19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442 هـ( 47 زيارة ) .
أكدت فاطمة عزيز المرزوقي، أخصائية الرعاية النفسية في مؤسسة التنمية الأسرية، أنه وفي إطار حرص مؤسسة التنمية الأسرية على توفير الدعم الكامل لفئة كبار المواطنين، تم تفعيل خدمة «مجلس الحكماء»، والتي تهدف إلى تنشيط كبار المواطنين للمشاركة الاجتماعية النشطة في المجتمع، وذلك باستهداف المقبلين على مرحلة التقاعد ممن تجاوز 50 عاماً وكبار المواطنين والذين بلغ عددهم أكثر من ٩٠ مشاركاً، وذلك وفق إمكانياتهم وقدراتهم لتبادل الخبرات ومناقشة أبرز القضايا في المنطقة وتأثير الأزمة الحالية على فئتهم بشكل خاص، وتحفيزهم على المشاركة في تصميم الفعاليات السنوية التي تخدم فئتهم وبما يتناسب مع متطلباتهم في كل منطقة. وأشارت إلى أنه ومن خلال اللقاء، تبين أن أغلب كبار المواطنين اتفقوا على أنهم لم يعانوا أي صعوبة من الجانب الصحي وتأقلموا مع ما تم فرضه على العلاقات الأسرية والاجتماعية، مثل التباعد الاجتماعي حفاظاً على صحتهم وصحة أحبابهم. وأوضحت المرزوقي أنه سيتم عقد اللقاء الثاني بخدمة مجلس الحكماء خلال شهر أكتوبر بالتزامن مع يوم المسن الدولي 2020 خلال الفترة من 5-7 أكتوبر 2020، والتركيز على معرفة وضع كبار المواطنين فيما يخص الجانب الاجتماعي، والتركيز على وضع المناسبات الاجتماعية خلال وقت أزمة كورونا وما قبلها، وكذلك الوضع المهني لهم. وقالت: إنه في الفترة ما بين يوليو وحتى منتصف سبتمبر 2020 تم تفعيل عدد من المبادرات والخدمات لفئة كبار المواطنين، كمبادرة «الأندية الاجتماعية الافتراضية» بنادي بركة الدار، والتي استهدفت كلاً من فئة كبار المواطنين وأفراد أسرهم والمقبلين على مرحلة التقاعد، وتم تنفيذ 6 ورش خلال شهر يوليو 2020، و3 ورش خلال شهر أغسطس 2020، وورشتين حتى منتصف شهر سبتمبر 2020، وتجاوز عدد الحضور 1100 مشارك في كل الورش المنفذة في المجالات الصحية، والمتمثلة في أزمة كورونا والأمراض المصاحبة بالتقدم بالعمر والزهايمر، والتغذية الصحية، وممارسة الرياضة، هذا بالإضافة إلى الورش الاجتماعية كورشة متقاعدين ناجحين، وكيفية التعامل مع كبار المواطنين والتغييرات التي يمرون بها، والورش الثقافية كمحاضرة فضل يوم عرفة، وزيارة جامع الشيخ زايد الكبير الافتراضية، والأمسيات الشعرية.
19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
نفذ مشروع حفظ النعمة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، 24 مبادرة إنسانية خلال أزمة كورونا، استفاد منها الآلاف من محدودي الدخل والأسر المتعففة داخل الدولة، وتضمنت توزيع كميات كبيرة من الطرود الغذائية والكساء والأثاث. وأكد سلطان بن حجر الشحي، مدير المشروع، أن قوافل النعمة المتحركة على مستوى الدولة، تعد من أهم وأبرز المبادرات المجتمعية التي أطلقها المشروع، بالتعاون مع مراكز الهلال الأحمر في جميع الإمارات، مشيراً إلى استمرار المبادرة للعام السابع على التوالي لتوزيع الطرود الغذائية والكساء والأثاث للأسر المتعففة. وقال الشحي: تهدف المبادرة إلى توعية المجتمع بأهمية مشروع حفظ النعمة ودوره في المحافظة على البيئة. وأشار إلى أن المشروع يسعى أيضاً لتوعية الموظفين في بيئة العمل الداخلية لكل جهة، عن أهمية المشاركة في حفظ النعمة والمحافظة على فائض النعم في البيت والمكتب، وهو برنامج تطوعي للتوعية بأهمية مشروع حفظ النعمة من خلال الجهات الحكومية والخاصة. يذكر أن مشروع حفظ النعمة يستقبل تبرعات الأطعمة الجاهزة والوجبات، التي لم تمتد إليها الأيدي، ويتبع معايير ومواصفات عالية الجودة في السلامة والصحة الغذائية، والحفاظ على الأطعمة الفائضة وطرق إعادة تعبئتها، حيث يتم جمع الأطعمة الجاهزة وحفظها في درجة حرارة معينة، وتغليفها بطرق صحية وسليمة ومن ثم يتم توزيعها على المستفيدين من الأسر المعوزة وعمال الشركات بسيارات جهزت خصيصاً لذلك، كما يقوم المشروع أيضاً بتوزيع اللحوم والأغذية الجافة والطرود الغذائية وفق معايير صحية متبعة لضمان سلامة الفرد في المجتمع. وفيما يخص التبرعات العينية من الملابس يقوم قسم الكساء بجمع التبرعات من الملابس والمستلزمات المنزلية بعناية، حيث يتم تنظيف الملابس وتعقيمها وتغليفها بطرق سليمة.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
أطلقت جمعية دار البر حملة إنسانية عاجلة لإغاثة السودان، ودعمه وتوفير احتياجات أبنائه، في ظل ما يتعرض له حالياً من فيضانات وسيول، غطت مناطق واسعة من البلد الشقيق، في إطار سياسة دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية الحضارية. وقال محمد سهيل المهيري، المدير التنفيذي لـ«دار البر»: إن الحملة تهدف إلى إغاثة ومساعدة الأسر المتضررة، جراء السيول والفيضانات، التي هدمت المنازل، وأغرقت الأراضي الزراعية، وأدت إلى نفوق المواشي. وناشد مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع إلى المبادرة والمساهمة في دعم الحملة والتبرع لصالح أشقائنا في السودان دعماً لهم وتخفيفاً من وطأة المعاناة عبر قنوات التبرع المخصصة للحملة وهي: حساب بنك دبي الإسلامي (001520500334201) وحساب مصرف أبوظبي الإسلامي 10068294 إلى جانب خدمة الرسائل النصية القصيرة، لقيمة تبرع ودعم محددة، بواقع 2289 بقيمة 10 دراهم، 6025 لقيمة 20 درهماً، 2252 للتبرع بـ 50 درهماً، 6027 مقابل التبرع بـ 100 درهم، و6026 لدعم المبادرة بـ 200 درهم وعبر موقع الإلكتروني والتطبيق الذكي التابع للجمعية أو الاتصال على الرقم 80079.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 41 زيارة ) .
وقّعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي اتفاقية تعاون مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بدبي، وذلك في إطار حرص إقامة دبي على تعزيز المسؤولية المجتمعية مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة والهيئات المعنية بدعم المبادرات الإنسانية والخيرية في الإمارات. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين في دعم وتعزيز المبادرات المجتمعية في ما يخص المرأة والطفل وتبادل الخبرات والمعرفة والتجارب المؤسسية بين الطرفين، حيث يتعاون الطرفان في تفعيل وتطبيق الورش والبرامج التوعية والتثقيفية في مجال رعاية المرأة والطفل، بالإضافة إلى حرص الطرفين على تعزيز أواصر التعاون بينهما في مجال حماية النساء والأطفال لتحقيق المصالح المشتركة . وقع الاتفاقية من جانب إقامة دبي اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومن جانب مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، شيخة سعيد المنصوري المدير العام بالإنابة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، بحضور عدد من المسؤولين . ثقافة وقال اللواء المري: «نعمل في إقامة دبي على ترسيخ ثقافة الشراكة، وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات في الدولة، وتبادل الخبرات وصولاً لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021 وخطة دبي الاستراتيجية 2021». دعم قالت شيخة سعيد المنصوري المدير العام بالإنابة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال:إن المؤسسة تؤمن بأن دعم الأسرة بشكل عام والمرأة والطفل بشكل خاص يعد قضية عامة يشترك في مسؤوليتها الجميع، لذا جعلت من بناء وتعزيز الشراكات مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة ركناً أساسياً في استراتيجية عملها، لتقديم أعلى مستويات الخدمة لكل متعامليها، بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن إطلاق الخط الساخن لحماية ودعم كبار السن من المواطنين والمقيمين في إمارة دبي، وذلك في إطار استكمال منظومة الحماية التي نصت عليها سياسة كبار السن في الإمارة وأوكلت مسؤوليتها للهيئة، وبهدف توفير قاعدة بيانات متكاملة تتيح تطوير برامج وخدمات بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لتحسين جودة حياة كبار السن وضمان سلامتهم. ويستقبل الخط الساخن 800988 اتصالات كبار السن أو القائمين على رعايتهم على مدار الساعة باللغتين العربية والإنجليزية بما في ذلك طلبات الدعم والاستفسارات المتعلقة بالخدمات سواء الصحية أو القانونية أو الاجتماعية. كما يستقبل الخط الساخن، بلاغات الانتهاكات وطلبات الحماية، ويشرف متخصصون في مجال رعاية وحماية كبار السن على التعامل مع الاستفسارات والبلاغات ليتم التدخل وتوفير الدعم والمساندة من دون تأخير عندما يقتضي الأمر بالتعاون مع الجهات المعنية.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
كشفت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، عن عودة المحاضرات والورش التدريبية، أمام المتدربين في قاعات المحاضرات، بمقرها في منطقة الظيت، بعد فترة انقطاع، نتيجة لانتشار جائحة «كورونا»، وذلك من خلال تقديم محاضرة التخطيط الاستراتيجي، مع التقيد بالإجراءات الاحترازية. وأوضح خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام للجمعية، انطلاقاً من الدور الهام والمستمر الذي تلعبه الجمعية، في رفع كفاءة موظفي الحكومة وأفراد المجتمع، تم إعادة افتتاح قاعات التدريب في مقر الجمعية، بناءً على الإشعار المقدم من وزارة تنمية المجتمع لجمعات ذات النفع العام.
10 سبتمبر 2020 - 22 محرم 1442 هـ( 35 زيارة ) .
واصلت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماع برئاسة ضرار حميد بالهول الفلاسي، رئيس اللجنة، مناقشة مشروع قانون اتحادي في شأن جمع التبرعات، وذلك في إطار خطة عمل اللجنة التي أعدتها لمناقشة هذا التشريع، وذلك لأهميته في تنظيم جمع التبرعات في الدولة وتوفير بيئة آمنة للعطاء. وقال ضرار الفلاسي، إن اللجنة وفي إطار حرصها على الخروج بمشروع قانون يلبي ما تشهده الدولة من تقدم في شتى المجالات، عقدت سلسلة من الاجتماعات بحضور ممثلي الجهات المعنية بمشروع القانون، وذلك للاستماع إلى آراء وملاحظات جميع المعنيين والمختصين وذوي الخبرة والاختصاص خلال مناقشة مشروع القانون لأهميته لمجتمع الإمارات. وأضاف أنه تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الجوانب، والتي في مقدمتها حوكمة وتنظيم جمع التبرعات، والشفافية في الإفصاح من قبل الجهات التي تقوم بجمعها، والجزاءات التي سوف تقع على من يخالف بنود القانون، حيث لوحظ خلال تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد تنظيم حملات جمع تبرعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون ترخيص، مؤكداً أن هذا القانون ينظم جمع التبرعات من أجل أن تصل لمستحقيها الحقيقين. وأشار إلى أن اللجنة اطلعت خلال اجتماعاتها السابقة على العديد من القوانين المتعلقة بهذا المجال والدراسات الفنية والاجتماعية التي تم إعدادها من قبل الأمانة العامة للمجلس، كما عقدت العديد من الاجتماعات مع ممثلي الجهات المعنية بمشروع القانون للاستماع إليهم وتبادل الآراء والمقترحات في تعديل ومناقشة بنود مشروع القانون. اقتراح
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
تستعد إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لإطلاق برنامج ملتقى العلم في دورته السادسة 2020/2021 خلال شهر سبتمبر في مركز أم الشيف الثقافي الإسلامي عبر برنامج مايكروسوفت تيمز، وهو برنامج يهدف إلى تأصيل العلم الشرعي الوسطي الصحيح القائم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. وينطلق البرنامج في الفترة من الرابع عشر من شهر سبتمبر إلى 24 من شهر مارس من العام 2021، ويتضمّن البرنامج منظومة الآداب الشرعية لابن عبد القوي، وشرح العقيدة الطحاوية، وتفسير أسماء الله الحسنى للسعدي، فضلاً عن تفسير سورة الكهف، يقدمها نخبة من المحاضرين كعمار بن طوق، والشيخ عزيز العنزي، والشيخ عبد الله الحمادي، وعواطف الشحي.
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 42 زيارة ) .
أعلن مجلس إدارة جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، عن إطلاق جائزة التميز الاجتماعي في دورتها الثالثة لعام 2020، وافتتاح المكتبة الالكترونية في موقع الجمعية، وإعادة افتتاح مقر جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية بناءً على الإشعار المقدم من وزارة تنمية المجتمع للجمعيات ذات النفع العام، وناقش المجلس خطة عمل مراكز الجمعية حتى نهاية العام، وتم استعراض إنجازات الأنشطة والفعاليات لشهري يوليو وأغسطس. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الرابع لعام 2020، في مقر الجمعية بمدينة صقر بن محمد، برئاسة الدكتور محمد عبداللطيف رئيس مجلس الإدارة، وبحضور سمية حارب عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس الإدارة، وخلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام للجمعية، وأعضاء مجلس الإدارة مع أخذ جميع الإجراءات الاحترازية. فئات الجائزة وأوضح خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس المدير العام لجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة أن جائزة التميز الاجتماعي في دورتها الثالثة لعام 2020، جائزة استثنائية في زمن جائحة كورونا وتتضمن 5 فئات: «فئة الشخصية الاجتماعية المتميزة، وفئة العمل الاجتماعي المتميز (أفراد – مؤسسات)، وفئة العمل الخيري المتميز (أفراد – مؤسسات)، وفئة أفضل الممارسات المبتكرة لاستمرارية الخدمات المجتمعية وقت الأزمات والطوارئ، وفئة دعم المشاريع الاجتماعية». معايير وأشار إلى أن الجائزة موجهة للمؤسسات الاجتماعية والشخصيات الاجتماعية المتميزة ومؤسسات العمل الخيري والمشاريع الاجتماعية على مستوى الدولة، وتكون المعايير بشكل مبسط وسهولة للتنفيذ بما يتناسب مع الوضع العام للدولة في جائحه كورونا، وإمكانية عرض المعايير على شكل فيديو للبرنامج المقدم.
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 55 زيارة ) .
أكدت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» لـ«البيان» أن الهيئة استطاعت، وعبر برنامجها «معاً نحن بخير» خلال أزمة «كوفيد 19»، أن ترسم أروع قيم التعاون والتكافل الاجتماعي والإنساني، وتكرس نموذجاً عصرياً للدعم الاجتماعي، حيث تجاوزت القيمة الإجمالية للمساهمات الواردة للبرنامج حوالي مليار درهم، الأمر الذي يعكس قيم الهيئة وأهدافها الاستراتيجية في ترسيخ مبادئ التضامن المجتمعي وتفعيل رؤيتها في إنشاء مجتمع متعاون عبر تحفيز المشاركة والتعاون بين مختلف القطاعات، لوضع حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه المجتمع». مجالات وحول مجالات الدعم التي ركز عليها البرنامج، أوضحت العميمي أنه تم تحديد المجالات الـ 4 للدعم من قبل هيئة «معاً» وفقاً لمتطلبات المواطنين والمقيمين المتضررين من الظروف الأخيرة، وكجزء من تعاون هيئة «معاً» مع المؤسسات المختلفة، وبفضل مساهمات مجموعة واسعة من سكان الدولة، استطاع برنامج «معاً نحن بخير» المساعدة في توفير الدعم الغذائي والمساعدة في مواصلة آلاف الطلاب لتعليمهم، كما عمل البرنامج على توفير الرعاية الصحية الحيوية للمئات من المواطنين والمقيمين من سكان أبوظبي، وكذلك مساعدتهم في تلبية احتياجاتهم الأساسية مثل برامج الدعم النفسي». وفيما يتعلق بالمجال الأول الذي تم التركيز من خلاله على تقديم الدعم الغذائي، أوضحت العميمي، أنه تم تقديم أكثر من 27 مليون وجبة للعمال في 35 مجمعاً سكنياً في أبوظبي والعين والظفرة، هذا بالإضافة إلى تقديم أكثر من 20 ألف سلة غذائية من المواد الغذائية الأساسية عالية الجودة والمغذية والصحية، وتم توزيع المواد على أكثر من 40 ألف شخص، كما تم تقديم أكثر من 100 ألف وجبة بالتعاون مع «الاتحاد للطيران» للأشخاص الذين خضعوا للحجر الصحي. دعم تعليمي وفيما يتعلق بالدعم التعليمي، أشارت العميمي أن طلاب الأسر المتضررة استفادوا من التحديات الحالية بأكثر من 4000 جهاز لوحي أو كمبيوتر محمول مجاني، ساهمت بها 24 جهة حكومية، كما تلقى أكثر من 8 آلاف طالب مساعدات مالية لدفع الرسوم الدراسية. وقالت العميمي: إنه تم خلال البرنامج أيضاً تقديم الدعم الطبي، حيث أطلقت «معاً» برنامج الدعم الصحي بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي والشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان»، للسكان المقيمين في إمارة أبوظبي من ذوي الأمراض المزمنة المتضررين جراء الظروف الصحية والاقتصادية الاستثنائية الراهنة، واشتمل على برنامج الدعم الصحي تمويل هيئة «معاً» تكاليف الأدوية الأساسية لمدة 4 أشهر، لكل مستفيد من الدعم من المرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو الربو أو أمراض الرئة الأخرى، حيث يتم تغطية نفقات علاجهم ومراجعاتهم للمنشآت الطبية، كما قامت هيئة «معاً» بتوسيع مبادرة الدعم الصحي لعلاج من يعانون من أمراض مزمنة لتشمل أكبر شريحة ممكنة من سكان أبوظبي المتضررين، بالشراكة مع مجموعة «في بي إس للرعاية الصحية» لتكمل مبادرة الدعم الصحي التي أطلقتها بالتنسيق مع «ضمان».
8 سبتمبر 2020 - 20 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
عكفت دائرة القضاء أبوظبي ممثلة في قسم التوجيه والإرشاد القانوني، من منطلق مسؤوليتها المجتمعية في تقديم حزمة خدمات لفئة غير ميسوري الحال، تضمنت تكليف محامين، للترافع في كل مراحل الدعوى القضائية، وتقديم خدمات إعلان دعوى، استفاد منها 803 متعاملين خلال العام الماضي، منهم 193 متعاملاً استفادوا من خدمة «تعيين محام»، و556 متعاملاً استفادوا من خدمة «الإعلان بالنشر»، فضلاً عن 53 متعاملاً استفادوا من خدمة «الإعلان عن طريق أرامكس». وأوضحت أن إجمالي عدد حالات الندب الجزائي، خلال النصف الأول من العام الجاري، بلغت نحو 250 حالة ندب، بقيمة مدفوعات أتعاب لمحامين بالندب، وصلت إلى مليون و480 ألف درهم. وتفصيلاً، نظمت دائرة القضاء- أبوظبي، أمس، الملتقى الإعلامي تحت عنوان: «المساعدات القانونية وشؤون المحاماة... جهود داعمة للعمل القضائي»، حيث أشار خميس مبارك القبيسي مدير إدارة شؤون المحاماة والخبراء في دائرة القضاء في أبوظبي، إلى أن إجمالي عدد المحامين المقيدين بجدول المحامين المشتغلين في الدائرة حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، إلى 1055 محامياً، منهم 752 محامياً من الذكور و303 من الإناث، مشيراً إلى أهمية العلاقة التشاركية بين الدائرة وقطاع المحاماة في تقديم الخدمات القضائية. وأشار إلى أن الفئة العمرية التي تراوحت ما بين 40 إلى 49 عاماً شكلت النسبة الأعلى من إجمالي المحامين، بواقع 334 محامياً، لافتاً إلى أن 40 محامياً من المحامين المقيدين لدى الدائرة حاصلوا على درجة الدكتوراه، و50 محامياً حصلوا على شهادات ماجستير ودبلومات. ومن جانبه استعرض عوض الحييد، رئيس قسم القيد ومتابعة شؤون المحامين جهود الدائرة في تطوير مهارات وقدرات المحامين، خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن الدائرة عقدت 21 اجتماعاً وورشة وبرنامجاً تدريبياً للمحامين، تضم المحاكم والمحامين، إضافة إلى قسم مساندة المحاكم والمتعاملين، وشهدت حضور 941 محامياً. ومن جهتها أكدت منى الرئيسي، رئيسة قسم المساعدات القانونية في الدائرة أن القسم واصل بالتزامن مع محاربة انتشار فيروس «كوفيد 19» تقديم مساعداته للمتعاملين «عن بعد» من خلال مركز الاتصال الخاص بالدائرة، مشيرة إلى استفادة 13 ألفاً و855 متعاملاً من خدمات التوجيه والإرشاد القانوني الخاصة بالقسم خلال النصف الأول من العام الجاري في جميع فروع القسم في محاكم أبوظبي والعين واليحر والمنطقة الغربية.
8 سبتمبر 2020 - 20 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
أجرى 63 متطوعاً، إلى جانب عدد من موظفي مراكز التنمية الاجتماعية، التابعة لوزارة تنمية المجتمع على مستوى الدولة، 12789 مكالمة مع كبار المواطنين على مستوى الدولة، ضمن مبادرة «نحن أهلكم – الهاتفية» عن بُعد، التي جاءت في إطار التواصل مع كبار المواطنين، وتقديم الدعم المعنوي اللازم لهم، خلال الفترة الماضية من الحجر المنزلي، بفعل جائحة «كورونا» «كوفيد 19»، منذ مطلع العام الجاري، وحتى نهاية أغسطس الماضي. كما نفّذ المتطوعون وموظفو مراكز التنمية الاجتماعية خلال الفترة الماضية، عدداً من الزيارات المنزلية لكبار المواطنين، تحقيقاً لمتطلبات المبادرة المجتمعية «نحن أهلكم»، التي تضمن التواصل مع كبار المواطنين، سواء من خلال زيارتهم في أماكن سكناهم، أو بالمكالمات الهاتفية، والتقارير التوثيقية اللازمة، ضمن مهام إنسانية ومجتمعية استثنائية، تتشاركها وزارة تنمية المجتمع، مع الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، حيث تعد مبادرة «نحن أهلكم»، واحدة من الفرص التطوعية المتاحة لجميع أفراد المجتمع «عن بعد»، والتي يتم دعمها بمتطوعين على مستوى الدولة. وأكدت علياء الجوكر مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة تنمية المجتمع، أهمية مبادرة «نحن أهلكم»، سواء كانت بالزيارات المباشرة، أو التواصل عن بعد، مع كبار المواطنين، والاستماع إليهم، وتلبية احتياجاتهم، خصوصاً خلال أزمة «كورونا»، والظروف الاستثنائية لجميع أفراد الأسرة، وخصوصاً الكبار منهم، موضحة أن هذه المبادرة، تعد واحدة من التجارب الاجتماعية الرائدة والمتميزة، التي تسعى لتوفير الدعم والمساندة، وتحقيق التواصل الإيجابي مع هذه الشريحة المهمة في المجتمع، تماشياً مع مبادرات سياسة حماية الأسرة، ولوائح وبنود قانون حقوق كبار المواطنين، ومستهدفات السياسة الوطنية لكبار المواطنين، التي تتقاطع جميعها في دعم التواصل والتفاعل، وتحقيق المشاركة الإيجابية مع كبار المواطنين. مبادرة وقالت علياء الجوكر، إن مبادرة «نحن أهلكم»، ارتكزت خلال الفترة الماضية على التواصل الهاتفي، وتطبيقات الهاتف المرئية، كبديل للزيارات الميدانية، التي كانت مرتكزاً أساسياً للمبادرة، قبل اتخاذ تدابير لمنع انتشار فيروس «كورونا». ويسعى القائمون عليها من موظفي الوزارة والمتطوعين، إلى خلق جو من الألفة مع كبار المواطنين في أماكن سكناهم، والاطمئنان على صحتهم النفسية والاجتماعية، والنظر إلى احتياجاتهم المنزلية، بما يعكس تقديم مبادرات الوزارة برؤية استباقية. وترسّخ مبادرة «نحن أهلكم»، مبدأ التقرّب من كبار المواطنين، والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم الحياتية، ترجمة لأهداف السياسة الوطنية لكبار المواطنين، كما أنها تحثُّ جميع أفراد المجتمع، ومنهم المتطوعون المسجلون عبر المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات»، على التواصل مع هذه الشريحة المجتمعية في مختلف الظروف والأوقات، بما يؤكد توطيد العلاقات الاجتماعية، وتحقيق أواصر المحبة بين أفراد المجتمع، كباراً وصغاراً، على نطاق الوطن.
8 سبتمبر 2020 - 20 محرم 1442 هـ( 56 زيارة ) .
أرست حكومة دولة الإمارات ركائز التعليم، ووضعته في سلم أولوياتها ورصدت له ميزانيات ضخمة واستراتيجيات تتيح التعلّم لكل فرد في المجتمع بأحدث البرامج والطرق، ليس داخل الدولة فحسب بل حتى على المستوى العربي والعالمي، وباتت الأمية شبه معدومة في الدولة. وتجاوزت إنجازات الإمارات في نشر التعليم ومحاربة الأمية حدود الدولة، من خلال مبادرات كثيرة تستهدف نشر التعليم في البلدان الفقيرة حول العالم، انطلاقاً من جهود الدولة في إصدار القوانين التي تضمن إلزامية التعليم لكل من أكمل ست سنوات، حتى الصف الثاني عشر، أو بلوغ سن الـ 18. بالإضافة إلى المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي تتمثل في مبادرة «تحدي محو الأمية» التي تستهدف 30 مليون شاب وطفل عربي حتى العام 2030، وذلك بالتعاون بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ومنظمة اليونيسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وعززت «مدرسة» المنصة التعليمية الإلكترونية الرائدة من نوعها والمنضوية تحت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، محتواها التعليمي المتاح مجاناً لملايين الطلبة العرب في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم، وذلك من خلال آلاف الدروس التعليمية بالفيديو التي تغطي مختلف مواد العلوم والرياضيات، إلى جانب دروس اللغة العربية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر. وتوفر منصة «مدرسة» محتوى تعليمياً إلكترونياً متميزاً، يتيح لكافة الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة والمعلمين والأهالي الاستفادة منها كونها متوافقة مع منهاج وزارة التربية والتعليم ومكملة له. وتعتبر منصة مدرسة للتعليم الإلكتروني، رافداً لمنظومة التعليم الإماراتية والعربية عبر ما توفره من منهاج تعليمي نوعي تضعه في متناول الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور والمؤسسات التربوية، بحيث يواكب البرامج والمناهج التعليمية ذات المستوى العالمي والمعتمدة في الإمارات والوطن العربي، ويحقق تكاملاً في العملية التعليمية من خلاء مواءمتها مع المناهج الدراسية في دولة الإمارات، خصوصاً في مواد العلوم والرياضيات واللغة العربية.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 44 زيارة ) .
تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يزور جزر القمر، سير العمل في عدد من مشاريع الهيئة التنموية الجاري تنفيذها لدعم قطاعي الصحة والتعليم وتعزيز قدراتهما، ضمن مبادرات الهيئة المستمرة في مجالات التنمية والإعمار على الساحة القمرية، وتعزيزاً لجهود دولة الإمارات لتأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر. وتتضمن هذه المشاريع إنشاء 12 مدرسة في جزيرتي القمر الكبرى وانجوان، إضافة إلى مركز للأمومة والطفولة في جزيرة موهيلي، وبلغت نسبة الإنجاز بها نحو 95%، وسيتم افتتاحها قريباً. وتمثل هذه المشاريع المرحلة الأولى من عدد من المشاريع التنموية التي جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، لتقديم الدعم التنموي والإنساني للأشقاء في جزر القمر. اهتمام وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن قيادة الدولة الرشيدة تولي اهتماماً خاصاً لمشاريع الهيئة الخاصة بتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر، مشيراً إلى أنها تجد المتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشدداً على حرص القيادة الرشيدة على تبني مشاريع التنمية والإعمار، وخاصة التي تتعلق بتحسين حياة الفئات والشرائح المحتاجة.. منوهاً إلى أن المشاريع الصحية من شأنها تحسين الخدمات الطبية والعلاجية للسكان المحليين هناك، لافتاً إلى أن الهيئة أولت أيضاً اهتماماً خاصاً لقضايا التعليم على الساحة القمرية، ولذلك جاءت مشاريع التعليم وإنشاء وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في مقدمة الأولويات. وقال: عملنا خلال الفترة الماضية على تكثيف برامجنا الإنسانية والتنموية ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى تبني المشاريع التي تحقق الاستدامة في العطاء وتفي بأغراض التنمية البشرية والاجتماعية من خلال دعم القطاعات الحيوية وخاصة الصحة والتعليم وخدمات المياه وإصحاح البيئة وغير من الجوانب الأخرى التي يحتاجها السكان في المناطق الأكثر احتياجاً في الدول الشقيقة والصديقة.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
تبرع أحمد النزر الفلاسي المواطن الإماراتي الفائز بجائزة صناع الأمل 2020 على مستوى الوطن العربي بـــ8 وحدات متنقلة لغسيل الكلى ونقل الدم إلى لبنان وكينيا بواقع 4 مركبات مجهزة لكل بلد منهما نظراً للظروف الصعبة التي يمر بها البلدان. وأعلن الفلاسي عن هذا التبرع خلال زيارة قام بها لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والتقى أثناءها خليفة الدراي المدير التنفيذي للمؤسسة ومجموعة من المسؤولين المعنيين حيث اطلع على أفضل الممارسات وسياسة المؤسسة في التصدي لجائحة كورونا وتفقد الخدمات التخصصية التي تقدمها للمجتمع والتي تتنوع وتغطي كافة الاحتياجات ويبلغ عددها 27 خدمة ومنها خدمة الأمومة والمستجيب النسائي والعناية المركزة وخدمة أصحاب الهمم وكبار المواطنين ومرضى القلب وذوي الأوزان الثقيلة وغيرها.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 60 زيارة ) .
نظمت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، دورة في مجال الحياكة ونقش الآيات القرآنية من رقائق النحاس، على مدار 5 أيام بمشاركة 18 نزيلاً من إدارة السجن المركزي. وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة من الدورات وورش العمل التي تنفذها الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية على مدار العام للنزلاء والنزيلات، حرصاً منها على تأهيلهم وإكسابهم مهارات جديدة، وقدرات إبداعية وفكرية، إلى جانب تحفيزهم على المعرفة، ورفع معنوياتهم وتنمية مواهبهم المهنية والحرفية، بما يساعد على دمجهم في المجتمع بعد انتهاء فترة محكوميتهم، ويجعل منهم أفراداً فاعلين في المجتمع. وتهدف دورة الحياكة إلى تنمية مهارة النزلاء في الأشغال والأعمال اليدوية، وإكسابهم القدرة على امتهان حرفة تعينهم في المستقبل، وقد نفّذ النزلاء نموذجاً لشعار شرطة دبي بواسطة الحياكة التقليدية.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 65 زيارة ) .
تلقت جمعية دار البر في النصف الأول من العام تبرعات بقيمة 62 مليوناً و 400 ألف درهم موجهة لأكثر من 18 ألف مشروع في 32 دولة تعمل الجمعية في نطاقها بالتعاون مع 42 هيئة مختصة ومعتمدة خارجياً، تمثلت في مشاريع خيرية وإنسانية، منها:بناء ورعاية المساجد، دعوية، مياه، طب، وقف خيري، دعم الأسر المنتجة، الإغاثات العاجلة. في المقابل صرفت الجمعية عبر فروعها المنتشرة في الدولة من بداية العام الحالي إلى نهاية الشهر الماضي مساعدات محلية بلغت قرابة 43 مليون درهم استفاد منها نحو 4 آلاف و 700 حالة كانت بحاجة للعلاج، والتعليم، السكن، ومصاريف أخرى ساهمت في تخفيف معاناة أصحاب الحاجة. وكشفت الجمعية عن هذه النتائج على لسان رئيس مجلس إدارتها خلفان خليفة المزروعي توافقاً مع اليوم العالمي للعمل الخيري، والذي أكد الدور الذي تضطلع به الجمعية تنموياً وإنسانياً، في الإمارات والعالم، ترجمة لتوجهات الدولة وسياستها ورؤية قيادتها الحكيمة في حقول العمل الخيري والإنساني وتحقيق الاستدامة فيه. ولفت المزروعي إلى رعاية الجمعية كفالة 37 ألف يتيم داخل الدولة وخارجها، و 450 أسرة يتيم في الخارج، و 41 من أصحاب الهمم في الداخل، بتكلفة إجمالية بلغت قرابة 26 مليوناً و 500 ألف درهم في النصف الأول من العام الحالي
4 سبتمبر 2020 - 16 محرم 1442 هـ( 58 زيارة ) .
كرّم العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، مجموعة من المتقاعدين من العسكريين والمدنيين، تقديراً لعطائهم المثمر وتميزهم وخدمتهم المخلصة والطويلة في القيادة العامة لشرطة دبي. وأثنى العميد خالد شهيل على جهود المكرمين وكفاءتهم في أداء المهام الموكلة إليهم أثناء فترة عملهم في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وأنهم كانوا مثالاً يحتذى به في الأخلاق والتفاني في العمل، متمنياً من الجميع أن يحذو حذوهم ويسيروا على خطاهم. وقدم العميد خالد شهيل، للمكرمين شهادة شكر وعرفان تقديراً لما قدموه لشرطة دبي طوال فترة عملهم، متمنياً لهم حياة سعيدة.ومن جانبهم، عبر المكرمون عن بالغ شكرهم وتقديرهم للقيادة العامة لشرطة دبي على هذا التكريم، وعلى دور القيادة المستمر في تقدير عطاءات وإنجازات العاملين فيها من عسكريين ومدنيين، متمنين لشرطة دبي دوام التقدم والازدهار، كما شكروا زملاءهم في العمل على حسن المعاملة وتقديم العون لهم خلال فترة عملهم.
4 سبتمبر 2020 - 16 محرم 1442 هـ( 103 زيارة ) .
أعلنت «بيت الخير» أن مجموع إنفاقها حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي بلغ قرابة 119 مليوناً و300 ألف درهم، استفادت منها نحو 24 ألفاً و600 أسرة متعففة و3 ملايين فرد. وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية في حوار مع «البيان»: إن الربع الثاني من العام شهد تحولاً مهماً وغير مسبوق في نوعية المساعدات وحجمها، لمواجهة مضاعفات وتداعيات جائحة فيروس «كوفيد 19»، موضحاً أن الجمعية صرفت 100 مليون درهم، منذ مارس إلى يونيو الماضيين، لمواكبة ودعم الجهود الحكومية في مواجهة وباء كورونا وأكد أن ما تحقق من إنجاز لجمعية بيت الخير منذ بداية العام، لم يكن لينجز بهذا المستوى من الأداء والعطاء لولا تعاون الجميع على حماية المجتمع، وتجسيد كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،: «لن يمرض أحد، ولن يحتاج أحد، ولن يجوع أحد على أرض الإمارات من دون أن يهتم به الجميع». كفاءة وجهوزية وقال مدير عام الجمعية: «إن «بيت الخير» واكبت خلال أشهر الأزمة الجهود المبذولة من قبل الدولة التي أثبتت كفاءتها وجهوزيتها للتعامل مع الظروف الاستثنائية، وكانت في مقدمة دول العالم بالتصدي للوباء». وتابع: اتخذ مجلس إدارة بيت الخير قراره منذ بداية الأزمة بوضع مقدرات الجمعية وكوادرها، بما فيها مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية، الشريك الاستراتيجي الأول للجمعية، في خدمة الجهود الحكومية، لتحقيق التضامن المُجتمعي، ومحاصرة مضاعفات الوباء على الجميع، وسارعت الجمعية إلى التبرع بـ10 ملايين درهم، لتعزيز إمكانات القطاعين الصحي والتعليمي. دعم المحجورين ولفت إلى أن الجمعية وجهت فريقها الميداني، المسجل في موسوعة «غينيس» العالمية للأرقام القياسية، كأفضل فريق توزيع للوجبات المجتمعية في الإِمارات، لدعم المحجورين صحياً والعمال المقيمين، وبادرت إلى تركيب برادات المياه للعمال، وتوفير الحقائب الصحية، وغيرها من المواد اللازمة. 3 ملايين وجبة وأشار العوضي إلى أن الجمعية وزعت خلال أزمة كورونا 3 ملايين وجبة، ضمن حملة توزيع «10 ملايين وجبة»، وحققت رقماً قياسياً في عدد الوجبات المقدمة لدعم العمال المقيمين في 80 مسكناً ومجمعاً عمالياً، في كل من دبي وعجمان والفجيرة وأم القيوين والشارقة، إضافة إلى الوجبات التي قدمتها قبل وبعد شهر رمضان استمراراً لهذا الدعم، ليصل مجموع ما أنفقته الجمعية على إطعام الطعام إلى أكثر من 23 مليوناً و600 ألف درهم. مساعدات نقدية وأفاد العوضي بأن الجمعية أنفقت خلال الـ6 أشهر الأولى من العام قرابة 31 مليوناً و200 ألف درهم على برنامج «أمان» الذي يقدم مساعدات نقدية شهرية للأسر المتعففة، بما فيها أسر الأيتام وأصحاب الهمم، إضافة إلى تقديم الدعم الغذائي الشهري. وتوزع المبلغ المذكور بين أفرع الجمعية في دبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان، ومراكز هيئة آل مكتوم الخيرية في البرشاء والعوير وحتا والليسيلي.
3 سبتمبر 2020 - 15 محرم 1442 هـ( 49 زيارة ) .
كشفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أن خدمة الإجابة عن أسئلة الفتاوى عبر تطبيق الواتساب، شهدت زيادة بمعدل 88 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتعد الدائرة، أول جهة حكومية على مستوى العالم، تتبنى تقديم خدماتها الإفتائية من خلال الإجابة عن أسئلة الفتاوى عبر تطبيق الواتساب، وذلك في إطار الجهود المتواصلة لتقديم الفتاوى الشرعية المعتمدة في الدائرة بشكل تفاعلي مبتكر، لخدمة شريحة أكبر من المتعاملين، عن طريق قنوات جديدة، تسمح للسائل بالتواصل المباشر مع المفتي، لتحقيق نتائج ملموسة ومستدامة في مدة زمنية قصيرة. وقال محمد الكمالي رئيس قسم توثيق وأرشفة الفتاوى بالدائرة: إن إطلاق المنصة الرقمية «الواتساب»، يأتي بهدف استغلال الموارد المتاحة، وتسهيلاً لعملية تقديم الإجابات المتعلقة بالإفتاء، لإتاحة وصول الفتاوى الصحيحة إلى أكبر شريحة من المستفيدين في جميع أنحاء العالم، سعياً لتحقيق رسالة الدائرة في تعزيز الوعي الديني، من خلال تقديم الفتاوى من جهة موثوقة ووسطية، وقد استقبلت منصة الواتساب، ما يقارب 35 % من مجمل الفتاوى الإلكترونية الواردة لإدارة الإفتاء. وأضاف الكمالي: تم تقصي أبرز الجهات في العالم، التي تستخدم الواتساب كمنصة تفاعلية في تقديم الخدمات الدينية، مشيراً إلى أن الدائرة أول جهة حكومية تقدم خدمة الإجابة عن الفتاوى عبر الواتساب، ولم يمنع كون الخدمة جديدة نسبياً، من انتشارها وارتفاع الإقبال عليها، وشهدت الفتاوى الإلكترونية بعد إطلاق الخدمة، زيادة بمعدل 88 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتهدف خدمة الإفتاء عبر الواتساب، إلى تشجيع الناس على الاستفسار عن الأحكام الشرعية عبر منصة تفاعلية متداولة وسهلة الاستخدام، وهي خدمة مبنية على ثلاثة أمور أساسية، وهي إجابة عن الفتاوى الشخصية، فضلاً عن استقبال طلبات الفتاوى الرسمية، والرد عليها بعد اعتماد هيئة كبار العلماء بالدائرة، إلى جانب نشر مقاطع توعوية عبر (الحالة). يذكر أنه تم تخصيص الخدمة على الرقم 8003336، بحيث يتم استقبال الأسئلة باللغة العربية والإنجليزية على مدار الساعة، وتكون الإجابة خلال ثلاثة أيام عمل.