8 أبريل 2020 - 15 شعبان 1441 هـ( 57 زيارة ) .
أكد عدد من المقيمين بالمدينة المنورة حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -على حماية المقيمين والشعب السعودي من وباء كورونا وذلك بأخذ الاحتياطات اللازمة من خلال الإجراءات الاحترازية التي فرضتها المملكة على الجميع حفاظا على صحتهم والحد من تفشي المرض وانتشاره. نفخر بالمملكة وقال محمد من جمهورية مصر العربية إنه فخور بما تقدمه المملكة تجاه السعوديين والمقيمين من الخدمات الصحية والنصائح التوعوية تجاه المرض الذي داهم العالم والذي اتخذت فيه السعودية موقفا قويا للتصدي ومحاولة منعه من الانتشار وذلك بعدد من الإجراءات الاحترازية التي فرضتها على منافذ الدخول والخروج من وإلى المملكة وبين مدنها. وأكد محمد أنه يسعى إلى تعقيم وغسل يديه بالماء والصابون بشكل مستمر طوال اليوم والابتعاد عن أماكن الزحام على قدر المستطاع بالتعليمات التي أوضحتها وزارة الصحة. شكر وامتنان ويشاركه الرأي زميله محمود ويقول: أعمل طوال النهار وأعود إلى المنزل قبل بداية الحظر عند الساعة الثالثة ظهرا وخلال عملي أحرص على البعد عن الاختلاط بالزحام وأحرص على أن تكون يداي نظيفتين وذلك بغسلهما مرارا وتكرارا. أما فيما يتلق بالإجراءات الاحترازية من حكومة خادم الحرمين الشريفين تجاه هذا الوباء فنحن نتوجه بالشكر الجزيل لخادم الحرمين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وللشعب السعودي وللجهات الأمنية وللكوادر الطبية والتمريضية على ما يقدمونه تجاه المقيمين وحرصهم على صحة الجميع وهذا امر لم تقم به أي دولة أخرى من الحرص على صحة المواطن والمقيم معا. إحسان وإنسانية أما عبدالجبار من الجمهورية اليمنية فيؤكد أنه لن يجد اهتماما من أي حكومة أخرى كحكومة خادم الحرمين الشريفين والتي تحتضن جميع الجنسيات والشعوب داخل أراضيها وتتعامل معهم كالمواطنين خاصة بعد اجتياح فايروس كورونا للعالم حيث أكدت السعودية أنها دائما في المقدمة بإحسانها وإنسانيتها وحرصها على المقيمين وجعلهم يشعرون كأنهم في بلادهم. وأضاف يجب على الجميع التقيد بالإجراءات الاحترازية والبعد عن الاحتكاك المباشر بين الأشخاص وعن الزحام والحفاظ على النظافة العامة والخاصة من أجل منع انتشار المرض في أرض الحرمين الشريفين.
8 أبريل 2020 - 15 شعبان 1441 هـ( 55 زيارة ) .
أشاد مجلس الوزراء في جلسته» الافتراضية» أمس بالرياض، بما تضمنه الأمرالملكي الكريم من صرف تعويض مالي شهري يستفيد منه أكثر من مليون ومئتي ألف من المواطنين العاملين في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والنشاطات الاقتصادية الأكثر تأثرًا من جائحة كورونا، وذلك لمدة 3أشهر، بدعم قدره 9مليارات ريال وأنه يخفف الكثير من الأعباء على المواطنين انطلاقًا من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن الجائحة، واتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة المواطن والمقيم. وأقر المجلس إعفاء المؤسسات التي بها 9 عمال بما فيها مالك المؤسسة من المقابل المالي. واطلع المجلس على فحوى اتصالات خادم الحرمين، مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، والرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، وما جرى خلالها من استعراض للتطورات الراهنة التي يشهدها العالم بسبب تفشي جائحة كورونا، والجهود الدولية المبذولة تجاه تطويقها والحد من انتشارها. وثمن المجلس ما تم إعلانه وبدأ تنفيذه من مبادرات لتخفيف أثر أزمة جائحة كورونا والتي بلغ أثرها المالي 120مليار ريال، بما في ذلك المبادرات التي أقرها المقام الكريم بمبلغ 70 مليار ريال، من أجل تسهيل حصول القطاع الخاص على السيولة وتمكينه من تحقيق دوره في الاقتصاد، مضافًا إليها برنامج الدعم بمبلغ50 ريال، الذي أعلنته مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية والمنشآت المتوسطة والصغيرة؛ للإسهام في التصدي لمخاطر الجائحة والتخفيف من وطأتها على الاقتصاد الوطني. تلبية الاحتياجات المالية وأوضح وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيانه الصحفي، أن مجلس الوزراء، ثمن ما توليه القيادة -أعزها الله- من حرص شديد على تلبية الاحتياجات المالية الكبيرة لجميع متطلبات مكافحة هذه الجائحة، واعتماد الميزانيات المرفوعة من وزارة الصحة، مشيرًا في هذا الصدد إلى صدور موافقة المقام الكريم على ما رفعه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، بعد رئاسة سموه لاجتماع عقد في هذا الشأن من خلال دوائر الاتصال المرئي، على تخصيص مبلغ (سبعة مليارات) ريال إضافية على المبلغ المعتمد (ثمانية مليارات) ريال منذ بداية انتشار الفيروس؛ ليكون إجمالي المبلغ (خمسة عشر مليار) ريال، وذلك لرفع جاهزية القطاع الصحي، ولتأمين الأدوية وتشغيل الأسرّة الإضافية وشراء الأجهزة الطبية والمستلزمات الصحية المطلوبة مثل أجهزة التنفس الاصطناعي، وأجهزة وعينات الفحوص الاستكشافية، وكذلك لتأمين الكوادر الطبية والفنية اللازمة من الداخل والخارج، بالإضافة إلى الموافقة على الطلب المرفوع من وزارة الصحة برصد نحو (اثنين وثلاثين مليار) ريال أخرى إلى نهاية السنة المالية. تطورات متسارعة وشدد المجلس على ما تشهده المرحلتان الحالية والمقبلة من تطورات متسارعة لانتشار هذه الجائحة، على المستوى العالمي، منوهًا بما اتخذته القيادة الرشيدة من إجراءات استباقية صارمة، بهدف تقليل المخالطة بنسبة 90%، وتعاملها مع الأزمة بكل شفافية ووضوح. الالتزام بالاحترازات وجدد المجلس تأكيده على ضرورة التزام جميع أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية والإرشادات، واستشعار المسؤولية، لتتمكن الجهات المعنية من الإسهام في الحد من ارتفاع أعداد الإصابات في المملكة خلال المرحلة المقبلة، وأن يأخذوا التعامل مع الجائحة بالجدية الكافية، والوقوف بكل عزم وإصرار في إيقاف انتشارها.
8 أبريل 2020 - 15 شعبان 1441 هـ( 137 زيارة ) .
على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي تطبّقها الحكومة الأردنية ومنها منع التجول إلا خلال ساعات محددة من النهار لغرض التسوق، واصل مركز الملك سلمان (فرع الأردن) تقديم سلال غذائية للأسر العفيفة في الأردن من خلال إجراءات خاصة تتلاءم مع إجراءات منع التجول في البلاد، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الاختصاص، وتستهدف حملة توزيع السلال أكثر من (6000) أسرة من الأردنيين والفلسطينيين واللاجئين السوريين، وخاصة «تلك الأسر التي تأثرت بشكل مباشر من توقف العمل ومنع التجول الذي يطبق في البلاد منذ أسبوعين كإجراء احترازي للحد من انتشار جائحة (كورونا) وكبادرة خيرية للوقوف مع الأردن الشقيق في هذا الظرف الاستثنائي.
7 أبريل 2020 - 14 شعبان 1441 هـ( 86 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 454 سلة غذائية للنازحين من محافظة الجوف إلى الروضة، وبن معيلي، وحي الصيانة، ومديرية رغوان، وحريب عرق آل شبوان بمحافظة مأرب، استفاد منها 2,724 نازحًا ومتضررًا، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. ويأتي ذلك في إطار المساعدات الغذائية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.
7 أبريل 2020 - 14 شعبان 1441 هـ( 91 زيارة ) .
نفَّذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عددًا من البرامج الصحية والوقائية في أول أنشطة مشروع «بذرة أمان»، استفاد منها 600 يتيم ويتيمة من المحافظات اليمنية، وذلك تزامنًا مع اليوم العالمي لليتيم.
6 أبريل 2020 - 13 شعبان 1441 هـ( 87 زيارة ) .
واصلت مملكة الإنسانية المملكة وضع بصمتها الإنسانية العالمية هذه المرة في المستشفيات الفرنسية من خلال مشاركة أكثر من 280 طبيبا سعوديا من برامج المنح الدراسية، التي تدعمها حكومة خادم الحرمين الشريفين جنبًا إلى جنب مع زملائهم الفرنسيين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد. وأكد الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين في فرنسا وسويسرا د.عبدالله بن فهد الثنيان أن هذا المشهد الإنساني ليس بغريب على أبناء وبنات المملكة، وقال: هذه المبادرة ستكون حاسمة في تطوير حياتهم المهنية، ورفع جاهزيتهم للعمل الفعّال بتفانٍ لمواجهة الأزمات بمختلف أنواعها إلى جانب تدربهم في أكثر من 36 تخصصاً في مجالات الطب التي منها طب الطوارئ والأوبئة. وأشاد في تصريح بموقف الأطباء السعوديين التي تعكس أروع صور التضامن في هذا الوقت العصيب من انتشار الفايروس الخطير، لافتًا أن هذه المبادرة ليست فردية أو نخبوية من أبناء المملكة الأطباء، بل تعكس قِيَم وأخلاقيات ومبادئ المجتمع الإسلامي العربي السعودي التي تؤكد أن هذه البلاد المباركة هي مملكة الإنسانية. ولفت إلى أن الأطباء السعوديين الـ 280 مؤهلون تأهيلاً عاليًا، ويملكون قدرات تمكّنهم من تخطي العقبات والأزمات نظير ما يتميزون به من كفاءة وقدرة على العمل الجاد والمستمر من أجل حماية الإنسان، مبينا أن هناك ما يقارب من الـ 20 طبيبا سعوديا يعملون في الاتحاد السويسري، إضافة إلى الأطباء السعوديين الذي يعملون كذلك في أمريكا وبريطانيا وألمانيا، وجميعهم يعملون بجد وإخلاص لمكافحة وباء فيروس كورونا الذي اجتاح العالم. وأوضح الدكتور عبدالله الثنيان أن الملحقية على اتصالٍ دائم بالأطباء للاطمئنان عليهم ، مشيرًا إلى أن هناك متابعة يومية ومستمرة للاطلاع على أوضاع وأحوال الطلاب السعوديين ومتابعة دراساتهم. من جهته أكد جراح المخ والأعصاب المشارك في مستشفى مدينة كوليمار الفرنسية هاني بن طلال الجهني أن الفريق الطبي السعودي أصبح يجري عمليات طارئة سواءً النزيف أو الأورام الدماغية أو كسور الفقرات ومنها للمصابين بفيروس كورونا وذلك بعد إيقاف جميع العمليات المبرمجة بسبب تفشي فيروس كورونا في منطقة الغراند إيست التي تتبع لها مدينة كوليمار. بدوره أوضح المبتعث لدراسة البورد الفرنسي وطب الإنجاب في مستشفى مدينة كليرمونت فيراند الجامعي الطبيب فراس سمير سندي أن الطبيب السعودي يعمل بنفس مناوبات وامتيازات الطبيب الفرنسي، وأنهم في الصف الأول لخدمة المرضى. في حين أوضح المبتعث من قبل جامعة الملك سعود والأخصائي في قسم جراحة النساء الولادة وأمراض العقم وصعوبة الإنجاب في مستشفى كوشان بالعاصمة الفرنسية الطبيب عاصم بن فهد الوهيبي أنه يقدم العون لزملائه الفرنسيين بحكم دراسته في فرنسا وإتقانه للغة الفرنسية وسهولة الاتصال مع زملائه في الكادر الطبي.
5 أبريل 2020 - 12 شعبان 1441 هـ( 81 زيارة ) .
أطلقت الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي (جمعية دوائي) منتجين للتوعية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). وتستهدف الجمعية تعزيز الجانب الوقائي لاحتواء فيروس كورونا من خلال رفع درجة الوعي الصحي لفئات المجتمع المختلفة وطرق الوقاية منه، إلى جانب رفع مستوى المشاركة المجتمعية، حيث أطلق المنتج الأول مطلع الأسبوع الماضي بعنوان «الحالة رقم 31» الذي تطرق إلى أهمية البقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة وكذلك أهمية التزام الأفراد بالعزل والحجر الصحي في فيديو سلط الضوء على الحالة رقم 31 في كوريا الجنوبية التي كانت سببًا في إصابة 1160 فرد بفيروس كورونا. ثم أطلقت دوائي المنتج الثاني عبر مواقع التواصل الاجتماعي مطلع الأسبوع الجاري لبث الإيجابية والتفاؤل والمساندة للمجتمع بخصوص (كوفيد - 19) بالحديث عن الأوبئة السابقة وتجاوزها عبر التاريخ. من جانبه ذكر مدير المركز الإعلامي بجمعية دوائي سفر الشهراني أن المنتجات التوعوية بفيروس كورونا تأتي ضمن دور الجمعية لمساندة مختلف الجهات الحكومية في نشر الوعي وتعزيز الالتزام لدى المجتمع. إيمانًا من الجمعية بالدور الفعال والحيوي للفرد في المجتمع في مثل هذه الأزمات، وأهمية الحملات والمبادرات في إطار خطط الوقاية من الجهات الحكومية، فضلاً عن دور الجمعية في التوعية والتثقيف المستمر لأفراد المجتمع. وذكر الشهراني أن جمعية دوائي تستعد لإطلاق المزيد من المنتجات التوعوية في قادم الأيام، بعد التفاعل الكبير الذي لاقى المنتجات السابقة. مؤكدًا على أهمية التنوع في استخدام وسائل التوعية، مما يعكس أثره الكبير على تعديل السلوكيات الخاطئة المتداولة. الجدير بالذكر أن منتجات دوائي حصدت أكثر من 3 ملايين مشاهدة وبتفاعل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
5 أبريل 2020 - 12 شعبان 1441 هـ( 66 زيارة ) .
أعلنت شركة التعاونية للتأمين مبادرتها لدعم جهود الدولة في مكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، وذلك بإسهامها بمبلغ 25 مليون ريال سعودي، يتم استخدامه في عدة مبادرات تعمل عليها التعاونية بالتنسيق مع وزارة الصحة. وقد أوضحت شركة التعاونية بأن هذا الإسهام يأتي تجسيدا لدورها الوطني والمسؤول، وتأكيدا لرؤية الشركة ومسؤوليتها في هذه المرحلة التي تتطلب تضافر جميع الجهود، لاجتياز الوطن هذه الجائحة العالمية. وأكدت التعاونية أنها ستعمل -أيضا- مع وزارة الصحة بشكل مباشر لتنفيذ بعض المهام، وذلك لدعم الجهود الكاملة التي تبذلها الوزارة في الفترة الحالية. وقد قامت التعاونية منذ بدء انتشار الفيروس بتسخير جهودها الإعلامية بإطلاق حملة #خلّك_أذكى التوعوية والتثقيفية، والتي تفاعل معها شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين، إضافة إلى إنشاء عيادات ميدانية متنقلة لإجراء فحص أعراض كورونا لدى عدد كبير من عملائها. كما قامت التعاونية بتمديد سريان وثائق تأمين مركبات عملائها بشكل مجاني لـ16 يوم، فضلا عن تسهيل تقديم الخدمات وتسوية المطالبات خلال القنوات الرقمية، وتفعيل الخدمات الإلكترونية المرئية والهاتفية لتقديم الرعاية الطبية عن بعد مع عدد من كبرى المستشفيات بالمملكة، وتمديد صلاحية صرف الأدوية للأمراض المزمنة لـ6 أشهر عبر خدمة «دوائي» في التطبيق والموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، إضافة إلى تقديم المطالبات والتعويضات إلكترونيا. وذكرت الشركة في البيان أن قطاع التأمين أحد أهم القطاعات الحيوية في المملكة، لذلك تسعى الشركات إلى تعزيز الأثر الإيجابي في مجال المسؤولية الاجتماعية، لا سيما في القطاع الصحي، الذي يعد أحد أهم أعمال قطاع التأمين. ومن هذا المنطلق، تسعى بشكل دائم إلى لعب دور أكثر حيوية في تعزيز الاستدامة الصحية، خلال إطلاق مبادرات نوعية لخدمة المجتمع.
5 أبريل 2020 - 12 شعبان 1441 هـ( 54 زيارة ) .
أكدت صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله فيصل الفرحان مؤسِّسة جمعية أسر التوحد الخيرية - بمناسبة اليوم العالمي للتوحد - أهمية هذا اليوم في ظل ما يسود العالم من قلق بانتشار فيروس كورونا, وأن التوحد أصبح منتشراً على مستوى العالم لكونه يمس الأسرة ويمتد أثره إلى المجتمَعين المحلي والدولي. وأوضحت سموها أن الجمعية تهدف إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع ودعم قضايا التوحد وتشجيع العمل التطوعي في مجال خدمة الأطفال ذوي التوحد وتدريبهم، وتدريب الأسر والمختصين في التعامل معهم. وقالت سمو الأمير سميرة بنت عبدالله : أبنائي وبناتي شركاء النجاح من ذوي التوحد وأسرهم الأعزاء ، لقد تعودت في مثل هذه الأيام لشهر أبريل من كل عام أن أكون معكم في فعاليات اليوم العالمي للتوحد في مختلف المناطق من بلدنا الغالي لنحتفي باليوم العالمي للتوحد, حيث تتشارك جميع قطاعات الوطن الغالي بهذه المناسبة، وتضاء الأبراج باللون الأزرق وتتسع دائرة الفعاليات للتذكير بهذا اليوم وتوجيه العالم للعناية بالتوحديين وأسرهم، إلا أننا في ظل فترة صعبة ودقيقة يقف فيها العالم بأسره لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وأضافت سموها : أود أن أعبر لكم عن أمنياتي بأن تكونوا بخير وأتم صحة وأوفر عافية، بعيدين تماماً عن هذا الفيروس وقريبين من كل خير , وأسأل المولى عز وجل أن نجتمع في العام القادم ونحن نعيش لحظات نجاح لاستكمال مسيرة العطاء, داعية الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وشعبنا الغالي من كل سوء.
3 أبريل 2020 - 10 شعبان 1441 هـ( 67 زيارة ) .
قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حزمة من المواد الطبية كدعم لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بمحافظة سقطرى. وأكد محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس أهمية مثل هذا الدعم ودوره في التخفيف من معاناة أهالي الأرخبيل، موجها شكره الجزيل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ومركز الملك سلمان للإغاثة على وقوفهم مع المحافظة في مختلف المجالات. ويأتي ذلك ضمن المساعدات الإنسانية المتواصلة المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق في كافة القطاعات وفي طليعتها القطاع الصحي.
3 أبريل 2020 - 10 شعبان 1441 هـ( 68 زيارة ) .
وافق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على مبادرة جمعية البر الأهلية بمنطقة الرياض تحت شعار «غذاؤنا واحد» لدعم 20 جمعية خيرية بمحافظات المنطقة، مساهمة منها في الحملة الوطنية «مجتمع واع» التي تقوم عليها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لمواجهة فيروس كورونا، بإشراف وتنسيق مجلس الجمعيات الأهلية بمنطقة الرياض. وثمّن الأمين العام لجمعية البر الأهلية بالرياض الدكتور ثامر بن ناصر بن غشيان دعم سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه للجمعية وأنشطتها، مبينًا استهداف فئات محدودي الدخل من المرضى والأيتام وكبار السن والأرامل والمطلقات وأُسر السجناء. وأشار إلى دعم جمعية البر للمبادرة بمبلغ مليون ريال لتأمين سلال غذائية، تغني المستفيدين عن الخروج من المنزل، وكذلك تعزيز الأمن الوقائي الصحي، وتعزيز دور المساهمة المجتمعية بقنوات أهلية ذات رقابة رسمية. منوها بمشاركة غرفة الرياض والهيئة العامة للأوقاف.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 174 زيارة ) .
أطلقت جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية اليوم مبادرة (خلك في البيت وازهلها) التي تهدف إلى تلبية احتياجات أسر مستفيدي الجمعية، من دواء وغذاء ومستلزمات يومية، وإزالة العوائق التي تواجههم، وذلك تماشياً مع الإجراءات والضوابط الاحترازية التي تتخذها المملكة العربية السعودية للحد من انتشار فيروس كورونا. ودعا رئيس مجلس إدارة الجمعية الكابتن ماجد عبدالله، القطاع الخاص والمجتمع بصفة عامة للدعم والمساهمة لسد احتياجات الأسر الأشد حاجة في ظل الجائحة، معرباً في الوقت نفسه عن شكره لمختلف القطاعات الحكومية في المملكة على الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها، لحماية المجتمع. وطرحت الجمعية الدعم المادي بقيمة 220 ريال للسهم الواحد إيمانا منها بتكاتف الوسط الرياضي، وقالت :"نثق في وقوفكم مع الأسر المحتاجة من مستفيدي الجمعية”. وأشارت جمعية أصدقاء اللاعبين إلى أن نحو 165 أسرة سيستفيدون من الدعم وتلبية احتياجاتهم، للبقاء في منازلهم والالتزام بالاحترازات الوقائية من فايروس كورونا. وتغطي المبادرة احتياجات الأسر المستفيدة من مستلزمات غذائية وكمامات وسداد الإيجار وفواتير الكهرباء والماء والاتصالات.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 66 زيارة ) .
أطلقت هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة الرياض مبادرة دعم المراكز الإسعافية بفرق إسعافية تطوعية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث أعلن المشرف العام على الشؤون الإسعافية، الدكتور أحمد السلامة، إشارة إطلاق عشرة فرق إسعافية ضمن من تمت جدولتهم لدعم العملية الإسعافية، وتأتي تلك الخطوة ضمن خطط فرع الهيئة في منطقة الرياض للاستفادة من تطوع منسوبيها في فترات راحتهم كدعم في فترة الأزمات. ووجه الدكتور السلامة شكره للعاملين في الميدان وفي غرفة العمليات وحرصهم على العمل التطوعي الإسعافي، حيث ضحوا بوقت راحتهم للعمل والتطوع بفرق إسعافية وأفراد لمساندة زملائهم في الميدان وغرفة العمليات بالمنطقة. وقال: إن ما تقومون به من أعمال إنسانية وتطوعية في المجال الإسعافي يؤكد حس المسؤولية لديكم تجاه وطنكم والعمق الإنساني، الذي تحملونه بداخلكم خلال ما تقومون به من أعمال إسعافية في الميدان للمصابين والمرضى. بدوره رفع مدير عام فرع الهيئة بمنطقة الرياض، الدكتور أحمد الخريصي، شكره للمشرف العام على الشؤون الإسعافية على قربه ومساندته لما من شأنه دعم الأعمال الإسعافية وتطويرها، وأن ذلك له أثره الإيجابي في تعزيز الإجراءات الداعمة للاستجابة الإسعافية المتميزة، كما وجه شكره للمتطوعين على مساندتهم زملائهم في ظل الأزمة الحالية.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 60 زيارة ) .
أعلنت أرامكو السعودية وشركاتها التابعة لها, عن دعم صندوق الوقف الصحي في وزارة الصحة بمبلغ 200 مليون ريال، وذلك تماشيًا مع الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين لمكافحة تفشّي فايروس كورونا المستجد، ومؤازرةً لمبادرات وزارة الصحة لمواجهة هذه الأزمة العالمية. ويأتي هذا الدعم امتدادًا لدور أرامكو السعودية الوطني وأداءً لمسؤوليتها تجاه المجتمع. ويهدف ما تقدمه أرامكو السعودية لصندوق الوقف الصحي المساهمة في دعم مبادرة أجهزة التنفس الصناعية لغرف العناية المركّزة، ومبادرة أجهزة تنقية الهواء عالية الكفاءة للمحاجر الصحية، ومبادرة أدوات الوقاية للممارسين الصحيين والمرضى. وبالإضافة إلى هذا الدعم لصندوق الوقف الصحي في وزارة الصحة، أطلقت أرامكو السعودية حملة تبرعات بين موظفيها تستهدف مساندة الأيتام والأرامل في مواجهة تبعات فايروس كورونا المستجد، بتوفير مواد غذائية أساسية، وأدوات الوقاية ونشرات توعوية ومواد تثقيفية. وقد التزمت الشركة بدفع مبلغ مماثل لما سيقدمه موظفوها في هذه الحملة، تشجيعًا منها ومضاعفة لأثر تبرعهم. يذكر أن الشركة اتخذت عددًا من الإجراءات لضمان استمرارية أعمالها، والتي تشكل دعامة للاقتصادين الوطني والعالمي، مع المحافظة على سلامة موظفيها وبيئات عملهم. وتشمل تلك الإجراءات توجيه عديد من الموظفين والموظفات بالعمل عن بُعد من منازلهم، وتكثيف جهود التعقيم في المكاتب والمرافق، والالتزام بالممارسات الصحية النموذجية في مواقع العمل وفقًا لتعليمات الجهات المختصة.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 60 زيارة ) .
أعلنت الشركة السعودية للكهرباء، مساهمتها بمبلغ 30 مليون ريال، ومساهمة شركائها من مقاولي وموردي الشركة بمبلغ 24.65 مليون ريال، لدعم صندوق الوقف الصحي، للتصدي لجائحة كورونا المستجد COVID-19. وأوضحت «السعودية للكهرباء» أن هذه الخطوة تأتي إيماناً منها بواجبها الوطني، واستشعاراً لمسؤوليتها المجتمعية تجاه وطننا الغالي، ومؤازرة لجهود حكومتنا الرشيدة، وتقديراً لجهود أبطال الصحة. يذكر أن الشركة تولي جهود المسؤولية المجتمعية أهمية كبيرة، خاصة أن رؤيتها تنص على دمج قضايا البيئة والاقتصاد والمجتمع إلى القيم الثقافية والاقتصادية للشركة وعملياتها وقراراتها، وعلى المستويات الإدارية كافة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 135 زيارة ) .
وزَّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في محافظة مأرب السلال الغذائية لشهر مارس 2020م على 300 يتيم ويتيمة من محافظات مأرب وصنعاء والبيضاء والجوف. يأتي ذلك ضمن برنامج (لست وحدك) لحماية الأيتام وأسرهم في اليمن
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 139 زيارة ) .
دشَّن أمس معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي الصندوق المجتمعي لتفعيل إسهام الأوقاف والقطاع غير الربحي في التخفيف من آثار وباء كورونا، وذلك بمبادرة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والهيئة العامة للأوقاف، وبمشاركة صندوق الوقف الصحي ومجلس المؤسسات الأهلية ومجلس الجمعيات الأهلية، وعدد من الأوقاف والجهات المانحة والشركات. ويأتي إطلاق هذا الصندوق استشعارًا بالمسؤولية المجتمعية للقطاع غير الربحي في الأزمة التي تمرّ بها المملكة ضمن دول العالم في مواجهة خطر وباء كورونا، وتعزيزًا للمشاركة الوطنية في الأزمات والكوارث، ومساندة للجهود الحكومية في التخفيف من آثار هذا الوباء. ويهدف الصندوق إلى حشد الجهود المجتمعية، وتوجيهها نحو الاحتياجات والأولويات المجتمعية في هذه المرحلة، وتمويل مجموعة من المبادرات والمشاريع المجتمعية لدعم الفئات الأشد حاجة والأكثر تضررًا من هذا الوباء، من الفقراء وذوي الإعاقة والأرامل والمطلقات وأسر السجناء وكبار السن وأصحاب المهن الصغيرة والعمالة المتضررة والطلاب المحتاجين والمنقطعين القادمين إلى المملكة للعمرة أو الزيارة وغيرهم، وذلك في مجالات متنوعة، كالمجال الإغاثي والاجتماعي والتعليمي والتوعوي الصحي والتقني والخدمي والإيواء والمساجد والحرمين، وغيرها. ويبلغ رأس مال الصندوق 500 مليون ريال، وأسهمت الهيئة العامة للأوقاف بمبلغ 100 مليون ريال، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمبلغ 50 مليون ريال من رأس ماله، وأسهمت الجهات الوقفية والمؤسسات الأهلية وبعض الشركات بمبلغ 50 مليون ريال. وسيتم توجيه دعوات المشاركة إلى المؤسسات المانحة ورجال الأعمال والأفراد لتحقيق المستهدف من رأس مال الصندوق، وتعزيز المشاركة المجتمعية من أبناء هذا الوطن المعطاء وبناته. وستتولى الجمعيات الأهلية دورًا محوريًّا في تنفيذ المبادرة، ويتم تغطية جميع مناطق المملكة والتركيز على المناطق الأكثر احتياجًا وفق خطة واضحة وبرنامج زمني محدد؛ وهو ما سيكون له أثره في التخفيف من الآثار المترتبة على هذه الفئات. وذكر المهندس الراجحي أن القطاع غير الربحي أحد القطاعات الداعمة لمسيرة التنمية في المملكة بمختلف المجالات، ويحظى بدعم لا محدود من لدن القيادة الرشيدة؛ وهو ما كان له كبير الأثر في نمو القطاع ومؤسساته، وتفعيل دوره المجتمعي. وأعرب عن شكره لجميع الجهات التي أسهمت في إطلاق هذه المبادرة، وتقديم الدعم المادي لها. وذكر معالي نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتنمية الأستاذ ماجد بن عبد الرحيم الغانمي أن الوزارة ستساند جهود الجمعيات الأهلية من خلال إطلاق حزمة من المبادرات التخصصية التي تستهدف فئات محددة، وستكون داعمة وممكنة لهذه الجمعيات لأداء دورها في هذه الأزمة، والتخفيف من آثارها على الفئات المستهدفة. وثمّن معاليه دعم الهيئة العامة للأوقاف، ومشاركتها في رأس مال الصندوق بمبلغ 100 مليون ريال؛ وهو ما سيكون له أثره في تعزيز دور القطاع غير الربحي في هذه الأزمة. من جهته، أكد محافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي أن الأوقاف والقطاع غير الربحي يمثلان يدًا معطاءة لهذا الوطن المبارك. والمسؤولية مشتركة؛ إذ تقع على عاتق كل مواطن أو مقيم يعيش على أرض هذه البلاد الطاهرة. مشددًا على أن الظروف الحالية التي يمر بها العالم استثنائية، وتتطلب مشاركة مجتمعية، وتكاتفًا من مختلف الفئات والقطاعات للوقوف صفًّا واحدًا في مواجهة هذه الجائحة التي عمت العالم أجمع. ويأتي إسهام الهيئة العامة للأوقاف في تأسيس هذا الصندوق استشعارًا منها بمسؤوليتها الكبيرة تجاه المجتمع وجمعياته والمستفيدين من خدماتها، وتفعيل شروط واقفيها في مساندة الجهود المبذولة للتخفيف من آثار هذه الجائحة. وأوضح الخراشي أنه سيتم التركيز على الفئات الأكثر تضررًا، والأكثر احتياجًا؛ وذلك للمحافظة على التماسك المجتمعي الذي يضمن عيشًا كريمًا لكل فرد ومقيم في هذه البلاد المباركة. منوهًا بالدور الحيوي للجهات المانحة والشركات التي أسهمت في دعم الصندوق ورأس ماله. الجدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي تعزيزًا للأدوار التنموية والاجتماعية التي تقوم بها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والهيئة العامة للأوقاف لخدمة الفئات المستهدفة، وذلك عبر تقديم المساندة للجمعيات الأهلية التي تقدم خدماتها للمستفيدين وفق مجالات اختصاصها، التي تشمل أكثر من 2500 جمعية مسجَّلة لدى الوزارة، تغطي مختلف مناطق المملكة؛ وهو ما يحقق سعة انتشار وتغطية للمجالات والفئات التي يستهدفها الصندوق.
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 226 زيارة ) .
أعلن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أحمد سليمان الراجحي، أمس الثلاثاء، إطلاق منصة العمل التطوعي لدعم التنمية المستدامة في جميع المجالات. وقال الراجحي، في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: “بتوفيق الله نطلق منصة العمل التطوعي والتي تهدف لدعم الجهود في تحقيق رؤية المملكة 2030 لتنمية مستدامة في جميع المجالات ولتلبية متطلبات المرحلة الراهنة التي تمر بها مملكتنا الغالية، الأمر الذي يحتم علينا أن نعمل معًا بشكل تكاملي لخدمة الوطن والمجتمع”.
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 52 زيارة ) .
أصدر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، قرارًا يقضي بعدم إسقاط أي مستفيد من معاش الضمان الاجتماعي لشهر شعبان الحالي، وإعادة المستفيدين منه لشهر رجب الماضي بأثر رجعي، حيث يشمل القرار جميع الفئات المستفيدة من الضمان الاجتماعي ممن جرى إسقاطهم بسبب عدم تحقيق الشروط والأهلية، إما لانتهاء الخدمة المقررة أو لانتهاء فترة التمكين أو غير ذلك سواءً كان للمستفيد الأساسي أو التابع. ويأتي هذا القرار تماشيًا مع المسؤولية المجتمعية المناطة بالوزارة تجاه الفئات المستحقة للضمان الاجتماعي في المملكة، خصوصاً أن إعادة شمول بعض الفئات يتطلب مراجعة بعض الدوائر الحكومية لإحضار بعض المستندات المطلوبة، وللتخفيف على الأسر المستفيدة منه، نظرًا للظروف الراهنة التي تعيشها المملكة بسبب تداعيات فيروس كورونا. يذكر أن الوزارة قد أودعت قبل عدة أيام أكثر من ملياري ريال لمستفيدي الضمان الاجتماعي لشهر شعبان للعام الجاري 1441 هـ.
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 89 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية، لتحديد الاحتياجات الضرورية لمواجهة وباء فيروس كورونا (COVID19) والحد من انتشاره بين أفراد الشعب الفلسطيني. وتمثّلت الاحتياجات التي قدمها الجانب الفلسطيني في أجهزة التنفس الصناعي (المنفسات الآلية) وأجهزة المراقبة السريرية وأجهزة قياس العلامات الحيوية وأسرة العناية المركزة والأسرة العادية ومضخات للمحاليل الوريدية وأجهزة الأشعة السينية ومنفسات آلية للأطفال وطاولات للعمليات وأجهزة تخدير وأسرة للنقل. ويأتي ذلك في إطار التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للمركز للوقوف مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة وباء كورونا المستجد.