28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442 هـ( 24 زيارة ) .
قال رئيس «مدينة المعلومات» الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم: «لطالما كان العمل الإنساني والاجتماعي والصحي محط اهتمامنا في مدينة المعلومات وهدفنا الأول للارتقاء بالمجتمع الإماراتي، وتشهد مسيرتنا النبيلة بمساعدة شريكنا الاستراتيجي MTN على نجاح مبادراتنا المتنوعة التي غطت كافة المجالات وأنشطتنا الثقافية والتنموية والصحية الضرورية التي ترتقي بمجتمعنا». وتحرص «مدينة المعلومات» من خلال مبادرتها المتميزة على إبراز صورتها الإنسانية ودورها في حماية المجتمع والمحافظة على سلامته بشكل عام مع شريكها الاستراتيجي MTN وبدعم من المؤسسات المحلية والعالمية لمواصلة جهودها الإنسانية والاجتماعية لمحاربة جائحة «كوفيد-19». وتتابع «المدينة» بخبراتها الطويلة في مجال تقديم الفعاليات والمبادرات الاستثنائية مشوارها الإنساني وتجسد أسمى معاني التعاطف والعطاء لتضع إمارة دبي في الصف الأول من حيث خدمة المجتمع والارتقاء بالمستوى الصحي والمعرفي والوعي المجتمعي للتصدي للأمراض والأوبئة. وقال الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم عقدنا العزم على تقديم 500 ألف قناع واقٍ وكمامات للوجه بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي (موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات) وعدد آخر من المؤسسات والهيئات الحكومية والإنسانية العاملة في دولة الإمارات، إضافة إلى تقديم 100 ألف من المواد المعقمة بالتعاون مع شركة يونيليفر وعدد آخر من الشركات. وأضاف: «لا شك أن تصدينا لوباء كوفيد-19 علّمنا أن نكون أكثر إصراراً وقوة لمواجهة التحديات والانتصار عليها، وتاريخنا المشرف ومسيرتنا الطويلة يؤكدان على تحقيقنا التميز والمصداقية وفوزنا بثقة جميع القطاعات الخاصة والعامة، إذ إننا منذ تأسيسنا عام 2005 كرسنا نشاطنا ومهامنا في تقديم مبادرات ومساعدات أساسية للنهضة بالمستوى الفردي والعائلي والمجتمعي بشكل عام وسنتابع مشوارنا لتنفيذ المزيد من المشاريع الاجتماعية والتوعوية والتعليمية والصحية. وعلى مدى 15 عاماً قدمت «مدينة المعلومات» العديد من المبادرات المجتمعية ومن أهمها مبادرة «سعادة» من عام 2017 حتى 2020، التي قدمت 1000 حقيبة مدرسية مع مستلزماتها، ودفع نسبة من الرسوم المدرسية لـ250 طالباً، و1000 حاسوب محمول حديث، ومبادرة «علم طفلاً.. ابنِ أمة» من عام 2012 حتى 2016 حيث تم تدريب أكثر من 5 آلاف طالب وتقديم أكثر من 5 آلاف حاسوب محمول هدية للمتدربين.
28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442 هـ( 17 زيارة ) .
اجتمع الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مع فريق دراسة الأفكار والمقترحات بالدائرة وذلك في إطار تعزيز منصة الاقتراحات وتطوير فاعليتها. وأكد الشيباني خلال الاجتماع أن الاقتراحات تسهم في صعود سلم الارتقاء بالخدمات فضلاً عن تعزيز قيمة البيئة التنافسية، منوهاً بضرورة وجود عامل الثقة لرفع مستوى السعادة والإنتاجية. وتناول الاجتماع أهم الاقتراحات المقدمة في نظام الاقتراحات الإلكتروني خلال الأسبوع، حيث تتم دراسة الاقتراحات بشكل أسبوعي للتركيز على جودة الاقتراحات المقدمة ومدى فاعليتها في تحسين مستوى خدمات الدائرة وغيرها.
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 17 زيارة ) .
باشرت جمعية «بيت الخير» العمل في مشروع بناء وقف جديد لها في منطقة النهدة الثانية في دبي، يتكون من 10 أدوار و80 شقة، وطابق أرضي، وطابقي مواقف. ويقام المشروع على أرض مساحتها 15 ألف قدم مربعة، منحها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، للجمعية التي كانت وما زالت رائدة في التعامل مع مفهوم الوقف، لدعم أنشطتها الإنسانية ومساعدة الأسر المتعففة والفئات المستفيدة من برامجها ومشاريعها الخيرية المختلفة، وفق ما أكد مديرها العام عابدين طاهر العوضي، الذي شدد على حرص «بيت الخير» على تنويع مصادر الدخل عموماً، والأوقاف بشكل خاص، كونه مصدراً من مصادر الدخل الثابتة والمستمرة، تلبية لاحتياجات الفئات المستحقة للمساعدة في الجمعية. وقال العوضي: «ننظر للوقف كونه مشروعاً استراتيجياً لتنمية الموارد الثابتة والمستمرة، ولذلك أخذنا قراراً في مجلس الإدارة باستحداث وقف خيري جديد كل عامين، لتغطي هذه الأوقاف في المستقبل نحو 50% من موارد الجمعية لتحقيق الاستدامة في الموارد، وديمومة الإنفاق على المشاريع والبرامج، وتقديم الدعم للفقراء والمحتاجين وذوي الدخول المحدودة، وتقديم الخدمات المجتمعية، وميزته هو وبيَّن أن الجمعية أصدرت في وقت سابق سندات وقفية لتمويل «مشروع النهدة» الجديد، مشيراً إلى أن كل سند وقفي يشكل سهماً مسجلاً باسم صاحبه كونه مساهماً في بناء الوقف، وتبلغ قيمته 100 درهم أو 500 درهم، «وللمحسن أن يشتري ما شاء من الأسهم، ويزيد». وأضاف: «ارتأت الجمعية منح المحسنين فرصة إهداء الأسهم لمن يحبون، وفي هذه الحالة فإن صاحب الهدية يكتب على صدر سند السهم، اسم الشخص المهدى إليه ليصبح شريكاً في العمل الخيري ومساهماً في مشاريع الوقف، وهذا الخُلُق فيه تعزيز لأواصر المحبة بين الأهل والأصدقاء، وإعلاء قيمة الهدية المتبادلة بينهم». واطلع وفد من «بيت الخير» برئاسة عابدين العوضي، على وضع أساسات وقف النهدة الجديد.
25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
أدخلت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف 100 جهاز متطور للإنعاش القلبي الرئوي لإنقاذ حالات توقف القلب، وبتكلفة 5 ملايين درهم، وقال خليفة الدراي المدير التنفيذي للمؤسسة: «إن الأجهزة من طراز لوكاس 3 وهي الأحدث في العالم، وتبرعت بها عائلة مواطنة». وقال خليفة الدراي في تصريحات صحافية خلال الإعلان عن الأجهزة الجديدة: «إن المؤسسة تلقت 50 جهازاً كونها دفعة أولى، ومن المفترض أن تتلقى 50 جهازاً آخر مطلع نوفمبر المقبل، حيث سيتم تزويد كل طواقم وسيارات الإسعاف بها، لتمكنهم من إسعاف من يتعرضون لتوقف القلب». وحسب الدراي فإن الأجهزة الجديدة تستبدل العملية التقليدية للإنعاش القلبي الرئوي بطريقة أكثر دقة واحترافية، الأمر الذي يختصر فترة الإنعاش القلبي لحالات توقف القلب لأقل من دقيقة، كما يرفع نسب النجاة مقارنة بالطرق الأخرى. لفتة وتسلمت «إسعاف دبي» الأجهزة الجديدة من عائلة مواطنة، دعمت بها خط الدفاع الأول في المؤسسة كونها مبادرة وطنية تأتي في إطار الالتزام بمسؤولية القطاع الخاص تجاه الوطن لدعم الجهود الكبيرة، التي تقوم بها مختلف الأجهزة المعنية في الدولة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، وتوفير أعلى مستويات الحماية والوقاية للمجتمع وجميع أفراده. وأوضح الدراي أن تحديث معدات المؤسسة وتطوير أجهزتها الطبية، بالتعاون مع الشركاء والداعمين يأتي في إطار تحسين قدرات المسعفين وتيسير إنقاذ الحالات الحرجة، وتسهيل سرعة الاستجابة وعلاج الأمراض المزمنة بطرق تتسم بالسهولة المهنية، وتتناسب مع حالات المرضى. وبدوره أكد محمد سهيل المهيري المدير التنفيذي لجمعية دار البر: «إن عطاء أهل الخير ودعمهم للجهود الوطنية، التي تهدف إلى تشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والمساهمة في إنقاذ مرضى القلب، وتقوية خط الدفاع الأول يظهر مدى التكاتف والتضامن المجتمعي، الذي يتمتع به الإماراتيون ومدى حبهم لوطنهم والقيادة الرشيدة». وإلى ذلك قال محمد عبد الله العبود مهندس المعدات الطبية بمؤسسة دبي لخدمات: «إن الجهاز سيصبح من الأجهزة الرئيسية في سيارات «إسعاف دبي»، وتم استخدامه بالفعل في إنقاذ حياة الكثير من مرضى توقف القلب والتنفس حول العالم. حيث إنه يقوم بعملية الضغط على الصدر أوتوماتيكياً دون الحاجة لجهد المسعف في عملية الضغط، مشيراً إلى أنه يقوم بالضغط على صدر المريض أثناء عملية الإنعاش القلبي الرئوي CPR، بعدد وعمق ثابتين حسب تعليمات منظمة الصحة العالمية، بحيث تكون كل دورة 30 ضغطة ونفختين، ويزود الجهاز عملية الضغط على الصدر بمرحلتين، الأولى على فترات، والثانية مستمرة.
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 58 زيارة ) .
وصلت إلى العاصمة اللبنانية بيروت باخرة مساعدات سيّرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس الهيئة لدعم المتأثرين من انفجار مرفأ بيروت وتحسين أوضاعهم الإنسانية. وتحمل الباخرة على متنها 2400 طن من الاحتياجات الإغاثية التي تضمنت المواد الغذائية والطبية والمكملات الغذائية للأطفال، والمعقمات ووسائل الوقاية وأدوات التخفيف من آثار تفشي جائحة (كوفيد 19)، على الساحة اللبنانية إلى جانب الملابس المتنوعة. استقبال وكان في استقبال الباخرة بمرفأ بيروت أعضاء سفارة الدولة في لبنان، وتم تسليم محتوياتها للجهات اللبنانية المختصة. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن تسيير هذه الشحنة من المساعدات الإنسانية جاء في إطار توجيهات القيادة الرشيدة بتقديم كل ما من شأنه أن يلبي احتياجات الضحايا والمتأثرين بحادث الانفجار، والوقوف إلى جانب الأشقاء في لبنان في ظروفهم الحالية، كما يأتي ضمن البرنامج الإنساني والإغاثي الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الساحة اللبنانية بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للتخفيف من المعاناة الإنسانية الناجمة عن كارثة الانفجار. جهود وقال، إن الهيئة حرصت على إيصال مساعداتها للمتضررين جواً وبحراً لتلبية الاحتياجات المتزايدة للشعب اللبناني في الوقت الراهن، مشيراً في هذا الصدد إلى استمرار مبادرات الهيئة لنقل المزيد من الاحتياجات العاجلة إلى لبنان. وأضاف الفلاحي: «أعدت هيئتنا الوطنية خطة محكمة بالتنسيق مع مكتب مفوضية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة الدولة في بيروت، والجهات اللبنانية ذات الاختصاص لتوزيع حمولة السفينة من المساعدات على المتأثرين»، مشدداً على أن الهيئة تبذل ما في وسعها من جهود إنسانية لمواكبة حجم التحديات الإنسانية التي تواجه الساحة اللبنانية، خاصة في المجال الطبي، والتي تتطلب تضافر الجهود وتعزيز الشراكة بين العاملين في الحقل الإنساني للحد من تداعيات كارثة الانفجار.
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 39 زيارة ) .
عقدت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس الوطني الاتحادي، اجتماعاً في مقر الأمانة العامة للمجلس في دبي، برئاسة ضرار حميد بالهول الفلاسي رئيس اللجنة، ناقشت خلاله مع ممثلي وزارة تنمية المجتمع تعديلاتها على بنود مشروع قانون اتحادي في شأن جمع التبرعات، كما تم تبادل الآراء حول الملاحظات والمقترحات التي خرجت بها اللجنة والجدول المقارن.
24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 هـ( 72 زيارة ) .
أجرت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، الاختبارات المبدئية للنزلاء الملتحقين ببرنامج تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي، للفترة الثالثة 2020، التي شارك فيها أكثر من 168 نزيلاً ونزيلة، وتستمر خلال الفترة من 22 - 25 سبتمبر الجاري، وذلك باستخدام التقنيات الحديثة في التواصل عن بعد، وستقام الاختبارات النهائية خلال الأسبوع المقبل، في الفترة من 27 سبتمبر إلى الأول من أكتوبر المقبل. وأكد المستشار إبراهيم بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أنّ برنامج تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسات الإصلاحية والعقابية، جاء إطلاقه بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، راعي الجائزة ومؤسسها عام 2002 م، بهدف تخفيف الأحكام العقابية عن النزلاء. وقد أنشأت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، فرعاً لتحفيظ القرآن في المؤسسات العقابية، لتحويل السجن إلى مؤسسة إصلاحية وتربوية، تجعل النزيل إنساناً صالحاً في نفسه، نافعاً في مجتمعه، وتجعل القرآن الكريم نقطة الانطلاق للتغيير نحو الأفضل. وقال محمد علي الحمادي مدير تقنية المعلومات والموارد البشرية، مشرف برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي، إن الجائزة تقوم بإصدار قرار بالتنسيق مع الجهات المعنية في النيابة العامة بدبي وشرطة دبي.
23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 هـ( 21 زيارة ) .
كرمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أصحاب الاقتراحات المجدية في الدائرة، الذين أسهموا بأفكارهم لتطوير مسيرة العمل، باعتبار الاقتراحات فرصاً تطويرية، تهدف إلى التحسين المستمر للخدمات، حيث تم تكريم 4 موظفين في الدائرة عن بعد، باستخدام برنامج التواصل المرئي (مايكروسوفت تيمز)، من باب إيجاد وسيلة للتحفيز على الإبداع، واستقطاب الاقتراحات مع تقدير المساهمين. وقد كرم عادل جمعة مطر، مدير إدارة خدمة المتعاملين، كلاً من هند محمد لوتاه، مديرة إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، والدكتور محمد عيادة الكبيسي، كبير مفتين، ومحمد عبد السلام فتوح، موظف مركز اتصال، وعبد الله مرشد، مؤذن أول. وأشاد مدير إدارة خدمة المتعاملين بأصحاب الاقتراحات المجدية، مشيراً إلى أهمية إتاحة الفرصة للاستفادة من تجارب وأفكار الجميع، من خلال تبسيط الإجراءات باختصار الوقت، والتسريع من عملية الاستجابة، فضلاً عن تفعيل المشاركة الجماعية في عمليات تحسين الخدمات وغيرها من الأفكار والاقتراحات، التي تخدم كل الوحدات التنظيمية، مؤكداً أن الدائرة شكلت فريقاً مختصاً لدراسة الأفكار والمقترحات، لتعزيز منصة الاقتراحات وتطوير فاعليتها، لما لهذه الاقتراحات من أهمية بالغة في تطوير العمل.
22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
أعلنت دائرة المالية بحكومة دبي، عن أن إجمالي التبرعات التي جُمعت عبر مبادرتها «درهم الخير»، خلال ثلاث سنوات، تجاوز 4.83 ملايين درهم، وقد قمتها إلى 5 جهات مجتمعية وخيرية في الدولة، مؤكّدة استمرارها في دعم الجهات الخيرية بالإيرادات المتأتية من هذه المبادرة، التي كانت أطلقتها في منتصف عام 2017. وتقوم مبادرة «درهم الخير»، على إتاحة مجال التبرّع أمام المتعاملين الحكوميين، عبر بوابة «سداد دبي» على الويب، وتطبيق «دبي الآن»، بالتعاون مع دائرة دبي الذكية. ويمكن للمتعاملين مع الجهات الحكومية، ممّن يسدّدون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر بوابة «سداد دبي»، وتطبيق «دبي الآن»، التبرّع بمبلغ مالي قبل انتهاء عملية السداد. جهود وأكّد عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية، حرص الدائرة على توجيه مبالغ التبرعات في عدد من أوجه المساعدات الإنسانية داخل الدولة، مشيراً إلى أن دبي، تواصل جهودها الرامية إلى تعزيز البنية التشريعية والتنظيمية الخيرية، وتطويرها من أجل تعظيم الاستفادة من التبرعات، وتوسعة حجم الشريحة المستفيدة منها. وأشاد بتعاون دائرة دبي الذكية في تهيئة البنية التحتية التقنية اللازمة، لضمان السداد الآمن والسريع لرسوم المعاملات الحكومية، مع إتاحة المجال أمام المتعاملين، لتقديم تبرعاتهم عبر القنوات الحكومية الموثوق بها. وقال: «نسير في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لإنجاح مساعينا الرامية إلى تعزيز التعاون مع أصحاب المصلحة من الجهات الحكومية والخيرية، بغية تنشيط العمل الخيري في الإمارة والنهوض به، لا سيما في أوقات الأزمات». مسؤولية من جهته، قال يونس آل ناصر مساعد المدير العام لدبي الذكية، إن دبي الذكية، تسعى بشكل مستمر، إلى تسخير التكنولوجيا في تصميم خدمات من شأنها تسهيل حياة الناس، والسماح لهم بأداء كافة معاملاتهم بأسلوب سهل وسلس وذكي بالكامل. واليوم، نفخر بما حققته مبادرة «درهم الخير» من نتائج، والتي تؤكد على المسؤولية المجتمعية العميقة لدى سكان مجتمع دبي. تنشيط وبلغ إجمالي تبرعات «درهم الخير»، 4.83 ملايين درهم، منذ إطلاقها على بوابة سداد دبي في يوليو 2017، وفق ما أكّد جمال حامد المري المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، الذي أوضح أن المبالغ مُنحت إلى خمس جهات مجتمعية وخيرية في الدولة، هي دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، ومؤسسة تراحُم الخيرية، وجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومركز راشد لأصحاب الهمم. شراكة وأكّدت هدى حمدان الشيخ المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في دائرة المالية، حرص الدائرة على تفعيل علاقات الشراكة مع الجهات الحكومية المعنية بالمسؤولية المجتمعية، بغية إثراء العمل الخيري، والمساهمة في تنظيمه في الإمارة. بدوره، قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: حرصت دبي الذكية، على توظيف التكنولوجيا لخدمة المجتمع والأعمال الخيرية، وبما يحسن من حياة الناس، ويسهم في إحداث تغيير إيجابي، يعود بالنفع على مختلف فئات المجتمع.
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
بحث الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والأوقاف بجمهورية السودان الشقيقة، سبل تعزيز التعاون المشترك في الشأن الديني، ودفع مسيرة العمل بين الجانبين، من خلال تبادل الخبرات في الوعظ والبحوث وتدريب الأئمة. حضور حضر اللقاء، حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان، ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعمر حبتور الدرعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية، وعبيد حمد الزعابي مدير فرع الهيئة في عجمان. وبحث الاجتماع، آلية دعم دولة الإمارات لوزارة الشؤون الإسلامية في السودان، وتقديم الدعم للمساجد، والمواصلة في عقد دورات تدريب الأئمة التي بدأت سابقاً، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الجانبين في مجال البحوث الإسلامية والفتوى والحج والشؤون الإدارية، ودفع مسيرة العمل المشترك في جانب الوعظ، لعكس الوجه المشرق لديننا الإسلامي، وحرصه على السلام التعايش بين الشعوب، ومحاربة التطرف والإرهاب. من جانبه، عبّر الوزير السوداني، عن خالص شكره وتقديره لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، على وقوفهم ودعمهم المتواصل لجمهورية السودان، ومساندة شعبها، مشيداً بالعلاقات الوثيقة بين الدولتين والشعبين الشقيقين، والتواصل الحضاري بينهما، خدمة للأهداف المشتركة، مبدياً إعجابه بتجربة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الشأن الديني
21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
أوصت دراسة بحثية حول «إعادة تأهيل أصحاب الهمم خلال جائحة «كورونا»»، بإنشاء منصة تعليمية علاجية متخصصة ومتكاملة، تتضمن مقاطع وشروحات تعليمية مصورة، وتدريبات حول أفضل الأساليب المتعلقة بأصحاب الهمم، وتوفيرها لأولياء الأمور وأسر أصحاب الهمم في مراكز الرعاية والتأهيل، في مختلف أنحاء الدولة. ودعمت وزارة تنمية المجتمع، الدراسة التي أجرتها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية بأبوظبي، ومركز ستار كي للسمعيات بأبوظبي، ومركز الإحصاء - أبوظبي، وكشفت الدراسة عن نجاح فكرة التعلم والتأهيل عن بُعد لأصحاب الهمم بصورة عامة، رغم وجود بعض التحديات التي تتطلب تعاون الأسرة وتدريبها، وتأهيل الكوادر العاملة في مراكز الرعاية والتأهيل، إضافة إلى أهمية إنشاء قاعدة معلومات بين المراكز، تتضمن معلومات وفيديوهات وأوراق عمل إلكترونية، للاستفادة منها خلال التعلم عن بعد لأصحاب الهمم. واستهدفت الدراسة التي تم إجراؤها حديثاً، آراء المهنيين العاملين في مراكز تأهيل أصحاب الهمم، ومديري المراكز والمؤسسات العاملة في تأهيل أصحاب الهمم، وذلك في إطار تسليط الضوء على خدمات تأهيل أصحاب الهمم خلال فترة «كوفيد 19»، وشملت آراء 434 من المهنيين العاملين بتخصصات متنوعة (معالج، معلم، مساعد معلم، معلم تربية رياضية، معلم تربية فنية)، إضافة إلى 44 مدير مركز رعاية وتأهيل، أو مؤسسة عاملة في مجال تأهيل أصحاب الهمم، على مستوى دولة الإمارات. وأكدت توصيات الدراسة، أهمية تبادل الخبرات والتجارب بين المعلمين والاختصاصيين في مراكز المؤسسة، وبين مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم الخارجية، ونشر قصص النجاح، وتقديم استشارات وورش تدريب للأفراد والأسر بصورة منتظمة، بما في ذلك زيارات منزلية، إضافة إلى أهمية التوجه لتوفير بيئة مناسبة وآمنة في منازل أصحاب الهمم، وتوفير أدوات ومستلزمات للعلاج والتعلم عن بعد لكل طالب.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن استقبال طلبات الاستشارات الأسرية من خلال مركز الاتصال 800600، لتعزيز روح التطوير التي تعكسها رؤية القيادة الرشيدة، في ضوء التحسين المستمر في جودة وكفاءة المخرجات التي تطمح إليها الدائرة. وقالت يسرى القعود، مديرة إدارة التثقيف والتوجيه الديني، إنه في ظل ظروف الأزمة الراهنة التي يمر بها المجتمع والأسرة، وضعت الدائرة بعين الاعتبار الحلول والأساليب المبتكرة للوصول إلى جميع فئات المجتمع من خلال الحرص على اتباع التعليمات من الجهات المختصة، واستخدام مخرجات آمنة وإيجابية بما يعزز من قدرة المجتمع على التعامل مع التحديات الحياتية اليومية، على أيدي كوادر مؤهلة وذوي خبرة في حل المشكلات المجتمعية. ومن جهتها أكدت هاجر السويدي، رئيس قسم علاقات المتعاملين، أن الدائرة تهدف بشكل مستمر إلى تعزيز رضا المتعاملين بالخدمات المقدمة بتسهيل الحصول على الخدمات الحكومية بكل سهولة ويسر خلال ساعات الدوام الرسمي، مؤكدة أن تنوع قنوات تقديم الخدمة سيعزز من معايير الجودة والكفاءة، وسيعمل على تسهيل تقديم خدمات الدائرة لمختلف عملائها. يذكر أن الدائرة تزود المتعاملين بالاستشارات الدينية والاجتماعية والعلمية على مدار العام، والتي تساهم في علاج الحالات التي تواجه عوائق وتحديات اجتماعية، في المجالات السلوكية والتربوية والأسرية، إلى جانب الاستشارات الزوجية وقضايا الحضانة والإصلاح الأسري ومسببات الطلاق وآثاره من خلال الحوارات عبر الهاتف، وجلسات التحكيم، إلى جانب التفاعل مع موقع الدائرة الإلكتروني، واستقبال طلبات الاستشارات الأسرية من خلال مركز الاتصال 800600.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 33 زيارة ) .
تعقد «الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات» فعاليات دورتها الثالثة عشرة لتكريم روّاد الاستدامة خلال أمسية شبه افتراضية تقيمها في دبي بتاريخ 6 أكتوبر 2020 بحضور نخبة من الخبراء القائمين على مبادرات مؤثرة في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. وتمثل الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات معياراً للتميز في برامج الاستدامة وإدارة التغيير الإيجابي الرامية إلى إحداث تغيير ملموس في المجتمع والبيئة من حولنا. رعاية وتكرم نسخة هذا العام التي تقام برعاية المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني حكومة رأس الخيمة المؤسسات الفائزة ضمن 13 فئة تشمل غالبية القطاعات الاقتصادية بما فيها المؤسسات الحكومية والأعمال التجارية الكبيرة والأعمال التجارية المتوسطة والأعمال التجارية الصغيرة وقطاع الطاقة والخدمات المالية وفئة المقاولات والمؤسسة الاجتماعية وقطاع الإنشاءات وقطاع الضيافة والأعمال الجديدة وفئة الشراكات والتعاون وقطاع الرعاية الصحية إضافة إلى فئة قطاع السيارات التي تم استحداثها لنسخة هذا العام. وتعد الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والتي يطلق عليها أيضاً لقب «الأوسكار الأخضر» للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة في منطقة الشرق الأوسط أول مبادرة من نوعها تحظى بدعم القيادة الرشيدة لإمارة دبي والميثاق العالمي للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وجامعة الدول العربية ومجموعة واسعة من مؤسسات القطاع الخاص وتعتمد الجائزة قائمة من المعايير الدولية الصارمة وأطر العمل والأجندات وأفضل الممارسات العالمية ومزيجاً من الأولويات المحلية لتطوير معيار فريد من نوعه مكتسبة بذلك شهرة واسعة باعتبارها معيار الاستدامة العربية. تعاون قالت حبيبة المرعشي رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات: ساهم انتشار وباء كوفيد 19 والتحديات التي أعقبته في تسليط الضوء على أهمية التعاون عن كثب بين مؤسسات القطاعين العام والخاص لترسيخ أفضل الممارسات المسؤولة اجتماعياً. تم الإعلان عن دورة عام 2020 للجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في شهر يناير وواظبت أمانة الجائزة على التواصل مع المتقدمين والمشتركين المحتملين حتى خلال مرحلة الإغلاق وتم أيضاً عقد ورشة عمل افتراضية حول معايير الجائزة وطريقة التقديم في شهر أبريل وقُدمت للمشاركين إرشادات مكثفة وعروض توضيحية لمساعدة المتقدمين على تلبية المعايير المطلوبة والشروط الأخرى.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 24 زيارة ) .
تواصل وزارة تنمية المجتمع تقديم خدمة «تآلف» للاستشارات الأسرية المجانية «عن بعد»، عبر الاتصال الهاتفي، ومن خلال البريد الإلكتروني، إضافة إلى حلقات «تآلف لايف» التي يجري بثها أسبوعياً عبر «انستغرام» الوزارة، لتقديم الإرشاد الأسري والخدمات الاستشارية المجانية «عن بعد» لجميع أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين في مختلف المجالات، التي تعزز استقرار الأسرة وتلاحم المجتمع. وتعزز الوزارة جهودها لتحقيق الاستقرار والتماسك الأسري عبر مشاركتها في «بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة» على مستوى الدولة، التي تحظى بدعم من الاتحاد النسائي العام، بما يمكّن جميع الجهات المعنية من العمل على استشراف مستقبل التنمية الاجتماعية بدولة الإمارات، وهو ما يعكس حرص الوزارة على الانضمام إلى البوابة، وتقديم كامل خبراتها وتجاربها، في سياق تبادل المعرفة وتكامل الأدوار. وقدمت الوزارة خلال النصف الأول من العام الجاري، تزامناً مع جائحة «كورونا» 282 استشارة أسرية أكثر من 84% منها عن بعد. وفي هذا الصدد أكدت علياء الجوكر مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة تنمية المجتمع، دعم الأسرة وأفرادها لمواجهة التحديات التي تفرضها المتغيرات المتسارعة.
19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
أكد اللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة في شرطة دبي، نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي، أن الصندوق قدم مساعدات مادية بقيمة، 16 مليوناً و867 ألف درهم منذ عام 2018 وحتى منتصف العام الجاري، لموظفي شرطة دبي من المدنيين والعسكريين الذين تعرضوا لأزمات إنسانية وصحية وحالات طوارئ استدعت تقديم العون والمساعدة لهم ليتمكنوا من تجاوزها. وأكد اللواء السلال الفلاسي، أنهم وبتوجيهات من معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس مجلس إدارة الصندوق، يستمرون في تطوير آليات عمل الصندوق وتوسيع نطاقه باعتماد حالات إنسانية أكثر من حيث الكم والنوع، إلى جانب تعزيز التواصل مع القطاعات الشرطية لنتمكن من تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها الصندوق، وتعزيز الانتماء والولاء المؤسسي بين الموظفين. وبيّن أن وقوف شرطة دبي إلى جانب الموظفين في أزماتهم الشخصية ودعمهم مادياً ومعنوياً، كأسرة واحدة، يحقق لهم السعادة، الأمر الذي ساهم في تبوء شرطة دبي المراكز الأولى في مؤشر سعادة الموظفين لعام 2019، لافتاً إلى وجود نظام إلكتروني لصندوق التكافل الاجتماعي يتم عبره استقبال طلبات الموظفين على مدار 24 ساعة والبت فيها ومتابعتها لتسهيل عملية التقديم على الموظفين، إلى جانب تمكينهم من التواصل والاستفسار بشأن خدمات الصندوق عبر مركز الاتصال الموحد 901. مساعدات وتفصيلياً، قال العقيد الدكتور أحمد المنصوري، أمين عام الصندوق، إن الصندوق قدم مساعدات إلى 1781 موظفاً عسكرياً ومدنياً منذ عام 2018 وحتى منتصف العام الجاري، وذلك بواقع 214 مستفيداً عام 2018 من مبلغ قيمته مليونَين و166 ألف درهم، وفي عام 2019 استفاد 832 موظفاً من مبلغ بقيمة 8 ملايين و841 ألف درهم، وفي عام 2020 استفاد 735 شخصاً من مبلغ بقيمة 5 ملايين و860 ألف درهم. وأشار العقيد المنصوري إلى أن المساعدة في سداد الرسوم الدراسية تتصدر الحالات الإنسانية التي يدعمها الصندوق، يليها الرسوم الدراسية لأبناء العاملين من أصحاب الهمم ممن يحتاجون للالتحاق بمراكز تأهيل وتدريب متخصصة، أو للاندماج مع أقرانهم في المدارس، هذا إلى جانب الحالات التي يحتاج أصحابها لشراء أجهزة طبية بمبالغ تفوق طاقتهم المادية، إضافة إلى الأزمات الإنسانية والظروف الطارئة مثل الحرائق ومصاريف العلاج.
19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
أكدت فاطمة عزيز المرزوقي، أخصائية الرعاية النفسية في مؤسسة التنمية الأسرية، أنه وفي إطار حرص مؤسسة التنمية الأسرية على توفير الدعم الكامل لفئة كبار المواطنين، تم تفعيل خدمة «مجلس الحكماء»، والتي تهدف إلى تنشيط كبار المواطنين للمشاركة الاجتماعية النشطة في المجتمع، وذلك باستهداف المقبلين على مرحلة التقاعد ممن تجاوز 50 عاماً وكبار المواطنين والذين بلغ عددهم أكثر من ٩٠ مشاركاً، وذلك وفق إمكانياتهم وقدراتهم لتبادل الخبرات ومناقشة أبرز القضايا في المنطقة وتأثير الأزمة الحالية على فئتهم بشكل خاص، وتحفيزهم على المشاركة في تصميم الفعاليات السنوية التي تخدم فئتهم وبما يتناسب مع متطلباتهم في كل منطقة. وأشارت إلى أنه ومن خلال اللقاء، تبين أن أغلب كبار المواطنين اتفقوا على أنهم لم يعانوا أي صعوبة من الجانب الصحي وتأقلموا مع ما تم فرضه على العلاقات الأسرية والاجتماعية، مثل التباعد الاجتماعي حفاظاً على صحتهم وصحة أحبابهم. وأوضحت المرزوقي أنه سيتم عقد اللقاء الثاني بخدمة مجلس الحكماء خلال شهر أكتوبر بالتزامن مع يوم المسن الدولي 2020 خلال الفترة من 5-7 أكتوبر 2020، والتركيز على معرفة وضع كبار المواطنين فيما يخص الجانب الاجتماعي، والتركيز على وضع المناسبات الاجتماعية خلال وقت أزمة كورونا وما قبلها، وكذلك الوضع المهني لهم. وقالت: إنه في الفترة ما بين يوليو وحتى منتصف سبتمبر 2020 تم تفعيل عدد من المبادرات والخدمات لفئة كبار المواطنين، كمبادرة «الأندية الاجتماعية الافتراضية» بنادي بركة الدار، والتي استهدفت كلاً من فئة كبار المواطنين وأفراد أسرهم والمقبلين على مرحلة التقاعد، وتم تنفيذ 6 ورش خلال شهر يوليو 2020، و3 ورش خلال شهر أغسطس 2020، وورشتين حتى منتصف شهر سبتمبر 2020، وتجاوز عدد الحضور 1100 مشارك في كل الورش المنفذة في المجالات الصحية، والمتمثلة في أزمة كورونا والأمراض المصاحبة بالتقدم بالعمر والزهايمر، والتغذية الصحية، وممارسة الرياضة، هذا بالإضافة إلى الورش الاجتماعية كورشة متقاعدين ناجحين، وكيفية التعامل مع كبار المواطنين والتغييرات التي يمرون بها، والورش الثقافية كمحاضرة فضل يوم عرفة، وزيارة جامع الشيخ زايد الكبير الافتراضية، والأمسيات الشعرية.
19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
نفذ مشروع حفظ النعمة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، 24 مبادرة إنسانية خلال أزمة كورونا، استفاد منها الآلاف من محدودي الدخل والأسر المتعففة داخل الدولة، وتضمنت توزيع كميات كبيرة من الطرود الغذائية والكساء والأثاث. وأكد سلطان بن حجر الشحي، مدير المشروع، أن قوافل النعمة المتحركة على مستوى الدولة، تعد من أهم وأبرز المبادرات المجتمعية التي أطلقها المشروع، بالتعاون مع مراكز الهلال الأحمر في جميع الإمارات، مشيراً إلى استمرار المبادرة للعام السابع على التوالي لتوزيع الطرود الغذائية والكساء والأثاث للأسر المتعففة. وقال الشحي: تهدف المبادرة إلى توعية المجتمع بأهمية مشروع حفظ النعمة ودوره في المحافظة على البيئة. وأشار إلى أن المشروع يسعى أيضاً لتوعية الموظفين في بيئة العمل الداخلية لكل جهة، عن أهمية المشاركة في حفظ النعمة والمحافظة على فائض النعم في البيت والمكتب، وهو برنامج تطوعي للتوعية بأهمية مشروع حفظ النعمة من خلال الجهات الحكومية والخاصة. يذكر أن مشروع حفظ النعمة يستقبل تبرعات الأطعمة الجاهزة والوجبات، التي لم تمتد إليها الأيدي، ويتبع معايير ومواصفات عالية الجودة في السلامة والصحة الغذائية، والحفاظ على الأطعمة الفائضة وطرق إعادة تعبئتها، حيث يتم جمع الأطعمة الجاهزة وحفظها في درجة حرارة معينة، وتغليفها بطرق صحية وسليمة ومن ثم يتم توزيعها على المستفيدين من الأسر المعوزة وعمال الشركات بسيارات جهزت خصيصاً لذلك، كما يقوم المشروع أيضاً بتوزيع اللحوم والأغذية الجافة والطرود الغذائية وفق معايير صحية متبعة لضمان سلامة الفرد في المجتمع. وفيما يخص التبرعات العينية من الملابس يقوم قسم الكساء بجمع التبرعات من الملابس والمستلزمات المنزلية بعناية، حيث يتم تنظيف الملابس وتعقيمها وتغليفها بطرق سليمة.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 34 زيارة ) .
أطلقت جمعية دار البر حملة إنسانية عاجلة لإغاثة السودان، ودعمه وتوفير احتياجات أبنائه، في ظل ما يتعرض له حالياً من فيضانات وسيول، غطت مناطق واسعة من البلد الشقيق، في إطار سياسة دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية الحضارية. وقال محمد سهيل المهيري، المدير التنفيذي لـ«دار البر»: إن الحملة تهدف إلى إغاثة ومساعدة الأسر المتضررة، جراء السيول والفيضانات، التي هدمت المنازل، وأغرقت الأراضي الزراعية، وأدت إلى نفوق المواشي. وناشد مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع إلى المبادرة والمساهمة في دعم الحملة والتبرع لصالح أشقائنا في السودان دعماً لهم وتخفيفاً من وطأة المعاناة عبر قنوات التبرع المخصصة للحملة وهي: حساب بنك دبي الإسلامي (001520500334201) وحساب مصرف أبوظبي الإسلامي 10068294 إلى جانب خدمة الرسائل النصية القصيرة، لقيمة تبرع ودعم محددة، بواقع 2289 بقيمة 10 دراهم، 6025 لقيمة 20 درهماً، 2252 للتبرع بـ 50 درهماً، 6027 مقابل التبرع بـ 100 درهم، و6026 لدعم المبادرة بـ 200 درهم وعبر موقع الإلكتروني والتطبيق الذكي التابع للجمعية أو الاتصال على الرقم 80079.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 30 زيارة ) .
وقّعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي اتفاقية تعاون مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بدبي، وذلك في إطار حرص إقامة دبي على تعزيز المسؤولية المجتمعية مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة والهيئات المعنية بدعم المبادرات الإنسانية والخيرية في الإمارات. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين في دعم وتعزيز المبادرات المجتمعية في ما يخص المرأة والطفل وتبادل الخبرات والمعرفة والتجارب المؤسسية بين الطرفين، حيث يتعاون الطرفان في تفعيل وتطبيق الورش والبرامج التوعية والتثقيفية في مجال رعاية المرأة والطفل، بالإضافة إلى حرص الطرفين على تعزيز أواصر التعاون بينهما في مجال حماية النساء والأطفال لتحقيق المصالح المشتركة . وقع الاتفاقية من جانب إقامة دبي اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومن جانب مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، شيخة سعيد المنصوري المدير العام بالإنابة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، بحضور عدد من المسؤولين . ثقافة وقال اللواء المري: «نعمل في إقامة دبي على ترسيخ ثقافة الشراكة، وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات في الدولة، وتبادل الخبرات وصولاً لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021 وخطة دبي الاستراتيجية 2021». دعم قالت شيخة سعيد المنصوري المدير العام بالإنابة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال:إن المؤسسة تؤمن بأن دعم الأسرة بشكل عام والمرأة والطفل بشكل خاص يعد قضية عامة يشترك في مسؤوليتها الجميع، لذا جعلت من بناء وتعزيز الشراكات مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة ركناً أساسياً في استراتيجية عملها، لتقديم أعلى مستويات الخدمة لكل متعامليها، بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 41 زيارة ) .
أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن إطلاق الخط الساخن لحماية ودعم كبار السن من المواطنين والمقيمين في إمارة دبي، وذلك في إطار استكمال منظومة الحماية التي نصت عليها سياسة كبار السن في الإمارة وأوكلت مسؤوليتها للهيئة، وبهدف توفير قاعدة بيانات متكاملة تتيح تطوير برامج وخدمات بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لتحسين جودة حياة كبار السن وضمان سلامتهم. ويستقبل الخط الساخن 800988 اتصالات كبار السن أو القائمين على رعايتهم على مدار الساعة باللغتين العربية والإنجليزية بما في ذلك طلبات الدعم والاستفسارات المتعلقة بالخدمات سواء الصحية أو القانونية أو الاجتماعية. كما يستقبل الخط الساخن، بلاغات الانتهاكات وطلبات الحماية، ويشرف متخصصون في مجال رعاية وحماية كبار السن على التعامل مع الاستفسارات والبلاغات ليتم التدخل وتوفير الدعم والمساندة من دون تأخير عندما يقتضي الأمر بالتعاون مع الجهات المعنية.