24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 149 زيارة ) .
فازت جمعية البر بالمنطقة الشرقية، بجائزة المؤسسات المتميزة في رعاية الأسرة العربية 2020، خلال فعاليات ملتقى وجائزة المسؤولية المجتمعية للأسرة العربية، الذي نظمه الاتحاد الدولي للمسؤولية الاجتماعية والشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية ومنظمة الأسرة العربية، وذلك نظير جهودها المستدامة في تنمية الأسرة والطفل بالمملكة العربية السعودية. وقدم الأمين العام للجمعية سمير بن عبدالعزيز العفيصان، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، لتحقيق الجمعية لهذه الجائزة الدولية. واستعرض العفيصان، جهود الجمعية وفروعها في تنمية الأسر، التي بلغت 21 فرعًا ومركزًا تنتشر في مدن ومناطق الشرقية لخدمة أسر الجمعية التي يصل تعدادها لأكثر من 40 ألف أسرة ترعاها عبر فروعها ومراكزها وتدعمها من خلال عدة برامج ومشروعات لدعم هذه الأسر، في مقدمتها صندوق القروض التنموية "أجدى التنموي"، لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة للأسرة وأبنائها مع الشريك الإستراتيجي والممول الرئيس بنك التنمية الاجتماعية. كما أطلقت الجمعية فرعًا للأسر الرائدة لدعم وتسويق منتجاتها وعملت على تدريبها على الخياطة والتفصيل وعلى فنون الطهي والطبخ عبر برنامج مطبخ البر، وتدريبها على صيانة الجوالات، فيما منحت أبناء الأسر مِنَحًا جامعية لاستكمال تعليمهم الجامعي ورعت المتفوقين منهم عبر برنامج العلم نماء. وبين العفيصان، أن فروع الجمعية تُعنى بالأسرة والطفل وتنميتها من خلال مراكز التنمية الأسرية ومراكز تنمية ورعاية الطفل "أفلاذ" المنتشرة بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وكذلك مراكز شمل للطفل المحضون، التي ترعاها الجمعية بالشراكة مع وزارة العدل؛ فضلًا عن ملتقيات وبرامج التأهيل والتوظيف لأبناء الأسر والمبادرات العلمية والأسرية والنفسية. وأشار إلى أن الجمعية قدمت الدعم المالي والصحي والعيني للأسر عبر مجموعة من البرامج شملت برامج الإيواء والإسكان في جميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وبرنامج السلة الغذائية، وبرامج دعم الأرامل والمطلقات، وسداد فواتير الكهرباء، وتأمين الأجهزة المنزلية، وترميم منازل الأسر، وبرامج كفالة الأيتام، إضافة إلى العديد من البرامج الرعوية والتوعية النوعية التي تهدف إلى رعاية الأسرة وتنميتها في المجتمع السعودي والتي كانت محل أنظار المؤسسات الدولية والإقليمية وأهّلت الجمعية للفوز بهذه الجائزة.​
21 يونيو 2020 - 29 شوال 1441 هـ( 75 زيارة ) .
تقدَّمت سديم القرني، المتطوعة في قسم إدارة المسؤولية الاجتماعية في نادي الاتفاق، فحوصات فيروس كورونا، التي بدأت أمس في النادي بإشراف من وزارة الصحة وفقًا للبروتوكول المعتمد من أجل إكمال النشاطات الرياضية، التي توقفت نحو ثلاثة أشهر احترازيًّا من “كوفيد 19”. حيث أجرت سديم الفحص بوصفها تعمل بعدد ساعات معيَّن في النادي. وبدأت الفحوصات عند الـ 10:00 من صباح أمس على ثلاث مجموعات، شملت اللاعبين، والأجهزة الفنية والإدارية، والعاملين في النادي.
21 يونيو 2020 - 29 شوال 1441 هـ( 73 زيارة ) .
نظمت إدارة التوجيه والإرشاد "بنات" بتعليم المنطقة الشرقية، أمس الأول، عن بُعد برنامج "التطوع الإرشادي من التمكين إلى الاستدامة ٢٠٣٠"، قدمته رئيسة وحدة الخدمات الإرشادية عيدة القحطاني، بمشاركة (٦٢) متطوعة. واشتمل البرنامج التدريبي على حزمة من المحاور تضنمت مفهوم العمل التطوعي، ومزاياه، ودوافعه، والمبادئ الرئيسية للعمل التطوعي والسلوك والفعل التطوعي، وبعض الأفكار التي تساعد على انتشار ثقافة التطوع، إضافة إلى التطوع والتجارب الجديدة. ويهدف البرنامج إلى تعزيز مفهوم التطوع وتقديم الرؤية الجديدة للعمل التطوعي وتأهيل المتطوعين لاكتساب شعور الانتماء للوطن والمجتمع والعمل.
19 يونيو 2020 - 27 شوال 1441 هـ( 127 زيارة ) .
أطلقت إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم الشرقية صباح اليوم (الخميس) برنامج «التطوع الإرشادي من التمكين إلى الاستدامة 2030» قدمته رئيسة وحدة الخدمات الإرشادية عيدة القحطاني، بحضور 62 متطوعة. ويهدف البرنامج إلى تعزيز مفهوم التطوع وتقديم الرؤية الجديدة للعمل التطوعي وتأهيل المتطوعين لاكتساب شعور الانتماء للوطن والمجتمع والعمل. واشتمل البرنامج التدريبي على حزمة من المحاور انطلاقاً من مفهوم العمل التطوعي، ومزاياه، ودوافعه، والمبادئ الرئيسية للعمل التطوعي والسلوك والفعل التطوعي، كذلك بعض الأفكار التي تساعد على انتشار ثقافة التطوع، إضافة إلى التطوع والتجارب الجديدة.
15 يونيو 2020 - 23 شوال 1441 هـ( 113 زيارة ) .
اعتمد مركز التميز لتطوير المبادرات غير الربحية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وحدة التطوع بجمعية البر بالمنطقة الشرقية كوحدة عاملة وفقا لمعايير ومواصفات المعيار الوطني لوحدات إدارة التطوع بالمملكة “إدامة” وقال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة سمير بن عبد العزيز العفيصان أن المعيار الوطني لوحدات التطوع بالمملكة والتي عملت إدارة التطوع بالجمعية وفقا له يهدف إلى تمكين المنظمات من احتواء الجهود التطوعية وتنظيم الممارسات الإدارية لعملية التطوع ومواءمة جهود المتطوعين مع استراتيجيات القطاع غير الربحي وزيادة كفاءة التطوع في المنظمات وربطها برؤية المملكة 2030 وتحفيز المنظمات لاستخدام البوابة الوطنية وقال العفيصان أن الجمعية لديها 1200 متطوع منذ تأسيس وحدة التطوع في عام 2017 فيما قالت الدكتورة فاطمة البخيت مديرة إدارة التطوع بالجمعية أن المتطوعين شاركوا في نجاح العديد من الأنشطة والبرامج المجتمعية مؤخرا حيث وزع المتطوعون السلال الغذائية على المتضررين من أزمة كورونا في كافة مناطق ومدن المنطقة الشرقية بالدمام والخبر وبقيق والنعيرية وأم الساهك فضلا على توزيع المتطوعين للسلال الغذائية على الطاقم الطبي في الحجر الصحي والمستشفيات وعلى رجال الأمن أثناء عملهم في فترة حظر التجول كما ساهم متطوعو الجمعية في نجاح برنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية وساهموا أيضا في توزيع 43 ألف وجبة إفطار صائم على الصائمين خلال شهر رمضان المبارك وأكدت البخيت أن الجمعية تهتم بتكريم المتطوعين وتسجيل جهودهم التطوعية في منصة العمل التطوعي التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبينت أن الجمعية تتبنى عددا من المنطلقات في استقطاب المتطوعين منها المساهمة في تحقيق رؤية 2030 التي تدعو لاستقطاب ومشاركة المتطوعين في العمل المجتمعي بالمملكة وتعزيز المواطنة الفاعلة بتعزيز حب العطاء وخدمة الآخرين وتقليل التكلفة التشغيلية للجمعية من خلال مساهمة المتطوعين المتخصصين في نجاح أعمال الجمعية وتنفيذ برامجها.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 125 زيارة ) .
وقعت جمعية البركة الخيرية بالدمام اليوم, اتفاقية شراكة مجتمعية مع كل من الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) وجمعية الدعوة الإرشاد وتوعية الجاليات (سلام)، بحضور مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، وذلك في مقر فرع التنمية الاجتماعية بالدمام. وتهدف هذه الاتفاقية إلى توزيع 1000 سلة غذائية للعاملين في المدن الصناعية وتقديم برنامج توعوي وصحي بالإجراءات الخاصة بجائحة كورونا. وأوضح مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية المقبل أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار التعاون المشترك بين كافة القطاعات الحكومية والقطاع الخاص والخيري وذلك للوقوف مع المتضررين من هذة الجائحة. بدوره بين مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المكلف بـ "مدن" قصي العبد الكريم، أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار برامج "مدن" للمسؤولية الاجتماعية التي تتوازى مع مهامها في دعم القطاع الصناعي والنهوض بدوره التنموي في الاقتصاد الوطني، مبيناً أن "مدن" ستعمل على تقديم الدعم اللوجستي والمساعدة في إجراء المسح الميداني وتنظيم توزيع السلاسل الغذائية على العمالة.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 84 زيارة ) .
وجهت وزارة الصحة 4 آلاف متطوع ومتطوعة لتقديم خدمات الرعاية والتوعية في 20 مدينة في المملكة ولأكثر من 3 ملايين مستفيد بعد رفع منع التجول جزئيا، مشيرة في تقرير اطلعت عليه «الوطن» إلى أن مهامهم التطوعية ستشمل 4 مواقع مستهدفة، وذلك في المراكز التجارية، والجوامع، وسكن العمالة، والجهات الحكومية. طلبات التسجيل وفقا لمركز التطوع الصحي التابع لوزارة الصحة فقد استقبل طلبات تسجيل أكثر من 157 ألف متطوع، 41% من المسجلين من المتطوعين الصحيين من مسار التخصصات الصحية، والبقية من التخصصات المساندة الأخرى، وذلك تفعيلا لمبدأ التعاون بين أفراد المجتمع، واستجابة لرغبات المتطوعين من ممارسين صحيين ومتخصصين في مجالات داعمة في التطوع الصحي. النافذة المعتمدة تعد منصة التطوع الصحي النافذة الوطنية المعتمدة لتمكين المتطوعين، وعرض الفرص التطوعية في القطاع الصحي، وبالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، في بناء المنصة الإلكترونية وتجهيزها، وتمكين المتطوعين من مختلف الفئات في عموم مناطق المملكة. تخصصات مختلفة قد استقبلت المنصة المتطوعين في الفترة الماضية من تخصصات مختلفة، بين صحية وداعمة، للإسهام في دعم ومساندة الكوادر الصحية العاملة في حال الاحتياج. وتمكن المنصة الراغبين في التطوع من التسجيل عبر بوابة النفاذ الوطني الموحد، للاستعانة بهم في مختلف المجالات، بعد الحصول على دورة التطوع المجتمعي من هيئة التخصصات الصحية، ليكونوا مستعدين لأعمال التطوع الصحي. استقبال الطلبات في الإطار ذاته تستقبل المنصة المتطوعين من الكوادر الصحية المرخصة مهنيا والطلاب المتخصصين في المجال الصحي والكادر الصحي المتقاعد، كما تستهدف المنصة المتطوعين في تقديم الخدمات الداعمة من التخصصات الأخرى في مجالات مختلفة. خدمات المتطوعين كان مركز التطوع الصحي بوزارة الصحة قد أعلن سابقا عن وصول خدمات متطوعيه من الرعاية الصحية والتوعية والتثقيف إلى 3.5 ملايين مستفيد في مناطق المملكة المختلفة خلال شهرين من الجهود المكثفة لمواجهة وباء فيروس كورونا الجديد، وذلك في الفترة من 1 مارس إلى 30 أبريل، حيث أكمل المتطوعون والمتطوعات البالغ عددهم في الميدان 8335 متطوعا ومتطوعة، أكثر من 340 ألف ساعة تطوعية، شملت مهام وأعمالا في مجالات عدة كالتقصي الوبائي، والفحص المجتمعي، والعمل في المحاجر والمؤسسات الصحية، والاستشارات الطبية، والرعاية المنزلية، كما شاركوا في توصيل الأدوية إلى المرضى في منازلهم، وفي العمل الإداري، والدعم اللوجستي للكوادر الصحية. أعمال تطوعية يقدم عدد من المراكز التطوعية في المملكة عدة أعمال، حيث يقدم مركز «مستقبلي» في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية خدمات تطوعية تختص بطلاب المدارس والجامعات. كما قدم «فاب لاب مستقبلي»، وهو أحد فروع مركز مستقبلي الذي يعدُّ معمل تصنيع رقمي، جهازه الأول QventAid المساعد على التنفس الصناعي، وهو وليد أزمة جائحة كورونا، حيث إنه وفي بادرة إنسانية وبتصميم وصناعة وطنية، حيث يعد الجهاز منتجا سعوديّ التصنيع ويسهم في توفير كمية مناسبة من الأكسجين للمرضى. كما أطلق فريق الديوانية التطوعي بمحافظة ينبع عدة برامج ومبادرات خلال الجائحة، منها مبادرة «سندكم» التي تستهدف الأسر المحتاجة بسلال غذائية، ومبادرة «مثلُ أجره» التي تستهدف العمال والأيتام بوجبات غذائية، ومبادرة «توصلك للبيت» التي تسهم في توصيل بعض الخدمات النوعية مجانا، ومبادرة «نصدرها لهم». في المنطقة الشرقية أيضا، قدمت جمعية العمل التطوعي بالدمام عدة مبادرات تطوعية منها مبادرة بتعبئة السلال الغذائية بالتعاون مع جمعية إطعام، وقدم مركز الشرقية التطوعي مبادرة طاهر التي تهدف إلى تعقيم وتطهير جوامع ومساجد محافظات ومدن المنطقة الشرقية، ومبادرة التبرع بالدم التي أقيمت مطلع شهر جون في الواجهة البحرية بالخبر. مواقع عمل المتطوعين الجديدة المراكز التجارية الجوامع سكن العمالة الجهات الحكومية أبرز الخدمات التي يقدمها المتطوعون خدمات تعليمية اختراعات دعم الأسر المحتاجة دعم العمال والأيتام إيصال بعض الخدمات النوعية مجانا تعبئة وتوزيع السلال الغذائية تعقيم وتطهير الجوامع مبادرات التبرع بالدم
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 72 زيارة ) .
أطلقت إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية دورات تدريبة عن بُعد لـ 222 متطوعاً ومتطوعة على "أساسيات العمل التطوعي" في إطار جهودها الرامية لتعزيز أعمالها التطوعية والمجتمعية، بعد تخصيصها 19 مجالاً تطوعياً لمنسوبيها من الإدارات المعززة لثقافة العمل التطوعي عبر منصة العمل التطوعي التي أطلقتها مؤخراً. وأوضح مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي بتعليم الشرقية سعيد الباحص، أن إدارة التعليم تهدف لرفع كفاءة العمل التطوعي والمجتمعي عبر برامج تدريبية عامة تختص بأهداف ومهارات وآليات العمل التطوعي، مشيراً إلى أن المتطوعين والمتطوعات بعد إتمام التدريب الأساسي سيحضون بحزمة من التدريب المهني كلٌ في مجاله، للديمومية والتخصص في العمل التطوعي ورفع مستوى مشاركتها الإيجابية بكفاءة عالية، حيث يُمكن المتطوع أو المتطوعة من مهارات العمل المنتج والدائم للمشاركة في خدمة الوطن والتعامل مع الأزمات وكافة المواقف بتأهيل وتدريب مناسبين . وعدّ الباحص، حجم الإقبال على العمل التطوعي في قطاع كالتعليم عالياً مما يتطلب مقابل ذلك برامج تدريبة وتأهيلية وإثرائية، ترفع مستوى تأهيل المتطوع للتعامل مع الميدان وتوازي الأهداف الرئيسة للاستفادة المثلى من الخدمات التطوعية. يذكر أن إدارة التعليم حددت نحو 19 مجالاً في العمل التطوعي تشمل التخطيط، إدارة فرق العمل، الإمداد والتمويل، الحراسات، الدعم التقني والفني، التوعية والتثقيف، التدريب والتعليم، توزيع المساعدات، الأمن والسلامة، الإدارة والقيادة، اللغات والترجمة، خدمات التغذية، الإغاثة، إدارة الحشود، خدمات النقل، التعامل مع الفئات الخاصة، الإرشاد النفسي، الإعلام، الخدمات الإدارية.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 92 زيارة ) .
وزع برنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية هذا العام من خلال مركز العمليات بالمنطقة , 352 ألف فطرة استفاد منها ما يقارب 12 ألف أسرة يصل عدد أفرادها إلى 55680 فردا . وأوضح المشرف العام على برنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة أمين عام جمعية البر سمير بن عبد العزيز العفيصان أن هذه الجهود جاءت بتكاتف جهود 33 جمعية و44 مركزاُ تابعا لها بالمنطقة الشرقية ، مؤكداً ان ذلك جاء بتوجيه ومباركة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية بر الشرقية لتنظيم زكاة الفطر والحد من الهدر والفائض من الزكاة والعمل على سد العجز في المحافظات والمدن والقرى والهجر التي تحتاج كميات إضافية من الزكاة بالتنسيق بين جمعيات المنطقة الشرقية . وأكد العفيصان أن البرنامج والجمعيات المشاركة فيه أوقفت الاستقبال العيني لزكاة الفطر هذا العام ِحٍفاظا على سلامة ووقاية الجميع، مشيرًا الى انه تم استقبال وتوزيع زكاة الفطر هذا العام عن بعد من خلال آلية عمل إلكترونية تسمح باستقبال وصرف الزكاة إلكترونيًا دعمًا للتباعد الاجتماعي وحفاظًا على سلامة ووقاية المزكي والمستحق للزكاة من العدوى، حيث تم توزيع ما تم استقباله نقديًا من المزكين عبر الحسابات البنكية لزكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية على الجمعيات المشاركة بالبرنامج حسب الخطة المرسومة للنسب المتبعة وبشكل عادل وتم إرسال الرسائل الإلكترونية بروابط وأرقام تسلسلية مخصصة لكل أسرة مستفيدة لتتمكن من استلام الزكاة العينية التي يتم صرفها لها من خلال مقرات توزيع الزكاة التي تم التعاقد معها من قبل اللجنة المنظمة لبرنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية وتم إشعار مستحقي الزكاة بمقرات التوزيع حسب أقرب نقطة توزيع لهم عبر الرسائل النصية SMS . يذكر أن برنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة الشرقية قد وزع العام الماضي 420901 فطرة أي ما يقارب نصف مليون فطرة ساهم في توزيعها بجهود موحدة 29 جمعية مشاركة.
29 مايو 2020 - 6 شوال 1441 هـ( 66 زيارة ) .
أطلقت كلية الآداب بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ممثلة بوكالة الدراسات والتطوير وخدمة المجتمع مبادرة "عطاء عن بعد" تتمحور فكرة المبادرة حول تقديم دورات تدريبية ومحاضرات إثرائية مجانية عن بعد متوافقة مع نواتج تعلم برامج الكلية وتتنوع مجالاتها ما بين ديني ولغوي واجتماعي وعلمي وإعلامي ، وذلك بهدف تعزيز دور الكلية في الخدمة المجتمعية وتحفيز الهيئتين التعليمية والإدارية للمشاركة المجتمعية ، إضافة إلى إثراء المجتمع معرفيًا ومهاريًا . وأوضحت عميدة كلية الآداب الدكتورة مشاعل العكلي أن اضطلاع الكلية بهذا الدور التثقيفي التوعوي ينطلق من دور الجامعة في تحمل المسؤولية المجتمعية وترسيخ علاقتها بالمجتمع المحيط بها ، مفيدةً أن فكرة مبادرة "عطاء عن بعد" تٌعد من جملة مهامها ، معربةً عن سعادتها بمشاركة منسوبي الكلية في تنفيذ المبادرة التي تؤكد دور الجامعة في نشر الثقافة والوعي في المجتمع في كل الظروف. من جانبها أكدّت وكيلة كلية الآداب للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتورة صيته العجمي أن وحدة التوعية وخدمة المجتمع بالوكالة سعت دؤوبةً إلى النهوضِ بالمسؤوليةِ المجتمعية وغرس الإيمان بأهميتها لتحقيق التكامل بين الجامعة والمجتمع بتقديم الأنشطة المتنوعة الهادفة، إضافة إلى رفع معدل مشاركة منسوبيها سنويًا بل وحرصت على زيادة تفعيل المشاركة عند الأزمات ، مشيرة الى ان المبادرة تأتي لمد يد العون للمجتمع وتفعيل ممارسات توعوية من محاضرات ودورات يقدمها منسوبو الكلية لكافة شرائح المجتمع لتحقق هدف (كلنا مسؤول) وتكون نبراسًا للوطن. بدورها أوضحت منسقة وحدة التوعية وخدمة المجتمع بكلية الآداب المعيدة ندى العنزي أن في ظل جائحة كورونا تتمثل مسؤولية الوحدة في تعزيز إحدى أهم قيم جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وهي المسؤولية الاجتماعية ، وذلك من خلال نشر الوعي وخدمة المجتمع عبر هذه المبادرة التي لاقت تفاعلًا ملحوظًا من قبل منسوبي الكلية من أعضاء الهيئة التعليمية والطالبات والخرّيجات من كافة البرامج الأكاديمية بالكلية إذ بلغ عدد الدورات والمحاضرات المقدمة إلى ما يزيد عن (٥٥) دورة ومحاضرة مستمرة خلال فترة الصيف ، مضيفةً أن الوحدة حرصت على إشراك العنصر الحيوي في الكلية وهما الطالبات والخريجات ، وذلك لتنمية مهاراتهن في التواصل وإدارة الحوار وتعزيز مهارة استخدام التقنية بطريقة إبداعية .
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 78 زيارة ) .
واصلت منظومة العمل التنموي في المنطقة الشرقية عطاءها للأسر والأفراد المتضررين من جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19"، عبر مركز العمليات والمبادرات المجتمعية بالمنطقة الشرقية. وقد انطلقت المنظومة ‏‎بمباركة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، ومساندة من إمارة المنطقة الشرقية، بالشراكة بين فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة، ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، وعدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية، ومبادرات القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية، حيث كانت باكورة هذه الجهود حملة "أنا مسؤول" التي تبناها مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، والتي سعت إلى تعزيز المسؤولية الفردية تجاه الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية الصادرة عن الجهات المعنية، وبث روح الطمأنينة في المجتمع، والتي لاقت صدى واسعاً في مختلف المنصات. تبع ذلك حملة "مجتمع واعي" في المنطقة، التي تطلقها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة ومع مجلس الجمعيات الأهلية، وبتمويل وشراكة مجتمعية من الهيئة العامة للأوقاف ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، والتي نفذت عدداً من البرامج التوعوية والتثقيف الصحي لأبناء المنطقة والمقيمين عن فيروس كورونا المستجد، كما وزعت حقائب وقائية تحتوي على أدوات التعقيم والنظافة والوقاية من الفيروس، ودربت وأهلت عدداً من الممارسين الصحيين عن طريق الجمعيات الصحية المتخصصة. وبالتزامن مع إطلاق منصة العمل التطوعي دشن سمو أمير الشرقية مبادرة عطاء الشرقية للإسهام في إتاحة المجال للعمل التطوعي التخصصي في مواجهة فيروس كورونا المستجد. ثم جاءت حملة "خير الشرقية" والتي دشنها سمو أمير المنطقة الشرقية، وتحظى بدعم واهتمام سموه الكريم وسمو نائبه، ومتابعتهما المستمرة لأنشطتها، وتقدم "خير الشرقية" المساعدة للفئات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا، وأصحاب المهن المتعطلين عن العمل، والعمالة المتضررة، كما توزع الحملة السلال الغذائية التي تتناسب مع احتياجات المجتمع لا سيما في شهر رمضان الفضيل، وشملت "خير الشرقية" كافة محافظات المنطقة، بشراكة بين عدد من الجهات الحكومية، وغير الربحية، والقطاع الخاص ممثلاً في الغرف التجارية في المنطقة الشرقية. وقد قدمت "خير الشرقية" منذ انطلاقتها مساعدات نقدية تجاوزت 12 مليون ريال، فيما بلغ عدد الوجبات الموزعة أكثر من 35 ألف وجبة، بالإضافة إلى 27 ألف وجبة إفطار صائم منذ انطلاقة شهر رمضان المبارك، وتجاوزت السلال الغذائية الموزعة 51 ألف سلة، كما بادرت الحملة بسداد فواتير عدد من الأسر المحتاجة بقيمة تقارب 4 ملايين ريال، وقدمت خدمات صحية بقيمة تقارب نصف مليون ريال، بالإضافة إلى خدمات تقنية للأسر المتضررة تصل إلى 160 ألف ريال، بالإضافة إلى خدمات توعوية وتثقيفية تقترب قيمتها من 22 ألف ريال. وقد قدمت حملات الدعم المجتمعي في المنطقة الشرقية قرابة 10 آلاف خدمة تعليمية، فيما شارك في هذه الجهود أكثر من 6400 متطوع، والعدد في تزايد. وتأتي هذه الجهود التي تحظى بدعم واهتمام سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، تفعيلاً لدور القطاع الثالث في دعم الجهود الحكومية، وتأسيساً لمزيد من الأدوار للقطاع في تجاوز هذه الجائحة، والمساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية المملكة 2030. يشار إلى أن هذه الجهود حظيت بمشاركة غرفة الشرقية وغرفة الأحساء وغرفة حفر الباطن، والشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، والتجمع الصحي الأول بالمنطقة، ممثلين عن القطاع الخاص، بالإضافة إلى إدارات المسؤولية الاجتماعية في عدد من شركات القطاع الخاص، والمؤسسات الأهلية والوقفية في المنطقة.
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 168 زيارة ) .
أطلقت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية لأحياء عبدالله فؤاد والإسكان ومدينة العمال وابن خلدون والمريكبات بالدمام بالشراكة مع جمعية البر بالمنطقة الشرقية، مبادرة "سَنَدَ" لتأمين الاحتياجات الأساسية لـ ٨٠ أسرة محتاجة في الأحياء التابعة للجنة . وتهدف المبادرة إلى التخفيف على الأسر المستفيدة من خدمات اللجنة خصوصاً مع قرب عيد الفطر المبارك وإجراءات منع التجول، بتأمين أساسيات الأسر المحتاجة حيث بلغ عدد الأصناف الغذائية ٢٤٠٠ صنف وما يزيد عن ١٥ ألف عبوة ماء، تم تغليفها وترتيبها من خلال فريق اللجنة التطوعي ضمن احترازات طبية لأفراده. وأوضح المدير التنفيذي للجنة عبدالله الريس، أن المبادرة تغطي احتياجات الأسر المحتاجة والأرامل والأيتام في الأحياء التي تغطيها خدمات اللجنة وتقدم لهم سلال غذائية تحتوي على عدد من التجهيزات الغذائية المتنوعة بالتعاون والتنسيق مع فرع جمعية البر بالدمام "دار الخير" خاصة في شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أنه سيتم توزيع 80 سلة غذائية على المستحقين في منازلهم في الأيام القليلة القادمة, وذلك تماشياً مع التعليمات والتوجيهات الصادرة عن الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بالشأن الصحي والأمني. وأبان الريس أن هذه المبادرة جاءت بالتنسيق مع مركز العمليات والمبادرات المجتمعية في المنطقة الشرقية، مقدماً شكره لجميع المساهمين والمتطوعين المشاركين في تنفيذ هذه المبادرة.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 104 زيارة ) .
عقدت جمعية البركة الخيرية بالدمام مساء يوم امس وعبر الإتصال المرئي اجتماع الجمعية العمومية التاسع وذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس خالد بن عبدالعزيز الشلالي ونائب رئيس المجلس، والأمين العام، وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية. وفي بداية الإجتماع رحب رئيس مجلس الإدارة بالحضور وهنأهم بحلول شهر رمضان المبارك داعياً الله ان يتقبل من الجميع الصبام والقيام وأن يكشف الغمة ويرفع هذه الجائحة عنا وعن جميع المسلمين . كما أكد على أهمية العمل الخيري وما يلقاه من دعم لا محدود وعناية من ولاة الأمر في بلادنا الغالية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله وكذلك الدعم المستمر من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وخاصة مركز التنمية الاجتماعية بالدمام، منوهاً بما يقدمه العمل الخيري للفئات المحتاجة من خدمات ومساعدات ودعم خاصة خلال هذه الفترة . وأكد المهندس خالد الشلالي على أهمية تطوير آليات عمل البركة الخيرية وتحسينها وصولاً إلى خدمات أفضل وأشمل للمستفيدين ؛ بحيث يتم الانتقال بالعمل الخيري من تقديم المساعدات المباشرة إلى التنمية المجتمعية للأفراد من أبناء الأسر عن طريق برامج التأهيل والتدريب والتوظيف التي ينبغي التوسع فيها بحيث تشمل أكبر عدد ممكن من أبناء الأسر. هذا وتم خلال هذا الاجتماع استعراض أعمال الجمعية ومنجزاتها ومشاريعها الخيرية خلال العام المالي الماضي وعرض الميزانية العمومية وحساب الإيرادات والمصروفات ؛ كما تم استعراض الميزانية التقديرية للعام المالي القادم . ثم جرى بعد ذلك الاطلاع على الموازنة التقديرية لعام 2020 م، وتفويض مجلس إدارة الجمعية بما يتعلق بتسجيل العقارات وقبول إفراغها، وقبول الوصايا والأوقاف والهبات كما ورد في المادة الثامنة والثلاثون الفقرة (و) من اللائحة الأساسية للجمعيات الخيرية. بعدها شاهد الحضور عرضاً مصوراً عن الجمعية ومشروعاتها وبرامجها التي تم تنفيذها خلال العام الماضي ، كما تضمن العرض التطلعات المستقبلية للجمعية وطموحاتها في الفترة القادمة . بعد ذلك أبدى أعضاء الجمعية العمومية آرائهم ومقترحاتهم حيث شارك العديد منهم في عرض بعض الآراء والمقترحات التي جاءت مؤكدة على توجهات ورسالة الجمعية واتفق الجميع على الانتقال بالعمل الخيري إلى آفاق أرحب خلال المرحلة القادمة إن شاء الله ، ثم اختتمت المداخلات بتأكيد رئيس مجلس الإدارة المهندس خالد الشلالي على أهمية هذه المقترحات والأفكار والعمل بها إن شاء الله ، هذا وقد شارك في هذا الاجتماع مندوب فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. وأختتم اللقاء بالشكر لأعضاء الجمعية العمومية على مشاركتهم وتفاعلهم.
9 مايو 2020 - 16 رمضان 1441 هـ( 79 زيارة ) .
عقد الاجتماع الأول للجنة الإشراف والتنظيم على العمل التطوعي بتعليم الشرقية، عن بُعد برئاسة مدير عام الإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان. وأكد الدكتور الشلعان، خلال الاجتماع، أن إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية وفقًا لتوجيهات وزير التعليم د. حمد آل الشيخ تعمل ضمن البرامج التشاركية مع جميع الجهات الحكومية والخاصة نظيرًا لدور منسوبي التعليم المحوري في مناحي الأعمال التطوعية كافة، مشيرًا إلى أن الاجتماع ناقش آليات أعمال اللجان المشاركة في اللجنة وتفعيل منصة العمل التطوعي لإتاحة الفرصة لمنسوبي ومنسوبات التعليم بالمشاركة في الأعمال الإنسانية والمسؤولية الاجتماعية. من جانبه، أوضح مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص، أن إدارة الإعلام أنتجت مواد إعلامية ونشرات للإدارات والمكاتب التابعة لإدارة التعليم تتضمن التعريف بالمشروع التطوعي ومجالاته الـ 19، مشيرًا إلى أن كل مجال من مجالات التطوع تمت التوعية بأهميته من خلال منصات التعليم في مواقع التواصل الاجتماعي أو في وسائل الإعلام المختلفة، إضافة إلى تبنّي الحقائب التدريبية الإعلامية. وأضاف الباحص إن أعداد المسجلين في منصة العمل التطوعي وصلت حتى اليوم إلى 527 متطوعًا في مختلف المجالات التي شملت مجالات التخطيط، وإدارة فرق العمل، الإمداد والتمويل، الحراسات، الدعم التقني والفني، التوعية والتثقيف، التدريب والتعليم، توزيع المساعدات، الأمن والسلامة، الإدارة والقيادة، اللغات والترجمة، خدمات التغذية، الإغاثة، إدارة الحشود، خدمات النقل، التعامل مع الفئات الخاصة، الإرشاد النفسي، الإعلام، الخدمات الإدارية. يُذكر أن إلادارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية حددت 19 مجالًا تطوعيًا لمنسوبيها من الإدارات المعززة لثقافة العمل التطوعي عبر منصة العمل التطوعي التي أطلقتها مؤخرًا، وذلك ضمن جهودها الرامية لتعزيز أعمالها التطوعية والمجتمعية.
4 مايو 2020 - 11 رمضان 1441 هـ( 158 زيارة ) .
شرعت جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بالدمام في توزيع السلة الرمضانية على المستفيدين من فقراء وأيتام وأسر محتاجة ومطلقات ومعنفات ومن لا عائل لهم، وذلك بحضور رئيس مجلس الإدارة م. خالد الشلالي، والمدير التنفيذي المكلف سعد الأحمري، وعدد من مديري الإدارات والأقسام وبعض الفرق التطوعية. وأوضح المدير التنفيذي المكلف سعد الأحمري أن برنامج السلة الرمضانية هو برنامج تقيمه جمعية البركة الخيرية كل عام بشراكة مع بعض الجهات والموردين الذين يقومون بتوريد أصناف معينة من المواد الغذائية ذات الجودة العالية، يتم اختيارها بعد عمل استبانة للمستفيدين واحتياجاتهم من ما يقارب 21 صنفاً مع اختلاف قيمة السلة وحجمها لكل أسرة بتفاوت أعداد أفرادها. وأضاف أنه تم تغليف أكثر من 2000 سلة رمضانية بدعم من رجال الأعمال والميسورين من أهل الخير وكذلك بعض شركائنا في النجاح من بنوك وشركات رائدة، حيث يتفاوت سعر السلة حسب عدد أفراد الأسرة، لافتاً إلى أن هذا العام ومع انتشار جائحة كورونا فقد تم التنسبق وإيصال السلة الى مستفيديها وفق الاحترازات الصحية وحتى نطبق «كلنا مسؤول» و»خليك بالبيت»، وقد تم تغليف قرابة 2000 سلة رمضانية من قبل متطوعين وبعض موظفي الجمعية. وأبان أن فكرة البرنامج هذا العام كانت على المواد العينية ذات الجودة العالية حتى يستشعر المتبرع بالعمل التطوعي ويلمس العمل الخيري عن قرب بتوزيع هذه السلال للأسر، مشيراً إلى أن أكثر من 2000 سلة غذائية وزعت على المستفيدين من الأسر التي تشرف عليها الجمعية والمتضررين من جائحة كورونا، وأيضاً بعض العمال المتعطلين عن العمل، والتي تقع في نطاقها بمدينة الدمام والخبر وضواحيها. ولفت إلى أن التوزيع لن ينتهي إلاّ في نهاية شهر رمضان المبارك، وقد تسلمت جميع الأسر المستفيدة السلة الرمضانية، والعدد قابل للزيادة مع تلقي طلبات جديدة من بعض الأسر المحتاجة والفقيرة، مطالباً رجال الأعمال والميسورين من أبناء المجتمع بدعم برامج الجمعية التي تزيد على 14 برنامجاً جميعها تصب في مصلحة الأسر المحتاجة والفقيرة والأسر التي لا يوجد لها عائل، مهيباً بالمجتمع إلى التعاون لتعزيز التكافل الاجتماعي في هذا الشهر الكريم، والمحافظة على هذه القيمة الإنسانية.
30 أبريل 2020 - 7 رمضان 1441 هـ( 145 زيارة ) .
بمباركة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز , تواصل منظومة العمل التنموي في المنطقة الشرقية عطاءها للأسر والأفراد المتضررين من جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19"، عبر مركز العمليات والمبادرات المجتمعية بالمنطقة الشرقية، الذي انطلق بدعم ومساندة من إمارة المنطقة الشرقية، بالشراكة بين فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة، ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة، وعدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية، ومبادرات القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية . وقد كانت باكورة هذه الجهود حملة "أنا مسؤول" التي تبناها مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، والتي سعت إلى تعزيز المسؤولية الفردية تجاه الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية الصادرة عن الجهات المعنية، وبث روح الطمأنينة في المجتمع، والتي لاقت صدى واسعاً في مختلف المنصات ، حيث تبع ذلك حملة "مجتمع واعي" في المنطقة، التي تطلقها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة ومع مجلس الجمعيات الأهلية، وبتمويل وشراكة مجتمعية من الهيئة العامة للأوقاف ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، والتي نفذت عدداً من البرامج التوعوية والتثقيف الصحي لأبناء المنطقة والمقيمين عن فيروس كورونا المستجد. كما وزعت حقائب وقائية تحتوي على أدوات التعقيم والنظافة والوقاية من الفيروس، ودربت وأهلت عدداً من الممارسين الصحيين عن طريق الجمعيات الصحية المتخصصة ، وبالتزامن مع إطلاق منصة العمل التطوعي دشن سمو أمير الشرقية مبادرة "عطاء الشرقية" للإسهام في إتاحة المجال للعمل التطوعي التخصصي في مواجهة فايروس كورونا المستجد ، إثر ذلك جاءت حملة "خير الشرقية" والتي دشنها سمو أمير المنطقة الشرقية، وتحظى بدعم واهتمام سموه وسمو نائبه، ومتابعتهما المستمرة لأنشطتها ، وتقدم "خير الشرقية" المساعدة للفئات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا، وأصحاب المهن المتعطلين عن العمل، والعمالة المتضررة، كما توزع الحملة السلال الغذائية التي تتناسب مع احتياجات المجتمع ، لا سيما في شهر رمضان الفضيل، على كافة محافظات المنطقة، بشراكة بين عدد من الجهات الحكومية، وغير الربحية، والقطاع الخاص ممثلاً في الغرف التجارية في المنطقة الشرقية. فيما قدمت "خير الشرقية" منذ انطلاقتها مساعدات نقدية تجاوزت 12 مليون ريال، فيما بلغ عدد الوجبات الموزعة أكثر من 35 ألف وجبة، بالإضافة إلى 27 ألف وجبة إفطار صائم منذ حلول شهر رمضان المبارك ، وتجاوزت السلال الغذائية الموزعة 51 ألف سلة . وبادرت الحملة بسداد فواتير عدد من الأسر المحتاجة بقيمة تقارب 4 ملايين ريال، وقدمت خدمات صحية بقيمة تقارب نصف مليون ريال، بالإضافة إلى خدمات تقنية للأسر المتضررة تصل إلى 160 ألف ريال، بالإضافة إلى خدمات توعوية وتثقيفية تقترب قيمتها من 22 ألف ريال ، بينما قدمت حملات الدعم المجتمعي في المنطقة الشرقية قرابة 10 آلاف خدمة تعليمية ، و شارك في هذه الجهود أكثر من 6400 متطوع ، والعدد في تزايد . وتأتي هذه الجهود التي تحظى بدعم واهتمام سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، وتفعيلاً لدور القطاع الثالث في دعم الجهود الحكومية، وتأسيساً لمزيد من الأدوار للقطاع في تجاوز هذه الجائحة، والمساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية المملكة 2030. يشار الى أن هذه الجهود حظيت بمشاركة غرفة الشرقية وغرفة الأحساء وغرفة حفر الباطن، والشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، والتجمع الصحي الأول بالمنطقة ، ممثلين عن القطاع الخاص، بالإضافة إلى إدارات المسؤولية الاجتماعية في عدد من شركات القطاع الخاص، والمؤسسات الأهلية والوقفية في المنطقة .
29 أبريل 2020 - 6 رمضان 1441 هـ( 144 زيارة ) .
وزع مركز العمليات والمبادرات المجتمعية بالمنطقة الشرقية أمس 1168 من السلال الغذائية على المتضررين من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، وذلك ضمن حملة "خير الشرقية" التي يشرف على تنفيذها فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية. وأوضح المشرف العام على المركز و نائب رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة الشرقية سمير بن عبدالعزيز العفيصان أن السلال الغذائية شملت الدمام والخبر و النعيرية، موضحاً أن السلة الواحدة تكفي أربعة أشخاص، حيث تسلّم فرع بر المنطقة الشرقية بالنعيرية 150 سلة غذائية استفاد منها 600 مستفيد، حيث تسلمت جمعية سواعد للإعاقة الحركية "57" سلة غذائية، كما تسلّمت جمعية إسعاد لرعاية الأرامل والمطلقات بالمنطقة الشرقية "85" سلة. بدورها بينت مساعد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية للتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية ابتسام الحميزي أن حملة "خير الشرقية" هي إحدى مبادرات الدعم المجتمعي بالمنطقة الشرقية التي تهدف لمساعدة الأسر المتضررة من مواطنين ومقيمين للتخفيف من آثار جائحة كورونا، حيث تأتي السلال الغذائية لمساعدة الفئات الأكثر تضررا من الفقراء وذوي الإعاقة والأرامل والمطلقات. وأشارت إلى أنه يتم استقبال طلبات الدعم من الفئات المحتاجة عبر القنوات الرسمية التي نشرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، ومنها بالمنطقة الشرقية مركز العمليات والمبادرات المجتمعية الذي يتلقى طلبات دعم المواطنين والمقيمين المتضررين من الأزمة. وأضافت أن صرف السلال لسلال الغذائية للمستفيدين يتم بالتنسيق مع جمعيات المنطقة الشرقية وبإشراف من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة الشرقية. بدوره أشاد مدير المركز الإعلامي بمركز العمليات والمبادرات فيصل المسند بالدور الذي يقوم به المتطوعين في توزيع السلال الغذائية للأسر المحتاجة وبالتزام هؤلاء المتطوعين بكافة إجراءات السلامة والوقاية التي تضمن سلامتهم الشخصية وسلامة المستفيدين من تلك السلال الغذائية، مبيناً أن هؤلاء المتطوعين يوزعون يوميا ما يزيد عن 100 سلة غذائية يتم إيصالها إلى قوائم المستفيدين المرسلة والمعتمدة للصرف من قبل مركز العمليات والمبادرات المجتمعية بالمنطقة الشرقية.
29 أبريل 2020 - 6 رمضان 1441 هـ( 114 زيارة ) .
رفع صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية آيات الشكر والعرفان باسمه ونيابة عن أسر الأيتام التي ترعاهم جمعية "بناء" لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - على ما يلقاه القطاع الخيري من دعم ومساندة في ظل الظروف الراهنة لتجاوز أية صعوبات أو تحديات قد تؤثر على الخدمات التي تقدمها الجمعيات للمستفيدين، سائلا المولى -عز وجل- أن يحفظ لهذه البلاد قيادتها الحكيمة وأن يديم على الوطن أمنه واستقراره. جاء ذلك خلال ترؤس سموه لاجتماع مجلس إدارة جمعية بناء الخامس والثلاثين "الأول في الدورة الحالية" والمنعقد عبر "الاتصال المرئي"، حيث وافق المجلس على شراء مقر الجمعية الحالي واتخذ عدداً من القرارات. وفي بداية الاجتماع هنأ سمو رئيس مجلس الإدارة أعضاء المجلس بمناسبة بداية الدورة الثالثة، ورحب بالأعضاء الجدد في المجلس، مقدماً سموه الشكر والتقدير للأعضاء السابقين الذين قدموا جهوداً مشكورة في الدورة الثانية. كما دشن سموه الحملة الإعلامية التسويقية التي تنظمها الجمعية وتستهدف تغطية تكاليف ١٠ برامج ومشاريع تقدمها الجمعية لمستفيديها من خلال المتجر الإلكتروني. عقب ذلك استعرض المدير العام للجمعية عبدالله الخالدي الإجراءات والقرارات الاحترازية التي اتخذتها الجمعية لمواجهة أزمة كورونا التي بلغت 33 إجراء و مبادرة، كما اطلع المجلس على التقرير المالي للربع الأول من عام ٢٠٢٠ م ، حيث بلغ إجمالي النفقات على المستفيدين أكثر من عشرة ملايين ريال.
21 أبريل 2020 - 28 شعبان 1441 هـ( 108 زيارة ) .
ينظم فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية حالياً حملةً للتبرع بالدم بالتنسيق مع بنك الدم الإقليمي بصحة الشرقية بالدمام تحت شعار " قطرة دم .. تنقذ حياة " وأوضح مدير عام فرع الهيئة الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي، أن هذه الحملة تأتي انطلاقاً من الواجب الديني والوطني ، وأن هذا التعاون المشترك بين فرع الرئاسة العامة بالمنطقة والجهات الصحية يصب في مصلحة البلاد والعباد. ونوه الثبيتي بتجاوب موظفي فرع الرئاسة العامة ، مؤكدًا أن الحملة تشهد إقبالًا واسعًا وتجاوباً من العاملين، حرصاً منهم على الإسهام في تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للمجتمع وأداء دورهم الإنساني .
12 أبريل 2020 - 19 شعبان 1441 هـ( 178 زيارة ) .
تضامنًا مع شعار «كلنا مسؤول» من خلال تعزيز المسؤولية الاجتماعية في ظل الظروف الراهنة وأسمى أهدافها، يسهم مركز حي غرناطة الاجتماعي التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالدمام، في تقديم أبرز الخدمات التي طبّقت التعليمات الاحترازية ضد فيروس كورونا، حيث تم طرح عدة برامج توعوية تهدف لتوعية الأسرة والمجتمع المحلي. وتحدثت رئيسة القسم النسائي بالمركز وفاء السيف عن أثر الحجر من خلال هذه البرامج المخصصة للأسرة، وبشكل خاص السيدات أعضاء برنامج «سيروا علينا»، أعدّ فريق العمل مسابقات أسبوعية عبر جروب «واتس آب» بين الأمهات، ونشر مقترحات متنوعة من ضمنها اللقاءات المحفزة، سعيًا لنشر التفاؤل بين العائلة، وطرح الاقتراحات المتميزة كي تتجاوز الأسرة الحجر الصحي بشكل إيجابي، من خلال لقاءات تربوية تثقيفية استفاد منها جميع أفراد الأسرة، حيث لا يقل عدد المستفيدين عن 500 مستفيد ومستفيدة، بالتعاون مع مدربات متخصصات في التنمية الأسرية والاجتماعية ضمن مبادرة «لست وحدك». وقالت السيف: إن أبرز الشركات المجتمعية كانت مع مركز العلوم والمعرفة للاستشارات التعليمية والتربوية بقيادة المستشار محمد الحمام لبرنامج تطويري، التمسنا الأثر الإيجابي من هذه البرامج بحضور مميز جدًا، يدل على وعي المجتمع ورقيّه في التعامل مع الأزمات وحسن اتباعه للأنظمة وتفاعله المطمئن، ومن باب الطمأنينة تصدّر صدى مبادرة «تطمن» أصداء كبيرة ومتميزة، بتجاوب وتفاعل المجتمع، بهدف تطمين كل من القطاع الصحي والطاقم الطبي من مرضى وموظفين وعاملين، تبناها نخبة من مجموعة مدربي ومدربات الشرقية، شركاء المسؤولية الاجتماعية، والشريك التنموي مركز حي غرناطة الاجتماعي، كما تمت شراكة رائدة حققت معنى المسؤولية الهادفه مع نادي الاتفاق الرياضي، ومركز حي غرناطة بنشر فيديو توعوي للنطاق الرياضي والصحي والمجتمعي.