13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 128 زيارة ) .
دشنت الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر موقع "المتجر الإلكتروني" ، لإتاحت الخيارات المتعددة للراغبين في التبرع للجمعية من خلال شراء المعينات الطبية، والأجهزة الداعمة لمرضى ألزهايمر، أو التبرع لدعم خدمات الرعاية المساندة المقدمة للمرضى ، وكذلك الاحتياجات المنزلية وخدمات العناية بالمريض, إضافة إلى الصدقات والزكوات. ويأتي تدشين الموقع متزامناً مع الحملة التي أطلقتها الجمعية في شهر رمضان المبارك تحت عنوان "لنؤنس وحدتهم .. ونحميهم بمنازلهم"، والتي تهدف إلى إيصال كافة الاحتياجات الضرورية لمرضى ألزهايمر وكبار السن إلى مقار سكنهم دعماً ومساندة وحماية من فايروس كورونا ، باعتبار عدم قدرة هذه الفئة على مقاومة المرض وخاصة أصحاب الأمراض مزمنة منهم ، حيث عملت الجمعية من خلال محاور متعددة بالتواصل معهم ومعرفة احتياجاتهم ومن ثم العمل على توفيرها . ويعد المتجر الإلكتروني الذي أطلقته الجمعية مساعدا سريعا لإيصال التبرعات إلى الأهداف الإنسانية المنشودة ،حيث يقدم للمرضى ولذويهم خدمات الرعاية المطلوبة من علاج وأجهزة ومعينات طبية متعددة ، ومواد تموينية وسلال غذائية من خلال مشروعها الرائد "رفقة الاجتماعي". ووجهت الجمعية الدعوة إلى كافة فئات المجتمع وكذلك القطاعات العامة والخاصة من شركات ومؤسسات ورجال أعمال لزيارة "المتجر الإلكتروني لجمعية ألزهايمر" ودعمه عبر الرابط https://alz.org.sa .
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 126 زيارة ) .
سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية هدية المملكة من التمور لجمهورية الكاميرون بحضور القائم بالأعمال بسفارة المملكة لدى الكاميرون محمد بن سعد بن طواله، ووفد من الحكومة الكاميرونية برئاسة مدير إدارة الإعلام و الأرشيف الدبلوماسي في وزارة الخارجية الكاميرونية اودو جاربا. ووقع الجانبان على محضر تسلم الهدية بمقر سفارة المملكة في العاصمة ياوندي أمس. وأثنى القائم بالأعمال محمد بن طواله على العلاقات المتميزة التي تربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الكاميرون، مبينًا أن هذه الهدية تأتي ضمن البرامج التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لعدد من الدول الشقيقة والصديقة، ولتصل الأسر الأكثر احتياجا في مناطق مختلفة من العالم، مشيدا بالدور الإنساني لمركز الملك سلمان للإغاثة في جميع أنحاء العالم. وقدم رئيس وفد حكومة الكاميرون اودو جاربا بدوره شكره الجزيل لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما تقدمه من مساعدات للمحتاجين في مختلف دول العالم، مضيفا بأنه هذه الهدية من التمور ستقدم للمحتاجين في أسرع وقت.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 89 زيارة ) .
إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة بترسيخ قيم التكامل والتكافل وتعزيز مبادئ المسؤولية الاجتماعية؛ تأتي منصة جود الإسكان التي قدمها معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل لتشرع بابًا جديدًا لتقديم العون للمتعثرين والمحتاجين في قطاع الإسكان. وتعد "جود الإسكان" حلقة وصل ذات موثوقية عالية بين أهل الخير ومستحقي الدعم السكني، وتتيح لأفراد المجتمع ومنظماته فرصة تقديم الدعم الخيري السكني لغير القادرين، وهي تهدف من وراء ذلك إلى رفع معدل الاستقرار الأسري وتكاتف المجتمع وتفعيل الشراكة والتكامل بين القطاع الحكومي والأهلي والتجاري، وزيادة إسهام الأفراد والقطاع غير الربحي في المشاركة المجتمعية لتوفير المساكن الملائمة للأسر المحتاجة. ومن أبرز خدماتها سداد الإيجار الواجب على الأسر غير القادرة على السداد بعد التحقق من حاجتها بالتعاون مع الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية المعتمدة. كما توفر المنصة مسار "دعم توفير المسكن" بتمكين أفراد المجتمع من المساهمة في المشاريع الإسكانية المخصصة للأسر المحتاجة ليصل الدعم السكني إلى مستحقيه من خلال هذه المشاريع. وفي إطار توثيق احتياج الأسر المستفيدة تقوم الجهات المتعاونة مع "جود الإسكان" بتكليف باحث اجتماعي لزيارة الحالة وتوثيق الاحتياج ميدانيًّا، وتحديد نوع الاحتياج السكني والتوثيق في المنصة، ثم تسليم الوحدة السكنية للمستفيد، مع تقديم برامج تنموية لضمان تحسن حالة المستفيد ليتحول من مرحلة الاحتياج إلى درجة الكفاية من خلال مصفوفة من الممكنات والشراكات التنموية. هذه المنجزات الملموسة على أرض الواقع، تعكس الجهود الدؤوبة المبذولة بتوجيه ومتابعة من معالي وزير الإسكان لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لهذه المبادرة الوطنية التي تتزايد ثقة المجتمع بها يومًا بعد يوم.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 147 زيارة ) .
لم تكن إستراتيجية "بكرة" التي أطلقها بنك الرياض في عام 2019، مجرد مبادرة مجتمعية إعتيادية ضمن جملة المبادرات التي رافقت مسيرة البنك منذ تأسيسه، ولازمت نشاطه كمؤسسة مصرفية ذات مسؤولية وطنية ومجتمعية بالمقام الأول؛ بل أن "بكرة" جاءت كمنهج عمل جديد يتمتع برؤية شاملة لإحداث تغيير إيجابي نوعي في حياة ومستقبل أفراد المجتمع المستهدفين، وتؤسس لمجموعة ممارسات احترافية متقدمة في حقل العمل المجتمعي القائم على مفاهيم التنمية المستدامة، والمنسجم مع رؤية السعودية 2030، بما تحمله من مضامين عميقة تترجم دولة الرفاه والإنسان. وترتكز الاستراتيجية على أربعة أبعاد رئيسة وحيوية هي: البيئة، المجتمع، الاقتصاد والمعرفة. جامعة فيما بينها المحاور ذات الأولوية ضمن أجندة التنمية الشاملة الوطنية المستهدفة، وتتفرع عنها سلسلة واسعة من المبادات المجتمعية ذات الصلة بحياة واهتمامات أفراد المجتمع وبملامح مستقبلهم الواعد، والتي تتوزع عبر عدة مسارات من بينها الثقافي والرياضي والفني والإبداعي والخيري والصحي وفي مقدمة كل ذلك التنموي. ولأجل تحقيق أعلى معايير الأداء والحوكمة وللتحقق المستمر من مراعاة البرامج والمبادرات للغايات المستهدفة من ورائها، فقد تم تأسيس لجنة المسؤولية الاجتماعية في بنك الرياض برئاسة رئيس مجلس الإدارة وعضوية كل من الرئيس التنفيذي وممثلي قطاعات الأعمال في البنك، وإدارة المسؤولية الاجتماعية بقطاع التواصل وإثراء تجربة العميل، وليشهد البنك بذلك مرحلة تحول نوعي في مسيرة وفائه بمسؤولياته المجتمعية. "بكرة" حصاد الأمس فقد لمس المتابع لأنشطة البنك العام المنصرم وهذا العام، نقلة لافتة في نوعية وهوية برامج ومبادرات المسؤولية الاجتماعية، والتي جاءت منسجمة مع الاستراتيجية وأهدافها. وكانت مبادرة "بكرة" نموذجاً لهذا التحول المميز في مجال المسؤولية الاجتماعية لبنك الرياض. وتمثلت نقطة البدء في تنفيذ الإستراتيجية في "الداخل" .. حيث عُقد جلسات عمل ولقاءات مع الموظفين وتزويدهم بمجموعة من الرسائل التوعوية التي توضح أبعاد الاستراتيجية، ومفاهيمها وأهدافها، على اعتبارهم محركاً أساسياً لضمان تنفيذها واستمراريتها. ومن أبرز المساهمات التي تم تقديمها دعم مركز أبحاث التوحد بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لثلاث سنوات، ويستهدف الدعم أعمال المركز بالكامل من أبحاث ودراسات واحتياجات وميزانيته التشغيلية، بما يكفل تطوير مخرجاته وتلبيه احتياجات المستفيدين من خدماته. ومن المساهمات المجتمعية المهمة أيضاً المبادرة مع البنوك السعودية الخاصة بتأسيس وتشغيل مركز التميز للتوحد بقيمة 286 مليون ريال والتي تبنتها مؤسسة النقد بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. ولأن العمل التطوعي يعد من المفاهيم الراسخة ضمن أجندة بنك الرياض للمسؤولية الاجتماعية، يستأنف البنك بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك من كل عام، إطلاق حملة "إفطار صائم" بمشاركة تطوعية من موظفي وموظفات البنك، تلبية لنداء المسؤولية حيث تجاوز ما تم توزيعه خلال هذا العام والعام الماضي 20,000 وجبة إفطار و 10,000 سلة غذائية تم توزيعها بالتعاون مع جمعية إطعام وأكثر من 55 جمعية خيرية في مختلف مناطق المملكة. كما أثمرت الاستراتيجية كذلك عن إطلاق مبادرة إعادة التدوير بهدف تثقيف الموظفين عن أهمية إعادة التدوير وكيفية المشاركة بها في المكتب والمنزل والمدينة. وتم وضع حاويات إعادة التدوير في جميع الأدوار والأقسام والمكاتب. وضمن ذات السياق؛ جاءت مبادرة "توفير الطاقة" والتي تهدف إلى استخدام الإضاءات الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة واعتماد مواد مستدامة في التنظيف، واستخدام إجراءات فعالة لتوفير المياه في مباني البنك. ورغم أن التجربة ما تزال في مراحلها الأولى إلا أن نتائجها الأولى تعد مبشّرة، وتدفع باتجاه تطويرها وتعميمها في جميع المباني التابعة للبنك. وعلى صعيد المبادرات المجتمعية الخارجية، فقد شارك البنك العام الماضي في مبادرة "فُرجت" التي تبنّتها وزارة الداخلية وعبر المديرية العامة للسجون، ومساهمته في الإفراج عن كربة الموقوفين على ذمة قضايا مالية، من خلال سداد مديونيات 11 موقوفًا. وتحت مظلة المبادرات الصحية، فقد احتفى بنك الرياض وكتقليد سنوي ثابت بمجموعة واسعة من أيام الصحة العالمية التي كان من بينها: الشهر العالمي للتوعية بمرض الزهايمر، والشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، والتي نظم البنك خلالها سلسلة من الفعاليات والأنشطة التي تحث على رفع التوعية الوقائية لدى موظفي البنك وموظفاته وجمهوره الخارجي، لتجنّب الإصابة بها، وكذلك التثقيف بطرق التعامل معه للحد من آثاره. ومن بين المبادرات الصحية كذلك حملات التبرع بالدم التي نظمها البنك بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي، وبمشاركة واسعة من منسوبي ومنسوبات البنك وشركة الرياض المالية. وتشعبت مساهمات البنك وتنوعت في مجالات البحث العلمي والتدريب والتعليم والمنح الدراسية والعلاج والرعاية الصحية والنفسية بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي – مركز أبحاث التوحد، جامعة نيفادا الأمريكية، جامعة الملك سعود، وجامعة الملك عبد العزيز. وحرص بنك الرياض على تعزيز شراكته مع القطاع العام، لدعم سياسات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه-، والمساهمة في تحقيق أهداف رؤية " السعودية 2030 " . كما يُعد بنك الرياض أحد الأعضاء المؤسسين لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة والذي يؤمن بالرؤية والحاجة لمعاهد الأبحاث التي تكرس أعمالها في أبحاث الإعاقة. وعلى صعيد مساهمته في رؤية "السعودية 2030"، ومشاركته تجاه الاقتصاد السعودي، قام البنك بتطوير حملة لمشاركة العالم بمساهمته في الرؤية، وتم تطوير موقع يخدم الأفراد والشركات ليوضح لهم مشاركته في الرؤية الطموحة.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 83 زيارة ) .
نظم «الإسكان التنموي» ممثلا بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية دورة تدريبية عن بعد لمتطوعي الإسكان شارك فيها ٧٥ متدرباً ومتدربة من أبناء المنطقة الشرقية. وتناولت الدورة عدة محاور ترتكز على المجال التطوعي وكان من أبرزها (التعريف بمنصة العمل التطوعي وأنواع الحسابات فيها، شرح طريقة التسجيل وإنشاء الحساب كمتطوع، وكيفية تسجيل الفرص التطوعية الإسكانية)، إذ شارك بالحضور متدربون من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الثالث ممثلا بالجمعيات الأهلية. وتوزعت نسبة المتدربين للذكور ٤٣٪؜ والإناث بنسبة ٥٧٪؜، فيما كانت نسب المؤهل التعليمي كالآتي (ابتدائي: ٢.٧٪؜، متوسط: ٢.٧٪؜، ثانوي: ١٩.٨٪؜، جامعي:٧٠.٣٪؜، دراسات عليا: ٤.٥٪؜). فيما كانت نسب التوزيع الجغرافي مقسمة على النحو الآتي (الدمام: ٤٤.٦٪؜، الخبر: ٢٩.٤٪؜، الأحساء: ٧.٨٪؜، الظهران: ٣.٢٪؜، القطيف: ٣٪؜، حفر الباطن: ٢.١٪؜، ونسبة ٩.٩٪؜ لمدن ومحافظات أخرى في المنطقة). وتأتي هذه الدورة التدريبية ضمن برامج التدريب والتأهيل التي يعقدها «الإسكان التنموي» بشكل مستمر في جميع مناطق المملكة، لتعزيز العمل التطوعي والمساهمة بتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 بالوصل لمليون متطوع على مستوى المملكة.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 115 زيارة ) .
وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، 1,200 كرتون تمور للأسر النازحة والمتضررة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، استفاد منها 1,200 أسرة. وتأتي هذه المساعدات في إطار المشروعات المتعددة التي تقدمها المملكة من خلال المركز لأبناء الشعب اليمني في كافة مناطقه دون تمييز.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 108 زيارة ) .
أقامت جمعية المركز الخيري، خلال شهر رمضان المبارك 132 حلقة قرآنية "عن بعد"، تضمنت 852 ساعة تعليم، عبر فروعها المنتشرة بالرياض والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة البالغ عددها 6 فروع. وأوضح مدير عام جمعية المركز الخيري إبراهيم العباد أن العمل الخيري يواصل مسيرته في وطننا الغالي، ويشهد مرحلة من النمو والازدهار بجميع مجالاته الخيرية والاجتماعية، مفيداً أن جمعيات التحفيظ في المملكة، كغيرها من الجمعيات والمؤسسات الخيرية، تحظى برعاية ودعم من الحكومة الرشيدة أيدها الله . وبين أن برامج الجمعية لم تتوقف ومستمرة في شهر رمضان، بالرغم من جائحة كورونا، ولا زال طلاب وطالبات الجمعية يواصلون تعليمهم للقرآن الكريم "عن بعد" من خلال البرامج التقنية، مشيراً إلى أن عدد المستفيدين من برامج الجمعية يتجاوز 40 ألف مستفيد طوال العام. وأبان العباد أن الجمعية أقامت خلال شهر رمضان المبارك الدورات القرآنية، وواصلت التعليم من خلال الحلقات القرآنية، بالإضافة إلى الدور النسائية التي بلغت 24 داراً، مؤكداً أن برامج الجمعية متاحة لمن يرغب الاستفادة منها، داعياً أهل الخير للبذل والمساهمة في دعم برامج تحفيظ وتعليم كتاب الله العزيز. ونوه بجهود الطلاب والطالبات، وحرصهم على الاستفادة من أوقاتهم فيما ينفعهم ، مقدماً شكره للمعلمين والمعلمات الذين يبذلون جهدهم في التعليم .
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 114 زيارة ) .
تبرع موظفو وموظفات مصرف الراجحي؛ لشراء منزل لإحدى الحالات التي عرضتها منصة جود الإسكان في حملتها الجديدة «جود الموظفين»، إذ تم إطلاق حملة تشجع المنصة من خلالها منسوبي قطاعات الأعمال في المملكة، على المشاركة في شراء مساكن للأسر الأكثر حاجة في المملكة. وخلال 48 ساعة غطت تبرعات الموظفين والموظفات الحالة التي حددتها المنصة لهم بناء على طلب المصرف، ليتم يوم (السبت) الماضي شراء منزل لأسرة من 7 أفراد هي في أشد الحاجة إلى سكن. وقدمت إدارة المصرف الشكر والتقدير لمنسوبي ومنسوبات مصرف الراجحي على استشعارهم المسؤولية الاجتماعية، وتفاعلهم السريع مع الحملة التي أطلقتها المنصة وتغطية الحالة المخصصة للمصرف بناء على طلبه من المنصة في وقت قياسي، وبمشاركة مجموعة واسعة من الموظفين والموظفات بجميع مستوياتهم. ويعتبر مصرف الراجحي أحد أكبر المتبرعين لمنصة جود الإسكان، إذ قدم العام الماضي مبلغ 40 مليون ريال، مخصصة لشراء البيوت الجاهزة لـ 222 أسرة من الأسر السعودية الأشد حاجة في المملكة، وذلك ضمن برامج المصرف الكبيرة والمستدامة للمسؤولية الاجتماعية. وتعد منصة جود مشروعاً وطنياً يهدف إلى إشراك المجتمع سواء أفراداً أو منظمات، لتقديم يد العون من خلال الدعم السكني، بواسطة منصة إلكترونية تحقق الشفافية والدقة والاحترافية في تقديم الدعم. يذكر أن المنصة أطلقت برؤية واضحة تتمحور حول استدامة العطاء الإسكاني للأسر الأشد حاجة، ضمن رسالة تسعى لحوكمة وتيسير مساهمة الأفراد والمنظمات في المجال الخيري السكني، من خلال منصة إلكترونية موجهة للمساهمين في أعمال الخير، تمكنهم من وصول مساهماتهم لمستحقيها بكل يسر وسهولة. وقد ابتكرت المنصة لخدمة مسارات عدة هي دعم الإيجار، دعم توفير المسكن، المساهمات العينية والمساهمات العامة، وتهدف منصة جود إلى المساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتمكين حياة صحية وعامرة، وتفعيل الشراكة والتكامل بين القطاع الحكومي والأهلي والتجاري لتحقيق الأولويات الوطنية، وزيادة معدل الاستقرار الأسري وتكاتف المجتمع من خلال تفعيل مساهمة المسؤولية الاجتماعية للشركات الرائدة، ورفع مستوى الموثوقية في طلب المساعدات من خلال تقديم معلومات موثوقة.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 90 زيارة ) .
كشف البروفيسور طارق الحبيب عن إيجابيات وسلبيات تطوع العائلة كفريق منفرد، متسائلاً في معرض حديثه الرمضاني اليومي عن التطوع وأشكاله في "سبق": هل تؤيدون وجود فرق تطوعية عائلية، أم أن يتطوع الإنسان بعيداً عن عائلته؟ وقال: ما الإيجابيات وما السلبيات حينما يتطوع الإنسان مع أفراد عائلته؟! من الإيجابيات تقوية أواصر المودة، والشراكة الدينية، والشراكة المجتمعية، والشراكة الوطنية بين أفراد الأسرة. هناك شراكة أسرية بينهم فإذا دعمناهم بشراكات أخرى لربما زادت صلة الرحم. السلبيات: الشراكة العائلية أحياناً إذا تطوعوا، ولم تكن علاقتهم جادة لربما أصبحت الرحلة التطوعية هي رحلة من السخرية والعبث واللعب. سؤال يطرح نفسه: ما المانع أن يكون في رحلاتهم التطوعية بعض العبث أو الكثير من العبث مع قليل من العمل التطوعي؟! وهذه إيجابية بحد ذاتها. لكن ربما جاء تساؤل آخر: ربما كان ذلك العبث قوياً وسيئاً، وأصبح العبث والسخرية أثناء أداء العمل التطوعي، لكن إن كان بمعزل عن العمل التطوعي يسهرون ويفرحون ويتسامرون لا بأس في هذا، ثم ينطلقون في الصباح للعمل التطوعي، لكن المشكلة إذا كان أثناء العمل التطوعي هناك سخرية وتعليق واستهزاء، لربما حدث ارتباط شرطي بين العمل التطوعي والسخرية والعبث فقلت قيمة العمل التطوعي، إذاً لا إجابة محددة، فلربما الفرق التطوعية العائلية ترفع من درجة راحة الإنسان وإنجازه ونفعه وربما تنقصه حسب المعطيات. من القائد في العمل التطوعي؟ ربما الأكبر سناً في العائلة، لكن السؤال ثانية يطرح نفسه: هل الأكبر سناً هو الأحكم في القيادة؟ فكما يقود الأسرة؛ لأنه رب الأسرة فيقود العمل التطوعي ليس بالضرورة!! فلربما العمل التطوعي أو القيادة ليست من ميولاته، فشاركهم؛ لأنه رب الأسرة، ولذلك كيف نتحايل على هذا الكبير أن نعتبر العمل التطوعي فرصة لتدريب أبناء الأسرة على القيادة فيخرج الكبير كمستشار وليس كقائد، ومن هنا استفدنا من إيجابياته دون سلبياته، ثم وظفناه في العمل التطوعي في جزئية أو مهمة صغيرة تجعله ربما يعشق العمل التطوعي تدريجياً، ولا يعارض العمل التطوعي، ولكن إن أشركناه بشكل كبير وكان حساساً أو قلقاً لربما أعاق انطلاق العمل التطوعي لأنه يقود العمل التطوعي كقيادة الأسرة أو العمل وهو لا يحب العمل التطوعي بشكل كافٍ، ومن هنا تكون إساءته للعمل التطوعي أكثر من فائدته وما كان ذلك إلا لأننا لم نخطط للعمل التطوعي العائلي بالشكل الكافي وبالطريقة المناسبة.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 109 زيارة ) .
دشن الملحق الديني بسفارة المملكة في جمهورية السودان الأستاذ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ، برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في عدد من مدن السودان عبر توزيع أكثر من 50 طناً من السلال الغذائية والتي تستهدف تفطير أكثر من 80 ألف صائم طوال الشهر الكريم. وأكد الملحق الديني الأستاذ عبدالله آل الشيخ أن البرنامج يعد أحد العطاءات الخيرة التي يقدمها خادم الحرمين الشريفين لأشقائه في شهر‏ رمضان شهر المبارك، مبيناً أن قيادة هذه البلاد المباركة سباقة في البذل وبسخاء في أي وقت وتحت أي ظرف، لتنفيذ مثل هذا البرنامج الخيري الذي سيتم تنفيذه في (18) دولة حول العالم من بينها جمهورية السودان. ونوه الملحق الديني السعودي بالجهود التي تقدمها وزارة الشؤون ‏الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في الإشراف على هذا البرنامج المبارك ‏وتنفيذه وفق منظومة الإجراءات الاحترازية المتخذة في المرحلة الحالية والذي يلقى ترحيباً وتقديراً من أبناء الشعب السوداني الشقيق.‏ وبين الأستاذ عبدالله آل الشيخ أن هذا البرنامج المبارك الذي يتواصل في ظل الظروف العالمية في تفشي جائحة كورونا يجد كل تقدير وإشادة من مختلف القيادات السياسية والإسلامية في السودان الذين يؤكدون دائماً أن السعودية تمثل عمقاً استراتيجياً لكل المسلمين بالعالم والذين يرتبطون بها بوشائج المحبة والأخوة الصادقة، سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين وولي عهده الأمين على خدماتهما المتواصلة وعطاءاتهما المتواصلة في بذل الخير ونشر القيم الإنسانية، وأن يديم على المملكة رخاءها واستقرارها وأن يبعد عنها الوباء والبلاء وجميع بلاد العالم.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 73 زيارة ) .
بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، تنظم المملكة العربية السعودية مؤتمر المانحين لليمن 2020 يوم الثلاثاء 10 شوال 1441 هـ الموافق 2 يونيو 2020م، بمشاركة الأمم المتحدة، وسوف يعقد المؤتمر افتراضيًا برئاسة المملكة. وتأتي دعوة المملكة لعقد المؤتمر امتدادًا لمساهمتها الإنسانية والتنموية عالميًا وفي اليمن على وجه الخصوص حيث تعد المملكة الدولة الأولى المانحة لليمن تاريخيًا، وخصوصًا في السنوات الخمس الماضية بتقديمها مساعدات إنسانية وإغاثية ومعونات للاجئين اليمنيين ومساعدات تنموية من خلال إعادة الإعمار ودعم البنك المركزي اليمني. ويأتي تنظيم مؤتمر المانحين لليمن 2020 تأكيدًا للدور الريادي للمملكة العربية السعودية لدعم اليمن ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق، وتدعو المملكة الدول المانحة بالمبادرة ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير بالوقوف مع اليمن وشعبه الكريم.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 85 زيارة ) .
نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خلال الشهر الفضيل، عددًا من البرامج الاجتماعية والأنشطة الرمضانية ضمن مشروع "بذرة أمان" استفاد منها 600 يتيم ويتيمة من محافظات عدن، ومأرب، وصنعاء، والبيضاء، والجوف، والساحل الغربي، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة. وأوضح المدير التنفيذي لمنظمة ائتلاف الخير للإغاثة فهمي بن منصور، أنه تزامنًا مع شهر رمضان المبارك جرى توفير العديد من المبادرات المتنوعة التي تسهم بتعزيز التكاتف الإنساني من ضمنها برنامج التفطير، وتقديم السلال الغذائية، كذلك القيام بزيارات تفقدية لمناطق إيواء الأيتام وأسرهم مع تلبية احتياجاتهم، مع تقديم رسائل توعوية ومطويات إرشادية تتعلق بالتعامل مع فيروس كورونا (كوفيد – 19) ومنع إنتشاره بهدف سلامة الأيتام وأسرهم. يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يقدم مشاريع وبرامج إنسانية وإغاثية متنوعة للأيتام وأسرهم في اليمن بهدف تحسين ظروفهم المعيشية ورعايتهم في جميع المجالات، ونفذ المركز في هذا الصدد مشروع "مهارتي بيدي" لتحسين سبل العيش لأسر الايتام للعام 2018م، ومشروع "لست وحدك" لحماية وكفالة أسر الأيتام في اليمن للعام 2019م، و مشروع "بذرة أمان" لحماية ورعاية الأيتام وأسرهم باليمن للعام 2020م. وشملت البرامج تدريب وتأهيل 250 يتيما ويتيمة بدورات مهنية وحياتية، وتوفير بيوت ومواد إيواء لأسر الأيتام النازحة في اليمن،وتأمين الوسائل التعليمية ومتابعة انتظام الأيتام في المدارس، وتنفيذ أنشطة ترفيهية للأيتام ، وتوفير الرعاية الصحية الدورية لـ 600 يتيم ويتيمة، و تقديم المساعدات الغذائية الشهرية لعدد من أسر الأيتام في اليمن، وتوفير أدوات مهنة لمعيلات أسر الأيتام لإطلاق مشاريع صغيرة مدرة للدخل. ويأتي ذلك تجسيدًا للدور الإنساني النبيل للمملكة العربية السعودية بالوقوف مع الأشقاء اليمنيين في مختلف المجالات وللتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي تمر بهم.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 95 زيارة ) .
من اليمن إلى السودان وباكستان تواصل الأيادي السعودية توزيع المساعدات الإنسانية على متضرري السيول، والأسر المحتاجة، وذلك عن طريق مركز الملك سلمان للإغاثة.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 100 زيارة ) .
دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع الهيئة الهاشمية الأردنية مشروع السلال الرمضانية لهذا العام 2020م والذي يهدف إلى توزيع نحو (41595) سلة غذائية بحضور مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية في الأردن سعود الحزيم ومساعد الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية محمد الكيلاني. ويستهدف المشروع الذي بلغت كلفته أكثر من مليون دولار توزيع السلال الغذائية والتي تحتوي على المواد الغذائية الأساسية التي تكفي الأسرة الواحدة لمدة أسبوعين، بالتنسيق والتعاون مع الجمعيات الخيرية المحلية والحكام الإداريين ومدراء التنمية ودائرة الشؤون الفلسطينية، وقد تم توريد المشروع من السوق المحلي الأردني دعمًا للتجار الأردنيين نظراً للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد خلال أزمة كورونا. ويستهدف هذا المشروع إيصال هذه السلال لمخيمات اللجوء الفلسطينية والأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين في مختلف المحافظات للوصول إلى أكثر الفئات المستضعفة والمتأثرة بجائحة كورونا والتي تخللها أيضاً الأعباء الاقتصادية خلال شهر رمضان الكريم. الجدير بالذكر أن التوزيع الذي جرى تغطيته أمس إعلامياً بحضور مختلف الوسائل الإعلامية استهدف 4150 أسرة أردنية وسورية وفلسطينية بواقع 21.580 مستفيداً.
9 مايو 2020 - 16 رمضان 1441 هـ( 103 زيارة ) .
ينطلق غداً (السبت) عن بعد الملتقى السعودي لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة من فايروس «كورونا»، لمدة ثلاثة أيام، لتسليط الضوء على جهود المملكة في مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة في ظل جائحة كورونا، إذ بذلت حكومة خادم الحرمين الشريفين العديد من الجهود الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فايروس كورونا الجديد 19-COVID، التي استبقت وقوع المشكلة، وجاءت منسجمة مع توصيات منظمة الصحة العالمية. ويأتي تنظيم الملتقى لإبراز الجهود الوطنية لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة لمواجهة جائحة فايروس «كورونا»، ويستعرض أهم التجارب والمبادرات الفاعلة، ويهدف الملتقى إلى توحيد وإبراز دور الجهات التي ترعى حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأزمة الحالية لفايروس كورونا وتفعيل الأدوات والمنهجيات المتطورة للتعامل مع الأزمة وتفعيل الشراكات والربط بين المنظمات الحكومية والمنظمة العاملة والمستفيد النهائي. إضافة إلى نمذجة المبادرات الناجحة واستنساخها ونشرها. وأكد المهندس عبدالعزيز بن عسكر الحربي، رئيس مجلس إدارة جمعية إرادة، أن هذه الإجراءات بشقيها الاحترازي والصحي المباشر، عكست قدرة كبيرة على تقدير الوضع، وحسن التعامل مع الأزمة، وتطبيق توصيات الجهات الصحية بشكل دقيق حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين في المملكة، مشيراً إلى أن المملكة حرصت على حق الحصول على العلاج للمصابين أو المشتبه بهم الذين يتم توفير الإمكانيات الصحية لهم، وحق الوقاية من الأمراض بالنسبة للمجتمع من خلال توفير جميع حاجاته في مثل هذا الظرف. وأبان الحربي، أن هناك أكثر من مليار شخص حول العالم يعيشون مع إعاقة في جسدهم، يواجهون فايروس كورونا بشكل أكثر صعوبة من الآخرين، موضحاً أن الأشخاص ذوي الإعاقة يعانون من زيادة خطر الإصابة بكـوفيد-19، إذ قد يواجه بعضهم «ضعف قوة الجهاز المناعي». وأضاف أن جهود المملكة لم تنحصر على الوضع في الداخل فقط، بل أولى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد -حفظهم الله- محاربة هذا الوباء عالمياً، من خلال استجابة المملكة للنداء العاجل الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية لجميع الدول والرامي إلى تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار فايروس كورونا، إذ دعمت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- الجهود العالمية لمواجهة فايروس كورونا بتقديم دعم مالي قدره 500 مليون دولار. ويتناول الملتقى لمدة ثلاثة أيام ثلاثة محاور في جلساته، المحور الأول هو (التكامل بين أدوار الجهات الحكومية وأدوار جهات القطاع الثالث لدعم ذوي الإعاقة في أزمة فايروس كورونا) ويشارك فيها: الدكتور علا أبو سكر، المدير العام التنفيذي لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، والدكتور عمار بوقس، مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الإرادة للموهوبين من ذوي الإعاقة، وعبداللطيف الجعفري، المدير التنفيذي لجمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء، والدكتور وليد الشميمري، مدير إدارة شؤون ذوي الإعاقة بوزارة الصحة، وعبدالعزيز المحبوب، المدير العام لجمعية إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة. أما الجلسة الثانية فمحورها (برامج المسؤولية الاجتماعية الداعمة للأشخاص ذوي الإعاقة) ويشارك فيها: الدكتور يوسف الحزيم، الأمين العام لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية والرئيس التنفيذي لمؤسسة العنود للاستثمار، وفهد العليان، رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة، ود. زينه الهجن، نائب مدير العلاقات الحكومية في بوينج السعودية، ومحمد الزهراني، رئيس العلاقات العامة بشركة المتقدمة. والجلسة الثالثة فتتحدث عن (دور المختصين في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة لمواجهة فايروس كورونا) ويشارك فيها: الدكتورة نهلة دشاش، استشارية اضطرابات التخاطب ومديرة الخدمات العلاجية ورئيسة برنامج التدخل المبكر بمركز جدة للنطق والسمع، والدكتورة أروى أخضر، أكاديمية متخصصة في التربية الخاصة وعضو مجلس إدارة جمعية أسر التوحد الخيرية وعضو مجلس إدارة جمعية كفيف، والدكتور عبدالهادي الذيابي، رئيس قسم التربية الخاصة بجامعة أم القرى ومتخصص في التوحد وتحليل السلوك، والاستاذ الدكتور نايف الزارع، بروفيسور وأستاذ التربية الخاصة في جامعة جدة.
8 مايو 2020 - 15 رمضان 1441 هـ( 143 زيارة ) .
يوزع موظفو البنك الأهلي من المتطوعين ضمن حملة «إفطارك علينا» 600 وجبة إفطار ساخنة يوميا على المتضررين من فايروس كورونا، في كل من الرياض، وجدة، والدمام، وذلك في إطار مبادرة «سعادة أهالينا»، إحدى المبادرات المقدمة من برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية (أهالينا). وأشارت رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية في البنك الأهلي (أهالينا) بسمة الجوهري، إلى مساهمة عدد من موظفي البنك في تجهيز الوجبات الساخنة وفق الاشتراطات الصحية الغذائية السليمة، فيما يتولى عدد آخر مسؤولية توزيعها وفق آليات تشغيل متكاملة. وأضاف الجوهري أن مشاركة موظفي البنك في إسناد المبادرة، يُسهم في تقديم حزمة متنوعة من الأعمال المجتمعية والتطوعية، وهو ما يتقاطع مع مستهدفات برنامج رؤية المملكة 2030 في ما يتعلق بتحفيز ودعم مبادرات التطوع، خصوصا في ظل التحديات الصحية التي تواجهها المملكة بسبب جائحة «كورونا». من جهته، قال زياد حمزة مدير عام القطاع الموسيقي والإذاعي بمجموعة Mac، التي أطلقت المبادرة من خلال إذاعة «بانوراما إف إم»، إن المبادرة هي أحد أنشطة المسؤولية الاجتماعية التي نؤمن بها في إذاعات mbc، ونعتبرها أحد أركان مسؤوليتنا الإعلامية تجاه مستمعينا في المملكة، خصوصا إذا ارتبطت تلك المسؤولية بهذا الظرف القاسي الذي يمر به العالم هذه الأيام. وأضاف أنه تقرر هذا العام، نظرا للظروف الاستثنائية التي نمر بها، أن نقوم بتوصيل الوجبات إلى مستحقيها في منازلهم، بدلا من توزيعها على المسافرين والعابرين على الطرق كما كان يحدث في السنوات السابقة، ونحرص على إيصال تلك الوجبات بصورة لائقة إلى الفئات المستهدفة. ولتعزيز منهجية الحملة لُوجِسْتِيًّا في ظل أزمة «كورونا» الصحية، تعاونت مبادرة «إفطارك علينا» مع جميعة مراكز الأحياء بجدة، ومؤسسة «إخاء» لرعاية الأيتام في كل من الرياض والدمام لإيصال الوجبات الساخنة إلى المستفيدين من «دور الأيتام، ودور الأربطة التي تحتضن كبار السن، ومساكن العمالة». يذكر أن مبادرة «إفطارك علينا»، أطلقتها إذاعة بانوراما إف إم بمجموعة Mac، بالشراكة مع برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية «أهالينا»، بنش مارك»، وتحظى بتغطية إذاعية يومية مباشرة.
8 مايو 2020 - 15 رمضان 1441 هـ( 180 زيارة ) .
اختتمت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية ممثلة في مركز الأميرة العنود للأوقاف الملتقى الافتراضي (التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا على الأوقاف في المملكة العربية السعودية.. الأثر والحلول)، الذي دُشن أمس (الأربعاء) برعاية نائب رئيس مجلس الأمناء ورئيس اللجنة التنفيذية بمؤسسة الأميرة العنود الخيرية الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود. وشارك فيه نخبة من الخبراء والمتحدثين في مجال الاقتصاد والاستثمار والأوقاف، بحضور أكثر من 1000 مشارك ومشاركة. وتناول المشاركون الوضع الراهن والتداعيات الاقتصادية على أصول الأوقاف واستثماراتها، وتوعية المؤسسات الوقفية بالتدابير الوقائية من التداعيات والآثار المتوقعة. واقترح المشاركون عددا من الحلول لمواجهة آثار جائحة كورونا على الأوقاف. وتناول الملتقى عدداً من المحاور، أبرزها «التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا محليا ودوليا، والتداعيات الاقتصادية على أصول الأوقاف واستثماراتها، والحلول المقترحة لمواجهة الآثار الاقتصادية على الأوقاف». وألقى نائب رئيس مجلس الأمناء ورئيس اللجنة التنفيذية بمؤسسة الأميرة العنود الخيرية الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، كلمة حول الأزمة وأهمية الملتقى. كما ألقى عضو هيئة كبار العلماء وعضو مجلس الأمناء بالمؤسسة ورئيس مجلس إدارة مركز الأميرة العنود للأوقاف الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ، كلمة تحدث فيها عن دور المركز في التوعية بكيفية التعامل مع مثل هذه الأزمات. وألقى الأمين العام لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية الدكتور يوسف بن عثمان الحزيم، كلمة عن الملتقى وأهمية توقيته في إبراز جهود الدولة. وطرح الملتقى عدة محاور، تناولها 6 خبراء بعدد من الأوراق العلمية، أبرزهم أستاذ الاقتصاد المشارك في معهد الدراسات الدبلوماسية والخبير في صندوق النقد الدولي الدكتور رجا بن مناحي المرزوقي، ومساعد وزير المالية للشؤون المالية الدولية والسياسات المالية عبدالعزيز بن متعب الرشيد، والرئيس التنفيذي لشركة أوقاف للاستثمار هيثم بن محمد الفايز، ورئيس جمعية المحللين الماليين في المملكة غانم الغانم، والأمين العام لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية الدكتور يوسف بن عثمان الحزيم، والرئيس التنفيذي لمؤسسة العنود للاستتثمار، رئيس اللجنة الاستشارية للهيئة العامة للأوقاف عمار بن أحمد شطا. كما حظي الملتقى بمجموعة من المداخلين والمشاركين. وناقش مجموعة من القضايا المتعلقة بالتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا على الأوقاف واستثماراتها والحلول المقترحة لمواجهتها. وأشاد المشاركون بجهود حكومة المملكة ودعمها الكبير للاقتصاد والمجتمع، والتي كانت سمة بارزة للعيان في العالم، في مختلف المجالات، ونموذجا رائدا يجسد الاهتمام بالإنسان والقيم الأخلاقية، وفق أفضل الممارسات العلمية والعملية، كما كانت للأوقاف والقطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية جهود كبيرة في معالجة هذه الآثار وترميمها، حيث سعت المؤسسات الوقفية والمانحة في دعم المبادرات في هذا المجال، استجابة لتنامي الطلب والاحتياج المجتمعي. وقدموا شكرهم الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله. وخلص الملتقى إلى عدد من التوصيات، منها الإفادة من تجربة المملكة العربية السعودية محليا ودوليا في السياسة الاقتصادية والاحترازات الوقائية لجائحة كورونا (كوفيد-19). وتضمنت التوصيات الإفادة من الهيئة العامة للأوقاف ممثلة في ذراعها الاستثمارية شركة أوقاف للاستثمار في رسم خارطة طريق للمؤسسات الوقفية في إستراتيجية الاستثمار المستقبلي وفق التطورات الاقتصادية، والإفادة من تجارب المؤسسات الوقفية العالمية في إدارة الاستثمار والصرف، والتصدي للجوائح والأزمات، وتطوير البناء المؤسسي للأوقاف والعناية بالحوكمة وإدارة المخاطر، والأزمات، وكفاءة التمويل والاستثمار، وتعزيز الدور الحكومي، والتكامل بين المؤسسات الوقفية، وتأسيس وتفعيل المجالس والبرامج التنسيقية للمؤسسات الوقفية، ودعوة المؤسسات الوقفية للتحالف في تأسيس صناديق وقفية؛ لمعالجة الآثار الاقتصادية على الأوقاف، ودعم مراكز الدراسات والأبحاث المتخصصة في تطوير الأوقاف واستشراف مستقبلها. كما اشتملت التوصيات على إعادة هيكلة أصول المحافظ الاستثمارية الوقفية، وتوزيع المخاطر بما يتسق وتحولات السوق الإستراتيجية، وتطوير إجراءات العمليات الاستثمارية ومراجعة إستراتيجية الاستثمار، والقراءة الدقيقة لمعطيات السوق وتمييز الفرص الاستثمارية الجيدة، وتحفيز قطاع الأوقاف على الابتكار والإبداع والالتزام بمتطلبات الإفصاح والشفافية ليسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعوة الأوقاف والقطاع الخاص للتوسع في الاستثمار في القطاع الصحي والغذائي؛ ليسهل التعامل مع الجوائح بأقل التكاليف الاقتصادية، مع بناء قاعدة صناعية في هذه القطاعات الإستراتيجية، ودعوة المؤسسات الوقفية للعمل على حزمة من الإصلاحات الإدارية والاستثمارية في إطار التكاليف التشغيلية، والموازنة التخطيطية، والتحصيل والتدفقات النقدية، وتعزيز السيولة والصيانة، ورفع كفاءة العاملين، واستقطاب الكفاءات المناسبة، والفرص الاستثمارية، وإدارة المخاطر، ورفع كفاءة الاستثمار وأهدافه لتحقيق العائد الاقتصادي والاجتماعي. ودعت توصيات الملتقى المؤسسات الوقفية إلى مواصلة مبادراتها الإنسانية للمتضررين من جائحة كورونا، وإعادة صياغة أولويات الصرف للتخفيف من هذه الجائحة وفق الإمكانات المتاحة، والمجامع الفقهية وهيئات الفتوى، والمراكز البحثية، والجامعات السعودية، لدراسة النوازل الفقهية المتعلقة بالتداعيات الاقتصادية على الأوقاف والمؤسسات الوقفية، وعقد ملتقى عن الدور المجتمعي للأوقاف في المملكة العربية السعودية في معالجة جائحة كورونا.
7 مايو 2020 - 14 رمضان 1441 هـ( 87 زيارة ) .
سجلت لجنة منطقة الرياض المنفذة لمبادرة «الدعم التنموي المجتمعي لمواجهة أزمة كورونا» المزيد من الأرقام في دعم الأسر والمحتاجين وكل من تضرر من هذه الجائحة بمختلف جنسياتهم وفئاتهم. كما سجل رجال الأعمال والشركات والمؤسسات المشغلة للمطاعم وبعض الجهات التجارية ذات العلاقة مواقف إيجابية بدعمهم للجنة بتقديم السلال التموينية والوجبات الغذائية وطُرُق دعم أخرى بمبالغ وصلت الى أكثر من 65 مليون ريال. وتجاوز ماتم تسليمه للأسر المتضررة من قبل اللجنة واللجان المتفرعة عنها حتى الآن أكثر من 207,000 سلة تموينية و 27 طناً من التمور و351 سلة خضار في الرياض وما يتبع لها من محافظات ومراكز، بالتنسيق مع الجمعيات المتخصصة. كما تجاوز عدد الوجبات الغذائية التي وزعتها اللجنة من بداية نشاطها 230,000 وجبة، منها قرابة 89000 وجبة إفطار صائم تحديداً. في حين وصلت المبالغ المصروفة على الخدمات والمساعدات الطبية في الحملة الى أكثر من 437000 ريال. كما ساهمت اللجنة في تسديد فواتير خدمات عامة بمبلغ يقارب المليون ومئة ألف ريال، وتقديم مساعدات نقدية وبطاقات تسوق بمبالغ تجاوزت6.7 مليون ريال.وشملت المبادرة أكثر من مليون وربع المليون مستفيد في العاصمة والمحافظات التابعة لها. وسيستمر عمل اللجنة الى حين انقضاء الازمة بإذن الله ، حيث تتواصل عمليات المسح لتسجيل المزيد من المستفيدين الذين تعطلت مصالحهم. تجدر الاشارة إلى أن دور اللجنة لا يقتصر على تقديم الدعمين المادي والغذائي فقط، بل يمتد إلى التوعية الصحية والتثقيف بطرق مختلفة استفاد منها قرابة مليون شخص. يذكر أن لجنة منطقة الرياض يرأسها مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتور يوسف السيالي وتضم في عضويتها مساعده للتنمية علي القباني وأعضاء ممثلين لإمارة المنطقة ومركز التنمية الاجتماعية ومجلس الجمعيات الأهلية وجمعية مكارم وجمعية البر بشمال الرياض وجمعية عناية وجمعية الإمام بالدرعية.
7 مايو 2020 - 14 رمضان 1441 هـ( 116 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، لليوم الثاني عشر على التوالي توزيع السلال الغذائية الرمضانية بإقليم البنجاب في جمهورية باكستان، بالتعاون مع الجهات المسؤولة بالحكومة الباكستانية لإيصال تلك المساعدات لمنازل المستفيدين أو أقرب مواقع لهم مع اتخاذ كافة الاحتياطات والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19), حيث تم توزيع 1.734 سلة غذائية للأسر المحتاجة والفقيرة بإقليم البنجاب، على 10.404 أفراد، منها 736 سلة غذائية تزن 24 طنًا في منطقة لاهور، استفاد منها 4.416 فرداً، و300 سلة غذائية تزن 10 أطنان في منطقة مظفر جر، استفاد منها 1.800 فرد، و119 سلة غذائية تزن 4 أطنان في منطقة توبا تيك سنق، استفاد منها 714 فرداً، و300 سلة غذائية تزن 10 أطنان في منطقة باك باتان، استفاد منها 1.800 فرد، و279 سلة غذائية تزن 9 أطنان في منطقة راجنبور، استفاد منها 1.674 فردًا. ويأتي ذلك في إطار مشروع المساعدات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة عبر المركز لجمهورية باكستان الشقيقة خلال شهر رمضان المبارك.
7 مايو 2020 - 14 رمضان 1441 هـ( 74 زيارة ) .
حققت حملة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن «عدن أجمل» للنظافة والإصحاح البيئي في العاصمة المؤقتة عدن تقدُّمًا كبيرًا في الشهر الأول من الحملة، وذلك عبر إزالة المخلفات والقمامة المتكدسة بنسبة (222 %) من إجمالي الكمية المتوقع إزالتها خلال المرحلة الأولى من المشروع، التي استفاد منها 120.155 مستفيدًا مباشرًا، و341.744 مستفيدًا غير مباشر من المواطنين والمواطنات في المحافظة. وتخطت الحملة الأهداف المرسومة لها، وذلك بإزالة 21.755 مترًا مكعبًا من القمامة والمخلفات، فيما كان الهدف المتوقَّع للمشروع هو إزالة 9000 متر مكعب من القمامة والمخلفات المتراكمة في الشوارع والأحياء السكنية، وتصريف وري الأشجار بما يقارب 1.773 مترًا مكعبًا من المياه. وتجاوزت حملة «عدن أجمل» الخطط الموضوعة كافة إلى العمل على تطوير الأنشطة المصاحبة لها من خلال ري الأشجار، والمساهمة الفاعلة والطارئة في إزالة مخلفات السيول، وتصريف الأمطار، ومساعدة أهالي عدن كافة عقب أضرار الأمطار والسيول الأخيرة في المحافظة. وبلغ معدل الزيادة في إنتاجية العمل في الحملة 122 %، وذلك من خلال العمل في 124 مربعًا، و82 موقع عمل، فيما بلغ متوسط ساعات العمل لمعدات وآليات البرنامج نحو 9 ساعات يوميًّا، بمسافة مقطوعة تجاوزت 30 ألف كم في 476 نقطة عمل، بمشاركة 45 فريق عمل، ضمت فرقًا من عمال النظافة، وأخرى من منظمات المجتمع المدني. ووفّر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن خلال هذه الحملة 22 آلية و220 حاوية لتجميع القمامة؛ بهدف المساهمة في رفع كفاءة وجودة الحياة الصحية والبيئية للعاصمة المؤقتة عدن عبر دعم الجهة المسؤولة عن الإصحاح البيئي في المحافظة، المتمثلة في صندوق النظافة في عدن. واستهدفت الحملة في المرحلة الأولى من المشروع المناطق الأشد احتياجًا في عموم محافظة عدن، فيما شملت أعمال الحملة المناطق المستهدفة: مديرية الشيخ عثمان وذلك عبر 15 يوم عمل، ومنطقة إنماء والشعب في 5 أيام عمل، ومديرية خورمكسر في 8 أيام، ومديرية صيرة في 6 أيام عمل، ومديرية التواهي في 4 أيام، ومديرية المعلا في 3 أيام عمل. ودعمت حملة «عدن أجمل» التشجير واستعادة الطابع الجمالي في مدينة عدن، والعناية بالأشجار عبر ريها بسيارات الري المخصصة من البرنامج في مديريات (التواهي، المعلا، الشيخ عثمان، صيرة، خورمكسر)، وموقع إنماء والشعب. ووفر كل صهريج مياه 18 نقلة بمعدل 5000 لتر للنقلة الواحدة لعدد 6 صهاريج. وتعمل الحملة وفق آليات محوكمة لإنجاز المهام الإدارية والميدانية، منها: توزيع الأعمال على الفِرق التي تشمل إدارة الأعمال الميدانية والإشراف والتوجيه للمشروع من خلال متابعة مستوى الإنجاز اليومي للمشروع، إضافة إلى التقييم اليومي والأسبوعي للمشروع، وذلك بتحديد مدى تطبيق خطة وأهداف الحملة. وتركزت معدات وآليات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في إزالة النفايات والمخلفات في النقاط العشوائية من الطرق الرئيسية والأحياء الداخلية والمناطق السكنية، التي تم تجاهلها لفترات طويلة، وتحوَّلت إلى مربعات موبوءة، تسببت في تفشي الأمراض في تلك المناطق. ويشارك في حملة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن «عدن أجمل» فريق التوعية المكون من منظمات المجتمع المدني، ويهدف لنشر الوعي بين الأهالي، وتقديم الشروحات كافة المتعلقة في النظافة والإصحاح البيئي، إلى جانب مساهمة الحملة في الرفع من قدرة وكفاءة عمل صندوق النظافة في محافظة عدن بنسبة 77 %.