4 اغسطس 2020 - 14 ذو الحجة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
طلع سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، على جهود منظومة القطاع الاجتماعي خلال النصف الأول لعام 2020 وبالأخص فيما يتعلق بجائحة «كوفيد19»، وسرعة الاستجابة والتنسيق عبر حزمة متكاملة من المبادرات الهادفة إلى تجاوز الأزمة والتغلب على كافة التحديات. جاء ذلك خلال زيارة سموه دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي. وعرض الدكتور مغير خميس الخييلي، عضو المجلس التنفيذي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، لسموه أبرز المشاريع والمبادرات التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية والتي تتماشى مع رؤية الدائرة في توفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين، كما تم عرض الخطة الاستراتيجية للدائرة مع الجهات في القطاع الاجتماعي خلال السنوات القادمة. وتضمن العرض أبرز المشاريع التي تم تقديمها للمجتمع، والتي بلغت أكثر من 70 مبادرة استندت على أسس علمية من الدراسات والاستبيانات التي أطلقتها الدائرة خلال الجائحة، شملت استبيان الحياة في ظل «كورونا»، واستبيان الحياة ما بعد «كورونا»، واستبيان العمال. والتي شهدت أكثر من 100 ألف مشارك وعلى ضوء ذلك كانت المخرجات بـ 29 حملة توعوية، و15 مبادرة تستهدف الفئات المستفيدة، و13 مبادرة للدعم والمساهمات، و13 مبادرة تفاعلية مع المجتمع. ووجه سموه الدائرة بالتركيز على تطوير كافة جوانب جودة الحياة في مجتمع إمارة أبوظبي. ووجه سموه بمتابعة حثيثة لطرق تقديم الخدمات والمنافع الاجتماعية للمواطنين في الإمارة، ولمستوى جودة الخدمات المقدمة والعمل على الارتقاء المستمر بجودة هذه الخدمات، لمواكبة التغيرات والاحتياجات. وأشاد سمو الشيخ خالد بن محمد بنجاح مبادرات المشاركة المجتمعية التي أُطلقت في مواجهة جائحة «كوفيد19»، ووجه بتطوير منظومة متكاملة ومستدامة للمشاركة المجتمعية تبنى على هذه النجاحات. كما وجه سموه بتعزيز منظومة التلاحم المجتمعي. واطلع سموه على إنجازات برنامج «معاً نحن بخير»، الذي أطلقته هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، كاستجابة سريعة لمواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية الناجمة عن الأزمة، إذ سطر البرنامج أروع قيم التعاون والتكافل الاجتماعي والإنساني والتلاحم المجتمعي، الذي يدل على تماسك المجتمع الإماراتي وترابطه، في أول برنامج دعم شامل يتم إطلاقه على مستوى الإمارة. واستقبل البرنامج أكثر من 30 ألف مساهمة وظفها لتقديم الدعم لأكثر من 400 ألف متضرر ضمن 4 جوانب رئيسية وهي: «الدعم الطبي والتعليمي والغذائي والاحتياجات الأساسية»، وذلك وفقاً للأولويات الاجتماعية التي وضعتها حكومة أبوظبي، وبالتعاون والتنسيق مع الهيئات الحكومية والخاصة الرائدة في الدولة. كما اطلع سموه على ما تم تحقيقه من برنامج «اللياقة في المنزل»، الذي نظمه مجلس أبوظبي الرياضي بإشراف دائرة تنمية المجتمع والذي يهدف للتوعية «عن بُعد» بأهمية ممارسة الرياضة، مستقطباً أكثر من 15 ألف مشارك ضمن 35 فعالية مجتمعية.
2 اغسطس 2020 - 12 ذو الحجة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
أعرب 30 متطوعاً ومتطوعةً في مركز تقييم كوفيد 19 المتميز في مركز العين للمؤتمرات والذي افتتحته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن حماسهم اللامحدود إثر أدائهم مهامهم التطوعية خلال إجازة عيد الأضحى المبارك بعيداً عن عائلاتهم. مؤكدين أنهم لن يتركوا مهامهم ولا سيما في ظل هذه الظروف الاستثنائية، لدعم جهود الدولة في الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا». كما أنهم مؤهلون تماماً للأعمال والمهام الموكلة إليهم بكل اقتدار، إضافة إلى إدراكهم ماهية التصرف في مثل هذه الظروف لخدمة المجتمع، وبالتعاون مع الطواقم الطبية من خلال اتخاذ احتياطات السلامة. فخر وفي هذا الإطار قال سعيد عبداللطيف البلوشي، قائد فريق المتطوعين في مركز تقييم كوفيد 19 المتميز في حديثه لـ«البيان»: «إن جميع المتطوعين في المركز يفخرون بعملهم التطوعي من أجل الوطن سواء في أيام العيد، أو حتى غير ذلك. ولا سيما أن مساهمتهم الكبيرة في مكافحة الفيروس من خلال تطوعهم في المركز تعد رغبة كبيرة منهم في رد الجميل للوطن الغالي، وفي سبيل الحفاظ على سلامة المجتمع، وتحقيق العديد من الأهداف السامية التي تتمثل في دعم جهود الفرق الطبية أبطال خط الدفاع الأول في المركز، والوقوف على خدمة المراجعين، والتأكيد على أهمية التكاتف المجتمعي».
30 يوليو 2020 - 9 ذو الحجة 1441 هـ( 60 زيارة ) .
واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تقديم خدماتها للأسر المتعففة، وتنفيذ العديد من المبادرات، التي تخدم المجتمع، وآخرها توزيع 2000 سلة غذائية في أبوظبي والعين والظفرة. وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن «هذه المبادرة تأتي استكمالاً لجهود المؤسسة تجاه المجتمع بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، حيث لبت المؤسسة احتياجات بعض الأسر بسلال غذائية متنوعة، تحتوي على المواد الأساسية من الأصناف ذات النوعية الجيدة وبكميات مناسبة تكفي الأسرة لأكثر من شهر، لافتاً إلى أن المؤسسة حرصت عند تسليم السلال الغذائية للمستفيدين على السلامة والصحة العامة، واتخذت التدابير الوقائية». وأكد المصدر حرص مؤسسة خليفة الإنسانية على توزيع هذه المساعدات الإنسانية على الأسر المستحقة لتذليل الصعوبات الحياتية أمامهم، منوهاً باستمرار عمل المؤسسة الإنساني على الساحة المحلية ومتابعة الاحتياجات اليومية والمعيشية للعائلات المستهدفة. وشكلت المؤسسة فرق عمل في أبوظبي والعين والظفرة من منسقين ومتطوعين لتنفيذ المشروع، وتم وضع خطة عمل مدروسة بعناية، لضمان سلاسة توزيع السلال الغذائية بأفضل الطرق وخلال دقائق معدودة. وبدأ فريق مؤسسة خليفة الإنسانية كل في منطقته مبكراً اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، والتي بدأت بالتنسيق مع كل الأطراف وقام بإجراء عملية تعقيم كاملة للمواد الغذائية، وتوفير كل المستلزمات الطبية اللازمة من كمامات وقفازات ومعقمات وأدوات تطهير. ومن جهتها ثمنت العائلات المستفيدة من المساعدات الغذائية، جهود الدولة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، شاكرين لهم سرعة الاستجابة، من خلال فريق من المتطوعين عملوا على إيصال تلك المساعدات لهم من دون تعب وفي أقصر وقت ممكن.
28 يوليو 2020 - 7 ذو الحجة 1441 هـ( 30 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات طبية ثالثة تحمل ستة أطنان من الإمدادات الطبية إلى كولومبيا، تحتوي على معدات طبية عاجلة، وسيستفيد منها ستة آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال سالم راشد العويس، سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا: "ترتبط دولة الإمارات بعلاقات تاريخية مع كولومبيا، تميزت بطابع من الصداقة والتوافق والتعاون في مختلف المجالات، في ظل حرص قيادة البلدين على تنميتها وتعزيزها". وأضاف: "في إطار استمرار جهود دولة الإمارات في المساهمة في تعزيز قدرات القطاع الصحي في كولومبيا، فقد تم إرسال طائرة مساعدات طبية ثالثة اليوم إليها، حيث سبق وأن أرسلت الدولة طائرتين تحملان 21 طنا من المساعدات الطبية بالإضافة إلى 200 ألف جهاز فحص كورونا المستجد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، استفاد منها نحو 21 ألفا من الكوادر الطبية"، مؤكداً وقوف دولة الإمارات إلى جانب الدول الصديقة في ظل الظروف التي يشهدها العالم جميعاً في مواجهة تلك الجائحة. يُذكر أن دولة الإمارات قدمت حتى اليوم أكثر من 1144 طنا من المساعدات لأكثر من 90 دولة، استفاد منها أكثر من مليون من العاملين في المجال الطبي.
28 يوليو 2020 - 7 ذو الحجة 1441 هـ( 55 زيارة ) .
عقد صندوق أبوظبي للتقاعد، بالتعاون مع جمعية الإمارات للصم، ورشة توعوية بـ«لغة الإشارة»، حول نظام وقانون التقاعد في إمارة أبوظبي، بمشاركة عدد كبير من الموظفين والمهتمين من فئة أصحاب الهمم بمختلف الجهات الحكومية والخاصة. وتأتي الورشة التي تم تنظيمها «عن بعد»، في إطار حرص الصندوق على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، لدعم وتمكين أصحاب الهمم على كافة المستويات، عبر توفير كافة التسهيلات وتقديم الخدمات المناسبة وتطوير آلية التواصل معهم، وكذلك تعزيز الوعي بنظام وقانون التقاعد في إمارة أبوظبي بين مختلف الفئات. وركّزت الورشة - التي قدمتها فاطمة الشريقي، مدير الاتصال المؤسسي بصندوق أبوظبي للتقاعد - على ثلاثة محاور رئيسية، شملت «أهمية أنظمة التقاعد، ودور الصندوق وحقوق وواجبات المؤمّن عليهم، وأخيراً أهم الخدمات التي يقدمها الصندوق للمتعاملين». وقدّمت الشريقي شرحاً وافياً عن أهمية نظام التقاعد، وأهم المنافع والمزايا التي يقدمها للمواطنين في أبوظبي، كما تطرّقت إلى دور الصندوق بنبذة تعريفية عنه، بالإضافة إلى شرح تفصيلي لكافة حقوق وواجبات المؤمّن عليهم المسجلين لدى الصندوق. وتطرّقت الشريقي خلال الورشة التوعوية إلى «رحلة المتعامل» التي يمر بها المواطن منذ تسجيله لدى الصندوق كمؤمّن عليه، وحتى وصوله إلى استحقاق المعاش التقاعدي، كما تناولت بالشرح أهم الخدمات والفعَاليات التي يقدمها الصندوق، وبخاصة لأصحاب الهمم. وأشارت الشريقي إلى حرص الصندوق على تقديم الدعم لأصحاب الهمم في مختلف الخدمات التي يقدمها عبر الشراكات مع الجهات المعنية، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها مباشرة، والتي تمت إضافتها مؤخراً ومنها إضافة ميزات تقنية عالمية إلى موقعه الإلكتروني، بما يساعد بعض فئات أصحاب الهمم على التعامل مع الموقع بسهولة ويُسر، بالإضافة إلى الورش التوعوية الدورية التي تعقد لتسهيل التواصل مع تلك الفئة المميزة من المتعاملين. وقالت الشريقي: «يحرص صندوق أبوظبي للتقاعد على دعم التواصل مع أصحاب الهمم في المجتمع، وذلك عبر عقد شراكات مجتمعية هادفة مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، والجمعيات الأهلية العاملة في ذلك القطاع سعياً لاستكمال سلسلة الخدمات التي يقدمها الصندوق لهذه الفئة من المؤمّن عليهم، وكذلك تعزيز الوعي المجتمعي بنظام التقاعد». وأكدت أن الصندوق يضع خدمة المتعاملين بكافة فئاتهم في مقدمة الأولويات الاستراتيجية التي يسعى لتحقيقها من خلال الاستمرار في تعزيز كفاءة الخدمات وقنوات تقديمها ونوعيتها، والاستماع إلى ملاحظات المتعاملين للتعرف على احتياجاتهم والعمل على تلبيتها وفق أرقى المعايير العالمية. ومن جانبه أكد مصبح النيادي، رئيس جمعية الإمارات للصم: أهمية عقد مثل هذه الورش بلغة الإشارة لأهميتها في توعية فئة الصم وضعاف السمع بنظام وقانون التقاعد في إمارة أبوظبي، بمن فيهم منتسبو جمعية الإمارات للصم، مثمناً ومقدراً التعاون مع صندوق أبوظبي للتقاعد. وأشار النيادي إلى ضرورة تكرار هذه النوعية من الورش التوعوية لما لها من تأثير إيجابي في تنمية وتعزيز الوعي حول نظام التقاعد لدى مختلف فئات المجتمع.
27 يوليو 2020 - 6 ذو الحجة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
الإنشائية المختلفة في مدينة أبوظبي: (جزيرة أبوظبي، وجزيرة الريم، وبني ياس، ومدينة الرياض، وشاطئ الراحة، وجزيرة ياس)، بهدف إدخال البهجة والسرور على نفوس العمال ومشاركتهم الفرحة تزامناً مع عيد الأضحى المبارك. وعملت البلدية على توفير كسوة العيد لعمال 100 موقع إنشائي، حيث يستفيد أكثر من 1000 عامل من هذه المبادرة التي تأتي تأكيداً على التزام دائرة البلديات والنقل - بلدية مدينة أبوظبي بالمسؤولية المجتمعية، وتفعيل المبادرات الإنسانية والاجتماعية، والحرص على تكريس قيم التواصل والتراحم وتعزيز التكافل الاجتماعي، وتعزيراً لدور إدارة البيئة والصحة والسلامة في تطبيق نظام إدارة السلامة والصحة المهنية في قطاع البناء والإنشاء. وأوضحت بلدية مدينة أبوظبي أن هذه المبادرة تندرج ضمن إطار الأهداف العامة والمبادرات الاجتماعية البناءة والهادفة للبلدية في قطاع البناء والإنشاء، والتي تبرز دورها في المساندة والدعم المعنوي لجميع فئات المجتمع.
24 يوليو 2020 - 3 ذو الحجة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات على متنها 12.5 طناً من الإمدادات الطبية، و500 ألف من أجهزة الفحص السريع إلى 14 دولة من دول وجزر الكاريبي، تضم أنتيغوا وبربودا، وجزر البهاما، وبربادوس، وبليز، ودومينيكا، وغرينادا، وغيانا، وجامايكا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وسانت فنسنت والغرينادين، وسورينام، وترينيداد وتوباغو، إضافة إلى إقليم مونتسيرات البريطاني، وذلك لتعزيز جهود 12 ألفاً و500 من العاملين في مجال الرعاية الصحية وآخرين في احتواء انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19). وستكون «بربادوس» مركزاً لتوزيع المساعدات على باقي الجزر بالتعاون والتنسيق مع الوكالة الكاريبية لإدارة الطوارئ في حالات الكوارث، وهي الجهة المركزية لإدارة الطوارئ لدول وجزر الكاريبي.ش
23 يوليو 2020 - 2 ذو الحجة 1441 هـ( 44 زيارة ) .
نظم قسم الخدمات الطبية بالعين بقطاع المالية والخدمات في شرطة أبوظبي مبادرة إنسانية للتبرع بالدم تحت شعار«ملتزمون يا وطن» بالتعاون مع بنك الدم التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، وذلك في نادي ضباط الشرطة في العين. وشارك موظفو مراكز وإدارات شرطة العين بالفعالية بالتبرع بالدم باعتباره من الأعمال الإنسانية التي تسهم في إنقاذ حياة المرضى وترسخ ثقافة التكافل الاجتماعي وتشجيع المنتسبين على التبرع بدمائهم للمحتاجين.
22 يوليو 2020 - 1 ذو الحجة 1441 هـ( 43 زيارة ) .
ركشفت دائرة الصحة بأبوظبي عن المراحل التي يمر بها المتطوع المشارك في التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة من لقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» ضمن حملة لأجل الإنسانية، والتي تأتي تحت مظلة منظمة الصحة العالمية. وبينت الدائرة أن المتطوع يمر بـ11 مرحلة، منها 7 مراحل تتطلب الحضور لإجراء الفحوص، و5 مراحل للمتابعة الهاتفية، والتي تستمر على مدار 42 يوماً، تحت إشراف وتوجيه دائرة الصحة بأبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة). ويتم تطبيق الاختبارات وفقاً لجميع التوجيهات الدولية التي نصّت عليها منظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية. وسوف تقوم لجنة أخلاقيات البحث العلمي في أبوظبي بالموافقة على الدراسة واعتمادها في حال نجاحها. وأوضحت أن الخطوة الأولى تتطلب الحضور لأخذ الجرعة الأولى، والمرحلة الثانية تتطلب الحضور لإجراء الفحوص ما بين اليوم الأول والثالث، وتعقبها المرحلة الثالثة من اليوم الرابع وحتى السابع والتي تكون عبارة عن متابعة هاتفية للمتطوع، أما المرحلة الرابعة لليوم الثامن فتكون عبارة عن معاينة حضورية وأخذ المعلومات إضافة إلى المتابعة الهاتفية بعد 6 إلى 24 ساعة، فيما تكون المرحلة الخامسة عبارة عن متابعة عبر الهاتف لليوم الرابع عشر. وبينت أن المرحلة السادسة تكون خلال اليوم الـ21، وتتطلب حضور المتطوع لإعطائه الجرعة الثانية من اللقاح، أما المرحلة السابعة فتكون عبارة عن فحص طبي حضوري من اليوم 22 إلى 24، وتعقبها متابعة عبر الهاتف للأيام 25 و26 و27 و28 ضمن المرحلة الثامنة، بينما تتطلب المرحلة التاسعة فحصاً طبياً حضورياً في اليوم الـ29، كما تتطلب المرحلة العاشرة فحصاً طبياً حضورياً في اليوم الـ35، وأيضاً المرحلة الحادية عشرة الأخيرة تتطلب الحضور لإجراء فحص طبي حضوري. يذكر أن آلية التطوع تعتمد على أن يكون عمر المتطوع أكبر من 18 عاماً، وأقل من 60 عاماً، ولم يصب سابقاً بمرض كوفيد 19، وأن يكون خالياً من الأمراض المستعصية مثل السرطان أو نقص المناعة، وبالنسبة للنساء، يجب ألا يكن حوامل أو يحملن خلال فترة التجربة. ويحصل المتطوع على جرعتين من التطعيم المدة الزمنية بينهما 3 أسابيع وبعد 28 يوماً من الجرعة الثانية سيتم إجراء فحص دقيق للمتطوع، وبعدها تتم متابعته مدة عام كامل عبر 5 مستشفيات تابعة لشركة صحة.
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 47 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 7.5 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جنوب السودان، وسيستفيد منها أكثر من 7.5 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار فيروس «كوفيد 19». وقال محمد سالم أحمد مسعد الراشدي، سفير دولة الإمارات لدى إثيوبيا، والسفير غير المقيم لدى جنوب السودان: «إن دولة الإمارات تولي تنويع قاعدة علاقاتها وتوسيعها مع جميع الدول الصديقة اهتماماً كبيراً، وذلك انطلاقاً من مبادئ الثقة والاحترام المتبادل والتعاون المشترك، الذي يخدم جهود التنمية والتقدم والأمن والسلام لمختلف الشعوب».جدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى أمس أكثر من 1100 طن من المساعدات إلى أكثر من 74 دولة، استفاد منها نحو 1.1 مليون من العاملين في مجال الرعاية الصحية.
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
خصصت «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، نصف مليون دولار من تبرعات حملة «دعمك لهم مسافة أمانهم» لتنفيذ المرحلة الأولى من أهداف الحملة الرامية إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحيّة المقدمة للاجئين والنازحين في خمس دول عربية وأجنبية تشمل: الأردن، وفلسطين، ولبنان، وبنغلاديش، وكينيا. وجاءت المبالغ التي جمعتها الحملة نتيجة تبرعات ومساهمات خيرية قدمها أفراد ومؤسسات من جميع أنحاء العالم، كان أبرزها شركة الاستدامة الإماراتية بيئة ومؤسسة الشارقة الوطنية للنفط ومدينة الشارقة للإعلام (شمس) ومطار الشارقة وجمعية الشارقة التعاونية. وقدمت «القلب الكبير» 100 ألف دولار لشركائها المحليين في كل دولة من الدول الخمس، بهدف تزويد مخيمات اللاجئين بمعدات ولوازم الوقاية الشخصية، وأدوات ومعدات التعقيم للمستشفيات والعيادات وأماكن السكن والمرافق العامة. وقالت مريم الحمادي، مدير مؤسسة القلب الكبير: «تعاني تجمعات اللاجئين والنازحين من ضعف البنى التحتية وأنظمة الرعاية الصحية، وصعوبة الوصول إلى الموارد، واكتظاظ المخيمات، ما يهدد الصحة العامة للاجئين والنازحين ويستوجب بذل كافة الجهود لضمان حصولهم على سبل الوقاية الصحية اللازمة». وأضافت الحمادي: «حرصنا من خلال هذه المرحلة من الحملة على توفير كل ما يلزم من سبل الوقاية والرعاية الصحية في مخيمات اللاجئين، بدءاً من مستلزمات العناية الشخصية وصولاً إلى تدريب الطواقم الطبية وتعزيز أنظمة الرعاية الصحية، فنحن نعتبر أن أهم عامل في الانتصار على الفيروس وحماية اللاجئين من الإصابة بالعدوى ». معدات وقاية واستهدفت حملة مؤسسة القلب الكبير مخيم كاكوما ومخيم داداب في كينيا، اللذين يعدان من أكبر مخيمات اللاجئين في القارة الإفريقية، وسيستفيد المخيمان من تمويل «مؤسسة القلب الكبير» بمبلغ 100 ألف دولار لتوفير معدات الوقاية الشخصيّة واللوازم الطبية الأساسية .
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
واصلت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماع عقدته عن بُعد، برئاسة ضرار حميد بالهول الفلاسي، رئيس اللجنة، مناقشة «مشروع قانون اتحادي في شأن جمع التبرعات»، الذي يتكون من (34) مادة، ويهدف إلى توحيد الجهود بين الجهات الاتحادية والمحلية والتنسيق بينها من خلال قانون ينظم جمع التبرعات. كما اعتمدت اللجنة خلال الاجتماع تقريرها حول قرار مجلس الوزراء حول توصيات سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين، وتقرير اللجنة حول قرار مجلس الوزراء حول توصيات سياسة وزارة تنمية المجتمع بشأن الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم. وقال ضرار حميد بالهول الفلاسي، رئيس اللجنة، إن اللجنة تواصل مناقشة بنود مشروع القانون باستفاضة لأهميته في تنظيم جمع التبرعات في الدولة، حيث ناقشت اللجنة العديد من بنود القانون، وأجرت تعديلاتها على بعضها لما تراه مناسباً للخروج بقانون يلبي احتياجات المجتمع، مشيراً إلى أن اللجنة اطلعت خلال اجتماعاتها على العديد من القوانين المتعلقة بهذا المجال والدراسات الفنية والاجتماعية التي تم إعدادها من قبل الأمانة العامة للمجلس، كما تدارست اللجنة نتائج اجتماعاتها مع الجهات المعنية خاصة وزارة تنمية المجتمع. وأضاف أن اللجنة ستتابع خلال اجتماعاتها القادمة مناقشة بنود مشروع القانون مع الجهات المعنية به، حيث سيتم دعوة ممثلي صندوق الزكاة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لحضور اجتماع اللجنة القادم لمناقشة مشروع قانون اتحادي في شأن جمع التبرعات، وتبادل الآراء حول بنوده، وجهود تلك الجهات في تنظيم عمليات التبرع، كما سيتم الرد على استفسارات أعضاء اللجنة حول العديد من الملاحظات التي خرجت بها اللجنة. وأكد أن الحكومة ارتأت اقتراح هذا المشروع لحماية أموال المتبرعين والتأكد من أن المال يوظف بالشكل الصحيح ويحقق الغاية المرجوة منه وتوفير بيئة آمنة للعطاء، حيث هدف مشروع القانون إلى توحيد الجهود بين الجهات الاتحادية والمحلية والتنسيق بينها من خلال قانون ينظم جمع التبرعات.
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
اختتمت مساء أول من أمس جلسات ملتقى تطوع الغد الافتراضي، الذي نظمته جمعية كلنا الإمارات من خلال مجلس كلنا الإمارات الثقافي واستمر أسبوعاً بجلسة الدراسات والإحصائيات التطوعية. ووجه عبدالله أحمد العلي عضو مجلس الإدارة الجمعية كلمة في ختام الملتقى تقدم فيها باسم مجلس إدارة الجمعية شاكراً جميع الجهات والشخصيات المشاركة في الملتقى والمتطوعين الذين تابعوا جلساته وشاركوا في مداخلاته معرباً عن فخر واعتزاز جمعية كلنا الإمارات بجهود ومبادرات خط الدفاع الأول وعموم المتطوعين ومؤكداً أنه مهما تطوعنا وبذلنا الغالي والنفيس فإننا لن نوفي حق وطننا وقيادتنا الرشيدة ومشيراً إلى أن الجمعية ستأخذ بكل التوصيات والمقترحات التي قدمها المحاضرون والمتابعون وسيظل باب جمعية كلنا الإمارات مفتوحاً للجميع ولكل المبادرات التطوعية تحت شعار «كلنا الإمارات.. نبنيها ونحميها». التوصيات وأعرب المشاركون في الملتقى عن تقديرهم وفخرهم الكبير بالإرادة القيادية السامية والدعم اللامحدود الذي لقيه العمل التطوعي وتنظيمه من لدن سموهم ومبادراتهم الكريمة في المشاركة الميدانية والوجدانية في ميادين التطوع. وبارك الملتقى جهود اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، التي اعتمدها مجلس الوزراء، برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، بهدف تطوير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الدولة خلال الأزمات، وبالتعاون مع كل الأطراف المعنية بالعمل التطوعي في الدولة من أفراد ومؤسسات، الإشادة بجهود الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث «انسيما» وتنسيقها الرائد للعمل التطوعي، والإشادة بجهود المساهمين من رجال الأعمال والشركات في دعم برامج المسؤولية المجتمعية. وقد أوصى الملتقى بتوثيق وطني لملحمة التطوع الإماراتية المتميزة خلال جائحة كرونا كوفيد 19، والعمل على توثيق الأفراد للأجيال القادمة لتجاربهم التطوعية المخلصة خلالها، التأكيد على أهمية تعزيز التطوع في المناهج الدراسية بشتى المراحل الدراسية باستعراض التجارب المميزة، صياغة آلية واضحة لتنظيم التطوع التخصصي وتحفيز أصحاب كافة التخصصات خوض تجربة التطوع، وتعزيز مبادرة التنسيق العام والشامل للتطوع على مستوى الدولة بافتتاح مراكز تنسيق بكل إمارة يكون مقرها بإحدى جمعيات التطوع، وتقدير جهود المؤسسين للعمل التطوعي في دولة الإمارات وجهود قيادات جمعيات النفع العام، وتقدير جهود العاملين في منصة الإمارات للتطوع وتعميم التجربة المميزة لها محلياً، وتقدير مبادرة جمعية كلنا الإمارات في مناقشة إبعاد التطوع عن بعد والافتراضي والدعوة لتنظيمه الدوري للوقوف على التجارب الجديدة، الفخر بمستويات التقدم الملحوظ في العمل التطوعي الوطني والزهو بفوز العاصمة أبوظبي في استضافة المؤتمر العالمي للتطوع 2021 وتحقيق الاستثمار الأفضل له واستفادة قيادات وأعضاء الجمعيات والفرق منه، تقدير مبادرة التنسيق مع الهيئة الوطنية للمؤهلات في دراسة إصدار دبلوم التطوع، تعزيز مبادرات التطوع عن بعد وتشجيع مبادرات العصف الذهني لأفكار الشباب الإبداعية في تطوير آليات العمل التطوعي، التأكيد على الشراكة السكانية في مسؤولية التطوع وتقدير كافة المشاركين تعزيزاً للأجيال القادمة.
18 يوليو 2020 - 27 ذو القعدة 1441 هـ( 80 زيارة ) .
أعلنت صحة عن تسجيل 5000 متطوع ومتطوعة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح «كوفيد 19» غير النشط في أبوظبي خلال أول 24 ساعة من تفعيل رابط التسجيل http:/‏‏‏/‏‏‏4humanity.ae ويأتي هذا الإقبال على التطوع بعد إجراء التجربة الرئيسية على 18 متطوعاً ضمن التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لمكافحة وباء «كوفيد 19» والمدرجة تحت مظلة منظمة الصحة العالمية، وكشف الدكتور جمال الكعبي وكيل دائرة الصحة ـــ أبوظبي بالإنابة يوم أمس الأول أن العملية لا تتوقف على إعطاء التطعيم للمتطوع، وإنما هي متابعة مستمرة لأكثر من شهر لبحث النتائج، وما إذا كان هناك ردة فعل في أجسام المتطوعين، على أن يقوم الفريق العلمي باستخراج النتائج للمرحلة الحالية بعد الانتهاء من التجربة على المتطوعين. وعبر عن آماله بأن تكلل التجربة بالنجاح وأن تكون دولة الإمارات سباقة في الإعلان عن نجاح التطعيم، معرباً عن ثقته التامة بنجاح التجربة الثالثة بعد النجاح في إنجاز المراحل السابقة، عبر الشراكة المثمرة مع شركة سينوفارم الصينية لإنتاج التطعيم. وأوضح الدكتور الكعبي، في تصريحات إعلامية أن الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي ضمن المتطوعين.
18 يوليو 2020 - 27 ذو القعدة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، أول من أمس، مركز «فزعة لحاضنات ومسرعات الأعمال» المشروع الريادي الذي يقدم الدعم اللوجيستي والتدريب والتأهيل والدراسات والاستشارات لرواد الأعمال الإماراتيين، وذلك على هامش افتتاح سموه لـ «متاجر فزعة» في العين، ضمن سلسلة متاجر تم افتتاحها تباعاً في الدولة. وقال سموه في تغريدة عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «سررت بافتتاح متاجر فزعة في العين والتي تأتي ضمن سلسلة متاجر تزداد نمواً على مستوى الدولة لتعزز من جهود التكافل الاجتماعي». وأضاف سموه:«الشكر لجميع الهيئات والشركات من القطاع الحكومي والخاص لإسهامهم الإيجابي في دعم وإنجاح هذه المبادرات المجتمعية متمنياً دوام التوفيق لفرق العمل كافة». أعمال ويعني مركز «فزعة لحاضنات ومسرعات الأعمال» بالعمل على تحفيز ريادة الشباب الإماراتي الطموح في مجال الأعمال، وتمكينهم من إنشاء مشاريعهم والاستفادة من الخدمات المتميزة التي تتيح لهم التغلب على تحديات إدارة وتمويل وتسويق المشاريع التجارية الريادية، حيث يأتي المركز ضمن رؤية حكومة الإمارات في تشجيعها للشباب لترجمة أفكارهم المبتكرة إلى مشروعات ناشئة تمكنهم من دخول مجال ريادة الأعمال. حضر الافتتاح سهيل بن نخيرة العفاري، عضو المجلس الوطني الاتحادي واللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة والمقدّم أحمد بوهارون الشامسي مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية العضو المنتدب لـ «فزعة» وعدد من الضيوف ومن ضباط وزارة الداخلية. مبادرات أكد المقدّم أحمد بوهارون الشامسي مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية العضو المنتدب لـ «فزعة»، أن مبادرات الصندوق متواصلة وأن انطلاق المركز يأتي في وقت مهم وحيوي ضمن حلول مباشرة لدعم قدرات رواد الأعمال الإماراتيين خاصة الفئة الشابة منهم على الاستمرارية ومواصلة نمو أعمالهم وتخطي التداعيات السلبية التي انعكست عليهم جراء جائحة كورونا.
17 يوليو 2020 - 26 ذو القعدة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
شهدت أبوظبي إطلاق أول موقع إلكتروني متخصص لتسجيل المتطوعين الراغبين بالمشاركة في التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لمكافحة وباء كوفيد-19 والمدرجة تحت مظلة منظمة الصحة العالمية. وأصبح بإمكان المتطوعين الراغبين بالمشاركة في التجارب زيارة موقع 4humanity.ae لتقديم التفاصيل المطلوبة ومعلومات الاتصال الخاصة بهم إلى القائمين على هذه المبادرة التاريخية. وستكون المشاركة في التجارب متاحة للأفراد من سن 18 إلى 60 عاماً من جميع الأعراق والجنسيات بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة. وتم تخصيص خط اتصال للطوارئ (02 819 1111 ) على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لجميع المتطوعين في هذه التجارب السريرية، وستدير شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) هذا الخط. وأصبح معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي، أول شخص في العالم يتلقى اللقاح غير النشط في المرحلة الثالثة، بعد تطوعه لأخذ الجرعة الأولى. وتعتبر هذه التجارب ثمرة تعاون بين شركة "جي 42 للرعاية الصحية"، ومقرها أبوظبي، والتي تلعب دوراً ريادياً في معركة التصدي لجائحة كوفيد-19، وشركة "سينوفارم سي إن بي جي"، سادس أكبر منتج للقاحات في العالم. وتُجرى التجارب تحت إشراف ومتابعة دقيقين من جانب دائرة الصحة بأبوظبي، ويعمل عليها أخصائيون من شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، في خمسة مواقع في أبوظبي والعين إلى جانب عيادة متنقلة، لضمان سهولة الوصول إلى المتطوعين الراغبين بالمشاركة في برنامج التجارب. وتمثّل دولة الإمارات وجهة مثالية لاختبارات المرحلة الثالثة على لقاح كوفيد-19 غير النشط، نظراً لتنوّع الجنسيات التي تحتضنها، مما سيتيح أبحاثاً مفصلة ويسهم في تعزيز جدوى التطبيق العالمي للقاح حال نجاح التجارب.
17 يوليو 2020 - 26 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
أصدر المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قراراً يقضي بإنشاء مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية «إيواء»، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيساً فخرياً للمركز. وسيحل مركز «إيواء»، الذي أسس كجهة اعتبارية تابعة لدائرة تنمية المجتمع لرعاية وتوفير المأوى الآمن والرعاية الصحية والنفسية لضحايا الاتجار بالبشر والعنف الأسري وكافة أشكال العنف، محل مركز أبوظبي لإيواء النساء والأطفال، وستشمل اختصاصاته تقديم الرعاية والتأهيل لضحايا العنف، بما في ذلك تأمين المأوى المناسب لهم، ووضع وتطبيق برامج لتأهيلهم وإعادة إدماجهم في المجتمع أو في أوطانهم، ووضع آلية مناسبة لمتابعتهم بعد مغادرة المأوى بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية. كما يختص المركز بتلبية احتياجات ضحايا العنف وحماية حقوقهم وتقديم الاستشارات اللازمة لهم ومساعدتهم في مراحل جميع الاستدلالات والتحقيقات حول حالاتهم، وتأمين حق الدفاع عنهم وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم. وعلاوة على ما سبق، سيضطلع المركز بدور توعوي من خلال العمل على تطوير برامج توعية تهدف إلى الوقاية والحد من جرائم الاتجار بالبشر والعنف والإيذاء بكافة أشكاله، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة. تشريعات كما أصدر المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قراراً نافذاً من تاريخ صدوره يقضي بتوسيع اختصاصات دائرة تنمية المجتمع، لتشمل تنظيم وترخيص الرقابة والإشراف على أنشطة جمع التبرعات في الإمارة وفق التشريعات السارية. معايير تؤدّي دائرة تنمية المجتمع دوراً تنظيمياً يتمثل في وضع الإطار القانوني المنظم لتأسيس دور العبادة والجمعيات ذات النفع العام والنوادي والمؤسسات الرياضية، ووضع المعايير الخاصة بالتراخيص والتفتيش والتدقيق على هذه الجهات، والإشراف على الالتزام بمختلف النظم والمعايير والتشريعات السارية.
16 يوليو 2020 - 25 ذو القعدة 1441 هـ( 48 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات أمس، طائرة مساعدات ثانية تحتوي على 8 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى كازاخستان، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، ويستفيد منها أكثر من 8 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة لم تدخر جهداً في سبيل توفير أفضل الظروف الصحية، وتقديم المساعدات الطبية لدعم كازاخستان وتعزيز قدراتها في مواجهة تداعيات الأزمة الناجمة عن الفيروس».
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 59 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات تحتوي على 10 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى المكسيك، لدعم 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، وتعزيز جهودهم في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19". وقال سعادة أحمد حاتم المنهالي، سفير الدولة لدى المكسيك.. " شهدت العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والمكسيك تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين، والحرص على تنمية أوجه التعاون المشترك في العديد من المجالات بما يعود بالخير على شعبي البلدين". وأضاف.. " يأتي إرسال طائرة المساعدات الطبية اليوم إلى المكسيك تأكيدا على وقوف دولة الإمارات بجانب الشعب المكسيكي، ودعم كافة العاملين في المجال الطبي وإمدادهم بالأدوات والمستلزمات الطبية في جهودهم لمواجهة جائحة كورونا". يذكر أن دولة الإمارات، قدمت حتى اليوم، أكثر من 1079 طنا من المساعدات لأكثر من 72 دولة، استفاد منها نحو 1 مليون من العاملين في المجال الطبي.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
أطلق مركز جامع الشيخ زايد الكبير، برنامج «رحاب الهمم»؛ المعني بالاهتمام بـ«أصحاب الهمم» ودمجهم في مختلف المبادرات والأنشطة التي ينظمها المركز، وذلك ضمن التزام المركز بالمسؤولية المجتمعية، وإيمانه بالدور الفاعل والمؤثر لهذه الفئة، كجزء أساسي في نسيج المجتمع الإماراتي. وجاءت أولى مبادرات البرنامج تخصيص المركز جولات ثقافية استثنائية -عن بُعد- لـ«فئة الصم» بلغة الإشارة؛ من خلال بث حي ومباشر باللغتين العربية والإنجليزية على منصته في موقع التواصل الاجتماعي «الأنستغرام»، وذلك بالتنسيق والتعاون المباشر مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ونادي دبي لأصحاب الهمم، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وجمعية الإمارات للصم. وقد وجد المركز في أولى مبادرات برنامج «رحاب الهمم»، لغة الإشارة باللغتين العربية والإنجليزية، قناة جديدة للتواصل الحضاري مع فئة الصم من «أصحاب الهمم» في مختلف ثقافات العالم، على أوسع نطاق ممكن، حيث تم ترجمة أولى الجولات الثقافية التي يقدمها أخصائيو الجولات الثقافية لدى المركز من خلال مترجم للغة الإشارة؛ الأمر الذي يعزز رؤية الجامع ويتيح لهذه الفئة التعرف على مآثر الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه؛ الذي رسخ القيم والمفاهيم الإنسانية في مجتمع الإمارات، والذي آمن بأهمية دور أصحاب الهمم في دعم مسيرة التنمية الشاملة، من خلال تواجدهم الفاعل والمؤثر في مختلف الميادين. وفي هذا الإطار ومن خلال برنامج «رحاب الهمم»، يعمل المركز حالياً على تدريب وتمكين أصحاب الهمم للمشاركة في تقديم جولات استثنائية حصرية لهذه الفئة والمهتمين بها؛ الأمر الذي يتيح لهم المساهمة في دعم رسالة الجامع الحضارية ومد جسور التواصل مع مختلف الثقافات، وبث رسالة التسامح والتعايش بين الثقافات من أبوظبي إلى العالم، وإطلاع نظرائهم من هذه الفئة في مختلف أنحاء العالم باللغتين العربية والإنجليزية، على رؤى الوالد المؤسس وقيمه النبيلة التي أرساها كدعائم ثابتة لمجتمع دولة الإمارات وأراد للجامع الكبير أن يكون منبراً عالمياً لها، إلى جانب اطلاعهم على أبرز ملامح العمارة الإسلامية وفنونها في الصرح الكبير، والتي جمعت بتصاميمها المتناغمة مختلف العصور الإسلامية، وذلك بدعم مباشر من فريق عمل الجولات الثقافية في المركز. وينطلق إطلاق المركز لبرنامج «رحاب الهمم»، من الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي نظرت إلى «أصحاب الهمم» كشريك فاعل ومؤثر في مسيرة التنمية الشاملة وجزء لا يمكن إغفاله في المجتمع؛ لتمكينهم من الاندماج الكلي في مجتمعهم والعمل جنباً إلى جنب مع أقرانهم للمشاركة في المنجزات التي من شأنها الارتقاء باسم الإمارات عالياً، من خلال استثمار طاقاتهم وما يملكون من قدرات.