، منوهة بالصداقة العميقة التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإيطالية، ولفتت إلى التبرع السخي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الذي استهدف مساعدة آلاف الأسر المتضررة من جائحة كورونا في مدينة أسيزي الايطالية، حيث زار السفير عمر عبيد الشامسي المدينة وشارك شخصياً في تقديم الإعانات الإغاثية لعدد من الأسر المستحقة في المدينة بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية الإيطالية.
19 يونيو 2020 - 27 شوال 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تحتفي الإمارات غدا باليوم العالمي للاجئين الذي يصادف 20 يونيو من كل عام، وسط تأكيدها المستمر على الالتزام بمواقفها الإنسانية المساندة لقضايا اللاجئين في مختلف المناطق، والتخفيف من معاناتهم المتفاقمة عبر توفير كل سبل الدعم المادي والمعنوي لهم. وتحل المناسبة هذا العام في الوقت التي يواجه فيه العالم أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19 " والتي فاقمت من معاناة اللاجئين من خلال التحديات والصعوبات التي برزت في وجه جهود توفير الخدمات الأساسية وإيصال المساعدات الإنسانية. وتواصل الإمارات جهودها لدعم اللاجئين حول العالم متجاوزة كل الصعوبات والعوائق التي فرضها تفشي الوباء انطلاقا من منظومة القيم الإنسانية التي يقوم عليها مجتمعها المحلي المتمثلة في التسامح والمحبة واحترام جميع الثقافات والأديان والأعراق البشرية. ومنذ بداية العام الجاري أسهمت شحنات المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية التي انطلقت من أراضي الإمارات إلى كافة قارات العالم في تعزيز قدرات العديد من الحكومات والمنظمات الدولية على مواجهة تداعيات الوباء في مخيمات ومناطق اللاجئين. ففي 12 مايو الماضي أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة إلى دولة الصومال الشقيقة لدعم جهود مكافحة وباء كورونا المستجد " كوفيد-19 " هناك، إضافة إلى تقديم يد العون ومساعدة المتضررين من الفيضانات المدمرة التي ضربت الصومال جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها منطقة شرق أفريقيا مؤخراً. وجاءت توجيهات سموه استجابة لنداء منظمة الصحة العالمية ومفوضية شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث قامت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على الفور بتسيير رحلة جوية إلى العاصمة الصومالية مقديشو وعلى متنها أكثر من 35 طنًا من التجهيزات الطبية والمعونات الإنسانية التي أسهمت في تعزيز قدرة الصومال على التصدي لوباء كورونا، وكذلك دعم عمليات الإغاثة والإعاشة للآلاف من المتضررين من الفيضانات والذين أجبروا على هجر مساكنهم جراء السيول، ومن ثم توفير المقومات المعيشية الضرورية لهم. من جهتها وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في فبراير الماضي معونات شتوية استفاد منها 125 ألف شخص من اللاجئين في اليونان المتأثرين من الظروف المناخية القاسية، والتي تضمنت أجهزة التدفئة والأغطية والبطانيات والطرود الغذائية، لحماية اللاجئين من تداعيات انخفاض درجات الحرارة، والتخفيف من تفشي أمراض الشتاء بين اللاجئين خاصة الأطفال. كما واصلت الهيئة تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الروهينجا في جمهورية بنجلاديش والتي تضمنت توزيع المواد الإغاثية المتنوعة، التي استفاد منها 45 ألف لاجئ في المخيمات المنتشرة في مدينة كوكس بازار وشملت الطرود الغذائية، ومواد الإيواء والتدفئة، والملابس ومواد النظافة والمكملات الغذائية للأطفال، إضافة إلى مستلزمات تعليمية ومعينات دراسية. وكانت الهيئة بدأت مطلع العام الجاري تنفيذ حملة مساعدات شتوية بقيمة 15 مليون درهم، يستفيد منها مليون شخص في الأردن، والعراق، ومصر، ولبنان، واليونان، معظمهم من اللاجئين السوريين. الجهود الإماراتية في مجال توفير التعليم المناسب للاجئين حول العالم لم تتوقف بدورها، حيث واصلت مبادرة " مدرسة في 1000 قرية "، التابعة لمنصة مدرسة الإلكترونية، المندرجة ضمن مشاريع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، دعمها المعتاد من الأجهزة الإلكترونية الحديثة والتقنيات المبتكرة إلى الطلاب في مخيمات اللاجئين بالأردن والقرى النائية التي تعاني من ضعف البنية التحتية المناسبة للاتصال بالإنترنت أو عدم توفر أجهزة تقنية خاصة في ظل إغلاق المدارس وتفعيل خطط التعليم عن بعد. وتابع فريق عمل مبادرة "مدرسة في 1000 قرية"، مهامه الهادفة إلى توفير أفضل تقنيات التعليم عن بعد من دون الحاجة للاتصال المباشر بالإنترنت إلى الفئات الطلابية القاطنة في القرى النائية على مستوى المنطقة العربية وإفريقيا، إذ تمكن الفريق من التغلب على التحديات الناجمة عن تفشي وباء كورونا المستجد "كوفيد 19" عالمياً وما نتج عنه من توقف حركة الطيران وإغلاق الدول لحدودها وكذلك إغلاق بعض المدن والمناطق.
18 يونيو 2020 - 26 شوال 1441 هـ( 67 زيارة ) .
استهدفت وزارة تنمية المجتمع الخبراء التربويين والاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين والمشرفين الإداريين، التابعين لهيئة الشارقة للتعليم الخاص، وكذا أولياء أمور طلبة المدارس بمبادرات توعوية وتثقيفية بقانون «وديمة» تتبناها إدارة الحماية الاجتماعية، وذلك في إطار مواصلة استراتيجية في تقديم الورش التوعوية الخاصة بحقوق الطفل «عن بُعد»، وذلك بغرض تمكين مختلف الجهات المعنية بالطفولة بالتطبيق السليم للقانون، خاصة في ظل ظروف الحجر المنزلي وإجراءات مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». واستهدفت الورشة الأولى ذوي الاختصاص في هيئة الشارقة للتعليم الخاص، والتي عقدت «عن بُعد»، وتناولت القواعد والأحكام المنصوص عليها في القانون الاتحادي لحقوق الطفل «وديمة»، واللائحة التنفيذية خاصته، وذلك في إطار نشر وتعميم ثقافة حقوق الطفل. وقالت إيمان حارب مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، إن الورش التوعوية التي تنفذها الوزارة «عن بعد» تركز على مجموعة محاور، أبرزها إجراءات حمـاية حقـوق الطفل والوسائل المناسبة لتنفيذها، والتعريف بمسؤوليات الجهات المطبقة لقانون وديمة، وبيان طـرق الـتدخـل المبـكر للـحـد من عوامل الخطر وآثارها على الطفل وأسرته، إضافة إلى تعزيز تكاملية الشراكة الإيجابية بين الجهات الحكومية من جهة والأسرة والمجتمع من جهة أخرى.
16 يونيو 2020 - 24 شوال 1441 هـ( 90 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، 3 طائرات مساعدات طبية للأردن وكولومبيا والدومينيكان، تحوي ما مجموعه 27 طناً من الإمدادات الطبية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد. وتفصيلاً، أرسلت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 12.4 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى الأردن، سيستفيد منها أكثر من 12 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لدعم جهودهم في مواجهة فيروس «كوفيد 19»، وذلك في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، بضرورة تقديم الدعم العاجل في المجال الصحي للدول الشقيقة والصديقة. وقال أحمد علي البلوشي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية: إن ما يجمع بين دولة الإمارات والأردن، هو علاقة أخوة حقيقية راسخة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والشعبية.. وهي نموذج للعلاقات العربية المتميزة، التي تتسم بالثبات والعمق والتآزر في مختلف الظروف والمحطات، كما تتميز بالتعاون البناء في مجالات عديدة، على المستويين الرسمي والشعبي. وأضاف أن إرسال المساعدات الطبية إلى الأردن اليوم، يأتي استمراراً لهذا النهج من العلاقات القوية والمتميزة، ودعماً من قيادة وشعب دولة الإمارات، لأشقائنا في الأردن على احتواء أزمة «كوفيد 19». كما أرسلت الإمارات طائرة مساعدات على متنها 7 أطنان من الإمدادات الطبية، إلى الدومينيكان، لتوفير الوقاية وحماية العاملين في القطاع الطبي بها، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. وقال بدر عبدالله سعيد المطروشي سفير الدولة لدى جمهورية كوبا، السفير غير المقيم لدى جمهورية الدومينيكان: «انطلاقاً من الدور الريادي والإنساني لدولة الإمارات، في تقديم المساعدات في أوقات الأزمات، وتسخير جميع الإمكانات لمساعدة الدول، واستمراراً لتعزيز العلاقات مع جمهورية الدومينكان، تم إرسال طائرة مساعدات تحتوي على المستلزمات الطبية العاجلة اللازمة لمكافحة «كورونا»، ومساعدة العاملين في القطاع الطبي، على القيام بدورهم بشكل أفضل. أيضاً، أرسلت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 8 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كولومبيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وسيستفيد منها أكثر من 8 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. وقال سالم راشد العويس سفير الدولة لدى كولومبيا: إن الإمارات تحرص، في ظل سياسة التعاون والتضامن التي تنتهجها، على تنمية وتطوير علاقاتها مع العديد من دول العالم، وأنه بالرغم من بعد المسافات بين البلدين، فإن العلاقات الثنائية شهدت تطوراً ملحوظاً في كافة الجوانب، ويأتي إرسال المساعدات اليوم، ليؤكد على متانة العلاقات. وأضاف أن الإمارات تقف دائماً إلى جانب الدول الصديقة، وتمد لها دائماً يد العون، وخاصة في هذه الظروف التي يشهدها العالم أجمع، وتأمل الدولة في أن تسهم المساعدات في تعزيز القدرات للطواقم الطبية، وتوفير المزيد من الحماية لها. وفي 8 أبريل، أرسلت الإمارات، 10 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كولومبيا، لمساعدتها في الحد من انتشار فيروس «كوفيد 19»، وقد استفاد منها أكثر من 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية.. كما تم إجلاء 63 مواطناً كولومبياً من الإمارات العربية المتحدة. الجدير بالذكر، أن الإمارات، قدمت حتى أمس، أكثر من 935 طناً من المساعدات لأكثر من 66 دولة، استفاد منها نحو 935 ألفاً من العاملين في المجال الطبي.
16 يونيو 2020 - 24 شوال 1441 هـ( 73 زيارة ) .
أشاد أصحاب همم بقرار مجلس الوزراء بشأن نظام المؤسسات غير الحكومية لتأهيل أصحاب الهمم، مؤكدين أنه خطوة مهمة في ملف تمكين هذه الفئة، عبر منح مزيد من فرص الدعم المجتمعي والتعليمي والوظيفي لهم، وأن مبادرات الدولة تسهم في تطوير مهاراتهم وتعزز من تمكينهم في المجتمع. وثمنت هند بن سوقات حرص قيادة الإمارات على أصحاب الهمم، مؤكدة أن ما جاء في الاجتماع يؤكد تركيز قيادتنا وحرصها على تمكين الأشخاص من فئة أصحاب الهمم من أجل التنمية الشاملة والمستدامة. وأكد خلفان هلال حق أصحاب الهمم في الحصول على فرص وظيفية تتناسب مع خبراتهم وتحصيلهم العلمي، مشيرا إلى أن القرار سيعمل على خلق الأجواء المناسبة لهذه الفئة، وتدريبها بصورة مناسبة، وعدم تهميشها، مؤكدا أهمية هذه النقطة في استمرارية الموظف وتطور كفاءاته المهنية، بعيدا عن الإقصاء والتهميش. نقلة نوعية وثمنت مريم حاجي البلوشي القرار ووصفته بالمنصف والعادل، مشيرة إلى أنه سيسهم في تطوير مهاراتهم وقدراتهم ويمكنهم من المساهمة المجتمعية ويعزز من تمكينهم ودمجهم في المجتمع، بالإضافة إلى رفد أصحاب الهمم بجرعة كبيرة من الثقة المتنامية والرضا الذاتي لكونها تضيف جانباً وهو التدريب والتأهيل. وقالت: إن القيادة الرشيدة تولي تنمية أصحاب الهمم وتعزيز دمجهم في المجتمع أولوية دائمة، وذلك انطلاقاً من إيمانها العميق بأهمية هذه الفئة باعتبارهم عنصراً فاعلاً في المجتمع، لا تقل أهمية عن الفئات الأخرى، وتلعب دوراً رئيساً في تعزيز المشهد التنموي الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات. وأشار راشد المرزوقي إلى ثقة القيادة الرشيدة في قدرات أصحاب الهمم وجهود الدولة التنموية من أجل تحقيق العيش الكريم ورفاهية هذه الفئة، وضمان توفير أفضل الخدمات الاجتماعية المبتكرة والمستدامة لهم، استنادا إلى رؤية تشاركية هدفها تعزيز التعاون والتكامل في المسيرة التنموية للدولة. وقالت كليثم المطروشي، مؤسس رابطة تمكين النساء ذوات الهمم: إن من الأمور التي يحتاجها أصحاب الهمم بلا شك هو حصولهم على التأهيل والتدريب والدعم والتعليم من قبل المؤسسات غير الحكومية لتأهيل أصحاب الهمم. وأشاد الشاب حمدان البلوشي بموافقة مجلس الوزراء، موضحا أن من شأنه أن يضمن حصول أصحاب الهمم على حقهم في التعليم والتأهيل، وذلك بمستوى عالي الجودة والكفاءة. 06 أفادت وزارة تنمية المجتمع بأن نظام المؤسسات غير الحكومية لتأهيل أصحاب الهمم سيعمل على رفع عدد الخدمات المشمول بها أصحاب الهمم، لتصبح ست خدمات تغطي درجات الإعاقة كافة والمراحل العمرية، مقدمة خدمات أكثر، فيما كانت سابقاً نوعين من الخدمات المتكاملة والفردية.
14 يونيو 2020 - 22 شوال 1441 هـ( 98 زيارة ) .
أكملت هيئة آل مكتوم الخيرية برنامج مساعداتها الخيرية للسودان، للوقاية ومجابهة مرض «كورونا»، وذلك بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الهيئة، ومتابعة من الشيخ راشد بن حمدان بن راشد رئيس مجلس أمناء الهيئة. وكان مطار الخرطوم قد استقبل يوم الثلاثاء الماضي طائرة شحن من فلاي دبي على متنها مساعدات طبية لوزارة الصحة السودانية، لمجابهة مرض «كورونا» والوقاية منه للكوادر الطبية في الرعاية الصحية ولعموم الشعب السودان. وقام فريق متخصص من سفارة الدولة وعلى رأسهم حرم حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى السودان يوم الأربعاء الماضي بتوزيع كمية مقدرة من ملابس الأطفال هدية من الهيئة لمجموعة كبيرة من المستفيدين من الأطفال في ولايتي الخرطوم والشمالية، حيث تم توزيع الملابس للأطفال من سن عامين إلى 16 عاماً في دار المستقبل للبنات في منطقة السجانة بالخرطوم، وقرية دار السلام في محلية جبل أولياء بولاية الخرطوم، إضافة إلى دار حماية الطفل في الحاج يوسف بشرق النيل. جهود واستكمل الفريق أمس توزيع الملابس المقدمة من الهيئة في قريتي ودالفكي وأم رميلة في الولاية الشمالية، وجرى التوزيع بحضور مسؤولي مكتب هيئة آل مكتوم الخيرية في السودان، وعدد من المسؤولين في المناطق، التي تم بها التوزيع في ولايتي الخرطوم والشمالية. وأشار ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد إلى المتابعة المباشرة من الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم أولاً بأول، مثمناً تعاون سفارة الإمارات في السودان مع مكتب الهيئة هناك، وجهود فريق العمل وعلى رأسه حرم سفير الدولة في الخرطوم. وأكد طه محيي الدين مدير مكتب هيئة آل مكتوم الخيرية في الخرطوم أن الهيئة تمكنت خلال نحو عقدين من الزمان من تنفيذ عدد كبير من المشروعات المهمة في السودان، منها 12 مدرسة للتعليم الأساسي والثانوي موزعة في ولايات الخرطوم وشمال وشرق ووسط دارفور وغرب دارفور، وأن الهيئة تتولى الإشراف الكامل على هذه المدارس، من حيث توفير الزي المدرسي للطلاب من الجنسين ووجبة الإفطار والداخليات والمستلزمات المدرسية وكذلك مساعدة المدرسين والمدرسات من جانب المعاشات والسكن. خدمات وأضاف: إن للهيئة مساجد في غرب كردفان و ولاية الخرطوم وآبار مياه في غرب كردفان وولايات أخرى ومجمعات خدمات تضم العيادات الصحية والآبار والمدارس في شمال وشرق ووسط درافور، كما أن للهيئة برامج موسمية مثل إفطار الصائم وكسوة العيد وغيرهما من البرامج. وعبر الأهالي في ولايتي الخرطوم والشمالية عن الشكر والتقدير والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الهيئة، وللشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الأمناء.
13 يونيو 2020 - 21 شوال 1441 هـ( 97 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على نحو 9 أطنان من الإمدادات الطبية إلى تشيلي لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وسيستفيد منها أكثر من 9 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في مكافحة الوباء. وكان تيودور ريبيرا وزير خارجية جمهورية تشيلي قد استقبل طائرة المساعدات التي قدمتها الإمارات، أمس، لبلاده في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لمساعدة مختلف دول العالم لاحتواء انتشار فيروس «كوفيد 19». علاقات وقال عبدالرزاق هادي العوضي سفير دولة الإمارات لدى تشيلي: «تشهد العلاقات بين دولة الإمارات وتشيلي تطوراً مستمراً، وهناك حرص على تنمية أوجه التعاون المشترك بين البلدين». وأضاف، إن هذه المساعدات الطبية المقدمة لتشيلي اليوم تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية، والمساهمة في الجهود التي تبذلها السلطات المعنية في البلاد لمكافحة (كوفيد 19)، من خلال توفير الحماية للعاملين في الصفوف الأمامية في مجال الرعاية الصحية. يُذكر أن دولة الإمارات قدمت، حتى اليوم، أكثر من 905 أطنان من المساعدات، استفاد منها نحو 905 آلاف من العاملين في القطاع الطبي
12 يونيو 2020 - 20 شوال 1441 هـ( 85 زيارة ) .
اعتمدت لجنة الصرف في صندوق الزكاة 38 مليوناً و570 ألفاً و885 درهماً لأصحاب الدخل الضعيف في إطار مشروع «داعم»، استفاد منها 1331 عائلة مستحقة في الدولة منذ بداية العام الجاري حتى الآن، وصرح بذلك الأمين العام لصندوق الزكاة عبد الله بن عقيدة المهيري، رئيس لجنة الصرف. وأوضح أن مشروع «داعم» يعد من ضمن أهم المشاريع التي يتبناها الصندوق المندرجة تحت بند مصرف الفقراء والمساكين، ويقدم مساعدات شهرية أو مقطوعة للأسر التي تعاني عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المعيشية المختلفة بسبب ضعف دخلها. وأكد المهيري أن صندوق الزكاة يدعم الشرائح المستفيدة من الفئات المستحقة عبر مشاريع مستمرة طيلة أيام السنة، كما يحرص القائمون على الصندوق على الارتقاء الدائم بمشاريعه التي تنبع من مصارف الزكاة الشرعية، إضافة إلى سرعة الاستجابة للصرف عن طريق الاجتماعات الأسبوعية للجنة الصرف، للإسراع بإنجاز أكبر قدر من المعاملات وفي أقل وقت ممكن.
11 يونيو 2020 - 19 شوال 1441 هـ( 57 زيارة ) .
أطلقت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، سياسة لتنظيم العمل التطوعي في الإمارة، بهدف إيجاد بيئة تطوعية كفؤة وفعالة تهدف إلى تفعيل منظومة العمل التطوعي في الإمارة من خلال نشر الوعي والتشجيع على المشاركة من قبل كافة شرائح المجتمع بمختلف أطيافهم ضمن معايير مهنية ثابتة في بيئة آمنة، إلى جانب إتاحة الفرصة لتسجيل الفرق التطوعية من دون شرط التبعية لجهة أو مؤسسة. وصرح المهندس حمد الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع: «نسعد اليوم بإطلاق سياسة العمل التطوعي في إمارة أبوظبي، بصفتنا الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع الاجتماعي والإشراف عليه، حيث تضع هذه السياسة الأساسات التي تنظم البيئة التطوعية في الإمارة، مع ضمان توفير جميع الحقوق والواجبات لكافة المتطوعين من الأفراد والفرق إلى جانب الجهات التي تستقطبهم سعياً لتفعيل منظومة العمل التطوعي ضمن إطار منظم يعزز المشاركة المجتمعية في إمارة أبوظبي». وأكد الظاهري أن الدائرة تواصل جهودها الحثيثة على توفير البيئة الممكنة لجميع فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين لدعم الأعمال التطوعية التي تسهم في دفع العجلة التنموية لاسيما للأعمال التخصصية التي تحتاج إلى أصحاب الخبرة المتخصصة. قيمة من جانبه، قال سلطان المطوع، المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة: «نسعى من خلال هذه السياسة إلى رفع قيمة العمل التطوعي بما ينسجم مع تطلعات القيادة الرشيدة، التي زرعت فينا حب العمل الإنساني النبيل، ومساعدة الآخرين عبر تقديم الدعم اللازم وقت الحاجة لاسيما في ظل الظروف التي يواجهها العالم في الوقت الراهن، حيث أتاحت السياسة تسجيل الفرق التطوعية من دون شرط التبعية لجهة أو مؤسسة والتي ستسهم في استقطاب أصحاب التخصصات الطبية من الفرق والأفراد لدعم خط الدفاع الأول، ويأتي ذلك تأكيداً على أهمية العمل التطوعي في تعزيز التلاحم المجتمعي ودعم الجهات الحكومية لاسيما في ظل الأوضاع الراهنة». 3 أنواع وتضمنت السياسة ثلاثة أنواع من التصاريح وهي: تصريح متطوع والذي يتم إصداره للأفراد الراغبين بالتطوع، وثانياً تصريح الفريق التطوعي والذي يعد تصريحاً جديداً من نوعه يتم إصداره لمجموعة تتألف من 5 أفراد فأكثر من الراغبين في ممارسة العمل التطوعي من دون شرط التبعية لجهة أو مؤسسة، وثالثاً تصريح الجهات التي تستعين بالمتطوعين والذي يصدر للجهات القانونية -سواء من القطاع العام أو القطاع الخاص أو القطاع الثالث- التي ترغب بإشراك المتطوعين في عملياتها أو برامجها. واستعرضت السياسة مجموعة من الحقوق والواجبات لكل من المتطوعين والفرق التطوعية وقائد الفريق التطوعي والجهات التي تستعين بالمتطوعين، وتشمل السياسة بنوداً تفصيلية للعديد من الحقوق والواجبات التي تضمن المعاملة على أساس المساواة والعدل وأداء العمل التطوعي في بيئة آمنة. كما يشارك الدائرة في تطبيق هذه السياسة هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، التي ستؤدي دوراً مهماً في دعم البيئة التطوعية، من خلال نشر ثقافة التطوع واستقطاب الفرص التطوعية في إمارة أبوظبي إلى جانب إيجاد وتطوير فرص المشاركة والعمل المجتمعي التطوعي بالتنسيق مع الجهات المعنية.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 99 زيارة ) .
أكد التقرير المحدّث لوزارة الخارجية والتعاون الدولي عن «جهود ومساعدات الإمارات الإنسانية لمكافحة فيروس «كوفيد 19» أن الإمدادات الطبية التي قدمتها دولة الإمارات للدول المتأثرة بفيروس «كورونا» المستجد منذ انتشاره في مدينة ووهان الصينية بلغت 802 طن من المستلزمات الطبية من سترات الوقاية والأقنعة الجراحية والمطهرات والمحاليل والقفازات والكمامات، شملت 65 دولة حول العالم، واستفاد منها أكثر من 802 ألف من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية. ومنذ انتشار جائحة «كورونا» المستجد، التزمت دولة الإمارات بدورها الإنساني في مثل هذه الأزمات حتى في ظل التحديات الكبيرة للمرض والتداعيات الخطيرة للوباء الذي قضى حتى الآن على أكثر من 407 آلاف شخص حول العالم، وأصاب ما يزيد على 7.2 ملايين آخرين. وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات، بالتعاون مع الاتحاد للطيران وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، عملت على إعادة 25 مواطناً أمريكياً إلى بلادهم لم يتمكنوا من السفر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، كما التقى يوسف العتيبة، سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة، بمايك بومبيو، وزير الخارجية، ونقل إليه رسالة دعم وتضامن من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي. وكانت سفارة دولة الإمارات في واشنطن من أوائل المتبرعين للمركز الوطني لطب الأطفال الذي أطلق أول موقع اختبار للأطفال والمرضى الصغار المصابين بفيروس كورونا المستجد في واشنطن. كما تقدم دولة الإمارات الدعم الخيري للمطبخ المركزي العالمي للشيف خوسيه أندريس، الذي يوزع 50 ألف وجبة طازجة على المجتمعات المحتاجة، وتدعم سفارة دولة الإمارات منظمة «فيد ذا فايت»، وهي منظمة توزع وجبات الطعام على العاملين في مجال الرعاية الصحية، وأسواق «غود فود ماركتس» التي توفر خدمات البقالة لسكان واشنطن المحتاجين. وأفاد التقرير أن الإمارات العربية المتحدة قدمت 200 ألف مجموعة اختبار بقيمة 20 مليون دولار (73.5 مليون درهم) إلى أحد أكبر مراكز فحص فيروس كورونا المستجد في لاس فيجاس في ولاية نيفادا، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لفحص الآلاف من سكان نيفادا. ووفقاً للتقرير، حولت دولة الإمارات «إكسل لندن»، الذي يعد أكبر مركز للمعارض والمؤتمرات في العاصمة البريطانية، إلى مستشفى ميداني طارئ لعلاج المرضى المصابين بفيروس «كوفيد 19»، والذي سمي مستشفى Nightingale NHS، ليتسع لـ4000 سرير، ويكون قادراً على توفير مجموعة شاملة من مرافق الدعم الطبي للمصابين بالفيروس. وفي 5 أبريل، سهلت دولة الإمارات إعادة 345 سائحاً بريطانياً كانوا في زيارة إلى الدولة. وفي 30 أبريل الماضي، وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرسال شحنة من المساعدات العاجلة تضم 60 طناً من معدات الحماية الشخصية والتجهيزات الطبية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا لتعزيز جهودها في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد. وفي 5 يونيو الجاري، أرسلت دولة الإمارات مساعدات تحتوي على 6.6 أطنان من المواد الأولية إلى المملكة المتحدة، لتتمكن من إنتاج الملايين من مستلزمات الحماية الشخصية.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 88 زيارة ) .
أعلن القطاع الاجتماعي عن تطوير جميع الخدمات الرقمية في إمارة أبوظبي وتقديمها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» بنسبة 100 %، وذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي على امتداد الإمارة، وتمكين جميع أفراد المجتمع من الاستفادة من إيجابيات الثورة الرقمية. وتأتي هذه المبادرة في إطار سعي دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع دائرة الإسناد الحكومي متمثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، نحو استثمار وتسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة في تقديم خدمات رقمية متميزة للمستفيدين من خدمات القطاع الاجتماعي في مجتمع إمارة أبوظبي. وأكد المهندس حمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع أن الجهود التي تم تحقيقها تأتي ترجمةً للرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو الارتقاء بجودة حياة مجتمع إمارة أبوظبي، مما يعزز من سرعة الوصول إلى جميع الخدمات المرتبطة بالقطاع الاجتماعي بكل سهولة وفي مكان واحد، وتخطو أبوظبي خطوات كبيرة في التحول الرقمي من مختلف الجهات الحكومية التي تعمل بروح الفريق الواحد لتسهيل إجراء المعاملات أو الخدمات على مختلف فئات المجتمع. جهود وقال بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان: «يسعدنا أن نساهم كإحدى الهيئات الحكومية الرئيسية في القطاع الاجتماعي في دفع عجلة التحول الرقمي بإمارة أبوظبي، وأن نعمل على تقديم خدمات رقمية متميزة للمتعاملين عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، وذلك في إطار جهودنا الداعمة للمواطنين وتلبية احتياجاتهم وإسعادهم عبر تسهيل تقديمهم على الخدمات الإسكانية التي توفرها الهيئة». وقالت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية: « عملت المؤسسة على تطوير الممكنات التكنولوجية من خلال تحقيق المتطلبات الحكومية للتحول الرقمي الكامل للخدمات بما يساهم في رفع مستويات الرضا لدى المتعاملين، حيث بلغ مؤشر التحول الرقمي حتى اليوم 100% وبلغ مؤشر النضج الرقمي 3.5 في عام 2019، وفي ظل الظروف المستجدة قد تحولت جميع الخدمات الاجتماعية التي تقدمها المؤسسة لجميع الفئات المجتمعية إلكترونياً والمتمثلة في عدد 8 خدمات رئيسية و26 خدمة فرعية ومن أهمها خدمة الرعاية الاجتماعية المتكاملة للأسرة». دعم وأكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أهمية التحول الرقمي ودعم منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» ودورها الكبير في تسهيل خدمات المتعاملين من عموم فئات المجتمع وتلبية طلباتهم واحتياجاتهم في مختلف التخصصات والقطاعات، وأوضح أن المجلس أطلق عبر المنصة الخدمة الرقمية الخاصة بالمشاركة والتسجيل في الفعاليات الرياضية المجتمعية التي يقيمها المجلس على مدار العام، وتتيح الخدمة الاستفسار والحصول على كافة البيانات والتسجيل في السباقات في أي وقت ومن أي مكان بسهولة تامة. ومن جانبها قالت سلامة العميمي المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية معاً: «لقد رسخت أبوظبي مكانتها كمركز ريادي للحلول الرقمية في المنطقة وكانت سباقة دوماً لمواكبة التطورات التقنية تنفيذاً لتوجهات قيادتنا الحكيمة بالاستثمار في البنية التحتية للتكنولوجيا واستشرافها للمستقبل بضرورة تطبيق منظومة التحول الرقمي، وقد استطاعت إحداث نقلة نوعية في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي وتعزيز كفاءته، ولقد قطعنا مراحل نوعية لتحقيق الأهداف المرجوة منا كقطاع اجتماعي بكفاءة وفعالية عبر تكاتف الجهود، وتعزيز التعاون ورفع مستوى الوعي العام بالمسؤولية المجتمعية، وتقديم حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية لتكون العاصمة أبوظبي مثالاً يحتذى على مستوى المنطقة والعالم». وأكد عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أن المؤسسة فعّلت تسع خدمات رقمية رئيسية تقدمها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، وذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي على امتداد الإمارة، وتمكين جميع السكان من الاستفادة من إيجابيات الثورة الرقمية، فضلاً عن تحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي، ولقد أطلقت المؤسسة مجموعة من البرامج والخطط والمبادرات الرقمية التي تتماشى مع استراتيجية الإمارة لأصحاب الهمم. وأشاد حمد نخيرات العامري مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية بالجهود التي تقوم بها حكومة أبوظبي لتدشين مرحلة جديدة من الخدمات الحكومية الرقمية التي تتمحور حول متطلبات المتعاملين، وأكد أن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» تشكّل مثالاً على الجهود التي بذلتها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21، وأوضح أن توفير الخدمات التي تقدمها الدار (طلب احتضان - استشارة أسرية) عبر منظومة «تم» يعكس الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة والتي تهدف إلى توظيف الحلول الرقمية في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي. وأكدت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية أهمية التحول الرقمي وتقديم الخدمات الرقمية للمتعاملين بما يتماشى مع استراتيجية التحول الرقمي لحكومة أبوظبي، ويسهم بدوره في تقديم خدمات حكومية بجودة عالية ويضيف قيمة مضافة على مختلف الأصعدة، وذلك تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي من خلال مختلف المنصات الإلكترونية ليتمكن أفراد المجتمع من إنجاز معاملاتهم معبر القنوات الرقمية. تطوير وأكد راشد عتيق الهاملي، مدير عام مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر أن الخدمات الرقمية هي المستقبل وجاءت مبادرة «تم» لتسهم في تسريع وتيرة تطوير الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة والتي ستمكن المتعاملين من الحصول على مختلف الخدمات ضمن منصة واحدة، ضمن الجهود المبذولة من قبل دائرة تنمية المجتمع وهيئة أبوظبي الرقمية والتي لها أثر إيجابي على تطوير خدمات القطاع الاجتماعي من خلال التنسيق المستمر بين الجهات. وقال عبدالله حميد العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي بالإنابة: نسعد بأن تكون الهيئة جزءاً رئيسياً من هذا الإنجاز، ومن الجهات الحكومية التي تؤدي دوراً مهماً في القطاع الاجتماعي، وأن تسهم في عملية تطوير الخدمات الرقمية للقطاع الاجتماعي وتقديمها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، حيث تسعى الهيئة من خلال مشاركتها إلى تحسين تجربة المتعاملين وإسعادهم عبر تطوير تقديم الخدمة من خلال مزيد من عمليات الربط الإلكتروني مع الشركاء ذوي العلاقة بالخدمة. بدوره، أشاد المهندس محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية بالإنابة بالتعاون بين دائرة تنمية المجتمع وهيئة أبوظبي الرقمية، والذي يستكمل مساعي حكومة أبوظبي وجهودها المبذولة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع وتحقيق السعادة والرفاه لأفراده وهذا الإنجاز يسهم في تمكين المتعاملين في أبوظبي عبر توفير الخدمات الرقمية لهم بسهولة وسلاسة، وذلك بما يتماشى مع رؤية أبوظبي نحو التحول الرقمي. 100 خدمة رقمية يوفر القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي ما يزيد على 100 خدمة رقمية للمتعاملين عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، التي تتضمن مشاركة 9 جهات حكومية وهي: هيئة أبوظبي للإسكان، هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، هيئة المساهمات المجتمعية – معاً، مجلس أبوظبي الرياضي، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، مؤسسة التنمية الأسرية، مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، دار زايد للثقافة الإسلامية، ودار زايد للرعاية الأسرية. وقد جاء تحقيق هذا الإنجاز تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 84 زيارة ) .
برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تعزيز جودة الحياة لأصحاب الهمم، أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، مبادرة خاصة بأصحاب الهمم، بمنحهم بطاقة «فزعة همم». وتأتي هذه المبادرة بشراكة استراتيجية بين وزارة تنمية المجتمع، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وبدعم خاص من الجهات الحكومية المقدمة للخصومات والتسهيلات. حضر الإطلاق الذي جرى بخاصية التواصل المرئي، سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وفلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة البلديات والنقل بأبوظبي، وعبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وراشد القبيسي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «صحة»، وعبد الله الساهي وكيل دائرة البلديات والنقل، والمقدم أحمد بوهارون الشامسي، مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، وطلال مصطفى الهاشمي، المدير الوطني والتنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي. مبادرات وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أن المؤسسة تعمل دائماً للتعاون مع جميع شركائها الاستراتيجيين في مختلف المبادرات والمشاريع بهدف تمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع، ويأتي هذا التعاون مع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية «فزعة» عبر إطلاق عضوية بمميزات استثنائية تمنح لحامليها من أصحاب الهمم مواطنين ومقيمين باسم «فزعة همم» تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع ومبادئ الحكومة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم. جهود وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي: نحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة مع فزعة ومؤسسة زايد لأصحاب الهمم، والتي تأتي لتتوج جهود مستدامة، وتعاوناً غير محدود لمنح جميع لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي والأشخاص من ذوي التحديات الذهنية في الدولة بطاقة «فزعة همم» لتساهم في منحهم باقات من التسهيلات والمزايا اللامحدودة، وتقدر جهودهم الكبيرة معنا في الأولمبياد الخاص بمختلف برامجنا، ومن خلال وضع شعار مؤسستنا على البطاقة المقدمة إلى أصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية نعمل على الترويج للمؤسسة التي تستكمل مسيرة وتحمل إرث الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. من جهته، قال الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي: لطالما حظي أصحاب الهمم باهتمام ورعاية قيادتنا الرشيدة التي حرصت دوماً على توجيه الجهود المحلية لدعمهم وضمان دمجهم في المجتمع، فضلاً عن تقديم الفرص المناسبة لهم ليتمكنوا من إبراز قدراتهم وتوظيفها في بناء المجتمع. واليوم، بتوجيهات كريمة من قادتنا، حفظهم الله، نثمن المبادرات الرائدة التي تطلقها مؤسسة زايد العليا وصندوق «فزعة» لدعم أصحاب الهمم وتلبية احتياجاتهم من خلال حشد الجهود المؤسسية لما فيه منفعة هذه الفئة وسعادتها. تسهيلات وتقدم البطاقة تسهيلات خاصة بأصحاب الهمم في مجال خدمة المتعاملين، وتسهيلات وامتيازات مقدمة من شركات مملوكة من قبل أصحاب الهمم، وخدمات التوصيل المجاني، سواء في البلديات والتراخيص والمواد الغذائية وفي المجال المالي كرسوم إعفاء في المرافق الترفيهية وغيرها، وفي المجال المعرفي كتوفير كتيبات تعريفية ناطقة بعدة لغات، ونشرات ومطبوعات وأدلة إرشادية وتوعوية بلغة برايل باللغتين العربية والانجليزية مع مراكز تقديم الخدمة لدى الجهات المشاركة، وفي المجال الترفيهي والرياضي كتوفير أجهزة لياقة بدنية لممارسة الرياضة والإحماء تعزيزاً للمناعة والقوة البدنية. خدمات تضم الخدمات التي يتمتع بها حامل بطاقة «فزعة همم» الجديدة خدمات تقدمها دائرة البلديات والنقل وهي خدمة نقل الركاب في «العبرات» ويعفى مرافق واحد فقط، خدمة نقل الركاب بالحافلات العامة ويعفى مرافق واحد فقط، وخدمات الحدائق العامة، وفي خدمات مركبات الأجرة خصم 50 %، وفي خدمة التعرفة المرورية سالك في أبوظبي يعفى أصحاب الهمم من الرسوم بعدد مركبة واحدة فقط، وغيرها.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 72 زيارة ) .
تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان تقدّم سير العمل في مشروع بطين السمر السكني بإمارة رأس الخيمة، أحد أضخم مشاريع البرنامج السكنية من حيث الامتداد العمراني وعدد الوحدات السكنية. ورافقه في جولته التفقدية، كل من المهندس محمد إبراهيم المنصوري، المدير التنفيذي للشؤون الهندسية، والمهندس عبدالله الحبسي، مدير مشروع بطين السمر السكني. ويستعد برنامج الشيخ زايد للإسكان لتخصيص 128 مسكناً للمواطنين خلال الأيام القليلة القادمة والتي تم تسلمها ابتدائياً من مقاول المشروع وتضم نماذج سكنية متنوعة تشمل غرفتين و3 غرف و4 غرف نوم، وذلك ضمن المرحلة الأولى للمشروع الذي يضم 960 مسكناً في مراحله الثلاث. وأكد النعيمي خلال الزيارة الميدانية للمشروع أن استقرار المواطنين وسعادتهم في مقدمة أولويات قيادتنا الرشيدة التي سخرت كل الإمكانات للمضي قدماً نحو إنشاء مشاريع سكنية وتنموية مستدامة تفوق طموحات وتطلعات المواطنين. كما أكد النعيمي أن المشاريع التنموية والإسكانية في الدولة كانت تسير بانتظام وفق خططها وجداولها الزمنية خلال جائحة كورونا وتتم متابعتها بشكل دوري من خلال الزيارات الميدانية والزيارات عن بُعد. وقال: «إن البرنامج ومنذ بداية تداعيات انتشار جائحة كورونا قام بدعم شركات المقاولات والاستشارات الهندسية وأطلق مجموعة من المحفزات لضمان استمرار الأعمال ودعم الاقتصاد الوطني». واطلع النعيمي على برنامج استمرار الأعمال والإجراءات الاحترازية في المشروع في ظل الظروف الحالية لمواجهة وباء كوفيد 19، بما يضمن تحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة للعاملين في المشروع والمضي قدماً في الأعمال الإنشائية لتسليمها في الموعد المحدد. إجراءات ويضم برنامج استمرار الأعمال مجموعة من الإجراءات التي طبقها البرنامج مع شركات المقاولات والإنشاءات والاستشارات الهندسية في المشروع، وأبرزها «عقد ورش توعية بمختلف اللغات للعاملين في المشروع للتعريف بالوضع الصحي الراهن وشرح الطرق الوقائية والإجراءات الاحترازية وأهمية تطبيقها وتفعيل نقاط فحص حرارة العاملين في المشروع وعزل أي عامل يتبين ارتفاع درجة حرارته، وإلزام العمال وضع الكمامات والقفازات مع الاحتفاظ بمسافات آمنة في الحافلات وخلال العمل وعند تناول الطعام، وتوفير المعقمات وتعقيم المرافق ومكاتب المشروع والأسطح بالطرق الملائمة». ويتم العمل في موقع المشروع على فترتين صباحية ومسائية.
6