23 مايو 2019 - 18 رمضان 1440 هـ( 155 زيارة ) .
واصل فريق البريمي التطوعي جهوده في تنفيذ أنشطته الرمضانية، ويشهد مقر الفريق بمجمع ميدان مول توافد مختلف شرائح المجتمع؛ لتقديم الدعم المادي والمعنوي؛ لتحقيق أهدافه النبيلة. وقال ناصر بن عبدالله المقبالي رئيس الفريق إنه تم تنفيذ المسابقة الرمضانية للقرآن الكريم بمشاركة 250 من مختلف الفئات العمرية، وبلغت قيمة جوائز المسابقة 2700 ريال عُماني بدعم من مؤسسات القطاع الخاص بالمحافظة. وأضاف أن مشروع إفطار صائم شهد إشراف الفريق على 7 مواقع بولاية البريمي وبتكلفة إجمالية تقدر بـ15000 ريال عُماني حتى الآن. وتابع أن مشروع الصدقات تستفيد منه 22 أسرة، فيما بلغت التكلفة الإجمالية للمساعدات العينية 2325 ريالا عُمانيا، وساهم المشروع في توفير الاحتياجات الضرورية للأسر المعسرة من مؤن غذائية وأجهزة التكييف والغسالات وثلاجات وأفران وأثاث ونحوها. وأوضح أن الفريق يكفل 80 يتيما بواقع 25 ريالا شهريا، وبمبلغ إجمالي يقدر بـ2000 ريال عُماني.
22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440 هـ( 117 زيارة ) .
وقعت مؤسسة جسور 6 مذكرات تفاهم لتنفيذ مشاريع اجتماعية مستدامة مع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ووزارة الزراعة والثروة السمكية، بتكلفة إجمالية بلغت ٨٦٥ ألف ريال عماني يتم تمويلها من قبل الشركات المؤسسة لجسور (صحار ألمنيوم وفالي وأوربك) ضمن برنامج الاستثمار الاجتماعي لصالح المجتمع المحلي. حيث قام بالتوقيع على هذه الاتفاقيات كل من سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للبلديات الإقليمية وسعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية وسعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي نائب محافظ ظفار ورئيس مجلس إدارة جسور ممثلا عن مؤسسة جسور كما حضر اللقاء عدد من ممثلي الجهات الحكومية والشركات الممولة للمشاريع (فالي وصحار ألمنيوم ومجموعة النفط العمانية وأوربك). ونصت الاتفاقيات على تمويل 6 مشاريع اجتماعية في القطاعات البيئية والسياحية في محافظتي شمال الباطنة والظاهرة، التي من شأنها الإسهام في تطوير الخدمات المقدمة للمجتمع حيث نصت الاتفاقيات على تنفيذ مشروع إنزال الشعاب المرجانية الصناعية في ولاية لوى بتكلفة 120 ألف ريال عماني تمولها ومجموعة النفط العمانية وأوربك وشركة صحار ألمنيوم وشركة فالي بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة شمال الباطنة. يهدف المشروع إلى تعزيز المخزون السمكي والتنوع الأحيائي في مناطق الصيد، وتعزيز مصادر الدخل للصيادين في ولاية لوى عن طريق إنزال الشعاب المرجانية الصناعية التي سيتم تحديد نوعها ومواقعها بالتنسيق مع الوزارة والشركة المنفذة للمشروع. كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم لتنفيذ مسلخ بلدية لوى بتكلفة إنشائية تبلغ 400 ألف ريال عماني على مساحة بناء 1115 مترا مربعا، تموله شركة فالي عمان لتكوير خام الحديد، ويهدف المشروع إلى توفير عملية منظمة ومتكاملة لشراء المواشي وذبحها بطريقة سليمة وآمنة صحيا، إضافة إلى تقليل النفايات وتوفير بيئة نظيفة خالية من الأمراض. كما وقعت شركة صحار ألمنيوم اتفاقية تفاهم لتمويل تنفيذ متنزه الحيلين بولاية السويق على مساحة 2200 متر مربع، متضمنه تنفيذ ممرات للمشي، ومساحات لألعاب الأطفال ومقهى واستراحات للعوائل ودورات مياه إضافة إلى زراعة المتنزه بأشجار الظل، بتكلفة 50 ألف ريال عماني. إضافة إلى تمويل تطوير متنزه القرم بولاية شناص على مساحة 28000 متر مربع ويشتمل على ممرات المشي ومساحات خضراء وألعاب أطفال ومواقف مركبات واستراحات ومواقع الشواء ومحلات تجارية، بتكلفة 200 ألف ريال عماني تموله كل من شركة صحار ألمنيوم ومجموعة النفط العمانية وأوربك. ومن جانب آخر وقعت مجموعة النفط العمانية وأوربك مذكرتي تفاهم أخرى، الأولى لتمويل تنفيذ مشروع إنارة طريق حمراء الدروع بولاية عبري والثانية لصيانة فلج الخان بولاية صحار بتكلفة 95 ألف ريال عماني. وأكد سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للبلديات الإقليمية أن الاتفاقيات تأتي بدعم من مؤسسة جسور الذراع الاستثماري لشركات (فالي وصحار ألمنيوم ومجموعة النفط العمانية وأوربك) وذلك تعزيزا للشراكة بين القطاعين العام والخاص في إقامة المشاريع الحيوية. وأضاف الغريبي أن كل المشاريع التي تم التوقيع عليها خدمية وستساهم بشكل كبير في خدمة المجتمع في محافظتي شمال الباطنة والظاهرة وستأتي بالنفع على الجميع مشيرا إلى التعاون مستمر بين الوزارة والشركات العاملة تحت مظلة مؤسسة جسور. من جانبه قال سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية: من الملاحظ أن الشركات الممولة لها جهود ملموسة في تنمية المجتمع وتوفير بعض الخدمات الأساسية التي تحتاج لها القطاعات الخدمية المختلفة ومن ضمنها قطاع الثروة السمكية وليس بغريب على مؤسسة جسور دعم الصيادين ولوحظ أن مشروع الشعاب الاصطناعية الذي تم التوقيع عليه سيسهم في رفع مصادر الدخل للصيادين بولاية لوى والمشروع عبارة عن إنزال الشعاب الاصطناعية تصل أعماقها إلى 30 مترا وقد لوحظ في السابق أن مثل هذه المشاريع الاصطناعية وفرت البيئة المناسبة للأسماك وزيادة في الإنتاج وتوفر البيئة المناسبة للتنوع الإحيائي سواء كان للأسماك المهاجرة أو الأسماك المحلية مشيرا إلى أن هذه المبادرات تولد شراكة حقيقية بين القطاعين الحكومي والخاص.
21 مايو 2019 - 16 رمضان 1440 هـ( 105 زيارة ) .
أطلقتْ لجنة الإعلام في الشبكة العمانية للمتطوعين (تعاون) مشروعَ "محراب"، وهو يسلط الضوء على دور المساجد في مجتمعنا قديماً، وعلى بعض العادات من أجل إعادة إحيائها بأفكار جديدة من النواحي الاجتماعية والثقافية والتعليمية...وغيرها. ويهدفُ المشروع إلى إشراك المجتمع في إبراز دور المساجد الموجودة في الأحياء؛ من خلال إقامة بعض الأنشطة والفعاليات والورش التدريبية والتفاعلية، كذلك يهدف لإبراز دور المساجد العمانية القديمة إعلاميًّا؛ من خلال إعداد مواد إعلامية ومقاطع مرئية تسلط الضوء على الدور الذي قامت به سابقاً، ونشرها في منصات شبكات التواصل الاجتماعية؛ وذلك من أجل توعية المجتمع بأهمية دور المساجد في مجتمعنا، وقد صمَّم القائمون على هذا المشروع تطبيقاً إلكترونيًّا متكاملاً يخدم المجتمع في كل ما يخص المساجد من معلومات مهمة وأنشطة بعض المساجد الموجودة في السلطنة؛ من أجل تسهيل وصول المعلومة لكل أفراد المجتمع. يُذكر أن مشروع "محراب" هو أحد المشاريع المشاركة في مسابقة "المتطوعون في رمضان"، والتي تنظمها الشبكة العمانية للمتطوعين في موسمها الثامن.
20 مايو 2019 - 15 رمضان 1440 هـ( 141 زيارة ) .
أقامت عمانتل، الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، حفل إفطارها السنوي للإعلاميين وذلك بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بحضور وزير الإعلام معالي د.عبد المنعم بن منصور الحسني- ووكيل وزارة الإعلام سعادة علي بن خلفان الجابري والرئيس التنفيذي للشركة طلال بن سعيد المعمري وعدد من كبار مسؤولي الشركة وممثلي شركاء عمانتل في مجال المسؤولية الاجتماعية. وقد تجول معالي د. عبد المنعم بن منصور الحسني وسعادة علي بن خلفان الجابري بصحبة الرئيس التنفيذي لعمانتل قبيل حفل الإفطار في المعرض المصور المصاحب لحفل الإفطار الذي يسلط الضوء على مبـــــادرات المسؤولية المجتمعية التي نفذتها عمانتل خلال الفترة الماضية. ويهدف المعرض إلى التعريف بهذه المبادرات والشراكات التي عملت عمانتل على بنائها مع مختلف الجهات من مؤسسات حكومية وجمعيات أهلية ومؤسسات القــــطاع الخاص تعزيزاً لجهودها وتعظيماً للأثر الإيجابي لهذه المبادرات على المجتمع. يحمل حفل الإفطار شعار «الخير بوقتك يزيد» وهي الرسالة التي وجهتها عمانتل هذا العام من خلال حملتها الرمضانية للمجتمع والتي تركز على القيم التي تشكل جزءًا هامًا من قيم الشركة وهي تسخير الوقت لخدمة المجتمع في رمضان للخير. وقالت مديرة الصحافة والإعلام بعمانتل منى بنت ناصر المعمرية عن حفل الإفطار: «تجتمع عمانتل سنويا في رمضان مع الإعلاميين للتأكيد على العلاقة المميزة التي تربط عمانتل بالإعلام والصحفيين في السلطنة على المستويين العملي والشخصي، وهي العلاقة التي عملنا جميعاً على تعزيزها يوماً بعد يوم. ونؤكد على الدور الكبير الذي تلعبه وسائل الإعلام والإعلاميين في نقل الصورة الصحيحة والمعلومة الموثوقة للمجتمع، مشيرة إلى حرص عمانتل على تعزيز علاقتها مع مختلف أطياف المجتمع الإعلامي». وأضافت منى المعمرية: «تأتي حملتنا الرمضانية هذا العام تحت شعار «الخير بوقتك يزيد» للتأكيد على التأثير الإيجابي الذي يمكن أن نحدثه كأفراد ومؤسسات في خدمة المجتمع، ونسعى عبر هذه الحملة إلى تشجيع أفــــــراد المجتمع على مشاركتنا عبر تخصيص جزء من أوقاتهم للمشاركة في المبادرات الهادفة إلى خـــــدمة المجتمع». وفي هذا الإطار، قامت الشركة بإطلاق منصة على موقعها الإلكتروني لتشجيع المجتمع على المشاركة في مبادرات المسؤولية الاجتماعية عبر التطوع بالوقت، تشتمل المنصة على قائمة بالأنشطة التطوعية التي تتبناها الجمعيات والمؤسسات الخيرية المختلفة ، ويمكن المشاركة في هذه المنصة من قبل الجمهور والمشتركين بالتسجيل إلكترونياً واختيار النشاط الذي يرغبون به. يمكن التسجيل في المنصة عبر زيارة موقع الشركة الإلكترونيwww.omantel.om وأضافت مديرة الصحافة والاعلام :»العطاء جميل ولكن الأجمل أن نعيشه بأنفسنا، ولأن العطاء ليس مقتصرا على الأمور المادية فقط، فإن باستطاعة الجميع التبرع وإدخال السرور في قلوب الكثيرين، لذا جاءت فكرة إطلاق منصة تطوعية والتي تعتبر الأولى من نوعها في السلطنة لتسهيل مبادرة التطوع بالوقت والتسجيل إلكترونيا مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية وأنشطتها المختلفة التي تتناسب مع مهارات الجميع».
13 مايو 2019 - 8 رمضان 1440 هـ( 119 زيارة ) .
نظم فريق الاتحاد بالتعاون مع بنك الدم بمستشفى نزوى حملة للتبرع بالدم وذلك بقاعة نادي الحمراء حيث عمد القائمون من المختصين ببنك الدم الى استقبال المواطنين الذين توافدوا على قاعة النادي للتبرع بالدم حيث قام المختصون ببنك الدم بإجراء الفحوصات الطبية للمتبرعين قبل الشروع في التبرع للتأكد من مقدرة المتبرع على التبرع من خلال مطابقته لتوافر عناصر الدم وقياس نسبة الهيموجلوبين بالنسبة للدم الموجودة في جسمه وسلامته وصحته وخلوه من التلوث بوجود بعض الأمراض المعدية والتي قد تنتقل من خلال نقل الدم من المصاب الى المريض الذي يستقبل تلك الكميات من الدم وقال ماجد بن خميس الهطالي رئيس فريق الاتحاد والمشرف على تنظيم الحملة يأتي تنظيم هذه الحملة في إطار الأنشطة والفعاليات الاجتماعية التي يقوم بها الفريق في دعم بنك الدم وخدمة المجتمع والتواصل المستمر مع المؤسسات المختلفة والتي تعمل على خدمة أفراد المجتمع من خلال تقديم المساعدات، كما هو الحال في بنك الدم وقد كان لدعم مسيرة هذا البنك في جمع وحدات أكثر من الدم ومنها فصائل نادرة يتم اكشافها من قبل المتبرعين ويسعى الفريق الى حث المواطنين بهذه الولاية على الإقبال على التبرع من خلال تنظيم حملات التوعية بأهمية التبرع بالدم من أجل خدمة الصالح العام ولما يعود على المتبرع من الفائدة الصحية والثواب من الله عز وجل وهذا ما جعل الحملة تلقي إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على السواء.
13 مايو 2019 - 8 رمضان 1440 هـ( 117 زيارة ) .
استقبل معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية صباح أمس بديوان عام الوزارة معالي الدكتور صالح عباس صالح وكيل الأزهر الشريف والدكتور نظير محمد محمد عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والدكتور عباس عبداللاه عباس سليمان وكيل الأزهر السابق. جرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية والأمور ذات الاهتمام المشترك التي تعزز التعاون في المجالات الدينية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حضر المقابلة سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب الإفتاء ورئيس لجنة التعاون مع الأزهر وأعضاء لجنة التعاون بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والأزهر الشريف. يأتي هذا اللقاء ضمن منظومة التعاون القائم بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والأزهر الشريف وفي إطار اجتماع لجنة التعاون المشتركة السنوي. كما ناقشت اللجنة المشتركة بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والأزهر الشريف في اجتماعها السابع عشر الجوانب العلمية والتعليمية والتدريبية التي تهم الجانبين. ترأس الجانب العماني سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب المفتي العام للسلطنة وترأس الجانب الأزهري معالي الدكتور صالح عباس صالح وكيل الأزهر. يذكر أن هذه اللجنة تعتبر تتويجا للتعاون بين المؤسسة الدينية في السلطنة ممثلة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، والمؤسسة الدينية في جمهورية مصر العربية ممثلة في الأزهر الشريف الذي يعتبر أعلى مؤسسة دينية تمثل الرؤية الوسطية للقضايا المستجدة في العالم.
12 مايو 2019 - 7 رمضان 1440 هـ( 97 زيارة ) .
أكدت ندوة «حفظ القرآن الكريم وأثره على التحصيل العلمي» على أن الاهتمام بقراءة القرآن الكريم وحفظه وتدبره لا تؤثر على التحصيل العلمي للطالب بل تزيده معرفة وشغفا وعلما وأن الظن بأن حفظ القرآن يشغل الطالب عن دراسته منبعه الشيطان والكثير من الطلاب المُجيدين دراسيا هم من حفظة القرآن الكريم وهذا ما أثبتته الدراسات العلمية في هذا الجانب. وكانت الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم قد نظمت الندوة بالتعاون مع إدارة جامع الجليل بالمعبيلة الجنوبية بولاية السيب وذلك عقب صلاة أول جمعة في هذا الشهر الفضيل برعاية سعادة هلال بن حمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب بدأ الحديث خلال الندوة مع الدكتور الشيخ المقرئ لؤي محمد قبيصي الأستاذ المساعد في كلية العلوم الشرعية فقال: إن الإنسان خلقه الله صفحة بيضاء وأعطاه ما يساعده في تشكيل هذه الصفحة وزوده بمؤهلات لاكتساب العلوم والمعارف وما يحتاجه في حياته مثل السمع والبصر والفؤاد لبناء معارفه، مشيرا إلى أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم ويسره للذكر وهو عظيم عظمة من أنزله وعظمة من أنزل إليه وعظمة الأمة التي أنزل إليها وأن مشاغل الناس هي من صعب عملية حفظه ولكن القرآن يسره الله تعالى لقراءته وحفظه ومن الجيد البدء في عملية حفظه من السور السهلة ثم التدرج في الحفظ. وأضاف: إن همة المسلم لا بد أن تكون قوية في قراءة القرآن وحفظه وتدبر آياته، مؤكدا أهمية ما تقوم به الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في خدمة كتاب الله تعالى وحث أولياء الأمور بتشجيع أبنائهم على الحفظ بالأساليب التربوية الحديثة وتحفيزهم حيث إن الجوانب الإيجابية في التحفيز تزيد في قوة وعزيمة الشخص.
9 مايو 2019 - 4 رمضان 1440 هـ( 134 زيارة ) .
تعتزم جمعية الرحمة لرعاية الأمومة والطفولة بتنفيذ 15 فعالية خيرية خلال العام 2019، حيث استبقت الجمعية فعالياتها بمبادرة (الخير وافي) في نسختها الثانية التي نجحت في تجاوز سقف التوقعات للمبلغ المطلوب حيث وضع له سقف 119 ألف ريال عماني،ليصل الى 124 ألف ريال عماني تم توزيع حصيلة المبلغ على 3 جمعيات تتكفل برعاية 3439 يتيما، وهي جمعية الرحمة لرعاية الأمومة والطفولة، وجمعية بهجة للأيتام، وجمعية دار العطاء. وتشتمل فعاليات وبرامج الجمعية على برنامج إفطار صائم طوال أيام شهر رمضان الكريم متمثلا في عربة مطرح، ومقرها كورنيش مطرح لعابري السبيل التي بلغ إجمالي الوجبات الموزعة خلال العام الفائت 2018م، حوالي (ستة آلاف وتسعمائة وستون) وجبة إفطار بواقع 240 وجبة يوميا، وذلك تلبية لرغبة المتبرعين في إطعام عابري السبيل من المغتربين والمقيمين. وتلاقي الصناديق الرمضانية التي تم توزيعها في بعض المراكز التجارية بولاية السيب إقبالا جيدا من المتسوقين، وفي خطوة تتكرر كل عام تستضيف المراكز التجارية طوال الشهر الفضيل منصات لبيع قسائم الصدقات وذلك عن طريق عرض القسائم بمبلغ 5 ريالات عمانية لباقات مختلفة، وهي كالآتي: إفطار صائم، وصدقة عامة، وصدقة لأسرة معسرة، وصدقة يتيم، وعيدية يتيم، وإفطار طالب مدرسي؛ حتى يتسنى للمتبرع اختيار ما يناسبه من برامج الجمعية السنوية طوال أيام رمضان، التي تأتي بالشراكة مع مؤسسة سهيل بهوان للأعمال الخيرية برنامج (سقيا ماء) حيث تستقبل الجمعية كميات كبيرة من صناديق المياه المعبأة لتوزيعها على مساجد ولاية السيب. و تشتمل برامج الجمعية على توزيع الحقائب المدرسية للعام القادم 2020م للطلبة المعسرين والأيتام، مع استمرارية استقبال التبرعات النقدية الخاصة بهذا الشأن و تأتي كسوتي المدارس والعيد للأيتام بمختلف ولايات السلطنة و تشمل 2200 يتيم ضمن جدول شهر رمضان. وهناك 1400 أسرة معسرة بولاية السيب تستلم الطرود الرمضانية بمعدل طردين لكل أسرة، ومع الطرود يتم توزيع نصف ذبيحة من اللحم للعدد نفسه من الأسر بالإضافة إلى «جونية» طحين، ومعرض كسوة عيد المجاني للأسر المعسرة التي ترعاهم الجمعية بولاية مطرح يعتبر من المعارض الأساسية التي تتشارك فيها الجمعية مع هذه الأسر البالغ عددها 800 أسرة. وتنفذ الجمعية ضمن حزمة برامجها المتنوعة استقبال تبرعات كسوة العيد للأسر المعسرة بمقر الجمعية بالخوض حيث يحتضن مقر (السيتي سنتر) /‏‏ مسقط فعالية (ظل أسرة) التي توجه جهدها لجمع التبرعات للأسر المكفولة من قبل الجمعية التي يتم تزويدها شهريا بالمواد الغذائية ويبلغ عدد هذه الأسر تقريبا (522) أسرة بمحافظة مسقط، حيث يتم تنصيب منافذ لاستقبال الجمهور وشرح تفاصيل الهدف من الفعالية في منتصف شهر رمضان وبيع القسائم الخاصة بكفالة هذه الأسر إلى جانب فعالية «عيدية يتيم» السنوية التي تهدف لإسعاد أبناء الجمعية، وأبناء دار الرعاية من الأيتام البالغ عددهم 2200 يتيم وهي فعالية ترفيهية يتم من خلالها استقطاب بعض المؤسسات الخاصة؛ لتكون داعما ماديا وعينيا للفعالية حيث يتم توزيع الهدايا للأطفال.
8 مايو 2019 - 3 رمضان 1440 هـ( 102 زيارة ) .
نظم فريق الحوقين الرياضي الثقافي التابع لنادي الرستاق فعالية للاحتفاء بالأسبوع الخليجي لذوي الإعاقة وذلك بالتعاون مع الجمعية العمانية للمعوقين تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبحضور عدد من الأعيان وأعضاء المجلس البلدي ومشاركة ١٥٠ من ذوي الإعاقة. واشتمل الحفل على معرض مصغر للمنتجات التي أبدعها المعوقون، كما ألقى رئيس فريق الحوقين أحمد السالمي كلمة حيا فيها أهل الهمم من المعوقين وشكر جهودهم والداعمين للفعالية من الأفراد والمؤسسات كما تابع الحضور فيلما عن تجربة إحدى المبدعات من ذوي الإعاقة في إنتاج التمور ثم كانت هناك مسرحية قدمها ذوو الإعاقة وعبروا من خلالها عن تجارب شخصية مروا بها وكيف يتعامل المعوق مع مجتمعه المحيط وبعض الظروف. كما تحدث المدرب عبدالله بن شاكر البلوشي عن واقع المعوقين وآلية تكيفهم من خلال حوار مع خمسة من ذوي الإعاقة الذين تحدثوا عن قصة الإعاقة ومبادراتهم الاجتماعية من أجل زملائهم، كما تابع الحضور فيلما قصيرا عن متحدي الإعاقة.
7 مايو 2019 - 2 رمضان 1440 هـ( 116 زيارة ) .
شارك عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة بالجمعية العمانية للمعوقين في مهرجان بركاء الخيري بركن خاص لعرض منتجاتهم، بحضور المكرم احمد الغفيلي عضو مجلس الدولة. حيث أقيمت حلقة تدريبية من قبل المدرب الدولي في التقنيات التفاعلية وتنمية القدرات البشرية عبدالله بن شاكر البلوشي عضو فريق العمل بشركة تمكين وممثل الجمعية العمانية للمعوقين بمحافظة جنوب الباطنة حول «تحدي المعوقات»، جاء ذلك في إطار الأنشطة والبرامج والزيارات الميدانية التي تقوم بها الجمعية العمانية للمعوقين بقصد توصيل صوت الجمعية والتعريف بقضايا الإعاقة وبما تقدمه الجمعية من خدمات للأشخاص ذوي الإعاقة.
7 مايو 2019 - 2 رمضان 1440 هـ( 102 زيارة ) .
أنهت لجنة الزكاة بولاية المصنعة توزيع قسائم مشروع (السلة الغذائية الرمضانية) ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة استعداداً لقدوم شهر رمضان المبارك، حيث أطلقت اللجنة بالتعاون مع مركز الطيبات هايبر ماركت مشروع السلة الغذائية الرمضانية والذي استهدف هذا العام ( ٥٥٠ أسرة ) من الأسر المعسرة المسجلة بلجنة الزكاة بولاية المصنعة بتكلفة إجمالية قدرها (١٦٥٠٠ ريال عماني) بواقع (٣٠ ريالا عمانيا) قيمة كل سلة. وأشار إبراهيم بن عبدالله النوفلي رئيس لجنة الزكاة بولاية المصنعة إلى أن هذا المشروع يأتي مبادرة من لجنة الزكاة بولاية المصنعة بالتعاون مع أهل الخير أصحاب الأيادي البيضاء بالولاية لمساندة الأسر المعسرة والوقوف معها وتحتوي السلة الغذائية الرمضانية على ( ١٨ صنفا) من أصناف المواد الغذائية الضرورية لكل عائلة.
6 مايو 2019 - 1 رمضان 1440 هـ( 94 زيارة ) .
احتفت إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية بإشهار مشروع السهم الوقفي لولاية نزوى في حفل نظمته مؤخرا بالمعهد العالي للقضاء بنزوى، تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب الإفتاء وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمهتمين بهذا الجانب من المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية. وقد شهد الحفل تقديم أول مبادرة من مواطنة عمانية تبرعت بقطعة أرض لمشروع السهم الوقفي بنزوى. وخير ما بدأ به الحفل كلام رب الإنعام والإكرام بتلاوة القرآن الكريم للطالب الوارث بن سليمان بن حمد الخروصي من مدرسة الشيخ محمد بن روح الكندي ومن مخرجات ملتقى فرق الدائم لتحفيظ القرآن الكريم. بعد ذلك ألقى الدكتور قاسم بن سالم آل ثاني مدير مساعد إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية كلمة إدارة السهم الوقفي بولاية نزوى قال فيها: كم يجد المتصفح لسيرة النبي – صلى الله عليه وسلم – من دلائل رحمته بأمته وحرصه على هدايتهم واستقامة أمرهم، يكفينا شاهدا في ذلك إفصاح الله تعالى عن نفسيته عليه الصلاة والسلام إزاء شدة حرصه على إيمان قومه وأمته حين يخاطبه بقوله: «فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا»، وقوله: «لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين». هذه الرحمة وهذا الحرص على إيمان الناس، نجده يسري كذلك إلى توجيه المؤمنين لأفضل القربات وأبهى صور الطاعات لتعود بأحسن النفع على الفرد والأمة، دنيا وأخرى؛ في هذا الإطار نقرأ توجيه النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه إلى الوقف حين جاءوه وقد حثهم أمر الله تعالى على الصدقة والإنفاق كقوله: «لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون»، وقوله: «يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض»، جاءوا ليقدموا أموالهم قربات إلى الله، حيث ثواب الوقف ونفعه دائم بديمومة أصله. وهو من الصدقة الجارية التي يسري نفعها بعد الممات وانقطاع العمل، جعلها النبي صلى الله عليه وسلم أولى الأعمال الثلاثة في قوله «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له». وفي الحديث «خير الناس أنفعهم للناس» وفي رواية «أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس»، فكيف إذا كان النفع المقدم وقفا يتصف بديمومة العطاء. ورغبة الناس في هذا الثواب العظيم هو ما يفسر وفرة الوقف في تاريخ الإسلام وفاعليته في رفد مختلف المصالح في المجتمعات الإسلامية. ولا ريب أن ينتشر الوقف في عمان كيف لا وقد زخرت على مر التاريخ بأهل العلم والفضل والتقوى، فلا زالت بعض الأوقاف تدر ريعها على ما وقفت عليه منذ القرن الثاني الهجري وهو وقف الإمام الوارث رحمه الله. فكرة إنشاء السهم الوقفي وأضاف في كلمته قائلا: جاءت فكرة إنشاء السهم الوقفي استجابة لما يتطلبه الواقع في منظومة الوقف، وملخص ذلك في ثلاث نقاط، أولها التنظيم، حيث يطلب الواقف بوقفه الخيري الثواب، فيقصد الواقفون جهات البر للوقف عليها، غير أنه يغيب التنسيق بين الواقفين في المصالح التي يوقفون عليها، وتحقيق ذلك التنسيق بجهود الأفراد الواقفين من الصعوبة بمكان والواقع يشهد بذلك إذ تجد بعض المصالح تكدست لها الأوقاف حتى فاضت عن حاجتها، ومصالح أخرى فقيرة لا تجد من الريع ما يسد احتياجاتها، ونظرة سريعة في أوقاف المساجد مثلا تبين هذا التفاوت بوضوح. فالسهم الوقفي العام للولاية سيعمل على السعة في الموقوف عليه لعموم الأهداف المحددة له ومنه المساجد عامة، وهو ما يتيح المرونة في صرف ريع الوقف في المصلحة حسب الحاجة، وكما يحقق السهم الوقفي هذا الجانب التنظيمي من جهة؛ فإنه يحقق من جهة أخرى خدمة للواقفين المسهمين بحيث تذهب إسهاماتهم الوقفية لمصالح محتاجة فعلا ولا شك أن ذلك من أهداف الواقف الذي يعلم أنه بتلمسه الحاجة الفعلية فيما يوقف عليه ينال الثواب والفضل الأكبر. كذلك التعاون الذي فيه قوة وبركة، يفتح السهم الوقفي باب الشراكة لجميع أبناء المجتمع وهذا يعود بالنفع على الموقوف عليه من ناحية وعلى الواقفين من ناحية أخرى، فهو يحقق رأس مال أكبر من الوقف الفردي عادة، وبالتالي يخدم مصالح أكثر وبصفة أفضل، كما يفتح باب الوقف للجميع؛ فيمنح كل راغب في الخير فرصة الإسهام في الوقف بما تيسر له مهما قل، ليكون شريكا في خدمة المصلحة ونيل الثواب. والإدارة الجماعية، فبلا شك أن رأي الجماعة أقوم من رأي الفرد، ستضطلع بإدارة السهم الوقفي لجنة مشتركة من المجتمع وإدارة الأوقاف بالمحافظة؛ طلبا للحصول على أفضل النتائج المرجوة منه بتضافر الجهود والخبرات، وترحب اللجنة كذلك بالآراء والمقترحات التي يقدمها أبناء المجتمع.
6 مايو 2019 - 1 رمضان 1440 هـ( 94 زيارة ) .
احتفلت وزارة التربية والتعليم بتكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم 1440هـ/‏‏‏2019 م وذلك تحت رعاية معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه، وبحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة والفضيلة، ومديري عموم ديوان عام الوزارة وتعليميات المحافظات، ومديري الدوائر بالوزارة والمشرفين والمشرفات الأوائل لمادة التربية الإسلامية والمعلمين والمعلمات والطلبة وأولياء أمورهم وذلك بمسرح كلية الشرق الأوسط بواحة المعرفة. وقد حصلت تعليمية محافظة جنوب الباطنة على المركز الأول في هذه المسابقة السنوية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم، وجاءت تعليمية محافظة الداخلية في المركز الثاني وتعليمية شمال الباطنة في المركز الثالث. وشمل الحفل تكريم أكثر من 200 من الطلبة والطالبات الأوائل في مسابقة القرآن الكريم في ستة مستويات، وفي إتقان التلاوة والصوت الحسن، وفي المسابقة الخاصة «الإعاقة السمعية والإعاقة البصرية» والطلبة المشاركين في فعاليات المسابقة والمعلمين والمعلمات والمحافظات الفائزة بالمراكز الثلاثة والجهات المشاركة في الحفل. وقال الدكتور يحيى بن خميس الحارثي مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج في كلمة الوزارة خلال الحفل إن عناية وزارة التربية والتعليم بكتاب الله تعالى تأتي على رأس أولوياتها، باعتباره منهاجا تربويا خالدا ( لا يأتيه الباطل من بين يديه، ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد) فيستقي منه المسلم ما يصلح به شؤون حياته كله، ويستمد منه الخلق الكريم والتعامل الحسن مع الناس كافة، وكان من هذه اللفتة الكريمة أن خصصت مقررات دراسية للعناية بعلوم القرآن الكريم تلاوة وحفظا وفهما وتفسيرا، وفـق المراحل العمرية المتعددة، وهيأت المعلمين والمعلمات بتخصيص برامج تدريبية في التلاوة والتجويد ليكونوا قادرين على الإتقان الصحيح لتلاوة القرآن، وتعليمه للناشئة. وأضاف أن المسابقة السنوية للقرآن الكريم تأتي في إطار هذا الجهد المبارك، حيث جددت الوزارة في صيغتها ومقرراتها وآليات تحكيم مستوياتها لتشمل مسابقة عامة في ستة مستويات لمدارس التعليم الأساسي، وما بعد الأساسي، بحيث يتدرج مقرر الحفظ من جزء واحد وحتى عشرة أجزاء، والمسابقة الخاصة وهي للطلبة ذوي الإعاقة السمعية والفكرية وخصص لها قدر يتناسب مع ملكاتهم وقدراتهم، وأفردت مسابقة أخرى تعنى بجمال الصوت وحسن التلاوة. وأوضح انه وتتويجا لهذه الجهود فإن وزارة التربية والتعليم ممثلة في دائرة التربية الإسلامية بالمديرية العامة لتطوير المناهج انتهت خلال العام الدراسي الحالي من المرحلة الأولى لمشروع إعداد المصحف العماني التعليمي، وذلك بتسجيل تلاوة كاملة للمصحف بصوت القارئ الشيخ طالب بن سعيد القنوبي، وتعمل حاليا في المرحلة الثانية على مطابقة التلاوة مع الرسم القرآني المعتمد في السلطنة وتطبيق نظام الشفرة المقروءة (Qr) على الأجزاء القرآنية المقررة، كما يشمل المشروع في مرحلته الثالثة: تفسيرا ميسرا للآيات الشريفة، وفهارس إلكترونية يستطيع من خلالها الطلاب والباحثون الرجوع إلى الآيات التي يبحثون عنها، وهذا المشروع يعدُّ الأول من نوعه تربويا على المستوى المحلي والإقليمي.
5 مايو 2019 - 30 شعبان 1440 هـ( 115 زيارة ) .
اختتم بجامعة السلطان قابوس دوري الكليات للتبرع بالدم في موسمه الرابع تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة وبحضور عدد من عمداء الكليات والأكاديميين ومشرفي الأنشطة وطلبة الكليات التسع بالجامعة، جاء تنظيم الدوري بهدف تزويد ودعم بنك الدم الجامعي بالدم اللازم، والعمل على زيادة الوعي في المجتمع من خلال نشر ثقافة التبرع بالدم. حيث توجت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالمركز الأول في الدوري نتيجة ما قد بذل من جهود واضحة من قبل الجميع، فيما تسلمت كلية التمريض جائزة المركز الثاني، وفازت كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بالمركز الثالث، بالإضافة إلى ذلك حصلت كلية الهندسة على جائزة أفضل خطة ترويجية وأفضل فيديو توعوي وجائزة الإدارة الأكثر تعاوناً مع الجهات المنظمة للدوري، كما نالت كلية الآداب والعلوم الاجتماعية على جائزة أفضل ركن كلية في معرض دوري الكليات للتبرع بالدم، وحصلت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية على جائزة أفضل فيديو تثقيفي عن التبرع بالدم. وتم خلال الحفل تقديم عدد من الفقرات المتنوعة الترفيهية والمسرحية والشعرية والإنشادية، وعرض فيديو استعرض لحظات من مراحل الدوري والكليات المتأهلة للمراحل النهائية. وألقت الدكتورة أروى بنت زكريا الريامية رئيسة لجنة التبرع بالدم كلمة أوضحت فيها ما حققه الدوري من صدى في الصرح الجامعي من خلال رفع روح التنافس بين كليات جامعة السلطان قابوس في هذا العمل النبيل ونشر لثقافة التبرع بالدم، واستقطاب للمتبرعين من منتسبي الجامعة لصالح بنك الدم الجامعي. وأضافت ان الدوري ازدان بجهود الطلبة لتثقيف المجتمع الجامعي والعام بأهمية التبرع بالدم والتكافل من أجل تلبية احتياجات بنوك الدم لدعم المرضى وحث بعضهم البعض وأفراد المجتمع على هذا العمل الإنساني النبيل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وأركانهم التوعوية في الكليات وزيارتهم للمدارس والمؤسسات الحكومية والخاصة.
5 مايو 2019 - 30 شعبان 1440 هـ( 104 زيارة ) .
احتفل بولاية نزوى بختام مسابقة التبيان الرابعة للقرآن الكريم وتكريم الفائزين في المسابقة في نسختها لهذا العام والتي قامت بتنظيمها والإشراف عليها مشرفات المدارس القرآنية بولاية نزوى واستهدفت الطلبة الدارسين في المدارس القرآنية بولاية نزوى ونيابتي الجبل الأخضر وبركة الموز من صغار السن والأمهات حيث أقيم الاحتفال بقاعة الضياء بجمعية المرأة العمانية بنزوى بحضور هدى بنت حمود بن ناصر البطاشية رئيسة قسم الإشراف والتوجيه بدائرة مدارس القرآن بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية. وألقت نورة بنت عبدالله الكندية موجهة مدارس قرآنية بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بنزوى المشرفة العامة على المسابقة كلمة أوضحت فيها أن هذه المسابقة التي تقام للعام الرابع على التوالي لمدارس ولاية نزوى ونيابتي بركة الموز والجبل الأخضر جاءت ضمن اهتمام وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ممثلة في دائرة مدارس القرآن الكريم بهذا الكتاب العزيز وحفظته ومتعلميه في كل المدارس القرآنية التي تقع تحت نطاق إشراف الوزارة في كل أرجاء هذا البلد المعطاء، فكانت التوجيهات بإقامة مثل هذه المسابقات والتي تهدف إلى ربط المتعلم بكتاب الله حفظا وتجويدا، كما أنها تهيئ جوا من التنافس الشريف لحفظ القرآن الكريم بين مرتادي المدارس القرآنية؛ وقالت: قد بلغ عددُ الملتحقينَ بالمسابقةِ لهذا العام ستمائة وخمسا وستين مشاركًا، حيث شاركتْ أربعمائة وإحدى وستون دارسةً من فئةِ النساء، من الأمهات والشابات، ومائتان وأربعة مشاركين من طلبة وطالبات المدارس. وقالت: «اشتملت المسابقة على مستوياتٍ مختلفة وهي ستة مستوياتٍ لفئةِ الدارسات من الأمهات أقلها حفظ جزأين متتاليين وقد شاركت أكثرُ من متسابقة من هذه الفئة بحفظِ عشرة أجزاء، وسبعةُ مستوياتٍ لفئة الدارسات من فئة الشابات أقلها حفظ ثلاثةِ أجزاءٍ متتالية، وستةُ مستويات لطلاب وطالبات المدارس من الناشئة أقلها حفظ سورة الفاتحة وجزء عم لطلاب ما قبل سن المدرسة؛ وقد انطلق تقييمُ المسابقةِ في الرابع من إبريل واستمر حتى الثامن عشر منه. شاركت في التقييم ثلاث عشرَة مقيّمةً في موقعين للتقييم بمقرِ مدرسة عبدالله بن إباض ومدرسةِ الجامع لتعليم القرآن الكريم». وأضافت: «مما يثلج الصدرَ ويزيدُنا غبطةً وسرورًا مشاركةُ الطالبات بمستويات متقدمة حيث شاركت طالبتان ولأول مرة في تاريخ المسابقة بمستوى حفظ القرآن كاملاً، كما شاركت طالبتان أيضا بمستوى حفظ عشرين جزءا وهذا ما يعكس الدورَ العظيمَ الذي تقومُ به المعلماتُ في المدارس القرآنية، كما أسهمَ منهجُ القلاعِ السبع المطبقِ حاليا في مدارسِنا القرآنية في الارتقاء بمستوى الحفظةِ كَمًّا وكيفا، حيث يتيحُ للطالب السير في عملية الحفظ بطريقةٍ منظمة بعيدا عن التخبطِ والعشوائية». وقد تضمّن الحفل عدداً من الفقرات حيث قدّم مجموعة من الطلبة المشاركين في المسابقة حلقة تلاوة قرآنية ونشيداً قرآنياً وقصيدة شعرية للطالبة هاجر بنت صالح الكندية؛ بعد ذلك قامت راعية المناسبة بتكريم الفائزين واللجان حيث شمل تكريم لجنتي التقييم والتنظيم والطلاب الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل مستوى ثم تكريم المدارس الفائزة بأكبر عدد من المراكز الأولى.
1 مايو 2019 - 26 شعبان 1440 هـ( 94 زيارة ) .
احتفلت مجموعة النفط العمانية وأوربك صباح أمس بتدشين مشروع مركز الطفل الاستكشافي بولاية صحار الذي يقام في حديقة فلج القبائل العامة بتكلفة بلغت نحو 280 ألف ريال عماني مولتها مجموعة النفط العمانية وأوربك والذي يعد أحد مشاريع التنمية الاجتماعية المستدامة والذي يقام بالتعاون بين وزارة التنمية الاجتماعية وبلدية صحار رعى حفل الافتتاح سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص وبعض الشيوخ والأعيان بالولاية. وقال الدكتور هلال بن عبدالله الهنائي مدير عام الخدمات المساندة لمجموعة النفط العمانية وأوربك:”لقد كانت الرؤية واضحة في إنشاء مركز متخصص لتنمية قدرات الطفل وتعزيز اهتماماته العقلية ليكون مكملا لمنظومة متكاملة من مشروع حديقة فلج القبائل والتي تم افتتاحها عام ٢٠١٧، لتجمع بين الترفيه والرياضة والثقافة والتعليم لكافة الفئات العمرية في المجتمع، لذا عملنا من خلال مؤسسة جسور بالتعاون مع فريق متخصص بوزارة التنمية الاجتماعية لتجسيد تلك القدرات على أرض الواقع للخروج ببناء متكامل يقام في أرض الحديقة وعلى مساحة إنشائية تبلغ 650 مترا مربعا وبتكلفة إجمالية بلغت 280 ألف ريال عماني. يحتوي المركز على مساحات تعليمية عددها اثنان وعشرون تنوعت في مجالات عدة كالطب البناء والهندسة والطباعة ثلاثية الأبعاد والفلك وعلوم الروبوت والواقع الافتراضي والمعزز وعدد من المهارات الحياتية والفكرية التي تنمي الجوانب الإبداعية لدى الطفل، وتثير لدية الرغبة في الاستكشاف والمعرفة في شتى علوم الحياة المختلفة، كما تتيح لـ ولي أمر الطفل اكتشاف المهارات المناسبة لطفله من أجل تعزيزها وصقلها.
30 أبريل 2019 - 25 شعبان 1440 هـ( 89 زيارة ) .
احتفلتْ وزارة التنمية الاجتماعية، أمس الإثنين، بتدشين حساب "تكافل الاجتماعي"، بالتعاون مع بنك عمان العربي، كما أقامت الوزارة حلقة عمل لمناقشة مقترحات تطوير جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي، إلى جانب تتويج جمعية دار العطاء بشهادة الأيزو 9001، نظير جهودها في سير العمل، والمحافظة على البيئة ومواردها؛ وذلك تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية. وأشار سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، في حفل تدشين "تكافل"، إلى أنَّ هذا التدشين يعد فرصة للتعريف بهذا الحساب، الذي أتى بمباركة سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم -حفظه الله ورعاه- ويهدف لدعم ثلاثة من أذرع العمل الاجتماعي؛ حيث يتمثل الذراع الأول في النفقة المخصصة بالمرأة وأبنائها أو الوالدين الذين يتعذَّر الانفاق عليهم لأسباب مادية أو اجتماعية؛ حيث يكون الإنفاق بموجب حكم قضائي. أما الذراع الثاني، فيتعلق بدعم العمل التطوعي والجمعيات، وله أهمية بالغة، ويشكل عمودا أساسيا من أعمدة التنمية الشاملة والشراكة التي يبنيها القطاع الحكومي مع القطاعين الخاص والأهلي هي مثمرة بكل تأكيد. مضيفا بأنَّ الذراع الثالث يتعلق بدعم خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة؛ حيث يحتاج هذا القطاع إلى تضافر الجهود والتعاون بشكل كبير بين مختلف الجهات في الجانبين المادي والمعنوي، وهناك حاجة ماسة لتطوير الخدمات الموجهة لهذه الفئة من الناحية النوعية والعددية بتجهيزات عالية الجودة لتلبية احتياجاتهم. عقب ذلك، ألقى يعقوب بن يوسف العنبوري ممثل العلاقات الحكومية ببنك عمان العربي، كلمة؛ أشار فيها إلى أن هذا التعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية جاء انطلاقا من رؤية البنك الواضحة لدوره في خدمة ودعم كافة شرائح المجتمع، مؤكداً أن البنك فخور بخدمة ودعم هذا الحساب عبر فروع البنك الـ57 المنتشرة في كافة ولايات السلطنة، إلى جانب شبكة أجهزة الصراف الآلي التي تضم 152 جهازا، فضلا عن خدمات الصيّرفة الإلكترونية؛ الأمر الذي سيساعد في جعل حساب تكافل الاجتماعي منصة متكاملة لخدمة مختلف شرائح المجتمع التي ترعاها وزارة التنمية الاجتماعية، ويستهدفها الحساب. بعدها، دشَّن معالي الشيخ راعي الحفل حساب تكافل الاجتماعي، الذي يسهم في دعم العديد من المشاريع التي تهتم بالنفقة ودعم خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين، ودعم الجمعيات الأهلية والأسر المعسرة... وغيرها من صور التكافل الاجتماعي المتعارف عليها بالمجتمع العماني، ويهدف الحساب إلى مد جسور التعاون المثمر بين القطاعين العام والخاص ومختلف المؤسسات الأهلية والخيرية والمهنية والأفراد، وخلق أواصر الترابط والتلاحم بين أبناء المجتمع. وفيما يتعلق بمناقشة مقترحات تطوير جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي، قدم الدكتور محمد بن علي الحميدي السعدي مدير عام الرعاية الاجتماعية بالوزارة عرضا مرئيا تضمن التعريف بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي، وأشار إلى أنَّ الرؤية الحكيمة من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- عزَّزت العمل التطوعي وعمقت مفهومه ليشمل جميع فئات المجتمع، وابتكار أنشطة وأعمال تطوعية تمتاز بالتجدد والاستدامة، وتحدث أثراً تنموياً في المجتمع العماني.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 125 زيارة ) .
دشنت اللجنة الصحية بولاية الرستاق أمس المسابقة المجتمعية للحد من المخدرات والمؤثرات العقلية تحت شعار «أبناؤنا أمانة» وذلك برعاية فضيلة السيد خليفة بن سعيد بن خليفة البوسعيدي نائب رئيس المحكمة العليا وبحضور سعادة الشيخ هلال بن علي الحبسي والي الرستاق رئيس اللجنة الصحية وبحضور المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأعضاء المجلس البلدي ومديري الجهات الحكومية والأهلية والعسكرية وعدد من المعنيين. بدأ البرنامج التوعوي بآيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى الدكتور خالد بن سعيد السعدي مدير دائرة الرعاية الأولية بالخدمات الصحية بالمحافظة كلمة قال فيها: «إن المخدرات والمؤثرات العقلية أصبحت اليوم تهدد بناء وتقدم الأمم وتنخر في كياناها وتعاني منها دول العالم ونحن اليوم نحتفل بتدشين المسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية في نسختها الثانية بولاية الرستاق ونناشد جميع القطاعات للحد من هذه الآفة التي تهدد سلامة أبنائنا وبناتنا». مضيفا: «تأتي هذه الاحتفالية تحقيقًا لمبدأ الشراكة المجتمعية والتعاون القطاعي ودوره في تحقيق التنمية الصحية باعتبارها أحد أهم عناصر التنمية المستدامة ونظرًا لكون مشكلة تعاطي المخدرات لها أضرار جسيمة على المجتمعات متمثلة في عدة نواحٍ اجتماعية وصحية واقتصادية وأمنية». مشيرا إلى أن المسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية تهدف إلى إبراز دور اللجان الصحية بالولايات حيث قامت اللجنة الصحية بولاية الرستاق بحشد الطاقات بكافة القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة لتحقيق الهدف المنشود ووضح خطط لتلك القطاعات ومشاركة فئات المجتمع للحد والقضاء على هذه الآفة. مضيفا: «تعتمد هذه المسابقة على تنفيذ مشروعات مجتمعية ذات ابتكار لرفع الوعي تجاه المخاطر الناجمة من المخدرات مستخدمين في ذلك كافة الوسائل المتاحة كالتواصل المباشر مع أفراد المجتمع». كما تم خلال حفل التدشين عرض فيلم توعوي للمسابقة، وتقديم ورقة عمل حول التعريف بالمسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية قدمتها ميمونة بنت سالم المنذرية مديرة مساعدة لمكتب وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وعضوة في لجنة التقييم المركزي للمسابقة، كما تم خلال البرنامج عرض عدد من البرامج التوعوية والقصائد المعبرة، وكذلك عرض فيلم يبين جهود شرطة عمان السلطانية في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، بعد ذلك قدمت ورقة عمل حول التعريف بإنجازات اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية قدمها يحيى بن صالح الريامي ممرض متخصص في الصحة النفسية بالمكتب التنفيذي للجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية، وفي ختام البرنامج تم تكريم المشاركين، كما قام راعي المناسبة بالاطلاع على المعرض في الحافلة المتنقلة لمكافحة المخدرات.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 115 زيارة ) .
نظم مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بولاية بهلا صباح أمس ندوة حول اضطراب طيف التوحد، وذلك بقاعة مكتب والي بهلا برعاية سعادة سالم بن حمد المفرجي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا وبحضور سلطان بن قيس العبري مدير دائرة التنمية الاجتماعية ببهلا وجمع من الأهالي. تناولت الندوة ثلاث أوراق عمل الورقة الأولى قدمها محمد بلغيث أخصائي علاج وظيفي بمستشفى نزوى وتناولت الحيثيات العلمية في اعتماد التكامل الحسي لذوي اضطراب طيف التوحد وبيّن أهمية العلاج الوظيفي والحسي لذوي اضطراب طيف التوحد وآلية العمل مع هذه الفئة. وقدم الورقة الثانية الدكتور أحمد محمد جلال الفواعير أستاذ محاضر بجامعة نزوى ورقة حول دور الأسرة في تأهيل ذوي اضطراب طيف التوحد مشيرا إلى أن الأسرة تعد هي الركيزة الأساسية في العملية التأهيلية ويجب أن يكون لها الأثر الإيجابي لتقدم وتطور حالة الطفل، كما وجه المحاضر للأسر عددا من النصائح والتوجيهات لتكون حافزًا للأسرة في آلية التعامل والتدخل المبكر للحالة. وتناولت الورقة الثالثة التأهيل النفسي والتربوي لذوي اضطراب طيف التوحد قدمها أمير عزت عبدالحي أخصائي تأهيل توحد، وبيّن في ورقته آلية التسجيل والقبول بالمركز ثم تطرق إلى أهمية التشخيص المبكر للحالة والبدء في البرامج التأهيلية المختلفة بالمركز كل حسب الخطة الفردية الخاصة به ومن البرامج التأهيلية التأهيل النفسي والتربوي للحالة. تخلل الندوة تقديم عرض مرئي للبرنامج التأهيلي الخاص بقسم التوحد في المركز سلّط الضوء على البرامج التأهيلية المختلفة المقدمة لهذه الفئة، وقدم المركز عرضًا مرئيًا لقصتي نجاح تحدث حول أهمية ودور الأسرة في البرنامج التأهيلي بالمركز، وعرضا مرئيا عن حالة طفل من المركز يتحدث عن التأهيل التربوي والأكاديمي لطفل ومدى التحسن الملحوظ في الحالة. وفِي ختام الندوة تم الرد على أسئلة الحضور وتكريم المشاركين في الندوة وأولياء أمور الأطفال في قسم التوحد. وعلى هامش الندوة افتتح راعي المناسبة معرضًا لأهم وأحدث الأدوات والتقنيات التي يستخدمها المركز في مجال تأهيل اضطراب طيف التوحد.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 123 زيارة ) .
شارك في تصفياتها الأولية 13700 متسابق ومتسابقة – كرمت اللجنة المنظمة لمسابقة رتل وارتق لحفظ القرآن الكريم في دورتها 13 أمس بالمركز الثقافي لجامعة السلطان قابوس الفائزين بالمراكز الأولى للمسابقة، وذلك في الحفل الذي أقيم تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمكرمين، وقد شارك في المسابقة في تصفياتها الأولية (13700) طالب وطالبة، ومعلم ومعلمة، من المدارس الحكومية، والخاصة، والعالمية، والدولية، ومدارس المقيمين بالسلطنة، والمعاهد الإسلامية. وقام معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي راعي الحفل بتكريم الطالب فيصل محمد فاروق من معهد العلوم الإسلامية بمسقط الحاصل على المركز الأول في المستوى الأول للمسابقة (حفظ القرآن الكريم كاملا) وتميم محمد طاهر من مدرسة السلطان فيصل بن تركى لحصوله على المركز الثاني، وأرقم بن أبو بكر المعشري من معهد العلوم الإسلامية بالبريمي لحصوله على المركز الثالث. وفي مجال الدمج الفكري حقق المقدام بن بدر بن ناصر الفارسي من مدرسة التربية الفكرية المركز الأول وصلاح بن راشد بن أحمد الريامي من مدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9) المركز الثاني وعبدالرحمن بن خلفان الرقادي من مدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9) المركز الثالث. وفي مجال مركز رعاية الطفولة حقق نادر بن إسماعيل بن نجيب الفزاري من مدرسة الشيخ ناصر بن راشد الخروصي للتعليم الأساسي (5-7) المركز الأول ونال عزام بن عبدالحكيم بن علي البلوشي من مدرسة الموهبة الخاصة المركز الثاني ويونس بن محمد بن سالم الهنائي من مدرسة الشيخ ناصر بن راشد الخروصي للتعليم الأساسي (5-7) الثالث. وفي مجال الإعاقة السمعية «الصم» حققت إيمان محمود الولي حسن من مدرسة أم سليم الأنصارية للتعليم الأساسي (5-9) المركز الأول وجاء بسام بن شامس بن راشد الكندي من مدرسة النعمان بن بشير للتعليم الأساسي (5-10) في المركز الثاني وجمعة بن خلف بن عامر الحاتمي من مدرسة النعمان بن بشير للتعليم الأساسي (5-10) الثالث.