11 ديسمبر 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 هـ( 25 زيارة ) .
نظم فريق سمائل الخيري بالتعاون مع مدرسة الجيلة للتعليم الأساسي امس احتفالا بمناسبة يوم المعوق العالمي برعاية السيدة حجيجة بنت جيفر آل سعيد رئيسة مجلس إدارة رعاية الأطفال المعوقين بحضور سعادة محمد بن خميس الحسيني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية سمائل. بدأ الحفل بافتتاح معرض لإبداعات ومنتجات الطلبة المعاقين شمل عدة أركان مختلفة. وألقى الدكتور بدر بن سعود الدغيشي رئيس فريق سمائل الخيري كلمة الحفل أشار فيها إلى اهتمام الإسلام بكل فئات المجتمع وبلغت رعايته لذوي الاحتياجات الخاصة حداً بالغاً من السمو والرفعة تتجلى في النظرة الإنسانية السامية للإعاقة والمعاقين، وقال إن الإسلام يعتبر أن الإعاقة الحقيقية ليست في فقدان نعمة من نعم الحواس أو عجز في قدرة معينة وإنما الإعاقة الحقيقية هي التي تعوق الإنسان عن معرفة الحق وعن إثبات الذات. وأشار إلى أن فريق سمائل الخيري لم يغفل عن هذه الفئة وعن يوم المعاق وجاء هذا الحفل البهيج تكريماً لذوي الاحتياجات الخاصة بمدارس ولايات سمائل وبدبد وإزكي بالتعاون مع مدرسة الجيلة للتعليم الأساسي. كما تضمن الحفل فقرة «نفس الحروف» وعرض مرئي و«ملاكي الصغير» لطلاب الدمج من مدرسة الجيلة ثم قصيدة شعرية ألقتها الشاعرة وضحى الحبسية ومشاركات مدارس صرح المعرفة والمواهب وسيح الراسيات والأزهر بن محمد الأزكوي. وقد تخللت فقرات الحفل عروض مرئية ومقطع مسرحي ومسابقات ترفيهية. وفي الختام قامت راعية الحفل بتكريم المشاركين والمدارس المشاركة في الحفل والأفراد والجهات الحكومية والأهلية.
11 ديسمبر 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 هـ( 16 زيارة ) .
نظمت وزارة التنمية الاجتماعية أمس حلقة عمل حول «استكمال مشروع تطوير النظام الإحصائي بوزارة التنمية الاجتماعية» وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبمشاركة أكثر من ٦٠ مشاركا من مختلف الدوائر التابعة للوزارة. وأكد سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل الوزارة بأن هذه المرحلة في أمس الحاجة إلى مشروع تطوير النظام الإحصائي لمواكبة التطور الذي تحقق في هذا المجال، كما أن هذا المشروع يأتي بالتزامن مع مشروع التحول الإلكتروني، أملا أن يساهم ذلك في إيجاد نقلة نوعية لأعمال وزارة التنمية الاجتماعية حيث سينعكس ذلك مستقبلا من خلال المزيد من السرعة في اتخاذ الإجراءات والمزيد من التسهيل على المستفيدين من خدمات الوزارة، إلى جانب تحسين وتجويد العمل بشكل منتظم في المستقبل، وأشار سعادته إلى أن الجانب الرقمي والإحصائي يعتمد اعتمادا كليا على الدقة والوضوح والسرعة في التحليل لأن ذلك يساعد الجميع على العمل بطريقة أفضل وجودة أكبر. وتناولت الحلقة – والتي أقيمت بفندق فريزر سويت بالخوير – عرضا مرئيا حول» مخرجات المرحلة الأولى لمشروع تطوير النظام الإحصائي» قدمه الدكتور صطوف الشيخ خبير التخطيط الاستراتيجي بالمديرية العامة للتخطيط والدراسات، حيث تطرق إلى التقرير النهائي لفريق تطوير أنظمة البيانات الإحصائية والذي يتضمن تشكيل ومهام فريق تطوير أنظمة البيانات الإحصائية وآلية العمل في الفريق ، إضافة إلى بعض الإحصائيات حول عمل الفريق ، بجانب نتائج فريق العمل الفني . وعرّج الدكتور صطوف إلى ما يتعلق بالإحصائيات والمؤشرات بالمجالات التي تغطيها الوزارة كالمؤشرات الخاصة بالتسول والأحداث ومؤشرات المسنين، و الطفل ، والمرأة ، والإرشاد ، ومؤشرات قطاع رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والجمعيات وغيرها، واستعرض المقترحات التي من شأنها أن تطور العملية الإحصائية لإيجاد نظام إحصائي حقيقي. بعد ذلك تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل لمناقشة محاور التقرير واستعراض ملاحظات كل مجموعة على حده، بجانب التوجهات المستقبلية لربط مخرجات المرحلة الأولى بمشروع التحول الرقمي.
10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الثاني 1441 هـ( 25 زيارة ) .
وقعت وزارة التنمية الاجتماعية أمس اتفاقية مع شركة أوكسيدنتال عمان انكوربريتد تقضي بإنشاء مبنى وحدة رعاية وتأهيل الأطفال المصابين بطيف التوحد بمحافظة الظاهرة بولاية عبري، حيث وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، فيما وقعها من جانب الشركة الرئيس والمدير العام ستيف كيلي، وذلك بحضور سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة، وعدد من المسؤولين بالوزارة إلى جانب المسؤولين من الشركة الداعمة. وأشار سعادة محافظ الظاهرة عقب توقيع الاتفاقية إلى أن إنشاء المركز يأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين القطاعين العام والخاص، مضيفا أن فئة المصابين بطيف التوحد هي فئة لها أهمية بالغة في المجتمع وإنشاء هذا المركز يسهم في إلحاقهم للانضمام إلى الحياة الطبيعية في المجتمع، كما أن اختيار المحافظة يأتي لوجود عدد كبير من هذه الفئة بولايات المحافظة. من جانبه أفاد بدر بن فريش اليحيائي مدير دائرة التأهيل بالمديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة أن المركز بولاية عبري يأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي يقوم بتمويلها القطاع الخاص ومن بين السلسلة التي تقوم الوزارة بالسعي لفتح عدد منها في محافظات السلطنة وهي التي تعني بحالات اضطراب طيف التوحد ومن بين تلك المراكز القادمة المركز الوطني ومركز التوحد في ولاية صور وفي صلالة وكذلك المركز الذي تم افتتاحه قبل أسبوع في ولاية صحار لتقديم خدمات تأهيلية لاضطراب طيف التوحد. وسيقدم المركز خدمات لعدد ما يقارب من 100 حالة كبرامج التربية الخاصة والعلاج النفسي والوظيفي وعلاج النطق بالإضافة إلى قيام المركز بالدعم الأسري كبرامج تدريبية للأسر في كيفية التعامل مع هذه الحالات. وأوضح اليحيائي أن حالات اضطراب طيف التوحد بدأت تزداد مع بداية التشخيص الذي تقوم به وزارة الصحة للكشف عن المصابين وبالتالي تحتاج إلى عدد كبير من المؤسسات التأهيلية التي تخدم هذه الحالات للوصول بها إلى أكبر فائدة من الدمج المجتمعي.
4 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الثاني 1441 هـ( 55 زيارة ) .
في إطار سعي أية مؤسسة نحو تحقيق الاستدامة يبرز العطاء المقدم للمجتمعات الحاضنة لهذه المؤسسة كأساس لتحقيق هذه الاستدامة ليتبدى هذا العطاء في العديد من الجهود التي تندرج تحت بند المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة وهو بند يشترك فيه إدارة المؤسسة وموظفوها وذلك للتعاون لتبني وتطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال. وانطلاقا من الدور المنتظر للمسؤولية الاجتماعية تأتي ندوة الاستدامة والشراكة الاجتماعية التي نظمتها الهيئة العُمانية للأعمال الخيرية بمحافظة جنوب الشرقية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان وذلك سعيا لإلقاء الضوء على أهمية مفهوم الشراكة الاجتماعية والمسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الشركات و سبل تطوير التعاون في هذا الجانب المهم لدعم برامج الهيئة العُمانية للأعمال الخيرية. ويبرز حرص عدد من الشركات الكبرى على المشاركة الفاعلة في الجلسة الحوارية للندوة على وعي هذه الشركات بأهمية المسؤولية الاجتماعية والدور المنوط بها في خدمة المجتمع مع تسليط الضوء على تحديات القطاع الخاص في توفير الدعم واستدامته. كما أن وجود الهيئة العمانية للأعمال الخيرية يعطي إطارا من التنظيم للمشاريع المندرجة تحت بند المسؤولية الاجتماعية , حيث يعمل هذا التنظيم على تحديد الاحتياجات المجتمعية من المشاريع خاصة مع الدور الذي تقوم به الهيئة لدعم الخدمات الإنسانية المجتمعية بشكل عام وفي مجتمعنا على وجه الخصوص. وإذا كانت هذه الندوة تعتبر باكورة العمل التعاوني الخيري مع مؤسسات القطاع الخاص فإنه أيضا بادرة لمبادرات إضافية تخدم العمل المجتمعي.
3 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الثاني 1441 هـ( 63 زيارة ) .
انطلقت أمس بواحة المعرفة مسقط، حملة مدائن الصحية، التي تنظمها دائرة المسؤولية الاجتماعية في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن استكمالاً لمسيرتها في تنظيم فعاليات وأنشطة المسؤولية الاجتماعية، وذلك من خلال العمل على تغطية جميع أهدافها العامة. وتشتمل الحملة التي تستهدف العاملين في الشركات والمؤسسات القاطنة في الواحة والمواطنين والمقيمين في منطقتي الجفنين والخوض القديمة، على فقرات توعوية لرفع الوعي الصحي وتغيير بعض الأنماط السلوكية للمجتمع لتبني نمط حياة صحي وسليم، إضافة إلى تزويدهم بالمعلومات والخبرات والتأثير في ميولهم ومعرفتهم وغرس سلوكيات صحية لديهم. كما تقدم الحملة بعض الفحوصات الأساسية التي تعد مهمة لتفادي بعض الأمراض غير المعدية عند الكشف المبكر عنها، بالتنسيق والتعاون مع مستشفى ستاركير، والذي يقدم بعض الخدمات المجانية في عدد من المواقع التي تمَّ اختيارها بحسب البعد الجغرافي ومدى قربها من واحة المعرفة مسقط ومدينة الرسيل الصناعية، بما في ذلك تقديم استشارات طبية وإجراء فحوصات مجانية للمؤشرات الحيوية في الجسم (الضغط، السكر، مؤشر كتلة الجسم(BMI، والحصول على تخفيض لبعض الخدمات المقدمة من مستشفى ستار كير (الاستشارة الطبية، ومختبر الفحوصات، وعيادة الأسنان، وعيادة العيون). وتأتي المبادرة، التي تقام اليوم الثلاثاء في منطقة الجفنين، وغدا الأربعاء في قرية الخوض، انطلاقاً من دور المؤسسة العامة للمناطق الصناعية - مدائن في دعم أنشطة وممارسات المسؤولية الاجتماعية من أجل خدمة المجتمع، والمضي قدما في سبيل تحقيق رسالتها التنموية للعمل الخيري والتطوعي، حيث عملت مؤخراً على إعداد دراسة استشارية خاصة بالمسؤولية الاجتماعية لها، بهدف وضع توجه واضح لسياسة المسؤولية المجتمعية لجميع الشركات والمصانع التي تقع ضمن إطار المدن الصناعية التابعة لمدائن، وذلك من خلال تطوير استراتيجية المسؤولية الاجتماعية، وإنشاء صندوق خاص للتعامل مع طلبات المجتمع المحلي بالتعاون مع الشركات والمصانعز وتم الانتهاء من مرحلة إعداد خطة العمل التنفيذية الخاصة بالدراسة وتوفير المتطلبات الضرورية لإنجازها، كما تم الانتهاء من مرحلة إشراك أصحاب الشأن الداخليين والخارجيين بمدائن، بمن فيهم متخذي القرار بالقطاع الصناعي المتمثل بالمؤسسات والشركات الصناعية بالمدن الصناعية من أجل إشراكهم في هذه الاستراتيجية لضمان نجاحها والحصول على النتائج.
3 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الثاني 1441 هـ( 34 زيارة ) .
تعزيزًا للنجاحات والإنجازات التي يحققها برنامج ” الملاعب الخضراء ” في دعم الشباب العماني ، أعلن بنك مسقط، عن فتح باب التسجيل أمام الفرق الأهلية الرياضية للاستفادة من البرنامج لعام 2020 ضمن مجال المسؤولية الاجتماعية و ذلك ابتداء من 1 ديسمبر حتى 31 ديسمبر. ويهدف البرنامج إلى مساعدة الفرق الأهلية العمانية المسجلة في الأندية الرياضية المستوفية للشروط في أربعة مجالات هي تعشيب الملاعب بالعشب الطبيعي أو العشب الصناعي أو تركيب أنظمة الإنارة أو أجهزة تحلية المياه ( معالجة الملوحة ) حيث يسهم البرنامج في تعزيز البنية الأساسية للرياضة العمانية وخاصة رياضة كرة القدم والمساهمة في ظهور مزيد من المواهب الشابه العمانية في كرة القدم لرفد المنتخبات الوطنية. ويأتي استمرار البرنامج بعد النجاحات التي حققها والإقبال الكبير الذي حظي به من قبل الفرق الأهلية للاستفادة من التمويل والدعم الذي يقدمه بنك مسقط لتطوير هذه الفرق ، علمًا بأن برنامج ” الملاعب الخضراء ” قد انطلق عام 2012 كمبادرة اجتماعية تهدف إلى دعم الشباب العماني وقد حقق البرنامج العديد من النجاحات والإنجازات خلال الفترة الماضية حيث استفاد 108 فرق من البرنامج كما تم افتتاح 63 ملعبا جديدا في كافة محافظات السلطنة حتى الآن . ويمكن لكافة الفرق الأهلية وفي مختلف المحافظات وولايات السلطنة الحصول على استمارة الطلب الجديد عبر الموقع الإلكتروني للبنك www.bankmuscat.com أو من خلال المكتب الرئيسي لبنك مسقط ( قسم المسؤولية الاجتماعية ) بدائرة الاتصالات التجارية أو في أي فرع من فروع البنك المنتشرة بالسلطنة وإكمال البيانات والمعلومات مع إرفاق كافة المستندات والأوراق المطلوبة وتسليم ملف الطلب بالمقر الرئيسي للبنك بمرتفعات المطار أو عبر الفرع الذي تم استلام الطلب منه قبل تاريخ 31 ديسمبر 2019 ، و سيتم بعد ذلك دراسة كافة الطلبات المستوفية للشروط تقييمها واتخاذ القرار المناسب في اختيار الفرق الفائزة لعام 2020 وعددها 15 فريقا وذلك وفق المعايير والأنظمة التي ستكون واضحة في استمارة الطلب ، هذا ويمكن للفرق الاهلية الاستفادة من الدعم في تعشيب ملاعبها بالعشب الطبيعي أو الصناعي او تركيب انظمة الإنارة او أجهزة تحلية المياه ( معالجة الملوحة ) بحيث يجب على الفريق اختيار بند واحد فقط من قائمة الخيارات المقدمة ولن ينظر الى الطلبات المتعددة او الطلبات غير المستوفية للشروط والمعايير ، كما يمكن لكافة الفرق الأهلية التي تقدمت العام الماضي ولم يحالفها الحظ التقدم من جديد للاستفادة من برنامج ” الملاعب الخضراء ” لعام 2020 كما يمكن للفرق الحضور الى المقر الرئيسي للبنك والحصول على الملف بهدف تحديث البيانات والمشاركة من جديد .
1 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الثاني 1441 هـ( 35 زيارة ) .
تحتفل وزارة التنمية الاجتماعية صباح الخميس القادم الموافق 5 ديسمبر الجاري بتتويج المشاريع الفائزة بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي في دورتها السادسة لعام 2019م على مستوى الأفراد والجمعيات والمؤسسات. وعلى غرار هذه المناسبة نستعرض بدايات تأسيس أول جمعية تطوعية في السلطنة، وهي جمعية المرأة العمانية بمسقط، والتي نجحت بفضل الله، وثم بفضل الدعم السخي لجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وعزم وقوة وقيادة الوالدة زمزم مكي التي كانت قبس البدايات لتعمم تجربة مسقط في كل محافظات وولايات السلطنة فالبداية كانت قوية، والنتيجة كانت على قدر العزم. زمزم مكي ـ بحق ـ نموذج للمرأة التي تشبه مسقط في هدوئها، وتشبه مطرح في عطائها، وتشبه عُمان في ثباتها، امرأة كان لها نصيب من اسمها فهي كماء زمزم تروي الغريب والقريب، وتسقي العطشان وتروي المرتوي، فتواضع البدايات لا يقلل من قيمة الإنجازات، وهدوء العمل لا يعنى التخاذل عن الطموحات، والصلابة في مواصلة العمل لا تعنى التسلط بالرأي أو المكان ومن يكون هدفه عالياً وله بعد إنساني لا يكترث بمنصب ولكن المهم أن يتعالى البنيان ويصبح للكيان صوتاً. وقصة النجاح هذه ترويها زمزم مكي، التي بدأت حكايتها مع جمعية المرأة العمانية بمسقط وأسستها، ولكنها لم تك أول من ترأس مجلس الإدارة في الجمعية، وحكايتها هذه لها عذوبه لا يدركها إلا من يسمعها، وتقول لنا: بعد بداية النهضة المباركة، وتولي تمكينها وتثقيفها وتنمية قدراتها لتكون الضلع الأقوم في صياغة التنمية وكان ذلك، وتضيف بدأت الحكاية برسالة وجهت للزميلات في مدينة مسقط لتشكيل نادي للفتيات على غرار النادي الذي أقامته مدرسة الأمانة الابتدائية (مدرسة الإرسالية الأميركية) عام 1969م، بهدف تقوية الترابط بينهن بعد التخرج وخدمة مجتمعهن، وكانت تلك الرسالة محرك الحركة، حيث تلقيت تجاوب لم أكُ أتخيله ولازلت أشعر بسعادة تلك اللحظة. وتضيف الوالدة زمزم مكي للحكاية: تجمعنا قرابة 37 امرأة وفتاة في ظل الإمكانيات البسيطة جداً، وصعوبة اللقاء والتواصل، ولكن بالإصرار عقد الاجتماع الأول في منزل محمد نصيب خان بمسقط يوم الأربعاء 23 سبتمبر 1970م، وتم خلاله اختيار أميرة الكندية أول رئيسة لمجلس إدارة جمعية المرأة العمانية بمسقط، وهنا يتضح نكران الذات من أجل الهدف الأسمى. وتضيف زمزم مكي: بصدور قانون تنظيم الأندية والجمعيات بمرسوم سلطاني في الأول من يناير 1972 تم إشهار الجمعية رسمياً ضمن خمسة عشر نادياً سمح لها بمزاولة النشاط الرياضي والثقافي في ذلك الوقت، وفي النصف الثاني من عام 1979م فتح فرعين للجمعية في كل من ولايتي: البريمي وصلالة، وبعدها تم اشهارهن كجمعيات مستقلات. والجمعية لم تكن تقف فقط على جهود النساء والفتيات بمنأى عن مجتمعهن القريب، حيث ساند ناديا:(عمان والأهلي) الجمعية لتسير أعمالها واجتماعاتها حتى انتقلت الجمعية إلى مقرها الرسمي، كما نذكر هنا وقفة المرحوم صاحب السمو السيد فيصل بن علي آل سعيد الذي ساهم في إنشاء أول فصل لمحو الأمية الذي يعتبر الانطلاقة الحقيقة في مسيرة التعليم بهدف محو الأمية لدى النساء، وفي عام 1976م تكللت جهود عضوات الجمعية بالنجاح باستلام أول مقر دائم لها تنطلق منه الفعاليات وأنشطة الجمعية بشكل منظم ومخطط، وتم افتتاح المقر رسمياً في يناير 1977م تحت رعاية صاحبة السمو السيدة كاملة بنت طارق آل سعيد ونخبة من نساء المجتمع، تكلل ذلك النجاح باستلام الجمعية رسالة خطية من السيدة الجليلة ميزون بن أحمد المعشنية والدة حضرة صاحب جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لتكون وسم عز وفخر تتوارثه عضوات جمعية المرأة العمانية بمسقط، لتكون الجمعية نموذجا حيا على إصرار المرأة العمانية ومساهمة في البناء كركيزة أساسية لبناء المجتمع. ترجلت زمزم مكي عن ركب العمل التطوعي لعدة أسباب، ولكنها ما زالت المولد والمحرك لكل المبادرات الخيرية، وستبقى حارات مسقط ونساءها وأطفالها على إدراك ماذا فعلت زمزم مكي، وكيف كانت حجر الزاوية لبناء مجتمع واعي ومثقف ومتطور.
1 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الثاني 1441 هـ( 27 زيارة ) .
اختتمت بمركز رعاية الطفولة بالخوض أعمال البرنامج التدريبي حول كيفية العناية بالأطفال ذوي الإعاقة والذي تنظمه المديرية العامة للتنمية الاسرية بالتعاون مع المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بوزارة التنمية الاجتماعية وذلك خلال الفترة من 24أكتوبر 2019 وحتى 18 نوفمبر 2019 بمشاركة عدد من الأمهات والخالات البديلات بمركز رعاية الطفولة .ويأتي هذا البرنامج في اطار الاهتمام الذي يوليه مركز رعاية الطفولة بفئة الأطفال ذوي الإعاقة والتي تحتاج الى تقديم خدمات خاصة سواء في المجال التربوي اوالسلوكي كما يهدف البرنامج الى تطوير مهارات الأمهات البديلات والحالات على أساليب الاتصالات البناءة مع الأطفال ذوي الإعاقة وتزويدهن بالمعارف والخبرات اللازمة والمطلوبة في طرق التعامل الأمثل مع اطفالهن والتعرف على افضل الحلول للمشكلات التي قد تواجههن على أسس علمية مدروسة . واشتمل حفل الختام على كلمة للجهة المنظمة جاء فيها انطلاقا من أهمية الام البديلة ودورها البارز في تربية الأطفال بالمركز فقد تم تصميم وإعداد هذا البرنامج التدريبي بالتعاون مع الجهة ذات الاختصاص لتشمل مختلف الجوانب الاجتماعية والنفسية والتربوية والصحية في رعاية الأطفال ذوي الإعاقة حتى تستطيع الام القيام بمسؤوليتها اتجاههم على افضل وأتم وجه. بعدها قدمت احدى المشاركات كلمة جاء فيها : نشكر إدارة المركز والمديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة على استجابتهم السريعة لنا لعقد هذا البرنامج التدريببي والذي ساعدنا على إيجاد إجابات على كافة تساؤلاتنا المتعلقة بأبنائنا الأطفال ذوي الإعاقة ، كما أتاح لنا هذا البرنامج التعرف على افضل الممارسات الصحيحة بكفية التعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة وكيفية العناية بهم بما يحقق لهم بيئة امنة محفزة تجعل منهم أشخاصا قادرين على الإنتاج والعطاء .
26 نوفمبر 2019 - 29 ربيع الأول 1441 هـ( 67 زيارة ) .
ناقشت اللجنة الرئيسية لجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي أمس المشاريع المتأهلة لنيل شرف الفوز بالجائزة في دورتها السادسة لعام 2019م، وذلك في اجتماع بمقر ديوان عام وزارة التنمية الاجتماعية. ترأس الاجتماع معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الرئيسية، حيث يتنافس للفوز بها منذ فترة الترشح التي بدأت في شهر أبريل وحتى نهاية شهر سبتمبر المنصرم 112 مشروعاً على مستوى الأفراد والجمعيات والمؤسسات منها 41 مشروعاً على مستوى الأفراد، و71 مشروعاً على مستوى الجمعيات والمؤسسات.
24 نوفمبر 2019 - 27 ربيع الأول 1441 هـ( 135 زيارة ) .
تحتفل وزارة التنمية الاجتماعية في الخامس من شهر ديسمبر القادم بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي في دورتها السادسة لعام 2019م، والتي يتنافس لنيّل شرف الفوز بها 112 مشروعاً على مستوى الأفراد والجمعيات والمؤسسات منها 41 مشروعاً على مستوى الأفراد، و71 مشروعاً على مستوى الجمعيات والمؤسسات. وحول أهمية الجائزة أكد الشيخ إبراهيم بن ناصر الصوافي أمين الفتوى بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية أن للجائزة أثراً إيجابياً عظيما، وتنم عن إيمان الحكومة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بأهمية العمل التطوعي، وتلفت المجتمع بأفراده ومؤسساته لبذل المزيد من الأفكار والجهود التطوعية والتنافس الشريف، مشيرا إلى أن العمل التطوعي بمفهومه الواسع لا يقتصر على مجالات أو جوانب معينة ، ولكن يشمل كل ما يقدمه الإنسان بغية وجه الله عز وجل، كما لا بد من إدراك الأنظمة والقوانين المنظمة لهذا العمل. وأوضح أن الدين الإسلامي يحث على التطوع، والقرآن الكريم مليء بالقصص المعبرة، كقصة نبينا موسى عليه السلام مع الأختين اللتين تنتظران حتى يفرغ الناس من التزود بالماء، رغم أن النبي موسى عليه السلام غريباً عن البلدة ، ولا يعرف نظامها وسيرة أهلها، إلا أن نفسه لم تدعه يترك هاتين الأختين تنتظران مدة طويلة؛ إذ تطوع وسقى لهما، ثم تولى إلى الظل، ولم يرجع إليهما؛ لأنه لا يريد جزاء أو مكافأة، وإنما قدمه بقصد القربى إلى الله ، كما يذكر قصة « ذي القرنين » عندما أتى على قومٍ، واشتكوا إليه من يأجوج ومأجوج بأنهم مفسدون في الأرض فتطوع لبناء سد كبير لهم ، وعرضوا عليه أن يعطوه أجراً إلا أنه أبى ذلك ، ولكنه طلب منهم أن يعينوه ويتعاونوا معه، وأن يحضروا بعض المواد المعينة لبناء السد، وهذه القصة تدلل على أن الكثير من الأعمال التطوعية لا يمكن أن يقوم بها فرد أو مجموعة قليلة؛ لأن بعضها بحاجه إلى جهد وتعاون كبيرين، وتقسيم للأدوار والمهام ليتم العمل في أحسن صورة. وأضاف الصوافي قائلاً: أي خيرٍ يقدمه الإنسان يجده عند الله عز وجل، والرسول صلى الله وعليه وسلم حث على العمل التطوعي في أحاديث كثيرة منها قوله: « من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة»، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه»، ويقول: «ألا أدلكم على أفضل من درجة الصيام والقيام قالوا: بلى يا رسول الله قال: إصلاحُ ذات البين»، فالسعي للإصلاح يعد عملا تطوعيا يعود بثماره على المجتمع، وجعله الرسول في منزلة عظيمة قد تفوق الصلاة والصيام، ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام : «الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ، وكالصائم الذي لا يفطر، والقائم الذي لا ينام». وبيّن بأن المتطوع عليه التيقن بأن تطوعه إخلاصا ومرضاةً لله تعالى، ولا يأمل منه شهرةً أو سمعةً أو ظهوراً أو أي مردود يعود عليه من تطوعه، فأن ساق الله له خيراً بعد ذلك فمن فضل الله عليه، وأن يتحلى بصفات الصبر والجلادة، حيث إن النفس تضعف، وقد توسوس لصاحبها للتوقف أو التراخي عن عمله التطوعي، نظراً لأنه لا يستفيد منه أي مردود مادي، بالإضافة إلى المشاورة والأخذ بآراء أصحاب الاختصاص، وكذلك وضوح الخطة التي يسير عليها، وأن يتجنب العشوائية التي تضعف الجهود.
24 نوفمبر 2019 - 27 ربيع الأول 1441 هـ( 38 زيارة ) .
عقدت اللجنة الوطنية لرعاية المعوقين اجتماعها السنوي برئاسة معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة الوكلاء من مختلف المؤسسات ذات العلاقة وذلك بمركز التقييم والتأهيل بالمديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بالخوض. وأشاد وزير التنمية الاجتماعية في بداية الاجتماع بالدور الكبير الذي تقوم به اللجنة لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بالسلطنة وتقديم كافة التسهيلات التي من شأنها أن تساهم في تسهيل حياتهم اليومية بمختلف الجوانب. وناقش الاجتماع العديد من النقاط ذات الأهمية ومن بينها تفعيل قضايا الإعاقة من خلال إعداد خطط إعلامية توعوية أو تقديم خدمات وتسهيلات معينة من قبل الجهات ذات العلاقة ، ويأتي ذلك من خلال عمل كتيبات أو نشرات استرشادية بالميزات والخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة بكل جهة ، وإبراز قضايا الإعاقة عن طريق البرامج الإذاعية والتلفزيونية . كما تم التأكيد على إطلاق مصطلح الأشخاص ذوي الإعاقة بدلا من المصطلحات الأخرى كمصطلح ذوي الإعاقة أو أصحاب الهمم ليكون هذا المصطلح هو المتداول،في مختلف المنصات الإعلامية أو المؤسسات الأخرى، وتضمن الاجتماع أيضا استعراض أنشطة اللجنة الوطنية لرعاية المعاقين الواردة في استراتيجية العمل الاجتماعي (2016-2025) ، إضافة إلى عرض دليل برنامج « تفعيل أدوار الجهاز الإداري للدولة تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة في ضوء اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة » ، بجانب تنظيم حلقة نقاشية بعنوان «أهمية شغل وظائف في مجال الإعاقة» لأخصائي التوجيه المهني بوزارة التربية والتعليم ليقوموا بدورهم في تثقيف وتوعية طلاب دبلوم التعليم العام لاختيار التخصصات التعليمية الجامعية في مجال الإعاقة. كما تطرقت اللجنة خلال الاجتماع إلى وحدة التأهيل المتنقلة لولايتي محوت والدقم والتي سيتم تشغيلها قريبا بعد الانتهاء من بعض الأمور الفنية المتعلقة بالوحدة ، إضافة إلى ركن الألعاب الخاص بالأطفال ذوي الإعاقة والذي يتم إنشاؤه بحدائق الصحوة بدعم من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ، حيث من المتوقع أن يتم افتتاحها قبل نهاية العام الجاري، وجرى أيضا استعراض توصيات ملتقى «قادرون» الأول لتأهيل وتدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والذي تم تنظيمه خلال شهر يونيو المنصرم.
19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441 هـ( 45 زيارة ) .
بدأت أمس بجامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم في دورتها التاسعة والعشرين لعام (1440هـــــ/‏‏2019م)، والتي ينظمها مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني خلال الفترة من 18 الى 20 من نوفمبر الجاري. وشهدت المنافسات في يومها الأول منافسة قوية بين المتسابقين والمتسابقات في المستويات السبعة للمسابقة وهي: المستوى الأول (حفظ القرآن الكريم كاملا مع التجويد)، والمستوى الثاني (حفظ أربعة وعشرين جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الثالث (حفظ ثمانية عشـر جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الرابع (حفظ اثني عشر جزءا متتاليا مع التجويد)، والمستوى الخامـس حفظ ستة أجزاء متتالية مع التجويـد (يشترط أن يكون من مواليد 2004 فما فوق)، والمستوى السادس حفظ 4 أجزاء متتالية مع التجويد (يشترط أن يكون من مواليد 2008 فما فوق) ، والمستوى السابع حفظ جزأين متتاليين مع التجويد (يشترط أن يكون من مواليد 2011 فما فوق) .وتتواصل اليوم وغدا التصفيات النهائية بمشاركة 56 متسابقا ومتسابقة تأهلوا لهذه المرحلة من أصل 2140 شاركوا في التصفيات الأولية هذا العام. وحول المنافسات قال علي بن عبدالله الصقري مدير مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم: الحمد لله تقام التصفيات النهائية وسط أجواء الاحتفالات بالعيد الوطني الـ 49 المجيد، التي طرزت على المتسابقين ثوب الفرح والأمل بغد أكثر إشراقا، موضحا أن التصفيات النهائية والأولية شهدت تنافسا قويا بين المتسابقين في مختلف المستويات والذين سعوا لإثبات تمكنهم من تلاوة وحفظ القرآن الكريم ونتيجة لهذا التنافس والإجادة في المسابقة ستمنح المراكز من الرابع الى الرقم 20 جوائز تشجيعية لكل مستوى وذلك تقديرا وتحفيزا لمواصلة العطاء ومواصلة الارتقاء الى مستويات أعلى بحفظ أجزاء أكثر في الدورات القادمة من المسابقة . وأضاف: لقد كان من أهم نتائج مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم فوز عدد من المتسابقين في مسابقات دولية هذا العام وهذا الأمر انعكس إيجابا على إذكاء روح التنافس بين المتسابقين في مختلف المنافسات، من أجل الإجادة والظفر بالمراكز الأولى.
17 نوفمبر 2019 - 20 ربيع الأول 1441 هـ( 71 زيارة ) .
قالت مُؤسسة جسور إنِّها أنفقت أكثر من 9 ملايين و500 ألف ريال عُماني منذ تأسيسها قبل 6 سنوات ضمن مشاريع المسؤولية الاجتماعية لشركات أوربك وفالي وصحار ألمنيوم وذلك من خلال 44 مشروعاً في المجالات الصحية والاجتماعية والرياضية والثقافية والتعليمية والعلمية التي نفذتها وتنفذها المؤسسة في عدد من محافظات السلطنة. وجاء ذلك في اللقاء المفتوح الذي نظمته المؤسسة في ولاية صحار بحضور سعادة الشيخ علي بن أحمد الشامسي والي صحار القائم بأعمال محافظ شمال الباطنة رئيس مجلس إدارة مؤسسة جسور بهدف تعزيز التواصل المؤسسي وتسليط الضوء على الجهود المشتركة والتحديات وصولاً لتحسين العمل وتطوير نوع الشراكة المجتمعية بين المؤسسة والقطاع الحكومي. وتضمن اللقاء تقديم عرض مرئي عن مؤسسة جسور وتناول أهمية وقيمة ومواقع المشاريع التي نفذتها وتنفذها مؤسسة جسور ومجالات التعاون والشراكة القائمة مع مختلف المؤسسات الحكومية الخدمية في محافظة شمال الباطنة إلى جانب مناقشة بعض الأفكار والمُقترحات التي من شأنها زيادة التعاون وخدمة المجتمع.
13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441 هـ( 65 زيارة ) .
عقدت لجنة التنمية الاجتماعية بولاية العامرات، اجتماعها الثالث لهذا العام برئاسة سعادة محمد بن حميد بن محمد الغابشي والي العامرات، رئيس اللجنة وبحضور الأعضاء. واستعرض الاجتماع الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية والإنجازات التي تحققت على أرض الواقع فيما يتعلق بالمساعي الخيرية والتطوعية بالولاية والجهود التي يبذلها أعضاء اللجنة في هذا الشأن. وناقش الاجتماع التقرير السنوي لفريق العامرات الخيري، والذي يبين المشاريع والبرامج التي نفذها خلال الفترة من يناير حتى نوفمبر من هذا العام، واطلع الحضور على الخطة السنوية للفريق للعام المقبل والتي احتوت على مشاريع وبرامج مقدرة لاقت استحسان اللجنة وباركتها.
12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441 هـ( 40 زيارة ) .
تم صباح أمس بمكتب والي بهلا توزيع مساكن اجتماعية لعدد من سكان قرية مسيح التابعة لولاية بهلا تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن منصور بن ناصر البوسعيدي والي بهلا وبحضور الدكتور راشد بن حمدان بن راشد الحاتمي مدير عام الإسكان بمحافظة الداخلية ومدير دائرة الإسكان بالولاية والمواطنين المستحقين للمساكن الاجتماعية بقرية مسيح . وأعرب سعادة الشيخ والي بهلا عن امتنانه وتقديره للجهود التي تبذلها وزارة الإسكان من أجل إيجاد المسكن الملائم للأسر في قرية مسيح بولاية بهلا، مشيرا سعادته إلى أن توزيع هذه المساكن وتنفيذها يأتي ضمن المكرمة السامية من لدن جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ومراعاة للأسر التي بحاجة إلى مسكن في مختلف المواقع ، وأشار سعادته إلى أنه تم توزيع سندات التملك لعدد 8 منازل للمستحقين بالقرية وتم بناؤها بما يتواكب مع متطلبات الحياة العصرية وتوفير كافة الخدمات الضرورية. وبارك سعادته للأسر تسلمها هذه المنازل متمنيا أن تساهم هذه المنازل في استقرار الأسر وتوفير الحياة الكريمة الهانئة.
10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441 هـ( 39 زيارة ) .
في بادرة تطوعية وخيرية تعني بروح التكافل والتعاضد وسماتها وخصالها في المحيط الاجتماعي وتعزز معانيها وقيمها وخصالها الحميدة في نفوس أفراد المجتمع وانطلاقاً من مبدأ التعاون والشراكة بين مختلف المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وأفراد المجتمع تبنت لجنة الاوقاف وبيت المال والزكاة بولاية عبري بمحافظة الظاهرة مشروع السهم الوقفي والذي يهدف الى غرس العمل التطوعي والخيري والاسهام في مد يد العون والمساعدة للمعسرين في عدد من المجالات التي شرع لها هذا المشروع الخيري من قبل اللجنة بالولاية. ومنذ إشهاره في عام 2011م عمل المشروع على تحقيق غايات واهداف نبيلة وكانت أولى بواكير العمل الخيري بتبرع أحد الأهالي بإقامة مشروع مبنى سكني وتجاري بالولاية ليعود ريعه للفئات المستحقة التي هدف اليها مشروع السهم الوقفي في المجتمع. وحول الأهداف المرجوة لمشروع السهم الوقفي بولاية عبري يقول الدكتور جميل بن خلفان الغافري ـ مشرف المشروع: يأتي هذا المشروع في إطار مبدأ التعاون بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وأفراد المجتمع والذي يتصف بالتكاتف والتعاون والتعاضد وهذه من سمات شرعنا الحنيف ويهدف الى زرع نبتة الخير والبر والاحسان وهو نتاج لجنة الاوقاف وبيت المال والزكاة بولاية عبري، مبيناً بأن المشروع يعمل على تقديم العون والمساعدات في ست نوافذ وتتمثل في مساعدة الدعم المادي للمعسرين في أحوال الزواج للشباب الراغبين في الزواج وغير القادرين عليه وداعما للاعراس الجماعية وايضا اتمام نفقات العلاج يدعم المرضى غير القادرين على تكاليف اتمام العلاج ليزرع الامل في نفوسهم ونفوس ذويهم، كما من أهداف المشروع كفالة اليتيم والمعسرين وداعم أيضاً للتعليم بتقديم العون المادي لاتمام مراحل التعليم للمعسرين، كما يدعم مؤسسات المجتمع المدني المختلفة مثل جمعية المعاقين وجمعية السرطان وجمعية السكري وجمعية رعاية المسنين .. وغيرها من اوجه البر والخير والإحسان. وأضاف الغافري: ونسعى من مشروع السهم الوقفي ان يكون عائده الشهري خمسين ألف ريال وتتم توزيع عوائده على نوافذه الست بالتعاون مع المؤسسات ذات الاختصاص ليبقى عوناً دائماً وصدقة جارية ووجه من وجوه البر بمشيئة الله. مؤكداً بأن لمشروع السهم الوقفي إدارة متكاملة ومندوبين من جميع أنحاء المنطقة يمثلون في المستقبل الجمعية العمومية للمشروع والتي منها ينتخب مجلس الادارة بعد نهاية مرحلة التأسيس. مختتما حديثه بدعوة جميع المؤسسات والشركات في القطاع الخاص وافراد المجتمع بدعم المشروع وإنجاحه والذي يعمل على أوجه البر والخير ومبدا التكافل والتعاضد في المجتمع.
10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441 هـ( 42 زيارة ) .
انطلقت بولاية السيب فعاليات الدورة التدريبية الدينية للفصل الدراسي الأول، والتي تنظمها الجمعية العمانية للعناية بالقرآن ممثلة بمركز ولاية السيب للقرآن الكريم وتستهدف الدورة طلبة وطالبات المدارس بولاية السيب وتستمر لمدة شهرين ونصف الشهر تحت إشراف معلمين متخصصين وفي عدة جوامع بالولاية. وقال سالم بن محمد العامري المشرف العام على مركز القرآن الكريم بالولاية: إن هذه الدورة تشتمل على عدة برامج متنوعة ومختلفة وتقام في 16 قاعة للتدريس من القاعات الملحقة بعدة جوامع ومساجد بالولاية ومقسمة على 46 مجموعة للطلاب والطالبات منها تدرس في الفترة الصباحية، وأخرى بعد صلاة العصر، ومجموعة ثالثة بعد صلاة المغرب. وأشار العامري إلى أن عدد الطلبة والطالبات الذين يدرسون في هذه القاعات بلغ حتى الآن 540 طالبا وطالبة من مختلف المراحل التعليمية، ويقوم بتدريبهم وتدريسهم 46 معلما ومعلمة متخصصين ويشرف على تنفيذ برنامج هذه الدورة عشرة مشرفين ومشرفات. وأكد أن أهم المواد التي يتلقاها هؤلاء الطلاب والطالبات في الدورة هي أساسيات النطق بالحروف، التشكيل، الإعراب ، التجويد بالإضافة إلى أساسيات حفظ قصار السور القرآنية الكريمة بالنسبة لصغار الطلاب، وحفظ عدد من أجزاء القرآن بالنسبة للطلبة الكبار. واختتم قائلا: ستستمر هذه الدور لمدة شهرين ونصف الشهر وسيتم بعد ذلك تقييمها على أمل أن تقام دورة أخرى خلال الفصل الدراسي الثاني.
10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441 هـ( 66 زيارة ) .
احتفل ببلدة الغافات بولاية بهلا أمس الأول بتكريم الفائزين في مسابقة شباب الغافات لحفظ القرآن الكريم في دورتها الثالثة عشرة وذلك برعاية سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي بن زاهر الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي وبحضور عدد من أهالي بلدة الغافات ورؤساء الفرق الأهلية التابعة لنادي بهلا والمتسابقين والمتسابقات وأولياء أمورهم. استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاوة القارئ الصغير محمد بن سعد الدين الهنائي ليكون تجسيدًا حيًا لما أنجزته المسابقة من حفظ النشء لكتاب الله العزيز. بعدها ألقى ياسر بن حليط الهنائي رئيس لجنة مسابقة الغافات لحفظ القرآن الكريم كلمة قال فيها: إنه لمن دواعي سرورنا نحن فريق شباب الغافات أن نلتقي بكم في حفل ختام مسابقة الغافات لحفظ القرآن الكريم في عامها الثالث عشر لتشاركونا فرحتنا بتكريم كوكبة من حفظة كتاب الله العزيز الذين اجتازوا بنجاح شروط مسابقة الغافات لحفظ القرآن الكريم بمستوياتها الأربعة وأضاف الهنائي: إن المسابقة ومنذ عامها الأول كانت تسعى لتعميم المسابقة لتشمل كافة أرجاء ولاية بهلا ولله الحمد تحقق الهدف هذا العام حيث شارك عدد من المتسابقين والمتسابقات من بلدات سيح المعاشي وسنت والحبي لتكون المسابقة الآن شاملة لكافة أرجاء الولاية. وقال رئيس اللجنة: أما فيما يتعلق بجديد المسابقة فقد انتهت لجنة مسابقة الغافات لحفظ القرآن الكريم من تصميم برنامج التقييم الإلكتروني الذي يتميز بسهولة الاستخدام ووجود كافة أجزاء القرآن ليسهل على المقيم من اختيار الجزء والسور أو تحديد مقاطع من الآيات ثم يضع الدرجة عن كل سؤال ويقوم البرنامج بتحديد الدرجة النهائية للمتسابق وحفظها. بعدها قدم سالم بن عبدالله الهميمي المدير التنفيذي لمركز بهلا لتعليم القرآن الكريم التابع للجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم محاضرة عن القرآن الكريم وحفظها، كما تطرق للحديث عن الدور الذي تقوم به جمعية العناية بالقرآن الكريم والبرامج التي تقدمها طوال العام حيث إن الجمعية لديها بمراكز لتعليم القرآن في عدد من الولايات ونفخر ومنها ولاية بهلا، ومن ثم قدم المنشدان هلال وعبدالله أبناء عادل بن دويلة الهنائي نشيدا عن حفظ القرآن الكريم. واختتم الحفل بتكريم الفائزين في المسابقة التشجيعية للأطفال ومسابقة المقرئ الصغير للقرآن الكريم أما المستويات الرئيسية في المسابقة فقد جاءت النتائج في المستوى الأول (ذكور) فاز بها حازم محمد ثابت حقق المركز الأول ومازن محمد ثابت المركز الثاني وحمزة بن أحمد بن سعيد الشماخي المركز الثالث، وفي المستوى الثاني محمد بن يعقوب بن سيف الهنائي في المركز الأول وعبدالله بن راشد بن محمد الهنائي في المركز الثاني وأنس بن راشد بن محمد الهناىي في المركز الثالث، وفي المستوى الرابع هلال بن عادل بن دويلة الهناىي المركز الأول. أما في فئة الإناث في المستوى الأول جنان بنت ناصر الهنائية في المركز الأول وجمان بنت محمد الهنائية في المركز الثاني ورنيم بنت سيف الهنائية في المركز الثالث، وفي المستوى الثاني أروى بنت حامد الهنائية حققت المركز الأول ومنى بنت خلفان أمبوسعيدية المركز الثاني ونور بنت محمد بن خلفان الهنائية في المركز الثالث، وفي المستوى الثالث عائشة بنت سليمان الهنائية في المركز الأول وغنية بنت مرهون الهنائية في المركز الثاني وأسماء بنت حمدان الحاتمية المركز الثالث، وفي المستوى الرابع تسنيم بنت سالم الجديدية في المركز الأول وعيدة بنت خميس التوبية في المركز الثاني وبدرية بنت سعيد بن سيف الرجيبية في المركز الثالث. وفي الختام قدم رئيس الفريق هدية تذكارية لراعي الحفل.
5 نوفمبر 2019 - 8 ربيع الأول 1441 هـ( 78 زيارة ) .
بلغت جملة المساعدات المالية المصروفة خلال الربع الأول من العام الجاري للحالات المتضررة في المساكن ومصادر الرزق الوحيدة 24 ألفا و887 ريالا و500 بيسة لـ (28) حالة بسبب الحرائق والسيول والأمطار، وحصدت محافظة شمال الباطنة النصيب الأكبر من تلك الحالات وعددها (14) حالة منها (12) حالة فردية وحالتان (أسرتان) بمبلغ إجمالي قدره (16.325)ريالا عمانيا، وجاءت محافظة الظاهرة في المرتبة الثانية بعدد (5) حالات صرف لها مبلغ وقدره (2625) ريالا ، ثم جاءت محافظة جنوب الباطنة في المرتبة الثالثة بعدد (3) حالات صرف لها مبلغ وقدره (887.500) ريال، ثم محافظة مسقط بعدد (حالتين) وصرف لها مبلغ قدره (1650) ريالا ، فيما بلغت جملة المساعدات في محافظة مسندم (1500) ريال عماني لحالة واحدة، وبمحافظة شمال الشرقية حالة واحدة بمبلغ قدره (850) ريالا عماني، وبمحافظة ظفار حالة واحدة بمبلغ قدره (750) ريالا عمانيا، وبمحافظة البريمي حالة واحدة صرف لها مبلغ قدره (300) ريال عماني. مساعدات نقدية طارئة وقال سالم بن علي بن خميس العويسي رئيس قسم الضمان الاجتماعي بوزارة التنمية الاجتماعية في تصريح لـ «$» « إن وزارة التنمية الاجتماعية قدمت مساعدات مختلفة لمجموعة من الحالات التي تعرضت لظروف اجتماعية واقتصادية غير متوقعة ولحقت بها أضرار مادية، وليس بمقدورها مواجهتها مثل المساعدات الطارئة والمساعدات الخاصة إلى جانب مساعدات متصلة باستئجار منزل، وترميم مساكن أسر الضمان الاجتماعي ومن في حكمهم، وكذلك استقدام عاملة منزل». المساعدات الطارئة النقدية وأشار إلى أن إجمالي المساعدات الطارئة النقدية لمرة واحدة التي صرفت خلال الربع الأول بلغ (43.634) ثلاثة وأربعين ألفاً وستمائة وأربعة وثلاثين ريالا عمانيا لـ(535) حالة، وبلغ إجمالي المساعدات الطارئة لمرة واحدة بسبب الأضرار التي لحقت بالمسكن نتيجة للعوامل الطبيعية مبلغا قدره (8550) ريالا عمانيا لعدد (14) حالة، بينما بلغت المساعدات المالية النقدية الشهرية مبلغا قدره (59.076) خمسة وتسعون ألفاً وستة وسبعون ريالا عمانيا لعدد (782) حالة. حالات الفشل الكلوي وأكد أن هناك حالات استحقت مساعدات بسبب ظروف مرضية خاصة مثل حالات (مرض الفشل الكلوي) صرف لها مبلغ إجمالي قدره (196.760) مائة وستة وتسعون ألفا وسبعمائة وستون ريالا عمانيا لعدد (1958) حالة، بينما تم صرف مبلغ قدره (7420) ريالا لعدد (179) حالة تعاني من مرض السرطان، وقد تم صرف مبلغ قدره (16.160) ستة عشر ألفا ومائة وستون ريالا عمانيا لعدد (303) حالات تعاني من مرض (فقر الدم)، كما تم صرف مبلغ قدره (10.900) ريال لعدد (197) حالة تعاني من أمراض مختلفة. وأوضح العويسي أنه تم صرف مبلغ قدره (12.871) اثنا عشر ألفاً وثمانمائة وواحد وسبعون ريالا عمانيا لعدد (132) حالة استحقت مساعدة عن رسوم توصيل خدمة الكهرباء والمياه لمساكنها، ونوه إلى أن المساعدات المالية التي صرفت للحالات التي استحقت (مساعدة مواساة) بسبب وفاة صاحب المعاش أو أحد أفراد الأسرة بلغت (19.078) تسعة عشر ألفا وثمانية وسبعون ريالا عمانيا لعدد (76) حالة.
5 نوفمبر 2019 - 8 ربيع الأول 1441 هـ( 44 زيارة ) .
أعلن معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان رئيس جلسة الاجتماع السابع عشر لأصحاب المعالي الوزراء والسعادة الوكلاء المعنيين بشؤون الإسكان بدول مجلس التعاون الخليجي أمس عن طرح مبادرة لتكريم القطاع الخاص والجمعيات الخيرية لمساهمتها الفعالة في الإسكان الاجتماعي خلال اجتماعات أصحاب المعالي الوزراء في الدورة القادمة، مثمنا جهود ومبادرات القطاع الخاص والمطورين العقاريين والجمعيات الخيرية وأصحاب الأيادي البيضاء في دول مجلس التعاون التي لا يمكن إغفالها حيث تقوم هذه القطاعات من خلال مبدأ الشراكة مع الحكومات بعملٍ إنساني يستحقون الثناء عليه إيمانا منهم بالعمل الوطني بين أبناء الوطن الواحد وهو دور حيوي تقوم به هذه القطاعات من منطلق أهداف التنمية الاجتماعية والعمرانية في دول المجلس. واختتمت أمس أعمال الاجتماع الذي عقد بقاعة مجلس التعاون بمقر الهيئة الاستشارية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمسقط واستضافته السلطنة يومي 3 و4 نوفمبر الجاري، وأوضح وزير الإسكان في كلمته أن الاجتماع يأتي في إطار تضافر وتكامل الجهود الإقليمية بين دول المجلس وتدارس ومناقشة الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز العمل الإسكاني بين دول المنطقة والدفع به نحو آفاق أرحب وأوسع لصالح المواطن الخليجـي حيث تـأتـي «استراتيجية العمل الإسكاني المشترك» كثمرة مهمة لهذه الإنجازات التي ستعمل على توحيد الجهود وتنظيم التشريعات والقوانين في الدول الأعضاء لوضع لبنة موحدة وبنّاءة لمزيد من التكامل بين دول المجلس. وأكد الشبيبي أن دول المجلس تعمل حاليا على إصدار مشروع تفعيل «نظامٍ خليجيٍّ موحد لاتحاد الملاك» مما سيوفر قاعدة بيانات مهمة يمكن الرجوع إليها في حالات إسكانية عديدة في إطار تشريعات وقوانين تضمن حقوق وواجبات المُلاك في دول المجلس إلى جانب التبادل المعلوماتي الإحصائي الرقمي بين دول المجلس الذي سيتم عبر توفير قواعد البيانات الإسكانية التي ستزود بها الدول الأعضاء المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون بصفة دورية وهو ما سيعزز من التعاون المشترك ويسهّل الوصول للمعلومة وتداولها بين المؤسسات الإسكانية المعنية بالدول الأعضاء. وأضاف: إن «جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان» التي يتبناها المجلس لترسم إطاراً عاماً للبحث الأكاديمي التخصصي في مجال الإسكان وإثراء الرؤى العمرانية ورفدها بالجديد من الأفكار والدراسات مما يجعلها واحدة من أهم الوسائل التي تسعى دول الخليج إلى تشجيعها ودعمها وصولاً للهدف الاستراتيجي العام للحكومات الخليجية في المجال الإسكاني. وقال: إنه لمن يُمن الطالع أن يعقد الاجتماع والسلطنة تحتفل خلال هذه الأيام بعيدها الوطني التاسع والأربعين المجيد للنهضة المباركة والتي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- حيث وضع جلالته المواطن العماني نصب عينيه وجعل توفير المسكن الملائم له ولأسرته أولوية قصوى وهذا ما تحقق بعد سنوات من الجهد والعمل حيث تعتبر السلطنة ثاني دولة في العالم من ناحية امتلاك المواطن لمسكن بنسبة تصل إلى 89 % وهو إنجاز تم تحقيقه عبر تضافر الجهود بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة، مشيرا معاليه إلى أن السلطنة تعتبر الدولة الوحيدة على مستوى العالم التي تتيـح التشـريعات فـيـهـا (منح) المرأة أرضاً، كما نص عليه المرسوم السلطاني رقـم (125/‏‏‏2008) الخاص بتعديل بعض أحكام نظام استحقاق الأراضي الحكومية إيماناً بدورها التكاملي والوطني إلى جانب أخيها الرجـل. تحديات وجهود متواصلة