16 فبراير 2021 - 4 رجب 1442 هـ( 97 زيارة ) .
أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم مذكرة تفاهم مع مؤسسة ولي العهد بالمملكة الأردنية الهاشمية، بشأن تبادل الخبرات في مجال برامج التأهيل والإرشاد الأُسري لأصحاب الهِمم وأُسرهم، بهدف تقديم برامج تأهيلية وإرشاديّة، واستثمار الموارد والطاقات في بيئة إيجابية لتمكين أصحاب الهِمم، بما يُناسب إمكاناتهم وتطلعاتهم. وقع مذكرة التفاهم عن المؤسسة عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام للمؤسسة، وعن مؤسسة ولي العهد بالمملكة الأردنية الهاشمية، الدكتورة تمام منكو المدير التنفيذي للمؤسسّة. وجرت مراسم التوقيع عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بُعد، بحضور لفيف من قيادات المؤسستين. وبموجب مذكرة التفاهم، يتعاون الجانبان في مجال دعم أُسر أصحاب الهِمم من خلال برامج الإرشاد الأُسري، بنقل خبرة وتجربة مؤسسة زايد العليا في برنامج «جسور الأمل» الذي أطلقته المؤسسّة في وقت سابق محلياً؛ بهدف توعية وتثقيف أسر وأولياء أمور أصحاب الهمم ومساعدتهم لكيفية مواجهة التحديات التي تواجههم مع أبنائهم من أجل تمكينهم ودمجهم في المجتمع، إضافة إلى الاستفادة من خبرات مؤسسة ولي العهد في مبادرة «سمع بلا حدود» التي يجري تنفيذها على المستوى الوطني بالمملكة، إضافة إلى التعاون المشترك في نقل خبرة وتجربة «زايد العليا» في برنامج 3/‏‏‏‏12 للكشف المبكِّر للمواليد الجدد. ويتبادل الجانبان الخبرات الفنية في تطوير منظومة التأهيل وتصميم الحقائب التعليمية للأطفال من أصحاب الهِمم، والنظر في إمكانية التوسُّع في برامج دعم أصحاب الهِمم لتأهيلهم في الانخراط بمجتمعاتهم وسوق العمل. وقال الحميدان: إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي بإشراف ومتابعة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، تجسيداً للتكامل الثنائي والشراكة الاستراتيجية الناجحة والعلاقات المتينة القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، وأهمية هذا التعاون، والحرص على تعزيزه في مختلف المجالات بين المؤسسات في الدولتين، كما أنه يأتي من منطلق التعاون المثمر بين «زايد العليا» ومؤسسة ولي العهد بالمملكة، اقتناعاً من الطرفين بتوجيهات الدولة والمملكة الرامية إلى تشجيع وبسط العمل الاجتماعي والإنساني والوطني وتفعيل الشراكة في المواضيع ذات الاهتمام المشترك بينهما، بما يحقق أهدافهما المشتركة، وتعزيز دور كل منهما للآخر في خدمة المجتمعين الإماراتي والأردني. ومن جهتها، قالت الدكتورة تمام منكو، المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد: «تولي مؤسسة ولي العهد مبدأ الشموليّة في إدماج الشباب أولويّة كبيرة، حيث إن الشباب والشابات من ذوي الهمم جزء من البرامج والمبادرات التابعة للمؤسسة، ومن الأمثلة على ذلك وجود مبادرة سمع بلا حدود، المبادرة التي تُعنى بتقديم المساعدة للأطفال الذين يعانون من تحديات سمعيّة، لمساعدتهم على التغّلب على هذا التحدي، والعمل معهم لإدماجهم بشكل فعال في المجتمع».
15 فبراير 2021 - 3 رجب 1442 هـ( 101 زيارة ) .
وجه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية بدعم جامعة أفريقيا العالمية - والتي تتخذ من الخرطوم مقرا لها - بمبلغ نصف مليون دولار للعام الدراسى 2020 /2021 تقديرا للدور الذي تقوم به الجامعة في مجال التعليم العالي في أفريقيا وقبول خريجي مدارس الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في أفريقيا. وفي هذا الإطار التقى ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير جامعة أفريقيا العالمية الجديد في أول زيارة يقوم بها خارج السودان. وقال ميرزا الصايغ إن جامعة أفريقيا العالمية تستقطب 600 طالب من خريجي مدارس الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في أفريقيا في مختلف التخصصات الدراسية والعلمية. من جهته وجه البروفيسور هنود أبيا كدوف الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على الدعم الذي يقدمه للجامعة وإلى هيئة آل مكتوم الخيرية على تنفيذ هذا الدعم وتعاونها مع الجامعة .. لافتا إلى أنه تم خلال اللقاء بحث تشكيل مجلس أمناء الجامعة واستمرار دعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للجامعة والعملية التعليمية بها. يذكر أن مدارس حمدان بن راشد آل مكتوم تبلغ حوالي 40 مدرسة أغلبها ثانوية وتنتشر في 22 دولة أفريقية.
14 فبراير 2021 - 2 رجب 1442 هـ( 79 زيارة ) .
أعلنت دار زايد للثقافة الإسلامية أن أكثر من 21 ألف شخص استفادوا من الأنشطة والفعاليات التي قدمتها لطلبتها من المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الإسلامية خلال العام الماضي عبر 48 نشاطاً وفعالية. وأشارت الدار إلى أنها عملت على تحديث قنوات تقديم الفعاليات والأنشطة استجابة للظروف التي شهدها العالم في ظل جائحة «كوفيد 19» وضمان استمرارية تقديم الخدمة من خلال البرامج التقنية بالتواصل عن بُعد، حيث بلغت نسبة سعادة الطلاب عن الأنشطة والفعاليات 99%. ولفتت إلى أنها عقدت خلال العام الماضي 8 دورات مهنية متنوعة بهدف تأهيل المهتدين الجدد ورفع مستواهم التعليمي والثقافي عبر منصات التعليم الإلكترونية المختلفة وذلك بالتعاون مع جهات وأفراد من المجتمع، وبلغ عدد المستفيدين 186 مستفيداً. كما قامت الدار بتنفيذ 31 فعالية للمجتمع من خلال حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للدار بلغات مختلفة تحقيقاً لتطلعات أفراد المجتمع، حيث بلغ عدد المستفيدين 20.484 مستفيداً. إلى جانب ذلك نفذت الدار عدداً من الزيارات الافتراضية ضمن مبادرة «ضيوف الرحمن» التي تهدف إلى ترسيخ القيم الإسلامية في نفوس المهتدين الجدد وإظهار صورة متميزة لدولة الإمارات في التعايش السلمي والتسامح. وأكدّت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية التزام الدار بالإجراءات الاحترازية في ظل الأوضاع الراهنة لجائحة «كوفيد 19»، أثناء تنظيم الفعاليات والأنشطة.
9 فبراير 2021 - 27 جمادى الثاني 1442 هـ( 85 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات تحتوي على 8 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى سلوفينيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وسيستفيد منها أكثر من 8 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وصرح إبراهيم سالم محمد المشرخ سفير دولة الإمارات لدى جمهورية النمسا، والسفير غير المقيم لدى جمهورية سلوفينيا: «ترتبط كل من دولة الإمارات وجمهورية سلوفينيا بعلاقات اقتصادية وتجارية متنامية، في ظل الجهود المشتركة من قيادتي البلدين في دفع العلاقات إلى آفاق أوسع تخدم المصالح التنموية لكلا البلدين». وأضاف: «استمراراً للجهود الإماراتية المبذولة لتقديم يد العون لكافة الدول الشقيقة والصديقة، فقد حرصت قيادة دولة الإمارات الرشيدة على المساهمة في دعم القطاع الصحي في سلوفينيا، من خلال توفير الإمدادات والمستلزمات الطبية اللازمة لمواجهة الجائحة، خاصة للعاملين في القطاع الطبي في الخطوط الأمامية من الأطباء والممرضين والفنيين». الجدير بالذكر أن دولة الإمارات، قدمت حتى اليوم، أكثر من 1760 طناً من المساعدات لأكثر من 129 دولة، استفاد منها نحو 1.7 مليون من العاملين في المجال الطبي.
7 فبراير 2021 - 25 جمادى الثاني 1442 هـ( 72 زيارة ) .
تماشيا مع خطة وزارة الصحة و وقاية المجتمع لتوفير لقاح كوفيد-19 والوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم و التي تساعد في السيطرة على الفيروس.. أعلنت الوزارة تخصيص كافة مراكز التطعيم مؤقتا لاستقبال كبار السن و أصحاب الأمراض المزمنة حرصا على صحتهم مع ازدياد أعداد الإصابات في الأسابيع الماضية. وقالت الوزارة في هذا الصدد إن ذلك سيتم خلال الفترة من 4 إلى 6 أسابيع القادمة للتركيز على تطعيم أكبر نسبة من هذه الفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19. و أوضحت الوزارة أنه خلال هذه الفترة يمكن للفئات الآخرى من المجتمع تلقي اللقاح بعد حجز موعد مسبق في مراكز التطعيم المتوفرة في الدولة. و ناشدت الوزارة أهالي كبار السن و أصحاب الأمراض المزمنة حثهم على التطعيم للحفاظ على صحتهم وسلامتهم.
7 فبراير 2021 - 25 جمادى الثاني 1442 هـ( 75 زيارة ) .
كشفت جمعية الإمارات للسرطان عن أنها تمكنت منذ عام 2013 عن تقديم المؤازرة والدعم المادي والنفسي والمعنوي والمساعدة في العلاج الكيماوي لنحو 2640 مصاباً بالسرطان. جاء ذلك خلال احتفال الجمعية بالتعاون مع مركز ريفيرا الطبي ونادي العين الرياضي الثقافي بمناسبة اليوم العالمي للسرطان بافتتاح فعالية لتوعية المجتمع بمخاطر مرض السرطان وأهمية إجراء الفحوص المبكرة، بحضور الشيخ الدكتور سالم بن ركاض رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان وعدد من الأطباء والمتطوعين والمرضى المتعافين، كما تضمنت الفعالية إعلان الدكتورة تميمة محمد المديرة التنفيذية لمركز ريفيرا الطبي عن تقديم المركز خدمات مجانية لمرضى السرطان في علاج الأسنان ضمن الجهود الإنسانية للتخفيف عن المصابين. وأكد الشيخ الدكتور سالم بن ركاض أن اليوم العالمي للسرطان يهدف إلى المساهمة بمساعدة مرضى السرطان ورفع مستوى الوعي المجتمعي وتعزيز كافة أشكال الدعم والمؤازرة للمصابين وذويهم، وبالتالي التعبير عن التضامن الحقيقي معهم. وأشار إلى أن هذه المناسبة تتزامن مع يوم الأخوة الإنسانية العالمية الذي تم اعتماده من الأمم المتحدة ويأتي تخليداً لذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية والسلام العالمي والعيش المشترك قبل عامين في الإمارات. مشيداً بالخدمات الوقائية والعلاجية المتوفرة في مؤسسات الدولة الصحية، والكفاءة العالية في إجراءات مواجهة جائحة «كورونا»، إضافة إلى جهود الإمارات الخيرية والإنسانية المستمرة في الدعم والعطاء على المستوى العالمي. من جهته قال محمد خميس الكعبي مدير عام جمعية الإمارات للسرطان: إن التوعية بالمرضى ودعم المصابين والتضامن معهم يسهم فعلياً في تخفيف معاناتهم وتشجيعهم على تجاوز المرض من خلال إشعارهم بأن هناك من يقف إلى جانبهم ويسعى بكل الإمكانات إلى مساعدتهم ودعمهم على تخطي مراحل الألم. وكشف الكعبي عن أن جمعية الإمارات للسرطان «المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان سابقاً» تمكنت منذ عام 2013 تاريخ انطلاقتها الأولى عن تقديم الدعم المادي والنفسي والمعنوي والمساعدة في العلاج الكيماوي لحوالي 2640 مصاباً تمكنوا من التغلب على المرض. مشيراً إلى أن أي مساهمة كبيرة كانت أم صغيرة هي مهمة لأنها تعزز الوعي بأهمية مساندة المرضى والتعبير عن مشاعر التضامن.
6 فبراير 2021 - 24 جمادى الثاني 1442 هـ( 98 زيارة ) .
نفذ أعضاء مبادرة «كلنا شرطة» بقطاع أمن المجتمع في شرطة أبوظبي مهام إنسانية بأكثر من 156 ألف ساعة تطوعية، خلال العام 2020، تضمنت تقديم يد العون والمساعدة لأفراد المجتمع، في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا. وشارك أكثر من 3 آلاف و500 عضو في تنظيم 146 فعالية ضمن جهود شرطة أبوظبي في تحقيق استراتيجيتها لحفظ مكتسبات الأمن والاستقرار، ولتعزيز منظومة الوقاية من الجريمة، وتعزيز الوعي وقيم الولاء والانتماء والتماسك والتكافل المجتمعي ونشر ثقافة التطوع. وأوضح العميد الدكتور حمود سعيد العفاري، مدير إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، أن فعاليات العام 2020 تنوعت بين التوعية بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، وبمختلف القضايا المجتمعية، ودعم مسيرة الاستقرار. وأشار إلى أنه تم إرسال رسائل نصية باللغات العربية والإنجليزية والأوردو إلى جميع الفئات المجتمعية ضمن جهود التوعية المجتمعية. وأكد اهتمام شرطة أبوظبي برفع كفاءة أعضاء «كلنا شرطة»، من خلال التدريبات وتنمية المهارات في مختلف المجالات الشرطية وزيادة الحس الأمني ضمن خططها التطويرية في تكريس معايير الريادة والجودة الشاملة بمجالات العمل الشرطي. وذكر أن أعضاء «كلنا شرطة» وزعوا أدوات الحماية الشخصية من الكمامات ومعقمات الأيدي، وغيرها، وشاركوا في تنظيم وتأمين دخول الجمهور خلال عمليات فحص العمال في المناطق الصناعية، كما قاموا بتوزيع 4 ملايين و500 ألف وجبة إفطار خلال شهر رمضان الماضي، وتوعية نحو 850 ألف متسوق في مراكز التسوق بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية.
6 فبراير 2021 - 24 جمادى الثاني 1442 هـ( 95 زيارة ) .
تنفذ دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع عدد من الجهات في أبوظبي، 12 مبادرة ضمن محور الممكنات في الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم، وذلك بهدف تمكين أصحاب الهمم ودعم منظومة الرعاية الخاصة بهم، وضمان استدامة الخدمات المقدمة إليهم، بما يتناسب مع تطلعاتهم واحتياجاتهم المستقبلية. وتتضمن المبادرات وفقاً لتقرير لدائرة تنمية المجتمع حول أهداف استراتيجية أصحاب الهمم، إنشاء نظام رعاية متكامل لأصحاب الهمم وأسرهم، يتوافق مع المتغيرات الحالية ويتسق مع التطور الملحوظ الذي شهدته منظومة القطاع الاجتماعي خلال السنوات الماضية، وسيضم كافة الجوانب الداعمة لتوفير بيئة داعمة لأصحاب الهمم نحو الإنجاز والإبداع والريادة. وتشمل المبادرات وضع خطة إدارة التغيير لتنفيذ استراتيجية أصحاب الهمم، ومبادرة أخرى تتعلق بمراجعة الأطر التشريعية التي تؤثر على أصحاب الهمم عبر المحاور التي تختص بهم، وذلك بهدف تقديم بيئة تشريعية تضمن توفير القوانين والقرارات واللوائح التنفيذية، والتي تسهل من شؤون الحياة اليومية لأصحاب الهمم ومتابعتهم لأمورهم وتمكنهم من تحقيق أهدافهم وطموحاتهم. وتتضمن المبادرات، وضع إطار التقييم والمتابعة لتنفيذ استراتيجية أصحاب الهمم، وذلك لضمان تطبيق المبادرات ضمن الجدول الزمني المحدد ووفقاً لمؤشرات القياس ومنهجية المتابعة المعتمدة، حرصاً على تحقيق كافة الأهداف التي تضمنتها الاستراتيجية وأهمها وضع إمارة أبوظبي ضمن الأعلى على مستوى العالم في خدمات أصحاب الهمم. وتشمل المبادرات، تفعيل التعاون مع المنظمات الدولية بهدف مشاركة التجارب ونقل الخبرات وتبادل المعرفة حول أحدث السبل والآليات والمنهجيات المتبعة لرعاية ودعم أصحاب الهمم، إضافة إلى تطوير حوكمة قطاع أصحاب الهمم، والعمل على تخطيط وتطوير رأس المال البشري في جميع القطاعات، لتقديم الكادر البشري القادر والمؤهل لرعاية أصحاب الهمم وتطوير المهارات المكتسبة والعمل على صقلها، خاصة مع وجود الحاجة المتزايدة للكادر المتخصص في دعم أصحاب الهمم. وتتضمن المبادرات، تفعيل دور القطاع الثالث في مجال دعم أصحاب الهمم، عبر تشجيع المشاريع الاجتماعية والتي تقدم خدماتها لأصحاب الهمم، حيث شهدت الفترة الماضية إطلاق 10 مشاريع اجتماعية من قبل القطاع الثالث لتوفير الخدمات المرتبطة بأصحاب الهمم، كما تشمل المبادرات تطوير منظومة الحماية الاجتماعية لأصحاب الهمم، وإطلاق جوائز التميز في مجال أصحاب الهمم، بهدف تشجيع الجهات والأفراد على تقديم خدمات تنافسية ترتقي بتطلعات الإمارة. وتشمل المبادرات إطلاق منظومة للبحث والتطوير والابتكار لأصحاب الهمم، إضافة إلى وضع منظومة خاصة لتمويل مستدام لبرامج وخدمات أصحاب الهمم، بهدف ضمان استمرارية البرامج والمبادرات التي يتم إطلاقها ولأجل تحقيقها لفوائدها على المدى القريب والبعيد.
5 فبراير 2021 - 23 جمادى الثاني 1442 هـ( 92 زيارة ) .
تنطلق المشاركة التطوعية للشاب المواطن علي خليفة يوسف الدرعي، 26 عاماً، في إطار رغبته الكبيرة في مواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، وللمحافظة على سلامة أفراد المجتمع من هذا الوباء، حيث أنجز 3800 ساعة تطوعية في محاربة الوباء. وأكد الدرعي أن تطوعه في مركز المسح من المركبة لفحص فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» في عشارج بمنطقة العين، وفي مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز لا يدل إلا على رغبته الكبيرة في العطاء دون ملل، لاسيما وأن تجربة مشاركته في العمل التطوعي بالقطاع الصحي أكسبته مزيداً من القدرة على التواصل مع الآخرين. وفي هذا الإطار قال المتطوع علي خليفة الدرعي لـ«البيان»: «تمثلت مهامي في مركز المسح من المركبة في استقبال المراجعين والترحيب بهم، والحرص على الإجابة والرد على استفساراتهم وأسئلتهم وحتى تلقي ملاحظاتهم، الأمر الذي يسهم في سير الإجراءات بسهولة وسلاسة وفق الخطة الموضوعة لاستقبال المراجعين، ومساعدة الأطباء والممرضين على توجيه المراجعين إلى مسارات الفحص، وتسجيل بياناتهم بدقة». وأضاف الدرعي: «أما في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز توليت العديد من المهام التطوعية ومنها تركيب وتفكيك الساعات الذكية المخصصة لمراقبة مرضى «كورونا» في العزل المنزلي. إضافة إلى مهام أخرى تتمثل في استقبال المراجعين وتوجيهم لقاعات المركز حسب وضعهم الصحي، والحرص على تثقيفهم بالإرشادات الوقائية للحجر والعزل المنزلي أثناء تواجدهم في المركز نظراً لأهمية الوعي الصحي والوقائي في الحد من انتشار الفيروس».
5 فبراير 2021 - 23 جمادى الثاني 1442 هـ( 102 زيارة ) .
استعرضت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، تجربتها في تعزيز الوعي خلال أزمة جائحة «كورونا»، ووجهت رسالة شكر وتقدير للكوادر الطبية من الممرضات والأطباء والباحثين والمتطوعين والمناصرين، ومقدمي الرعاية الصحية لمرضى السرطان، في جميع أنحاء العالم، وكذلك الهيئات والمؤسسات الحكومية المعنية، لقاء الجهود التي بذلوها جميعاً خلال العام الماضي، الذي شهد انتشار الجائحة. وكشفت نتائج دراسة أجراها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، بالتعاون مع أكثر من 100 من المنظمات الأعضاء في 55 دولة، بما في ذلك منظمات المجتمع المدني والمستشفيات ومراكز البحوث ومجموعات دعم المرضى، أن تلك المنظمات والمؤسسات، تأثرت إلى حد كبير، من حيث الدخل وحجم النشاطات التنظيمية، حيث أكد حوالي ثلاثة أرباع تلك المنظمات، انخفاض دخلها من 25 % إلى 100 % في عام 2020، وسط توقعات باستمرار هذا الوضع خلال عام 2021. وتروي الشهادات التي يستعرضها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، تجارب المنظمات والعاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، والجهود التي بذلتها لدعم المرضى، والعودة إلى تقديم الفحوصات، ونشر الوعي بالمرض وسبل الوقاية منه، وتوفير بيئة آمنة للعلاج. ومن خلال العمل على تعزيز ركائزها الـ 3 التي تتضمن: «التأييد، والمبادرات التوعوية، وبرامج المرضى المستفيدين»، بدأت جمعية أصدقاء مرضى السرطان هذا العام، بدايةً واعدة بمشروعين رئيسين، هما الدورة الثالثة من «المنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية» في فبراير، بحضور 400 مشارك من 80 دولة، ومسيرة فرسان القافلة الوردية، وهي حملة سنوية تطوف جميع أنحاء الإمارات، لنشر الوعي بسرطان الثدي. وتقديم فحوصات طبية مجانية، وأثمرت رحلتها التي استغرقت 10 أيام، عن تقديم 11077 فحصاً مجانياً واستشارة طبية، للكشف المبكر عن سرطان الثدي. وقالت الدكتورة سوسن الماضي مدير عام الجمعية: «مع ختام مسيرة فرسان القافلة الوردية في مارس 2020، تحول فيروس «كورونا» المستجد، إلى وباء انتشر في جميع أنحاء العالم، وسبّب اضطرابات في مجريات الحياة والأعمال، لكننا في الجمعية، لم نسمح للتحديات الجديدة أن تمنعنا من تحقيق الأهداف التي حددناها لبقية العام، إذ كان فريقنا على قدر المسؤولية. ووضع خطة عمل شاملة، للعمل عن بعد، تدعمها مجموعة من قنوات الاتصال ذات المنصات المتعددة، لضمان استدامة الخدمات الحيوية التي نقدمها للمرضى بشكل كامل، والتواصل مع شركائنا والجهات المعنية، وتنفيذ كافة المشاريع والحملات والبرامج المنضوية في جدول أعمالنا السنوي».
5 فبراير 2021 - 23 جمادى الثاني 1442 هـ( 99 زيارة ) .
أشاد بيتر مورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالمبادرات الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات حول العالم، وأكد أنها تعزز أوجه التضامن مع القضايا الإنسانية العاجلة والملحة وحشد الدعم والتأييد لضحايا الكوارث والأزمات. وقال: إن الإمارات ظلت على الدوام سنداً قوياً وداعماً أساسياً لبرامج اللجنة الدولية وعملياتها الإنسانية في مختف الساحات، مشيراً إلى دور الهلال الأحمر الإماراتي المتنامي في تقديم المساعدات الإنسانية لمستحقيها في كل مكان ودون تمييز، وأعرب عن تقديره لسرعة استجابة الهيئة للنداءات الإنسانية، التي تصدرها اللجنة الدولية خلال الأزمات والكوارث الطارئة. جاء ذلك خلال استقبال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بمقرها بيتر مورير، بحضور عدد من مسؤولي الجانبين. ورحب الأمين العام بزيارة رئيس اللجنة الدولية لمقر الهيئة، والتي أكد أنها تفتح مجالات أرحب للتعاون البناء في المجال الإنساني، ونوه بحرص سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر على إقامة علاقات شراكة قوية مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية، إلى جانب سعيه الحثيث لتبوؤ الهيئة مراكز متقدمة ضمن منظومة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وتمتين جسور التعاون معها لتلبية الاحتياجات المتزايدة في المجال الإغاثي والإنساني والتنموي. وقال: إن الهيئة تفخر بعلاقاتها المتميزة في هذا الصدد، ما مكنها من تحقيق الكثير من الإنجازات التي أسهمت في الحد من وطأة المعاناة الإنسانية في العديد من المناطق التي وجدت فيها الهيئة. تعاون بحث الجانبان خلال اللقاء تعزيز التعاون والتنسيق المشترك في العديد من القضايا الإنسانية، واستعرضا التحديات التي تواجه الساحة الدولية، في مقدمتها قضايا اللاجئين والنازحين والمتأثرين من النزاعات والكوارث والجهود المبذولة من الطرفين لتخفيف معاناتهم وتحسين سبل حياتهم. وتم الاتفاق على تعزيز أوجه التنسيق بين الجانبين في هذا الصدد، إضافة إلى تبادل الخبرات والمعلومات والتعاون في مجالات أخرى كالتدريب والتأهيل وتعزيز القدرات الميدانية للعاملين والمتطوعين، ونشر مبادئ وثقافة القانون الدولي الإنساني. وقدم الأمين العام للهيئة شرحاً للمسؤول الدولي حول جهود الهلال الأحمر الإنسانية والتنموية في العديد من الدول التي تواجه تحديات عديدة في هذا الصدد، مشيراً إلى أن مبادرات الهيئة لصالح اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان والعراق واليونان. وحول جهود الهلال الأحمر في اليمن قال إن الهيئة تعمل بقوة في العديد من المحاور لتخفيف المعاناة وتعزيز قدرة المتأثرين على الساحة اليمنية على مواجهة ظروفهم الراهنة، مشدداً على أن الهيئة أخذت على عاتقها ضرورة إعادة الحياة إلى طبيعتها في اليمن، والعمل على تقصير فترة الإنعاش المبكر من خلال تأهيل قطاعات حيوية تأثرت بالأحداث كالصحة والتعليم والبنية التحتية وخدمات المياه والكهرباء وغيرها من ضروريات الحياة. تواصل بدوره قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر: «تعزز اللجنة الدولية علاقتها الثنائية مع الهلال الأحمر الإماراتي، ونتطلع لتواصل عملنا الوثيق في مجالات عدة، بما في ذلك إعادة الروابط العائلية وورش العمل المعنية بالإسعافات الأولية ونشر القانون الدولي الإنساني»، وأعرب عن تقديره لاستجابة الهلال الأحمر الإماراتي لجائحة «كوفيد 19» محلياً، وركّز على أهمية العمل الجماعي والمنسق في إطار الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وأكد مورير أن الهيئة تعتبر من الجمعيات الوطنية الفاعلة والمؤثرة في محيطيها الإقليمي والدولي والتي تدعم بقوة توجهات الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، وتعمل على تحقيق أهدافها ومبادئها من خلال سعيها الحثيث، للحد من شدة الاستضعاف وتحسين الحياة في المناطق المهمشة. ونوه بدور الهيئة في تعزيز قيم الشراكة بين مكونات الحركة الدولية والعمل سوياً من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني، الذي يواجه الكثير من التحديات التي تتطلب تضافر الجهود وتوحيدها، مشدداً على أن الهيئة أصبحت عنصراً فاعلاً من عناصر المواجهة القوية للتحديات الإنسانية الدولية. حضر اللقاء من جانب الهلال الأحمر الإماراتي فهد عبد الرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي، ومن اللجنة الدولية للصليب الأحمر فابريزيو كاربوني مدير منطقة الشرق الأوسط، وكلير دالتون ممثلة اللجنة في دولة الإمارات.
5 فبراير 2021 - 23 جمادى الثاني 1442 هـ( 106 زيارة ) .
واصلت «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» عملياتها الإغاثية وعززت استجابتها الإنسانية لصالح المتأثرين من الزلزال الذي ضرب إندونيسيا مؤخراً. وقام وفد الهيئة بتوزيع مساعدات إغاثية متنوعة على آلاف المتضررين في منطقة سومودانغ بإقليم جاوة الغربية، بالتعاون والتنسيق مع سفارة الدولة في جاكرتا والجهات المختصة في الإقليم. تأتي هذه المساعدات ضمن البرنامج الإغاثي الذي تنفذه الهيئة، لتوفير الاحتياجات الأساسية العاجلة للمتأثرين من الفيضانات، تنفيذاً لتوجيهات صاحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن توجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانب الأشقاء في إندونيسيا في هذه الظروف تأتي في إطار مبادرات دولة الإمارات لتوفير الاحتياجات الإنسانية للشعوب الشقيقة والصديقة دون تمييز، وتعزيز قدرة تلك الشعوب على مواجهة التحديات والظروف الإنسانية الطارئة. وقال إن تحركات الهيئة في المناطق المتضررة من الزلزال على الساحة الإندونيسية، تحظى باهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، الذي يتابع برامج الهلال الأحمر الميدانية في مختلف الدول والساحات، ويوجه دائماً بتبني جميع المبادرات التي تصون كرامة الإنسان أينما كان.. مشيراً إلى أن سموه يولي اهتماماً كبيراً بالمبادرات التي تحدث فرقاً في مسيرة العمل الإنساني والتنموي للهيئة، وتضيف بعداً جديداً لاستراتيجيتها في شمولية العطاء، وعدم حصره في مجالات معينة ومحدودة فكلما تنوعت المشاريع والبرامج كلما توسعت مظلة المستفيدين من خدمات الهلال الأحمر إقليمياً ودولياً. وأكد الفلاحي أن مبادرات الهلال الأحمر الإماراتي، في هذا الصدد تجسد نهج دولة الإمارات في تقديم مختلف أشكال الدعم الإنساني والتنموي للدول والشعوب في المجالات كافة. اشتملت مساعدات الهيئة للمتأثرين من زلزال إندونيسيا على المواد الغذائية والإيوائية والطبية، إلى جانب الاحتياجات الأخرى المتعلقة بتعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي جائحة كوفيد 19 في المناطق المنكوبة جراء الزلزال. ويقوم وفد الهيئة برئاسة محمد سالم الجنيبي خلال الأيام المقبلة بتوفير المزيد من المستلزمات الإغاثية الضرورية لعدد من المناطق الأكثر تضرراً من الزلزال خاصة في جزيرة سولاويزي. وأعرب أمين عام الحكومة المحلية لبلدية سومودانغ عن شكر وامتنان بلاده لدولة الإمارات العربية المتحدة على تجاوبها وتضامنها ومساعدتها للمتضررين من تداعيات الزلزال على الساحة الإندونيسية، مؤكداً أن الإمارات كانت على الدوام إلى جانب الشعب الإندونيسي داعمة ومساندة لأوضاعه الإنسانية، وأضاف أن: «هذه المواقف الأصلية والنبيلة ليست غريبة على دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي تهتم بالشأن الإنساني الدولي وتفرد له مساحة كبيرة من تحركاتها واهتماماتها اليومية».
4 فبراير 2021 - 22 جمادى الثاني 1442 هـ( 83 زيارة ) .
أشاد عبدالله بن عقيدة المهيري أمين عام صندوق الزكاة بالمراكز المتقدمة التي حققها الصندوق في نتائج نظام «النجوم العالمي» لتصنيف الخدمات، معرباً عن سعادته بتحقيق الصندوق هذه النتائج المشرفة، والتي تعكس الاهتمام الكبير الذي بذله الصندوق لتطوير قنواته الموجهة للجمهور، من أجل توفير خدمات سهلة وسريعة وعلى مدار الساعة لكافة متعامليه، وذلك تجسيداً لالتزام الصندوق بتحقيق رؤية الإمارات 2021، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة. وأضاف في رسالة وجهها لموظفي صندوق الزكاة: «أننا على الوعد والعهد سائرون، وإني ممتن لكم، وأفتخر بأن أكون منكم، فأنتم دائماً متميزون على الرغم من التحديات الكبيرة، ولكنكم كبار بإرادتكم وعملكم الجماعي، ومعاً نحن سعداء وننظر بإيجابية لمستقبل واعد بإذن الله». وكان صندوق الزكاة قد حقق مركزاً متقدماً في نتائج نظام «النجوم العالمي» لتصنيف الخدمات، والتي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، حيث حصل كل من الموقع الإلكتروني للصندوق والتطبيق الذكي، وكذلك مركز الاتصال على تصنيف أربع نجوم، وذلك في النتائج التي شملت للمرة الأولى تقييم القنوات الرقمية ومراكز الاتصال الحكومية، وغطت نحو 100 قناة تقديم خدمات في 28 جهة.
4 فبراير 2021 - 22 جمادى الثاني 1442 هـ( 102 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حملة للتطعيم بلقاح كوفيد- 19 لأصحاب الهمم، بالتعاون مع شركائها، تشمل ذويهم وموظفي المؤسسة، تحت شعار «ليكن خيارك التطعيم». وبلغ إجمالي متلقي اللقاح 159 من أصحاب الهمم، و148 ولي أمر، و75 من موظفي المؤسسة في الحملة المستمرة، بهدف دعم توجيهات حكومة الإمارات، بالوصول إلى 50% من السكان المتلقين للقاح في الربع الأول من العام الجاري 2021، وتوفير بيئة آمنة لأصحاب الهمم من الفئات العمرية الأدنى من عمر 16 سنة، وذلك بتحصين ذويهم وموافقيهم، ودعماً لأسر أصحاب الهمم للاستشارات الخاصة باللقاح من قبل أطباء متخصصين بالتطعيمات لاتخاذ القرار المناسب لأبنائهم. كما تدعم الحملة جهود المؤسسات الصحية، وتخفف الضغط عليها جراء إقبال الجمهور المتزايد على للتطعيم. وتغطي حملة التطعيم مقار المؤسسة في أبوظبي والعين والظفرة.
4 فبراير 2021 - 22 جمادى الثاني 1442 هـ( 76 زيارة ) .
أصدرت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، قراراً بشأن توفيق الأوضاع للمهنيين العاملين في تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية، وتقرر تحديد الفترة بما يتناسب مع اللوائح التنظيمية المعتمدة من الدائرة، لتكون خلال سنة من تاريخ إعلان البدء في الترخيص على أن تنتهي المدة في الثاني من سبتمبر من عام 2021، ولضمان تحقيق الالتزام الأمثل للإجراءات، أكدت الدائرة على أهمية تقديم طلبات ترخيص المهنيين في موعد أقصاه الثاني من مارس من العام الجاري، وذلك لضمان الانتهاء من إجراءات الترخيص ومراجعة الحالات والبت فيها في مدة زمنية متوائمة مع المدة المحددة. ونوهت الدائرة، بأنه يتوجب على جميع المهنيين العاملين في تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية الحصول على رخصة الدائرة لمزاولة مهن الرعاية الاجتماعية في الإمارة، وفي حال تعذر حصولهم على الرخصة خلال المدة المقررة، سيتم اتخاذ الجزاءات الإدارية تبعاً لقانون إنشاء الدائرة. وأوضحت الدائرة، إلزامية تقديم متطلبات محددة للمؤهلات التعليمية والخبرات العملية واجتياز اختبارات الترخيص لكل فئة من فئات المهن، وذلك استناداً لدليل الضوابط والإجراءات، ومعايير الترخيص لمهني الرعاية الاجتماعية، والتي تم نشرها على موقع الدائرة، قبل منح الموافقة على طلبات الترخيص بشكل فردي، وذلك تبعاً لمقدرة المهني على استيفاء المتطلبات والشروط المعتمدة. وتسعى الدائرة من خلال تحديد مهلة توفيق الأوضاع، إلى تمكين مزودي الخدمات الاجتماعية من ممارسة أنشطتهم بشكل منظم وقانوني، وذلك من خلال تقديم طلبات الحصول على ترخيص «مهنيّ الرعاية الاجتماعية» المتاحة عبر الموقع الإلكتروني لدائرة تنمية المجتمع ومنصة «تم» للخدمات الحكومية، حيث تشمل خدمة الترخيص خمس مهن وهي الاختصاصي النفسي (غير السريري)، ومحلل سلوك التطبيقي، والمعالج النفسي، والأخصائي الاجتماعي، والمرشدين. وأضافت الدائرة في بيانها الصحفي، أهمية هذا القرار في تسهيل وتيسير آليات العمل، فضلاً عن ضمان توفير خدمات اجتماعية مرخصة ترتقي إلى أعلى مستويات الجودة العالمية لمجتمع أبوظبي، وتحرص الدائرة على تقديم التسهيلات اللازمة ووضع السياسات والمعايير المتعلقة بتعزيز كفاءة ونمو القطاع، تماشياً مع خطة دعم العمل الاجتماعي وتفعيل دور المؤسسات والشركات الاجتماعية في مسيرة التنمية الاجتماعية التي تشهدها الإمارة، مع ضرورة العمل وفق منظومة متكاملة ومحكمة تضمن حصول جميع أفراد وشرائح المجتمع على الخدمات الاجتماعية التي تلبي احتياجاتهم.
4 فبراير 2021 - 22 جمادى الثاني 1442 هـ( 80 زيارة ) .
ناقشت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماع عقدته في مقر الأمانة العامة للمجلس في دبي، برئاسة ضرار حميد بالهول الفلاسي رئيس اللجنة، موضوع «التلاحم الأسري ودوره في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية المستدامة»، بحضور ممثلين عن هيئة تنمية المجتمع في دبي. حضر الاجتماع أعضاء اللجنة كل من: هند حميد بن هندي العليلي مقررة اللجنة، وجميلة أحمد بن عمير المهيري، وحميد علي العبار الشامسي، وخلفان راشد النايلي، ومحمد عيسى الكشف، وناعمة عبدالرحمن المنصوري، كما حضرها من هيئة تنمية المجتمع في دبي الدكتور عبد العزيز الحمادي مدير إدارة التلاحم الأسري في «الهيئة». وقال ضرار حميد بالهول الفلاسي: إن اللجنة ناقشت نتائج الاستبيان الذي أجرته حول أثر العلاقات الأسرية على الاستقرار الأسري، واطلعت على رد وزارة تنمية المجتمع بشأن الملاحظات التي رصدتها اللجنة حول التماسك المجتمعي والتلاحم الأسري. وأضاف أنه تم أيضاً الاطلاع على سياسة وإجراءات هيئة تنمية المجتمع بدبي في شأن التلاحم الأسري، والتحديات التي تواجه المجتمع الإماراتي، وتم تبادل الآراء والمقترحات التي تدعم تماسك الأسرة. وأشار ضرار بالهول إلى أن اللجنة ستناقش مسودة تقريرها في شأن الموضوع خلال اجتماعها القادم، ويتضمن التقرير العديد من الملاحظات والمقترحات التي خرجت بها اللجنة خلال مناقشتها للموضوع مع مختلف الجهات ذات الاختصاص. وتناقش اللجنة الموضوع ضمن محورين رئيسيين هما: استراتيجية وزارة تنمية المجتمع في تحقيق أهداف السياسة الوطنية للأسرة في شأن تعزيز التلاحم الأسري، وجهود الوزارة في التنسيق مع الجهات المعنية لإعداد التشريعات والسياسات في شأن تعزيز التلاحم الأسري.
3 فبراير 2021 - 21 جمادى الثاني 1442 هـ( 83 زيارة ) .
أطلقت «جمعية أصدقاء مرضى السرطان» - المعنية بتقديم الدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان ونشر الوعي بالسرطان وأهمية الكشف عنه - النسخة التاسعة من حملتها السنوية «أنا أستحق الحياة» لجمع زكاة المال خلال شهر رمضان المبارك بهدف مساعدة مرضى السرطان المتعففين الذين لا يمكنهم تحمل تكاليف العلاج. وحثت الجمعية التي توفر الدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان وعائلاتهم طوال العام المجتمع الإماراتي على مواصلة دعم الحملة خلال العام الجاري والتبرع بزكاة أموالهم لإعادة الأمل إلى حياة الأسر المتعففة انسجاماً مع قيم الخير وروح الإحسان خلال الشهر الفضيل. خيارات وستواصل الجمعية استقبال التبرعات لحملة العام الجاري «عن بعد» من خلال الرسائل القصيرة والخيارات الإلكترونية والحوالات المصرفية والقسائم الشرائية على الإلكترونية، حيث يمكن لكافة المواطنين والمقيمين في الدولة بالإضافة إلى مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والبنوك والشركات المساهمة في تغطية تكاليف مختلف أنواع العلاج الرئيسية مثل العلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة والعمليات الجراحية وزرع نقي العظام والنفقات الأخرى التي تتطلبها مراحل التشخيص والعلاج. وتستند المبادرة التي أطلقتها الجمعية إلى فتوى شرعية أصدرتها «اللجنة الدائمة للفتوى» في إمارة الشارقة أتاحت الاستفادة من زكاة المال لمساعدة المرضى الفقراء والمساكين في حال عدم قدرتهم على تحمل تكاليف العلاج.
3 فبراير 2021 - 21 جمادى الثاني 1442 هـ( 87 زيارة ) .
بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية ومتابعة الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس أمناء الهيئة، قدمت الهيئة دعماً لجامعة زايد بقيمة 300 ألف درهم لصندوق التكافل الطلابي ومساعدته على مواصلة دعم طلبة الجامعة وإكمال مسيرتهم التعليمية. وسلّم ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة شيكاً بالمبلغ إلى الدكتور خالد الخزرجي مدير الجامعة.. مؤكداً استعداد هيئة آل مكتوم الخيرية التعاون مع الجامعة في ابتعاث طالبات الجامعة للمشاركة في دورة التعددية الثقافية ومهارات القيادة بكلية آل مكتوم للتعليم العالي بدندي بإسكتلندا. من جانبه وجّه الدكتور خالد الخزرجي الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على مكرمته بدعم طلبة جامعة زايد وإلى إدارة هيئة آل مكتوم الخيرية، مشيداً بتعاون الهيئة مع الجامعة ودعمها للنهوض بالتعليم وتمكين الطلبة من مواصلة التعليم وتلبية احتياجاتهم.
3 فبراير 2021 - 21 جمادى الثاني 1442 هـ( 81 زيارة ) .
أكدت هند مانع العتيبة، مديرة الاتصال الاستراتيجي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أنه منذ بداية أزمة «كوفيد 19»، دعمت دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 128 دولة في معركتها ضد الوباء. وقالت في «تدوينة» عبر حسابها الرسمي في «تويتر»: «إن الدولة دعمت 1.7 مليون عامل في الخطوط الأمامية لمحاربة الفيروس، وفق أحدث تقرير لوزارة الخارجية الإماراتية عن الجهود العالمية، التي تبذلها الدولة لمكافحة «كوفيد 19». ووفقاً للتقرير حوّلت دولة الإمارات العربية المتحدة مركز ExCeL London أكبر موقع للمعارض والمؤتمرات في العاصمة لندن، إلى مستشفى ميداني للطوارئ لعلاج المرضى المصابين بـ«كوفيد 19»، وتم تسميته بمستشفى NHS Nightingale، وهيأت المنشأة الجديدة التي تتسع لـ 4000 سرير لتكون قادرة على توفير مجموعة شاملة من مرافق الدعم الطبي، وتغطي الدولة التكاليف المرتبطة بتشغيل هذا المركز. وفي 30 أبريل 2020، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بشحن 60 طناً من المساعدات الطبية العاجلة ومعدات الحماية الشخصية إلى هيئة الخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة لمساعدتهم على مكافحة الوباء. معدات الحماية وفي 5 يونيو 2020، تبرعت دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 6.6 أطنان من المواد إلى المملكة المتحدة، والتي ستمكّن الدولة من إنتاج ملايين من معدات الحماية الشخصية. وبعد أول انتشار لوباء «كوفيد 19» في ووهان، قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة الإمدادات الطبية، بما في ذلك الأقنعة والقفازات، إلى الصين. وفي 26 يناير 2020، وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رسالة مهمة للصين، قال فيها: «نتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس «كورونا».. نحن على ثقة بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة.. دولة الإمارات العربية المتحدة وفي إطار نهجها الإنساني على استعداد لتقديم أشكال الدعم كافة للصين والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لهذا الفيروس». وعمدت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ انتشار فيروس «كورونا» المستجد في مدينة ووهان الصينية أواخر عام 2019، إلى مواصلة تقديم المساعدات الطبية اللازمة للدول المتأثرة بالوباء بصورة منتظمة إلى مختلف دول العالم. إعادة سياح في 5 أبريل 2020، سهلت دولة الإمارات العربية المتحدة عودة 345 سائحاً بريطانياً كانوا يزورون الدولة، حيث تقدم السفير البريطاني في الإمارات باتريك مودي حينها، بالشكر الجزيل لطيران الإمارات، ولحكومة الإمارات التي ساعدت في تحقيق ذلك.
3 فبراير 2021 - 21 جمادى الثاني 1442 هـ( 102 زيارة ) .
بحثت جمعية الإمارات للسرطان مع وفد من برنامج «شكراً لعطائك» التابع لفريق فزعة التطوعي، تبادل الخبرات، وتعزيز التعاون والمسؤولية الاجتماعية. وأكد الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية، أهمية دور الجمعيات التطوعية في الأعمال الخيرية والإنسانية، مشيداً بتوجيهات القيادة الرشيدة في دعم ونشر مفاهيم وثقافة التطوع التي تصب في خدمة الوطن وأفراد المجتمع، لافتاً إلى الدور الكبير الذي يقوم به برنامج «شكراً لعطائك» على مستوى الوطن في المناسبات والفعاليات كافة. من جهتها أثنت كوثر الرحالي نائب رئيس برنامج «شكراً لعطائك» على جهود جمعية الإمارات للسرطان ونشاطها وخدماتها في الحقلين الخيري والإنساني، وترسيخ قيم التلاحم المجتمعي، مؤكدة أن التعاون المشترك مع جمعية الإمارات للسرطان من شأنه أن يحقق نجاحاً مثمراً بين الطرفين لإثراء وتعزيز الدور الشبابي في التطوع لخدمة المجتمع.